Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'أنظمة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 34 results

  1. - حصلت مصر في شهر يونيو من سنة 2015 على عدد 2 نظام اتصالات عالي التردد من شركة Hagenuk Marinekommunikation الألمانية لدمجها على فرقاطتين . - حصلت مصر في شهر يونيو من سنة 2015 على عدد 1 نظام كاميرا حرارية , وبرمجيات لتحسين وزيادة قدرات صواريخ Swingfire المضاد للدروع (للتجربة) من شركة MBDA Deutschland GmbH الألمانية . - حصلت مصر في شهر أكتوبر من سنة 2015 على مستلزمات و معدات لتشغيل , وصيانة الطوربيدات , وكذلك معدات للتدريب على الطوربيدات من شركة Atlas Elektronik الألمانية . - حصلت مصر في شهر يونيو من سنة 2016 على أنظمة لمحاكاة العمل على غواصات Type-209 , و مستودع لقطع الغيار وبطاريات الغواصات , و كذلك حصلت على محطة لتحميل وتفريغ المعدات وأنظمة التسليح من و إلى الغواصات , و أيضا تسلمت طوربيدات من شركة Atlas Elektronik . - حصلت مصر في شهر مارس من سنة 2017 على صواريخ جو جو SIDEWINDER , و بواحث للصواريخ , وأيضا عدد من النسخ المخصصة للتدريب (CATM) من شركة Diehl BGT Defence . قائمة الأسلحة التي حصلت عليها مصر من 2015 حتى 2017 : مصدر 1 : https://kleineanfragen.de/bundestag/18/12788-humanitaere-katastrophe-und-seeblockade-durch-saudi-arabien-vor-der-kueste-jemens.txt مصدر 2 : https://books.google.com.my/books?id=QBcnCgAAQBAJ&pg=PT249&lpg=PT249&dq=wärmebildkamera+und+software-+paket+zur+kampfwertsteigerung+von+swingfire-panzerabwehrraketen&source=bl&ots=Ha2HbX-gUJ&sig=ddxkyjpXUnQidst3_rpKvGaIEh4&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwjj6aK4m4TZAhWEsI8KHVVjDUUQ6AEIKDAA#v=onepage&q=wärmebildkamera und software- paket zur kampfwertsteigerung von swingfire-panzerabwehrraketen&f=false
  2. أعلن قسم التعاقدات لموقع وزارة الدفاع الامريكية عن منح شركة Lockheed Martin عقد بقيمة أكثر من 25 مليون دولار لتحديث أنظمة الرصد والتهديف ومستشعر الرؤية الليلية لمروحيات الأباتشى المصرية مع توقع بإنتهاء التحديث على ابريل 2020 . نقلا عن TME-Defence
  3. قال وزير الدفاع البولندى أنتونى ماتشيريفيتش ، اليوم الخميس أن الولايات المتحدة وقعت مع حكومته مذكرة تفاهم توافق بموجبها على بيعها أنظمة دفاع صاروخية من طراز باتريوت . و أضاف ماتشيريفيتش فى مؤتمر صحفى بثه التليفزيون الرسمى صباح اليوم "وقعنا مذكرة تفاهم (الليلة الماضية) وافقت بموجبها الحكومة الأمريكية على بيع بولندا أحدث نسخة من صواريخ باتريوت". و أضاف ماتشيريفيتش "أنا مسرور بهذا الإعلان يوم زيارة الرئيس (الأمريكى دونالد) ترامب إلى وارسو" ، و وصل ترامب إلى وارسو أمس الأربعاء حيث قال البيت الأبيض إنه سيبرز إلتزامه بحلف شمال الأطلسى فى خطاب يلقيه و فى لقاءاته مع مجموعة من الدول الأقرب جغرافيا إلى روسيا و ذلك فى طريقه لحضور قمة مجموعة العشرين فى ألمانيا يومى الجمعة و السبت . و فى مارس أعلنت بولندا أنها تتوقع إبرام اتفاقية تصل قيمتها إلى حوالى 7.6 مليار دولار مع شركة (رايثيون) الأمريكية لشراء ثمانية أنظمة دفاع صاروخية (باتريوت) بنهاية العام. هذا و من المقرر ان تكون نسخة الباتريوت البولندية مختلفة قليلا حيث عرضت رايثون احدث نسخة على الاطلاق و هى sky ceptor المطورو خصيصا لصالح إسرائيل بالتعاون مع رافائيل و الذى نجح فى اختبارات التشغيل النهائية العام الماضى و يعمل بكامل كفاءته فى الوقت الحالى. https://www.arabmilitary.com/military-news/بولندا-تحصل-علي-احدث-نسخه-من-انظمه-باتر/
  4. #هام_جدا | خلال فعاليات المعرض والمؤتمر الثالث لأنظمة الأمن والدفاع والسلامة " DSS "، والمُقام على هامش معرض القاهرة الدولي للإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قامت " مجموعة فالكون " للأنظمة الأمنية بعرض المركبة الأرضية القتالية الغير مأهولة Unmanned Ground Vehicles UGV، المُصممة بالتعاون مع الكلية الفنية العسكرية، والمُزوّدة بالرشاش مُتعدد الأغراض طراز M240 عيار 7.62 * 51 مم. كما قامت المجموعة أيضا بعرض منظومة السلاح العاملة بالتحكم عن بعد Remote Weapon System RWS، والمُكوّنة من رشاش مُتعدد الأغراض عيار 7.62 * 51 مم عامل بالتحكم عن بعد، مُزوّد بمنظومة رصد كهروبصرية / حرارية وكشاف ضوئي، ومحمول على منصة مُتحركة بزاوية 360°، ومتصلة بنظام تحكم عن بُعد مُزود بشاشة لعرض الأهداف والتعامل معها. ________________________________ Thunderbolt https://www.facebook.com/EGYDEFPORTAL/?hc_ref=ARSoO1bd6WIc2QwmZ7uZ5d8KkJS2C9d441q5vpCzmTYA-ef-UafVh2tEBf317GoNFOc
  5. أفاد أحد كبار المسؤولين في سلاح الجو الأميركي في 15 تشرين الثاني/نوفمبر أنه “إذا تحرّكت تركيا قدماً لشرائها نظام دفاع جوي روسي، لن يسمح له بالإندماج في تكنولوجيا الناتو وقد يتم اتّخاذ المزيد من الإجراءات التي قد تؤثر على عملية اقتناء البلاد أو تشغيلها لمقاتلات الجيل الخامس أف-35”. وقد تم الإعلان مؤخراً أن تركيا انتهت من التعاقد على نظام الدفاع الجوي المتطوّر “أس-400”. وذكر تقرير صادر عن وكالة رويترز في 12 تشرين الثاني/نوفمبر أن وزير الدفاع التركي نوريتين كانيكلي ادّعى أنه أصدر طلباً للحصول على الصواريخ وإن شروط الإتفاق الإضافية تعتبر “تفاصيل فحسب الآن”. وإذا كان ذلك صحيحاً، فإن التطوّر قد يكون له تأثير كبير على التعاون العسكري التركي مع بقية أعضاء الناتو الذين يخشون أن تتحرك تركيا بعيداً عن المعايير الديمقراطية وتشجّع على إقامة علاقات أوثق مع قوى مثل روسيا والصين. من جهتها، لم تتمكن هايدي غرانت، نائب وكيل سلاح الجو للشؤون الدولية، من تحديد مسار العمل الذي ستتبعه الولايات المتحدة في حال اشترت تركيا نظام أس-400. وقالت في مقابلة في 15 تشرين الثاني/نوفمبر: “بصفتنا حليفاً رئيساً للناتو، لم ننظر إلى هذا الأمر بعد. علينا أن نبدأ في النظر بذلك، إذا كانوا سوف يقدمون على مثل تلك الخطوة من حيث كيفية إمكاننا أن نكون قابلبين للتشغيل المتبادل في المستقبل. ولكن حتى الآن، أستطيع أن أقول لكم أن سياساتنا لا تسمح لنا بأن نكون متعاونين مع هذا النظام”. ومما يزيد من تعقيد القضية هو عملية التسليم المخططة لأول طائرة من طراز أف-35 لتركيا في عام 2018. ويخشى المحللون من أن تركيا التي ستشغّل طائراة الجيل الخامس والنظام الروسي على حد سواء، يمكن أن يعرّض أمن الطائرة للخطر، حيث أن أي بيانات يتم جمعها بواسطة نظام الدفاع الجوي ويتم الحصول عليها من قبل روسيا، يمكن أن يساعد في كشف نقاط الضعف في أي منصة كمقاتلة الشبح أف-35، خاصة وأن نقاط قوتها الرئيسة هي قدراتها الشبح وانصهار البيانات، الأمر الذي يمكن أن يشكّل كارثة. وفيما يتعلق بالإجراءات المحتملة التي قد تتخذها الولايات المتحدة، قالت غرانت إنه يتعيّن على الحكومة العمل من خلال خياراتها. وتحدثت غرانت مع “ديفانس نيوز” حلال فعاليات معرض دبي للطيران حيث التقت بشركات ودول شريكة خلال الأيام الأربعة الماضية. وقالت إنها لم تجر خلال هذا الوقت محادثات مع الوفد التركي. وتطابقت تصريحاتها مع كلام الجنرال بيتر بافل، رئيس اللجنة العسكرية لحلف الناتو. ففي تشرين الأول/أكتوبر، قال بافل إن تركيا حرة، كدولة ذات سيادة، لاتخاذ قراراتها الخاصة فيما يتعلق بالمشتريات العسكرية، ولكن سوف تواجه “عواقب” إذا اشترت نظام أس-400. ماذا يحدث بعد ذلك؟ لم يكن غرانت أو بافل على استعداد للكشف عن تفاصيل كيفية إمكان الولايات المتحدة ومنظمة حلف شمال الأطلسي الرد على مشتريات تركيا لنظام أس-400، وخاصة فيما يتعلق بدور تركيا في برنامج أف-35، كما أنه ليس هناك سابقة تاريخية واضحة في هذا الموضوع. وكلما أبرمت الولايات المتحدة اتفاقاً لتصدير الأسلحة إلى شريك أجنبي، يتعيّن على ذلك البلد التوقيع على اتفاق يسمح لأميركا بمراقبة الاستخدام النهائي لضمان عدم المساس بالتكنولوجيات أو المعلومات الحساسة. ويمكن أن يشمل ذلك أي شيء من “التحقق من كيفية استخدامهم للتكنولوجيا إلى غيرها من الأمور”، وفقاً لغرانت. وقال ريتشارد أبولافيا، محلّل في المجال الفضائي في مجموعة تيل (Teal Group) إن المساهمات الصناعية التركية في طائرات أف-35 “قابلة للتكرار بسهولة في أماكن أخرى” إذا قررت الحكومة الأميركية إسقاط تركيا كشريك دولي من البرنامج. وأضاف “أن الشاغل الحقيقي الأكبر هو مجرد دفع قوة عسكرية واقتصادية ناشئة كبيرة من حلف شمال الأطلسي إلى شيء مختلف لا يتطابق على الإطلاق مع المصالح الغربية”، مشيراً إلى أنها “صفقة كبيرة جداً. إنها كبيرة لدرجة أنني لا أعتقد أن أي شخص يعرف تماماً ما يجب القيام به مع ذلك”. على سبيل المثال، حاول الجمهوري ديفيد سيسيلين، عضو لجنة الشؤون الخارجية، منع مبيعات طائرات أف-35 إلى تركيا في تموز/يوليو بعد أن هاجم أفراد الأمن التركي متظاهرين في واشنطن في وقت سابق من عام 2017. هذا ولم يتم التصويت على هذا المشروع. https://www.defensenews.com/digital-show-dailies/dubai-air-show/2017/11/16/us-official-if-turkey-buys-russian-systems-they-cant-plug-into-nato-tech/
  6. خبر في صحيفة Intelligence Online عنوانه : منافسة أمريكية-فرنسية للفوز بــ عقود لإنتاج أنظمة حماية الحدود بحسب الصحيفة فإن الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال زيارته إلى فرنسا قام بمناقشة عقود محتملة لأنظمة مراقبة الحدود مع السلطات الفرنسية . الجدير بالذكر هو أن الشركة الأمريكية Advanced Technology Systems كانت قد حصلت في شهر أكتوبر الماضي على عقد بقيمة 64 مليون دولار لتزويد الجيش المصري بأنظمة متنقلة للمراقبة على طول الحدود. https://www.intelligenceonline.fr/renseignement-d-etat/2017/11/01/concurrence-franco-americaine-dans-la-defense-des-frontieres,108278761-bre
  7. تعمل شركة Pearson Engineering البريطانية بإنتاج الأنظمة وخاصة غير المأهولة لتساعد الجنود في المعارك وتحافظ على سلامتهم. ففي عصر اليوم لم تعد الدولة الأقوى هي الدولة التي تمتلك أكبر القطع العسكرية، بل الدولة التي تمتلك الذكاء الإصطناعي وقدرات الإستخبار والإستطلاع والأنظمة غير المأهولة لتواكب متطلبات العصر. وتقوم شركة Pearson Engineering بالتخصص في 3 مجالات كبرى: دمج أنظمة لحماية المدرعات من الألغام، إبتكار أنظمة لسحب الجنود المصابين في أرض المعركة والتخلص من الألغام بعد الحروب، و تأمين الأرض. وفي حوار خاص للأمن والدفاع العربي مع ريتشارد بيتسون، مدير المبيعات الإقليمي في شركة Pearson engineering البريطانية، أكد أن الشركة تتعاون مع عدد من دول مجلس التعاون الخليجي من بينها البحرين حيث يتم تنفيذ عقود حالية. وقال، “تقوم شركتنا بابتكار أنظمة مضادة للألغام وهدفنا الحفاظ على أمن الجنود وسلامتهم. ويمكننا دمج أنز\ظمتنا على كافة أنواع العربات، فيمكننا العمل على دبابات كبيرة والمدرعات ونعمل بعدد كبير من المعدات. ونقوم بتأمين الطرقات أمام المدرعات عبر دمج أنظمة Pearson Engineering بأي مدرعة.” كما أكد بيتسون أن شركة Pearson Engineering تقوم بالتخلص من الألغام بعد النزاعات المسلحة والحروبات والروبوتات. “وهذا مهم جدا للأمم المتحدة من حيث الإعمار والأعمال الإنسانية. فتبتكر الشركة عددا من الأنظمة غير المأهولة أو الروبوتات التي تستطيع أن تنقل الجنود المصابين من قلب المعركة إلى خارجها بأمان. وهذه المعدات أنقذت الجنود في أفغانستان من 5000 ضربة دون سقوط أي قتيل.” وتجدر الإشارة إلى أن الدول تحتاج لتأمين أرضها بعد المعارك والحروب وفي سبيل ذلك تنتج Pearson Engineering آلية PEROCC لفتح الطريق وتأمينها وهي نموذج يدمج عدد كبير من الأنظمة في واحدة. وتلاقي Perocc رواجا كبيرا في الشرق الأوسط والدول الخليجية وفي أميركا والمملكة المتحدة. وتقوم الشركة دائما بالتطوير وابتكار أحدث الأنظمة لتلائم متطلبات الجيوش الحديثة. وختم بيتسون قائلا، “نقوم بالتخلص من الألغام بطريقتين إما بتفجيرها في أرضها قبل أن تصل المعدات والجنود أو بنقلهم بعيد عن ساحة المعركة ويتم التخلص منهم لاحقا من قبل متخصصين.”
