Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'إمكانية'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 9 results

  1. على الرغم من الجهد المبذول من عملاق الطيران الأمريكي "لوكهيد مارتن"، لم يتم توقيع أي اتفاق على إنتاج "إف 16 بلوك 70/72" خلال الزيارة التي قام بها مؤخراً رئيس الوزراء الهندي "نارندرا مودي" إلى الولايات المتحدة. وقد عرضت شركة لوكهيد مارتن نقل خط إنتاجها الوحيد من أحدث نسخة من الطائرات المقاتلة F-16 بلوك 70/72 من تكساس إلى الهند لتلبية المتطلبات الهندية والعالمية لكن مع شرط: على القوات الجوية الهندية أن تختار المقاتلة الأكثر مبيعاً في العالم حالياً للانضمام لأسطولها. وقالت مصادر لFinancial Express أنه "من غير المتوقع اتخاذ أي قرار بالنسبة للطائرة المناسبة لتلبية الاحتياجات الفورية للقوات الجوية الهندية خلال الأشهر الستة المقبلة. إن الطائرة 70/72 F-16 المقترحة ليست سوى طائرة بلوك 60 التي تم تطويرها للقوات الجوية الإماراتية." وكانت هذه الطائرة هي نفسها التي شاركت في منافسة الطائرات المقاتلة المتوسطة متعددة المهام "MMRCA" لتزويد القوات الجوية الهندية ب126 طائرة مقاتلة متعددة المهام و تم رفضها جنباً إلى جنب مع المقاتلة السويدية "ساب جريبن" في عام 2011. و وفقاً لطيار سابق و الذي كان أحد طياري الاختبار المشاركين في المنافسة، فإن أحد أسباب فشل F-16 حينها أنه "لم يكن هناك مجال لأي تحسينات أو نمو في الطائرة، . واليوم، فإن الF-16 المقدمة للهند ليس لديها أي إمكانات للنمو على الإطلاق." "ولذلك، لا ينبغي لنا شراء هذه الطائرات التي عفى عليها الزمن للقوات الجوية الهندية. إذا تم شراؤها فان الطائرة ستكون فى الخدمة لمدة ال40 عاماً القادمة و ستكون قديمة بالنسبة للقوات الجوية ". الF-16 منصة عمرها 40 عام، و كل الترقيات الممكنة قد تم دمجها بالفعل. ليس هناك مجال لمزيد من النمو. تصميم يبلغ من العمر 40 عاماً لديه قيود لا يمكن التغاضي عنها. اليوم قد نضجت تصاميم المقاتلات الحديثة، سواء كان ذات محرك واحد أو اثنين - بفضل التقدم التكنولوجي العالي مثل محاكاة حركة الموائع حول الأجسام "CFD"، مثل هذه الطائرات لديها قدرة عالية على المناورة ولها قدرات استثنائية في القتال القريب "dogfight". بمساعدة تكنولوجيا الرادارات الجديدة و صواريخ ما وراء مدى الرؤية ، وهذه الطائرات أصبحت مقاتلات خارقة مع قدرات استثنائية في القتال القريب أو القدرات القتالية عامةً. و أفضل الأمثلة هي Su-30 و Su-35 الروسية ، F-22 و F-35 الأمريكية ، الرافال الفرنسية و التايفون الأوروبية ،إلخ ... و قال ضابط كبير سابق في القوات الجوية الهندية أن اختيار طائرة قديمة ذات محرك واحد، مقابل مقاتلة متعددة المهام للقوات الجوية الهندية هو أمر مرفوض تماماً. "اختيار طائرة ذات محرك واحد أو محركين لا يعتمد على قضية القتال القريب. و لكنها تعتمد على المدي الأبعد، قدرة التحمل، القدرة الأكبر على حمل الأسلحة، إلخ ..." ووفقاً لما ذكره الفريق ماثيسواران (متقاعد)، النائب السابق لرئيس أركان مجلس الدفاع المتكامل، فإن "هيكل الطائرة F-16 هو تصميم من الجيل الثالث الذي تجاوز فائدته. فإنه لا يصل حتى إلى طائرات الجيل الرابع بعد الأن، على الرغم من جميع ترقيات الكترونيات الطيران، فإن مكوناتها، و أنظمتها، وكفاءة استهلاك الوقود، وتكاليف دورة الحياة، وسوف تظل من الجيل الثالث". http://www.financialexpress.com/ind...-potential-for-india-say-iaf-veterans/747705/
