Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'أسماء'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 4 results

  1. «الإخوان» تخبئ كوادرها لتدريبهم على السلاح.. ومنظمات حقوقية تابعة للجماعة تدعى اعتقالهم «البوابة» تنشر أسماء 12 إرهابيا أبلغت «المنظمة السويسرية» باختفائهم.. بينهم «قتيل» حركة «حسم» مسئولون أمنيون: البلاغات تربكنا وتشوه صورتنا.. وخبير قانوني: لعبة لإفساد قضايا الإرهاب كشفت العملية الأخيرة لوزارة الداخلية التى استهدفت الإرهابى حسن محمد جلال، عضو حركة «حسم» الإخوانية المسلحة، الستار عن «لعبة» بلاغات الاختفاء القسرى التى تتقدم بها منظمات المجتمع المدني، إذ تبين أن المذكور أبلغت جمعية تُدعى «المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان» عن اختفائه قسريا منذ ٧٠ يوما، مع ١١ إرهابيا آخرين تنشر «البوابة» أسماءهم، فيما لفت خبير قانونى إلى أن هذه الحيلة هدفها إفساد محاكمة المتهم بدعوى أن تاريخ القبض عليه لاحق على تاريخ الإبلاغ عن اختفائه. وأوضح مسئولون بوزارة الداخلية لـ«البوابة» أن «المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان» هى بالأساس تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، وتقود مع منظمات مدنية أخرى حملة للإبلاغ عن حالات اختفاء قسرى كاذبة، من خلال «المجلس القومى لحقوق الإنسان» فى مصر، الذى يحيل هذه البلاغات إلى «الداخلية» لفحصها، وهو ما يربك أجهزة الأمن، ويعطى صورة سلبية عن مصر فى الداخل والخارج على السواء. وأضاف مسئولو «الداخلية» أن المنظمة السويسرية أبلغت من قبل عن اختفاء المدعو حسن محمد جلال، قسريا منذ ٧٠ يومًا، وتبين أنها كانت فترة تجنيده داخل صفوف الجناح المسلح لجماعة الإخوان، بحسب معلومات وردت لقطاع الأمن الوطنى تتضمن تحديد مكان اختبائه بإحدى المزارع فى منطقة جمعية السلام دائرة مركز أبوصوير الإسماعيلية، حيث شنت قوات الأمن حملة مساء أمس الأول، تمكنت من تصفيته بعد أن بادر بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات، التى عثرت بجوار جثته على بندقية آلية و١٢ فارغًا لطلقات من ذات العيار. وأكد مسئولو الداخلية أن هذه المنظمات تساهم فى تسفير الإرهابيين بطريقة غير مشروعة إلى تركيا، ومنها إلى معسكرات الإرهابيين فى سوريا ثم العودة إلى الأراضى المصرية، للانضمام للحركات الإخوانية المسلحة مثل «حسم» و«العقاب الثوري»، لشن هجمات إرهابية بالبلاد، بينما تكون السلطات مشغولة بفحص بلاغات اختفائهم قسريا، كما أن بعضهم يتعرضون لمشكلات بالخارج ووزارة الداخلية لا تعلم عنهم شيئا. وكشف مصدر بالوزارة لـ«البوابة» أسماء ١١ شخصا أبلغت «المنظمة السويسرية» عن اختفائهم قسريا، وتبين أنهم مطلوبون فى قضايا إرهاب، وهم: عبدالله سعيد جبر، السيد دسوقي، عبدالوهاب محمود، محمد جمعة يوسف، عمر محمد عبدالواحد، أحمد محمد عطية، أحمد السيد أبوزيد، عمار ياسر العبوسي، أنس جمال خليفة، وليد كمال بهنسي، عبده الشناوي، إلى جانب حسن محمد جلال الذى تمت تصفيته. من جانبه، لفت الدكتور أحمد مهران، أستاذ القانون العام ومدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، إلى أن السياسة التى تنتهجها تلك المنظمات الحقوقية الوهمية، تتلخص فى اتخاذ الإجراءات القانونية الاستباقية، مثل الإبلاغ عن اختفاءات قسرية لأعضائها، لتضليل العدالة وفتح ثغرات قانونية مآلها إفساد تحريات المباحث وإجراءات القبض والتفتيش، لهدم القضية أمام المحكمة، وإثبات بطلان إجراءات الضبط، كونه لاحقا على الاختفاء، بما قد يصب فى مصلحة المتهم وإفلاته من العقاب. \\https://www.albawabhnews.com/2415004
