حكم مصارعه

شبكة المواصلات الاستراتيجية المصرية للقيادة والسيطرة

هناك 4 مُشاركات في هذا الموضوع

اولا مقدمة و تعريف بنظام القيادة و السيطرة

نريد اولا ان نعلم جميعا ان أهم عامل فى معارك الاسلحة المشتركة الحديثة هو (القيادة والسيطرة على القوات داخل هذة المعارك) بدون سيطرة على القوات سوف تصبح قواتك فى وضع الانهيار والتخبط ولا تكون قادرة على تنفيذ مهامها التى اوكلت اليها يعنى بالمعنى المفهوم (تائهه) ولذلك يتطلب لكل جيش يريد ان يقوم بمهامه على اكمل وجة ان يوفر وسائل ووسائل بديلة للسيطرة على قواتة فى كل مراحل المعركة هجومية / دفاعية وايضا تمتلك الوسائل المضادة لكى تقوم بعملية موازنة بمعنى لو قام عدوك ببناء شبكة مواصلاتة وانظمتة الاشارية وترك ثغرة واحدة لابد من امتلاك الامكانيات التى تجعلك تمر من هذة الثغرة لتقوم بشل وارباك شبكات عدوك اللاسلكية ونظام سيطرتة على قواتة ان كان ارضا / بحرا / جوا فلذلك قامت القوات المسلحة المصرية بالتفكير والدراسة بعد حرب تحرير الكويت مباشرة فى انشاء شبكة مواصلات استراتيجية / تكتيكية / تعبوية ايضا على مستوى الجمهورية وخارجها .

– القوات المصرية قبل حرب تحرير الكويت كانت لا تمتلك اسلوب معين للسيطرة على القوات خارج حدود الدولة وتعرضت قواتنا لمأزق كبير الا وهو السيطرة على القوات فى مسرح عمليات غير مجهز اشاريا / اداريا خارج حدود الدولة ولا يوجد تنسيق مسبق مع المملكة العربية السعودية فى هذا الوقت فقامت القوات المصرية بحل تلك المشكلة باقل خسائر وهى استخدام شبكة الاتصالات السعودية المدنية ذات النداء الدولى للسيطرة على القوات من القاهرة واستخدام بعض العقد التكتيكية (ميكروويف) لنقل الخطوط من سنترال حفر الباطل الى الامكان الامامية ومراكز القيادة المتقدمة اثناء الفتح القتالى واحتلال مناطق القتال فى النسق الاول والثانى وقامت كتيبة الانشاءات الخطية الثقيلة بمد كوابل الياف ضوئية من السنترالات القريبة لمناطق القتال حتى يتثى السيطرة على القوات واستخدام الاجهزة اللاسلكية ذات التردد العالى HF مع القيادة فى القاهرة ومع قيادة قوات التحالف الدولى بقيادة امريكا ولكن قابلنا شىء اخر وهو عدم تطابق المعدات مع بعضها البعض الاجهزة المصرية فى ذلك الوقت لم تكن بها خاصية القفز الترددى Frequency Hopping للعمل مع قوات التحالف والقوات السورية والسعودية كذلك فتطلب ارسال اجهزة امريكية باطقمها الى مراكز القيادة والسيطرة الموجود بها قواتنا لاستقبال الانذار من شبكة الرادارات والاواكس وهذا خطير جدا بالنسبة الينا فلذلك تقرر التصميم والبناء لشبكة مواصلات متطورة حديثة قادرة على التغطية داخل حدود الدولة او خارجها .

ومع تطور اجهزة الاتصالات وامتلاكها خاصية Frequency Hopping والتشفير الذاتى وتطور اجهزة الحاسب الالى والكابلات ذات الالياف الضوئية التى تجعل ارسال المعلومات ذات سرعات فائقة وتصل فى حينة وهى منظومة كاملة تختصر ب C4I (C4I stands for “Command, Control, Communications, Computers, …
Control, Communications, Computers, and Intelligence )
وهى تعطيك سيطرة الية كاملة ومتطورة على كافة المستويات

المرحلة الاولى
تصميم وتخطيط وبناء شبكة اتصالات الية رقمية مؤمنة ثابتة C4I لصالح المستوى الاستراتيجى تغطى كافة الاتجاهات الاستراتيجية داخل حدود الدولة .

المرحلة الثانية
تصميم وتخطيط وتكوين شبكة الاتصالات الالية الرقمية المؤمنة (ميدانيا) لصالح المستوى التعبوى / التكتيكى كإمتداد طبيعى لشبكة المواصلات الاستراتيجية تكون قادرة على اجراء التجهيز الاشارى الميدانى لاحد الاتجاهات الاستراتيجية / التعبوية داخل او خارج حدود الدولة .

تعتبر شبكة المواصلات الاستراتيجية هى العمود الفقرى لنظام القيادة والسيطرة للقوات المسلحة ونظام القيدة والسيطرة وإدارة النيران لقوات الدفاع الجوى والقوات الجوية وكافة النظم الالية الاخرى للقيادة العامة للقوات المسلحة وتماشيا مع ثورة المعلومات واستحداث شبكة المعلومات الخاصة (الانترانت) داخل القوات المسلحة (منظومة تعمل داخل القوات المسلحة فقط) فقط تم تزويد الشبكة الاستراتيجية بشبكة للاتصالات العسكرية الحديثة لنقل المعلومات والبيانات (شبكة نقل البيانات الرقمية) (النت العسكرى) .

