Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'حقيقة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 18 results

  1. الإثنين 15/يناير/2018 اتهم الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، ما وصفهم "أصحاب مصالح" في السودان وإثيوبيا بمحاولة خلق صدام بين الخرطوم وأسمرا، وفقًا التلفزيون الإريتري. ونفى الرئيس الإريتيرى، وجود أي قوات مصرية في قاعدة "ساوا" العسكرية في إقليم "القاش بركا" الإريتري المحاذي لولاية كسلا على الحدود السودانية الشرقية، مؤكدًا أن لديه معلومات عن وجود "محاولة لنشر قوات إثيوبية على الحدود السودانية الإريترية على أن يتولى السودان تمويلها"، وذلك وفقًا لموقع "سودان تربيون". وقال، إن هناك توجها من الخرطوم وأديس أبابا لدفع أريتريا للحرب، وانتقد استعراض صور التعزيزات العسكرية في أجهزة الإعلام، قائلا، إن "المخابرات الإثيوبية والسودانية تروج لمعلومات غير صحيحة، الاتهامات محاولة للهروب إلى الأمام"، متهمًا دول في الإقليم بأن من مصلحتها استمرار التوتر بين إثيوبيا وإريتريا من بينها جيبوتي. وبشأن الوجود التركي في المنطقة، أفاد الرئيس الإريتري أن "الوجود العسكري في سواكن إن صح غير مقبول"، مضيفًا "لست متأكدا من الوجود العسكري التركي في سواكن أما الوجود التركي في الصومال فهو غير مقبول ولا يساهم في استقرار المنطقة"، مشددًا أن "تركيا تنفذ أجندة الإخوان المسلمين في البحر الأحمر بدعم قوى الهيمنة العالمية وتسعى لفرض نفوذها في المنطقة". وكان أفورقي زار القاهرة، الثلاثاء الماضي، وأجرى مباحثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تناولت أمن البحر الأحمر، في أعقاب زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للسودان أخيرًا وإعلانه إدارة أنقرة لجزيرة سواكن وبناء أحواض لصيانة السفن الحربية والمدنية. الكلمات المفتاحية
  2. الانفراد بالشرح والصور للدكتور Mohd Hafez وهو استاذ جامعي كبير في ماليزيا Associate professor at Universiti Tenaga Nasional (UNITEN) إحتمال كبير أن يكون هذا الشرخ هو السبب في عدم تمكن إثيوبيا التخزين هذا الصيف . ربما تحتاج إثيوبيا لفيضان هذا العام لتخزن تخزين تجريبي تختبر به العيوب الإنشائية بالمقطع الأوسط. ولذلك لم يتجرؤا على إستكمال الجزء الناقص في المقطع الأوسط قبل التأكد من معالجة هذا الشرخ. لمن يريد التأكد من حقيقية صورة سد النهضة الحديثة يمكنه الدخول على حساب المهندس الإيطالي العامل بشركة ساليني والمتواجد منذ قرابة عاميين ونصف بموقع سد النهضة ليتأكد من مصداقية الصورة.https://www.linkedin.com/in/alessiovisintin/
  3. رسالة إلي كل شباب العرب ” هل تعرفون حقيقة مصر ؟ “ » مقال للصحفى السعودى الاستاذ 'جميل فارسى' عن '' مـصـــر '' ================= يُخطئ من يقيّم الأفراد قياساً على تصرفهم في لحظه من الزمن أو فعل واحد من الأفعال ويسري ذلك على الأمم, فيخطئ من يقيّم الدول على فتره من الزمان, وهذا للأسف سوء حظ مصر مع مجموعة من الشباب العرب الذين لم يعيشوا فترة ريادة مصر. تلك الفترة كانت فيها مصر مثل الرجل الكبير تنفق بسخاء وبلا امتنان وتقدم التضحيات المتوالية دون انتظار للشكر. هل تعلم يا بني أن جامعه القاهرة وحدها قد علمت حوالي المليون طالب عربي ومعظمهم بدون أي رسوم دراسية؟ بل وكانت تصرف لهم مكافآت التفوق مثلهم مثل الطلاب المصريين؟ هل تعلم أن مصر كانت تبعث مدرسيها لتدريس اللغة العربية للدول العربية المستعمرة حتى لا تضمحل لغة القرآن لديهم, وذلك كذلك على حسابها؟ هل تعلم أن أول طريق مسفلت من جدة إلى مكة المكرمة كان هدية من مصر؟ حركات التحرر العربي كانت مصر هي صوتها وهي مستودعها وخزنتها. وكما قادت حركات التحرير فأنها قدمت حركات التنوير. كم قدمت مصر للعالم العربي في كل مجال، في الأدب والشعر والقصة وفي الصحافة والطباعة وفي الإعلام والمسرح وفي كل فن من الفنون ناهيك عن الدراسات الحقوقية ونتاج فقهاء القانون الدستوري. جئني بأمثال ما قدمت مصر؟ كما تألقت في الريادة القومية تألقت في الريادة الإسلامية. فالدراسات الإسلامية ودراسات القرآن وعلم القراءات كان لها شرف الريادة. وكان للأزهر دور عظيم في حماية الإسلام في حزام الصحراء الأفريقي. وكان لها فضل تقديم الحركات التربوية الإصلاحية .. أما على مستوى الحركة القومية العربية فقد كانت مصر أداتها ووقودها وإن انكسر المشروع القومي في 67 فمن الظلم أن تحمل مصر وحدها وزر ذلك, بل شفع لها أنها كانت تحمل الإرادة الصلبة للخروج من ذل الهزيمة. إن صغر سنك يا بني قد حماك من أن تذوق طعم المرارة الذي حملته لنا هزيمة 67, ولكن دعني أؤكد لك أنها كانت أقسى من أقسى ما يمكن أن تتصور, ولكن هل تعلم عن الإرادة الحديدية التي كانت عند مصر يومها؟ أعادت بناء جيشها فحولته من رماد إلى مارد. وفي ستة سنوات وبضعة أشهر فقط نقلت ذلك الجيش المنكسر إلى اسود تصيح الله أكبر وتقتحم أكبر دفاعات عرفها التاريخ. مليون جندي لم يثن عزيمتهم تفوق سلاح العدو ومدده ومن خلفة. بالله عليك كم دولة في العالم مرت عليها ستة سنوات لم تزدها إلا اتكالاً؟ وستة أخرى لم تزدها إلا خبالا. ثم انظر بعد انتهاء الحرب فتحت نفقاً تحت قناة السويس التي شهدت كل تلك المعارك الطاحنة أطلقت على النفق اسم الشهيد أحمد حمدي. اسم بسيط ولكنه كبر باستشهاد صاحبه في أوائل المعركة. انظر كم هي كبيرة أن تطلق الاسم الصغير. هل تعلم انه ليس منذ القرن الماضي فحسب، بل منذ القرن ما قبل الماضي كان لمصر دستوراً مكتوباً. شعبها شديد التحمل والصبر أمام المكاره والشدائد الفردية، لكنه كم انتفض ضد الاستعمار والاستغلال والأذى العام. مصر تمرض ولكنها لا تموت إن اعتلت ومرضت اعتل العالم العربي وان صحت واستيقظت صحوا ولا أدل على ذلك من مأساة العراق والكويت, فقد تكررت مرتين في العصر الحديث, في أحداها قتلت المأساة في مهدها بتهديد حازم من مصر للزعيم عبد الكريم قاسم حاكم العراق عندما فكر في الاعتداء على الكويت, ذلك عندما كانت مصر في أوج صحتها. أما في المرة الأخرى فهل تعلم كم تكلف العالم العربي برعونه صدام حسين في استيلاءه على الكويت؟. هل تعلم إن مقادير العالم العربي رهنت لعقود بسبب رعونته وعدم قدرة العالم العربي على أن يحل المشكلة بنفسه. إن لمصر قدرة غريبة على بعث روح الحياة والإرادة في نفوس من يقدم إليها. انظر إلى البطل صلاح الدين, بمصر حقق نصره العظيم. أنظر إلى شجرة الدر, مملوكة أرمنية تشبعت بروح الإسلام فأبت ألا أن تكون راية الإسلام مرفوعة فقادت الجيوش لصد الحملة الصليبية. لله درك يا مصر الإسلام لله درك يا مصر العروبة إن ما تشاهدونه من حال العالم العربي اليوم هو ما لم نتمنه لكم. وأن كان هو قدرنا, فانه اقل من مقدارنا واقل من مقدراتنا. أيها الشباب أعيدوا تقييم مصر. ثم أعيدوا بث الإرادة في أنفسكم فالحياة أعظم من أن تنقضي بلا إرادة. أعيدوا لمصر قوتها تنقذوا مستقبلكم نبذات ووقفات هنا بعض نبذات قبل أكتشاف وخروج البترول .. الحجاز .. توفيق جلال , كان رئيس تحرير جريدة الجهاد المصرية , وتوفيق نسيم كان رئيس وزراء مصر , حدثت مجاعة وأمراض أزهقت آلاف من الأرواح بأراضى