  2. قامت قناة " CCTV " الإخبارية الصينية بعرض فيديو قصير لتغطية أهم وقائع معرض و مؤتمر " IDEX 2017 " ، المقام حالياً في مركز أبو ظبي بالإمارات ، و قد ظهرت عدة لقطات لوفد القوات البحرية المصرية برئاسة قائد القوات البحرية اللواء بحري أ. ح. / أحمد خالد حسن سعيد ، خلال تفقده لجناح شركة " China Precision Machinery Import-Export Corporation " الصينية المتخصصة في مظومات الدفاع الجوي . و خلال الفيديو ، استفسر قائد القوات البحرية عن إمكانية تزويد حاملات المروحيات " ميسترال Mistral " المصرية بمنظومة الدفاع الجوي قصيرة المدى الأحدث " HHQ-10 / FL-3000N " ، و أجابه المسئول : " نعم , نستطيع تقديم النظام من أجل سفينتكم " ، كما تطرق اللواء أحمد خالد إلى السؤال عن آلية تنصيب المنظومة على متن الميسترال ، ما إذا كانت ستعمل منفردة من خلال نظام إدارة نيران مستقل أم أنها ستحتاج إلى الدمج مع أنظمة الميسترال . رابط للفيديو - اللقطات من الدقيقة 0:50 حتى 1:10 https://www.youtube.com/watch?v=9hf6UtSJZcc منظومة " Flying Leopard 3000 Naval " أو " FL-3000N " الصينية مخصصة في المقام الأول للدفاع الجوي المركزي " Point-Defense " عن القطع البحرية من الصواريخ الجوالة الموجهة المضادة للسفن ، بجانب التصدي للمروحيات و الطائرات المقتربة ، و هي مماثلة بشكل كبير لمنظومة الصواريخ ذات الهيكل الدوار " RIM-116 Rolling Airframe Missile " الأمريكية ، التي تخدم على متن لنشات الصواريخ الهجومية المصرية طراز " Ambassador MK III " . دخلت المنظومة الخدمة لأول مرة لدى البحرية الصينية عام 2013 ، حيث زودت بها أحدث سفنها الحربية مثل مدمرات " Type 052D " و فرقاطات " Type 054B " و كورفيتات " Type 056 " بأنواعها ، بخلاف تنصيبها على متن حاملة الطائرات الصينية " Liaoning " ، و من المقرر أن تزود بها الصين حاملات الطائرات المستقبلية طراز " Type 001A " و مدمرات " Type 055 " . تحتوي المنظومة في الأساس على 24 خلية إطلاق للصواريخ الموجهة " HHQ-10 " الصينية ، المشتقة من صواريخ " TY-90 " جو-جو ، و يمكن لها أن تحمل صواريخ إضافية بنظام تلقيم آلي " Automated Loading System " ، في حالة إستخدامها على متن سفن ذات إزاحات ضخمة ، كما تتوفر من المنظومة نسخ بعدد 8 أو 4 خلايا مخصصة للقطع البحرية الصغيرة ، تزود المنظومة بنظام إدارة نيران " Fire Control System " مستقل كما يمكن دمجها مع أنظمة القطع البحرية المختلفة . يصل المدي الأقصى لصواريخ " HHQ-10 " الصينية إلى 9 كم ضد الأهداف دون سرعة الصوت " Subsonic Targets " ، و 6 كم ضد الأهداف الأسرع من الصوت " Supersonic Targets " ، و تبلغ السرعة القصوى للصاروخ 2.5 ماخ و يستطيع إعتراض الصواريخ التي تعتمد على نمط الطيران بالملاصقة لسطح البحر " Sea Skimmer Missile " على ارتفاع 1.5 – 10 متر ، و يتمتع الصاروخ بتوجيه ثنائي من خلال باحث راداري سلبي " Passive RF " و اخر حراري " ImIR " أو بباحث حراري فقط . صورة لمنظومة " FL-3000N " على متن حاملة الطائرات الصينية " Liaoning " ، تحمل الحاملة 3 منظومات بعدد 18 خلية إطلاق للمنظومة الواحدة [ATTACH]35817.IPB[/ATTACH] - تعقيب : اعتماد البحرية الصينية على تلك المنظومة على أهم قطعها البحرية يدل على ثقتهم بها عملياتياً و هي ملائمة لطبيعة تسليح حاملات المروحيات حول العالم ، المنظومة ستمثل خط الدفاع الأخير للميسترال من مختلف التهديادت الجوية ، حيث أنها تعمل