Jump to content

إن المنتدى العربي للعلوم العسكرية و مؤسسيه و مدراءه لا يتحملون أي مسئولية قانونية أو غير ذلك تجاه ما ينشره أعضاء و زوار الموقع و كل مشاركة يتحمل مسئوليتها كاتبها.

جميع الحقوق محفوظة © المنتدى العربي للعلوم العسكرية 2018
 

Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'أمريكي:'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 8 results

  1. موقع أمريكي: "لوكهيد مارتن" توقع عقدًا لتطوير"الأباتشي" المصرية 08:49 مالجمعة 02 فبراير 2018 كشف موقع "helihub" الأمريكي، المعني بشؤون الأمن والدفاع، أن شركة "لوكهيد مارتن" الأمريكية حصلت على عقد تطوير أنظمة الرؤية والاستشعار الليلية للمروحيات المصرية من طراز "أباتشي". وقال الموقع الأمريكي إن العقد البالغ 25 مليون دولار، من المتوقع الانتهاء منه بحلول 31 أكتوبر 2020، والذي بموجبه سيتم إجراء التحسينات على المروحيات المصرية في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية. وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" الصفقة، عبر موقعها الإلكتروني، موضحةً أن الاتفاق مع لوكهيد مارتن جاء لتحديث نظام الاستشعار للرؤية الليلية، فضلاً عن نقل مجموعات قطع الغيار للطائرات الأباتشي في مصر. الجدير بالذكر، يوفر نظام "M- تادس"، المقرر إضافته للمروحيات المصرية، نظام طويل المدى ودقيق في التفاعل والتحمُّل لظروف الطقس المختلفة ليلًا ونهارًا والظروف المناخية الصعبة، وفق الشركة. http://www.masrawy.com/news/news_publicaffairs/details/2018/2/2/1254967/موقع-أمريكي-لوكهيد-مارتن-توقع-عقد-ا-لتطوير-الأباتشي-المصرية#HpFeature
  2. Youtube لحظة الهجوم على الفرقاطة السعودية قرب ميناء الحديدة اليمني قال تقرير أعده خبيران من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى إن ملابسات حادثة ضرب الحوثيين لفرقاطة سعودية في البحر الأحمر مؤخرا تشير إلى وجود نقاط ضعف مثيرة للقلق في بحرية المملكة. تقرير معهد واشنطن لفت إلى أن التسجيل المصور لحادثة الهجوم على الفرقاطة الفرنسية الصنع والتابعة للبحرية السعودية والذي التقط من طرف زورقين، يظهر أن زورقا ثالثا اقترب من السفينة وضرب مؤخرتها ما يؤكد أن الهجوم كان انتحاريا. واستنتج الباحثان سايمون هندرسون وجيرمي فوغان أن الحادث يدل على "وجود نقاط ضعف مثيرة للقلق في البحرية السعودية"، مشيرين إلى أن الهجوم وقع في وضح النهار وما كان يتعين السماح لزورق انتحاري محتمل بالاقتراب الشديد من الفرقاطة نظرا لقدراتها القتالية الكبيرة. وأقر التقرير بصعوبة استعمال مدافع هذه السفينة المنصوبة في مقدمتها ومؤخرتها في صد هجوم من هذا النوع، لكنه لفت إلى أنه "تم تصميم البارجة لحمل طائرة هليكوبتر، وليس هناك مؤشر بأنه كانت هناك مثل هذه المروحية أثناء وقوع الحادث". وأوضح في هذا لشأن أنه لو تعرضت سفينة أمريكية لمثل هذا الهجوم "لكانت مروحيات البحرية الأمريكية قد حاولت في وقت مبكر منع القارب الصغير من الاقتراب منها، وذلك باستخدام الشعلات الضوئية، والدخان العائم، والطلقات التحذيرية لإبقائه بعيدا