  8. حصلت شركة أنظمة التكنولوجيا المتقدمة، ، فيرجينيا،Advanced Technology Systems Co., McLean, Virginia على عقد بقيمة 64 مليون دولارا أمريكيا بسعر ثابت و ذلك لتوريد انظمة للأمن الحدودي في مصر. ويوفر هذا العقد للجمهورية المصرية نظاما أمنيا للاستشعار المحمول للمراقبة لدعم حرس الحدود المصرية لحماية الحدود الوطنية لمصر. وسيتم تنفيذ العمل في شركة STARA Technologies Corp., Gilbert, Arizona, ومن المتوقع أن يكتمل بحلول 20 أغسطس 2019. المصدر
  9. بـــــــــــــسم الله الـــرحمن الـــرحيم ((( CONTAINERIZED WEAPONS SYSTEM ))) النظام يتكون من مجموعة من المستشعرات "البصرية والحرارية" وممكن أيضاََ "مستشعرات رادارية" بالضافة إلى "رشاش" و "قاذف صواريخ" يتم التحكم فى النظام عن بعد عن طريق نظام نقل بينات لاسلكى يصل مداه إلى (1000) متر بين الحاوية الحاملة للنظام و صندوق التحكم الخاص بالنظام وهو عبارة عن "حقيبة" صغيرة يتم التحكم فيها عن طريق شخص واحد .. ## (( مكونات النظام )) ## 1- النظام بأكملة موجود داخل "حاوية شحن" بمساحة (8) أقدام مما يسهل تحركه ونقله إلى أى مكان. 2- نظام الإمداد بالطاقة يحتوى على "مولدات ديزل" لتوليد الكهربات والتى تقوم بشحن البطاريات الخاصة بالنام بالإضافة إلى "ألواح الطاقة الشمسية" والتى توفر الطاقة للنظام فى "النهار" هذه البطاريات تكفى لإمداد المنظومة بالطاقة لمدة (24) ساعة قبل إعادة شحنها مرة أخرى ,, بالإضافة إلى أنه من الأفضل توفير "مصدر أمن ومستقر" للطاقة عن طريق الكهرباء الموجودة فى المعسكر بستمرار واللجوء إلى البطاريات ومولدات الديزل فى الطوارىء فى حالى إنقطاع الكهرباء . 3- هذا النظام هو نظام بسيط جداََ يمكن تسليحة وتجهيزة بالعديد من أنظمة التسليح من أنواع متعددة من "الرشاشات" و "قواذف الصواريخ المضادة للمدرعات والدبابات" بالإضافة إلى المستشعرات المتعددة التى تقوم بدور المراقبة والإنذار المبكر وتحديد الأهداف ثم إرسال المعلومات إلى الفرد المتحكم بالنظام والذى يقوم بإختيار السلاح الأفضل للتعامل مع الدهيد سواء "الرشاش أو الصواريخ" .. 4- النظام مزود برشاش (M-134 MINI GUN) أو رشاش (M-250-CAL) أو رشاش (M-240-B) بالإضافة إلى قاذف صواريخ مضاد للدروع مدمج عليه (CROWS) من نوع (JAVLLIN) الأمريكى .. 5- النظام يستطيع أن يبلغ إرتفاع (4-5) متر خلال (30-36) ثانية .. وهو بالتالى يعتبر نظام بديل عن "أبراج المراقبة" المكلفة بحماية المعسكر أو القاعدة العسكرية وهو أفضل بالطبع وأأمن جداََ من أبرج الحراسة نظراََ للمساحة الكبيرة التى يمكن للنظام تغطيتها أيضاََ مدى الرؤية الكبير سواء ليلاََ أو نهاراَََ والتى تصل إلى (5-10) كلم بالإضافة إلى ميزة التحكم عن بعد من مسافة أمنه تصل إلى (1) كلم وبالتالى توفر قدر كبير من الحماية للجنود والأفراد ,, بالإضافة إلى توفير مدة كبيرة للإنذار المبكر وبالتالى يوفر وقت كبير للقاعدة أو المعسكر لعمل الإستعدادات اللازمة للتصدى للتهديد .. (( فديوهات توضح كيفية عمل النظام )) (( تعقيب أخير )) ## نظام الـ (CWS) هو نظام جيد للغاية لحماية "كمائن القوات المسلحة" فى سيناء ضد هجمات المجموعات الإرهابية ويوفر مدى ووقت كبير لأفراد الكمين فى التغطية الدائرية للكمين والوقت الكافى للتعامل مع التهديات من مسافات أمنة وبالتحديد "بمبات الهاون" والـ "سيارات النقل كروزر" وحتى الأفراد الإرهابيين المترجلين .. ## النظام بسيط جداََ وليس فى حاجة لإستيراده من الخارج ويمكن تصنيعة محلياََ وبإمكانيات بسيطة جداََ عن طريق إشتراك مجموعة من المصانع التابعة "للهيئة العربية للتصنيع" و"وزارة الإنتاج الحربى" وبالتحديد المصانع الأتية : ا - "الشركة العالمية للبصريات" بحيث تقوم بتصنيع الكاميرات النهارية والليلية للنظام وهى بالفعل منتجات متوفرة فى الشركة بالإضافة إلى نظام "تحديد المدى بالليزر" . 2 - مصنع "بنها للإلكترونيات" مصنع (144 الحربى) والذى سيقوم بتصنيع "المسشعر الرادارى" للنظام وهو بالفعل يقوم حالياََ بصناعة مجموعة كبيرة من الرادارا ت ومنها "رادار أرضى" لمراقبة الحدود بمدى كبير حوالى (20-25) كلم بالتعاون مع إحدى الشركات الأجنبية ,, بالإإضافة إلى محطة التحكم بالنظام ونظام نقل البيانات اللاسلكية بين الحاوية و نظام التحكم .. 3 - شركة "أبو زعبل للصناعات الهندسية" مصنع (100 الحربى) أو شركة "المعادى للصناعات الهندسية" وهو مصنع (54 الحربى) والذى يقوم بتصنيع العديد من أنواع وعيارات المدافع والرشاشات من (23) ملم وحتى (120) ملم و العيارات الصغير مثل عيار (7.62*39) ملم أو مدفع عيار (30) ملم بحيث يقوم أحد المصنعين أو حتى كلاهما بتصنيع "المدفع الرشاش للنظام" .. 4 - شركة "أبو زعبل للصناعات الكيماوية المتخصصة" أو مصنع (18 الحربى) أو حتى شركة "أبو قير للصناعات الهندسية" أو مصنع (10 الحربى) بحيث يقوم أحدهم أو كلاهم بتصنيع الذخيرة الخاصة بالنظام بالإضافة إلى "قاذف الصواريخ الموجهة" والذى يمكن زيادة عددة إلى حتى (4) قواذف بالنظام .. 5 - مصنعى "قادر و صقر للصناعات المتطورة" هذين المصنعين سيقوما بتصنيع باقى أجزاء النظام من الحاوية ونظام الرفع الهيدرولك للنظام بالإضافة إلى الصواريخ الموجهة المضادة للدروع فمن الممكن إستبدال صاروخ "الجافلين" الأمريكى بصاروخ موجه محلى الصنع مثل صواريخ (TOW-2) أو (JH-8) أو أيضاََ صواريخ (SWING-FIRE) أو (KONKURS) والذى تم طويرهم محلياََ وتزويدهم بعدة إمكانيات وزيادة المدى والذى يصل مداها إلى (6) كلم مع قدرات إختراق كبيرة ,, أيضاََ يمكن إضافة "قاذف قنابل" عيار (40) ملم والذى يصنع أيضاََ محلياََ .. 6 - أخيراََ هذا النظام سيوفر العديد من المزايا للقوات المسلحة وأماكن تمركزاتها وقواعدها بالإضافة إلى تقليل الإعتماد على أعداد كبيرة من العناصر البشرية والتى يمكن أن تصاب الإجهاد والتعب كما العنصر البشرى لا يتمتع بقدرة كبيرة على الرؤية لمسافات بعيدة وخاصة ليلاََ بالإضافة إلى حمايتة الشخصية من النيران المعادية .. ## الدخول فى مجال تصنيع "مراكن الأسلحة المشغلة عن بعد" أو (ROWS) سيمنح مصر زخم كبير وخبرات كثيرة فى الصناعة و توفير أموال كبيرة جداََ يتم إنفاقها على هذه الأنمة الحيوية والمتعددة الإستخدامات داخل القوات البرية وخاصة أنه يتم تسليح معظم أو كل "المدرعات المجنزرة والمدولبة" و "العربات المدرعة" بهذه الأنظمة والتى لا غنى عنها لجميع المعدات البرية .. _______________________________________________________________________________________________ ## ومع التعمق فى كيفية وألية هذه الأنظمة يمكن الخروج بعدة نقاط ## أ - يعتبر ضرب الهدف من الطلقة الأولى من رشاش أو صاروخ مركب على عربة مدرعة أو من نظام ثابت كالنظام (CWS) الذى تحدثنا عنه المتطلب الرئيسى لـ "مركن السلاح المشغل عن بعد" (ROWS) حديث بحيث نضمن الدقة العالية فى الإستهداف مع توفير الحماية للعنصر البشرى .. ب - خلال الـ (15) سنة الماضية تم إضافة العديد من القدرات لهذه الأنظمة وقد صممت أنظمة هذه الأسلحة (ROWS) على تقبل العديد من الأسلحة بغض النظر عما إذا كان الرشاش الذى تدعمة سلاحاََ متوسطاََ أو خفيفاََ أو ثقيلاََ وأيضاََ من حيث العيار فهى مزودة "بسبطانات " للذخائر الغربية أو التابعة لحلف الـ (NATO) من عيار (5.65*45) ملم و (7.62*39) ملم و (12.7*99) ملم أو نظيراتها الشرقية وبالتحديد "الروسية" و "الصينية" وحتى الذخائر الأكبر عياراََ (14.5*114) ملم .. جـ - يعتبر الرشاش لاعب أساسى وداعم على أنظمة (ROWS) إلى جانب سلاح أثقل مثل "قاذف رمانات أوتوماتيكى من عيار (40) ملم" أو "قاذف صواريخ مضادة للدروع" ... (( التكنولوجيا الأساسية فى أنظمة الـ "ROWS" )) ## تشمل هذه التكنولوجيا إختيار المواد ذات التأثير الكبير على الوزن وديمومة الأداء وأيضاََ الكلفة المالية ,, بمعنى .. أنه فيما يشكل إستخدام "الفولاذ المقوى الرخيص" القاعدة الأساسية فإن إستخدام المواد "المركبة البلاستيكية المقواه" يمكن أن يوسع نطاق التطبيقات التى يمكن أن تجرب .. ## أيضاََ تصنيع "المحركات الكهربائية" و "أنظمة التروس" فهى التى توفر القدرة على الإستجابة السريعة للمدخلات من أنظمة التحكم بالإضافة إلى حد أدنى من "الحركة الإرتجاعية أو فقدان الحركة" فى كل من حالتى "الزوايا الإتجاهية و الإرتفاعية" بحيث تسمح لنظام (ROWS) أن يتوقف فى المكان الصحيخ بكل دقة من أجل تحقيق إصابة دقيقة للهدف .. ## أيضاََ الدخول فى هذا المجال سيتيح "للمصانع الحربية" أن تدخل بعمق وتكتسب خبرات كبيرة وقاعدة علمية صناعية فى تصنيع "أنمة الإستقرار الجيروسكوبية" و "مستشعرات التسارع" و "برمجيات تشغيل أجهزة التحكم بالمحرك" وصناعة هذه الأنظمة ستفتح العديد من الأبواب لتطوير صناعات بخبرات محلية لمعدات عسكرية أخرى من "مدافع و أبراج دبابات ومدرعات وحتى إستخدامها جوياََ" وغيرها من الصناعات فهذه الأنظمة ضرورية لإإبقاء السلاح مصوب على الهدف بدقة بينما تتنقل المدرعة أو المدولبة أو حتى الدبابة بسرعة كبيرة وعلى أراضى وعرة غير ممهدة .. ## أيضاََ تطوير الصناعات المحلية الخاصة "بالمناظير البصرية الإلكترونية" و المستشعرات الحديثة جداََ "النهارية والليلية" والتى تكون مدمجة "بحاسبات باليستية" و "محددات مدى ليزرية" فهذه الأنظمة تعتبر فى صميم "أنظمة إدارة الرمى والنيران" المطلوبة لإغتنام الدقة المتأصلة فى هذه الأسلحة .. ## هذه الأنظمة وأقصد (ROWS) المتطورة تتميز بإستقرار مستقل للسلاح ونام الرؤية مما يتيح للمشغل عن بعد إبقاء "التصويب على الهدف" أو ما