Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'المصرى'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 67 results

  1. على مر التاريخ شهدت مصر العديد من الحروب التي خاضتها تارة لصد هجمات الغزاة والمعتدين دفاعًا عن نفسها وتارةً أخرى للحفاظ على وحدة وتماسك أراضيها والحيلولة دون تشرذمها وتفتتها إلى دويلات صغيرة ضعيفة وتارةً ثالثة للتوسع بعد أن راود بعض حكامها الطامحين حلم تحقيق الإمبراطورية المصرية ومن أعظم الحروب التى خاضها الجيش المصر ى عبر تاريخه العظيم والتى كان هدفها الأول والأخير الحفاظ على الدولة المصرية من المتربصين بها على مر التاريخ .. 1 – معركة مجدو 1468 ق.م.. عندما إختار الجيش المصري أن يلعب بسلاح المباغتة وهى واحدة من أشهر المعارك التي خاضها الجيش المصري وكانت ضد القادشيين الذين استولوا على مجدو وهي تل المسلم حاليًا وتقع شمال فلسطين وفيها باغت الجيش المصري العدو بعد أن سلك طريق صعب غير مباشر لم يتوقعه العدو بأمر من الملك تحتمس الثالث والذي يعد واحد من أعظم القادة العسكريين في تاريخ مصر وخلال هذه المعركة كاد الجيش المصري أن ينهزم رغم انتصاره في أول المعركة بسبب انشغال الجنود بالاستيلاء على الغنيمة وعدم متابعتهم للعدو للقضاء على فلوله ولكن أعاد تحتمس الثالث تنظيم الجيش وحاصر مجدو لينتصر في النهاية وليعيد هيبة مصر في فلسطين ويسترجع شمالها الذي كان قد خرج عن النفوذ المصري . 2 – معركة «قادش» 1285 ق. م.. المصريون يحاربون من أجل السلام .. معركة شرسة دارت بين الجيش المصري بقيادة الملك رمسيس الثاني والحوثيين بقيادة موتلي على أرض قادش في سوريا بعد أن إستغل الأخير إنشغال الدولة المصرية بالقضاء على بعض الاضطرابات في النوبة وإستمال إلى جانبه بعض حكام الولايات المعاديين لمصر والراغبين في الاستقلال والخروج عن سيطرة الدولة المصرية فأعد رمسيس الثانى جيش قوامه ما يقارب 20000 مقاتل والتقى الجيشين في مدينة قادش واإنتصر الجيش المصري ولكن بعد فترة عاد الحوثيين وأثاروا القلاقل ضد مصر فحاربهم رمسيس وإستمرت الحرب 15 عامًا حتى طلب ملك الحوثيين الصلح وتم توقيع معاهدة سلام بين الطرفين . 3 – معركة حطين عام 1187 م.. كان الجيش المصرى فيها هو الدرع الحصين للدولة الإسلامية . وهي إحدى أعظم المعارك التاريخية التي خاضها جيش مصر بقيادة صلاح الدين الأيوبي ضد الصليبين وذلك بعد نقض رينالد شاتيون أحد قادة الصليبيين الهدنة التي عقدها ملك بيت المقدس بلدوين مع صلاح الدين ومهاجمته قافلة تابعة للمسلمين ورفضه تسليم الأسرى وقتل بعضهم ليدعو بعدها صلاح الدين المسلمين في كل بقاع البلاد الإسلامية إلى الجهاد ضد الصليبيين وقاد أكبر جيش من المسلمين وهو ما دفع ملك بيت المقدس جي دي لويزينيان الذي تولى الحكم بعد وفاة بلدوين للخروج على رأس جيش جرار لملاقاته ودارت معركة ضارية بين الطرفين على أرض حطين قتل فيها عدد مهول من الصليبين الذي كانوا يعانون من العطش بعد أن قطع عنهم المسلمين طريق الوصول إلى المياه كما أسر عدد كبير منهم أيضًا لدرجة دفعت ابن الأثير إلى القول بأن ساحة الحرب ” ظلت مرتعاً للطيور الجارحة لمدة سنة فكان من يري القتلي لا يظن أنهم أسروا أحداً ومن يري الأسري لا يظن أنهم قتلوا أحداً ” . 4 – معركة عين جالوت 1260م .. وفيها الجيش المصري يعيد لدولة الخلافة الإسلامية هيبتها الضائعة . معركة من أشرس المعارك التي شهدها التاريخ درات بين جيش المسلمين والذي كان التعداد الأكبر فيه للجيش المصري وبقيادة ملك مصر المملوكى سيف الدين قطز ضدا التتار على أرض عين جالوت بفلسطين وذلك بعد أن رفض ملك مصر التسليم للتتار والخضوع لرغباتهم وقتل رسلهم وعلق رؤوسهم على باب زويلة ودارت معركة ضارية بين الجيشيين إستدرج خلالها جيش المسلمين جيش التتار إلى سهل عين جالوت بعد أن قام بعض الجنود بقيادة بيبرس بالتظاهر بالإنهزام ببراعة ليدخل ” كتبغا وجيشه “ب الكامل دون أن يترك أي من قواته الإحتياطية خارج السهل لتأمين خروجه حال الإنهزام لتلتف من ورائه الكتائب والقوات الإسلامية وتحاصره ويحتدم القتال بين الطرفين ويُقتل كتبغا قائد التتار وينتصر المسلمون في النهاية بعد أن كادوا أن يهلكوا 5 – معركة المورة باليونان 1824 م .. وفيها جيش مصر قوة العثمانيين الضاربة في كل المهام الصعبة . حرب خاضها الجيش المصري في اليونان بناءًا على أوامر السلطان العثماني الذي أمر محمد على بالتوجه بجيشه إلى اليونان لإخماد الثورة التي إندلعت بها ضد العثمانيين بعد فشل خورشيد باشا في السيطرة عليها وفي منتصف يوليو من العام 1824 م أقلع الجيش المصري من الإسكندرية تحت قيادة القائد العظيم إبراهيم باشا في طريق إلى رودس حيث تقابل مع الجيش العثماني ودخلا في معارك شرسة مع جيوش بلاد المورة وأعادوها إلى سيطرة الدولة العثمانية . 6 – معركة عكا1831 م .. أعظم الحصون تفتح أبوابها أمام الجيش المصري قاهر الأعداء . معركة دارت بين الجيش المصري والحامية العسكرية لمدينة عكا والتي كان قوامها حوالي 6000 مقاتل بقيادة ضباط أوروبيون ورغم حصار المصريين لها إلا أن أسوارها المنيعة جعلتها تقاوم مقاومة عظيمة فقام الجيش المصري بإمطارها بعدد كبير من القذائف بلغ عددها حوالي 50 ألف قنبلة وحوالي 203.000 قذيفة ليقتحم بعدها المصريون الأسوار وتدور معركة ضارية بين الطرفين إنتصر فيها المصريون وأسروا فيها والي عكا وتكبد الطرفين في هذه المعركة خسائر فادحة حيث فقد الجيش المصري 4500 قتيل وخسرت عكا 5600 قتيل .. وكان هذا النصر أحد أعظم الانتصارات التي حققها الجيش المصري لأن عكا استعصى فتحها على أعظم القادة العسكريين في التاريخ وهو نابليون بونابرت في وقت سابق . 7 – معركة قونية 1832م .. الجيش المصري على أعتاب الأستانة . بعد أن حقق الجيش المصري بقيادة إبراهيم باشا ابن محمد على حاكم مصر العديد من الانتصارات على الجيش العثماني في أكثر من معركة منها معركة حمص في يوليو 1832 م ومعركة بيلان في 30 يوليو 1832 م وإستولى على سوريا وبدأ يزحف على الأناضول قام رشيد باشا بإعداد جيش عثماني كبير لقتال إبراهيم باشا الذي بات يهدد الدولة الإسلامية والتقى الجمعان في قونية ودارت معركة عنيفة إنتهت بهزيمة الجيش التركى بعد قتال دام 7 ساعات وكانت خسارة المصري حوالي 262 قتيلًا و530 جريحًا أما الجيش التركى فقد أسر قائده رشيد باشا مع 5000 من قواته بينهم عدد كبير من الضباط والقواد وقتل حوالي 3000 وكانت معركة قونية من المعارك الفاصلة في حروب مصر لأنها فتحت أمام الجيش المصرى طريق الآستانة حيث أصبح على مسيرة 6 أيام من البسفور وكان الطريق خاليا أمامه . 8 – معركة نصيبين 1839م.. عندما لقن الجيش المصري نظيره العثماني درس النهاية . معركة دارت بين الجيشين المصري بقيادة إبراهيم باشا والعثماني بقيادة فريق من الضباط الألمان وعلى رأسهم القائد الشهير فون مولتك في نصيبين وكان قوام الجيش العثماني آنذاك 38 ألف مقاتل بينما كان تعداد الجيش المصري حوالي 40 ألف مقاتل . ودار بين الطرفين قتال ضاري بدأ بنيران المدفعية من الجانبين وإنتهى بإنتصار الجيش المصري وإستولى المصريون على جميع أسلحة الجيش العثماني الذي فر جنوده بعد الهزيمة وبلغت خسائر الأتراك نحو 4500 قتيل وجريح ومن 12-15 ألف أسير كما ترك الجيش العثمانى خزينته وبها نحو 6 ملايين فرنك أما خسائر الجيش المصرى فبلغت نحو 3000 ما بين قتيل وجريح . 9 – حرب أكتوبر المجيدة 1973 م عبرت 220 طائرة مصرية الساعة 2.05 ظهرا يوم السادس من أكتوبر قناة السويس على إرتفاع منخفض لضرب الأهداف الإسرائيلية بسيناء وقد حققت هذه الضربة هدفها بنجاح وخسرت مصر 11 طائرة فقط منها طائرة بقيادة عاطف السادات أخو الرئيس الراحل أنور السادات فى نفس الوقت قام أكثر من 2000 مدفع من مختلف الأعيرة على طول الجبهة بقصف مواقع الجيش الاسرائيلى على الجبهة الشرقية لقناة السويس وإستمر القصف 53 دقيقة فى نفس الوقت قامت قوات الجيش الثانى المصرى بقيادة اللواء سعد الدين مأمون وقوات الجيش الثالث بقيادة اللواء عبد المنعم واصل بعبور القناة على دفعات متتالية على أنواع مختلفة من الزوارق المطاطية والخشبية .. ونجح سلاح المهندسين المصرى بعمل أول كوبرى ثقيل فى حوالى الساعة الثامنة مساء وبعد 8 ساعات وقاموا بعمل 60 ممر بالساتر الترابى على طول الجبهة وإنشاء كبارى ثقيلة و4 كبارى خفيفة وتشغيل 30 معدية .. سقوط خط بارليف وتحرير مدينة القنطرة شرق ومعارك دامية بين الجيش المصرى والاسرائيلى على طول الجبهة شرق القناة خلال أيام 6 ،, 7 , 8 أكتوبر .. قلقت أمريكا و بدأ ت فى دخول الحرب يوم 8 أكتوبر مع إسرائيل ضد مصر وسوريا ووصول تقارير وصور لمواقع القوات المصرية بالقمر الصناعى مع مسئول بوزارة الدفاع الامريكى إلى إسرائيل وفشل الهجوم الإسرائيلى المضاد يوم 8 اكتوبر واسر العقيد عساف ياجورى أشهر اسير إسرائيلى .. وبانت القوات الجوية الإسرائيلية بالفشل فى تدمير شبكة الدفاع الجوى المصرية التى أستخدمت صواريخ سام بأنواعها المختلفة بكافئة وسقوط عدد كبير من الطائرات الإسرائيلية وصل إلى 50 طائرة خلال الثلاث أيام الاولى .. جولدا مائير تصرخ أنقذوا اسرائيل وأمريكا تعد بتعويض خسائرها يوم 9 أكتوبر والتى بلغت اكثر من 400 دبابة وخمسون طائرة . وبنهاية يوم 9 اكتوبر وصل الجيشين المصرى الثانى والثالث على عمق 15 كيلومتر داخل سيناء .. .. يوم 10 أكتوبر بداية وصول الامدادات الأمريكية .. يوم 12 اكتوبر السادات يصدر قرار سياسيا بتطوير الهجوم شرقا لتخفيف الضغط على سوريا ويوم 13 اكتوبر الرئيس الأمريكى نيكسون يصدر قرار بمد جسر جوى أمريكى إلى إسرائيل لتعويض خسائر اسرائيل بالحرب وفى يوم 13 أكتوبر أصدر فريق أول أحمد أسماعيل القائد العام للجيش المصرى قرار لكل من قيادتى الجيش الثانى والثالث شرقا وتأجل الهجوم ليوم 14 اكتوبر بناء على طلب قيادتى الجيشين الثانى والثالث .. وفى يوم 13 اكتوبر أخترقت طائرة استطلاع أمريكية اس ار 71 المجال الجوى المصرى بثلاث اضعاف سرعة الصوت وعلى ارتفاع 25 كم و لم نستطع اسقاط الطائرة لأنها خارج مدى الصواريخ المصرية كما لم تستطع طائراتنا اللحاق بها وكتب كل ذالك فى مذكرات الجمسى رئيس هيئة العمليات بحرب اكتوبر 1973 وفى يوم 13 اكتوبر مصرع القائد العام للمدرعات الإسرائيلية بسيناء البرت ماندلر . ويوم 14 اكتوبر الجيش المصرى يقوم بتطوير الهجوم شرقا دون غطاء من الدفاع الجوى ويتكبد خسائر ضخمة فى الدبابات وإصابة سعد مأمون قائد الجيش الثانى بنوبة قلبية وإنتقال قيادة الجيش الثانى للؤاء عبد المنعم خليل .. وفى يوم17 اكتوبر قام الجيش الإسرائيلى بعمل معبر على القناة بمنطقة لدفرسوار وعبرت منها ثلاث فرق مدرعة بقيادة كل من أريل شارون وإبراهام ادان وكلمان ماجن للجانب الغربى من القناة تحت قصف شديد من مدفعية الجيش الثانى بقيادة عميد عبد الحليم أبو غزالة ..وفى يوم 17 أكتوبر 1973 السعودية والدول العربية تبدأ فى تخفيض إنتاجها من البترول للدول التى تساعد إسرائيل .. و فشل أريل شارون فى احتلال الإسماعيلية وتطويق الجيش الثانى المصرى فشلاً زريعاً ويوم 21 اكتوبر قرار مجلس الأمن رقم 338 بوقف إطلاق النار وافقت عليه كل من مصر وإسرائيل ويوم 22 أكتوبر لم تحترم إسرائيل قرار وقف إطلاق النار واخذت تزيد من عملياتها العسكرية غرب القناة وفى يوم 23 أكتوبر قرار مجلس الأمن الثانى بوقف إطلاق النار رقم 339 وافقت عليه مصر وإسرائيل ويوم 24 اكتوبر لم تحترم إسرائيل قرار وقف إطلاق الناركعادتها فى خرق أى إتفاق .. للمرة الثانية وحاولت إحتلال مدينة السويس ويوم 25 أكتوبر فشل إسرائيل فى احتلال المدينة وخسائر ضخمة لها بالدبابات بواسطة المقاومة الشعبية لمدينة السويس ومعاونة من قناصة دبابات من الفرقة 19 مشاة بالجيش الثالث ويومى 26 و 27 إسرائيل تقوم بقطع طريق مصر السويس لوقف الامدادات للجيش الثالث .. ثم تصل قوات الطوارئ الدولية يوم 28 أكتوبر وانتهاء الحرب بين مصر وإسرائيل .
  2. بالصور.. من "جازان" السعودية لـ"قنا" المصرية.. موقع العربية يرصد قصة وفاء سعودى لمعلمه المصرى.. عبدالله بحث عن معلمه المصرى 41 عاماً.. "فيس بوك" يمكنه من معرفة مكانه وسافر من جدة للأقصر ليقدم كلمة شكر بالصور.. من "جازان" السعودية لـ"قنا" المصرية.. موقع العربية يرصد قصة وفاء سعودى لمعلمه المصرى.. عبدالله بحث عن معلمه المصرى 41 عاماً.. "فيس بوك" يمكنه من معرفة مكانه وسافر من جدة للأقصر ليقدم كلمة شكر - اليوم السابع
  3. فى اعتراف صريح بقدرات القوات المسلحة المصرية، وتفوقها النوعى على جيوش المنطقة، قال محلل إسرائيلى فى مقال مطول، اليوم الإثنين، إن الجيش المصرى وحده القادر على التصدى لأى محاولات للاعتداء على دول المنطقة. وقال الدكتور رؤوبين باركو، المحلل السياسى الإسرائيلى، المختص بالشئون العربية، إن الجيش المصرى وحده هو القادر على حماية دول الخليج العربى كافة من أى عدوان محتمل، خاصة فى ظل التهديدات الإيرانية المتكررة للدول السنية فى المنطقة. وفى إقرار إسرائيلى بقدرات الجيش المصرى، أضاف باركو فى مقال بصحيفة "يسرائيل هايوم"، اليوم الاثنين : "فى ضوء الإفلاس الأمريكى فى الشرق الأوسط، يعرف قادة الخليج جيداً أن الدعم الوحيد الذي يمكنهم توقعه فى ضوء أى عدوان إيرانى متوقع على شبه الجزيرة العربية، هى القوة العسكرية المصرية". وبرغم اعترافه بقدرات القوات المسلحة المصرية، إلا أن "باركو" حاول فى مقاله الوقيعة بين مصر ودول الخليج، زاعماً أن هناك بعض القادة والدول الخليجية تتأمر على مصر، مشيراً إلى أن ذلك سببه "جنون العظمة والنفاق والازدواجية"، على حد قوله. وزعم المحلل الإسرائيلى أن بعض قادة دول الخليج يتعاملون مع القيادة السياسية المصرية بشكل يعد "نموذج للجنون"، قائلاً: "فى الوقت الذى تحارب فيه دول الخليج إيران، تحرض بعضها على إسقاط السيسي، متغافلين أن مصر وحدها قادرة على التصدى للتحريض الإيرانى".
  4. بــــــــــــــــسم الله الـــــرحمن الــــــــــــرحيم {{{ ((( الموضوع الأضخم و الأخطر على مستوى المنتديات العسكرية فى الوطن العربى ))) }}} اليوم إن شاء الله حضع بين أييدكم واحد من أهم واخطر الموضوعات الحاصة بألية القيادة والسيطرة على المستوى التكتيكى داخل القوات المسلحة المصرية ... ((طبعاََ الموضوع توقعات ليس إلا زى ما إنتم عارفين)) !!! لكن المهم أنا عارف إن الموضوعات الخاصة بأليات القيادة والسيطرة بشكل عام من المواضيع المعقدة جداََ و كثيراََ من الأستاتذة الذين يكتبون فى المجال العسكريى بشكل عام بيحجموا عن الكتابة فى موضوعات كهذه .. لكن زى ما كل إلى يعرفنى عارف إنى فى مجال القيادة والسيطرة لى باع كبير فيه خاصة نى ولى الشرف كنت أحد العاملين فى هذا الحقل ... طبعاََ إنتوا عارفين إسلوبى فى مجال سرد المعلومات وتنسيقا بقدر المستطاع ووضعها فى نقاط وعنوايين .. حتى لا أطيل عليكم حندخل فى صلب الموضوع بقدر كبير من التنسيق والتبسيط للتسهيل على القارىء إستيعاب الموضوع مع الأهم إنى (( ححجب معلومات معية لو تم نشرها سيكون لها ضرر كبير على الأمن القومى والعسكرى المصرى )) طبعاََ مراعاة لإعتبارات شخصة فى الأساس ثم إعتبارات أمنية فى المجمل .... (((( JACK.BETON.AGENT ,,,,, AIR-DEFENSE LOVER )))) _______________________________________________________________________________________________ المـــــــــــــــــــــقدمــــــــــــــــــــــــــــــــة 1 - ويتوقف النجاح فيها على القرار المتخذ في التوقيت المناسب وهذا يعنى أهمية السيطرة على عامل الوقت في عملية تبادل المعلومات المتداولة خلال مراكز القيادة وكذا سرعة تقدير الموقف واتخاذ القرار وإصدار التعليمات وأوامر القتال بسرعة للمرؤوسين في الوقت المناسب . وتتحول القوات خلالها من شكل لأخر من أشكال القتال في المواقف تتميز معركة الأسلحة المشتركة الحديثة بالتغير السريع 2 - تعتبر مراكز القيادة والسيطرة بالنسبة للقوات بمثابة العقل المفكر للإنسان فهي تتلقى كل ما يحدث للقوات وتقوم بتحليل هذه المعلومات بسرعة ثم تصدر تعليماتها في صورة أوامر وقرارات وتكليف بمهام معينة ومحددة قد تكون مصيرية . 3- في ظل التطور في وسائل وأساليب القتال المترتب على التطور الهائل فى نظم التسليح والإتصالات وما يتبع ذلك من سرعة وحدة في تغير المواقف أثناء المعركة سواء في المواجهة آو العمق . أصبحت مراكز القيادة والسيطرة من أهم التحديات التي تحتاج إلى تطوير مستمر يناسب الخطوات الواسعة والتطور السريع في وسائل الصراع المسلح ومن هنا ظهرت أهمية دخول النظم الآلية وما تقوم به من تجميع وتصنيف وتحليل البيانات والمعلومات بسرعة تفوق قدرة الإنسان وبذلك يتم اتخاذ القرار السليم في الوقت المناسب . 4 - أثبتت خبرة الحروب السابقة على مر العصور أهمية التأثير المتبادل لكلا الجانبين المتضادين على مراكز القيادة والسيطرة ولهذا كان اهتمام جيوش العالم على مر التاريخ بمراكز القيادة و السيطرة . فدائما يتحقق النصر في المعركة من خلال نظام متكامل للقيادة و السيطرة يحقق الفاعلية في الأداء للقوات والتنسيق والتعاون فيما بينها . 5 - ولذلك نجد أهمية دراسة تنظيم مراكز القيادة والسيطرة في مصر وبعض الجيوش الأجنبية لاستخلاص نقاط القوة التي يمكن الإستفادة منها ومعالجة نقاط الضعف في مراكز القيادة والسيطرة للوصول لأنسب أسلوب لتطوير تنظيم مراكز القيادة والسيطرة. __________________________________________________________________________________________________________ الفصل الأول آلية القيادة والسيطرة واستخدامها فى قواتنا المسلحة وبعض الجيوش الأجنبية (( عـــــــــــــــــــام )) 1- تعتبر مراكز القيادة والسيطرة عنصر هام من عناصر تشكيل المعركة على المستوى التكتيكي حيث يتواجد فيها القائد وهيئة قيادته بغرض السيطرة على أعمال قتال القوات وتحقيق أفضل استخدام لها طبقا لظروف الموقف بما يضمن تنفيذ المهام المحددة . 2- تعتبر مراكز القيادة والسيطرة هو الجهاز الرئيسي الذي يستقبل ويستشعر كل ما يحدث للقوات ويقوم بتحليل المعلومات بسرعة وعرضها على القائد لاتخاذ القرار وتبليغه للمرؤوسين في صورة أوامر وقرارات ومهام . 3- تتم السيطرة على القوات من خلال مجموعة من مراكز القيادة والسيطرة يربط بينها نظام من المواصلات الإشارية يشمل على شبكة مراكز إشارة ترتبط فيما بينها بجميع أنواع وسائل المواصلات . 4- فى ظل التطور الهائل في نظم التسليح أصبح من الضرورى ملاحقة هذا التطور في تنظيم مراكز القيادة والسيطرة في المعركة الحديثة التي تتطلب السرعة في اتخاذ القرار في الوقت المناسب ولهذا ظهرت الحاسبات الإلكترونية بإمكانياتها الهائلة التي تفوق قدرة الإنسان وانتشرت بصورة واسعة في الوقت الحالي . 5- ظهرت أهمية دخول النظم الآلية في مجال القيادة والسيطرة حيث توفر السرعة والسرية خاصة في تجميع وتحليل البيانات مع إمكانية تخزين أكبر قدر من المعلومات واستدعائها عند الحاجة إليها بالإضافة إلى توفير الوقت وبالتالي إصدار القرارات للمرؤوسين في الوقت المناسب طبقا لتطورات الموقف . (( القسم الأول مفهوم وتكوين القيادة والسيطرة الآلية )) (( مفهوم القيادة والسيطرة )) أ – القيادة : ( 1 ) هي ممارسة القائد لمهامه من خلال السلطة المخولة له لتنظيم الاستغلال الفعال للموارد والإمكانيات المتاحة والتأثير في جهود القوات لتحقيق الأهداف والمهام المحددة . ( 2 ) تعتمد فاعلية القيادة على المهارات القيادية والصفات الشخصية للقائد والتى تتأثر بخبرته المكتسبة ودرجة تأهيله العسكري والإلمام المستمر بتطور علم الحرب في الظروف الحديثة إلى جانب دراسة وتفهم العوامل النفسية والمعنوية للقوات . ب- السيطرة : ( 1 ) هي الإجراءات والأساليب التي من خلالها يستطيع القائد وهيئة قيادته تأمين تنفيذ القرار المتخذ والتأثير الفعال والموقوت في أنشطة القوات وتوجيهها لتحقيق الأهداف والمهام المحددة . ( 2 ) تهتم السيطرة بأساليب إعداد القوات والتحضير والتنظيم وإدارة المعركة. ( 3 ) تحقق السيطرة سهولة تبادل المعلومات بين مراكز القيادة والسيطرة فىالمستوى الواحد، وكذا بين مركز قيادة المستوى والمستويات الأخرى. (( تطور متطلبات القيادة والسيطرة على المستوى التكتيكي )) ** تؤثر خصائص وسمات معركة الأسلحة المشتركة الحديثة بطريقة تلقائية على القيادة والسيطرة للمعارك المقبلة مما يتطلب دراستها وتحليلها لوضعها من البداية موضع الاعتبار عند إعداد القادة والقيادات والقوات فى فترة السلم وعند تنظيم المعركة لتحقيق النتائج المطلوبة بنجاح (( خصائص معركة الأسلحة المشتركة الحديثة )) تتصف طبيعة معركة الأسلحة المشتركة الحديثة بالتغير الدائم لتتمشى مع التطور التكنولوجي السريع في وسائل الصراع المسلح ومن هنا تم وصفها بأنها حديثة تعبيرا عند استمرار تطور أساليب تنفيذها و تعاظم تأثير التطور فى التكنولوجيا الحديثة حيثأثر التطور التكنولوجي على طبيعة المعركة تأثيرا هائلا وظهر ذلك فى حرب أفغانستان وحرب الخليج الثالثة أ- وتتلخص تأثيرات هذا التطور في : ( 1) تزايد قدرات وإمكانيات وسائل كشف وتحديد الأهداف على مسافات أبعد وبدرجـــــة دقة عالية عن ذي قبل وكذلك الوسائل المستخدمة في جمع ومعالجة وتبادل المعلومات على جميع المستويات . ( 2) الزيادة الهائلة في إمكانيات وسائل الإطلاق والقدرات التدميرية للذخائر خاصة الذخائر الذكية من حيث المدى وذاتية البحث عن الأهداف ودقة إصابتها. ( 3) تطور وتكامل كل من نظم التسليح المختلفة ونظم آلية القيادة والسيطرة . ( 4) التطور الهائل فى نظم الاتصالات وقدرات الإعلام المحلى والدولي. ( 5 ) توفر وسائل ملاحة حديثة ذات درجة دقة عالية وأجهزة رؤية ليلية ذات قدرات عالية زادت من قدرات التحرك والمناورة العميقة ليلا ونهارا. ب- تعاظم دور البعد الجو فضائي : يبرز دور هذا البعد نتيجة التطور المتعاظم فى المعدات والوسائل ونظم الأسلحة التى تعمل عبر الجو والفضاء وبذلك فإن المعارك الحديثة ستتأثر بشكل متعاظم باستخدام كلا الطرفين لهذه النظم وقد انعكس ذلك على معركة الأسلحة المشتركة الحديثة فى : ( 1 ) إمكانيات متزايدة لخفة الحركة والمرونة . ( 2 ) القدرة على الحشد السريع والمناورة ( قوات / نيران / وسائل ) . ( 3 ) ضرورة تخطيط وإدارة الأعمال والإجراءات المضادة لإجراءات العدو المضادة . ﺠ - الصراع لتحقيق أهداف حاسمة : ( 1 ) هو التصميم الدائم على تكبيد العدو خسائر جسيمه والإصرار على تنفيذ المهام القتالية المخططة بما يحقق إحراز النصر الحاسم باستخدام الأسلحة المتوفرة وتطبيق الأساليب المختلفة للقتال . إن قوة النيران المتزايدة وقوة الضربة الكبيرة وخفة الحركة والقدرة العالية على المناورة لوحدات وتشكيلات الأسلحة المشتركة بالتعاون مع مختلف أنواع القوات تؤمن تحقيق الأهداف الحاسمة للقضاء على العدو فى وقت قصير . د ـ إدارة المعركة على مواجهة واسعة ولأعماق كبيرة : ( 1 ) نتيجة لتأثير التطور التكنولوجى فى مجال خفة الحركة وتعاظم القدرات التدميرية أصبح من المحتم أن تعمل القوات على مواجهة واسعة لتقليل تأثير ضربات العدو النيرانية وتشتيت جهوده وإحباط نواياه . ( 2 ) إن طبيعة ميدان المعركة ومدى توفر الاتجاهات الصالحة لأعمال القتال تتطلب من القوات المهاجمة استغلال تلك الاتجاهات لسرعة الوصول إلى أجناب ومؤخرة العدو . ( 3 ) أصبحت المناورة الواسعة والمعركة العميقة من ركائز العمليات ومعارك الأسلحة المشتركة الحديثة . ﻫ ـ القدرة العالية على المناورة وديناميكية القتال : ( 1 ) يقصد بديناميكية أعمال القتال هو سرعة تغير الموقف مما يتطلب جهودا متزايدة من القوات والقيادات لإنهاء أعمال القتال فى الموقف الجارى قبل أن يزداد تعقيدا. ( 2 ) القدرة العالية على المناورة والديناميكية لأعمال القتال تؤدى إلى عدم وجود خطوط متصلة أو واضحة بين الجانبين المتضادين. و ـ زيادة حدة الإجهاد ومتطلبات التأمين الإداري والفنى : تتصف معركة الأسلحة المشتركة الحديثة بالشدة والعنف والصراع باستغلال مختلف وسائل التدمير كما تدار على مواجهات واسعة وأعماق بعيدة مع استمرارها نهارا وليلا مما يزيد من حدة الإجهاد الجسمانى والمعنوى والنفسي للقادة والقيادات والقوات . ز ـ مما سبق نجد أن : الخصائص والسمات المميزة لمعركة الأسلحة المشتركة الحديثة قد أثرت على متطلبات القيادة والسيطرة وجعلت لها سمات ومتطلبات خاصة. ___________________________________________________________________________________ (( سمات ومتطلبات القيادة والسيطرة )) 1 ـ التطور المتعاظم فى التكنولوجيا الحديثة ساهم إلى حد كبير فى زيادة تعقيد طبيعة مهام القيادة والسيطرة فى معركة الأسلحة المشتركة الحديثة ومتطلبات خاصة وهي مما جعل لها سمات : أ - سرعة التوجيه والتأثير في أنشطة القوات لتحقيق الأهداف والمهام المحددة . ب ـ الإستعداد لممارسة القيادة والسيطرة في المعركة الحديثة تحت أقصى ضغط للمعركة. جـ - تقاس فاعلية القيادة والسيطرة بالقدرة على سرعة تحديد وتوصيل نية وقرار القائد وإصدار مهام القتال في الوقت المناسب حتى في حالة عدم إكتمالالمعلومات المتوفرة . د ـ يجب أن تتصف مراكز القيادة والسيطرة بالحيوية والفاعلية . 2 ـ سرعة التوجيه والتأثير على أنشطة القوات لتحقيق الأهداف والمهامالمحددة يتطلب : أ ـ سرعة اتخاذ القرار وتخصيص المهام للمرؤوسين . ب ـ التفهم العميق لمحتويات وطرق إتخاذ القرار في الظروف المختلفة . ﺟ ـ الإستغلال الأمثل للتطور في وسائل المواصلات الإشارية ونظم آلية القيادة والسيطرة وبرامج نظم المعلومات . د ـ إتخاذ تدابير مجابهة تداخل العدو على نظم المواصلات الإشارية وآلية القيادة والسيطرة . هـ ـ إستعداد القادة لاستغلال نتائج أعمال قتال الحرب الإلكترونية. 3 ـ الاستعداد لممارسة القيادة والسيطرة في المعركة الحديثة تحت أقصى ويتطلب ذلك ضغط للمعركة : أ - قدرة القائد وهيئة قيادته على تخيل وتوقع الأنشطة المحتملة لكلا الجانبين المتضادين والإستعداد الذهني والمادي لمجابهة ذلك لسرعة تحقيق أو إنتزاع المباداة . ب ـ سرعة توصيل رؤية القائد إلى المرؤوسين بوضوح وبشكل مختصر . ﺟ ـ استغلال ظروف الموقف لاستمرار وضع العدو في ظروف أكثر تعقيداً . 4 ـ تقاس فاعلية القيادة والسيطرة بالقدرة على سرعة تحديد وتوصيل نية وقرار القائد وإصدار مهام القتال للمرؤوسين فى الوقت المناسب حتى فى حالة عدم اكتمال المعلومات ولتحقيق استمرار السيطرة على القوات لذلك يجب مراعاة الأتى : أ ـ تنظيم الاتصال المستمر مع القادة المرؤوسين والقائد الأعلى وذلك من خلال عدة مراكز سيطرة تعمل فى وقت واحد . ب ـ تنظيم مواصلات القيادة والتعارف والتوسع فى الاتصال الشخصى بين القادة . ﺠ- تنفيذ السيطرة بواسطة وسائل الاتصال المختلفة مع مراعاة التقيد الحازم بقواعد السرية واستخدام الكود والرمز للخرائط ووثائق القتال . 5 ـ حتى تتمكن مراكز القيادة والسيطرة من تنفيذ مهامها بنجاح يجب أن تتصف بدرجة كبيرة من الحيوية والفاعلية عن طريق الأتى : أ - تنظيم عدة مراكز قيادة وسيطرة تتمركز بطريقة موزعة منتشرة على المسافات التى تمكنها من السيطرة على القوات المرؤوسة بوسائل الاتصال المختلفة على أن يتوفر بها : ( 1 ) المعدات الحديثة التى تمكنها من سهولة العمل وممارسة الأنشطة المختلفة. ( 2 ) أطقم عمل بديلة حتى يمكن تحقيق استمرارية العمل والسيطرة على القوات ليلا ونهارا مع عدم تعرض الأطقم الرئيسية للإجهاد . ( 3 ) توفر وسائل الإعاشة التى تكفل لها العمل تحت ظروف مناسبة تمكنها من تحقيق المهام المطلوبة بنجاح . ب ـ إنشاء مراكز قيادة وسيطرة تبادلية وهيكلية ومتحركة طبقا للموقف . جـ ـ زيادة خفة حركة مراكز القيادة والسيطرة . د ـ التوظيف الفعال لأنظمة الاتصال الحديثة ونظم آلية القيادة والسيطرة وبرامج نظم المعلومات ونظم الخرائط الرقمية . هـ ـ التقيد بمتطلبات السيطرة على القوات . و ـ التجهيز الهندسى لمراكز القيادة والسيطرة واتخاذ تدابير الإخفاء والحراسة والدفاع عنها (أرضى ـ جوى ) وذلك ضد التهديدات المختلفة والتى قد تتعرض لها فى المراحل المختلفة . __________________________________________________________________________________________________________ ((( مسميات مراكز القيادة والسيطرة ))) أ –في الهجوم : (1 ) مركز قيادة متقدم ( م ق م ) : هو التكوين المنفصل من مركز القيادة عند فتحة لممارسة القيادة والسيطرة في الأمام. ( 2) مركز القيادة (م ق ) : هو التكوين الكامل عند الفتح شاملا مركز القيادة المتقدم . ( 3 ) مركز القيادة الرئيسي ( م ق ر ) : هو باقى تكوين مركز القيادة بعد تحرك وفتح مركز القيادة المتقدم في الأمام . (4) مركز السيطرة الخلفي ( م سط خلف ) : هو مركز السيطرة الذي يفتح لتأمين سيطرة رئيس الشئون الإدارية وجهازه الإداري . ب ـــفي الدفاع : (1) نقطة الملاحظة : تنشأ كعنصر من مركز القيادة حيث تنفذ منها الملاحظة الدائمة بواسطة ضباط هيئة القيادة حتى تمكن القائد شخصياً من ملاحظة أعمال القتال عن قرب. (2) مركز القيادة ( م ق ) : وينشأ به مركز إدارة أمامي ( م أ أ ) وهو المكان الذي يعمل منة القائد ومعاونية لإدارة المعركة الدفاعية . (3) مركز القيادة التبادلي ( م ق تب ) : وهو مركز القيادة الذي يعد مبكرا ليتم انتقال القيادة والسيطرة آلية طبقا لظروف الموقف . (4) مركز القيادة الخلفي ( م سط خلف ) : وتنشأ به مركز إدارة خلفي وهو المكان الذي يعمل به رئيس الشئون الإدارية ومعاونية لإدارة العمليات أثناء الدفاع . ___________________________________________________________________________________________________ ___________________________________________________________________________________ ((( أهم المصاعب التى (كـــانت) تواجه نظام القيادة والسيطرة القديم قبل التطوير الحالى )))) (((((( هــــــــــــــــــــــــــام جــــــــــــــــــداََ )))))) أ – كان لكبر حجم مراكز القيادة والسيطرة مما يؤدى إلى صعوبة السيطرة أثناء التحرك وتنفيذ الإنتقالات بالإضافة إلى سهولة إكتشافها من جانب العدو. ب- كان عدم تجانس أنواع المركبات المكونة لمراكز القيادة والسيطرة وكذلك عدم تجانس معدات وأجهزة الإشارة. جـ- أيضاََ كان لكبر حجم معدات ومركبات الإشارة وتعدد الهوائيات على مركبات مراكز القيادة والسيطرة مع وجود أطقم تشغيل ذات عدد كبير من الأفراد مما يؤثر على خفة حركة المراكز. د- كان الاعتماد على العنصر البشرى فى تجميع وتحليل ومعالجة البيانات والمعلومات أدى إلى البطء فى إتخاذ القرارات بما لا يتناسب مع سرعة وحدة تغيير المواقف فى معركة الأسلحة المشتركة الحديثة. ﻫ- كمان كان استخدام وسائل مواصلات إشارية يدوية أدى إلى استهلاك وقت أكبر فى تحقيق الإتصال وبالتالي البطء فى إرسال الأوامر والتعليمات والبلاغات. و- كمان البعد النسبى لمركز السيطرة الخلفى مع إحتمالات فقد الإتصال بمركز القيادة الرئيسى أدى إلى عدم إلمامه بالموقف التكتيكى أولا بأول. ز- كان وجود ثغرات فى المنظومة كان يستطيع العدو منها الحصول على المعلومات والوثائق عن طريق اللاسلكى والمواصلات المتحركة .. لكن بعد التطوير الضخم و الميكنة الألية للنظام أصبح من الصعب جداََ الحصول على أية معلومات أو وثائق من اللاسلكى و المواصلات وغيرها من الأجهزة . ________________________________________________________________________________________________________ (( الوضــــــــــــــــــع الحــــــــــالى لــــــــــنظام القــــــــــــــيادة والســــــــــيطرة )) 1 - مفهوم آلية القيادة والسيطرة للحرب الحديثة : تعنى ميكنة وتطوير العمل بمراكز القيادة والسيطرة على المستويات المختلفة باستخدام الحاسبات الإلكترونية بغرض رفع كفاءة الأداء من خلال توفير قاعدة بيانات ضخمة عن قواتنا والعدو ، ويتم تحديثها بسرعة ودفعها للإستفادة منها فى إتخاذ القرارات السليمة فى الوقت المناسب مع إمكانية المتابعة المستمرة للموقف . 2 - مكونات نظام القيادة والسيطرة الآلي : أ – المستشعرات ووسائل رصد وجمع المعلومات : المستشعرات هي المصدر الأساسي للبيانات التي يتم الحصول عليها من نظم الاستطلاع المختلفة . ولقد تطورت هذه المستشعرات بشكل كبير على ضوء التقدم الهائل في الإلكترونيات الدقيقة ، واستخدمت العديد من النظم الحديثة التي زادت بدرجة كبيرة من كفاءة وإمكانيات نظم القيادة والسيطرة بما يمكنها من توفير كم هائل من المعلومات . وقد انتشر استخدام نظم الاستشعار من الطائرات في مهام الاستطلاع والإنذار وأعمال الحرب الإلكترونية ، مما أضــــاف حجما هائلا من البيانات والمعلومات التى يتحتم تجميعها و نقلها والإستفادة منها . أما الأقمار الصناعية التي تعتبر الإضافة الجديدة إلى نظم القيادة والسيطرة فهى تعمل كمنصات فعالة لحمل المستشعرات حيث تعتبر وسيلة أكثر أمنا في تغطية مناطق هائلة وعميقة من العدائيات وتحقيق مهام الإنذار والاستطلاع بأنواعه . ب - نظم الملاحة : عبر مراحل التاريخ المختلفة استخدم الإنسان الأجرام السماوية لأغراض الملاحة فقام أولاً باستخدام النجوم كعلامات إرشاد لتحديد إحداثى المكان على سطح الأرض ومنذ بداية الستينات وباستغلال التطور الكبير فى نظم الإتصالات أمكن تحديد إحداثى المكان على سطح الأرض باستخدام إشارات عالية التردد مرسلة من المركبات الفضائية، ثم بواسطة أجهزة لاستقبال الإشارات عالية التردد المرسلة من الأقمار الصناعية يمكن تحديد إحداثيات المكان ويعتبر ذلك من أحدث الطرق المساحية فى العالم حالياً وقد تم تزويد نظم القيادة والسيطرة بوسائل ملاحية على درجة عالية من الكفاءة ومنها على سبيل المثال نظام الملاحة الكونية (GPS) أو ما يعرف عالمياََ بإسم (GLOBAL POSITIONAL SYSTEM) . ﺟ - مراكز القيادة : هي الأماكن المخصصة للإدارة وبالتالي فهي مجهزة فنيا وماديا بما يحقق ذلك باستمرار وهى تشتمل على إمكانيات لمعالجة البيانات التي تصلها من نظم الاستشعار المنتشرة ومن خلال شبكات الاتصالات وعلى وسائل العرض المساعدة لاتخاذ القرار وأصبح من أهم علامات تطوير مراكز القيادة القدرة على السيطرة على القيادات المختلفة التابعة واتخاذ القرار في الوقت المناسب . ولن يتأتى ذلك إلا بتوفير كافة البيانات والمعلومات اللازمة لدراسة الموقف من خلال الحاسبات الآلية ووسائل العرض الحديثة واستخدام النظم الإلكترونية الحديثة المخصصة للعمل في ظروف الإشعاع والنبضات الكهرومغناطيسية بما يضمن استمرار العمل لمراكز القيادة والسيطرة ونظم الاستشعار والاتصالات . د – شبكة اتصالات مؤمنة : تمثل نظم الاتصالات عنصرا هاما من عناصر القيادة والسيطرة وتتكون هذه النظم من عدة عقد مواصلات ترتبط ببعضها حتى جميع المستويات الصغيرة ثم مركز التوزيع الرئيسي ومن المنتظر التوسع في استخدام الألياف البصرية في تحقيق الاتصالات حيث تسمح بتبادل كمية كبيرة من البيانات مع عدم التأثر بالمجالات الكهرومغناطيسية مما يحقق مناعة ضد أساليب الحرب الإلكترونية أما نظم الاتصالات بالأقمار الصناعية فهي طفرة أخرى أكسبت نظم القيادة والسيطرة المرونة الهائلة في التعامل مع العناصر الجوية والأرضية والبحرية لحظيا . هـ – العنصر البشرى : بالرغم من الدور المتعاظم للحاسبات الآلية في مراكز القيادة والسيطرة إلا آن العنصر البشرى يعتبر من أهم مكونات النظام لضمان تشغيله بكفاءة عالية ويتطلب ذلك تدريب جيد ودقيق ومتنوع على جميع عناصر النظام بما يضمن سلامة التعامل مع الأجهزة المعقدة والتقنيات الحديثة والسيطرة عليها . 