الحجاز ... كتب توفيق جلال فى صدر صحيفته الى توفيق نسيم رئيس وزراء مصر , كتب يقول , من توفيق الى توفيق , فى أرض رسول الله آلاف يموتون من الجوع وفى مصر نسيم !! أصدر توفيق نسيم أوامره فورا , وعبرت المراكب تحمل آلاف الأطنان من الدقيق والمواد الغذائية , وآلاف من الجنيهات المصرية والتى كانت عملتها أعلى وأقوى من العملة البريطانية , غير الصرة السنوية التى كانت تبعث بها مصر , وكانوا يشكرون مصر كثيرا على ذلك .. الكويت .. كانت مصر تبعث بالعمال والمدرسين والأطباء والموظفين لمساعدة الأخوة بالكويت , بأجور مدفوعة من مصر .. ليبيا .. كانت جزأ من وزارة الشؤن الأجتماعية المصرية .. كل هذا لم يكن منة من مصر , لكن كان دعما وواجبا وطنيا لأشقائها العرب , مذكرات الثورى العظيم , أحمد بن بلة وقيادات الثورة الجزائرية تشهد , وهم يقولون , مهما قدمنا وقدمت الجزائر لمصر , فلن نوفى حق مصرعلينا وما قدمته لنا... كذلك ما قدمته مصر لثورة الفاتح من سبتمبر الليبية... التضحيات الكبيرة والعظيمة والتى لا ينكرها أبدا الشعب اليمنى لما قدمته مصر لليمن وحتى أشرف أقتصاد مصر على الأنهيار مصر التى سطعت منها شمس الحريه على ربوع الكره الارضيه مصر التى وقفت بكل امكانيتها المتواضعه وشعبها العظيم فى وجه القوى الغاشمه فرنسا وبريطانيا العظمى مصر التى ساندت قضايا المظلومين بالعالم شرقا وغربا فأحتضنت حركات النضال والتحرير من مشارق الارض الى مغاربها دون تمييز الى اللون او الدين او العرق فكانت قبله الثوار والمناضلين من ربوع الكره الارضيه فااحتضنت بتريسيا لو مومبا وحركته وحزب المؤتمر الافريقى ضد التمييز العنصرى بقياده مانديلا وروبرت موجابى وابطال وزعماء افريقيا ومناضليها وقدمت الدعم والمسانده للثوره الجزائريه والليبيه واليمن والعراق وفلسطين واستقبلت على ارضها عظماء ثوار العالم فااستقبلت الثائر العالمى جيفارا وفيدل كاسترو ونهرو واحمد ساكارنو وذو الفقار على بوتو ومحمد اقبال وتيتو مصر التى تعطى بسخاء ...........لايمكن ان تغدر مصر التى تجمع تحتضن ........ لايمكن ان تفرق وتقتل مصر التى تأوى................ لايمكن ان تخون هذه هى مصر الصابره الامنه المؤمنه المحتسبه يأيها السفهاء يامن تتطاولون على مصر وشعبها هذه هى مصر العظيمه....... فمن أنتم؟؟؟؟ هذا ماقدمته مصر للعرب والعالم..... فماذا قدمتم؟؟؟؟؟ مصـــــــــر هى بلاد الشمس وضحاها، غيطان النور، قيامة الروح العظيمة، انتفاض العشق، اكتمال الوحى والثورة "مراسى الحلم" العِلم والدين الصحيح، العامل البسيط الفلاح الفصيح، جنة الناس البسيطة القاهرة القائدة الواعدة الموعودة الساجدة الشاكرة الحامدة المحمودة العارفة الكاشفة العابدة المعبودة العالمة الدارسة الشاهدة المشهودة سيمفونية الجرس والأدان كنانة الرحمن أرض الدفا والحنان معشوقة الأنبيا والشُعرا والرسامين صديقة الثوار قلب العروبه النابض الناهض الجبار عجينة الأرض التي لا تخلط العذب بالمالح ولا الوليف الوفى بالقاسى والجارح ولا الحليف الأليف بالغادر الفاضح ولا فَرح بكره الجميل بليل وحزن امبارح ولا صعيب المستحيل بالممكن الواضح كونى مصر دليل الإنسانية ومهدها
  4. وجه وزير الخزانة الأمريكية السابق، هنري أونيل، في تصريحات مثيرة، رسالة مفتوحة إلى جميع الأوكرانيين كشف من خلالها حقيقة مفزعة بشأن "فوائد ثورتهم" التي غزيت بلادهم من خلالها. وقال موقع "sensaysay.ru" إن الوزير السابق كان بلا رحمة أثناء تحليله الأحداث التي جرت في 2014 كاشفا من خلالها زيف أسطورة "التغيير الديمقراطي" والذي يقارنه الأوكرانيون العاديون بـ "الميدان الأوروبي". ووصف أونيل الفوضى بصراحة قاسية، حسب تعبير الموقع، بأنها "انقلاب متحكم فيه نفذ بالكامل وفقا لسيناريو وطلب من واشنطن. وزارة الخارجية (الأمريكية) حركت الحبال ليكرر بذلك الأوكرانيون في الساحات بطاعة كل حركات محركي الدمى. الأمريكيون احتلوا كييف بالكامل تقريبا دون قتال أو تضحية من جانبهم". وكتب الوزير الأمريكي السابق: "ميدان! لم يكن هناك أبدا ميدان لكم أعزائي الأوكرانيون! تحت غطاء الميدان نفذت الولايات المتحدة غزوها لأوكرانيا.. لم يكن هناك أبدا ثورة برتقالية لبناء دولة ديموقراطية في أوكرانيا، هذا كان وهما وتزويرا.. ما تسمونه ميدانا كان غزوا سافرا أمريكيا نفذ بمساعدة منظمات غير حكومية ووكالات استخبارات ومرتزقة أمريكيين وممثلي الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى الأرقام المشهورة التي أنفقتها الولايات المتحدة على تطوير الديمقراطية في أوكرانيا". يقول الموقع: "توافقون أن كلمات (الوزير) هذه حقيقة مرة لجميع الأوكرانيين؟ بالأخص بالنسبة لأولئك الذين صدقوا بسذاجة المثل العليا للميدان الأوروبي وعقدوا عليه الآمال في مستقبل أفضل لبلدهم؟". ويختم الوزير الأمريكي قوله: "كان هذا إنتاج مسرحي وسيناريو، أداروكم وتحكموا بكم من خلاله.. تاريخيا ينظر إلى بلادكم على أنها أراض هامشية بين أوروبا وروسيا.. هذه ليست المرة الأولى التي استخدمت فيها الولايات المتحدة الأراضي التي على مشارف روسيا لممارسة النشاط التخريبي. أنتم أصبحتم وسيلة لتحقيق هدف آخر.. اختاروكم لتكونوا عاملا محفزا لتغييرات جيوسياسية كبيرة. كل ما حدث ليست من أجلكم أبدا، أنتم فقط ضحية، تم استخدامكم بشكل إجرامي من قبل الولايات المتحدة وحكومات الدول الأوروبية ". وزير أمريكي يكشف للأوكرانيين حقيقة مفزعة عن "ثورتهم" - RT Arabic
  5. [ATTACH]35750.IPB[/ATTACH] تداول كثير من المواقع والصحف العربية أنباء تفيد بمقتل قائد القوات الإماراتية الموجودة في اليمن، العميد ركن، ناصر مشيب العتيبي، في الهجوم الذي أدى إلى مقتل نائب رئيس هيئة الأركان اليمنية، اللواء أحمد سيف اليافعي. وكان اللواء أحمد سيف اليافعي قد قتل، بعدما تعرضت آلية كان يركبها لقصف في مدينة المخا غربي محافظة تعز اليمنية. ونفت مصادر من قيادة قوات التحالف العربي في عدن شائعات مقتل العتيبي ووصفتها بالكاذبة، على حد قول صحيفة "عاجل" السعودية. ولكن رد العتيبي بنفسه على تلك الشائعات بإجرائه لقاء تلفزيوني مع قناة أبو ظبي، مساء أمس الأربعاء 22 فبراير/شباط. وجاءت تصريحات العتيبي، التي نشرتها قناة أبو ظبي عبر موقع "يوتيوب"، خلال مشاركته في معرض "آيديكس 2017" الدفاعي بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي. وظهر العتيبي في مقطع الفيديو ليؤكد عدم وفاته، بحديثه عن اللواء أحمد سيف اليافعي، ومدى حزنه على وفاته، قائلا: "أحمد سيف اليافعي من أشرف وأنبل رجال اليمن، وأنا خدمت معه شخصيا، وتعلمت منه الكثير لأنه أكبر من سني وأكبر مني في الرتبة". وتابع قائلا "لقد كان اليافعي باحث دائم عن وجود الشرعية في اليمن، ودائما في الخطوط الأمامية، وكان سببا رئيسيا في كل الانتصارات التي تحققت في اليمن، فهو أسطورة لن تتكرر كثيرا". شاهد: حقيقة مقتل قائد القوات الإماراتية في اليمن
