هام للغاية : المنتدى بحاجة إلى تمويل بشكل عاجل !! 

Jump to content

يبدو أنك تستعمل إضافة أدبلوك بلس لحجب الإعلانات و التي قد تُشكل تعارض مع موقعنا ، الإعلانات هي الوسيلة الوحيدة لتمويل الموقع و تطويره، نرجو إيقاف عملها على الموقع  لدعمه و ضمان بقاءه من فضلك!

Untitled
Mo'men Esmat

متابعه الرئيس الإريتري يصل القاهرة غداً في زياره تستمر يومان.. ويناقش مع السيسي القضايا المشتركة

المشاركات الموصى بها

الإشراف العام

118126-26731779_323234411529279_7683058527366986448_n.jpg.317496d6712e06a48cca31cab4c3d78b.jpg5a54ced0ed4cc_.jpg.236eeb66c4f72d9f67ab73ac5acf8a43.jpg144063-26229534_323234428195944_8421785471494998766_n.jpg.5750452c8e422ede8de5119390097adf.jpg142305-26230489_323234388195948_8605498402860697432_n.jpg.dbf21a5278cff4ed08b1ba908cf67cc1.jpg94239-26730633_323234828195904_8032796390398592069_n.jpg.e0bf066cb9d870748bde3a0f1bd5b657.jpg

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
الإشراف العام

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بقصر الاتحادية أسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا، والذي يقوم بزيارة رسمية لمصر، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي وتم استعراض حرس الشرف وعزف السلامين الوطنيين.


وصرح السفير بسام راضي المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس رحب في بداية المباحثات بالرئيس أفورقي، مؤكداً اهتمام مصر بترسيخ التعاون الاستراتيجي مع إريتريا في شتي المجالات، وإرساء شراكة مستدامة بين البلدين، وذلك في ضوء العلاقات التاريخية المتميزة التى تجمع بينهما.

وأكد الرئيس أهمية المضي قدماً في تنفيذ مشروعات التعاون بالقطاعات المختلفة، ومنها الزراعة والكهرباء والصحة والتجارة، وكذا في قطاع الثروة الحيوانية والسمكية التي تمتاز بها اريتريا، فضلاً عن مواصلة برامج الدعم الفني المقدمة من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

وأشار الرئيس إلى التعاون القائم بين البلدين في إطار المحافل والمنظمات الدولية، لافتاً إلى أهمية زيادة التنسيق والتشاور بين الجانبين إزاء الأوضاع والقضايا المتعلقة بالمنطقة في إطار العمل على إحلال السلام والاستقرار والتصدي للتحديات المشتركة، وفى مقدمتها خطر الإرهاب.


وأضاف المُتحدث الرسمي، أن الرئيس الاريتري أكد اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من علاقات تاريخية ممتدة وتعاون استراتيجي، مشيداً بدور مصر الريادي بالمنطقة وحرصها على تحقيق التنمية والأمن والاستقرار بالقارة الافريقية.

 

كما أكد الرئيس أفورقي تطلع اريتريا لتكثيف التعاون الثنائي مع مصر في مختلف المجالات بما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين، والعمل على تفعيل المشروعات المشتركة بين البلدين بالقطاعات المتنوعة.

وأعرب الرئيس الاريتري عن تقدير بلاده لما تقدمه مصر من دعم فني وبرامج لبناء القدرات، فضلاً عن التعاون القائم في إطار المحافل الدولية، مشيراً إلى ما يعكسه ذلك من عمق العلاقات بين الجانبين.

كما أكد الرئيس أفورقي حرص اريتريا على تكثيف التشاور والتنسيق مع مصر حول مختلف القضايا والتطورات الإقليمية والدولية والعمل على مواجهة التحديات القائمة. 


وذكر السفير بسام راضي أن المباحثات تطرقت إلى سُبل تعزيز العلاقات المصرية الاريترية في مختلف المجالات التنموية والأمنية، حيث تم الاتفاق على تبادل زيارات الوفود بهدف تفعيل أطر التعاون القائمة وتنفيذ المشروعات المشتركة.

كما شهد اللقاء تباحثاً حول المستجدات والتطورات الإقليمية، حيث اتفق الجانبان على الاستمرار في التنسيق المكثف بينهما إزاء كافة الموضوعات المتعلقة بالوضع الإقليمي الراهن سعياً لتدعيم الأمن والاستقرار بالمنطقة، وخاصةً في ضوء أهمية منطقة القرن الافريقي ودور اريتريا بها وما لذلك من انعكاسات على أمن البحر الأحمر ومنطقة باب المندب.

  • Like 6

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
الإشراف العام

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أهمية المضي قدما في تنفيذ مشروعات التعاون بالقطاعات المختلفة، ومنها الزراعة والكهرباء والصحة والتجارة، والثروة الحيوانية والسمكية التي تمتاز بها إريتريا، فضلًا عن مواصلة برامج الدعم الفني المقدمة من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع الرئيس الإريتري، أسياس أفورقي، بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة.

