Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

الفرعون الصغير

الأعضاء
  • عدد المساهمات

    70
  • إنضم لنا منذ

  • آخر تواجد

  • مرات الفوز

    2

الفرعون الصغير حقق الفوز آخر مره في 3 يونيو 2018

الفرعون الصغير حصل على أعلى عدد إعجابات خلال يوم واحد!

مستوي التقييم

153 Excellent

عن الفرعون الصغير

  • المستوي
    Well-Known Member
  • تاريخ الميلاد : 12 مار, 1985
  1. كشف وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، أن مشاورات “وصلت لمراحل متقدمة” مع إحدى الدول (لم يسمها) لبيعها 4 سفن حربية من إنتاج تركي، والتي ستكون “أكبر صفقة لبيع السلاح في تاريخ البلاد”، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” الرسمية في 5 حزيران/يونيو الجاري. وتطرق وزير الدفاع، في حديثه مع الأناضول، إلى المشروع الوطني لتصنيع السفن الحربية، لافتاً إلى أن “السفينة الرابعة تم تجميعها وتعويمها، ويتم بناء السفينة الخامسة، في حين سيتم البدء في بناء السفينة السادسة والسابعة والثامنة خلال الأيام المقبلة”. وأكد أن تركيا “لم تعد تكتف فقط بتلبية حاجاتها في الصناعة الدفاعية، بل لديها القابلية في إنشاء السفن وتسليمها على الاستخدام لدول كثيرة. وباستثناء مجموعة من أنظمة السلاح (في تلك السفن)، فإن بقية الأنظمة والتحكم والقيادة والبرمجة هي جميعها بإمكانيات محلية”. ونوه إلى أن “هذا الإنتاج من السفن يساهم بتأمين مردود جيد للبلاد، ويشكل مصدراً مهماً وبنية تحتية من أجل تمويل عملية تطوير منتجات جديدة، وبعد الآن وبنسبة كبيرة سيتم إزالة الاعتماد بشكل كبير على أنظمة دفاع الدول الأخرى، وهناك أمور كثيرة من أجل عملها، لكن من ينظر لتركيا قبل 15-20 عاماً يرى بأن هناك ثورة حصلت في هذا المجال”. من جهة ثانية، أكد على أهمية اعتماد تركيا على الإنتاج الذاتي في صناعة الذخائر والأسلحة، مفيداً بأن “تركيا باتت تمتلك الإمكانية من أجل القيام بعمليات عسكرية ناجحة خارج حدودها، بالاعتماد على إمكانياتها الذاتية”. وأشار إلى أن 91% من الأسلحة البرية، التي جرى استخدامها في عملية “غصن الزيتون”، من إنتاج تركي وطني ومطورة ذاتياً، لافتاً إلى تركيا قادرة على تنفيذ عمليات بسلاح وطني ومطور ذاتيا نسبته 97% في العمليات البرية و98% في العمليات الجوية. وأضاف أن “هناك ذخائر حساسة مهمة جداً يتم استيرادها من الخارج، ويجري العمل حالياً بشكل مكثف من أجل إنتاجها محلياً، ووصل العمل لمراحله الأخيرة؛ ففي نهاية تموز/يوليو من العام المقبل سيتم التوصل إلى إنتاج تلك الذخائر الحساسة بإمكانيات محلية وبأيادي تركية”.