  6. كشفت قناة "RTP" البرتغالية الحكومية مفاجأة من العيار الثقيل، بتأكيدها أن منتخب الكاميرون لكرة القدم اقترفوا خطأ إداريا، في مباراة نهائي كأس أمم أفريقيا، أمس الأحد، أمام المنتخب المصري. © REUTERS/ بالفيديو..."أسود الكاميرون" تنهش "دفاع" مصر وتفوز بكأس أمم أفريقيا وقالت القناة إن المنتخب الكاميروني بإشراك لاعب موقوف خلال المباراة، هو بنيامين موكاندجو مدافع نادي لوريان الفرنسي، وهو سبب كاف لإبطال نتيجة المباراة، وتجريد المنتخب الكاميروني من لقبه القاري، ومنحه للمنتخب المصري. ونفى مسئولو الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" ما تردد حول إشراك المنتخب الكاميروني للاعب موقوف خلال المباراة النهائية، التي فازوا فيها على الفراعنة بهدفين مقابل هدف. وأشاروا إلى أن ما يتردد حول تجرد الأسود الكاميرونية من اللقب، ومنحه للمنتخب المصري غير صحيح تماما، كما أكدوا أن موكاندجو حصل على إنذار وحيد، وكان يحق له المشاركة في المباراة النهائية. http://sptnkne.ws/d34R
  7. الحرب نشبت بسبب رفض الأسد مد أنابيب"النفط والغاز" القطرية عبر أراضيه · السعودية وتركيا قاموا بشكل متعمد بتسهيل مرور المتطرفين إلى سوريا · هذه اللعبة الدموية مستمرة فى سوريا منذ 4 سنوات ونتج عنها 400 ألف قتيل · فى أوروبا يصفون الأسد بـ "الرجل السيئ فى دمشق" ولايتحدثون عن النفط والغاز · خدعونا وأوهمونا أن ما يحدث فى سوريا من أجل تغيير النظام · السعودية وقطر والناتو سلّحوا جبهة النصرة والجيش الحر والقاعدة لتدمير سوريا · الناتو يخدعنا ويقف بجانب المتطرفين ويصفهم بالثوار يومًا بعد يوم، تطل الحقيقة برأسها فى الصراع السورى، لتوجه صفعة قاسية إلى تجار الدماء، وتفضح خداعهم، وتكشف أن مساندتهم للمجموعات المسلحة فى سوريا ليس من باب الحرب المذهبية، بل لتنفيذ مطامعهم وأجندتهم الخاصة، وهو الأمر الذى أدركته مصر، فانحازت إلى كل ما من شأنه الحفاظ على وحدة البلد العربى الشقيق، ضد المؤامرات التى تحاك ضده وتنفذها جماعات إرهابية مسلحة، وهو الموقف الذى أغضب حلفاء الشر، فكالوا الاتهامات للقاهرة، وبدأوا فى مسلسل "الكيد السياسى" للضغط عليها وإغاظتها. وجاء تحليل خبير استراتيجى سويسرى، ألقاه فى ندوة حاشدة بمدينة زيورخ السويسرية عن أسباب وخفايا الحرب فى سوريا، ليؤكد بالأدلة القاطعة أن الدماء السورية التى سالت أنهاراً، كانت حصاد مؤامرة مكتملة الأركان، خطط لها أصحاب المصالح، لتدمير دولة عربية كبيرة، وحسب كلامه ،شارك فى المؤامرة قطر والسعودية وتركيا، ومعهم من القوى الغربية أمريكا وبريطانيا وفرنسا، لتمزيق أوصال دولة عربية كانت تؤرق إسرائيل، وتمثل ثقلاً فى ميزان القوى العربية. وسرد الخبير الاستراتيجى بشكل مبسط خبايا وأسباب الحرب السورية، حيث بدأ كلامه للحضور قائلاً: "أود أن أشرح لكم عن الحرب فى سوريا، لأن غالبية الناس لم تعد تفهم شيئًا عن هذه الحرب، فعندما نتحدث عن سوريا يجب أن نفهم أن البلد فى فوضى كبيرة، وأنا شخصياً لم أعد أفهم شيئًا، فالجميع يتم قصفهم ولا أعرف لماذا؟"، بشكل أساسى أستطيع أن أقول لكم تحليلى عن هذه الحرب، فى رأيى أن الأمر يتعلق بشكل أساسى من دون مفاجأة بـ"النفط والغاز"، حيث يوجد فى الخليج الفارسى حقل للغاز، يعتبر أكبر حقل للغاز فى العالم، القطريون لديهم جزء من هذا الحقل، وقاموا فى عام 2009 - أى قبل سنتين من اندلاع الحرب فى سوريا - بالاتفاق مع الأتراك على إنشاء ومد أنابيب الغاز والنفط من هذا الحقل عبر السعودية وعبر سوريا حتى تصل إلى تركيا ومنها تتجه إلى الأسواق الأوروبية، لأنهم يريدون بيع الغاز لدول أوروبا، لتصل لجميع المدن الأوروبية، كمدينة زيورخ هذه مثلاً، وهو الأمر الذى يجنون به أموالاً طائلة، ولكن ظهرت لهم مشكلة، فعندما أراد القطريون والسعوديون مد خط الأنابيب عبر سوريا لم يسمح الرئيس الأسد بمد الخط عبر أراضى بلاده، وقال لهم "لا". وأضاف الخبير الاستراتيجى السويسرى: "رفض الأسد فجر مشكلة كبيرة لقطر والسعودية وتركيا، ولم يجدوا ذلك جيدًا لأن إيران تمتلك حصة تقدر بالنصف بنفس حقل الغاز، فهو حقل لديه مخرج من الجانبين وكل بلد لديه مدخل لهذا الحقل، وتعمل كل من إيران وقطر من أجل تعظيم ما تستخرجه من الحقل، وتتسابقان على الضخ السريع فى الأسواق، وبالتالى تريد كلتا الدولتين تصدير ما تستخرجه حتى تقوم باستخراج غيره، وتلقت إيران موافقة الأسد على بناء خط الأنابيب لضخ الغاز إلى أسواق أوروبا، حيث سألوه فأجاب بـ"نعم"، ولذلك تريد إيران الإبقاء على سلطة الأسد، فيما تحاول قطر والسعودية إسقاطها.. هذا كل شىء". واستطرد الخبير الاستراتيجى السويسرى، فى محاضرته بزيورخ: "إذا أردتم التعمق أكثر فى المشكلة لديكم من الخلف الأمريكان والبريطانيين الذين قرروا إسقاط الأسد أيضًا، وهذا يعنى أن هناك من جهة تحالف الناتو الممثل ببريطانيا وأمريكا وفرنسا الذين يريدون إسقاط الأسد، بالتعاون مع الممالك الخليجية قطر والسعودية وكذلك تركيا وهم دول "سُنِّية"، وفى الجانب المقابل لديكم الحلف الشيعى المتمثل فى إيران مع حزب الله الذين يريدون الإبقاء على العلويين وحكم الأسد، وكذلك الروس يريدون أيضًا الإبقاء على سلطة الأسد لأن لديهم قاعدتين عسكريتين فى سوريا، كما أن الروس كذلك لا يريدون أن يأتى الغاز القطرى إلى السوق الأوروبية، لأنه كما يعرف كل واحد منكم الغاز الروسى يضخ هنا". واستكمل شرحه عن الحرب السورية قائلاً: "توجد أشياء كثيرة يجدها المرء معقدة لكنها تكون معقدة عندما يكون المرء محتارًا، يمكنكم وصف ذلك بالشىء المعقد، حيث تم خداعكم منذ البداية وإيهامكم أن الأمر متعلق بتغيير النظام والديمقراطية، لكن الأساس فى هذه الحرب هى الاستراتيجية الجغرافية والنفط والغاز، ولذلك لدينا التحالف السنى المتمثل فى قطر والسعودية وتركيا، إضافة إلى بريطانيا وأمريكا وفرنسا، دول حلف الناتو، وفى الجهة الأخرى روسيا وإيران وحزب الله والأسد، وهذه اللعبة مستمرة منذ 4 سنوات، ونتج عنها 400 ألف قتيل". وواصل الخبير السويسرى كشفه لخبايا وأسباب الحرب السورية قائلاً: "عندنا فى سويسرا وكذلك عندكم فى ألمانيا، كما ألاحظ، يتم وصف الأسد بأنه سيئ، أو "الرجل السيئ فى دمشق"، لكن لا أحد يسمع شيئًا عن "النفط والغاز"، حيث تم الإيهام منذ البداية، أن التدخل فى سوريا لم يتم إلا بعدما حدث قتل فى الشعب السورى ولكن هذا الأمر خدعة وليس صحيحًا، فالسعودية بشكل أساسى وتركيا قاما بشكل متعمد بتسهيل مرور المتطرفين إلى سوريا، ودعمهم من أجل تدمير الجانب السورى من الداخل، وهذا نجح إلى حد كبير، حيث تم تدمير مدن وأحياء كاملة فى سوريا، فعندما تعطى المتطرفين والإرهابيين أسلحة وتطلب منهم القتل تستطيع تدمير أى بلد، وهذا حصل أيضًا فى الحرب الليبية عام 2011 عندما أطاحوا بالقذافى، حيث امتلكوا أسلحة كثيرة تم إرسالها إليهم عبر تركيا من قاعدة انجرليك العسكرية، وتم تسليح جبهة النصرة والجيش الحر، وكذلك القاعدة فى سوريا، وتمت الخدعة عندما وصفوا هؤلاء على أنهم ثوار، ومفهوم ثوار لدينا ليس سيئًا - لأن جيمس تين كان أيضا ثائرًا - لكن أن يصبح المتطرف ثائرًا فهذا غريب، أليس كذلك، والأغرب من ذلك أن دول الناتو "أمريكا وبريطانيا وفرنسا" يقفون إلى جانب هؤلاء الذين يقال عليهم ثوارًا، أى يقفون إلى جانب المتطرفين، وعندما يكتشف الناس هذا الأمر يصبح لدينا نار فوق السقف، أى أن الأمر خطير جدًا، لأن المفروض أن الناتو يكافح المتطرفين ، كما يقولوا لنا دائمًا".