دراسة عملية لبناء الشبكة الاستراتيجية
قامت القوات المسلحة بالتخطيط لبناء الشبكة إعتمادا على اسس واعتبارات فنية / عامة وعلى اجراء دراسات فنية للمقارنة بين النظم الالية المستخدمة لدى جيوش كلا من (امريكا / فرنسا / انجلترا/ المانيا ) للخروج منها بانسب مزيج لنظام شبكة المواصلات بحسث تكون قابلة للتحديث فى المستقبل وقابلة على العمل فى طبيعة مسرح العمليات المصرى وقدى على تحمل الرمال والحرارة العالية ويتوفر بها المواصفات الفنية القياسية العسكرية العالمية لمختلف المعدات الاشارية

تتكون عقدة المواصلات -اساسا- من عدد من السنترالات الالية الرقمية المتطورة ذات السعة المتوسطة (ADS) بالاضافة الى معدات الميكرو ويف الاستراتيجية / التكتيكية ووحدات الحماية ومعدات التحميل ومجمعات القنوات والفريمات ووحدات الموائمة والنهايات الطرفية للحاسبات الالية ومعدات التشفير الحزمى (DSD-72) ومعدات التغذية الكهربائية المتعددة وجميعها يتم انتاجها فى المصانع الحربية المصرية .

نظام وسط الاتصال
وسط الاتصال الرئيسى

اتجاهات الميكروويف الاستراتيجية باستخدام الاجهزة اللاسلكية متعدد القنوات (CTM-250) والاجهزة اللاسلكية (CTY-250) كلا بسعة 240/280 قناة .
اتجاهات الميكروويف التكتيكى باستخدام الاجهزة اللاس متعدد القنوات PL-70 / RL-420/RL-421 / RL-424

محاور كوابل الالياف الضوئية الثابتة كلا بسعة 1920 قناة

– وسط الاتصال التبادلى

– الكوابل المحورية الرقمية .

– الاتجاهات اللاسلكية متعدد القنوات الرقمية التى تعمل بنظام الموجات المتناثرة كلا بسعة 60 قناة

الانظمة التكميلية
نظام المراقبة والتحكم والتشغيل والصيانة :


ومن هذة التسمية فان هذا النظام يكون محصن للغاية لانه قلب الشبكة والنظام بالكامل ويقوم باهم الاعمال وهى كلاتى (المراقبة والتحكم فى جميع عقد المواصلات / موقف الصلاحية الفنية للقنوات والمعدات فى الشبكة ) هذا غير تحديد نوع مكان الاعطال وتوجية اطقم الاصلاح اليها وتغيير الترددات لمعدات الميكروويف وتغير مفاتيح معدات التشفير الحزمى .

نظام المؤتمرات المرئية :
هو نظام فيديو كونفرنس بين كبار القادة.

نظام الترنك اللاسلكى :
هو نظام يتيح خطوط السنترالات العسكرية والمدينية عن طريق الاجهزة اللاسلكية المجهزة داخل العربات ويعمل هذا النظام فى اى مكان غير مجهز اشاريا (تجهيز ثابت)

نظام الاستدعاء الالى :
وهو نظام يقوم باستدعاء القادة على اجهزة محمولة مثل التليفون المحمول داخل المدن الرئيسية داخل حدود الدولة .

نظام التشفير :
يعتمد نظام التشفير – اساسا – على اسلوب التشفير الحزمى بتشفير اتجاهات الميكروويف الاستراتيجى والتكتيكى ذات سعات تصل الى 30/120/240/480 قناة باستخدام معدات التشفير الحزمى ويمكن استخدام اسلوب التشفير الانتهائى فى تشفير القنوات الهامة باستخدام معدات التشفير بالقناة المزودة بها المعدات الانتقالية كما يمكن الدمج بين اسلوبى التشفير لتوفير اسلوب التشفير المركب ليصبح مستحيل التنصت او التدخل فى البيانات المتداولة .

تجهز عقد المواصلات / مواقع شبكة المواصلات الاستراتيجية باكثر من مصر تغذية (تيار المدينة / ماكينات التوليد / البطاريات الحامضية / الطاقة الشمسية ) والتى يتم النقل الالى بينها بواسطة مفاتيح التحويل الاوتوماتيكية وذلك لضمان توفير التغذية الكهربائية بصفة مستمرة دون انقطاع فى كافة الظروف والاوقات .

نظام التامين الفنى والاشارى :
وهو نظام إصلاح جارى / متوسط / رئيسى من اصلاح كامل وامداد بقطع الغيار او المعدات الكاملة .

نظام الطائرة الموجهه بدون طيار :
يحقق النظام نقل صور الاستطلاع الجوى التى تقوم بارسالها الطائرات الموجهه بدون طيار اليا باستخدام نظام المؤتمرات المرئية المزودة به شبكة المواصلات كما تحدثنا عنه من قبل الى الجهات الطالبة لذلك الاستطلاع من السلوم الى رفح ومن الاسكندرية الى حدود السودان .