  2. طائرة "السيف المظلم" - المعروفة باللغة الصينية باسم "Anjian" - قدّمت للمرة الأولى خلال معرض تشوهاى الجوي في مقاطعة قوانغدونغ جنوب الصين في عام 2006 (Getty Images) نشرت الصين للمرة الأولى صوراً لمركبة جوية حربية من دون طيار (UCAV)، مصممة على شكل مقاتلة، تحت اسم “السيف المظلم” (Dark Sword)، وفق ما نقل موقع “بيرنيس إنسايدر” الإخباري في 5 حزيران/يونيو الجاري. وقال الموقع إن الصين قد قامت بالفعل بتطوير طائرات شبح مقاتلة متطوّرة، لكن صور طائرتها الجديدة غير المأهولة، توحي بمفهوم جديد تماماً للحرب المستقبلية وهي يمكن أن تثبت أنها “كابوس مطلق للولايات المتحدة”. يُشار إلى أن مفهوم طائرة Dark Sword موجود منذ منتصف عام 2000 ومن المتوقّع أن يكون قد تم تجربة نموذج منه. في هذا الإطار، قال جاستين برونك، خبير في شؤون القتال الجوي في المعهد الملكي للدراسات الدفاعية، إن طائرة السيف المظلم “تمثل فلسفة تصميم مختلفة للغاية” عن خطط الطائرات المقاتلة غير المأهولة الأميركية، مضيفاً أن “الصين عملت على تطوير طائرة ذات بدن أطول حيث تحتوي على مثبتات عمودية رأسية كتلك الخاصة بمقاتلة أف-22. وهذا يشير إلى أن الطائرة الجديدة سيكون لها أداء أسرع من الصوت وقدرات المقاتلة”. لذا، من حيث الجوهر، ما لدينا هنا هو هيكل الطائرة الخفي غير المأهول الذي يمكن أن يحلّق بطريقة أسرع من سرعة الصوت، أو على الأقل، إن تصميمه يعتزم القيام بذلك اعتمادًا على تقنية المحرك المتوفرة. كما يبدو أن هيكل الطائرة قد تم طلاؤه باللون الفضي، أي بطريقة مشابهة لطائرة “جاي-20” (J-20) المشغلّة حالياً مع الجيش الصيني. من جهته، اعتبر موقع “The Drive” الإلكتروني أن الطائرة الجديدة يمكن أن تكون مناسبة بشكل خاص للقيام برحلات تفوق سرعة الصوت عبر مضيق تايوان خلال النزاعات، كما من المحتمل أيضاً أن يكون التصميم الجديد مطوّر ليتم تزويده على حاملات الطائرات المقاتلة الصينية. ولكن ما لا نعرفه هو ما إذا كانت الطائرة الظاهرة في الصورة هي عبارة عن مفهوم نموذجي متقن، أو طائرة حقيقية، أو شيء ما بينهما. كما أن تاريخ التقاط الصورة غير معروف حتى الآن. وأضاف الموقع أن هذا التطوّر الجديد يُظهر مدى تقدّم الصين في مجال تصنيع هذا النوع من الطائرات في حين تتصرف الولايات المتحدة كما لو أن المفهوم لم يكن موجوداً حتى بعد أن أثبت أنه طفرة نوعية في تغيير اللعبة قبل عقد ونصف من الزمان.
  3. أنشأت قطر منظومة جوية مشتركة مع بريطانيا لحماية المجال الجوي القطري على أن تبدأ خدمتها الفعلية في عام 2021، وذلك تزامناً مع ذكرى مرور عام على الأزمة بين الدوحة وأربع دول عربية. وفي حديث للمجلة الرسمية لوزارة الدفاع والقوات المسلحة القطرية “الطلائع” مع وزير الدولة لشؤون الدفاع الدكتور خالد بن محمد العطية، أعلن عن إنشاء المنظومة قائلاً: “لقد قمنا بإنشاء أولِ (سربٍ عملياتي) مع المملكة المتحدة، و للمعلومة فهو أول سربٍ يتم إنشاؤه في أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية سنة 1945”. وأضاف أن “دولة قطر والمملكة المتحدة تنشآن هذا السرب المُكوَّن من طائرات (التايفون) ليقوم بمهام واجب الدفاع عن الدولتين، وكافة المهام الدفاعية، وسيدخل الخدمة في قطر مع نهاية 2021، كما أن قيادته سوف تعمل بشكل دوري بين دولة قطر و المملكة المتحدة”. وقال الوزير القطري إن “قطر أصبحت من أهم دول المنطقة في نوعية التسليح وإننا نطمح لعضوية كاملة في حلف شمال الأطلسي (الناتو)”. وتابع: “نحن في دولة قطر يوجد لدينا تعاون فعلي وحقيقي مع منظمة الناتو هو يتطور يوماً عن يوم وقد يفضي (…) إلى استضافة قطر لأحدى وحدات الناتو أو أحد مراكزه المتخصصة”. وأضاف “أما العضوية، فنحن حليف رئيس خارج حلف الناتو (…) أما الطموح فهو موجود لعضوية كاملة في حال تطورت شراكات الناتو”، مؤكداً أن “رؤيتنا في هذا الشأن واضحة والناتو حقيقة يقدر مساهمات قطر في مكافحة الإرهاب ومكافحة تمويله ويشيد بدورها الإيجابي في الحفاظ على أمن و استقرار المنطقة، ولذلك فهو ينظر إلى دولة قطر شريكاً جدياً وموثوقاً فيه”.