يسمى "تصالب التسديد (CROSS HAIR)" فيما يرتفع السلاح قليلاََ أو كثيراََ بفعل "تحكم الكمبيوتر البالستى" .. ## غير كده الطلب على هذه الأنظمة إرتفع جداََ جداََ فى السنوات الماضية وأصبحت أنظمة لا غنى عنها وأصبحت العديد من الدول والتى حتى لا تملك قاعدة صناعية كبيرة كالتى تملكمها بعض الدول العربية وبالتحيد "مصر و الإمارات والسعودية و الأردن" تصنع هذه الأنظمة وهذا أمر واضح فى معارض السلاح العالمية فسوق هذه الأنظمة أصبح هائل وعالمى وأصبحت تجذب العديد من مقاولى الصناعات الدفاعية سواء الشهيرة أو حتى غير الشهيرة وكذلك أصحاب أو "رواد المشاريع الصغيرة" .. ## حالياََ ومع إمتلاك على الأقل "مـــــــــصر" أكثر من (30) مؤسسة صناعية عملاقة بمعنى الكلمة وتحوى أحدث خطوط الإنتاج ومعدات التصنيع وشهادات جودة عالمية يمكن أن تدخل فى مشروع كبير متعدد لصناعة أنظمة الـ (ROWS) المتطورة والدقيقة بعدة نسخ "برية وبحرية" ومع شروع مصر حالياََ فى صناعة "مدرعات" محلية و"عربات مدرعة" مثل "تمساح-2" و "فهد-2 المطورة" وأيضاََ مشروع لإنتاج نسخة من المدرعة "فهد" بنسخة "سداسية (6 * 6)" أيضاََ ومشروع لإنتاج "مدرعة مجنزرة" متعددة الإستخدامات سواء نقل أفراد المشاه أو كمدرعة قتالية متعددة الأبراج والتسليح ,, فصناعة هذه الأنظمة ستتيح إستقلالية كبيرة وخفض كبير للكلفة وعناء الإستيراد من الخارج وأيضاََ فتح أبواب التصدير سواء للدول العربية أو الأفريقية أيضاََ فتح باب الإبداع للفنين والمهندسين فى إبتكار منظومات كهذه متميزة جداََ وغير مسبوقة ,, وكما ذكرت فمصر لا تحتاج لنشاء مصانع جديدة فتكفى "المجمعات الصناعية الحالية" للبدء وبقوة فى الدخول لهذه الصناعة ,, فيكفى أن نعرف أن شركة مثل شركة (KONGSBERG) أنها صدرت فى صفقة واحدة عدة أنظمة من هذه فى صفقة بـ (960) مليون/دولار !!! _____________________________________________________________________________________________ ((( حــــــــــــصــــــرى ))) (( مشروع مصر حالياََ لتصنيع نظامى (ROWS) برى بالإساس وبحرى أيضاََ )) {{ فكرة عامة عن "المشروع المصرى" نظام (EGY-DEFENDER-1) }} ## نظام الـ (EGY-DEFENDER-1/2) يعتقد أنه سيتم صناعة أعداد كبيرة منه فوق الـ (1000) منظومة مع التنوع فى عيارات الرشاش و أنواع الصواريخ الخاصة بالنظام ,, بحيث سيتم تجهيز عدد كبير من المدرعات به وخاصة العربة المدرعة "تمساح-2/3" أيضاََ بالإضافة إلى المدرعات سواء الحالية أو التى سيتم صناعتها محلياََ فى مصر مجنزرة ومدولبة بالإضافة إلى مركبات خاصة بسلاح "حرس الحدود" .. ## النظام بإختصار وبدون الدخول فى تفاصيل حساسة يتضمن قدرات عالية جداََ من ناحية الإستقرار والمستشعرات المختلفة"بصرية وحرارية ورادارية" ونظام "لتعقب الأهداف محلى الصنع" هذا النظام سيوفر قدرة كبيرة على الإنذار المبكر والكشف والتعقب و حتى الإشتباك من مديات بعيدة سواء للأفراد أو المركبات المدرعة وحتى الدبابات .. ## نظام (EGY-DEFENDER-1/2) سيكون مسلح بعدة أنواع من الرشاشات منها نسخة مسلحة برشاشين من عيار (7.62) ملم و (12.7) ملم مع قاذفى صواريخ (ATGM) "محلية الصنع" من "الجيل الثالث" والذى سيكون مفاجاَة هذا الصاروخ سواء من حيث "المدى والدقة والسرعة ونظام التوجيه والحصانة ضد التشويش" مع وجود عدة نسخ منه منها ماهو مخصص "للهجوم من أعلى" ,,,, أيضاََ يمكن للنظام المصرى الجديد تغير قواذف الصواريخ الخاصة به بعدة أنواع من الموجودة حالياََ فى الخدمة والمستقبلية بسهولة .. ## هذا النظام سيوفر الـ (EGY-ROWS) سيحتوى على "نظام إستقرار مبتكر محلى" يوفر قدرة كبيرة على إصابة أى هدف ثابت كان أو متحرك وبأى سرعة ,, بالإضافة لذلك سيحتوى النظام المصرى الجديد على نظام "متعقب فيديوى أوتوماتيكى" ,, بالإضافة إلى "كاميرات تليفزيونية وحرارية" متطورة للغاية يتم صناعتها حالياََ مع أحد "الشركات الإيطالية العالمية" هذه الكاميرات ستوفر مدى كشف كبير جداََ جداََ مع القدرة على رسم حرارى للهدف والتعرف عليه بدقة عالية ليلاََ بحيث سيضمن نظام المستشعرات هذا ثقة كبيرة جداََ فى تطبيقات "الإستخبار والمراقبة والإستطلاع (ISR)" وتطبيقات القوة الضاربة للنظام .. ## سيتضمن النظام (EGY-DEFENDER-1/2) قدرات "إقبس وشغل" أو (PLUG-AND-PLAY) فورية مع أى برج أو يعنى منظومة أخرى قريبة بمعنى (ROWS) أو طائرة (UAVS) مسلحة أو إستطلاعية أخر بمعنى تبادل المعلومات والصور مع مراكن الأسلحة القريبة أو "الطائرات بدون طيار" فى نفس الوقت ,, أيضاََ مع دمجة فى مجموعة متنوعة من أنظمة إدارة القتال .. ## أيضاََ سيحتوى على نظام "تسجيل فدية وصوتى" وهذا النظام سيساعد فى "تقيم أضرار المعركة" بالإضافة إلى "التدريبات القتالية" وإجراء مراجعات لقواعد الإشتباك وغيرها من الإشتباكات الثانوية .. ## هذا النظام سيستخدم يمكن لأول مرة حسب ما قرأت عن النظم العالمية الأخرى الموجودة على الساحة الدولية "البرمجيات و المعلومات الموجودة على أبراج العربات المدرعة" وهى بالتالى سترفع من قدرات النظام بحوالى (10) أضعاف عن مثله من أنظمة الـ (ROWS) الأخرى الموجودة عالمياََ وأكيد طبعاََ سترفع من التكلفة المالية لكن مع ذلك ستظل أرخص بكثير من النظم المسوردة .. ## هذا النظام الجديد سيفتح الباب أمام الصناعة المحلية العسكرية لتطوير أبراج لدبابات القتال الرئيسية أو (MBT) والتى من المخطط القيام بمشروع لصناعة دبابة محلية متوسطة قريباََ ,, بالإضافة إلى أبراج عربات ومدرعات نقل المشاه والقتالية أيضاََ .. ## هناك نسخة أخرى من النظام (EGY-DEFENDER) ستملك قدرة نيرانية كبيرة جداََ عن طريق دعمة بمدفع رشاش من عيار (30) ملم و عيار (40) ملم بوزن حوالى (450-550) كلج وهذا المدفع الجديد سيكون "متعدد الأغراض" وهذا المدفع إن شاء الله سيكون تصنيع محلى برخصة من الشركة الروسية (NSV) بالإضافة إلى رخصة لتصنيع عدة رشاشات أخرى من تصميم نفس الشركة أو شركة (KALASHINIKOV) الروسية أيضاََ من عيارات مختلفة الغربية منها عيار (51*7.62) ملم أو بنظام (PKT) عيار (54*7.62) ملم أيضاََ مدفع رشاش أخر "ثقيل" بترخيص من الشركة الروسية (NSV) وهو بعيار (108*12.7) ملم للذخائر الروسية .. هذه الأنواع المتعددة من الرشاشات ستتيح إستهداف من مسافات جيدة من (2-4) كلم وبنمط سريع للرمى يصل إلى معدل حوالى (1100) طلقة/الدقيقة .. ## النظام المصرى الجديد (EGY-DEFENDER) سيتم تشغلية "كهربائياََ بشكل أساسى مع وحدة لإمداد الطاقة مستقلة والجديد فى هذا النظام أنه سيتم تشغيله أيضاَ "يدوياََ" بحيث يسمح النظام بالمناولة اليدوية للسلاح وإطلاق النيران من دون طاقة كهربية وهذا النظام يعرف بـ (SAFE-MODE) .. ## أيضاََ النظام الجديد سيحتوى على "نظامى تلقيم" أحدهم "داخلى/خارجى" للذخيرة بحيث لا يحتل أى حيز داخل العربة المدرعة مع القدرة على إعادة التلقيم من "تحت التدريع" أو بمعنى داخل العربية وطبعاََ كما ذكرت نظام التقليم ليس واحد فأحدهم خارجى والأخر داخلى حسب المساحة المتاحة داخل العربة أو المدرعة الحاملة لنظام (EGY-ROWS) .. ## من المحتمل أيضاََ إضافة "أنظمة دفاعية" للنظام المصرى الجديد وهى بالتحديد الأنظمة التى تعرف بإسم "نظام القتل السهل" أو (SOFT-KILL) عن ططريق "قاذف رمانات دخانية أوتوماتيكية" (AGL) من عيار على ما أعتقد (81) ملم وهو الأنسب ,, وهذا النظام يهدف إلى حماية المركبة الحاملة لنظام الـ (EGY-ROWS) من الصواريخ الموجهة المضادة للدروع الموجهة "ليزارياََ وتليفيزيونياََ" !!... ## بالنسبة للأنظمة الإلكترونية الخاصة بنظام (EGY-DEFENDER ROWS) سيحتوى على ما يشبه "كوكتيل" من الأنظمة الإلكترونية والبصرية بحيث ستحتوى على "وحدة منظار مجهزة بكاميرا (TV)" تتميز بحقلى رؤية واسعة وضيقة لتوفير قدرة كبيرة على رصد الأهداف والتعرف عليها وتميزها من مسافات بعيد تقدر بعدة كيلومترات حوالى من (20-25) كلم وشاشة عرض بلورية (CCD TV) للضوء الخافت بالإضافة إلى "مستشعر عامل بالأشعة تحت الحمراء (IR-SENSOR) مع نظام "كاشف" يعمل بشكل "مبرد أو غير مبرد" ,, بالإضافة إلى نظام متطور جداََ "لقياس المسافات" أو يعنى "محدد مدى ليزرى" بمدى يصل إلى (20) كلم ,, أيضاََ سيتم تزويد النظام بـ "كمبيوتر باليستى" متطور جداََ لمعالجة البيانات بسرعة عالية تقدر بأجزاء من الثانية بالإضافة لقدرتة على التعامل مع العديد من مدخلات البيانات الخاصة بأنظمة الكشف و الإستطلاع و أيضاََ "وصلة البيانات" الخاصة بتبادل المعلومات سواء مع أنظمة صديقة أخرى قريبة (FRIEND-ROWS) أو طائرات (UAVS) صديقة ,, طبعاََ سيحتوى النام عن "وصلة بيانات بينية" للمستشعرات الأخرى ,, بالإضافة إلى نظام "تعقب الأهداف" و "التسجيل الفديوى" واللذان يعملان بشكل أوتوماتيكى .. ## الجديد فى النظام المصرى "العبقرى هذا" هو تجهيز بعض الأنظمة منه خاصة التى ستعمل على عركبات مدرعة عاملة فى "سلاح حرس الحدود" بنظام "رادارى لكشف الأهداف البرية" مدمج على النظام المصرى (EGY-DEFENDER) وهو رادار محلى الصنع مبنى على الرادار الفرنسى (SQUIRE) والذى تنتجة الشركة الرائدة عالمياََ (THALES) ,, هذا الرادار له القدرة على رصد وتعريف الهدف فى مدى "موجهه" يصل إلى (50) كلم .. هذا الرادار له قدرة فائقة أيضاََ على تفادى الأهداف الكاذبة ومقاومة التشويش الرادارى بالإضافة لقدرته على رصد مثلاََ "الدبابات" من مسافة حوالى (35-40) كلم ,, أيضاََ القدرة على كشف "المركبات المتنوعة" من مسافة ححوالى (28) كلم ,, أيضاََ القدرة على كشف الأفراد من مسافة تقدر بحوالى (15-17) كلم ,, بالإضافة لقدرته على رصد "الطائرات بدون طيار (UAVS)" من مسافة جيدة تقدر بحوالى (10) كلم بالخصوص الطائرات الصغيرة جداََ أو (MINI-UAVS) والتى تطير على إرتفاعات منخفضة ومنخفضة جداََ .. هذا الرادار أيضاََ يشمل نظام (DATA FUSION) وهذا النظام العبقرى يستخدم لتبادل ونقل البيانات والمعلومات بين "الأنظمة الرادارية الصديقة" الأخرى مما يتيح مدى أكبر ودقة أعلى فى رصد وتحديد الأهداف .. أيضاََ يعمل هذا الرادار فى "حيز ترددات" مناسبة عن طريق إستخدام أقل قدر من الطاقة والتى تقدر بـ (1 - 2) كيلو/واط وبالتالى هذا المقدار القليل من الطاقة يضاعف من مستويات الأمان للرادار ضد "الأنظمة الإلكترونية المضادة" (ECM) .. أيضاََ هذا الرادار التكتيكى يحتوى على منظومة متطورة "لتسجيل وتمييز الأصوات" المختلفة بكل دقة مما يتيح له القدرة الكبيرة على تمييز أصوات الأهداف المختلفة من "أفراد - دبابات - مركبات مدرعة - طائرات" وذلك من مسافات بعيدة مع القدرة على عمل (DATA-STORE) لهذه الاصوات مثل أجهزة (SONAR) الخاصة بالغواصات والتى تقوم بتسجيل البصمة الصوتية للغواصات المعادية من أجل التعرف عليها بسهولة مستقبلاََ .. ## حسب المعلومات المتاحة "لى" فإنه يمكن تجهيز النظام المصرى الجديد بـ "حماية باليستية" من المستوى الأول "للمعيار العسكرى الأطلسى" أو (NATO STANAG 4569 LEVEL-1) .. ## طبعاََ سيحتوى النظام الجديد على "علب للذخائر" و "مجمع للطلقات المستنفذه" بالإضافة إلى نام يعرف بإسم "عداد الذخائر" بمعنى حساب عدد الذخائر المستخدمة ,, بالإضافة لى نظام أخر للأمانة لم أستطيع فهمة أو إستعابة بشكل كبير يسمى (END-OF-BELT-CUTT OFF) وهو خاص على ما فهمت "بإقتطاع مشت الطلقات عند فراغها" !! .. ## بالنسبة "للنسخة البحرية" من النظام الجديد (NAVAL-EGY-DEFENDER) أعتقد ستكون مزودة بنفس التجهيزات السابقة مع بعض الإضافات مثل "نظام إستقرار جيروسكوبى ثنائى المحور" وده لتعزيز قدرة النظام على مقاومة الأحوال الجوية الغير مستقرة فى البحر ,, بالإضافة لتجهيزة "بطبقة مضادة للتأكل" لحمايتة من الصدء وأيضاََ "نظام لمقاومة تسرب المياه" وتصميم "هيدرودينامكى" أفضل .. ## أيضاََ أعتقد أن أن النظام المصرى الوليد لا يتجاوز إرتفاعة (600-650) ملم فى التصميم الأساسى بالإضافة ألى المدى الكبير للزوايا "العمودية/الإنخفاضية" للنظام والتى أعتقد أنها تغطى (+80) درجة إلى (-60) درجة إنطلاقاََ من المسطح الأفقى وهذه ميزة لها منافع كبيرة جداََ فى "الأماكن الجبلية" مثل شبة جزيرة سيناء وأيضاََ فى "مناطق العمليات المأهولة بالسكان" والتى أيضاََ مثل مسرح عمليات "سيناء" حيث تتيح هذه الزوايا والديناميكية للرامى فى العربة الحاملة لنظام (EGY-ROWS) الإشتباك مع أهداف تتمركز فى "البنايات و الطوابق العليا فى المبانى" ومع الأبراج أيضاََ لضرب أهداف من على الأرض أيضاََ من مميزات هذه القدرة أن معدلات التسدسد بالإتجاه والإرتفاع ألتى تصل إلى (90) درجة فى الثانية تمكن من التهديف السريع بالإضافة ألى تحسين دقة الإصابة و القدرة على تحمل "الإصطدامات والإرتجاجات" .. ## أخـــــــــــــيراََ ,, هذا الموضوع هو كان ((حلم شخصى)) وإصبح ((مشروع على ارض الواقع)) تمنيت فى السابق أن تتخذ وزارة الإنتاج القرار وتدخل فى مثل هذه الصناعات وكنت على يقين بذلك من حيث التفكير والإدارة والقدرات الصناعية ةالعقول البشرية ,, والتى بالفعل بنياتها التحتية والقاعدة الصناعية اللازمة للدخول فى صناعات مثل هذه وبالأخص فى (المجمعات الدفاعية-1/2/3) والتى إفتتح بعضها ومازل هناك الأخير يتم تجهيزة للإفتتاح والتى تحوى أفضل "معدات التصنيع ومراكز الأبحاث فى العالم" والقادرة على صناعة كل أنواع الأسلحة "الخفيفة والمتوسطة والثقيلة" بدون أدنى عناء بالإضافة لوجود "مراكز تميز" على أعلى مستوى عالمى وتحوى أفضل المعدات والأجهزة فى العالم هذه المراكز تابعة فى قيادتها إلى "وزارة الإنتاج الحربى" والتى هى حالياََ فى "أيدى أمينة (اللواء العصار) عبقرى الصناعة والصفقات" .. ___________________________________________________________________ (( للـــــــــعلم )) و للأمانة تقدمت من (سنتين) بمشروع مشابهة مع بعض الزملاء "للإنتاج الحربى" و "الفنية العسكرية" أثناء فنرة عملى بالقوات المسلحة فى إطار التعاون بين المكان الذى عملت به و هذه المؤسسات التعليمية والصناعية والفائقة التميز وهذا المشروع كان مقارب جداََ من هذا المشروع الحالى لكن لم يتم البدء فى تنفيه إلى فى عهد "اللواء محمد العصار" والذى يعمل على نقل الصناعة العسكرية المصرية نقلة عالمية عن طريق عدة محاور وهى كالتالى : ** الإدارة والإرادة الوطنية الإحترافية .. ** الإستثمار فى البحث العلمى ودعم المواهب والعقول .. ** العمل على ترتيب المنشأت والإستفادة القصوى من إمكانياتها الضخمة جداََ .. ** التعاون مع "كليات الهندسة المصرية الحكومية منها والخاصة" أيضاََ "وزارة البحث العلمى والتى تحوى منشأتها للأمانة على معامل لا توجد فى أوروبا نفسها أيضاََ "الكلية والمعهد الفنيين العسكرىين" .. ** الإرتباط الكبير والمتلاصق بـ "مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا" وهذه المدينة و أنا على يقين ومعرفة جيداََ أنها ستكون "العقل الخارق و الموهوب" للإنطلاق فى إبتكار وتصنيع وتصميم الأنظمة والمعدات العسكرية وخاصة "الأنظمة الغير مأهولة بتعدد أنواعها" و "أنظمة الإتصالات اللاسلكية الأرضية وأنظمة نقل البيانات الأرضية منها والفضائية عن طريق الأقمار الصناعية" و "أنظمة وتطبيقات الليزر الواسعة والموعودة" و "الأنظمة والمستشعرات البصرية والحرارية والرادارية" و "أنظمة التوجيه المتعدد" و "تطبيقات النانو تكنولوجى" وللعلم مدينة زويل تحتوى على "معمل للنانو تكنولوجى" لايوجد مثيل له فى الشرق الاوسط وأفريقيا وحتى أوروبا فهو معمل لا يوجد سوى معامل نظيرة له فى العالم تعد على أصابع الأيدى الواحد فتطبيقات "النانو" ستفتح أبواب ومجالات ضخمة جداََ للصناعات الحربية مثل "الدروع وأجسام الصواريخ والطائرات والسفن" بالإضافة إلى "تطبيقات نقل البيانات العالية جداََ" وغيرها من التطبيقات الواسعة .. هذه المدينة عندما تكتمل ستكون بوابة مصر للعالمية سواء فى المجال المدنى والعسكري والتى قاربت على الإنتهاء بمشاركة شبه كلية من وزارة الدفاع المصرية بالإضافة وبالتحديد أيضاََ "جامعة النيل للعلوم والتكنولوجيا" و "جامعة الملك عبدالله" والتى يتم العمل فيها على قدم وساق حالياََ للإنتهاء منها .. ** المشاركة الرئيسية فى إنشاء "وكالة الفضاء المصرية" والتى سيتم الإعلان عن إنشاءها خلال أيام قليلة والتى ستحتوى على خطوط إنتاج "لأنظمة الإتصال والتحكم والطاقة" بالإضافة إلى "المعدات البصرية" و "مراكز وشبكات التحكم الأرضية" و الأهم مشاركة "وزارة الإنتاج الحربى ووكالة الفضاء المصرية" فى تصنيع (5) أقمار صناعية مصرية محلية الصنع بالكامل سيتم إطلاقها قبل (2020) وبالفعل تم الإتفاق مع دولة "كازاخستان" على أليات ونظام إطلاقها إلى الفضاء .. ** الدخول بقوة فى مجال "صناعة المفاعلات النووية" والتى بالفعل تم الإتفاق مع شركة (RUS-ATOM) الروسية على نسب التصنيع المحلى "للمحطة النووية بالضبعة" و التى ستحتوى على (4) مفاعلات نووية من أحدث الأجيال والتى سترتفع فيها نسبة التصنيع المحلى مع كل مفاعل يتم بناءة .. بالإضافة إلى الإتفاق مع الجانب الروسى على إمداد ((مـــــــصـــــر)) بأحدث معمل للأبحاث النووية والذى سيكون بالإضافة إلى المحطة النووية وباقى المؤسسات الذرية فى مصر نواة "وكالة الطاقة النووية المصرية" .. أيضاََ للعلم هناك شرط أخر فى مشروع "الضبعة النووى" وهو إمداد مصر بخطوط إنتاجج متطورة للغاية خاصة بتصنيع بعض مكونات المفاعلات النووية "فائقة التقدم" ... ## عمل شراكات كبيرة مع "شركات السلاح العالمية" وبالتحديد (THALES-SELEX GALILIO- KERT) بالإضافة إلى (SAGEM-CSSC-SHENYANG AC- DCNS-LLC) وغيرها من الشركات الصينية والأوكرانية والأوروبية وحتى الأمريكية منها .. ** أخيراََ تقوم "وزارة الإنتاج الحربى" حالياََ بإنشاء "شبكة معلوماتية ضخمة" تضم جميع المنشأت العلمية والتعليمية والبحثية والصناعية فى مصر بالكامل بالإضافة إلى ربطها "بالمؤسسات العلمية والجامعية" الغربية والشرقية و "أعلى الجامعات العالمية" بحيث يتم تبادل المعلومات والبحوث بين جميع هذه المؤسسات والإطلاع على أحدث ما وصل إليه العلم فى العالم .. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بعض الصور الخاصة بنظام الـ (CWS) الموجود فى سيناء ... بالإضافة إلى بعض الصور الخاصة بمنظومات مراكن السلاح المشغلة عن بعد العالمية (ROWS) الموجدة على الساحة العالمية قامت "القوة متعددة الـــجنسيات" الموجودة "بسيناء"الموجودة طبقاََ لإتفاقية السلام ما بين مصر وإسرائيلة لمراقبة أى خروقات من الجانبين المصرى والإسرائيلية بإستقدام نظام حماية للقاعدة العسكرية التابعة لهم من "العمليات العدائية" (إن وجدت) من جانب المجموعات الإرهابية الموجودة فى سيناء .. النظام الجديد هو نظام "كوس" أو نظام "إسلحة الحاويات" وهو نظام خاص بالتصدى للصواريخ القصيرة المدى وبمبات الهاون المعادية .. النظام تم نصبة فى "المعسكر الشمالى" فى محافظة "شمال سيناء" المتمركز به قوات أمريكية تابعة إلى مايسمى "فوج الفرسان الثانى" .. النظام الذى تم تنصيبة فى المعسكر عبارة عن "نسختين" أحدهم ثابت و الأخر متحرك ..نظام "كوس" كما ذكرت هو نظام يسمى بـ "منظومة أسلحة الحاويات" أو (CWS) و هى إختصار لجملة .. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إعـــــــــــــداد وكــــــــــتابــــــــــــة JACK.BETON.AGENT مــــــــــــحمــــــد زيـــــــــــــدان [ATTACH]17490.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17491.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17492.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17493.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17494.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17495.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17496.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17497.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17498.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17499.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17500.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17501.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17502.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17503.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17504.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17505.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17506.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17507.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17508.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17509.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17510.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17511.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17512.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17513.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17514.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17515.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17516.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17518.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17519.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17520.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17521.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17522.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17523.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17524.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17525.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17526.IPB[/ATTACH]
  10. ______________________________________________________________________________ قالت شركة Rostec الحكومية الروسية علي لسان ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ للشركة ﺳﻴﺮﺟﻲ ﺷﻴﻤﻴﺰﻭﻑ Sergei Chemezov أنه ﺗﻢ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﺀ ﻣﻦ ﺗﻄﻮﻳﺮ مجمع الصواريخ والمدفعية المضادة ﺃﺭﺽ - ﺟﻮ Pantsyr-ME المحمولة بحرا ﻭﺗﻢ ﺇﻃﻼﻕ الإنتاج المتسلسل للنظام بعد الإنتهاء والتأكد من أعمال التطوير والتشغيل وسيتم عرض النظام Pantsyr-ME ﻓﻲ ﻣﻌﺮﺽ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺒﺤﺮﻱ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ والذي سيعقد ﻓﻲ ﺳﺎﻧﺖ ﺑﻄﺮﺳﺒﻮﺭﻍ وسيقام من الفترة 28 ﻳﻮﻧﻴﻮ و ﺣﺘﻲ 2 ﻳﻮﻟﻴﻮ القادم .
  11. [ATTACH]34326.IPB[/ATTACH] نظام PILAR w للاستطلاع الصوتي نظام الرصد PILAR w انتاج شركه Areva وهو نظام صوتي لكشف مراكز التهديد ومواقع المدفعية المعادية بصور ثلاثيه الابعاد لمصادر اطلاق النار سواء كانت طلقات لمدافع رشاشه صغيره او كبيره العيار او مصدر اطلاق صواريخ م/د وصواريخ ال rpg . النظام يعمل تلقائيا ويمكن تحميله على منصات ارضيه او منصات علي ابراج PIVOT او منصات فرديه او منصات عائمه . انظمه ابراج PIVOT المدمجه” للمراقبه المتعدد الاستخدام يتكونPilar Versatile Observation Turretv من : 1-كاميرا مزدوجه 2-نظام fcs لرصد الصوت و يتكون من عدة ميكروفونات لاقطة ذات حساسية عالية و جهاز فلتر لتنقية الصوت من الشوشرة و تحويل الصوت لصورة تقريية و هو يشبه السونار السلبى فى طريقة عمله 3-شاشه عرض بلازميه النظام يعمل اوتوماتيكيا ويتم نقل الصوره لحظيا ويسجل ما يشاهد . يقوم النظام بتوجيه البرج في الاتجاه الرأسي والافقي لتوفير عمليه رصد حيه ولحظيه لمكان التهديد المرصود بدقه عاليه النظام يستطيع تحديد هويه مصدر التهديد مع مكانه ايضا . النظام معتمد من الجيش الامريكي . النظام مميز جدا في الاستخدام الاستطلاعي او كنظام مدمج مع وحدات الاستطلاع وسلاح المهندسين اثناء القتال . نظام ATSR للاستطلاع والمراقبه نظام ASTR للاستطلاع والمراقبه انتاج شركه DRS يشمل النظام علي Block 1 B-Kits الخاص بالجيش الامريكي على وحدة رؤية من الجيل الثاني من الرؤيه بالاشعه التحت الحمراء SG FLIR كما يحتوي علي انظمه تعقب الاهداف المتزامنه Block 1 B-Kits (SADA)s كما يحتوي علي محدد مسافات ليزري من صنع شركه DRS التى نجحت في توفير جيل جديد بعمل مستعشرات ذات مستوي بؤري واسع FPA بقدره بيكسل صغير جدا عن طريق نظام تكثيف ضوئي مدمج HDVIP والتقنيه كامله تسمي MWIRHDVIP تفيد في تحديد انظمه العدو وتصنفها حسب درجةخطورتها هذه التقنيات هي العمود الفقري للقتال الذكي والذخيره الذكيه المستقبليه للجيش الامريكي التى تعتمد علي تقنيه الهجوم الرأسي وانظمه الاستشعار المدمجه النظام يوفر رصد وتحديد عن بعد لوحدات العدو من عربات خفيفه ومدولبه وغيرها ودبابات مما سيوفر ميزه استخبراتيه واستطلاعيه ذكيه تتعامل مع وسائل الذخيره الذكيه المستقبليه بشكل رائع النظام من النظم التي بدأ الجيش الامريكي في الاعتماد عليها حيث انه ينتقل من الاعتماد علي البشر للاعتماد بشكل اوسع علي الذكاء الاستصناعي والاله والالكترونيات الانظمه المذكوره في الرؤيه الحراريه والرصد والمحددات اليزريه كلها دخلت الخدمه في الجيل الجديد من دببات الابرامز m1a2 الامريكيه وذلك يعطي ضؤ علي مدي تطور الانظمه الالكترونيه والرصد في هذه الدبابه . مصدر
  12. (( أنظمة الرادار المحمولة جوا في منطاد )) ** بدا استخدام المناطيد في أعمال الاستطلاع والمراقبة منذ الحرب العالمية الأولي عندما تولت مناطيد مراقبة صغيرة حماية الأساطيل و القيام بعمليات قصف جوي وخلال الحرب العالمية الثانية استخدامها الحلفاء لتوجيه قوافل السفن الحربية و استطلاع مسرح العمليات البحرية و كذلك استخدامها الألمان لأعمال المراقبة عبر الحدود الألمانية فوق الدول المجاورة و إسقاط بعض القنابل. ** أثناء حقبة التسعينات تنوعت استخدامات المناطيد في المهام العسكرية وأبرز هذه المهام هي الإنذار المبكر بتزويدها برادارات مراقبة وكذلك الاستطلاع الكهروبصري التلفزيوني و الحراري بتجهيزها بكاميرات تلفزيونية و تلسكوبات رؤية ومستشعرات للأشعة تحت الحمراء بالإضافة إلى مهام الاتصالات كمحطة إعادة إذاعة ونقل معلومـات من مـراكـز أرضيـة إلى مديات بعيدة. ** تتميز المناطيد بانخفاض السعر وتكلفة التشغيل بالمقارنة بتنفيذ نفس المهام باستخدام الطائرات إلا أن الأخيرة ما زالت قادرة علي تحقيق كثير من المزايا عن المناطيد خاصة في السرعة و خفة الحركة والقدرة علي المناورة وغيرها. 1 - استخدامات المناطيد في المجال العسكري : أ- الإنذار المبكر المحمول جواً باستخدام رادارات مراقبة متطورة . ب- القيادة والسيطرة والاتصالات المحمولة جواً . جـ- دعم عمل البحث والإنقاذ البرى والبحري . د- دعم عمليات القوات البحرية باكتشاف و تتبع الأهداف الجوية المنخفضة والصواريخ سطح/ سطح ذات البصمة الرادارية الصغيرة. هـ- مراقبة الحدود البرية والساحلية لكشف المتسللين. و- مهام إعادة الاتصالات كمحطة إعادة إذاعة و نقل المعلومات. ز- توجيه وتصحيح نيران الأسلحة الأرضية. 2 - مميزات استخدام المناطيد : أ- يمكنها حمل هوائيات رادار كبيرة الحجم بالإضافة لحمولات أخري متنوعة بفاعلية كبيرة نتيجة ضخامة غلافها وقوة تحملها وكذلك فان حجم وشكل هوائي الرادار في المنطاد لا يتطلب قيوداً معينة التي تفرضها المتطلبات الأيروديناميكية لأنظمة الرادار المحمولة في الطائرات العادية. ب- توفر المناطيد المتحركة مميزات لا تستطيع الطائرات التقليدية أن تجاريها كحجم الحمولة وفترة الوقوف فوق الهدف والتكلفة البسيطة . جـ- يتيح التحليق الثابت للمنطاد وبسرعة بطيئة تشغيل أنظمة المراقبة المحمولة بكفاءة أكبر وكذلك ظروف الطيران المستقرة الخالية من الاهتزازات تسمح باستخدام معدات فائقة الحساسية ومستشعرات أكثر دقة. د - تستطيع المناطيد ذات المحرك أن تعمل في منطقة واحدة في مهام تصل إلى (30) يوم مع التزويد بالوقود مرة كل (30:7) يوم طبقا لحجمه. هـ- توفير المعلومات الدقيقة واللحظية عن الأهداف الجوية المقتربة علي الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً والتي يصعب كشفها بالوسائل الرادارية التقليدية. و- إمكانية تجهيزه كمركز طائر لإدارة الأزمات. ز - العمر الافتراضي للمنطاد من (10: 12) سنه. 3 - العوامل المؤثرة على استخدام المناطيد : أ- يتأثر المنطاد أثناء عملة بالعوامل الجوية ومن أهمها : (1) درجة حرارة الجو المحيط. (2) سرعة الرياح في طبقات الجو العليا. (3) الأمطار والعواصف والصواعق. (4) عدم وضوح الرؤية في حالة استخدام أنظمة المراقبة الكهروبصرية. ب - التعرض لوسائل النيران المعادية أثناء تحليقها بميدان المعركة . جـ - التعرض للأشعة فوق البنفسجية لفترات طويلة يؤدى إلى تشقق الجسم الخارجي مما يلزم معالجته كيميائيا للحماية. د - لتحديد نوع المنطاد المناسب لأداء المهمة والمعدات المفروض تجهيزه بها يجب اخذ النقاط التالية فى الاعتبار : (1) متطلبات المهمة. (2) حجم الحمولة المطلوبة ووزنها. (3) ارتفاع العمل المطلوب. (4) أقصى سرعة تحليق مطلوبة. (5) مدة المهمة والمسافة المقطوعة. (6) فرص التزود بالوقود. (7) متطلبات الاتصالات. 4 - عيوب استخدام المناطيد : أ - إمكانية تعرض النظام للإصابة بطلقات مدفعية والصواريخ علاوة على إمكان تعرضه لهجمات العدو الجوى نظرا لكبر حجمه. ب - اعتماد المنطــاد على غاز الهليــوم كسلعــة إستراتيجية تنتج بواسطــة دول كبرى معينة. جـ - صعوبة المناورة بالنظام في مواقع مجهزة مسبقاً. __________________________________________________________________________________________________________ أخيراََ ... يوجد مشروع مصرى لتركيب الرادار (TPS-63) نسخة معدلة أو رادار صينى جديد !!! على مناطيد روسية تم شراءها فى الفترة الماضية ... أيضاََ لتركيب أجهزة كهروبصرية إيطالية و فرنسية .. __________________________________________________________________________________________________________ JACK.BETON.AGENT محمد زيدان