3 - أهم المميزات التي تحققها منظومة القيادة والسيطرة الآلية : أ - التغلب على الصعوبات التقليدية للنظام اليدوي ومنها : (1) طول الفترة الزمنية في الإعداد والتصديق والتداول . (2) صعوبة استخراج آي إحصائيات (كفاءة قتالية – مقارنات). (3) كثرة عدد الأفراد اللازمين لإتمام العمل . (4) الاعتماد على حركة الأفراد بين المحاور والمراكز لتداول المعلومات. ب- إتاحة الفرصة للقادة للتحكم والسيطرة على قواتهم في كافة مراحل القتال وخاصة في المواقف الحرجة في أقل وقت ممكن. جـ- توفير كافة المعلومات عن المواقف القتالية (مرئية- مسموعة) وقت حدوثها لجميع القوات المقاتلة أثناء إدارة أعمال القتال بالإضافة لمعلومات الاستطلاع عن أوضاع العدو وتشكيلات قتاله. د- ربط جميع أفرع وتشكيلات ووحدات الجيش بشبكة معلومات واتصالات موحدة تؤدى إلى توفير أكبر قدر ممكن من التنسيق والتعارف بين القوات لتجنب إصابة القوات الصديقة بطريق الخطأ. هـ- الاحتفاظ بقاعدة بيانات كبيرة تتيح إمكانية الحصول على البيانات والمعلومات المطلوبة في أقل وقت . و- سرعة تجميع البلاغات في وقت متزامن تقريبا مع الموقف الجارى . ز- سرعة إجراء العمليات الحسابية . حـ- إمكانية متابعة المواقف أولا بأول . ط- التخلص من أعمال المبالغة والإظهار والتركيز على عمليات التحليل والتقييم. ى- سرعة عرض المواقف الطارئة والتصديق عليها . ك- تأمين المعلومات والبيانات . ل- التسجيل التاريخي للخطط وسير العمليات والقرارات بأسلوب مؤمن ودقيق مع سهولة استرجاع البيانات. _________________________________________________________________________ 1- تشتمل منظومة آلية القيادة والسيطرة على العناصر الرئيسية التالية : ب - قاعدة بيانات عسكرية : تستخدم لحصر وتسجيل كافة البيانات لجميع القوات المشتركة في النظام وإتاحة هذه البيانات بصفة دائمة للقادة والقيادات طبقا لصلاحيات الاستخدام على كافة المستويات. ج - أجهزة الحواسب الآلية : وتقوم بمهام التحكم في إرسال واستقبال المعلومات وتتواجد هذه الأجهزة إما مع الفرد آو ضمن تجهيز المعدة آو في مراكز القيادة والسيطرة الثابتة آو المتحركة ويتم ربطها بشبكة موحدة حيث يتم تشغيل البيانات بسرعة فائقة. جـ ـ مستشعرات : وهى مجموعة المستشعرات المجهزة بها الأسلحة المختلفة والتى تقوم بمساعدةالمستخدم في التعرف وتحديد الهدف (رؤية- تتبع- تحديد مدى-إحداثيات-اكتشاف أهداف-إنذار) كما أنها تستخدم لنقل الصورة والبيانات المختلفة إلى مراكز القيادة . د - أجهزة مساعدة : عبارة عن مجموعة من الأجهزة يمكن التحكم في اختيارها من حيث النوعية والإمكانيات طبقا لطبيعة المهمة المراد استخدام المعدة فيها كالتالى : (1) أجهزة اكتشاف وتتبع الأهداف. (2) أجهزة رؤية وتنشين وتحديد مسافة. (3) أجهزة ملاحة بالأقمار الصناعية ((هذا الجزء هام جداََ وهو ما تطبقة مصر حالياََ)) : شهدت هذه الأنظمة تطوير كبير من خلال منظومة والتى تعتمد في عملها على مجموعة أقمار صناعية والتى تتكون من (24) قمر وضعت في (6) مدارات مختلفة حول الأرض وتستقبل معلومات بواسطة أجهزة استقبال خاصة ومن خلال هذه المعلومات يمكن تحديد إحداثيات آي مكان إلى جانب استخدامها في تخطيط المهام الملاحية والمعروفة باسم Global position System GPS)) أى النظام الكونى لتحديد الموقع. (4) أجهزة اتصال رقمية (صوت- فيديو- معلومات) : وهى عصب المنظومة وتستخدم النظام الرقمي في الاتصال ويتم من خلالها بث الصورة وبيانات العدو والقوات والخرائط الإلكترونية واستقبال قاعدة البيانات المخزنة في الشبكة . (5) أنظمة عرض المواقف القتالية : تظهر على شكل خريطة رقمية موضح عليها طبيعة الأرض المحيطة ومواقع كل من القوات الصديقة والقوات المعادية . هـ ـ شبكة البيانات : وهى شبكة من أجهزة الحواسب والاتصالات يتم تحميلها بحزم برامج خاصة وتوصيلها بموجة شبكة لتوفير عملية الاتصال والربط بجميع المعدات المحمل عليها الأجهزة والتى تعتبر أهم التقنيات المستخدمة في المنظومة . _______________________________________________________________________________________________________________ _________________________________________________________________________________________ (( القسم الثاني : استخدام آلية القيادة والسيطرة في قواتنا وبعض الجيوش الأجنبية )) {{{ هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام جـــــــــــــــــــــــــداََ }}} 1- الأنظمة الآلية المستخدمة حالياً بالقوات المسلحة المصرية : أ – أنظمة ألية القيادة والسيطرة : (1) نظام القيادة والسيطرة الآلي للقيادة العامة للقوات المسلحة(ش!!!!!). (2) نظام المعلومات الآلي للقيادة العامة للقوات المسلحة (ز!!!!!). (3) نظام القيادة والسيطرة الآلي لقيادة قوات الدفاع الجوى والقوات الجوية (ض!!!!). ب - أنظمة معلومات تخصصية (مساعدة) : (1) نظام الأفراد المتكامل للقوات المسلحة (إ!!!!). (2) نظام القيادة والسيطرة الآلي لمركز السيطرة الخلفى للقوات المسلحة. (3) النظام الآلي لهيئة الشئون المالية. (4) نظام الإمداد الآلي للقوات الجوية. (5) النظام الآلي للسيطرة على الإمداد الفنى للقوات المسلحة. _______________________________________________________________________________________________________ أولاََ ... (( نظام القيادة والسيطرة الألى للقوات المسلحة (ش!!!) هـــــــــــــــــــــام جداََ ,,, {{{ أعذرونى لعدم ذكرى للأسماء لإعتبارات أمنية }}} أ – تعريف النظام : هو نظام آلي متطور يهدف إلي تحقيق آلية القيادة والسيطرة على القوات المسلحة فى حدود مسارح عملياتها مرتبطا بمهامها الاستراتيجية وذلك بربط الأنظمة الآلية المختلفة على المستويات الثلاثة (الاستراتيجي – التعبوى – التكتيكى) فى الحالات الثلاثة ( سلم – توتر – حرب ) والسيطرة على حركة المعلومات بين هذه الأنظمة لتقييم التهديدات واتخاذ القرارات لإدارة العمليات طبقا للخطط الموضوعة وذلك بواسطة شبكات موزعة من الحاسبات الآلية فى إطار بناء متكامل ( عمليات – مخابرات واستطلاع – برى – بحرى – جوى – دفاع جوى – تأمين إدارى وفنى ). ب - أهداف النظام : (1) التخطيط للعمليات. (2) ادارة العمليات ( بلاغات – تقارير – مهام – تعليمات ). (3) إعداد المواقف ( برى – بحرى – دفاع جوى – إدارى وفنى ) لقواتنا وللقوات الصديقة والمعادية داخل حدود الجمهورية . (4) إبلاغ الأوامر والتعليمات فى الوقت المناسب وبسرية تامة . (5) متابعة أعمال قتال القوات أثناء ادارة العمليات . (6) التخطيط ومتابعة التحركات البرية . ج ـ المهام التى ينفذها النظام : القيام بأعمال تخطيط وادارة ومتابعة موقف العمليات على مستوى القوات المسلحة كالتالى : (1) فى حالة السلم أو التوتر : ( أ ) إدارة الاستعداد القتالى للقوات المسلحة عن طريق مراكز القيادة والسيطرة المشتركة بالنظام. (ب) التخطيط طويل المدى ( التخطيط العملياتى ) . (2) فى حالة الحرب : ( أ ) تغطية أعمال التخطيط قصير المدى ( ادارة العمليات ) . (ب) إعداد المواقف آليا فى المراكز ذات الميكنة الكلية . (جـ) اعداد وتحديث خطط العمليات . (د ) متابعة الموقف أولا بأول . د – نظرا لضخامة المشروع و للوقوف على مدى تلبيته لكافة المطالب وملاءمته للعمل فى القوات المسلحة المصرية واستعدادا لهذا التحول الجذرى فى الأسلوب والتطبيق فقد استقر الرأى على تنفيذ مشروع مصغر للنظام ( ش !!!! ) يضم عناصر لبعض مراكز القيادة من المنظومات الفرعية للمشروع لوضعة تحت الاختبار قبل استكمال المشروع وهو ما تم تعريفه بالنظام ( ش!!!!! – 1 ) . _________________________________________________________ ثانياََ ... (( نظام القيادة والسيطرة الألى للقوات المسلحة (ش!!! -1) هـــــــــــــــــــــام جداََ ,,, {{{ أعذرونى لعدم ذكرى للأسماء لإعتبارات أمنية }}} أ – التعريف النظام : هو نظام قيادة وسيطرة آلي على المستوى الإستراتيجي والتعبوى يعاون القادة وضباط الأركان فى تنفيذ وظائف العمليات التالية : (1) التخطيط للعمليات وقت السلم وأثناء ادارة العمليات . (2) متابعة أعمال قتال القوات أثناء ادارة العمليات . (3) التخطيط ومتابعة التحركات البرية . ب - مكونات النظام : يتكون النظام ( ش!!!! – 1 ) من عدد خمس منظومات فرعية بالإضافة لشبكة نقل البيانات التى تربط المراكز المتحركة بالنظام تعمل كل منها بأسلوب يتمشى مع طبيعة عملها وتشتمل كل منظومة فرعية على حاسب آلي أو عدة حواسب وبالرغم من أن كل منظومة مستقلة ذاتيا إلا أنه فى النهاية يتم توحيدها فى منظومة واحدة تضمن توافق أعمالهم وهذه المنظومات الفرعية هى كالتالى : (1) منظومة العمليات وتحقق اعداد الجزء المرسوم من الخطط والوثائق متضمنا قاعدة بيانات قواتنا والعدو وتمكن من إجراء المقارنات العددية والنوعية . (2) منظومة التخطيط وتحقق التالى : ( أ ) إعداد الجزء المكتوب من وثائق العمليات وتحويل توقيتات العمليات إلى توقيتات حقيقية أليا . (ب) النقل الآلي لنتائج المقارنات من منظومة العمليات . (3) منظومة التراسل الالكترونى وتحقق التبادل الألى للمواقف المرسومة والوثائق بين المراكز والمحاور المختلفة . (4) منظومة نقل البيانات وتحقق استغلال امكانيات شبكة المواصلات الاستراتيجية لتأمين تبادل البيانات وترشيد حجم القنوات المستخدمة . (5) منظومة التحكم والمراقبة وتحقق التالى : ( أ ) تحديد مكونات المركز الفعلية وقدرات التوسع . (ب) تحديد نظام الإحداثيات المصرى . (ﺟ) إدارة أعمال انتقالات كبائن النظام بالجيوش الميدانية . (د) تخصيص كلمات المرور وتحديد صلاحيات المستخدمين . (ﻫ) تخزين ( أرشفة ) واسترجاع خطط ووثائق العمليات . (و) الإنذار بالأعطال . (6) منظومة تخطيط ومتابعة التحركات البرية وتحقق التالى : ( أ ) اعداد خطة الفتح والتحركات على المستويين الإستراتيجى والتعبوي . (ب) التحقق من دقة تخطيط التحركات . ( ﺟ) متابعة تنفيذ التحركات ( المخططة والفعلية ) . __________________________________________________________ ثالثاََ ... (( نظام القيادة والسيطرة الألى للقوات المسلحة (ز!!! -1) هـــــــــــــــــــــام جداََ ,,, {{{ أعذرونى لعدم ذكرى للأسماء لإعتبارات أمنية }}} أ – التعريف : هو عبارة عن نظام معلومات الى لخدمة القيادة العامة وأجهزتها فى العمل اليومى ومركز العمليات الدائم وقت السلم ويتصل النظام ببعض الهيئات والإدارات والجيوش والمناطق العسكرية ويعتبر النظام ( ز !!!! ) نواة لألية القيادة والسيطرة الشاملة للقوات المسلحة ومكملا للنظام (ش !!!! ). ب - أهداف النظام : (**) أهداف فنية : (1) تأهيل الكوادر الفنية على تصميم وتنفيذ النظم الألية لخدمة القيادة والسيطرة على المستويين الإستراتيجي والتعبوى واعدادهم لتنفيذ أنظمة ألية القيادة والسيطرة الشاملة فى القوات المسلحة. (**) أهداف عملياتية : ( أ ) إنشاء نظام قيادة وسيطرة آلية باستغلال الإمكانيات الآلية المتاحة حاليا بالقوات المسلحة. (ب) توفير المعلومات اللازمة للقيادة العامة وأجهزتها أثناء العمل اليومى والمركز الدائم لخدمة التخطيط والعمليات. (ﺠ) تشغيل البيانات لتصبح فى الصورة التى تساعد متخذى القرار. ( د) استيعاب ضباط العمليات للنظم الآلية وتدريبهم على استخدامها. ( ﻫ) تحقيق مطالب أفرع ومحاور هيئة العمليات من الحاسب الآلي ومواجهة التطوير فى هذه المطالب. ( و) الإعداد الجيد للبيانات وتدريب الكوادر لخدمة تشغيل النظام ( ش!!!! -1 ). _________________________________________________________________________________________________________ ___________________________________________________________________________________ كـــــده تم بحمد الله أهم جزء من الموضوع المعقد نوعاََ و أعذرونى فى أنى لم أسمى منظومات بعينها بأسمائها الحقيقة حرصاََ على عددم تسرب معلومات حساسة تضر بأمن القوات المسلحة المصرية البطلة والقوية القادرة ... شبكة القادة والسيطرة الحالية و التى تقريباََ على مشارف الأنتهاء الكامل من تطويرها بأدى مصرية عسكرية ومدنية وبعض مساعدات من الدول الخارجية الصديقة لمصر ... وأحب أن أقول إن مشروع تطور منظومة القيادة والسيطرة داخل القوات المسلحة تقوم على السيطرة والربط بين جميع أفرع القوات المسلحة ( جوية - برية - بحرية - دفاع جوى - حرب إلكترونية - أفواج الحرب الإلكترونية - القوات الخاصة - الأقمار الصناعية سواء التى تم التعاقد عليها فى العلن و فى السر ) !!! .. أهم شىء إن القيادة العامة للقوات المسلحة وضعت مخطط كامل لتصنيع جميع أجزاء منظومة القيادة والسيطرة المصرية بما فيها أنظمة الإتصالات من الجيل الثالث وجميع ما يخطر ببال الجميع من معدات للمنظومة بما فيها الأقمار الصناعية سواء الرادارية أو الإستلاعية لاسلكية كانت أم إلكترونية بالإضافة إلى أقمار التصوير الحرارى و الأهم ((منظومة مصرة خاصة للإحداثيات والتوجيه)) لازم تفخروا بالقوات المسلحة المصرية فى مشروعها الطموح للتصنيع الكامل والتطوير لمنظومة قيادة وسيطرة أفضل من منظومة الـ (C5-BMS) ,,, ويكفيكم أن تعرفوا أن كل البرامج و السوفت وير الخاص بالمنظومة وغيرها هو تصميم وتنفيذ مصر (100)% بون مبالغة ... أخوكم ... JACK.BETON.AGENT ____________________________________________________________________________________________________ _____________________________________________________________________________________ ((( التطور فى أنظمة القيادة والسيطرة عالميا ))) {{{ نــــــــــــظام القيادة والسيطرة الألية فى إسرائيل }}} أ - بالرغم من عدم توفر معلومات موثقة عن نظم القيادة والسيطرة الآلية في إسرائيل نظرا لما تتمتع به هذه النظم من سرية المكونات ونظام التشغيل والإمكانيات إلا آن التطور المتلاحق في الصناعات الإسرائيلية في مجال الإلكترونيات ودخول إسرائيل مجال الفضاء بإطلاق أقمار التجسس أفق ( 1 - 2 - 3 - 4 ) كما تم إطلاق سلسلة من أقمار الاتصالات الإسرائيلية ( عاموس ) مزود بصاروخ الدفع الروسي ( برتون ) وهو نظام اتصالات إسرائيلي من نوع الأقمار الثابتة. ب - مــــــــــكونات النظام : عدد اثنين قمر صناعي بسعة اثنا عشر مجيب ويعمل كل مجيب عند تردد ( 11-14 )جيجا هرتز . ج - إمكانيات النظام : ( 1) استقبال التليفزيون من الأرضي باستخدام هوائيات طبقية بقطر أقل من ( متر ) واحد . ( 2) الاتصالات التليفونية والتلكس. ( 3) العمر الافتراضي للنظام عشر سنوات ووزن القمر الواحد ( 600 )كجم. ( 4) هذا المشروع تشارك فيه أمريكا وأوروبا ويتم بناء القمر بواسطة مؤسسة الصناعات الجوية الإسرائيلية. ( 5) من الملاحظ أن البرنامج الفضائي الإسرائيلي يستخدم الصواريخ الإسرائيلية أرض/ أرض في عمليات الإطلاق على ارتفاع حتى 1000كم أما أقمار الاتصالات والتى تطلق على ارتفاع 3600كم من سطح الأرض فتتم باستخدام صواريخ إطلاق من عدة دول طبقا لتكلفتها الاقتصادية. د - شبكة القيادة والسيطرة الآلية الرقمية الإسرائيلية ( إنترنت تكتيكي ) : ( 1 ) أنتجت مؤسسة تاديران الإسرائيلية شبكة إنترنت تكتيكي تستخدم كمنظومة كاملة للقيادة والسيطرة الرقمية الآلية وقد تم عرض النظام بمعرض آسيا للفضاء سنة ( 2000 ) بسنغافورة بغرض تسويق النظام. ( 2) تقوم المنظومة بنقل الفاكسات والصوت والمعلومات وتلقى أو إرسال البريد الإلكتروني والاتصالات المرئية ونقل الصورة.وتتم عملية التراسل بين المستويات المختلفة طبقا لنظام عمل محدد وأولويات لتحقيق الاتصال . ( 3 ) تقوم فكرة العمل على استخدام شبكة حواسب محلية خاصة بعمليات نقل المعلومات بين مراكز القيادة ومراكز العمليات ومراكز تجميع المعلومات ويمكن ربط المستويات المختلفة (الألوية-الكتائب-…..) ببعضها البعض في مثل هذه النوعية من الشبكات من خلال استخدام منظومة الاتصالات باستخدام الأقمار الصناعية آو من خلال جهاز الاتصالات من إنتاج مؤسسة (تاديران) طراز(GRC-400) والذي يقوم بنقل البيانات بسرعة من ( 2-8 ) ميجابيت/ثانية وللمسافات البعيدة يتم استخدام جهاز(600 – GRC تردد عالى) والذي يعمل في حيز التردد العالى. ﻫ - مكونات شبكة ( تاديران للإنترنت التكتيكية ) : "هــــــــــــــــــــام جــــــــــــــداََ" ( 1) معدات تحكم وأجهزة اتصالات. ( 2) وحدات ربط بين وحدات الاتصالات اللاسلكية وشبكة الاتصالات الخطية. ( 3 ) أجهزة حواسب محمولة ذات مواصفات خاصة (تصلح للعمل في مختلف الظروف الصعبة). ( 4) مجموعة برامج لتشغيل الحاسبات. و - خصائص شبكة ( تاديران ) الإسرائيلية : ( 1 ) يتيح النظام إمكانية تحقيق اتصال مباشر بين المستويات الأعلى والأقل ( قائد فرقة بقائد سرية فى أحد الوحدات ) بغرض تدقيق المعلومات ومساعدة القادة فى اتخاذ القرار السليم فى الوقت المناسب طبقا لطبيعة الموقف. كما يتم من خلاله إتمام التنسيق والتعاون اللحظى بين الوحدات المتجاورة ضمن التشكيل الواحد بغرض توفير الجهد والوقت وتنظيم التعاون بالإضافة إلى سرعة طلب الدعم النيرانى ( مدفعية – قوات جوية ) وإمكانية نقل جميع البيانات الملتقطة من المستشعرات المتوفرة بالميدان إلى مراكز العمليات. ( 2 ) يمكن تصميم هذه الشبكة محليا وبالاعتماد على الأجهزة الإشارية المتوفرة والتى تحقق اسلوب تأمين اشارى مناسب ولا يقتصر التصميم على دولة بعينها ( لا يوجد حظر تكنولوجى ). ( 3 ) قد يعيب مثل هذه الشبكات ارتفاع أسعار مكوناتها بالإضافة إلى كثرة استخدام أجهزة اتصالات تعمل بأسلوب القفز الترددى أو نظرية الانتشار الطيفى مما قد يسبب الكثير من التداخلات. ________________________________________________________________________________________________________ _____________________________________________________________________________________________ {{{ نظام الاتصالات المتقدم (ACS) }}} أ – يعتبر هذا النظام والذى صممته إحدى الشركات الفرنسية المتخصصة فى الاتصالات من أكثر الشبكات الحالية تطورا بفضل الخدمات العديدة التى يتم نشرها فى ساحة القتال. ب- يتميز هذا النظام بهندسة ذاتية التنظيم قادرة على التكيف بسهولة مع ظروف القتال الأكثر شراسة. ﺠ – يحقق هذا النظام التأمين الكامل للخدمات الهاتفية للمشتركين المتحركين. د - يقوم النظام بتوفير الخدمات التالية : ( 1 ) يتم ربط مراكز القيادة بواسطة عقدة اتصال خاصة موصلة إلى الهيكل الأساسى للشبكة من أجل تحقيقي التالى : ( أ ) معالجة آلية ( لبرمجة/إعادة ) برمجة المشتركين. (ب) معالجة آلية للمكالمات. (ﺟ) من ( 1: 2 ) خط رئيسى للاتصال الرقمى والمشفر. (د) أربعة وستون مشترك ( رقمى/تناظرى ). (ﻫ) نظام تبديل دوائرى وحزمى متكامل. (و) دوائر توصيل بأنظمة القتال اللاسلكية ذات التردد العالى جدا. (ز) دوائر توصيل يدوية لمستخدمى التردد العالى والعالى جدا المنتشرة حول مركز القيادة. (ح) أنواع مختلفة من دوائر التوصيل مع الشبكات المدنية والعسكرية. (ط) نظام قابل للتطوير والتحسين بفضل المبدل التكتيكى ( MTS ) ذى التصميم المفتوح الذى يشكل قلب شبكة ( ACS ) . ( 2 ) يحقق هذا النظام التأمين الكامل للخدمات الهاتفية للمشتركين المتحركين. ( 3 ) تستوعب شبكة (ACS) مجموعة كبيرة من معدات المشتركين ( أجهزة هاتفية تناظرية ورقمية-معدات نقل البيانات – فاكس – أجهزة لاسلكية) كما تمتاز الشبكة بقدرتها على استيعاب المعدات الاحتياطية المخزنة بسهولة وذلك بفضل الهندسة المفتوحة لنظام (MTS) . ( 4 ) يوفر نظام الاتصال المتقدم (ACS) لقائد الإشارة بواسطة جهاز الكمبيوتر المربوط بالشبكة الأتى : ( أ ) قيادة عملية انتشار عناصر الشبكة والتحكم بها. (ب) مراجعة إمكانيات الشبكة المتوفرة على الميدان. (ﺠ) استيعاب طلبات المشتركين للخدمات التى تتغير بسرعة فى حال مشاركة وحدات القوات المسلحة بكثافة فى عمليات غير متوقعة. (( مزايا نظام القيادة السيطرة (ACS) الأتى )) أ – أثبتت معدات النظام فعاليتها فى ساحة القتال. ب- يوفر النظام الحماية لدرجة عالية ضد أعمال الحرب الإلكترونية بمعظم أشكالها. جـ- قابل لإعادة التشكيل بسهولة وأمان للاستجابة السريعة لتطور الأوضاع التكتيكية. د- إدارة آلية للمشتركين بالاعتماد على دليل الأرقام وعلى تقنية البحث بكافة الاتجاهات. ﻫ- تبديل حزمى مدمج للاستفادة القصوى من اتصالات البيانات. و- قابل للتشغيل المتبادل مع تشكيلة واسعة من الشبكات المدنية والعسكرية. ز- سهولة وحركة فائقة. حـ- قابل للتشغيل فى ظروف مناخية وبيئية شديدة القسوة. ط- ادارة آلية للشبكة. ى- مطابق للمعايير العالمية الرئيسية التى تخص الشبكات التكتيكية (EUROCOM – NATO ). _______________________________________________________________________________________________________ ________________________________________________________________________________ {{{ نظام القيادة والسيطرة (دلتا موبيل) أو (DELTAMOBLIE) الإسكندنافى }}} أ – التعريف بالنظام : تم تصميم وبناء النظام بالتعاون بين القوات المسلحة النرويجية والسويدية والشركات النرويجية والسويدية المتخصصة فى إنتاج معدات الاتصالات العسكرية علاوة على اشتراك اللجنة الفنية لمجموعة الاتصالات الأوروبية (EUROCOM) بغرض تبادل أحدث الخبرات فى مجالات التصميم والإنتاج لمعدات الاتصال العسكرية المتقدمة. ويعتمد النظام على استخدام نوعيات قليلة من المعدات الرئيسية صغيرة الحجم والوزن سهلة الاستخدام ذات الخصائص العسكرية والمتبعة للمحددات القياسية (EUROCOM) وهى وحدات وصل إلكترونية رقمية ووحدات تقسيم القنوات ووحدات التشفير الحزمى على الخط ووحدات المراقبة والتحكم للنظام. ب - خصائص النظام (دلتاموبيل) : (1) يتبع النظام المحددات القياسية (يوروكوم) . (2) يعتبر أحدث الأنظمة التكتيكية المتكاملة لمواصلات المنطقة والتى يتم بناء مكوناتها الرئيسية للاستفادة بأحدث ما توصل إليه التقدم التكنولوجى لتصميم وإنتاج المعدات الإلكترونية (خاصة بالنسبة للتوسع فى استخدام المعالجات والحواسب الالكترونية الدقيقة). (3) يقوم النظام بتوفير قنوات الاتصال الإشارية الهاتفية والرقمية ونقل الصورة ونقل المدلولات الرقمية الخاصة بنهايات الحواسب الالكترونية دون الحاجة الى استخدام وحدات موائمة أو وسيطة أواستخدام معدات انتهائية خاصة المشتركين. (4) كل المعدات الرئيسية المستخدمة تتميز بصغر الحجم والوزن وسهولة التجهيز فى المركبات الخفيفة بما يحقق خفة الحركة للنظام وكل هذه المعدات خاضعة للمواصفات القياسية العسكرية بما فى ذلك العمل بكامل خصائصها تحت درجات الحرارة العالية حتى خمسة وخمسون درجة مئوية وتحت ظروف الاهتزاز والارتجاج والصدمات مع التعرض لمياة الأمطار والأتربة والرطوبة العالية. كما تتميز هذه المعدات بانخفاض معدلات الاستهلاك الكهربى مما أدى الى امكانية استخدام منابع تغذية ميدانية صغيرة القدرة. ____________________________________________________________________________________________________________ ___________________________________________________________________________________ {{{ نظام القيادة والسيطرة (MSE) الأمريكى }}} أ – التعريف بالنظام : هو نظام مواصلات رمى آلي مؤمن للمشترك الثابت والمتحرك فى مراكز القيادة لمستوى الفيلق والفرقة واللواء. ب - الفكرة العامة للنظام : (1) يعتمد هذا النظام على تغطية مسرح العمليات للفيلق بشبكة من السنترالات الرقمية الألية على ان يستكمل النظام فى المنطقة القتالية الأمامية بنظام التليفون اللاسلكى. (2) يحقق هذا النظام اتصال حتى 1900 مشترك متحرك وحتى 8200 مشترك خطى مع توفير متكامل للقيادة والسيطرة والمواصلات ومعلومات المخابرات خلال ظروف المعركة فى ظل كفاءة عالية فى القنوات وقدرة على المناورة بالإمكانيات مع أقصى استغلال لسعة المحاور وسهولة الفتح والانتشار للقوات. (3) يمكن لقيادة الفيلق الاتصال بالفيلق المجاور والقيادة الأعلى وشبكة المواصلات المدنية ونظام الدفاع الجوى مع امكانية الاتصال بالأنظمة الأخرى للمواصلات بالإضافة إلى نظام مشترك لتوزيع المعلومات. ج ـ المكونات الرئيسية للنظام الأمريكى : (1) مراكز عقدية : يوجد على مستوى الفرقة أربعة مراكز عقدية وهى الجزء الرئيسى فى تنظيم الشبكة على مستوى الفرقة والمركز يحقق مواصلات خطية وكذا مواصلات لاسلكية مؤمنة ويتكون المركز العقدى من عدد اثنين كابينة محملة على مركبات،الأولى هى مجموعة السنترالات والثانية هى مجموعة التشغيل. (2) عقدة لامتداد الاتصالات : تنظيم عقدة لامتداد الاتصالات لزيادة سعة منطقة عمل الشبكة ويتم ربط سنترال عقدة الامتداد بالسنترال الرئيسى من المركز العقدى من خلال كوابل أو اتجاهات لاسلكية متعددة القنوات. (3) وحدات إدخال اللاسلكى على النظام : تحقق كل وحدة إدخال لاسلكى محملة فى كابينة ربط المشتركين المتحركين وهى توفر للمشترك المتحرك خدمة اتصال لاسلكى ألى رقمى مؤمن وبمجرد دخول المشترك لاسلكيا على الوحدة فانه يحقق اتصال بسنترالات النظام خلال خمس ثوانى. (4) مركز التحكم فى النظام : يتكون من خلال الحواسب الألية حيث يقوم بالتخطيط والادارة والمراقبة وتحديد أماكن عمل بيانات مسارات الاتصالات وتحليل الأرض والمركز مزود بخرائط الكترونية معدة فى ادارة الخرائط بوزارة الدفاع والخرائط تحقق التعرف على أوضاع المعدات بالشبكة وموضح عليها نقط الارتفاع والتعاون وطرق الاقتراب وتأثير الأرض على المركبات. د - الخصائص والسمات الرئيسية التى يتميز بها نظام ( MSE ) : (1) يغطى مساحة كبيرة من ميدان القتال مع توفر مواصلات ذات خفة حركة عالية. (2) يتميز بصغر الحجم للمعدات المستخدمة مع تحميلة بالكامل على مركبات ذات كفاءة عالية فى اجتياز جميع أنواع الأراضى. (3) المرونة العالية فى استيعاب حجم كبير من المشتركين المتحركين طبقا للموقف بالاضافة امكانية العمل مع قوات الابرار والاقتحام الجوى والبحرى والدفاع الجوى ووحدات الدعم. (4) أثبت نجاحه مع الفيلق الثامن عشر فى عملية عاصفة الصحراء خلال حرب تحرير الكويت. هـ - الأنظمة الإلكترونية المستخدمة في النظام الأمريكي : تستخدم منظومة القيادة والسيطرة التي تتكون من خمسة تابعة هى : (1) نظام التحكم في المناورة بالقوات : ويعد المصدر الرئيسي للسيطرة والذى يوفر الرؤية الموحدة ومساعدات اتخاذ القرار والإمكانيات لدعم القائد في اتخاذ قرار المناورة التكتيكية بالقوات . (2) نظام تحليل المعلومات : ويستخدم مع عناصر المخابرات والاستطلاع والحرب الإلكترونية لتحليل معلومات العدو وتقدير الموقف للعدائيات . (3) النظام المتقدم للمعلومات التكتيكي لمدفعية الميدان : ويهدف إلى اتخاذ قرار الدعم النيراني للمدفعية آليا حتى مستوى البطارية ويشمل في نفس الوقت نيران المدفعية الساحلية والدعم الجوى المباشر. (4) نظام القيادة والسيطرة للدفاع الجوى المتقدم : ويعمل على تكامل وحدات النيران والمستشعرات ومراكز قيادة إدارة نيران الدفاع الجوى وصد التهديدات الجوية على الارتفاعات المنخفضة. (5) نظام القيادة والسيطرة للدعم القتالي : وهو الشق الإداري الذي يوفر معلومات الإمداد الطبي والإداري وخدمة الميدان وأعمال الصيانة والإصلاح والتحركات للمناورة بالقوات . __________________________________________________________________________________________________________________ ____________________________________________________________________________________________________________ تـــــــــــــــــــــم بحمد الله الجزء الأول من الموضوع الأضخم على مستوى المنتديات العسكرية فى الشرق الأوسط كلة بدون أى مبالغة أو تحيز .... فيعلم ربى كم تعبت حتى أجمع هذه المعلومات و التى أعتقد بشكل كبير أن منها معلومات كانت من المفترض أن تنشر ... للكن حب البحث و الكتابة وحبى لشرح قدرات قواتنا المسلحة المصرية وقوتها وجبروتهابدون تحيز ... نحن نتحدث عن جيش من أكبر (10) جيوش على مستوى العالم بدون مبالغو تذكر ... لكن العمل فى صمت هو سر نجاح الجيش المصرى العظيم وإحتوائة على كوادر ونوابغ بالفعل لو يسر لها الإمكانيات لرأينا البدع منها .. لكن الحمد لله ربنا أنعم على شعب مصر العيم بقائد جديد وطنى ومحب ويور على بلدة وبإلتفاف الشعب والقوات المسلحة حولة سنرى العجب العجاب خلال السنوات القادمة من مشاريع لصناعة أسلحة تتم حالياََ فى مصر من أنظمة دفاع جوى ومدرعات وهاوتزرات وأنظمة إتصالات ومعدات إشارية ومعدات للحرب الإلكترونة والعديد من أنواع الرادارت بالإضافة إلى السعى الطموح والدؤوب لصناعة (3) أنظمة دفاع جوى مصرية كاملة تغطى مديات متنوعة وإرتفاعات كثيرة .... والأيام بيننا خاصة مع دخول القطاع المدنى الصناعى والهندسى المصرى فى مجال صناعة السلاح والصناعات المغذية لتلك الصناعة الإستراتيجية ... وستكون مصر مصدر كبير للسلاح لأفريقيا والشرق الأوسط وهو الذى يحدث حالاََ بالفعل !!!!!!!!!!!!! _________________________________________________________ JACK.BETON.AGENT MOHAMED & ZEDAN _________________________________________________________ إهداء لمنتدى ARABMILITARY المحترم وهو أو منتدى يتم نشر فيه الموضوع بعد كتابتة
  5. في إطار سياسة التطوير الجارية بوزارة الانتاج الحربي، تم في يوليو الماضي إنشاء شركة جديدة ككيان مستقل لمُجمّع الصناعات الدفاعية رقم 1 تحت مُسمّى " مصنع 300 الحربي " كإحدى الوحدات التابعة للهيئة القومية للإنتاج الحربي، وذلك بقرار من وزير الإنتاج الحربي اللواء دكتور / محمد العصار. واتخذت وزارة الإنتاج الحربي العديد من القرارات الهامة خلال الفترة من أول سبتمبر 2015 وحتى أول سبتمبر 2016. وقال اللواء عمرو فؤاد المتحدث الرسمي للوزارة إنه تأتى فى مقدمة تلك القرارات، قرار بإنشاء شركتين جديدتين وبدء ممارستهما العمل اعتبارا من أول يوليو 2016 .. وهما شركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة (م/300)، حيث تم إنشاؤها اعتبارا من 1 يوليو 2016 تحت مسمى شركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة (م/300) كإحدى الوحدات التابعة للهيئة القومية للإنتاج الحربي تخضع مباشرة كافة أنشتطها للنظم والقواعد واللوائح على شركات الهيئة والوحدات التابعة لها،كما تم إنشاء شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والاستشارات الهندسية والتوريدات العامة، وبدأت ممارسة أعمالها فى الأول من يوليو 2016 وتتبع الهيئة القومية للإنتاج الحربي. وأوضح أن الوزارة اتخذت قرارا بتفعيل المنظومة الآلية للقوى البشرية بشركات الهيئة ووحداتها التابعة بما يتواءم مع متطلبات الوزارة والهيئة من نماذج وبيانات العاملين بجميع الفئات والدرجات والمجموعات النوعية والوصول إلى دقة بيانات بنسبة 100%، كما اتخذت الوزارة قرارا بإنشاء كيان لقطاع الموارد البشرية بالهياكل التنظيمية بالهيئة وشركاتها. من حوار سابق لوزير الانتاج الحربي السابق اجاب علي نقطة هل تم الانتهاء من مجمع الصناعات الدفاعية؟ المشروع يهدف إلى تجميع خطوط إنتاج الأسلحة الصغيرة والمتوسطة وذخائرها وخطوط إنتاج المفجرات والطابات والبوادى والخروج بها من التجمعات السكانية الحالية إلى منطقة صحراء بلبيس الصحراوية من خلال ثلاثة مصانع هي: مصنع 45 » شركة المعصرة للصناعات الهندسية، ومصنع 54 » شركة المعادى للصناعات الهندسية , ومصنع 27 » شركة شبرا للصناعات الهندسية . وفى ضوء هذا التخطيط تم النقل على عدة مراحل موضحا ان هذا المشروع يعتبر من أكبر المشروعات الصناعية التى يجرى إنشائها فى مصر حالياً ،كما يعتبر أول مجمع صناعى حربى يتم تخطيطه وتصميمه وتنفيذه بعقول وأيد مصرية 100% ويبلغ حجم الاستثمارات به 1500 مليون جنيه، و المشروع يتم تنفيذه على مسطح يزيد عن مليون متر مربع ويتضمن منشآت على مسطحات تزيد على 200,000 متر تشمل الورش الإنتاجية، والورش المساعدة، ومخازن الإنتاج التام، ومعامل الاختبارات والبحوث وميادين الرماية.وأشار الوزير الى ان المجمع بدء العمل به ولكن ليس بطاقته الإنتاجية الكاملة لان هناك بعض المعدات المتعاقد عليها فى أوروبا الغربية تأخر توريدها نتيجة الوضع السياسى فى السنوات السابقة، وخلال الفترة المقبلة متوقع استكمال وصول باقى المعدات وتشغيلها بكامل طاقتها. وفكرة تصنيع المعدة العسكرية بنسبة 100 % فكرة صعب تطبيقها اقتصاديا، فعلى سبيل المثال الدبابة ( M1 A1) يتم تصنيع حوالى 90 % من هيكل الدبابة فى مصانع الإنتاج الحربي. http://www.ahram.org.eg/News/111568/76/405271/حوارات/وزير-الإنتاج-الحربى-لـ-«الأهرام»--تنفيذ-مجمع-الصنا.aspx http://m.moheet.com/2016/10/19/2487486/تعرف-على-قرارات-وزارة-اﻻنتاج-الحربي-خ.html#.WAnkJMOKTIU
  6. يوجد الان سحب لكراسات الشروط الخاصة بمشروع مليون ونصف فدان للطرح الاول 500 الف فدان للشباب وصغار المستثمرين واستفسارى هو المجموعة المكونة من عشرة افراد او اكثر تقوم بسحب كراسة شروط واحدة بسعر 5000 جنيه ام كراسة لكل فرد فى المجموعة ؟ واعتذر من فحوى الموضوع لانه ليس له علاقة بالعسكرية
  7. بسم الله الرحمن الرحيم دور الـ MIG-35 فى معاونة الدفاع الجوى المصرى (هام جداََ) .... المــــــــــــــقــدمـــة 1- شهدت السنوات العشر الماضية طفرة تكنولوجية مذهلة في صناعة طائرات القتال بما فيها من أجهزة حاسبات إلكترونية و تسليح متطور يفوق كل التوقعات في نتائجه و أصبح التنافس في صنع طائرات القتال الحديثة و تزويدها بتكنولوجية العصر من الأسلحة و المعدات هو الشغل الشاغل للدول المنتجة و خاصة أمريكا . 2- مع هذا التطور المذهل في طائرات القتال كان هناك بالتالي (الدهشة و القلق و الترقب و الدراسة) لقد عايش طيارى الـ (MIG-21) هذه الأحاسيس جميعها بكل ما تتصف به من معاني بنفسي يتابعون كل ما يطرأ على المقاتلات في العالم من تطور فضلا عن أن القتال الجوي و المعارك الجوية والطائرة (MIG-21) أصبحت جزء من حياتهم لذلك لم يكن غريبا أن يكون شغلهم الشاغل في الآونة الأخيرة هو كيفية مواجه الطائرات الإسرائيلية المقاتلة (SUFA) و المقاتلة الاخرى الـ (RAAM) و الوافدة الجديدة (F-35I) وهذا القلق لم يكن خافى على القيادة العسكرية المصرية لذلك كان هناك قرار حاسم بخروج المقاتلة الأسطورية الـ (MIG-21) و إحلالها بمقاتلة الجيل (4++) الأحدث الـ (MIG-35) وهى من نفس العائلة الروسية العريقة . 3- تعتبر الضربات الجوية الشاملة هي أحد أساليب القوات الجوية لتنفيذ مهامها سواء في إطار العملية الجوية كإحدى مكونات العملية الإستراتيجية للقوات المسلحة أو في إطار أعمال القتال الجوي . 4- برز دور و أهمية كلا من القوات الجوية و قوات الدفاع الجوي و الحرب الإلكترونية في معركة الأسلحة المشتركة الحديثة في تحقيق التأمين الكامل للقوات المسلحة و نظرا لاختلاف الخصائص الفنية و التكتيكية لكلا منهم و كذلك أساليب الاستخدام فقد كان من الضروري وضع نظام تعاون جيد فيما بينهم لتحقيق الهدف الرئيسي للقوات المسلحة . 5- نظرا لما تتميز به عمليات قتال القوات الجوية من سرعة تغيير الموقف الجوي مما يحتاج سرعة تدفق المعلومات و البيانات من مختلف المصادر و مع التطور المستمر في قواتنا الجوية و امتلاكها طائرات حديثة و متطورة و أيضا اتساع و عمق مسرح العمليات للدولة المصرية وهنا ظهرت أهمية الحصول على طائرات الإنذار المبكر (AWACES) فكان قرار إقتنائها ضرورى لذلك حصلت مصر على الطائرة (E2-C) الأمريكية التي صممت أساسا لتنفيذ مهام الإنذار المبكر و توجيه المقاتلات و إعطاء فترة زمنية أكبر لرفع درجات الاستعداد القتالي لصد هجوم جوي مفاجئ من قبل العدو بالإضافة إلى التفاوض مع الجانب الأمريكى على شراء الطائرة الأحدث (E2-D) لإحلال المتقادم أيضاََ بعد كم الصفقات العسكرة فى المجال الجوى التى عقدتها مصر وبالتحديد مع الجانب الروسى فكان هناك توجه مصر للحصول على طائرة إنذار مبكر صينية بمواصفات مصرية بالإضافة إلى التفاوض مع الجانب السويدى للحصول على صفقة طائرات إنذار مبكر سويدية من شركة (SAAB) بحيث يكون لدى القوات الجوية والدفاع الجوى المصرى تنوع هائل فى طائرات الإنذار المبكر الأحدث عالمياََ كل ذلك يصب فى مصلحة شبكة الإنذار المبكر المصرية فى الكشف عن الطائرات المعادية سواء الشبحية أو التى تطير على إتفاعات منخفضة . 6- حقق دخول القيادة و السيطرة الآلية في القوات المسلحة الكثير من الإمكانيات و القدرات التى تعمل على تطوير أساليب و إجراءات تنظيم التعاون و تقوم بمعالجة العديد من الصعوبات آلتي تواجه تنظيم التعاون في النظام اليدوي ومع التطوير الجديد لنظام القيادة والسيطرة المصرى تضاعفت قدرات المنظومة لتغطى جميع أفرع القوات المسلحة سواء داخلياََ أو خارجياََ وبسرعة نقل للبينات عالية جداََ مما يتيح وصول وتبادل المعلومات فى الوقت ذاته وذلك بالطبع يرفع من قدرات القوات المسلحة على إتخاذ القرارات المناسبة فى الوقت المناسب . 7- تتوقف القدرة على صد الضربات الجوية على عوامل كثيرة من أهمها مدى الكشف الراداري وعمق الإنذار المتوفر و كفاءة وسائل الدفاع الجوي و مدى توفر وسائل الحرب الإلكترونية و كذا عدد الطائرات التى يمكن دفعها في الوقت و المكان المناسبين لصد الضربة الجوية الشاملة على خطوط الاعتراض السابق تخطيطها و قبل وصول طائرات الضربة لأهدافها . 8- لقد اعتمدت في هذا الموضوع للحقيقية على بعض الكتب و المراجع و البحوث في هذا المجال و النشرات العلمية كما لجأت إلى خبرة أحد الطياريين المصريين الذين قاموا بالتدرب على المقاتلة (MIG-35) و معايشته الشخصية على مدار (7) سنة مع الطائرة (MIG-21) العتيقة مما أتاح له قدرة كبيرة وخبرة أكبر فى مجال الطائرات الروسية ... كما تطرقت لبعض المعادلات الحسابية لحساب قدرات الصد و ذلك لمحاولة فهم و طريقة استخدام (MIG-35) و التى ستكون نسخة خاصة بالقوات المسلحة المصرية بحيث يمكن تسميتها بمقاتلة متعدد المهام (MULTI-ROLE) . 9- الهدف من الموضوع هو مناقشة أنسب أسلوب لإستخدام لواء مقاتلات (MIG-35) للإشتراك في صد الضربة الجوية الشاملة بالتعاون مع ألوية المقتلات الأخرى المتعدد مثل الـ (F-16 BLOCK40/42) أو البلوكات الأحدث و طائرات (E2-C) ووسائل الدفاع الجوي المتنوعة كمثال فقط دون التطرق لباقى المقاتلات الأخرى التى دخلت الخدمة فى القوات الجوية المصرية مؤخراََ كالـ (RAFAL) وغيرها في ظل إستخدام العدو الإسرائيلى لوسائل الحرب الإلكترونية الحديثة بحيث نصل إلى أنسب أساليب التعاون بين المقاتلات والدفاع الجوي و المتعددة المهام عند صد الضربات الجوية الشاملة وذلك للوصول إلى أنسب إستخدام (MIG-35) مع المتعددة المهام بالتعاون مع طائرات (E-2C) ووسائل الدفاع الجوي لصد ضربة جوية إسرائيلية شاملة معادية . 10- لذلك قمت بتقسيم البحث من خلال مقدمة و ثلاثة فصول و خلاصة عامة و توصيات و مقترحات كالآتي : الفصل الأول : * إستخدام لواء مقاتلات (MIG-35) في صد الضربة الجوية الشاملة . (1) عــام : (2) القسم الأول خصائص ودور ومهام (MIG-35) وقدراتها القتالية . (3)القسم الثانى أسلوب العدو في تنفيذ الضربة الجوية الشاملة . (4) القسم الثالث التأثيرات المتوقعة لعناصر الضربة الجوية الشاملة. جـ- :الفصل الثاني : * مدى الإستفادة منها لدعم أعمال قتال ألوية الـ (MIG-35) مع الـ (E2-C) معمكانيات الـ (F-16) و الدفاع الجوي . (1) عام . (2) القسم الرابع إمكانيات الطائرة (F-16) عند صد الضربات الجوية . (3) القسم الخامس إمكانيات الدفاع الجوي عند صد الضربات الجوية الشاملة . (4) القسم السادس إمكانيات الطائرة (E-2C) عند صد الضربات الجوية الشاملة . د- الفصل الثالث : * أنسب أسلوب لإستخدام لواء مقاتلات (MIG-35) و (F-16) و الحرب الإلكترونية و الدفاع الجوي و الطائرة (E2-C) للإشتراك في صد الضرب الجوية الشاملة. (1) عام . (2) القسم السابع أنسب أسلوب لتعاون المقاتلات و الدفاع الجوي و المتعدد و الطائرة (E-2C) و الحرب الإلكترونية . (3) القسم الثامن الأسلوب المقترح لإستخدام لواء مقاتلات (MIG-35) مع متعدد المهام في ظل إستخدام العدو لوسائل الحرب الإلكترونية الحديثة. (4) القسم التاسع . (5) الخلاصة . ﻫ- الخلاصة العامة . و- المقترحات و التوصيات . الفصل الأول الظروف الجديدة لإستخدام ألوية (MIG-35) في صد الضربة الجوية الشاملة عــــــــــــــــــــام: 1- تعد المقاتلات هي العنصر الرئيسي و الأساسي في تشكيلات القوات الجوية و أحد العناصر الهامة المسئولة عن توفير الحماية الجوية للقوات و الأهداف الحيوية حيث إنها قادرة على إعتراض و تدمير الأهداف الجوية المعادية على طرق إقترابها البعيدة وقبل وصولها لمناطق تدمير الدفاع الجوي الصديق. 2-تعتبر الضربات الجوية هي الأسلوب الرئيسي الذي تستخدمة معظم قوى العالم الجوية على إختلاف عقائدها القتالية في الحروب و المعارك الحديثة. 3- أثر التطور التكنولوجي في أساليب عمل المقاتلات و بالرغم من عدم ظهور أساليب جديدة إلا أنة أعاد تقييم هذة الأساليب من جديد و أحدث تطورا كبيرا في تنفيذها مما كان لة أكبر الأثر في نجاح هذة الأساليب عند تنفيذ المهام القتالية المسندة للمقاتلات . 4- تعد طائرات (MIG-35) من مقاتلات الجيل (4++) و التى تمتلك قدرات عالية جداََ بالمقارنة بالطائرات الحديثة وهى ستعمل ضمن منظومة المقاتلات بالقوات الجوية المصرية الأمر الذي يتطلب تحليل إمكانياتها القتالية و الفنية تمهيدا لتحديد أنسب الأساليب لإستخدامها في ظل تواجد مقاتلات حديثة للعدو الإسرائيلى. القسم الأول : القدرات القتالية للطائرة (MIG-35) و مهامها و أسلوب عملها : 1- الـ (Mig-35) مقاتلة متعددة المهام إعتراضية في المقام الأول من الجيل (4++) مطورة في الاساس من المقاتلة الروسية الشهيرة (Mig-29M2) و المقاتلة البحرية (Mig-29K) وظهرت رسميا ولأول مرة في معرض (Aero India) الهندي للطيران عام (2007) و تم تسمية النسخة احادية المقعد (Mig-35) و النسخة ثنائية المقعد (Mig-35D) . 2- تميّزت هذه المقاتلة بالرادار الجديد ذات مصفوفة المسح الالكتروني النشط (AESA) و منظومة الرصد الكهروبصرية الجديدة و الفريدة نوعها (OLS) بخلاف منظومة الحرب الالكترونية المتطورة لتصبح منافسة لمقاتلات رافال (Rafale) الفرنسية و تايفون (Typhoon) الأوروبية و (JAS 39) السويدية و (F/A-18E Super Hornet) و (F-16 Block-60) الامريكيتين . 3- القوات الجوية المصرية دخلت في حيز التفاوض الجاد على هذه المقاتلة وأعلن المدير العام لشركة " ميكويان جيوروفيتش MiG " السيد " سيرجي كوروتكوف Sergei Korotkov " عن هذه المفاوضات شخصياً في سبتمبر (2014) وفي الربع الأخير من عام (2015) تم الاعلان من قبل شركة ميج عن تعاقد القوات الجوية المصرية على (50) مقاتلة (Mig-35) وسيبدا تسليم اول (2) منها بحلول نهاية العام الجاري (2016) .فيديو للمقاتلة من معرض MAKS-2013 الدولي للطيران في روسيا : 4- مميزات المقاتلة : - منظومة معلوماتية متكاملة من مقاتلات الجيل الخامس .- امكانية اضافة اية منظومات تسليحية روسية او اجنبية مُتقدمة .- زيادة البقائية عن طريق اضافة حزمة دفاعية جديدة للمقاتلة .- قدرة كشف رادارية و حرارية / كهروبصرية جديدة .