  4. أعلنت القيادة العامة للجيش الليبي أن وحداتها سيطرت أمس على أكثر من 75% من مدينة درنة شرق البلاد، وتطارد حاليا فلول "الإرهابيين" داخل المدينة. ولفت المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الليبي، العميد أحمد المسماري خلال مؤتمر صحفي في مدينة بنغازي إلى أن "غرفة عمليات الكرامة" التي تشرف على العمليات العسكرية في درنة طلبت من سكان المدينة الابتعاد عن مناطق الاشتباكات لتسهيل عمل القوات المسلحة. وأشار المسماري إلى أن سكان المدينة "رحبوا بوحدات الجيش التي دخلت أحياء المدينة وقدموا كل التسهيلات لجنود الجيش الليبي ونقل المتحدث العسكري أيضا عن بيان للواء ركن عبد السلام الحاسي آمر غرفة عمليات الكرامة تأكيده "لأهالي درنة بأنهم وأملاكهم تحت حماية القوات المسلحة العربية الليبية التي لم ولن تستهدف المواقع المدنية وعليهم البقاء في ممتلكاتهم آمنين" . الإعلام الحربي التابع للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، كان نشر مقاطع فيديو تظهر دخول وحدات من الجيش إلى عدد من أحياء مدينة درنة، إضافة إلى مشاهد لأنفاق سرية أقامتها الجماعات المتطرفة التي كانت تسيطر على المدينة، عثر داخلها على ذخائر متنوعة.
  5. نشر موقع مقرب من القيادة العامة للجيش الليبي مقطع فيديو لطائرة حربية أصيب محركها وزعانفها بأضرار جسيمة، إلا أن الطيار تمكن من العودة بها والهبوط بسلام. وأفاد المصدر بأن "الميغ - 21" الليبية قد أصيبت بصاروخ حراري أثناء تنفيذها مهمة فوق هذه المدينة، التي يحاول الجيش الليبي السيطرة عليها من جماعات مسلحة توصف بأنها قريبة من تنظيم "القاعدة". وتظهر المشاهد المصورة أن الطائرة الحربية الليبية قد أصيبت في منطقة الذيل، وتضرر القسم الخارجي من محركها. ويبدو أن هذه الطائرة من بقايا الترسانة الجوية الليبية القديمة، وقد أجرت لها عمليات إصلاح شاملة لم تكتمل، بما في ذلك طلاء هيكلها الخارجي. https://www.alhuura.com/world/82202.html
  6. أعلن نائب الرئيس الإيراني علي أكبر صالحي في 5 حزيران/يونيو الجاري أن بلاده أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها ستزيد قدرتها على تخصيب اليورانيوم من خلال زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي لديها، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس. وصرح صالحي الذي يتولى رئاسة المنظمة الإيرانية للوكالة الذرية “ما نقوم به لا يشكل انتهاكاً للإتفاق” النووي الموقع بين إيران والقوى العظمى في فيينا في تموز/يوليو 2015 والذي انسحبت منه الولايات المتحدة في الثامن من أيار/مايو الماضي، بحسب ما نقلت عنه وكالة “فارس” الإيرانية. وتابع صالحي “لقد سلمنا الوكالة رسالة حول بدء بعض النشاطات”، مضيفاً “إذا سمحت الظروف سيكون بإمكاننا أن نعلن قريباً جداً في نطنز (وسط) ربما بدء العمل في مركز لتصنيع أجهزة طرد مركزي جديدة”. ومضى صالحي يقول إن “هذه الإجراءات ليس معناها فشل المفاوضات مع الأوروبيين”، في إشارة إلى المحادثات بين إيران والإتحاد الأوروبي وألمانيا وفرنسا وبريطانيا من أجل بقاء إيران في الإتفاق رغم الإنسحاب الأميركي منه، مضيفاً أن الإعلان عن تصنيع أجهزة طرد مركزي “ليس معناه أننا سنبدأ بتجميع أجهزة طرد مركزي” بهدف استخدامها. وكان المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي قال في 4 حزيران/يونيو الجاري إنه “من واجب منظمة الطاقة الذرية الإيرانية الاستعداد سريعاً” لزيادة قدرتها على إنتاج اليورانيوم المخصب. ويمكن أن يستخدم اليورانيوم عند تخصيبه بنسب عالية وفي وجود كمية كافية منه لصنع قنبلة ذرية. وتؤكد إيران باستمرار أن برنامجها النووي هو لغايات مدنية وسلمية بحتة وتنفي الاتهامات الإسرائيلية والأميركية بأنها تسعى لحيازة السلاح النووي.
