Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'أبلغت'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 3 results

  1. «الإخوان» تخبئ كوادرها لتدريبهم على السلاح.. ومنظمات حقوقية تابعة للجماعة تدعى اعتقالهم «البوابة» تنشر أسماء 12 إرهابيا أبلغت «المنظمة السويسرية» باختفائهم.. بينهم «قتيل» حركة «حسم» مسئولون أمنيون: البلاغات تربكنا وتشوه صورتنا.. وخبير قانوني: لعبة لإفساد قضايا الإرهاب كشفت العملية الأخيرة لوزارة الداخلية التى استهدفت الإرهابى حسن محمد جلال، عضو حركة «حسم» الإخوانية المسلحة، الستار عن «لعبة» بلاغات الاختفاء القسرى التى تتقدم بها منظمات المجتمع المدني، إذ تبين أن المذكور أبلغت جمعية تُدعى «المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان» عن اختفائه قسريا منذ ٧٠ يوما، مع ١١ إرهابيا آخرين تنشر «البوابة» أسماءهم، فيما لفت خبير قانونى إلى أن هذه الحيلة هدفها إفساد محاكمة المتهم بدعوى أن تاريخ القبض عليه لاحق على تاريخ الإبلاغ عن اختفائه. وأوضح مسئولون بوزارة الداخلية لـ«البوابة» أن «المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان» هى بالأساس تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، وتقود مع منظمات مدنية أخرى حملة للإبلاغ عن حالات اختفاء قسرى كاذبة، من خلال «المجلس القومى لحقوق الإنسان» فى مصر، الذى يحيل هذه البلاغات إلى «الداخلية» لفحصها، وهو ما يربك أجهزة الأمن، ويعطى صورة سلبية عن مصر فى الداخل والخارج على السواء. وأضاف مسئولو «الداخلية» أن المنظمة السويسرية أبلغت من قبل عن اختفاء المدعو حسن محمد جلال، قسريا منذ ٧٠ يومًا، وتبين أنها كانت فترة تجنيده داخل صفوف الجناح المسلح لجماعة الإخوان، بحسب معلومات وردت لقطاع الأمن الوطنى تتضمن تحديد مكان اختبائه بإحدى المزارع فى منطقة جمعية السلام دائرة مركز أبوصوير الإسماعيلية، حيث شنت قوات الأمن حملة مساء أمس الأول، تمكنت من تصفيته بعد أن بادر بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات، التى عثرت بجوار جثته على بندقية آلية و١٢ فارغًا لطلقات من ذات العيار. وأكد مسئولو الداخلية أن هذه المنظمات تساهم فى تسفير الإرهابيين بطريقة غير مشروعة إلى تركيا، ومنها إلى معسكرات الإرهابيين فى سوريا ثم العودة إلى الأراضى المصرية، للانضمام للحركات الإخوانية المسلحة مثل «حسم» و«العقاب الثوري»، لشن هجمات إرهابية بالبلاد، بينما تكون السلطات مشغولة بفحص بلاغات اختفائهم قسريا، كما أن بعضهم يتعرضون لمشكلات بالخارج ووزارة الداخلية لا تعلم عنهم شيئا. وكشف مصدر بالوزارة لـ«البوابة» أسماء ١١ شخصا أبلغت «المنظمة السويسرية» عن اختفائهم قسريا، وتبين أنهم مطلوبون فى قضايا إرهاب، وهم: عبدالله سعيد جبر، السيد دسوقي، عبدالوهاب محمود، محمد جمعة يوسف، عمر محمد عبدالواحد، أحمد محمد عطية، أحمد السيد أبوزيد، عمار ياسر العبوسي، أنس جمال خليفة، وليد كمال بهنسي، عبده الشناوي، إلى جانب حسن محمد جلال الذى تمت تصفيته. من جانبه، لفت الدكتور أحمد مهران، أستاذ القانون العام ومدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، إلى أن السياسة التى تنتهجها تلك المنظمات الحقوقية الوهمية، تتلخص فى اتخاذ الإجراءات القانونية الاستباقية، مثل الإبلاغ عن اختفاءات قسرية لأعضائها، لتضليل العدالة وفتح ثغرات قانونية مآلها إفساد تحريات المباحث وإجراءات القبض والتفتيش، لهدم القضية أمام المحكمة، وإثبات بطلان إجراءات الضبط، كونه لاحقا على الاختفاء، بما قد يصب فى مصلحة المتهم وإفلاته من العقاب. \\https://www.albawabhnews.com/2415004