عن السفينة". وذكّر الباحثان بأن مسرح العمليات اليمني كان قد شهد في أكتوبر الماضي إطلاق "صاروخ مضاد للسفن من مواقع صواريخ ساحلية تخضع لسيطرة الحوثيين وألحق أضرارا بسفينة سويفت العالية السرعة التي كانت تابعة للبحرية الأمريكية سابقا وتم بيعها للإمارات العربية المتحدة وكانت تديرها قوات التحالف بقيادة السعودية كسفينة لإنزال القوات وتوفير الخدمات اللوجستية". واستهدفت واشنطن لاحقا مواقع رادار يديرها الحوثيون بواسطة صواريخ كروز – توماهوك، وذلك بعد أن تفادت مدمرة الصواريخ "يو إس إس ميسون" الأمريكية هجومين صاروخيين تعرضت لهما. التقرير أشار إلى أن تلك الضربات لم تستطع إنهاء تهديد الصواريخ المضادة للسفن في المنطقة، وهجوم 30 يناير/كانون الثاني أظهر "أن هدير موجات الصراع لا تزال محسوسة في المياه قبالة ساحل اليمن". وأسدى الباحثان الأمريكيان في هذا الصدد نصائح لحكومتهما بدآها بالتأكيد على أن السفن الحربية العاملة في باب المندب ستظل "معرضة للخطر إلى أن يصبح الساحل اليمني الذي يبلغ طوله 1100 ميل آمنا". وتبعا لذلك طلبا من واشنطن "زيادة نقل التكتيكات والتقنيات والإجراءات التي تتخذها القوات الأمريكية لكل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات لكي تتمكنا من الدفاع عن نفسهما بشكل أفضل ضد الصواريخ المضادة للسفن والقوارب الصغيرة المعادية". وحث التقرير الولايات المتحدة على إرسال "خبراء في الأدلة الجنائية لاكتشاف أصل الأسلحة المستخدمة ضد الفرقاطة، وبالتالي ستتوفر معلومات إضافية للتحالف حول إحباط الهجمات المستقبلية". وألمح الباحثان إلى أن واشنطن قد تجد في حادث الهجوم على الفرقاطة السعودية "فرصة للضغط على الرياض لكي تسعى للتوصل إلى حل دبلوماسي للصراع بدلاً من استمرارها في المسار الذي يظهر للكثيرين بأنه حرب لا يمكن الانتصار فيها".
  3. [ATTACH]34859.IPB[/ATTACH] قال تقرير أعده خبيران من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى إن ملابسات حادثة ضرب الحوثيين لفرقاطة سعودية في البحر الأحمر مؤخرا تشير إلى وجود نقاط ضعف مثيرة للقلق في بحرية المملكة. تقرير معهد واشنطن لفت إلى أن التسجيل المصور لحادثة الهجوم على الفرقاطة الفرنسية الصنع والتابعة للبحرية السعودية والذي التقط من طرف زورقين، يظهر أن زورقا ثالثا اقترب من السفينة وضرب مؤخرتها ما يؤكد أن الهجوم كان انتحاريا. واستنتج الباحثان سايمون هندرسون وجيرمي فوغان أن الحادث يدل على "وجود نقاط ضعف مثيرة للقلق في البحرية السعودية"، مشيرين إلى أن الهجوم وقع في وضح النهار وما كان يتعين السماح لزورق انتحاري محتمل بالاقتراب الشديد من الفرقاطة نظرا لقدراتها القتالية الكبيرة. وأقر التقرير بصعوبة استعمال مدافع هذه السفينة المنصوبة في مقدمتها ومؤخرتها في صد هجوم من هذا النوع، لكنه لفت إلى أنه "تم تصميم البارجة لحمل طائرة هليكوبتر، وليس هناك مؤشر بأنه كانت هناك مثل هذه المروحية أثناء وقوع الحادث". وأوضح في هذا لشأن أنه لو تعرضت سفينة أمريكية لمثل هذا الهجوم "لكانت مروحيات البحرية الأمريكية قد حاولت في وقت مبكر منع القارب الصغير