- المحرك الجديد من النسخة RD-33Mk يمتلك قدرة دفع اكبر بنسبة 7% عن النسخة السابقة منه مع تطويره لتخفيض البصمة الحرارية والبصرية بإضافة غرفة احتراق جديدة غير باعثة للدخان Smokeless Combustion Chamber مع نظام تحكم الكتروني متكامل، ويمكن -حسب طلب الزبون- تنصيب المحرك RD-33MKV المُزوّد بفوهات ذات خاصية الدفع الموجه لمختلف الزوايا All Aspect Thrust Vectored Control Nozzles التي تتحرك بزاوية 20 درجة في مختلف الاتجاهات لزيادة قدرة المناورة لأقصى درجة ممكنة، ويبلغ عمره الافتراضي 4000 ساعة ولا يحتاج للعمرة الا بعد 1000 ساعة .- بصمة رادارية منخفضة ( 1 - 3 متر2 مقابل 5 متر2 للنسخ السّابقة [ بدون أي ذخائر او خزانات مُعلّقة أسفل الهيكل وهي جميعها تُزيد من البصمة الرادارية ] ) .- حمولة اضافية من الاسلحة بواسطة رفع نقاط التعليق اسفل الهيكل الى 9 نقاط .- زيادة الحمولة الداخلية من الوقود بخلاف قدرة التزود بالوقود جوا .- اضافة تقنية الطلاء المضاد للصدأ و التآكل لمكونات الهيكل بالكامل و المستحدمة على الطائرات العاملة على حاملات الطائرات مما يمنحها ميزة العمل في المناطق ذات نسبة الرطوبة المرتفعة .- منظومة جديدة بالطيران بالسلك Fly-By-Wire ثلاثية القنوات لأداء أفضل وأكثر أمانا أثناء الطيران والمناورات .- تكلفة ساعة الطيران الواحدة انخفضت 2.5 مرة عن النسخ السابقة من مقاتلات ميج-29- زيادة العمر الافتراضي للهيكل بالكامل و المحرك .- زيادة عمر الخدمة الفنية الشاملة للمقاتلة .5- مواصفات وقدرات المقاتلة :- الطاقم : 1 او 2 للنسخة ثنائية المقعد .- الطول : 17.32 متر .- المسافة بين اطراف الاجنحة : 12 متر .- الارتفاع : 4.73 متر .- مساحة الاجنحة : 38 متر2 .- الوزن فارغة : 11 طن .- الوزن مع الحمولة : 17.5 طن .- اقصى حمولة للاسلحة : 7 طن .- حمولة الوقود الداحلية : 4800 لتر ( النسخة احادية المقعد تمتلك خلية وقود اضافية خلف مقعد الطيار الرئيسي بسعة 620 لتر ) .- اقصى وزن ممكن عند الاقلاع : 29.7 طن .- الدفع : محركان توربينيان مروحيان Turbofan Engine من النوع Klimov RD-33MK ذات قوة دفع تصل الى 20 ألف رطل باستخدام الحارق اللاحق Afterburner لكل محرك .- اقصى سرعة : 2400 كم / ساعة على الارتفاعات الشاهقة و 1450 كم / ساعة على الارتفاعات المنخفضة في مستوى سطح البحر .- اقصى ارتفاع : 17.5 ألف متر .- المدى العملياتي : 2000 كم ( ذهاب و عودة )- أقصى مدى ممكن : 3100 ( بحمولة 3 خزانات وقود )- معدل التسلق : 330 متر / ثانية .- اقصى قدرة تحمل عند المناورة : 10G ( تعني 10 مرات ضعف قوة الجاذبية الارضية Gravity Force ) . 6- منظومات الاستشعار :أ - ردار فازوترون " Zhuk-AE " :و هو رادار متطور ذو مصفوفة المسح الالكتروني النشط Active Electronically Scanned Array AESA .# نسخة التجارب الأولية من الرادار تحمل اسم FGA-29 يبلغ قطره 600 مم ويتكون من 680 موديول ويبلغ مداه 130 كم ضد مقاتلة مقطعها الراداري 3 متر2 ويمكنه رصد سفينة قتالية في حجم المُدمرة من مسافة 200 كم ولنش صواريخ من مسافة 100 كم و رتل دبابات من مسافة 30 كم ويستطيع تعقب حتى 30 هدف جوي والاشتباك مع 6 اهداف منهم في وقت واحد ويتميز بقدرته الافضل على تحمل التشويش الالكتروني الكثيف .# النسخة المُطوّرة والأحدث من الرادار والمُقرر تنصيبها على المقاتلة عند بدء انتاجها المتسلسل عام 2016 تحمل اسم FGA-35 3D ويبلغ قطره 700 مم ويتكون من 1016 موديول ويبلغ مداه 200 كم ضد مقاتلة مقطعها الراداري 3 متر2 ويستطيع تعقب حتى 60 هدف جوي والاشتباك مع 6 اهداف منهم في وقت واحد .ب - نظام OLS-35 Optical Locator System :- نظام كشف و تحديد حراري IR / تيليفزيوني TV Electro-optic / ليزري Laser يستطيع التعرف على كل الاجسام الجوية والبحرية والارضية حيث يقوم برصد الهدف حراريا بالاشعة تحت الحمراء ثم تصويره تيليفزيونيا عند اقترابه وتحديد المدى بالليزر ويتميّز بأنه لا تصدر منه اية انبعاثات مثل الرادار بل نظام صامت مما يوفر ميزة التخفي للمقاتلة ويتكون من جزئين :# الجزء الاول متواجد امام كابينة الفيادة اعلى انف المقاتلة لمهام الكشف الجوي ( OLS-UEM ) وهذه صورته .يستطيع ان يرصد طائرة من المقدمة من مسافة 15 كم ومن مؤخرتها من مسافة تصل الى 45 كم او اكثر مع تحديد المسافة بالليزر حتى 20 كم .# الجزء الثاني يتواجد اسف مداخل الهواء للمحرك لمهام الكشف الارضي ( OLS-K ) .- يستطيع ان يرصد دبابة و يتتبعها من مسافة 20 كم وهدف بحري في حجم زورق من مسافة 40 كم ويمكنه تحديد المسافات بالليزر حتى 20 كم .تميز تظام OLS-35 بقُبّة جديدة مكونة من الياقوت الابيض الغير ملون Leuco-Sapphire ثاني افضل الخامات المستخدمة بعد الماس الصناعي وتتميز في انها مضادة لتجمع الاتربة والغبار ومقاومة لمختلف العوامل المؤثرة على السرعات العالية والتي تسبب تشويشا على الصورة المُلتقطة في منظومات OLS السابقة التي كانت تستخدم قبة واقية من الزجاج . - حواضن التهديف الجديدة T220 وهي مُصممة لمقاتلات السو-35 والميج-35 ويتم تعليقها اسفل مداخل الهواء للمحرك بحيث لا تشغل اي حيز ولا تأثر على عدد نقاط التعليق للأسلحة اسفل هيكل المقاتلة، وهي مسؤولة عن رصد واختيار الهدف بأنظمة عاملة بالاشعة تحت الحمراء او انظمة كهروبصرية فائقة الدقة ، ثم تقوم منظومة الليزر بتحديد المسافة واضاءة الهدف للذخائر والصواريخ .# في التاسع من نوفمبر 2015، وخلال فعاليات " معرض دبي للطيران Dubai Airshow 2015 "، اعلن كبير مهندسي شركة " الأجهزة والأنظمة الدقيقة Precision Systems and Instruments " الروسي السيد / فيكتور سوميرين، ان الشركة ستقوم بتزويد مقاتلات Mig-35 المصرية بحواضن التهديف عالية الدقة سالفة الذكر للصواريخ والذحائر الذكية ، بدءا من العام الجاري 2016 ، وسيبلغ عددها 40 حاضناً متطورا . 7- منظومة الحرب الالكترونية : ** تمتلك المقاتلة حزمة متكاملة من منظومات الحرب الالكترونية المتطورة على النحو الاتي : 1) منظومة تحذير ضد الصواريخ Missile Launch & Approach Warning System متواجدة اعلى و اسفل الهيكل و يمكنها رصد صواريخ الدفاع الجوي من مسافة 50 كم و الصواريخ المُطلقة من الكتف من مسافة 10 كم و الصواريخ جو-جو من مسافة 30 كم .2) منظومة من مستشعرات التحذير ضد اشعة الليزر LWR Laser Warning Receiver على طرفي الاجنحة مصممة بما يشابه عين السمكة لضمان زاوية كشف واسعة النطاق ضد انبعاثات الليزر الصادرة من منظومات التهديف المعادية و يبلغ مداها الكاشف 30 كم .3) منظومة التحذير ضد الموجات الرادارية المعادية RWR Radar Warning Receiver على طرفي الاجنحة و اعلى مؤخرة الدفة تتخصص في اعتراض و تحديد و تصنيف الانبعاثات الرادارية و معرفة مدى خطورتها .4) منظومة التشويش الدفاعية ضد الرادار SPJ Self-Protection Jammer على جانبي مقدمة المقاتلة و اسفل مؤخرة الدفة من النسخة ELT-568(V)2 من شركة إلترونيكا Elettronica الإيطالية الرائدة في مجال الحرب الالكترونية .5) منظومة اطلاق الشعلات الحرارية Flares المُضلّلة للصواريخ الموجّهة بالاشعة تحت الحمراء والرقائق المعدنية Chaffs المُضلّلة للصواريخ الموجّهة بالرادار . 8 - مهام المقاتلة (MIGG-35) : *** إن تدمير العدو الجوي على جميع الإرتفاعات ليلا و نهارا في الأحوال الجوية الحسنة و الرديئة و على طرق الإقتراب البعيدة للأهداف المدافع عنها هو الواجب الرئيسي للمقاتلة (MIG-35) و يمكن تكليف (MIG-35) بالمهام الأتية : أ- حماية القوات البرية و البحرية و الأهداف الحيوية ضد هجمات العدو الجوية و إستطلاع. ب- تأمين عمل أفرع القوات الجوية الأخرى أثناء تنفيذ مهامها ضد تدخل العدو الجوي. جـ- منع و إرباك نشاط النقل الجوي المعادي. د- تدمير جنود الجو المعادي في الجو. هـ- تدمير/ إسكات أهداف العدو البرية / البحرية طبقا لإمكانياتها التدميرية. و- الإستطلاع الجوي. 9 - أساليب عمل الطائرة (MIG-35): *** تقوم (MIG-35) بتنفيذ مهامها القتالية الرئيسية من خلال أساليب العمل المتبعة في تنفيذ المقاتلات لمهامها والتى تنحصر في الأتى : أ- الإعتراض من أوضاع الإستعداد الأرضي. ب- الإعتراض من أوضاع الإستعداد الجوي. ج- الصيد الحر. د- الحراسة المباشرة. ـ- تنظيف المجال. 10 - تستخدم (MIG-35) الأساليب الثلاثة الأولى عند تنفيذ مهامها لصد الضربات الجوية المعادية أما الأسلوبين الآخرين فيستخدمان فقط عند تأمين نشاط قتال أفرع القوات الجوية الأخرى. 11- الإعتراض من وضع الإستعداد الأرضي : *** يستخدم هذا الأسلوب في الأحوال الآتية : أ- عندما يتوفر الوقت لإعتراض و تدمير الأهداف المعادية قبل وصولها لأهدافها" يوجد عمق انذاري كافي ". ب- ضد الأهداف الجوية التى تطير على إرتفاع متوسط / عالي و البطيئة نسبيا. ﺟ- في حالة التعزيز لوضع الإستعداد الجوي. *** يتم العمل بهذا الأسلوب من خلال درجات إستعداد مختلفة طبقا للأتى : (1) درجة إستعداد رقم "1 " : يكون فية الطيار داخل الطائرة و مستعد للإقلاع خلال (3) دقيقة. (2) درجة إستعداد رقم " 2 " : يكون فية الطيار داخل الطائرة و مستعد للإقلاع خلال (5) دقيقة. (3) درجة إستعداد رقم " 3 ": يكون فية الطيار في الإستراحة و يكون مستعدا للإقلاع خلال (15) دقيقة. 12 - مميزات هذا الأسلوب : أ-يعتبر هذا الأسلوب أكثر الأساليب اقتصادا و كفاءة بالمقارنة بباقي الأساليب و هو الأسلوب الرئيسي (MIG-35) عند قيامها بحماية الأهداف الحيوية للدولة (في العمق) ضد هجمات العدو الجوية و إستطلاعة الجويو خاصة في ظل تواجد طائرات الإنذار المبكر (E-2C) . 13 - الإعتراض من وضع الإستعداد الجوي " المظلة الجوية “ : أ- تكون فية (MIG-35) في أقصى أوضاع الإستعداد و يتم فية توفير الوقت الضائع و الممثل زمن الإدارة و الإقلاع و التسلق و يعتبر طيار القتال في المظلة الجوية مسئولا عن مداومة البحث عن الأهداف بواسطة النظر أو الرادار الخاص بالطائرة بجانب أجهزة الرادار الأرضية الأخرى. ب- يستخدم هذا الأسلوب في الأحوال الآتية: (1) عندما لا يكون هناك عمق إنذاري كافي و بالتالي عدم توفر الوقت لإعتراض الأهداف من وضع الإستعداد الأرضي. (2) ضد الأهداف الجوية التى تطير على إرتفاع منخفض و سرعات عالية. (3) في الأوقات الحرجة و أوقات التوتر. جـ-لا يمكن إستخدامة هذا الأسلوب دائما لأنة يحتاج إلى أعداد كبيرة من المقاتلات و يعتبر استخدامة باهظا في التكاليف . 14 - الصيد الحر " القنص الحر " : أ- هو نشاط قسم أو أكثر في منطقة محددة فوق أراضينا أو فوق الأراضي المعادية " خارج نطاق الكشف الراداري الصديق " للبحث عن الأهداف الجوية و تدميرها بدون توجية أرضي كقاعدة خاصة و يتم تنفيذ هذا الأسلوب (MIG-35) معتمدة على نفسها إما بإستخدام رادار الطائرة أو بالمنظومة الكهروبصرية (OSF). ب- يستخدم هذا الأسلوب في الأحوال الآتية : (1) خارج مدى الكشف الراداري الصديق / داخل مدى الكشف الراداري الصديق و لكن في المناطق الميتة و خاصة على الإرتفاعات المنخفضة. (2) عند عدم قدرة مراكز التوجية على توجية كل نشاط المقاتلات في وقت واحد " قيام العدو بضربة جوية شاملة. (3) عند قيام العدو بالإعاقة على راداراتنا. يتبع الجزء الثانى ,,, JACK.BETON.AGENT
  8. عاجل | قائد القوات الجوية المصرية الفريق يونس المصرى يعلن بشكل رسمى : إستلام الدفعة الأولى من مروحيات الكاموف 52 الهجومية و مقاتلات ميج 29 / 35 المعدلة أوائل العام 2017 .. الفريق المصرى : الدفعة الأولى من مروحيات الكاموف 52 تبلغ 6 مروحيات من أصل [46] مروحية تم التعاقد عليها مع الجانب الروسى | الفريق المصرى : الدفعة الأولى من مقاتلات الميج 29 / 35 المعدلة تبلغ 6 مقاتلات من أصل 46 مقاتلة متعاقد عليها .. ترقبوا التفاصيل خلال دقائق https://www.facebook.com/EGY.ARMY.1973/?fref=nf
  9. وجه الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى بإعداد وتجهيز شحنات من المستلزمات الطبية بالتنسيق مع الهلال الأحمر المصرى المهداة من الشعب المصرى إلى الأشقاء من الشعب الأفغانى . وحسب بيان صادر من القوات المسلحة، اليوم السبت، فإن ذلك يأتى بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للمعاونة فى تخفيف العبء عن الأشقاء بأفغانستان. يأتى ذلك انطلاقا من الروابط التاريخية والقومية لمصر تجاه الأشقاء وتقديم الدعم والتضامن الكامل معهم فى أوقات المحن والأزمات . ###
  10. (( الجزء الثانى )) (( أنسب أسلوب للدفاع الجوى المصرى لمجابهة تكنولوجبا أسلحة الهجوم الجوى الحديثة )) (( عــــــــــــــــــام )) 1 - إن التصدي لوسائل وأسلحة الهجوم الجوي الحديثة والتغلب عليها أو تقليل تأثيرها ليس من السهولة بحيث يمكن تحقيقه بواسطة عنصر واحد من عناصر منظومة الدفاع الجوي ، ولكن يتم من خلال منظومة متكاملة ومتناسقة بالغة التعقيد تتكون من عدة عناصر لكل منها دوره ومكانه يؤديه في تناسق مع بقية عناصر المنظومة ككل . 2 - إن بناء منظومة متكاملة من وسائل كشف ورصد وتدمير وفي ظل التطور المستمر . في وسائل وأسلحة الهجوم الجوي الحديثة يستلزم تطوير وتحديث منظومة الدفاع الجوي بصفة مستمرة والاطلاع علي أحدث ما أنتجته الترسانة العالمية من رادارات وصواريخ ومدفعية مضادة للطائرات لتكون قادرة علي مجابهة العدائيات الحديثة . 3 - تحتل وسائل الكشف والاستطلاع الصدارة في منظومة الدفاع الجوي ، فبدون معلومات دقيقة وموقوتة ومستمرة عن العدو الجوي لن تتمكن وسائل الدفاع الجوي الايجابية في المنظومة من تنفيذ مهامها بكفاءة في التصدي له ومنعه من تحقيق أهدافه . 4 - تعتبر وسائل الدفاع الجوي الإيجابية هي الأداة الرئيسية في مجابهة وسائل الهجوم الجوي الحديثة ويتوقف نجاح وفاعلية هذه المنظومة علي نظام قيادة وسيطرة مركزي قادر علي تكامل عمل هذه المنظومة . (( أسلوب مجابهة أسلحة الهجوم الجوى الحديثة بأستخدام وسائل الدفاع الجوى المتيسرة )) (( أنسب أسلوب لمجابهة وسائل الهجوم الجوي المعادية )) أ - أسلوب مجابهة الطائرات الموجهة بدون طيار بوسائل الاستطلاع الحالية : من دراستى لخصائص الطائرات الموجهة بدون طيار وملامح التطور فيها يتضح الاتجاه إلي إنتاجها بمساحة مقطع راداري قد يصل إلي (0.1) مترمربع مع تحقيق مبدأ الإخفاء واستخدام طلاء خاص لتقليل البصمة الحرارية الصادرة من المحرك والاتجاه للاستفادة من المحركات الكهربائية فنجد أن أنسب أسلوب لمجابهتها الآتي : (1) أجهزة الرادار الحالية عدا جهاز (TPS-59) الغير مطور قادرة علي كشف وتتبع الأهداف ذات المقطع الرادارى (1) مترمربع فأكثر وفي حالة تقليل المقطع الرادارى إلي (0.5) متر مربع يقل أقصي مدى وارتفاع إلي (50)% . (2) يحقق جهاز الرادار (TPS-59V3) اكتشاف الأهداف ذات المقطع الرادارى (0.1) متر مربع والإنذار الموقوت عنها للوسائل الإيجابية . (3) الأجهزة المترية الحالية تحقق إمكانية اكتشاف الأهداف ذات المقطع الرادارى الصغير بكفاءة عالية علي الارتفاعات المتوسطة والعالية . (4) تحقق النظم الرادارية المحمولة جوا (E-2C) إمكانية اكتشافها من مسافات مناسبة . (5) تحقق نقاط المراقبة الجوية بالنظر التى تم تطويرها تطوير شامل بأجهزة بصرية وصوتية حديثة جداََ إمكانية اكتشاف الطائرات الموجهة بدون طيار والإنذار الفوري عنها داخل مجال رؤية النقطة والذى يصل حسب الخطة إلى (20) كلم . (6) الرادار (COMMANDER SL) هو من أفضل الرادارت الخاصة بإكتشاف الطائران بدون طيار والأسلحة الذكية من مسافة تصل إلى فوق الـ (200) كلم وهو رادار ثلاثي الأبعاد يعمل على النطاق S-Band ( يتضمن النطاقين E / F-Band ) يقوم بمهام المسح الجوي وتعريف العدو والصديق ويمتلك قدرة هائلة لمقاومة كافة وسائل التشويش الإلكتروني (ECCM) وقادر على كشف التهديدات الجوية المستقبلية كالطائرات بدون طيار (UAV) والصواريخ الجوالة (Cruise Missiles) والذخائر الجوية بعيدة المدى المُطلقة من خارج نطاق الدفاع الجوي (Long Range Stand-off Weapons) وخاصة على الارتفاعات المنحفضة ، وكذلك يمتلك تقنية كشف الارتفاع من نبضة واحدة في الاتجاه الرأسي (Phased mono-pulse height measurement) بمعنى انه يمكنه من اول مرة اكتشاف ارتفاع الهدف دون الحاجة الى تأكيد ، هذا بالاضافة قدرة تعريف العدو والصديق (IFF) كرادار مسح ثانوي (SSR Secondary Surveillance Radar) حيث أن الرادارات الرئيسية (Main Radar) تقتصر مهمتها فقط على كشف الاهداف الجوية ولكن الرادار الثانوي يعتمد على اجهزة الاستجابة الالكترونية (Transponder) لمعرفة هوية الطائرة نفسها . ب - أسلوب مجابهة الطائرات الموجهة بدون طيار بالوسائل الإيجابية الحالية : (1) الصواريخ (VOLGA-3 & PECHORA-2M & BUK-M2 & SAM-6) أيضاََ أنظمة (HAWK PHASE-3 & TOR-M2) هي أكثر فاعلية في التعامل مع الطائرات الموجهة بدون طيار وتطير علي أرتفاعات عالية ومتوسطة بشرط أاكتشافها رادارياً أو تليفزيونياً وأستخدام الصواريخ الأكثر حساسية . (2) يمكن للنظام (SHAPPRAL) الاشتباك مع الطائرات الموجهة بدون طيار بالبصمة الحرارية لها لأن توجيهها حرارى أيضاََ نظام الـ (AVENGER) . (3) يمكن للنظام (AMOON) المطور الاشتباك مع الطائرات الموجهة بدون طيار حيث يمكن لرادار البحث اكتشاف هذه الطائرات علي مسافة من (20-30) كيلومتر مع توفر معلومات مسبقة عنها ويتم تخصيصها لأحد القاذفين أو الإطلاق عليها بالمدفعية (35) ملليمتر مربع عند دخولها المجال الجوي . (4) يمكن لنظام (KAVADRAT) الاشتباك مع الطائرات الموجهة بدون طيار حيث يتم تخصيص الهدف فور التقاطه من محطة الاستطلاع للكتيبة ويتم الاشتباك معها بنظام (REGEM-2) مع استخدام الصاروخ المطور . (5) يمكن لنظام (CROTAL-NG) التعامل مع الطائرات الموجهة بدون طيار بشرط التقاطها بوحدة الكشف ويتم تخصيصها لوحدة الإطلاق والاشتباك معها طبقا للموقف سواء كان الإشتباك أحد من إثنين ( راداري – تليفزيوني ) . (6) يمكن لنظام الـ (TOR M2) و الـ (BUK M2) الاشتباك مع الطائرات الموجهة بدون طيار حيث يمكن لرادار البحث اكتشاف هذه الطائرات علي مسافة من (20-80) كيلومتر والتعامل معها من مدريا من (12-40) كلم وبنسبة تدمير تصل إلى (90+) % . (6) تعتبر المدفعية المضادة للطائرات من أنسب الوسائل التي تتعامل مع الطائرات الموجهة بدون طيار نظرا لما تتميز به من قدرة علي البقاء في أوضاع استعداد متقدمة ولفترات طويلة مع سرعة رد الفعل والقدرة العالية علي الاشتباك مع الأهداف ذات السرعات البطيئة والارتفاعات المنخفضة. (7) يمكن لعناصر الحرب الإلكترونية اكتشاف الطائرات الموجهة بدون طيار والقيام بأعمال الإعاقة اللاسلكية عليها خصوصاََ بعد إدخال أنظمة حديثة جداََ لمنظومات الحرب الإلكترونية . ﺠ - أسلوب مجابهة طائرات الهليوكوبتر الهجومية بوسائل الاستطلاع الحالية : (1) يمكن اكتشافها بواسطة جهاز (P-15) المزود بأونجا الذي يحقق اكتشاف الأهداف المنخفضة جدا حتى مسافة (55) كيلومتر وسرعات حتى (40) متر/ثانية . (2) الاعتماد علي نقاط المراقبة الجوية بالنظر التى تم تحديثها كما ذكرنا علي الحدود وفي الاتجاهات المنعزلة والتي بها ثغرات بالحقل الرادارى بما يؤمن الاكتشاف المبكر لهذه الطائرات من مسافات تصل إلى (25) كلم . (3) يمكن اكتشافها بواسطة طائرات الإنذار المبكر (E-2C) والتي يمكنها اكتشاف الأهداف علي ارتفاع (100) متر وحتى مسافة (270) كيلومتر وتتبع حتى (250) هدف آلياً . د - أسلوب مجابهة طائرات الهليوكوبتر الهجومية بالوسائل الإيجابية الحالية : (1) يمكن لنظام (BUK M2) التعامل مع الهليكوبتر الهجومية حيث يمكنها التعامل مع الأهداف الجوية حتى (50) كلم وأرتفاع من (15متر) حتى (25 كم) كما أن زمن دورة الأشتباك لنظام البوك من(8-10) ثانية . (2) يمكن لكتائب (KAVADRAT) التعامل مع الهليوكوبتر الهجومية حيث يمكنها تدمير الأهداف الجوية التى تطير على الأرتفاعات المنخفضة جداً حتى (15) متر من مسافة جيدة تصل إلى () وزمن رد الفعل من (8-11) ثانية . (3) كتائب (AMOON) المطورة قادرة علي الاشتباك معه كالآتي : ( أ ) عند اكتشافها يتم الالتقاط بواسطة المحطة وتخصيصها للقاذف. ( ب ) يتم استمرار التتبع بالذاكرة في حالة اختفائها وفي بداية الظهورالثاني يتم الإطلاق . ( ﺠ ) المدفعية آمون قادرة علي الاشتباك معها بشرط وجودها داخل منطقة التأثير حيث أن زمن رد الفعل للمدفعية آمون (5.5) ثانية. (4) يمكن لكتائب (HAWK-PHASE-3) الاشتباك مع الهليوكوبتر حيث يتم التقاطها بأحد رادارات الإضاءة والتتبع لقسم الهوك والتقاطها تليفزيونيا بالقسم المنفصل وإطلاق صاروخين بحيث يطلق الصاروخ الأول من القسم المنفصل والصاروخ الثاني من قسم (HAWK) بفاصل زمنى(2) ثانية بين كل صاروخ. (5) النظام (SHAPPRAL) من أفضل وسائل الدفاع الجوي في التعامل مع الهليوكوبتر الهجومية لصغر زمن رد الفعل الذي يصل (11) ثانية ويفضل استخدام (SHAPPRAL) في عمل الكمائن في المناطق المهددة باستخدام الهليوكوبتر الهجومية. (6) النظام (CROTAL NG) يمكنه التعامل مع الهليوكوبتر الهجومية نظرا لصغر زمن رد الفعل العاجل الذي يصل إلي (6) ثانية. (7) تعتبر الصواريخ (COBRA-2) من أفضل الأنظمة المتيسرة للعمل ضد الهليوكوبتر الهجومية نظرا لسهولة الحركة والقدرة علي المناورة يها وصغر زمن رد الفعل (4.2) ثانية . (8) يمكن التعامل مع الهليوكوبتر الهجومية بواسطة المدفعية (23) ملليمتر رباعي بعمل كمائن علي طرق اقترابها. (9) يمكن للمقاتلات باستخدام أسلحتها (جو– جو) التعامل مع الهليكوبتر علي طرق أقترابها البعيدة من مسافات جيدة جداََ خصوصاََ الـ (MIG-35) والـ (F-16 BLOCK-52) . (10) تستطيع وسائل الحرب الإلكترونية اكتشاف الهليوكوبتر والقيام بأعمال الإعاقة علي راداراتها وأجهزة التوجيه والتنشين بها . (11) يمكن لنظام (AVENGER) التعامل مع الهليكوبتر الهجومية حيث أن زمن رد فعله (5) ثانية كما أنه مزود بجهاز رؤية ليلية يمكنه أكتشاف الأهداف حتى (15) كيلومتر . ﻫ - أسلوب مجابهة الطائرات المخفاة بوسائل الاستطلاع الحالية (توضيح هام) : مصر تمتلك تشكيله رادارات جيدة ومحترمة لإستخدامها فى كشف الشبحيات هذه الرادارات التي تعمل في حيزات (l-band) / (VHF) عملية رصد الـ (JSF) ليست بالمستحيلة كما يظن البعض و إنما الحل موجود و هو في إمتلاك عدد كبير من الرادارات التي تعمل على عدة حيزات ترددية مثل (L-Band) و (VHF) أو نظم الرصد الكهروبصرية (E-O) . أيضاََ ,, التصميم الشبحي للطائره والذي يواجه (X-BAND) ,,,تقل فاعليته في مواجهة نطاقات من الترددات اقل مثل (S-BAND) .. وتقل فاعليته أكثر وأكثر عند مواجهة نطاقات اقل مثل (L-BAND) وهكذا كلما ابتعد النطاق الترددي عن (X-BAND) تقل فاعلية التصميم الشبحي (STLEATH DESIGN) ضد هذه النطاقات... أذا لو طائره شبحيه مثل (F-35) تعد ككرة تنس صغيره بالنسبه لرادار (X-BAND) معادي (وهذا يظهر صعوبة كشفها بهذا النطاق) .. لكنها ستصبح كرة سله أمام رادارات تعمل علي نطاقات اقل من (L-BAND) .. فالرادار (X-BAND) له طول موجي صغير من (2.5) الي (4) سم وتردد عالي بين (8) الي (12) جيجاهرتز (حيثأن العلاقه عكسيه بين التردد والطول الموجي) وبالتالي يسافر لمسافه أطولبدون الحاجه لانتنا كبيره في الحجم فيزيائيا (بسبب التردد العالي ) ويحتاج لطاقه اقل مقارنة بـ (L-BAND) . الحيز (L-BAND) له طول موجي أكبر(15) الي (30) سم وبالتالي تردد صغير (1) الي (2) جيجاهرتز وفي حالة استخدامه ككاشف بعيد المدي فهو يحتاج لانتنا كبيره جدا لايمكن لانف المقاتلات الإعتراضية حملها لكن قد تحملها طائرات (AWACES) مثل الصيني ويحتاج طاقه عاليه جدا لبث هذه الموجات بسبب ترددها الصغير عليعكس (X-BAND) .. أيضاََ مواد الـ (RAM) الماصه ايضا تقل كفاءتها عند مواجهتها بنطاقات (VHF) و (UHF) و (L BAND) .. لذلك ,, (1) تكثيف الحقل الرادارى بواسطة أجهزة رادار المترية (P-14) و (P-18) أيضاََ وجود الرادار الروسى الخطير (POST-3M) المطور وهو رادار كشف سلبي ويعتبر من اقوى انواع الرادارات السلبية لقدرته على كشفجميع انواع الطائرات متضمنة الطائرات الشبحية والمقاتلات والقاذفات وطائراتالاستطلاع والانذار وطائرات النقل و هو متخصص فى رصد الشبحيات في الاتجاهات المنتظرة لأقتراب هذه الطائرات . (2) إستخدام الرادار (P-15 M1 Flat face) وهو رادار مسح جوي ورصد متخصص في كشف الاهداف على الارتفاعات المنخفضة ويبلغ مداه (220) كلم يستطيع رصدهدف على ارتفاع (300) متر من مسافة (70) كلم وهناك النسخة(P-15 M2 Squat Eye) وهو يعمل نظام رادار مصاحبا لبطاريات صواريخ (PECHORA-2M). (3) أيضاََ إستخدام الرادار (VIERRA) وهو قادر كشف الشبحيات من مديات كبيره حيث ان المقاتلات الشبحيه معروف عنها العمل في (SILENT MODE) لكن عاده تعمل هذه الرادارات علي كشفها عن طريق فتح الرادار او عن طريق تعقب اجهزه الملاحه بالطائره وبعض الاشياء الاخري . (4) تنوع الأجهزة المتمركزة في الكتيبة الواحدة (متري – سنتيمتري – ديسيمتري) بما يحقق اتساع النطاق الترددي للحقل الرادارى مما يزيد احتمالات كشف هذه الطائرات . (5) تعتبر المراقبة الجوية بالنظر حيوي وفعال لاكتشاف مثل هذه الطائرات وهى أصبحت سلاح خطير جداََ حيث تسمى بالـ (حزام الأسود) وتستطيع إكتشافاها من مسافات تصل إلى (30) كلم بعد تذويدها بالأنظمة الحرارية والصوتية والتليفزيونية الحديثة. (حنذكرها بالتفصيل) .. (6) هناك أجزة رادارية (NEGATIVE RADARS) على وشك الدخول فى الخدمة وبعضها دخل بالفعل (سنتحدث عنها لاحقاََ) . و - أسلوب مجابهة الطائرات المخفاة بالوسائل الإيجابية الحالية : (1) إن التعامل مع الطائرات المخفاة يكون أمرا سهلا في حالة اكتشافها حيث أن سرعتها بطيئة نسبيا ويمكن لجميع أنواع الصواريخ والمدفعية الاشتباك معها طبقا لإمكانياتها بشرط اكتشافها والإبلاغ عنها . (2) يمكن توجيه الصواريخ الدفاع الجوى لنظام (PECHORA-2M) بالكاميرا البصريه الموجوده بالنظام سلبيا دون اصدار اي اشعاع رادارى لمسافة (25) كلم و يمتلك الصاروخ الجديد للمنظومة لواقط راداريه و كاميرا حراريه لاكمال مهمته حتى مدى (45) كلم ذاتيا فى حالات الطائرات الشبحيه و التشويش على رادار المنظومة و هذا النظام مطور للعمل فى المدى المتوسط ضد الطائرات الحديثه حتى مدى (+45) وارتفاع (25) كلم كما انه يمكن توجيه الصواريخ للطائره بالليزر عالى الطاقه لكن تسليط الليزر على الطائره قد ينذرها الى خطر قادم لذالك الالطريقه الاولى افضل و الموجوده ايضا فى منظومة (BUK M2) و (TOR M2) .. (3) إستعمال الأنظمة الإيجابية الطائرات التي تعتمد على التوجيه البصري والحراري في حالة ما كانت الطائرة تحلق على إرتفاع منخفض وخاصة الـ (AMMON) بعد تزويدة بجهاز تصوير تلفيزيونى نهارى وحرارى متطور للغاية (العبقرية المصرية) حنأتى له لاحقاََ . (4) تعقيب نهائى معظم الأنظمة المصرية تم تزوديها بمنظومات كشف وتوجيه (TV-IR) لذلك تستطيع التعامل مع كافة الأهداف الجوية والشبحية منها شرط إكتشافها كما ذكرنا (5) أيضاََ بما أن الدفاع الجوى والقوات الجوية جزئين لا ينفصلان فكان لابد من أن تكون لديك مقاتلات قوية ممكن تتعامل مع الطائرة و هنا للمقاتلة (SU-35) بالذات و (RAFAL) وأيضاََ القادمة (MIG-35E) الذين يمتازون بأسلحتهم و راداراتهم وأجهزة التشويش القوية . ___________________________________ (( أنسب أسلوب لمجابهة أسلحة الهجوم الجوى الحديثة )) أ - أسلوب مجـابهة الصواريخ المضادة للإشعاع الرادارى بوسائل الاستطلاع الحالية : (1)عن طريق التغطية الرادارية مع تشغيل أقل عدد ممكن من المحطات السنتيمترية (LION) و الرادار (TRS-2100 TIGHER-S) و (P-11) و (843-A) و (440) و (JY-9A) أيضاََ الرادار (JYL-1) و (SPS-48) وغيرها .. (2) استمرارتدفق المعلومات عن الأهداف الجوية المعادية باستخدام المحطات الديسيمترية والمترية بنسبة أكبر (TPS-59V) و (TPS-63) و (P-14) و (P-18) و (P-35) مع طبعاََ المحطات السنتيمترية . (3) عدم رفع الضغط العالي في جهاز (P-11) إلا أثناء قياس الارتفاع فقط . (4) القيام بإجراءات إضافية للأجهزة السنتيمترية التي يمكن تحديد ترددها وتشمل الآتي : ( أ ) خفض الضغط العالي فورا للمرسلات وإدارة الهوائيات بسرعة أقل . ( ب ) توصيل الضغط العالي بعد مرور (30) ثانية حتى يتم التأكد من اصطدام الصاروخ الراكب للشعاع الحراري بالأرض . ( ﺠ ) إستخدام المرسلات الخداعية . ( د ) الإشعاع المتناوب لجهازين رادار أو أكثر ويتم الإحلال في مواقع متقاربة ويتم تشغيلهم علي ترددات متقاربة بأسلوب الإشعاع المتناوب مما يجعل الصاروخ المضاد للإشعاع الرادارى يصطدم في نقطة متوسطة بين الأجهزة . ( ﻫ ) استخدام الهوائيات الإضافية وذلك باستخدام عدد (2) هوائي باختلاف زاوية الطور بينهما بمقدار(180) درجة مما يؤدي إلي تقليل فاعلية الصاروخ المضاد للإشعاع الرادارى . ب - أسلوب مجـابهة الصواريخ المضادة للإشعاع الرادارى بالوسائل الإيجابية الحالية : (1) كتائب (VOLGA-3) : ( أ ) عند عدم إطلاق الصاروخ فولجا يتم خفض الضغط العالي للمرسلات لمدة (30) ثانية حتى يصطدم صاروخ (الشرايك أو الهارم) بالأرض ويتم تتبع الطائرة الأم بالكاميرا التليفزيونية والإطلاق عليها بالنظام التليفزيوني . ( ب ) في حالة إطلاق الصاروخ فولجا يتم توجيهه إلي الطائرة الأم ثم خفض الضغط العالي مباشرة لتجنب الصاروخ المضاد للإشعاع الرادارى . ( ﺠ ) يتوفر لدى كتائب (VOLGA-3) إمكانية تغيير الترددات أثناء الاشتباك حيث يتواجد تردد رئيسي وتردد احتياطي للمناورة أثناء الاشتباك . (2) كتائب (PECORA-2M) المطورة : ( أ ) خفض الضغط العالي للمرسلات لمدة (30) ثانية حتى يصطدم الصاروخ بالأرض . ( ب ) الاشتباك بالنظام الكهروبصري مع الطائرة الأم . ( ﺠ ) المناورة بالترددات ونظام تقليد الإشارات بطريقة عشوائية . ( د ) يوجد بالكتيبة (6) مرسلات تعمل بعد إشعاع مرسل المحطة الأصلي تؤدي إلي تضليل الصاروخ الراكب للشعاع ويعرف بنظام (KPTZ) . (3) كتائب الكوادرات (KAVADRAT) المعدل : ( أ ) إجراءات محطة الاستطلاع : - كتائب نسق أول تعمل علي القناة (!!!!) حيث أنها خارج حيز عمل الصاروخ الشرايك (1550-5500) ميجاهيرتز . - كتائب النسق الثاني تعمل بالقناتين ( العلوية – السفلية ) وتقوم بتغطية كتائب النسق الأول . - تقوم محطة الاستطلاع بالتحويل علي مكافئ بعد التقاط الهدف بواسطة محطة الاستطلاع مرة أخرى . - بعد إطلاق الصاروخ الأول كفادرات بحوالي (10) ثانية يتم التقاط الهدف بواسطة محطة التوجيه مرة أخري . - يتم تحضير معلومات الهدف الجوى بواسطة محطة الاستطلاع أثناء طيران الصاروخ لتدمير الهدف الأول في أقل فترة زمنية ممكنة من (10-12) ثانية . ( ب ) إجراءات محطة التوجيه (KAVDRAT) : لتقليل فترة الإشعاع تعمل محطة التوجيه علي مسافة أقل من (!!!!) كيلومتر بالنسبة للارتفاعات أقل من واحد كيلومتر وعلي مسافة من (!!!!) كيلومتر للأهداف ذات الارتفاع أكبر من واحد كيلومتر وذلك لتجنب إطلاق (الشرايك أو الهارم) عليها . ( ﺠ ) إجراءات مرسل إضاءة الهدف : يتم تحويل مصدر الإشعاع المستمر علي هوائي عند دخول الهدف في حدود الالتقاط بواسطة رأس التوجيه الذاتي للصاروخ كوادرات وبعد تدمير الهدف يتم فصل المرسل . (4) كتائب (HAWK PHASE-3) : ( أ ) الأسلوب الأول : - خفض الضغط العالي لرادار الإضاءة بالضغط علي مفتاح (STAND BY) في كابينة مركز قيادة الكتيبة / القسم . - بعد مرور(!!!!!) ثانية يتم رفع الضغط العالي مرة أخري بالضغط علي مفتاح (ACTIVE) ليقوم رادار الإضاءة بالإشعاع حتى يمكن التقاط والتعامل مع الصاروخ المضاد للإشعاع الرادارى طبقا لقواعد الرمي . ( ب ) الأسلوب الثاني : - يتم التقاط الهدف والصاروخ المضاد للإشعاع الرادارى برادار الإضاءة حيث يتم التعامل مع الهدف برادار الإضاءة رقم (1) والتعامل مع الصاروخ المعادي كهدف مقترب بسرعة عالية برادار الإضاءة رقم (2) بالقسم الثاني . - تستكمل باقي إجراءات الاشتباك طبقا لقواعد الرمي . (5) كتائب (AMOON) المطور : ( أ ) لا يتم الإشعاع لرادار الإضاءة للقاذف ولا يتم التخصيص إلا قبل الاشتباك مباشرة ويتم التتبع بواسطة وحدة الكشف . (ب) عند اكتشاف الطائرة الأم يتم التعامل معها راداري ويتم التعامل مع الصاروخ المضاد للإشعاع الرادارى تليفزيوني . (جـ) يتم تخصيص المدفعية (35) ملليمتر الثنائي للاشتباك مع الصواريخ المضادة للإشعاع الرادارى داخل المرمي المؤثر للمدفع كمرحلة أخيرة للاشتباك . (د ) إمكانية النظام أمون تغيير التردد ( آلي ويدوي ) وتغيير معدل التكرار النبضي . (6) كتائب (CROTAL NG) : ( أ ) يتم الإشعاع لرادار وحدة الإطلاق عند التخصيص فقط وبعد التخصيص يتم خفض الضغط العالي لرادار الكشف ثم رفعه بعد (!!!!) ثانية من الإطلاق لإعادة الكشف . (ب) عند اكتشاف الصاروخ المضاد للإشعاع الرادارى بواسطة وحدة الإطلاق أو الكشف يتم فصل الضغط العالي لوحدة الإطلاق والكشف ويتم الاشتباك بواسطة الكاميرا التليفزيونية والإطلاق عليه بالنظام التليفزيوني . (7) كتائب (SHAPPRAL) : ( أ ) يمكن لرادار (MPQ-64 SENTINAL) المناورة بالترددات حتى (36) تردد. (ب) يتم منع الإشعاع لرادار (MPQ-64 SENTINAL) . _______________________________ ﺠ - أسلوب مجـابهة الصواريخ والقنابل الموجهة ( تليفزيوني - ليزري - حراري) بوسائل الاستطلاع الحالية : (1) يتم استخدام الدخان بالمواقع الرئيسية والهيكلية والتبادلية حيث يتم التشويش علي الصورة المرشدة للصواريخ والقنابل الموجهة تليفزيونيا وكذلك تشتيت أشعة الليزر فقد حقق التطور العلمى إمكانية تقليل كفاءة الأنظمة الكهروبصرية بإنتاج دخان له خصائص إشعاعية وأصبحت ستائر الدخان من أفضل الطرق لمواجهة أنظمة الصواريخ الموجهة حرارياً ليزريا مغناطيسياً بحيث يعمل الدخان على ألغاء التباين بين المناطق المتجاورة ذات درجات الحرارة المختلفة وتمويه البصمة الحرارية وكذلك تعكس سحابة الدخان نقطة الليزر وتظهر لجهاز البحث وكأنها الهدف وبذلك يوجه الصاروخ إلى حافة سحابة الدخان ويصطدم بالأرض ويستخدم فى امتصاص جزء من الأشعة المغناطيسية أثناء مرورها من خلال ستارة الدخان مما ينتج عنه نقص فى طاقة الأشعة واختلال فى المسار لتوجيه الأسلحة . (2) استخدام الخلايا الأسطوانية أو المخروطية ذات الانحراف الحاد لتشتيت الشعاع الليزري . (3) إشعال مصادر حرارية علي مسافة من (200-500) متر من المواقع لجذب الصواريخ الحرارية . (4) تنفيذ الإجراءات الفنية بأجهزة الرادار لكشف وتتبع الطائرات الحاملة لهذه الأسلحة وسرعة الإنذار الموقوت عنها لوسائل الدفاع الجوى الإيجابية مع الاهتمام بمعلومات وسائل استطلاع المجاورة خاصة شبكة المراقبة الجوية بالنظر والحرب الإليكترونية . (5) إستخدام (نظام الإعاقة الصاروخى السلبى) المصرى وهو نظام صاروخي ذو فاعليه عاليه جدا وهو يوفر حمايه جيدة الوحدات من كافه الصواريخ ذات التوجيه (الحراري و الرداري) وهذا النظام يوفر حمايه بمدي (8) كلم ضد (الصواريخ) حتي لا يختلط الامر ضد الصواريخ فقط الموجه حراريا او موجه راداريا و هو يحتوي علي (45) نظام وقاذف مما يوفر حمايه ممتازة . (6) إستخدام (شباك التمويهيه) : فقد نجحت شباك التمويه إلى حد كبير فى إخفاء المعدات والأغراض العسكرية ضد وسائل الأستطلاع والتصوير البصرية ولكنها فقدت الميزة مع ظهور وسائل الاستطلاع المتطورة التى تعتمد على الأشعة الحرارية والليزرية والردارية فى إكتشاف الأهداف ولذلك بدأت البحوث لتطوير شباك التمويه لتخفى الأهداف من وسائل الأستطلاع الحديثة فظهرت شباك التمويه المطورة ذات التأثيرات الكهروبصرية والتى تقوم بالإخفاء البصرى والتليفزيونى والإخفاء الرادارى والإخفاء الليزرى وكذلك الحرارى . (7) إستخدام (العواكس الركنية) : فالهدف منهما هو عكس ( إعادة إشعاع ) الموجات الكهرومغناطيسية التى تشعها الأجهزة الإلكترونية المراد إعاقتها وتستعمل العواكس الركنية لتعطيل أو تضليل نظم التوجيه الرادارى الإيجابـي والنصف إيجابى والـعواكس الركنيـة ذات الأسطـح المعدنيـة ( دائرية / ثلاثية / ثمانية / ... الخ ) ويظهر العاكس الركنى بنفس المقطع الرادارى للهدف المطلوب تقليده على شاشات الرادار المعادى كما لو كان هدفاً معادياً وتوضح العواكس الركنية عادة طبقاً لنظام معين لمحاكاة الأهداف الأرضية وتجمعات القوات ومراكز القيادة . (8) الخداع بإستخدام المواقع الخداعية : يمكن للحرب الإلكترونية معاونة القوات البرية وعناصر الدفاع الجوى فى مواجهة وسائل الإستطلاع والإعاقة وذلك بتصميم مواقع وأهداف خداعية متعددة تقوم باستنزاف جزء كبيرمن إمكانيات هذه التهديدات علاوة على تقليل إحتمال إصابة الأهداف الأصلية والرادارات أو إعاقتها وتكون المواقع الخداعية بالقرب من المواقع الأصلية وتزود بوسائل خداع لجميع وسائل الأستطلاع والفرق المحمولة جواً سواء الرادارية أو التليفزيونية أو التى تستخدم الأشعة تحت الحمراء عن طريق استخدام العواكس الرادارية لتمثل معدات المواقع الأصلية وتعمل نماذج لهذه المعدات بالحجم الطبيعى من مواد بناء قليلة التكاليف مع إضافة بواعث للأشعة تحت الحمراء ومحاكاة الموقع الأصلى من الناحية الرادارية والنشاط الألكترونى . (9) إستخدام المواد الكيمائية المستخدمة فى الطلاء الأغراض : يتم فيها معالجة الأسطح المختلفة بطبقة من الطلاء ذات لون وانعكاسية تتمشى مع الخلفية المحيطة بالغرض ومع تقدم وسائل الاستطلاع تطورت الطلاءات بحث تغير طيفها مع تغير استضاءتها تم تصنيع طلاءات ذات خاصية الإشعاع الحرارى الصادر من الغرض . (10) إستخدام المنشآت والأغراض الهيكلية: تعتبر الأغراض الهيكلية هى الأساس الى تبنى عليه جميع الأعمال الخداعية وقد تطورت الأغراض العسكرية تطوراً كبيراً وأضيفت إليها الكثير من الوسائل الإلكترونية الحديثة وذلك لتواكب التطور الكر فى وسائل الاستطلاع لتكون قادرة على الخداع الحرارى والرادارى والليزرى بالإضافة إلى الخداع البصرى حيث يتم كالأتى : - تنتخب بعض المواقع الحقيقية التى يتعين عمل إخفاء لها كأن يكون العدو سبق له استطلاعها وكذا المواقع التى على أجناب تشكيل القتال ويتم عمل خطة توزيع الأغراض الهيكلية بأنسب أسلوب لخداع وسائل استطلاع العدو . - يجب عمل تداخل بين الأغراض الهيكلية والأغراض الحقيقية بصور مختلفة وعدم الإلتزام بنمط معين أو عدد محدد من العناصر الهيكلية بل يجب أن يكون لكل موقع مطلوب الخداع عنه خاصة بإستخدام الأغراض الهيكلية بما يتمشى مع الشكل العام للموقف . - يجب عمل خطة لتواجد الأغراض الحقيقية مع الهيكلية فى جمع مراحل المعركة لإستمرار تضليل العدو تشتيت جهوده . - يجب الاهتمام بوضع الأغراض الهيكلية فى أكثر الأتجاهات احتمالاً لهجوم العدو الجوى . - يجب الأهتمام بالصيانة الدورية للأغراض الهيكلية وتغير اتجاهها بصفة مستمرة للمحافظة على كفائتها وتشابهها بالأغارض الحقيقية . ________________________________ د - أسلوب مجـابهة الصواريخ والقنابل الموجهة ( تليفزيوني – ليزري ) بالوسائل الإيجابية الحالية : (1) كتائب ( VOLGA-3 & PECORA-2M ) : ( أ ) الاشتباك مع الأهداف الحاملة للصواريخ والقنابل التليفزيونية قبل إطلاق أسلحتها . (ب) الاشتباك مع الصواريخ والقنابل التليفزيونية بعدد اثنين صاروخ لكتائب الفولجا بطريق التوجيه (K) وطريقة التفجير (K3) . ( ﺠ ) الاشتباك مع الصواريخ والقنابل التليفزيونية بعدد واحد صاروخ بكتائب البتشورا بطريقة التوجيه (MB) وطريقة التفجير (K3) . ( د ) استخدام الدخان في المواقع الرئيسية والهيكلية والتبادلية في آن واحد . (2) كتائب (SM-6 ADVANCED) : ( أ ) الاشتباك مع الطائرة الأم وتدميرها