Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'إدارة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 14 results

  1. تعتزم إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المضي في صفقة تقدر بـ 5 مليارات دولار لبيع البحرين 19 مقاتلة من طراز إف-16، بعد تعليقها العام الماضي بسبب مخاوف بشأن “حقوق الإنسان”. وإلى جانب المقاتلات تشمل الصفقة التي تبلغ قيمتها 4.867 مليار دولار 23 محركا وأجهزة رادار وأنظمة إلكترونية أخرى وأسلحة، جو/جو، وجو/أرض، ومعدات متصلة بها، بدورها أحجمت شركة لوكهيد مارتن المنتجة عن التعليق. وقال مصدر في الكونغرس الأمريكي إن وزارة الخارجية أبلغت الكونغرس بأمر الصفقة في سبتمبر/أيلول الماضي خلال فترة إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، وتقرر سحب الخطة بسبب القلق من عدم تنفيذ البحرين وعودها بتحسين سجل حقوق الإنسان، موضحا أن إدارة ترامب تفصل بين الصفقة وقضايا حقوق الإنسان.والإشعار الأخير الذي أُرسل إلى الكونغرس يتيح مهلة 40 يوما لمراجعة إضافية يتبعه إشعار رسمي للكونغرس امتثالا لقانون مراقبة صادرات السلاح وبعدها تتم الموافقة على تراخيص البيع. المصدر
  2. [ATTACH]36331.IPB[/ATTACH] علقت صحيفة «تايمز» البريطانية في عددها الصادر، السبت، على الخلاف الدائر بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأجهزة الاستخبارات في بلاده، وشبهت وسائل ترامب في ادارة هذا الخلاف، بالوسائل التي يستخدمها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. واستهلت الصحيفة تعليقها بالقول إنه «مما لا شك فيه فإن جهاز الإدارة الأمريكية به عناصر مناوئة لترامب، وحتى بعضها يمكن اعتباره معارضة غير رسمية، نتج عنها وجود مواضع غير محكمة داخل الإدارة لوضع الحكومة في حرج». وتابعت الصحيفة أنه على الرغم من ذلك فإن هذه المعارضة داخل الإدارة الأمريكية، أبعد ما تكون عن أن توصف بأنها دولة داخل الدولة، لافتة إلى أن المعارضة الداخلية لترامب، ربما كانت مستعدة لنشر معلومات ضارة لكن هذه القوى ليست بأي حال من الأحوال خارج السيطرة، ولا تطمح إلى إسقاط الحكومة. وفي ذات السياق، ذكرت الصحيفة أنه ربما كان داخل أوساط الاستخبارات قليل من الميل نحو ترامب، لكن هؤلاء الاشخاص محترفون ويعملون ضمن الإطار القانوني، وأضافت الصحيفة أن بعض المتشددين من أنصار ترامب يدَّعون أن هناك حربا بين الرئيس، ودولة داخل الدولة. ورأت الصحيفة أنه عندما يقارن ترامب تسرب المعلومات بالممارسات النازية في ألمانيا، وعندما يوجه شتائم إلى التغطية الإخبارية، ويصفها بـ«أخبار مزيفة»، ويشير إلى وجود مؤامرة سوداوية، فإنه يستخدم بذلك نفس طرق أردوغان بتأجيج الخوف من سلطة سرية لتعزيز سلطته الشخصية. «تايمز»: ترامب يستخدم نفس أساليب «أردوغان» في إدارة الخلافات الداخلية | المصري اليوم