  7. أعلن نائب رئيس لجنة شؤون الدفاع والأمن بمجلس الاتحاد الروسي، ألكسي كوندراتييف، أن موقف الرياض لن يؤثر على خطة موسكو لتوريد منظومات "إس 400" الصاروخية للدفاع الجوي للدوحة وقال كوندراتييف، اليوم السبت، إن "روسيا تسعى إلى تحقيق مصلحتها من خلال توريد إس 400 لقطر بجلب المال إلى ميزانية الدولة، فموقف السعودية لا علاقة له بالأمر، روسيا لن تغير نهجها". واعتبر السيناتور الروسي أن تصريح العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز حول استعداد المملكة للقيام بـ"عمل عسكري" ضد قطر إذا نصبت "إس-400"، يمثل "ظاهرة من ظواهر الابتزاز". وأضاف: "من الواضح أن الرياض تلعب دورا مهيمنا في المنطقة وأن تعزيز قدرات قطر العسكرية بفعل نشرها منظومات إس 400 الروسية سيتيح لها مزايا واضحة، ولذا نتفهم قلق السعودية ". وشدد المسؤول الروسي على أن موقف السعودية من شراء الدولة المنظومات الصاروخية الروسية تم تنسيقه مع الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن "واشنطن لا تريد أن تفقد مكانتها في سوق الأسلحة الإقليمية.. وستواصل الضغط على السعودية". المصدر: نوفوستي
  8. سكاي دراغون 50 أو Sky Dragon 50 يسمى أيضا GAS2 هو نظام صاروخي أرض-جو للدفاع الجوي متوسط المدى تم تصميمه وتصنيعه من قبل شركة الدفاع الصينية نورينكو NORINCO (شركة الصناعات الشمالية الصينية China North Industries Corporation). تم الكشف عن سكاي دراغون Sky Dragon للمرة الأولى خلال معرض الفضاء والدفاع الأفريقي The Africa Aerospace and Defence في جنوب أفريقيا في سبتمبر 2014. Sky Dragon 50 هو أحدث جيل من نظام صواريخ الدفاع الجوي التي صنعتها شركة نورينكو التي تتميز بمدى حده الأقصى يبلغ 50 كيلو متراً. وذكرت مجلة “كانوا Kanwa” العسكرية الصينية فإن شركة الدفاع الصينية نورينكو قامت بتصدير نظامها الجديد للدفاع الصاروخي أرض-جو إلى رواندا. هذا البلد هو أول عميل أجنبي للسكاي دراغون 50 Sky Dragon. وحدة الإطلاق وقد تم تسليح “سكاي دراغون 50” بأربع صواريخ تطلق من حاويات جاهزة للإطلاق مثبتة على منصة traversable. وقد تم تركيب أربع حاويات صواريخ المزدوجة على الجزء الخلفي من هيكل شاحنة عسكرية 6 × 6. في موضع الإطلاق يتم خفض قائمتين للرفع الهيدروليكي على الأرض. الصواريخ يستخدم نظام Sky Dragon 50 الصاروخ DK-10A المشتقة من سلسلة صواريخ جو-جو من نوع PL-12. DK-10 مشتق من SD-10A، ويتم إطالة الصاروخ بمرحلة معزّز دفــع إضافي، وكذلك يتميز بقطر أكبر من الصاروخ جو جو الأصلي. SD-10 هو نسخة تصديرية للصاروخ PL-12. الصاروخ DK-10A يتميز بمدى من 3 إلى 50 كيلو متر، ويمكن استخدامه من ارتفاع 30 متر إلى 20 كيلو متر. الصاروخ يحلق بسرعة أكثر من 1000 متر في الثانية، ويتميز بقدرة عالية على المناورة highly maneuverable، مع حد أقصى من الحمل الزائد maximum overload يصل إلى 38 غرام. لضرب الهدف، يستخدم الصاروخ نظام التوجيه بالقصور الذاتي inertial guidance system ووصلة البيانات data-link. الصاروخ لديه رأس حربي متشظي يزن 20 كيلو جرام عالي التفجير High Explosive تجزئة . الحركية وحدة سكاي دراغون 50 مركبة على شاحنة 6×6 Beiben موديل 2628 التي يتم تشغيلها بمحرك ديزل ضخ مباشر رباعي الضربات 4-stroke، و 6 أسطوانات تتماشى مع تبريد مائي، وشاحن توربيني، والتبريد البيني. BeiBen Truck (شاحنة الخدمات الثقيلة Baotou BeiBen Heavy-Duty Truck Co) هو صانع الشاحنة الثقيلة مقرها في باوتو Baotou، منغوليا الداخلية، الصين. BeiBen، هي جزء من شركة مجموعة الصناعات الشمالية الصينية (نورينكو NORINCO). مقدمة الشاحنة مزودة بكابينة الطاقم المكون من شخصين مع باب واحد على كل جانب. يمكن تشغيل الشاحنة بسرعة قصوى تبلغ 85 كم في الساعة. كيف تستخدم منظومة سكاي دراغون 50 في القتال يتكون نظام سكاي دراغون 50 للدفاع الجوي من قاذفات متنقلة، ورادار الكشف وتتبع الأهداف رادار إيبيس-150 IBIS150 المحمول الذي يدعم مركبات الإطلاق و الدي يفوق مدى انذارة المبكر 250 كم .