من الاقتراب منها، وذلك باستخدام الشعلات الضوئية، والدخان العائم، والطلقات التحذيرية لإبقائه بعيدا عن السفينة". وذكّر الباحثان بأن مسرح العمليات اليمني كان قد شهد في أكتوبر الماضي إطلاق "صاروخ مضاد للسفن من مواقع صواريخ ساحلية تخضع لسيطرة الحوثيين وألحق أضرارا بسفينة سويفت العالية السرعة التي كانت تابعة للبحرية الأمريكية سابقا وتم بيعها للإمارات العربية المتحدة وكانت تديرها قوات التحالف بقيادة السعودية كسفينة لإنزال القوات وتوفير الخدمات اللوجستية". واستهدفت واشنطن لاحقا مواقع رادار يديرها الحوثيون بواسطة صواريخ كروز – توماهوك، وذلك بعد أن تفادت مدمرة الصواريخ "يو إس إس ميسون" الأمريكية هجومين صاروخيين تعرضت لهما. التقرير أشار إلى أن تلك الضربات لم تستطع إنهاء تهديد الصواريخ المضادة للسفن في المنطقة، وهجوم 30 يناير/كانون الثاني أظهر "أن هدير موجات الصراع لا تزال محسوسة في المياه قبالة ساحل اليمن". وأسدى الباحثان الأمريكيان في هذا الصدد نصائح لحكومتهما بدآها بالتأكيد على أن السفن الحربية العاملة في باب المندب ستظل "معرضة للخطر إلى أن يصبح الساحل اليمني الذي يبلغ طوله 1100 ميل آمنا". وتبعا لذلك طلبا من واشنطن "زيادة نقل التكتيكات والتقنيات والإجراءات التي تتخذها القوات الأمريكية لكل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات لكي تتمكنا من الدفاع عن نفسهما بشكل أفضل ضد الصواريخ المضادة للسفن والقوارب الصغيرة المعادية". وحث التقرير الولايات المتحدة على إرسال "خبراء في الأدلة الجنائية لاكتشاف أصل الأسلحة المستخدمة ضد الفرقاطة، وبالتالي ستتوفر معلومات إضافية للتحالف حول إحباط الهجمات المستقبلية". وألمح الباحثان إلى أن واشنطن قد تجد في حادث الهجوم على الفرقاطة السعودية "فرصة للضغط على الرياض لكي تسعى للتوصل إلى حل دبلوماسي للصراع بدلاً من استمرارها في المسار الذي يظهر للكثيرين بأنه حرب لا يمكن الانتصار فيها". #مصدر
  4. هيومن رايتس ووتش: الشرطة قتلت 75 شخصا فى تظاهرات فى أثيوبيا السبت، 19 ديسمبر 2015 - 11:04 ص أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان السبت أن قوات الأمن الإثيوبية قتلت 75 شخصا فى تظاهرات اندلعت خوفا من مصادرة أراض فى منطقة أوروميا. وقالت المنظمة الحقوقية فى بيان أن "الشرطة وقوات الأمن اطلقوا النار على المتظاهرين وقتلوا 75 منهم على الأقل وجرحوا آخرين كما يقول ناشطين"، ولم تعلق الحكومة على هذا الإعلان، وكانت الحصيلة الرسمية لضحايا هذه التظاهرات تتحدث عن سقوط خمسة قتلى http://www.youm7.com/story/
  5. قال خبير أمريكي إن الجيش السعودي هو أحد أفضل الجيوش تجهيزا في العالم، لكنه في واقع الأمر "نمر من ورق" وقد كان خيبة أمل كبيرة لمزوديه الأجانب بالأسلحة وفي مقدمتهم الولايات المتحدة. وأورد سايمون هندرسون، وهو مدير برنامج الخليج وسياسة الطاقة في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى تقييما لأداء الجيش السعودي، قال فيه إن "أداء سلاح الجو السعودي ضعيف جداَ، كما أن أداء القوات البرية السعودية كان سيئاً في حماية المنطقة