افتتاح الشبكة رسميا
المرحلة الاولى والثانية افتتحها الرئيس السابق والمشير محمد حسين طنطاوى بتاريخ 10/10/1993

الان ناتى لجرء تصنىع مصر لاجراء من مظومة القىادة و السىطرة و هو:

نظام المبادل الاحدث فى العالم EriTacLTs
هذا النظام كان مصمما أصلا باستخدام 1024 قناة رقمية، ومبادلات عدم عرقلة (CPX) مع إمكانية الوصول المباشر لتوصيل أنواع مختلفة من الأنظمة المستخدمة.
وتشمل هذه محطات متعدد الخطوط (MLTs)، نقاط الوصول الرقمي (DAPS) (انظر الدخول DAP 210 نقطة النفاذ الرقمي)، التجارية والعسكريةومبادلات الشبكات، CNRS، والهواتف، محطات الفاكس وأجهزة الكمبيوتر ومحطات المبرقة. وتدعم معدلات بث تصل إلى 256 كيلوبت / ثانية تمكن كفاءة LAN-LAN إلى الاتصال وكذلك اتصالات هاتفية عبر الفيديو.
و على مر السنين أصبح CPX تبديل بروتوكولات دعم يصل إلى 8 ميجابت / ثانية.
أحدث عضو في عائلة تبديل EriTac هو IPX600 – و هو ىتىح الجمع بين البيانات والخدمات الصوتية IP مع البيانات والصور مع معدلات بث ا من 256، 1024، 512 و2048 كيلوبت / ق.
وهو يدعم التماثلية والرقمية والمتزامن وغير المتزامن فى قنوات البيانات. مقاساته 266 × 482 × 365 مم ويزن 26 كجم فقط

هذا النظام تم تطوىره لاحتىاجات ا لدفاع الجوى النروىجى و عندما اثبت نجاحا كبىرا قامت كثير من الدول بشراءه
4 دول من حلف الناتو بالاضافة ل15 دولة اخرى منها الكويت البحرين و عمان و رومانيا و كرواتيا اما مصر فقد اشترت حق التصنىع فى شركة بنها للصنعات الالكترونىة

ثانىا مقومات نظام القيادة و السيطرة الالية المصرى
طائرات الاواكس و هى من طرار E2CHawk eye 2000e
وهى عبارة عن airborne warning and control system او اختصارها awacsو ىبلغ مدى الطائرة 1000km و مدى الكشف للرادار640km و تقوم بتتبع 2,000 هدف و تقوم بتوجيه 40 – 100 صاروخ جو جو او جو ارض
وتمتلك مصر منها8طائرات محدثة كلها الى المستوى2000فى عام 2oo8و بداء التحدىث الى المستوى الاحدثDاواخر عام2011

طائرات الحرب الالكترونية EC-130/H الامريكية بعدد2
– تعمل الطائرة في مهام الحرب الالكترونية EW Electronic Warfare ومهام اخماد الدفاعات الجوية SEAD Suppression of Enemy Air-Defense ومهام الحرب المعلوماتية IW Information Warfare T وحرب الانترنت Cyberwarfare/Hacking حيث يتم عمل هجوم باستخدام فيروسات الكمبيوتر Computer Viruses وأحصنة طروادة Trojans والابواب الخلفية Back Doors والنبضات الكهرومغناطيسية المضادة للالكترونيات EMP Electro-magnatic Pulse والخداع والتمويه على الشبكات Network Spoofing والتضليل المعلوماتي Disinformation والسيطرة والتشويش على شبكات الاذاعة والتيليفيزيون TV & Radio Transmission Hijacking/Jamming

نظام ELINT 
هو نظام حدىث نسبيا و معناه رصد و تتحليل الانبعاثات الكهرومغناطىسية الصادرة من الاجهرة المعادية من اجل استخلاص المعلومات السرية و الاستخبراتية

:تمتلك الطائرة الامكانيات الاتية
– رادار انذار مبكر وسيطرة واسع النطاق يعمل مع انظمة ملاحة خاصة تعمل تحت اسوء ظروف التشويش الالكتروني وفي مختلف الظروف الجوية ليلا ونهارا
– انظمة تشويش الكترونية على الاتصالات وانظمة القيادة والسيطرة والانذار المبكر المعادية
– انظمة هجوم الكتروني ومعلوماتي متطورة مدمجة مع الانظمة الجوية والبحرية وانظمة القوات الخاصة وتقوم بامداد معلومات خاطئة للانظمة المعادية
– انظمة تحليل للاشارات الرقمية والبيانات المشفرة
– انظمة تحديد للاخطاء واستشارة الكترونية
– توفر الطائرة بالتعاون بينها وبين طائرات الاواكس بيئة نظيفة للمقاتلات الصديقة لتقوم بعملها تحت مظلة وقائية من انظمة الرصد والتجسس والتشويش والحماية الالكترونية ضد الرادارات والدفاعات الجوية المعادية