مع احتوائه لاربع صواريخ لكل بطارية و تتألف كل بطارية من ثلاثة عربات ، فضلا عن مركز القيادة. المهام الرئيسية لمنظومة سكاي دراغون 50 تشمل الدفاع الجوي عن المناطق الأساسية والميادين. ويمكنها أن تعترض بشكل فعال الأهداف الجوية المتوسطة والمنخفضة والمنخفضة جدا، أي الطائرات الثابتة الجناحين والطائرات العمودية والطائرات بدون طيار، فضلا عن الإشتباك وقتل صواريخ كروز . هذا النظام له قدرة كاملة على التحرك، ويمكن أن يكون جاهزا للإطلاق في موقع جديد 15 دقيقة بعد أن تتوقف الشاحنة. تتكون كل بطارية سكاي دراغون 50 من رادار واحد من نوع IBIS 150 3D لتحديد الأهداف، مركبة واحدة لتوزيع النيران و 3 إلى 6 مركبات للإطلاق (كل مركبة تحمل 4 صواريخ). في هذا التكوين، سكاي دراغون 50 قادر على الإشتباك مع ما يصل إلى 12 هدف مختلف عن طريق إطلاق 12 صاروخ موجه بشكل فردي في غضون ثوان معدودة. باستخدام شبكة لاسلكية قتالية combat net radio، يمكن أن تكون القاذفات على بعد 5 كيلو متر من مركبة توزيع النيران fire distribution vehicle. يمكن لكل بطارية سكاي دراغون 50 أن تعمل بشكل مستقل، وذلك باستخدام المعلومات الجغرافية المحلية التي يقدمها رادار إيبيس 150، فضلا عن المعلومات الاستخبارية الواردة من القيادة العليا و أنظمة التحكم. بعد أن تم ترقيتها لتشمل تجميع الاستخبارات intelligence fusion والمعدات توليف الظرف situation synthesis، يمكن لمركبة توزيع النيران أيضا توجيه بطاريتين أخريين سكاي التنين 50 للإشتباك على نحو تعاوني.
  9. أطلقت الهند ثاني صاروخ نووي في 2018، ضمن سلسلة تجاربها الصاروخية الناجحة لصاروخ “أغني-5” المزود بأنظمة ملاحة وتوجيه تمكنه من إصابة أهداف على بعد 5 آلاف كم بدقة عالية، بحسب ما نقل موقع “ديفانس نيوز”الهندي. وأجرت الهند تجربة ناجحة للصاروخ في كانون الثاني/يناير العام الجاري، استطاع خلالها التحليق لمدة 19 دقيقة قطع خلالها 4900 كم، في حين ذكرت صحيفة “ذا تايمز أوف إنديا” أن نيوديلهي أجرت، في 3 حزيران/يونيو، تجربة ناجحة لإطلاق الصاروخ البالستي “أغني-5” الذي تم تطويره محلياً، مشيرة إلى أن عملية الإطلاق تمت بالقرب من ساحل ولاية أوديشا الهندية. وذكرت الصحيفة أن الصاروخ “أغني-5” هو صاروخ بالستي “أرض-أرض” تم إطلاقه من منصة متحركة، وأنها التجربة السادسة من تجارب الصاروخ، التي بدأت عام 2012، مشيرة إلى أن الصاروخ قطع المسافة المقررة بنجاح. ونوهت الصحيفة إلى أنه تم تعقب مسار الصاروخ بعد الإطلاق بواسطة الرادارات، التي رصدت لحظة انطلاقها حتى وصوله للهدف بنجاح، مشيرة إلى أن “أغني-5” يحمل قدرات تكنولوجية متطورة تشمل أنظمة الملاحة والتوجيه، إضافة إلى محرك متطور، ورأس حربي أكثر دقة، بحسب مسؤولين في وزارة الدفاع الهندية، الذين أشاروا إلى أن دقة الصاروخ لا تتجاوز عدة أمتار. وتتخذ الصواريخ البالستية مساراً قوسياً يصل فيه الصاروخ إلى قمة ارتفاعه بواسطة دفع المحرك قبل أن يبدأ مرحلة السقوط الحر، التي يعتمد فيها على الجاذبية الأرضية. ولفتت الصحيفة الهندية إلى أن الصاروخ الهندي يحمل كمبيوتر توجيه ونظام ملاحة، يمكنه من ضبط مساره نحو الهدف أثناء عملية السقوط الحر رغم معدلات التسارع الكبيرة، إضافة إلى أن سطح الصاروخ مصمم باستخدام مادة “الكربون — كربون” المقاومة للأكسدة، التي تمكنه من تحمل الحرارة الناتجة من الاحتكاك الجوي، التي تصل إلى 4 آلاف درجة مئوية، في حين لا تزيد حرارة الصاروخ من الداخل عن 50 درجة مئوية.
