Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'إقامة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 19 results

  1. سلّطت إذاعة صوت أمريكا “فويس أوف أمريكا” الضوء على زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى روسيا، والتي شهدت توقيع اتفاقيات استثمارية بمليارات الدولارات في مجالات شملت الطاقة والدفاع، والتي من شأنها أن تعمق العلاقات بين موسكو والرياض. وتحدثت الإذاعة عن أنه وعلى الرغم من كون الولايات المتحدة أكبر مورد للسلاح إلى المملكة، إلا أن الرياض وقعت على صفقات تصنيع أسلحة كلاشينكوف وعملية شراء مفاجئة لأنظمة تسليح روسية كنظام “إس-400” الدفاعي الصاروخي المتقدم. وأضافت أنه وعلى الرغم من أن إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” اتخذت موقفاً صلباً بشأن إيران، إلا أن اضطراب سياسة أمريكا الخارجية تجاه الشرق الأوسط شجع الرياض على إقامة شراكات جديدة، وفقاً لمحللين. ونقلت عن “ميخائيل سوبوتين” من معهد الاقتصاد والعلاقات الدولية بأكاديمية العلوم الروسية أن السعودية تبحث عن حلفاء في ظل علاقاتها غير السهلة مع إيران، في حين أن روسيا تواجه عقوبات ومهتمة بإيجاد شركاء جادين، مضيفاً أن العقوبات جعلتها تبحث عن حلفاء جدد وعلاقات نشطة مع شركاء في شراكة تستمر طويلا. ولفت إلى أن روسيا تقودها مصالحها وهو ما حدث من قبل فيما يتعلق باتفاق تقليص الإنتاج‏ النفطي، ففي بعض الأحيان كانت ترفع موسكو إنتاجها النفطي بينما كانت منظمة “أوبك” تخفض إنتاجها لكن في هذه المرحلة، فإن مصالح روسيا والسعودية تشهد توافقاً.
  2. كشف اللواء محسن عبد النبى، مدير إدارة الشئون المعنوية، خلال مؤتمر صحفى، أنه تم التعاقد مع شركة عالمية لإقامة معرض دولى للسلاح فى العام القادم، وذلك بقاعة المؤتمرات الجديدة ، والتى تستطيع استيعاب المعارض الدولية التى تحتاج إلى مساحات ضخمة مثل معارض الأسلحة والطيران. يذكر أن الأسبوع المقبل سيشهد افتتاح مركز المؤتمرات والمعارض الدولية، على هامش احتفالات اكتوبر ، والذي يعد منارة ثقافية وابداعية واضافة قوية لسياحة المؤتمرات والمعارض الدولية.
  3. داخلية غزة تبدأ في إقامة منطقة عازلة على الحدود الفلسطينية المصرية التاريخ: 1:14 م، 28 يونيو شرعت وزارة الداخلية في غزة بتنفيذ مرحلة جديدة من إجراءات ضبط الحدود الجنوبية مع مصر. وتأتي هذه الإجراءات ضمن خطة الوزارة وإجراءاتها لزيادة الضبط والسيطرة وتعزيز الحالة الأمنية على الحدود الجنوبية للقطاع. بدأت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة إقامة منطقة عازلة على الشريط الحدودي مع مصر، حسبما أفاد مدير الإعلام في معبر رفح وائل أبو عمر لقناة الغد. وقال أبو عمر إن أعمال تجريف واسعة بدأت منذ صباح اليوم على طول الحدود مع مصر، بهدف إقامة المنطقة العازلة. وأضاف أن إقامة المنطقة العازلة جاءت بعد التفاهمات الأخيرة التي جرت في القاهرة بين حركة حماس وقادة التيار الإصلاحي في حركة فتح برعاية السلطات المصرية. وكانت السلطات المصرية أقامت منطقة عازلة مماثلة للمنطقة التي تقوم بها وزارة الداخلية بغزة حاليا بهدف ضبط الحدود. http://www.alghad.tv/داخلية-غزة-تبدأ-في-إقامة-منطقة-عازلة-عل/
  4. Reuters Carlos Barria الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في مقر البنتاغون، خلال إجراء مراسم تنصيب وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس انسخ أعلن مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض، السبت 28 يناير/كانون الثاني، أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لا تدرس حاليا بشكل مكثف إقامة "مناطق آمنة" في سوريا. وقال المسؤول، الذي لم يكشف عن اسمه، في حديث لوكالة "رويترز"، إن فكرة إنشاء هذه المناطق "ستجري دراستها في الوقت المناسب". وأكدت هذه التصريحات التقارير الإعلامية التي تحدثت، على خلفية توقيع ترامب على مرسومه بشأن الهجرة، عن تأجيل الرئيس الأمريكي تنفيذ المبادرة بإقامة مناطق آمنة في سوريا التي يعصف بها نزاع مسلح منذ أكثر من 5 سنوات. وكان ترامب أعلن، في 25 يناير/كانون الثاني، أنه سيقيم مناطق آمنة في سوريا لحماية