Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الفرنسي'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 44 results

  1. الجيش الفرنسي سيحدث 200 دبابة لوكيرك Leclerc بنهاية 2028 France to upgrade 200 Leclerc main battle tanks by 2028 Source: defense.gouv.fr
  2. اولي مروحية من طراز Tiger HAD المطورة الجديدة تدخل الخدمة لدي سلاح الجو الفرنسي رسميا وHAD هو تطوير احدث من الطراز القديم HAP حيث تم تطوير وتحديث شامل للمروحية من حزم قتالية وتجهيزات الكترونية First Tiger HAD attack helicopter enters service with French Army Aviation Airbus Helicopters has delivered the first Tiger retrofitted into the HAD version to the French Army Aviation, after having previously completed its formal acceptance process with the French Defence Procurement Agency (DGA). This retrofit from the HAP to the HAD version involves performing over 100 airframe modifications and installing over 1500 new parts and 250 electrical cables. Compared with the previous HAP version, the HAD Tiger benefits from an increased maximum take-off weight (MTOW), and is equipped with two new enhanced MTR 390 E engines and with a new STRIX roof mounted sight system complete with a laser designator that allows the Hellfire II air-to-ground missile to be fired. This retrofit is the first of 36 retrofits from HAP to HAD ordered by the French Ministry of Defence. For this Tiger retrofit program, Airbus Helicopters has set up a new industrial organization, combining both teams from its Military Support Center France and from its Tiger serial production Final Assembly Line. “This retrofit is considered a priority for the French Army and will allow us to have a perfected weapon system and a homogenous fleet. The first HAD Tigers have been combat-proven since 2014 and have shown their wide range of capabilities daily in demanding theatres of operation” said the French Army Aviation Command. “We are pleased to have achieved this first delivery in accordance with the specifications of our customer” said Alexandra Cros, head of governmental affairs France at Airbus Helicopters. “This Tiger retrofit program will give the French Army Aviation the additional capabilities they require in order to perform their most demanding operational missions”, she added. The Tiger HAD is Airbus Helicopters’ multi-role attack helicopter. It is designed to perform armed reconnaissance, air or ground escort, air-to-air combat, ground firing support, destruction and anti-tank warfare, day or night and in adverse conditions. The Tiger attack helicopter has proven its capabilities during operational deployments in Afghanistan, the Central African Republic, Libya and Mali. In service with the armed forces of France, Germany, Spain and Australia, the global Tiger fleet has logged over 92,000 flight hours to date.
  3. قامت شركة Airbus بتوريد الطائره رقم 12 من نوع A400M Atlas لصالح سلاح الجو الفرنسي حسب ما أعلنته وكالة المشتريات الفرنسيه DGA . الطائره رقم 12 تحمل الرقم التسلسلي MSN 62 هي الأولى المزوده ببودين لتزويد الطائرات بالوقود جوا , و سيتم تجهيز ما تبقى من طائرات فرنسيه من هذا الطراز بهذه البودات في اطار المشروعات التحديثيه المستقبلية . هذه الطائره ذات الرقم التسلسلي MSN 62 المزوده بقدرات تكتيكيه و لوجستيه ستستقر بقاعده Orléans-Bricy الجويه الفرنسيه ، و الطائره A400M للنقل العسكري التكتيكي قادره على حمل حمولة بزنه 37 طنا بواسطه محركاتها الاربعه نوع EuroProp International (EPI) TP 400 turboprops . أما المهام التي تقوم بها هذه الطائره فتتمثل بعمليات النقل العسكري سواءا داخل ساحة العمليات أو الربط بين ساحات العمليات المختلفه كما إنها قادره على الهبوط علي مدرجات غير ممهدة بالإضافه إلى مهام نقل القوات و الإسقاط المظلي و عمليات التزويد بالوقود جوا و الإخلاء الطبي ، و يصل مداها الأقصى إلى 8900 كلم و تحلق بسرعه قصوى تبلغ 0.72 ماخ . https://www.arabmilitary.com/military-news/شركه-ايرباص-تقوم-بتوريد-الطائره-رقم-12-ط/
  4. قبلت وكالة المشتريات الدفاعية الفرنسية (الإدارة العامة للتسلح)، تسليم القوات المسلحة الفرنسية الدفعة الأولى من 50 صاروخا و 20 نقطة إطلاق من نظام MMP الجديد وأجريت عمليات التسليم بين 15 و 23 نوفمبر الماضي. وسيحل النظام الجديد محل Milan ميلان وصواريخ HOT هوت المركبة على مركبات VAB ف ا ب المدرعة القتالية و إريكس لبعض هذه الصواريخ. وسوف تصدر إلى وحدات المشاة والفرسان بالجيش الفرنسي، والقوات الخاصة للجيش والبحرية والقوات الجوية. سيشهد برنامج MMP تسليم 400 موقع اطلاق و 1.750 صاروخا عبر جميع القوات المسلحة الفرنسية بحلول عام 2025 وسيتم استخدام النماذج الأولى لتدريب المستخدمين في المستقبل وسيجري نشر نظم الأسلحة في العمليات خلال عام 2018. وقد قامت الإدارة العامة للتسلح التي منحت شركة MBDA عقد MMP في عام 2013، بتأهيل النظام في يوليو الماضي، مما يمهد الطريق للإنتاج المتسلسل وقد أبرزت التجارب التقنية التشغيلية التي تديرها الحكومة في مركز اختبار الإدارة العامة للتسلح في بورجيه من أغسطس إلى أكتوبر 2017، بمساعدة من خبراء العمليات من قسم تقنية الأرض (STAT) الأداء الممتاز للنظام وأكدت أنها تلبي