  10. بدأ نحو 18 ألف جندي من 19 دولة معظمها من حلف شمال الأطلسي في 3 حزيران/يونيو الجاري تدريبات عسكرية سنوية بقيادة واشنطن في بولندا ودول البلطيق لتعزيز الجاهزية القتالية في الخاصرة الشرقية للحلف في ظل تزايد النفوذ الروسي. وتهدف هذه التمارين وهي أكبر عمليات انتشار للقوات الأميركية في أوروبا منذ الحرب الباردة، إلى طمأنة دول الحلف الأطلسي في أقصى الشرق الذين يتخوفون من التدريبات العسكرية الروسية المتكررة قرب حدودهم والنزاع في أوكرانيا. وتأتي تدريبات “سابر سترايك” في دورتها الثامنة التي تستمر حتى 15 حزيران/يونيو بعدما تم الكشف عن أن بولندا تدرس مقترحاً لنشر قوات أميركية في البلاد بشكل دائم. وقال بافل سولوك رئيس مكتب الأمن الوطني في الرئاسة البولندية إن وثيقة صادرة عن وزارة الدفاع هذا الأسبوع تظهر أن وارسو قد تدفع ما بين 1,5 مليار وملياري دولار (1,3 إلى 1,7 مليار يورو) للمساعدة في تغطية كلفة تمركز وحدة دبابات أميركية في بولندا. من جهتها، أكدت صحيفة “هآرتس” العبرية، أن اسرائيل تشارك للمرة الأولى في تاريخ حلف شمال الأطلسي في المناورات الدولية، مضيفة أن أكثر من 6000 جندي من قوات حلف الناتو يرابطون على نحو دائم في بحر البلطيق وبولندا، لكنهم لا يستفزون روسيا، في وقت تشارك إسرائيل بقوات من المظليين والقوات الجوية. “التزام الحلف” وقال الجنرال الأميركي ريتشارد كوفمان أمام مسؤولين اجتمعوا في حفل مقتضب في فيلنيوس إن “كتائب الحلف الأطلسي ستخضع لاختبار خاص خلال +سابر سترايك+، هذا يثبت التزام الحلف”. واعلن أن التدريبات تثبت “الليونة المتزايدة للقوات البرية والجوية للتعامل سريعاً مع أزمة ما. هذا يتيح تأمين وجود جيد حيث نحتاج إليه”، مضيفاً “نحن قادرون تماماً على تنفيذ عمليات مشتركة”. وخلال زيارته وارسو الأسبوع الفائت، وضع الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ القدرة على نقل القوات والردع والسعي إلى الاستقرار ضمن الأولويات الكبرى لقمة الحلف المقررة في 11 و12 تموز/يوليو في بروكسل بهدف الرد على سياسة الكرملين. وأقام الجيش الأميركي في أيار/مايو 2017 مقراً عاماً جديداً في بولندا لقيادة نحو ستة آلاف من جنوده ينتشرون في إطار عمليات الحلف والولايات المتحدة في المنطقة. وفي سبيل تعزيز روابطها الدفاعية مع واشنطن، وقعت بولندا عقداً بقيمة 4,75 مليارات دولار (3,8 مليار يورو) في آذار/مارس لشراء منظومة مضادة للصواريخ من طراز “باتريوت”. ونددت موسكو من جهتها باحتمال نشر منظومة باتريوت في بولندا ورومانيا، معتبرة ذلك انتهاكاً لاتفاقية تعود للعام 1987 حول الصواريخ. وكانت موسكو في شباط/فبراير الماضي اتهمت من جانب ليتوانيا وبولندا بنشر صواريخ “اسكندر” البالستية ذات القدرات النووية في جيب كالينينغراد “بشكل دائم”. وستجري تدريبات “سابر سترايك” هذا العام جزئياً في هذه المنطقة الحساسة.
