Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

العقرب الأسود

المشرفين
  • عدد المساهمات

    1,000
  • إنضم لنا منذ

  • آخر تواجد

  • مرات الفوز

    17

العقرب الأسود حقق الفوز آخر مره في 8 يوليو

العقرب الأسود حصل على أعلى عدد إعجابات خلال يوم واحد!

مستوي التقييم

6,128 Excellent

عن العقرب الأسود

  • المستوي
    Well-Known Member

The recent visitors block is disabled and is not being shown to other users.

Enable
  1. و طبعاً للتدليل على هذه الطائره الفتاكه وقدرتها على تنفيذ عمليات في أراضي العدو دون علمه سوف نسمع عن عمليات نفذتها الطائره الفتاكه في غزه أو في السودان أو فوق المناطق المسيطر عليها من القوات الأمريكيه في سوريا !!!!!!!!!!! أما الأراضي المصريه والسعوديه أو الأردنيه فهي لا ترقى لهذا التحدى
  2. دليل على تورط CIA و MI6 بأستخدام الجهاديين الأسلاميين بالأتفاق مع الأتراك https://www.youtube.com/watch?v=I0UWQ0Gx7A4 https://www.youtube.com/watch?v=I0UWQ0Gx7A4
  3. الترجمه الفعليه للخبر ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1 ـ باي باي F 35 التركيه 2 ـ مبروك علينا SU 35 ومن غير أي عقوبات
  4. كنت أتمنى هذا الزورق (أو الكورفيت الخفيف) بشده ، الحقيقه رائع إزاحه أكبر من الأمبسادور (550 طن) أما نسخة البويان المهتمه بها مصر (950 طن) تسليح مرعب وكأنه تسليح فرقاطه ..... زورق مُجرم أتمنى ألا يقل العدد عن ثمانية زوارق ....... تفكير ممتاز
  5. البلوك الأول والثاني لهذه المقاتله كااااااااااارثه أتمنى أن يكون البلوك الثالث مختلف بخصوص المدى والحموله
  6. أنا أعلم تماماً مدى الدعم المصري للأخوه الليبيين ، من أول البدل الميري للضباط وأفارولات الأفراد بما عليها من رُتًب مروراً بالمدرعات المصريه المشهوره وعربات الدفع الرباعي التي تم مصادرتها من الأرهابيين وحتى دبابات التي 55 وطائرات الميج 21 المعدله ....... ولكن السلاح وحده ليس بكافٍ ، الجيش المصري له هيبه وصدمه وسمعه سوف تجعل الجرذان تقفذ من السفينه المشتعله . بالنسبه للجزائر وتونس ...... أنا آسف ...... مصلحتي أبدى ، وقراءة الفاتحه على المقبور مرسي في مجلس النواب التونسي ليست ببعيده ولن ننساها ، والجزائر لا تُعير أدنى أهتمام لأي شيئ بخلاف مصلحتهم الشخصيه والضيقه جداً ومبدأها المعلن بوضوح (الجزائر أولاً وثانياً وثالثاً وليذهب غيرنا للجحيم) وما يحدث في ليبيا يهدد الأمن القومي المصري بضراوه شديده كما لم يسبق من قبل .... الوضع خطييييييييييييييييييير ولا يجب السكوت عليه ، ولن تغفر الأجيال القادمه لمن تخاذل أو تباطئ في إنهاء هذه المشكله التي على أعتاب غرفة نومنا ، وأنا أعلم تماماً أن من يحكم مصر الأن أسد بمعنى كلمة أسد ولن يترك هذا الأمر حتى ينهيه من الأساس .
  7. تحركات أستفزازيه في سيناء وعلى الحدود ، وتحريك القضيه الفلسطينيه بشكل مزعج للأسرائليين ، وعند الأستفسار والسؤال يكون الرد صريح ومباشر كالأتي : {{{ نحن من الأن سوف نرد الفعل بفعل مثله ولن نقبل تبريرات واهيه ....... إذا توقفتم ..... توقفنا ، إذا مًاطلتم ....... مًاطلنا ، وإذا صًعًدتم .... صًعًدنا }}}
  8. بالتأكيد هناك ثمن سوف يدفعه الخليج والعرب جميعاً من مثل هذه الحرب وتمن باهظ ، ولكن إيران سوف تنتهي تماماً ، أنظر أبني العزيز للعراق الذي كان أقوى من إيران ماذا أصبح أمام نفس التحالف بنفس الدول