متطلبات القوات المسلحة. وبفضل مدخلات خبراء الجيش منذ المراحل المبكرة من التطوير ومن خلال التأهيل، تستفيد وزارة العمل من الدروس المستفادة من التعهدات التشغيلية الأخيرة ويقدم كلا من قدرات"أطلق وأنس" و "رجل في حلقة" الأول يتيح ضرب أهداف ثابتة أو متحركة دون تدخل من قبل المشغل خلال رحلة الصاروخ والثاني يسمح للمشغل بتغيير الأهداف خلال منتصف الرحلة، لتحويل إتجاه الصاروخ؛ ليفتح أيضا إمكانية اطلاق النار على أهداف خفية وراء خط الأفق المباشر. نظام الأسلحة MMP يمكن استخدامها ليلا ونهارا والرؤوس الحربية متعددة الأغراض فعالة ضد مجموعة واسعة من الأهداف مثل المركبات والدروع والبنية التحتية والمشاة ودقتها القصوى تمنحها القدرة على الرماية على مدى أكثر من 4000 متر مع التقليل من مخاطر الأضرار الجانبية. وأخيرا، يمكن إطلاق الصاروخ من الأماكن المحصورة، وهو سمة حاسمة للقتال الحضري ويمكن أن يطلق MMP من قبل مشاة راجلة، كما سيتم تركيبها على مدرعة Jaguar للاستطلاع والمركبات القتالية، ومن المقرر أن يتم تسليمها إلى الجيش الفرنسي في عام 2020. https://www.latribune.fr/entreprises-finance/industrie/aeronautique-defense/mbda-livre-pile-a-l-heure-aux-armees-son-nouveau-missile-mmp-759958.html
  5. “المغرب يطلق أول قمر اصطناعي تجسسي في ملكيته ويقطع الامتياز العسكري لإسبانيا”، هذا ما كشفه تقرير مثير نشرته صحيفة “إلباييس” الإسبانية، يوم أمس الاثنين، يتضمن بعض تفاصيل الصفقة غير المسبوقة التي أبرت بين الرباط والشركة الأوروبية “إيرباص للدفاع والفضاء”، و”تاليس إلينيا سبيس”، “بعد الزيارة التي قام بها فرونسوا هولاند، يوم 4 أبريل 2013، إلى المغرب”، حسب التقرير، أي أن الاتفاق لم يوقع سنة 2015 كما ذهبت إلى ذلك بعض المنابر الإعلامية من بينها موقع “سبيس واتش”. وأوضح التقرير أن “المغرب سيتحول إلى قوة خاصة مع حلول الساعة الثانية و42 دقيقة يوم 8 نونبر المقبل، إذا لم يتغير الموعد، عندما سيقوم صاروخ “فيغا” التابع لشركة ‘أريان’ بحمل القمر الاصطناعي el Moroccan EO Sat1 إلى الفضاء. التقرير أوضح أن الأمر يتعلق بقمر “رصد الأرض بدقة عالية”، وقد صنع في فرنسا، و”أحيط بسرية تامة”. وأضاف أن الأمر لا يتعلق بقمر اصطناعي واحد، بل ببرنامج تبلغ قيمته المالية أكثر من 500 مليار سنتيم (500 مليون يورو)، يشمل قمرين اصطناعيين: الأول يحمل اسم “MN35-13″، هو الذي سيتم إطلاقه في 8 نونبر المقبل، فيما الثاني من المنتظر أن يتم إرساله إلى الفضاء في 2018، لكن لا توجد الكثير من المعلومات بخصوصه. التقرير أشار إلى أن السرية التي أحيطت بها الصفقة، تجعل من الصعب معرفة بعض صفات القمر الاصطناعي المغربي الجديد، لكنه “يفترض أن يكون نسخة من القمرين الاصطناعيين الفرنسيين “بلياد 1″ و”بلياد2” (Pléiades)، اللذين أرسلتهما فرنسا إلى الفضاء سنة 2011 و2012. لهذا رشحت مصادر “أخبار اليوم” أن يكون القمران الاصطناعيان المغربيان نسختين من القمرين الفرنسيين تحت اسم “MN35-13، خاصة وأن القمرين “بلياد” تفصل بينهما 180 درجة. بصيغة أخرى، عندما يكون الأول في الشرق يكون الثاني في الغرب، ما يسمح بالحصول على صور عالية الدقة، ومراقبة الأرض على مدار الساعة، وتسجيل كل صغيرة وكبيرة. ويعتقد التقرير أن القمر الاصطناعي العسكري المغربي، “قادر على الرصد والاستطلاع بدقة عالية في شريط يمتد على طول 800 كيلومتر”، كما أنه “يستطيع التقاط 500 صورة يوميا وإرسالها إلى محطة التحكم الأرضية على رأس كل 6 ساعات”. ويبلغ وزن القمر الاصطناعي 970 كيلومترا ويحلق على بعد 695 كيلومترا من الأرض. في نفس السياق، كشف التقرير أن هذا القمر وصل إلى قاعدة كورو التابعة لمنطقة غوايانا يوم 23 شتنبر الماضي، أي قبل 45 يوما من إطلاقه صوب الفضاء، وأضاف أن محطة مراقبة القمر تتواجد قرب مطار الرباط، وستكون تابعة لإدارة الدفاع المغربية. وفقا للتقرير الإسباني، فإنه من بين أهداف القمر الاصطناعي المغربي، “محاربة الهجرة غير النظامية والتهريب بشتى أنواعه، ومطاردة الجماعات الجهادية التي تنشط في الساحل، مثل القاعدة في المغرب الإسلامي، ورصد تحركات القراصنة على مستوى خليج غينيا، وكذلك مراقبة حدوده التي من السهل اختراقها”. غير أن التقرير يرى أن هاته الأهداف تبقى عادية وبديهية ومعروفة ولا تثير أي مخاوف، لكن توجد أهداف أخرى: “إذ يمكن، أيضا، من خلال القمر الاصطناعي الحصول على معلومات مفصلة حول المنشئات العسكرية وتحركات القوات العسكرية للجيران، إسبانيا والجزائر، أو جبهة البوليساريو”، لهذا يرى الإسبان أن المغرب تحول بهذه القفزة العسكرية إلى “ثالث دولة في القارة بعد مصر وجنوب إفريقيا تتوفر على هذه القدرات”. كل هذا دفع استراتيجيا عسكريا إسبانيا إلى تحذير الحكومة والجيش الإسبانيين قائلا: “المغرب بلد صديق تربطنا به علاقة تعاون مكثف ومهم في مجال محاربة الهجرة السرية وتجنب الهجمات الإرهابية، لكن ليس من المريح، حتى لو كان من الأصدقاء، أن يتجسس على مطبخك”، في إشارة إلى إمكانية استعمال المغرب للقمر المعني للتجسس عليهم. المساوي العجلاوي، الخبير في الشؤون الأمنية والإفريقية، أوضح أنه إذا “صحت هذه المعلومات، فالقمر الاصطناعي يشكل مصدر تفوق تكنولوجي للمغرب في إفريقيا”، غير أنه أكد أن “القمر الاصطناعي الجديد لا يشكل أي تهديد لإسبانيا، بل على العكس، يقوي القدرات العسكرية والأمنية للمغرب، لأن أمن إسبانيا مرتبط بأمن المغرب”، وأضاف أن القمر الجديد سيسمح للمغرب بحماية بشكل كبير حدوده الجنوبية من تهديدات الجماعات الإرهابية في الساحل. عبد الرحمان المكاوي، الخبير في الشؤون الأمنية والعسكرية، أشار إلى أن القمر الاصطناعي الجديد يأتي للرد على مخاطر تهديدات تنظيم داعش للمملكة، والهجرة السرية المتنامية، ومتابعة شبكات