*تعمل الطائرة في مصر بالتنسيق مع المقاتلات المزودة بأنظمة الحرب الالكترونية والتشويش الالكتروني وخاصة اثناء تنفيذ عمليات اخماد الدفاعات الجوية المعادية SEAD
كما انها تعتبر غرفة عملىات بدىلة فى حالة اصابة غرفة العملىات الرئسىة للقوات المسلحة و تحتوى ا ىضا على3 قنوات اتصال رئىسىة من القمر المصرى ناىلسات 2 كل قناة رئىسىة بها 240 قناة فرعىة مؤمنة و مشفرة encrypted subchannels
ايضا مرودة بقناة رىسىة خاصة ب الفيديو كونفرانس encrypted video confrerence للقادة و قادة الافرع كما انها مرتبطة بقنوات اتصال خاصة مشفرة بطائرة الرئاسة التى تم تعديلها الشهر الماضى للتتمكن من اجراء الفيديو كونفرانس مع هذه الطائرات

تستطىع هذه الطائرة الطيرانل مسافة 4000 كم و تبلغ سرعتها590كم/ساعة او 670/كم ساعة حسب المحرك المرودة به كما تسطيع البقاء فى الجو لمدة ترىد عن 30 ساعة متصلة و يقوم بتشغل اجهرتها 13 فرد 3 لقيادة و تتسع لعدد4 اشخاص من القادة بجانب ما تحمله من اجهرة و معدات تصل ثمنها الى 400 مليون$

هذا بالاضافة لطائراتbeechcraft C-12J و GPS jamming وعدد 4 طائرةفالكون انجليزيه

جهرت بمعدات حرب الكترونية و لا تتوافر معلومات عن ماهية هذه المعدات


https://nasser-ss.com/archives/6129
https://nasser-ss.com/archives/6129/2
https://nasser-ss.com/archives/6129/3

عُدلت بواسطة حكم مصارعه

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

نظام المؤتمرات المرئية :
هو نظام فيديو كونفرنس بين كبار القادة.

 

من شهر تقريبا شفنا فديو كونفرنس للجيش المصرى  وزير الدفاع مع افرع القوات المسلحة و اذاعته الشؤن المعنويه

مشاركة هذا المُحتوي


رابط المُشاركه
Share on other sites

إنضم إلينا لإضافة تعليقك ...

يجب أن تكون أحد أعضاء هذا المنتدي لتتمكن من إضافة تعليق و التفاعل مع الموضوع.

إنشاء حساب

الإنضمام للمنتدى لا يستغرق سوي دقيقة واحدة !

تسجيل حساب جديد !

تسجيل الدخول

هل أنت عضو مسجل لدينا بالفعل؟ سجل دخولك هنا.

تسجيل الدخول الآن


  • موضوعات مشابهه ..

    • بواسطة أبو عصام
      مقاتلات اف-16 فالكون ” F-16 ” تعتبر حاليا العمود الفقري للقوات الجوية المصرية حيث تعمل 218 مقاتلة من بلوكات مختلفة في صفوفها

      و بالعودة قليلا نجد ان مقاتلات اف-16 فالكون قد دخلت الخدمة علي مدار ما يقارب  40 سنة طبقا للتسلسل التالي:
      في يناير 1980 وقعت مصر مع أمريكا صفقة شراء 42 مقاتلة اف-16 بلوك 15 F-16A/B مقسمة الي 34 احادية المقعد و 8 مقاتلات بمقعد مزدوج طبقا لبرنامج السلام الموجة Peace Vector I الذي تعتمدة وزارة الخارجية الامريكية علي ان يتم تصنيع هذه الصفقة بشركة Fokker الهولندية.
      في يناير 1982 اعتمدت القوات الجوية المصرية الطائرات المقدمة لها و تم تسليم الدفعة الاولي التي تضمنت 6 مقاتلات بعد هذا التاريخ بشهرين تقريبا و توالي استلام المقاتلات بعد ذلك تباعا.
      خلال 1983 طلبت مصر شراء كميات اضافية من اف-16 فالكون وصلت الي 40 مقاتلة بلوك 32 F-16C/D متضمنة القدرة علي تشغيل صواريخ  AIM-7 Sparrow.
      في اكتوبر 1986 تم استلام الدفعة الاولي من الصفقة الثانية طبقا لبرنامج السلام الموجة 2 Peace Vector II  و تم تشغيل هذه الصفقة ضمن اللواء 242 بقاعدة بني سويف الجوية.
      في يونيو 1990 طلبت القوات الجوية المصرية 35 مقاتلة احادية المقعد F-16C  بالاضافة الي 12 مقاتلة مزدوجة المقعد F-16D بلوك 40 مزودة بمحركات جينيرال اليكتريك طراز F110 turbofan.
      و خلال1991 تم استلام الدفعة الاولي من هذه الصفقة طبقا لاتفاقية السلام الموجة3 Peace Vector III 
      تم توقيع عقد جديد لبناء و توريد 34 مقاتلة اف-16 احادية المقعد F-16C بالاضافة الي 12 مقاتلة اف-16 ثنائية المقعد F-16D بلوك 40 مع شركة TUSAS Aerospace Industries التركية و يعتبر هذا هو العقد الاول في تاريخ صفقات اف-16 حول العالم الذي يتم اسناد تنفيذة الي طرف ثالث.