  8. رون بول عضو الكونجرس سابقا الذى سبق و ان ترشح مرتين للرئاسة الامريكية يكشف كيف صنعت اسرائيل و امريكا حركة حماس ..
  9. حقيقة أردوغان نصير اللاجئين بالداخل المتاجر بهم في الخارج أنقرة (الزمان التركية): أصبح اللاجئون السوريون للأسف أكبر ورقة ضغط لتركيا ضد المجلس الأوروبي الذي تتمتع تركيا بعضويته وقيادات الاتحاد الأوروبي الذي تجري مفاوضات للحصول على عضويته. فالسياسيون الأوروبيون يرتعدون – إن صح التعبير- من احتمالية تدفق نحو 3 ملايين لاجئ احتموا بتركيا هربًا من الحرب المندلعة في سوريا ومن الأوضاع في العراق على أوروبا. ومع اقتراب الانتخابات في العديد من الدول الأوروبية وتزايد أصوات الأحزاب المعادية للاجئين يوميا يتبين أن تدفق اللاجئين سيكون له تأثيرات سياسية مباشرة. أما تركيا التي حسبت هذا الوضع جيدًا، فتسوّق اللاجئين السوريين في الداخل كأخوة “المهاجرين والأنصار”، بينما تستغلهم في الخارج كأداة ابتزاز في العلاقات مع أوروبا. واتبعت تركيا الاستراتيجية عينها تجاه الدعوات المتصاعدة في أوروبا لإنهاء مفاوضات العضوية مع تركيا عقب صدور تقرير التقدم الأخير للاتحاد الأوروبي الخاص بتركيا واعتقال نواب من حزب الشعوب الديمقراطي الكردي بالبرلمان التركي. أردوغان يهدد أوروبا بإرسال اللاجئين ففي حديثه مع قناة الجزيرة “التركية” جدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تهديداته قائلا: “انظروا، تركيا حاليا تأوي 3 ملايين لاجئ، وهؤلاء اللاجئون يمكنهم التوجه والسير مباشرة إلى أوروبا. لذا يجب على الاتحاد الأوروبي دعم تركيا في الوقت الذي تأوي فيه 3 ملايين لاجئ. وإن توجه هؤلاء اللاجئون إلى أوروبا ستُصدم أوروبا حيال ما سينبغي عليها فعله حينها”. خلال العام الماضي دار الحديث في أثناء المفاوضات المتعلقة باللاجئين السوريين عن منح تركيا مساعدات مادية بقيمة 3 مليارات يورو وإعفاء مواطنيها من تأشيرات دخول دول الاتحاد الأوروبي. في فبراير/ شباط الماضي كانت تسربت إلى وسائل الإعلام كيف يهدد أردوغان مسؤولي الاتحاد الأوروبي علانية بإرسال اللاجئين إليهم في محاضر الاجتماعات الخاصة بـ”المساومة” التي جرت بين الطرفين. حسنا، لماذا يشعر الأوروبيون بهذا الكم من القلق تجاه اللاجئين؟ هل المشكلة الوحيدة هى عداء الأجانب المتزايد بمرور الوقت؟ تدفق اللاجئين على أوروبا من دول الشرق الأوسط وأفريقيا ليس بالأمر الجديد. لكن توزيع أكثر من نصف سكان سوريا على العالم بسبب الحرب الأهلية ورغبة جزء كبير منهم في العيش داخل أوروبا يحمل مخاطر متعددة بالنسبة للأوروبيين. فالأوروبيون يعتقدون أن اللاجئين سيحضرون معهم الجرائم الجنائية وسيعجزون عن التكيّف مع المجتمع حتى ولو أثبتت الإحصائيات عكس هذا. كما يوجد بُعد مادي للأمر. فعلى سبيل المثال ألمانيا تنفق نحو ألف يورو شهريًا على كل لاجئ. فبلوغ اللاجئين المتعلمين الذي يمكنهم تقديم إسهامات للمجتمع وتعلم اللغة والعثور على عمل دائم يستغرق نحو ثلاث أو أربع سنوات. أما غير المتعلمين فيمضون حياتهم داخل أحياء الأقليات أو في أعمال غير آمنة. في حين تثير استفادتهم من المساعدات الاجتماعية خلال تلك الفترة غيرة الطبقة المتوسطة من الأوروبيين. كل مشكلة يتسبب فيها اللاجئون أو يتم إظهار اللاجئين سببًا لها تعني فقدان الأحزاب المركزية مزيدًا من الأصوات واكتساب الأحزاب المتطرفة مزيدًا من القوة. في الواقع مسؤولو الاتحاد الأوروبي كان يدعمون الإبقاء على المساومة مع تركيا حول اللاجئين سرية. لكن رغبة أردوغان في استخدام هذه القضية في الرأي العام الداخلي وحديثه بنبرة عالية خلال اللقاءات الجماهيرية عن ملء الحافلات باللاجئين وإرسالهم إلى أوروبا أحدث رد فعل مجتمعي داخل أوروبا. فضلاً عن ذلك، فإن تزايد الاسبتداد في تركيا بمرور الوقت واعتقال الصحفيين والسياسيين وإسكات المعارضة والاستيلاء على المؤسسات الإعلامية والشركات والسيطرة تمامًا على القضاء تسبب في رفع الرأي العام الأوروبي مستوى ضغوطه عليها. وبات الرأي العام الأوروبي يرى المساومة الخاصة باللاجئين التي بدأت مع رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو في أجواء متفائلة على أنها انحناء أمام أردوغان. ولقراءة نظرة أوروبا الحالية تجاه تركيا قراءة صحيحة لابد من النظر إلى ألمانيا. فألمانيا كانت معارضة منذ البداية منح تركيا عضوية كاملة،مع عدم تحطيم الجسور معها تمامًا. وأهم أسباب ذلك هو العلاقات التاريخية بين الدولتين ووجود نحو 4 ملايين تركي داخل ألمانيا.وخلال الأعوام الأخيرة أضيف مليون لاجئ سوري إلى هذا الرقم. أنجيلا ميركل قامت بإرجاء تقرير التقدم السنوي للاتحاد الأوروبي الخاص بتركيا إلى ما بعد انتخابات الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني التركية في 2015 وأبقت على الأجواء بين البلدين دافئة بزياراتها المتكررة إلى تركيا مقابل موافقة تركيا على أن تصبح “منطقة عازلة” للاجئين. لكن الهجوم الأخير على صحيفة جمهوريت المعارضة أخرج المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن صمتها الذي استمر لفترة طويلة وجعلها تُصرِّح قائلة: “الأحداث الجارية في تركيا تُنذر بخطورة كبيرة. كما أن الواقعة الأخيرة تعكس هذا التطوّر المُحزِن”. حتى الآن كانت ميركل ترى أنه لابديل للاتفاق الذي توصل إليه الاتحاد الأوروبي مع تركيا التي تأوي أغلب اللاجئين القادمين إلى أوروبا. ولهذا السبب التزمت الصمت لفترة طويلة تجاه تهديدات الخارجية التركية بفسخ الاتفاقية مع تزايد الأصوات الرافضة في أوروبا. وكان يتم إرجاء تاريخ إعفاء الأتراك من تأشيرات دخول دول الاتحاد الأوروبي باستمرار نتيجة لعدم تنفيذ تركيا 65 معيارًا من أصل 72 معيارًا. لكن الانتقادات المتصاعدة الواردة من السياسيين الأوروبين تظهر أن العمر الافتراضي لورقة اللاجئين التي تستغلها تركيا انتهى تمامًا. كما أن وزير الدفاع النمساوي هانس بيتر دوسكوزيل لمّح إلى هذا في تصريحاته بقوله: “دائمًا ما ذكرت أن الاتفاقية بين تركيا والاتحاد الأوروبي هى حل مؤقت لحين وقف تدفق اللاجئين وأن الاتحاد بدأ يحمي حدوده بطريقة فعالة”. وتطرق وزير دفاع النمسا التي تتصدر قائمة الدول التي طالبت بشدة بوقف المفاوضات مع تركيا إلى الأحداث الأخيرة في تركيا قائلا: “تركيا في طريقها إلى الديكتاتورية ونحن لن نغضّ طرفنا عن تهديدنا من قبل أردوغان”. تعمل أوروبا على اتخاذ بعض الإجراءات بداخلها لمنع تدفق اللاجئين. وبدأت كل من النمسا والمجر وألمانيا وفرنسا والسويد والدنمارك بفرض رقابة على حدودها على الرغم من اتفاقية الشنجن التي تنص على حرية التنقّل بين دول الاتحاد الأوروبي. وبدأت بعض الدول بتخفيف الرقابة على حدودها ثقة منها في اتفاقية اللاجئين مع تركيا، بينما لاتزال بعض الدول مثل السويد تواصل تشديد الإجراءات على حدودها. فالأحزاب السياسية المركزية في هذه الدول لاتريد فقدان مزيدٍ من الأصوات بسبب قضية اللاجئين. الخضوع لابتزازات أردوغان شوهت صورة أوروبا وعلى الجانب الآخر، لا يبدو ممكنا أن يصلح ويلمّع الأوروبيون سمتعهم وصورتهم المشوهة بسبب خضوعهم لابتزازات أردوغان. لا شك في أن اللاجئين هم أكثر من تجرح مشاعرهم بسبب هذه المفاوضات والحملات السياسية. فاللاجئون الراغبون في العبور إلى أوروبا أيًا كانت حجتهم أوضحوا أنهم لا ينعمون بحياة إنسانية في ظل الإدارات الاستبدادية بدول الشرق الأوسط التي لجأوا إليها. أما الغضب المتزايد في أوروبا تجاه اللاجئين بمرور الوقت يجعلهم متردِّدين عاجزين عن حسم موقفهم. حقيقة أردوغان نصير اللاجئين بالداخل المتاجر بهم في الخارج
  10. إيران تكشف حقيقة طلب مصر لشراء النفط ! نفى وزير النفط الإيراني، بيجن زنكنة، الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني، تلقي إيران أي طلب من مصر لشراء النفط. وأوضح زنكنة للصحفيين أن اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" في نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، سيبحث اتفاق الجزائر بشأن خفض مستوى الانتاج وفي حال عدم التوصل لتنفيذه بالإمكان مواصلة العمل لتحقيق ذلك. وكان منتجو النفط في منظمة أوبك قد اتفقوا على هامش منتدى الطاقة الدولي بالجزائر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على خفض الانتاج إلى مستوى يتراوح بين 32.5 إلى 33 مليون برميل يوميا. RT
  11. أوضح الرئيس عبدالفتاح السيسي رأيه في قبول قواعد عسكرية أجنبية على الأراضي المصرية، بعدما طرح رؤساء الصحف القومية سؤالا في هذا الشأن خلال حواره المنشور جزؤه الثاني اليوم الأحد. ورفض السيسي في حواره ما تناولته وسائل الإعلام في هذا الشأن قائلا: "للأسف بعض وسائل الإعلام المصرية تناقلت الخبر دون أن تسأل وأن تتحقق, هذا الخبر لا أساس له من الصحة.. لا قواعد عسكرية لروسيا أو غيرها في مصر.. يا جماعة مصر مش كده. ما كانتش كده في أي فترة, ومش هتبقى كده.. ثم لا توجد أساسا قاعدة بحرية في براني!"