التهريب المختلفة، التي أصبحت تهدد البلاد وبقية دول شمال إفريقيا. وأكد أنEl Morocan EO Sat 1 له مهام عسكرية، مثل التجسس والاستطلاع، ويمد القطاعات العسكرية بمعلومات مدققة على مدار الساعة. وأبرز التقرير أن إسبانيا لا تمتلك إلى حدود الساعة أي قمر اصطناعي يوازي من حيث القدرة على الرصد والاستطلاع القمر الاصطناعي المغربي الجديد، إذ إنه في مجال الأقمار ذات الأبعاد التجسسية، لازالت إسبانيا تستعين منذ عقدين بصور برنامج القمر الاصطناعي “هيليوس” الأوروبي، الذي تمتلك فرسنا حصة الأسد فيه (90 %)، بينما لا تمتلك إسبانيا إلا 2.5 %، بينما تتقاسم الحصة الأخرى كل من بلجيكا وإيطاليا واليونان. لهذا لا يمكن لإسبانيا الحصول على صور ومعلومات حصرية دون العودة إلى فرسنا. في هذا الإطار، يكشف التقرير الإسباني، لأول مرة، نقلا عن مصادر عسكرية إسبانية، أن باريس وقفت إلى جانب الرباط خلال أزمة جزيرة ليلى يوم 17 يوليوز 2002، التي كانت ستتسبب في حرب بين البلدين، إذ أن فرنسا لم تسمح لإسبانيا بالحصول على صور لجزيرة ليلى عبر القمر الاصطناعي “هيليوس”. في هذا يقول المصدر العسكري: “لم يكن بالإمكان الحصول في الوقت المناسب على صور من هيليوس نظرا إلى “مشاكل تقنية”. ورغم أن فرنسا وإسبانيا شريكان في النيتو والاتحاد الأوروبي، إلا أن باريس انحازت خلال النزاع إلى الرباط، وكان على مدريد البحث عن دعم واشنطن”. المصدر https://www.alyaoum24.com/971689.html http://m.alyaoum24.com/971772.html#
  6. EGY ARMY #عاجل | أكد الملحق العسكري الفرنسي بالقاهرة أن مصر ستتسلم مقاتلتين إضافيتين من طراز رافال في 25 من يوليو الجاري ليصبح إجمالي ما تسلمته وزارة الدفاع المصرية 11 طائرة من أصل 24 مقاتلة تم التعاقد عليها فى منتصف شهر فبراير عام 2015 و من المقرر أن تتسلم مصر 3 مقاتلات أخرى العام الجارى ، ليصل بذلك إجمالى المقاتلات التى تسلمها سلاح الجو المصرى إلى 14 مقاتلة ADMIN : 4 EGY ARMY
  7. إنطلق في سنة 2008؛مشروع Artémis الدي عهد به إلى المصنع الفرنسي DCNS لإمتلاك طوربيد تقيل من الجيل الجديد F-21 لتغطية تسليح 10 غواصات فرنسية 6-SNA و4SNLE للبحرية الفرنسية حاليا تمتلك البحرية الفرنسية طوربيدات F-17 هدا المشروع تعطل لأن دخول اول طوربيد كان مبرمجا في سنة 2016 ولن يدخل الخدمة إلا قبل 2018. من بين الاسباب:الطوربيد F-21 ليس مؤهلا بعد اليوم ولن يتم تعطيل تأهيله مرة اخرى فقد اكدت DCNS في 22 يونيو انها ماضية في إختبار الطوربيد تحت وصاية وإشراف الإدارة العامة للتسليح DGA وسيقدف من على السفن النالية Pegase و JANUSوCOMEX وغواصة لم يشر إلى إسمها. الطوربيد F-21 له نفس مواصفات الطوربيد F-17 بطول 6 أمتار و 533mm من العرض وبمروحتين للدفع الطوربيد الجديد يمتاز بخصائص إمتلاكه للألياف البصرية والتي تأهله في التحكم في كل مساراته حتى إصابة الهدف؛له نظام تشغيل بحري داتي التوجيه والدي يسمح للطوربيد برصد وإتباع الهدف بطريقة مستقلة ؛الطوربيد بمدى 50 كيلومتر ويمكنه الوصول للهدف بسرعة أكبر من 50 عقدة بحرية اي أكتر من 90 كيلومتر في الساعة. http://www.opex360.com/2017/06/25/l...tree-dans-sa-derniere-phase-de-qualification/
  8. الفرقاطة الفريم المسلحة بصواريخ جوالة والفرقاطة La Fayette F710 التابعين لسلاح البحرية الفرنسي تتمركز في البحر الاسود ضمن دوريات حلف الناتو البحري La Fayette class @MarineNationale frigate La Fayette F710 moored at Thessaloniki harbor for a port F710 was recently in the BlackSea France has only 200 MdCN sea-launched cruise missiles (150 for the FREMM frigates and 50 for the future Suffren-class submarines)
  9. وقعت أﻧﺪﻭﻧﻴﺴﻴا عقود شراء غواصات ﻣن ﺷﺮﻛﺔ DCNS ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ اثناء زيارة الرئيس الفرنسي ووزير الدفاع الفرنسي لجاكارتا بحضور كبار مسئولي البلدين [ATTACH]37404.IPB[/ATTACH][ATTACH]37405.IPB[/ATTACH]
  10. Denmark selects CAESAR self-propelled 155mm gun-howitzer installed on an 8X8 truck chassis الدنمارك تدخل مدفع الهاوتزر السيزر الي قواتها المسلحة محمل علي شاحنات 8x8
  11. سلاح الجو الفرنسي يقوم بالتجارب علي احدث وارقي مروحياته H160 التي ستدخل الخدمة قريبا في سلاحه الجوي والبحري Mar 4, 2017 Photo by Airbus Helicopters France has selected the Airbus Helicopters H160 as the basis for its tri-service light rotorcraft replacement program to replace six helicopter types with the French military: Panther, Dauphin & Alouette III in French Navy (Marine Nationale) service, Fennec in French Air Force and Army service, and Gazelle in French Army service. That was reported by journal-aviation.com. Speaking during a visit to the manufacturer’s Marignane facility in the south of the country, French defence minister Jean-Yves Le Drian said that deliveries under the hélicoptère interarmées léger (HIL) effort would start in around 2024. Le Drian says that between 160 and 190 aircraft would be required under HIL, which seeks to replace a number of ageing types across all three French services. The H160 opens a new chapter in the history of Airbus Helicopters. Joining the product range between the H145 (formerly EC145) and the H175 (formerly EC175), this innovative medium helicopter becomes the first new member of the H generation. The H160 is a 6 tons class helicopter capable of speeds of 160 knots. It can carry 12 passengers at distances of up to 120 nautical miles.
