Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags '"سي'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 8 results

  1. رئيس" بي إيه إي سيستمز":التنسيق مع السعودية ضامن أساسي لأمن الدول الغربية أشاد رئيس شركة "بي إيه إي سيستمز أستراليا " بالتنسيق الأمني والإستخباراتي مع السعودية، مؤكدا بأنه أحد أهم العوامل الذي يضمن أمن الدول الغربية. صحيفة The Australian أوردت في هذا السياق تقريرا ترجمته عنها الرياض بوست نقلت فيه رئيس شركة" بي إيه إي سيستمز أستراليا " السير روجر كار، تأكيده أن الدول الغربية ومن بينها أستراليا تواصل التعامل مع السعودية بسبب المعلومات الأساسية التي تقدمتها المملكة، والتي تساهم في حماية هذه الدول من الهجمات الإرهابية . يأتي ذلك بعد أن زار وزير الصناعة الدفاعية الأسترالي كريستوفر باين مؤخرا السعودية لبحث صادرات الأسلحة الاسترالية للمملكة، فيما قامت البحرية الأسترالية بتدريبات مع البحرية الملكية السعودية في أغسطس الماضي. و تعتبر السعودية سوقا هاما لشركة "بي إيه إي"، التي تسعى لتزويد المملكة بمدرعات "لاند 400 أرموريد فيتنغ" و فرقاطات "سي 5000". من جهته أكد السير روجر أن السعوديين قدموا معلومات استخباراتية تحمي الدول الغربية وشعوبها، مشيرا "نعمل مع المملكة العربية السعودية على اساس حكومي، لأن الحكومة الأسترالية تعتقد انه من المهم لأمننا و كذلك لأمن الدول الأوروبية ان تكون المملكة العربية السعودية جزءا من التعاون الاستخباراتي لمكافحة الإرهاب ومن الواضح انه لا يوجد شك في أن التنسيق مع السعودية يوفر معلومات قيمة جدا من وجهة نظر إستخباراتية". وفي سياق متصل أشار السير روجر ان القيادة السعودية الجديدة تتعامل وفق "تغيير جوهري" مع ما تتعرض له من هجمات ارهابية. http://riyadhpost.live/11573
  2. من المنتظر أن تلتحق المروحية العسكرية "سي أتش 53" كينغ ستاليون :Sikorsky CH-53 Sea Stallion بقوات المارينز الأميركية في وقت ما بين عامي 2018 و2019، بحسب تقديرات الخبراء العسكريين الأميركيين وستصبح هذه الطائرة المروحية الأميركية، المطورة عن طائرات "سي أتش 53"، الأغلى من نوعها في العالم، وسيتساوى سعرها مع سعر المقاتلة من طراز "إف-35" الشهيرة. وحدد سعر طائرة "سي إتش- 53 كينغ ستاليون" الجديدة بنحو 122 مليون دولار، شاملة تكلفة البحث والتطوير، وهو سعر لا يقل كثيرا عن سعر المقاتلة الشهيرة إف-35، التي تقدر بـ122.8 مليون دولار، في حين تبلغ تكلفتها (من دون البحث والتطوير) قرابة 93 مليون دولار، بينما بلغت تكلفة برنامج التطوير أكثر من 25 مليار دولار. وتتميز هذه الطائرة بكونها مخصصة للنقل العسكري الثقيل، إلى جانب مهام أخرى، أبرزها نقل الجنود، ويمكنها نقل ما بين 37 و55 جنديا، بالإضافة إلى مركبة عسكرية من طراز "هامر". ومن مواصفات الطائرة، التي تقوم شركة سيكورسكي الأميركية بتطويرها، أنها تزن (فارغة) 15 طنا ويبلغ طولها أكثر من 30 مترا، بينما يبلغ ارتفاعها 8.5 أمتار. وكانت قامت بأول تحليق تجريبي في السابع والعشرين من أكتوبر 2015، في حين أن طاقمها يتألف من 5 أفراد، هم طياران و3 مدفعجية. (سكاي نيوز)
  3. طائرات "سي إتش 53" الألمانية (أرشيف) الإثنين 27 فبراير 2017 / تعتزم شركة "إيرباص" الأوروبية لصناعة الطائرات تحديث 26 مروحية نقل تابعة للجيش الألماني مر على تصنيعها عقود. وأعلن قطاع المروحيات بالشركة "إيرباص هليكوبترز" اليوم الإثنين أن بعض المكونات، مثل أنظمة الملاحة والاتصالات للمروحيات من طراز "سي إتش53"، صارت بالية ولم تعد متوفرة في الأسواق. وأوضحت الشركة أن تلك المكونات سيجرى استبدالها تدريجياً بمكونات متاحة حتى عام 2022، مشيرة إلى أنه يمكن بذلك ضمان استخدام هذه المروحيات حتى عام 2030 على الأقل. يذكر أن شركة "سيكورسكي" الأمريكية لصناعة الطائرات طورت مروحيات من هذا الطراز مطلع ستينيات القرن الماضي، وسلمت أول نسخة منها للجيش الألماني عام 1972، وكانت مروحيات "سي إتش53" من أهم وسائل نقل الجنود الألمان خلال المهمة القتالية في أفغانستان. "إيرباص" تعتزم تحديث مروحيات قديمة للجيش الألماني