      تم توقيع هذه الصفقة طبقا لبرنامج السلام الموجة4  Peace Vector IV و قد تم تسليم الدفعة الاولي من هذا التعاقد في عام 1994 و استكمل التسليم في 1995.
      ولاسباب تتعلق بالسياسة الخارجية الامريكية لصفقات التسليح لا يسمح بتصدير مقاتلات اف-16 التي تصنع خارج الولايات المتحدة الامريكية مباشرة الي المستخدم النهائي ” قد تكون ضوابط امنية اكثر منها سياسية” لذلك فقد تم تسليم المقاتلات المصرية الي شركة لوكاهيد الامريكية اولا و من ثم تم تحويلها الي مصر فيما بعد.
      و مع انتهاء تسليم الصفقة الاخيرة في 1995 يكون الاسطول المصري من مقاتلات اف-16 فالكون قد بلغ 175 مقاتلة.
      في مايو 1996 وقعت مصر و أمريكا علي صفقة جديده تضمنت تصنيع و توريد 21 مقاتلة اف-16 بلوك 40 علي ان يتم تصنيعها بمصانع لوكاهيد في فورت ثورث و كذلك يتم تزويد هذه المقاتلات بمحركات حديثة من انتاج جينيرال اليكتريك طراز F110-GE100B مع تزويدها بوسائل حماية ذاتية.
      و بداء بناء هذه الصفقة في 1999 طبقا لبرنامج السلام الموجة 5 Peace Vector V علي ان تنضم لمثيلاتها في قاعدتي ابوصوير و جناكليز.
      في عام 1997 تم تطوير البلوكات القديمة للمقاتلة اف-16 التي تسلمتها القوات الجوية المصرية “بلوك 15 و بلوك 32” الي بلوك 42.
      في فبراير 1999  تم التباحث حو صفقة جديده تضمنت بناء و توريد 24 مقاتلة جديده بلوك 40.
      في مارس 1999 تم توقيع واحدة من اكبر الصفقات بين مصر و امريكا حيث بلغت قيمتها 3.2 مليار دولار تضمنت 24 مقاتلة اف-16 بلوك 40 و 200 دبابة M1A1 Abrams و 32 صاروخ باتريوت علي ان يتم سداد هذه الصفقة علي 3 سنوات من المعونة العسكرية الامريكية و قد خضعت هذه الصفقة لبرنامج السلام الموجة Peace Vector VI.
      في ديسمبر 2009 تم الاتفاق علي صفقة لا تقل ضخامة عن سابقتها حيث طلبت مصر
      •24 F-16C/D Block 50/52 Aircraft installed with either the F100-PW-229 or F110-GE-129 Increased Performance Engines (IPE) and APG-68(V)9 radars
      •6 F100-PW-229 or F110-GE-129 IPE spare engines
      •6 APG-68(V)9 spare radar sets
      •60 LAU-129/A Common Rail Launchers;
      •28 AN/APX-113 Advanced Identification Friend or Foe (AIFF) Systems without Mode IV
      •28 M61 20mm Vulcan Cannons
      •28 AN/ALQ-211 Advanced Integrated Defensive Electronic Warfare Systems (AIDEWS); or Advanced Countermeasures Electronic Systems (ACES) which includes the AN/ALQ-187 Electronic Warfare System and the AN/ALR-93 Radar Warning Receiver
      •28 AN/ARC-238 Single Channel Ground and Airborne Radio System (SINCGAR) radios without HAVE QUICK I/II
      •4 F-9120 Advanced Airborne Reconnaissance Systems or DB-110 Reconnaissance Pods
      •28 Global Positioning Systems (GPS) and Embedded GPS/Inertial Navigation Systems (INS) with Standard Positioning Service commercial code only
      •12 AN/AAQ-33 SNIPER Advanced Targeting Pods or AN/AAQ-28LITENING Targeting Pods
      •24 pairs of Conformal Fuel Tanks
      •28 AN/ALE-47 Countermeasures Dispensing Systems
      كما طلبت مصر في صفقة منفصة في نفس التاريخ قطع غيار لتعمير 24 محرك من طراز F100-PW-229 او F110-GE-129.
      هذا و قد اتخذت الولايات المتحدة موقفا معارض للدولة المصرية بعد الاطاحة بنظام الاخوان الارهابي و الرئيس الخائن الذي اتتب به و الذي حكم علية منذ يومين بتهمة التخابر مع دولة اجنبية ب 40 عام.
      فقامت بتعليق كافة الصفقات المصرية من مقاتلات و صيانة المروحيات و قطع تصنيع دبابات الابرامز و غيرها في محاولة للسيطرة وفرض رغباتها علي إرادة المصريين.
      و مع التوجة الجديد للدولة المصرية للخروج من ادبيات السياسة القديمة و التوجة الي روسيا و فرنسا و الصين و عدد اخر من الدول لتوسيع قاعدة توريد السلاح لمصر
      اضطرت أمريكا الي الوفاء بالتزاماتها في تعاقدات 2009 حيث تم تسليم 20 مقاتلة اف-16 بلوك 50/52 للقوات الجوية المصرية
       