  12. قال جان ايف لودريان، وزير الدفاع الفرنسي، إنه سعيد جدا بالزيارة المرتقبة لمصر، مشيرا إلى أن الرئيس هولاند زار مصر مرتين خلال رئاسته.وأضاف في تصريحات تليفزيونية، أن فرنسا تعتبر مصر شريك أساسي من أجل الأمن في منطقة الشرق الأوسط، لافتا إلى الشراكة بين مصر وفرنسا في مجال التسليح حيث تعتبر مصر أول من اشترى الطائرة رافال.وأوضح أن الشراكة في مجال التجهيزات العسكرية تشمل شراكة في مجالي التدريب والصيانة، مؤكدا أن مصر قامت بشراء فرقاطة فرنسية متعددة المهام وهي أول سفينة اجتازت قناة السويس الجديدة، علاوة علي حاملة المروحيات ميسترال. صدى البلد: وزير الدفاع الفرنسي: مصر شريك أساسي في استقرار الشرق الأوسط
  13. صور جديدة اثناء تجارب الاداء لمقاتلة رافال ثنائية المقعد جديدة بعد خروجها من خط الانتاج الفرنسي تابعة لسلاح الجو القطري وتظهر الطيارين وهما يرتدو خوذات TARGO-II Helmet Mounted Display EXCLUSIVE Qatari Air Force will use TARGO-II Helmet Mounted Display with his Rafale EQ/DQ Dassault Aviation débute une campagne d'essais en vol avec le viseur de casque destiné aux Rafale Qatariens - Defens'Aero
  14. قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان إن فرنسا أقل عرضة من الولايات المتحدة للهجمات الإلكترونية من دول أجنبية وإن الجيش الفرنسي سيعزز موارده للتصدي لهذه الهجمات، في 8 كانون الثاني/ يناير. وفي مقابلة مع صحيفة لو جورنال دو ديمانش الفرنسية الأسبوعية قال لو دريان إن هناك خطرا حقيقيا بوقوع هجمات إلكترونية على البنية الأساسية المدنية الفرنسية مثل شبكات المياه والكهرباء والاتصالات والنقل بالإضافة إلى هجمات ضد الديمقراطية ووسائل الإعلام الفرنسية. وقالت وكالات المخابرات الأميركية في تقرير نُشر الجمعة إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أصدر توجيهات بشن حملة إلكترونية لمساعدة فرص نجاح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات من خلال تشويه صورة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في حملة الانتخابات الرئاسية لعام 2016. وسئل لو دريان عما إذا كانت فرنسا بمنأى عن مثل هذه الهجمات فقال” بالطبع لا يجب ألا نكون ساذجين.” وستُجري فرنسا انتخابات رئاسية في نيسان ومايو وقال المرشح المحافظ البارز فرانسوا فيون إنه يريد تحسين العلاقات مع روسيا وأشاد به بوتن. وتؤيد أيضا مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان تعزيز العلاقات مع روسيا. المصدر
  15. نشر الجيش الفرنسي مدفعين من طراز كايزر على مقربة من مدينة الموصل التي تحاول القوات العراقية استعادتها من تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما افادت وزارة الدفاع في 5 كانون الثاني/ يناير. وقال المصدر “تم نقلهما نهاية العام (من قاعدة القيارة) الى نقطة تبعد عشرين كلم شمال الموصل”. وبحسب فرانس برس، حتى الان، كانت اربعة مدافع فرنسية ارسلت الى العراق نهاية الصيف قد نشرت في قاعدة القيارة على بعد 60 كلم جنوب الموصل. ودعمت هذه المدافع القوات العراقية في تقدمها نحو الموصل منذ بدء الهجوم في تشرين الاول/اكتوبر. وعليه، ابقي مدفعان في القيارة لحماية الخطوط الخلفية للقوات العراقية والقاعدة نفسها التي تشكل مقرا عاما للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وللقوات العراقية التي تنفذ عملية الموصل. واوضحت وزارة الدفاع ان المدفعين الاخرين سيشكلان دعما على مسافة اقرب من مدينة الموصل، لافتة الى ان باريس لا تعتزم نشر مدافع اخرى في العراق. المصدر المصدر2
  16. أكد المدير التنفيذي لوكالة مشتريات الدفاع الفرنسي لوران كوليه بيلون أن “المملكة العربية السعودية تخلت عن فكرة تجهيز نظامها الدفاعي الجوي بنظام “كروتال أن جيه” (Crotale NG) قصير المدى من إنتاج شركة “تاليس” (Thales) الفرنسية، وفق ما نقل موقع الرياض بوست في 8 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. وبحسب الموقع، أوردت صحيفة “لا تريبون” (La Tribune) الفرنسية في هذا السياق تقريراً ترجمته عنها الرياض بوست أكدت فيه بأن بيلون أشار خلال جلسة حول مشروع قانون المالية لعام 2017 رداً على النائب ماريان دوبوا بخصوص ما إذا وصل التعاون بين تاليس والمملكة في تجهيز النظام الجوي السعودي إلى نقطة النهاية قائلاً إن “السعودية عبرت عن رغبتها في تحديث منظومة أسلحتها لكنها لم تدخل في مفاوضات مع شركة الأسلحة الفرنسية”. ورغم تأكيد المسؤول الفرنسي إلا أن التقرير أشار إلى أن المملكة العربية السعودية