  4. [ATTACH]33785.IPB[/ATTACH] كشفت صحيفة الديلي ميل عن تقرير استخباري سري لـCIA أن واشنطن حثت الرئيس العراقي الراحل صدام حسين على مهاجمة سوريا وذلك لحماية مصالحها وأنابيب النفط في المتوسط والخليج. واستندت الصحيفة البريطانية في تقريرها الذي نشر، الجمعة 20 يناير/كانون الثاني، إلى أقوال المسؤول السابق في وكالة المخابرات المركزية غراهام فولر وفقا لتقرير استخباراتي سري يعود لعام 1983، مفاده أن الولايات المتحدة سعت بشدة لإقناع صدام حسين بمهاجمة الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد، بسبب إغلاقه خط الأنابيب العراقية، خشية منها على مصالحها في لبنان ومنطقة الخليج وحماية أنابيب النفط هنالك، في الوقت الذي كان فيه صدام يقاتل من أجل حياته في حربه مع إيران. وبحسب المسؤول فإن إغلاق خط الأنابيب العراقية من قبل سوريا، كان بمثابة "ناقوس الخطر" على المصالح الأمريكية في لبنان ومنطقة الخليج. وأضافت الصحيفة نقلا عن فولر، أنه وبسبب قلق واشنطن، فقد سعت إدارتها للضغط على الرئيس الأسد من خلال ثلاث دول محادية لسوريا، ألا وهي العراق وتركيا وإسرائيل، مشيرا إلى أنه نتيجة لهذا الضغط وفي مواجهة 3 جبهات ربما يضطر الأسد إلى التخلي عن فكرة إغلاق خط الأنابيب. وأضاف فولر أن واشنطن كانت تأمل بأقناع العراق بالتعاون معها، إذ أن إغلاق الأنابيب من شأنه أن يتسبب بضائقة مالية والضرر للعديد من الدول وممكن أن يؤدي إلى نشوء حرب في الخليج. وأشار التقرير إلى أن العراق ربما لن يوافق بسهولة على الطلب نظرا إلى خوضه حربا مع إيران، في الوقت الذي كانت تخوض فيه سوريا حربا في لبنان، ما قد يوسع دائرة الصراع أكثر، وجاء في التقرير أن مطالب بإعادة فتح خط الأنابيب، كانت لتحظى بدعم "معظم الدول العربية للعراق، باستثناء ليبيا". وأضاف التقرير أنه إذا أرادت الولايات المتحدة أن تكبح جماح سوريا فإنه يتوجب عليها فعل ذلك عن طريق "استعراض عضلاتها "وتسليط الضوء على توجيه ضربة قوية لهيبة وسيادة سوريا. أما ورقة الضغط الثانية فهي الورقة الإسرائيلية، حيث ذكر التقرير أن تل أبيب كانت لترحب بأي فرصة من شأنها أن تكسر شوكة الأسد من خلال رفع حدة التوتر بين لبنان سوريا من دون الذهاب فعلا إلى الحرب، مشيرا إلى أن الأسد كان أكبر مشاكل إسرائيل، وليس العراق. أما من الجانب التركي فلفت التقرير إلى أن الضغط التركي على الأسد تمثل عبر غضب أنقرة من الدعم السوري للأرمن، ولأكراد العراق الذين يديرون عملياتهم من شمال سوريا، وغالبا ما اعتبرت تركيا أن هناك ضرورة لشن عمليات عسكرية أحادية الجانب ضد معسكرات من تسميهم تركيا بـ"الإرهابيين في شمال سوريا". وبحسب فولر فإن استخدام واشنطن هذه الدول الثلاث ضروري لإحداث أي تغيير، وإجبار الأسد على التراجع، إلا أن التقرير أشار إلى أن الجانب العراقي، كان الأكثر تحديا للخطة، ومن أجل تنفيذ ذلك كان يتوجب على واشنطن "إعادة توجيه السياسة الأمريكية تجاه العراق وقد تشمل" مشاركة نشطة أكثر للولايات المتحدة في العراق وتوريد مواد ذات تقنية عالية في إطار جهود التحديث، فضلا عن أن واشنطن قد تضطر إلى تقديم المزيد من الدعم للعراق في الحرب ضد إيران. مصدر