الحدودية جنوب غرب المملكة". وفي تقرير بعنوان "القيود على بيع الأسلحة للسعودية تعكس سخط الولايات المتحدة بسبب حرب اليمن"، نشر الخميس 15 ديسمبر/كانون الأول أشار الخبير إلى أن الرياض تلقي باللوم على إيران لدعمها المتمردين الذين يخوضون حربا بالوكالة، إلا أنه شدد على أن "فشل المملكة في تحقيق أي ميزة عسكرية ينبع على ما يبدو من قصورها في ساحات المعارك أكثر من تدخل طهران". ولفت الخبير إلى أن المسؤولين الأمريكيين أعلنوا في 13 ديسمبر/كانون الأول أنه سيتم حظر بيع 16000 من الذخائر الموجهة إلى السعودية "بسبب مخاوف من عدم دقة الضربات الجوية المستهدفة التي تقوم بها المملكة والتي تتسبب في إيقاع الكثير من الضحايا في صفوف المدنيين في اليمن". وقال هندرسون إن هذا الإجراء كان متوقعا في ضوء قرار تجميد تزويد الرياض بالقنابل العنقودية الذي اتخذ في وقت سابق من العام الجاري، إضافة إلى تحذيرات، قال عنها الخبير إنها "وجهت إلى الرياض بأن المساعدات الأمريكية ليست صكا مفتوحا". وأوضح التقرير أن معدات الذخيرة الموجهة هي تلك التي تمكن القنابل من إصابة الاهداف بأكثر دقة، مضيفا في سياق آخر أن إحباط إدارة أوباما من إنهاء هذه الصراع المستعصي لقلة خياراتها، انعكس على وسائل الإعلام، مستشهدا بما أوردته صحيفة "واشنطن بوست" من انتقادات تقول :"من خلال إجراء تغييرات صغيرة، تحافظ الولايات المتحدة على مساعداتها العسكرية للسعودية، على الرغم من التوبيخ الذي وجهته لها بسبب المجازر في اليمن"، بالإضافة إلى قول صحيفة "نيويورك تايمز" في السياق ذاته إن "الولايات المتحدة تحظر بيع معدات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية وسط مخاوف من حرب اليمن". وقيّم الخبير الأمريكي عمليات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن منذ انطلاقها في مارس/آذار 2015 بالشكل التالي :"استعادت قوات دولة الإمارات العربية المتحدة مدينة عدن الجنوبية نيابة عن الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً. بيد، أن القوات السعودية في شمال اليمن فشلت في استعادة الأراضي، وما زال الحوثيون يسيطرون على نحو نصف مساحة البلاد، بما فيها العاصمة والأراضي التي يتواجد فيها معظم سكان اليمن الذين يقدر عددهم بنحو 27 مليون شخص". وكشف هندرسون أن مسؤولين أمريكيين انتقدوا في محادثات خاصة أداء الجيش السعودي الذي يتولى شؤونه "وزير الدفاع، ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان البالغ من العمر 31 عاماً، والابن المفضل للملك سلمان"، مضيفا أنه "في بداية الحملة، كان الأمير بن سلمان يشعر بالسعادة عندما كان يتم تصويره كمهندس للحرب. أما الآن فينأى بنفسه عن أي لوم". المصدر: washingtoninstitute تقرير أمريكي: الجيش السعودي نمر من ورق والإماراتي أفضل! - RT Arabic للمناقشة من الاعضاء الافاضل ما سبب خروج تصريحات بهذة دي حاليا؟ للعلم ليست اول مرة خلال اسبوع يتكلموا عن قدرة الجيش السعودي الشقيق واقربها من يومين لما قالو عن انو القوات الجوية السعودية تحتاج الي تدعيم في تدريبات القصف الجوي نتيجة للحالة لاسيئة في اليمن !!!
