Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'ألمانية'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 12 results

  1. #عاجل سقوط طائرة تدريب اردنية من طراز Grob G-120TP ألمانية الصنع في منطقة ما بين كفر خل و بليلا بمحافظة جرش في الأردن و نجاة الطيار المدرب و الطيار المتدرب المرشح الطائرة تم إستلامها قبل عام تقريبا من ألمانيا
  2. أبطل خبراء متفجرات ألمان، مساء أمس الأحد، مفعول قنبلة بريطانية تزن 1.8 طن، وتعود للحرب العالمية الثانية (1939-1945)، في مدينة أوغسبورغ، ثالث أكبر مدن إقليم بافاريا، جنوبي البلاد، حسب وسائل إعلام ألمانية. وأفادت صحيفة "بيلد" اليمينية واسعة الانتشار، بأن "اثنين من خبراء المتفجرات بقيا وحدهما في محيط 1.5 كيلو متر مربع حول موقع البناء، الذي اكتشفت فيه القنبلة البريطانية، الأسبوع الماضي، وتمكنا من إبطالها، بعد إجلاء نحو 54 ألف مواطن من الموقع". وذكرت الشرطة الألمانية على حسابها في "تويتر"، في تمام الساعة 19.00 مساء بالتوقيت المحلي، أنه "تم إبطال القنبلة". وبدأت عملية إجلاء السكان من المنطقة في محيط تواجد القنبلة، الساعة 8.00 صباحاً بالتوقيت المحلي، بمشاركة نحو 900 شرطي والمئات من رجال الدفاع المدني، فيما تجول بعض المتطوعين في الشوارع حاملين مكبرات الصوت لدعوة المواطنين لترك منازلهم، حسب الإذاعة الألمانية. وقبل أن تبدأ عملية إبطال القنبلة، جال رجال الطوارئ من بيوت المنطقة للتأكد من خلوها تماماً من السكان، وقالت الإذاعة الألمانية إن "إخلاء المنطقة تأخر ساعة كاملة، بسبب العدد الكبير للمواطنين، ووجود عدد من المعاقين بحاجة للمساعدة". وقالت الشرطة، عبر صفحتها بموقع "تويتر" إن "عملية الإخلاء كانت سلمية تماماً، حيث لم يعارضها أي من السكان". وفي مقطع فيديو نشر على "تويتر"، قبل بدء عملية الإجلاء، قال كورت غريبل، رئيس بلدية أوغسبورغ، التي كانت مركزاً للتصنيع العسكري في العهد النازي: "أدعو كل الأشخاص المعنيين إلى مغادرة المنطقة". وخصصت السلطات الألمانية مدارس ونواد للسكان خاصة المسنين الذين لا يجدون مكاناً آخر يمضون فيه وقت تفكيك القنبلة. وذكرت صحيفة "بيلد" أن "السلطات قررت إبطال مفعول القنبلة التي تزن 1.8 طن، بالتزامن مع احتفالات أعياد رأس السنة الميلادية، لأنه من الصعب إخلاء منطقة تبلع مساحتها 1.5 كيلو متر مربع في يوم عمل عادي، إذ أن عدداً من المصانع والمتاجر كان لابد وأن تغلق أبوابها، فضلاً عن المدارس، وإجلاء السكان من المنازل. وليس غريباً العثور على قنابل تعود إلى فترة الحرب العالمية الثانية في الأراضي الألمانية، حيث تقدر السلطات وجود آلاف الأجسام غير المتفجرة التي ألقتها طائرات الحلفاء خلال الحرب، بينها 3 آلاف قنبلة في العاصمة برلين وحدها.