  5. نشرت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" على موقعها الإلكتروني، وثائق جديدة رفعت عنها السرية. ففي عام 1995 أصدر الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون، مرسوما رئاسيا، يلزم بفتح الوثائق التاريخية السرية التي انقضى عليها 25 عاما فما فوق، أمام الرأي العام بغرض الشفافية. وبموجب المرسوم الرئاسي، أتاحت "سي آي إيه" إمكانية الوصول إلى وثائقها، ولكن من خلال 4 حواسيب خصصتها لهذا الغرض في الأرشيف الوطني بولاية ماريلند شرقي البلاد. وبالرغم من صعوبة الوصول إلى وثائق الوكالة، استطاع صحفيون وباحثون نشر أكثر من مليون وثيقة حصلوا عليها من خلال هذه الحواسيب. وعقب الانتقادات والضغوط التي تعرضت لها "سي آي إيه" بسبب الحيز الضيق الذي تتيحه للوصول إلى معلوماتها، تعهدت العام الماضي، بنشر جميع الوثائق التي رفعت عنها السرية على موقعها الإلكتروني وإتاحة الفرصة أمام الجميع للاطلاع عليها. مصدر - مصدر
  6. "سي آي إيه" لا ترى بصمة "داعش" في هجوم داكا بالرغم من إعلان تنظيم "داعش" مسؤوليته عن احتجاز الرهائن في العاصمة البنغلادشية داكا، الجمعة 1 يوليو/تموز، قال مسؤول أمريكي إن تنظيم "القاعدة" في شبه القارة الهندية يقف وراء الهجوم. ونقلت شبكة "سي آن آن" الإخبارية الأمريكية عن مسؤول في المخابرات الأمريكية، دون أن تكشف عن هويته، قوله إن احتمال تنفيذ "القاعدة" للهجوم أكثر من احتمال وقوف "داعش" وراءه. وأشار المسؤول إلى أن تنظيم القاعدة في شبه القارة الهندية أشد قدرة في هذه المنطقة من "داعش"، وقد شن هجمات في داكا سابقا. وأكد المسؤول أن هذا الاعتبار نتيجة تحليل أولي، وليس نهائيا، ويعتمد على أفضل المعلومات المتوفرة. وكان تنظيم "داعش" قد تبنى الهجوم على المطعم في داكا واحتجاز الرهائن فيه، قائلا إن 24 شخصا قتلوا وأصيب 40 بجروح، وهي الحصيلة التي نفتها السلطات البنغلادشية. وبحسب المعلومات الرسمية، فإن الهجوم أدى حتى اللحظة إلى مقتل شخصين وإصابة 30 آخرين، فيما يستمر احتجاز عشرات رهائن. مصدر
  7. الخارجية المصرية: لا نعلق على تصريحات "سي آي إيه" حول الطائرة الروسية أفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، اليوم الخميس، بأن الخارجية لن تعلق على تصريحات الاستخبارات الأمريكية القائلة بضلوع "أنصار بيت المقدس" في إسقاط الطائرة الروسية فوق سيناء. القاهرة وقال أبو زيد:"الجانب الروسي أيضا أعلن نفس الكلام، ونحن رددنا في وقتها أن التحقيق لا يزال جاريا. لن نعلق على كلام رئيس "السي آي إيه"". رابط
  8. دشن الجيش الأمريكي، أمس الخميس، سفينة حربية تجريبية ذاتية القيادة صممت لمطاردة الغواصات المعادية، في تطور كبير في حروب الأسلحة التي لا تحتاج لقيادة بشرية ضمن الاستراتيجية الأمريكية لمواجهة الاستثمارات الروسية والصينية في مجال التسلح البحري. والنموذج الذي يبلغ طوله 40 مترا وغير مزود بأسلحة يحمل اسم "سي هنتر"، وهو المكافئ البحري لسيارة جوجل ذاتية القيادة. وصمم النموذج للإبحار في المحيط لشهرين أو ثلاثة في كل مرة دون الحاجة إلى طاقم أو تحكم عن بعد. وقال نائب وزير الدفاع الأمريكي روبرت ورك، في مقابلة "هذه نقطة تحول"، مضيفا أنه يأمل في أن تكون هذه السفينة قادرة على أن تجد مكانها في غرب المحيط الهادي خلال فترة لا تزيد عن 5 سنوات. وأضاف: "هذه هي المرة الأولى على الإطلاق التي نملك فيها سفينة آلية بالكامل، ويمكنها عبور المحيط." وقال ورك إنه يأمل في أن تتوجه السفينة بمجرد التأكد من أنها آمنة إلى القاعدة البحرية الأمريكية التي تضم الأسطول السابع في اليابان لاستكمال الاختبارات. والسعر المتوقع للسفينة البالغ 20 مليون دولار، وتكلفة التشغيل اليومية المقدرة بما بين 15 و 20 ألف دولار يجعلها رخيصة نسبيا بالنسبة للجيش الأمريكي. والسفينة التي طورتها وكالة المشروعات الدفاعية البحثية المتقدمة التابعة لوزارة الدفاع "البنتاجون" ستخضع لاختبارات لمدة عامين بما في ذلك التأكد من قدرتها على اتباع القواعد الدولية للملاحة بشكل آمن. كما تهدف الاختبارات للتأكد من قدرة السفينة على استخدام الرادار والكاميرات لتجنب السفن الأخرى. مصدر
×