وشركة تاليس سيواصلان مناقشة هذه المسألة، لكن ذلك لا يعني أن العقد سيوقع في اليوم وفق تعبيرها. هذا ويضيف التقرير، وفقاً للرياض بوست” أن السعودية كانت قد أبدت عن رغبتها في التعاون مع تاليس وذلك لحرصها على توفير الحماية لقواتها ولشعبها ولأمنها من تهديدات المتمردين الحوثيين، الذين كثيراً ما إستخدموا الصواريخ لقصف المناطق الحدودية بين المملكة واليمن، غير أن المملكة لم تكمل المفاوضات مع شركة الأسلحة الفرنسية التي تعد إحدى أكبر شركاء الرياض العسكريين منذ 30 عاماً. إلى ذلك، تشير الصحيفة بأن تاليس كانت قد إقترحت خلال المفاوضات الثنائية الأخيرة التوقيع على إتفاق ثنائي يمكن أن يكون على عدة أقساط تصل قيمته إلى 4 مليار يورو لتجهيز مجموعة الدفاع الجوي القصيرة للمملكة.
  17. فرنسا تتسلم الدفعة الثالثة بدون طيار من طراز MQ-9 Reaper آواخر هذا العام تحديدا في شهر ديسمبر 2016 وللعلم فان القوات الجوية الفرنسية قد تعاقدت علي 12 طائرات France 12 تسلمت اول 5 درونات Predator 2 طائرة في 2014 وعدد 3 طائرات في 2015 ودخلت الخدمة بالفعل صورة لها بشعار القوات الجوية الفرنسية والدفعة الثالثة هذه العام ..الرابعة والخامسة يتم تسليمها تباعا حتي عام 2019 و بيتم توزيع تلك الطائرات علي عِدة قواعد جوية داخل فرنسا وخارجها في القاعدة الفرنسية بالنيجر ... وايضا تشارك في العمليات ضد داعش في العراق وسوريا مؤخرا http://www.deagel.com/Unmanned-Combat-Air-Vehicles/MQ-9A-Reaper_a000517003.aspx https://www.defenseindustrydaily.com/mq-9-reaper-unfettered-for-export-05021/#more-5021
  18. أميرة ملش فى مدينة الحريات باريس تجد كل شيء تقريبا، الكنائس العتيقة وأجراسها وزوارها، تقابل أمامها المسلمين يعبرون الشارع بجلبابهم وذقنهم وزبيبة الصلاة وأيضا الحجاب بالنسبة للنساء، تجد فرق الغناء والرقص والألعاب فى أحد الطرقات، وفى الطريق المقابل تجذبك أصوات مظاهرة كبرى لقبيلة «الأورمو» الإثيوبية يصرخون قهرا وظلما ويرفعون ملابس ملطخة بالدماء من جراء الجرائم التى ترتكب بحقهم. تستمع لعازف جيتار شاب يعزف على أحد الجسور أمام كاتدرائية النوتردام، وآخر عجوز يعزف أمام متحف اللوفر وينتظران ما يجود به المستمعون من نقود قليلة، وتشاهد أثرياء العرب ببذخهم ينفقون فى شارع الشانزليزيه، وتقرأ فى الصحف خبر سرقة ٧ ملايين يورو من كيم كاردشيان وهى تتجول فى نفس الشارع الأكثر شهرة فى العاصمة الفرنسية. 1- ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية ترى الجيش وما زال يؤمن الشوارع والمتنزهات والمناطق المهمة والتاريخية، وتشعر ببعض الجدية والترقب فى ظل أجواء الانتخابات الوشيكة والتى أعلن الرئيس السابق «نيكولا ساركوزي» خوضها، كما يوجد مرشحون محتملون آخرون أيضا سوف يخوضون الانتخابات منهم «مارى لوبان» زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسى الذى يمثل أقصى اليمين فى فرنسا، والمعروف عنها عداؤها الشديد للإسلاميين والمهاجرين، وأنها تريد ترحيل جميع المهاجرين من الأراضى الفرنسية، وطبعا الرئيس الحالى «فرانسوا هولاند». هناك فى باريس علمت من بعض الفرنسيين والمصريين أن فرصة «لوبان» ليست قليلة، وخاصة مع ارتفاع حجم العمليات الإرهابية فى الشهور الأخيرة، ومنها حادث «نيس» الذى وقع أثناء الاحتفال بالعيد الوطنى فى يوليو الماضي، وعلى ما يبدو أن المرأة التى تحلم برئاسة فرنسا تستغل الفرصة التى أهداها إليها الإرهابيون ببراعة، للترويج لأفكارها بضرورة طرد المهاجرين من أصول عربية وخاصة المسلمين، بعد أن ثبت أن الجناة فى كل الحوادث الإرهابية التى وقعت على مدار العامين السابقين فى فرنسا فرنسيون من أصول عربية مسلمة ممن يطلق عليهم «الجيل الثاني». 2- يبدو أن «لساركوزي» أيضا فرصة جديدة لاعتلاء العرش الفرنسى من جديد، وخاصة بعد إخفاق «هولاند» فى القضاء على البطالة والحالة الاقتصادية المتدهورة فى فرنسا وإن كان وفاء «هولاند» بوعده بإقرار قانون زواج الشواذ ومحاباة الإسلاميين فى فرنسا قد تنفعه فى وقت الشدة، بينما دعم دولة «قطر» للرئيس السابق قد يقلل من فرص نجاحه امام «هولاند»، وهو الأمر الذى أصبح مزعجا للغاية للشعب الفرنسى بعد أن أصبحت «قطر»، التى لا تمتلك أى تاريخ أو حضارة أو ثقل ثقافى، ولم تكن يوما دولة رائدة فى المنطقة العربية -وهنا أتكلم بلسان الفرنسيين- تشترى البعض من كبرى الفنادق المعروفة فى فرنسا والمصانع والصحف الكبرى ومحطات التليفزيون، فقد أصبحت تسيطر على نسبة كبيرة من الإعلام الفرنسي، وكذلك النوادى الرياضية الشهيرة مثل «باريس