Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'اتفاق'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 31 results

  1. كشف موقع "24" الإخباري الإماراتي، نقلًا عن مصادر مطلعة، عن تفاصيل اللقاءات التي عقدها الفريق سامي عنان مع قيادات بجماعة الإخوان الإرهابية هاربية إلى تركيا وبدعم قطري، وذلك في سبيل دخوله سباق الانتخابات الرئاسية المصرية المقرر إجراؤها في 16 مارس المقبل. وقالت المصادر إن "عنان، وفقًا للتحريات الأمنية، التقى في أبريل الماضي، خلال أدائه العمرة، عددًا من عناصر الإخوان، الهاربين إلى تركيا، بوساطة وترتيب مسبق تم من خلال عناصر موالية لنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، بهدف التشاور حول قرار عنان، خوض الانتخابات الرئاسية في 2018، من عدمه، إلا أن المخالفات القانونية التي وقع فيها عنان، حالت دون تنفيذ المخطّط المرسوم بدقة من دولة تركيا، وبرعاية ودعم قطري، ورقابة أميركية، حيث لم يبلّغ عنان القوات المسلّحة المصرية، بقرار خوضه الانتخابات الرئاسية باعتباره مازال على قوائم الاستدعاء العسكرية، كما تضمّن بيانه عن الترشح تحريضًا صريحًا ضد القوات المسلّحة، بغرض إحداث الوقيعة بينها وبين الشعب المصري، وارتكاب جريمة التزوير في المحررات الرسمية بما يفيد إنهاء خدمته في العسكرية". وأضافت المصادر أن الأجهزة الأمنية رصدت كل اللقاءات والتفاصيل التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين، والعناصر الوسيطة والدول الداعمة لقرار خوض عنان للانتخابات الرئاسية المصرية المقبلة، وأن التخطيط لهذه التحركات تم برعاية تركيا، ودعم مالي قطري. وأن الإخوان، اتفقوا مع عنان، على الدفع به كمرشح يخوض المنافسة أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، مقابل دعمه بـ20 ألف توكيل تقدّم للجنة الوطنية للانتحابات، و5 ملايين صوت خلال الانتخابات الرئاسية المصرية، إضافة لتحمّل جميع النفقات المالية التي ستقدمها قطر للفريق عنان". وأشارت إلى أن قيادات الجماعة الإرهابية اشترطوا على عنان، في حال فوزه، إلغاء الأحكام القضائية الصادرة بحق العناصر الإخوانية في قضايا العنف التي تورطوا فيها خلال السنوات الماضية منذ سقوط حكم محمد مرسي في يونيو 2013، إضافة إلى عودة الإخوان للمشهد السياسي وممارسة العمل الحزبي من خلال حزب الحرية والعدالة، الذي تم حله بقرار قضائي، وألا يترشح عنان لمدة رئاسية أخرى، وتمكّنهم من إعادة هيكلة الجيش والشرطة والقضاء وفقًا لأجندة الجماعة. وأفادت المصادر بأن الاتفاق تطرّق إلى أن يصبح عنان، مجرد "محلّل" لعودة الإخوان للحكم وللمشهد السياسي في مصر، وأن يتاح لهم الحصول على جميع شركاتهم وأموالهم التي تمت مصادرتها وفقًا لقرار النائب العام والقضاء المصري، وتكوين مختلف الكيانات الاقتصادية الخاصة بالجماعة داخل مصر. ولفتت المصادر، إلى أن الاتفاق تضمن أن تكون الشروط معلنة أمام الرأي العام الدولي، وليس في الغرف المغلقة، حتى لا يتهرب عنان من تعهدّاته لـ"الإخوان"، مقابل الدعم الكامل له في الانتخابات، وضرورة إيجاد ضامن قوي، لتحقيق العهود والاتفاقات، بين الطرفين، ولذلك قام يوسف ندا، بطرح البنود الستة أمام الرأي العام، لبيان مدى التزام عنان بها. وأوضحت المصادر، أن الأجهزة الأمنية المصرية كشفت تورط عناصر مرتبطة بدوائر صنع القرار الأميركي، ضمن اللقاءات والتنسيقات التي تمت بين قيادات "الإخوان" والفريق عنان. http://www.elbalad.news/3145861