  3. [ATTACH]35576.IPB[/ATTACH] قال المرشح لمنصب سفير الولايات المتحدة الأمريكية للاتحاد الأوروبي "تيد مالوك"، إن من الممكن أن تقوم إدارة الرئيس دونالد ترامب بإعادة فتح الله غولن زعيم تنظيم الكيان الموازي إلى تركيا. وذكر مالوك في معرض رده على سؤال حول تسليم زعيم تنظيم الكيان الموازي خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة "NTV" التركية، أن بلاده لديها معلومات كافية حول المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا في يوليو/ تموز الماضي، متسائلا "لماذا لا تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بإعادته (غولن)". وأضاف المسؤول الأمريكي، أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، لم تقم بخطوات كافية حول الطلبات التركية. ولفت مالوك إلى أن هناك تُهمًا موجهة لتنظيم الكيان الموازي بالارتباط مع مؤسسة كلينتون، مطالبًا الحكومة التركية بإعادة تقديم المطالب بحق غولن التي قدمتها لإدارة أوباما إلى إدارة الرئيس الجديد. المصدر
  4. سلطت عدة تقارير صحفية، اليوم، الضوء على مساعٍ أمريكية لتشكيل تحالف عسكرى عربى تستضيفه مصر لمواجهة نفوذ إيران في المنطقة، وتحت عنوان «الولايات المتحدة وحلفاؤها في الشرق الأوسط يستكشفون إمكانية تأسيس تحالف عسكرى عربى»، قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية أمس، إن إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب طلبت من مصر استضافة قوة عربية مشتركة لمكافحة النفوذ الإيرانى، بحسب ما نسبت الصحيفة لمسؤولين عرب لم تكشف عن هوياتهم. وأوضحت الصحيفة أن التحالف العربى الذي تسعى واشنطن إلى تأسيسيه سيكون على غرار حلف شمال الأطلنطى «ناتو»، بحيث يكون أي اعتداء على أي دولة من أعضائه بمثابة اعتداء على الكل، على أن يضم التحالف المقترح، بجانب مصر، كلا من السعودية والإمارات والأردن، وقد تنضم دول أخرى له. وأشارت الصحيفة إلى أن التحالف المحتمل قد يتبادل معلومات استخبارية مع إسرائيل، بهدف مكافحة النفوذ الإيرانى.وأضافت «وول ستريت» أنه من المنتظر أن تقدم الولايات المتحدة الدعم العسكرى والاستخباراتى للتحالف بما يتجاوز ما تقدمه للتحالف الذي تقوده السعودية في الحرب على المتمردين الحوثيين في اليمن، وقالت إن الولايات المتحدة أو إسرائيل لن تكونا جزءاً من خطة الدفاع المشترك في التحالف المقترح.ونقلت الصحيفة عن دبلوماسى عربى قوله: «لقد سألوا بعثات دبلوماسية في واشنطن ما إذا كنا مستعدين للانضمام إلى قوة تكون إسرائيل إحدى أعضائها»، مشيراً إلى أن الدور الإسرائيلى قد يقتصر على مشاركة معلومات استخبارية، وليس التدريب أو الدفع بقوات على الأرض، ولفت الدبلوماسى إلى أن «فكرة اعتزام إدارة ترامب تصنيف جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية لم تحسم بعد، كحافز لمصر للانضمام إلى التحالف»، حسبما نقلت «وول ستريت». وتابع التقرير أن إدارة ترامب طالبت مصر باستضافة قوة مشتركة، رغم أن السعودية كانت ترغب في أن تفعل هي هذا. وتابع التقرير نقلاً عن المسؤولين أنه ليس من الواضح بعد ما تم بشأن محادثات الدول التي ستشكل التحالف، مشيراً إلى أن هذه الدول المشاركة في المحادثات ليس لديها اتفاقات دفاع مشترك، ولفت إلى أن الإمارات والسعودية تطرحان مطالبهما الخاصة وشروطهما للتعاون مع إسرائيل. وتابع التقرير أن الإمارات والسعودية تطالبان الولايات المتحدة بتغيير تشريعاتها التي تسمح لضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة حكومتيهما في المحاكم الأمريكية، وأن