Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'أسلوب'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 3 results

  1. بــــــــــــــــسم الله الـــــرحمن الــــــــــــرحيم {{{ ((( الموضوع الأضخم و الأخطر على مستوى المنتديات العسكرية فى الوطن العربى ))) }}} اليوم إن شاء الله حضع بين أييدكم واحد من أهم واخطر الموضوعات الحاصة بألية القيادة والسيطرة على المستوى التكتيكى داخل القوات المسلحة المصرية ... ((طبعاََ الموضوع توقعات ليس إلا زى ما إنتم عارفين)) !!! لكن المهم أنا عارف إن الموضوعات الخاصة بأليات القيادة والسيطرة بشكل عام من المواضيع المعقدة جداََ و كثيراََ من الأستاتذة الذين يكتبون فى المجال العسكريى بشكل عام بيحجموا عن الكتابة فى موضوعات كهذه .. لكن زى ما كل إلى يعرفنى عارف إنى فى مجال القيادة والسيطرة لى باع كبير فيه خاصة نى ولى الشرف كنت أحد العاملين فى هذا الحقل ... طبعاََ إنتوا عارفين إسلوبى فى مجال سرد المعلومات وتنسيقا بقدر المستطاع ووضعها فى نقاط وعنوايين .. حتى لا أطيل عليكم حندخل فى صلب الموضوع بقدر كبير من التنسيق والتبسيط للتسهيل على القارىء إستيعاب الموضوع مع الأهم إنى (( ححجب معلومات معية لو تم نشرها سيكون لها ضرر كبير على الأمن القومى والعسكرى المصرى )) طبعاََ مراعاة لإعتبارات شخصة فى الأساس ثم إعتبارات أمنية فى المجمل .... (((( JACK.BETON.AGENT ,,,,, AIR-DEFENSE LOVER )))) _______________________________________________________________________________________________ المـــــــــــــــــــــقدمــــــــــــــــــــــــــــــــة 1 - ويتوقف النجاح فيها على القرار المتخذ في التوقيت المناسب وهذا يعنى أهمية السيطرة على عامل الوقت في عملية تبادل المعلومات المتداولة خلال مراكز القيادة وكذا سرعة تقدير الموقف واتخاذ القرار وإصدار التعليمات وأوامر القتال بسرعة للمرؤوسين في الوقت المناسب . وتتحول القوات خلالها من شكل لأخر من أشكال القتال في المواقف تتميز معركة الأسلحة المشتركة الحديثة بالتغير السريع 2 - تعتبر مراكز القيادة والسيطرة بالنسبة للقوات بمثابة العقل المفكر للإنسان فهي تتلقى كل ما يحدث للقوات وتقوم بتحليل هذه المعلومات بسرعة ثم تصدر تعليماتها في صورة أوامر وقرارات وتكليف بمهام معينة ومحددة قد تكون مصيرية . 3- في ظل التطور في وسائل وأساليب القتال المترتب على التطور الهائل فى نظم التسليح والإتصالات وما يتبع ذلك من سرعة وحدة في تغير المواقف أثناء المعركة سواء في المواجهة آو العمق . أصبحت مراكز القيادة والسيطرة من أهم التحديات التي تحتاج إلى تطوير مستمر يناسب الخطوات الواسعة والتطور السريع في وسائل الصراع المسلح ومن هنا ظهرت أهمية دخول النظم الآلية وما تقوم به من تجميع وتصنيف وتحليل البيانات والمعلومات بسرعة تفوق قدرة الإنسان وبذلك يتم اتخاذ القرار السليم في الوقت المناسب . 4 - أثبتت خبرة الحروب السابقة على مر العصور أهمية التأثير المتبادل لكلا الجانبين المتضادين على مراكز القيادة والسيطرة ولهذا كان اهتمام جيوش العالم على مر التاريخ بمراكز القيادة و السيطرة . فدائما يتحقق النصر في المعركة من خلال نظام متكامل للقيادة و السيطرة يحقق الفاعلية في الأداء للقوات والتنسيق والتعاون فيما بينها . 5 - ولذلك نجد أهمية دراسة تنظيم مراكز القيادة والسيطرة في مصر وبعض الجيوش الأجنبية لاستخلاص نقاط القوة التي يمكن الإستفادة منها ومعالجة نقاط الضعف في مراكز القيادة والسيطرة للوصول لأنسب أسلوب لتطوير تنظيم مراكز القيادة والسيطرة. __________________________________________________________________________________________________________ الفصل الأول آلية القيادة والسيطرة واستخدامها فى قواتنا المسلحة وبعض الجيوش الأجنبية (( عـــــــــــــــــــام )) 1- تعتبر مراكز القيادة والسيطرة عنصر هام من عناصر تشكيل المعركة على المستوى التكتيكي حيث يتواجد فيها القائد وهيئة قيادته بغرض السيطرة على أعمال قتال القوات وتحقيق أفضل استخدام لها طبقا لظروف الموقف بما يضمن تنفيذ المهام المحددة . 2- تعتبر مراكز القيادة والسيطرة هو الجهاز الرئيسي الذي يستقبل ويستشعر كل ما يحدث للقوات ويقوم بتحليل المعلومات بسرعة وعرضها على القائد لاتخاذ القرار وتبليغه للمرؤوسين في صورة أوامر وقرارات ومهام . 3- تتم السيطرة على القوات من خلال مجموعة من مراكز القيادة والسيطرة يربط بينها نظام من المواصلات الإشارية يشمل على شبكة مراكز إشارة ترتبط فيما بينها بجميع أنواع وسائل المواصلات . 4- فى ظل التطور الهائل في نظم التسليح أصبح من الضرورى ملاحقة هذا التطور في تنظيم مراكز القيادة والسيطرة في المعركة الحديثة التي تتطلب السرعة في اتخاذ القرار في الوقت المناسب ولهذا ظهرت الحاسبات الإلكترونية بإمكانياتها الهائلة التي تفوق قدرة الإنسان وانتشرت بصورة واسعة في الوقت الحالي . 5- ظهرت أهمية دخول النظم الآلية في مجال القيادة والسيطرة حيث توفر السرعة والسرية خاصة في تجميع وتحليل البيانات مع إمكانية تخزين أكبر قدر من المعلومات واستدعائها عند الحاجة إليها بالإضافة إلى توفير الوقت وبالتالي إصدار القرارات للمرؤوسين في الوقت المناسب طبقا لتطورات الموقف . (( القسم الأول مفهوم وتكوين القيادة والسيطرة الآلية )) (( مفهوم القيادة والسيطرة )) أ – القيادة : ( 1 ) هي ممارسة القائد لمهامه من خلال السلطة المخولة له لتنظيم الاستغلال الفعال للموارد والإمكانيات المتاحة والتأثير في جهود القوات لتحقيق الأهداف والمهام المحددة . ( 2 ) تعتمد فاعلية القيادة على المهارات القيادية والصفات الشخصية للقائد والتى تتأثر بخبرته المكتسبة ودرجة تأهيله العسكري والإلمام المستمر بتطور علم الحرب في الظروف الحديثة إلى جانب دراسة وتفهم العوامل النفسية والمعنوية للقوات . ب- السيطرة : ( 1 ) هي الإجراءات والأساليب التي من خلالها يستطيع القائد وهيئة قيادته تأمين تنفيذ القرار المتخذ والتأثير الفعال والموقوت في أنشطة القوات وتوجيهها لتحقيق الأهداف والمهام المحددة . ( 2 ) تهتم السيطرة بأساليب إعداد القوات والتحضير والتنظيم وإدارة المعركة. ( 3 ) تحقق السيطرة سهولة تبادل المعلومات بين مراكز القيادة والسيطرة فىالمستوى الواحد، وكذا بين مركز قيادة المستوى والمستويات الأخرى. (( تطور متطلبات القيادة والسيطرة على المستوى التكتيكي )) ** تؤثر خصائص وسمات معركة الأسلحة المشتركة الحديثة بطريقة تلقائية على القيادة والسيطرة للمعارك المقبلة مما يتطلب دراستها وتحليلها لوضعها من البداية موضع الاعتبار عند إعداد القادة والقيادات والقوات فى فترة السلم وعند تنظيم المعركة لتحقيق النتائج المطلوبة بنجاح (( خصائص معركة الأسلحة المشتركة الحديثة )) تتصف طبيعة معركة الأسلحة المشتركة الحديثة بالتغير الدائم لتتمشى مع التطور التكنولوجي السريع في وسائل الصراع المسلح ومن هنا تم وصفها بأنها حديثة تعبيرا عند استمرار تطور أساليب تنفيذها و تعاظم تأثير التطور فى التكنولوجيا الحديثة حيثأثر التطور التكنولوجي على طبيعة المعركة تأثيرا هائلا وظهر ذلك فى حرب أفغانستان وحرب الخليج الثالثة أ- وتتلخص تأثيرات هذا التطور في : ( 1) تزايد قدرات وإمكانيات وسائل كشف وتحديد الأهداف على مسافات أبعد وبدرجـــــة دقة عالية عن ذي قبل وكذلك الوسائل المستخدمة في جمع ومعالجة وتبادل المعلومات على جميع المستويات . ( 2) الزيادة الهائلة في إمكانيات وسائل الإطلاق والقدرات التدميرية للذخائر خاصة الذخائر الذكية من حيث المدى وذاتية البحث عن الأهداف ودقة إصابتها. ( 3) تطور وتكامل كل من نظم التسليح المختلفة ونظم آلية القيادة والسيطرة . ( 4) التطور الهائل فى نظم الاتصالات وقدرات الإعلام المحلى والدولي. ( 5 ) توفر وسائل ملاحة حديثة ذات درجة دقة عالية وأجهزة رؤية ليلية ذات قدرات عالية زادت من قدرات التحرك والمناورة العميقة ليلا ونهارا. ب- تعاظم دور البعد الجو فضائي : يبرز دور هذا البعد نتيجة التطور المتعاظم فى المعدات والوسائل ونظم الأسلحة التى تعمل عبر الجو والفضاء وبذلك فإن المعارك الحديثة ستتأثر بشكل متعاظم باستخدام كلا الطرفين لهذه النظم وقد انعكس ذلك على معركة الأسلحة المشتركة الحديثة فى : ( 1 ) إمكانيات متزايدة لخفة الحركة والمرونة . ( 2 ) القدرة على الحشد السريع والمناورة ( قوات / نيران / وسائل ) . ( 3 ) ضرورة تخطيط وإدارة الأعمال والإجراءات المضادة لإجراءات العدو المضادة . ﺠ - الصراع لتحقيق أهداف حاسمة : ( 1 ) هو التصميم الدائم على تكبيد العدو خسائر جسيمه والإصرار على تنفيذ المهام القتالية المخططة بما يحقق إحراز النصر الحاسم باستخدام الأسلحة المتوفرة وتطبيق الأساليب المختلفة للقتال . إن قوة النيران المتزايدة وقوة الضربة الكبيرة وخفة الحركة والقدرة العالية على المناورة لوحدات وتشكيلات الأسلحة المشتركة بالتعاون مع مختلف أنواع القوات تؤمن تحقيق الأهداف الحاسمة للقضاء على العدو فى وقت