قبل إطلاقها للصاروخ / القنبلة الموجهة تليفزيونيا . ( ب ) يتم التعامل مع الصاروخ / القنبلة وتدميرها في حالة اكتشافها ثم التعامل مع الطائرة الأم . (3) كتائب (CROTAL NG) : يتم تخصيص الصاروخ / القنبلة الموجهة تليفزيونيا إلي إحدى وحدات الإطلاق وتخصيص الطائرة الأم إلي وحدة الإطلاق الثانية . (4) كتائب (SHAPPRAL) : ( أ ) عند أكتشاف انفصال القنبلة من الطائرة بواسطة محطة (MPQ-64) يتم تخصيص وحدة إطلاق للاشتباك مع الطائرة وتخصيص وحدة إطلاق أخري للاشتباك مع الهدف . ( ب ) عند أكتشاف انفصال الصاروخ/القنبلة بواسطة وحدة الإطلاق يتم الاشتباك معها أولا ثم التحول إلي الهدف طبقا للإمكانيات . ( ﺠ ) استخدام الدخان بكثافة في المواقع الرئيسية لتشتيت شعاع الليزر . (5) كتائب (AMOON) : ( أ ) عند اكتشاف انفصال القنبلة من الطائرة وطبقا لمسافة الكشف والسرعة يتم تخصيص قاذف للاشتباك مع الطائرة وتخصيص القاذف الآخر للتعامل مع القنبلة مع إمكانية تعامل المدفعية (35) ملليمتر الثنائي أيضا مع القنبلة في حدود منطقة التأثير للمدفعية . (ب) في حالة عدم انفصال القنبلة عن الطائرة يتم التعامل مع الطائرة قبل إطلاقها للقنابل والصواريخ الموجهة تليفزيونيا . ( ﺠ ) استخدام الدخان بكثافة في المواقع الرئيسية طبقا لخطة استخدام الدخان . (6) كتائب (TOR-M2) : ( أ ) عند أكتشاف انفصال القنبلة من الطائرة بواسطة محطة (DOG EAR II) يتم تخصيص وحدة إطلاق للاشتباك مع الطائرة وتخصيص وحدة إطلاق أخري للاشتباك مع الهدف فهو يستطيع تتبع (48) هدف في وقت واحد وأيضاََ يستطيع النظام ضرب صاروخ كل ثانيتين مع دقة إصابة تصل إلى (90) مس مسافة (12) كلم . ( ب ) عند أكتشاف انفصال (الصاروخ/القنبلة) بواسطة وحدة الإطلاق يتم الاشتباك معها أولا ثم التحول إلي الهدف طبقا للإمكانيات عن طريق التناوب بين الرادارين (DOG EAR II) و الرادار الأخر (SCRUM HALF II) المعدل . ( ﺠ ) استخدام الدخان بكثافة في المواقع الرئيسية لتشتيت شعاع الليزر . ________________________________________ ﻫ - أسلوب مجـابهة الصواريخ الموجهة حراري بالوسائل الإيجابية الحالية : (1) الاشتباك مع الأهداف الجوية قبل إطلاق الصواريخ الحرارية حيث أنها تطلق من داخل مناطق التدمير لصغر مديات تلك الأسلحة . (2) تقليل الإشعاع الحراري من المعدات عن طريق التعديلات الميكانيكية في الأجهزة المشعة حراريا أو إستخدتم الطلاء الكيميائى الخاصة وشباك التمويه (كما ذكرنا فى الأعلى) . __________________________________________ و- أسلوب مجـابهة القنابل والصواريخ الحرة بوسائل الاستطلاع الحديثة : (1) استخدام في المواقع الرئيسية والتبادلية والتجهيز الهندسي الجيد للمواقع . (2) استخدام الأغطية لوقاية العجل الكاوتش من قنابل البلي . (3) سرعة اكتشاف وتتبع الطائرات الحاملة لهذه الأسلحة والإنذار الموقوت عنها لوسائل الدفاع الجوي الإيجابية لتدميرها قبل إلقاء حمولتها . __________________________________________ ز - أسلوب مجـابهة القنابل والصواريخ الحرة بالوسائل الإيجابية الحالية : (1) تنفيذ الإجراءات التنظيمية بكتائب النيران وخاصة التجهيز الهندسي الجيد . (2) تدمير الطائرات الحاملة لهذه الأسلحة قبل إلقاء حمولتها وخاصة أنها تعمل من داخل مناطق التدمير بوسائل الدفاع الجوي . (3) تدعيم المواقع بالأنظمة الإيجابية المحمولة كتفاََ (MANPAD) مثل ال(COBRA-2) و أيضاََ (IGLA-S) . ______________________________________ ح - أسلوب مجـابهة الصواريخ (أرض / أرض) بوسائل الاستطلاع الحالية : (1) الصواريخ البالستية (BLASTICES MISSILES) : من دراستى لخصائص الصواريخ البالستة وأساليب إستخدامها وخصائص أجهزة الرادار العاملة يتضح الآتي : ( أ ) أجهزة الرادار الحالية الحديثة فى الخدمة معظمها قادرة علي اكتشاف الصواريخ البالستية حتى مع سرعتها العالية ومساحة المقطع الصغير والطيران علي ارتفاعات عالية جدا ولعل أفضلهم الـ (TPS-59V2 & SPS-48L & JYL-1 & POST-3M & JY-90) وأيضاََ الرادار (COMMANDER SL & P-35 EPRONA) وغيرهم . (ب) نقاط المراقبة الجوية المطورة بالنظر قادرة علي اكتشافها لحظة إطلاقها من خلال العادم والأزيز الصادر علي أن تكثف نقاط المراقبة في الاتجاهات المحتملة لإطلاق الصواريخ البالستية . (جـ) طائرة (E-2C) المتيسرة غير قادرة علي اكتشاف الصواريخ البالستيكة لأنها غير مزودة بمستشعرات حرارية (IR SENSORS) فى حالة إعمتادها على الرادار (AN/APS-145) بصراحة لا أعلم الوضع إيه أنا (طول عمرى مش مستريحلها) . (2) الصواريخ الكروز (CRUISE MISSILES) : ( أ ) صعوبة اكتشافها في المرحلة الأولي نظرا لإمكانية إطلاقها من مسافات بعيدة تصل إلي (1500) كيلومتر . (ب) يسهل اكتشافها بأجهزة الرادار الأرضية الموجودة حالياََ خلال مرحلة الطيران المتوسطة على الرغم من صغر مساحة مقطعها الرادارى وارتفاع طيرانها المنخفض جدا وتستطيع الطائرة الـ (E-2C) ونقاط المراقبة المطورة بالإنذار اكتشافها خلال المرحلة والإنذار عنها . (جـ) خلال مرحلة الطيران النهائية يمكن اكتشافها والإنذار عنها بواسطة طائرة (E-2C) ونقاط المراقبة الجوية بالنظر و أجهزة الرادار ذات الكفاءة العـالية للكشف علي الارتفاعات المنخفضة جدا مثل جهاز (TPS-59V2 & SPS-48L & JYL-1 & POST-3M & JY-90) وأيضاََ الرادار (COMMANDER SL & P-35 EPRONA) و الـ (P-15) بإستخدام النظام البحثى (ONGA) (محدش يسأل) و الرادار (YLC-21) وهو (تخصص صواريخ) وغيرهم اكتشاف الصواريخ الطوافة مع تحقيق زمن إنذار كافي للوسائل الإيجابية . ط - أسلوب مجـابهة الصواريخ (أرض / أرض) بالوسائل الإيجابية الحالية : (1) الصواريخ البالستية : ( أ ) أنسب أسلوب إيجابي للتعامل مع الصواريخ البالستية هو اكتشاف المنصات المجهزة لإطلاق الصواريخ البالستية وتدميرها بواسطة الهجمات الجوية والصوايخ الباليستية . (ب) لذلك دخول (SAT) فرنسى قريباََ مزود بـ (IR-SENSORS) وأيضاَ (SAT) روسى مزود (MELIMETTER RADAR) قريباَ أيضاََ سيحل إشكالية ضخمة لمصر ويعطى أريحية كبيرة فى إكتشاف مثل تلك الصواريخ من مراحل إنطلاقها الأولى وتوفير الزمن المناسب والسلاح المناسب للتعامل معها . (2) الصواريخ الكروز : ( أ ) يمكن اعتراض الصواريخ الكروز في حالة اكتشافها خلال المرحلة التوجيه النهائية باستخدام الصواريخ المضادة للطائرات ذات أزمنة رد الفعل الصغيرة بإستخدام نظام (AMOON) . (ب) يمكن اعتراض الصواريخ الكروز باستخدام المدفعية المضادة للطائرات وهذا يستلزم تجميعات نيرانية مكثفة لوسائل المدفعية بمجرد اكتشافها . (ج) قدرة التجميع الحالى علي الاشتباك مع الصواريخ الكروز: أ - يمكن الاشتباك مع الصواريخ الطوافة بالعناصر الإيجابية التي تتميز بزمن رد فعل فوري وسريع مثل (HAWK PHASE-3 & AMOON & TOR M2 & BUK M2) ةأيضاََ العملاق (PECHORA-2M) و الـ (ANTY-2500VM) من مديات ممتاوة نظرا للسرعة البطيئة وارتفاع الطيران المنخفض للصاروخ الكروز . ب- يمكن الاشتباك مع الصواريخ الطوافة باستخدام المدفعية المضادة للطائرات (SHILKA) المطور وأيضاََ (TUNGUSKA-S) وذلك في الاتجاه الذي تم الإنذار عنه بواسطة طائرات الإنذار المبكر والرادارات الملليمترية ونقاط المراقبة الجوية بالنظر ورادارات نظام (PATRION PACK-2/3 & ANTY-2500VM) بالإضافة إلي الصواريخ الفردية الحرارية نظرا لكبر البصمة الحرارية للصواريخ الكروز أو حتى المحملة على عربات . ________________________________________ (( الفلسلفة المصرى الحالية والمستقبلية لبناء تجمع مناسب لمواجهة أسلحة الهجوم الحديثة )) (( بإختصار شديد عبارة عن نقاط هو الطريق لعمل نظام نظام دفاع جوى (IAEDS) متكامل )) 1 - يعتبر أنسب تجميع لمجابهة وسائل وأسلحة الهجوم الجوى الحديثة والتي تطلق من بعد هو بناء تجميعات دفاع جوى متكاملة من حيث الكشف وقدرة الصد والتدمير مع التوسع في أعمال المناورة لوسائل الدفاع الجوى فيجب أن يتوفر فيها الآتي : ‌أ - وسائل كشف قادرة علي كشف جميع أنواع أسلحة الهجوم الجوى الحديثة . ‌ب - وسائل صد وتدمير متكاملة في مديات التدمير وذات إمكانيات إشتباك عالية لها القدرة علي التغلب علي الإعاقة . 2 - الأسس والاعتبارات التي بنى عليها التجميع الحالى والمستقبلى : ‌أ - توفير التغطية عن الأغراض الحيوية بأقل عدد من الوحدات الفرعية لوسائل الدفاع الجوى . ‌ب - مراعاة العدائيات المنتظرة وما يطرأ عليها من تطورات مستقبلية . ﺠ - تناسب التجميع المقترح اقتصاديا وفنيا مع (إمكانيات الدولة) . ‌د - الاستفادة من (خبرات الحروب السابقة) و (تجارب الدول الأخرى) في هذا المجال . 3 - الاعتبارات الفنية التي بنى عليها التجمع : ‌أ - تكامل المنظومة حيث تشمل وسائل ( استطلاع وإنذار – صد وتدمير – قيادة وسيطرة) . ‌ب - توافر عنصر التكنولوجيا الحديثة من أنظمة التحكم للصواريخ وسرعة الاستجابة للرأس المدمرة للصواريخ وأيضا القدرة علي المناورة . ﺠ - يتوفر فيها إمكانية الاشتباك المتعدد مع الأهداف في وقت واحد وعلي أقصي ارتفاع . ‌د - يتوافر بها وسائل التأمين الإلكتروني ضد أعمال الإعاقة الإلكترونية . ﻫ - يشمل التجميع المقترح خليط من وسائل الاستطلاع والإنذار والصد والتدمير الحالية والعالمية لكي تتكامل منظومة الدفاع الجوى عن الأهداف الحيوية . 4 - الشروط الرئيسية المتوفرة في التجميع لمواجهة العدائيات الجوية المختلفة : ‌أ - إمكانية التعامل مع أسلحة الهجوم الجوى الحديثة ذات المقطع الرادارى الصغير الذي يصل إلي (0.1) متر مربع مثل الطائرات الموجهة بدون طيار والتي تستعمل كقذيفة موجهة والصواريخ الكروز. ‌ب - إمكانية التعامل مع أسلحة الهجوم الجوى الحديثة ذات السرعات العالية جدا . ﺠ - قدرة كشف علي مديات كبيرة لتوفير عمق إنذار كافي ضد الصواريخ الكروز والأسلحة الموجهة التي تطلق من طائرات القتال من خارج مناطق التدمير . ‌د - إمكانية الكشف علي المديات الكبيرة وبارتفاع لا يقل عن (+40) كيلومتر لتحقيق منطقة تغطية بالصواريخ الموجهة المضادة للطائرات . ______________________________________ 5 - الفكرة المصرية لهذا النظتم كانت قائمة على بناء تجمعات لوسائل الدفاع الجوى بوسائل تجميع المعدات الشرقية والغربية للاستفادة من أقصى القدرات لكل منهما في تجميع واحد مع ربطه بنظام القيادة والسيطرة الآلية ويتم ذلك من خلال الآتي : (هـــــــام) ‌أ - وسائل الاستطلاع والإنذار : توجد وحدات فرعية بلواءات الإنذار تحتوي علي أجهزة غربية وشرقية في نظام رادارى متكامل للاستفادة من الآتي : (1) تواجد أجهزة ( سنتيمترية – ديسيمترية – مترية ) في الموقع الواحد لضمان عدم الإعاقة علي جميع الأجهزة في وقت واحد . (2) وجود أجهزة قادرة علي كشف الأهداف ذات المقطع الرادارى الصغير مثل (TPS-59) والرادارات الملليمترية ورادار مصفوفة (COBRDAN) . (3) تواجد بعض الأجهزة لها القدرة علي مجابهة الإعاقة الإلكترونية بأنواعها مثل أجهزة (UPGRADED LION & UPGRADED TRS-2100 & SPS-48L) أيضاََ رادارت (JYL & JYL-1 & YLC-6M & COMMANDER SL & TPS-59V3) وغيرها . (4) تواجد أجهزة لها القدرة علي اكتشاف الأهداف المنخفضة جدا مثل الصواريخ الكروز بإعتبارها أهم أسلحة الهجوم الجوى الحديثة (حنتكلم لاحقاََ عنها) رادارت (OTH) . (5) إستخدام أجهزة رادارات أرضية حديثة و ذات مستوى فصوص جانبية صغيرة مثل (TPS-59V3- UPGRADED LION - SPS-48L، R327) أو التي لها القدرة علي إزالة الفصوص الجانبية الصغيرة مثل جهاز (P-14) . (6) تعميق الحقل الرادارى باستخدام طائرات (E – 2C) المطورة والأجهزة المحمولة جواً. (7) تدعيم الحقل الرادارى بنفط المراقبة الجوية بالنظر المطورة ودعمها كمقترح بنظام نقل المعلومات المباشرة آليا عن طريق حواسب آلية صغيرة وبسيطة داخل الموقع بالإضافة إلي رادارات كشف سلبي . (8) استخدام أجهزة مخصصة لاكتشاف الصـواريخ البالستيكية مثــل جهاز (YLC -21) . ب - وسائل صد وتدمير : ‌أ - حقل رادارى ينشأ بالعناصر الآتية : (1) طائرات إنذار مبكر (E-2C) ومنطاد (TCOM) . (2) الرادارات المتيسرة شرقي وغربي بالإضافة لرادارات مترية ورادار(YLC-21). (3) نقط المراقبة الجوية بالنظر بعد تطويرها . ‌ب - نظام الصواريخ بعيدة المدى مثل (PATRIOT - ANTY-2500VM) . ‌ج - نظام الصواريخ متوسطة المدى (لواءات مختلط – لواءات BUK & HAWK ) وغيرها مثل الـ (VOLGA-3 & SAM-6 ADVACED) . ‌د - نظام الصواريخ قصيرة إلى متوسطة المدى (AMOON & PECHORA-2M ) . هـ - نظام الصواريخ القصيرة المدى (CROTAL-NG & SHAPPRAL & AVENGER) وغيرهم من الأنظمة المتاحة . و - النظام الصاروخى المضاد للطائرات (TOR M2) . ‌ز - الصواريخ المحمولة علي الكتف طراز (IGLA-S & COBRA-2) . ‌ح - أنظمة المدفعية المتيسرة (SHILKA UPGRADED & TUNGUSKA-S) . _____________________________________ 6 - مزايا وسائل الاستطلاع والإنذار المصرية الحالية : ‌أ- قدرتها علي اكتشاف الطائرات ذات المقطع الرادارى الصغير . ‌ب - قدرتها علي كشف الأهداف المنخفضة جدا والتي تطيرمحاكية لتضاريس الأرض. ‌ج - قدرتها علي اكتشاف الصواريخ البالستيكية والإنذار عنها في الوقت المناسب . ‌د - قدرتها علي العمل في ظروف استخدام العدو للإعاقة الإليكترونية الكثيفة . ﻫ - قدرتها علي مكافحة الصواريخ المضادة لشعاع الرادار . 7 - مزايا وسائل الصد والتدمير الحالية : ‌أ - التكامل في المدى وذلك بإنشاء نطاقات تدمير متصلة مكونة من صواريخ بعيدة المدى ومتوسطة المدى وقصيرة المدى ثم الصواريخ الفردية ثم المدفعية لتحقيق وقوع الأهداف الجوية المعادية تحت التأثير المستمر لهذه الوسائل علي طول طرق إقترابها. ‌ب - تتميز وسائل الصد والتدمير بنظام خفة الحركة والذي يتمثل في نظام الهوك والآمون والبوك وتورإم مما يمكنها من إجراء المناورة لتحقيق الخداع . ﺠ - إمكانية وسائل الصد والتدمير المقترحة من اعتراض الصواريخ الطوافة والبالستيكية مثل نظام (PATRIOT PACK-2/3) ونظام (ANTY-2500VM) . ‌د - وجود وسائل صد وتدمير قادرة علي التعامل مع الإعاقة الإليكترونية . ﻫ - تتميز المدفعية المضادة للطائرات المستخدمة في التجميع المقترح بإمكانية التعامل مع الصواريخ البالستيكية . 8 - تم الاستفادة من إمكانيات نظام القيادة والسيطرة الآلية لتحسين الأداء بالنسبة لجميع عناصر المنظومة عن طريق الآتي : (غير التطوير الحالى للنظام C5IPMS حنرجعله بعدين) ,, أ - تقدير الموقف : يتم تقدير الموقف في ظل القيادة وهي الطريقة الرئيسية للنظام الآلي بواسطة القادة كالآتي : (1) دراسة معلومات الموقف الجوى اللحظي علي مبين (ODC) . (2) استخدام محاولات تقدير درجة الخطورة للأهداف المعادية بالنسبة للأهداف المدافع عنها ويتم تقدير الخطورة بصورة نصف آلية أو يدويا طبقا للموقف . (3) في حالة اتخاذ قرار الاشتباك مع الهدف المعادي يتم ارسال أمر الاشتباك للكتيبة بصورة آلية . ب- تخصيص المهام : تم التغلب على مشكلة وهى عند تخصيص المهام الوحدات بواسطة القادة في المستوي الأعلى بواسطة المراكز الآلية (CSOC-MCOC-COC-SABOC) كان يتم التخصيص مبكراََ ويعد حل المشكلة أصبح بل يتم التخصيص في الوقت المناسب حتى يتم الاشتباك عند وصول الهدف للحد البعيد لمنطقة الإطلاق للأسباب الآتية : (1) عدم تشغيل الكتيبة مبكراََ . (2) الإشعاع المبكر لكتائب الصواريخ يؤدي إلي تعرض كتائب الصواريخ إلي الصواريخ المضادة للإشعاع الرادارى مثل (HARM) . (3) تشغيل نظام الحماية الذاتية للطائرات المعادية (WILD WEASEL) مبكرا بسبب إشعاع كتائب الصواريخ يعطي الطيار الوقت الكافي لاتخاذ القرار للتعامل مع وسائل الدفاع الجوى الأرضية . ________________________________________________ (( خلاصة الفصل الثانى )) 1- أنسب أسلوب لمجابهة وسائل الهجوم الجوى المعادية : ‌أ- أسلوب مجابهة الطائرات الموجهة بدون طيار بوسائل الاستطلاع الحالية : (1) الأجهزة المترية الحالية تحقق إمكانية اكتشاف الأهداف ذات المقطع الرادارى الصغير بكفاءة عالية علي الارتفاعات المتوسطة والعالية . (2) تحقق النظم الرادارية المحمولة جوا (E-2C) إمكانية اكتشافها . (3) تحقق نقاط المراقبة الجوية بالنظر إمكانية اكتشافها والإنذار الفوري عنها . ‌ب - أسلوب مجابهة الطائرات الموجهة بدون طيار بالوسائل الإيجابية الحالية: (1) يمكن للأنظمة الصاروخية متوسطة وقصيرة المدى المتيسرة التعامل مع الطائرات الموجهة بدون طيار طبقا لقواعد الاشتباك معها . (2) تعتبر المدفعية المضادة للطائرات من أنسب الوسائل التي تتعامل معها نظرا للقدرة العالية علي الاشتباك مع الأهداف ذات السرعات البطيئة والارتفاعات المنخفضة . (3) يمكن لعناصر الحرب الإليكترونية اكتشاف الطائرات الموجهة بدون طيار والإنذار عنها والقيام بأعمال الإعاقة اللاسلكية عليها . ‌ج - أسلوب مجابهة طائرات الهليكوبتر الهجومية بوسائل الاستطلاع الحالية : (1) الاعتماد علي نقاط المراقبة الجوية بالنظر المطورة علي الحدود وفي الاتجاهات المنعزلة والتي بها ثغرات بالحقل الرادارى بما يؤمن الاكتشاف المبكر (2) يمكن اكتشافها بواسطة طائرات الإنذار المبكر (E-2C) . ‌د - أسلوب مجابهة طائرات الهليكوبتر الهجومية بالوسائل الإيجابية الحالية : (1) يمكن للأنظمة الصاروخية متوسطة وقصيرة المدى مثل الأتظمة التالية المتنوعة ,, (SAM-6 ADVANCED & AMOON & SHAPPRAL & AVENGER) أيضاََ (BUK M2 & TOR M2 & CROTAL NG & TANGUSKA-S & HAWK) وغيرها من الأنظمة المتيسرة لها القدرة الكبيرة التعامل مع الطائرات الموجهة بدون طيار طبقا لقواعد الاشتباك لها. (2) تعتبر الصواريخ (COBRA-2) و (IGLA-S) من أفضل الأنظمة المتيسرة للعمل ضد الهليكوبتر الهجومية نظرا لسهولة الحركة والقدرة علي المناورة بها وصغر زمن رد الفعل. ﻫ - أسلوب مجابهة الطائرات المخفاة بوسائل الاستطلاع الحالية : (1) تنوع الأجهزة المتمركزة في الكتيبة الواحدة ( متري – سنتيمتري- ديسيمتري). (2) يعتبر دور المراقبة الجوية بالنظر حيوي وفعال لاكتشاف مثل هذه الطائرات . و - أسلوب مجابهة الطائرات المخفاة بالوسائل الإيجابية الحالية : إن التعامل مع الطائرات المخفاة يكون أمرا سهلا في حالة اكتشافها حيث أن سرعتها بطيئة نسبيا ويمكن لجميع الصواريخ والمدفعية الاشتباك معها طبقا لإمكانياتها . _______________________________ 2 - أنسب أسلوب لمجابهة أسلحة الهجوم الجوى الحديثة : أ - أسلوب مجابهة الصواريخ المضادة للإشعاع الرادارى بوسائل الاستطلاع الحالية: (1) التغطية الرادارية مع تشغيل أقل عدد ممكن من المحطات السنتيمترية . (2) القيام بإجراءات إضافية للأجهزة السنتيمترية التي يمكن تحديد ترددها وتشمل الآتي : ( أ ) خفض الضغط العالي فورا للمرسلات وإدارة الهوائيات بسرعة أقل . (ب) استخدام المرسلات الخداعية . ب - أسلوب مجابهة الصواريخ المضادة للإشعاع الرادارى بالوسائل الإيجابية الحالية: تعتبر جميع العناصر الإيجابية المتيسرة قادرة علي مجابهة الصواريخ المضادة للاشعاع الرادارى باستخدام قواعد الاشتباك بكل كتيبة طبقا لإمكانياتها . ﺠ - أسلوب مجابهة الصواريخ والقنابل الموجهة (تليفزيوني – ليزري- حراري) بوسائل الاستطلاع الحالية : (1) يتم استخدام الدخان بالمواقع الرئيسية والهيكلية والتبادلية حيث يتم التشويش علي الصورة المرشدة للصواريخ والقنابل الموجهة تليفزيونيا وكذلك تشتيت أشعة الليزر. (2) استخدام الخلايا الأسطوانية أو المخروطية ذات الانحراف الحاد لتشتيت الشعاع الليزري . (3) إشعال مصادر حرارية علي مسافة (200-500) متر من المواقع . د – أسلوب مجابهة الأسلحة الموجهة حراري بالوسائل الإيجابية الحالية : (1) الاشتباك مع الأهداف الجوية قبل إطلاق الصواريخ الحرارية . (2) تقليل الإشعاع الحراري الصادر من المعدات . ﻫ - أسلوب مجابهة القنابل والصواريخ الحرة بوسائل الاستطلاع الحالية: (1) استخدام الدخان في المواقع الرئيسية والتبادلية والتجهيز الهندسي الجيد. (2) سرعة اكتشاف وتتبع الطائرات الحاملة لهذه الأسلحة والإنذار الموقوت . و - أسلوب مجابهة القنابل والصواريخ الحرة بالوسائل الإيجابية الحالية: (1) تنفيذ الإجراءات التنظيمية بكتائب النيران وخاصة التجهيز الهندسي الجيد . (2) تدمير الطائرات الحاملة لهذه الأسلحة قبل إلقاء حمولتها . ز - أسلوب مجابهة الصواريخ أرض- أرض بالوسائل الإيجابية الحالية: (1) الصواريخ البالستيكية : أنسب أسلوب إيجابي للتعامل مع الصواريخ البالستيكية هو اكتشاف المنصات المجهزة لإطلاق الصواريخ البالستيكية وتدميرها بواسطة الهجمات الجوية والعملاء. (2) الصواريخ الكروز : ( أ ) يمكن اعتراض الصواريخ الطوافة في حالة اكتشافها خلال مرحلة التوجيه النهائية باستخدام الصواريخ المضادة للطائرات ذات أزمنة رد الفعل القصيرة مثل الآمون و البوك . (ب) أمكن اعتراض الصواريخ الطوافة باستخدام المدفعية المضادة للطائرات وهذا يستلزم تجميعات نيرانية كثيفة لوسائل المدفعية بمجرد اكتشافها . 3 - يعتبر أنسب تجميع لمجابهة وسائل وأسلحة الهجوم الجوى الحديثة والتي تطلق من بعد هو بناء تجميعات دفاع جوى متكاملة من حيث كشف وقدرة صد وتدمير مع التوسع في أعمال المناورة لوسائل الدفاع الجوى فيجب أن يتوفر فيها الآتي : أ - وسائل كشف قادرة علي كشف جميع أنواع أسلحة الهجوم الجوى الحديثة . ب - وسائل صد وتدمير ذات إمكانيات اشتباك عالية ولها القدرة علي التغلب علي الإعاقة . 4 - الأسس والاعتبارات التي يبنى عليها التجمع المقترح : أ - توفير التغطية عن الأغراض الحيوية بأقل عدد من الوحدات الفرعية لوسائل الدفاع الجوى . ب- مراعاة العدائيات المنتظرة وما يطرأ عليها من تطورات مستقبلية . 5 - أنسب تجميع قتالي مقترح : ‌أ - حقل رادارى ينشأ بالعناصر الآتية : (1) طائرات إنذار مبكر (E-2C) ومنطاد (TCOM) . (2) الرادارات المتيسرة شرقي وغربي بالإضافة لرادارات مترية ورادار (YLC- 21). (3) نقط المراقبة الجوية بالنظر بعد تطويرها . ‌ب - نظام الصواريخ بعيدة المدى مثل ( PATRIOT PAC2/3 - ANTY-2500VM) وقريباََ إن شاء الله (S-300 PM2) . ‌ج - نظام الصواريخ متوسطة المدى ( لواءات مختلط – لواءات "HAWK" ) وغيره . ‌د - نظام الصواريخ متوسط المدى (AMOON) . ‌ه- الصواريخ المحمولة علي الكتف طراز (COBRA-2 & IGLA-S) . ‌و- أنظمة المدفعية المتيسرة (وحنأتى لها بالتفصيل لاحقاََ) . _______________________________________ {{ الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات }} إنتهى (( الجزء الثانى )) بحمد الله ,, أخوكم JACK.BETON.AGENT MOHAMED ZEDAN إنتظروا باقى الفصول
  11. بسم الله الرحمن الرحيم فكرة "مجنونة" لتعديل حتى ولو (10) بطاريات صواريخ (HAWK PHASE III) بمكونات غربية وشرقية أقل تكلفة من إحلال النظام بأخر جديد مرة واحدة حيث سيتم التطوير مع الإحلال فى نفس الوقت ,, وذلك داخل أروقة وجدران المعامل والمصانع الحربية المصرية وبالعقول المصرية المخلصة . ## الأنظمة التى سيتم إحلالها لن تحال إلى التقاعد النهائى !! .. هل سيتم وضعها فى المخازن مع جاهزية كاملة لحالات الطوارىء !! .. فلنا أن نتخيل إنه من حوالى (4-5) سنين قامت مصر بشراء حوالى (200) محرك لصواريخ الـ (MIM-23-B) الخاصة بالـ (HAWK PHASE-III) المصرى من طراز (AEROJET M-112 DUAL-TRUST) وهو يحتوى على (4) فتحات للدفع فى الذيل .. ## مع وجود عدد (18) بطارية (HAWK PHASE-III) هل عملية الإحلال بالهينة !! طبعاََ وبالتأكيد "لا" فالنظام بعد التطوير الأخر الذى أجرى عليه عن طريق تطوير جميع الأنظمة الإلكترونية الخاصة به والأنظمة الكهربائية والهيدروليكية .. من فترة ليست بالبعيدة .. ## نظام الـ (HAWK PHASE-III) هو نظام جيد جداََ حالياََ وحتى بوضعه الحالى .. لكن من الممكن ومع هذا العدد الضخم من البطاريات أن نقوم بعمل عدة تعديلات ليست بالصعبة على النظام لإعادة إحيائة من جديد ومنافسة الأنظمة العالمية الحالية .. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (( نظام الرصد والتوجيه للـ "HAWK PHASE III" "النسخة الحالية" )) ## فى البداية نظام الـ (SEARCH AND DETECT) فكما معروف أن المنظومة الرادارية للنظام تحتوى على عدد (3) رادارات متنوعة المهام كالتالى .. 1- الرادار (AN/MPQ-50) وهو طبعاََ رادار "بحث نبضى" أو (PULSE ACQUISITION RADAR) و هو يعمل فى الحيز الترددى (C-BAND) بمدى (+122) كلم وينخفض مدى الكشف للرادار إلى (72) كلم فى حالة أن الـ (RCS) الخاص بالطائرة يكون (3) متر/مربع .. 2- الرادار (AN/MPQ-62) وهو طبعاََ رادار يعمل "بنظام دوبلر" (CWAR) بمعنى رادار للرصد والتتبع عن طريق "الموجات المتصلة" أو (CONTINUOUS WAVE ACQUISITION RADAR) وهو متخصص فى رصد الأهداف التى تطير على الإتفاعات المنخفضة أيضاََ هذا الرادار المحترم يعمل فى الحيز الترددى (J-BAND) وهذا الرادار يصل مداه الراصد إلى (82) كلم وينخفض طبعاََ مع "صغر" الـ (RCS) للطائرة .. ## ويحتوى هذا الرادار على نظام (LASHE) وهو إختصار لجملة (LOW-ALTITUTE SIMULTANEOUS HAWK ENGAGEMENT) وهو نظام متخصص فى التصدى لهدفين مهاجمين فى نفس الوقت يقوموا بالهجوم من إتجاهين معاكسين على إرتفاع منخفض بجانب القدرة على الإشتباك مع عدد (12) فى نفس الوقت أيضاََ .. 3- الرادار (AN/MPQ-46) وهو رادار "دوبلر" وهو رادار (HPIR) يتكون من عدد (2) "هوائى" يعمل على تتبع الأهداف و إضاءة الهدف الجوى للرأس الباحث للصاروخ لأن باحث صواريخ النظام من طراز الـ (MIM-23-B/C) ذو توجيه رادارى "نصف نشط" أو (SEMI-ACTIVE RADAR) ,,, وبالرجوع إلى الرادار (AN/MPQ-46) فهذا يبلغ مداه حوالى (93) كلم لهدف جوى ذا (RCS) أو "مقطع رادار" بحجم (3) متر/مربع وينخفض المدى إلى (72) كلم فى حالة أن المقطع الرادار للهدف الجوى (1) متر/مربع ,, الرادار (HPIR) هو إختصار لجملة (HIGH-POWER ILLUMINATOR DOPPLER RADAR) ,,, وهذا الرادار يعمل فى الحيز الترددى (J-BAND) عالى الطاقة .. :1d018532cefc652f26c81b071ba86256: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: (( هذا فيما يخص المنظومة الرادارية "الحالية" لنظام الـ "HAWK PHASE III" ولكن إذا ما فكرنا فى تطوير المنظومة !!!)) ## فيجب علينا التخلى عن الرادارين (AN/MPQ-50) و (AN/MPQ-62) وهم الخاصين بالبحث و بالرصد والتتيع ,, لكن ما هو أفضل بديل لهذين الرادارين والذى سيساعد على تصغير حجم المنظومة الهجينة ,, الرادار هو (AN/MPQ-61 F SENTINEL) للبحث والمراقبة وهو رادار (PULSE-DOPPLER) وهو رادار (3D) وهو يقوم بمهمات الرصد والتتبع للأهداف الجوية المتنوعة ويتميز بدقة لا مثيل لها وعالية للغاية وهو يعمل فى الحيز الترددى (X-BAND) وتبلغ عدد لفات الهوائى الـ (RPM) عدد (30) لفة/الدقيقة ,, فى حين يبلغ مداه الكاشف (75) كلم وبإرتفاع من (20-12) كلم ,, ويستطيع تتبع المقاتلات وطائرات الهيل والدرونات وأيضاََ الصواريخ الكروز ,, بالإضافة إلى إمتلاك هذا الرادار قدرة عالية على مقاوممة التشويش (HIGH-RESISTANCE ECM) ,, مع القدرة على تتبع عدد (60) هدف فى وقت واحد ,, هذا الرادار يعمل أيضاََ على نظامى (AVENGER) و (SHAPARAL MIM-72) و (HAWK-XXI) هذا الرادار قادر على التصدى للصواريخ ( "المضادة للموجات الرادارية "ARM" ) مع القدرة على الإرتفاع بزاوية (+55 و -10) درجة.. ## إحلال منظومة الـ (ELECTRO-OPTICAL TV/IR SYSTEM) الموجودة على النظام بنظام التتبع الكهروبصرى الحرارى من شركة (L-3) الأمريكية نظام الـ (KTM KINETO TRACKING MOUNT MODEL-433) عالى الدقة والغنى عن التعريف والعامل حالياََ على الـ (AMOON-2) المصرى .. وللعلم قد قامت إسرائيل بذلك لكن عن طريق نظام أخر جديد محلى من نوع (SUPER-EYE E-O TV) بمدى (30-40) كلم للرصد و (17-25) كلم للتعرف للهدف .. ## دعم هذا التطوير برادار الـ (AN/TPS-59 V3) والذى بالفعل يعمل مع نظام الـ (HAWK PHASE III) وهذا الرادار متخصص فى كشف الأهداف الباليستية وهو رادار (3D) بمدى (750) كلم وهو قادر على رصد الطائرات المقاتلة من مدى (550) كلم وبإرتفاع (30) كلم ,, وهو رادار يتميز بمدى إنذار كبير مما يتيح مدة طويلة للإنذار المبكر بالإضافة إلى دقته فى تحديد الأهداف والتعرف على نوعها .. ## دعم كل بطارية بمركز دفاع جوى (HAWK XXI BOC AIR-DEFENSE CONSOLES) وتعديله عن طريق الجهود المحلية وهذا الأمر لنا باع كبير فيه وأخرها مركز القيادة الخاص بنظام الـ (VOLG-3) المتطور للغاية مع الجانب الصينى أو حتى مركز (SKY-VIEW) الفرنسى وهذا الكونسول متوافق مع أنظمة القيادة والسيطرة (C4I) بالإضافة لقدرته على التنسيق والتعاون وتبادل المعلومات مع الرادارت الأخرى وأنظمة الدفاع الجوى الصديقة بالإضافة إلى طائرات المعاونة الجوية والإنذار المبكر الصديقة ,, أو مركز قياده دفاع جوي متقدمه (AN/YSQ-184D Forward AREA A-D COMMAND) ,, ## دعم كل بطارية بنظام إتصالات عسكرى (AN/PRC-155) أو (ANVRC-92E) أو أى نظام إتصالات من الأنظمة المصنعة محلياََ . ## دعم كل بطارية بـمركز قيادة دفاع جوى متقدم (AN/YSQ-184D FORWARD AREA A-D COMMAND) ,, أو بمركز (SKY-VIEW) الفرنسى والذى تعاقدنا عليه بالفعل وهو متطور للغاية يستطيع القيادة والسيطرة والتنسيق بين أنظمة الدفاع الجوى الصديقة و الرادارات المتعاونة بالإضافة إلى طائرات المعاونة الجوية وطائرات "الأواكس" ,, أو حتى بمركز قيادة "محلى الصنع" ولنا تجارب ممتازة فى هذا المجال مثل تصنيع وتطوير مركز (JY-9) الصينى بالإضافة إلى مركز القيادة الخاص بمنظومة الـ (VOLGA-3) المصرية المعدلة .. ## دعم كل بطارية بمركز (HAWK XXI BOC AIR-DEFENSE CONSOLES) بالإضافة إلى أنظمة تعريف (IFF) المصرية المحلية الصنع .. (( ده بالنسبة للأنظمة الإلأكترونية والرادارية والبصرية الخاصة بالـ "EGY-HAWK" )) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (( بالنسبة للصاروخ "MIM-23-B" الخاص بالمنظومة )) ## فى البداية الصاروخ "أرض - جو" من طراز (MIM-23-B) هو صاروخ جيد للغاية وهو قادر على إصابة هذفه الجوى من أول صاروخ بنسبة عالية تصل إلى (85)% وفى حالة صاروخين فتدمر الهدف يكون بنسبة (100)% على إختلاف نوع الهدف .. ## الصاروخ (MIM-23-B) النسخة العاملة فى مصر بعد إستبدال محركها بمحرك (AEROJET M-112 DUAL-TRUST) وهو محرك قوى للغاية مزود بعدد "أربع فتحات" فى أخر الذيل وهو محرك يستخدم "الوقود الصلب" الـ (SOLID-FEULED ROCKET) .. ## هذا المحرك قادر على دفع الصاروخ بسرعة تصل إلى (2900) كلم/الساعة ,, هذا الصاروخ يمتلك عدد (4) أجنحة على شكل "دلتا" تمتد من منتصف بدن الصاروخ إلى أخر ذيل الصاروخ .. هذا المحرك مكون من (BOOST PHASE) تسقط بعد (5) ثوانى ثم تبدء الـ (SUSTAI PHASE) بالعمل .. وزن هذا المحرك الكلى يصل إلى (395) كلج متضمن ما وزنه (295) كلج من وقود الـ (PROBELLANT) .. مع المحرك (M-112) فإن الصاروخ يكون قادر على الإشتباك مع هدف جوى من مدى يبدء من (1.5-50) كلم وعلى إرتفاع يبدء من (2.5-20) كلم .. أقل إرتفاع للإشتباك هو (60) متر فقط .. ## الصاروخ (MIM-23-B) قادر على الوصل إلى مدى (50) كلم بسرعة (2900) كلم/الساعة ,, لكن لو تم تصغير حجم الرأس المتفجرة وزيادة مساحة إسطوانة الوقود داخل الصاروخ مع بعض التعديلات فى "غرفة الإحتراق" فإن الصاروخ قادر على الوصول إلى مدى (60-65) كلم وبسرعة تتخطى السرعة الحالية له لتصل إلى (3300) كلم/الساعة {{ تم عمل أبحاث على ذلك بالإضافة إلى تطوير نوع الوقود }} ويمكن عمل ذلك التطوير بجهود وتقنية محلية خالصة دون مساعدة خارجية بالإضافة إلى ميزة أخرى سأعرضها فى النقطة التالية .. ## أيضاََ الصاروخ (MIM-23-B) يستطيع أن يرتفع سقف عمله النهائى إلى (18-20) كلم وهو أقصى إرتفاع للنسخة الأمريكية من الصاروخ لكن طبعاََ وكالمعتاد قامت "دولة الإحتلال الإسرائيلى" بتعديل الـ(CEILING) الخاص بالصاروخ ليصل إلى (24-25) كلم ... بالنسبة للوضع المصرى يمكن تعديل النسخة (MIM-23-B) لتحتفظ بكافة مميزاتها مع تهجينها لجعلها مشابهة بالنسخة (MIM-23-L/M) عن طريق إضافة "فيوز تفجيرى جديد" أو ما يسمى بــ (NEW IMPACT FUSE) مع (NEW RADIO FREQUANCY PROXIMITY) من شركة (TOMSON) مثلاََ أو أى شركة عالمية (THALES) أو (SELEX) أو محلية حتى يكون للصاروخ قدرات (TBM) محسنة جداََ وبالتالى ترتفع قدرة الصاروخ فى التصدى "للصواريخ الباليستية" مع تطوير "الرأس الباحث" للصاروخ أو حتى تركة كما هو (X-BAND CW MONOPULSE SEMI-ACTIVE RADAR SEEKR) وهو بالطبع ردار نبضى ذا "توجيه نصف نشط" ,, لا أعرف بصراحة هل يمكن تركيب "نظام توجيه بالإشعة تحت الحمراء أم لا لكن على العمود هذا ليس بالأمر المهم .. لأنه مع تعديلات المنظومة الرادارية والبصرية للنظام سترتفع دقة الصاروخ فى الإستهداف إلى درجات عالية جداََ ,, ## بالنسبة "للرأس المتفجرة" الـ (WAR-HEAD) فهى ستكون من نوع (H-E) شديدة الإنفجار من (BLAST-FRAGMENTATION WARHEAD) فى العادة وبالتحديد فى هذه النسخة من الصاروخ (MIM-23-B) يكون وزن الرأس المتفجرة (74) كلج تحتوى على (14.000) شظية وعند التفجير تنطلق هذه الشظايا بسرعة تصل إلى (2000) متر/الثانية ,, ولكن مع التعديل "المصرى المقترح سيتم تقليل وزن "الرأس المتفجرة" إلى (50) كلج وستحتوى على حوالى (10.000) شظية وهى كافية جداََ سواء عدداََ أو سرعة وهذا الفرق فى الوزن سيتم توجيهة إلى "تعديل المحرك ووزن الوقود" لزيادة مدى وإرتفاع الصاروخ مع تحسين الـ (PROBELLANT SOLID-FEULED) بنوعية أفضل من حيث الطاقة المتولدة ووزن أخف وبطء عملية الإحتراق بالتحديد .. ## سيكون الوزن النهائى للصاروخ (635) كلج ,, برأس متفجرة بوزن (50) كلج ,, ومدى من (60-62) كلم ,, وبإرتفاع من (60) متر إلى (25) كلم ,, سيكون الصاروخ أيضاََ قادر على القيام بمناورات بدرجة أعلى من (+15G) .. وبسرعة فوق الـ (3.300) كلم/الساعة .. مع الحفاظ على الشكل الديناميى والخارجى للصاروخ وممكن إضافة بعض مكونات الـ (COMPOSITE-MATERIAL) لجسم الصاروخ للإستفادة من فرق الوزن .. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (( طبعاََ إحنا هنا تكلمنا عن تعديل الصاروخ (MIM-23-B) للحفاظ على الـ (M-192 LAUNCHER) أو القاذف بدون تعديل )) :haha: (( لكن ماذا عن تنويع الصواريخ على القواذف الـ (6) فى نفس البطارية !!! )) :haha: ## الحقيقة إنه ممكن يتم "تغير / تعديل" عدد (2) قاذف (M-192 LAUNCHER) بحيث إن البطارية الواخدة تتكون من مثلاََ الأتى : ( 1 ) عدد (4) قواذف (M-192 LAUNCHER) تحمل كلاََ منها حمولتها الأصلية وهى (3) صواريخ (MIM-23-B) بحيث تكون هذه الـ (4) قواذف ث"ابته" فى كل التجمعات المختلطة التالية .. ( 2 ) عدد (1-2) منصة مثلاََ (NASAMS) الرائعة متعددة الإستخدامات مع عدد (6) صواريخ (AMRAAM-ER) بمدى من (55-180) كلم وسرعة (4) ماخ مع قدرة على ملاحقة وتتبع عدد (6) أهداف جوية وتدميرهم فى نفس الوقت من مسافة (160) كلم ,, بالإضافة إلى الحصانة العالية ضد الإجراءات الإلأكترونية المضادة فصواريخ الـ (AIM-120) بنسخها المعروفة غنية عن التعرف فى كل شىء ,, أيضاََ القدرة الفائقة على الإنتقال وتغير أوضتع الكشف من الـ (ACTIVE-RADAR) إلى الـ (PASSIVE-RADAR) بسرعة عالية وحسب وضع الهدف وقدراته الإلكترونية .. ( 3 ) إستخدام عدد (1-2) منصة صواريخ (IRIS-T SLS) وهذا القاذف مكون من وحدة بها (8) حاويات إطلاق عمودى (VLS) لإطلاق صواريخ (IRIS-T) وهذه المنصة تتميز بالتالى : أ - النظام مزود ب (DATA LINK) من أجل التحديث المستمر لبيانات الهدف الجوى أثناء الطيران ومزود بنظام ملاحة بالقصور الذاتى (INS) عن طريق نظام تحديد المواق (GPS) ..ب - النظام يجمع ما بين "التوجيه الرادارى" والتوجية عن طريق " نظام التصوير بالأشعة تحت الحمراء" بحيث يتم توجيهة إلى منتصف المسار بالتوجيه الرادارى ثم باقى المسار عن طريق الباحث الحرارى .. عند الجمع ما بين طريقتى التوجيه هذه وبالذات الباحث الخاص بالتصوير السلبى بالأشعة تحت الحمراء لا يمكن أن يتأثر تتبعة للهدف عن طريق "المشاعل الحرارية" (FLARES) ..ج - المنطومة لها قدرة عالية على مقاومة الإجراءات الإلكترونية من إعاقة وتشويش وغيره .. والميزة الأهم هى للصواريخ فى قدرتها على مقاومة كل من الأتى ( الأشعة تحت الحمراء - أشعة الليزر - الشوشرة والإعاقة الإلكترونية - والأجهزة الخاصة بإذار الطائرات عن الصواريخ (RWR) ..د - الصاروخ مزود بمحرك واحد مع نظام للدفع الموجهة مما يعطيه قدرة ممتازة على المتاورة العالية ..ه - يمكن ربط المنظومة بشبكة الدفاع الجوى المتكاملة بسهولة عن طريق "أجهزة موائمة" ..و - مدى عالى يصل إلى حوالى ال (35) كيلومتر ... مع إرتفاع عملياتى ممتاز يصل إلى حوالى ال (20) كيلومتر ..ز - دولة السويد إستلمت منه نسختها ويطلق عليه (IRIS -T -SLS) بحيث يدمج النظام نوعين من الصواريخ هى صواريخ ال (IRIS-T) صواريخ "الجو - جو " العادية مع صواريخ (IRIS-T-SAM) وهى نسخة تم تطويرها حديثاََ بحيث يصبح نظام متوسط المدى .. ( 4 ) أستخدام عدد (2) منصة صواريخ (SLAMRAAAM) سواء المحملة على عربة (HAMMWWV) بعدد (6) صواريخ من طراز (AIM-120-A/B/C/C-7) نسخة أو القاذف (M-192) المعدل بعدد (8) صواريخ أيضاََ (AIM-120) وهذا الصاروخ يصل مداه إلى (33) كلم وبوزن (161.5) كلج والذى يعمل بنظام "إطلق وإنسى" أو ما يسمى بـــ (FIRE AND FORGET) وهو ذا توجيه (رادار نشط) ولا يحتاج لمتابعة بعد الإطلاق .. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فى الجزء الثانى اليوم إن شاء الله سأقوم بمناقشة الخيارات المتاحة أمام مصر من "الصواريخ الصينية" المتنوعة والمتعددة وبذلك نستطيع أن تطور منظومة دفاع جوى ممتازة وبكلفة أول والحفاظ على مثلاََ (10) بطاريات (HAWK PHASE III XXI) مطورة مصرياََ فى الخدمة تستطيع الخدمة لعشر سنوات قادمة ... إنتظرونى الجزء الثانى ((الخيار الصينى)) للهوك المصرى مثل عائلة صواريخ (PL-10/FD-60 AIR) و (KS-1000) وغيرها من الخيارات المتنوعة .. :haha: JACK.BETON.AGENT :haha: محمد زيدان إنتظــــــــــــــــــــروا "ج-2"
  12. وحش من وحوش الجيش الثاني الميداني في شمال سيناء وامامه قاذف الرمانات المصرى 40 مم MAADI صناعة مصرية العيار :40م - التشغيل :ارتداد للخلف آلى. - أقصى مدى :2200 متر. - المدى المؤثر:1500 متر. - معدل الضرب :325-852 طلقة/دقيقة. - السرعة الفوهية :241 م / ثانية. المصنع مصنع حلوان للصناعات الحربية المصري ويتم تصنيعه برخصة من امريكا عن النسخة الامريكية الشهيرة MK19 و قاذف الرمانات الرشاش MK19 الذي تنتجه شركة General Dynamics، Armament and Technical Products العمود الفقري للقوات الاميركية على كل حال يعتبر البعض القاذف MK19 سلاحاً ثقيلاً لانه يزن ٣٥ كلغ دون قاعدته لكنه يحقق اصابات دقيقة بحيث يصل مداه العملي الى ١٥٠٠ م ومداه الاقصى الى ٢،٢ كلم. لا يخطط الجيش الاميركي لاستبداله في المدى القريب ويستمر تحقيق السلاح لاستعماله الخاص وللمبيعات العسكرية الخارجية. اصبحت قاذفات الرمانات الرشاشة المدفعية المصغّرة في ارض المعركة بحيث يمكنها رماية طلقات متفجرة عالية السرعة على أمدية تتراوح بين ١٥٠٠م وما يفوق ال ٢٠٠٠م ويمكنها ان تركب على محطات سلاح بعيدة وقواعد مأهولة مثل الآليات كما يمكنها ايضا ان تنشر على الارض على حواضن ثلاثية القوائم.
