Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

Mohamed Hussein

الأعضاء
  • عدد المساهمات

    178
  • إنضم لنا منذ

  • آخر تواجد

  • مرات الفوز

    2

Mohamed Hussein حقق الفوز آخر مره في 31 أكتوبر

Mohamed Hussein حصل على أعلى عدد إعجابات خلال يوم واحد!

مستوي التقييم

576 Excellent

عن Mohamed Hussein

  • المستوي
    Well-Known Member
  1. شكرا يا دكتور توضيح لنقطتين اولا : الكتاب اصدر عام 1988 منذ 30 عاما و بعد 30 عاما من انفصال السودان عن مصر واعطانا الكاتب فكره عن اوضاع السودان فى تلك الفتره ومقارنتها باوضاعه اثناء الحكم المصرى ثانيا: الكتاب يتضمن جزء مهم جدا وهو ردود الكتاب واساتذة التاريخ السودانيين على مقالات الكاتب الدكتور عبد العزيز رمضان التى مثلت الكتاب فيما بعد وقد رد عليها ايضا الكاتب مما اثرى هذا الموضوع
  2. اكذوبة الاستعمار المصري للسودان هو كتاب يفند المزاعم القائله بان الوجود المصرى فى السودان كان استعمار بل يوضح انه كان فتح فهو يعتبره انه كان نموا ذاتيا و امتداد عضوى للدوله الى حدودها الطبيعيه او استكمال الدوله وحدة ترابها الوطنى بعض الاقتباسات من الكتاب: كما يعقد مقارنه بين الحكم المصرى والانجليزى للسودان كما يوضح ان الفتح لم يكن من اجل استنذاف ثروات السودان ويبين كيف دافع الزعماء الوطنيين عن السودان كدفاعهم عن مصر قبل ثورة يوليو كما لم تتخلى مصر عن حماية السودان عندما قررت بريطانيا سحب الجيش المصرى منها كان هذا بعض ما جاء فى الكتاب لايضاح فكرته التحميل
  3. من كتاب القسطنطينية المدينة التي اشتهاها العالم
  4. كان هذا اقتباس من الكاتب وهذا لا يعنى اقتناعى التام بكلامه قمت بنشره للنقاش لانه اوضح فكره وحاول الدفاع عنها وسعى فى ذلك للتشكيك من كل المعلومات المتوارثه عن فتح الاندلس مثل: تشكيكه فى شخصية موسى بن نصير وهكذا اما ان يكون موسى بن نصير شخصيه خرافيه او حقيقيه فيكون مبشرا دينيا وتعرض ايضا لحقيقة طارق بن زياد وهكذا جعل من طارق قوطيا من اصل جرمانى وليس بربريا كما تعلمنا وغير ذلاك من التشكيك فى معارك حدثت مما يؤدى بالطبع للشك فى قادتها اما بالنسبه لموضوع العرب انا ايضا مختلف مع الكاتب فبالطبع لم يكن هناك حضاره او اى تراث ثقافى او علمى لهم فى بداية الفتوحات فالذى انتشر هو الاسلام وايضا الذى فتح الندلس كان معظمهم من البربر الذين فى كانو فى بداية اسلامهم ولم يكونو يجيدو اللغه العربيه حتى ان قائدهم كان بربريا وهو طارق بن زياد
  5. هل فتح العرب الاندلس بالسلاح؟! من خلال كتاب ( العرب لم يغزوا الأندلس ) يكاد الكتاب أن يقول أن انتشار الحضارة الإسلامية العربية لم يكن نتاج عمل عسكري لأن القدرات العسكرية التي تقيّم الامبراطوريات تزول مع الزمن ويبقى التأثير الحضاري أكثر عمقاً اذ وصلت الحضارة الهيلينية إلى أماكن لم يسمع بها الإسكندر المقدوني، وانهارت القوة العسكرية العربية ومع ذلك استمرت الحضارة العربية