قصير . د ـ إدارة المعركة على مواجهة واسعة ولأعماق كبيرة : ( 1 ) نتيجة لتأثير التطور التكنولوجى فى مجال خفة الحركة وتعاظم القدرات التدميرية أصبح من المحتم أن تعمل القوات على مواجهة واسعة لتقليل تأثير ضربات العدو النيرانية وتشتيت جهوده وإحباط نواياه . ( 2 ) إن طبيعة ميدان المعركة ومدى توفر الاتجاهات الصالحة لأعمال القتال تتطلب من القوات المهاجمة استغلال تلك الاتجاهات لسرعة الوصول إلى أجناب ومؤخرة العدو . ( 3 ) أصبحت المناورة الواسعة والمعركة العميقة من ركائز العمليات ومعارك الأسلحة المشتركة الحديثة . ﻫ ـ القدرة العالية على المناورة وديناميكية القتال : ( 1 ) يقصد بديناميكية أعمال القتال هو سرعة تغير الموقف مما يتطلب جهودا متزايدة من القوات والقيادات لإنهاء أعمال القتال فى الموقف الجارى قبل أن يزداد تعقيدا. ( 2 ) القدرة العالية على المناورة والديناميكية لأعمال القتال تؤدى إلى عدم وجود خطوط متصلة أو واضحة بين الجانبين المتضادين. و ـ زيادة حدة الإجهاد ومتطلبات التأمين الإداري والفنى : تتصف معركة الأسلحة المشتركة الحديثة بالشدة والعنف والصراع باستغلال مختلف وسائل التدمير كما تدار على مواجهات واسعة وأعماق بعيدة مع استمرارها نهارا وليلا مما يزيد من حدة الإجهاد الجسمانى والمعنوى والنفسي للقادة والقيادات والقوات . ز ـ مما سبق نجد أن : الخصائص والسمات المميزة لمعركة الأسلحة المشتركة الحديثة قد أثرت على متطلبات القيادة والسيطرة وجعلت لها سمات ومتطلبات خاصة. ___________________________________________________________________________________ (( سمات ومتطلبات القيادة والسيطرة )) 1 ـ التطور المتعاظم فى التكنولوجيا الحديثة ساهم إلى حد كبير فى زيادة تعقيد طبيعة مهام القيادة والسيطرة فى معركة الأسلحة المشتركة الحديثة ومتطلبات خاصة وهي مما جعل لها سمات : أ - سرعة التوجيه والتأثير في أنشطة القوات لتحقيق الأهداف والمهام المحددة . ب ـ الإستعداد لممارسة القيادة والسيطرة في المعركة الحديثة تحت أقصى ضغط للمعركة. جـ - تقاس فاعلية القيادة والسيطرة بالقدرة على سرعة تحديد وتوصيل نية وقرار القائد وإصدار مهام القتال في الوقت المناسب حتى في حالة عدم إكتمالالمعلومات المتوفرة . د ـ يجب أن تتصف مراكز القيادة والسيطرة بالحيوية والفاعلية . 2 ـ سرعة التوجيه والتأثير على أنشطة القوات لتحقيق الأهداف والمهامالمحددة يتطلب : أ ـ سرعة اتخاذ القرار وتخصيص المهام للمرؤوسين . ب ـ التفهم العميق لمحتويات وطرق إتخاذ القرار في الظروف المختلفة . ﺟ ـ الإستغلال الأمثل للتطور في وسائل المواصلات الإشارية ونظم آلية القيادة والسيطرة وبرامج نظم المعلومات . د ـ إتخاذ تدابير مجابهة تداخل العدو على نظم المواصلات الإشارية وآلية القيادة والسيطرة . هـ ـ إستعداد القادة لاستغلال نتائج أعمال قتال الحرب الإلكترونية. 3 ـ الاستعداد لممارسة القيادة والسيطرة في المعركة الحديثة تحت أقصى ويتطلب ذلك ضغط للمعركة : أ - قدرة القائد وهيئة قيادته على تخيل وتوقع الأنشطة المحتملة لكلا الجانبين المتضادين والإستعداد الذهني والمادي لمجابهة ذلك لسرعة تحقيق أو إنتزاع المباداة . ب ـ سرعة توصيل رؤية القائد إلى المرؤوسين بوضوح وبشكل مختصر . ﺟ ـ استغلال ظروف الموقف لاستمرار وضع العدو في ظروف أكثر تعقيداً . 4 ـ تقاس فاعلية القيادة والسيطرة بالقدرة على سرعة تحديد وتوصيل نية وقرار القائد وإصدار مهام القتال للمرؤوسين فى الوقت المناسب حتى فى حالة عدم اكتمال المعلومات ولتحقيق استمرار السيطرة على القوات لذلك يجب مراعاة الأتى : أ ـ تنظيم الاتصال المستمر مع القادة المرؤوسين والقائد الأعلى وذلك من خلال عدة مراكز سيطرة تعمل فى وقت واحد . ب ـ تنظيم مواصلات القيادة والتعارف والتوسع فى الاتصال الشخصى بين القادة . ﺠ- تنفيذ السيطرة بواسطة وسائل الاتصال المختلفة مع مراعاة التقيد الحازم بقواعد السرية واستخدام الكود والرمز للخرائط ووثائق القتال . 5 ـ حتى تتمكن مراكز القيادة والسيطرة من تنفيذ مهامها بنجاح يجب أن تتصف بدرجة كبيرة من الحيوية والفاعلية عن طريق الأتى : أ - تنظيم عدة مراكز قيادة وسيطرة تتمركز بطريقة موزعة منتشرة على المسافات التى تمكنها من السيطرة على القوات المرؤوسة بوسائل الاتصال المختلفة على أن يتوفر بها : ( 1 ) المعدات الحديثة التى تمكنها من سهولة العمل وممارسة الأنشطة المختلفة. ( 2 ) أطقم عمل بديلة حتى يمكن تحقيق استمرارية العمل والسيطرة على القوات ليلا ونهارا مع عدم تعرض الأطقم الرئيسية للإجهاد . ( 3 ) توفر وسائل الإعاشة التى تكفل لها العمل تحت ظروف مناسبة تمكنها من تحقيق المهام المطلوبة بنجاح . ب ـ إنشاء مراكز قيادة وسيطرة تبادلية وهيكلية ومتحركة طبقا للموقف . جـ ـ زيادة خفة حركة مراكز القيادة والسيطرة . د ـ التوظيف الفعال لأنظمة الاتصال الحديثة ونظم آلية القيادة والسيطرة وبرامج نظم المعلومات ونظم الخرائط الرقمية . هـ ـ التقيد بمتطلبات السيطرة على القوات . و ـ التجهيز الهندسى لمراكز القيادة والسيطرة واتخاذ تدابير الإخفاء والحراسة والدفاع عنها (أرضى ـ جوى ) وذلك ضد التهديدات المختلفة والتى قد تتعرض لها فى المراحل المختلفة . __________________________________________________________________________________________________________ ((( مسميات مراكز القيادة والسيطرة ))) أ –في الهجوم : (1 ) مركز قيادة متقدم ( م ق م ) : هو التكوين المنفصل من مركز القيادة عند فتحة لممارسة القيادة والسيطرة في الأمام. ( 2) مركز القيادة (م ق ) : هو التكوين الكامل عند الفتح شاملا مركز القيادة المتقدم . ( 3 ) مركز القيادة الرئيسي ( م ق ر ) : هو باقى تكوين مركز القيادة بعد تحرك وفتح مركز القيادة المتقدم في الأمام . (4) مركز السيطرة الخلفي ( م سط خلف ) : هو مركز السيطرة الذي يفتح لتأمين سيطرة رئيس الشئون الإدارية وجهازه الإداري . ب ـــفي الدفاع : (1) نقطة الملاحظة : تنشأ كعنصر من مركز القيادة حيث تنفذ منها الملاحظة الدائمة بواسطة ضباط هيئة القيادة حتى تمكن القائد شخصياً من ملاحظة أعمال القتال عن قرب. (2) مركز القيادة ( م ق ) : وينشأ به مركز إدارة أمامي ( م أ أ ) وهو المكان الذي يعمل منة القائد ومعاونية لإدارة المعركة الدفاعية . (3) مركز القيادة التبادلي ( م ق تب ) : وهو مركز القيادة الذي يعد مبكرا ليتم انتقال القيادة والسيطرة آلية طبقا لظروف الموقف . (4) مركز القيادة الخلفي ( م سط خلف ) : وتنشأ به مركز إدارة خلفي وهو المكان الذي يعمل به رئيس الشئون الإدارية ومعاونية لإدارة العمليات أثناء الدفاع . ___________________________________________________________________________________________________ ___________________________________________________________________________________ ((( أهم المصاعب التى (كـــانت) تواجه نظام القيادة والسيطرة القديم قبل التطوير الحالى )))) (((((( هــــــــــــــــــــــــــام جــــــــــــــــــداََ )))))) أ – كان لكبر حجم مراكز القيادة والسيطرة مما يؤدى إلى صعوبة السيطرة أثناء التحرك وتنفيذ الإنتقالات بالإضافة إلى سهولة إكتشافها من جانب العدو. ب- كان عدم تجانس أنواع المركبات المكونة لمراكز القيادة والسيطرة وكذلك عدم تجانس معدات وأجهزة الإشارة. جـ- أيضاََ كان لكبر حجم معدات ومركبات الإشارة وتعدد الهوائيات على مركبات مراكز القيادة والسيطرة مع وجود أطقم تشغيل ذات عدد كبير من الأفراد مما يؤثر على خفة حركة المراكز. د- كان الاعتماد على العنصر البشرى فى تجميع وتحليل ومعالجة البيانات والمعلومات أدى إلى البطء فى إتخاذ القرارات بما لا يتناسب مع سرعة وحدة تغيير المواقف فى معركة الأسلحة المشتركة الحديثة. ﻫ- كمان كان استخدام وسائل مواصلات إشارية يدوية أدى إلى استهلاك وقت أكبر فى تحقيق الإتصال وبالتالي البطء فى إرسال الأوامر والتعليمات والبلاغات. و- كمان البعد النسبى لمركز السيطرة الخلفى مع إحتمالات فقد الإتصال بمركز القيادة الرئيسى أدى إلى عدم إلمامه بالموقف التكتيكى أولا بأول. ز- كان وجود ثغرات فى المنظومة كان يستطيع العدو منها الحصول على المعلومات والوثائق عن طريق اللاسلكى والمواصلات المتحركة .. لكن بعد التطوير الضخم و الميكنة الألية للنظام أصبح من الصعب جداََ الحصول على أية معلومات أو وثائق من اللاسلكى و المواصلات وغيرها من الأجهزة . ________________________________________________________________________________________________________ (( الوضــــــــــــــــــع الحــــــــــالى لــــــــــنظام القــــــــــــــيادة والســــــــــيطرة )) 1 - مفهوم آلية القيادة والسيطرة للحرب الحديثة : تعنى ميكنة وتطوير العمل بمراكز القيادة والسيطرة على المستويات المختلفة باستخدام الحاسبات الإلكترونية بغرض رفع كفاءة الأداء من خلال توفير قاعدة بيانات ضخمة عن قواتنا والعدو ، ويتم تحديثها بسرعة ودفعها للإستفادة منها فى إتخاذ القرارات السليمة فى الوقت المناسب مع إمكانية المتابعة المستمرة للموقف . 2 - مكونات نظام القيادة والسيطرة الآلي : أ – المستشعرات ووسائل رصد وجمع المعلومات : المستشعرات هي المصدر الأساسي للبيانات التي يتم الحصول عليها من نظم الاستطلاع المختلفة . ولقد تطورت هذه المستشعرات بشكل كبير على ضوء التقدم الهائل في الإلكترونيات الدقيقة ، واستخدمت العديد من النظم الحديثة التي زادت بدرجة كبيرة من كفاءة وإمكانيات نظم القيادة والسيطرة بما يمكنها من توفير كم هائل من المعلومات . وقد انتشر استخدام نظم الاستشعار من الطائرات في مهام الاستطلاع والإنذار وأعمال الحرب الإلكترونية ، مما أضــــاف حجما هائلا من البيانات والمعلومات التى يتحتم تجميعها و نقلها والإستفادة منها . أما الأقمار الصناعية التي تعتبر الإضافة الجديدة إلى نظم القيادة والسيطرة فهى تعمل كمنصات فعالة لحمل المستشعرات حيث تعتبر وسيلة أكثر أمنا في تغطية مناطق هائلة وعميقة من العدائيات وتحقيق مهام الإنذار والاستطلاع بأنواعه . ب - نظم الملاحة : عبر مراحل التاريخ المختلفة استخدم الإنسان الأجرام السماوية لأغراض الملاحة فقام أولاً باستخدام النجوم كعلامات إرشاد لتحديد إحداثى المكان على سطح الأرض ومنذ بداية الستينات وباستغلال التطور الكبير فى نظم الإتصالات أمكن تحديد إحداثى المكان على سطح الأرض باستخدام إشارات عالية التردد مرسلة من المركبات الفضائية، ثم بواسطة أجهزة لاستقبال الإشارات عالية التردد المرسلة من الأقمار الصناعية يمكن تحديد إحداثيات المكان ويعتبر ذلك من أحدث الطرق المساحية فى العالم حالياً وقد تم تزويد نظم القيادة والسيطرة بوسائل ملاحية على درجة عالية من الكفاءة ومنها على سبيل المثال نظام الملاحة الكونية (GPS) أو ما يعرف عالمياََ بإسم (GLOBAL POSITIONAL SYSTEM) . ﺟ - مراكز القيادة : هي الأماكن المخصصة للإدارة وبالتالي فهي مجهزة فنيا وماديا بما يحقق ذلك باستمرار وهى تشتمل على إمكانيات لمعالجة البيانات التي تصلها من نظم الاستشعار المنتشرة ومن خلال شبكات الاتصالات وعلى وسائل العرض المساعدة لاتخاذ القرار وأصبح من أهم علامات تطوير مراكز القيادة القدرة على السيطرة على القيادات المختلفة التابعة واتخاذ القرار في الوقت المناسب . ولن يتأتى ذلك إلا بتوفير كافة البيانات والمعلومات اللازمة لدراسة الموقف من خلال الحاسبات الآلية ووسائل العرض الحديثة واستخدام النظم الإلكترونية الحديثة المخصصة للعمل في ظروف الإشعاع والنبضات الكهرومغناطيسية بما يضمن استمرار العمل لمراكز القيادة والسيطرة ونظم الاستشعار والاتصالات . د – شبكة اتصالات مؤمنة : تمثل نظم الاتصالات عنصرا هاما من عناصر القيادة والسيطرة وتتكون هذه النظم من عدة عقد مواصلات ترتبط ببعضها حتى جميع المستويات الصغيرة ثم مركز التوزيع الرئيسي ومن المنتظر التوسع في استخدام الألياف البصرية في تحقيق الاتصالات حيث تسمح بتبادل كمية كبيرة من البيانات مع عدم التأثر بالمجالات الكهرومغناطيسية مما يحقق مناعة ضد أساليب الحرب الإلكترونية أما نظم الاتصالات بالأقمار الصناعية فهي طفرة أخرى أكسبت نظم القيادة والسيطرة المرونة الهائلة في التعامل مع العناصر الجوية والأرضية والبحرية لحظيا . هـ – العنصر البشرى : بالرغم من الدور المتعاظم للحاسبات الآلية في مراكز القيادة والسيطرة إلا آن العنصر البشرى يعتبر من أهم مكونات النظام لضمان تشغيله بكفاءة عالية ويتطلب ذلك تدريب جيد ودقيق ومتنوع على جميع عناصر النظام بما يضمن سلامة التعامل مع الأجهزة المعقدة والتقنيات الحديثة والسيطرة عليها . 3 - أهم المميزات التي تحققها منظومة القيادة والسيطرة الآلية : أ - التغلب على الصعوبات التقليدية للنظام اليدوي ومنها : (1) طول الفترة الزمنية في الإعداد والتصديق والتداول . (2) صعوبة استخراج آي إحصائيات (كفاءة قتالية – مقارنات). (3) كثرة عدد الأفراد اللازمين لإتمام العمل . (4) الاعتماد على حركة الأفراد بين المحاور والمراكز لتداول المعلومات. ب- إتاحة الفرصة للقادة للتحكم والسيطرة على قواتهم في كافة مراحل القتال وخاصة في المواقف الحرجة في أقل وقت ممكن. جـ- توفير كافة المعلومات عن المواقف القتالية (مرئية- مسموعة) وقت حدوثها لجميع القوات المقاتلة أثناء إدارة أعمال القتال بالإضافة لمعلومات الاستطلاع عن أوضاع العدو وتشكيلات قتاله. د- ربط جميع أفرع وتشكيلات ووحدات الجيش بشبكة معلومات واتصالات موحدة تؤدى إلى توفير أكبر قدر ممكن من التنسيق والتعارف بين القوات لتجنب إصابة القوات الصديقة بطريق الخطأ. هـ- الاحتفاظ بقاعدة بيانات كبيرة تتيح إمكانية الحصول على البيانات والمعلومات المطلوبة في أقل وقت . و- سرعة تجميع البلاغات في وقت متزامن تقريبا مع الموقف الجارى . ز- سرعة إجراء العمليات الحسابية . حـ- إمكانية متابعة المواقف أولا بأول . ط- التخلص من أعمال المبالغة والإظهار والتركيز على عمليات التحليل والتقييم. ى- سرعة عرض المواقف الطارئة والتصديق عليها . ك- تأمين المعلومات والبيانات . ل- التسجيل التاريخي للخطط وسير العمليات والقرارات بأسلوب مؤمن ودقيق مع سهولة استرجاع البيانات. _________________________________________________________________________ 1- تشتمل منظومة آلية القيادة والسيطرة على العناصر الرئيسية التالية : ب - قاعدة بيانات عسكرية : تستخدم لحصر وتسجيل كافة البيانات لجميع القوات المشتركة في النظام وإتاحة هذه البيانات بصفة دائمة للقادة والقيادات طبقا لصلاحيات الاستخدام على كافة المستويات. ج - أجهزة الحواسب الآلية : وتقوم بمهام التحكم في إرسال واستقبال المعلومات وتتواجد هذه الأجهزة إما مع الفرد آو ضمن تجهيز المعدة آو في مراكز القيادة والسيطرة الثابتة آو المتحركة ويتم ربطها بشبكة موحدة حيث يتم تشغيل البيانات بسرعة فائقة. جـ ـ مستشعرات : وهى مجموعة المستشعرات المجهزة بها الأسلحة المختلفة والتى تقوم بمساعدةالمستخدم في التعرف وتحديد الهدف (رؤية- تتبع- تحديد مدى-إحداثيات-اكتشاف أهداف-إنذار) كما أنها تستخدم لنقل الصورة والبيانات المختلفة إلى مراكز القيادة . د - أجهزة مساعدة : عبارة عن مجموعة من الأجهزة يمكن التحكم في اختيارها من حيث النوعية والإمكانيات طبقا لطبيعة المهمة المراد استخدام المعدة فيها كالتالى : (1) أجهزة اكتشاف وتتبع الأهداف. (2) أجهزة رؤية وتنشين وتحديد مسافة. (3) أجهزة ملاحة بالأقمار الصناعية ((هذا الجزء هام جداََ وهو ما تطبقة مصر حالياََ)) : شهدت هذه الأنظمة تطوير كبير من خلال منظومة والتى تعتمد في عملها على مجموعة أقمار صناعية والتى تتكون من (24) قمر وضعت في (6) مدارات مختلفة حول الأرض وتستقبل معلومات بواسطة أجهزة استقبال خاصة ومن خلال هذه المعلومات يمكن تحديد إحداثيات آي مكان إلى جانب استخدامها في تخطيط المهام الملاحية والمعروفة باسم Global position System GPS)) أى النظام الكونى لتحديد الموقع. (4) أجهزة اتصال رقمية (صوت- فيديو- معلومات) : وهى عصب المنظومة وتستخدم النظام الرقمي في الاتصال ويتم من خلالها بث الصورة وبيانات العدو والقوات والخرائط الإلكترونية واستقبال قاعدة البيانات المخزنة في الشبكة . (5) أنظمة عرض المواقف القتالية : تظهر على شكل خريطة رقمية موضح عليها طبيعة الأرض المحيطة ومواقع كل من القوات الصديقة والقوات المعادية . هـ ـ شبكة البيانات : وهى شبكة من أجهزة الحواسب والاتصالات يتم تحميلها بحزم برامج خاصة وتوصيلها بموجة شبكة لتوفير عملية الاتصال والربط بجميع المعدات المحمل عليها الأجهزة والتى تعتبر أهم التقنيات المستخدمة في المنظومة . _______________________________________________________________________________________________________________ _________________________________________________________________________________________ (( القسم الثاني : استخدام آلية القيادة والسيطرة في قواتنا وبعض الجيوش الأجنبية )) {{{ هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام جـــــــــــــــــــــــــداََ }}} 1- الأنظمة الآلية المستخدمة حالياً بالقوات المسلحة المصرية : أ – أنظمة ألية القيادة والسيطرة : (1) نظام القيادة والسيطرة الآلي للقيادة العامة للقوات المسلحة(ش!!!!!). (2) نظام المعلومات الآلي للقيادة العامة للقوات المسلحة (ز!!!!!). (3) نظام القيادة والسيطرة الآلي لقيادة قوات الدفاع الجوى والقوات الجوية (ض!!!!). ب - أنظمة معلومات تخصصية (مساعدة) : (1) نظام الأفراد المتكامل للقوات المسلحة (إ!!!!). (2) نظام القيادة والسيطرة الآلي لمركز السيطرة الخلفى للقوات المسلحة. (3) النظام الآلي لهيئة الشئون المالية. (4) نظام الإمداد الآلي للقوات الجوية. (5) النظام الآلي للسيطرة على الإمداد الفنى للقوات المسلحة. _______________________________________________________________________________________________________ أولاََ ... (( نظام القيادة والسيطرة الألى للقوات المسلحة (ش!!!) هـــــــــــــــــــــام جداََ ,,, {{{ أعذرونى لعدم ذكرى للأسماء لإعتبارات أمنية }}} أ – تعريف النظام : هو نظام آلي متطور يهدف إلي تحقيق آلية القيادة والسيطرة على القوات المسلحة فى حدود مسارح عملياتها مرتبطا بمهامها الاستراتيجية وذلك بربط الأنظمة الآلية المختلفة على المستويات الثلاثة (الاستراتيجي – التعبوى – التكتيكى) فى الحالات الثلاثة ( سلم – توتر – حرب ) والسيطرة على حركة المعلومات بين هذه الأنظمة لتقييم التهديدات واتخاذ القرارات لإدارة العمليات طبقا للخطط الموضوعة وذلك بواسطة شبكات موزعة من الحاسبات الآلية فى إطار بناء متكامل ( عمليات – مخابرات واستطلاع – برى – بحرى – جوى – دفاع جوى – تأمين إدارى وفنى ). ب - أهداف النظام : (1) التخطيط للعمليات. (2) ادارة العمليات ( بلاغات – تقارير – مهام – تعليمات ). (3) إعداد المواقف ( برى – بحرى – دفاع جوى – إدارى وفنى ) لقواتنا وللقوات الصديقة والمعادية داخل حدود الجمهورية . (4) إبلاغ الأوامر والتعليمات فى الوقت المناسب وبسرية تامة . (5) متابعة أعمال قتال القوات أثناء ادارة العمليات . (6) التخطيط ومتابعة التحركات البرية . ج ـ المهام التى ينفذها النظام : القيام بأعمال تخطيط وادارة ومتابعة موقف العمليات على مستوى القوات المسلحة كالتالى : (1) فى حالة السلم أو التوتر : ( أ ) إدارة الاستعداد القتالى للقوات المسلحة عن طريق مراكز القيادة والسيطرة المشتركة بالنظام. (ب) التخطيط طويل المدى ( التخطيط العملياتى ) . (2) فى حالة الحرب : ( أ ) تغطية أعمال التخطيط قصير المدى ( ادارة العمليات ) . (ب) إعداد المواقف آليا فى المراكز ذات الميكنة الكلية . (جـ) اعداد وتحديث خطط العمليات . (د ) متابعة الموقف أولا بأول . د – نظرا لضخامة المشروع و للوقوف على مدى تلبيته لكافة المطالب وملاءمته للعمل فى القوات المسلحة المصرية واستعدادا لهذا التحول الجذرى فى الأسلوب والتطبيق فقد استقر الرأى على تنفيذ مشروع مصغر للنظام ( ش !!!! ) يضم عناصر لبعض مراكز القيادة من المنظومات الفرعية للمشروع لوضعة تحت الاختبار قبل استكمال المشروع وهو ما تم تعريفه بالنظام ( ش!!!!! – 1 ) . _________________________________________________________ ثانياََ ... (( نظام القيادة والسيطرة الألى للقوات المسلحة (ش!!! -1) هـــــــــــــــــــــام جداََ ,,, {{{ أعذرونى لعدم ذكرى للأسماء لإعتبارات أمنية }}} أ – التعريف النظام : هو نظام قيادة وسيطرة آلي على المستوى الإستراتيجي والتعبوى يعاون القادة وضباط الأركان فى تنفيذ وظائف العمليات التالية : (1) التخطيط للعمليات وقت السلم وأثناء ادارة العمليات . (2) متابعة أعمال قتال القوات أثناء ادارة العمليات . (3) التخطيط ومتابعة التحركات البرية . ب - مكونات النظام : يتكون النظام ( ش!!!! – 1 ) من عدد خمس منظومات فرعية بالإضافة لشبكة نقل البيانات التى تربط المراكز المتحركة بالنظام تعمل كل منها بأسلوب يتمشى مع طبيعة عملها وتشتمل كل منظومة فرعية على حاسب آلي أو عدة حواسب وبالرغم من أن كل منظومة مستقلة ذاتيا إلا أنه فى النهاية يتم توحيدها فى منظومة واحدة تضمن توافق أعمالهم وهذه المنظومات الفرعية هى كالتالى : (1) منظومة العمليات وتحقق اعداد الجزء المرسوم من الخطط والوثائق متضمنا قاعدة بيانات قواتنا والعدو وتمكن من إجراء المقارنات العددية والنوعية . (2) منظومة التخطيط وتحقق التالى : ( أ ) إعداد الجزء المكتوب من وثائق العمليات وتحويل توقيتات العمليات إلى توقيتات حقيقية أليا . (ب) النقل الآلي لنتائج المقارنات من منظومة العمليات . (3) منظومة التراسل الالكترونى وتحقق التبادل الألى للمواقف المرسومة والوثائق بين المراكز والمحاور المختلفة . (4) منظومة نقل البيانات وتحقق استغلال امكانيات شبكة المواصلات الاستراتيجية لتأمين تبادل البيانات وترشيد حجم القنوات المستخدمة . (5) منظومة التحكم والمراقبة وتحقق التالى : ( أ ) تحديد مكونات المركز الفعلية وقدرات التوسع . (ب) تحديد نظام الإحداثيات المصرى . (ﺟ) إدارة أعمال انتقالات كبائن النظام بالجيوش الميدانية . (د) تخصيص كلمات المرور وتحديد صلاحيات المستخدمين . (ﻫ) تخزين ( أرشفة ) واسترجاع خطط ووثائق العمليات . (و) الإنذار بالأعطال . (6) منظومة تخطيط ومتابعة التحركات البرية وتحقق التالى : ( أ ) اعداد خطة الفتح والتحركات على المستويين الإستراتيجى والتعبوي . (ب) التحقق من دقة تخطيط التحركات . ( ﺟ) متابعة تنفيذ التحركات ( المخططة والفعلية ) . __________________________________________________________ ثالثاََ ... (( نظام القيادة والسيطرة الألى للقوات المسلحة (ز!!! -1) هـــــــــــــــــــــام جداََ ,,, {{{ أعذرونى لعدم ذكرى للأسماء لإعتبارات أمنية }}} أ – التعريف : هو عبارة عن نظام معلومات الى لخدمة القيادة العامة وأجهزتها فى العمل اليومى ومركز العمليات الدائم وقت السلم ويتصل النظام ببعض الهيئات والإدارات والجيوش والمناطق العسكرية ويعتبر النظام ( ز !!!! ) نواة لألية القيادة والسيطرة الشاملة للقوات المسلحة ومكملا للنظام (ش !!!! ). ب - أهداف النظام : (**) أهداف فنية : (1) تأهيل الكوادر الفنية على تصميم وتنفيذ النظم الألية لخدمة القيادة والسيطرة على المستويين الإستراتيجي والتعبوى واعدادهم لتنفيذ أنظمة ألية القيادة والسيطرة الشاملة فى القوات المسلحة. (**) أهداف عملياتية : ( أ ) إنشاء نظام قيادة وسيطرة آلية باستغلال الإمكانيات الآلية المتاحة حاليا بالقوات المسلحة. (ب) توفير المعلومات اللازمة للقيادة العامة وأجهزتها أثناء العمل اليومى والمركز الدائم لخدمة التخطيط والعمليات. (ﺠ) تشغيل البيانات لتصبح فى الصورة التى تساعد متخذى القرار. ( د) استيعاب ضباط العمليات للنظم الآلية وتدريبهم على استخدامها. ( ﻫ) تحقيق مطالب أفرع ومحاور هيئة العمليات من الحاسب الآلي ومواجهة التطوير فى هذه المطالب. ( و) الإعداد الجيد للبيانات وتدريب الكوادر لخدمة تشغيل النظام ( ش!!!! -1 ). _________________________________________________________________________________________________________ ___________________________________________________________________________________ كـــــده تم بحمد الله أهم جزء من الموضوع المعقد نوعاََ و أعذرونى فى أنى لم أسمى منظومات بعينها بأسمائها الحقيقة حرصاََ على عددم تسرب معلومات حساسة تضر بأمن القوات المسلحة المصرية البطلة والقوية القادرة ... شبكة القادة والسيطرة الحالية و التى تقريباََ على مشارف الأنتهاء الكامل من تطويرها بأدى مصرية عسكرية ومدنية وبعض مساعدات من الدول الخارجية الصديقة لمصر ... وأحب أن أقول إن مشروع تطور منظومة القيادة والسيطرة داخل القوات المسلحة تقوم على السيطرة والربط بين جميع أفرع القوات المسلحة ( جوية - برية - بحرية - دفاع جوى - حرب إلكترونية - أفواج الحرب الإلكترونية - القوات الخاصة - الأقمار الصناعية سواء التى تم التعاقد عليها فى العلن و فى السر ) !!! .. أهم شىء إن القيادة العامة للقوات المسلحة وضعت مخطط كامل لتصنيع جميع أجزاء منظومة القيادة والسيطرة المصرية بما فيها أنظمة الإتصالات من الجيل الثالث وجميع ما يخطر ببال الجميع من معدات للمنظومة بما فيها الأقمار الصناعية سواء الرادارية أو الإستلاعية لاسلكية كانت أم إلكترونية بالإضافة إلى أقمار التصوير الحرارى و الأهم ((منظومة مصرة خاصة للإحداثيات والتوجيه)) لازم تفخروا بالقوات المسلحة المصرية فى مشروعها الطموح للتصنيع الكامل والتطوير لمنظومة قيادة وسيطرة أفضل من منظومة الـ (C5-BMS) ,,, ويكفيكم أن تعرفوا أن كل البرامج و السوفت وير الخاص بالمنظومة وغيرها هو تصميم وتنفيذ مصر (100)% بون مبالغة ... أخوكم ... JACK.BETON.AGENT ____________________________________________________________________________________________________ _____________________________________________________________________________________ ((( التطور فى أنظمة القيادة والسيطرة عالميا ))) {{{ نــــــــــــظام القيادة والسيطرة الألية فى إسرائيل }}} أ - بالرغم من عدم توفر معلومات موثقة عن نظم القيادة والسيطرة الآلية في إسرائيل نظرا لما تتمتع به هذه النظم من سرية المكونات ونظام التشغيل والإمكانيات إلا آن التطور المتلاحق في الصناعات الإسرائيلية في مجال الإلكترونيات ودخول إسرائيل مجال الفضاء بإطلاق أقمار التجسس أفق ( 1 - 2 - 3 - 4 ) كما تم إطلاق سلسلة من أقمار الاتصالات الإسرائيلية ( عاموس ) مزود بصاروخ الدفع الروسي ( برتون ) وهو نظام اتصالات إسرائيلي من نوع الأقمار الثابتة. ب - مــــــــــكونات النظام : عدد اثنين قمر صناعي بسعة اثنا عشر مجيب ويعمل كل مجيب عند تردد ( 11-14 )جيجا هرتز . ج - إمكانيات النظام : ( 1) استقبال التليفزيون من الأرضي باستخدام هوائيات طبقية بقطر أقل من ( متر ) واحد . ( 2) الاتصالات التليفونية والتلكس. ( 3) العمر الافتراضي للنظام عشر سنوات ووزن القمر الواحد ( 600 )كجم. ( 4) هذا المشروع تشارك فيه أمريكا وأوروبا ويتم بناء القمر بواسطة مؤسسة الصناعات الجوية الإسرائيلية. ( 5) من الملاحظ أن البرنامج الفضائي الإسرائيلي يستخدم الصواريخ الإسرائيلية أرض/ أرض في عمليات الإطلاق على ارتفاع حتى 1000كم أما أقمار الاتصالات والتى تطلق على ارتفاع 3600كم من سطح الأرض فتتم باستخدام صواريخ إطلاق من عدة دول طبقا لتكلفتها الاقتصادية. د - شبكة القيادة والسيطرة الآلية الرقمية الإسرائيلية ( إنترنت تكتيكي ) : ( 1 ) أنتجت مؤسسة تاديران الإسرائيلية شبكة إنترنت تكتيكي تستخدم كمنظومة كاملة للقيادة والسيطرة الرقمية الآلية وقد تم عرض النظام بمعرض آسيا للفضاء سنة ( 2000 ) بسنغافورة بغرض تسويق النظام. ( 2) تقوم المنظومة بنقل الفاكسات والصوت والمعلومات وتلقى أو إرسال البريد الإلكتروني والاتصالات المرئية ونقل الصورة.