الأشخاص الفارين من العنف هناك، حيث قال ترامب، في مقابلة أجرتها معه قناة "ABC": "سأقيم بالتأكيد مناطق آمنة في سوريا للأشخاص الفارين من العنف" وأضاف الرئيس الأمريكي: "أعتقد أن أوروبا ارتكبت خطأ جسيما بالسماح لهؤلاء الملايين من الأشخاص بدخول ألمانيا وعدة دول أوروبية أخرى". وأوصى ترامب وزارتي الخارجية والدفاع في حكومته بوضع خطة لإنشاء مناطق آمنة للمدنيين في سوريا والدول المجاورة في غضون 90 يوما من تاريخ الأمر، يمكن فيها للمواطنين السوريين النازحين انتظار توطين دائم، مثل إعادتهم لبلادهم أو إعادة توطينهم في بلد ثالث. ووقع ترامب، يوم الجمعة الماضي، على مرسوم يعلق استقبال اللاجئين في الولايات المتحدة لمدة 120 يوما، ويفرض حظرا على دخول المهاجرين من سوريا لفترة زمنية غير محددة، ويمنع منح تأشيرات الدخول لجميع المواطنين من 7 دول مسلمة، وهي إيران وسوريا والعراق وليبيا والصومال والسودان واليمن. كما شدد هذا الأمر التنفيذي بعض قواعد الوصول إلى أراضي الولايات المتحدة بالنسبة لمواطني الدول الأخرى. لكن هذا المرسوم لافت للنظر ليس فقط بسبب تشديده سياسة الهجرة الأمريكية بشكل قاس، وإنما نظرا لأنه خال من الفقرة، التي أدرجت في النسخة السابقة من الوثيقة ونصت على إقامة "مناطق آمنة في سوريا من أجل الدفاع عن سكانها الضعفاء". www.huffingtonpost.com الفقرة الـ6 من النسخة السابقة لمرسوم ترامب حول ضمان أمن الولايات المتحدة وتشديد قواعد الهجرة إلى البلاد، التي تحدثت عن إقامة مناطق آمنة في سوريا وأشارت صحيفة "هافينغتون بوست"، التي نشرت النص الكامل لهذه النسخة من الوثيقة، إلى أن اتخاذ هذه الخطوة كانت من شأنها أن تعمق بصورة ملموسة تورط الولايات المتحدة في الأزمة السورية. ولفتت الصحيفة، في تقرير نشرته السبت، إلى أن "القرار بإبعاد مقترح إنشاء المناطق الآمنة يتيح لإدارة ترامب أن تتجنب، مؤقتا على الأقل، عددا من القضايا المعقدة التي من الممكن أن تثيرها هذه السياسة". وأوضح التقرير أن "إقامة المناطق الآمنة وحمايتها من شأنهما أن يزيدا من التدخل العسكري للولايات المتحدة في سوريا، ويخلقا عددا من المشاكل السياسية واللوجستية المتعلقة بتطبيق هذه السياسية". وعلى الرغم من أن هناك كثيرا من السياسيين الذين يدافعون عن هذه الفكرة، معتبرين أنها نوع من حل وسط بين التدخل العسكري المباشر وعدم فعل شيء، وتسهم في خفض تدفق اللاجئين إلى الدول تاأوروبية والولايات المتحدة، إلا أن الخبراء يؤكدون أن تنفيذ هذه الخطة يتطلب كميات كبيرة من الموارد وإشراك قوات عسكرية ملموسة وتخصيص أموالا مناسبة، وذلك بالإضافة إلى تمخضها عن تداعيات غير متوقعة قد تعرض للخطر حياة هؤلاء الأشخاص الذين كان من المخطط حمايتهم. ترامب يتراجع عن عزمه إقامة مناطق آمنة في سوريا - RT Arabic
  5. [ATTACH]33786.IPB[/ATTACH] أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن بمجلس الاتحاد الروسي فيكتور اوزيروف أن موسكو لا تبحث مع ليبيا موضوع إنشاء قواعد عسكرية روسية في أراضي الأخيرة. وكانت صحيفة Neu Zürcher Zeitung السويسرية قد ذكرت نقلا وسائل إعلام إيطالية وخليجية أن الزعيم الليبي خليفة حفتر وقع على اتفاقية جرى الحديث فيها عن خطط روسية لبناء قاعدتين عسكريتين في طبرق وبنغازي. وقال اوزيروف: "لا وجود لمثل هذه المفاوضات" مؤكدا أن القاعدة العسكرية الروسية في طرطوس يمكن أن تلعب دور المثال للتعاون البحري العسكري بين الدول بشكل لا يكون موجها ضد أي طرف ثالث بل لمصلحة الجانبين. وقال: "يمكن للبحرية الروسية أن تلعب دور الحافظ للسلام في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويمكن للقواعد البحرية أن تستخدم لتقديم المساعدة في مجال مكافحة القرصنة وحماية حدود الدول". تجدر الإشارة إلى أنه تم في 18 يناير/كانون الثاني التوقيع على اتفاقية روسية سورية حول توسيع وتطوير مركز الإمداد التقني التابع للبحرية الروسية في طرطوس. ومدة سريان الاتفاقية 49 عاما وتمدد بشكل آلي لفترة 25 عاما. مصدر