  12. كلينتون تكشف للأمريكيين حقيقة "الهجوم الروسي" رددت مرشحة الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون، معزوفة "شنّ روسيا لهجمات إلكترونية".أعلنت هيلاري كلينتون، المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية، أنها تعرف لماذا تُقدم روسيا على "اختراق" مواقع إلكترونية للولايات المتحدة. وقالت كلينتون عبر مواقع التواصل الاجتماعي: يجب أن يعرف كل أمريكي أن روسيا تقدم على أعمال عدائية من هذا النوع لكي تساعد دونالد ترامب (مرشح الحزب الجمهوري لمنصب رئيس الولايات المتحدة) على الفوز بالرئاسة. سبوتنيك
  13. بدأ تنظيم "داعش" بإرسال حمير محملة بالأسلحة للإرهابيين المحاصرين من قبل الجيش السوري والقوات الرديفة له في البادية السورية بريف . وقام التنظيم بذلك بسبب سيطرة القوات المسلحة السورية على محور طريق وادي العذيب — أثريا ومنع عبور أي سيارة محملة بالأسلحة والمواد الغذائية وصهاريج الوقود. وتحدث مصدر ميداني لوكالة "سبوتنيك"، عن قتل 3 حمير حاول عناصر "داعش" تهريب القذائف والمعدات عليها، إلى مناطق تواجدهم في محور جب خسارة، وتم مصادرة ما حملها بالكامل، مطلع الأسبوع الحالي. الحمير آخر أمل لفك حصار "داعش" في البادية السورية (فيديو) وأشار المصدر إلى أن إرهابيي "داعش" يعانون من مشكلة حقيقة في الحصار المفروض عليهم من قبل قوات الدفاع الشعبي المرابطة على الطريق الاستراتيجي ما دفعهم للتهريب عبر المواشي، بعد فشل تهريبهم وإرسال أسلحتهم عن طريق الصهاريج والسيارات الكبيرة التي تم ضربها بالكامل. ويتصل ريف حماة الشرقي بالبادية السورية ويمر عبره طريق السعن — أثريا — سفيرة —خناصر ليصل لمحافظة حلب، وهو الطريق الوحيد البري السالك للقوات السورية الحكومية للشمال والشمال الشرق السوري، كل هذا كان كافي لاستماتة الدواعش في محاولة لردع تحقيق أهداف جديدة لصالح الجيش السوري ما يقلب الطاولة على حساباتهم عبر سنوات، ويعد مثلث ريف الرقة الغربي مع شرقي سلمية المتصل بالحدود الإدارية للطبقة، المثلث الأسخن بسير المعارك في الأراضي السورية.
  14. دراسة تاريخية عن يهود الخزر، وهم شعوب استوطنت حوض نهر قزوين، واعتنقت اليهودية في القرن التاسع الميلادي، وينحدر منها اليهود الأشكناز (الغربيون) المجموعة المسيطرة على إسرائيل ويهود العالم، وهي دراسة تعيد النظر في حقيقة علاقة اليهود بفلسطين، إذ إنها ليست علاقة قومية ووطنية مكانية، على الأقل بالنسبة ليهود الأشكناز. ظهور الخزر كلمة خزر مشتقة من جذر الفعل التركي " قز" ويعني التجوال والرحيل والبداوة، وبهذا يكون الخزر هم البداة. كان الخزر جزءا من الإمبراطورية التركية الغربية في آسيا الوسطى في حوالي منتصف القرن السادس الميلادي (قبل أن تعتنق الشعوب التركية الإسلام، والأمة التركية هي في الأصل الشعوب التي كانت تستوطن ما يعرف اليوم بدول وأقاليم أوزبكستان وأذربيجان، وتركمانستان وقرغيزستان، وكزاخستان، وقد هاجرت إلى ما يعرف اليوم بتركيا في القرن الثاني عشر الميلادي وما يليه بعد إسلامها وفي حروبها مع الدولة البيزنطية، ونجحت الدولة التركية عام 1453 في القضاء على بيزنطة، واحتلال عاصمتها القسطنطينية (إسطنبول) التي صارت عاصمة ومركز الدولة التركية ورمزها أيضا). ولاحقا حصل الخرز على استقلال كامل، وأقاموا دولة خاصة بهم، وكانوا يقومون بهجرات وغارات باتجاه الشرق حتى وصلوا أوروبا الشرقية واستقروا فيها في القرن الحادي عشر الميلادي. وهناك مقولات ونظريات تاريخية كثيرة حول شعوب الخزر، وأهمها الدراسات العربية والعبرية والصينية القديمة، ولكنها في مجملها تدور حول تحولات وتواريخ هجرة هذه الشعوب والأقاليم التي استوطنتها، وتختلف في التاريخ الزمني وإن كانت متفقة في جوهرها على أن هذه الشعوب بدأت تنتشر بينها اليهودية بعد اعتناق أحد ملوكها لليهودية، وكانت في غاراتها وهجراتها متجهة من الشرق (وسط آسيا) إلى الغرب (شمال غرب آسيا وشرق أوروبا). واستطاع الخزر في هجراتهم وحروبهم أن يسيطروا على أراض واسعة في حوض بحر قزوين والبحر الأسود ويزيحوا الشعوب الأخرى نحو الشمال والغرب، ونشأت علاقات وصراعات طويلة ومعقدة مع الدولة البيزنطية. وفي صراع بين الإمبراطور جستنيان والقرم طلب القرم مساعدة الخزر، ونجح التحالف الخزري القرمي في صد البيزنطيين، لكنه زاد من شوكة الخزر وقوتهم وهيمنتهم على شعوب وأراضي المنطقة وتجارتها ومواردها. وفي المحصلة فقد أقام الخزر دولة قوية وواسعة ومزدهرة استطاعت أن تجد لها مكانا في آسيا وأوراسيا، وأن ترث أجزاء من الإمبراطورية الفارسية، وتنجو من الهيمنة البيزنطية. ثم بدأت في القرن السابع الميلادي تفاعلات علاقات هذه الشعوب مع العرب المسلمين والتي شملت الحروب والصراعات والتنافس والتعاون والتبادل الثقافي والتجاري والنسب والمصاهرة، حتى تحولت هذه الشعوب مع الزمن إلى الإسلام ديانة واعتقادا أو ثقافة وانتماء وتحالفا مع بقائها على دياناتها الأصلية، وبخاصة اليهود الذين كانوا بعامة في حالة تقارب ديني وعسكري وثقافي مع المسلمين، ولم تتبدل هذه العلاقة إلا في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي. "أقام الخزر دولة قوية وواسعة ومزدهرة استطاعت أن تجد لها مكانا في آسيا وأوراسيا، وأن ترث الإمبراطورية الفارسية، وتنجو من الهيمنة البيزنطية" كان الخزر يتجنبون مواجهة العرب المسلمين في توسعاتهم، ويكتفون بالتحصينات والامتناع، ربما إدراكا للتفوق العربي العسكري، ولإفساح المجال لاتفاقيات سياسية واقتصادية وتحالفات عسكرية ضد الدول الأخرى، وهو بالطبع أسلوب يهودي عريق وراسخ في التفكير الإستراتيجي، وربما وجد اليهود أيضا في التقارب الديني مع الإسلام فرصة للتميز على الوثنيين في معاملة المسلمين لهم، ولكن الخزر عندما كانوا يلاحظون ضعفا أو تراجعا لدى العرب والمسلمين كانوا يغيرون سريعا تحالفاتهم وإستراتيجياتهم، فتحالفهم كان دائما مع الأقوى. وقد وقعت حروب طويلة بين العرب والخزر تخللتها هدنات ومصالحات عدة، وتراوحت النتائج بين النصر والهزيمة للطرفين، ولكن العرب في النهاية دحروا الخزر واستولوا على معظم أقاليمهم وأنهوا دولهم المتعاقبة والمختلفة، وتحول الخزر إلى شعوب تعيش في ظل الدولة الإسلامية الواسعة المترامية الأطراف، وإن كانوا يتمتعون بقدر واسع من الحكم الذاتي والحريات الدينية والثقافية، وتحول معظمهم وبخاصة غير اليهود منهم إلى الإسلام. الخزر واليهودية تشير المصادر العربية إلى أن ملك الخزر (الخاقان) اعتنق اليهودية وتبعه كثير من حاشيته وشعبه في القرن السابع الميلادي، وبعضها يشير إلى ما بعد ذلك في فترة حكم الخليفة العباسي هارون الرشيد، وكان الخزر كما ذكر الاصطخري تتوزعهم الديانات المسيحية والإسلامية