      البرنامج الموديل بلوك الكمية مسلسل فترة التسليم Peace Vector I F-16A 15 34 9301/9334 1982-1983 F-16B 15 8 9201/9208 1982-1985 Peace Vector II F-16C 32 34 9501/9534 1986-1988 F-16D 32 6 9401/9406 1986-1987 Peace Vector III F-16C 40 35 9901/9935 1991-1995 F-16D 40 12 9801/9812 1991-1993 Peace Vector IV F-16C 40 34 9951/9984 1994-1995 F-16D 40 12 9851/9862 1994-1995 Peace Vector V F-16C 40 21 9711/9731 1999-2000           Peace Vector VI F-16C 40 12 9732/9743 2001-2002 F-16D 40 12 9863/9874 2001-2002 Peace Vector VII F-16C 52 16 9751/9766 2012-2013 F-16D 52 4 9821/9824 2012-2013 موقف صفقات اف-16 المصرية بعد استلام الدفعة الاخيرة
      كما قامت في وقت سابق بتسليم مقاتلات الاباتشي و الزخائر و اعادت امداد مصنع 200 الحربي بما قد تم الاتفاق علية في 2011 من قطع لتصنيع دبابات الابرامز و حاليا يجري الحديث عن التزامها بتسليم قطع غيار المحركات الازمة لتعمير 24 محرك و اطله العمر الافتراضي لكل منهم 6 سنوات علي الاقل.
      و قبل ان ننتقل من المقدمة الخاصة بتاريخ مقاتلات اف-16 في الخدمة داخل القوات الجوية المصرية علينا التطرق الي نقطتين هامتين جدا
      لقد اثبت الطيار المصري كفاءة عالية جدا في استخدام هذه المقاتلات حيث تحطم حوالي 22 مقاتلة فقط علي مدار 40 سنة خدمة تحقق خلالهم عشرات الالاف من ساعات الطيران منها 9 مقاتلات بلوك 15 التي دخلت الخدمة مستعملة في الولايات المتحدة و 3 مقاتلات بلوك 32 التي دخلت ايضا الخدمة مستخدمة من قبل في مقابل 10 مقاتلات بلوك 40. لقد دخلت مقاتلات اف-16 فالكون لإحلال المقاتلات الروسية التي كانت تعتبر العمود الفقري للقوات الجوية المصرية حيث كانت تعتمد علي ميج-21 و ميج-17 و عدد من طائرات السوخوي و التوبولوف بما يتجاوز 400 طائرة حربية بقليل. ان تعاقد مصر علي اي مقاتلة لهو بوابة التحول لهذه المقاتلة عالميا فالجميع يعلم كيف ينتقي المصريون مقاتلاتهم بصورة خاصة و صفقاتهم العسكرية بصورة عامة. و الان ناتي الي السؤال المهم … ما هو مصير 218 مقاتلة اف-16 فالكون في ظل خطة تطوير القوات الجوية الحالية؟
      و الاجابة تنقسم الي عدة اجزاء
      اولا المقاتلات الاحدث
      هناك 20 مقاتلة بلوك50/52 هم الاحدث مزودين بقطع غيار تكفيهم للعمل 6 سنوات تقريبا و هذا العدد خارج سياسات الاستبدال و التطوير فهو قادر علي العمل في سربين تقريبا باستقلالية و كفاءة عاليتين و من الممكن ان يتم النظر في تطويرهم بعد 5-6 سنوات تقريبا.
      ثانيا البلوكات الاقدم
      هناك 198 مقاتلة من بلوكات 40 و 42 و عدد صغير جدا بلوك 15 و 32 لم يتم تطويرهم يجري حاليا الضغط علي امريكا لاتمام صفقة قديمة تعود الي 2009 لتعمير محركات حوالي 24 مقاتلة منهم للعمل 6 سنوات قادمة علي الاقل بالاضافة الي مخزون سابق من قطع الغيار تم الحصول علية في نهاية التسعينيات يمكنه تمديد العمل بجزء كبير من هذه المقاتلات.
      ثالثا موقف الفالكون المتوقع في خطة التطوير
      في ظل خطة التطوير الشاملة التي تنتهجها القوات المسلحة المصرية بادخال 50 مقاتلة ميج-35 و 29 مقاتلة سوخوي و 36 مقاتلة رافال بالاضافة الي احتمال وجود صفقة لدخول حاملة طائرات مقاتلة واحدة علي الاقل و بالتالي ادخال نسخ من المقاتلات البحرية للقوات المسلحة المصرية بالاضافة الي صفقات اخري قيد التفاوض يكون مصير مقاتلات اف-16 هو مصير الميج-21 و اخواتها منذ 40 عام.
      فستكتفي القوات الجوية بتمديد عمر جزء منها و استخدام الجزء الاخر كقطع غيار للجزء الذي سيظل في الخدمة او هناك بديل اخر يمكن الحديث عنه لاحقا !!
      مع اكتمال دخول مقاتلات الجيل 4++ و ما يليها ستكون الفالكون هي الاقدم في الاسطول المصري و عمليات التطوير التي ستخضع لها لن تتعدي ما كانت تقوم به مصر من تطويرات مستمر لاسطول الميج 21 التي تعمل في القوات الجوية المصرية منذ السبعينيات و اواخر الستينيات و حتي اليوم بدون دخول صفقة جديده عليها فقد انتقلت مصر الي المقاتلات الغربية سواء الامريكية او الفرنسية و احتفظت بالاسطول السوفيتي لمهام الخط الثاني.
      و اليوم يبدو ان التاريخ سيعيد نفسة فستنتقل مقاتلات الصف الاول الامريكية الي مهام الصف الثاني و الاسناد و الدعم المباشر فمصر علي وشك اخراج اسطول الميج-21 و الميراج بمختلف طرازاتها و كذلك تم اخراج قسم كبير من الالفاجيت لصالح دخول مقاتلات احدث و ادق و تستطيع العمل بكفاءة و فاعلية اكبر بكثير مما سبق.
      السبب الثاني الذي يدفعنا الي هذا التحليل هو ان امريكا و من خلفها اسرائيل لن تعطي مصر ميزة تنافسية في سلاح الجو المصري بسهولة.
      فمع دخول احدث مقاتلات الشرق و الغرب للاسطول الجوي المصري خلال 5 سنوات قادمة سيكون تطوير المقاتلات الامريكية ميزة اضافية لن تسمح اسرائيل المسيطر الرئيسي علي الادارة الامريكية بمنحها لمصر فلنا في صفقة اف-15 و صواريخ الامرام التي وافق عليها البنتاجون و رفضتها الخارجية و الكونجرس عبرة فهم يهابون الي درجة الرعب وصول اي سلاح متطور الي مصر.
      الاحتمال الاقل حدوثا هو تطوير جزء من الاسطول الاقدم الي البلوك F-16V فايبر “Viper ” الذي ظهر في معرض سنغافورة الجوي عام 2012 حيث يتمتع برادار ايجابي AESA و كمبيوتر جديد للمهام و معدات حرب الكترونية حديثة و عدد من التغيرات في كابينة القيادة.
      و نتوقع ان حدث هذا الاحتمال سيكون في فترة زمنية لاحقة و بضغط خليجي نظرا للاسطول الخليجي من المقاتلات الامريكية التي لن تكون امريكا سعيدة بتحولهم ايضا الي فرنسا او روسيا و الصين.
      فالامارات و السعودية يدفعون بسخاء لتطوير نسخهم الخاصة من المقاتلات و تعتبر اف-16 بلوك60 الاماراتية هي الاحدث في الخدمة حول العالم ولا يمكن بيعها لاي دولة بدون موافقة الامارات الممول الوحيد لهذه النسخة.
      مع العلم ان الامارات بالفعل تتجة الي توقيع اكبر صفقة في تاريخ الرافال الفرنسية.
      و كذلك الامر في نسخة اف-15 السعودية الجديده F-15SA التي كان لها الفضل في استمرار خط انتاج الايجل في العمل !!
      حتي الان لم يتضح موقف المعونة العسكرية الامريكية التي يتم دفعها لمصر طبقا لاتفاقية السلام التي تلتزم مصر بمضمونها دون الالتزام بالتفاصيل كما كان يحدث في السابق !!
      لقد كانت الفالكون العمود الفقري للقوات الجوية المصرية حتي قررت امريكا بغبائها السياسي و غطرسة القوة لديها الدخول في صراع مع إرادة مصر و التدخل في شانها الداخلي فقررت مصر اعادة تشكيل قواتها الجوية فكان الفوز الكبير بتشكيلة غاية في التطور من المقاتلات الاحدث التي يتم انتاج نسخ خاصة من بعضها لمصر تحديدا بناء علي طلباتنا الحصرية في حين مُنيت أمريكا بخسائر جسيمة فلم يعد مرحب بها كما كانت من قبل.
      لقد وجدت مصر بديل للمعونة الامريكية و السبب في ذلك التصرفات الامريكية الرعناء فهي ما دفع الإدارة المصرية للبحث و التفاوض و اكتساب عدد من الحلفاء الجدد.
      الفالكون ستسحب من صفوف القوات الجوية المصرية تدريجيا و لربما يكون اقصي رقم لاسطول الفالكون هو 40-60 مقاتلة بحد اقصي خلال 10 سنوات.
       فبغض النظر اذا  تم تطوير جزء من الفالكون ام لا فلا يمكن الوثوق مرة اخري في امريكا و عليها بذل الكثير و الكثير جدا من الجهد و تقديم اثباتات حقيقية لاقناع الادارة المصرية بان ما حدث لن يتكرر ثانية وهذا ليس بالامر السهل مع قوات مسلحة محترفة لا يمكن اقناعها او اجبارها علي قبول انصاف الحلول فيما يتعلق بالامن القومي المصري.
      الخلاصة
      مقاتلات اف-16 فالكون الامريكية هي مقاتلة صف ثاني ابتداء من 2020 مهما تم تطويرها فلن تكون الاساس مرة اخري و لن ترتقي الي مرتبة اعلي من ذلك ولربما تتدني مرتبتها اكثر مع مرور الوقت
      لقد كانت الميج-21 و الميج-17 نجمتان لامعتان في سماء مصر باعداد اضعاف الفالكون خفت بريقهما تدريجيا حتي اختفت الثانية تمام و  صارت الاولي علي وشك التقاعد حاليا.
      مصر اقوي و اكبر من ان يتم السيطرة عليها او الضغط عليها بواسطة الصيانة وقطع الغيار مهما كانت اهمية السلاح الذي يتم الضغط بة.
      مع دخول مقاتلات الجيل الخامس و الرابع ++ في الخدمة لا يمكن ان تظل القوات الجوية المصرية معتمدة علي مقاتلة جيل رابع مهما تم تطويرها وهذا سبب اضافي لجعلها مقاتلة صف ثاني
      الولايات المتحدة في ظل التخبط السياسي الشديد الذي تتسم به لم تعد الحليف الذي يمكن الوثوق به وعليها ابداء الكثير من الجدية لكي تثق بها مصر مرة اخري.
      ان ما يثار اليوم عن عن صفقة قطع غيار ما هي الا اجبار مصري لامريكا علي الوفاء بالتزماتها كما حدث في عدد من الصفقات التي تم تعليقها بعد 30 يونيو 2013.
      المصدر : https://nasser-ss.com/archives/23877
    • بواسطة ABO-BREEN
      نقلا عن مجلة Combat Aircraft :
       