  6. لطالما سعت إيران جاهدة لتصبح قوة إقليمية رائدة، ومن ثم لم يكن غريباً إعلانها في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عزمها إنشاء قواعد بحرية لها في سوريا واليمن اعتبرتها إحدى الصحف المملوكة لحكومة طهران “قد تكون أكفأ بعشر مرات عن قوة نووية”. ورأت مجلة “فورين أفيرز” في مقال لأحد كبار الباحثين نشرته بعددها الأخير أن إقامة قواعد في كل من سوريا واليمن تكتسب أهمية خاصة بالنسبة لإيران. فاليمن يشرف على مضيق باب المندب أحد أكثر الممرات المائية حركة في العالم. وأوضح كاتب المقال يوئيل غوزانسكي كبير الباحثين بمعهد دراسات الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب، أن من شأن إقامة قاعدة بحرية هناك منح طهران منفذاً إلى البحر الأحمر وجعلها في وضع مواتٍ أكثر لتهديد المملكة العربية السعودية “خصمها اللدود في المنطقة”. ثم إن قاعدة في اليمن سيمكن إيران من تقديم دعم أفضل لجماعة الحوثي التي يصفها الكاتب بأنها “واحدة من عملائها” اجتاحت صنعاء في أيلول/سبتمبر 2014. وقال غوزانسكي -الذي كان مكلفاً بالملف الإيراني في مجلس الأمن القومي الإسرائيلي- إن الحصار الذي فرضه التحالف العربي بقيادة السعودية على اليمن حال دون وصول إيران إلى شواطئ اليمن. فقد أُرغمت سفن إيرانية كانت تحمل شحنات أسلحة إلى الحوثيين في تشرين الأول/أكتوبر على العودة إلى حيث أتت بعد أن اعترضتها سفن حربية أميركية. “إيران لا تملك حالياً من القدرات العسكرية والموارد المالية ما يجعلها قادرة على التوسع، فسلاح بحريتها ما يزال يستخدم معدات منذ عهد الشاه عفا عليها الزمن، وتنظر بحذر إلى ترامب الذي وصف الاتفاق النووي الإيراني بالمقيت”. وأضاف أن تلك الحوادث دفعت إيران إلى إقامة قاعدة بحرية في اليمن لتفادي مثل هذه المشكلة. ومن شأن قاعدة في سوريا، إذا رأت النور، أن تطيل ذراع البحرية الإيرانية إلى البحر الأبيض المتوسط وتعزيز الوجود العسكري الإيراني على مقربة من السواحل الأوروبية. كما أنها ستكون عونا لحلفاء إيران في لبنان (حزب الله) وفلسطين (حركة حماس) وسوريا (نظام بشار الأسد). هذا إلى جانب أن هذه القاعدة ستجعل إيران تستغني عن السودان، الذي ظل لأمد طويل يمثل ميناء لدخول الأسلحة الإيرانية إلى البحر الأبيض المتوسطوأفريقيا قبل أن يدير هذا البلد الأفريقي ظهره لطهران مؤخراً ويتقارب أكثر مع السعودية. ومضى الكاتب إلى أن ما سماه الصراع الإقليمي الدائر بين إيران من جهة والسعودية والإمارات من جهة أخرى أتاح لهاتين الدولتين العربيتين ميزة تمثلت في تحكمها على منطقة البحر الأحمر بإقامتهما قواعد بحرية في جيبوتي وإريتريا. واستطرد قائلاً إن بناء قاعدة إيرانية في سوريا قد يساعد طهران على إصلاح هذا “الخلل في ميزان القوة”. وتنسجم القاعدتان في سوريا واليمن مع خطة إيران الكبرى لبسط سلطانها في المنطقة وما ورائها. وتعكف طهران على تعزيز حضورها على طول سواحل الخليج العربي وخليج عمان. ونقل غوزانسكي في مقاله بمجلة فورين أفيرز عن الأدميرال حبيب الله سياري قائد البحرية الإيرانية قوله في مؤتمر صحفي سابق “نحن نبني منطقتين بحريتين وثلاث قواعد بحرية على سواحل مكران” المطلة على بحر عمان جنوب إيران. وأشار سياري إلى أن هذه المنشآت “تتفق مع خطتنا بالعودة إلى البحر”، مؤكداً على طموحات إيران خارج مياهها الإقليمية. وقال في هذا الصدد “مما لا شك فيه أن أساطيلنا البحرية ستدور في المستقبل القريب حول أفريقيا وعبر المحيط الأطلسي”. ولعل توقيت إعلان طهران في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي قد يوحي كذلك بأن انتخاب دونالد ترمب رئيساً للولايات المتحدة جعل القلق ينتاب الإيرانيين. ورغم كل ما قيل، فإن إيران لا تملك حالياً من القدرات العسكرية والموارد المالية ما يجعلها قادرة على التوسع، فسلاح بحريتها ما يزال يستخدم معدات منذ عهد الشاه عفا عليها الزمن، وتنظر بحذر إلى ترمب الذي وصف الاتفاق النووي الإيراني بالمقيت. ومع ذلك فإن توسع البحرية الإيرانية يكتسب زخما يؤرق مضاجع جيرانها، على حد تعبير المقال. وإذا تُركت إيران دون كبح جماحها فإنها قد تتمكن من تطوير القدرة على تهديد خطوط الملاحة الحيوية فيبحر قزوين والمحيط الهندي. وحث الكاتب إدارة ترمب المقبلة على بذل مزيد من الجهد للتصدي للخطر الذي تشكله إيران لا سيما في المجال البحري حيث تتمتع الولايات المتحدة بتفوق واضح. المصدر المصدر2