وتتم عملية التراسل بين المستويات المختلفة طبقا لنظام عمل محدد وأولويات لتحقيق الاتصال . ( 3 ) تقوم فكرة العمل على استخدام شبكة حواسب محلية خاصة بعمليات نقل المعلومات بين مراكز القيادة ومراكز العمليات ومراكز تجميع المعلومات ويمكن ربط المستويات المختلفة (الألوية-الكتائب-…..) ببعضها البعض في مثل هذه النوعية من الشبكات من خلال استخدام منظومة الاتصالات باستخدام الأقمار الصناعية آو من خلال جهاز الاتصالات من إنتاج مؤسسة (تاديران) طراز(GRC-400) والذي يقوم بنقل البيانات بسرعة من ( 2-8 ) ميجابيت/ثانية وللمسافات البعيدة يتم استخدام جهاز(600 – GRC تردد عالى) والذي يعمل في حيز التردد العالى. ﻫ - مكونات شبكة ( تاديران للإنترنت التكتيكية ) : "هــــــــــــــــــــام جــــــــــــــداََ" ( 1) معدات تحكم وأجهزة اتصالات. ( 2) وحدات ربط بين وحدات الاتصالات اللاسلكية وشبكة الاتصالات الخطية. ( 3 ) أجهزة حواسب محمولة ذات مواصفات خاصة (تصلح للعمل في مختلف الظروف الصعبة). ( 4) مجموعة برامج لتشغيل الحاسبات. و - خصائص شبكة ( تاديران ) الإسرائيلية : ( 1 ) يتيح النظام إمكانية تحقيق اتصال مباشر بين المستويات الأعلى والأقل ( قائد فرقة بقائد سرية فى أحد الوحدات ) بغرض تدقيق المعلومات ومساعدة القادة فى اتخاذ القرار السليم فى الوقت المناسب طبقا لطبيعة الموقف. كما يتم من خلاله إتمام التنسيق والتعاون اللحظى بين الوحدات المتجاورة ضمن التشكيل الواحد بغرض توفير الجهد والوقت وتنظيم التعاون بالإضافة إلى سرعة طلب الدعم النيرانى ( مدفعية – قوات جوية ) وإمكانية نقل جميع البيانات الملتقطة من المستشعرات المتوفرة بالميدان إلى مراكز العمليات. ( 2 ) يمكن تصميم هذه الشبكة محليا وبالاعتماد على الأجهزة الإشارية المتوفرة والتى تحقق اسلوب تأمين اشارى مناسب ولا يقتصر التصميم على دولة بعينها ( لا يوجد حظر تكنولوجى ). ( 3 ) قد يعيب مثل هذه الشبكات ارتفاع أسعار مكوناتها بالإضافة إلى كثرة استخدام أجهزة اتصالات تعمل بأسلوب القفز الترددى أو نظرية الانتشار الطيفى مما قد يسبب الكثير من التداخلات. ________________________________________________________________________________________________________ _____________________________________________________________________________________________ {{{ نظام الاتصالات المتقدم (ACS) }}} أ – يعتبر هذا النظام والذى صممته إحدى الشركات الفرنسية المتخصصة فى الاتصالات من أكثر الشبكات الحالية تطورا بفضل الخدمات العديدة التى يتم نشرها فى ساحة القتال. ب- يتميز هذا النظام بهندسة ذاتية التنظيم قادرة على التكيف بسهولة مع ظروف القتال الأكثر شراسة. ﺠ – يحقق هذا النظام التأمين الكامل للخدمات الهاتفية للمشتركين المتحركين. د - يقوم النظام بتوفير الخدمات التالية : ( 1 ) يتم ربط مراكز القيادة بواسطة عقدة اتصال خاصة موصلة إلى الهيكل الأساسى للشبكة من أجل تحقيقي التالى : ( أ ) معالجة آلية ( لبرمجة/إعادة ) برمجة المشتركين. (ب) معالجة آلية للمكالمات. (ﺟ) من ( 1: 2 ) خط رئيسى للاتصال الرقمى والمشفر. (د) أربعة وستون مشترك ( رقمى/تناظرى ). (ﻫ) نظام تبديل دوائرى وحزمى متكامل. (و) دوائر توصيل بأنظمة القتال اللاسلكية ذات التردد العالى جدا. (ز) دوائر توصيل يدوية لمستخدمى التردد العالى والعالى جدا المنتشرة حول مركز القيادة. (ح) أنواع مختلفة من دوائر التوصيل مع الشبكات المدنية والعسكرية. (ط) نظام قابل للتطوير والتحسين بفضل المبدل التكتيكى ( MTS ) ذى التصميم المفتوح الذى يشكل قلب شبكة ( ACS ) . ( 2 ) يحقق هذا النظام التأمين الكامل للخدمات الهاتفية للمشتركين المتحركين. ( 3 ) تستوعب شبكة (ACS) مجموعة كبيرة من معدات المشتركين ( أجهزة هاتفية تناظرية ورقمية-معدات نقل البيانات – فاكس – أجهزة لاسلكية) كما تمتاز الشبكة بقدرتها على استيعاب المعدات الاحتياطية المخزنة بسهولة وذلك بفضل الهندسة المفتوحة لنظام (MTS) . ( 4 ) يوفر نظام الاتصال المتقدم (ACS) لقائد الإشارة بواسطة جهاز الكمبيوتر المربوط بالشبكة الأتى : ( أ ) قيادة عملية انتشار عناصر الشبكة والتحكم بها. (ب) مراجعة إمكانيات الشبكة المتوفرة على الميدان. (ﺠ) استيعاب طلبات المشتركين للخدمات التى تتغير بسرعة فى حال مشاركة وحدات القوات المسلحة بكثافة فى عمليات غير متوقعة. (( مزايا نظام القيادة السيطرة (ACS) الأتى )) أ – أثبتت معدات النظام فعاليتها فى ساحة القتال. ب- يوفر النظام الحماية لدرجة عالية ضد أعمال الحرب الإلكترونية بمعظم أشكالها. جـ- قابل لإعادة التشكيل بسهولة وأمان للاستجابة السريعة لتطور الأوضاع التكتيكية. د- إدارة آلية للمشتركين بالاعتماد على دليل الأرقام وعلى تقنية البحث بكافة الاتجاهات. ﻫ- تبديل حزمى مدمج للاستفادة القصوى من اتصالات البيانات. و- قابل للتشغيل المتبادل مع تشكيلة واسعة من الشبكات المدنية والعسكرية. ز- سهولة وحركة فائقة. حـ- قابل للتشغيل فى ظروف مناخية وبيئية شديدة القسوة. ط- ادارة آلية للشبكة. ى- مطابق للمعايير العالمية الرئيسية التى تخص الشبكات التكتيكية (EUROCOM – NATO ). _______________________________________________________________________________________________________ ________________________________________________________________________________ {{{ نظام القيادة والسيطرة (دلتا موبيل) أو (DELTAMOBLIE) الإسكندنافى }}} أ – التعريف بالنظام : تم تصميم وبناء النظام بالتعاون بين القوات المسلحة النرويجية والسويدية والشركات النرويجية والسويدية المتخصصة فى إنتاج معدات الاتصالات العسكرية علاوة على اشتراك اللجنة الفنية لمجموعة الاتصالات الأوروبية (EUROCOM) بغرض تبادل أحدث الخبرات فى مجالات التصميم والإنتاج لمعدات الاتصال العسكرية المتقدمة. ويعتمد النظام على استخدام نوعيات قليلة من المعدات الرئيسية صغيرة الحجم والوزن سهلة الاستخدام ذات الخصائص العسكرية والمتبعة للمحددات القياسية (EUROCOM) وهى وحدات وصل إلكترونية رقمية ووحدات تقسيم القنوات ووحدات التشفير الحزمى على الخط ووحدات المراقبة والتحكم للنظام. ب - خصائص النظام (دلتاموبيل) : (1) يتبع النظام المحددات القياسية (يوروكوم) . (2) يعتبر أحدث الأنظمة التكتيكية المتكاملة لمواصلات المنطقة والتى يتم بناء مكوناتها الرئيسية للاستفادة بأحدث ما توصل إليه التقدم التكنولوجى لتصميم وإنتاج المعدات الإلكترونية (خاصة بالنسبة للتوسع فى استخدام المعالجات والحواسب الالكترونية الدقيقة). (3) يقوم النظام بتوفير قنوات الاتصال الإشارية الهاتفية والرقمية ونقل الصورة ونقل المدلولات الرقمية الخاصة بنهايات الحواسب الالكترونية دون الحاجة الى استخدام وحدات موائمة أو وسيطة أواستخدام معدات انتهائية خاصة المشتركين. (4) كل المعدات الرئيسية المستخدمة تتميز بصغر الحجم والوزن وسهولة التجهيز فى المركبات الخفيفة بما يحقق خفة الحركة للنظام وكل هذه المعدات خاضعة للمواصفات القياسية العسكرية بما فى ذلك العمل بكامل خصائصها تحت درجات الحرارة العالية حتى خمسة وخمسون درجة مئوية وتحت ظروف الاهتزاز والارتجاج والصدمات مع التعرض لمياة الأمطار والأتربة والرطوبة العالية. كما تتميز هذه المعدات بانخفاض معدلات الاستهلاك الكهربى مما أدى الى امكانية استخدام منابع تغذية ميدانية صغيرة القدرة. ____________________________________________________________________________________________________________ ___________________________________________________________________________________ {{{ نظام القيادة والسيطرة (MSE) الأمريكى }}} أ – التعريف بالنظام : هو نظام مواصلات رمى آلي مؤمن للمشترك الثابت والمتحرك فى مراكز القيادة لمستوى الفيلق والفرقة واللواء. ب - الفكرة العامة للنظام : (1) يعتمد هذا النظام على تغطية مسرح العمليات للفيلق بشبكة من السنترالات الرقمية الألية على ان يستكمل النظام فى المنطقة القتالية الأمامية بنظام التليفون اللاسلكى. (2) يحقق هذا النظام اتصال حتى 1900 مشترك متحرك وحتى 8200 مشترك خطى مع