تزدهر، وانتشر الإسلام سلمياً في اندونيسيا وجزر المحيط الهادىء على رغم التفوق العسكري البرتغالي والهولندي آنذاك. ويحاول الكتاب البحث عن الأسباب التي قدمت الطاقة الضرورية لهذا الانتشار فيقترح أن التاريخ ينتج ما يسميه تطور “الافكار/القوي” التي تتدفق وتتصارع مثل القوى الحيّة باعتبار أن الحضارة والازدهار تعبير عن أوج الفكرة/القوة المهيمنة، ويلجأ إلى تفسير أحداث الماضي بتطورات الحاضر، فديناميكية الإسلام في القرنين السابع والثامن، مثلاً، قابلة للشرح استناداً إلى الطريقة التي انتشر بها الاسلام في عهده القريب. وهكذا يستنتج الكتاب من دراسة الحركات المشابهة أن انتشار الإسلام كان نتيجة الفكرة/القوة وليس نتيجة القدرة على الهجوم العسكري المسلح: “أما الاستمرار في الاعتقاد بان شعوباً تزدهر في بلادها حضارة مهمة تركت معتقداتها وغيرت عاداتها لأن حفنة من الفرسان الميامين قهرتها عسكرياً فلا يوحي إلا بمفهوم صبياني سخيف للحياة الاجتماعية”. إن القول بأن انفراد الامبراطورية العربية من دون كل الامبراطوريات الأخرى بالاحتفاظ بمعظم المناطق التي فتحتها جيوش تلك الامبراطورية عمل لا يمكن تفسيره باستمرار القوة العسكرية، وإنما بطغيان الحضارة العربية واستتباب الإسلام في تلك المناطق، إن الحقائق الموجودة فى هذا الكتاب تجيب عن هذا السؤال بـ: لا .. العرب لم يفتحوا الأندلس بالسلاح. تحميل الكتاب الرابط وفى ذكرى سقوط الاندلس هذه قصيدة رثاء كتبها أبو البقاء الرندي قبل السقوط باكثر من مائتين عام لكل شيءٍ إذا ما تم نقصانُ فلا يُغرُّ بطيب العيش إنسانُ هي الأيامُ كما شاهدتها دُولٌ مَن سَرَّهُ زَمنٌ ساءَتهُ أزمانُ وهذه الدار لا تُبقي على أحد ولا يدوم على حالٍ لها شان يُمزق الدهر حتمًا كل سابغةٍ إذا نبت مشْرفيّاتٌ وخُرصانُ وينتضي كلّ سيف للفناء ولوْ كان ابنَ ذي يزَن والغمدَ غُمدان أين الملوك ذَوو التيجان من يمنٍ وأين منهم أكاليلٌ وتيجانُ ؟ وأين ما شاده شدَّادُ في إرمٍ وأين ما ساسه في الفرس ساسانُ ؟ وأين ما حازه قارون من ذهب وأين عادٌ وشدادٌ وقحطانُ ؟ أتى على الكُل أمر لا مَرد له حتى قَضَوا فكأن القوم ما كانوا وصار ما كان من مُلك ومن مَلِك كما حكى عن خيال الطّيفِ وسْنانُ دارَ الزّمانُ على (دارا) وقاتِلِه وأمَّ كسرى فما آواه إيوانُ كأنما الصَّعب لم يسْهُل له سببُ يومًا ولا مَلكَ الدُنيا سُليمانُ فجائعُ الدهر أنواعٌ مُنوَّعة وللزمان مسرّاتٌ وأحزانُ وللحوادث سُلوان يسهلها وما لما حلّ بالإسلام سُلوانُ دهى الجزيرة أمرٌ لا عزاءَ له هوى له أُحدٌ وانهدْ ثهلانُ أصابها العينُ في الإسلام فامتحنتْ حتى خَلت منه أقطارٌ وبُلدانُ فاسأل (بلنسيةً) ما شأنُ (مُرسيةً) وأينَ (شاطبةٌ) أمْ أينَ (جَيَّانُ) وأين (قُرطبة)ٌ دارُ العلوم فكم من عالمٍ قد سما فيها له شانُ وأين (حْمص)ُ وما تحويه من نزهٍ ونهرهُا العَذبُ فياضٌ وملآنُ قواعدٌ كنَّ أركانَ البلاد فما عسى البقاءُ إذا لم تبقَ أركانُ تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من ! ;أسفٍ كما بكى لفراق الإلفِ هيمانُ على ديار من الإسلام خالية قد أقفرت ولها بالكفر عُمرانُ حيث المساجد قد صارت كنائسَ ما فيهنَّ إلا نواقيسٌ وصُلبانُ حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدةٌ حتى المنابرُ ترثي وهي عيدانُ يا غافلاً وله في الدهرِ موعظةٌ إن كنت في سِنَةٍ فالدهرُ يقظانُ وماشيًا مرحًا يلهيه موطنهُ أبعد حمصٍ تَغرُّ المرءَ أوطانُ ؟ تلك المصيبةُ أنستْ ما تقدمها وما لها مع طولَ الدهرِ نسيانُ يا راكبين عتاق الخيلِ ضامرةً كأنها في مجال السبقِ عقبانُ وحاملين سيُوفَ الهندِ مرهفةُ كأنها في ظلام النقع نيرانُ وراتعين وراء البحر في دعةٍ لهم بأوطانهم عزٌّ وسلطانُ أعندكم نبأ من أهل أندلسٍ فقد سرى بحديثِ القومِ رُكبانُ ؟ كم يستغيث بنا المستضعفون وهم قتلى وأسرى فما يهتز إنسان ؟ ماذا التقاُطع في الإسلام بينكمُ وأنتمْ يا عبادَ الله إخوانُ ؟ ألا نفوسٌ أبياتٌ لها هممٌ أما على الخيرِ أنصارٌ وأعوانُ يا من لذلةِ قومٍ بعدَ عزِّهمُ أحال حالهمْ جورُ وطُغيانُ بالأمس كانوا ملوكًا في منازلهم واليومَ هم في بلاد الكفرِّ عُبدانُ فلو تراهم حيارى لا دليل لهمْ عليهمُ من ثيابِ الذلِ ألوانُ ولو رأيتَ بكاهُم عندَ بيعهمُ لهالكَ الأمرُ واستهوتكَ أحزانُ يا ربَّ أمّ وطفلٍ حيلَ بينهما كما تفرقَ أرواحٌ وأبدانُ وطفلةً مثل حسنِ الشمسِ إذ طلعت كأنما هي ياقوتٌ ومرجانُ يقودُها العلجُ للمكروه مكرهةً والعينُ باكيةُ والقلبُ حيرانُ لمثل هذا يذوب القلبُ من كمدٍ إن كان في القلبِ إسلامٌ وإيمانُ
  6. القدس مطرقة داعش الصعود واحد والسقوط ايضا واحد ، بدايه من عصر الخلفاء الى عصر الرؤساء ومن الخوارج الى الدواعش جماعات تظهر تختلف فى مسمياتها ولكن الهدف واحد وهو القمه .والقمه هى الحكم. فالقمه جذابه تنادى على الجميع وتمهد الطريق إليها وعند الوصول اليها يكون البقاء فيها مرهون فى من يقرا التاريخ ويتعلم ، فالتاريخ صفحاته بيضاء لا تصفر بمرور الزمن. حاول الكثيرون لا ان يخفوها بل يحرقوها فحرقهم الزمن وبقى التاريخ يشهد. ظهورها قد يكون انتقام او اختبار من الله ولكنه فى الحالتين من افعالنا ولذا فقد سلط علينا. كان ظهورها نتيجة ضعف الامه وتفرقها وهو سبب يظهر جماعات متواضعه ولكن السبب الادعى لقيام الجماعات الخطيره كان الاحتلال. كان السبب الاكبر من كافى لاشعال حرارة الناس وانجذابهم لاى جماعه تدعو ضده، احتلال عدو لبلاد المسلمين وتهاون حكامها فى الجهاد ضده سبب كان نتيجته نشوء جماعات لا تدعو ضد المحتل فقط بل ضد الحكام ايضا واذا نظرنا للتاريخ الحديث سنجد مثلا: الجماعه الام جماعة الاخوان المسلمين قامت فى عهد الاحتلال البريطانى لمصر ولما وجد مرشدها من انتشار لمظاهر الانحلال والفسوق والفقر الذى كان السبب الرئيسى له هم الانجليز . تنظيم القاعده نشا فى ظل الاحتلال السوفييتى لافغانستان، داعش اعضاءه الاساسيين ممن جابهو امريكا خلال احتلالها للعراق