  6. قال قائد القيادة الامريكية المركزية الجنرال جوزيف فوتيل إن بين 800 و900 من مسلحي داعش قتلوا منذ شنت القوات العراقية هجومها المتواصل لتحرير مدينة الموصل في الاسبوع الماضي. وقال الجنرال فوتيل لوكالة فرانس برس للانباء إنه من العسير الجزم بعدد خسائر التنظيم لأن هؤلاء ميالون الى التنقل بين احياء المدينة والاختلاط مع سكانها. يذكر ان نحو 5 آلاف من مسلحي التنظيم المذكور يعتقد انهم موجودون داخل الموصل عند بدء الهجوم الحالي. ومنذ ذلك الحين، حققت القوات العراقية والقوات المتحالفة معها بمساندة طيران التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تقدما على عدة جبهات. ولكن مع ذلك يحذر قادة عسكريون بأن مهمة استعادة الموصل قد تستغرق عدة اسابيع او حتى عدة شهور. ويشارك في العملية العسكرية نحو 50 الفا من قوات الامن العراقية ومسلحي البيشمركة الكردية ورجال العشائر السنية ومسلحين شيعة. ويشارك مع هذه القوات اكثر من 100 من العسكريين الامريكيين يقومون بمهمات استشارية ومهمات الرصد وتعيين الاهداف لطيران التحالف، كما توفر قوات امريكية اخرى اسنادا ناريا للقوات الزاحفة من قواعد مجاورة. وقال الجنرال فوتيل للوكالة الفرنسية "تشير تقديراتنا الى ان القوات العراقية والحليفة قتلت في العمليات التي جرت في الاسبوع ونصف الاسبوع الماضي قرب الموصل حوالي 800 الى 900 من مسلحي تنظيم داعش." وكانت الحكومة العراقية احاطت القادة الامريكيين علما يوم الاربعاء بأن 57 جنديا عراقيا قتلوا في العملية واصيب 250 آخرون بجروح. ويعتقد بأن خسائر قوات البيشمركة الكردية تراوحت بين 20 الى 30 قتيلا. ورغم تصفية المئات من مسلحيداعش حذر قائد القوات الامريكية العاملة في العراق بأن دفاعات التنظيم ستزداد قوة كلما اقتربت القوات العراقية من مدينة الموصل. وقال قائد القوات الامريكية في العراق الجنرال ستيفن تاونزند للصحفيين في قاعدة القيارة الجوية القريبة من الموصل يوم الاربعاء إن تنظيم داعش "يستخدم قدرا كبيرا جدا من القوة النارية غير المباشرة من هاونات ومدفعية وصواريخ وكمية كبيرة بشكل استثنائي من الآليات المفخخة في تصديه للقوات المتقدمة." ونجحت المقاومة الشرسة التي ابداها الجهاديون في ايقاف تقدم القوات العراقية عند منطقة الشورة الواقعة على مسافة 40 كيلومترا الى الجنوب من الموصل مما حدا بقوات مكافحة الارهاب الى ايقاف تقدمها عند قرية بزوايا التي لا تبعد عن الموصل الى بـ 6 كيلومترات. وقال آمر جهاز مكافحة الارهاب العميد حيدر فاضل لوكالة اسوشييتيد بريس للانباء إن قواته ستنتظر تقدم وحدات الجيش العراقي الى اطراف الموصل قبل مواصلة تقدمها ودخول المدينة. ولكنه اكد على ان "العملية لم تتوقف بل تمضي قدما كما هو مخطط لها." وفي وقت لاحق، نفى المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان ان تكون قوات الجهاز قد دخلت قرية كوكجلي الواقعة في ضواحي مدينة الموصل، كما اوردت بعض وكالات الانباء . وفي سياق العمليات العسكرية , اكد مصدر