  2. أعلنت الهيئة العربية للتصنيع، برئاسة الفريق عبدالعزيز سيف الدين، عن زيارة وفد من شركة «راشن هليكوبتر» الروسية، لمقر مصنع حلوان للصناعات المتطورة، التابع للهيئة، فى ديسمبر الماضى، لمناقشة الموقف التنفيذى للعقود الحالية بين الجانبين، وعقد مشاورات بشأن عقود مستقبلية. وتنتج الشركة الروسية طائرات «مى 8»، و«مى 17»، والتى تجرى «العربية للتصنيع» أعمال التفتيش الموسع عليها وعمرتها، إضافة لإنتاج الشركة الروسية لطائرات «الكاموف»، والتى تعاقدت القوات الجوية على عدد منها. وأوضحت «العربية للتصنيع»، فى نشرة إعلامية صادرة عنها نشرتها على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» اليوم، أن العقود الجديدة بين الجانبين تتمثل فى تقديم الدعم الفنى فيما يخص إجراء عمرات لطائرات الهليكوبتر من طراز «مى 17». وأعلنت «الهيئة» عن انتهاء مصنع الطائرات بحلوان، التابع لها، من إجراءات عمرة شاملة لطائرة التدريب المتقدم والدعم الأرضى والعروض الجوية من طراز «k8-e»، والتى تم تسليمها للجنة فنية عسكرية ليتم ترحيلها للقوات الجوية لتدخل الخدمة بعد عمرتها. أما مصنع «صقر للصناعات المتطورة»؛ فأعلنت الهيئة عن تسليمه للمنظومة المتكاملة للتطهير من الألغام لإحدى الجهات المسئولة لإقرارها، واستخدامها، والتى تضم «جرافة الألغام»، وفاتح الثغرات فى حقول الألغام من طراز «فاتح 3»، ووحدة زرع البيارق التى توضح الأماكن التى تم تطهير الألغام منها، فضلاً عن جهاز تفجير الألغام المغناطيسية، ومنظومة الأوزان الإضافية الخاصة بالعمل فى المنظومة. https://www.elwatannews.com/news/details/2960273#hpslider
  3. جنوب السودان ومصر يعتزمان التوقيع على اتفاق إطاري للتعاون العسكري بواسطة le combattant - 11 ديسمبر، 2017 بعد وصول وفد رفيع المستوى من الجيش المصري إلى جوبا صباح اليوم الاثنين لاجراء محادثات حول التعاون العسكري. ووفقا لكبار المسئولين العسكريين في جنوب السودان فان المحادثات بين الجانبين ستختتم بتوقيع اتفاقيات تعاون في مختلف المجالات و من اهمها توقيع اتفاق تعاون عسكرى وفي حديثه إلى الصحفيين في مطار جوبا الدولي ، قال الدكتور داو المدير العام للتعاون العسكري والاقتصادي بوزارة الدفاع لجنوب السودان ان الوفد المصري سيبقى في جوبا لمدة الخمسة القادمة…. وأننا استقبلنا هذا الوفد القادم من جمهوريه مصر العربية للتعاون في مجال الإنتاج ، وقد أعددنا سته برامج لهذا اللقاء ، ثم سنوقع في اليوم الأخير على ما اتفقنا عليه في مجالات الإنتاج الزراعي والتعدين وغيره من الأمور. https://nasser-ss.com/archives/27113
  4. اتفاق عسكري بين مصر وقبرص واليونان أبوظبي - سكاي نيوز عربية اتفق وزراء دفاع مصر وقبرص واليونان، الجمعة، على تعزيز التعاون العسكري وزيادة التدريبات المشتركة، كما بحثوا التهديدات بمنطقة الشرق الأوسط، خاصة الصراعات المسلحة ونشاط الجماعات الإرهابية وظاهرة الهجرة غير الشرعية. وقال المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، إن الوزراء اتفقوا في اجتماعهم بالعاصمة القبرصية نيقوسيا على تطوير التعاون في مجال التدريبات المشتركة، وذلك "بمشاركة قبرص في التدريب المصري اليوناني ميدوزا". كما يشمل التعاون "تنفيذ تدريبات مشتركة في مجال مكافحة الإرهاب والبحث والإنقاذ وتأمين الأهداف البحرية وبنية الطاقة وخطوط الملاحة البحرية، لحماية المصالح المشتركة للدول الثلاث في شرق المتوسط". واتفق الوزراء الثلاثة على "تأسيس آلية ثلاثية للتعاون العسكري لزيادة التدريبات المشتركة للدول الثلاث في مجالات الدفاع ونقل وتبادل الخبرات العسكرية والتدريبية في العديد من المجالات"، بحسب المتحدث. ووقع وزير الدفاع المصري، صدقي صبحي، مع نظيره القبرصي كرسيتفروس، فوكايدس بروتوكولا، اتفاقا للتعاون بين البلدين في مجال البحث والانقاذ. واستعرض الجانبان التهديدات التي تشهدها المنطقة وسبل مواجهتها وتطوير التعاون العسكري بين البلدين.