مسؤولى إدارة ترامب أخبروا حلفاءهم في الخليج بأنهم سيسعون لدفع الكونجرس لتغيير القانون الذي أقره بأغلبية ساحقة. وتابع التقرير، نقلاً عن مسؤولين من الشرق الأوسط، أن الدبلوماسيين العرب في واشنطن اشتركوا في مباحثات بشأن خطط الدفاع المشترك للتحالف المحتمل مع وزير الدفاع الأمريكى جيمس ماتيس، ومستشار الأمن القومى المستقيل مايكل فلين. ولفت التقرير إلى أن الاختبار الأول لهذا التحالف سيكون في اليمن، وأن الولايات المتحدة ستقدم الدعم العسكرى لحملة اليمن وتوفر التأمين في البحر الأحمر، وقال الدبلوماسيون العرب لمسؤولى الإدارة الأمريكية، إنهم سيقومون بتقديم تعاون معلن مع إسرائيل، حال قيام الأخيرة بالتوقف عن متابعة الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وأشاروا إلى أن التعاون مع إدارة ترامب مرهون بامتناعه عن نقل السفارة الإسرائيلية إلى القدس. وعلى صعيد متصل، كشفت صحيفة «الحياة» اللندنية، أمس، أن إدارة ترامب تدرس استضافة قمة في واشنطن للقيادات العربية، ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالموثوقة قولها: «إن العاهل الأردنى الملك عبدالله الثانى أقنع ترامب بالعدول عن مساعيه لنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب للقدس (بسبب أمن المنطقة وانهيار السلام)».كان رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو قال خلال خلال المؤتمر الصحفى الأول له مع ترامب في البيت الأبيض: «للمرة الأولى في حياتى وفى حياة دولتى، لم تعد الدول العربية في المنطقة ترى إسرائيل كعدو، بل كحليف» وأضاف: «هذا التغيير في منطقتنا يخلق فرصة لتعزيز الأمن والتقدم بالسلام»، بينما قال ترامب خلال المؤتمر، إن مبادرة السلام الجديدة بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد تتضمن الكثير من الدول العربية.
  5. [ATTACH]34850.IPB[/ATTACH] وصفت طهران العقوبات الأمريكية الجديدة ضدها بأنها إجراءات غير عادلة وخاطئة، مؤكدة الرد عليها بعقوبات جوابية والإصرار على اعتبار البرنامج الصاروخي الإيراني شأنا داخليا. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في تصريحات صحفية، الاثنين 6 فبراير/شباط، إن العقوبات الإيرانية الجوابية ستفرض على شخصيات أمريكية، تتهمها إيران بدعم تنظيمات إرهابية مثل "داعش" وكذلك إسرائيل. وأوضح الدبلوماسي الإيراني أن عملية إعداد قائمة المستهدفين بالعقوبات دخلت مراحلها النهائية وسيتم الإعلان عنها قريبا. ووصف التصريحات الأخيرة الصادرة عن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه إيران بأنها عدائية وبمثابة تهديد، لكنها، في الوقت نفسه، متناقضة، وشدد على أن تلك التصريحات لا تعني شيئاً بالنسبة لإيران. واعتبر أن أمام الإدارة الأمريكية الكثير لتستقر بشكل كامل، وهي لم تستقر بعد. وذكر بأن العقود الثلاثة الماضية شهدت الكثير من هذه التصريحات والمواقف العدائية الأمريكية، إلا أن مرور الزمن هو الذي سيحدد المسار. وتابع قاسمي أن كل ما له علاقة بالشؤون الصاروخية والداخلية لإيران مرتبط بالحكومة والشعب والسيادة الإيرانية، ولا حاجة للتشاور مع الآخرين حول هذا الأمر. مصدر