وحتى الاجيال التى تنضم اليه الان هى اجيال ولدت فى احتلال صهيونى للقدس وفلسطين واحتلال امريكى للعراق وافغانستان وتهاون الحكام العرب وتخاذلهم امام المحتل واكتفاؤهم بالشجب والتنديد . فكان ظهور هذه الجماعات رد فعل على عدم فعل شئ،وبما ان هذه الجماعات مازالت موجوده حتى ان احدها موجود منذ تسعين عاما ما يعنى اننا منذ تسعين عاما نسير فى الطريق الخاطئ ،لذا لما لا ندرس جماعات بدات وانتهت لنرى كيف سبيلنا مع من نواجه. الحشاشون الحشاشين جماعه دينيه ظهرت خلال الاحتلال الصليبى ونتيجة ضعف الخلفاء والولاه وتفرق العالم الاسلامى فقد كانت هناك خلافتان احدهما سنيه فى بغداد وهى الخلافه العباسيه والاخرى شيعيه فى مصر وهى الخلافه الفاطميه فلم تقدر اى منهما على ردع الحملات الصليبيه عن القدس وفلسطين ،لذلك كان هدف الحشاشين هم الحكام انفسم لانهم كانو السبب فى ذلك الضعف وبعدهم عن الجهاد فقد كان اقصى جهادهم هو الجهاد للحفاظ على مناصبهم ، فرؤوا انهم يجب ان يزولو ويتولى الامر الاحق بالمنصب الاحق بالخلافه وهو حسن الصباح مؤسس الجماعه الرجل المتقشف الزاهد الذى لايتهاون فى اى خطأ حتى انه قتل ولديه بنفسه، سعى الحشاشون فى قتل كل من وصلت اليه ايديهم من الامراء وكان نفوذهم القوى فى سوريا وليس غريبا ان يعيد التاريخ نفسه ،واتجهت انظارهم الى مصر فقتلو قائد الجيوش الافضل وبعد تولى صلاح الدين حكم مصر بعد انهائه الخلافه الفاطميه سعى الحشاشون لقتله وحاولو فى ذلك مرتين وفشلو لكنهم نجحو فى اجتذاب انتباه صلاح الدين فاعد الجيش وذهب لارضهم وحاصرهم لكنه مالبث ان فك الحصار بسبب هجوم الصليبيون على احد المواقع الهامه ، ولم يعيدها صلاح الدين ربما لانه علم انه سيتعب نفسه فى حرب لا طائل منها فحرب السلاح مجالها مع الصليبيين اما الحشاشين لم ينفع السلاح معهم من قبل فهم فكره وهزيمتهم تتم فى قتل الفكره التى قامت عليها الجماعه ،فقد قامو نتيجة التفكك والاحتلال . لذا وجه صلاح الدين كل جهوده فى اتجاه واحد توحيد المسلمين وتكوين جيش قوى يكون اتجاهه هو القدس ،وعندما تحرك الجيش لم يعد الا بها ،وبعد الانتصار تآكل الحشاشون ذاتيا فقد ماتت فكرتهم وبعد ان كانو فى القمه اصبحت اى دفعه كافيه لتطيح بهم للابد . ونحن الان جائتنا الفرصه للقضاء على داعش وامثالها فقد لاحت بالافق مره اخري قضية القدس ،بعد ان شغلتنا مشاكلنا الداخليه والارهاب، فالحل فى توجيه كل جهودنا نحو القدس وتوحيد الجهود العربيه والاسلاميه فى الدفاع عن عربية القدس لكن هل نقدر؟ نعم نحن نقدر على الضغط على امريكا واسرائيل والعالم بوسائل كثيره لكننا نخاف من رد الفعل وعواقبه ،ولكن لمتى سننتظر بعد ان اخذو القدس ودمرواالعراق وسوريا واليمن وليبيا ونشرو الارهاب فى باقى البلاد ،الحل فى ايدينا ويؤكده اتاريخ (فكم فى تاريخ الوقائع عبرة لمعتبر خاشى العواقب محتاط) لكن مازال الحصان العربى ينتظر فارسه، مازال الشعب ينتظر قائده مازالت الامه تنتظر صلاح الدين