سان جيرمان»، كما أنها أصبحت تستولى حتى على بعض البنايات فى الشوارع الرئيسية، والضواحى الشهيرة فى باريس والمدن الفرنسية فى الجنوب. منافسو «ساركوزي» يروجون لعلاقته القوية بأمير قطر الحالى «تميم» وكذلك السابق حمد، وأنه يذهب إلى «قطر» شهريا لإلقاء محاضرة مقابل ١٥٠ ألف يورو نظير المرة الواحدة، غير مساعدة الأمير السابق له فى دفع المبلغ الذى حكمت به المحكمة لطليقته وكان ٣ ملايين يورو، أى أن «قطر» تسيطر تماما على المرشح المحتمل، وبلغة المصريين «كاسرة عينيه»، وهو ما يدركه الفرنسيون تماما الآن، وفى حالة فوزه بالرئاسة فإن الدولة العربية الصغيرة قد تتمادى أكثر فى السيطرة على فرنسا، ليس فقط عن طريق الإعلام والاقتصاد ولكن أيضا عن طريق مراكز الحكم واتخاذ القرار، وهو ما قد يؤثر سلبا أيضا على علاقة مصر بفرنسا والتى شهدت ازدهارا ملحوظا فى عهد «هولاند»، وقد يحدث العكس تماما إذا حدث وفاز «نيكولا ساركوزي» حليف قطر بالرئاسة. 3- فى باريس من نفس الأسبوع كانت السفيرة «مشيرة خطاب» مرشحة مصر لمنصب «مدير عام منظمة اليونسكو» متواجدة للترويج لحملتها والتقت كبار المسئولين الفرنسيين وكذلك المثقفين والصحفيين كما التقت أعضاء المجلس التنفيذى لليونسكو، وقد أقامت السفارة المصرية فى باريس حفلا ترويجيا لدعم ترشحها للمنصب وأقيم فى منزل السفير المصرى «إيهاب بدوي» والذى بذل مجهودا كبيرا فى دعم السفيرة من خلال ترتيب عقد لقاءات لها مع المسئولين والمثقفين فى باريس، والذين كانوا أيضا من ضمن ضيوف الحفل بجانب ممثلى عدد من وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، وحضر الحفل أيضا الدكتور «أشرف الشيحي» وزير التعليم العالى وهو أيضا رئيس الوفد الاستشارى لدعم السفيرة مشيرة خطاب، والسفير «نهاد عبداللطيف» مدير الحملة الانتخابية، بالإضافة إلى بعض السفراء والدبلوماسيين العرب والأجانب فى فرنسا والسفراء الدائمين لدى اليونسكو. أثناء الحفل قالت السفيرة إن خبرتها الدبلوماسية وعملها خبيرة لدى الأمم المتحدة، وعملها سفيرة فى بعض البلدان أثناء مرورها بتحولات مهمة مثل جمهوريتى «التشيك وسلوفاكيا» و«جنوب إفريقيا»، هى دعائم رؤيتها التى وضعتها من أجل مستقبل اليونسكو، وتحدثت عن خبرتها الميدانية على مدار ١٥ عاما لخدمة الفئات المهمشة فى المجتمع، من خلال توليها منصب وزيرة الدولة للأسرة والسكان، وعملها خبيرة بإحدى لجان الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، غير نجاحها فى التصدى لظاهرة ختان الإناث، وعملها فى مجالات خاصة بالتعليم ومكافحة العنف ضد المرأة ومشكلات الإنترنت مكنتها من جمع خبرات متنوعة، تساعدها فى إنجاز مهام اليونسكو، وخاصة أن المنظمة أصبحت من أهم منظمات الأمم المتحدة وبالتحديد فى هذا الوقت الذى تواجه فيه البشرية التطرف والإرهاب. فى لقاء جانبى مع مشيرة خطاب قالت إنها ترى أن ضعف التعليم فى مصر سبب كل المشاكل، وأنها كثيرا ما كانت تتحدث مع الرئيس الأسبق «مبارك» أثناء توليه السلطة عن ضرورة الاهتمام بالتعليم، ولأن ذلك لم يحدث حصدت مصر سنوات من الجهل كانت سببا كبيرا فيما آلت إليه الأمور فيما بعد، وأن التعليم فى مصر يجب أن يكون على قمة الأولويات. يذكر أن المنافس الأقوى أمام السفيرة «مشيرة خطاب» على هذا المنصب مرشح دولة «قطر» الدكتور «حمد بن عبدالعزيز الكواري»، وهو يشغل منصب وزير الثقافة منذ ٢٠٠٨، وسبق أن كان سفيرا لبلاده فى عدد من الدول الغربية ومنها باريس، وأيضا كان الممثل الدائم لقطر لدى اليونسكو، وقد حصل على تزكية مجلس التعاون الخليجى، كما أنه أيضا يقوم بجولات كثيرة عبر العالم للحصول على الدعم، وتتنافس أيضا على نفس المنصب اللبنانية «فيرا الخوري»، ويقول المراقبون إن العرب يفتتون أصواتهم هكذا ما قد يؤثر سلبا على فرصتهم. https://www.albawabhnews.com/2168742
  19. فيتو روسى ضد مشروع القرار الفرنسى بشأن وقف عمليات القصف فى حلب استخدمت روسيا، اليوم السبت، حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار اقترحته فرنسا يدعو الى وقف عمليات القصف فى حلب، ما حال دون تبنيه فى مجلس الأمن الدولى. في المقابل، اقترحت روسيا، الداعم الرئيسى للنظام السورى، مشروع قرار آخر يدعو الى وقف الأعمال القتالية فى شكل أكثر شمولا على أن يتم التصويت عليه لاحقا. وبين أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر، وحدهما روسيا وفنزويلا اعترضتا على المشروع الفرنسى، فيما امتنعت الصين وأنجولا عن التصويت. وحظي المشروع بتأييد الأعضاء الأحد عشر الآخرين فى المجلس وبينهم الولايات المتحدة وبريطانيا.