  13. شارك جنود الجيش المصرى فى مسابقة الدفاع الجوي الروسية السماء الصافية، ضمن مسابقات الألعاب العسكرية الدولية فى روسيا حيث شارك الجيش المصري باستخدام أنظمة الدفاع الجوي الروسية "إيغلا"، و"زو-23" كما شارك الجيش الروسي والصيني والفنزويلي، وكازاخستان وصربيا.
  14. كشف الكاتب الصحفي محمد علي إبراهيم، تفاصيل محاولات اغتيال الرئيس عبدالفتاح السيسي قبل المحاولة الأخيرة في موريتانيا. وقال إبراهيم، في مقال بالزميلة "المصري اليوم" تحت عنوان "من حاول اغتيال السيسي 5 مرات؟"، إنه "أقلعت الطائرة الرئاسية المصرية على ما أتذكر يوم 15 أغسطس 2014 حاملة الرئيس عبدالفتاح السيسى ومرافقيه في أول زيارة رسمية له بعد انتخابه لروسيا حيث يلتقى الرئيس بوتين، وفجأة ترك الرئيس السيسى مقعده واتجه إلى كابينة القيادة وهو تصرف لا يفعله أي رئيس عادة، وكانت الطائرة تتخذ خط السير المعتاد أو Air route الذي يستغرق حوالى 4 ساعات من القاهرة للمجال الجوي الروسي، وفجأة وردت لقائد الطائرة تحذيرات من المخابرات الروسية الـ(كى. جى. بى) KGB بتغيير خط سير الطائرة لأن السيسى مستهدف بتفجير طائرته في الجو بتخطيط تركي": وأضاف: "توجه الرئيس بهدوء إلى مقدمة الطائرة وجلس بابتسامته وهدوئه المعتاد ليتابع – بصفته رجل مخابرات قبل أن يكون رئيسا – تطورات التحذير، وأرادت تركيا اصطياد عدة عصافير بحجر واحد.. ينطلق صاروخ من آخر حدود الأراضى التركية نحو طائرة الرئيس فتسقط في جورجيا.. يتم اتهام أوكرانيا وثوار جورجيا وروسيا بإطلاق الصاروخ.. ترتاح تركيا من السيسى عدو الإخوان الأول.. ويوجه حلف الأطلنطى وأمريكا ضربة قوية لبوتين ربما تحمله على إلغاء قراره بضم أوكرانيا". وتابع: "هذه أخطر محاولة تعرض لها السيسى داخل وخارج البلاد واضطر قائد الطائرة لتغيير خط السير بالكامل لتستغرق الطائرة 8 ساعات بدلا من أربع فقط وذلك بالمرور فوق اليونان ثم بلغاريا ثم رومانيا ثم أوكرانيا ودخل إلى المجال الجوى الروسى ليصل إلى سوشي مكان لقائه ببوتين.. الطائرة الرئاسية المصرية كانت محاطة بتشكيل من 8 طائرات سوخوى مقاتلة من أحدث طراز صاحبت السيسى أثناء عبوره 4 دول أوروبية بعد التنسيق مع سلطات هذه الدول.. وقالت الصحف المصرية إن المقاتلات الروسية صاحبت الرئيس السيسى للاحتفاء به!!". وأردف: "إن محاولة اغتيال الرئيس السيسى في نواكشوط، وتم إحباطها قبل توجهه للقمة العربية في موريتانيا ليست الأولى وقد سبقتها المحاولة التي خططت لها تركيا كما أسلفت.. فقد ذكرت صحف خليجية أن الرئيس السيسي تعرض أيضا في أكتوبر 2014 لمحاولة اغتيال ولم يشأ الإعلان عنها لأنها تزامنت مع جريمة كرم القواديس الإرهابية في سيناء". واستطرد: "في يوم 26 أكتوبر 2014 لاحظت الحراسة المرافقة للرئيس سيارة كيا سيراتو رابضة في ساعة مبكرة في مكان مرور الرئيس.. حاصرت الحراسة السيارة وحاول الشاب الذي يقودها الهرب ولكنهم قبضوا عليه واكتشفوا كمية كبيرة من المتفجرات داخل السيارة حيث كان يخطط للقيام بعملية انتحارية لتفجير موكب الرئيس". وأوضح: "شهر يوليو 2013 تمت فيه محاولتان: الأولى في 18 يوليو 2013 وبعد الإطاحة بحكم الاخوان، نصب إرهابيون كمينا لطائرة قادمة إلى العريش تردد أن القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبدالفتاح السيسي عليها، وذلك لإطلاق صاروخ عليها، لكن تبين أنها طائرة نقل عادية تقل جنودا ومعدات إلى سيناء لمواجهة المد الإرهابى هناك". وذكر: "المحاولة الثانية والسيسى يشغل منصب وزير الدفاع أيضا وكان متوجها في شهر يوليو 2013 كذلك لقصر الاتحادية ليبحث مع الرئيس المؤقت عدلى منصور مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة.. تم ضبط عناصر ترتدى زى الحرس الجمهورى ومسلحة بأسلحة ثقيلة وخفيفة متطورة.. ومعها صواريخ جراد التي تستخدمها حماس وذلك لتفجير موكب الرئيس وسيارات عدد من الوزراء المتوجهين للاتحادية.. ولعل هذا ما عجل بتغيير زى القوات المسلحة والشرطة قبل 3 سنوات، خصوصا بعد ضبط معدات وأسلحة وخوذات وأحزمة ذخيرة كالتى يستخدمها الحرس الجمهورى". وأكد محمد علي إبراهيم، أن "أصابع الاتهام في كل الأحوال – خصوصا للرئيس السيسى – تشير للإخوان.. لكن المحاولة الأخيرة في نواكشوط ربما وراءها قطر تمويلا وتركيا تخطيطا واستخبارات وتأجيرا للمحترفين حيث اتفق تحالف ثلاثي الشر (القاعدة وداعش وبوكوحرام) على تنفيذ العملية بإشراف وتوجيه فرع الإخوان المسلمين في نواكشوط المعروف باسم (تواصل)". http://www.elfagr.org/2216450
  15. بــــــــــــــــسم الله الـــــرحمن الـــرحيـــم (( الجزء الثالث )) {{ الجزء الأول }} فى إطار سعى (جمهورية مصر العربية) لبناء (نظام دفاع جوى متكامل) أو ما يعرف بـ (IADS) وهى إختصاراََ لجملة (INTEGRATED AIR DEFENSE SYSTEM) فى إطار النقلة التاريخية التى تحدث داخل الجيش المصرى من رفع معدلات الأداء والمعدات وإدخال أنظمة تسليح نوعية لأول مرة داخل الجيش المصرى .. فكان سلاح الدفاع الجوى بما إنه أكبر سلاح فى الجيش المصرى له نصيب كبي من تلك النقلة النوعية حتى مع محاولات ضرب نوع من أنواع التعتيم الكبير على صفقات الدفاع الجوى الجديدة وذلك أمر مستحب خصوصاََ إنه يعد أكبر وأخطر سلاح فى جيوش العالم نظراََ للمهام الكبيرة الملقاه على عابق هذا السلاح خصوصاََ وإنه فى حالة لا قدر الله مواجهة بين الجيش المصرى والإسرائيلى سيكون هو خط الدفاع الأول عن الدولة المصرية مع القوات الجوية المصرية ,, وكما عرضنا فى (الفصل الأول) نظرة مقتضبة عن سلاح الجو الإسرائيلى وإمكانياته وأيضاََ سلاح الصواريخ الإسرائيلية والذى بين مدى قوته وقدرته على توجيه ضربات جوية كبيرة لخصومة ومع الحالة المصرية فالأمر مختلف كون العقيدة الدفاعية المصرية هى عقيدة شرقية وبالتالى فحماية الأجواء المصرية تكون بشكل مشتركة وبمسئولية مشتركة بين قوات الدفاع الجوى المصرية مع القوات الجوية المصرية .. وببما أننا نتحدث عن السعى المصرى لبناء نظام (IADS) مصرى مع تكوين أو إنشاء قيادة داخل الدفاع الجوى المصرى كدرع مصرى محلى لمجابعهة الصواريخ الباليستية وهمو ما أصطلح على تسميته بـ (EGY-ABMDS) ,, لذلك سنتحدث على طبيعة أنظمة الدفاع الجوى المتكاملة وعن ماهية مكوناتها ,, فنظريا لكى نصل لحالة التكامل (INTERGATION) في أي نظام جوي عندما نخضع كل أنظمة الرصد (SENSORS) الخاصة بمنظومة الدفاع الجوي من (رادارات و غيرها ) مع كل الاسلحة الإيجابية من بطاريات صاروخية مضادة للطائرات (SAM SITES) و مدفعية مضادة للطائرات (ANTI-AIR CRAFT ARTILLERY ) و التي تعرف اختصاراََ بـ (AAA) وأنظمة قيادة وسيطرة حديثة (C5I BMS) و طائرات إعتراضية (INTERCEPTORS) وغيرها من أنظمة معاونة وأيضاََ أقمار صناعية سواء خاصة بالإتصالات والإستشعار والإستطلاع الإلكترونى واللاسلكى وأيضاََ الرادارية وهى ما تندرج بشكل عام تحت إسم (MILLITARY-SAT) . {{ مهام نظام الدفاع الجوي المتكامل (IADS MISSIONS) }} مثله مثل أي دفاع جوي يحترم نفسه للنظام المتكامل (4) مهمات أساسية لا بد أن يحققها : 1 - تحديد الاجسام الغريبة و التأكد من انها معادية ثم تحديد الخيار الامثل للتعامل معها بناء على معطيات الموقف . 2 - توجيه الأسلحة الدفاعية من صواريخ و مدفعية وأيضاََ الطائرات نحو العدو . 3- إعطاء أمر الإشتباك للمنصات التي تم توجيهها . 4 - التأكد من أن الوحدات الدفاعية لن تهاجم قوات صديقة . من المعروف إنه إسرائيل من بداية نشأة تلك الدولة الدخيلة على عالمنا العربى إلى الإعتماد على التفوق والتعامل السريع مع منظومات الدفاع الجوي المتكاملة المعادية وكذلك لضرب العدو عبر السلاح الجوي المميز بكونه القوة رقم (1) ذات الأولوية القصوى لحل أي صراع عسكري .. أيضاََ لم تعد فرضية قدرة إسرائيل على إختراق الدفاعات المتكاملة بأعداد صغيرة من الطائرات لم تعد تلك الفرضية ناجحة وذلك لتنامي قدرات التحديد والتعقب والقتل بالنسبة لمنظومات الدفاع الجوي الصاروخي الحديثة .. لذا سيتوجب أن تشتمل الطائرات الإسرائيلية على مدى واسع من وسائل الإختراق والإجراءات الإليكترونية والإليكترونية المضادة والقدرة على تدمير نظم العدو (DEAD) أو تحييد نظم العدو والشوشرة عليها (SEAD) ومن ثم إختراق طائرات الحرب الأليكترونية للمجال الجوي للعدو ثم توجيه ضربة قاصمة للأهداف التكتيكية والإستراتيجية .. _____________________ (( نأتي الاّن لملامح قوة الدفاعات الجوية المتكاملة حاليا )) 1 - الحركية العالية : معظم نظم الدفاع الجوى التي تم تصنيعها خلال العقد الماضيوحاى مستقبلاََ أيضاََ تستطيع أن تعمل بمبدء إضرب وإهرب (shoot and scoot) في خلال (5) دقائق بالإضافة لكونها نظم صاروخية ذاتية الدفع وأغلب العربات المحمل عليها النظم هي مركبات ذوات عجلات تؤهلها للمضي بسرعة عالية على الطرق وأغلب رادارات النظم الحالية يمكن إعادة فتحها ونشرها وتشغيلها في أقل من (15) دقيقة . 2 - المقاومة العالية للتشويش والشوشرة : معظم رادارات التتبع والإشتباك الحالية تتبع ترددات شبه عشوائية تتغير أوتوماتيكيا وتتماثل النظم الشرقية حاليا مع النظم الغربية في مقاومة التشويش. 3 - تقنية المصفوفات الرادارية : زيادة نسبة القدرة على الإشتباك ودخول نظم (AESA) للتنصت والإشتباك ومقاومة الشوشرة وتقليل الإنبعاثات الجانبية التي تعتمد عليها بواحث الصواريخ المضادة للرادارات. من ضمن مميزات المصفوفات أيضا توفير زاوية مقاومة للشوشرة وقدرة عالية على التنصت و التتبع السريع المتعدد للأهداف ولو كانت متعددة وزيادة الترابط بين رادارات التنصت ورادارات الإشتباك مما يجعل من كلا الرادارين عند اللزوم رادارات إشتباك. 4 - زيادة مديات الصواريخ وقدرة الرادارات : تتجه معظم صواريخ الدفاع الجوي ناحية تطوير المدى وزيادة قدراة الرادارات وتتم زيادة مديات الصواريخ عبر التوجه لتقنيات الوقود الصلب وكذلك إعتماد تقنيات توجيه وتحكم رقميين .. أيضاََ زيادة قوة الرادار وهذه الزيادة تعطي قوة للنظم على تتبع النظم المعادية الشبحية من الطائرات وتتبع الطائرا الشبحية سلبيا حتى درجة (-20 Decibel Per Square Meter) للمقطع الراداري .. 5 - الترددات المنخفضة : في نهايات الحرب الباردة تم التوافق على أفضلية النظم المحتوية على ترددات (L-band) و (VHF-band) مقارنة بتلك النظم المشغلة للتردد (S-band) ومثال على ذلك فبالنسبة لأشهر (6) رادارات تنصت روسية حديثة يعمل واحد فقط على الموجة (S-band) بينما الباقي على ترددات (L-band) و (VHF-band) فتفضيل الترددات المنخفضة قد يفيد في تخطي النظم المتخفية والمطلية بمواد ماصة للإشعاع .. 6 - نظم البرمجة والمعالجة الإليكترونية : معظم بل كل النظم الحديثة أصبحت تعمل على نظام لينوكس (Linux) للتشغيل ولغات البرمجة (C/C++) مما يسهل عملية إلتقاط الإشارات ومعالجتها وتلقي وإرسال الأوامر .. 7 - نظام المعالجة للبيانات : نظم التعرف الفردي على الهدف Non Cooperative Target Recognition (NCTR) techniques أصبحت اليوم ميزة تميز الرادارات الجديدة مع تقنيات جديدة أخرى مثل : * Time Adaptive Processing (STAP) techniques .. * Cooperative Engagement Capability (CEC) system .. 8 - قدرات مقاومة الشوشرة والشراك الخداعية : الشراك الخداعية لجذب الصواريخ المضادة للرادارات أصبحت اليوم متاحة لأغلب النظم الجديدة بل وتتعدد الشراك الخداعية في النظام الواحد مثل م مثل نظامى (S-300 PMU/S-400) .. كذلك مولدات الدخان والعوادم لتضليل الصواريخ الموجهة ليزريا وتليفيزيونيا ... وكذلك مشتت موجات لتشتيت الموجات الميلليمترية للصواريخ الموجهة .. وكذلك نظم التشويش على نظم الملاحة الفضائية (GPS) ظهرت حاليا في الأسواق .. 9 - الإشتباك النشط مع الصواريخ والقذائف الذكية : هذه القدرة ظهرت في نسخ كالـ (Tor M2E / SA-15 و Pantsir S / SA-22) وتستخدم هذه النظم القصيرة المدى للدفاع عن نقطة معينة وكذلك لحماية منظومات الدفاع الطويلة المدى ورادارت التنصت والإشتباك من هجمات الصواريخ المعادية .. وهدفها الرئيسي هو تدمير الصواريخ المضادة للرادار والصواريخ الكروز والقذائف الموجهة والتى يكون دورها تدمير أو تحييد نظم الدفاع (SEAD/DEAD) .. 10 - تطوير بواحث الصواريخ للدفاع الجوي : في الحرب الباردة كانت أغلب الصوتريخ توجه بتوجيه شبه إيجابي حاليا وعلى غرار نظام (PATRIOT) الأمريكي تم تطوير النظم الروسية الحديثة ليتم توجيهها برادارات جديدة أو بالأشعة تحت الحمراء أو بواحث موجهة بالرادار على التردد (X-BAND) .. ورأينا هذه التطويرات في النظم الروسية عبر شركة (AGAT) في توجيه الصواريخ إيجابيا عبر حروب صربيا والعراق في مرحلة مابعد الحرب الباردة ورأيناها في نظم (SA-6/8/11/17) وفي الصين تم تطوير نظام باحث مضاد للإشعاع الراداري على نظام (FT-2000 )أو مايعتبر كونه أحد أفراد نظام (HQ-9) .. 11 - إستخدام وصلات البيانات والداتالينك والربط الشبكي : تستخدم نظم الربط الرقمي في العديد من المنظوملت الدفاعية للربط داخل إطار الدفاع الجوي المتكامل بين النظم المختلفة للتعامل على ارتفاعات مختلفة والربط بين البطاريات والرادارات المركزية والمحيطة بل والربط بين نظم الدفاع الجوي داخل القطر تحت بند شبكة واحدة ونظام سيطرة واحد .. ويتضح ذلك من تطويرهم لشرائح الزرنيخ والجاليوم (Gallium Arsenide chips) للتخفيض من تكاليف الإنتاج والتطوير وكذلك توافر القاعدة التقنية والسوفت وير منح الشركات المصنعة مساحة أوسع وسرعة أكبر للتطوير .. ومن ضمن التطويرات تطوير وسائل الإتصال اللاسلكي بين الصواريخ ذاتية الدفع ومراكز وعربات الإطلاق لإتاحة التوجيه المثالي والتحكم الكامل .. وعلى عكس الإستخدام الواسع للإتصال اللاسلكي في النظم الغربية تهمتم (مصر) باستخدام الإتصال اللاسلكي في حدود معينه ومهام معينة لضمان الأمن الكامل للمعلومات. 12 - القدرة على تفادي أعمال التداخل والشوشرة : تشمل استخدام نظم تغيير مستمر للتردد واستخدام موجات مشابهة للضوضاء ونظم سيطرة على الأوامر ونقلها وذلك لمنع التداخل على الرادار أو داتا لينك الإتصال .. 13 - دمج نظم تتبع الإرسال مع بطاريات (SAM) : في الفترة الحالية يتم دمج بطاريات الصواريخ المصرية مثلاََ وتعريفها لتلقي بيانات تتبع الأهداف من منظومات مثل (1L222) للتتبع السلبي . هذه المتتبعات أثبتت أنها فعالة للغاية في تتبع ثلاثي الأبعاد للطائرات باستخدام نظم ربط بيانات (Link-16) و نظم التعرف للصديق من العدو (IFF) أو نظم الملاحة الجوية التكتيكية المعروفة إختصارا ب (TACAN) ويمكن لهذه النظم تتبع نظم الحرب الإلكترونية كالطائرات .. مثلا عند استخدام طائرة لبودات تشويش (JAMMERS) كأحد وسائل الحماية للطائرة فإن منظومة الدفاع الجوي سام تستخدم إرسال وانبعاثات الـ (JAMMERS) في تتبع الطائرة وهذا الأسلوب وضع أطر معينة لإستخدام الـ (JAMMERS) على الطائرات فقد صارت سلاح ذو حدين خصوصا مع المنظومات الدفاعية الحديثة المقاومة للتشويش .. 14 - دمج نظم الدفاع الجوي القديمة بأجزاء حديثة (التهجين) : وهو تطوير الصواريخ والقواذف العتيقة بإضافة رادارات جديدة لها وهي سياسة (سوفيتية) أصيلة في الدفاع الجوي ويتضح ذلك في مثالين كبيرين فى مصر وهما (SA-6/SA-2/SA-3) ولكن يتم الدمج من الطراز الأحدث للأقدم في ذات العائلة .. هناك طريقة أخرى وهو التطوير بين عائلات تختلف عن بعضها البعض ومثال للتوضيح هو عائلة (SA-2 VOLGA) نستطيع استخدام مكونات منها لتطوير نظام جديد فمصر مثلاََ قامت بدمج العتيق (SA-2) مع الرادار (DF-2000) المستخدم على منظومة (HQ-9/16) . ** والتهجين يتم لإعتبارين : * إختفاء نظم الشوشرة والإعاقة للرادارات القديمة التي لم تعد صالحة من الأساس للعمل حيث هي هدف سهل بالمعركة .. * المصفوفات الرادارية الحديثة تزيد من قوة وخطورة نظم الدفاع الجوي العتيقة .. ________________________________ قبل ما نتكلم عن الأنظمة العالمية المتاحة والمتوقع دخولها عايز أعرج على نقطة مهمة جداََ وهى خاصة (مراكز المراقبة الجوية بالنظر أو البصرية) لأنها سلاح فعال جداََ فى كشف الطائرات الشبحية وغيرها من الطائرات العادية سواء عن طريق الأجهزة الإلكتروبصرية حرارية كانت أو نهارية وأيضاََ المستشعرات الصوتية ,, وكنت كتبت عنها فى موضوع أخر لذلك حوضح أهمية مثل تلك المنظومات ومدى فالعليتها ضمن شبكة الإنذار المبكر .. (( بشكل عام ماهية الأنظمة الإلكتروبصرية E-O SYSTEMS )) الأنظمة الكهروبصرية (Electro-optical Systems) هي الأجهزة التي تستخدم البصريات والإلكترونيات في اكتشاف الأهداف وتوجيه الأسلحة حيث تقوم بإنتاج أو التقاط الأشعة الكهرومغناطيسية فى حيزات الأشعة المرئية والأشعة تحت الحمراء، وأشعة الميكروويف والمدى الطيفي من (0.3) إلى (14) ميكرون هو الأكثر استخداماً من الناحية العملية في التطبيقات العسكرية بسبب الظروف الجوية وأنواع الأهداف المحتملة ويوجد نوعان من التقنية في مجال الأنظمة الكهروبصرية الحديثة وهما تقنية الرؤية الحرارية وتقنية الليزر وكل منهما يكون عادة جزءاً من نظام معقد مثل نظام إدارة النيران أو اكتشاف الأهداف .. أدى التطور الكبير في الأنظمة الكهروبصرية إلى جعل الأسلحة قادرة على العمل على مدى (24) ساعة ويسمح الجيل الجديد من هذه الأنظمة بالرؤية أبعد من مدى مقذوفاتها كما أمكن استخدام مواد صناعية بديلة لا تحتاج إلى تبريد مما يساعد على انتشار مكثفات الصور الحرارية على نطاق واسع ومن ناحية أخرى فقد ساعد تقدم تقنيات الإخفاء والتمويه على تقليل فاعلية أنظمة كشف الأهداف ولهذا نشط استخدام المستشعرات الكهروبصرية الضوئية والحرارية لاكتشاف وتمييز الأهداف مع تطوير أساليب وطرق المعالجة الرقمية للصور آليا حتى أمكن إنتاج أنظمة متكاملة تشمل وسائل الكشف والتتبع والتوجيه لأسلحة الهجوم الحديثة وأتاحت هذه المستشعرات الرؤية في الظلام الأمر الذي يجعل حروب اليوم والمستقبل مختلفة تماماً عن حروب الماضي حيث أصبحت المعارك الليلية امتداداً للمعارك النهارية .. (( تقنيات الأشعة تحت الحمراء IR TECHNOLOGY )) يصدر عن جميع الأجسام إشعاعات حرارية يمكن اكتشافها وتصويرها بالمستشعرات الحرارية مما يعطي صورة حرارية للجسم بصرف النظر عن ظروف الإضاءة والطقس ومن الصعب تجنب الاستطلاع الحراري لذلك فإن كثيراً من الأهداف العسكرية تُعد من الأهداف الجيدة من وجهة نظر الأشعة تحت الحمراء هذا مع إمكانية التمييز بين هذه الأهداف عن طريق البصمة الحرارية لها. وقد أدى استخدام خواص الإشعاع الذاتي الحراري للأجسام إلى إنتاج العديد من معدات الرؤية الليلية والاستشعار الحراري إذ تجمع أجهزة الكشف والتصوير الحراري سواء الأرضية أو المحمولة جواً الأشعة الحرارية الصادرة من الأجسام وتحولها إلى صور على شريط يمكن تحميضه وعرضه في الزمن الحقيقي أو عرضه بعد ذلك ويُعد هذا الاستخدام للأشعة تحت الحمراء من أهم التطبيقات العسكرية إذ يتميز بالقدرة على اكتشاف الأهداف وخاصة ليلاً. وبشكل عام فإن مدى الكشف ومجال الرؤية لنظم الكشف والتصوير الحراري محدودين في اتجاه مصدر الإشعاع .. (( أنظمة التصوير الحراري )) يمكن تمييز طريقتين أساسيتين لعمل أجهزة الرؤية الحرارية هما ,, الطريقة الإيجابية (Active) والطريقة السلبية (Passive) .. وفى الطريقة الإيجابية : يستخدم باعث يقوم بإضاءة الهدف فترتد الأشعة من الهدف إلى نظام استشعار حراري .. ومن عيوب هذه الطريقة أنه يمكن كشف مصدر الإشعاع وبالتالى تدميره أما الطريقة السلبية : فتعتمد أساساً على الإشعاع الذاتى للأهداف حيث يتم تجميع الأشعة وتركيزها على أنظمة كشف تمكن من الحصول على صورة للهدف .. وتعتمد تقنية التصوير الحرارى بالطريقة السلبية على الأشعة الحرارية الطبيعية المنبعثة من الأجسام ففى ميدان القتال تكون درجة حرارة الأهداف أكبر من درجة حرارة الخلفية خاصة أثناء الليل مما يسهل كشفها وتمييزها عن بعد باستخدام الكواشف ويتم التصوير الحراري للأهداف بواسطة جهاز يشتمل على عدسة مغلفة بمادة مثل الجيرمانيوم وكاشف (Detector) ونظام تبريد للكاشف مع عرض الصور على شاشة حيث يقوم هذا النوع من التصوير بتحويل الصورة الحرارية إلى صورة مرئية مناظرة بدقة تامة وتستخدم فى ذلك أفلام ذات حساسية عالية لدرجات الحرارة المختلفة .. ولا تتطابق ألوان الصورة مع الألوان الطبيعية ولكن تتطابق مع تباين درجات الحرارة فالصورة الحرارية الناتجة تظهر كأنها صورة تليفزيونية تشير فيها الأجزاء الداكنة إلى درجات حرارة منخفضة والأجزاء الفاتحة إلى درجات حرارة عالية ويتم تمييز الأهداف عن طريق البقع المضيئة فى الصورة التى تشير إلى أجزاء ساخنة مثل غرف محركات المعدات أو مواسير العادم الخاصة بها، أو الأفراد نتيجة لحرارة الجسم البشرى الطبيعية وهناك أهداف أخرى يمكن تمييزها عن طريق سرعتها أو طبيعة حركتها .. ولقد طور البحث بالأشعة تحت الحمراء أصلاً للصواريخ المزودة برؤوس باحثة عن الحرارة إلاّ أنه أصبح في السنوات الأخيرة شائعاً في أنظمة الرؤية الليلية من أنواع مختلفة نتيجة الفوارق بين درجات حرارة الهدف ودرجات حرارة الخلفية المحيطة به فالأجسام جميعها التي تفوق حرارتها حرارة محيطها تصدر حرارة بدرجة معينة ويختلف طول موجة الإشعاع الحراري التي تصدر من هدف لآخر فبمقدار ما يكون الهدف أكثر سخونة يكون طول الموجة أقصر .. ________________________ على الرغم من التطور الهائل فى أجهزة الرادار والإنذار ووسائل الإستطلاع لدى "الجيش المصرى" بشكل عام فكان من الطبيعى أن يقل الإعتماد على "نقط المراقبة الجوية بالنظر" لكن على العكس فلقد أخذت القيادة العسكرية المصرية و "قوات الدفاع الجوى" بشكل خاص على عاتقها طريق تطوير تلك النقاط وزيادة الإعتماد عليها كوسيلة إنذار جوى وتزويدها بأحدث الأجهزة اللازمة والمتيسرة لتلعب دور أكبر فى عملية "الإنذار عن العدائيات الجوية" وخصوصاََ التى تستخدم تكنولوجيا التخفى "ستيلث" وخصوصاََ مع دخول طائرات "F-35" لدى "إسرائيل" ... ويرجع ذلك بشكل عام لتوافر العنصر البشرى وهو الأهم كعدد وإعداد جيد له لذلك توسع "الجيش المصرى" فى إستخدام تلك "النقاط" لما لها من قدرة جيدة على كشف الأهداف الجوية التى تطير على"إرتفاعات منخفضة ومنخفضة جداََ"وأيضاََ مقاومة أعمال"الإعاقة الإلكترونية المعادية" ى.. (( تم إدخال "شبكات المراقبة الجوية بالنظر" ضمن "نظام القيادة الألى )) 1- بحيث يتم تجميع معلومات نقططة المراقبة فى مراكز تجميع معلومات "المراقبة الجوية بالنظر" ((مركز تجميع لكل كتيبة رادار - وخمس"5" مراكز تجميع لكل بواء إنذار)) . 2- يقوم مركز المراقبة (جزء من مركز قيادة لواء الإنذار) بتضمين معلومات المراقبة الجوية بالنظر بعد مقارنتها بخطوط سير الأهداف المستقبلية فى المركز من مركز قيادة لواء الإنذار التابع له من خلال شبكة نقل المعلومات . 3- يتم إدخال معلومات المراقبة الجوية بالنظر بعد إستلامها من نقطة المراقبة بواسطة "جهاز خاص" فى مركز قيادة الرادار أو مركز قيادة لواء الإنذار وتسمى عملية إدخال البيانات اليدوية "MANUAL EBRY DEVICE" أو "MED" ومنه إلى الحاسب بمركز قيادة لواء الإنذار . (( يحقق هذا الإسلوب فى إدخال المعلومات الأتى )) * السرعة فى إدخال المعلومات إلى النظام . * سرعة تصنيف المعلومات فى مراكز تجميع المعلومات الخاصة بمعلومات المراقبة الجوية . * الإستفادة من معلومات المراقبة الجوية بالنظر بعد إدخالها فى تصحيح مسارات الأهذاف المنخفضة جداََ . (( التطوير المصرى "لنقط المراقبة الجوية بالنظر" (تطوير ممتاز) )) نظراََ لزيادة الأهمية "لنقط المراقبة الجوية" بسبب التطور الهائل فى"أعمال الإعاقة الإلكترونية" وصعوبة التغلب على هذه الإعاقة بأجهزة الإستطلاع الأخرى , لذا أصبح التطوير واجب لهذه الوحدات وزيادة إمكانياتها فى تنفيذ المهام المكلفة بها , عن طريق إستخدام المستشعرات "الصوتية - الحرارية" .. "ACOUSTIC - IR SENSORS" وأجهزة "الكشف السلبى" (PDS) . {{ مفهوم المستشعرات بشكل عام }} هو الإحساس أو الإستشعار عن بعد بإقتراب / إبتعاد هدف "شخص - مركبة - دبابة - طائرة - رياح" بإستخدام وسائل الإستشعار/ إحساس خاصة "الصوت - الحرارة - الموجات الكهرومغناطيسية" ثم تحويل هذا الإحساس إلى رسالة رقمية بواسطة وحدة معالجة الإشارة "SIGNAL PROCESSOR UNIT" الموجودة بالمستشعر ومن أمثلة أجهزة الإستشعار ( الميكروفونات - الماسح الحرارى ) وهذه المستشعرات هى وسائل كشف سلبية للأهداف وحنتكلم عليها كالتالى : (( المستشعر الصوتى )) يعتمد على الإحساس / إلتقاط صوت الهدف بواسطة مصفوفة من الميكروفونات ومقارنتها بالبصمة الصوتية المخزنة فى وحدة معالجة الإشارة لإنتاج رسالة رقمية تحدد نوع وإتجاه الهدف وفى حالة إستخدام أكثر من مستشعر يتم تحديد مكان الهدف و "من أمثلة هذا المستشعر" : ____________________________ ( المستشعر طراز "ADHE-97" ) * مدى الكشف من 5 - 10 كم . * عدد الميكروفونات (16) ميكروفون موزعة على محوريين متعامدين متقاطعين متساويين طول زراع كل محور (3.5) متر . * درجة القياس +/- 3 درجة . * قدرة الكهرباء المستهلكة (30) وات . * يمكن إستخدام العديد من الطرق لتغذيتة بالطاقة ( يمكن إستخدام خلية شمسية ) . ( المستشعر طراز "ADHE-99" ( المواصفات التكتيكية ) ) * مدى الكشف من 5- 8 كم . * عدد الميكروفونات (4) ميكروفون يتم تشكيلها على رؤس مربع طول ضلعة (1.5) متر . * دقة القياس +/- 5 درجة . * القدرة الكهربائية المستهلكة (20) وات . * يمكن إستخدام العديد من الطرق لتغذيتة بالطاقة ( يمكن إستخدام خلية شمسية ) . ______________________ ( المستشعر الحرارى ) يعتمد على أن أى جسم له درجة حرارة أعلى من الصفر المطلق الذى يقاس "بالكيلفين" وبيلغ (-273) درجة مئوية , يصبح مصدر إشعاع طاقة "تحت حمراء" وبمقارنة درجات الحرارة للهدف وخلفيتة يمكن تحديد الهدف ونوعة وإتجاهة وإنتاج رسالة رقمية متضمنة هذه المعلومات و "من أمثلة هذه المستشعرات" : {{ الطراز الأول }} ( مستشعرات حرارية متطورة ) "NEW GENERATION IR MAGER HIGH PERFORMANCE" .. وتستخدم كاشف عبارة عن مصفوفة من 288*4 نقطة تجميع ومواصفاتهاكالتالى: * مدى الكشف : 10 - 15 كم بإحتمال كشف > 70% ( الدبابة المتوسطة الحجم ) . * المدى الذى يمكن عنده تمييز الأهداف : 5 - 7 كم ( الدبابة المتوسطة الحجم ) . * مدى كشف الأهداف الجوية المقتربة : (20) كم . * مدى كشف الأهداف الجوية المبتعدة : (40) كم . * أقصى فترة عمل مستمرة : (12) ساعة . * تعمل فى حيز موجى بطول من 7.7 - 10.6 ميكرون . * الوزن : (13) كجم . * يعمل المستشعر فى درجة حرارة من (-40) درجة إلى (55) درجة مئوية . * فرق درجة الحرارة فى الهدف والخلفية المحيطة به أقل من 0.05 درجة مطلقة يعنى (كلفن) . * مجال الرؤية : 15*20 و 3*4 درجة مئوية . * مجال الرؤية اللحظى : 0.9 مللى "راديان" يعنى تقريباََ ( 0.05 درجة) . * يتم تثبيتها على ثبية ثلاثية يقوم الفرد بالتحكم فى توجيهها . ____________________________ {{ الطراز الثانى }} مستشعرات خفيفة الحركة"PORTABLE THERMAL IMAGER" ومواصفقاتكالتالى: * يعمل فى حيز موجى بطول من ( 8 - 12 ) ميكرون . * يتكون الكاشف من 14 عنصر كشف فى تشكيل خطى . * مجال الرؤية : 1- عريض : (0.7 * 18 ) درجة . 2- ضيق : ( 2.6 * 6 ) درجة . * مجال الرؤية اللحظى: 1- عريض : ( 0.9 ) مللى "راديان" يعنى تقريباََ ( 0.051 درجة ) . 2- ضيق : ( 0.3 ) مللى "راديان" يعنى تقريباََ ( 0.017 درجة ) . * الفرق فى درجة الحرارة بين الفدف و الخلفية المحيطة أقل من ( 0.3 ) درجة مطلقة كلفن . *مدى الكشف: 1- شخص : أكبر من ( 2.5 كم ) . 2- لدبابة متوسطة : أكبر من ( 5.5 كم ) . *مسافة التمييز بين الأهداف: 1- جندى : أكبر من (1 كم ) . 2- لدبابة متوسطة : أكبر من ( 2.5 كم ) . * مدى الكشف لهدف جوى : من ( 15 - 22 كم ) . * أقصى مدى عمل (3) ساعة يتم بعدها تغيير "زجاجة التبريد" . * القدرة المستهلكة (4) وات . * تتم التغذية عن طريق : بطاريات (12) فولت / (0.85) أمبير/ ساعة . * الوزن : أقل من ( 6.5 كجم ) . * درجة الحرارة التى يعمل فيها المستشعر : من ( 40 إلى 55 ) درجة مئوية . ___________________________ {{ الطراز الثالث }} مستشعرات حرارية محملة فى طائرات بدون طيار"درونات إستطلاع" .. "IR RECONNAISSANCE SYSTEM" و مواصفاتةكالتالى: * يعمل فى الحيز الموجى من ( 8 - 12 ) ميكرون . * مجال الرؤية : ( 110 ) درجة +/- 10 . * مجال الرؤية اللحظى " ( 0.7 ) مللى "راديان" يعنى حوالى ( 0.04 درجة ) . * الفرق فى درجة الحرارة بين الهدف والخلفية المحيطة به : ( 0.04 ) درجة مطلقة "كلفن" . * الوزن ( 10 كم ) . _________________________ (( فكرة إستخدام المستشعرات الصوتية )) ** إعتمدت فكرة الإستخدام على الخواص العامة الأتية : 1- سهولة الإستخدام وخفة الوزن . 2- تعمل فى كافة الظروف الجوية ليلاََ ونهاراََ وفى أحوال الشبوره والضباب . 3- مدى الكشف لا يقل عن ( 10 كم ) . 3- مجال الحركة فى الإتجاه ( 360 درجة ) . 5- تعمل ببطارية قابلة للشحن أو ممكن أيضاََ بالطاقة الشمسية . 6- تعمل فى درجات الحرارة من ( -25 ) إلى ( +25 ) درجة مئوية . 7- أيضاََ مش ضرورى يكون فيه خط رؤية بين المستشعر و الهدف . 8- ممكن تتثيب على الأرض أو فى مركبة أو فى دبابة أو فى طياره . 9- المستشعرات دى كمان فيها ميزة ممتازه إنها بتتحول من وضع "العمل" أو "الإنتظار" والعكس أتوماتك فى حالة لو مافيش أهداف فى منطقة الإكتشاف ده بيزيد من حصانتها ضد "أعمال الإعاقة الإلكترونية المعادية" . * أيضاََ من مميزاتها أن أنا ممكن أستخدمها فى الأماكن "الصعبة أو الوعرة" إلى أنا لا أستطيع أضع فيها "نقط مراقبة جوية" عشان صعوبة الإمداد يعنى مثلاََ ((مرتفعات حادة - طرق ليست ممههدة)) وأيضاََ ربطها بالنظام الألى . * المفروض إنه بيتم وضعها فى "النقط" مباشرتاََ لزيادة كفاءة "النقطة" فى العمل الليلى وأيضاََ زيادة مدى كشف الأهداف التى ليست فى وضع رؤية مباشرتاََ مع "النقط" . * أيضاََ ممكن أستخدمها (المستشعرات الصوتية) على طرق إقتراب "الهيل المسلح المضاد للدبابات" وفى أماكن محددة لتأمين الهجمات والضربات المضادة لقواتى البرية . * ولازم أربطها "المستشعرات" و وحدات تجميع المعلومات "بنقط المراقبة بالنظر" . ________________________________________ {{ الجزء الثانى }} {{ أنظمة الدفاع الجوى العالمية المتاحة لمصر والمتوقع دخول بعضها فى الخدمة }} فى البداية حنتكلم عن (أنظمة الإستطلاع والإنذار المبكر) بما تحمله من رادارت أرضية متنوعة وأنظمة إستطلاع بصرية وأنظمة سلبية وغيره ,, أدت التطورات الكبيرة للعدو الجوى فيما يتعلق بكشف الأهداف التي تطير علي الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً والأهداف ذات المقطع الراداري الصغير (سواء بإدخال تكنولوجيا الإخفاء أو تقليل أحجامها ) إلي النظر في إدخال الأنظمة الرادارية الحديثة لاكتشاف هذه الأهداف والإنذار عنها مثل أنظمة الرادار المحمول جواً سواء في طائرات أو في مناطيد لتتكامل هذه العناصر مع النظام الراداري الأرضي في تجميع صورة الموقف الجوي من خلال نظام قيادة وسيطرة آلي يقوم بتحليل وعرض المعلومات آلياً .. يتفرغ تنظيم الاستطلاع والإنذار إلي اتجاهين رئيسيين كالأتي : أ - الاتجاه الأول يختص بتنظيم وسائل استطلاع المجال الجوي من أجهزة الرادار الأرضية او المحمولة جوا ونظام المراقبة الجوية بالنظر من حيث التمركز وانشاء الحقل الراداري وامكانياتة وتوصيفة بالاضافة الي دور وسائل استطلاع الحرب الالكترونية لتدعيم الكشف الراداري . ب - الاتجاه الثاني يختص بتنظيم الإنذار حيث يوضح أسلوب توزيع وتداول المعلومات التي تم الحصول عليها من مصادرها المختلفة عن العدو الجوي وحتى إذاعتها (نشرها ) إلي وسائل الدفاع الجوي الايجابية وباقي القوات في إطار محدد وتوقيتات مناسبة لتهيئة أفضل الظروف لهذه الوسائل للتصدي بنجاح للعدائيات الجوية .. _____________________ ( الأنظمة العالمة الحديثة لاستطلاع العدو الجوي علي الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً ) نظراً للتطور التكنولوجي السريع في وسائل الهجوم الجوي كان لزاما أن تتطور وسائل الاستطلاع للعدو الجوي لتوفير المعلومات اللازمة في الموقف الجوي ومراقبة مصادر واتجاهات التهديد وتوفير الإنذار في الوقت المناسب وتأمين أعمال قتال نظم القتال الإيجابية لمنظومة الدفاع الجوي. سوف نتناول في هذا القسم بعض النظم العالمية الحديثة لاستطلاع العدو الجوي علي الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً كما يلي : أ - وسائل الاستطلاع الأرضية . ب - أنظمة الرادار المحمولة جواً في منطاد والطائرات مثلاََ كالـ (E-2CD). تعتبر أنظمة استطلاع العدو الجوي الأرضية الوسيلة الرئيسية لاستطلاع العدو الجوي نظراً لتنوعها وإمكانية نشرها في مختلف المواقع وزيادة إعتماديتها بدرجة عالية تفوق باقي الوسائل وتشتمل هذه الأنظمة علي أجهزة الرادار ونظام المراقبة الجوية بالنظر. ( القسم الأول ) (( أجهزة الرادار وتشمل )) أ - أجهزة الرادار التي تعمل في النطاق الترددي الملليمتري . ب - أجهزة الرادار الثنائية / المتعددة المواقع . جـ - أجهزة رادار كشف فيما وراء الأفق . د - أنظمة كشف الصواريخ أرض- أرض . 1 - أجهزة الرادار التي تعمل في النطاق الترددي الملليمتري : أ - يقع النطاق الترددي الملليمتري في الحيز من (40) جيجا هرتز (طول الموجة 7.5 ملليمتر) إلي (300) جيجا هرتز( طول الموجة 1 ملليمتر ) . ب - مميزات استخدام الترددات الملليمترية : (1) صعوبة الإعاقة الالكترونية ضدها نظراً للنطاق الترددي الكبير لها . (2) الإمكانيات العالية في اكتشاف الأهداف ذات المقطع الراداري الصغير جداً وذات الطلاءات والمواد الماصة للشعاع الراداري. (3) القدرة العالية علي الفصل بين الأهداف الجوية. (4) القدرة العالية علي تمييز حركة الأهداف البطيئة. (5) القدرة العالية في قياس الإحداثيات وتحديد سرعة الأهداف الجوية. ج - عيوب استخدام الترددات المليمترية : أ - صغر حجم الهوائيات المستخدمة نظراً للصغر الكبير في طول الموجة مما يؤدى إلي عدم إمكانية إشعاع قدرات إرسال كبيرة وبالتالي عدم إمكانية استخدام الأجهزة الملليمترية في الكشف لمدي كبير وهو من أهم متطلبات الإنذار. ب - حدوث ضعف وخفوت للقدرة المرسلة عند المسافات البعيدة وخاصة في طبقات الجو العليا. جـ - مجسمات الإشعاع ذات عرض ضيق نسبيا مما يتطلب تطور تكنولوجي خاص لتحقيق إمكانية الحصول علي مجسمات إشعاع عريضة في المستويين الأفقي والرأسي. 