  7. انا ما قلتش ضعيفة عسكريا انا كان قصدى ضعيفه عموما فى اقتصاد وتعليم وصحه ووجود ارهاب فهل حضرتك شايف ان القوه العسكريه تلغى كلمة ضعيفه انا قلت وكان قاصدى على السودان فى حكاية القاعده فانا برفض اى وجود اجنبى بصفه عسكريه على اى ارض عربيه مصر مين القيادة ولا الشعب؟
  8. الحقيقه انا ماكنتش وزير دفاع او قائد قوات جويه سابق عشان اعرف الرابيتور او الا ف15 اتفسحو عندنا ولا لأ واذا كانت امريكا سابت حبة عصير فى الكوبايه فالروس هيلحسوها كلها الروس اوسخ ناس عارفين بيعملو ايه كويس جدا وبيعرفو يضغطو ازاى وفين اذا كانت قاعده او اتفاقيه فانا شايف الاتنين سيئين ايه الاسوا منهم مش مهم المهم ان الاتنين فيهم تنازل هكسب كتير فى المقابل برضه مش مهم بالنسبالى لازم نعرف اننا دوله عربيه ضعيفه اى حاجه هيدوهالنا مش هتقوينا اكتر من ما هم عايزين ودا اللى خلانى اوضح نقطة التناقض فى اراء بعض الاعضاء فى موضوع السودان والموضوع ده اذا كنت شايف ان الاتفاقيه عاديه فدا رايك وانا بحب اقرا كل الاراء وانا اعترض معاك او انت تعترض معايا فدا عادى جدا بس بالاحترام فى الرد لازم هو اللى يسود
  9. تقدر تفتح خرائط جوجل وتعرف مكانها وبالمره شوف مصر موجوده فين وقولى ايه اللى هيفيد الروس اكتر وجودها فى مصر ولا سوريا
  10. شكلك خبير استراتيجى وعارف ان الافضل انى اسمح لواحد انه يستخدم قواعدى العسكريه ويتحرك بحريه فى مجالى الجوى والبحرى من انى اديله حتة ارض وبعدين انت لو ركزت كويس وانت بتقرا تعليقى هتعرف انى ماتكلمتش عن الاتفاقيه الا فى تعجب لانى مش خبير عسكرى ومعلوماتى العسكريه ضعيفه انا اتكلمت عن اسلوب بعض الاعضاء اللى تغير موقفهم لان اذا كانت اتفاقيه او قاعده فانا شايف الاتنين سيئين ومش محتاج مبرر عشان اغير موقفي ان احنا وقعناها مع امريكا قبل كده لانى مكنتش موجود عشان اعترض بعد كده لما تقتبس تعليقى ابقى اقراه كويس واختار اسلوب تانى للرد لان اسلوبى مش هيعجبك
  11. القاعده الروسيه فى السودان كانت هتديله امتيازات كبيره من التسليح بس كانت هتدى الروس نفوذ فى منطقة البحر الاحمر فقط واعضاء هنا بصراحه اتوصو بالبشير عالاخر انه منافق وخاين وعايز يبيع بلده بارخص سعر وبيعمل كده عشان يحرج مصر ووو....... انما الاتفاقيه دى هتدى برضه امتيازات لمصر من تسليح واستخدام لمطارات روسيا (اللى انا مش عارف ايه لزمته لاننا مش هنروح نضرب تركيا او ايران او هم هيضربونا احنا لو روحنا اثيوبيا يبقى خير وبركه) وهتدى روسيا نفوذ مش فى البحر الاحمر بس بل المتوسط ايضا و فى اعضاء برضه بيحاولو يبررو ده بكل الطرق الصراحه مكنتش اعرف ان القواعد الاجنبيه حلوه قوى عشان منقبلهاش فى السودان ونقبلها عندنا