  13. “الناس يدفعون ثمن ما يفعلون، وأكثر من ذلك، ثمن ما سمحوا لأنفسهم بأن يصبحوا عليه. وهم يدفعون ثمن ذلك ببساطة: بالحياة التي يعيشونها”. هذه الكلمات من مقال بحجم كتاب لجيمس بولدوين بعنوان “لا اسم في الشارع” عن العرق في أميركا، تم اقتباسها كعبارة توقيعية لرواية دوروثي أليسون بعنوان “الأنذال خارج كارولينا” (1992)، التي أصبحت الآن رواية كلاسيكية عن التركيبة السكانية التي يشار لها بالعامية بـ”النفايات البيضاء”: الطبقة العاملة البيضاء من الفقراء والمحرومين. بنظريته التي تقول إن العدالة خلقت لتتجسد في وعبر الحياة التي نعيشها، كان بولدوين يشير إلى مأزق سياسة العرق في الحلم الأميركي، ومواجهة كل التناقضات التي ولّدها هذا الإرث مباشرة. وكانت أليسون تفكر في فقر الطبقة العاملة البيضاء وعدم تمكينها المنهجي، والاستثناءات التي تواجهها، والتي تتجاوز بكثير لحظة حدوثها. وعلى الرغم من أنهما يسردان قصصهم بطرق مختلفة، فإن بولدوين وأليسون يريدان إيضاح الفكرة نفسها: إن للجرائم تداعيات. وعندما نجعل الآخرين يعانون، فإن الأمر ينتهي بنا وقد أصبحنا نشعر نحن بالألم. لم يتم الإعراب في أي لحظة من التاريخ عن الأثر المرتد على صاحبه للأخلاقيات اليومية بشكل أكثر كمالاً أو بلا رحكة، أكثر مما حدث في محصلة انتخابات الرئيس الأميركي الخامس والأربعين للولايات المتحدة. لقد جعلت أميركا أعدادا لا تعد ولا تحصى من الشعوب الأخرى حول العالم تعاني. وقد حولت الديمقراطيات إلى دكتاتوريات بمنهجية تتعدى كثيراً ما فعل أي بلد آخر. وما تزال الذريعة الوحيدة لأفعالها هي أجندة “تغيير النظام” لصالح “الديمقراطية العالمية”، التي لم يسبق للحزب الجمهوري ولا الحزب الديمقراطي أن يشككوا فيها علانية أبداً. وفي 8 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، تم فضح هذه الأجندة علناً بما وضعت من أجله: النفاق المتأصل الذي ساهم في إفقار أغلبية الأميركيين، بينما زاد من ثراء الطبقة الحاكمة. في ليبيا وسورية والعراق وأوكرانيا وأفغانستان وهاييتي والسلفادور وهندوراس ونيكاراغوا وكوبا وتشيلي، استبدلت الولايات المتحدة القادة المنتخبين شعبياً بدمى طيعة من الذين المحفّزين لرفض أرادة شعوبهم التي يحكمونها. وقد تعلمت المزيد عن هذه الفصول الغامضة من تاريخ بلدي الخاص في غرفة فندق إيراني، حيث كنت أتابع مذيعاً تلفزيونياً يعرض شرائح أفلام لأكثر من ستين بلداً كانت الولايات المتحدة قد أرست ركائز تغيير النظم فيها، سراً أو بالقوة، أكثر مما تعلمت في أي غرفة صفية في مدرسة ثانوية أو جامعة في أميركا. خلال معظم حالات تغيير النظام التي رتبتها عنوة حول العالم، نجحت الولايات المتحدة بشكل كبير في قمع الحريات في الخارج، بينما تعلي من شأن الحرية في الوطن. وكان المواطنون في البلدان المتأثرة قد تعلموا منذ زمن طويل الشك في الادعاءات الأميركية بخدمة مصلحة السلام العالمي، كما أظهر الفيلم الذي عرضه التلفزيون الإيراني. وفي خارج الولايات المتحدة، ثمة قلة يصدقون الادعاءات الأميركية بالتفوق الأخلاقي. ومع ذلك، وقبل العام 2016، رأى معظم مواطنيها أن الولايات المتحدة قوة خير في العالم. في أعقاب 8 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي من العام 2016، لم تعد واجهة ترويج الديمقراطية تنحصر في الوسط الذي يرعى هذه الأيديولوجية. بدأ مواطنو الولايات المتحدة يتجرعون دواءهم الخاص. فالاستبدادية التي كانوا قد صدروها منذ بداية الحرب الباردة أعيدت إليهم إلى الوطن فجأة وعلى نحو غير مسبوق. وهي تنفجر الآن في وجوهنا من خلال الهجمات العرقية على أولاد المدارس، وانتشار شعار النازية في أنحاء البلاد، والشتم والتهديد بالقتل وجو الكراهية العام. لم يعد باستطاعتنا إنكار أن ما نفعله في الخارج يشكل ويؤطر ما نختبره في الوطن. عندما أدركت أولاً حجم الكارثة التي حلت بالعالم يوم 8 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، اعتذرت لكل شخص أعرفه. لكل أصدقائي في إيران الذين قد يتحملون المزيد من العقوبات كنتيجة لكذب تاجر متعود على الكذب. لكل زملائي البريطانيين الذين يترتب عليهم تحمل العديد من الأعوام الأخرى من المقابلات الحمقاء والتراجع التدريجي للصحافة الحرة. اعتذرت للعالم، ولبلدي، عن ناخبيه، وعن تواطئي مع نظام فاسد يصادف أنه يتزامن مع ميلاد الجمهورية الأميركية. إن السياسة الأميركية الخارجية الدنيئة قديمة قدم فكرة القدر المحتوم التي دفعت الوسع الأميركي في الغرب الأميركي. كانت الحرب المكسيكية-الأميركية (1846-1848) عملية قضم أخرى للأرض. وكانت الغاية من الحرب الاسبانية-الأميركية (1898) هي ضم الفلبين، وهي أرض لم تنتم أبداً إلى الولايات المتحدة الأميركية. وقاد هذا الضم العنيف إلى اندلاع الحرب الفلبينية الأميركية التي استمرت في الأعوام 1899-1902. وخلال هذه الفترة نفسها، في العام 1898، تم ضم هاواي إلى الإمبراطورية الأميركية، من دون رضا وموافقة شعبها. وقد تصرفت الولايات المتحدة دائماً كقوة استعمارية، بينما كانت في داخل حدودها تعامل مواطنيها البيض بشكل مختلف. عندما يتم تدريس التاريخ الأميركي في المدارس العامة، يتم حزم تناقضاته في سرد يعكس تنوع وتشكيل تاريخ البلد متعدد الثقافات. وبسبب تعليمي غير المتوازن، استغرق الأمر مني بعض الوقت قبل أن أستطيع إدراك أن الرعب الحقيقي ليوم 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016 لم يكن ما يعنيه لأميركا على المسرح العالمي، وإنما ما عناه هناك في الوطن. وللمرة الأولى في التاريخ الأميركي الحديث، سيتم اختبار الأثر الأكبر للسياسة الخارجية الأميركية في داخل الولايات المتحدة، في الفضاء المحلي الذي جرى عزله على مدى العديد من الأجيال وحمايته من المعاناة التي كان يوقعها بالعالم. لأول مرة، أصبح الشعب الأميركي نفسه هو الضحية الأكثر مباشرة للحماقة والإجحاف الأميركيين. لطالما كانت الأقليات والملونون أهدافاً لسياسات التفرقة في داخل الولايات المتحدة. وبعد تصويت 8 تشرين الثاني (نوفمبر)، تمت شرعنة هذه الأشكال من التمييز ليجري استخدامها ضد الجميع، من النساء إلى اللاتينيين إلى المعاقين والمثليين. تشكل هذه الحالة نقطة انعطاف لتاريخ العالم. فلعدة أجيال، انتخب المقترعون الأميركيون ساسة من طائفة عريضة من القناعات السياسية، بينما غضوا الطرف عن إسقاط الديمقراطيات، والدكتاتوريات المنصبة بالإكراه، والضرائب الجزائية والعقوبات والغرامات الأخرى التي تفرض من جانب واحد فيما كان العالم ينظر بصمت مطبق أو يلتفت إلى الناحية الأخرى. وعلى الرغم من أن هذه الكوارث هزت ضمير الأكثر انفتاحا دوليا من بين الناخبين الأميركيين، فإنه لم يترتب على الناخبين مواجهة تداعيات أفعالنا في الخارج. وعمد المقترعون إلى غض الطرف عن معاناة الإيرانيين والعراقيين والأفغان والليبيين ومواطني هندوراس، لأن تلك التداعيات لا تحدث في الأراضي الأميركية. لقد انتخب نفس النظام السياسي الذي جلب أول رئيس أميركي من أصل إفريقي إلى السلطة، انتخب شخصا عنصريا معاديا للنساء ومتعصبا دينيا لنفس المنصب بعد ثمانية أعوام. وفي الحقيقة، وفي العديد من الولايات المتأرجحة التي تحدد محصلة الانتخابات، كان نفس الناس الذين صوتوا لصالح أوباما هم الذين صوتوا لترامب. وكان الأمر وكأنه ليس هناك فرق حقيقي من، وجهة نظر الناخب الأميركي المحروم، بين عنصري متعصب دينيا وبين أميركي من أصل أفريقي يعد بالتغيير، طالما أنهما كلاهما يعدان بإصلاح الوضع القائم. القول بأن هؤلاء الناخبين محقون في عدم إدراك أي اختلاف، يعني الدفاع عن العنصرية. لكن الفشل في التعلم من قرارهم وضع كل اعتبار أخلاقي جانباً عندما يواجهون باختناق اقتصادي، سيعني الاختباء من الحقيقة والواقع. وقالت لي زميلة مصرية، منى بيكر: “ثمة شيء واحد جيد قد يأتي من هذه الانتخابات”. ولكونها أستاذة في جامعة مانشستر، صنعت بيكر سمعتها كعالمة في دراسات الترجمة، وأحدثها دراسة لمساهمة الناشطين في الربيع العربي. ولا ترى بيكر أي اختلاف بين كلينتون وترامب، وتنظر إلى كليهما على أنهما مهندسان للوحشية العالمية. واختتمت نقاشنا بالقول: “النظام مكسور، ولا يمكن إصلاحه عبر انتخابات. الوضع القائم يجب أن ينتهي”. هل ستساعد رئاسة ترامب في جلب نهاية للوضع القائم؟ مهما يحدث، فإن من المؤكد أنه سيكون للأميركيين قريباً قدر أكبر مما يتقاسمونه مع الإيرانيين والروس وشعوب أخرى تعيش في ظل أنظمة استبدادية اعتادت عليها. وللمرة الأولى، لن تتأسس الأرضية المشتركة بين الولايات المتحدة وباقي العالم على ما فعلناه بالآخرين فقط، أو على تواطؤنا المتواصل في استدامة حكوماتهم القمعية، وإنما ستتأسس على ما فعلناه لأنفسنا. نستطيع الآن البدء في تعلم دروس في الديمقراطية من البلدان العديدة حيث هندست الحكومة الأميركية انقلابات بدلاً من تصدير الأيديولوجيات الأميركية إلى الخارج، على شكل بنادق وأسلحة. وليس هذا هو الدرس الذي أحببت أن آخذه معي إلى البيت من يوم الانتخابات، لكنه درس على أي حال. ولأنه مهين ووضيع بالتحديد، سوف يثبت يوم 8 تشرين الثاني (نوفمبر) أنه تعليم صحي ومفيد عن حدود الديمقراطية الأميركية. ربيكا غولد صحيفة الغد