      سواء كانت تسمى MiG-29M/M2  أو MiG-35 ، فكلتيهما تسميتين لمقاتلة واحدة، حيث يرجع ذلك الاختلاف في التسمية لأغراض تسويقية .  على الرغم من أن النسخة التي طلبتها سوريا  (تم تجميد الصفقة) والنسخة التي تعاقدت عليها مصر فيما بعد تسمى MiG-29M/M2 ، والنسخة المخصصة لروسيا تسمى MiG-35 ، إلا أنه لا يوجد اختلافات جوهرية في النسختين .
      وفقا لمكتب ميكويان للتصميم فإن النسخة السورية الأحادية المقعد يرمز لها 9.41S والنسخة الثنائية المقعد يرمز لها 9.47S ، أما النسخة المصرية الأحادية المقعد يرمز لها 9.41SM والنسخة الثنائية المقعد يرمز لها 9.47SM ، و بينما يرمز للنسخة الأحادية المقعد المخصصة لروسيا 9.41SR والمزدوجة المقعد 9.47SR .
      على الرغم من أن تصميم MiG-35 مبني على أساس النسخة البحرية MiG-29K ، إلا أنها أقل تعقيدا منها ، حيث تم إزالة الخطاف الخلفي و الأجنحة القابلة للطي و إزالة معدات الملاحة المخصصة للعمل على متن حاملات الطائرات . أما بالمقارنة  مع النسخ التقليدية من مقاتلات MiG-29 ، فإنها تمتلك محركات أحدث توفر قوة دفع أكبر بمقدار 8 بالمئة وقادرة على استيعاب كميات وقود أكبر بمقدار 45 بالمئة .