  3. [ATTACH]32422.IPB[/ATTACH] برلين (أ ش أ) قامت السلطات الألمانية بإجلاء الآلاف من سكان مدينة أوجسبورج جنوبى البلاد؛ لبدء عملية تفكيك قنبلة ترجع لعصر الحرب العالمية الثانية. وأوضحت الشرطة - حسبما ذكرت شبكة "إيه بى سي" الأمريكية اليوم الأحد أن اليوم يوافق أجازة رسمية فى ألمانيا بمناسبة أعياد الميلاد وهو الوقت الأفضل لتفكيك القنبلة نظرا لهدوء الحركة المرورية بالمنطقة. وأضافت الشبكة أن منطقة الإخلاء تضم 32 ألف منزل، كما تشمل 54 ألف شخصا من سكان المدينة، لافتة إلى أن سيارات الشرطة استخدمت مكبرات الصوت لحث المواطنين على ترك منازلهم قبل العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي. ولم تعلن الشرطة عن الوقت الذى قد يستغرقه تفكيك القنبلة التى عثر عليها الأسبوع الماضى بموقع عمل فى منطقة تاريخية، فيما تم استخدام المدارس والمبانى الرياضية كملاجئ مؤقتة للسكان [ATTACH]32423.IPB[/ATTACH][ATTACH]32424.IPB[/ATTACH][ATTACH]32425.IPB[/ATTACH][ATTACH]32426.IPB[/ATTACH][ATTACH]32427.IPB[/ATTACH] #مصدر
  4. [ATTACH]30910.IPB[/ATTACH] كشفت صحيفة "يديعوت احرونوت"الإسرائيلية، أن شركات استثمار تابعة للنظام الايراني تملك أسهماً بشركة "تيسِنكْروب" الألمانية التي تبني الغواصات الجديدة لسلاح البحرية الاسرائيلي. وقالت الصحيفة إن ذلك يثير علامات استفهام مقلقة حول احتمال اطّلاع اصحاب الاسهم الإيرانيين على تفاصيل احد المشاريع الاكثر سرية لجيش اسرائيل. وأوضحت الصحيفة أن إطلاع إيران على أكثر المشاريع السرية لسلاح البحرية وهو الغواصات الألمانية يعرض الأمن القومى لإسرائيل للخطر، لا سيما العداوة التى تحكم العلاقات بين تل أبيب وطهران . ومن جانبها، عقبت وزارة الدفاع الإسرائيلية على هذا النبأ، بالقول إنها لا تعلم بوجود تدخل ايراني في شؤون الشركة الألمانية. #مصدر
  5. خطة ألمانية لـ"عقاب تركيا" [ATTACH]30008.IPB[/ATTACH] أبوظبي - سكاي نيوز عربية مع فتور العلاقات مع أنقرة، كشفت الحكومة الألمانية عن نواياها لنقل طائرات عسكرية مشاركة في المهمة الدولية ضد تنظيم "داعش" من تركيا، إلى الأردن أو الكويت أو قبرص. وقالت وزارة الدفاع الألمانية إنها تفحص مواقع بديلة عن قاعدة "أنغرليك" الجوية في تركيا بناء على طلب البرلمان. وكان النواب الألمان قد منعوا مرارا من زيارة القاعدة، بعد تمريرهم قرارا يصنف قتل الأرمن على يد العثمانيين منذ قرن تقريبا بالإبادة الجماعية. وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية التي كانت أول من نشر الخطوة، الجمعة، إن مسؤولين عسكريين يخططون للسفر إلى العاصمة الأردنية عمّان السبت. ونقلت الصحيفة أن نقل طائرات الاستطلاع "تورنادو" وطائرة التزود بالوقود من القاعدة التركية سيستغرق عدة أسابيع. وحاليا، لا تحلق طائرات القوات الجوية الألمانية في مهمات قتالية. سكاي نيوز