  5. كشف الناطق الرسمي باسم #الجيش_الييبي، العميد #أحمد_المسماري، في تصريحات لـ"الشرق الأوسط"، أن المحادثات التي أجريت في القاهرة بين ممثلين عن الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة #حفتر وممثلين عن حكومة الوفاق، توصلت إلى اتفاق تام بين الفرقاء الليبيين سيعلن قريبا. وأشار المسماري إلى أن معظم نقاط الخلاف انتهت تقريباً، وأن الأطراف توصلت إلى اتفاق حول منصب وزير الدفاع في الفترة المقبلة، حيث من المتوقع ضم وزارة الدفاع والقيادة العامة من دون إلغاء المنصب كلياً. وكان أحد الضباط المشاركين في اجتماعات القاهرة العميد سالم جحا، قد كشف في تصريحات لقناة ليبيا أن المجتمعين توصلوا إلى هيكل تنظيمي مكتمل يشتمل على مستويات القيادة ويضمن توزيع السلطات، وأنه سيتم إنشاء مجلس للقيادة العامة للجيش يتكون من القائد العام، ورئيس الأركان العامة كنائب له، بينما سيكون مجلسا الدفاع والأمن القومي بمثابة الأجسام القيادية العليا برئاسة رئيس الدولة. تطورات اختطاف عمال أتراك بليبيا وعلى صعيد آخر خاص بالشأن الليبي، كشفت وزارة الخارجية التركية أنها تتابع عن كثب مع السلطات المحلية الليبية تطورات اختطاف عمال شركة تركية عاملة في ليبيا، وذلك وفقا لما نقلت وكالة الأناضول عن مصادر دبلوماسية تركية. وكان مسلحون مجهولون قد اختطفوا أربعة أجانب هم ثلاثة أتراك وألماني، يعملون في شركة تركية منفذة لمحطة كهرباء في مدينة أوباري جنوب غربي ليبيا، من دون أن يعرف حتى اللحظة الجهة التي يتبع لها المختطفون أو دوافعهم. .:المصدر:.
  6. عاجل..حركتي فتح وحماس توقعان اتفاق المصالحة الشاملة في العاصمة المصرية القاهرة وقعت حركتا "فتح" و"حماس"، اليوم الخميس 12 أكتوبر/تشرين الأول، اتفاق المصالحة بينهما في العاصمة المصرية القاهرة. وأظهر تسجيل فيديو، توقيع رئيسا وفدي "فتح" و"حماس" للاتفاق بحضور رئيس المخابرات المصرية، والتقاطهما الصور التذكارية. https://www.facebook.com/hend.eldawy/videos/1511287442241651/ https://arabic.sputniknews.com/arab_world/201710121026731499/
  7. #عاجل.. حيث أعلن اليوم الخميس 12 أكتوبر/تشرين الأول عن توصل إلى اتفاق في القاهرة لوقف إطلاق النار في جنوب العاصمة السورية دمشق بضمان وزارة الدفاع الروسية والمصرية والامريكية وقال قائد "جيش الإسلام أحد الموقعين على الاتفاق إنه سيبدأ اعتبارا من اليوم الساعة الثانية عشر ظهرا بتوقيت القاهرة. وأشار في تصريحات نقلتها قناة "إكسترا نيوز" الإخبارية المصرية، إلى أن الاتفاق تم توقيعه في مقر المخابرات المصرية في القاهرة اليوم.وقال قائد "جيش الإسلام": "الاتفاق مبدئي وسنرجع بعد أيام لاستكمال هذا الاتفاق، ونشكر القيادة المصرية". وتابع قائلا:"الاتفاق ينص على استمرار فتح المعابر في جنوب العاصمة دمشق لدخول المساعدات الإنسانية ورفض التهجير القسري".ووقع الاتفاق من جانب فصائل كل من "جيش الإسلام" و"جيش الأبابيل" © REUTERS _world/201710121026726733-التوقيع-في-القاهرة-على-وقف-إطلاق-النار-جنوب-دمشق/
  8. اتفاق سعودي روسي لتوريد المعدات العسكرية بقيمة 3.5 مليار دولار الإثنين, 10 يوليو , 2017 - 10:03 ص أعلنت شركة “روستيخ” الروسية، عن توقيع اتفاق أولي مع الرياض في مجال التعاون العسكري التقني بقيمة 3,5 مليار دولار، من أجل توريد بعض الأسلحة إلى الجانب السعودي. ومن جانبه، صرح سيرخي تشيميزوف، رئيس مؤسسة “روستيخ”، المتخصصة في تصنيع وتصدير المنتجات ذات التقنيات العالية بما فيها العسكرية، لوكالة “تاس” الروسية: “أنه في إطار الجولة الجديدة من المحادثات عقدنا اتفاقا أوليا بقيمة 3,5 مليار دولار مع الرياض. لكن السعوديين اشترطوا بدء سريان مفعوله بتقديمنا لهم جزءا من التقنيات والشروع في التصنيع على أراضي المملكة”. وقال: “نحن الآن بصدد التفكير فيما يمكن أن نقترح عليهم، وأبسط حل هو إنشاء مصنع لإنتاج الأسلحة الخفيفة، مثل بندقية “كلاشنيكوف” مثلا”. تأتي هذه الخطوة عقب توقيع المملكة على عقود لشراء أسلحة من واشنطن بمليارات الدولارات وذلك خلال الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الرياض. http://www.itfarrag.com/اتفاق-سعودي-روسي-لتوريد-المعدات-العسك/