  6. [ATTACH]34830.IPB[/ATTACH] ذكرت صحيفة "يسرائيل هايوم" الإسرائيلية، أن معهد الأبحاث الإسرائيلى "ميمرى"، المتخصص فى دراسة وسائل الإعلام فى الشرق الأوسط، نشر دراسة بحثية مؤخرًا، قال فيها إن الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما، توصل إلى تفاهمات هادئة مع إيران، تغض واشنطن بموجبها النظر عن تطوير الصواريخ الباليستية الإيرانية، طالما كان مداها يصل لإسرائيل، ولا يصل إلى أوروبا. واستعرضت دراسة المركز الإسرائيلى، سلسلة من التصريحات الإيرانية التى تؤكد هذا الترجيح، مشيرة إلى أن التجربة التى أجرتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال الأسبوع الماضى، على صاروخ يصل مداه لـ2000 كيلو متر، يسهم أيضًا فى تدعيم هذه الادعاءات. وحسب دراسة "ميمرى"، فإنه فور توقيع الاتفاق المرحلى فى العاشر من ديسمبر 2013، قال قائد الحرس الثورى الإيرانى، على جعفرى، إنه يمكن لإيران إنتاج صواريخ يتجاوز مداها 2000 كيلو متر، لكنها قررت عدم القيام بذلك. وأضافت الدراسة الإسرائيلية، أن مسؤولين فى الحرس الثورى أشاروا إلى أن القيود على مدى الصواريخ الإيرانية يمكن وصولها لإسرائيل فقط، ولكن ليس لأوروبا، كان جزءًا من الاتفاق النووى فى يونيو 2015، وأضاف المركز الإسرائيلى أن "جعفرى" تطرق لذلك بشكل غير مباشر، عندما قال إن إيران لا ترتدع من القرار الدولى 2231، الذى تبنى الاتفاق النووى، وأن هذا القرار لم يقيد مدى الصواريخ الباليستية الإيرانية، وإنما يمنع تطوير صواريخ يمكنها حمل رؤوس حربية نووية. #مصدر
  7. وعد الرئيس الأميركي باراك أوباما، بتسليم “سلس” لمقاليد الجيش الأميركي إلى الرئيس القادم للبلاد دونالد ترمب”. وقال اوباما في خطابه الوداعي للجيش الأميركي، في 4 كانون الثاني/ يناير، “لا زالت الكثير من التهديدات الفاعلة تواجهنا في مختلف اصقاع العالم، ولازال رجالنا ونساؤنا المشغولين بحماية وطننا ومصالحنا الحيوية، وحلفاؤنا، معرضين للأذى في كل مكان في العالم”. وبحسب ما نقلت سائل الإعلام الأميركية، تابع في كلمته التي حضرها كبار القادة العسكريين إلى جانب وزير الدفاع آشتون كارتر ونائب الرئيس جو بايدن “علينا أن نضمن خلال هذه المرحلة الانتقالية أن يكون هنالك انتقال سلس للعصا (عصا المارشالية)، وان يكون هنالك استمرارية”، في اشارة إلى أن يتم تسليم الصلاحيات العسكرية إلى الإدارة الجديدة دون اي معوقات. وشدد على ضرورة “فعل كل شيء نستطيعه لضمان ان الرئيس القادم سيستفيد من نفس نوع المشورة والخدمة المتميزة التي قدمها لي هؤلاء الذين يجلسون حول الطاولة”، في إشارة للقيادات العسكرية للجيش الأميركي. ومع اقتراب مراسم تسلم الرئيس المنتخب دونالد ترامب لمهام منصبه في 20 كانون الثاني/ يناير ، يشارك الجيش الأميركي في معارك عسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا وافغانستان. المصدر المصدر2