بالإشتراك مع منظومات المدافع الرشاشة المضادة للصواريخ المقتربة " CIWS " و أنظمة الحرب الإلكترونية ، بخلاف التأمين الشامل متوسط و بعيد المدى الذي توفره لها القطع البحرية المرافقة . الخبر يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن حاملات الميسترال المصرية لن تترك بدون أنظمة دفاعية توفر لها الحماية المستقلة خلال العمليات التي ستنفذها مستقبلاً بعكس ما يزعم البعض ، مع العلم أن استفسار وفد القوات البحرية عن المنظومة لا يجزم بشكل مطلق أنه سيتم التعاقد عليها ، فالجانب الروسي أيضاً قد أعلن استعداده لتزويد الحاملات المصرية بالمنظومات الإلكترونية و الدفاعية إذا طلبت مصر ذلك ، بخلاف العروض المقدمة من فرنسا و أمريكا ، أي أن القوات المسلحة تدرس جميع العروض المتاحة و تختار ما هو أفضل وفقاً للأهداف المطلوبة . خالص الشكر ،،
  3. [ATTACH]29981.IPB[/ATTACH] يستغرق الأمر ثواني فقط ليتمكن موظف في شركة رائدة في مجال القرصنة المعلوماتية في العالم لفك شيفرة هاتف ذكي مغلق وسحب المعلومات الخاصة منه. وتقدم شركة “سيلبرايت” الإسرائيلية، ومقرها في بيتاح تكفا قرب تل ابيب، هذه الإمكانية الجديدة لوكالات الإستخبارات العالمية، ما يثير قلق المدافعين عن الحياة الخاصة. واشتهرت الشركة المرتبطة بعقود مع أكثر من 115 دولة، أغلبها مع الحكومات، على المستوى العالمي في آذار/مارس الماضي بعد تقارير حول قيام مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (اف بي آي) باستخدام التكنولوجيا التي قامت بتطويرها لفك شيفرة هاتف “آيفون” كان يملكه إرهابي قتل 14 شخصاً في سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا. ورفضت الشركة التعليق على هذا المعلومات. وسليبرايت رائدة في هذا النوع من التكنولوجيا المتطورة. وبإمكانها سحب معلومات كثيرة من الهواتف والأجهزة الإلكترونية: من محتويات الرسائل النصية إلى تفاصيل حول مكان تواجد الشخص في أي مكان. كما لديها إمكانية استعادة رسائل تمت إزالتها قبل سنوات. وقال أحد كبار مسؤولي الشركة ليئور بن-بيريتز لوكالة فرانس برس “هناك العديد من الأجهزة التي نستطيع وحدنا في العالم فك شيفرتها”. ويشعر الناشطون والمدافعون عن الخصوصية بالقلق من إمكانية وقوع هذه التكنولوجيا المتطورة في الأيدي الخاطئة ما سيؤدي إلى انتهاكات. تحدي الـ”آيفون” ولا تعتمد تقنية الشركة الإسرائيلية على القرصنة الإلكترونية بل هي بحاجة لأن يكون الهاتف موصولاً بأجهزة الشركة. وشاهد صحافي في وكالة فرانس برس كيف بدأت الشركة بتعطيل شيفرة الدخول إلى هاتف نقال، وسرعان ما بدأت الصور المحفوظة فيه تتوالى على شاشة حاسوب في الشركة مع الموقع والوقت الذي التقطت فيه. وبحسب بن-بيريتز، إن التحدي الأبرز هو البقاء في الطليعة مع قيام مصنعي الهواتف بإطلاق نماذج جديدة وتحديث البرامج وإضافة أنظمة أمنية أكثر تعقيداً. في مختبر الشركة، يوجد 15 ألف هاتف نقال، بمعدل نحو مئتي نموذج جديد شهرياً. ويسارع فريق البحث في الشركة المؤلف من 250 شخصاً كلما أطلق نموذج جديد لهاتف “آيفون”، للبحث عن ثغرات في نظامه قبل الشركات المنافسة، في عملية قد تستغرق أياماً أو أشهر. ويرى البروفسور في جامعة ولاية داكوتا في الولايات المتحدة يونغ وانغ أن أجهزة “آيفون” تشكل تحدياً خاصاً، لأن شركة “آبل” المصنعة لها تقوم بتصميم كل شيء بدءاً من البرمجيات وصولاً إلى الأجهزة، ما يؤدي إلى صعوبة اختراقها. إلا أن بن- بيريتز يبدو واثقاً من قدرة شركته على اختراق أحدث نماذج “آيفون”، مشيراً إلى أنه لا يوجد أي هاتف نقال في السوق لا يمكن اختراقه. ويقول “لدى الأجهزة العامة بنظام آي أو إس التشغيلي آليات أمنية قوية تشكل تحدياً بالنسبة لنا”، لكنه يؤكد أن شركته قادرة على مواجهة هذا التحدي. ويضيف “الأمر يزداد صعوبة، ويزداد تعقيداً (…) ولكننا نحقق نتائج” في اختراق أحدث الهواتف. وتدعي الشركة أن بامكانها الحصول على معلومات ورسائل نصية تمت إزالتها منذ سنوات. قلق على الخصوصية وتبيع الشركة خدماتها إلى قوات الأمن في أماكن مختلفة في العالم وحتى إلى بعض الشركات الخاصة التي تقوم بالتحقيقات. وحققت الشركة نمواً قياسياً في قارة آسيا، تقول إنه أكبر بكثير من نموها العالمي بنسبة 15% في العام الماضي. وعبرت منظمات حقوقية عن قلقها من إمكانية استخدام الأنظمة الديكتاتورية لهذه التقنيات من أجل انتهاك خصوصية الأشخاص. وترى مديرة منظمة “هيومن رايتس ووتش” في اسرائيل ساري بشي أن “أي شركة، بما في ذلك سيلبرايت، لديها مسؤولية ضمان أن لا تساهم أنشطتها التجارية أو تفيد في خروقات جسيمة لحقوق الإنسان”. ويؤكد بن-بيريتز أن شركته تقوم بالتدقيق في ملفات الزبائن وتحترم القوانين المحلية، ولكنه يحمل المسؤولية أولاً للحكومات. ويسأل “هل يمكن الحؤول دون أن تصدم سيارات أشخاصاً؟ (…) في هذه الحالات، لا تلقى المسؤولية على مصنع السيارة”. إلا أن بشي تؤكد أن “عقود المراقبة مختلفة قليلاً. هناك عدد قليل من الزبائن وهناك إمكانية لطرح اسئلة او طلب الالتزام بعدم استخدام هذه التقنيات لأمور معينة”. مصدر
  4. نشر الموقع العسكري اليوناني المُتخصص " Militaire.gr "، تقريرا عن زيارة لوفد من القوات الجوية المصرية لمقر شركة " الصناعات الجوية اليونانية Hellenic Aerospace Industries HAI " المملوكة لحكومة اليونان، وذلك لبحث التعاون مع الشركة وامكانية مشاركتها في برنامج تطوير مقاتلات اف-16 المصرية. [ATTACH]27316.IPB[/ATTACH] وجاء في نص التقرير الاتي : فرصة عظيمة لشركة صناعات الطيران اليونانية من مصر - فهل سنستغل الفرصة للتغيير ؟ قام وفد من القوات الجوية المصرية بزيارة رسمية لمنشآت شركة الصناعات الجوية اليونانية Hellenic Aerospace Industries في يومي 25 و26 اكتوبر 2016. مما يؤكد ان العلاقات مع مصر في افضل حال وان زيارة وزير الدفاع اليوناني لمصر في سبتمبر الماضي بدأت نتائجها في الظهور. الزيارة لم تكن عرضية. مصر تعرض فرصة اخرى على شركة HAI للبقاء ( بسبب الازمة الاقتصادية في اليونان والتي عصفت ايضا بقطاع الصناعات العسكرية هناك ). السؤال هنا اذا ما كُنّا -اليونانيون- مدركين لهذه الفرصة ام سنتركها لتضيع ؟ المصرين يستهدفون تطوير اسطول مقاتلات F-16 لديهم. ولكنهم لا يرغبون في ارسال مقاتلاتهم للخارج. هم راغبون في القيام بالتطوير على ارض مصر وبواسطة فرق من الافراد ذوي المهارة والخبرة. شركة HAI تستطيع ويجب عليها المشاركة في البرنامج. اننا ننبه لهذا الامر لأننا لا نرى ردود افعال سريعة. وهذه ليست الحالة الاولى. لا يوجد اية رفاهيات للتأخير وشركة HAI من المؤكد انها لاحظت ذلك. الشركة مُستهدفة يوميا من قبل الدائنين مع الاتجاه لأن تكون جزءا من برنامج خاص بالدعم الفائق. واذا حدث ذلك فإن الشركة ستنتهي. ففي حالة ان انتقلت ملكية شركة HAI من الحكومة اليونانية الى الملكية الاوروبية ( الشركات الاوروبية ) فإن الجانب الامريكي الذي يُبقي على استمرارية الشركة سوف ينسحب، ومن المؤكد ان اي مجموعة اوروبية اذا حدث وامتلك الشركة فسوف تستهدف اغلاقها