  7. وصل إلى القاهرة مساء الأحد «إيجور سيتشين» رئيس شركة الطاقة الروسية ــ روس نفط ــ قادما على رأس وفد بطائرة خاصة من موسكو فى زيارة لمصر تستغرق يوما واحدا يبحث خلالها دعم التعاون. كان فى استقبال "سيتشين" بصالة كبار الزوار السفير «سيرجى كيربيتشينكو» سفير روسيا لدى مصر. وصرحت مصادر مطلعة شاركه فى الاستقبال: «سيلتقى رئيس روس نفط خلال زيارته مع عدد من كبار المسئولين قد يكون من بينهم الرئيس عبدالفتاح السيسي لبحث دعم العلاقات التعاون بين مصر وروسيا فى مجالات البترول مع بحث إمكانية إنشاء صندوق استثمارى بين مصر وروسيا و الامارات لإقامة مشروعات استثمارية كبرى بمصر خصوصا فى مجال الطاقه . *****
  8. جيبوتي توافق "مبدئيا" على إقامة قاعدة سعودية على أراضيها وأكد يوسف أنه "ليس هناك أي سبب سياسي" للتأخير في عملية تطبيق مشروع إقامة القاعدة السعودية في بلاده، قائلا إن حكومة جيبوتي وافقت بل شجعت على "أن يكون للمملكة ولأي دولة عربية وجود عسكري في جيبوتي نظرا لما يحدث... في المنطقة". وكان سفير جيبوتي في الرياض، ضياء الدين بامخرمة، كشف، في 8 مارس/آذار الماضي، أن بلاده تترقب توقيع اتفاق بينها وبين السعودية لإنشاء قاعدة عسكرية في أراضي بلاده، مشيرا إلى أنه "في حال وقع الاتفاق فإنه سيشمل التعاون في كل الجوانب العسكرية بريا وبحريا وجويا". وزير الخارجية الجيبوتي محمود علي يوسف وشدد السفير على أن المياه الإقليمية لبلاده "آمنة"، وأنها "تحت السيطرة من محاولات إيران مد الحوثيين في اليمن بالسلاح". وكان الرئيس الجيبوتي، إسماعيل عمر جيله، قد أعلن في وقت سابق أنه مهما ارتفعت نسبة الخطورة لمضيق باب المندب فإنه سيظل ممرا مائيا لا غنى عنه، مشيرا إلى أنه ضرورة التضامن الدولي للحفاظ على أمنه واستقراره. وقال جيله: "نطالب بمزيد من الدعم لقواتنا المسلحة البحرية ولقوات خفر السواحل بجيبوتي حتى نضطلع بدورنا المحلي والإقليمي المناط بنا لحماية مياهنا الإقليمية أولا ومن ثم المياه الدولية". وشهدت العلاقات بين جيبوتي والسعودية تعزيزا ملموسا على خلفية انطلاق عمليات التحالف العربي الذي تقوده المملكة ضد القوات الحوثية والموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح. وتولي السعودية أهمية ملموسة لعلاقاتها مع جيبوتي نظرا للموقع الجغرافي لهذه البلاد وقدرتها على تسهيل تنفيذ التحالف العربي عملياته في السواحل اليمنية الممتدة من ميدي بحجة، إلى المخا بتعز، إلى جانب تجفيف عمليات توريد السلاح إلى قوات الحوثي عبر المنفذ البحري. وتحتضن جيبوتي (مساحتها 23 ألف كيلومتر مربع فقط، ويسكنها نحو 830 ألف نسمة) قواعد للولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وإيطاليا، واليابان، وتقع على أهم الطرق التي تفضّل السفن التجارية العالمية العبور منها. ويشكل تأجير القواعد العسكرية واحداً من أهم إيرادات جيبوتي، حيث تحصل سنويا على قرابة 160 مليون دولار لقاء ذلك. المصدر: الشرق الأوسط + وكالات جيبوتي توافق "مبدئيا" على إقامة قاعدة سعودية على أراضيها - RT Arabic
  9. جيبوتي توافق على إقامة قاعدة عسكرية سعودية على أراضيها [ATTACH]31067.IPB[/ATTACH] قال وزير خارجية جيبوتي، محمود علي يوسف، إن بلاده ترحب بوجود عسكري سعودي، وقال يوسف: إنه جرت زيارة استكشافية لقيادات عسكرية سعودية إلى بعض المناطق الجيبوتية التي سوف تستضيف الوجود العسكري السعودي؛ مضيفًا "نحن طبعاً وافقنا على ذلك مبدئياً، ونتوقع أنه في القريب العاجل سيتم التوقيع على هذه الاتفاقية"، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط". وحول علاقات بلاده مع إيران، أوضح يوسف أن جيبوتي استشعرت منذ البداية، أن التعاون مع طهران ظهر فيه كثير من اللبس، وفيه أمور "ربما تُدخلنا في متاهات، فابتعدنا عنها شيئاً فشيئاً"، وأضاف أنه حين جاء الاعتداء على الشرعية في اليمن وعلى المصالح العربية، قررت جيبوتي أن تقطع علاقاتها مع إيران. الأهرام
  10. عاجل وزير الخارجية القبرصي: مسألة إقامة قاعدة روسية في قبرص لدعم العملية العسكرية بسوريا غير مطروحة [ATTACH]27389.IPB[/ATTACH]