واليهودية وغيرها وإن كان ملكهم (خاقان الخزر) من اليهود، ولم تكن تعقد الخاقانية إلا لمن يعتقد اليهودية، وظلت دولة الخزر تعتبر يهودية مستقلة كما في المصادر العربية المتعددة، مثل ابن رستة، والمسعودي، وابن فضلان، وابن حوقل، والاصطخري. ولا تبتعد المصادر اليهودية كثيرا عن المصادر العربية في التأريخ للتحول اليهودي لشعوب الخزر، ففي كتاب يهودا هاليفي الخزري أن ملك الخزر تحول إلى اليهودية سنة 740م، بعد رؤيا رآها، وربما كان يخوض حوارا ذاتيا وبحثا عن الحقيقة أدى به إلى اليهودية. انهيار دولة الخزر "كان المد الإسلامي في طبيعته الثقافية والسلمية والاستيعابية يمثل عملية هضم بطيئة وصعبة المراس تكاد تستحيل مقاومتها، فتحولت الخزر بدولها وشعوبها إلى جزء من الأمة الإسلامية، كما حدث للترك والمغول وسائر الشعوب والبلاد التي اتصلت بالإسلام" كان الخزر أكثر قوة من جميع جيرانهم، وكانوا في مراحل من التاريخ يعتبرون القوة الثالثة بعد الإمبراطورية البيزنطية والخلافة العربية، ومع ذلك قد زالوا من الوجود، وانتهت دولتهم، واضمحل شأنهم. ربما يعود سبب ذلك إلى غياب التماسك الديني والثقافي، فقد كانت دولة الخزر تديرها طبقة حاكمة من اليهود، وأما شعوبها فأغلبها من المسلمين والمسيحيين والوثنيين. وضعفت موارد دولة الخزر بسبب قيامها أساسا على الضرائب، ولم تنشئ نظاما اقتصاديا إنتاجيا، وحاصرتها المراكز التجارية المهمة العربية والبيزنطية التي كانت تسيطر على الطرق والممرات والموانئ والموارد. وكان المد الإسلامي في طبيعته الثقافية والسلمية والاستيعابية يمثل عملية هضم بطيئة وصعبة المراس تكاد تستحيل مقاومتها، فتحولت الخزر بدولها وشعوبها إلى جزء من الأمة الإسلامية، كما حدث للترك والمغول والتتار والأفارقة والآسيويين والهنود وسائر الشعوب والبلاد التي اتصلت بالإسلام، فمن المعلوم أن أكثر من 80% من المسلمين وأقاليم العالم الإسلامي تحولت إلى الإسلام بفعل التأثير الثقافي الحضاري والعلاقات التجارية والطبيعة الاستيعابية المتسامحة للعرب كشعب وأمة والإسلام كدين وثقافة. كان القرن العاشر الميلادي يمثل ذروة ازدهار وعنفوان الخزر، ومع مجيء القرن الثاني عشر الميلادي كان الخزر جزءا من الماضي والتاريخ. تذكر المصادر العربية أن بلاد الخزر كان اقتصادها الزراعي والتعديني كفافا يسد الحاجة، ولم تكن تصدر غير الفراء، وكانت تحصل على ضريبة من القوافل التي تمر عبر مناطقها في طريقها إلى البلاد العربية والهند وأوروبا، ولم يكن للخزر خبرة بالتجارة وبالمراكب البحرية، مما أضعفهم تجاريا وعسكريا، وإن رجحت مصادر أخرى وجود قوة وإمكانات بحرية للخزر، وبحر قزوين نفسه كان يسمى بحر الخزر، وكان لهم أيضا سيطرة وعلاقات بحوض وموانئ البحر الأسود. وتذكر مصادر يهودية أنه كان للخزر علاقات تجارية واسعة بأوروبا وبغداد والمدن الإسلامية الأخرى، وربما تكون الخبرة اليهودية في التجارة مردها إلى عهد القوة والازدهار لدولة الخزر، وهذا يرجح أن تلاشي دولة الخزر مرده إلى أسباب ثقافية تعود إلى جاذبية الإسلام وجماهيريته، وإلى السلوك الأرستقراطي النخبوي للحكام اليهود في دولة الخزر، وللطبيعة غير الدعوية والجماهيرية لليهودية، فأتباع اليهودية اليوم لا يزيدون على ثلاثة عشر مليون نسمة. كانت روسيا إقليما يتبع عمليا للخزر، وإن لم تكن جزءا من دولتهم، وقد ظلت روسيا تمثل ضغطا مستمرا ومتواصلا على دولة الخزر بسبب الحلم الروسي التاريخي والأسطوري الذي مازال مهيمنا حتى اليوم على الإستراتيجية الروسية في الهيمنة أو النفاذ إلى المياه الدافئة في الجنوب. كانت القوافل التجارية الروسية التي تستخدم نهر الفولغا أو المناطق البرية تحتاج دائما إلى التفاهم والتعاون مع دولة الخزر التي تتحكم بالطرق والأقاليم المجاورة لروسيا، وبدأت روسيا تخطط للسيطرة على الأراضي والأنهار والجبال لتؤمن تجارتها وتحمي أحلامها الإمبراطورية التوسعية. وفي مرحلة من مراحل العداء بين الخزر والمسلمين سمحت دولة الخزر للقوات الروسية بالتغلغل في أراضيها ومياهها، وقبلت دولة الخزر بمرور الأسطول الروسي المكون من خمسمائة سفينة بالمرور عبر بحر قزوين للإغارة على مناطق المسلمين وقوافلهم مقابل نصف الغنائم، وكان العرض مغريا للخزر في المرحلة الآنية، لكنه بعد فترة من الزمن أدى إلى سيطرة عسكرية حاسمة روسية على بلاد الخزر، ثم إلى غزو عسكري روسي شامل على بلاد الخزر، ونهب مدنهم وتدميرها في أواخر القرن العاشر الميلادي. وأعاد الخزر تحالفاتهم من جديد باتجاه المسلمين، فساعدهم الخوارزميون في دحر الروس، ولكنهم وقعوا تحت تأثير ثقافة الإسلام ومده الواسع فتحولوا عبر الزمن إلى الإسلام، وصارت بلاد الخزر أقاليم إسلامية، وكان مصير الخزر مثل مصير المغول والتتار الذين ظهروا فجأة قوة عسكرية اجتاحت العالم الإسلامي وأنشؤوا دولا قوية منيعة، ثم تهاوت بسرعة دون مواجهة وحروب عسكرية، وتحولت إلى جزء من دول العالم الإسلامي. بقيت دولة الخزر بعد القرن العاشر حوالي مائتي سنة، ولكنها لم تعد قوية مؤثرة، وظلت كيانا سياسيا لليهود. وبقي اليهود الخزر كثير منهم على يهوديتهم، وظهر في القرن الثاني عشر الميلادي حركات يهودية تحاول إعادة تجميع اليهود في الأرض المقدسة وتحقيق الرؤية اليهودية القديمة. "من المؤكد أن الخزر لم يكونوا عرقا واحدا أو ينتمون إلى قبيلة معينة، ولكنهم تجمع سياسي وعسكري من الشعوب والقبائل، ولا توجد أدلة على نسب يهود الأشكناز إليهم ولكن المؤكد هو أنهم ليسوا من بني إسرائيل " ويبدو أن الضعف السياسي والعسكري الذي أصاب الخزر فتح المجال للحركات والتنظيمات اليهودية وتطوير التواصل اليهودي عبر العالم لأجل تجميع اليهود، وإنشاء كيان لهم بديل لدولة ضعف الخزر، أو يعوض ضعفها وتراجعها. وجاء صعود دولة السلاجقة في القرن الحادي عشر الميلادي ثم الدولة التركية العثمانية التي هي امتداد لها، وقد بدأت هذه الدولة في حرب مع الخزر الذين كانت دولتهم مازالت قائمة على ضفاف الفولغا وفي أنحاء من بحر قزوين. ولكن يبدو أن يهود الخزر تحولوا سريعا إلى جزء من الدولة السلجوقية والتركية، وانتشروا واستوطنوا المجر وهنغاريا وبولندا وأنحاء واسعة من أوروبا الشرقية ووسطها مصاحبين أو مستفيدين من التوسع التركي العثماني. ومن المؤكد أن الخزر لم يكونوا عرقا واحدا أو ينتمون إلى قبيلة معينة، ولكنهم تجمع سياسي وعسكري من الشعوب والقبائل، وكانت اليهودية التي تجمع دينيا بين قادتهم ونخبهم الحاكمة والمؤثرة، فكان اليهود الخزر ينتمون إلى أعراق وشعوب وقبائل متعددة، فقد كانوا هم أيضا تجمعا نخبويا يشمل قيادات ونخب الخزر أنفسهم. ويغلب على الدراسات التاريخية أن تنسب يهود الإشكناز إلى الخزر، ولكن قد يكون أيضا كثير من الأشكناز من الأوروبيين الأصليين وليس فقط من الخزر، فالمعلومات والمصادر التاريخية المتاحة لا تكفي لتأكيد مقولة حصر انتساب الأشكناز إلى الخزر، ولكن المؤكد هو أنهم ليسوا من بني إسرائيل. المصدر : الجزيرة