  14. [ATTACH]29585.IPB[/ATTACH] [ATTACH]29589.IPB[/ATTACH] فازت شركة Rheinmetall الألمانية على عقد بمبلغ 10.6 مليون دولار من دولة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتطوير وتوسعة منشأة تدريب قتالي محاكي للواقع . الشركة ستوفر أحدث مكونات الأجهزة والبرمجيات لمركز التدريب المتنقل . الطلب سيشمل أيضا أنظمة محاكاة ليزرية لدعم المركبات القتالية ونظم الأسلحة بحسب ما أعلنت عنه الشركة التي تقع في المدينة الصناعية والإقتصادية Düsseldorf (دوسلدورف) يوم الخميس . [ATTACH]29586.IPB[/ATTACH] الزبون المجهول سوف يتسلم نظام حديث للمحاكاة والتدريب القتالي .كما تضمن الشركة أن يوفر النظام الذي سيتم توريده تجربة تدريب واقعية , والتي تشمل معدات تدريب قتالية لمختلف البيئات . [ATTACH]29587.IPB[/ATTACH] النظام مستخدم بالفعل في الجيش الألماني حيث تقوم الشركة بإمداد عدد 2000 وحدة إرسال ليزرية على الأسلحة الصغيرة بالإضافة إلى 1500 من المستشعرات الليزرية . [ATTACH]29588.IPB[/ATTACH] توضيح : نظام LEGATUS الذي سيتم تسليمه للزبون المجهول هو عبارة عن مجموعة من الأنظمة المخصصة لتلبية متطلبات مختلف العملاء في مجال التدريب الواقعي وتشمل : المعدات الشخصية و معدات المركبات والأسلحة ...إلخ . [ATTACH]29584.IPB[/ATTACH] المصدر
  15. . بعد سلسلة الإبداعات العسكريه في مجال أنظمة الاعماء البصري والإلكتروني عالي الطاقه dazzler weapons (والتي تتصدر الصين مقدمة هذه الإبداعات بتحفتيها JD-3 , ZM-87) عرضت شركة GEIM البريطانيه خلال معرض EURONAVAL 2016 أحدث وأول بندقية اعماء ليزري غير قاتل LDI non lethal laser weapon تعتمد هذه التقنيه علي مبدأ الاعماء البصري اللحظي باستخدام أشعة الليزر الأخضر عالي الطاقه لردع الأفراد المتسللين وابعادهم عن الأهداف التي يراد حمايتها * مميزات بندقية LDI : . تعمل بأشعة الليزر الأخضر عالي الطاقه بقوة 6000mW . مدي أشعة الليزر اكبر من 500 متر . وقت تشغيل عملياتي يصل إلي 180 دقيقه http://www.navyrecognition.com/index.php/news/naval-exhibitions/euronaval-2016/4477-euronaval-2016-geim-demonstrates-its-ldi-non-lethal-laser-rifle.html لا يوجد لها فيديو ، ولكن هناك فيديو لنسخه أخري مختلفه هي smu-100 https://www.youtube.com/watch?v=yB34EIYlk1M [ATTACH]26215.IPB[/ATTACH]
  16. ظهرت التطويرات المصرية علي اسطول مروحياتها العاملة في سلاحها الجوي من حيث التجهيز ياحدث وارقي منظومات الحماية و تحذير الصواريخ حيث ظهرت منظومة President S للإنذار والحماية الإلكترونيةعلى مروحيات مي 17 المصرية المصرية :- ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ظهرت منظومة President S للإنذار والحماية الإلكترونية على مروحيات مى 17 المصرية خلال الاحتفال بنصر أكتوبر اليوم وللعلم روسيا انتهت من تسليم مصر 28 منظومة حرب إلكترونية طراز ” President S ” المُخصصة للإنذار والحماية الإلكترونية للمروحيات من الصواريخ الرادارية والحرارية ، فى شهر يوليو 2016 الماضى وفقا لما أعلن عنه مدير عام شركة ” التكنولوجيات الإلكترونية اللاسلكية KRET ” التابعة لمؤسسة ” روستيك Rostec ” الروسية ، السيد / نيكولاي كوليسوف Nikolai Kolesov كما قال نيكولاي كوليسوف Nikolai Kolesov أن مصر ترغب في شراء 30 منظومة إضافية من نفس النوع خلال شهر إبريل أو مايو الماضيين ليصل الاجمالى الى 58 منظومة لتحمل على مروحيات المى 17 والمى 8 الموجودة بالخدمة لدى سلاح الجو المصرى جدير بالذكر أن مصر تعاقدت على 46 مروحية هجومية من نوع كاموف 52 وستتسلم مصر أول دفعة ( 6 مروحيات ) فى الربع الأول من العام القادم 2017 وستكون منظومات President S مدمجة جاهزة قبل التسليم فى روسيا منظومة President S على مروحية مى 17 مصرية كما مبين بالصور وزارتا الدفاع والخارجية الأمريكية توافقان على صفقة بيع أنظمة تحذير الصواريخ لصالح دعم اسطول مروحيات القوات الجوية المصرية أصدرت " وكالة التعاون الأمني الدفاعي Defense Security Cooperation Agency DSCA " التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية " بنتاجون " ، إخطارا مُوجّها للكونجرس ، بموافقة وزارة الخارجية الأمريكية على صفقة بيع أنظمة التحذير من الصواريخ المضادة للطائرات من طراز AN/AAR-57 CMWS Common Missile Warning Receivers، لصالح القوات الجوية المصرية التي ستستخدمها على مروحياتها العاملة لديها. وبحسب الإحطار فإن القوات الجوية المصرية قد طلبت 67 منظومة تحذير من الصواريخ طراز AN/AAR-57 CMWS وهي الخاصة بالجيل الجديد من مروحيات الأباتشي المعروفة بإسم AH-64E Guardian، متضمنة أعمال الدمج والتركيب ومعدات الاختبار والدعم، وذلك بقيمة 81.4 مليون دولار. وذكرت الوكالة أن القوات الجوية المصرية طلبت هذه المنظومات ليتم دمجها على اسطولها العامل من مروحيات الاباتشي الهجومية AH-64D Block II ومرحيات الشينوك للنقل CH-47D Chinook ومروحيات البلاك هوك للنقل UH-60 Black Hawk العاملة لديها منظومة AN/AAR-57 CMWS هي الجيل الأحدث والاكثر تطورها في منظومات التحذير من الصواريخ، وهي عبارة عن مستشعرات كهروبصرية / حرارية تقوم برصد الصواريخ الموجهة بالاشعة تحت الحمراء المضادة للطائرات للتحذير منها وتحديد موقها لتقوم باقي منظومة الحماية والحرب الالكترونية باتخاذ اجراءات التشويش عليها بما هو متاح من معدات التشويش الحراري. ظهرت هذه المنظومة مؤخرا ليتم تنصيبها على الجيل الثالث من مروحيات الاباتشي AH-64E Guardian، وتم اعدادها وتهيئتها للعمل على مختلف انواع المروحيات والطائرات القتالية وطائرات النقل العسكري والمقاتلات امريكية الصنع. ويمكن دمجها بسهولة تامة مع انظمة الحماية والتحذير الحالية. تزيد هذه المنظومة من قدرة الانذار المبكر لمروحيات القوات الجوية المصرية امريكية الصنع للانذار والتحذير ضد الصواريخ الحرارية المضاد للطائرات. وهذا يوكد سعي مصر الدائم لتحديث اسطولها الجوي في ظل تطور وازدياد خطورة الهجمات الصاروخية في العمليات الاخيرة في شمال سيناء وهذه قطرة من ضمن تطوير شامل يقوم به الجيش المصري في مختلف فروعه والقادم افضل باذن الله
  17. ستحصل مقاتلات ميج 35 في خريف هذا العام على أنظمة ملاحة بالقصور الذاتي SINS-SP2 خصصت في الأصل لمقاتلات الجيل الخامسPAK-FA. يتميز النظام SINS-SP2 بالقدرة على العمل في درجات الحرارة المرتفعة التي تصل إلى 60 درجة مئوية(سيلسيوس) وكذلك في درجات الحرارة شديدة الإنخفاض تصل إلى 60 درجة تحت الصفر على ارتفاع 25 كم . ##
  18. كشف مسؤولون كبار في الصناعة العسكرية في بريطانيا، خلال عملية استجواب برلماني، عن مشكلات تواجه أنظمة الدفع الكهربائي المتكاملة، المركبة على المدمرات الجديدة لسلاح البحرية الملكية البريطاني من طراز «تايب 45»، في الأجواء الحارة، تجعل هذه السفن غير قادرة على تشغيل أنظمة الدفع والاستشعار ومنظومات الأسلحة. وقال توماس ليهي من شركة رولز رويس إن وزارة الدفاع البريطانية أخفقت في تحديد المواصفات المطلوبة، وفي تحديد أن المدمرة «تايب 45» ستعمل في أجواء شديدة الحرارة. ومما قاله في شهادته: «لبى المحرك المواصفات المطلوبة، لكن هل الظروف في المناطق الحارة تتماشى مع هذه المواصفات؟ لا تتماشى، بالتالي كان على هذه المعدات العمل في ظروف أكثر قسوة بكثير». أما المدير المسؤول عن العمليات البحرية في شركة «بي إيه إي سيستمز» جون هدسون فقال إن أنظمة الدفع الكهربائي المتكاملة: «لم تكن مصممة حصرياً أو خصيصاً لإجراء عمليات في المناطق الحارة»، مضيفاً إن مولد توربين الغاز كان يتراجع إلى وضع غير مثالي في المناطق الحارة، وإن نظام التبريد كان ينتج عنه تكثف الغازات، مما سبب عيوباً وفشلاً كهربائياً أيضاً. وهذه الأعطال الكهربائية تجعل المدمرات غير قادرة على تشغيل أنظمة الدفع والاستشعار ومنظومات الأسلحة. واستناداً إلى ليهي فإن: «مثل هذه الأعطال كانت ستصيب كل أنظمة الدفع الكهربائي المتكاملة، وليس فقط محركات (دبليو أر-21) التي تنتجها رولز رويس في مثل تلك الظروف». وعندما سئل لماذا لم تخبر شركة «رولز رويس» وزارة الدفاع البريطانية عن هذه العيوب، قال ليهي: «كان توربين الغاز يقوم بالمطلوب منه، لكن تصميم النظام ربما لم يأخذ هذه الأوضاع بالحسبان». فرد هدسون إن تصميم النظام كان قائما على افتراض أن «دبليو أر-21» سيكون «محركا رئيسيا جديرا بالثقة»، مضيفاً إن «قرار استخدام هذا المحرك لتوليد معظم طاقة السفينة، إلى جانب مولدين صغيرين على الديزل لتلبية الاحتياجات المتزايدة كان خطأ ».