  2. قال مسئول حكومي بمصر إن أرامكو الحكومية السعودية أكبر شركة نفط بالعالم أبلغت الهيئة العامة للبترول المصرية شفهيًا في مطلع اكتوبر بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية. وأضاف المسئول، الذي طلب عدم نشر اسمه في اتصال هاتفي مع رويترز: "أرامكو أبلغت الهيئة العامة للبترول مع بداية الشهر الحالي بعدم قدرتها على إمداد مصر بشحنات المواد البترولية."ولم يخض المسؤول في أي تفاصيل عن أسباب توقف أرامكو عن تزويد مصر باحتياجاتها البترولية أو المدة المتوقعة.ولم يتسن على الفور لرويترز الاتصال بأرامكو للتعقيب.كانت السعودية وافقت على إمداد مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريًا لمدة خمس سنوات بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار بين شركة أرامكو السعودية والهيئة المصرية العامة للبترول جرى توقيعه خلال زيارة رسمية قام بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر هذا العام.وبموجب الاتفاق تشتري مصر شهريًا منذ مايو من أرامكو 400 ألف طن من زيت الغاز السولار و200 ألف طن من البنزين و100 ألف طن من زيت الوقود وذلك بخط ائتمان بفائدة اثنين بالمئة على أن يتم السداد على 15 عاما.وقال المسئول لرويترز: "مصر ستطرح عددا من المناقصات لشراء احتياجات السوق المحلي من الوقود. هيئة البترول في مصر ستعمل على تدبير أكثر من 500 مليون دولار مع البنك المركزي لشراء الاحتياجات."وقال تجار لرويترز يوم الاثنين إن الهيئة المصرية العامة للبترول تطلب شراء ما يصل إلى 105 آلاف طن من البنزين 95 أوكتين للتسليم في السويس في نوفمبر.وسبق أن طرحت الهيئة يوم الجمعة مناقصة مستقلة لشراء ما يصل إلى 132 ألف طن من البنزين للتسليم في الإسكندرية في نوفمبر.
  3. منذ 42 عامًا مضت، وقف العالم مشاهدًا لحرب دارت رحاها بين قوتين إحداهما عربية والأخرى عبرية في شبه جزيرة تسمى سيناء، احتلتها الثانية على مدار أعوام ست انتهت بمعاهدة سلام في العام 1979. بعد هذه الأعوام الإثنين والأربعين، وفي 2015، وقف العالم نفسه وإن تغيرت ملامحه ليشاهد الطرفين، المتحاربين بالأمس القريب، مصر وإسرائيل، يتفقان على تبادل سجناء، لم يكن من بينهم من هو أكثر إثارة للتساؤلات من شاب ثلاثيني يسمى عودة ترابين نقلت الأخبار أنه سيسافر إلى إسرائيل. و«ترابين»، كان أحد الأدوات التي استخدمتها إسرائيل في الصراع الجديد مع مصر، ذلك الصراع الخفي الدائر بأسلحة مختلفة عن تلك التي تواجه بها الطرفان في أكتوبر 1973، وتتمثل في «التجسس وحرب المعلومات والاستخبارات». كان عودة ترابين في هذا الصراع، جاسوسًا، ألقت السلطات المصرية في مطلع الألفية الثالثة القبض عليه، تمامًا كما فعلت مع زملائه من «رجال الدولة العبرية»، الجواسيس «عزام عزام المُفرج عنه عام 2004، الإسرائيلي/الأمريكي إيان جاربيل، الذى تم القبض عليه بعد أحداث ثورة 25 يناير بشهور وأفرج عنه فى نفس العام من خلال صفقه تبادل سجناء». ومقارنة بما حظت به قضيتا «عزام» و«جاربيل» من تناول إعلامي وتغطية لكامل تفاصيلهما، كان عودة ترابين الذي قضى