  20. وزير الدفاع الفرنسي يصل القاهرة لبحث التعاون بين البلدين وصل مطار القاهرة الدولي، اليوم السبت، جان إيف لودريان، وزير الدفاع الفرنسي، قادمًا على رأس وفد عسكري، للقاء عدد من المسئولين العسكريين لبحث بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين في ظل التعاون العسكري.وأشارت مصادر أمنية بمطار القاهرة، إلى أن وزير الدفاع الفرنسي وصل المطار على متن طائرة خاصة، وتم إنهاء إجراءات وصوله باستراحة كبار الزوار، وكان في استقباله أعضاء السفارة الفرنسية بالقاهرة وعدد من القادة العسكريين. مصدر
  21. إثرطرح دعوة أوروبية للمناقصات في عام 2014، وقع اختيار المديرية العامة للالتسلح (DGA). وفقا ل "ليزيكو"، على بندقية HK 416 من الشركة الألمانية هيكلر اوند كوخ لالفوز بالمناقصة. طلبية لحوالي 90،000 قطعة سلاح من بين المصنعين الخمسة المشاركين في المناقصة لم تكن أي شركة فرنسية. تتمثل الطلبية في 90،000 قطعة سلاح بمبلغ قدر من طرف جريدة "ليزيكو"ب ما بين 300 و 400 مليون اورو. حيث ان 16،000 قطعة HK 416 سيتم تسليمها سنويا للجيش الفرنسي. بينما ستضمن هيكلر اوند كوخ خدمة ما بعد البيع لمدة 30 عاما. مصدر
  22. الرشيقة الفرنسية التي كانت نجمة الثمانينات في أقوي مايملكه العرب من هيئات التصنيع العسكري. إنها الغزال باللغة العربية او ال Gazelle بالفرنسية وهي مروحية هجومية متعددة المهام تم إنتاجها بترخيص من شركة ( Aérospatiale ) الفرنسية فى تمانينات القرن الماضى بالهيئة العربية للتصنيع ، وقد قامت مصر بتصنيع حوالى (84) طائرة منها كما هو معلن رسميا بترخيص فرنسي في الشركة العربية البريطانية للمروحيات ( ABHCO Arab British Helicopter Company ) التابعة للهيئة العربية للتصنيع الحربي من اصل (108) طائرة نص العقد الأصلي عليها ، وتعتبر مصر اكبر مشغل لها حتى الان حسب ماهو معلن من قبل القيادة المصرية ، و هى تستخدم فى مصر كصائدة دبابات رشيقة وخفيفة ولها قدرة مبهرة على المناورة التكتيكية ، تعمل ال ( GAZELLE أو SA-342 ) فى مصر صائدة دبابات واستطلاع ورصد ميداني للتشكيلات المدرعة المعادية اثناء القتال بالاضافة لعمليات الاستطلاع البحري المروحية مجهزة بالاتي : - خافض للبصمة الحرارية بالاشعة تحت الحمراء مثبت على فتحة عادم المحرك - نظام كشف وتصويب وبحث بالليزر والاشعة تحت الحمراء لاطلق وتوجيه الصواريخ المضادة للدبابات في مختلف الظروف الجوية ليلا ونهارا - كمبيوتر للملاحة والطيران وطيار آلي - خوذات تصويب مزودة بأنظمة رؤية ليلية تسليح الGazelle : - مدفع GIAT عيار 20 ملم مضاد للافراد - صواريخ HOT مضادة للدبابات شديدة التدمير موجهة بالسلك عن طريق نظام الكشف والتصويب المزود بالمروحية ويبلغ مداها 75متر – 4.3كلم ويتم تصنيع هذه الصواريخ في مصر حتى الجيل الثالث HOT-3 - حاويات اطلاق صواريخ جو/ارض حرة متعددة الاستخدام - صواريخ Mistral جو/جو مضادة للمروحيات والاهداف الجوية على الارتفاعات المنخفضة وهي موجهة بالاشعة تحت الحمراء ويبلغ مداها 5.3 كلم صاروخ HOT الفرنسي : وهو صاروخ مضاد للدبابات موجه كهروبصريا بالسلك بالنظام شبه الاوتوماتيكي Wire-Guided SACLOS Semi-Active Command Line of Sight - حصلت مصر عليه لتحمله مروحيات جازيل Gazelle وتم تصنيعه بكل اجياله محليا : HOT-1 / HOT-2 / HOT-3 - يمتلك الصاروخ رأس خارق شديد الانفجار من التاندوم Tandem HEAT يستطيع اختراق 800 ملم من الدروع بالنسبة للجيل الاول من الصاروخ و900 ملم للجيل الثاني و1250 ملم للجيل الثالث. - يصل مدى الصاروخ الى 4.3 كلم وتصل سرعته الى 864 كلم/ساعة الادوار العامة لها Gazelle Hot : الدعم الجوي ، وتدمير كل انواع الأهداف (دبابات المركبات المدرعة ، مراكز القيادة ، والبنية التحتية ، الخ.) Gazelle Mistral : الدفاع الجوي والعمليات الدفاعية الشاملة ضد طائرات هليكوبتر وطائرات العدو التي تسير بخطى بطيئة. مروحيات مماثلة، Alouette II, Alouette III, Scout/Wasp, OH-13 Sioux, Dauphin 2 ريش الدواة: 3 الذيل الدوار : 13 (fenestron المغلقة في الذيل) جسم الطائرة : 9.5 متر ارتفاع 3،1 متر عرض 2،0 متر معيار الحمولة (كلغ) الداخلية التحميل : 750 الخارجية على حبال قوات 3، أو البضائع الوزن (كلغ) الإجمالي الأقصى : 1800 (س 341) ، 1900 (سا 342K) ، 2000 (342L سا / م) الاقلاع الطبيعي : 1800 فارغة : 998 محركات 590 - Turbomeca العمود