  6. أمر النائب العام الإسرائيلي في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الشرطة بفتح تحقيق في مزاعم حول دور غير قانوني لأحد المقربين من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عملية شراء إسرائيل لثلاث غواصات ألمانية، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس. فمنذ أيام عدة، تركز وسائل الإعلام الإسرائيلية في صدارة أخبارها على ما قد يتحول إلى فضيحة “تضارب مصالح” كشفتها القناة التلفزيونية العاشرة. وذكرت القناة الخاصة أن ديفيد شيمرون المحامي الشخصي لرئيس الوزراء هو أيضاً ممثل رجل الأعمال الإسرائيلي ميكي غانور وكيل مجموعة “ثيسنكروب مارين سيستمز” الألمانية التي ستبني هذه الغواصات. وأكد نتانياهو أنه لا يعلم بصلة شيمرون بهذه العملية، بحسب ما نقلت الوكالة الفرنسية. هذا وقالت وزارة العدل في بيان إن الشرطة تلقت معلومات جديدة في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري وأن النائب العام أفيشاي ماندلبليت “أمر باستعراض مختلف جوانب” هذه الصفقة. ولم يعط البيان تفاصيل عن الأشخاص الذين قد يشملهم التحقيق. وعاد رئيس الوزراء مجدداً إلى هذه القضية خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء في 20 تشرين الثاني/نوفمبر، وقال “المبدأ الذي اعتمده واضح: يجب أن تكون اسرائيل قادرة على الدفاع عن نفسها ضد أي عدو وفي كل المجالات”. وأضاف بحسب بيان لمكتبه أن “أمن اسرائيل يستدعي امتلاك غواصات. إنها أنظمة أسلحة استراتيجية تضمن مستقبل دولة اسرائيل في العقود المقبلة ووجودها في ذاته”. من جهتهم، يطالب معظم المعلقين إضافة إلى المعارضة بفتح تحقيق، مذكرين بأن قسماً من هيئة الأركان والخبراء العسكريين يعارض شراء هذه الغواصات الثلاث بسبب كلفتها. وذكرت وسائل الإعلام أن إسرائيل طلبت من ألمانيا تزويدها ثلاث غواصات حربية إضافية بكلفة إجمالية تبلغ 1,2 مليار يورو. وستحل هذه الغواصات مكان الغواصات القديمة للأسطول الإسرائيلي الحالي والتي دخلت حيز الخدمة في 1999. والغواصات الجديدة من طراز “دولفين” على غرار الخمس الأخرى التي سلمتها ألمانيا، على أن تسلم الدولة العبرية غواصة سادسة في إطار هذه الطلبية. وتكفلت ألمانيا حتى الآن ثلث كلفة بناء هذه الأسلحة في إطار المساعدة العسكرية التي تقدمها إلى إسرائيل. وقالت مصادر عسكرية أجنبية وفقاً لفرانس برس إن هذه الغواصات يمكن أن تزودها اسرائيل صواريخ نووية عابرة. وتعتبر إسرائيل القوة النووية الوحيدة في المنطقة رغم الالتباس الذي يشوب هذا الأمر.
  7. سمحت النيجر لألمانيا إنشاء قاعدة لوجستية عسكرية. فقد قال رئيس النيجر محمودو ‏إيسوفو في 11 تشرين الأول/ أوكتوبر، إن ألمانيا بإمكانها بناء قاعدة لوجستية عسكرية ‏في بلاده، وذلك في إطار جهودها في محاربة التطرف بها وفي مالي‎.‎ وبحسب سكاي نيوز، جاء ذلك خلال اجتماع رئيس النيجر محمودو إيسوفو مع المستشارة الألمانية أنجيلا ‏ميركل ، في ثاني محطاتها بجولتها في إفريقيا، والتي تضم أيضا مالي وإثيوبيا، وفقا لأسوشيتد برس‎.‎ ومن جانبها ، قالت ميركل ” هناك رابط قوى بين الهجرة غير الشرعية ونقل الأسلحة بصورة غير قانونية ‏إلى مناطق القتال، وسنساعد النيجر على وقف هذه الظاهرة عن طريق مد القوات المسلحة فى النيجر ‏بالمعدات وخاصة العربات والمواد الأخرى ، إضافة إلى الخبرة‎”.‎ يشار إلى أن ألمانيا تشارك بنحو 650 جنديا لدعم مهمة السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة في مالي‎.‎
  8. أبوظبي - سكاي نيوز عربية أصيب عدد من المسافرين طعنا في هجوم شنه رجل يحمل فأسا، في محطة قطار في مدينة فولفسبورغ الألمانية مساء الاثنين، حسبما أفادت "رويترز". وقالت مصادر في الشرطة إن عدد المصابين يتراح بين 10 و15 شخصا، بينهم مصابون بجروح خطيرة.