  2. أعلن مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، أن "ضباطا عسكريين واستخباراتيين من السعودية وإسرائيل وقطر والأردن موجودون حاليا في شرق حلب ويستعدون لمغادرتها مع المسلحين". وقال الجعفري، في تصريحات صحفية أدلى بها عقب اجتماع مجلس الأمن الدولي الذي تم خلاله تبني مشروع القرار بشأن حلب، الاثنين 19 ديسمبر/كانون الأول: "يحاول الضباط العسكريون والاستخباراتيون المتعددون، المتواجدون حاليا في شرق حلب مع عناصر التنظيمات الإرهابية، مغادرة معاقلهم". وكشف الجعفري عن أسماء بعض الضباط، محددا جنسياتهم، وهم: معتز أوغلوكان أوغلو (تركيا)، ديفيد سكوتوينير (الولايات المتحدة)، ديفيد شلومو آرام (إسرائيل)، محمد شيخ الإسلام التميمي (قطر)، محمد أحمد الصبيان، عبد المنعم فهد الخريج، وأحمد بن نوفل الدريج، ومحمد حسن السبيعي وقاسم سعد الشمري، وأيمن قاسم الثعلبي، (السعودية)، أمجد قاسم الطيراوي (الأردن)، محمد الشافعي الإدريسي (المغرب). وشدد المندوب السوري على أن "هؤلاء الأشخاص، المحسوبين على عناصر المعارضة السورية المعتدلة، والذين يمتلكون جنسيات أجنبية، يسعون إلى الانسحاب من شرق حلب مع الإرهابيين". وقال الجعفري إن "آخر الإرهابيين المتواجدين في بعض المناطق في شرق حلب، يخلون، في الوقت الراهن، معاقلهم"، معلنا أن "حلب ستطهر هذا المساء". وأكد الجعفري أن الحكومة السورية "لا تعارض تبني قرارات مجلس الأمن الدولي التي تحترم القانون الدولي الإنساني وحماية المدنيين، وتسعى إلى تقديم المساعدات الطبية والغذائية لهم"، لكنه أشار إلى أن "الأمم المتحدة لا تنفذ عملها بشكل مناسب". وأضاف في هذا السياق أن 80% من المساعدات الإنسانية التي تصل إلى سكان البلاد، بما في ذلك المدنيين في حلب، تأتي من قبل الحكومة السورية نفسها. وطالب الجعفري، باسم الحكومة السورية، المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة "بالقيام بدورها في مجال مساعدة السكان المدنيين في حلب، ليس بالكلام وإنما من خلال الأعمال الحقيقية". المصدر: RT
  3. ماذا عرضت تركيا وقطر على أسماء الأسد؟ أنقرة (الزمان التركية): أعلن بشار الأسد أسماء بعض الدول التي عرضت على زوجته أسماء الأسد الهروب من البلاد إليها. ففي حديثه مع صحيفة الوطن المعروفة بقربها حكومة دمشق، أجاب الأسد على السؤال المتعلق بعرض الهروب الذي تحدثت عنه أسماء الأسد بشكل ضمني، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء سبوتنك. “اقترحوا حصانة قانونية مقابل عدم الترشح في الانتخابات” وأضاف الأسد أن تركيا وقطر أعربتا منذ بداية الأزمة السورية عن تخوفاتهما من الأزمة وتقدمتا بهذا العرض إلى أسماء الأسد قائلا: “من الممكن أن تكذبا هذا الأمر في الوقت الراهن، لكن هذه هى الحقيقة، وبعد سنوات تم تقديم عروض أخرى، فالأمريكان اقترحوا بطريقة غير مباشرة الحصانة القانونية واصطحاب كل من أريد وطاقمي ومؤيدي مقابل عدم الترشح في الانتخابات المقبلة، وبالتأكيد تم طرح هذه العروض عبر مصادر مختلفة، لكن معظمها جاءت من الأمريكان لكونهم الضامن الأكبر للآخرين. لكن لا قيمة لها”. يُذكر أن أسماء الأسد قد قالت في مقابلة مع تلفزيون 24 الروسي “عرضوا علي الخروج من سوريا أو بمعنى أصح الهروب من هنا، وأخبروني أنه في حال قبولي بالعرض سيحمونني أنا وأبنائي وسيوفرون لي ضمانًا ماديًا”. ماذا عرضت تركيا وقطر على أسماء الأسد؟
  4. أكدت مصادر طبية بشمال سيناء، أنه وصل إلي مستشفي العريش ضحايا حادثي انفجاري اليوم بالعريش والشيخ زويد. فقام مجهولون بتفجير عبوة ناسفة في مدرعة بالعريش أثناء سيرها على طريق «جسر الوادي»، ضاحية السلام، من مسافة بعيده. وأسفر الانفجار عن استشهاد رقيب أول شرطة جمال جمعة عبدالعزيز 38 من فاقوس شرقية، كما استشهد مواطن مدني آخر " سائق سيارة أجرة، تصادف وجوده في محيط الحادث، يدعي «حلمي محسن شلتوت»، 35 عاما، من مدينة العريش. كما استشهد مجند آخر من قوات الشرطة بمدينة الشيخ زويد، يدعي أحمد محمد حسن أبوقريش، 25 عاما، من محافظة الغربية، إثر تفجير مدرعة شرطة بمدخل مدينة الشيخ زويد، وتم نقل جثث الشهداء الثلاثة إلى مستشفي العريش.
×