 

  • Like 5

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
الإشراف العام

وزير الخارجية سامح شكرى يلتقى نظيره التنزانى ويعقدان مؤتمرا صحفيا غدا

201708021232423242.jpg.bbd8ad1c98b95e5e7585ad819fc1f70e.jpg

يلتقى وزير الخارجية سامح شكرى، غدا الأربعاء، نظيره التنزانى أجوستين ماهيجا، فى قصر التحرير بوسط القاهرة، ويعقب اللقاء مؤتمر صحفى مشترك بين الوزيرين لاستعراض أبرز ما تناولاه من موضوعات.

وفى هذا الإطار، قال السفير محمد إدريس، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، إن أعمال الدورة الثالثة للجنة المصرية التنزانية المشتركة بدأت اليوم الثلاثاء على مستوى كبار المسؤولين، برئاسة مساعد وزير الخارجية للشؤون الأفريقية والسكرتير الدائم لوزارة الخارجية التنزانية، ومن المقرر عقد الجلسة الختامية لها غدا الأربعاء، برئاسة وزيرى خارجية البلدين.

وأضاف "إدريس"، فى بيان صادر عنه قبل قليل، أن من المقرر أن يشارك فى أعمال اللجنة ممثلون عن وزارات الزراعة والرى والموارد المائية والكهرباء والتجارة والاستثمار والصحة والسياحة من البلدين، وتشهد الاجتماعات مناقشات مكثفة بين الجانبين حول تعزيز علاقات التعاون القائمة بينهما فى تلك المجالات، واستشراف مجالات وآفاق جديدة لتعزيز التعاون بين البلدين، وفقا لما تم الاتفاق عليه خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنزانيا فى أغسطس الماضى، إضافة إلى الحديث عن الزيارة المرتقبة للرئيس التنزانى للقاهرة خلال العام الجارى.


  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
الإشراف العام

قال الكاتب الصحفي عطية عيسوي المتخصص في الشؤون الإفريقية، إن زيارة الرئيس الإريتري اليوم للقاهرة تعد الخامسة خلال الآونة الأخيرة، لافتًا إلى أن هناك حرصا إريتريا على التعاون مع مصر خاصة فى تأمين أمن البحر الأحمر باعتباره مدخلا لقناة السويس.

وأوضح "عيسوي"، فى تصريحات خـاصة لـ"صدى البلد"، أن الزيارة تعكس الاهتمام المتبادل بين الطرفين وأيضا تحقيق الاستفادة من خبرات مصر التنموية فى مجالات عديدة منها الصحة والتعليم والإسكان وغيرها من المجالات وأيضا الاستفادة المتبادلة بالتنسيق على المستوى الدولى فى المحافل الدولية فيما يتعلق بتخفيف الحصار الغربي على إريتريا منذ حربها مع إثيوبيا فى الفترة ما بين 1998 و2000 فضلًا عن استفادة مصر من صوت إريتريا فى دعم القضايا العربية مثل فلسطين فى المحافل الدولية هذا كجزء من حرص مصر على دعم العلاقات مع دول أفريقيا التى تشكل أكثر من ربع عدد دول العالم.

وأشار "عيسوي"، إلى أن هذه الزيارة تكتسب أهمية خاصة فى ضوء الخلافات المصرية السودانية التى وصلت لحد سحب السودان لسفيرها بالقاهرة للتشاور وأيضا فى ضوء التوتر المكتوم بين مصر وإثيوبيا فيما يتعلق بسد النهضة بعد فشل جولة المفاوضات الأخيرة فى القاهرة فى إنهاء الخلافات بين البلدين.

وأضاف أن هناك أقاويل ترددت فى الفترات الأخيرة من خلال بعض المواقع الإخبارية عن تعاون أمني عسكري مصري اريتري فى الآونة الأخيرة والتى اعتبرها البعض أنه موجه ضد أثيوبيا والسودان وهذا ليس صحيحا، موضحًا حتى وإن صح هذا بصورة أو بأخري فالهدف منه حماية الأمن القومي المصري وحماية مدخل البحر الأحمر باعتبار اريتريا تقع على الجانب الغربي الجنوبي من البحر الأحمر وباب المندب فضلًا عن حماية الأمن القومي العربي بوجه عام خاصة السعودية التي تقع على الجانب الشرقى للبحر الأحمر.

مضيفًا أن هذا حق مشروع لكل دولة ذات سيادة بما فيها مصر أما مسألة أنه قد ينتهى بشن هجوم على السودان من داخل الأراضي الإريترية فهذا الكلام أمرا مستحيل لأن مصر تحرص على إصلاح العلاقات وإنهاء الخلافات مع السودان ولن تفكر بهذا الأمر وكذلك إريتريا نفس المنطلق بحكم العلاقات الجيدة مع السودان.