  9. دائما تتوقعون أنه في حالة الحرب مع إيران ، أن إيران سوف تبزل كل ما في أستطاعتها وتستميت في هذه الحرب ....... وتتجاهلون أنه في حالة الحرب سوف تستعد أمريكا والدول المشاركه معها تماماً لهذه الحرب بل يستميتوا في أنهاء إيران بشكل يحقق فوزاً ونصراً واضحاً على الأيرانيين يجعلهم كشبه دوله لمده لا تقل عن خمسين عام ............ الحرب ليست قتال مستميت لطرف ، ونزهه عسكريه للطرف الآخر ، هذا كلام ساذج الأيرانيين يعرفون تماماً ما سوف تنتهي إليه مثل هذه الحرب ويحسبونها بدقه ، السؤال الهام هو ، ما المدى الذي سوف تتمادى فيه العقليه الأيرانيه في العناد حتى تستفيق على أنها يجب عليها أن تتوقف عند هذا الحد ؟ هل بعد تدمير 10% من القدره الأيرانيه ، أو 20% أو 50% ؟ لأنه لن يتعدى الأيرانيين هذا الحد في العناد . والسؤال الثاني المُكمل ، ما هي المده التي تحتاجها القوات الأمريكيه وحلفائها لبلوغ قدر تدمير 50% من القدره الأيرانيه ؟ ...؟...؟....؟....؟......؟.....؟ أنا راجل حضرت حرب تحرير الكويت من أولها لآخرها وأشتركت في عمليات بجانب القوات الأمريكيه وأطلعت على القدره الأمريكيه مع حلفائها وأعرف تماماً المده التي تحتاجها القوات الأمريكيه وحلفائها لتحييد أسلحة إيران الهجوميه وكذلك الدفاعيه .... فقط ساعتين لا أكثر ولا أقل ، ثم يبدأ الروك أند رول ..... وجميعنا نعرف أن الخطط والتفصيلات التكتيكيه تم وضعها منذ فتره ، ولم يبقى سوى القرار ، وإيران تعرف تماماً هذا الأمر ........ ومعلومه كده على الماشي (إيران ليس لديها سلاح ردع جاهز قبل ثلاث سنوات من العمل الدؤب المستمر) أما المملكه فتمتلك الأن سلاح نووي جاهز ، وهو مايثير جنون أمريكا وأسرائيل .
  10. بلا أدنى شك أتفق مع كلام الدكتوره هبه جمال الدين قلباً وقالباً ، بل هو رأيي أصلاً والذي ذكرته كثيراً .... ما يحدث في مصر تحديداً وكل العمليات الأرهابيه التي أُستخدم فيها السلاح أو التي يستخدم فيها منصات التواصل الأجتماعي هي بتدبير وتخطيط وتنفيذ أجهزة الأسرائيليين بدعم كامل من الأجهزه القذره البريطانيه وعلى مرأى ومسمع من الأجهزه الأمريكيه التي تتفرج ولا تحرك ساكناً . أنا راجل أشتغلت ستة عشر سنه في العريش وأعي تماماً ما أقول .
  11. طبعاً لأنني لست في الخدمه فرأيي ربما يكون مختلف عن التوجه الحكومي المصري الأن أنا رأيي هو التدخل بقوه وفاعليه في صف الجيش الوطني الليبي ، ونحن لدينا مجموعات وتشكيلات تم أعدادها لتكون مُنتجه في مثل هذه الحالات (ومعسكر أبو كريم الوهداني ليس ببعيد) نحن لدينا الوحدات المجهزه لمثل هذه الحالات ـ وأنا لا أزيع سراً هذه الوحدات أشتغلت أكثر من مره في المسرح الليبي وعملت شُغل كويس قوي ، وعندنا المعدات والتجهيزات اللآزمه لمثل هذا التدخل ، وأيضاً لا أزيع سراً الجيش الوطني الليبي يطلب منا ذلك مراراً ، وبصراحه كفايه كده الموضوع زاد عن حده ، مصر الأن لها من القوه والتأثير الدولي الذي يسمح لها بأكثر مما سمح به العالم لقرد تركيا في عفرين ، مع التأكيد نحن أحق ونحن أكثر عدلاً أمام العالم وسمعتنا مثل الألماس وهدفنا في منتهي المشروعيه ... أحنا مستنيين أيه ؟ الأنتظار أكثر من ذلك مؤلم لنا وللأخوه اللليبيين ويؤدي لتفاقم الوضع ويشجع القرود والثعالب بأن تلعب على أكتافنا ... للأسف في بعض الظروف التروي والتمهل يعتبر نوع من التخازل .... المطرقه المصريه مطلوبه الأن ، وأنا قلتها من سنتين في خصوص هذا الأمر وأستعرت جملة أوباما الخُرونج ( الأن .... يعني الأن) لمن يتذكر من حضراتكم .
  12. ليس أستبعاد الفكر الغربي ، ربما الفكر والشق الأمريكي ولكن ليس الغربي والتكتيكات الخاصه بالقوات المسلحه هي مصريه خالصه من نتاج الخبرات والحروب السابقه وهي مزيج من الفكر الشرقي والفكر الألماني والأنجليزي وأيضاً الأمريكي مكونين فكراً وخبرات مصريه مجمعه من كل هذه المدارس ومعها الخبرات المصريه الغنيه
×