  11. ذكرت وكالة “بلومبرغ” الأميركية في 4 حزيران/يونيو الجاري أن أمام شركة “بوينغ” (Boeing) حظوظاً كبرى لتوقيع صفقة ضخمة من خلال بيعها 110 طائرات مقاتلة للهند، وفق ما نقل موقع “سكاي نيوز” عربية الإخباري. وبحسب الموقع، قال نائب رئيس مبيعات الدفاع العالمي في بوينغ، جيني غونيغهام، في 3 حزيران/يونيو الجاري إن الشركة في موقع جيّد ضمن سباق إمداد الهند بالطائرات. ودخلت “بوينغ” القائمة النهائية للشركات المتنافسة على بيع 57 طائرة مقاتلة لقوات الهند البحرية، لكن من المرتقب أن يُحسم أمر أضخم صفقة للطيران بعد عامين آخرين. وتقدر قيمة اقتناء 110 طائرات مقاتلة بما لا يقل عن 15 مليار دولار، وفق المصدر نفسه. وقالت بوينغ، في نيسان/أبريل الماضي، إنها قد تتعاون مع الشركة الهندية المملوكة للحكومة “هندوستان أيرونوتيكس” وشركة “ماهيندرا ديفانس سيستمز” لأجل صناعة مقاتلات “F/A-18 Super Hornet” في منشأة جديدة بالهند. في غضون ذلك، تقول شركة “بي إيه إي سيستمز” (BAE Systems) البريطانية التي تصنع مقاتلات “يوروفايتر تايفون” (Eurofighter Typhoon) التي تعمل بمحركين، إن لها امتيازاً مهماً، فهي تصنع الطائرات في الهند منذ 70 سنة. وتولي حكومة الهند التي يترأسها ناريندرا مودي أهمية كبرى للصفقة بالنظر إلى ما تحسبها الهند مخاطر متزايدة من الجوار الباكستاني والصيني، فيما يجري إخراج مقاتلات “الميغ” الروسية من الخدمة.
  12. أفادت وسائل إعلام بأن قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر تمكنت من دخول أحد الأحياء الغربية لمدينة درنة شرق البلاد. وأكدت مصادر عسكرية ليبية لوسائل إعلام إحراز الجيش هذا التقدم بعد اشتباكات مع مسلحي "مجلس شورى مجاهدي درنة". وبثت قناة "الغد" لقطات حصلت عليها من الجيش الليبي وتظهر لحظة دخول قوات حفتر أحد أحياء المدينة التي يشهد محيطها منذ أوائل مايو الماضي مواجهات عنيفة بين الطرفين المتحاربين. نقلا عن / روسيا اليوم
  13. شرعت القوات المسلحة المغربية، في تجربة منظومة صواريخ متطورة على أرض الميدان، للوقوف على جاهزيتها في حال تطورت الأوضاع بالصحراء وتحولت المناوشات إلى مواجهة عسكرية فعلية مع جبهة “البوليساريو”. وقالت صحيفة “الأيام” المغربية، في 1 أيار/ مايو، إن هذه المنظومة من طراز “سكاي دراغون 50” الدفاعية المتوسطة المدى التي اقتناها المغرب مؤخرا من الصين، والتي يرى الخبراء انها مضاد ة للهجمات الجوية وذات فعالية دفاعية كبيرة في تدمير الأهداف المتحركة. وهذه المنظومة الصاروخية، تعد أحدث جيل من نظام صواريخ الدفاع الجوي التي صنعتها شركة الدفاع الصينية “نورينكو” التي تتميز بمدى حده الأقصى يبلغ 50 كيلومترا. وقد تم تسليح “سكاي دراغون 50” بأربع صواريخ تطلق من حاويات جاهزة للإطلاق مثبتة على منصة traversable. وقد تم تركيب أربع حاويات صواريخ المزدوجة على الجزء الخلفي من هيكل شاحنة عسكرية 6 × 6. في موضع الإطلاق يتم خفض قائمتين للرفع الهيدروليكي على الأرض. يتكون نظام سكاي دراغون 50 للدفاع الجوي من قاذفات متنقلة، ورادار الكشف وتتبع الأهداف، فضلا عن مركز القيادة. وتشمل المهام الرئيسية لهذه المنظومة، الدفاع الجوي عن المناطق الأساسية والميادين. ويمكنها أن تعترض بشكل فعال الأهداف الجوية المتوسطة والمنخفضة والمنخفضة جدا، أي الطائرات الثابتة الجناحين والطائرات العمودية والطائرات بدون طيار، فضلا عن الاشتباك وتدمير صواريخ كروز. ولدى النظام له قدرة كاملة على التحرك، ويمكن أن يكون جاهزا للإطلاق في موقع جديد، بعد أن تتوقف الشاحنة بـ15 دقيقة، وتتكون كل بطارية سكاي دراغون 50 من رادار واحد من نوع IBIS 150 3D لتحديد الأهداف، مركبة واحدة لتوزيع النيران و3 إلى 6 مركبات للإطلاق (كل مركبة تحمل 4 صواريخ). في هذا التكوين، سكاي دراغون 50 قادر على الاشتباك مع ما يصل إلى 12 هدف مختلف عن طريق إطلاق 12 صاروخ موجه بشكل فردي في غضون ثوان معدودة. باستخدام شبكة لاسلكية قتالية combat net radio، يمكن أن تكون القاذفات على بعد 5 كيلومترات من مركبة توزيع النيران fire distribution vehicle. ويمكن لكل بطارية سكاي دراغون 50 أن تعمل بشكل مستقل، وذلك باستخدام المعلومات الجغرافية المحلية التي يقدمها رادار إيبيس 150، فضلا عن المعلومات الاستخبارية الواردة من القيادة العليا وأنظمة التحكم.