  12. لماذا لم تُعلن أي جماعة إرهابية في سيناء مسئوليتها عن مجزرة "مسجد الروضة"؟ مجزرة مسجد الروضة التي راح ضحيتها نحو 310 مصلي هاجمهم مسلحون أثناء أدائهم صلاة الجمعة الموافقة ليوم 24 نوفمبر 2017، ولم تعلن حتى الآن أي جهة تبنيها للعملية الإرهابية، رغم ان أصابع الاتهام تشير بقوة إلى ضلوع تنظيم ولاية سيناء الفرع المصري لتنظيم "داعش" في العملية، خاصة ان للتنظيم الإرهابي سوابق كثيرة في استهداف المساجد وأئمتها. ويبدو أنه من الخطأ ربط استهداف المسجد لكونه محسوباً على الجماعة لصوفية، فالجماعة التي استهدفت المسجد تعلم علم اليقيين أن عموم المسلمين هم من كانوا يؤدون الصلاة في المسجد، وأن استهدافها للمسجد تحول نوعي في مرتكزاتهم الفكرية، مفادها السماح بإهدار دم العوام نتيجة تكفيرهم، وهذا الفكر الشاذ قد مر على مصر في التسعينات حيث كانت جماعة شكري مصطفى تكفر المجتمع ككل وتهدر دمه وتدعوا للهجرة وعرفت وقتها بـ(جماعة التكفير والهجرة). أما لماذا لم تعلن جماعة حتى الآن مسؤوليتها عن الحادث فالأمر يعود لجملة من الأسباب، بينها حجم الإدانة الواسعة التي لم يكن يتوقعها ذلك التنظيم الإرهابي والذي أكاد أجزم انه تنظيم "ولاية سيناء" الفرع المصري لتنظيم "داعش"، وأقصد هنا بالإدانة الواسعة إدانة التنظيمات الإرهابية الأخرى خاصة المنتمية للقاعدة، فتنظيمات (جند الإسلام) الذي اعلن عن نفسه في سيناء منذ أيام ووصم عناصر "ولاية سيناء" بخوارج البغدادي كما كفر الجيش والشرطة أيضاً، غسل يداه من الحادث وقال إنه بريء منها. كما تبرأ تنظيم (أنصار الإسلام) المتمركز غالباً في المنطقة الغربية والصعيد والذي تبنى عملية الواحات الإرهابية، من استهداف المصلين في مسجد الروضة، فضلاً عن إدانة تنظيمي حسم ولواء الثورة للعملية، كل ذلك مثل عامل ضغط على الجماعة المنفذة للعملية لذلك لم تعلن تلك الجماعة مسؤوليتها على العملية. كما يخشى التنظيم الإرهابي الغضبة الأهلية وانتقام الأهالي منهم خاصة ان العملية أسفرت عن مقتل عدد كبير من المصليين، وقد توعدت جماعة (جند الإسلام) الجهة منفذة للعملية، فضلاً عن عدم وجود مبررات شرعية قوية لدى التنظيم لمواجهة الردود من التيار الجهادى فى مختلف الساحات، كما أن ضعف تنظيم الدولة المركزى وانتهاء أدواته الإعلامية لتبرير الحدث جعل تنظيم "ولاية سيناء" يتخوف من إعلان مسؤوليته عن الحادث. كان تنظيم "ولاية سيناء" بث تقريراً مصوراً بعنوان "نور الشريعة" قال إنه يظهر نشاط شرطة الحسبة، وأن من بين هذه الأنشطة التصدي لأضرحة الصوفية والتصدي لمجالسهم وتوقيف عدد منهم واستتابتهم، وقال الفيديو صراحة نحن ذاهبون إلى مجالس الصوفية وسنقتادهم بالقوة من قاوم قتلناه ومن ارتضى السير معنا عرفناه خطأه العقدي. وتتجلى خطورة التحول النوعي في عملية مسجد الروضة أنها وسعت لأقصى حد الدائرة المستهدفة فجعلت من عوام المسلمين هدفاً ما يعني أنه من الممكن استهداف مناطق تجمع المدنيين مثل الأسواق ومحطات القطارات. اللافت للنظر أن تقارير أشارت إلى أن إمام مسجد الروضة وإدارة المسجد تلقت تهديدات من التنظيم إلا ان قوات الامن لم تتخذها على محمل الجد، ولم نتأكد من تلك التقارير أن إدارة المسجد تلقت تهديدات سابقة من التنظيم الإرهابي.