وأضاف: ينطبق الوضع بالنسبة لأثيوبيا وسد النهضة لأنه أمر يستحيل حدوثه ولكن الهدف الأساسي هو تأمين البحر الأحمر وحماية الأمن القومى المصري وإيصال رسالة للسودان بأنه إذا سمحت حكومة الخرطوم باستغلال أراضي السودان في أي عمل يضر بالأمن القومي المصري سوف يكون هناك رد مناسب من جانب مصر وأيضا إيصال رسالة لإثيوبيا بأنه اذا استمر تعنتها فى مسألة مفاوضات سد النهضة وتجاهلها لحقوق مصر المشروعة فى مياه نهر النيل ربما التعاون سيكون مع إريتريا الذي هى تمثل عدوا وخصما لإثيوبيا منذ الحرب بين البلدين فى أواخر القرن الماضى.

واستقبل الرئيس السيسي نظيره الإريتري أسياس أفورقي في قصر الاتحادية، اليوم الثلاثاء، الذي وصل إلى القاهرة في زيارة لمصر تمتد لمدة يومين.

  • Like 4

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
الإشراف العام

وزير خارجية أثيوبيا يزور الإمارات

5a54e9f9296dd_603(2).jpg.c444d5742b4ee4821abe3878a9bdb091.jpg

بدأ وزير الخارجية الإثيوبي، الدكتور ورقنة جيبيهو، زيارة لدولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وقالت وكالة الأنباء الإثيوبية اليوم، الثلاثاء، إن "ورقنة" سيبحث سيبحث مع نظيره الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد بن سلطان آل نهيان، سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.
 
وعقد الوزيران مناقشاتٍ حول قضايا مختلفة على هامش الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك فى العام الماضى.

  • Like 3

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites
الإشراف العام

السيسي يؤكد إرساء شراكة مستدامة مع إريتريا ويناقش مع رئيسها أمن البحر الأحمر

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم بقصر الاتحادية أسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا، والذي يقوم بزيارة رسمية لمصر، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي وتم استعراض حرس الشرف وعزف السلامين الوطنيين.


وصرح السفير بسام راضي المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس رحب في بداية المباحثات بالرئيس أفورقي، مؤكداً اهتمام مصر بترسيخ التعاون الاستراتيجي مع إريتريا في شتي المجالات، وإرساء شراكة مستدامة بين البلدين، وذلك في ضوء العلاقات التاريخية المتميزة التى تجمع بينهما.

وأكد الرئيس أهمية المضي قدماً في تنفيذ مشروعات التعاون بالقطاعات المختلفة، ومنها الزراعة والكهرباء والصحة والتجارة، وكذا في قطاع الثروة الحيوانية والسمكية التي تمتاز بها اريتريا، فضلاً عن مواصلة برامج الدعم الفني المقدمة من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

وأشار الرئيس إلى التعاون القائم بين البلدين في إطار المحافل والمنظمات الدولية، لافتاً إلى أهمية زيادة التنسيق والتشاور بين الجانبين إزاء الأوضاع والقضايا المتعلقة بالمنطقة في إطار العمل على إحلال السلام والاستقرار والتصدي للتحديات المشتركة، وفى مقدمتها خطر الإرهاب.


وأضاف المُتحدث الرسمي، أن الرئيس الاريتري أكد اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من علاقات تاريخية ممتدة وتعاون استراتيجي، مشيداً بدور مصر الريادي بالمنطقة وحرصها على تحقيق التنمية والأمن والاستقرار بالقارة الافريقية.

 

كما أكد الرئيس أفورقي تطلع اريتريا لتكثيف التعاون الثنائي مع مصر في مختلف المجالات بما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين، والعمل على تفعيل المشروعات المشتركة بين البلدين بالقطاعات المتنوعة.

وأعرب الرئيس الاريتري عن تقدير بلاده لما تقدمه مصر من دعم فني وبرامج لبناء القدرات، فضلاً عن التعاون القائم في إطار المحافل الدولية، مشيراً إلى ما يعكسه ذلك من عمق العلاقات بين الجانبين.

كما أكد الرئيس أفورقي حرص اريتريا على تكثيف التشاور والتنسيق مع مصر حول مختلف القضايا والتطورات الإقليمية والدولية والعمل على مواجهة التحديات القائمة. 


وذكر السفير بسام راضي أن المباحثات تطرقت إلى سُبل تعزيز العلاقات المصرية الاريترية في مختلف المجالات التنموية والأمنية، حيث تم الاتفاق على تبادل زيارات الوفود بهدف تفعيل أطر التعاون القائمة وتنفيذ المشروعات المشتركة.

كما شهد اللقاء تباحثاً حول المستجدات والتطورات الإقليمية، حيث اتفق الجانبان على الاستمرار في التنسيق المكثف بينهما إزاء كافة الموضوعات المتعلقة بالوضع الإقليمي الراهن سعياً لتدعيم الأمن والاستقرار بالمنطقة، وخاصةً في ضوء أهمية منطقة القرن الافريقي ودور اريتريا بها وما لذلك من انعكاسات على أمن البحر الأحمر ومنطقة باب المندب.


  • Like 3
  • Upvote 2

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن




×