ليس اكثر. طبقا للتقرير الصحفي لشركة HAI فإن زيارة الوفد المصري تضمنت عرضا عاما للأنشطة المتعددة والمُشتركة بين شركة صناعات الطيران اليونانية والقوات الجوية المصرية والتي تركز على طائرات F-16 وMirage-2000 وC-130 Hercules ومحركاتها. * تعقيب | شركة الصناعات الجوية اليونانية HAI هي الشركة رقم 1 في اليونان لصناعات الطيران والمسؤولة عن برامج التطوير والعمرات والصيانة لطائرات القوات الجوية اليونانية وكذلك الطائرات الحربية للولايات المتحدة والدول الاوروبية حيث تعتبر مسؤولة عن انتاج قطع الغيار و30% من مكونات هياكل الاف 16 لصالح السوق العالمي وكذلك بعض المكونات الخاصة لطائرات النقل العسكري C-130J Super Hercules واعمال التطوير الهيكلية ولإلكترونيات الطيران لمقاتلات الاف 16 ومنها اسطول الاف 16 للقوات الجوية الامريكية المتمركزة في اوروبا وهي ايضا شريك في برنامج الطائرة الاوروبية بدون طيار الشبحية القتالية Dassault nEUROn التابعة في الاساس لشركة داسو الفرنسية. وهي المسؤولة ايضا عن تنفيذ العقود الفرعية والمقاولات من الباطن لصالح شركات Lockheed Martin الامريكية وDassault الفرنسية وFinmeccanica الايطالية وAirbus الاوروبية وBoeing الامريكية وPratt & Whitney الكندية وSnecma الفرنسية. بالتالي يُمكن للشركة ان تشارك في برنامج تطوير مقاتلات اف 16 المصرية المُنتظر في الفترة القادمة وذلك بما لديها من قدرات وخبرات واعتمادية في تنفيذ العقود لصالح شركات الصناعات الجوية الامريكية والاوربية. http://www.militaire.gr/πρόγραμμα-λουκούμι-για-την-εαβ-από-την/
  5. الكرملين: قد ندرس إمكانية إرسال منظومات مضادة للصواريخ إلى تركيا أعلن الكرملين أن روسيا قد تدرس إمكانية تزويد تركيا بمنظومات مضادة للصواريخ، مؤكدا أن الرئيس فلاديمير بوتين بحث ذلك خلال لقائه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول. وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف في مؤتمر صحفي الجمعة 14 أكتوبر/تشرين الأول، "بالفعل طرحت في أجندة اتصالات بوتين وأردوغان مسائل متعلقة بالتعاون في المجال العسكري"، مشيرا إلى أن الحديث يدور عن "مختلف منظومات الدفاع المضاد للصواريخ". RT
  6. [ATTACH]17347.IPB[/ATTACH] أحد تقارير وكالة التعاون الأمني و العسكري الأمريكية التقرير بتاريخ سبتمبر 2015 و يتحدث عن مذكرة وجهتها الوكالة للكونجرس بشأن طلب مصري لشراء 12 مروحية من طراز AH-64D APACHE Longbow التقرير أيضا يذكر في مذكرته للكونجرس أن الصفقة لا تمس ثوابت سياسة بيع نظم التسليح الأمريكية في الشرق الأوسط رابط التقرير من موقع الوكالة الحديث عن الأمر بدأ و توقف أكثر من مرة هدفي من نشر هذا التقرير مرة أخري هو المزيد من المعلومات هل هناك من لديه مصدر يؤيد توقف أو إستمرار الصفقة ؟؟؟؟
  7. من الممكن أن تزيد روسيا حجم قواتها الموجودة في سوريا في وقت سريع. وقال ناطق الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، الجمعة، في رد له على سؤال بشأن ما إذا طرحت إمكانية زيادة الوجود العسكري الروسي في سوريا على بساط المناقشة: عندما قررنا تخفيض حجم قواتنا الجوية في سوريا، قال المسؤولون العسكريون ورئيس الدولة إن البنية التحتية المؤقتة تبقى هناك، ولذلك من الممكن زيادة القوات في وقت سريع جدا عند الضرورة. وعما إذا كانت القيادة الروسية تبحث هذه الإمكانية في الوقت الراهن، أجاب الناطق الرئاسي أن هذا السؤال يجب توجيهه إلى المسؤولين العسكريين.