  11. صادق البرلمان الأرميني في 30 حزيران/يونيو على إقامة نظام دفاعي مضاد للصواريخ مشترك مع روسيا ترغب موسكو في إنشائه مع عدد من الجمهوريات السوفياتية السابقة لمواجهة الدرع الأميركية المضادة للصواريخ في أوروبا، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس.وصوّت 120 نائباً مقابل ثمانية، على هذا الاتفاق الذي سيسمح لأرمينيا، الجمهورية السوفياتية السابقة في جنوب القوقاز، بتعزيز دفاعاتها المضادة للصواريخ بوسائل إضافية روسية كما قال ارا نازاريان أحد نواب وزير الدفاع الأرميني في كلمة في البرلمان. ان أرمينيا وقعت في نهاية كانون الأول/ديسمبر مع موسكو اتفاقاً مدته خمس سنوات قابلة للتمديد، ينص على أن تتولى روسيا قيادة القوات المشتركة، لكن بعض انظمة الدفاع المضاد للطيران سيتولاها مسؤولون عسكريون أرمينيون وقال ازاريان إنه يجب ألا يثير الاتفاق قلقاً لأنه يقضي بالحفاظ على الاستقلال الداخلي للقوات الأرمينية وارتباطها بالقيادة الأرمينية وفقاً للوكالة نفسها.لكن المعارضة في أرمينيا انتقدت هذا الاتفاق. ، بحسب فرنس برس وروسيا هي المصدر الرئيس للأسلحة لأرمينيا واذربيجان لكنها وقعت حلفاً عسكرياً مع يريفان هذا وأعلنت موسكو مطلع حزيران/يونيو عزمها على إقامة نظام دفاعي مضاد للصواريخ مشترك مع الجمهوريات السوفياتية السابقة الأعضاء في منظمة الأمن الجماعي التي تضم روسيا وارمينيا وبيلاروس وكازاخستان وطاجيكستان وقرغيزستان. وأبرمت روسيا حتى الآن اتفاقاً في هذا الشأن مع كل من بيلاروس وكازاخستان. وجاء الإعلان عن هذه المنظومة مع نشر الدرع الأميركية المضادة للصواريخ مؤخراً في رومانيا وبولندا. وتعارض روسيا المشروع بحزم، في وقت تدهورت علاقاتها مع الغربيين الى ادنى مستوى منذ الحرب الباردة. http://alghad.tv/%D8%A7%D8%B1%D9%85%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%82-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85-%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9%D9%8A-%D9%85%D8%B6%D8%A7/
  12. استقبل مساء أمس الأول، الوزير الأول، عبد المالك سلال، بمقر الوزارة الأولى، الجنرال دافيد رودريغز، القائد العام للعمليات العسكرية الأمريكية في إفريقيا ”أفريكوم” الذي أدى زيارة إلى الجزائر في سياق انعقاد الدورة الثالثة للحوار الثنائي الاستراتيجي الجزائري- الأمريكي. وتناول اللقاء بين المسؤولين ظاهرة الإرهاب والمسائل المرتبطة بإفريقيا، وعلى رأسها الوضع المضطرب في ليبيا والأزمة في شمال مالي والانفلات الأمني على الحدود، فضلا عن تدارس التعاون الثنائي بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية في مجال محاربة الإرهاب. وأوضح بيان لمصالح الوزير الأول أن سلال وضيفه ”تبادلا وجهات النظر حول عدد من المسائل المرتبطة بالوضع الأمني بالقارة الإفريقية والمنطقة بصفة خاصة”. علاوة على ذلك، تطرق الطرفان إلى ”آخر التطورات في منطقة الساحل خاصة في ليبيا وكذا إلى الجهود المبذولة لإعادة السِلم والاستقرار”. وأضاف ذات المصدر أن اللقاء الذي جرى بحضور وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل سمح للطرفين بالتطرق إلى ”القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك”. وأوضحت مصادر متابعة أن السلطات الأمريكية ”تعكف على دعم قدرات وحدات من الجيش الجزائري في مجال مكافحة الإرهاب وذلك من خلال وحدة أفريوكم”. وأبرزت المصادر أن التدريب الأمريكي لوحدات من الجيش الجزائري سوف يشمل عدة وظائف عسكرية، منها ”القيادة المسيرة عن طريق الكومبيوتر والتحكم والاتصال والاستعلام العسكري، وأخيرا المراقبة والاستطلاع، مما يعزز تنسيق عملياتها بفعالية ”وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية الجزائر واحدة من البلدان الأساسية في شمال إفريقيا لمكافحة الإرهاب في المنطقة الإفريقية، حيث تتاخم حدودها الجنوبية للبلاد منطقة الساحل التي انتعشت فيها أنشطة القاعدة وجماعات متطرفة موالية لها أو تحمل نفس عقيدتها. وتراقب الولايات المتحدة الأمريكية المنطقة الإفريقية التي أدرجتها ضمن منطقة مصالحها الاستراتيجية من خلال قواعد عسكرية موجودة في أوروبا من بينها تلك الرابضة بإسبانيا، غير أن واشنطن