توفير متكامل للقيادة والسيطرة والمواصلات ومعلومات المخابرات خلال ظروف المعركة فى ظل كفاءة عالية فى القنوات وقدرة على المناورة بالإمكانيات مع أقصى استغلال لسعة المحاور وسهولة الفتح والانتشار للقوات. (3) يمكن لقيادة الفيلق الاتصال بالفيلق المجاور والقيادة الأعلى وشبكة المواصلات المدنية ونظام الدفاع الجوى مع امكانية الاتصال بالأنظمة الأخرى للمواصلات بالإضافة إلى نظام مشترك لتوزيع المعلومات. ج ـ المكونات الرئيسية للنظام الأمريكى : (1) مراكز عقدية : يوجد على مستوى الفرقة أربعة مراكز عقدية وهى الجزء الرئيسى فى تنظيم الشبكة على مستوى الفرقة والمركز يحقق مواصلات خطية وكذا مواصلات لاسلكية مؤمنة ويتكون المركز العقدى من عدد اثنين كابينة محملة على مركبات،الأولى هى مجموعة السنترالات والثانية هى مجموعة التشغيل. (2) عقدة لامتداد الاتصالات : تنظيم عقدة لامتداد الاتصالات لزيادة سعة منطقة عمل الشبكة ويتم ربط سنترال عقدة الامتداد بالسنترال الرئيسى من المركز العقدى من خلال كوابل أو اتجاهات لاسلكية متعددة القنوات. (3) وحدات إدخال اللاسلكى على النظام : تحقق كل وحدة إدخال لاسلكى محملة فى كابينة ربط المشتركين المتحركين وهى توفر للمشترك المتحرك خدمة اتصال لاسلكى ألى رقمى مؤمن وبمجرد دخول المشترك لاسلكيا على الوحدة فانه يحقق اتصال بسنترالات النظام خلال خمس ثوانى. (4) مركز التحكم فى النظام : يتكون من خلال الحواسب الألية حيث يقوم بالتخطيط والادارة والمراقبة وتحديد أماكن عمل بيانات مسارات الاتصالات وتحليل الأرض والمركز مزود بخرائط الكترونية معدة فى ادارة الخرائط بوزارة الدفاع والخرائط تحقق التعرف على أوضاع المعدات بالشبكة وموضح عليها نقط الارتفاع والتعاون وطرق الاقتراب وتأثير الأرض على المركبات. د - الخصائص والسمات الرئيسية التى يتميز بها نظام ( MSE ) : (1) يغطى مساحة كبيرة من ميدان القتال مع توفر مواصلات ذات خفة حركة عالية. (2) يتميز بصغر الحجم للمعدات المستخدمة مع تحميلة بالكامل على مركبات ذات كفاءة عالية فى اجتياز جميع أنواع الأراضى. (3) المرونة العالية فى استيعاب حجم كبير من المشتركين المتحركين طبقا للموقف بالاضافة امكانية العمل مع قوات الابرار والاقتحام الجوى والبحرى والدفاع الجوى ووحدات الدعم. (4) أثبت نجاحه مع الفيلق الثامن عشر فى عملية عاصفة الصحراء خلال حرب تحرير الكويت. هـ - الأنظمة الإلكترونية المستخدمة في النظام الأمريكي : تستخدم منظومة القيادة والسيطرة التي تتكون من خمسة تابعة هى : (1) نظام التحكم في المناورة بالقوات : ويعد المصدر الرئيسي للسيطرة والذى يوفر الرؤية الموحدة ومساعدات اتخاذ القرار والإمكانيات لدعم القائد في اتخاذ قرار المناورة التكتيكية بالقوات . (2) نظام تحليل المعلومات : ويستخدم مع عناصر المخابرات والاستطلاع والحرب الإلكترونية لتحليل معلومات العدو وتقدير الموقف للعدائيات . (3) النظام المتقدم للمعلومات التكتيكي لمدفعية الميدان : ويهدف إلى اتخاذ قرار الدعم النيراني للمدفعية آليا حتى مستوى البطارية ويشمل في نفس الوقت نيران المدفعية الساحلية والدعم الجوى المباشر. (4) نظام القيادة والسيطرة للدفاع الجوى المتقدم : ويعمل على تكامل وحدات النيران والمستشعرات ومراكز قيادة إدارة نيران الدفاع الجوى وصد التهديدات الجوية على الارتفاعات المنخفضة. (5) نظام القيادة والسيطرة للدعم القتالي : وهو الشق الإداري الذي يوفر معلومات الإمداد الطبي والإداري وخدمة الميدان وأعمال الصيانة والإصلاح والتحركات للمناورة بالقوات . __________________________________________________________________________________________________________________ ____________________________________________________________________________________________________________ تـــــــــــــــــــــم بحمد الله الجزء الأول من الموضوع الأضخم على مستوى المنتديات العسكرية فى الشرق الأوسط كلة بدون أى مبالغة أو تحيز .... فيعلم ربى كم تعبت حتى أجمع هذه المعلومات و التى أعتقد بشكل كبير أن منها معلومات كانت من المفترض أن تنشر ... للكن حب البحث و الكتابة وحبى لشرح قدرات قواتنا المسلحة المصرية وقوتها وجبروتهابدون تحيز ... نحن نتحدث عن جيش من أكبر (10) جيوش على مستوى العالم بدون مبالغو تذكر ... لكن العمل فى صمت هو سر نجاح الجيش المصرى العظيم وإحتوائة على كوادر ونوابغ بالفعل لو يسر لها الإمكانيات لرأينا البدع منها .. لكن الحمد لله ربنا أنعم على شعب مصر العيم بقائد جديد وطنى ومحب ويور على بلدة وبإلتفاف الشعب والقوات المسلحة حولة سنرى العجب العجاب خلال السنوات القادمة من مشاريع لصناعة أسلحة تتم حالياََ فى مصر من أنظمة دفاع جوى ومدرعات وهاوتزرات وأنظمة إتصالات ومعدات إشارية ومعدات للحرب الإلكترونة والعديد من أنواع الرادارت بالإضافة إلى السعى الطموح والدؤوب لصناعة (3) أنظمة دفاع جوى مصرية كاملة تغطى مديات متنوعة وإرتفاعات كثيرة .... والأيام بيننا خاصة مع دخول القطاع المدنى الصناعى والهندسى المصرى فى مجال صناعة السلاح والصناعات المغذية لتلك الصناعة الإستراتيجية ... وستكون مصر مصدر كبير للسلاح لأفريقيا والشرق الأوسط وهو الذى يحدث حالاََ بالفعل !!!!!!!!!!!!! _________________________________________________________ JACK.BETON.AGENT MOHAMED & ZEDAN _________________________________________________________ إهداء لمنتدى ARABMILITARY المحترم وهو أو منتدى يتم نشر فيه الموضوع بعد كتابتة
  2. {{ بسم الله الرحمن الرحيم }} ### مــــــوضوع فنى بحت ### :anger: :56cdf890c6c86_imageproxy(4): :anger: (( أسلوب رفع حالات الاستعداد القتالى لجيش الدفاع الإسرائيلى )) ## عــــــــــــــام : 1- يهدف التخزين إلى إطالة عمر المعدة والاحتفاظ بها بدرجة كفاءة عالية بأقل تكلفة مع الاستعداد لتنفيذ المهام عند فك التخزين . 2- تأثير نسب الاستكمال على فك التخزين وكذلك العناصر الفنية القائمة بفك التخزين ومستوى تدريبهم لتحقيق معدلات الفك فى توقيت مناسب . 3- مستوى تدريب الأطقم للمعاونة على فكل التخزين ، واستخدام المعدات بكفاءة عالية لتحقيق خطة رفع حالات الاستعداد القتالى فى التوقيتات المحددة . 4- الدور الفعال للقادة وهيئة القيادة فى التدريب على رفع حالات الاستعداد القتالى للوحدات المخزنة والإصرار على تلافى الملاحظات التى تظهر أثناء التنفيذ . 5- المعاونة المقدمة من المستوى الأعلى وأسلوب العمل المتوازى للإجراءات التى تتطلب الدعم بأطقم فنية من المستوى الأعلى وذلك لسرعة الفك والاستعداد السريع والحاسم لتنفيذ أى مهام قد تكلف بها الوحدات المخزنة . 5- يبلغ حجم ما ينفقه العالم على التسليح ما يعادل 30% من إجمالى الدخل مما يعطى أهمية لدور التخزين فى ترشيد الأنفاق مع الوضع فى الاعتبار الاستعداد القتالى العالى . ## دراسة أسلوب رفع حالات الاستعداد القتالى لجيش الدفاع الإسرائيلى واستغلال نقاط القوة والضعف لصالح قواتنا ... مهم جداََ 1 - نظام التعبئة فى إسرائيل : ** يتلخص مفهوم الاستدعاء فى دعوة الطاقة البشرية فى إسرائيل والمسجلة اسمائهم على ذمة القوات الاحتياطية إلى الخدمة الفعلية فى إطار الوحدات التابعين لها وتتم هذه الدعوة إما لأغراض التدريب أو فى حالات الطوارئ والعمليات سواء من ناحية التخطيط لتنظيم الاستدعاء أو من ناحية توقياته ومراحل تنفيذه. 2 - أنواع الاستدعاء للقوات الاحتياطية : أ - من ناحية الحجم : (1) استدعاء كلى. (2) استدعاء جزئى. ب - من ناحية السرية : (1) الاستدعاء السرى : (أ‌) يتم عن طريق إرسال أوامر استدعاء إلى الأفراد فى منازلهم عن طريق مندوبين من نفس الوحدة وذلك لضمان سرية عملية الاستدعاء. (ب‌) يعتبر الاستدعاء السرى هو الأسلوب الاساسى الذى يبنى عليه تخطيط الاستدعاء للقوات الاحتياطية الاسرائيلية. (2) الاستدعاء العلنى : (أ‌) أن يتم عن طريق الإعلان فى وسائل الإعلام المختلفة (إذاعة – تليفزيون- سيما- لصق إعلانات فى الميادين العامة) . (ب‌) يتم عند توفير الوقت الكافى لتنفيذ الاستدعاء أو عند اتمام تنفيذ أهم مراحل الاستدعاء بالطريقة السرية ولا يصبح لدرجة السرية بعد ذلك أى أهمية عند تنفيذ باقى المراحل. 3 - يمر الاستدعاء فى إسرائيل فى خمس مراحل أساسية : أ - المرحلة الأولى : * تنظيم شبكة الدعوة. ب - المرحلة الثانية : * تحديد القيود المفروضة عند تنفيذ الدعوة. جـ - المرحلة الثالثة : * تنظيم مناطق الاستدعاء. د - المرحلة الرابعة : * تنظيم عملية التوزيع داخل مناطق الدعوة. هـ - المرحلة الخامسة : * تنظيم عملية الإمداد بالأسلحة والمعدات وتسمى مرحلة التنظيم. 4 - نظرا لقلة تعداد السكان فى إسرائيل فإنها تلجأ إلى الاعتماد على القوات الاحتياطية بشكل أساسى فى بناء قواتها المسلحة وتقوم بتخزين الأسلحة والمعدات الخاصة بهذه القوات فى مخازن طوارئ ويتم الاعتماد بصفة أساسية على المبانى التى خلفها الجيش البريطانى بعد رحيله عن فلسطين مع إنشاء المبانى الأخرى. 