  8. [ATTACH]30847.IPB[/ATTACH] فى بداية مبكرة لجهود توثيق العلاقات بين القاهرة والإدارة الأمريكية الجديدة التى ستتولى السلطة يوم 20 يناير المقبل، عقد وزير الخارجية سامح شكرى جلسة محادثات مهمة مع مايكل بينس نائب الرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب،حاملا رسالة شفهية من الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى ترامب الذى يعكف حاليا على تشكيل فريق إدارته الجديدة. ويعد لقاء شكرى - بينس الأول الذى يجريه نائب الرئيس الأمريكى المنتخب مع مسئول عربى منذ انتخابات الرئاسة الأمريكية فى 8 نوفمبر الماضي. وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية بأن الوزير سامح شكرى حرص على أن يلتقى مع نائب الرئيس الأمريكى المنتخب فى مستهل زيارته إلى واشنطن، بحضور سفير مصر فى واشنطن ياسر رضا، حيث نقل رسالة شفهية من الرئيس السيسى إلى كل من ترامب ونائبه أكدت عمق وخصوصية العلاقات المصرية الأمريكية، وتطلع مصر إلى تعزيز علاقات التعاون مع الإدارة الأمريكية الجديدة، مع التشديد على إمكانية اعتماد الولايات المتحدة على مصر كشريك يدعم الاستقرار ويسهم بفاعلية فى حل أزمات الشرق الأوسط ويسهم بفاعلية فى جهود مكافحة الإرهاب. وأوضح المتحدث باسم الخارجية أن نائب الرئيس الأمريكى المنتخب استمع بحرص للشرح الذى قدمه وزير الخارجية لمسار عملية الإصلاح الاقتصادى والاجتماعى فى مصر، والتحديات التى تواجه المجتمع المصرى فى هذا المجال، وأضاف أنه أكد تطلع الرئيس الأمريكى المنتخب للعمل مع مصر ودعمها ثنائيا وفى سبيل تعزيز ودعم السلام والاستقرار فى الشرق الأوسط، معربا عن تقديره البالغ للجهود التى يقوم بها الرئيس السيسى للحفاظ على مقدرات الشعب المصرى وترسيخ الاستقرار والسلام والتنمية فى مصر والمنطقة. وأضاف أبو زيد أن زيارة شكرى إلى واشنطن التى تستمر عدة أيام تشهد أيضا لقاءه مع وزير الخارحية جون كيرى وقيادات الكونجرس بمجلسيه، كما سيلقى شكرى الكلمة الرئيسية فى افتتاح المؤتمر السنوى لمركز «صابان» لدراسات الشرق الأوسط» التابع لمؤسسة بروكينجز البحثية، فضلا عن إجراء محادثات مع دوائر مختلفة لصنع القرار فى واشنطن، ولقاءات صحفية تشمل شبكتى بى بى إس وسى إن إن الإخباريتين وصحيفة وول ستريت جورنال ومراسلى عدد من وكالات الأنباء العربية والأجنبية فى واشنطن. وخلال لقائه مع كيري، الذى اتسم بالشفافية، واستمر لأكثر من ساعة ونصف الساعة، تم التطرق للعديد من الملفات الإقليمية، وفى مقدمتها الأوضاع فى ليبيا وسوريا واليمن والقضية الفلسطينية، بالإضافة إلى ملف العلاقات الثنائية بين مصر والولايات المتحدة، حيث حرص وزير الخارجية على إحاطة نظيره الأمريكى بتفاصيل برنامج الإصلاح الاقتصادى والاجتماعى المصري، والاجراءات التى اتخذتها الحكومة المصرية على هذا المسار أخيرا. وفيما يتعلق بالشأن الليبي، أشار المتحدث إلى أن شكرى طرح رؤية مصر بشكل كامل بشأن كيفية حل الأزمة الليبية، متمثلاً فى ضرورة تنفيذ جميع عناصر اتفاق الصخيرات وعدم السماح بالالتفاف على هذا الاتفاق تحت اى مسمى او لتحقيق اغراض او اهداف مرحلية. كما دعا إلى ضرورة التعامل مع الازمة الانسانية الطاحنة فى سوريا كأولوية من جانب المجتمع الدولي، مع استمرار ضرورة الفصل بين التنظيمات الارهابية والمعارضة الوطنية، فضلاً عن ضرورة استئناف العملية السياسية والمفاوضات السورية - السورية باعتبارها المدخل الرئيسى لتحقيق التحول المطلوب فى هذا البلد. وحول المبادرات المطروحة لدعم القضية الفلسطينية، أكد وزير الخارجية دعم مصر لمبادرة المؤتمر الدولى للسلام التى اقترحتها فرنسا، مشيراً الى اهمية تكثيف الجهود الحالية على تشجيع الطرفين الفلسطينى والاسرائيلى على العودة الى المفاوضات وفقاً للمرجعيات الدولية ومقررات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية، وضرورة ان تضطلع الولايات المتحدة بدورها الرائد فى هذا المجال. #مصدر