تحذوها رغبة قوية في إنشاء قواعد لها في إفريقيا لتكون أكثر قدرة على التحكم فيما تعتبره تهديدات لمصالحها بالمنطقة. ويرفض الاتحاد الإفريقي بقيادة دول مثل الجزائر وجنوب إفريقيا السماح للولايات المتحدة الأمريكية بإنشاء قاعدة عسكرية بأراض إفريقية وتطرح في المقابل بدائل عسكرية يتولاها الاتحاد الإفريقي وتدعمها أمريكا. وتتميز العمليات العسكرية التي تشنها منذ أسابيع قوات الجيش، بالتنسيق مع مختلف أسلاك الأمن، بأنها تتم بإشراف مباشر وميداني من طرف قادة النواحي العسكرية وعدد من الجنرالات الذين يتابعون من قرب سير عمليات التمشيط في معاقل الإرهاب في الولايات والمناطق الحدودية. http://www.elbilad.net/article/detail?id=56547
  13. قال عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، إن التدخل البري بسوريا ممكن في أي وقت ولكنه بحاجة إلى قرار دولي، وذلك في مؤتمر صحفي عقده إلى جانب الأمين العالم لمجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني، الثلاثاء. وأضاف الجبير: "إن المملكة من أوائل الدول التي طالبت بدخول قوات برية دولية إلى سوريا، فهذا ما سيحسم الوضع هناك، وسنستمر في المطالبة بذلك.. النظام السوري يماطل في إدخال المساعدات الإنسانية، المملكة تطالب المجتمع الدولي بفرض إرادته على النظام السوري." وعن إيران قال الجبير: "لا نستطيع أن نقيم علاقات طبيعية مع دولة تزرع الخلايا الإرهابية في بلدنا، وتؤسس مليشيات في دول الجوار لزعزعة الاستقرار،" لافتا إلى أن "الأحداث أثبتت أن دول مجلس التعاون الخليجي مصدر استقرار بالمنطقة، وتكاتفها يخدم الأمن والاستقرار." وأضاف: "السياسات الحكيمة التي يتبعها قادة دول مجلس التعاون الخليجي ستحقق الأهداف المرجوة.. هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية ستكون رفيعة المستوى، تتمتع بآلية فعالة لاتخاذ القرارات لتطبيق التكامل الاقتصادي في بلداننا." وفيما يتعلق بالملف اليمني، قال الجبير: "يسعى الجميع إلى الوصول لحل سلمي في اليمن اليوم قبل غد." http://arabic.cnn.com/middleeast/2016/05/31/adel-jubair-saudi-syria-iran-gcc
  14. كشف المهندس وليد فؤاد المدير الإقليمى لشركة "مورفو" العالمية بمصر، وهى الشركة المصنعة للطائرات "رافال"، عن دراسة الشركة إنشاء مصنع لإنتاج مكونات الطائرات بمنطقة محور التنمية بقناة السويس، مضيفا أنه من بين منتجات المصنع أجهزة إليكترونية تدخل ضمن تصنيع الطائرات الحربية أو وسائل النقل العادية من بينها أنظمة رادارات وتحديد المواقع وغيرها. وأضاف : "الشركة مازالت تدرس المشروع.. وسيأخذ بعض الوقت لبدء التنفيذ، لأنه مشروع ضخم ويدخل ضمن صناعة الإلكترونيات"........المصدر
  15. من المناسب جدًّا أن تطلب مصر– رسميًّا – من دولة جيبوتى الشقيقة.. إقامة قاعدة عسكرية مصرية على أراضيها. (1) تقع جيبوتى على باب المندب.. وعبر باب المندب يمّر جانب كبير من التجارة العالمية.. من بينها أربعة ملايين برميل من النفط يوميا. وبالنسبة لنا– فى مصر – فإن باب المندب يشكل أهمية قصوى، حيث إنه المدخل إلى قناة السويس.. ومن دونه.. فإنه ببساطة لا وجود لقناة السويس. وقد أصبح باب المندب فى خطرٍ شديد.. حين بدأت ظاهرة القراصنة الصوماليين، ثم حين تمكن تنظيم القاعدة من أجزاء من الصومال.. ثم حين تمدد الحوثيون على الجانب الآخر من المضيق. ويقدّر باحثون حجم الخسائر فى التجارة العالمية بسبب «القراصنة» وحدهم بـ(18) مليار دولار! (2) لهذه الأسباب الثلاثة: القراصنة والقاعدة والحوثيون.. ولأسباب أخرى.. أصبحتْ جيبوتى موقعاً أساسياً لبناء القواعد العسكرية الأجنبية. كانت القاعدة الفرنسية وحدها هى القاعدة العسكرية الأجنبية الوحيدة.. من زمن الاستعمار الفرنسى، ثم أصبحت القاعدة الأمريكية والتى تأسست بعد أحداث 11 سبتمبر هى القاعدة العسكرية الأجنبية الثانية.. ثم أصبحت القاعدة اليابانية هى ثالث القواعد الأجنبية فى البلاد.. ومؤخراً جرى تدشين القاعدة العسكرية الصينية فى جيبوتى. (3) أصبح بناء القواعد العسكرية مصدراً للدخل القومى، وحسب دراسة مهمة للمركز الإقليمى للدراسات بالقاهرة.. فإن ثُلث إيرادات الحكومة يأتى من إيجار القواعد العسكرية