5 - بعد حرب أكتوبر قامت إسرائيل بجلب كميات ضخمة من المعدات والأسلحة المتطورة مما اضطرها إلى تخزين كميات من هذه المعدات فى العراء وتعرضها للتلف بسبب العوامل الجوية، مما دفع إسرائيل إلى إعادة النظر فى أسلوب تخزين معداتها، واستخدام أساليب التخزين الحديثة مثل التخزين الجاف الذى تقوم فكرته على أساس التحكم فى نسبة الرطوبة حول المعدة بحيث يمنع حدوث الصدأ. 6 - يختلف فى إسرائيل نظام تخزين الأسلحة والمعدات طبقا لأسلوب التخزين منه حيث تواجد النقاط الأتــــــــــــية : أ - مخازن الطوارئ : ** تخزن بها منظومة تسليح وحدة مقاتلة احتياطية (لواء فأكثر) فى ظل تأمين فنى وإدارى بغرض المحافظة على كفاءتها الفنية والقتالية ويتم استخدام تلك المنظومة بواسطة أفراد الاحتياط فى أقل وقت ممكن وبكفاءة فنية وقتالية عالية وبأعلى درجة استعداد قتالى. ب - المعسكرات : ** تنشأ لتمركز وحدات عاملة تخزن بها الأسلحة والمعدات بأسلوب مختلف عن المتبع لمخازن الطوارئ بما يحقق الاستخدام الدورى والروتينى لتلك المنظومة فى تنفيذ المهام المكلفة بها الوحدات ولا ترتبط المعسكرات بنظام استدعاء أو تعبئة. جـ - المستودعات والمخازن الرئيسية : ** على مستوى المناطق العسكرية وتتواجد بالمستودعات منظومات تسليح واحتياجات إدارية فى حالة تخزين كامل أو جزئى تستخدم لإمداد أو استعواض الوحدات العاملة أو الاحتياط. 7- حرصت إسرائيل على التطبيق العلمى للمبادئ والأسس التى تضمن أعلى درجات الاستعداد القتالى لقوات الاحتياط عند رفع حالات الاستعداد القتالى بالآتى : أ- الحفاظ على تلك القوات فى كفاءة قتالية وفنية عالية. ب- وضع نظام دقيق للإنذار من التهديدات المختلفة فى توقيت يسمح بتعبئة مخازن الطوارئ ، بأفراد الاحتياط المستدعى. جـ- الاحتفاظ بنسبة من القوات الإسرائيلية المعبأة أو العاملة القادرة على إدارة قتال تعطيلى لحين تعبئة قوات الاحتياط. هـ- إنشاء شبكة من الطرق الداخلية، تساعد على سرعة دفع أفراد الاحتياط إلى مناطق مخازن الطوارئ. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 8 - نقاط القوة والضعف فى جيش الدفاع الإسرائيلى: أ- نقاط القوة فى الجيش الإسرائيلى عند رفع حالات الاستعداد القتالى فى ظل محدودية زمن الإنـــــــــــــــــــــــــــــــذار : (1) حرصت إسرائيل على الحفاظ على القوات الاحتياطية بالمخازن فى درجة استعداد قتالى عالى. (2) السعى المستمر إلى اتباع الاسس العلمية فى تطوير نظام التعبئة والاستدعاء فى ظل تواجد عناصر مخزنة وذلك طبقا للمتغيرات فى التهديدات المحتملة. (3) الاعتماد على الحاسبات الإلكترونية فى أعمال التسجيل والتصنيف والحصر والمتابعة لأفراد الاحتياط قوة التشكيل / الوحدة المتمركزة بالمخزن. (4) التوزيع الجغرافى للأفراد الاحتياط. (5) وضع نظام دقيق لتدريب التشكيلات والوحدات الاحتياطية المتمركزة بمخازن الطوارئ المختلفة. (6) الاستمرار فى عمل الدراسات والتقييم للأسلوب المتبع فى التخزين ومدى تأثيره على إنشاء قوات الاحتياط واسلوب تعبئتها. (7) اتباع احدث أساليب التخزين مع الاستفادة بالخبرات الدولية فى مجال التخزين وتوصلها إلى أسلوب للتخزين الجاف عن طريق المجال المحيط بالمعدة. (8) أدت فاعلية أسلوب التخزين الجاف إلى تصميم نوعين : ( أ ) مشمعات تغطية لتخزين الدبابات أو العربات. (ب) انفاق التخزين الجافة. (9) حقق نظام التخزين الجاف المزايا الآتية عند رفع حالات الاستعداد القتالى : (أ) الحفاظ على الكفاءة الفنية للمعدات فى مختلف الأجواء الجوية. (ب) الحفاظ على المعدة من عوامل التآكل الناتجة من الأحوال الجوية والرطوبة المختلفة. (جـ) عدم الحاجة إلى صيانة المعدة المخزنة وبعض المعدات تحتاج إلى صيانة محددة قد تكون سنوية بما يؤدى إلى تقليل النفقات. (د) تقليل القوى البشرية اللازمة للاحتفاظ بالمعدة داخل مخازن الطوارئ لعدم الحاجة إلى تنفيذ أعمال الصيانة والإصلاح المختلفة التى كانت تجرى من قبل. (هـ) عدم تنفيذ إجراءات فك التخزين للمعدات المخزنة لعدم الحاجة إليها. (و) هذا النظام ممكن القيادة الاسرائيلية من المخزنة لعدم الحاجة إليها لمخزن الطوارئ الذى تصل قوته إلى لواء وحتى فرقه فى زمن قدره ثمانية إلى اربعة عشر ساعة فقط بدلا من (48) ساعة. (10) أكدت كل الدراسات التى تمت على أسلوب التخزين الجاف حفاظه التام على درجة الاستعداد القتالى لقوات الاحتياط بمخازن الطوارئ الاسرائيلية ورغم ذلك تعكف إسرائيل حاليا على الترقب لأى جديد يظهر فى الجيوش الأجنبية فى هذا المجال. ب - نقاط الضعف التى ظهرت فى الجيش الإسرائيلى عند رفع حالات الاستعداد القتالى فى ظل محدودية زمن الإنذار: (1) البعد النسبى لأفراد الاحتياط عن أماكن مخازن الطوارئ. (2) بعض مخازن الطوارئ ومناطق تمركز القوات بعيدة عن محاور الحركة عند رفع حالات الاستعداد القتالى والتحرك لتنفيذ المهام. (3) الوقت الكبير نسبيا الذى تحتاجه القوات المستدعاه لفك التخزين للأسلحة والمعدات بمخزن الطوارئ. (4) انخفاض مستوى الصلاحية الفنية لمعدات القتال بمخازن التشكيلات والوحدات الإسرائيلية.. (5) القصور فى حجم القوات العاملة على مواجهة المواقف الطارئة إضافة إلى الانخفاض النسبى فى مستويات الكفاءة الفنية لتلك القوات. (6) الارتباك النسبى داخل مخازن الطوارئ نظرا لاستدعاء حجم كبير من قوات الاحتياط فى وقت قصير، وبالتالى أثر بصورة سلبية على استكمال تجهيز معدات هذه القوات. 9 - تعمل إسرائيل حاليا على التغلب على نقاط الضعف السابقة باتباع أنظمة تخزين متطورة طبقا لأحدث النظم العالمية مثل نظام التخزين الحديث القائم على نظرية تفريغ الهواء بالكامل من حول المعدة. 10 - أنواع وصور التخزين لقواتنا : أ - أنواع التخزين من حيث المستوى : (1) تخزين استراتيجى : # هو التخزين الذى تقوم به القيادة العامة لتخزين الأسلحة والمعدات والمركبات وقطع الغيار بكافة أنواعها منفردة وقد يتم التخزين لأحد الوحدات التى تعمل كاحتياطى القيادة العامة ويتم داخل مخازن مجهزة أو مستودعات رئيسية لصالح القيادة العامة. (2) تخزين ميدانى : هو التخزين الذى تقوم به الجيوش/ المناطق لتخزين الأسلحة والمعدات والمركبات بمختلف أنواعها من خلال تخزين أحد وحدات الجيش الميدانى أو المنطقة العسكرية ويتم التخزين داخل الوحدات/ التشكيلات فى هناجر أو مخازن مجهزة داخل الوحدات أو التشكيلات أو داخل الجراجات مع تغطية المعدات المخزنة. ب - أنواع التخزين من حيث مدة التخزين : (1) تخزين قصير الأجل : # يتم التخزين للأسلحة والمعدات والمركبات لمدة من (ثلاثة شهور إلى ستة شهور حتى عام). (2) تخزين طويل الأجل : # يتم فيه تخزين المعدات والأسلحة لمدة (أكثر من عام). جـ- أنواع التخزين من حيث الإجراءات الفنية للتخزين: (1) تخزين جزئى : # يتم من خلال التحفظ على المعدات والأسلحة مخزنة لمدة تبدأ من (ثلاثة شهور حتى عام) ويتم فى صورة التخزين قصير الأجل. (2) تخزين كلى : # يتم فيه التحفظ على المعدات والأسلحة مخزنة لمدة (عام) فأكثر ويتم فى صورة التخزين طويل الأجل ويرتبط ببدء العام التدريبى وتبدأ إجراءات بالصيانة الوقائية للمعدات ثم الإجراءات الفنية للتخزين. 11 - العوامل التى يتوقف عليها تحديد الوحدات المخزنة : أ - دور ومكان الوحدة. ب- طبيعة عمل الوحدة. 12 - الوحدات التى لا يتم تخزينها : # يمكن إجراء التخزين لجميع الوحدات والمعدات ولكن هناك بعض الوحدات والمعدات يفضل عدم تخزينها وهى: أ - الوحدات المكلفة بحماية الشرعية الدستورية للدولة . ب - الوحدات والتشكيلات الأنساق الأولى التعبوية. جـ - الوحدات المكلفة بحماية السواحل والمياه الإقليمية والحدود السياسية للدولة مع جيرانها. د - يتم التخزين لأحد وحدات التشكيل الفرعية ولا يتم للتشكيل كاملاًً. هـ - المعدات التى لا يتم تخزينها وهى : (1) معدات الاستطلاع وأسلحة ومعدات الصاعقة. (2) بعض معدات الحرب الإلكترونية(الرادار - التنشين). (3) الطائرات ومعدات الحرب الإلكترونية(إعاقة- شوشرة). (4) المعدات والأسلحة المخصصة للتدريب. (5) التسليح الشخصى للأفراد قوة الوحدة طبقا لنسبة الاستكمال. (6) المعدات الإدارية والفنية المخصصة للإصلاح. (7) معدات الصيانة والنجدة بالوحدات الفرعية لاستخدامها فى صيانة المعدات والمركبات والغير مخزنة وكذلك لفك تخزين المعدات المخزنة. 