امني في قيادة عمليات نينوى استمرار محاصرة ناحية الشورة من قبل القوات الامنية العراقية . من جانب آخر , اكد مصدر في قوات البيشمركة الكردية ان تلك القوات اقتحمت قرية الفاضلية في ناحية بعشيقة شرق الموصل والتي مازالت البيشمركة تحاصرها. في غضون ذلك، قالت منظمة الصحة العالمية إنها انتهت من تدريب 90 طبيبا عراقيا على "ادارة الاصابات واسعة النطاق" كجزء من الاستعدادات التي القامت بها لعملية الموصل مع تركيز خاص على الهجمات الكيمياوية المحتملة، حسبما تقول وكالة اسوشييتيد بريس. يذكر انه سبق لتنظيم داعش ان استخدم اسلحة كيمياوية في هجمات شنها على القوات العراقية وقوات التحالف، وثمة مخاوف من ان يعمد الى استخدام هذه الاسلحة مجددا داخل الموصل التي يقطنها اكثر من مليون مدني. وتمكن نحو 11 الف و700 مدني من الهرب من الموصل منذ انطلاق العملية الحالية، وتقول الامم المتحدة إنه في اسوأ الحالات قد يتبعهم نحو 700 الف آخرون. وقال كارل شيمبري من مجلس اللاجئين النرويجي - الذي حذر من ان المخيمات الموجودة حاليا لن تتمكن من استيعاب اكثر من 60 الف نازح - "ازداد عدد النازحين بشكل ملفت في الايام الاخيرة." وتفترض منظمة الصحة العالمية ان 200 الف من هؤلاء النازحين سيحتاجون الى خدمات صحية طارئة، بما في ذلك اكثر من 90 الف طفلا سيحتاجون الى تطعيمات ضد الامراض المختلفة و8 آلاف امرأة حامل.
  7. تقرير أمريكي: إيران تبني قاعدة لصواريخ “S300” شرق طهران أوضح التقرير أن القاعدة ستتضمن إنشاء مرافق عسكرية وثكنات للواء القوات الخاصة المحمولة جوًاً ومقرًا لوحدة السيبرانية للحرس الثوري. كشف تقرير لمعهد “ستراتفور” للدراسات الاستخباراتية والأمنية، المعروف بتبعيته للمخابرات المركزية الأمريكية، أن إيران بدأت بإنشاء قاعدة عسكرية دفاعية لمنظومة صواريخ “S300” الروسية، التي تسلمها طهران في مايو/ أيار الماضي. وذكر التقرير أن “صور الأقمار الصناعية تؤكد أن هناك تقدماً كبيراً في العمل الذي يقوم به رجال الحرس الثوري الإيراني ولواء من الجيش الإيراني من أجل إنشاء قاعدة عسكرية في منطقة “افسرية” شرق العاصمة طهران، لنصب منظومة صواريخ “S300″ الروسية”. واعتبر التقرير أن “إيران تعمل على تعزيز الإجراءات الدفاعية الجوية لأراضيها”، مضيفاً أن “القاعدة الدفاعية التي تقوم طهران بإنشائها ستتضمن إنشاء مرافق عسكرية وثكنات للواء القوات الخاصة المحمولة جواً ومقراً لوحدة السيبرانية تتبع الحرس الثوري“. ولفت تقرير المعهد الأمريكي إلى أن الهدف من إنشاء هذه القاعدة، بالقرب من طهران، هو “حماية عاصمة البلاد وكذلك المنشآت النووية الرئيسية من بينها موقع بارشين العسكري”، مضيفاً أن “منظومة صواريخ “S300″ قادرة على حماية المجال الجوي في إيران بما يصل إلى 200 كيلو متر”. ورأى التقرير إنه “لهذا السبب، فإن القاعدة العسكرية قد تكون حاسمة في جهود إيران لإصلاح البنية التحتية لدفاعها الجوي التي عفا عليها الزمن بسبب العقوبات”، مؤكداً أن طهران عازمة على نشر منظومة صواريخ “S300” الروسية في جميع أنحاء البلاد لتوفير مقر دائم للبطاريات الدفاع الجوي. وسلّمت روسيا إيران في ابريل الماضي الشحنة الأولى من منظومة صواريخ “S300” التي أبرمت بين البلدين في 2007 بقيمة 800 مليون دولار، لكن تأخر تسليمها بعد فرض الرئيس الروسي السابق ديمتري مدفيدف عام 2010 حظراً على توريدها إلى طهران بناء على قرار صادر من مجلس الأمن الدولي. $$$$$$##$