  15. قبل ان ابدا في شرح وجهة نظري اللي مقتنع بيها .. هضع الاول الصور اللي هشرح عليها عذرا على حجم الصور الكبير كما نلاحظ في الصورة الاولى والثانية ان حمولة السترايك ايجيل مختلفة .. رغم ان مصدر الصورتين هو نفس الصفحة الرسمية الخاصة لبوينج http://www.boeing.com/defense/f-15-strike-eagle/ ففي الاولى يقول ان الطائرة تستطيع ان تحمل 29500 رطل .. وفي الثانية تحمل 23000 رطل سبب هذا الاختلاف ليس خطا من الموقع .. لكنه اختلاف يتوقف على الحمولة الداخلية للوقود .. فلو حملت الطائرة كامل حمولتها الداخلية من الوقود فانها تستطيع ان تحمل خارجيا 23000 باوند .. ولو اضطرت الظروف لحمولة خارجية اكبر تستغنى الطائرة عن نصف وقودها الداخلي ويصبح حمولتها الخارجية 29500 باوند لشرح ذلك بتفصيل اكثر فان حمولة الطائرة تكون : وزن الطائرة فارغة (الصورة رقم 3) هو 45000 رطل وزن وقودها الداخلي كاملا (الصورة رقم 5) هو 13000 رطل وزن حمولتها الخارجية (الصورة رقم 2) 23000 رطل هنا يصبح المجموع 81000 رطل .. وهو بالضبط اقصى وزن لاقلاع الطائرة (الصورة رقم 3) اما عندما تستغنى الطائرة عن نصف حمولتها الداخلية من الوقود فانها تستغني عن التانكات الموجودة داخل الاجنحة .. والموضح قيمة حمولتها في الصورة رقم 5 داخل المربعات الزرقاء .. بينما يتم استخدام تانكات الوقود الموجودة داخل بدن الطائرة والموضح قيمتها في نفس الصورة داخل المربعات الحمراء . وبالتالي تصبح حمولة الطائرة: وزن الطائرة فارغة(المقصود بها الوزن الفارغ العملياتي) وهو 45000 باوند نصف حمولة الوقود الداخلية وهي 6500 باوند الحمولة الخارجية القصوى وهي 29500 يعطينا مرة اخرى بالضبط اقصى وزن لاقلاع الطائرة وهو 81000 باوند الهدف والخلاصة من كل هذا الكلام هو لتفسير سبب ذكر الموقع الرسمي لرقمين مختلفين .. ولمحاولة معرفة حقيقة حمولة الطائرة الخارجية .. وهنا اوضحنا ان الحمولة الخارجية الحقيقية (باستخدام كامل الوقود الداخلي) ستكون 23000 باوند .. بما يعادل 10.4 طن . من الطرق الاخرى التي تتلاعب بها السترايك ايجيل في حمولتها الخارجية من الاسلحة هو بحمل خزانات خارجية غير ممتلئة بالكامل .. ولتوضيح ذلك يمكن ببساطة مقارنة حمولة الوقود للطائرة في عمليتين مختلفتين .. فبسبب فارق الحمولة التسليحية اضطرت الطائرة الى تقليل حمولة الوقود في الصورة الثانية لتستطيع حمل ذخيرة اكثر وحتى لا تتخطى وزن الاقلاع الاقصى الخاص بها .. بينما في الصورة الرابعة نجد انه حمل الحمولة الكاملة من الوقود لان الحمولة التسليحية اخف ولن يتخطى وزن الاقلاع الاقصى .
  16. لقد ظهر مؤخرا ضمن ما يشهده العالم من تطور و تقدم مايسمى بطائرات تفريق السحاب و التي من شأنها في النهايه أن تمنع نزول المطر و هذا هو السبب لإستخدامها،و على الرغم من وجود بعض المعلومات أن هناك بعض الدول إستخدمتها بالفعل حتى تمنع نزول المطر إلا أن كل الدول و حكوماتها تنفي إستخدام مثل هذه الطائرات ، و لذلك إختلفت و تكاثرت الأقاويل حول هذه العمليه . كيف تعمل طائرات تفريق السحب : بالتحليل العلمي لعملية تفريق السحاب وجد أن مثل هذه الطائرات تعمل في الغلاف الجوي و تخلف وراءها غازات في صورة خطوط بيضاء كبيره في السماء ، و هنا يجب التفريق بينها و بين الخطوط البيضاء الأخرى و التي تتكون عندما تكون الطائره على إرتفاعات عاليه و في مستوى جوي بارد ،ففي ذلك الوقت المركبات الكيميائيه الغازيه التي تخرج من الطائره و منها بخار الماء الساخن يختلط بالمستوى الجوي البارد فيتكثف بسرعه و يشكل هذه الخطوط البيضاء و لكن هناك فرق كبير جدا بين هذه المركبات و بين غاز chemtrail (الكيمتريل) الناتج عن عملية تفريق السحب،هذه العمليه غير البسيطه . اضرار استعمال طائرات تفريق السحب : تأتي التحفظات و المخاوف الخاصه بهذه العمليه من الأخطار التي تنتج عنها ، فهذا الغاز الخطير للغايه يضر بجميع مستويات الغلاف الجوي و يضر كوكب الأرض بأكمله و بالتالي فهو يضر بالإنسان و النبات و الحيوان ، و هو غاز تداعياته خطيره جدا على المدى البعيد و تأثير هذه الماده السامه يستمر في الجو لعدة ساعات بعد إنتهاء عملية التفريق، و هذا كله من شأنه أن يغير من التوازن المناخي الطبيعي و لكن مايزال الغموض مستمرا حول ما إذا كانت بعض الدول إستخدمته بالفعل أم أن إنكارها في محله،و إذا إستخدم بالفعل على أي أساس تم إستخدامه و ماذا وفرت هذه الدول لحماية مواطنيها . المادة الفعالة في الرش هي : مادة chemtrail (الكيمتريل) هو مركب كيميائي يضاف الى الطائرات الخاصة بالرش ترشه على ارتفاع عالي من سطح الارض بعدها يشكل سحابة بيضاء تقوم على اخفاض درجة الحرارة الى اكثر من 20 درجة مئوية في ساعة فقط . كما انها تقوم على تفريق السحب أو افتعال هطول الامطار او الثلوج أو الحاق الجفاف في أية منطقة من العالم مفسرين بذلك الخلل الذي نراه تارة في الصحراء وتارة في المناطق شديدة البرودة . يتم بتزويد الطائرات شحن حمولات من أيوديد الفضة والنتروجين السائل ومسحوق الاسمنت لتفريق السحب ، حيث تشكل تلك المواد حاجزا لمنع البروتونات والالكترونات في الجو من احداث احتكاك في السحاب ونزول المطر . http://www.almrsal.com/post/97464
  17. نقلا عن المدونة العسكرية الجزائرية Secret Difa3، نشرت عدة صحف، روسية وغير روسية، يوم 21 تموز/ يوليو، خبرا مثيرا عن احتمال حصول الجزائر على منظومات صاروخية مضادة للطيران من طراز "إس - 400" الروسية. "روسيا ما وراء العناوين" تابعت الموضوع في محاولة للتحقق من صحة ما يتردد في هذا الصدد. يرتبط اهتمام وسائل الإعلام الروسية بهذا الخبر، ارتباطا كبيرا، بما هو معروف عن أن الصين كانت أول وأهم جهة تتطلع للحصول على هذه المنظومات. تفيد معلومات المدونة العسكرية الجزائرية، أن الصور المنشورة على الشبكة العنكبوتية، التقطت ربيع العام 2015، في سياق اختبار تلك المنظومات، وأن الاتفاقية المتعلقة بشراء منظومات "إس- 400" تم توقيعها في العام 2014. وبحسب المصدر ذاته، يبلغ حجم هذه الإمدادات 3 أو 4 أفواج، أي ست أو سبع كتائب، في كل منها ثماني منصات إطلاق. وفي تعليق أدلى به لـ" روسيا ما وراء العناوين"، يحذر سعيد أمينوف، رئيس تحرير مجلة "فيستنيك ب. ف. و." (نذير الدفاع الجوي) من مغبة تصديق أخبار الانترنت تصديقا أعمى. ولا يستبعد أمينوف إن تكون الجزائر قد استلمت ما أعتُقد أنها "إس – 400"، بينما هي منظومات "إس– 300 ب. م. و. -2" ("فافوريت")، كانت قد أوصت عليها سابقا. وإذ يتساءل عن الأساس الذي استند إليه المدون الجزائري للإعلان أن تلك الصور هي لمنظومات "إس – 400" تحديدا، يفترض أمينوف أنه هيكلها السفلي (شاسي). وفي هذه الحال قد يكون المقصود منظومات إ"س – 300 ب. م. و. – 2" ذات الهيكل السفلي المعدل.