الدوار Astazou IIIB الوقود (ليتر) داخلي : 445 الحمولة الاضافية الداخلية من الوقود : 200 المسافة المقتطعة (كم) : 670 (س 341) ، 735 (اس 342) السرعة (كم / ساعة) الحد الأقصى (مستوى) : 310 معدل التسلق العمودي (م / ث) 12.2 التسلح الأسلحة وأنواع التسليح - 7.62 مليمتر إم جي أَو 1 - 20 مليمتر جي آي أي تي إم 621 مدفع [100 دورة] أَو 2 - 7.62 مليمتر أي أي -52 إم جي [1,000 دورة] 2 - صواريخ 2.75 انش) 70 ميلمتر 2 - صواريخ غير موجهة68 مليمتر إس إن إي بي 2 -صواريخ 57 مليمتر 4-6 - HOT ATGM 4 - AT-3 SAGGER ATGM 2-4 - AS-11 ASM, or AS-12 ASM 2 - SA-7 GRAIL AAM 2 - MISTRAL AAM تقسيم الاسلحة الاكثر انساجما مع النسخ SA 341F: A GIAT M.621 20-mm . SA 341H: 4x AT-3 ATGMs, and 2x SA-7, or 128-mm or 57-mm rockets, and 7.62-mm . SA 342K: 4-6x HOT ATGMs. SA 342L: جميع انواع الاسلحة المخصصة. SA 342M: Armed with 4-6x HOT antitank missiles, Mistral air to air missiles. فقد اثبتت هذه الطائرة كفاءة قتالية عالية في "حرب العراق وايران" و "معارك (1982) بين سوريا واسرائيل" حيث سجلت (77) عملية قتل سليمة ضد الدبابات والمدرعات الاسرائيلية بالاضافة لاشتراكها في "حرب جزر الفولكلاند بين بريطانيا والارجنتين" و " حرب كوسوفو" و "حرب الخليج الثانية" و "حرب افغانستان " ولأنها تتميز بخفة وزنها وسرعتها البالغة ( 310 كلم/ساعة ) وقدرتها على المناورة على الرغم من صغر محركها ففي القتال اثناء حرب 1982 استخدمها السوريين بشكل جيد ضد الاسرائيليين بواسطة استغلال الجبال لاخفاء تحركاتهم بهذه المروحية التي تتميز بالإنخفاض الشديد لبصمة محركها الصوتية و مرونتها ومناورتها العالية مما مكنها من تحقيق عنصر المفاجئة التكتيكية و نجح هذا التكتيك بشكل فعال ضد الدبابات الاسرائيلية ، و أثناء العمليات العسكرية في افغانستان أثبتت فعاليتها مع الجيش البريطاني بشكل كبير حيث حققت اكثر من 80 % كجاهزية عالية للمهام المخططة و الموكلة لها بنجاح تام كما حققت نجاح تام مؤخرا في العمليات العسكرية الفرنسية في مالي وكانت من أهم عيوب الطائرة هو إحتياجها إلى الوقوف في الهواء عند اطلاق الصاروخ ( لكن النسخة المصرية يمكنها اطلاق الصواريخ اثناء الحركة نتاجا لتطوير او تعديل محلي حيث قامت مصر بعمل تعديل خاص عليها خاص بمنظومات الرصد و التوجيه كى تستطيع إطلاق الصواريخ من وضعية الحركة وقد ظهرت لها فيديوهات كثيرة وهيا تطلق من وضعية الحركة حيث كانت النسخة الأصلية تستلزم إيقاف الطائرة فى الهواء حتى تستطيع توجيه الصواريخ للهدف) و مؤخرا عندما هبطت أحد طائرات الجازيل بمركز أبوحماد محافظة الشرقية أثناء طلعة تدريبية بالكلية الجوية ببلبيس وتم تصوير الطائرة بكاميرات الهواتف النقالة للمدنيين لوحظ وجود منظومة غريبة أعلي الطائرة أمام المحرك لا يعلم حتي الآن وظيفتها و إستخدامها التكتيكي بالرغم من أن هذه الطائرة التي تم تصويرها مخصصة للتدريب وبالإضافة إلي ذلك لا يعلم احد أيضا حتي الآن مستوي تجهيز و قدرات الطائرات المخصصة للمهام القتالية في مصر والتي تخدم بكفائة داخل تشكيلات الجيش المصري ، واصبحت تخدم بشكل مؤقت علي حاملات المروحيات المصرية الميسترال الغزال الفرنسي التي تم إنتاجها في مصر أحد أنجح و أعرق مشاريع تصنيع الطائرات المروحية الهجومية في الشرق الأوسط و تاريخ المشروع و مستواه التكنولوجي يعتبر فخر للصناعة العربية ككل و نتمني جميعا إستغلال الكيان الضخم للهيئة العربية للتصنيع بما يمتلكه من إمكانيات و خبرات في تكرار مشاريع مماثلة لهذا المشروع الناجح خصوصا وأن عقبة التمويل يمكن التغلب عليها بإعادة إحياء الهدف الأصلي من المشروع وهو إنشاء كيان كبير متكامل للتصنيع العسكري بمشاركة عدة دول عربية. فهل تعتقد أخي عضو الصفحة أن حلم تطوير الهيئة العربية للتصنيع و تحويلها إلي هيئة عربية حقيقية تشمل عدد من الدول العربية تتشارك في مشاريع إنتاج عسكري ضخمة يعتبر حلم سهل التحقيق علي أرض الواقع ؟
  23. تمت عملية تسليم وتسلم لقيادة القوات الجوية المتمركزة في القاعدة الجوية 104 الفرنسية في مدينة الظفرة الاماراتية من سرب 3/30"Lorraine بعدد 6 مقلاتلات رافال الي السرب الجوي لمقاتلات الرافال 1/7" Provence الذي قام بالانتقال الي الامارات للتمركز فيها حضر عملية التبديل قائد عمليات الشرق الاوسط وافريقيا في سلاح الجو الفرنسي صور ## رابط
×