  9. [ATTACH]29136.IPB[/ATTACH] أ ش أ قالت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إنه سيستخدم حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قانون يسعى لمنع المعاملات المالية المتعلقة بتصدير طائرات الركاب لإيران، لافتة إلى إنه سيقوض الاتفاق النووي الذي بدأ تنفيذه في وقت سابق هذا العام. وذكرت قناة "سكاي نيوزعربية"الفضائية اليوم الثلاثاء أن مشروع القانون في مجلس النواب أحدث محاولة يقودها الجمهوريون لمنع شركتي إيرباص وبوينج من بيع طائرات لإيران، حيث من المقرر أن يقر مجلس النواب الإجراء هذا الأسبوع ، لكن من غير المتوقع أن يقره مجلس الشيوخ، حيث ستكون هناك حاجة لتأييد الديمقراطيين. وقال البيت الأبيض إن شركاء الولايات المتحدة سيرون مشروع القانون إذا نفذ انتهاكا للاتفاق النووي. وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا والصين وألمانيا قد وافقت على رفع العقوبات، إذا قلصت إيران برنامجها النووي. ويشار إلى أن الاتفاقات التي أبرمتها إيرباص وبوينج لبيع أو تأجير ما يربو على 200 طائرة لشركة الخطوط الجوية الإيرانية "إير إيران" ستساعد الشركة الإيرانية على تحديث وتوسيع أسطول البلاد المتقادم بعد سنوات من العقوبات. وأثار بعض أعضاء الكونجرس مخاوف من أن إلغاء بيع الطائرات سيؤدي إلى فقدان الوظائف.. لكن المعارضين يقولون إن طائرات الركاب يمكن أن تستخدم في الأغراض العسكرية مثل نقل المقاتلين لقتال القوات الأمريكية أو الحلفاء في سوريا.
  10. وفقا للمبدا الذى نسير عليه وهو التحليل العسكرى والنقد والتفنيد وفقط بعيدا عن اى عواطف او ميول او مشاعر تتدخل فى تحليلاتنا وارائنا العسكريه وان الامر يسير وفق مبادئنا وضمائرنا وفقط الامر بعيد كل البعد عن السير على هوى شمامى الكله والمنافقين الشامتين وووو ..هؤلاء لن ننزل لمستواهم اصلا لانهم فى القاع ...ولن يصلوا يوما لرؤيتنا وتحليلنا الفيديو هو للواء أركان حرب نجم الدين محمود - مدير إدارة المتاحف العسكرية - يقول في لقاء مع التلفزيون المصري إن معركة (حطين) انتصر فيها رمسيس الثالث على الحيثيين، ومعركة (عين جالوت) حرر بيها صلاح الدين بيت المقدس!!!!! https://www.facebook.com/mohamedahmedelwakeel/videos/651523028355451/ + الفيديو الكامل للحلقه المعروف تاريخيا ياخوه ان معركه حطين هى التى انتصر فيها الناصر صلاح الدين الايوبى على الصليبيين وبمقتضى نتائجها تحررت القدس واما معركه عين جالوت عام 658 هجريا فكانت بقياده سيف الدين قطز وقد انتصر على المغول وسحقهم بعد اقترابهم من مصر واسقاطهم لعده دول وخلافات كانت مصر هى نهايهتهم ....الموضوع باختصار . لا اعرف هل يقصد اللواء ذلك بالفعل وفقا لمعلوماته التاريخيه بناء على منصبه الهام الذى يتطلب حضور واستيعاب لمجريات التاريخ او ان الامر سهو منه وهو ما لا ارجحه!