2 - أجهزة الرادار الثنائية / متعددة المواقع : أ - يعتمد نظام العمل لهذه الأنواع من الرادارات علي استخدام جهاز إرسال واحد في موقع وجهاز استقبال أو أكثر في موقع/ مواقع أخري وتعتمد المسافة بين كل من جهاز الإرسال وجهازالاستقبال علي المدى المطلوب كشف الهدف الجوي عليه. ب - مميزات أجهزة الرادار متعددة المواقع : (1) يمكن لها الحماية الذاتية من الأسلحة المضادة للإشعاع الراداري لانفصال نظام الإرسال عن نظام الاستقبال. (2) تمتلك قدرة عالية على اكتشاف الأهداف المنخفضة والمنخفضة جداً. (3) يتوفر لها إمكانية عالية علي مقاومة الإعاقة الإلكترونية المعادية نظرا لتواجد كل من هوائي الإرسال وهوائي الاستقبال في أماكن منفصلة. ____________________ 3 - أجهزة رادار الكشف فيما وراء الأفق Over The Horizon: أ - يحقق هذا النوع من أجهزة الرادار إمكانية كشف الأهداف الجوية ذات الارتفاعات المنخفضة جداً من مستوى سطح البحر وعلى مسافات بعيدة جداً ، كما أن لها قدرة عالية على اكتشاف الأهداف الجوية ذات الطلاءات الماصة للشعاع الراداري. ب - أنواع أجهزة رادار الكشف فيما وراء الأفق : (1) رادار الكشف فيما وراء الأفق باستخدام حيود/ انعطاف الأشعة حول كروية سطح الأرض وهو الذي يعرف برادار الموجات الأرضية /السطحية. (2) رادار الكشف فيما وراء الأفق باستخدام الأشعة من طبقة الأيونوسفير وهو الذي يعرف برادار الموجات السماوية. جـ - خصائص استخدام أجهزة رادار فيما وراء الأفق : (1) تعمل أجهزة رادار الكشف فيما وراء الأفق في الحيز الترددي العالي (H.F) والذي يمتد من (30:3) ميجا هرتز وكان استخدام أجهزة الرادار في هذا الـنطـاق الترددي نادراً للأسباب الآتية : ( * ) عرض مجسم الإشعاع كبير الاتساع مما يؤدى إلى ضعف قدرة المحطة على الفصل بين الأهداف الجوية ويقلل الدقة في تحديد الإحداثيات. ( * ) عرض النطاق الترددي ضيق مما يجعله أكثر تأثراً بالإعاقة. (2) يتمركز جهاز الاستقبال على مسافة تصل حتى (100) كيلو متر من جهاز الإرسال ويعمل في تزامن آلي معه. (3) تستخدم هذه النوعية من الرادارات مرسلات ذات قدرة إرسال عالية جداً تصل إلى حوالي (100) ميجا وات كما تستخدم هوائيات ضخمة لتحقيق عرض مناسب للشعاع (في حدود 8 درجة). (4) رغما عن الأسباب السابقة في هذا النوع من الرادارات فقد أصبح ذا أهمية خاصــة جعلتــه يبرز في الآونــة الأخيرة ليتصدر اهتمام الأوساط العسكريــة لما يتميز به من الخصائص الآتية : ( * ) يؤدى أسلوب الكشف / المسح الجوى لما وراء الأفق إلى اكتشاف الأهداف الجوية على الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً. ( * ) انفراد هذه الأنواع من الرادارات بخاصية الانتشار لموجاتها المغناطيسية علي مسافات بعيدة فيما وراء الأفق عن طريق حدوث انعكاس لهذه الموجات بعد اصطدامها بطبقة الأيونوسفير في الجو أو انعطاف هذه الموجات علي سطح الأرض ،الأمر الذي يعطي إمكانية اكتشاف الأهداف الجوية لمسافات تصل إلى (4000) كيلو متر للموجـات السمـاويـة ، (400) كيلو متر للموجات الأرضية. _____________________ 4 - رادارات الموجات السماوية : أ - تمتاز هذه الموجـات السماويـة بطـول موجـة كبيـرة جداً يتراوح من (10 :30 ) متر وهذا يوضح القدرة الفائقة لهذه الرادارات في اكتشاف الأهداف الجوية ذات الطلاءات والمواد الماصة للشعاع الراداري حيث من الصعب تصميم أسطح لهذه الطائرات يتناسب مع هذا الطول الموجي الكبير. ب - تعتمد نظرية عمل هذا النوع من الرادارات علي إرسال الموجات الكهرومغناطيسية في الجو وتصطدم بطبقة الأيونوسفير وترتد إلي سطح الأرض فتصطدم بالأهداف الجوية وتنعكس وترتد مرة أخري عن طريق طبقة الأيونوسفير إلي جهاز الاستقبال. جـ - أهم العيوب الرئيسية: (1) تبدأ مسافة منطقـة البث علي سطـح الأرض من مـدي لا يقل عن (80) كيلو متر وتعتمد هذه المسافة علي اقل تردد في حيز التردد العالي (H.F) ويؤدي ذلك إلى مشكلتين أساسيتين هما: ( أ ) يمكن لجهاز استطلاع راداري معادي تحديد موقع تمركز جهاز رادار الموجة السماوية و بمعرفة التردد العامل . (ب) عدم إمكان اكتشاف أهداف جوية قبل مسافة منطقة البث. (2) تتغير خصائص طبقة الأيونوسفير من آن لآخر نهاراً و ليلاً مما يشكل عبئاً فنياً علي أنظمة الإرسال و الاستقبال نظراً لإمكانية ارتداد أكثر من إشارة بمديات مختلفة لهدف جوي واحد وهذا يتطلب وجود نظام معقد لتنظيم التردد باستخدام حاسب إلكتروني خاص لاختيار الإشارة الحقيقية من بين هذه الإشارات المرتدة. _________________ 5 - أجهزة رادار الموجات الأرضية السطحية : أ - يمكن اكتشاف الأهداف الجوية فيما وراء الأفق باستخدام نظرية انتشـار الموجـات السطحية ذات التـردد العـالـي ( H.F )وحتى مـسافـة (300) كيلو متر من الساحل للأهداف التي تطير علي ارتفاعات منخفضة جداً. ب - تعمل هذه الأجهزة علي سواحل البحار الواسعة والمحيطات فقط حيث تستغل مياه البحر (ذات درجة ملوحة معينة) في الانتشار السطحي للموجات الكهرومغناطيسية ذات التردد العالي و تنتشر علي سطــح الـبحر بحيث تتطـابـق مع الانحنـاء الطبيعي لـسطحـي الأرض ( البحر) الكروي. جـ - مميزات رادارات الموجة السطحية : (1) كفاءة عالية في اكتشاف الطائـرات ذات المقطع الراداري الصغير و ذات الطلاءات المضادة للرادار و الطائرات الخفية و الصواريخ الطوافة. (2) تمتاز عن رادارات الموجات السماوية في أنها لا تعتمد علي طبقة الأيونوسفير بما لها من عيوب وأيضا عدم التأثر بالظروف الجوية. (3) القدرة الكبيرة علي اكتشاف الأهداف الجوية التي تطير علي ارتفاعات منخفضة ومنخفضة جداً / الأهداف البحرية في اتجاه البحر علي مسافات تصل إلى (300) كم . (4) تمتاز رادارات الموجة السطحية بقدراتها علي التخفي حيث توضع الهوائيات ذات الصواري الرأسية الدقيقة وسط المستنقعات والنباتات. (5) يمكن بتحليل تردد (دوبلر) لهذا النوع من الأجهزة توفير معلومات عن نشاط الأهداف الجوية ومناورتها أكثر من أجهزة الرادار التي تعمل في النطاق الترددي الميكرويفي . ______________________ 6 - أنظمة كشف الصواريخ أرض / أرض : أ - يمكن اكتشاف الصواريخ الأرض / أرض باستخدام : (1) أجهزة رادار الموجات الأرضية لاكتشاف الصواريخ الطوافة. (2) أجهزة رادارات الموجات السماوية لاكتشاف الصواريخ الباليستيكية. ب - يعد جهاز الرادار الأمريكي AN/FPS-XX أحد أنظمــة كشف الصواريــخ أرض/أرض وهو جهاز رادار استراتيجي ثابت الموقع يعمل في النطـاق الترددي العـالي جداً (VHF) ويوفـر مـدي الـكشف الراداري له زمناً كافياً للاشتباك مع الصواريخ التي تماثل أو تقل في مقطعها الراداري عن الصاروخ الروسي (SCUD) مثلاََ . ____________________________________________ (( أنظمة الرادارت المتوقع دخولها أو المرجوا دخولها إن شاء الله )) {{ طبعاََ الأنواع هذه أمنيات نسأل الله أن يوفقنا فيها }} * الرادار الروسى (1L119 NEBO SVU 3D) الرادار (NEBO SVU AESA) الجديد هو ناتج من تحسين تكنواوجيا الرادار السابق (1L13-3 Nebo SV / Box Spring) حيث يحتوى على مجموعه من (84) عمود استقطاب على عكس (72) في (1L13) . يهدف الرادار الى كشف الاهداف المحموله جوا مثل القاذفات التكتيكيه والصواريخ البالستيه . والطائرات المحلقه على ارتفاعات منخفضه والمقاتلات والطائرات الشبحيه والقدره على تتبع الطائرات التى تقوم بصنع بيئه تشويشيه عاليه . ( المواصفات العامة ) مدى كشف المقاتلات والصواريخ البالستيه التى لديها مقطع رادارى rcs يبلغ (1-2) م : مدى يبلغ (65 km) للاهداف المحلقه على ارتفاع (0.5) km مدى يبلغ (270 km) للأهداف المحلقه على ارتفاع (10) km مدى يبلغ (380 km) للاهداف المحلقع على ارتفاع (20) km عدد الاهداف الممكن تتبعها (100) هدف الطاقم (4) افراد عدد العربات (2) وقت النشر (20) دقيقه معدل استهلاك الطاقه (30) kw _____________________________ * الرادار الروسى (NEBO-M RLM-D L-BAND RADAR) حيث يشكل خروجا جذريا عن التصماميم الروسيه السابقه حيث تعتبر المنظومه الرادارية الجديدة (Nebo-M ) مكونه من ثلاث رادارت منفصله وعربتى تجهيزات وقياده منفصلتين . حيث يحتوى على (Nebo SVU) والذى يعمل (VHF band) ورادار (Protivnik G) الذى يعمل على (L-band) ورادار (Gamma-S1) الذى يعمل على (S/X-band) و كانت الفكره من دمج ثلاث رادارت تعمل على موجات مختلفه معا هى تكوين مصيده لصيده الطائرات التى تتمتع بتصميم (VLO) مثل طائرات الجيل الخامس وسوف يتم دمجها مع بطاريات صواريخ (S-300P/S-400) . تم تصميم النظام (Nebo-M) بشكل واضح لكى يتمكن من اصطياد المقاتله الامريكيه (F-35) حيث يوفر رادار (VHF-Band) وظيفة البحث عن المقطع وتتبع المسار وتوفر رادارات (X-Band) و (L-Band) قدره جيده على التعقب وذلك بتموضع مناسب للرادارات الثلاثه فى مواجهه محور التهديد فتقوم رادارت (L-Band) و (X-Band) بتسليط موجاتها على الهدف القادم من زوايا مختلفه عندما يكون (RCS) الهدف فى وضعيه غير مثاليه , ومحاوله التشويش على منظومه رادار (Nebo-M) سوف تكون بلا جدوى لانها تتكون من مجموعه رادارت لديها قدره على عاليه على مواجه التشويش السلبى . ______________________________ الرادار الروسى (VOSTOK D/E MOBILE 2-D) حيث تقول الشركه المصنعه ان هذا الرادار يمكنه كشف الطائره الشبحيه أو اى اهداف اخرى لها نفس المقطع الرادارى من مسافه (40) ميل/بحرى اى حوالى (74) كلم وهذا فى البيئات عاليه التشويش (jammed environment) اما فى البيئات غير المشوشه فيمكنه كشفا من مدى 190 ميل بحرى اى حوالى (352) كلم وقد خضع الرادار لتطوير عام ادى الى تحسين المدى بنسبه (30) الى (40)% . مدى الكشف (500) km بارتفاع يصل الى (10,000) متر يمكنه كشف القذفه الامريكيه (B-52 / strategic bomber B-52) من مسافه (255) كلم يمكنه كشف المقاتله الامريكيه (F-16 fighter) من مسافه (133) كلم يمكنه كشف المقاتله الشبحيه (F-117A stealth fighter) من مسافه (72) كلم وقت النشر والاختباء اقل من (6) دقائق . _________________________ الرادار الروسى ( LEMZ 5N66/5N66M/76N6 CLAM SHELL) هى رادارات انذار مبكر صامته للاهداف المحلقه على ارتفاعات منخفضه حيث يمكنها الكشف عن الأهداف مع (RCS) منخفضة تصل إلى (0.02) متر مربع . وتشتهر هذه العائله من الرادارت لكونها يتم توظيفاها لتخدم بجانب بطاريات (S-300P/PM/PMU/PMU1) - (SA-10/20) . وتم نشرها اخيرا بجانب بطاريات (S-400) . ( المواصفات العامة ) المدى : (50) ميل ( 92) كلم للاهداف المحلقه على ارتفاع (1500) قدم . المدى : (65) ميل (120) كلم للاهداف المحلقه على ارتفاع (3000) قدم . العمل فى بيئه تشويش تصل الى (100) dB . _________________________ الرادار الفرنسى (GROUND MASTER-400) وهو ردار بعيد المدى من صنع شركة (THALES & RAYTHEON) و يعمل على الموجة (S-BAND) بخاصية المسح الالكتروني النشط (AESA) ويمتاز بمدى أقصى يصل الى أكثر من (470) كلم ومدى عملياتي ضد الطائرات الصغيرة يصل الى (370) كلم وارتفاع (32) كلم وزاوية تغطية (360) درجة ويحمل على شاحنة عسكرية كما يمكن نقله على متن طائرة نقل عسكرية متوسطة مثل (C-130) مما يجعله سهل الاخفاء والتنقل . (المواصفات العامة) مدى أقصى يصل إلى (470) كلم وأقل مدى (5) كلم . . إرتفاع عملياتى يصل إلى : (100.000) قدم . يعمل فى الحيز التردد (S-BAND) . عدد المشغلين : (6) أفراد . نظام DIGITAL بالكامل مع (DIGITAL BEAM FORMING) و أيضاََ (FULL DOPPLER MODES) مزود بقدرة الـ (TBM) . عدد لفات الهوائى : لفة واحدة فى الثانية . عمر يصل إلى (3.500) ساعة . أهم ما يميزة إنه بالإضافة لكونة رادار بعيد المدى للإرتفاعات العالية والمتوسطة ويستطيع كشف معظم العدائيات الجوية فهو يستخدم أيضاََ ,, لـ (AIR COMMAND AND CONTROL MISSIONS) وأيضاََ لـ (BATTLEFELD SURVEILLANCE AND COORDINATION MISSIONS) أيضاََ (COMBINED COMMAND AND CONTROL MISSIONS) يعنى هو رادار إنذار مبكر وأيضاََ يستخدم كمركز للقيادة والسيطرة وتوزيع المهام والتنسيق بين المنظومات الأخرى هو منظومة متعددة المهام . _______________________ الرادار الروسى (MOSKO-1) هو رادار حسب كلام الشركة المصنعه له متخصص فى كشف الصواريخ والطائرات من مدى (400) كلم وإرتفاع حوالى (120.000) قدم .. ويحدد نوعها ودرجة خطورتها .. هو يعتبر رادار إستطلاع إلكترونى (سلبى) وبالتالى القدرة على إستهدافه ضعيفة لأنه لا يبث موجات راديواية وهو يلتقط ما تبثه الطائرة أو الصاروخ من إشارات ويفك شفرتها نتيجة وجود (بنك معلوماتى) لدية عن الأهداف الجوية المختلفة الغربية بالتحديد وعند عدم وجود بينات للهدف يقوم الجهاز بتصنيف الهدف (هدف مجهول) .. هو أيضاََ يعتبر رادار و مركز قيادة وسيطرة لأنه قادر على تخصيص المهام وترشيح أفضل الوسائل الإيجابية للتعامل مع الهدف .. سعره يصل إلى أكثر من (9) مليون دولار .. _____________________________ الرادار الصينى (JY-26) الرادار الصيني الكاشف للطائرات الشبحية (JY-26) مصمم للكشف عن الجيل الخامس من الطائرات المعروفة باسم المقاتلات الشبحية كما يستطيع الكشف عن الطائرات من مدى بعيد يصل الى (500) كيلومتر .. وقال مصدر من شركة المجموعة الصينية للالكترونيات والتكنولوجيا لجريدة (Want Daily) أن (JY-26) رصد مرة واحدة مقاتلة امريكية من طراز (F-22) رابتور في المجال الجوي الكوري الجنوبي عند نشره في مقاطعة شاندونغ فى شمال الصين. إذا كان (JY-26) قادراعلى كشف حركة (F-22) فسوف بصبح تهديدا خطيرا للمقاتلة الشبحية (F-35) المزمع دخولها الخدمة من قبل فى إسرائيل قريباََ .. ونظام الرادار يمكن أن يعزز من قدرات الدفاع الجوى المصرى على مراقبة أنشطة مقاتلات الشبح تابعة لسلاح الجو الإسرائيلى والأمريكى فى المنطقة .. هو يحتوى على تكنولوجيا الـ (AESA) وليديه قدرات كبيرة على مقاومة الإعمال الإلكترونية المضادة (ECCM) . الرادار يعمل فى الحيز (UHF) . قادر على تتبع (500) هدف جوى فى نفس الوقت !! سطح الرادار على شكل فقاعات (Bubbles) وهو بالتالي مشابه شكلا على الاقل لرادار (3DELRR) الامريكي الأحدث على الإطلاق .. __________________________ إعذرونى فى موضوع الرادارت الصينى يعنى لا أستطيع الخوض فيها إن شاء الله عندما يتم الإعلان عن صفقات ولو بشكل عام ممكن نتكلم فيها .. لازال فى نهاية (الفصل الثالث) فيه كلام عن باقى الأنظمة المحتمل دخولها ,, __________________________________________ (( أنظمة الرادار المحمولة جوا في منطاد )) أ - بدا استخدام المناطيد في أعمال الاستطلاع والمراقبة منذ الحرب العالمية الأولي عندما تولت مناطيد مراقبة صغيرة حماية الأساطيل و القيام بعمليات قصف جوي وخلال الحرب العالمية الثانية استخدامها الحلفاء لتوجيه قوافل السفن الحربية و استطلاع مسرح العمليات البحرية و كذلك استخدامها الألمان لأعمال المراقبة عبر الحدود الألمانية فوق الدول المجاورة و إسقاط بعض القنابل. ب - أثناء حقبة التسعينات تنوعت استخدامات المناطيد في المهام العسكرية وأبرز هذه المهام هي الإنذار المبكر بتزويدها برادارات مراقبة وكذلك الاستطلاع الكهروبصري التلفزيوني و الحراري بتجهيزها بكاميرات تلفزيونية و تلسكوبات رؤية ومستشعرات للأشعة تحت الحمراء بالإضافة إلى مهام الاتصالات كمحطة إعادة إذاعة ونقل معلومـات من مـراكـز أرضيـة إلى مديات بعيدة. جـ - تتميز المناطيد بانخفاض السعر وتكلفة التشغيل بالمقارنة بتنفيذ نفس المهام باستخدام الطائرات إلا أن الأخيرة ما زالت قادرة علي تحقيق كثير من المزايا عن المناطيد خاصة في السرعة و خفة الحركة والقدرة علي المناورة وغيرها. 1 - استخدامات المناطيد في المجال العسكري : أ - الإنذار المبكر المحمول جواً باستخدام رادارات مراقبة متطورة . ب - القيادة والسيطرة والاتصالات المحمولة جواً . جـ - دعم عمل البحث والإنقاذ البرى والبحري . د - دعم عمليات القوات البحرية باكتشاف و تتبع الأهداف الجوية المنخفضة والصواريخ سطح/ سطح ذات البصمة الرادارية الصغيرة. هـ - مراقبة الحدود البرية والساحلية لكشف المتسللين. و - مهام إعادة الاتصالات كمحطة إعادة إذاعة و نقل المعلومات. ز - توجيه وتصحيح نيران الأسلحة الأرضية. 2 - مميزات استخدام المناطيد : أ - يمكنها حمل هوائيات رادار كبيرة الحجم بالإضافة لحمولات أخري متنوعة بفاعلية كبيرة نتيجة ضخامة غلافها وقوة تحملها وكذلك فان حجم وشكل هوائي الرادار في المنطاد لا يتطلب قيوداً معينة التي تفرضها المتطلبات الأيروديناميكية لأنظمة الرادار المحمولة في الطائرات العادية. ب - توفر المناطيد المتحركة مميزات لا تستطيع الطائرات التقليدية أن تجاريها كحجم الحمولة وفترة الوقوف فوق الهدف والتكلفة البسيطة . جـ - يتيح التحليق الثابت للمنطاد وبسرعة بطيئة تشغيل أنظمة المراقبة المحمولة بكفاءة أكبر وكذلك ظروف الطيران المستقرة الخالية من الاهتزازات تسمح باستخدام معدات فائقة الحساسية ومستشعرات أكثر دقة. د - تستطيع المناطيد ذات المحرك أن تعمل في منطقة واحدة في مهام تصل إلى (30) يوم مع التزويد بالوقود مرة كل (30:7) يوم طبقا لحجمه. هـ - توفير المعلومات الدقيقة واللحظية عن الأهداف الجوية المقتربة علي الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً والتي يصعب كشفها بالوسائل الرادارية التقليدية. و - إمكانية تجهيزه كمركز طائر لإدارة الأزمات. ز - العمر الافتراضي للمنطاد من (10: 12) سنه. 3 - العوامل المؤثرة على استخدام المناطيد : أ - يتأثر المنطاد أثناء عملة بالعوامل الجوية ومن أهمها : (1) درجة حرارة الجو المحيط. (2) سرعة الرياح في طبقات الجو العليا. (3) الأمطار والعواصف والصواعق. (4) عدم وضوح الرؤية في حالة استخدام أنظمة المراقبة الكهروبصرية. ب - التعرض لوسائل النيران المعادية أثناء تحليقها بميدان المعركة . جـ - التعرض للأشعة فوق البنفسجية لفترات طويلة يؤدى إلى تشقق الجسم الخارجي مما يلزم معالجته كيميائيا للحماية. د - لتحديد نوع المنطاد المناسب لأداء المهمة والمعدات المفروض تجهيزه بها يجب اخذ النقاط التالية فى الاعتبار : (1) متطلبات المهمة. (2) حجم الحمولة المطلوبة ووزنها. (3) ارتفاع العمل المطلوب. (4) أقصى سرعة تحليق مطلوبة. (5) مدة المهمة والمسافة المقطوعة. (6) فرص التزود بالوقود. (7) متطلبات الاتصالات. 4 - عيوب استخدام المناطيد : أ - إمكانية تعرض النظام للإصابة بطلقات مدفعية والصواريخ علاوة على إمكان تعرضه لهجمات العدو الجوى نظرا لكبر حجمه. ب - اعتماد المنطــاد على غاز الهليــوم كسلعــة إستراتيجية تنتج بواسطــة دول كبرى معينة. جـ - صعوبة المناورة بالنظام في مواقع مجهزة مسبقاً. 5 - نظام الإنذار المحمول جواً في منطاد : أ - اسس التخطيط لاستخدام نظام المنطاد : (1) ضرورة تحقيق التكامل مع الحقل الراداري الأرضي خاصة في المناطق التي يصعب تغطيتها رادارياً وبما يحقق مطالب الإنذار وتأمين أعمال قتال عناصر الدفاع الجوي الإيجابية وتأمين أعمال المقاتلات . (2) مراعاة أن سقف الحقل الراداري المكون من بواسطة النظام المنطاد لا يزيد كثيراً عن ارتفاع تحليق المنطاد وبالتالي يجب استكمال السقف المخطط للحقل الراداري بواسطة التجمع الراداري الأرضي . (3) تمركز أنظمة المنطاد في مواقع قريبة من موقع كتيبة رادار أرضية لتحقيق الربط مع نظام القيادة والسيطرة الحالي سواء كان آلياً / يدوياً. (4) توفير التأمين الشامل لاستخدام المنطاد خاصة: ( أ ) الدفاع المضاد للطائرات والدفاع الأرضي . (ب) البعد عن مدى تأثير جميع وسائل النيران المعادية أو المدفعية الصديقة. (جـ) التجهيز الهندسي طبقاً لمطالب النظام مع إعداد موقع تبادلي للمناورة . ب - يتم حساب عدد أنظمة الرادار المحمولة جواً في منطاد على ضوء إنشاء خطوط للإنذار بهذه الأنظمة على طول السواحل كالآتي : (1) على ساحل البحر الأحمر بطول (960) كيلو متر . (2) على ساحل البحر المتوسط بطول (890) كيلو متر . (3) إجمالي مجموع أطوال خطوط الإنذار = (1850) كيلو متر . د - وأخذاً في الاعتبار أسس التخطيط لاستخدام وتأمين المنطاد ، فإنه يقترح تمركز أنظمة المنطاد بإجمالي خمسة أنظمة في ( أسوان - الغردقة - الزرافة - العامرية - مطروح ) . * النظام العامل فى مصر حالياََ هو المنطاد (ATCOM) الأمريكى مزود برادار (TPS-59) ________________________ ( مكونات نظام المراقبة الجوية بالنظر المطور ) أ - نقط مراقبة جوية تعمل بالأسلوب الآلي وتستخدم مستشعرات مختلفة وأجهزة كشف سلبي. ب - مراكز قيادة آلية لكتائب المراقبة الجوية بالنظر تقوم بالآتي : (1) استقبال المعلومات من نقط المراقبة ( صوتي / بيانات ) وإرسالها إلى المستويات الأعلى حيث تستقبل في مراكز القيادة ( مركز قيادة قطاع تعبوي مشترك / مركز قيادة قطاع تكتيكي / مركز قيادة لواء إنذار آلي ) لإجراء التصفية بين معلوماتها ومعلومات أجهزة الرادار . (2) استقبال التعليمات من المستوى الأعلى وإرسال الأوامر إلى نقط المراقبة . (3) استقبال رسائل المعلومات المختلفة ( مثل خطة التحركات الجوية ) وتخزينها . جـ - النظام الإشاري اللازم لنقل وتداول المعلومات والأوامر والتعليمات . 1 - أنواع المستشعرات التي يمكن تزويد نقط المراقبة الجوية بالنظر بها : أ - الأنظمة البصرية الحديثة ومنها : (1) الخوذة الذكية وتشمل على: ( أ ) تلسكوب رؤية. (ب) جهاز قياس مدى ليزر (Laser Range Finder) . (2) التلسكوب المثبت على سبية ويشمل : ( أ ) تلسكوب . (ب) جهاز قياس مدى ليزري . ب - أنظمة التتبع التلفزيونية . تقوم بالتتبع الآلي للأهداف وإرسال معلومات زاوية الارتفاع والاتجاه إلى مركز قيادة الكتيبة الآلي باستخدام وحدة ربط ويمكن استخدامها مع رادارات التوجيه / رادارات قيادة النيران . جـ - المستشعرات الصوتية لاكتشاف الطائرات الهليكوبتر : (1) تقوم بالكشف والتتبع والتعرف على طائرات الهليكوبتر المقتربة بمختلف أنواعها على مسافة تتراوح من (5 : 10) كيلو متر . (2) تتميز هذه المستشعرات بعدم ضرورة توفر خط رؤية متبادلة بينهما وبين الطائرة وكذلك حصانتها ضد أعمال الإعاقة الإلكترونية المعادية . (3) يمكن تثبيتها على الأرض أو تحميلها على مركبة مدرعة أو عربة . (4) تقوم باستقبال الإشارات الصوتية من الطائرات الهليكوبتر بواسطة هوائي عبارة عن مصفوفة من مجموعة ميكروفونات ويتم تحليل الإشارات الصوتية في وحدة تشغيل خاصة ثم إظهار حركة تغير تجاه الهدف مع الزمن ثم التعرف على الهدف بعد مقارنة هذه البصمة الصوتية بالمعلومات المخزنة في مركز القيادة . د - المستشعرات الحرارية ( Infra Red Sensors IR ) : يتميز هذا النوع من المستشعرات بإمكانية العمل ليلاً ونهاراً ويستخدم للاستطلاع وأنظمة قيادة النيران . هـ - أنظمة قياس المسافة بالليزر . 2 - أجهزة الكشف السلبي : تستخدم هذه الأجهزة لكشف الأشعة الرادارية من الأهداف الجوية المعادية في الحيز الترددي من (100) ميجاهرتز إلى (40) ميجا هرتز وإرسالها إلى مراكز القيادة والسيطرة لتمييزها وتحليلها لتحديد مكان الهدف وتتميز هذه الأجهزة بصغر الحجم وخفة الوزن واستهلاك قدرة منخفضة ويمكن أن تستخدم هذه الأجهزة مستقلة أو كمستشعرات في نظام مراكز القيادة الآلية لكتائب المراقبة الجوية بالنظر . العدد اللازم من نقط المراقبة في اتجاه ما : أ - أنساق شرق القناة بطول (600( كيلو متر عدد (75) نقطة مراقبة . ب - نسق ساحل البحر المتوسط (العريش - السلوم) بطول (1017) كيلو متر عدد (127) نقطة. جـ - نسق ساحل البحر الأحمر ( نسقين ) بطول (1610) كيلو متر عدد (202) نقطة . د - الحدود الدولية العربية حتى سيوة بطول (330) كيلو متر عدد (42) نقطة . هـ - نسق دائرة مراقبة جوية بالنظر حول القاهرة بطول (1060) كيلو متر عدد (133) نقطة . و - دائرة مراقبة جوية بالنظر حول الهدف الحيوي في أسوان بطول (452) كيلو متر عدد (57) نقطة . ز - خطوط مراقبة جوية بالنظر حول الأهداف الحيوية بوادي النيل بطول (180 كيلو متر عدد (23) نقطة . ح - إجمالي عدد النقط المطلوبة لتغطية الأنساق (659) نقطة جوية بالنظر . ________________________________________ يتبع لازال (الفصل الثالث) لم ينتهى بعد ,, أنا عارف إن إلى بيقرء (تاه) منى ,,
  16. بــــــــسم الله الــرحمـــــــن الـــــرحيــــــــــم الموضوع هام لذلك وجب التنوية نرجوا مناقشته مناقشة موضوعية متجردة بعيداََ عن الإتجاهات الشخصية .. الموضوع بصراحة أما تعبت فيه جداََ لكن الموضوع يستاهل أو الجيش المصرى يستاهل كما ذكرت فى التنويه الأول للموضوع إنه أكثر من فصل لكن فى نفس الموضوع (( الفصل الأول )) (( وسائل وأسلحة الهجوم الجوى الحديثة وأساليب أستخدامها لدى العدو الإسرائيلى )) تعرف أسلحة الهجوم الجوى الحديثة من وجهة نظر الدفاع الجوى بأنها كل الأسلحةالتي يستخدمها العدو الجوى أو البرى أو البحرى فى مواجهة عناصر الدفاع الجوى بغرض تدميرها أو اسكاتها و جعلها غير قادرة على الأشتباك . تعددت أوجة التطور فى وسائل الهجوم الجوى الحديثة من حيث السرعات والتجهيزات الملاحية و الفنية و مدى العمل الكبير و تزويدها بوسائل الاعاقة المختلفة ومناورتها العالية الى جانب تسليحها للأشتباك مع أهدافها من خارج مدى وسائل التدمير . صاحب التطور العالمى لأسلحة الهجوم الجوى الحديثة أساليب و تكتيكات جديدة حيث تستخدم من أرتفاعات مختلفة و طرق عديدة للتوجية مما أثر على خصائص القتال فى معركة الدفاع الجوى . لذلك فإنة من الضرورى التوسع فى دراسة إتجاهات التطور فى أنظمة التسليح العالمية وأساليب أستخدام العدو لها لما لها من تأثير بالغ فى حسم الحروب الحديثة . __________________________ (( القسم الأول )) (( وسائل و أسلحة الهجوم الجوى الحديثة وأتجاهات تطورها )) 1 - شمل التطور العديد من وسائل الهجوم الجوى الحديثة من أبرزها الوسائل الأتية : أ - طائرات القتال بأنواعها المختلفة . ب - الطائرات الموجهة بدون طيار (UAV) . ﺟ - الهل المسلح المضاد للدبابات . د - طائرات الاستطلاع و القيادة و السيطرة . ﻫ - طائرات الحرب الألكترونية . و - طائرات النقل . ______________________________ 2 - طائرات القتال الإسرائيلية وأوجه تطورها : أ - تعتبر طائرات القتال أحد أهم وسائل الهجوم الجوى الحديثة نظراً لإمكانياتها القتالية الهائلة ومن أبرزها الطائرات الأتية : (1) طائرة الفالكون (F-16I) وهى مقاتلة متعددة المهام (MULTI-ROLE) بعدد (347) تنقسم إلى (4) نسخ كالأتى : أ - النسخة (F-16I SUFA) وهى طبعاََ (BLOCK-52) تم عمل عدة تطويرات لها ممتازة عن طريق شركات السلاح الإسرائيلية وهى برأيى أقوة وأخطر نسخة فى الطيران الإسرائيلى .. هى موكل لها بالأساس القيام بعمليات ثتالة متعددة فى الطيران الإسرائيلى مثل مهمات الـ (SEAD) و الـ (SEAD) وأيضاََ القصف الجراحى العميق (DSS) بعدد (99) طائرة .. ب - النسخة (F-16C/D BARAK) فى الغالب ستخرج فى (2020) غالباََ هى فى قريباََ من الـ (SUFA) فى مهامها لكن بشكل أقل إلى حد ما حاصة فى مهمات الـ (SEAD) تقريباََ بعدد (123) طائرة .. ج - النسخة (F-16A/B NETZ) هى أيضََ خضعت لتطويرات كثيرة إلى أن وصلت لمستوى الـ (BLOCK-40) لكن أظن أنها حالياََ تستخدم فى مهمات التدريب المتقدة (ADVANCED TRAINIG) للطيارين الإسرائيلين بعدد (125) طائرة . (2) طائرة الإيجل (F-15I) وهى مقاتلة سيادة جوية (AIR SUPERIORITY) بعدد (75) تنقسم إلى (2) نسخ كالأتى : أ - النسخة (F-15 C/D EAGLE) أو ما تعرف بالـ (BAZ) كما ذكرنا هى طائرة مقاتلة تقوم بمهمات السيادة الجوية لكن المهمة الرئيسية هى (الإعتراض الجوى) وتم تطويرها عدة تطويرات منها تطوير الرادار ما بين إسرائيل وأمريكا وهى قادرة على إطلاق الأسلحة الأمريكية والإسرائيلية وأهمهم على الإطلاق الـ (PYTHEON-4) بالإضافة إلى الصاروخ الكروز الخطير (POP-EYE) بعدد (50) طائرة وهى تستطيع حمل ما مجموع وزنه (7.257) طن من القنابل والصواريخ .. ب - النسخة (F-15I RAAM) هى مقتلة متعددة المهام (قاذفة – اعتراضية – مقاتلة) أيضاََ خضعت لعدة تطويرات سواء إسرائيلية أو أمريكية قادرة على تشكيلة من صواريخ (جو- جو) وأيضاََ من القنابل الموجهة بحمولة تصل إلى (7.257) طن مثل (POP-EYE) و (PAYTHEON) و (AMRAAM) وأيضاََ (NAMROD) و (SPICE) و (DALELA) و أخيراََ الـ (JUTEN) .. هى أقوى النسخ الإسرائلية وبعدد (25) طائرة .. (3) طائرة (F-4E PHANTOM II) تم تطوير (50) طائرة تحت إسم (F-4E PHANTOM-2000) وتقريباََ خرجت من الخدمة لكنها فى حالة جيدة تستطيع حمل حمولة من الذخائر بوزن (7.250) طن تستطيع حمل (4) صواريخ (جو-جو) متنوعة مثل الـ (SIDEWINDER) والـ (SPARROW) بالإضافة إلى القنابل الموجهة .. (4) طائرة (F-35 LIGHTNING) الأمريكية الشبحية من الجيل الخامس بعدد كلى مستقبلى (50) طائرة : هذه المقاتلة ستكون بعد التعديلات الشاملة التى تقوم عليها الشركات التقنية الإسرائيلية من أنظمة الحرب الإلكترونية وحواضن التشويش والخوذه والكمبيوتر وغيرة ستكون بإسم (F-35 ADIR) .. تقوم إسرائيل بصناعة الأجنحة عن طريق شركاتها هناك إحتمال لتطويرها لتحمل جزانات (CTF) إسرائيلية ونسخة بمقعدين تقريباََ سيتم التسليم (2016-2017) .. ب - التطور في مجال تكنولوجيا الإخفاء (STLEATH TECHNOLOGY) : الإخفاء هو قدرة الطائرة على التخلص من النظم الرادرية و الكهروبصرية المعادية و قد أمكن تحقيق التطور فى تكنولوجيا الإخفاء من خلال الأتى : (1) التصميم الخارجى المناسب للهيكل بأستخدام الأسطح المستقيمة بزوايا تسمح بتشتيت الأشعة الرادرية الساقطة عليها . (2) تزويد الطائرات بأجهزة الأشعة تحت الحمراء السلبية . (3) أستخدام طلاء يقلل من أنعكاس الأشعة المرتدة و أمتصاصها . ﺠ - التطور في القدرة على العمل الليلى : (1) تجهيز طائرات القتال بأجهزة تعمل بالأشعة تحت الحمراء و تعمل بطريقتين هما: ( ‌أ ) الطريقة الإيجابية بواسطة باعث يقوم بإضاءة الهدف فترتد الأشعة من الهدف إلى نظام أستشعار حرارى . ( ‌ب ) الطريقة السلبية تعتمد على الإشعاع الذاتى للأهداف وهى أفضل من الطريقة الإيجابية لأنها تعتمد على وجود باعث يمكن أكتشافه وتدميره . (2) تزويد المقاتلات بنظام يسمح بالرؤية الليلية الواضحة وفى ظروف الجو السيئة ويقوم هذا النظام بتحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة ألكترونية وتحويل الإشارة المستقبلة إلى صورة تليفزيونية كما فى الطائرة (ADVANCED F-18) . د - التطور في زيادة المدى القتالى : (1) تم زيادة المدى القتالى بزيادة حجم خزانات الوقود و للحفاظ على حمولة الطائرة. (2) تم استخدام نظام التزود بالوقود جوا و الذى يزيد من المدى القتالى فى الطائرة بنسبة تتراوح بين (30-100%) مع الحفاظ على أقصى حمل من الأسلحة والمعدات . ________________________ 3 - الطائرات الموجهة بدون طيار واتجاهات تطورها : أ - تتميز الطائرات الموجهة بدون طيار بقدرتها العالية على التحليق على الأرتفاعات العالية و القيام بأعمال التصوير الجوى و الأستطلاع و القدرة على البقاء فى الجو لفترات طويلة ومن أبرزها الطائرات الأتية : (1) الطائرة (HERON) تستطيع البقاء في الجو لمدة (40) ساعة وتبلغ حمولتها (250) كلج . (2) الطائرة (HERMIS-900) تستطيع البقاء في الجو لمدة (36) ساعة وتبلغ حمولتها (350) كلج . (3) الطائرة (EITAN) تستطيع البقاء في الجو لمدة (70) ساعة وتبلغ حمولتها (450) كلج . (4) الطائرة (HARPY-2) هى خاصة بمهاجمة الرادارت الأرضية وأعمال الـإخماد للدفاعات الجوية بمدى (500) كلج . (5) الطائرة (SPY-LIGHT) بمدى (50) كلج و تستطيع البقاء في الجو لمدة (4) ساعة . (6) الطائرة (HAROP) هى طائرة فى الأساس (إنتحارية) وتستخدم فى مهام إخماد الدفاعات الجوية ومهاجمة الأهداف الأرضية وهى بمدى (1000) كلم .. ب - هناك أيضاََ التطوير الإسرائيلي للطائرة (KADER) للعمل كصاروخ كروز . د - هناك تطوير إسرائيلى لتطوير توجيه عادم المحرك إلى أعلى و تشتيته بواسطة مروحة المحرك لتقليل أحتمالات الإصابة بالصواريخ الحرارية . طبعاََ أنا هنا ذكرت معلومات مختصرة عن الطائرات الإسرائيلية حتى لا ياوه القارىء وسط كم المعلومات لأن المعلومات القادمة هى الأهم فى الفصول القادمة .. ______________________________ 4 - الهل المسلح المضاد للدبابات وأتجاهات تطورها : أ - يعتبر الهل المسلح المضاد للدبابات من أهم الوسائل الهجومية التى تستخدم فى التعامل مع المدرعات من خارج وسائل التصدى لها فضلاً عن التعامل مع العدائيات الجوية ومن أبرزها الطائرات الأتية : (1) الهيل (AH-64 APACHE) : بعدد (44) طائرة منها (18) من النسخة (AH-64D LONG BOW) وأيضاََ عدد (26) من النسخة (AH-64A) وهى إلى حد كبير مشابهة للنسخة (AH-64D) لكن تسمى فى الجيش الإسرائيلى بإسم (PETEN) . (2) الهيل (BLACK HAWK UH-60) : بعدد (49) طائرة للعمل مع القوات الخاصة ومهمات النقل التكتيكى . (3) الهيل (SEA STALLION CH-53) : بعدد (23) طائرة هى مطورة إسرائيلياََ متوقع خروجها فى (2025) وهى تستخدم فى مهمات النقل الثقيل . (4) الهيل (BELL 206) : بعدد (18) طائرة لمهمات النقل الخفيف وهو من النسخة (B) . (5) الهيل (EC AS-565SA PANTHER) : هى بعدد (5) طائرات سيتم تطويرها بتقنيات الطائرة (BLACK HAWK UH-60) . ب - التطور من حيث التصميم والتصنيع : (1) تصغير حجم / وزن الطائرة لزيادة سرعتها وقدرتها على المناورة وتطوير شكل الجسم و الهيكل الخارجى وتطوير قدرة السحب . (2) طلاء الطائرة بطلاءات و لدائن خاصة لتقليل أحتمال أكتشافها رادرياً وكذلك صنع المراوح من مادة الفيبر جلاس لتقليل المقطع الرادارى . (3) استخدام الحاسب و دخول نظام القيادة الآلى لمراقبة الآداء . (4) تصميم متطور للنظام المروحى للمحرك و إضافة مراوح قابلة لتغيير الأتجاه والتى تجمع بين خصائص التعلق و الطيران المستقيم مما يمكن من الأستغناء عن مروحة الذيل . ﺠ - التطوير في النظام الرادارى(LONG BOW) بالتحديد : هو نظام رادارى فى الحيز الملليمترى ويتكون من : (1) هوائى دائرى أعلى المروحه الرئيسية و يتصل بأجهزة تنشين يمكنه تحديد (12) هدف فى وقت واحد مثل الدبابات والعربات المدرعة والمركبات مع تحديد أهميتها بالترتيب. (2) تم تطوير المستشعرات الرادرية للصواريخ هل فاير لإمكانية ربطها بالنظام الرادارى (LONG BOW) لتزويدها بإحداثيات الأهداف قبل الإطلاق مباشرة مما يزيد من دقة إصابتها للأهداف على أقصى مدى لها (8-12) كلم . __________________________ 5 - طائرات الاستطلاع والقيادة والسيطرة واتجاهات تطورها : أ - تم تجهيز طائرات القتال للقيام بمهام الإستطلاع الإلكترونية بالإضافة إلى مهامها القتالية . ب - تجهيز طائرات النقل برادارات متطورة تمكنها من القيام بمهام الاستطلاع الإلكتروني مثل : (1) تجهيز الطائرة (C-130) للقيام بالإستطلاع الإلكترونى بالإضافة إلى مهامها الرئيسية . (2) تزويد الطائرة آرفا بنظام (EL-8310) للإستطلاع الإلكترونى . ﺠ - التطوير الإسرائيلي للطائرة ( HAWK EYE ) بإعادة تزويدها بالوقود جوا لزيادة زمن بقائها فى الجو . د- تطوير الطائرة (BOEING-707) للعمل فى مجال القيادة والسيطرة وسميت (فالكون) ويصل زمن بقائها فى الجو حتى (13) ساعة . _____________________________ 6 - طائرات الحرب الإلكترونية المحمولة جوا وأتجاهات تطورها : أ - من أبرز طائرات الحرب الألكترونية الطائرات الإسرائيلية الطائرات الأتية الأتية : (1) طائرة الـ (GULFSTREAM G550) : بعدد (5) طائرات تنقسم الى (3) طائرات G500 تحمل اسم " نحشون شافيت Nahshon-Shavit " تعمل كطائرة مهام الكترونية خاصة SEMA Special Electronic Mission Aircraft حيث تختص بأعمال الاستخبار الاشاري SIGINT Signal intelligence التي تشمل الاستطلاع الالكتروني الرادار ELINT Electronic Intelligence والاستطلاع اللاسلكي COMINT Communication Intelligence وجميع تجهيزاتها الالكترونية اسرائيلية الصنع . و (2) طائرة G550 تحمل اسم " نحشون إيتام Nahshon-Eitam " تعمل طائرة انذار مبكر كتفي محمول جوا CAEW Conformal Airborne Early Warning حيث تم تزويدها برادار اسرائيلي متطور ثلاثي الابعاد ذو مصفوفة مسح الكتروني نشط AESA Active Electronically Scanned Array من النوع EL/W-2085 محمول على كتفي الطائرة من الجانبين ويستطيع تتبع 100 هدف جوي في وقت واحد حتى مسافة 370 كم بالاضافة لقدرة توجيه عمليات جو-ارض ، كما توفر الطائرة قدرات الاستخبار الاشاري الالكتروني واللاسلكي وتحوي حزمة حماية الكترونية للانذار المبكر وتضليل الصواريخ المعادية . (2) طائرة الـ (BEECHCRAFT SUPER KING-AIR) : بعدد (7) طائرات RC-12D/K تحمل اسم " كوكيا Kookiya " تعمل في مهام الحرب الالكترونية EW Electronic Warfare من اعمال الاستخبار الاشاري الالكتروني ELINT / SIGINT . (3) طائرة الـ (IAI SEA SCAN) : بعدد (3) طائرات مُشتقة في الاصل من طائرات بيتش كرافت الامريكية وتم تطويرها وتعديلها في اسرائيل وتعمل في مهام الدورية البحرية . (4) طائرة الـ (C-130J SUPER HERCULES) : بعدد (6) طائرات (C-130J SUPER HERCULES) تم تزويدها