وفي الواقع، كانت الصين، لا الجزائر، ضمن خطط روسيا لتصدير "إس – 400". وقد تكون الجزائر، وفيتنام أيضا، في المرتبة الثانية بانتظار الحصول على هذه المنظومات".ولكن الخبير لا يرى ما يبعث على الاستغراب في احتمال أن تمتلك الجزائر أحدث المنظومات الصاروخية. ويمضي موضحا أن "هذا البلد بمساحته الكبيرة، وحدوده الطويلة، وغناه بالخامات؛ يحتاج لدفاع يتناسب وذلك، ولغطاء يضمن حماية مجاله الجوي".وإذا أخذنا بالاعتبار أن الجزائر سبق أن اشترت من روسيا مضادات جوية صاروخية من طراز "إس– 300 ب. م. و. 2" (فافوريت)، و"بانتسير– إس 1"، لتغطية الفضاء القريب، فليس بالأمر المستحيل أن تظهر لديها مضادات جوية صاروخية بعيدة المدى".وفي تعليق لـ "روسيا ما وراء العناوين" يرى أمين شرابي، ضابط الدفاع الجوي الجزائري المتقاعد، أن امتلاك الجزائر منظومات "إس– 400" اليوم ليس منطقيا، لأنها حتى الآن لا تمتلك بالكميات اللازمة مضادات جوية صاروخية روسية ذات مدى قصير من طراز "بانتسير"، لحماية منظومات "إس– 300" على ارتفاعات منخفضة، ولو أنها حصلت في الفترة بين عامي 2012 و 2014 على عدد منها. ويخلص شرابي إلى أن تلك المنظومات الـ 38، التي حصلت عليها، لا تكفي لتلبية احتياجات قواتها البرية، عداك عن تغطية منظومات " إس- 300".وبهذا المعنى، من المنطقي أكثر أن تشتري الجزائر من روسيا مضادات جوية صاروخية ذات مدى أقل، أي "تور إم 1".وفضلا عن ذلك، من المنطقي أكثر بالنسبة للجزائر، لو أنها اشترت من روسيا منظومات متوسطة المدى من طراز "بوك"، عى سبيل المثال، التي تتيح على نحو فعال تغطية المواقع العسكرية، وضمان السيطرة اللازمة على المجال الجوي في قطاع بين مجالي المضادات الجوية الصاروخية، قريبة المدى وبعيدة المدى".وتجدر الإشارة إلى واقعة أخرى ليست لصالح تنفيذ هذه الصفقة الآن، وهي أن الجزائر عانت في النصف الثاني من العام 2014 صعوبات هائلة ناجمة عن تقلص احتياطاتها من الذهب والعملات الأجنبية نتيجة الانخفاض المتواصل لسعر النفط. وإذا أخذنا بالاعتبار الوضع الدولي الراهن، لا نرى أن للجزائر الآن، حاجة ملحة لتحديث دفاعها الجوي بمنظومات "إس- 400" على جناح السرعة، فهذا السلاح يمتلك فعلا كميات كافية من المضادات الجوية الصاروخية من طراز "إس– 300"، ويعد من أفضل الدفاعات الجوية في افريقيا والعالم العربي. لم تتمكن روسيا، حتى الآن، من تأمين نفسها بمنظومات "إس – 400"، وذلك لمحدودية قدراتها الانتاجية. ففي القوات المسلحة الروسية الآن 19 كتيبة إس- 400، من المفترض أن يصل عددها بنهاية العام 2020 إلى 56 كتيبة. وهكذا نرى أن الأولوية عند روسيا هي تعزيز دفاعاتها نفسها، ما يعني أن تصدير هذه المنظومات إلى الخارج ضعيف الاحتمال. ولذا ليس من قبيل الصدف أن تحاشت موسكو، حتى الآن، الإعلان صراحة عن مواعيد محددة لتنفيذ الطلبية الصينية، الأكثر أولوية من الطلبية الجزائرية. إذن، واستنادا إلى كافة الاعتبارات الواردة أعلاه، لا يمكننا أن نأخذ على محمل الجد حتى الآن، رواية تتحدث عن احتمالات عالية الدقة لامتلاك الجزائر منظومات من أحدث المضادات الجوية الصاروخية الروسية.
  18. © REUTERS/ Murad Sezer تضاربت الأنباء عن أعداد القوات التركية التي أكدت وسائل الإعلام المحلية والدولية دخولها للأراضي العراقية، الأسبوع الماضي، بين من يدعي أنها مكونة من فوج واحد، وثلاثة أفواج.وتعقبت "سبوتنيك" جذور فتيل الأزمة، المشتعلة بين العراق وتركيا، وهي التي بررت وجود قواتها لتدريب "البيشمركة" والمتطوعين من أبناء محافظة نينوى، لاقتلاع تنظيم "داعش" من شمال العراق. وكشفت لجنة الأمن والدفاع في برلمان العراق عن اجتماع قبل الأزمة بنصف شهر تقريباً، بين اللجنة والسفير التركي في بغداد، حول مهام القوات التركية في الأراضي العراقية، أي بعلم المركز. وقال مقرر اللجنة، النائب عن التحالف الكردستاني شاخة وان عبد الله، لـ"سبوتنيك"، الأربعاء، "إن عدد القوات التركية التي دخلت العراق، ليس بالكبير، مثلما تناقلت وسائل الإعلام". وأضاف، "إنما هناك مجموعة من الحراس والآليات التركية لنقل المستشارين والمدربين الأتراك، من مكان لآخر في شمال العراق. وألمح عبد الله إلى أن لجنة الأمن البرلمانية، قبل نحو 20 يوماً، كان لها اجتماع مع السفير التركي، وكشف الأخير لأعضاء اللجنة عن تواجد قوات تركية في إقليم كردستان وبموافقة الحكومة العراقية المركزية، لتدريب البيشمركة وقوات تحرير نينوى والموصل. وحينها طالب السفير من اللجنة التوسط للحصول على أسماء منتسبين شرطة وضباط من وزارة الداخلية العراقية، لشملهم بالتدريبات العسكرية، لكن الأسماء لم تُسلم حتى اللحظة، مثلما ذكر شاخة وان عبد الله. ونوه عضو آخر من لجنة الأمن البرلمانية، ورئيس كتلة الائتلاف الوطنية، النائب كاظم الشمري، في تصريح لـ"سبوتنيك"، إلى مباحثات سرية بين ممثلي العراق وتركيا في الأمم المتحدة، لحل الأزمة بين البلدين بعيداً عن الإعلام والتهديدات. وأشار الشمري إلى أن الجانب التركي يؤكد أن وجود القوات للتدريب فقط، بعيداً تماماً عن وجود أطماع أو محاولة لاحتلال الأرض. وتابع، "إن العراق يرحب بأي دعم دولي في الحرب على الإرهاب، شرط أن يكون الدعم عبر الحكومة، وليس من خلال شخصيات سياسية أو أحزاب وجهات". وأوضح الشمري أن الأنباء متضاربة حتى اللحظة عن عدد القوات التركية، وهناك من يقول "إنها قوة تقدر بفوج، والفوج تعداده يتراوح ما بين (400-600) عنصر، ومن يقول إن القوة التركية يرافقها حوالي 17 إلى 19 دبابة. وتدارك الشمري، "لكن لم يذهب أي وفد حكومي رسمي لمعسكر زلكان، للتأكد من وجود القوات التركية ومعرفة عديدها"، مشدداً على ضرورة توجب زيارة أعضاء لجنة الأمن للمنطقة، ورفع تقرير للحكومة، كي تكون دقيقة في مطالباتها الدولية. ويرى الشمري إنه من غير المعقول الاعتماد على الإعلام والإشاعات في تبني مواقف رسمية تجاه جارة يحتاج العراق تعاونها ودعمها في محاربة الإرهاب. من جهته أوضح الخبير الأمني العراقي البارز، هشام الهاشمي، لـ"سبوتنيك"، أن حقيقة القوة التركية التي دخلت الأراضي العراقية، هي تبديل "وجبة" مستشارين ومدربين، عددهم ،150 بمعيتهم حماية بنحو 50 عنصراً، من قوات البيشمركة، خلافاً لما تناقلته وسائل الإعلام عن ثلاثة أفواج تركية. وأضاف الهاشمي، "إن 600 مدرب ومستشار تركي يتواجدون في أربعة معسكرات بمناطق (قلاجون، ورانية، وبامرلي، وبعشيقة) في شمال العراق، لتدريب القوات العراقية والبيشمركة".
×