الأجنبية. تدفع اليابان (30) مليون دولار سنويا، وتدفع الولايات المتحدة (31) مليون دولار سنويا، وتدفع فرنسا (33) مليون دولار سنويا، وتدفع الصين أعلى رقم (100) مليون دولار سنويا.. ليصل إجمالى إيرادات «الإيجار» للقواعد العسكرية الأجنبية الأربع إلى نحو المليار دولار. (4) تعانى الشقيقة جيبوتى من أوضاعٍ اقتصادية صعبة، فالجفاف والبطالة والفقر تخيّم جميعها على هذا البلد المهم. تزيد البطالة على الـ(60%) وتزيد نسبة الذين يعيشون تحت خط الفقر إلى (80%).. ويعانى الكثير من السكان من عدم توفر المياه العذبة. (5) بدأت إثيوبيا وتركيا فى التواجد الكبير فى البلاد.. سوف تقوم إثيوبيا بمدّ جيبوتى بالمياه العذبة.. وتقوم الصين بتمويل خط سكة حديد «إثيوبيا- جيبوتى».. أما تركيا فقد أخذت منطقة مساحتها خمسة كيلومترات مربعة.. لتكون «المنطقة الصناعية التركية فى جيبوتى». (6) السؤال.. إذن: وماذا عن مصر؟ أين مصر مما يجرى فى القرن الأفريقى؟ وأين بلادنا من سباق القواعد العسكرية على باب المندب؟ الإجابة ببساطة: علينا أن نبدأ– وفورا– فى مخاطبة السلطات الجيبوتيّة، وهى تُكِنُّ لبلادنا كل التقدير والصداقة.. من أجل إنشاء قاعدة عسكرية مصرية لتكون القاعدة الأجنبية الخامسة فى جيبوتى. من المناسب جدًّا.. أن ندفع إيجارا سنويا مثل الولايات المتحدة (31) مليون دولار سنويا. ومن المفيد للغاية أن تتواجد قواتنا فى قاعدتنا فى هذا المكان الخطير القريب من كل مناطق مصالحنا. ومن المناسب كذلك.. أن ترسو قطع من أسطولنا هناك.. وأن تزور حاملة الطائرات المصرية القاعدة العسكرية المصرية فى جيبوتى.. بانتظام. (7) إن تأسيس قاعدة مصرية فى جيبوتى.. كأول– وليس آخر– قاعدة عسكرية مصرية فى الخارج.. لهو أمرٌ أساسى فى بناء «مصر الكبرى».. وفى حماية أمن بلادنا القومى خارج حدودنا، كما كان يفعل أجدادنا العِظام عبر تاريخ بلادنا المجيد. إن العصر الذى نعيش فيه ليس عصر «الإمبريالية» والتوسع بالغزو.. ولكنه عصر الدهاء.. والتوسّع بالعقل. وإذا لم تذهب مصر إلى خارج حدودها.. سيأتى الآخرون إلى داخل حدودنا. حفظ الله الجيش.. حفظ الله مصر *نقلاً عن "المصري اليوم"
  16. من المقرر أن تحتضن روسيا الدورة الثالثة للألعاب العالمية العسكرية الشتوية. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن رئيس المجلس الدولي للرياضة العسكرية العقيد عبدالحكيم الشنو وقع اليوم 29 أبريل/نيسان، عقدا لإقامة الدورة الثالثة للألعاب العالمية العسكرية الشتوية في مدينة سوتشي مع روسيا. وأضاف البيان أن روسيا ستستضيف للمرة الأولى الألعاب العالمية العسكرية الشتوية في الفترة 22 — 28 فبراير/شباط 2017. ويجدر بالذكر أنه تم في عام 2015 تعيين رئيس المجلس الدولي للرياضة العسكرية العقيد الركن عبدالحكيم الشنو عضواً باللجنة الأولمبية الدولية وهي أعلى سلطة رياضة في العالم. وأشير إلى أن هذا التعيين أتى تأكيداً على ما تمتلكه الكوادر البحرينية من مؤهلات عالية المستوى وقدرتها علي تبوء أعلي المناصب واضافة لإنجازات البحرين والخليج العربي وتواجدها في أكبر المنظمات الرياضية العالمية. http://arabic.sputniknews.com/russia/20160429/1018560537.html
  17. أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، أن دولة إيطاليا تدرس إقامة 3 مناطق لوجيتسية فى محافظات بنى سويف وقنا والبحر الأحمر، لحفظ وتخزين الحبوب والخضر والفاكهة وتعبئة السكر، وذلك للحد من المهدر منها وتقليل تكاليف النقل. وأضافت وزارة التموين فى بيان، أن قيمة إنشاء الصوامع تبلغ 28 مليون دولار، كما تقوم حاليا بإقامة 10 صوامع أفقية لتخزين الأقماح محل شون ترابية، بسعة تداول حوالى نصف مليون طن سنويا باستثمارات 17 مليون دولار فى مناطق الحسنية وصان الحجر بمحافظة الشرقية وكوم أبو راضى بمحافظة بنى سويف والخانكة بالقليوبية وفى محافظة دمياط، لافتة إلى أن ذلك يأتى ضمن برنامج مبادلة الديون الموقع بين مصر وإيطاليا بقيمة 45 مليون دولار. وأوضح البيان، أن اجتماع عقد بالقاهرة، لمناقشة المشروع حضره الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية مع جويدو بنيفنتو المستشار الإيطالى لبرنامج مبادلة الديون المصرية