بأنظمة الكترونية اسرائيلي وتحمل اسم " شمشون (SAMSON) . (5) طائرة الـ (BOEING-707) : بعدد (3) طائرات (707 Re'em) تعمل في مهام النقل الثقيل والانذار المبكر نسخة الانذار المبكر خرجت من الخدمة لصالح طائرات النحشون الحديثة ) . ب - تزويد نظام الإعاقة المحمول جوا (El/8231) بوحدة حسابات منطقية يمكنها استقبال وتحليل النبضات الرادارية وتوليد نبضات الإعاقة آليا فى حالة تصنيف الموجات المستقبلة كتهديد . ﺠ - تزويد الطائرات المقاتلة بكافة أنظمة الحرب الإلكترونية لأغراض الحماية الذاتية وتنفيذ المهام التكتيكية ضد وسائل الدفاع الجوى المعادى ومن أمثلة هذه الأنظمة الآتى : (1) نظام الإستطلاع اللاسلكى ( COMINT ) . (2) نظام الإستطلاع الرادارى ( ELINT ) . (3) نظام الدعم الإلكترونى ( ESM ) . (4) نظام الإعاقة المضادة (ECM) . _____________________________ 7 - طائرات النقل وأتجاهات تطورها : أ - تتميز طائرات النقل بتعدد الأنواع والأحجام وظهور طائرات تصل لمدايات أبعد بحمولات أكبر لتقليل عدد الرحلات والوقت المستغرق بالإضافة إلى القدرة على إستخدام مختلف أنواع المطارات وممرات الهبوط ومن أبرز الطائرات الأتي: (1) (22) طائرة (B-200/T/CT) وتحمل اسم " تزوفيت Tzofit " تعمل في التدريب والنقل والخدمات . (2) (12) طائرة (C-130E/H) تعمل في مهام النقل العسكري التكتيكي وتحمل اسم " كارناف Karnaf " . ب - تم تطوير وإمداد طائرات النقل بالتقنية الحديثة (MLW) حيث تستطيع إكتشاف الصواريخ المعادية عن طريق البصمة الحرارية الناتجة من عادم الصاروخ وتنبيه الطيار بالتهديد المنتظر . ﺠ - تزويد طائرات النقل بنظم تحذير عند إلتقاطها من الرادارات الأرضية المعادية (RWR) . د- التطوير الإسرائيلي للطائرة (BOEING-707) بإدخال نظامى (BOOM- DORGUE) وهما عبارة عن ثلاث وصلات يمكن بإستخدامها إمداد ثلاث طائرات بالوقود جوا فى نفس الوقت . _______________________________ (( فيه تنوية بسيط أنا لإقتبست بعض كتابات العضو (THUNDER) فى موضوع الطيران الإسرائيلى )) ______________________ 8 - تعتبر أسلحة الهجوم الجوى أحد وسائل الصراع المسلح فى العصر الحديث لدورها فى تحقيق أكبر قدر من التدمير المادى و المعنوى للأهداف العسكرية والاقتصادية لذلك تعتبر سلاح ردع هجومى كمـا يتم تطـويرها من حيث نظـم التوجيه وزيـادة المدايات وقد قسمت إلى الآتى : أ - أسلحة (جو- أرض) الموجهة المضادة للدبابات . ب - أسلحة (جو- أرض) الموجهة كهروبصريأ (تليفزيونى - حرارى - لاس - ليزرى) . ﺠ - أسلحة (جو- أرض) الموجهة رادارى . د - أسلحة (جو- أرض) الموجهة ذاتى وفضائى . ﻫ - القنابل بأنواعها . و- الصواريخ الموجهة (أرض - أرض) . ______________________________ 9 - أسلحة (جو/ أرض) المضادة للدبابات وأوجه تطورها : أ – من أحدث أنواع الصواريخ المضادة للدبابات الأتى : (1) صاروخ (SKY BOW) . (2) صاروخ (HELLFIRE) . (3) صاروخ (SPIKE) . (4) صاروخ (LAHAT) . (5) صاروخ (NAMROD) . (6) صاروخ (TOW) . (7) صاروخ (LR-TRIGAT) . (8) صاروخ (GABRIEL-3): ب - تم تزويد الصواريخ بأجهزة إلكترونية دقيقة وذاكرة تستطيع أن تفرق بين سرعة الهدف الحقيقى والهيكلى من خلال كمية الإشعاع المفروض وصولها من الهدف الحقيقى إلى مستشعر الصاروخ مثل الصاروخ الأمريكى تو. ﺠ - دقة إصابة عالية للدبابات وصلت مع التطور إلى أكثر من(90%) مع قدرة إختراق لتدريع الدبابات والمدرعات حتى سمك (100) سنتيمتر . د- تـطوير الصـاروخ الإسـرائيلي (LR - TRIGAT) ليعمـل بنـظرية (FIRE AND FORGET) . ﻫ- تمكنت إسرائيل من زيادة مدى الصاروخ (نمرود) ليصل حتى (26) كيلومتر. _____________________________ 10 - الأسلحة (جو/أرض) الموجهة تلفزيونياً وأوجه تطورها : أ - تعتمد نظرية عمل الصواريخ جو/أرض الموجهة تليفزيونياً على وجود كاميرا تليفزيونية في مقدمة الصاروخ أو القنبلة حيث تقوم الطائرة الأم بالتقاط الهدف المراد تدميره بواسطة رادار الطائرة ويتوجه الطيار فى إتجاه الهدف حتى يتم التقاطه بواسطة الكاميرا التليفزيونية للقنبلة أو الصاروخ . ب - الاتجاه نحو تزويد النظم الموجهة تليفزيونيا بنظام نقل المعلومات (DATA LINK) وتوفير الإتصال بين الطائرة الأم والصاروخ بعد إطلاقه وأثناء الطيران مثل الصاروخ الإسرائيلى (POP-EYE) . ﺠ - زيادة مدايات العمل حتى أمكن قذف الأهداف الحيوية من خارج مناطق التدمير لوسائل الدفاع الجوى مثل زيادة مدى عمل الصاروخ الإسرائيلى(POP-EYE-1) من (80- 100) كيلومتر وسمى(POP-EYE-2) . د - زيادة القدرة التدميرية للرأس المدمرة من سبعة وثمانون كيلوجرام فى القنبلة الإسرائيلية (PYRAMIDS) إلى (428) كلج فى (WALL-I) . _____________________________ 11 - الأسلحة (جو/أرض) الموجهة حراريا وأوجه تطورها : أ- تعتمد نظرية عمل النظم الموجهه بالأشعة تحت الحمراء على تزويد الصواريخ بمستشعرات باحثة عن الأشعة تحت الحمراء الصادرة من الهدف، وهناك أنواع تقوم بالبحث عن أعلى إشعاع وتتجه إليه ، وأنواع أخرى تقوم بالبحث عن إشعاع محدد بغض النظر عن قوته من خلال ربط البصمة الحرارية للهدف علي المستشعر مسبقا. ب- الدقة العالية في الإصابة بحيث يمكنها تدمير هدف حيوى(إقتصادى/عسكرى) دون إحداث أى خسائر فى مواقع مدنية مجاورة لـه بتزويدها برأس باحثة ذكية (SMART SEEKER) . ﺠ- إمكانية أن يعيد الصاروخ توجيه نفسه على الهدف (LOCK ON) مرة أخرى تفاديا لإستخدام المشاعل الحرارية . _____________________________ 12 - الأسلحة جو/أرض الموجهة لاسلكياََ وأوجه تطورها : د- تعتبر هذه الأسلحة غير متطورة نسبيا لقدرتها المحدودة وقصر مداها وضرورة متابعة الطائرة الأم للصاروخ بعد إطلاقه وحتى إصطدامه بالهدف . ﻫ- تستطيع الطائرة (F-4E II) حمل عدد أربعة صواريخ موجه لاسلكيا من الطراز(BALL POP) وتم تطوير الصاروخ لتوجيهه ذاتيا بأشعة الليزر وبذلك يمكن تلاشى متابعة الطائرة الأم لخط سير الصاروخ وتعرضها للتهديد من وسائل الدفاع الجوى المعادى . ____________________________ 13 - الأسلحة (جو/أرض) الموجهة بأشعة الليزروأوجه تطورها : أ - تعتبر الأسلحة (جو- أرض) الموجهة بأشعة الليزر من أدق أسلحة الهجوم الجوى الحديثة فى إصابتها لأهدافها وتعتمد على إضاءة الهدف بأشعة الليزر بإستخدام مضىء ليزرى وإستقبال الشعاع المنعكس من الهدف وتوجيه الصاروخ عليه وهذا يتطلب إضاءة الهدف بإستمرار. ب - تطوير القنابل الحرة الإسرائيلية جريفين طراز(MK-84) وجيلوتين (MK- 83) وتزويدهما بمستشعرات تعمل بأشعة الليزر . ﺠ - إتجاه داخل إسرائيل التطوير لتطوير أنظمة الأسلحة الليزرية المحمولة على الطائرة (BOEING-707) لإستخدامها فى تدمير الأهداف المعادية . د - تزويد القنابل التقليدية (GBU-15) برؤوس توجيه تعمل بأشعة الليزر . ___________________________________ 14 - الأسلحة (جو/أرض) الموجهة رادارى وأوجه تطورها : أ - تعتمد الصواريخ الراكبة للشعاع الرادارى على البحث عن الشعاع الصادر من محطات الرادار والتقاطه وتتبعه طبقا للنطاق الترددى للصاروخ ومن أمثلتها الصاروخ (HARM - SHERIK) وأهم ملامح التطور فيها الأتى : (1) التغلب على مصاعب البرمجة المسبقة بإمكانية ضبط رأس التوجيه للعمل على أى نطاق ترددى مثل الصاروخ(HARM) . (2) تم تطويرها بزيادة إمكانية الإطلاق من مسافات بعيدة مع تغطية حيز كبيرمن الترددات تصل من النطاق الترددى (0.5–1) جيجاهرتز وحتى (8 -10) جيجاهرتز مثل صاروخ (SHERIK) . (3) التطور فى زيادة عمل نظام الذاكرة من (7 – 10) ثانية فى الصاروخ (STANDARD ARM) إلى (15) ثانية فى الصاروخ (HARM) . ب - تزويد الصواريخ (جو/أرض) الموجهة رادارى برادارات تتمكن من إكتشاف الأهداف وتمد الصاروخ بالبيانات اللازمة مثل الصاروخ (MAVRIK) و (HARPON) . __________________________ 15 - الأسلحة (جو/أرض) الموجهة ذاتى وفضائى وأوجه تطورها : أ- تعتبر الأسلحة (جو- أرض) الموجهة ذاتى وفضائى من أحدث نظم التسليح التى أنتجتها الترسانة الإسرائيلية وتعتمد على نظم توجيه ذاتية ونظم ملاحية فضائية بالإضافة إلى نظم تصحيح مسار وباحث رادارى إيجابى فى مراحل التوجيه الأخيرة . ب - أهم ملامح التطور فى الأسلحة (جو– أرض) الموجهة ذاتى وفضائى الأتى: (1) مستودع المسوف (MOSOV) : حيث أمكن زيادة مدى العمل من (100) كيلومتر إلى ( 200) كيلومتر بإستخدام المقاتلة ( F-16) والاعتماد على نظم التوجيه الذاتى مدعما بالنظم الملاحية الفضائية لزيادة دقة الإصابة. (2) القنبلة (JDAM) : حيث إستخدم هذا النوع من القنابل لأول مرة فى حرب أفغانستان من الطائرات المقاتلة (F-17) ولها القدرة على مقاومة أعمال الإعاقة . _________________________ 16 - القنابل بأنواعها وأوجه التطور بها : أ - تنقسم القنابل (جو – أرض) إلى الآتى : (1) القنابل التقليدية . (2) القنابل العنقودية . (3) القنابل المضادة للممرات . (4) القنابل الإرتجاجية (قنبلة الوقود المتفجرة جوا) . ب - القنابل التقليدية هى قنابل جو- أرض ذات قدرة عالية للإختراق مثل القنبلة(GBL-28) وقد تم تطويرها إلى قنابل موجهه وذلك لزيادة الدقة ومدى العمل . ﺠ - القنابل العنقودية عبارة عن عبوة كبيرة تحتوى على ما يقرب من(279) قنبلة يتم توظيفها للهجوم على أهداف مختلفة ولكن دقة توجيهها تتوقف على سرعة الرياح. د- تحقق القنابل المضادة للممرات إصابة بالغة للمطارات والقواعد الجوية وأهم ملامح التطور فيها زيادة وزن الرأس المدمرة فى القنبلة الإسرائيلية (CONDIB-70) من خمسون كيلوجرام تحقق حفرة إختراق بقطر(25) سنتيمترإلى (80) كيلوجرام تحقق حفرة بقطر (40) سنتيمتر فى الطراز(CONDIB - 120). ______________________________ 17 - الصواريخ أرض – أرض : أكدت الهجمات التى قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية فى الحرب ضد العراق الاعتماد على الصواريخ لإستخدامها فى الضربات الافتتاحية للعمليات العسكرية وتنقسم إلى الأتى: أ - الصواريخ البالستيكية وأوجه تطورها : (1) تتميز الصواريخ البالستيكية بقدرتها على حمل روؤس نووية وكيماوية وهى ذات قدرة تدميرية كبيرة بالإضافة الى أنها عابرة للقارات ومن أبرزها الأتى : ( ‌أ ) الصاروخ الإسرائيلي طراز (أريحا-1) : وهو صاروخ موجه (أرض-أرض) من صنع إسرائيلي ومطور عن الصاروخ الفرنسي طراز (M-660) وزن الصاروخ بين (435-680) كلغ ومداه يقدر ب (450) كم تقريباً، دخل الخدمة العملياتية في الجيش الإسرائيلي منذ العام (1973)م. وانتهى نشر هذه الصواريخ منذ عام (1975)م وقد ثبت أن أداء هذا النظام بعد التجارب كان غير مرضٍ في نتائجه وأدى ذلك الى ضرورة تطوير نموذج محسن من هذا الصاروخ المذكور فكان أن طورت الصناعة العسكرية الإسرائيلية صاروخ (أريحا-2) وتملك إسرائيل في الوقت الراهن حوالي (150) قاذفاً خاصاً بصواريخ (أريحا-1). ( ب ) الصاروخ الإسرائيلي طراز (أريحا-2) : وهو صاروخ موجه (أرض-أرض) بدأ تطويره في إسرائيل منذ العام 1981م ويمكن إطلاقه من فوق شاحنة أو أية مركبة آلية أخرى ويصل مداه الى (1126) كلم ويمكنه حمل رأس نووي وزنه (340) كيلوغراماً إضافة الى إمكانية تزويده برؤوس حربية تقليدية أخرى ويبلغ طول الرأس النووي حوالي (5.56) سم وقطره (8.55) سم ثم طور مدى هذا الصاروخ ليصل الى مسافة (1500) كلم تقريباً وفق تجربة عام (1988) م فوق سطح البحر الأبيض المتوسط، أي أنه بات من فئة الصواريخ التكتيكية العملياتية ذات المدى المتوسط. وتملك إسرائيل في الوقت الراهن حوالي (150) قاذفاً خاصاً بصواريخ (أريحا-2). (جـ ) الصاروخ الإسرائيلي طراز (أريحا-3) : ذكر اللواء (ممدوح حامد عطية) الخبير الإستراتيجي المعروف في كتابه (البرنامج النووي الإسرائيلي والأمن القومي العربي) إن إسرائيل تطور حالياً (عام 1999م) صاروخاً جديداً باسم (أريحا- 3) الذي هو قيد التطوير ويجري تحويله الى صاروخ أرض-أرض بمدى (7500) كم أي أنه من فئة الصواريخ الاستراتيجية العابرة للقارات. وهذا الصاروخ هو نسخة مطورة عن الصاروخ (شافيت) (Shavit) الذي استخدم في إطلاق القمرين الصناعيين الإسرائيليين (أفق-1) و (أفق-2) مع العلم بأن إطلاق القمر الصناعي طراز (أفق-1) تم في (19-9-1988)م والقمر الصناعي طراز ("أفق-2) تم إطلاقه في (3-4-1990) م وبعد خمس سنوات أطلق الإسرائيليون القمر الصناعي الثالث طراز (أفق-3) وذلك بتاريخ (5-4-1995) م كما ذكرت صحيفة (معاريف) الإسرائيلية بتاريخ (3-4-1990) إن إسرائيل تستطيع إطلاق صواريخ باليستية الى مسافات تغطي في مجالها كل الدول العربية. (2) زيادة القدرة التدميرية للصاروخ بتحميله رؤوس تقليدية حتى (1000) كيلوجرام مثل الصاروخ الإسرائيلى (أريحا -3 ) المعدل. (3) تحسين دقة الإصابة من خلال أنظمة حديثة للتحكم والتوجيه وخاصة فى المرحلة الأخيرة وقد وصلت دقة الإصابة إلى (10) متر من الهدف بدلاً من (100) متر (4) التطوير الإسرائيلى المستمر للصاروخ (أريحا) بغرض زيادة المدى حيت تم إنتاج (أريحا- ا) بمدى (450) كيلومتر ثم (أريحا- 2) بمدى يصل إلى (850) كيلومتر ، ثم (أريحا-3) بمدى (1500) كيلومتر , ثم (أريحا-3) المعدل بمدى (2000) كيلومتر . ‌ب - الصواريخ الطوافة وأوجه تطورها : (1) تتميز الصواريخ الطوافة أو (CRUISE MISSILES) بقدرتها على الطيران على الأرتفاعات المنخفضة جداُ مستغلة التضاريس الأرضية ومن أبرزها الأتى : ( ‌أ ) صاروخ (POP-EYE-1/2) . ( ‌ب ) صاروخ (DALELA) . (2) إمكانية الإطلاق من منصات بحرية أو أرضية أو من الطائرات . (3) الإتجاه نحو بناء الجسم من اللدائن والمواد المركبة لتحقيق الإخفاء . (4) إمكانية تزويده برأس تدمير تناسب مهامه المكلفة (تقليدية – نووية) . _______________________________________________ (( القسم الثانى )) (( أساليب أستخدام أسلحة الهجوم الجوى الحديثة ضد وسائل الدفاع الجوى )) 1 - أدى التطور فى وسائل الهجوم إلى إيجاد أساليب وتكتيكات جديدة من حيث الأستخدام وطرق الأقتراب ومهاجمة الأهداف الحيوية مما أثر على خصائص القتال فى معركة الدفاع الجوى . 2 - أساليب أستخدام وسائل الهجوم الجوى الحديثة : ‌أ- أساليب أستخدام طائرات القتال عند تنفيذ الهجمات الجوية : (1) تتخذ الطائرات تشكيل الأقتراب حتى مسافة(15-25) كيلومتر من الهدف ثم تبدأ فى أتخاذ الهجوم بالأزواج أو المجموعات على أرتفاع من (50-300) متر وذلك طبقاً لطريقة الهجوم و طبيعة الهدف المراد تدميره . (2) يعتبرأنسب تشكيل للأقتراب والهجوم يمكن تنفيذه فى ظل التطور التكنولوجى لوسائل الهجوم الجوى الحديثة هو الأتى : ( ‌أ ) أرتفاع الأقتراب السائد حتى (100) متر . ( ‌ب ) سرعة الأقتراب (250) متر/ثانية وسرعة التخلص (300) متر/ثانية . ( ﺠ ) الفاصل بين الطائرات فى الزوج الواحد (.,5) ثانية . ( ‌د ) الفاصل بين الأزواج (2-4) ثانية . ( ﻫ ) الفاصل الزمنى بين المجموعات (10-15) ثانية . ( ‌و ) زمن العمل فوق الهدف (1-2) دقيقة . ( ‌ز ) الفاصل الزمنى بين الموجات (10-20) دقيقة . (3) تقوم الطائرة بتنفيذ الهجوم ضد الغرض الحيوى من خلال المراحل الأتية : ( ‌أ ) مرحلة الأقتراب : يتم الأقتراب على أرتفاع أقل من(50) متر لتجنب الكشف الرادارى وتقترب الطائرات على أحد الأجناب الهدف الجوى وعلى مماس دائرة الهجوم . ( ‌ب ) مرحلة التسلق : يتم فيها التسلق لأرتفاع الهجوم (1.5-2) كيلومتر فى زمن لا يتعدى (10) ثانية وخلال تنفيذ عملية التسلق يتم تمييز الهدف الجوى وتحديد موقفه. ( ﺠ ) مرحلة الدوران والتوازن : عند الوصول إلى الإرتفاع الصحيح تبدأ مرحلة الدوران على أحد أجناب الهدف الحيوى لإتخاذ خط سير مباشر فى إتجاه الهدف ثم تبدأ مرحلة التوازن ويتم خلال هذه المرحلة التقاط وتتبع الهدف وحتى بدء التنشين على الهدف . ( ‌د ) مرحلة التنشين والإطلاق : يتم إجراء التصحيحات اللازمة وتحديد مسافة الإطلاق للأسلحة بالإستعانة بأجهزة الرادار والليزر والأجهزة الملاحية ثم يتم إطلاق أسلحة الهجوم الجوى الحديثة. ( ﻫ ) مرحلة التخلص : يتم فيها المناورة والخروج من مناطق التدمير وتصل سرعة الطائرة أثناء مرحلة التخلص من (300-400) متر / ثانية . 3 - طرق تنفيذ الهجوم الجوى : أ - الهجوم الغاطس : (1) يستخدم ضد الأهداف النقطة وهى أهداف صغيرة منفصلة. (2) ينفذ الهجوم الغاطس ضد الأهداف الثابتة ويستخدم فيه جميع أنواع الأسلحة عدا قنابل النابالم والقنابل الحارقة . (3) عند مهاجمة الأهداف الصغيرة المتحركة يتم تنفيذ الهجوم الغاطس بالدوران على أحد أجناب الهدف ويستخدم فيه القنابل الحرة والعنقودية ومدافع الطائرة . ب - الهجوم المستوى : (1) يستخدم الهجوم المستوى ضد الأهداف محددة الأبعاد كالدشم ومواقع القوات والهدف المنطقة كالقواعد والمطارات. (2) ينفذ من الإرتفاع العالى أو من الإرتفاع المنخفض . (3) الهجوم من الإرتفاع العالى ينفذ ضد الأهداف الثابتة مثل الدشم والقواعد ويمكن من خلاله إستخدام القنابل الحرة والمقذوفات الموجهة. (4) الهجوم من الإرتفاع المنخفض ينفذ ضد الأهداف الثابتة والمتحركة ويتم فيه إطلاق الأسلحة بأسلوب الإسقاط المنخفض لمستودعات المسوف وقنابل النابالم. 4 - أساليب إستخدام وتكتيكات الهجوم للهليكوبتر المسلح المضاد للدبابات : تعد المهمة الرئيسية للهليكوبتر المسلح المضاد للدبابات هى القتال ضد العناصر المدرعة والميكانيكية بالإضافة إلى معاونة أعمال الإبرار والإستطلاع المسلح ومطاردة القوات المرتدة وتستخدم لتقديم المعاونة النيرانية كالأتى: أ - القتال المتتالى : وينفذ بغرض وضع الهدف أكبر فترة ممكنة تحت تأثير النيران لتدميره أو تعطيله ويجرى عادة ضد حجم كبير من المدرعات أثناء تقدمها . ب - أسلوب الصيد الحر : ينفذ بغرض إزعاج وإرباك تحرك القوات المعادية لحين توفر الظروف المناسبة لإجراء هجمات مركزة ويجرى عادة ضد المفارز المدرعة والميكانيكية فى حالة عدم توفر معلومات دقيقة عنها . 5 - أسلوب تنفيذ القتال المتتالى : أ - يتكون تشكيل الهليكوبتر المسلح من عدد أربعة مجموعات بإجمالى(12- 16) هليكوبتر مسلح مضاد للدبابات ويتم تقسيمها إلى (مجموعة إستطلاع– مجموعة مشاغلة – القوة الضاربة – عناصر حماية) ويتم الإقتراب بسرعة تصل حتى(150) كيلومتر/ ساعة وينفذ ذلك بأحد طرق الطيران الآتية : (1) الطيران على إرتفاع منخفض : يتراوح إرتفاع الطيران بين ( 30 – 150 ) متر فوق سطح الأرض ويستخدم هذا الأسلوب فوق المناطق الغير مهددة بوسائل الدفاع الجوى. (2) الطيران الكنتورى : يتراوح إرتفاع الطيران بين ( 1 – 20 ) متر معتمداً على الهيئات الأرضية ويستخدم هذا الأسلوب فوق المناطق المهددة بوسائل الدفاع الجوى . (3) الطيران بإستخدام الأرض : ( ‌أ ) يعتمد هذا النوع على مدى تطور الهليكوبتر والأجهزة المستخدمة فيها ويكون أرتفاع الطيران بين(1-2) متر ويستخدم فى المناطق عالية التهديد . ( ‌ب ) قبل منطقة الإشتباك بمسافة(5) كيلومترتسبق مجموعة الإستطلاع المجموعة الضاربة وعند إقتراب مجموعة الإستطلاع على مسافة من (1.5-2) كيلومتر من سواتر طبيعية فى منطقة الإشتباك ترتفع لتمييز الأهداف ثم تقوم مجموعة الإستطلاع بتوجيه مجموعة المشاغلة والقوة الضاربة نحو الهدف. ( ‌ج )تقوم القوة الضاربة بالإرتفاع لتمييز الأهداف ثم الانخفاض والفتح والإقتراب من الهدف وعند وصول القوة الضاربة إلى مسافة (3-4) كيلومتر من الهدف يتم الإرتفاع حتى (50) متر بسرعة تسلق (10-12) متر/ ثانية. ( ‌د ) عند الوصول إلى الإرتفاع المناسب للإطلاق يتم تنفيذ هجمات مركزة بفواصل زمنية محددة و بعد الإطلاق يقوم الهليكوبتر المسلح بالمناورة والابتعاد سريعا ويتم تأمين أعمالها بواسطة مجموعة الحماية للإعاقة على وسائل الدفاع الجوى المعادى . 6 - أسلوب تنفيذ الصيد الحر : أ - يتم تنفيذ هذا الأسلوب بتشكيلات ثنائية أو رباعية تعمل من أوضاع استعداد جوية للبحث داخل منطقة من الأرض عن الأهداف المعادية . ب- تتخذ الهليكوبتر المسلح تشكيل القتال فور إكتشافها للأهداف المعادية مع الإقتراب بسرعة كبيرة ثم الإرتفاع المفاجئ لمسافة (3.5– 4) كيلومتر من الهدف لإطلاق الصواريخ الموجهة جو- أرض . ﺠ- بعد إطلاق الصاروخ تتم المناورة للإبتعاد عن منطقة الهدف بإستغلال طبيعة الأرض . 7 - أساليب إستخدام الطائرات الموجهة بدون طيار : أ - تستخدم الطائرات الموجهة بدون طيار بصفة خاصة فى مهام الإستطلاع التليفزيونى والفوتوغرافى للحصول على معلومات مؤكدة ودقيقة عن الأهداف المعادية. ب - تطلق من البر أو البحر أو الجو ويمكن تزويدها بأجهزة إعاقة تقوم بإظهارأهداف خداعية تمثل تشكيل جوى كبير وخاصة فى حالة إستخدامها لحث الرادارات الأرضية على الإشعاع واستنزاف الصواريــخ مثل الطائرة (SAMSON) الأمريكية . ﺠ - يتم توجيه الطائرة من محطة أرضية رئيسية (GCS) (2) فى بداية عملية الإقلاع والهبوط بشرط توفر خط الرؤية البصرى ويستعان بدفع المحطة المتنقلة (PCS) (3) فى حالة عدم توفر الرؤية المتبادلة بإستمرار بين الطائرة والمحطة الرئيسية. د - يتم نقل المعلومات والصور التى تلتقط لحظيا إلى المحطة الأرضية من خلال وصلة المعلومات (Data Link) حيث يتم تحليلها ، أما فى حالة عدم توفر خط الرؤية المتبادلة فيتم تسجيلها وإعادة عرضها عند العودة إلى المحطة الأرضية. هـ - يتم التحكم فى مستشعرات الطائرة ودرجة تكبير الكاميرا التليفزيونية عن طريق عصا قيادة موجودة فى محطة التوجيه والتحكم حتى يمكن البحث عن الأهداف فى جميع الإتجاهات . و - يتم تخطيط الطيران على إرتفاعات من (1-2) كيلومتر وبسرعة من (200-300) متر/ثانية ويتوقف ذلك على نوع وقدرة المستشعرات المزودة بها الطائرة وطبيعة المهمة المكلفة بتنفيذها. ز - يمكن إستخدام أسلوب البرمجة المسبقة عند العمل فى المناطق البعيدة والتى تكون خارج نطاق عمل المحطة الأرضية أو يتم برمجة الحاسب على أمر العودة بمجرد فقد خط الرؤية المتبادلة. ح -عند إستخدام الطائرات الموجهة بدون طيار كقذيفة موجهه تزود بحمولة من المواد شديدة الإنفجار بعد إمدادها بالبيانات المطلوبة عن الهدف . ط - يمكن استبدال مستشعر الطائرة الرادارى بحرارى أو ليزرى طبقا للمهمة . 8 - أسلوب إستخدام طائرات الإستطلاع والإنذار المبكر: أ - تستخدم طائرات الإستطلاع والقيادة والسيطرة فى مهام متعددة أهمها الآتى : (1) الإنذار المبكر عن الأهداف الجوية والبحرية والبرية المعادية. (2) قيادة وتوجيه عمليات الإعتراض الجوى للمقاتلات . (3) الكشف عن الأهداف الإلكترونية بنظام الكشف السلبى . (4) العمل كمحطة إعادة الاتصالات اللاسلكية. ب - إستخدام الطائرة (E2C) فى مهام التوجيه : (1) تقوم الطائرة برصد كلا من موقع المقاتلات الصديقة عن طريق الإشارات الواردة لها من أجهزة التعارف وموقع الطائرات المعادية. (2) يتم إستخدام نظام نقل المعلومات (Data Link) لتوجيه المقاتلات الصديقة آليا إلى الأهداف المعادية ويستطيع النظام الآلى إختيار أنسب المقاتلات من حيث السرعة والموقع والتسليح للتعامل مع الطائرة المعادية. (3) يمكن للنظام الآلى تنفيذ (40) عملية توجيه فى نفس الوقت بإستخدام نظام نقل المعلومات (Data Link) وكذلك القيام بحوالى (10) عملية بإستخدام النداء الصوتى فى التوجيه. 9 - أساليب إستخدام طائرات النقل : أ - تطور طائرات النقل أدى إلى الإعتماد عليها فى تنفيذ المهام الآتية : (1) نقل القوات والإمداد بالتعزيزات والعتاد . (2) تنفيذ مهام الإخلاء للأفراد والمعدات . (3) إسقاط للمظليين خلف خطوط العدو مثل الهليكوبتر سوبر فريلون . (4) تجهيزها للقيام بمهمة الإمداد بالوقود جواً . ب - إستخدام طائرات النقل المجهزة للإمداد بالوقود جواً بإستخدام الأسلوب الأنبوبى . ﺠ - تزويد طائرات النقل بمستودعات إعاقة كما تم تزويدها برادارات للعمل فى مهام الاستطلاع الالكترونى . 10 - الأسلوب الأنبوبى : يتبع هذا الأسلوب فى إسرائيل ويتم عن طريق وصلة إسطوانية على هيئة أنبوبة غير مستوية الأقطار تخرج من الطائرة الأم إلى فتحة التزويد بالوقود الموجودة بجسم الطائرة المستقبلة مع تزويد النهاية الطرفية لكلتا الوصلتين بمجال مغناطيسى خفيف للمساعدة فى تحقيق عملية الإتصال بين الطائرتين أثناء التزود بالوقود جواً . 11 - أساليب إستخدام الأسلحة جو- أرض الموجهة تليفزيونى : تستخدم الأسلحة (جو-أرض) الموجهة تليفزيونى فى قذف الأهداف الحيوية الاستراتيجية المدافع عنها بدفاع جوى قوى مثل الكبارى العسكرية ومراكز القيادة والسيطرة . 12 - أسلوب إستخدام الصاروخ المافريك الموجة تليفزيونى طراز (AGM-15) : أ - تقوم الطائرة الحاملة للصاروخ بالإقتراب على إرتفاع منخفض جدا حتى مسافة من (12-25) كيلومتر من الهدف ثم تبدأ فى التسلق إلى إرتفاع من(1-1.5) كيلومتر لتمييز الهدف ثم الغطس فى إتجاهه. ب - بعد التقاط الهدف وتتعبه بواسطة الطائرة الأم يتم الإطلاق والتخلص مع الإستمرار فى توجيه الصاروخ بواسطة الهوائى الخلفى لوصلة نقل المعلومات بالطائرة حتى وصول الصاروخ إلى المسافة التى تحقق التقاط الهدف بواسطة الكاميرا التليفزيونية للصاروخ. ﺠ - عند التقاط الهدف بواسطة الصاروخ يقوم ذاتياً بتصحيح مساره . د - يستغرق الزمن من لحظة التقاط الهدف الحيوى وتتبعه وحتى التنشين والإطلاق عليه بواسطة الطائرة الأم حتى (8) ثانية. 13 - أساليب إستخدام الصواريخ جو-أرض الموجهة لاسلكياََ : أ‌ - يطلق الصاروخ من الطائرة الأم على مسافة من (11-17) كيلومتر من الهدف وعلى إرتفاع من (500 ) متر وحتى ( 8 ) كيلومتر . ب‌ -يتم توجيه الصاروخ بصرياً بإشارات لاسلكية صادرة من الطائرة الأم حيث يتم التحكم فى خط السير بمتابعة الطيار للصاروخ من خلال مشعلين مضيئين فى مؤخرته . ﺠ - يصدر من الطائرة الأم إشارات التصحيح اللاسلكية لتوجيه الصاروخ نحو الهدف. 14 - أسلوب إستخدام الأسلحة جو-أرض الموجهة حرارى : ‌أ - يتم تزويد الأسلحة جو-أرض بمستشعرات حرارية حساسة تتفق مع البصمة الحرارية للهدف المعادى وإلا فقدت هذه الصواريخ إمكانية تتبع الهدف. ‌ب - تقترب الطائرة الأم على مسافة لا تزيد عن (10-12) كيلومتر من الهدف وعلى إرتفاع من (1-2) كيلومتر ويتم إطلاق الصاروخ وتوجيهه نحو الهدف . ﺠ- تقوم الرأس الباحثة بالصاروخ والتى تم ضبط تردد عملها مسبقا بالبحث وتجميع الإشعاع الحرارى الصادر من الأهداف المختلفة وتصحيح مسار الصاروخ وتوجيهه نحو الهدف المتفق معها فى البصمة الحرارية . 15 - أساليب إستخدام الأسلحة جو-أرض الموجهة ليزرى : أ‌ - تبنى نظرية توجيه القنابل والصواريخ الموجهة بالليزر على نظرية توجيه نصف إيجابى حيث يصوب شعاع الليزر على الهدف المعادى , وتقوم الأسلحة الموجهة بالليزر بتتبع شعاع الليزر المنعكس من الهدف. ب - يتم إستخدام الأسلحة الموجهة بأشعة الليزر كالآتى : (1) الأسلوب المباشر : ( أ ) تقترب الطائرة على إرتفاع منخفض حتى مسافة من (15-16) كيلومتر من الهدف ثم تبدأ فى التسلق حتى إرتفاع من (2-4) كيلومتر لتمييز الهدف. (ب) تقوم الطائرة بالغطس فى إتجاه الهدف وتوجيه شعاع الليزر نحوه وعند التقاط الصاروخ لأشعة الليزر المنعكسة من الهدف يتم إطلاقه على مسافة من (10-12) كيلومتر من الهدف وإرتفاع من (2-3) كيلومتر. (2) الأسلوب الغير مباشر : ( أ ) يستخدم فى هذه الحالة طائرتين الأولى مرافقة وهى عبارة عن طائرة موجهة بدون طيار تستخدم لتوجيه حزمة أشعة الليزر نحو الهدف. (ب) تقوم الطائرة الثانية وهى طائرة قتال بإطلاق القذيفة فى مسار الشعاع المنعكس من الهدف من مسافة (30) كيلومتر (ﺠ) تظل الطائرة المرافقة فى إضاءة الهدف بأشعة الليزر حتى يتم توجيه القذيفة . 16 - أساليب إستخدام الأسلحة (جو – أرض) الراكبة للشعاع الرادارى : أ - تستخدم الصواريخ الراكبة للشعاع الرادارى مثل الشرايك والهارم ضد الأهداف المشعة راداريا مثل رادارات التوجيه والتتبع والإنذار. ب - تستطيع الطائرة الفانتوم طراز (F–4E) حمل حتى أربعة صواريخ مع تزويد الطائرة بأنظمة (Wild Weasel) للخمد الرادارى . ﺠ - يتم إطلاق الصواريخ الراكبة للشعاع الرادارى بأحد الأساليب الآتية: (1) الأسلوب الأول : ( أ ) تقوم الطائرة المرافقة بإلتقاط الإشعاع الرادارى من خارج مناطق التدمير وتحليل معلوماته ونقلها إلى الطائرة الأم والتى تقوم بالإقتراب على إرتفاعات منخفضة ومنخفضة جداً لتجنب الكشف الرادارى. (ب) تقوم الطائرة الأم بالتسلق لتمييز الهدف وإطلاق الصواريخ على مسافة من(16-25) كيلومتر من الهدف وطبقا لنوع الصاروخ. (ﺟ) تقوم الطائرة الأم بالدوران والتخلص خارج مناطق التدمير وعلى إرتفاع منخفض جداً. (2) الأسلوب الثانى : ( أ ) تقوم الطائرة الحاملة للصاروخ بالإقتراب حتى إلتقاط الإشعاع الرادارى ثم تطلق الصواريخ مع مراعاة إطلاق الصواريخ الراكبة للشعاع على الفصوص الرئيسية فى حالة الهجوم على إرتفاع منخفض ومن مسافة تتراوح بين (12-25) كيلومتر كما يتم الإطلاق على الفصوص الجانبية فى حالة الهجوم على إرتفاع متوسط أو عالى ومن مسافة تتراوح بين (35-40) كيلومتر. (ب) الطائرات التى تقوم بتنفيذ هذا الأسلوب يجب أن تزود بأنظمة (Wild Weasel) للخمد الحرارى . 17 - أساليب إستخدام القنابل الذكية الموجهة (بالستيكية بدون موتور دفع) : أ- تزويد القنابل التقليدية بنظم الإستشعار المختلفة وإدخال التقنيات الحديثة للحاسبات والبرمجة على رأس التوجيه للقنبلة مما جعلها من أخطر التهديدات التى تواجه الدفاع الجوى . ب - توجيه القنابل الذكية بالنظم التليفزيونية الليزرية وفى مراحل التوجيه النهائية توجه حرارى ذاتياً وتستخدم بأحد الأسلوبين الآتيين : (1) الأسلوب الأول : يتم فيه إضاءة الهدف بواسطة الطائرة الأم وتكون سرعة الطائرة خلال مرحلتى الإلتقاط والتتبع للهدف من (270-300) متر/ثانية. (2) الأسلوب الثانى : (أ‌) يتم إضاءة الهدف المعادى بواسطة طائرة مرافقة أو من مصدر أرضى وتقوم الطائرة الأم بالتقاط الأشعة المنعكسة من الهدف وتوجيه القنبلة نحوه حتى يتم إلتقاط الهدف برأس التوجيه للقنبلة . (ب‌) تصحح القنبلة من مسارها ذاتياً حتىالإصطدام بالهدف وتصل سرعتها فى مرحلة التوجيه النهائية إلى ( 325 ) متر/ثانية. (جـ) الطائرة المهاجمة تعمل بدون إضاءة الهدف عند إستخدام التوجيه الحرارى أوالتليفزيونى للقنبلة . ﺠ - تتميز القنابل الذكية بدقة الإصابة العالية وإمكانية إستخدامها من بعد. 18 - أساليب إستخدام القنابل الموجهة بأنظمة ملاحية وفضائية (INS - GPS) : ‌أ - تمتلك هذه القنابل القدرة على التواصل مع الأقمار الصناعية الإستطلاعية والأقمار التى تحمل نظم تحديد المواقع الجغرافية (GPS) والطائرات الإستطلاعية ومحطات الإتصال الأرضية . ب - تستخدم ضد الأهداف الثابتة بعد إستطلاعها بالأقمار الصناعية أو الطائرات كالآتى : (1) يتم إستقبال معلومات الهدف بالطائرة الأم سواء بإمكانياتها الذاتية أو من خلال الأقمار الصناعية ويتم ربط هذه المعلومات على القنبلة قبل إطلاقها. (2) يتم إطلاق القنبلة وتتخذ مسارها نحو الهدف طبقا للبيانات الابتدائية المسجلة . (3) يتم تصحيح القنبلة لمسارها ذاتياً بإستقبال معلومات الهدف من خلال نظم تحديد المواقع الجغرافية بالأقمار الصناعية (GPS). ___________________________________________________________ (( خلاصة الفصل الأول )) 1 - تعرف أسلحة الهجوم الجوى الحديثة من وجهة نظر الدفاع الجوى بأنها كل الأسلحة التى يستخدمها العدو الجوى أو البرى أو البحرى فى مواجهة عناصر الدفاع الجوى بغرض تدميرها أو إسكاتها وجعلها غير قادرة على الأشتباك . 2 - تمثلت أهم ملامح التطور فى وسائل الهجوم الجوى الحديثة فى الأتى : أ - التطور فى طائرات القتال وتمثل ملامح هذا التطور من خلال : (1) التطور فى مجال تكنولوجيا الإخفاء. (2) القدرة على العمل الليلى. (3) زيادة المدى القتالى والتطور فى مجال خفة الحركة و القدرة على المناورة. ‌ب - التطور فى الطائرات الموجهة بدون طيار من خلال : (1) زيادة زمن البقاء فى الجو. (2) تشتيت عادم المحرك و توجية إلى أعلى. (3) التطوير الإسرائيلى للطائرة (KADAR). ﺠ - التطور فى الهليكوبترالمسلح المضاد للدبابات من خلال : (1) تسليحها بأنواع مختلفة من الصواريخ و القنابل مثل الأباتشى المزود بنظام (LONG BOW) (2) أستخدام أنواع خاصة من الطلاء لتقليل البصمة الحرارية الناتجة . (3) أستخدام نظام رؤية ليلى عالى الدقة. (4) تزويد الهليكوبتربمحركين لزيادة قوة الدفع و بالتالى تقليل زمن التعرض. 3 - أدى التطور فى وسائل الهجوم إلى إيجاد أساليب وتكتيكات جديدة من حيث الأستخدام طرق الأقتراب ومهاجمة الأهداف الحيوية مما أثر على خصائص القتال فى معركة الدفاع الجوى . 4 - تشكل أسلحة الهجوم الجوى الحديثة أحد وسائل الصراع المسلح فى العصر الحديث لدورها فى تحقيق أكبر قدر من التدمير المادى و المعنوى للأهداف العسكرية والأقتصادية لذلك تعتبر سلاح ردع هجومى و قد تم تطوير أسلحة الهجوم الجوى الحديثة من حيث نظم التوجية و زيادة المدايات و تزويدها بوسائل الحرب الألكترونية والحواسب الألية. 5 - تنقسم أساليب أستخدام أسلحة الهجوم الجوى الحديثة الى: أ - أسلحة (جو – أرض) الموجهة تليفزيونى مثل الصاروخ مافريك. ‌ب - أسلحة (جو – أرض) الموجهة لاسلكى مثل الصاروخ بول بوب. ‌ج - أسلحة (جو – أرض) الموجهة رادارى مثل الصاروخ هارم و شرايك. د - أسلحة (جو – أرض) المزودة بأنظمة ملاحية و فضائية. ﻫ - الصواريخ (أرض – أرض) البالستيكية و الطوافة . و - الأسلحة (جو/أرض) الموجهة حرارى . ز- الأسلحة (جو/أرض) الموجهة بأشعة الليزر . ح - القنابل الذكية الموجهة جو/أرض . _________________________________________________________ (( تعقيب نهائى )) طبعاََ قد تكون المعلومات إلى ذكرتها غير كاملة أو شىء من ذاك القبيل لأن أنا تركيزى الأكبر فى باقى الفصول القادمة على أنظمة الدفاع الجوى بالتحديد .. فى أخر الموضوع حنعرض الصور و المصادر والإقتباسات لأن الموضوع كبير جداََ وحتى تكون عملية القرأة والإستفادة سلسلة بدون تعقيدات .. _______________________ JACK.BETON.AGENT MOHAMED ZEDAN
  17. في موقف رائع كعادة خير أجناد اﻻرض مقاتلى الجيش المصري حيث قاموا بتوزيع وجبات اﻻفطار على الفلسطينين المتواجدين في الجانب المصرى من معبر رفح قبل رفع اذان المغرب تسهيلا عليهم للمشقة وتعب الصيام طوال اليوم ودعم لاخوانهم الفلسطينين الذي ينتظرون انتهاء اجراءات سفرهم معلومة الصور تم تصوريها من الاخوة الفلسطنيين نفسهم ونشرها علي بعض الصفحات الخاصة بيهم وللاسف هذا الموقف النبيل في نفس الوقت الذي يتامر فيه بعض الغزاوية وحركاتهم المسلحة علي مصر وجيشها وشرطتها وتتلطخ ايديهم بقتل هولاء الشباب في شمال سيناء ولكن هذه هيا مصر وجيشها دائما