       

       
      سوريا كانت قد تعاقدت على 12 مقاتلة MiG-29M/M2 في سبتمبر  2006 ، ولكن تم تجميد الصفقة بعد ذلك . تم إنتاج مقاتلتين فقط من النسخة السورية احدهما نسخة مزدوجة المقعد ذات رقم 747 بتاريخ 24 ديسمبر سنة 2011 ، والأخرى نسخة أحادية المقعد ذات رقم 741 بتاريخ 3 فبراير سنة 2012 ، وقد  تم تخصيص المقاتلتين 747 و 741  لأغراض الاختبارات وتجارب الطيران ، و ظهرت المقاتلتين في العديد من المعارض الجوية الروسية على مدار السنوات الماضية .
      يمكن للمقاتلة MiG-29M/M2/MiG-35 حمل 4 صواريخ Kh-31 مضادة للرادار أو للقطع البحرية (حسب النسخة) ،أو 4 صواريخ مضادة للقطع البحرية من طراز Kh-35 ، أو أربع قنابل موجهة تلفزيونيا  KAB-500Kr  ، أو حمل 6 صواريخ جو جو R-77 ، أو 8 صواريخ جو جو قصيرة المدى  R-73/R-74M  .
      ###
      إذا النسخة المصرية يرمز لها MiG-35 9.41SM /9.47SM  
      العام الماضي وفقا لمستندات شركة ميكويان فإن المقاتلة ميج 35 سوف تحصل على ترميز 9.47SM/SR/S  (نسخة ثنائية المقعد) و 9.41SM/SR/S (نسخة أحادية المقعد) . الترميز 9.61 و 9.67 يبدو أنه غير صحيح !
       
  • [[Template forums/front/widgets/topicFeed does not exist. This theme may be out of date. Run the support tool in the AdminCP to restore the default theme.]]
  • يشاهد هذه الصفحه   0 أعضَاء

    No registered users viewing this page.