  9. القاهرة (مصر) ترجمة دينا مصطفى انتصرت محكمة ألمانية لشركة "هكلر آن كوتش"، المتخصصة في تصنيع البنادق والذخائر الحية، بمطالبتها الحكومة بالكف عن التسويف، في ما يتعلق بإعطاء الشركة موافقة على بدء تنفيذ التعاقد في صفقة عسكرية بينها وبين المملكة. وذكرت وكالة "رويترز"، الخميس (23 يونيو 2015)، أن إحدى المحاكم الألمانية، ألزمت الحكومة بالعمل سريعًا على تحديد موقفها من الصفقة التي عقدتها الشركة مع المملكة منذ قرابة العامين بمباركة المستشارة الألمانية، آنجيلا ميركل. وأوضحت الوكالة أن "هكلر آند كوتش"، التي تعدّ إحدى الشركات الرائدة في مجال تصنيع قطع غيار البنادق والذخائر الحية، رفعت دعوى قضائية ضد الحكومة الألمانية، بعد عامين من المحاولات للحصول على تصريح لتصدير قطع الغيار التي تعاقدت عليها مع حكومة المملكة؛ كي تعمل بدورها على استخدامها في تصنيع رشاش من طراز G36. وأوضحت "رويترز" أن الشركة تعاقدت مع المملكة عام 2008 بعد موافقة المستشارة الألمانية على صفقة تصنيع بنادق G36 محليا، إلا أن تعرض الحكومة الألمانية لحملة انتقادات إعلامية خلال العامين الماضيين دفعتها للإعلان عن إعادة النظر في الصفقات الدفاعية التي عقدتها مع المملكة. وأشارت الوكالة إلى أن وزارة الاقتصاد الألمانية رحبت بقرار المحكمة، لأنه سيمكن وزير الاقتصاد الألماني، سيجمار جابريال، من اتخاذ قرار نهائي حول الصفقة بعيدا عن انتقادات الأحزاب اليمينية المعارضة. وأكدت "رويترز" أن الحكومة الألمانية ليس لديها أي تحفظات حول تصدير الأسلحة للمملكة، حيث أصدرت تصاريح تفوق قيمتها 178 مليون يورو، خلال الستة الأشهر الأولى من عام 2015. http://www.ajel.sa/local/1760006
  10. رفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوى قضائية ضد ماتياس ديبفنير، رئيس إحدى أكبر دور النشر في ألمانيا "أكسيل شبرينغر" الذي أعرب عن دعمه للمقدم التلفزيوني يان بيميرمان لقراءته قصيدة أثارت غضب أردوغان. يذكر أن الممثل الكوميدي الألماني بيميرمان ألقى قصيدة تسخر من سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أثناء البث الحي لبرنامج "نوي ماغاتسين روياليه" في 31 مارس/آذار الماضي. ورفع أردوغان بعد ذلك دعوى ضد الممثل الساخر للسلطات الألمانية متهما إياه بإهانته.
  11. كشفت وسائل إعلام أوروبية أن ألمانيا تسعى للضغط باتجاه تشكيل "جيش أوروبي"، وإنشاء مقار عسكرية مشتركة، تضع الجيوش الأوروبية الوطنية تحت إمرة غرفة عمليات مشتركة في بروكسل. ويستند الإعلام الألماني إلى «ورقة بيضاء» مسربة، سيقدمها الائتلاف الألماني الحاكم إلى البرلمان بعد 23 يونيو/حزيران من هذا العام. أي بعد الاستفتاء الشعبي في بريطانيا للتصويت على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي؛ في محاولة لتجنب تأجيج مشاعر التشكيك إزاء الاتحاد الأوروبي بين الناخبين. وأشارت «فايننشال تايمز» إلى أن هذه الورقة البيضاء هي "واحدة من أهم" المشروعات السياسية والأمنية لألمانيا في السنوات الأخيرة، والتي من شأنها إنشاء منظومة دفاع أوروبي موحد. ووفقا للصحيفة البريطانية، فإن الخطوط العريضة للمشروع تتضمن اتخاذ خطوات "للتنسيق التدريجي بين جيوش أوروبا الوطنية"، وإطلاق تعاون دائم تحت هيكليات مشتركة بين الدول الأعضاء في الاتحاد، وتشمل "الورقة البيضاء" المقترحة أيضاً تعزيز قدرات الحرب الإلكترونية. تجدر الإشارة إلى أن "الورقة البيضاء" هي عبارة عن وثيقة تشمل الاستراتيجيات والسياسات المستقبلية، التي قد تتبعها الحكومة الفيدرالية. وتُستخدم الأوراق البيضاء عادة للمناقشة بين الفرقاء السياسيين قبل سنها كتشريعات. وفي هذا الصدد، قال الوزير البريطاني