  11. الفريق أول / صدقى صبحى يفتتح عدداً من وحدات إدارة الوقود التابعة للقوات المسلحة ويلتقى برجال هيئة الإمداد والتموين والهيئة الهندسية والقضاء العسكرى وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية ... ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إفتتح الفريق أول / صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى عدداً من وحدات إدارة الوقود التابعة للقوات المسلحة والتى تضمنت وحدة إنتاج الزيوت والسوائل الخاصة بمعمل تحليل وإنتاج الزيوت الرئيسى ، كذلك أعمال تطوير محطة وقود الجبل الأحمر لتكون أول محطة داخل القوات المسلحة تعمل بمنظومة الكروت الذكية . وعبر الفيديو كونفرانس قام القائد العام بإعطاء إشارة البدء لإفتتاح إحدى وحدات النقل الثقيل بطاقة إجمالية (4500) طن / رحلة والتى تعظم من القيمة المضافة لوحدات النقل بالقوات المسلحة وتساهم فى تقديم خدمات النقل البرى لمختلف القطاعات المدنية بالدولة ، وكذلك إفتتاح أربعة محطات لخدمة تموين السيارات شرق القناة بمناطق الرويسات وخشبى ورومانة ووادى الفرشات كل بطاقة (280) طن وقود والتى تساهم فى خدمة المشروعات التنموية المستقبلية للدولة والمخطط تنفيذها بشبة جزيرة سيناء . وألقى اللواء أح / عبد المرضى غريب رئيس هيئة الإمداد والتموين للقوات المسلحة كلمة أكد فيها أن مقاتلوا هيئة الإمداد والتموين يبذلون أقصى جهد لتطوير وتحديث منظومة التأمين الإدارى والفنى لوحدات وتشكيلات القوات المسلحة والمساهة فى دعم جميع قطاعات الدولة للنهوض بالوطن فى شتى المجالات ، مشيراً إلى الدعم المستمر من القيادة العامة للقوات المسلحة وتوفير كافة الإمكانات لمواكبة التطور المستمر فى نظم التسليح العالمية ، وبناء قاعدة إنتاجية تلبى إحتياجاتها ذاتياً وتساهم بفائض الإنتاج بالسوق المحلى . وشاهد القائد العام فيلماً تسجيلياً تناول منظومة التطوير والتحديث التى شهدتها هيئة الإمداد والتموين للقوات المسلحة ودورها فى توفير كافة متطلبات القوات المسلحة والقطاع المدنى والتعاون مع الوزارات والهيئات المختلفة بالدولة لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين وتوفير السلع الأساسية بأسعار مخفضة لأبناء الشعب المصرى العظيم . وقام القائد العام بالمرورعلى الاقسام المختلفة بوحدة إنتاج الزيوت والسوائل الخاصة وإستمع إلى شرح تضمن الإمكانيات والقدرات الإنتاجية للوحدات الجديدة ، والتى تعد اللبنة الأولى فى القاعدة الإنتاجية لإدارة الوقود بما ينقلها من حيز التدبير والإستهلاك إلى آفاق الإنتاج كذلك أعمال تطوير وتحديث محطة وقود الجبل الأحمر التى تم إنشائها وفقاً لأحدث النظم التكنولوجية. وأدارا لقائد العام حواراً مع الضباط والأطقم الفنية المشرفة على المشروعات الجديدة معرباً عن سعادتة لما لمسه من حرص كافة العناصر على إتباع أحدث النظم العلمية فى تطوير المنظومة الإنتاجية للقوات المسلحة بما يحقق الإكتفاء الذاتى ويساهم فى ترشيد الإنفاق ويحقق أقصى إستفادة ممكنة من الإمكانيات المتاحة لتلبية إحتياجات القوات المسلحة والمساهمة فى دعم القطاع المدنى . كما إلتقى القائد العام عدداً من مقاتلى هيئة الإمداد والتموين والهيئة الهندسية وهيئة القضاء العسكرى وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وشاركهم تناول وجبة الإفطار . ووجه القائد العام الشكر لرجال القوات المسلحة على ما بذلوه من جهد مخلص خلال الفترة الماضية مؤكداً أن القوات المسلحة ستستمر فى مسيرة التنمية الشاملة للدولة بالإضافة إلى مهامها الرئيسية فى الدفاع عن أمن وسلامه الوطن . وأوصى القائد العام القادة والضباط على كافة المستويات بضرورة التقارب الدائم والتواصل مع المرؤسين بما يساهم فى رفع الروح المعنوية لأبطال القوات المسلحة ويمكنهم من تنفيذ كافة المهام بأعلى درجات الكفاءة والإستعداد القتالى . و قام القائد العام بتكريم عدد من ضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود والعاملين المدنين من رجال هيئة الإمداد والتموين والهيئه الهندسية للقوات المسلحة وهيئه القضاء العسكرى وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية تقديراً لتميزهم فى أدائهم لمهامهم بتفانى وإخلاص خلال الفترة الماضية . حضر اللقاء الفريق / محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة. /Egy.Army.Spox
  12. إدارة أوباما تكشف النقاب جزئيا عن غارات الطائرات بلا طيار كشفت إدارة الرئيس باراك أوباما النقاب جزئيا ا عن غاراتها التي تشنها طائرات بلا طيار لمكافحة الإرهاب، وقد عمدت إلى تطوير هذه الطريقة المثيرة للخلاف وتسعى إلى وضعها في إطارها الصحيح، قبل وصول رئيس جديد إلى البيت الأبيض. وللمرة الأولى، نشرت دائرة الاستخبارات الأمريكية حصيلة مقتضبة جدا بالأرقام لعمليات القصف التي قامت بها الولايات المتحدة خارج مناطق القتال، منذ تسلم الرئيس الأمريكي باراك أوباما مهام منصبه في 2009. فعمليات القصف التي استهدفت المتطرفين الإسلاميين، ونفذت القسم الأكبر منها طائرات بلا طيار تستخدمها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي.آي.ايه) ووزارة الدفاع الأمريكية، أدت إلى مصرع 2581 مقاتلا، في بلدان مثل باكستان واليمن والصومال. لكنها تسببت أيضا في مقتل ما بين 64 إلى 116 مدنيا، كما اعترفت دائرة الاستخبارات الأمريكية. كذلك وقع الرئيس الأمريكي الذي يتطلع إلى المستقبل، مرسوما أمر فيه مختلف الوكالات المشتركة في الغارات، باتخاذ كل الاحتياطات الممكنة خلال عملياتها "لتقليص احتمال سقوط ضحايا مدنية". ودعاها صراحة إلى الاعتراف بمسؤولية الولايات المتحدة في حال سقوط ضحايا مدنيين، وإلى التحاور مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمات الأخرى غير الحكومية التي تنشط في مناطق القتال. وينص المرسوم أيضا على نشر تقرير سنوي حول عدد القتلى، على غرار التقرير الذي صدر الجمعة، في موعد اقصاه الاول من ايار/مايو العام المقبل. — 355 عملية قصف في أفغانستان وقالت هينا شمسي المسؤولة في الهيئة الأمريكية للحريات المدنية، إن الادارة الأمريكية "ما زالت تخفي هويات الأشخاص الذين قتلتهم" ولا تنشر تحقيقاتها حول الأخطاء الممكنة. وتزايدت كثيرا الغارات التي تشنها الطائرات الأمريكية بلا طيار منذ وصول باراك أوباما إلى البيت الأبيض. وفي باكستان، البلد الحليف من حيث المبدأ، ارتفع عدد غارات الطائرات بلا طيار من 48 خلال رئاسة بوش إلى 355 خلال رئاسة أوباما، كما يتبين من أرقام مركز "فاونديشن نيو أمريكا" للبحوث. مصدر
×