  9. سلّطت صحيفة “ساوث تشينا مورنينج بوست” الصينية الضوءَ على الاتفاق الذي أُبرم خلال زيارة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز إلى الصين من أجل بناء أول مصنع للطائرات دون طيار الصينية المسلحة بالشرق الأوسط، حيث ذكرت الصحيفة أن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا وقعت على اتفاق شراكة في 16 آذار/مارس الجاري مع شركة علوم الفضاء والتكنولوجيا الصينية التي تصنع طائرات “س إتش-4” دون طيار التي تتمتع بقدرات مشابهة لطائرة “إن كيو- 1بريداتور” دون طيار الأميركية لكنها أرخص منها في السعر. ونقلت الصحيفة عن “زهو تشنمينج” الذي عمل في السابق مع شركة تصنيع الطائرات دون طيار الصينية أن مصنع طائرات “سي إتش-4” في المملكة هو ثالث مصنع في العالم خارج الصين بجانب مصنعين في باكستان وميانمار، ومن شأن هذا المصنع تجميع المعدات المرتبطة بالطائرة من أجل تحسين خدمات ما بعد البيع للعملاء في الشرق الأوسط، مضيفاً أن الاتفاق سيساعد في إرضاء رغبة المملكة لشراء مزيد من تلك الطائرات. وتتمتع تلك الطائرات بقدرات استطلاع وعمليات مكافحة الإرهاب وتستخدم حالياً من قبل مصر والمملكة والعراق والأردن ودول أخرى، ويصل سعرها إلى 4 ملايين دولار. وبحسب تواصل، رأى الخبير العسكري “أنتوني ونج دونج” أن مشروع الطائرات دون طيار الصينية قدم كاتفاق بديل بعد فشل صفقة صواريخ “دي إف-21 دي” الباليستية التي أرادت المملكة شرائها في 2014. وأضاف أن اتفاق الصواريخ البالستية الصينية فشل نتيجة المعارضة القوية في المجتمع الدولي بالتزامن مع الأزمة النووية الإيرانية في المنطقة، وربما تريد بكين استخدام الطائرات دون طيار كمشروع بديل في مسعى منها لإرضاء صديق قديم. وذكر أنه ونظراً لأن صواريخ “دي إف-3” الصينية التي اشترتها المملكة من بكين قبل نحو 3 عقود تتجه لعملية وقف التشغيل، فإن الصين عليها أن تعطي المملكة أسلحة أخرى كبديل. وكشفت الصحيفة عن أن بكين باعت أكثر من 36 من الصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية متوسطة المدى للمملكة من نوع “دي إف-3 أيه” في 1988 بتكلفة بلغت حينها 3.5 مليار دولار، وهو مبلغ يزيد عن نصف الميزانية الدفاعية للصين ذلك العام. وتحدث “زهو” عن أن الصين باعت طائرات دون طيار من نوع آخر للمملكة في 2014، لكنها لم تؤد دورها بشكل جيد في الصحراء العربية، في حين أن الطائرات دون طيار في الاتفاق الجديد من نوع “سي إتش-4” سجلت أداء ممتاز في عمليات مكافحة الإرهاب في العراق واليمن والسودان وإثيوبيا وباكستان، وهو ما يجعل المملكة مهتمة بمشروع التعاون في هذا النوع من الطائرات. أما البروفيسور “جوناثان هولسلاج” رئيس قسم الأبحاث بمعهد بروكسل للدراسات الصينية المعاصرة، فأشار إلى أن انخفاض أسعار النفط قاد بعض الدول المصدرة للنفط ومن بينها المملكة والعراق لاستخدام الأسلحة الصينية الأرخص، مضيفا أن المملكة مثلها كمثل كثير من القوى الإقليمية تتحوط بشأن رهاناتها، فعلى الرغم من أن التعاون مع الولايات المتحدة مازال مهما جدا، إلا أن الحكومة السعودية تقوم بشكل نشط بتنويع تعاونها الأمني بهدف تحقيق أقصى قدر من المرونة في الرد على التهديدات. وتحدث عن أن الولايات المتحدة مازالت مهيمنة في مبيعات الأسلحة، لكن تردد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في التدخل بالشرق الأوسط وانتخاب الرئيس “دونالد ترامب” الانعزالي قاد كثير من الدول في المنطقة للتساؤل بشأن مدى موثوقية أمريكا كمصدر للسلاح. China Technology News: Chinese drone factory in Saudi Arabia first in Middle East