السابق إيان دنكان سميث، الذي كان أيضاً وزير دفاع في حكومة الظل: "لسوء الحظ، هذا الكشف ليس مستغربا تماماً. إذا كان هناك شيء واحد يجب أن نعرفه عن الاتحاد الأوروبي، فهو سعيه الحثيث لتعميق التكامل أكثر من أي وقت مضى. وإنشاء الجيش الأوروبي هو جزء لا يتجزأ من ذلك." ويضيف سميث: "لكن ما يثير القلق - وربما يدعو إلى الخجل - هو أن حكومة المملكة المتحدة تضغط حاليا على الشعب البريطاني للموافقة على شيء من شأنه التخلي عن الإشراف على الدفاع الوطني للجيش الأوروبي". ويدعو سميث الشعب البريطاني للتصويت بـ"لا" في الاستفتاء المقبل، قائلاً: "مع انهيار عملة اليورو، وامتداد منطقة الشنغن من بريطانيا إلى الحدود السورية، فإن الجيش الأوروبي هو مشروع يجب أن يمتنع كل شخص عن توقيعه". من جانبه، قال النائب البريطاني في البرلمان الأوروبي من «حزب الاستقلال» البريطاني والمتحدث باسم الدفاع مايك هوكم: "عندما تنظر إلى قيادة الهيكليات والخدمات اللوجستية والقوات الواقعة بالفعل تحت قيادة الاتحاد الأوروبي، فإن الأمر لن يشكل صدمة لو عرفت أن مفوضية الاتحاد الأوروبي قد رضخت للمطالب الألمانية من أجل إنشاء جيش أوروبي مشترك." وهاجم هوكم المشروع؛ مشدداً على أن الاتحاد الأوروبي يتخذ القرارات التي تهدد سيادة الدول الأعضاء وراء الأبواب المغلقة، ثم ينفذها تدريجيا قبل عرض المسألة برمتها أمرا واقعا على الشعوب الأوروبية. ويعتقد المراقبون للشأن الأوروبي أن هذه التسريبات ستعزز من موقف حملة "الخروج" البريطانية، والتي كانت تحذر من التكامل مع دول الاتحاد الأوروبي، وتدعم مزاعمها وشكوكها تجاه الاتحاد ككل. في سياق متصل، يستعد الائتلاف الحكومي في ألمانيا لتقديم مشروع آخر من شأنه تخفيف القيود التي فُرضت على عمليات الجيش داخل البلاد في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية؛ حيث تم حظر انتشار الجيش للتعامل مع العنف أو التهديد بالعنف داخل ألمانيا بسبب مخاوف من إثارة ممارسات الحقبة النازية. هذا المشروع يسعى لإنهاء الحظر بسبب "طبيعة ودينامية التهديدات السياسية والأمنية الحالية والمستقبلية." وأكدت "الورقة البيضاء" أن "للسياسة الأمنية الألمانية علاقة مع خارج البلاد أيضاً.. ألمانيا مستعدة للانضمام في وقت مبكر وبطريقة حاسمة إلى حد كبير، كقوة دافعة في المناقشات الدولية، وتحمل المسؤولية والقيادة." أما فيما يتعلق بحلف شمال الأطلسي، فقد أشارت "الورقة البيضاء" إلى أنه كلما ازداد استعداد الأوروبيين لتحمل نصيب أكبر من العبء المشترك، أصبح "الشريك الأمريكي" على استعداد لصنع القرارات المشتركة. وأكد مشروع القرار أن "المزيد من الشراكة الأمنية على ضفتي الأطلسي ستؤدي إلى نتائج أفضل". غير أن هذه المشروعات الأمنية تبدو مثالية على الورق. وقد أكد عضو لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاتحادي الألماني رودريخ كيزيفيتر أن الطريق لا يزال طويلا جداً من أجل إنشاء الجيش الأوروبي والتعاون الأمني مع الولايات المتحدة، ولكن هذه الخطوات ضرورة استراتيجية لتمهيد الطريق من أجل الوصول إلى الهدف المرجو. كيفورك ألماسيان https://arabic.rt.com3/
  12. الثلاثاء، 12 يناير 2016 - 08:56 ص تل أبيب (د ب أ) تقام فى قاعدة تابعة لسلاح البحرية الإسرائيلى اليوم الثلاثاء مراسم استقبال غواصة ألمانية جديدة. ووفقا للإذاعة الإسرائيلية فإن الغواصة التى تحمل اسم "اخى رهاف" كانت قد أبحرت من ميناء كيل الألمانى قبل حوالى الشهر. ونقلت الإذاعة عن مصادر فى سلاح البحرية القول إن "هذه الغواصة هى ضمن الغواصات المطورة من صنع ألمانيا التى تسلمها سلاح البحرية والتى تعزز قدراته بشكل ملحوظ" http://s.youm7.com/2534479
×