  8. الكرملين يؤكد إمكانية زيادة القوات في سوريا [ATTACH]16369.IPB[/ATTACH] من الممكن أن تزيد روسيا حجم قواتها الموجودة في سوريا في وقت سريع. وقال ناطق الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، الجمعة، في رد له على سؤال بشأن ما إذا طرحت إمكانية زيادة الوجود العسكري الروسي في سوريا على بساط المناقشة: عندما قررنا تخفيض حجم قواتنا الجوية في سوريا، قال المسؤولون العسكريون ورئيس الدولة إن البنية التحتية المؤقتة تبقى هناك، ولذلك من الممكن زيادة القوات في وقت سريع جدا عند الضرورة. وعما إذا كانت القيادة الروسية تبحث هذه الإمكانية في الوقت الراهن، أجاب الناطق الرئاسي أن هذا السؤال يجب توجيهه إلى المسؤولين العسكريين. مصدر
  9. القوات الخاصة الأمريكية تدرس إمكانية إنتاج نظائر للأسلحة الروسية طلبت قيادة القوات الخاصة الأمريكية من الشركات الأمريكية المنتجة للأسلحة أن تقوم بتصميم وإنتاج نظائر لها مشابهة للأسلحة الروسية. أفادت بذلك الجمعة 10 يونيو/حزيران صحيفة "واشنطن بوست" وقالت إن قيادة العمليات الخاصة التي تشرف على قسم كبير من قوات النخبة في الولايات المتحدة، تدرس إمكانية تصميم وإنتاج نماذج أسلحة تشبه الأسلحة الروسية بما في ذلك البندقية الآلية "أ ك-47" التي تستخدم في مختلف مناطق العمليات القتالية في العالم. وذكرت الصحيفة أن هذه القيادة طلبت من بعض الشركات الأمريكية أن تصمم لها نماذج غير معتادة من الأسلحة والذخيرة. وقال ممثل القيادة مات آلان: "نحن ندرس إمكانية وقدرة القطاع الصناعي الأمريكي على إنتاج أنواع أسلحة تستخدم من قبل العديد من شركائنا الأجانب". ويتضمن طلب القيادة بعض أنواع الأسلحة النارية الفردية مثل البندقية الآلية " أ ك-47" الروسية وكذلك بندقية القناصة "دراغونوف"، فضلا عن الرشاشات الروسية الثقيلة واليدوية الجوية من عيار 14.5 ملم . وأحد أسباب هذا القرار وفقا للصحيفة، يكمن في المشكلات التي يصطدم بها مقاتلو الفصائل المسلحة في الشرق الأوسط الذين يتلقون الأسلحة الأمريكية. وتقول الصحيفة إن الأسلحة الأمريكية تجعل من هؤلاء المقاتلين هدفا للفصائل الأخرى. ومن الأسباب الأخرى يمكن ذكر، صعوبة خدمة النماذج الأمريكية ولذلك ترى قيادة العمليات أنه من الأفضل تزويد حلفاء الولايات المتحدة بنماذج أسلحة اعتادوا على استخدامها بالإضافة إلى أنها سهلة الخدمة والإصلاح، وترى القيادة أن إنتاج هذه الأسلحة في الولايات المتحدة بالذات سيسمح للسلطات الأمريكية بمراقبة عملية إنتاجها وتوزيعها. وتجدر الإشارة إلى أن السلطات الأمريكية والكندية فرضا في يوليو/ تموز 2014 على شركة "كلاشينكوف" أكبر منتج في روسيا للأسلحة النارية الفردية عقوبات تنص على تجميد الأصول وحظر المعاملات، وتسبب ذلك بوقف تصدير منتجات الشركة إلى هاتين الدولتين http://nsaforum.com/industry/2882-2016-06-11-10-59-40
×