  13. دماء على المنبر.. شهود يصفون الموت في الجمعة السوداء بيت الله الآمن تحول إلى ساحة لسفك الدماء وتابع الصبي الذي كان برفقة عمه في المستشفى، بكلمات ثقيلة ينطقها بصعوبة من آثار الصدمة: "10 دقائق تقريبا ثم رحلوا. قفزت من الشباك ونقلتني الإسعاف إلى مستشفى بئر العبد ثم إلى الإسماعيلية". أما والده الذي كان يصلي معه في نفس المسجد، فهو لا يعرف عنه شيئا، وربما يكون بين المئات ممن زهقت أرواحهم في "الجمعة السوداء". وأوضح شاهد عيان يدعى عبيد سالم منصور، في حديث إلى "أسوشيتد برس"، أن إمام المسجد كان قد صعد للتو على المنبر لإلقاء خطبة الجمعة، عندما بدأ إطلاق النار الكثيف. وأضاف: "أدركنا أن المسجد يتعرض لهجوم"، في ظل حرب القوات المصرية ضد المتشددين في شبه جزيرة سيناء، لا سيما في الجزء الشمالي منها. يعمل منصور (38 عاما) في مصنع للملح يقع قرب من المسجد، وانتقل للعيش في بئر العبد، المدينة الصغيرة القريبة من موقع الهجوم، منذ 3 سنوات هربا من القتال في أماكن أخرى بشمال سيناء. لكن يبدو أن منصور كان يهرب لقدره، حيث أصيب في هجوم الجمعة بأعيرة نارية في ساقيه. وتابع: "الجميع استلقوا أرضا وأبقوا على رؤوسهم منخفضة. إذا رفع أحد رأسه كانوا يطلقون النار عليه. كان إطلاق النار عشوائيا وجنونيا في البداية ثم أصبح أكثر ترويا. كل من لم يكونوا متأكدين أنه قتل أو ما زال يتنفس كانوا يطلقون النار عليه حتى الموت". وأضاف: "علمت أنني أصبت لكنني كنت في وضع أكثر ذعرا من مجرد الإصابة. كنت على بعد ثواني من موت محقق". المصدر
  14. قاديروف يصف مرتكبي مجزرة مسجد الروضة في العريش بـ"كلاب الجحيم" وصف رئيس الشيشان، رمضان قاديروف، منفذي ومنظمي الهجوم الإرهابي الذى وقع في مصر أمس الجمعة، واسفر عن مصرع 235 شخصا وإصابة 130 آخرين، بـ "كلاب الجحيم".وكتب الرئيس الشيشاني في حسابه في إينستغرام اليوم السبت يقول : " ملعون من الله ورسوله محمد، ما فعله كلاب الجحيم في هجومهم الآثم وتفجيرهم الإجرامي داخل المسجد ، ثم فتحهم النار على الناجين ... واليوم، حوّل الإرهابيون المئات من النساء إلى أرامل ، ويتّموا آلاف الأطفال، وهم أنفسهم سوف يحرقون في نار جهنم الأبدية. لعن الله ألف مرة أولئك الذين يدعمون الإرهابيين، حتى ولو أطلقوا على أنفسهم أسمى وأنبل الأسماء ، ومهما تذرعوا بمثل وأفكار. رد فعل السلطات المصرية وحلفائها يجب أن يكون فوريا، قاسيا، وشرسا، مقارنة بما فعله هؤلاء المسلحين في المسجد "، كتب قاديروف. وقال رئيس الشيشان إن سلطات الجمهورية لن تتهاون أبدا مع الإرهابيين. وأضاف: "إن أعمالنا ستكون حساسة جدا وواسعة النطاق ولن نسمح لأحد حتى بالتفكير في تعكير السلام والاستقرار في الشيشان". المصدر
  15. ايه جماعة جند الاسلام دى كمان هى ولاية سينا وغيرو اسمها ولا حاجه تانيه وبعدين ما هى كانت ماشيه حلو فى الاول قلبت ليه فى الاخر ويقولو الجيش العميل لليهود وبعدين تطلع الصوره دى
×