الإيطالية، والدكتور إسماعيل الفرماوى الخبير بمكتب الوكالة الإيطالية بالقاهرة، فى حضور عاطف سعد رئيس قطاع مكتب وزير التموين ودينا حامد ووائل عباس معاونى وزير التموين وحنان الكيك مسئولة العلاقات الخارجية بالوزارة. من جانبه، أكد الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية، أن المنطقة اللوجستية المقترح إقامتها بمحافظة قنا ستكون مخصصة لتعبئة السكر، وذلك لوجود العديد من مصانع السكر فى هذه المنطقة، وستقام على مساحة 20 ألف متر مربع، وقد تكون قريبة من أو بداخل مصانع السكر، وسيكون بها خط لتعبئة السكر يوازى كفاءة خط التعبئة الذى أقامته الشركة العامة لتجارة الجملة فى السادس من أكتوبر، والذى يصل إنتاجه إلى ألف طن يوميا، مشيرا إلى أنه من المقترح استخدام السكك الحديدية فى نقل كميات السكر وأنه سيتم بحث ذلك مع وزارة النقل. وأضاف حنفى، أنه سيتم إقامة منطقة لوجستية أخرى بسفاجا بمحافظة الأحمر بالقرب من ميناء سفاجا، وسيكون بها خط لتعبئة الخضر والفاكهة بالمشاركة مع شركتى قها وإدفينا، وإنشاء خط إنتاج للخضار المجمد، بهدف توفيرها للاستهلاك المحلى والتصدير إلى دول الخليج، مع دراسة إقامة نقطة حجر صحى ومجزر آلى لتقطيع اللحوم ومعالجة الجلود، خاصة وأنه يتم استيراد العجول الحية عن طريق ميناء سفاجا، لافتا إلى أن المنطقة اللوجستية الثالثة لتخزين الحبوب والأقماح ومقترح إقامتها فى محافظة بنى سويف بمنطقة كوم أبو راضى، وستكون قريبة من خط السكة الحديد ليتم استخدام القطار فى نقل القمح إلى المطاحن. وأشار حنفى، إلى أن إقامة المناطق اللوجستية يأتى فى إطار حرص الدولة على الحفاظ على الأقماح والحبوب وحفظ وتوفير السلع والخضر والفاكهة بمنطقة الصعيد طوال العام وبأسعار مخفضة، حيث سيتم تخزين السلع وقت وفرة الإنتاج بدلا من إهدارها، وطرحها فى كافة فروع المجمعات الاستهلاكية، ومنافذ البيع التابعة لوزارة التموين بأسعار مخفضة، خلال ندرة الإنتاج والفاصل بين العروتين، مما يمنع تذبذب الأسعار والحد من ارتفاعها. http://www.youm7.com/story/2016/4/10/التموين--إيطاليا-تدرس-إقامة-3-مناطق-لوجيتسية-و10-صوامع-أقماح/2668952# كما اكدنا من قبل ياساده ...غير قلق تماما من اللعب على الوتر الاقتصادى ...ليس فى مصلحه البلدين مع النمو المضطرد الحاصل بينهما
  18. كشف دليل داخلي مسرّب لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) عن كيفية عمل التنظيم، أن مصرياً يُدعى أبوعبدالله شارك في تأسيس "دولة داعش" في العراق وسوريا بالعديد من الوثائق التي صاغها. ويبين الدليل - بحسب صحيفة "الشرق الأوسط" - كيفية عمل التنظيم لبناء دولة في العراق وسوريا متكاملة بالدوائر الحكومية وخزانة وبرنامج اقتصادي لتحقيق الاكتفاء الذاتي. وترسم الوثيقة، المكتوبة على أنها نصّ تأسيسي لتدريب "كوادر المسؤولين" خلال الأشهر التي أعقبت إعلان زعيم التنظيم أبوبكر البغدادي "الخلافة" في العراق وسوريا يوم 28 يونيو/حزيران 2014، كيفية تنظيم الدوائر الحكومية، بما فيها التعليم، والموارد الطبيعية، والصناعة، والعلاقات الخارجية، والعلاقات العامة، ومعسكرات الجيش. وتفصّل الوثيقة، المؤرخة في وقت ما بين يوليو/تموز، وأكتوبر/تشرين الأول 2014، كيفية بناء "داعش" معسكرات تدريب منفصلة للقوات النظامية، والمقاتلين المخضرمين. ويوصي دليل فن الحكم بإنشاء دائرة لإدارة المعسكرات، وهو ترتيب معقد يتخطى - على حد وصفه - قدرات تنظيم القاعدة في أفغانستان وقت تنفيذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001. وتكشف الوثيقة لأول مرة أن التنظيم يهدف دائماً لتدريب الأطفال على فنون الحرب، وإطلاق النار على الأسرى. ويسلط النصّ الضوء على حاجة التنظيم لتحقيق ثقافة موحدة تشمل الأجانب والسكان الأصليين، ويشدد على الحاجة للاكتفاء الذاتي من خلال تشييد "مصانع مستقلة للإنتاج العسكري والغذائي المحلي، بجانب إنشاء مناطق آمنة معزولة لتوفير الاحتياجات المحلية". الوثيقة التي جاءت بواسطة رجل أعمال يعمل داخل "داعش" عبر الباحث الأكاديمي أيمن التميمي – حسب ما ذكرت صحيفة الغارديان - تؤكد أن الهدف الأساسي للتنظيم هو بناء دولة قابلة للحياة متجذرة في الدين الأصولي.
×