  19. أعلن السفير اللبناني لدى موسكو أن بلاده طلبت من روسيا تزويدها بأنظمة "كورنيت" الصاروخية المضادة للدبابات، والمدافع والدبابات من طراز "تي - 72". وأضاف شوقي بو نصار في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية، أن المباحثات بهذا الشأن مستمرة، مشيرا إلى أن السلطات اللبنانية تأمل بالحصول على هذه الأسلحة والمعدات في غضون سنة. وأوضح السفير أن "لبنان يحتاج للتسلح لمواجهة الإرهاب، تحتاج بيروت على وجه الخصوص، إلى المنظومات الروسية الصاروخية "كورنيت"، المضادة للدبابات، نحن ما زلنا نجري مفاوضات مع الجانب الروسي للحصول على هذا النوع من الأسلحة، هذا مهم جدا، بحث التفاصيل يجري على مستوى الخبراء". وأضاف بو نصار: "لبنان طلب هذه الصواريخ، وعدا ذلك، مدافع ودبابات "تي — 72". الجانب الروسي وعد بتحديث أنظمة هذه الدبابات، كما طلب لبنان ذخيرة للمدافع، وكل هذا من أجل محاربة الإرهاب". وأعرب السفير اللبناني عن أمل بلاده بالحصول على الأسلحة المطلوبة خلال عام واحد، مشيراً إلى أن "المسألة الرئيسية التي تجري مناقشتها حاليا، تتمثل في التوصل لاتفاق نهائي حول سعر هذه الأسلحة والمعدات العسكرية. علماً بأن الجانب الروسي وعد بدراسة طلب لبنان المتعلق بخفض سعر هذه الصفقة، إضافة لطلب لبنان بالحصول على مروحيات". وتابع شوقي بو نصار قائلا: "قبل ست أو سبع سنوات، روسيا وعدت لبنان بتزويده بثماني أو تسع طائرات حوامة. وحتى الآن لم يتم تحقيق ذلك". وقال: "أعتقد أن وفدا من لبنان، سيصل إلى موسكو لتوقيع العقد، أو العكس بالعكس، أي يصل الوفد الروسي إلى بيروت. وحتى الآن لا توجد تواريخ رئيسية لهذه الاتفاقية، والعمل يتم عليها". كما قال السفير اللبناني إن مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال الزراعة بين روسيا ولبنان قد يتم التوقيع عليها قبل نهاية العام، وذلك بعد الزيارة الأخيرة لوزير الزراعة اللبناني، أكرم شهيب، إلى موسكو. وأضاف: "من المتوقع أن يصل وفد من الخبراء الروس إلى بيروت لمناقشة زيادة الصادرات اللبنانية إلى روسيا. ولبنان مهتم بزيادة توريد الخضروات والفواكه وبصفة خاصة التفاح، بينما روسيا مهتمة بتصدير لحوم البقر والخروف والدجاج. بالطبع، يحتاج لبنان إلى ذلك". وقال السفير: "ترغب روسيا، وهي تحت طائلة العقوبات، في إيجاد موردين مختلفين، بينما يريد لبنان دخول أسواق جديدة بسبب الأزمة السورية". مصدر
  20. نشر أنظمة دفاع جوي جديدة على الحدود السورية مصدر
  21. أعلنت وكالة " تاس TASS " الروسية نقلاً عن ممثل " الشركة المتحدة لصناعات الاجهزة United Instruments Manufacturing Corporation UIMC " التابعة لمؤسسة " روستيك Rostec " الروسية ، أن أنظمة الإتصالات و التحكم الخاصة بحاملتي المروحيات المصرية من طراز " ميسترال Mistral " أصبحت جاهزة ليتم إرسالها إلى مصر و تنصيبها على متن الحاملتين في أسرع وقت ممكن ، و ذلك في حالة إبرام العقد بين مصر و روسيا على هذة الأنظمة . و وفقاً لممثل الشركة ، فإن أنظمة الإتصالات و التحكم تلك هي أنظمة رقمية بالكامل تعتمد على أحدث تكنولوجيا الإتصالات من الجيل السادس ، و هي مسئولة عن الإتصال بمراكز القيادة و السيطرة المختلفة و المنشئات الساحلية و مركبات الإنزال ، بالإضافة إلى الإتصال مع المروحيات لضمان الهبوط الآمن و الدقيق على سطح الحاملة ، في أسوء الظروف الجوية و الرؤية الغير جيدة . http://tass.ru/armiya-i-opk/3377341
  22. روسيا على استعداد لبيع أنظمة صواريخ كلوب-أ م 3-54AE لتجهيز المقاتلة سو-30MK2 التابعة "للقوات الجوية الفيتنامية". م 3--54AE (كلوب A) صاروخ مضاد للسفن من عائلة صواريخ كلوب. على وجه التحديد، مسار الصواريخ ذات مرحلتين: المرحلة 1 بسرعة 0.8ماخ وترتفع بشكل غير متوقع إلى 2.9 ماخ عند الاقتراب من الهدف، مما يجعل انظمة الدفاع الاستراتيجي علي سفن العدو لايوجد لديها اي فرصة ضئيلة للغاية للاعتراض. الوصول إلى كلوب-أ يحمل الرؤوس بزنة 200 كيلوغرام، في حين يخفض وزن الصاروخ إلى 1,950 كجم لتناسب حمل الحد أقصى من 300 كم. وتستخدم لتدمير اي انواع من الاهداف البحرية وتحمل رادار يعمل ليلا ونهارا، وفي جميع الأحوال الجوية Russia Ready to Sell 3M-54AE «Klub-A» Missile to VietnamJan 6, 2016 Klub-A 3M-54AE - Air-launched anti-ship variant missiles.ru Sputnik News 28/12, said Russia is ready to sell missile systems Klub-A 3M-54AE to equip Su-30MK2 fighter of the Vietnamese Air Force. 3M-54AE (Klub A) was air launched version of anti-ship missile of Klub missiles family. Specifically, the two-stage rocket itinerary: stage 1 sea clinging to fly subsonic speed of Mach 0.8 and unexpectedly soared to Mach 2.9 when approaching the target, making the system of strategic defense enemy battleships have very little chance of interception. Klub-A semi-armor piercing warhead weighs 200 kg, while the weight of the missile is reduced to 1,950 kg to suit the vehicle to carry and a maximum range of 300 km reach. Before declared ready to sell Klub-A, Sputnik said from Russian military sources revealed that Vietnam has in serviced with anti-ship missiles Kh-59MK to equip multirole fighter Su-30MK2. Kh-59MK is anti-ship variant which was developped from the ground cruise missile Kh-59 Ovod (AS-13 Kingbolt), is used to destroy the water target type with a small radar reflector area regardless of day and night, in all weather and wave at sea state up to 6. A special feature is that it’s Kh-59MK carry 2 engines including solid fuel rocket motor placed in the tail and turbofan engine mounted under the fuselage, for subsonic speed of Mach 0.88. The missile weighs 900 kg, 320 kg heavier warhead, physically not enough to destroy large warships. Kh-59MK attack warships with radar reflector area (RCS) 5000 m² from a distance of 285 km; destroy small lifeboat vessels (RCS 300 m²) from 145 km; smallest range of 5-25 km. According to the manufacturer, the first self-guided ARGS-59E detected destroyers (RCS 5,000 m²) from 25 km, small ships (RCS 300 m²) from a distance of 15 km. Missile after launch will fly 10-15 meters from the water, when approaching the target 4-7 m lowered. Therefore, which is more appropriate missile to equip Su-30MK2 fighters to Vietnam’s? If we compare the basic parameters of the 3M-54AE proved superior than Kh-59MK complete range from the ability to fly flexible itinerary, although Klub-A warhead carrying smaller but still extra strength could fight a destroyer with 1 shot. However 3M-54AE the drawback “deadly” is too heavy weight up to 1,950 kg, while the heavy pylons in the center of Su-30MK2 itself only tolerate a maximum of 1,500 kg. If you want to bring Klub-A, Su-30MK2 will have to undergo the process of reinforcing the chassis which is very complex. Similar to the Indian Su-30MKI is doing in order to carry BrahMos missiles. Meanwhile, the Kh-59MK by relatively small than Su-30MK2 can be brought together to 5 missiles of this type. The ability to integrate Su-30MK2 up without any special requests made Kh-59MK to get huge advantage. Therefore, after the appearance of information that Su-30MK2 of Vietnam has equipped with Kh-59MK missiles, it almost certainly 3M-54AE has no chance. 3M-54AE will be bought if in the future Vietnamese Air Force operates Su-30SM version with chassis has been reinforced enough to bear the weight of the missile. defense-studies.blogspot.com
  23. Apr 19, 2016 تعتزم قوات مشاة البحرية شراء أو استئجار أنظمة الحماية النشطة القائمة (APS) التروفي الاسرائيلية للدبابات أبرامز العاملة لديها التي تكون عرضة لمخاطر الصواريخ المضادة للدبابات الموجهة على وجه التحديد، فإن سلاح مشاة البحرية سيختبر نظام التروفي الاسرائيلي حيث ابرزت وكالات الاخبار ان المنظومة التي وضعتها شركة الدفاع الإسرائيلي رافائيل والتي ستباع للولايات المتحدة من قبل وكالة DRS نظام التروفي (المعروف أيضا باسم أسبرو-A) هو نظام عسكري نشط حماية (APS) للمركبات. انه اعتراض وتدمير الصواريخ والصواريخ مع انفجار تشبه طلقات نارية. والتروفي هو نتاج مشروع التطوير المشترك لمدة عشر سنوات بين رافائيل لأنظمة الدفاع المتقدمة ومجموعة صناعات الطيران الاسرائيلية Elta "وشركات امريكية . والغرض الرئيسي منه هو حماية سلاح للدروع سواء عربات القتال المدرعة الخفيفة والثقيلة. U.S. Marine Corps plans to buy Trophy active protection systems for its M1 Abrams tanks The Marine Corps plans to buy or lease existing active protection systems (APS) for its M1 Abrams tanks that are vulnerable to proliferating anti-tank guided missiles. Specifically, the Marine Corps will test the Trophy APS system developed by Israeli defense firm RAFAEL and sold in the United States by DRS Technologies, Lt. Gen. Robert Walsh, deputy commandant of the Marine Corps for combat development and integration, told members of the Senate Armed Services subcommittee on seapower April 13. Trophy (also known as ASPRO-A) is a military active protection system (APS) for vehicles. It intercepts and destroys incoming missiles and rocketswith a shotgun-like blast. Trophy is the product of a ten-year collaborative development project between the Rafael Advanced Defense Systems and Israel Aircraft Industries’ Elta Group. Its principal purpose is to supplement the armou
×