  8. أكد الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية في الجيش الأمريكي أن قرار الرئيس باراك أوباما سحب نحو 1400 جندي من أفغانستان لن يؤثر على المهمة العسكرية الأمريكية هناك. أوباما: لن نقلص عدد جنودنا في أفغانستان حتى انتهاء رئاستي كابل ترحب بإبقاء 8400 جندي أمريكي في أفغانستان وأجل أوباما الأربعاء 6 يوليو/تموز خططه السابقة بخفض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان من 9800 إلى 5500 بحلول نهاية العام الحالي. وقرر أوباما الإبقاء على 8400 جندي في أفغانستان مبررا قراره بأن القوات الأفغانية ما زالت تحتاج الدعم الأمريكي في قتال "حركة طالبان" المتشددة بعد 15 عاما من الحرب. وفي أول تعليق له على تصريح أوباما، خفف الجنرال فوتل، قبل وصوله إلى كابول الجمعة 8 يوليو/تموز من وطأة الانسحاب الوشيك، معترفا في الوقت ذاته بأن القوات الأفغانية تتكبد الكثير من الخسائر البشرية. وجاء في تقرير صدر في الآونة الأخيرة عن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن الخسائر البشرية في صفوف القوات الأفغانية ارتفعت 27 في المئة في الفترة بين الأول من يناير/كانون الثاني و15 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي. وقال فوتيل، لعدد محدود من الصحفيين الذين سافروا معه إلى أفغانستان،: "إنه أمر صعب، فهم يتكبدون الكثير من الخسائر البشرية، وهذا أمر مقلق.. علينا أن نتنبه لهذا الأمر"..."لكنني لا أعتقد أن قرار تخفيض عدد الجنود سيكون له تأثير على المهام الرئيسة التي نقوم بها، وخصوصا فيما يتعلق بقوات الأمن الأفغانية". ووفقا للتقديرات الأمريكية تسيطر طالبان في الوقت الحالي على مساحة أكبر من أي وقت مضى منذ الإطاحة بها في أعقاب غزو أفغانستان بقيادة واشنطن عام 2001، كما تمكن تنظيم داعش من تأسيس تواجد محدود له هناك. وقال فوتل: "قرار أوباما الإبقاء على 8400 جندي في البلاد كان موضع ترحيب من الحلفاء الذين يتوقع أن يؤكدوا التزاماتهم حيال أفغانستان خلال قمة حلف شمال الأطلسي في وارسو يومي الجمعة والسبت". وأضاف فوتل: "هذا يبعث برسالة أمل كبيرة هنا للتحالف وأعتقد أنها ستشجع شركاءنا على الاستمرار في المساهمة. وأقترح فوتل أن ينفذ قرار تخفيض الجنود تدريجيا خلال الأشهر المقبلة مع استدعاء بعض الدعم للقوات الأمريكية في أفغانستان من خارج البلاد. وقال فوتل دون الإفصاح عن التفاصيل: "سننجز هذه التخفيضات عبر نقل بعض الإمكانيات إلى الخارج، والتي لا تحتاج إلى أن تكون في أفغانستان لإنجاز مهامها، لدعم القوة". المصدر: رويترز
×