  18. بسم الله الرحمن الرحيم أولاََ إن شاء الله إستكمالاََ للجزى الأول من موضوع الدفاع الجوى المصرى إن شاء حنتكلم فى الجزء التانى اليوم عن كيفية أو ألية تنظيم القيادة والسيطرة فى قوات الدفاع الجوى المصرى حماة السماء . ( تنظيم القيادة والسيطرة فى قوات الدفاع الجوى المصرى ) فى البداية وكما هو معروف إن مصر قامت بتطوير منظومة القيادة والسيطرة الخاصة بها من نظام (C3I) الى النظام الأحدث وهو نظام (C4I) وحالياََ هناك مشروع يخطط له الأن بالتعاون مع الفرنسيين والصينين لتطوير المنظومة إلى مستوى أعلى وهو نظام هجين بمعنى فكر مصرى خالص طبقاََ للرؤية الخبرة المصرية الطويلة فى هذا المجال بنظام أشبه بال (C5BM) ولكن بمواصفات مصرية خالصة بالإضافة إلى الإتفاق مع الشركاء المذكورين على إنتاج معظم أجزاءه فى مصانع القوات المسلحة وهو عقيدة طالما حافظت عليها القوات المسلحة لضمان أكبر قدر من السرية والتأمين .. طيب .. فى الأول كده إيه أصلاََ أهمية نظام القيادة والسيطرة طبقاََ للمفهوم العام : 1- سرعة ودقة إكتشاف وسائل الهجوم الجوى سواء طائرات أو صواريخ وإنذار الوحدات المستهدفة فى الوقت المناسب لإتخاذ اللازم . 2- سرعة تحويل الوحدات / الوحدات الفرعية إلى أوضاع الإستعداد المتقدمة فى الوقت المناسب بحيث إنى طول الوقت لا أجبر معداتى وأجهزتى وطائراتى على إحتلال أوضاع متقدمة بحيث يتم الإقتصاد فى إستهلاك المعدات وأيضاََ توفير النفقات . 3- سرعة تقرير الموقف لإتخاذ القرار لتخصيص المهام بحيث إذا كنت حواجه الهجوم عن طريق وسائلى الإيجابية كمنظومات الصواريخ الخاصة بالدفاع الجوى أو عن طريق المقاتلات الإعتراضية حسب أنسب وأفضل وسيلة متاحة لإجهاض الهجوم المعادى . 4- أيضاََ القدرة على تركيز الجهود فى الإتجاه الأكثر خطورة وهنا بما إن مصر عدوها الأول والأخير هى إسرائيل وهى تقع فى الشرق المصرى فوقتها أقدر أركز وسائلى الإنذارية سواء الرادارت الأرضية أو المحمولة جواََ أو غيرها مثلاََ فى الإتجاهين الشمالى الشرقى والإتجاه الشمالى بحيث لا تكون مجهوداتى مشتتة فى كل الإتجاهات مما يمكن العدو من فتح ثغرة هنا أو هناك . 5- سرعة المناورة وإستعادة الموقف بحيث ختى لو حصل إستهداف لأى جزء من قواتى سواء محطات رادار وإنذار أو وحدات صواريخ أو غيرها لا تنفقد المنطومة بالكامل ولا تتوقف المنظومة على وحده أو عدد من الوحدات وأستطيع المناورة بوحداتى سواء أحجم الرادارت أو الوسائل الأخرى بحبث أقدر أجهض وسائل العدو الإلكترونية . 6- تحقيق القيادة والسيطرة الكاملة على الوحدات المرؤوسة بحيث أستطيع إستخدام جميع قواتى وقدراتى ومعرفة الموقف الجوى لحظة بلحظة وأستطيع تحليل المعلومات وتقدير الموقف فى لحظات بحيث أستطيع إختيار الوسائل الممكنة والفاعلة ضد العدو الجوى بحيث لا تعمل قواتى فى جزر منعزلة مع بعضها خصوصاََ أننا فى عصر الأسلحة المشتركة . 7- التقليد والتدريب للأفراد والقادة على عمليات هجوم مصطنعة وغير حقيقة لرفع الكفاءة . 8- تسجيل المعلومات والمواقف وتخزينها على النظام . 9- حساب خطة التحركات الجوية وتوزيعها على الوحدات / الوحدات الفرعية المميكنة (الألية) . 10- تميز الأهداف المكتشفة والفصل بينها وإخراج الأهداف الذائفة ومعرفة نوعها ودرجة خطورتها . 11- تنفيذ عمليات الإستطلاع الجوى المختلفة سواء رادارى أو لاسلكى أو بصرى وتكوين موقف جوى شامل وكامل . 12- أخيراََ تبادل المعلومات مع كل وحدات وأفرع القوات المسلحة المختلفة . متطلبات نظام القيادة والسيطرة : 1- إستمرار السيطرة الكاملة والمستدامة . 2- الأمن والسرية لضمان عدم إختراق العدو ومعرفة المعلومات المرسلة والمستقبلة بين القوات وبعضها . 3- مرونة السيطرة وهو ما ذكرناه بخصوص المناورة بالقوات . 4- يجب أن يحقق سرعة فى الإنذار عن العدو الجوى . 5- سرعة إستعادة الموقف للوحدات حتى مع تلقى الضربة الأولى . 6- إكمال التعاون الوثيق بين وحدات وأفرفع قوات الدفاع الجوى وبين باقى الأسلحة المختلفة . 7- سرعة التحويل للقوات والوحدات لأوضاع الإستعداد المناصبة حسب درجة الخطورة والتهديد المحتمل أو الجارى بالفعل . مركز القيادة والسيطرة المصرى الخاص بالدفاع الجوى يحقق الأتى .. 1- تجميع وتحليل المعلومات والموقف الجوى لحظة بلحظة . 2- تلقى تقارير ونتائج أعمال القتال وإتخاذ سريع لقرار إستعادة الموقف . 3- متابعة الموقف الجوى بصمة مستمرة . 4- عرض موقف الكفاءة القتالية للقوات والوسائل الموجودة . 5- السيطرة على التحركات الجوية وتأمين الطيران الصديق . 6- عرض حالة وأوضاع الإستعداد القتالى . 7- سرعة تخصيص المهام لتشكيلات قوات الدفاع الجوى أو القوات الجوية الصديقة ومتابعة تنفيذها لمهماتها . يتم توزيع مراكز القيادة والسيطرة فى الدفاع الجوى حسب التسلسل بناء على الأتى : 1- بعيد عن العلامات أو المناطق أو الأراضى الشهيرة بشكل عام بحيث يكون غير معروف وبعيد عن الخطر . 2- تجنب الأراضى الصعبة والمكشوفة . 3- على مسافة مناسبة جداََ من الغرض أو الأغراض المحتمل مهاجمتها . 4- يتواجد بإستمرار فى مناطق محصنة ضد الهجمات الجوية والصاروخية . 5- فى موقع يحقق الإخفاء والتمويه الدائم . ( مركز القيادة بقوات الدفاع الجوى المصرية ) (مركز قيادة فرق الدفاع الجوى الخمس) (مركز قيادة ألوية الصواريخ المضادة للطائرات) (مركز قيادة ألوية الإنذار) ( مركز قيادة وتوجيه المقاتلات الإعتراضية) (مركز قيادة ألوية الصواريخ المضادة للطائرات) ويشمل الأتى : (مركز قيادة كتائب النيران) (مركز قيادة الكتائب الفنية) (مركز قيادة ألوية الإنذار) ويشمل الأتى : (مراكز قيادة كتائب الرادار والإنذار ) (مراكز قيادة نقاط المراقبة الجوية البصرية) _________________________ (مركز القيادة الرئيسى لقوات الدفاع الجوى المصرى) (مراكز قيادة فرق الدفاع الجوى - مراكز قيادة دفاع جوى الجيوش الميدانية ج2ج3 - المناطق العسكرية) _________________________ (مركز القيادة التبادلى) يضمن إستمرار الكفاءة والسيطرة على القوات فى حالة فقد مركز القيادة الرئيسى . موجود على مسافة بعيدة من مركز القيادة الرئيسى لضمان عدم تدميرهما معاََ . مجهز بنفس إمكانيات المركز الرئيسى . _______________________ (( مكونات مركز القيادة اليدوى كمثال )) 1- مركز الإنذار الرئيسى لقوات الدفاع الجوى يقوم بتجميع وتحليل وتصفية المعلومات للعدو الجوى . 2- يوجد به غرفة غرفة رئيسة لإدارة أعمال القتال يتواجد بها قادة القوات ومجموعات السيطرة . 3- مركز للتحركات الجوية لإخطار تشكيلات الدفاع الجوى والقوات المتعاونة بالتحركات الجوية المختلفة . 4- مركز لإدارة أعمال المقاتلات الجوية الإعتراضية الصديقة . 5- قسم للأرصاد الجوية لموافاة المركز بأحوال الطقس الجوى . 6- مركز للإشارة .. حيث يتواجد به الأتى : أ- قسم للتليفون المتعدد القنوات والإمكانيات . ب - قسم للمراسلة بين التشكيلات المختلفة . ج- قسم للشفرة للإستقبال والإرسال . د- قسم أجهزة نقل صوت وصورة (VEDIO CONFRANCE). ه- قسم لتسجيل المحادثات وأوامر القتال . و- قسم للبرق لتأمين المعلومات الجوية . ز- قسم للحرب الإلكترونية . ح- قسم للإرسال وقسم أخر للإستقبال . (( أفراد الطاقم المنوط بهم تشغيل المركز )) 1- مجموعة للقيادة والسيطرة . 2- مجموعة لإدارة أعمال المقاتلات الصديقة الإعتراضية . 3- مجموعة للإنذار الجوى . 4- مجموعة تأمين الطيران الصديق . 5- مجموعة الرصدة والمسجلين والمذيعين وأفراد اللوحات ووسائل المواصلات الإشارية المتنوعة . (( هناك طريقتين للقيادة والسيطرة )) أولاََ طريقة القيادة والسيطرة المركزية وهى تعتبر "الطريقة الاساسية" : * يتم بناءها على أساس التوزيع الواضح للمسئولياتوالواجبات . * لاتعنى تركيز جميع الأعمال فى أيدى القيادات العليا وتتحقق بالأتى : 1- تجميع وتحليل المعلومات الخاصة بإستطلاع العدو وتوفير الإنذار بالزمن الكافى للقوات . 2- السيطرة على وسائل الدفاع الجوى من مركز سيطرة واحد . 3- إنشاء مركز قيادة موجد ( مركز قيادة رئيسى - مركز قيادة تبادلى ) . ثانياََ طريقة القيادة والسيطرة اللامركزية "يلجاء إليها فى الأحوال الأتية" : * تعقد الموقف الجوى بحيث يصعب معها السيطرة المركزية . * تدمير المركز الرئيسى . * فقد الإتصال مع القيادة الأعلى . * عند الإشتباك مع الأهداف المنخفضة والمنخفضة جداََ . * ظهور أهداف مفاجئة فى مناطق التدمير أو التأثير . * تشبع نظام القيادة و السيطرة الألى . ( فى جميع الأحوال يجب على القادة تحمل المسؤلية فى إتخاذ القرار وإبلاغ المستوى الأعلى عن سير القتال عند أول فرصة ) على الرغم من التطور الهائل فى المنظومة الألية للقيادة والسيطرة إلا إن القيادة العامة للقوات المسلحة تصر على وجود المنطومة اليدية برغم ما تعانيه من مشاكل وضعف مثل الأتـــــــــــــى : 1- التأخير الزمنى فى وصول معلومات الموقف الجوى ومما يترتب عليه التأخير فى تخصيص المهام للوحدات . 2- عدم دقة المعلومات المتداولة يعنى بسبب رصد وإذاعة الأهداف بواسطة العامل البشرى وتراكم الأخطاء و عدم الدقة . 3- عرض الموقف الجوى بصورة غير متكاملة بسبب حجم المعلومات الهائل وطاقة الوسائل اليدوية المحدودة وتطور وسائل الهجوم الجوى . 4- صعوبة تقدير الموقف وده بيرجع إن التحليل بيتم على جميع المستويات وده بيستغرق وقت طويل . 5- عدم الإقتصاد فى إستخدام القوة البشرية . 6- صعوبة تخزين المعلومات . 7- ضعف الكفاءة اللازمة لتوجيه المقاتلات نتيجة للإحداثيات الغير دقيقة مما يوجهها بعيد عن الهدف أو فى مرمى نيرانه أصلاََ . (( وسائل تكوين الموقف الجوى فى المركز )) * وحدات الرادار والإنذار الأرضى . * أجهزة الرادار العضوية مع كتائب ومنظومات الصواريخ . * عناصر الإستطلاع الخاصة بالحرب الإلكترونية . * شبكات المراقبة الجوية البصرية . * طائرات الإنذار المبكر الأواكس (E2C) وقريباََ ال (CASA) والمناطيد الجوية وطائرات ال (C-130H). * قريباََ جداََ الأقمار الصناعية (SATALLITE). (( يتم تميز الأهداف الجوية المختلفة بناءاََ على مراجعة خطة التحركات الجوية وإستجواب أجهزة التعارف (IFF) على الشكل التــــــــالى )) (( عندما يكون الهدف (( صديق )) يكتب عليه )) (SPECIAL) أو (FRIEND) أو (TICTICAL) أو (INTERCEPTOR) (( عندما يكون الهدف ((معادى)) يكتب عليه )) (UNKOWN) أو (HOSTILE) يتم تلوين الأهداف كلها حسب نوعها مثلاََ الأهداف الهيكلية أو التدريبية (FAKER) أو (K) لون .... ! " ســــرى " أما الأهداف الغير مميزة فتظهر باللون ..... ! " ســــرى " بمعنى (PENDING) أو (P) . (( كيف يتم إختيار أنسب وسائل الإعتراض للأهداف الجوية المعاصرة )) يتم إتخاذ القرار بناء على أوامر قائد الفرقة والمنطقة الجوية بتخصيص الوسيلة المناسبة سواء ((مقاتلات)) أو ((منظومات صواريخ م/ط)) فى حالة ((المقاتلات الإعتراضية)) يتم تخصيصها بناء على عدم توفر الوقت اللازم للإعتراض من جانب الصواريخ وتعقد الموقف الجوى . أيضاََ بتكون كمحاولة سريعة لتحديد رد الفعل للعدو الجوى "جس نبض بالبلدى" فى حالة ((كتائب الصواريخ م/ط)) يتم تخصيصها إذا كان الهدف الجوى بعيد إلى حد ما عن المنطقة المستهدفة والمناطق الهامة والحساسة . أيضاََ محاولة بشكل عام لتحديد أنسب رد فعل للنظام . الإمكانيات والمميزات إلى وفرها للدفاع الجوى المصرى ((النظام الألى للقيادة والسيطرة)) 1- منع إذدواجية تخصيص الوسيلة المناسبة لإعتراض الهدف المعادى . 2- عدم إمكانية تخصيص وسيلة إعتراضية للأهداف الصديقة . 3- التحديد الفورى للأفراد الموجهيين عند دخول المقاتلات الصديثة مناطق الصواريخ الأرض جو . 4- تحذير ضباط التخصيص خط الإعتراض داخل مناطق الصواريخ . 6- إستخدام الوسائل الجاهزة فعلاََ للإشتباك بسرعة عالية . 7- عرض نشاط القتال الكامل والشامل للعناصر أو الأفراد القائمين فعلاََ بالإشتباك فى لحظتها . (( أنظمة العمل داخل النظام الألى للقيادة والسيطرة "776" )) تتكون أنظمة العمل داخل النظام من أربع أنظمة وهى كالتالى : ( النظام المركزى ) حيث تتم السيطرة والقيادة لأعمال القتال للقطاعات الألية المميكنة مثال القطاع الشرقى مركزياََ من مركز القيادة التعبوى المشترك . ( النظام مدعم ) يعتبر النظام الرئيسى فى المنظومة عن الإشتباك أو صد الهجمات الجوية بحيث تتم السيطرة والقيادة لأعمال القتال للقطاعات الألية المميكنة من القيادة المشتركة كلاََ فى نظاق المسؤلية الخاص به . ( النظام التبادلى ) يعتبر نظام تبادلى فى حالة تدمير أو عطل مركز القيادة الرئيسى التعبوى المشترك حيث تتم السيطرة والقيادة لأعمال القتال للقطاعات الألية المميكنة من مركز القيادة التكتيكى المشترك . ( النظام اللامركزى ) حيث تتم أعمال القتال لكل وحدة من مركز القيادة الألى ويتم التحول إلى هذا النظام فى حالة فقد الإتصال بين الوحدة ومركز القيادة التعبوى المشترك ومركز القيادة التكتيكى المشترك أو فى حالى التشبع الكامل للنظام . ** مهمات مركز القيادة التعبوى المشترك ((CSOC)) ** هو المركز الرئيسى الذى يتم منه إدارة أعمال القتال على مستوق فرقة دفاع جوى وهو مركز مشترك ويقوم بالمهمات الأتية : 1- إدارة أعمال قتال الوحدات المميكنة والغير مميكنة التابعة للفرقة . 2- إستقبال وإظهار صورة الموقف الجوى المتكامل مع القطاعات الأتية ومن القطاعات المجاورة . 3- تميز الأهداف الجوية . 4- تحديد درجة خطورة الأهداف الجوية المعادية . 6- يقوم بتخصيص المهام بشكل ألى للقطاعات الفرعية والوحدات الفرعية المميكنة التابعة لقيادة الفرقة . 7- السيطرة على الوحدات الرئيسية والفرعية ومتابعة أعمال قتالها . 8- إمكانية تفويض القطاعات الفرعية للسيطرة على الوحدات التابعة لها . 9- تنفيذ مهام ومراقبة القوات الجوية الصديقة . 10- تأمين الطائرات الصديقة خلال الأعمال القتالية أو حتى الروتينية العادية . 11- تجميع البيانات والبلاغات عن أوضاع الإستعداد والحالة الفنية للمعدات . 12- التقليد والتدريب لجميع الأفراد المنزط بهم التخصيص أو التعاون أو الإشاريين أو المسجلين كله يعنى . 13- تسجيل المعلومات الواردة إليه وتحليلها وتصنيفها لعرضها على متخذ القرار . ** مهمات مركز قيادة القطاع التكتيكى المشترك الرئيسى ((MCOC)) ** هو مركز قيادة ألى مشترك ثابت يقوم بالسيطرة على المراكز الألية التابعة للقطاع ويعمل كمركز تبادلى مع مركز القيادة ((CSOC)) ويقوم بالأتـــى : 1- قيادة وحدات القطاع الفرعى المميكنة والغير مميكنة . 2- المسح والتميز وتكوين صورة الموقف الجوى الكامل . 3- تقدير درجة الخطورة للأهداف الجوية المعادية طبقاََ لحدود قطاع المسئولية . 4- تخصيص المهام للأسلحة والسيطرة عليها وعلى أعمال قتالها . 5- حساب وتوزيع خطة التحركات المستدامة والتبادلية للوحدات التحت المسؤلية . 6- تنفيذ مهام ومراقبة القوات الجوية الصديقة . 7- تأمين الطائرات الصديقة خلال الأعمال القتالية أو حتى الروتينية العادية . 8- تجميع البيانات والبلاغات عن أوضاع الإستعداد والحالة الفنية للمعدات . 9- التقليد والتدريب لجميع الأفراد المنوط بهم التخصيص أو التعاون أو الإشاريين أو المسجلين كله يعنى . 10- تسجيل المعلومات الواردة إليه وتحليلها وتصنيفها لعرضها على متخذ القرار . ** مهام مركز قيادة لواء الصواريخ ((SABOC)) ** هو مركز متحرك يمكن ربطه بأكثر من كتيبة نيران سواء صواريخ أو مدفعية ويقوم بتنفيذ الأتــــــــــــــــــــى : 1- إستقبال صورة الموقف الجوى والإشتراك فى تكوينهاا . 2- تميز الأهداف الجوية المعادية . 3- تقدير الموقف الجوى العام فى حدود نطاق المسؤلية . 4- تخصيص المهمات لكتائب النيران التابعه له . 5- تبادل المعلومات بشكل ( رقمى - صوتى - فديو ) . 6- معالجة المعلومات المستقبلة رقمياََ وصوتياََ . 7- تأمين الطائرات الصديقة . 8- تجميع موقف الإستعداد القتالى للوحدات الفرعية وإرسالها إلى للمستوى الأعلى . 9- التقليد والتدريب لجميع الأفراد المنوط بهم التخصيص أو التعاون أو الإشاريين أو المسجلين كله يعنى . 10- تسجيل المعلومات الواردة إليه وتحليلها وتصنيفها لعرضها على متخذ القرار . ** مهمات مركز قيادة لواء الرادار الألى ((RR)) ** يقوم مركز قيادة اللواء بمعالجة البيانات المستقبلة من كنائب الرادار التابعه له سواء (( رصدات - تعارف - إرتفاع )) كما يقوم بإستقبال معلومات مراكز المراقبة الجوية البصرية وإدخالها ألياََ ومعالجتها .. ويقوم بالمهمات الأتية : 1- الإستطلاع الجوى للعدو والمجال الجوى المصرى . 2- إنشاء إستجوابات التعارف القادمة من الرادارات ومعالجة المعلومات المستقبلة . 3- إنشاء إستجوابات الإرتفاع ومعالجة المعلومات المستفبلة . 4- معالجة خطة التحركات الجوية العامة . 5- إدخال المعلومات الجوية المستقبلة من مراكز المراقبة الجوية البصرية ومعالجتها . 6- أمكانية الربط مع أكتر من لواء رادارى أخر والربط مع عدد من مراكز قيادة كتائب المراقبة الجوية البصرية "معذرة على عدم ذكر الأعداد " 7- السيطرة على العناصر التابعة له فى حدود نطاق المسؤلية . ** مركز قيادة دفاع جوى الجيش الميدانى سواء الجيش الثانى أو الجيش الثالث كل واحد لوحده ((AADOC)) ** يتكون من عدد ..... ! "سرى" مقطورة متحركة تحتوى على حاسب ألى فائق جداََ من طراز .....! "سرى" ومجموعة من المبينات ومعدات إدخال البيانات والتسجيل والطباعة ومجموعة من المعدات الإشارية المختلفة والتى تساعد القائد ومعاونيه على إدارة أعمال القتال بالتنسيق مع مركز قيادة الدفاع الجوى والقوات الجوية الموجودة بالقطاع الخاص به .. ويقوم مركز القيادة الألى للجيش الميدانى بالأتـــــــــــــــــــــــى : 1- إستقبال معلومات الموقف الجوى من الوحدات المرؤوسة والصديقة ومن مركز قيادة القطاع ((CSOC)) ويقوم بمعالجتها وإظارها على المبينات الخاصة بيه . 2- للقيام بأعمال التصفية والتمييز للوحدات المرؤوسة والتابعه له . 3- إجراء الحسابات المعقدة لتقييم خطورة الهدف الجوى المهاجم . 4- تخصيص المهمات لوحدات ووسائل النيران من صواريخ إلى مدفعية لمجابهة العدو الجوى . 5- تنسيق العمل مع المعاونة مع الجيوش والمناطق العسكرية وباقى أفرع القوات المسلحة . 6- تقارير التمام وتقارير الحالة الفنية للمعدات التابعة له . 7- تحليل المعارك الجوية للوقوف على نقاط القوة والضعف وأخذ الدروس المستفادة منها فى المستقبل . 8- وطبعاََ تسجيل البيانات الواردة والمرسلة والتقليد والتدريب . (( معلومات عامة وهامة )) * يعتبر الميلاد الحقيقى والرسمى لمنظومة القيادة والسيطرة المصرية الفعلى بعد حرب الكويت كنتيجة للمعاناة التى واجهت قواتنا أثناء العمليات والصعوبة فى السيطرة على القوات من خارج حدود الدولة لذلك قامت القوات المسلحة المصرية بالتفكير والدراسة بعد حرب تحرير الكويت مباشرة فى انشاء شبكة القيادة والسيطرة العامة وشبكة المواصلات الإستراتيجية و التكتيكية وأيضاََ التعبوية على مستوى الجمهورية بالكامل وأيضاََ إتاحة إمكانية للسيطرة والقيادة على القوات خارج حدود الدولة فى حالى تنفيذ عمليات خارجية سواء إقليمياََ أو قارياََ . * ستقوم مصر بإطلاق قمر صناعى فى عام (2016) خاص بالإتصالات ومتابعة حركة الطائرات على مستوى القارة الأفريقية لتلافى مشكلات عدم القدرة على رؤية الطائرات بشكل عام أو الإتصال بها بعد خروجها خارج الحدود والمجال الجوى المصرى وحالياََ يصنع القمر بالتعاون مع فرنسا . * كل البرامج الخاصة بمنظومات القيادة والسيطرة المصرية وإدارة المعلومات هى برامج تصميم و تنفيذ مهندسيين وفنين مصريين سواء عسكريين أو مدنيين على درجة عالية من العلم ومنهم أساتذة فى الجامعات سواء داخل أو خارج مصر . * عندما قامت القوات المسلحة بالتخطيط لبناء الشبكة الإستراتيجية المصرية للقيادة والسيطرة قامت براسات مستفيضة وإعتمدت على أسس وإعتبارات فنية وعلى إجراء دراسات فنية للمقارنة بين النظم الالية المستخدمة لدى جيوش كلا من الجيوش العالمية الكبرى للخروج منها بانسب مزيج لنظام شبكة المواصلات بحسث تكون قابلة للتحديث فى المستقبل ودى أهم نقطة وأيضاََ قابلة على العمل فى طبيعة مسرح العمليات المصرى وقادرة على تحمل الطروف والعوامل الجوية الصعبة والحرارة العالية ويتوفر بها المواصفات الفنية القياسية العسكرية العالمية لمختلف المعدات الاشارية بالخصوص . * عند تصميم الشبكة وضعت القيادة العامة للجيش المصرى مرحلتين لإتمام الشبكة المرحلة الأولى وهى تصميم وتخطيط وبناء شبكة اتصالات الية رقمية مؤمنة ثابتة لتغطية كافة الإتجاهات الإستراتيجية داخل حدود الدولة كخطوة أولى ... ثم المرحلة الثانية وهى تصميم وتخطيط وتكوين شبكة الاتصالات الألية الرقمية المؤمنة بشكل ميدانى لصالح المستويين (( التعبوى - التكتيكى )) كإمتداد طبيعى لشبكة المواصلات الإستراتيجية تكون قادرة على إجراء التجهيز الاشارى الميدانى لأحد الاتجاهات سواء الإستراتيجي أو التعبوي داخل أو خارج حدود الدولة المصرية . * تعتبر شبكة المواصلات الاستراتيجية هى العمود الفقرى لنظام القيادة والسيطرة للقوات المسلحة ونظام القيدة والسيطرة وإدارة النيران لقوات الدفاع الجوى والقوات الجوية وكافة النظم الالية الاخرى للقيادة العامة للقوات المسلحة وتماشيا مع ثورة المعلومات واستحداث شبكة المعلومات الخاصة (الانترانت) داخل القوات المسلحة (منظومة تعمل داخل القوات المسلحة فقط) فقط تم تزويد الشبكة الاستراتيجية بشبكة للاتصالات العسكرية الحديثة لنقل المعلومات والبيانات (شبكة نقل البيانات الرقمية) (النت العسكرى) . * قامت (مصر) بتصنيع الأجزاء الرئيسية لمنظومة القيادة والسيطرة ومنها (نظام المبادل) الأحدث عالمياََ (ERITACLTS) .. هذا النظام كان مصمما أصلا باستخدام (1024) قناة رقمية ومبادلات عدم عرقلة (CPX) مع إمكانية الوصول المباشر لتوصيل أنواع مختلفة من الأنظمة المستخدمة وتشمل هذه محطات متعدد الخطوط (MLTs) و نقاط الوصول الرقمي (DAPS) التجارية والعسكرية ومبادلات الشبكات (CNRS) و(الهواتف - محطات الفاكس - أجهزة الكمبيوتر - محطات البرق) وتدعم معدلات بث تصل إلى (256) كيلوبت / ثانية .. تمكن الكفاءة العالية ل (LAN-LAN) إلى الاتصال العادى وأيضاََ إتصالات عبر (الفيديو) وقد أصبح ال (CPX) يقوم بتبديل بروتوكولات الدعم يصل إلى سرعة أكثر (8) ميجابت/ ثانية.. أما الأحدث فى (نظام المبادل) هو نظام (IPX600) و هو يعطى إمكانية الجمع بين (البيانات والخدمات الصوتية IP) مع البيانات والصور مع معدلات بث عالية جداََ تصل إلى (256) و (1024) أو (512) و (2048) كيلوبت/ ق وهو أيضاََ يدعم (التماثلية والرقمية والمتزامن وغير المتزامن) فى قنوات البيانات . * نظام وسط الإتصال العاملة فى المنظومة هى نظامين : 1- وسط الإتصال الرئيسى : *إتجاهات الميكروويف الاستراتيجية باستخدام الاجهزة اللاسلكية متعدد القنوات من طراز (CTM-250) والاجهزة اللاسلكية طراز (CTY-250) كلا بسعة (24 - 280) قناة . *إتجاهات الميكروويف التكتيكى بإستخدام الاجهزة اللاسلكية متعدد القنوات من طرازات (PL-70 - RL-420 - RL-421 - RL-424) * تم تغير جميع كوابل الإتصالات المستخدمة فى المنظومة بكوابل الألياف الضوئية الثابتة كل واح بسعة (1920) قناة . 2- وسط الإتصال التبادلى : * الكوابل المحورية الرقمية . * الاتجاهات اللاسلكية متعدد القنوات الرقمية التى تعمل بنظام الموجات المتناثرة كلا بسعة (60) قناة . (( الأنظمة التكميلية الخاصة بالمنظومة )) 1- نظام المراقبة والتحكم والتشغيل والصيانة : ومن هذة التسمية فان هذا النظام يكون محصن للغاية لانه قلب الشبكة والنظام بالكامل ويقوم باهم الاعمال وهى كلاتى (المراقبة والتحكم فى جميع عقد المواصلات / موقف الصلاحية الفنية للقنوات والمعدات فى الشبكة ) هذا غير تحديد نوع مكان الاعطال وتوجية اطقم الاصلاح اليها وتغيير الترددات لمعدات الميكروويف وتغير مفاتيح معدات التشفير الحزمى . 2- نظام المؤتمرات المرئية : هو نظام فيديو كونفرنس بين كبار القادة . 3- نظام الترنك اللاسلكى : هو نظام يتيح خطوط السنترالات العسكرية والمدينية عن طريق الاجهزة اللاسلكية المجهزة داخل العربات ويعمل هذا النظام فى اى مكان غير مجهز اشاريا (تجهيز ثابت) . 4- نظام الاستدعاء الالى : وهو نظام يقوم بإستدعاء القادة على اجهزة محمولة مثل التليفون المحمول داخل المدن الرئيسية داخل حدود الدولة . 5- نظام التشفير : يعتمد نظام التشفير فى إساس عمله على إسلوب التشفير الحزمى بتشفير اتجاهات الميكروويف الاستراتيجى والتكتيكى ذات سعات كبيرة ومتعددة تصل الى (30-120-240-480) قناة باستخدام معدات التشفير الحزمى ويمكن استخدام اسلوب التشفير الانتهائى فى تشفير القنوات الهامة باستخدام معدات التشفير بالقناة المزودة بها المعدات الانتقالية كما يمكن الدمج بين اسلوبى التشفير لتوفير اسلوب التشفير المركب ليصبح مستحيل التنصت او التدخل فى البيانات المتداولة . 6- نظام التامين الفنى والاشارى : وهو نظام إصلاح ( جارى - متوسط - رئيسى ) من اصلاح كامل وامداد بقطع الغيار او المعدات الكاملة . 7- نظام الطائرات بدون طيار ال (UAV) : يحقق النظام نقل صور الاستطلاع الجوى التى تقوم بإرسالها الطائرات بدون طيار (UAV) األيا باستخدام نظام المؤتمرات المرئية المزودة به شبكة المواصلات والقيادة والسيطرة الى الجهات الطالبة لذلك الإستطلاع وطبعاََ مصر تمتلك العديد من تلك الطائرات سواء المستوردة أو المصنعة محلياََ حيث عندما تطلق مصر القمر الصناعى الخاص بالإتصالات سيتم تزويده ب ( نظام الاتصالات التحولية) أو (TCS) بمعنى ( Transformational Communications Systems ) بهدف ربط الطائرات بدون طيار بالأقمار الصناعية بشكل مباشر مع تحويل البيانات بسرعة وتأمين الاتصالات بين الأقمار الصناعية والمحطات الأرضية . أدت التطورات التكنولوجية المتسارعة إلى حدوث ثورة كبيرة في أنظمة القيادة والسيطرة على المستويات الإستراتيجية والعملياتية والتكتيكية والتي خرج منها مفهوم أنظمة (C4I) وما يليها من مفاهيم أكثر شمولاً حيث برزت حتمية الاعتماد على الحواسيب في إدارة المعركة من خلال معالجة الحجم الضخم من المعلومات المتدفقة إلى مراكز القيادة وفرزها وتصنيفها وتحقيق أقصى استفادة منها. ويعتبر التحدي الحقيقي الذى تواجهة مصر في أنظمة القيادة والسيطرة الحديثة في ضرورة مواءمة التغير السريع في التكنولوجيا مع التغير الكبير الذي يطرأ على المطالب الخاصة بها واختيار الأسلوب الأمثل لتحسين الأداء وإزالة الإشياء الغير مفيدة وخاصة عندما تواجه هذه الأنظمة بأعمال تشمل الإعاقة والشوشرة والتدمير الكلي مما يستلزم اهتماماً خاصاً بأمن المعلومات في تلك الأنظمة واستخدام الأساليب التكنولوجية المختلفة للإقلال من آثار تلك الأعمال و يعتبر نظام القيادة والسيطرة المصر بشكل عام واحد أفضل أنظمة القيادة الموجودة اليوم ليس فقط لديناميكية عمله لكن لوجود القدرة على إنتاج معظم مكوناته والأهم وجود العقول القادرة على تطويره والإبتكار فيه وأيضاََ الأفراد المهره القادرين على تشغيله بكفاءة عالية والمحافظة عليه وأيضاََ لأنه يعتبر خليط من الأنظمة الموجودة لدى الجيوش العالمية فهو ليس نظام مستنسخ بل هو نظام مبتكر وذا مواصفات مصرية خاصة وكثير من الدول التى زارت مصر وعرفت بطبيعة المنظومة وقدراتها قامت بنقل أساسيتها لدى جيوشها ... مع تسارع وتنامى قدرة العدو الإسرائيلى الإلكترونية بدأ تفكير القيادة العامة للقوات المسلحة في تنفيذ مفهوم القيادة والسيطرة وهو نظام (Command Control Communication Computer Intelligence and Battle Management) أو ( C4I/BM ) بعد إضافة بعداً جديداً وهو إدارة المعركة (Battle Management) وهو ما يؤكد بأن أنظمة المعلومات أصبحت أمراً ضرورياً للقوات المسلحة المصرية الحديثة ولنطاق واسع جداً من الواجبات والمهام وبأنها أيضاً تعتمد بصورة متبادلة بعضها على بعض ويساعد هذا المفهوم على سهولة العمل وعرض المواقف، واتخاذ القرارات بل وإرسال المعلومات إلى المرؤوسين والوحدات الفرعية واستخدام وسائل العرض الحديثة التي تستخدم أسلوب عرض الموقف القتالي محدثاً آلياً عن الوحدات والأسلحة المختلفة بحيث ترسل الأوامر مباشرة من خلال شاشة العرض الكبيرة مع صورة كاملة لموقف العمليات إلى كافة المستويات المطلوبة حسب نطاق المسئولية ممكن حد يقول إنى بشطح بخيالى فى الوصول إلى نظام هكذا لكن الحقيقة دى الواقع وهذا ما سوف ينفذ خلال الخمس سنوات القادمة فى مرحلة إحلال وتجديد الجيش المصرى بالكامل وخصوصاََ بعد دخول أسلحة نوعية فى الخدمة لدى القوات المسلحة المصرية تحتاج إلى نظم كهذا من الحداثة والتطوير .. JACK.BETON.AGENT
  19. فى إطار دعم العلاقات المتميزة بين مصر وفرنسا، وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين انطلقت فعاليات التدريب البحرى المصرى الفرنسى المشترك "كليوباترا 2016" بمشاركة وحدات من القوات البحرية المصرية، والتى تضم حاملة المروحيات جمال عبد الناصر من طراز ميسترال، وعناصر من القوات البحرية الفرنسية وسيستمر لعدة أيام. ويشتمل التدريب على تنفيذ العديد من الأنشطة منها قيام الجانبان بتخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية مشتركة لصقل مهارات القادة والضباط وتبادل الخبرات بين الجانبين المصرى والفرنسى، بما يسهم فى رفع الكفاءة القتالية للقوات البحرية لكلا البلدين، وصولاً لأعلى معدلات الكفاءة والإستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف. يأتى التدريب فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الصديقة والشقيقة لتعزيز افاق التعاون العسكرى وتبادل الخبرات التدريبية للقوات المشاركة لكلا البلدين اللتان تربطهما أواصر متينة من الشراكة والتعاون فى العديد من المجالات. المصدر
  20. قائد القوات الجوية: نسعى لامتلاك أحدث الأسلحة لتأمين مشروعاتنا التنموية لا من أجل الاعتداء على أحد شهد الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربى، افتتاح متحف القوات الجوية، الذى يضم نماذج من الطائرات الحربية منذ تأسيس القوات الجوية فى مطلع ثلاثينيات القرن الماضى، وحتى اليوم، بالإضافة إلى منطقة عرض للطائرات وقاعة تحتوى على صور قادة القوات الجوية السابقين مزودة بشاشة سينمائية ثلاثية الأبعاد. ويضم متحف القوات الجوية مكتبة تاريخية لتوثيق الكتب والمراجع المصرية والعربية والأجنبية والمجلات التى تحدثت عن القوات الجوية المصرية والحروب التى خاضتها إلى جانب مجموعة من اللوحات والجدران الفنية، التى تحكى المراحل الزمنية، التى مرت بها القوات الجوية، وبعض النماذج والمعروضات، إلى جانب غرفة التلقين الخاصة بالطيارين قبل وبعد تنفيذ المهام المكلفين بتنفيذها، وكذلك قاعة الطائرة المصممة على شكل قاذفة من طراز " تى يو 16" ويعرض بها رحلة للمعالم السياحية لجمهورية مصر العربية. ويشتمل متحف القوات الجوية على نموذج لغرفة عمليات حرب أكتوبر المجيدة، وقاعة للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل تراب الوطن الغالى، وكذلك محاكى للطائرة اف 16، إلى جانب قاعة سينما متطورة يعرض فيها أفلام ثلاثية الأبعاد. وقال الفريق أول صدقى صبحى إن الكثير من الشباب المصرى يغيب عنه ما قدمه رجال أكتوبر من تضحيات وبطولات لتحرير الأرض واستعادة سيناء، مؤكدا أن التخطيط لحرب أكتوبر المجيدة كان من دلائل الخبرة العسكرية غير العادية للجيش المصرى، ولم يكن أحد يتخيل أبدا مستوى التخطيط الاستراتيجى الذى تم لهذه الحرب الخالدة، التى كان للقوات الجوية ووحدات المدفعية فيها دور رائد. وأضاف الوزير على هامش افتتاح متحف القوات الجوية: "اقتحمنا خط بارليف وتم الاستيلاء على جميع المواقع الخاصة به، الذى كان يقال عنه أنه يحتاج إلى قنبلة ذرية، وفعلا كانت قنبلتنا الذرية هى العزيمة والإدارة والتخطيط، التى كانت موجودة لدى المقاتل المصرى". واستطرد الوزير: "كل دول العالم تدرس حرب أكتوبر عام 1973، وكيف أن المقاتل المصرى استطاع أن يصنع المعجزة، على كافة المستويات سواء المهندسين العسكريين أو مجموعات العبور الأولى وعناصر المشاة والمدفعية والوحدات الخاصة والدفاع الجوى والبحرية وكل الأسلحة التى شاركت فى هذه الحرب الخالدة. وأضاف الوزير: "فيه شباب لم يقرأ عن حرب أكتوبر 1973، معلوماته عنها قاصرة على بعض الأفلام السنيمائية المحدودة، ولابد أن تكون هذه الحرب الخالدة وما تم فيها من تضحيات نموذجا وقدوة لهؤلاء الشباب، وهنا أوجه الشكر والتقدير والاحترام لكل أبطال اكتوبر الذين أعادوا الكرامة للشعب المصرى وأصبح الجيش بفضلهم درع وسيف يحمى الدولة ويؤمنها. من جانبه قال الفريق يونس المصرى، قائد القوات الجوية، إن القناعة الراسخة لدى رجال القوات الجوية إنه على قدر أهل العزم تأتى العزائم، وهو ما يدفعنا دائما إلى مواصلة التضحية والفداء فى سبيل عزة ومجد وطننا العزيز، مؤكدا أن تاريخ القوات الجوية وحاضرها زاخر بكل ما يدعو للفخر، وهو ما دفعنا إلى إنشاء متحف للقوات الجوية يرسخ ويسجل تاريخ البطولات التى قادها رجالها على مر العصور، وخلال الحروب التى خاضتها مصر دفاعا عن تراب الوطن الغالى. وكشف الفريق يونس المصرى على هامش افتتاح متحف القوات الجوية أن سلاح الجو المصرى كان الأول فى المنطقة، منذ عام 1932، واليوم باتت تناظر القوات الجوية فى الدول الكبرى، وقد تم تسجيل المعارك والبطولات النادرة التى قدمها رجال القوات الجوية لتبقى خالدة على ما قدمه هؤلاء الأبطال. وأوضح قائد القوات الجوية أن سعى الجيش لامتلاك أحدث الأسلحة والمعدات من أجل تأمين ما بدأته الدولة من مشروعات تنموية عملاقة، وليس من أجل الاعتداء على أحد فمصر هى أيقونة السلام فى المنطقة وكل دول العالم. وأضاف قائد القوات الجوية: "لقد جاءت فكرة إنشاء متحف القوات الجوية، على مدار أكثر من 25 عاما ليخرج بهذا الشكل المبهر، ويكون تجسيدا لأمجاد وبطولات نقدمها لشباب مصر، حتى يستلهموا منها الهمة والوطنية، التى نحن فى أحوج الأوقات إليها اليوم أكثر من أى وقت مضى". وأكد الفريق يونس المصرى أن القوات الجوية تبحث دائما وتتطلع إلى المستقبل الأفضل، وتسعى دائما إلى تطوير قدراتها خاصة فى هذه المرحلة الراهنة من تاريخنا المعاصر لمجابهة التحديات الراهنة، التى من المنتظر أن تشتد خلال الفترة المقبلة فى إطار محاولات قوى الشر إجهاض ما يتم من إنجازات على الأرض، وما تم تحقيقه من تنمية على يد القيادة السياسية، خاصة وأن جهود القيادة السياسية تحولت إلى إنجازات حقيقة فاقت كل المعدلات. http://www.youm7.com/story/2016/5/31/وزير-الدفاع-يفتتح-متحفا-للقوات-الجوية-يضم-نماذج-من-المقاتلات/2741758#
  21. قال الدكتور أشرف حاتم، أمين المجلس الأعلى للجامعات، إن اللواء الدكتور محمد العصار وزير الإنتاج الحربى، وعد رؤساء الجامعات خلال اجتماع المجلس الأخير، بتوفير التابلت المصرى لطلاب الجامعات الراغبين فى ذلك، بتكلفة منخفضة. وأضاف "حاتم"، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن وزير الإنتاج الحربى سيحدد تكلفة التابلت، الذى ستوفره الوزارة لطلاب الجامعات خلال الفترة القليلة المقبلة، مؤكداً أن ما سبق ضمن مجالات التعاون التى اتفق عليها المجلس الأعلى للجامعات برئاسة الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى، ووزارة الانتاج الحربى؛ للاستفادة من الخبرات والكفاءات بكلا الوزارتين، وخاصة فى مجال البحوث العلمية والتطبيقية. وكان اللواء "العصار" قد أشار خلال اجتماع المجلس الأعلى للجامعات الأخير إلى إمكانية دعم الجامعات بتوفير المعدات والمعامل والأجهزة اللازمة لها، مضيفاً أن هناك تجربة متميزة للتعاون بين التعليم العالى والإنتاج الحربى ممثلة فى الأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا التابعة لوزارة الإنتاج الحربى. http://www.youm7.com
  22. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فى إطار دعم العلاقات المتميزة وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين وصلت إلى ميناء الإسكندرية وحدات من القوات البحرية اليونانية للمشاركة فى فعاليات التدريب المصرى اليونانى المشترك ( إسكندرية 2016 ) والذى يستمر لعدة أيام بالمياه الإقليمية المصرية . يشتمل التدريب على تنفيذ العديد من الأنشطة منها قيام الجانبان بتخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية مشتركة لصقل مهارات القادة والضباط وتبادل الخبرات بين الجانبين المصرى واليونانى ، بما يسهم فى رفع الكفاءة القتالية للقوات البحرية لكلا البلدين ، كما تقوم عناصر من الوحدات الخاصة المصرية واليونانية بتنفيذ العديد من الأنشطة القتالية غير النمطية لإقتحام السفن المشتبه بها والإغارة على الأهداف الساحلية المعادية ، وصولاً لأعلى معدلات الكفاءة والإستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف . يأتى التدريب فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الصديقة والشقيقة لتعزيز آفاق التعاون العسكرى وتبادل الخبرات التدريبية للقوات المشاركة لكلا البلدين اللتان تربطهما أواصر متينة من الشراكة والتعاون فى العديد من المجالات . صورة للفرقاطة اليونانية في قاعدة الاسكندرية البحرية صفحة المتحدث الرسمي للقوات المسلحة المصرية مصدر
×