Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

Practical magic

الأعضاء
  • عدد المساهمات

    198
  • إنضم لنا منذ

  • آخر تواجد

مستوي التقييم

1,060 Excellent

عن Practical magic

  • المستوي
    Well-Known Member
  1. حتى الآن وعلى الرغم مما وصلنا اليه مع الروس فى الصفقات (اس 300 - كا 52 - ميغ 29 إم) إلا أنهم يبقوا أبخل خلق الله بمعنى أنهم صعبين فى المفاوضات الفنية , هل تعرف ما هى نسخة السو التى عرضت علينا وما هى مواصفاتها ؟؟ شخصياً مقتنع جداً بخيار الميغ لأبعد حد , من الناحية الفنية والمالية والكمية وأتمنى زيادتها مع تطوير رادارها فقط. أما نقطة الحصول على مقاتلة سيادة جوية صرف فده قرار استراتيجى على مستوى القوات الجوية والقوات المسلحة عموماً وليس بالأمر السهل. وأتمنى بديل عنه فى الوقت الحالى زيادة الرافال وأن نعود لبرنامج طموح فى الرافال كبرنامج الميراج 2000 زمان.
  2. ليه لأ ؟؟ ليسوا أصحاب مدرسة عريقة أو تاريخ ضخم كالأمريكان أو الروس لكنهم بيتقدموا بسرعة كبيرة على كل المستويات وبيحرقوا مراحل كتير بالهاكينج والهندسة العكسية بيتطورا فى المحركات والأفيونكس والتسليح وتنوعه وغيره ..... دى كلها نقط تقنية ومجدداً رأيى إستراتيجى مش تقنى الشراكة مع القوة العظمى الثانية فى العالم أمر فيه فوائد لا تحصى الآن وعندما تتعاظم قواه أكثر.
  3. فى الحقيقة رأيى ليس مبنى على أخبار الإهتمام بأى طراز صينى أو صور فى معارض عسكرية , رأيى إستراتيجى وتخطيطى أكثر منه تقنى وهو مبنى على مستقبل التحالف والشراكة مع الدول الشرقية أى الصين و روسيا فأخبار التساهل والإنفتاح الصينى أكبر منها فى الحالة الروسية كما أظن , التعاون المصرى ( السرى ) مع الصين عميق وخصوصاً فى مجال الرادارات الأرضية أتمنى نبدأ معهم شراكة فى المجال الجوى أيضاً . وعموماً فى هذا المجال الإعتمادية للسويد والولايات المتحدة كما هو معروف.
  4. مصر تعتبر من ضمن الدول المرشحة للحصول على الـ E2D الأمريكية بحكم التسلسل المنطقى فنحن نملك الـ E2C , لكن بعد تأخر برامج تطوير الـ F16 فايبر و منعهم لبعض المكونات الأمريكية المستخدمة فى صواريخ سكالب الفرنسية وعلاقتهم السياسية البارده منذ فترة وخصوصاً بعد الموقف المصرى من قضية نقل سفارة أمريكا للقدس و الاستقبال البارد لنائب الرئيس الأمريكى فى مصر نستطيع القول أنه البديل الأمريكى صعب جداً وأنهم سيسعون للضغط على ساب السويدية لمنع أى إتفاق بيننا فى المستقبل. البديل سيكون فرنسى شرقى (صينى روسى وصينى بالدرجة الأولى)
  5. أصلاً الأباتشى قبل هذا المحرك القوى كانت تتفوق على الكا 52 الروسية فى قوة المحرك وذلك بمحركها القديم فما بالنا بقوة أكبر بمعدل النصف واستهلاك وقود أقل للربع وبنفس الحجم. يمكننا الحديث الآن عن أباتشى جديدة عن مدى أبعد وقوة أكبر وسقف طيران أعلى وحمولة أكبر.. الأباتشى ستبقى متربعة على العرش حتى إشعار آخر..
  6. كل شخص ينظر للأمور بطريقته , وهذه هى طريقتى فى التفكير فى نقطة سلاح المدرعات المصرى : إسرائيل تمتلك جيش برى يعتمد على سلاح المدرعات بالأساس بالإضافة للقوات الجوية طبعاً . مصر دولة تعتمد فى قوتها البرية على دبابة أمريكية التصميم وبنسبة مهمة وجوهرية أمريكية التصنيع (محرك وإلكترونيات). إذاً وعلى المستوى الإستراتيجى ومن دون الخوض فى تفاصيل وإمكانيات أو أنواع الدبابات يجب على الولايات المتحدة _ الضامن لأمن إسرائيل _ عدم مساعدة مصر فى الحصول على سلاح مدرعات أقوى من سلاح المدرعات الإسرائيلى ونفس الأمر للقوات الجوية. من الخلاصة المستنتجة فى رقم 3 أعلاه نجد أن الولايات المتحدة لن تعطينا تطويرات كبيرة على الـ M1A1 ونفس الأمر لسلاح الجو ( إن حدث تطوير سيكون لأعداد قليلة لتحجيم قوتنا) تخيلوا نصف أسطول الإبرامز لدينا مطور لمعيار SEP , سيكون الأمر كمن رتب لسحق أى سلاح مدرعات يفكر فى مواجهة سلاح مدرعات ضخم قوى وعريق كالذى يمتلكه الجيش المصرى حينها , لكن هذا لن يحدث إلا فى حالة خلل فى التفكير الإستراتيجى على مستوى الولايات المتحدة وإسرائيل معاً . مما سبق نفهم أنه ليس لدينا سوى تنويع مصادر السلاح للوصول لميزان إستراتيجى مقبول من كل الأطراف يهدد تفوق إسرائيل ويجعله على المحك لكن لا يكسره حتى لا تستنفر العقلية الأمنية الإسرائيلية وتدق طبول الحرب. تنويع المصادر يعنى (روسيا - الصين- كوريا الجنوبية - أوروبا وتحديداً فرنسا) وكل هذه المصادر المفاضلة التقنية فيها تصب لصالح الكوريين والفرنسيين بينما المفاضلة الإستراتيجية والمالية تصب لصالح الروس والصينيين . أعتقد والله أعلى وأعلم أن الإختيار هنا كان إستراتيجى وإقتصادى أكثر منه تقنى .
  7. أنت صح على الأقل فى حفلة السنة دى, والحفلة على آخر الشهر إن شاء الله , بس الإستعراض مش فى تجميع الكليات , هاتعرف الإستعراض فى إيه وقتها .. كل سنة وأنت طيب يا أبو محروس
  8. ده التأكيد الوحيد من مصدر معتبر لطراز الصاروخ سايدويندر وأنه من النسخة X الغاية فى التطور , تبقى معرفة طراز الإمرام صاحب عملية الإسقاط أيضاً . الدرس المستفاد فى كل الأحوال وبغض النظر عن الطرازات أن الدعاية والتجارب شئ والواقع أو الميدان الحقيقى شئ آخر .. اللهم كن لنا لا علينا
×