13 - أسبقيات التخزين : أ - أسبقيات التخزين للوحدات : (1) أسبقية أولى : # أسبقية الاحتياط الاستراتيجية للقيادة العامة والاحتياط التعبوية. (2) أسبقية ثانية : # وحدات الأنساق الثانية/ تشكيلات الأنساق الثانية التعبوية (لواءات النسق الثانى تفرق الثانى للجيوش). ب - أسبقيات التخزين للمعدات : (1) المعدات والمركبات المخصصة للقتال. (2) المعدات الإدارية والفنية المخصصة للعمل كمعدات قتال. 14 - استغلال نقاط القوة والضعف لصالح قواتنا عند دفع حالات الاستعداد القتالى فى ظل محدودية زمن الإنذار: أ - نقاط القوة : (1) العمل على تدقيق الأوامر المستديمة لجميع الأنشطة والإجراءات التى تتم فى جميع حالات الاستعداد القتالى والتأكيد على دور كافة العناصر مع بساطة إجراءات فك التخزين. (2) التركيز على تجهيز مناطق التمركز والانتشار هندسيا وإداريا وإشاريا لاستقبال القوات فى أى وقت. (3) الترشيد فى استخدام قطع الغيار والخامات اللازمة لأعمال التأمين الفنى. (4) الإطلاع على الأساليب العلمية الحديثة فى أنظمة التخزين فى الجيوش الأجنبية كما هو متبع فى الجيش الإسرائيلى. (5) دراسة إمكانية تطبيق التخزين الجاف فى المناطق التى تزيد الرطوبة النسبية فيها عن (50%) لمدة أكثر من نصف فترة التخزين كما هو الحال فى الجيش الإسرائيلى. (6) دراسة إمكانية إنشاء قيادة لمخزن الطوارئ تلجأ اليه القوات عند رفع حالات الاستعداد ومع القيادة قوة أساسية من العناصر الفنية وأن يسع المخزن حتى لواء مدرع/ ميكانيكى بأسلحة الدعم كما هو متبع فى الجيش الإسرائيلى. (7) العمل على تقليل إجراءات فك التخزين بما لا يؤثر على توقيتات رفع حالات الاستعداد القتالى وهذا لن يأتى الا باتباع أسلوب تخزين علمى حديث. ب- نقاط الضعف : (1) تجنب التأثير السلبى للترشيد والتخزين على الكفاءة القتالية ورفع حالات الاستعداد القتالى. (2) استخدام الأساليب الحديثة والتكنولوجية لإجراء وفك التخزين. (3) تجنب عدم توفر خامات التخزين بالوجه الأمثل بما يحقق إجراء التخزين وفك التخزين بالطريقة الصحيحة وبما لا يؤثر على إجراءات رفع حالات الاستعداد القتالى. (4) تجنب أن تكون مخازن الأسلحة المخزنة فى مناطق بعيدة عن القوات المطلوب رفع درجات استعدادها كما هو الحال فى الجيش الإسرائيلى. (5) العمل على توفر العناصر الفنية القادرة على سرعة إنجاز فك التخزين فى التوقيت المحدد ومواجهة المواقف الطارئة. (6) زيادة التجارب على إجراءات فك التخزين نسبة من العناصر المخزنة ورفع درجة استعدادها وإدراج هذا الإجراء ضمن خطة التدريب وذلك من أجل العمل على تقليل الوقت اللازم لإجراء الفك بما لا يعوق إجراء رفع درجات الاستعداد القتالى للقوات. :haha: :confident: :haha: JACK.BETON.AGENT MOHAMED ZEDAN
  3. الفضل وراء النجاح العملياتي الإماراتي يعود إلى أسلوب الدعم اللوجستي المشترك- قواعد القوات الجوية القياسية تبسط من عمليات الصيانة والإصلاح والترميم والإصلاح الرئيسي للذخائر دبي، الإمارات العربية المتحدة – في أقل من 10 أعوام، وسعت الإمارات العربية المتحدة من قدراتها الاعتراضية أضعافًا مضاعفة من خلال برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وإعادة اكتشاف نموذج الخدمات اللوجستية العسكرية. وفي عام 2014، استكملت القوات المسلحة الإماراتية إطلاق نموذج خدمات لوجستية مشتركة ونظام الاتصالات مُبسطَيّن لتحسين تبادل المعلومات والمشتريات والتدريب بين قواتها البحرية والبرية والجوية. وفي هذا الصدد، قال ماثيو هيدجيس، محلل مستقل للشؤون العسكرية لدول مجلس التعاون الخليجي، إن النموذج المقدم في عام 2012 قد حول المشتريات العسكرية وخدمات الدعم اللوجستي وعمليات الصيانة والإصلاح والترميم في الجيش إلى نموذج لوجستي مشترك جديد من أجل دعم العمليات والتدريب على نحو أفضل. وقال العميد بحري، يحي الحمادي، مدير البرنامج في القيادة العامة للقوات المسلحة، إن الفروع الثلاثة قد عالجت كل عملية على حدة حتى عام 2012. وقال الحمادي عند إطلاق النظام في عام 2013: “نود أن يكون لدى القادة الوقت للتركيز على الاستراتيجية وتخطيط السياسات”. وأضاف: “لذلك فنحن ماضون في هذه الخطة لصالح القوات المسلحة من أجل التواصل بفعالية وسرعة من خلال نظام متكامل من تكنولوجيا المعلومات والخدمات اللوجستية.” وفي هذا الإطار، قال هيدجيس إن الإمارات العربية المتحدة تعي أن أي عملية داخلية أو خارجية هي عبارة عن مجهود مشترك وضمن تحالف أكبر، ومن هنا “يجب أن يتم توفير الخدمات اللوجستية بشكل منسق وبصورة مشتركة. كما ينبغي التأكيد على أن دولة الإمارات العربية المتحدة منضمة إلى قائمة أكبر من الدول المشاركة في النموذج اللوجستي المشترك”. تشكل الشراكات بين القطاعين العام والخاص جزءًا كبيرًا من هذا البرنامج. ففي شهر نوفمبر، كلفت القيادة العامة مركز الصيانة والإصلاح والترميم العسكري المتقدم، ومقره في أبوظبي، للتأكد من الاستعداد العملياتي للأجنحة الثابة والدوارة للطائرات الخاصة بالقوات. وقال الرئيس التنفيذي لمركز الصيانة والإصلاح والترميم العسكري المتقدم، فهد الشامسي، وقت الإعلان عن الصفقة التي تقدر قيمتها بـ5.8 مليار دولار، وتمتد لمدة عامين، إن هذه الصفقة كانت ضمن جدول الإعمال منذ عام 2009. وأضاف: “وتشمل هذه الصفقة القوات الجوية والبحرية والقوات الخاصة وحرس الرئاسة والجيش”. واستطرد قائلاً إن الاتفاقية ستمكن القوات المسلحة من مواصلة التركيز على العمليات الجوية في حين يوفر مركز الصيانة والإصلاح والترميم العسكري المتقدم خدمات الصيانة والإصلاح. وفي سياق متصل، قال راشد الخرجي، نائب الرئيس التنفيذي لمركز الصيانة والإصلاح والترميم العسكري المتقدم: “مهمتنا هي توفير الدعم الكافي لأسراب القوات الجوية، حيث تريد منا القوات المسلحة أن نتأكد من أننا نقوم بطرح قدرات محلية لهذه الأسراب؛ ولهذا السبب تم بناء مركز الصيانة والصلاح والترميم في مدينة العين”. ويُذكر أنه منذ فبراير 2015، تشارك القوات الجوية الإماراتية في حملة جوية وبرية في اليمن. علاوة على ذلك، فإن القوات الجوية الإماراتية هي جزء من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد المناطق الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. وقال الخرجي: “نحن نساعدها أيضًا على تخفيض تكلفة الملكية بمقدار ما ينفقونه على إدارة أسرابها وإرسالها للقيام بالمهمات، إضافة إلى تحسين أدائها”. وأضاف: “إننا نقدم الدعم للقوات الجوية الإماراتية في قواعدها الجوية، لذلك لدينا أفراد من مركز الصيانة والإصلاح والترميم العسكري المتقدم يعملون في القواعد الجوية ويقدمون لها الخدمات”. وواصل: “عندما يتعلق الأمر بعمليات الانتشار، يتم دمجنا وإشراكنا في نظم معينة حيث نقدم خدماتنا ونسلمها للعميل، لكن لا يمكننا الحديث بشأن هذا الأمر”. وبحسب الخرجي، يمتلك السرب الإماراتي 32 منصة مختلفة؛ تستعمل القوات الجوية نوعين من الطائرات فريدين من نوعهما بُنيا خصيصًا لخدمة احتياجاتها: الطائرة F-16 Block 60 الأكثر تطورًا من إنتاج شركة لوكهيد مارتين والطائرات المقاتلة Mirage 2000-9 من إنتاج شركة داسو. وقال: “ما تعلمناه في مركز الصيانة والإصلاح والترميم العسكري المتقدم هو أن الإمارات تمتلك الكثير من الطائرات، إذ إن المشكلة هنا لا تتمثل في عدد الطائرات- كلما زاد العدد، كان ذلك أفضل بالنسبة لنا من الناحية التجارية- بل تكمن المشكلة في نوعية الطائرات: أكثر من 32 منصة مختلفة”. علاوة على ذلك، فقد وحد مركز الصيانة والإصلاح والترميم العسكري المتقدم من معايير كافة القواعد الجوية الإماراتية، الأمر الذي أدى إلى تبسيط عمليات الصيانة والإصلاح والترميم، إلى جانب الأنشطة اللوجستية. وأضاف: “جزء من العقد المبرم مع القوات الجوية الإماراتية هو توحيد المعايير؛ لقد قمنا بعملية توحيد شاملة لمعايير كافة القواعد الجوية، وحيث إن مركز الصيانة والإصلاح والترميم العسكري المتقدم هو مركز معتمد حاصل على شهادة ISO بمعايير S9110، فإن كافة القواعد الجوية مطابقة لمعايير S9110”. وهناك شركة أخرى تشارك في الخدمات اللوجستية وبرنامج الصيانة والإصلاح والترميم هي شركة الطيف للخدمات التقنية التابعة لشركة الإمارات للصناعات الدفاعية، والتي تتعامل مع كافة النظم الأرضية التابعة للجيش الإماراتي. وبحسب الرئيس التنفيذي أحمد بن عدي، عندما بدأت القوات المسلحة تنفيذ البرنامج اللوجستي المشترك، كانت شركتهم جزءًا لا يتجزأ من هذا المفهوم حيث أنشئت بهدف سد العجز في المفهوم الشامل للخدمات اللوجستية المشتركة. وقال بن عدي: “الطيف هي واحدة من المبادرات الرئيسية لحكومة أبو ظبي تمثلها شركة مبادلة والقيادة العامة للقوات المسلحة في محاولة لتبني فكرة إسناد الجيش بعض من أنشطته لشركات أخرى”. وخلال تطوير هذا المفهوم، اختارت حكومة الإمارات عدم التعاقد على خدماتها مع موردين خارجيين، بل فضلت تطوير القدرات المحلية الخاصة بها على التعامل مع الجهات الدولية أو الموردين الخارجيين. وقال بن عدي: “لقد قرروا إنشاء وسيط وهي شركة الطيف، وحاليًا لتكون الهيئة المتعاقدة مع القيادة العامة للقوات المسلحة، ثم تقوم شركة الطيف بذلك بنفسها أيًا كان الفائز بهذا المشروع وتقديم الخدمة، وكذلك لتبني القدرات من الصفر”. وجدير بالذكر أن شركة الطيف قد وقعت عقدًا مدته 20 عامًا عند تأسيسها لتقديم خدمات الصيانة والإصلاح والترميم للنظم الأرضية والتدريب التقني وإدارة سلسلة التوريد، وكذلك البحث والتطوير في مجال الهندسة ودعم تكنولوجيا المعلومات. وأضاف: “قدمت شركة الطيف كل هذه الأمور. وخلال تلك الفترة، كان التأميم هو أحد الجوانب الرئيسية لبناء القدرات المحلية الخاصة بشركة الطيف، إضافة إلى نقل الخبرة الفنية لشركتنا من شركائنا الاستراتيجيين أو الموردين الرئيسيين”. المصدر
×