  14. كشفت تركيا عن اعتزامها تصنيع طائرة مسيرة، قادرة على حمل متفجرات يصل وزنها إلى 900 كغ، وأطلقت عليها اسم “أقينجي-AKINCI”. وبحسب ما نقل موقع ” Kokpit Aero”، في 2 يونيو فإن تركيا أكملت تصميم الطائرة “أقينجي”، ومن المنتظر دخوله الخدمة عام 2020. وأضاف الموقع المذكور أن شركة “بيرقدار” التركي لصناعة الطائرات المسيرة، تتولى مهمة صناعة الطائرة التي يصل طول أجنحتها إلى 20 متراً. وستزود شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش/ تاي” الطائرة “أقينجي” بمحركين من طراز “بي دي 170″، كما أن تجارب الطائرة ستبدأ في 2020، على أن يتم تسليمها للقوات التركية في 2021، وفق الموقع المذكور. هذا وسيبلغ وزن الطائرة 5 أطنان، وستكون مجهزة بجهاز اتصالات فضائية.
  15. أكد السفير السعودي لدى موسكو، رائد بن خالد قرملي، أن المفاوضات بخصوص شراء المملكة منظومة الدفاع الجوي “أس-400” الروسية تسير بنجاح، وفق ما نقل موقع “روسيا اليوم” الإخباري. وأوضح السفير السعودي في تصريح صحفي، في 31 أيار/مايو الحالي، أنه لا يمكنه الآن تحديد تاريخ الانتهاء من المفاوضات، مشيراً إلى أن المختصين يناقشون تفاصيل إتمام هذه الصفقة. ووفقاً للموقع، أضاف قرملي أنه لإتمام هذا الاتفاق من الضروري مناقشة التفاصيل التقنية. وقد أبدت السعودية منذ تشرين الأول/أكتوبر 2017 اهتماماً بمنظومة الدفاع الجوي الروسية أس-400 وأعلنت بعد ذلك أنها وقعت اتفاقاً مع روسيا لشراء أقسام من المنظومة الصاروخية للدفاع الجوي. كما اتفقت موسكو والرياض على توريد عدد من أنظمة التسليح، مثل أنظمة “Kornet-EM” وراجمة الصواريخ “TOS-1A” وراجمة القنابل “AGS-30” وسلاح كلاشنكوف “AK-103″ وذخائره. من جهته، قال فلاديمير كوجين، مساعد الرئيس الروسي للتعاون العسكري التقني مؤخراً إن الشركاء السعوديين شددوا على ضرورة أن تضمن الصفقة توريد الصواريخ ونقل تكنولوجيا إنتاجها في آن واحد في حين نقترح أن نسير خطوة خطوة، ونبدأ بتوريد الأسلحة المصنوعة وتعلُّم الشريك السعودي لاستخدامها وتشغيلها وإطلاع خبرائنا على إمكانيات الطرف الآخر، وبالتوازي مع ذلك نبحث توطين صناعتها”. يعتبر الأس-400 من أحدث الأنظمة الصاروخية طويلة المدى المضاد للطائرات. وقد صمم لتدمير الطائرات والبارجات البحرية والصواريخ البالستية، بما في ذلك الصواريخ متوسطة المدى والأهداف السطحية. يمكن للنظام ضرب أهداف جوية على مسافة تصل إلى 400 كيلومتر والأهداف البالستية التكتيكية التي تحلق بسرعة 4.8 كم/ثانية على مسافة تصل إلى 60 كيلومترا (37 ميلا). في أي مهمّة ستستخدم تركيا منظومة الدفاع الصاروخي أس-400؟ وتشمل هذه الأهداف صواريخ كروز، والطائرات التكتيكية والاستراتيجية، ورؤوس الصواريخ البالستية، فيما تكشف رادارات النظام أهدافاً جوية على مسافة تصل إلى 600 كيلومتر (373 ميلا). ويمكن للصواريخ أرض-جو 48N6E3 أن تصل إلى أهداف ديناميكية هوائية على ارتفاعات تتراوح بين 10 إلى 27 الف متر والصواريخ البالستية على ارتفاعات تتراوح بين 2000 و 25 الف متر. يُذكر أن الصين كانت أول من وقّع عقدا لشراء هذه النظام الروسي، وفي وقت لاحق، وقعت روسيا اتفاقاً حكومياً دولياً لمبيعات أس-400 مع الهند؛ وفي عام 2017 مع تركيا.
×