في السجون المصرية 15عاماً، ـ هي المدة الكاملة للحكم القضائي الصادر ضده- لغزاً، حيث لم تحظ قضيته بالتدقيق الكافي، فالبعض لم يسمع بهذا الاسم إلا عندما أعلنت السلطات المصرية الإفراج عنه منذ أيام. ويرصد المعلومات عنه، وفقًا لما ورد في مواقع «مونيتور» و«يديعوت أحرونوت» و«هاآرتس». صورة جواز سفر «عودة» الإسرائيلي 18. اسمه كاملاً عودة سليمان ترابين، ابن قبيلة الترابين، أحد أكبر القبائل البدوية التي تنتشر في صحراء النقب والعقبة وسيناء. 17. ولد عام 1981 في مدينة العريش بشمال سيناء. 16. حُكم على والده سليمان الترابين بـ25 عامًا غيابيًا بتهمه «التجسس لصالح إسرائيل»، بعد أن جنده جيش الدفاع الإسرائيلي أثناء فتره احتلال سيناء، حيث كانت مهمته رصد تحركات المقاومة الشعبية في مدينة العريش. 15. عام 1990، وعندما كان «الطفل عودة» في التاسعة من عمره، فر والده بعد الحكم عليه بصحبه عائلته إلى الأراضي إلإسرائيلية واستقر في منطقة رهط بصحراء النقب، وتم منحه هو وعائلته الجنسية الإسرائيلية. عودة الترابين مع والده الخائن 14. عام 2000، وفي عمر الـ19 ألقي القبض على «عودة» أثناء تسلله للأراضي المصرية بشكل غير قانوني. 13. أفرج عنه بعد احتجازه والتحقيق معه من قِبل السلطات المصرية، وعاد إلى إسرائيل بعد أن ادعى أنه تسلل لرؤيه شقيقته المتزوجة، والتي تعيش في مدينة العريش. 12. مثلُ عودة أمام محكمة عسكرية، وصدر بحقه حكمًا غيابيًا بـ15 عامًا بتهمة التجسس. 11. في العام نفسه، 2000، ألقي القبض عليه مرة أخرى بعد أن كرر التسلل إلى الأراضي المصرية، وفي هذه المرة تم احتجازه لقضاء مدة العقوبة. 10. قضى عودة فترة عقوبته في سجن طره، وهو السجن نفسه الذي كان يقضى فيه الجاسوس الإسرائيلي عزام عزام عقوبته. عودة الترابين مع الجاسوس الاخر عزام عزام 9. لم يعلن عن القبض عليه رسميًا من قبل مصر أو إسرائيل حتى عام 2004. 8. أنكر «عودة» الاتهامات الموجهه إليه، وادعى أنه لم يحظ بمحاكمة عادلة، فى حين صرح محاميه الإسرائيلي بأنه «يعاقب بذنب والده». 7. قال اللواء نبيل أبوالنجا، من وحدة الصاعقة سابقًا في حوار مع برنامج «العاشرة مساءً» أن شقيقة «عودة» وزوجها هم من أبلغوا عنه السلطات المصرية. 6. فشلت محاولات الحكومات الإسرائيلية المتعاقبه في الإفراج عنه عن طريق عقد صفقات تبادل سجناء. 5. كان من بين المحاولات الإسرائيلية، عرضًا بمبادلة عودة بأكثر من 60 سجين مصري بالسجون الاسرائيلية، معظمهم محكوم عليهم في قضايا متعلقه بالتهريب. 4. فى عام 2013، أعلن «عودة» الإضراب عن الطعام، اعتراضًا على سجنه والمطالبة بالإفراج عنه بعد أن أرسل خطاب للسفير الإسرائيلي في مصر يقول فيه «إسرائيل لا تفعل اللازم لإخراجي من هنا، لم يعد لدي سبيل سوى الإضراب عن الطعام». 3. في ديسمبر 2015، خرج «عودة» عند انتهاء المدة الكاملة لعقوبته، وعاد إلى إسرائيل فى صفقه تبادل سجناء. 2. قابل عودة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بعد الإفراج عنه، وقال: «أنا محظوظ لكوني مواطن إسرائيلي، الدولة التي تفعل أي شىء من أجل مواطنيها». 1. في المقابل، أطلقت إسرائيل سراح 6 سجناء مصريين جميعهم قبض عليهم فى قضايا متعلقة بالتهريب. اثنان منهم قضيا مدة عقوبتهم كاملة في السجون الإسرائيلية. الخائن عودة الترابين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي اخوكم عيسي
×