الرئيس السيسي يستقبل رئيس جهازالأستخبارات الفرنسي

الموضوع في 'الأخبار العسكرية - Military News' بواسطة مطلع الشمس, بتاريخ ‏14 مايو 2018.

  1. مطلع الشمس

    مطلع الشمس مشرف طاقم الإدارة

    رئيس الاستخبارات الفرنسية يؤكد للسيسى حرص بلاده على التنسيق المستمر مع مصر

    [​IMG]

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، "لوران نونيز" رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية الفرنسي، بحضور اللواء عباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات العامة.

    وقال السفير بسام راضي المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس رحب بالمسئول الفرنسي وطلب نقل تحياته إلى الرئيس "إيمانويل ماكرون"، مؤكداً على قوة وعمق العلاقات المصرية والفرنسية والأهمية التى توليها مصر لتدعيم وتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، بما فى ذلك على الصعيدين الأمنى والاستخباراتى.

    وأشاد الرئيس بالتنسيق والتشاور القائمين بين البلدين إزاء القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وكذا جهود مكافحة الإرهاب بما يعكس رسوخ الشراكة القائمة بين مصر وفرنسا.

    وأضاف المتحدث الرسمى أن "نونيز" نقل إلى الرئيس السيسي تحيات الرئيس الفرنسة "ماكرون"، معرباً عن اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من تعاون وثيق وعلاقات قوية وتاريخية.

    وأكد رئيس الاستخبارات الداخلية الفرنسية حرص بلاده على التنسيق المستمر مع الجانب المصري إزاء التحديات المختلفة التي تواجه البلدين، ولاسيما في ضوء الوضع الإقليمي المتأزم بالشرق الأوسط، مثمناً في هذا الإطار دور مصر المحوري في تدعيم الأمن والاستقرار بالمنطقة ومساعيها للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات الراهنة.


    وتم خلال اللقاء التباحث حول عدد من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية وسبل تطوير مختلف جوانب التعاون بين البلدين في عدد من المجالات، فضلاً عن مناقشة المستجدات المتعلقة ببعض القضايا الإقليمية، وسبل تعزيز الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف.


    http://www.youm7.com/3793508

     
  2. مطلع الشمس

    مطلع الشمس مشرف طاقم الإدارة

    استقبل اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، لوران نونيز (رئيس جهاز الأمن الداخلى بوزارة الداخلية الفرنسية) الذي يقوم بزيارة رسمية للبلاد على رأس وفد من معاونيه لإجراء مباحثات أمنية مع عدد من كبار المسئولين المصريين.

    وبحسب بيان، تم خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون بين الأجهزة المعنية بمكافحة الإرهاب فى كلا الجانبين وأساليب تدعيمها والتحديات الأمنية التي استجدت في ضوء التطورات السياسية المتسارعة فى منطقة الشرق الأوسط.

    وأعرب المسئول الفرنسي عن تقديره للدور المحورى الذي تقوم به الدولة المصرية في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة، مشيدًا بالجهود التي تبذلها أجهزة وزارة الداخلية المصرية في مجال مكافحة الإرهاب وبالنجاحات التي حققتها فى هذا المجال على الرغم من التحديات التي واجهتها خلال الفترة الماضية.

    وأشار إلى رغبته فى توسيع قاعدة التعاون الأمنى وتبادل المعلومات بين جهاز الأمن الداخلى الفرنسى ووزارة الداخلية المصرية وبخاصة فى ضوء ما تم رصده خلال الشهور الماضية من تحركات للعناصر الإرهابية فى منطقة الشرق الأوسط فى إطار محاولاتهم لإعادة التمركز والسيطرة على مناطق جديدة لإستخدامها كمنطلقات لتنفيذ مخططاتهم المتطرفة التى تستهدف الدول العربية والغربية على حد سواء .

    ومن جانبه أشاد اللواء مجدى عبد الغفار بمستوى التعاون الأمنى مع الجانب الفرنسى والذى يعكس تميز العلاقات الثنائية بين البلدين وعرض سيادته خلال اللقاء إستراتيجية الوزارة فى مجال مكافحة الإرهاب وجهودها فى تفكيك الخلايا المتطرفة وضبط عناصرها ، مشيرا إلى تأثير الصراعات الدائرة فى منطقة الشرق الأوسط على إنتشار الإرهاب والإيديولوجيات المتطرفة وما صاحب ذلك من تحول بعض الدول إلى بؤر جاذبة للعناصر المتطرفة والميليشيات المسلحة .

    وأوضح وزير الداخلية أن الضغوط المستمرة على التنظيمات الإرهابية فى بؤر الصراعات قد دفعت العناصر المتطرفة إلى الفرار من مناطق نفوذها والبحث عن ملاذات آمنة فى دول أخرى ، مما يضاعف من حجم التهديدات الأمنية ويحتم ضرورة توسيع قواعد تبادل المعلومات لدرء المخاطر المحتملة الناتجة عن تحركات هذه العناصر ، كما أكد السيد الوزير أن تطور وتنوع أساليب الإعتداءات الإرهابية التى طالت عددًا من دول العالم قد أثبت صحة الرؤية المصرية بشأن خطورة إنتشار الإرهاب وضرورة وجود إرادة سياسية دولية لمجابهته .

    وفى ذات السياق رحب سيادته بتطوير مسارات التعاون مع جهاز الأمن الداخلى الفرنسى وبخاصة فيما يتصل بتبادل المعلومات ذات الصلة بالعناصر الإرهابية وتحركاتها ومصادر تمويلها ، وذلك فى إطار وعى الوزارة بأبعاد وخطورة مخططات التنظيمات الإرهابية داخليًا وخارجيًا .

    وأكد الجانبان فى نهاية اللقاء على تطابق الرؤى فيما يتصل بالتعامل مع التحديات الأمنية الراهنة وضرورة مواصلة التنسيق والتشاور وتبادل المعلومات الأمنية من خلال قنوات الإتصال المعنية .
    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]
     
    القائد المصري و madio معجبون بهذا.

مشاركة هذه الصفحة