  10. [ATTACH]34299.IPB[/ATTACH] أكد المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة أن جهود واتصالات المكتب التجاري المصري في موسكو مع مسئولي الاتحاد الاقتصادي الأوراسي أسفرت عن الموافقة على طرح الموضوع الخاص بإبرام اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي ضمن أجندة أعمال القمة الرئاسية لدول الاتحاد والتي عقدت خلال شهر ديسمبر الماضي ، مشيرا الى أن المرحلة القريبة المقبلة ستشهد بدء التفاوض بين الجانبين علي هذا الاتفاق . قال إن المكتب التجاري المصري في موسكو نجح في إبرام عدد من التعاقدات التصديرية الجديدة بقيمة47.5 مليون دولار خلال الـ 5 أشهر الماضية، ووفقا لبيان صادر عن وزارة التجارة فقد شملت التعاقدات 45 مليون دولار حاصلات زراعية ، و 2.5 مليون دولار سلع غذائية تضمنت (أجبان ومربى ومركزات عصائر وصلصة وخضر وفاكهة مجمدة) ، وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تصدير الأجبان المصرية الي السوق الروسية من خلال سلاسل السوبر ماركت. وبحسب البيان فقد تم توفير أكثر من 44 فرصة تصديرية للشركات المصرية بقيمة تقديرية تبلغ نحو60 مليون دولار في مجالات مختلفة شملت السلع الزراعية والغذائية والمفروشات المنزلية والملابس القطنية ، مشيرا الى ان المكتب التجاري في موسكو يقوم حاليا بالتنسيق مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية المصرية والهيئة الفيدرالية الروسية للحجر الزراعي والبيطري لتسجيل شركات الأسماك المصرية في السوق الروسية بما يسمح لها بتصديرها إلى موسكو. واضاف الوزير ان المكتب يتابع تطورات إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر بالتنسيق مع الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بهدف الانتهاء من الاتفاق الخاص بالبدء في إنشاء المنطقة في اقرب وقت ممكن، مشيرا الى قيام المكتب بعقد سلسلة اجتماعات مع عدد من الشركات الروسية لبحث إمكانية قيامها بالاستثمار بالسوق المصرى . ولفت الى ان المكتب قام خلال الفترة الماضية بعقد اجتماع مع مسئولي صندوق الاستثمارات الروسية لبحث العرض المقدم من الصندوق لضخ استثمارات بقيمة 50 مليون دولار بشكل فوري في أحد أو بعض المشروعات المصرية ذات العائد الاقتصادي. جريدة الدستور: وزير الصناعة : بدء التفاوض علي اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي قريباً
  11. تركيا تسحب قواتها من منطقة بعشيقة شمالي العراق قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إنه توصل مع رئيس الوزراء التركي الزائر بنعلي يلدريم إلى اتفاق يقضي بسحب القوات التركية من بلدة بعشيقة التي تقع شمال شرقي مدينة الموصل التي يسيطر عليها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب التلفزيون الرسمي العراقي. وكان رئيس الوزراء التركي قد وصل في وقت مبكر من صباح يوم السبت إلى بغداد في زيارة تستمر يومين. وكان وجود نحو 500 جندي تركي في منطقة بعشيقة شمال شرقي العراق دون موافقة الحكومة العراقية قد أدى إلى توتر العلاقات بين البلدين. وهذا هو اللقاء الأول على هذا المستوى بين البلدين منذ أن بدأ بينهما النزاع بشأن وجود تلك القوات التركية في بعشيقة. وكان العراق يطالب بسحب القوات التركية من بعشيقة قائلا إن تلك القوات لم تحصل على الإذن بدخول العراق وإن وجودها يعد "خرقا صريحا" لسيادة العراق. وأدى ذلك الموقف إلى حرب كلامية بين رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي والرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وعندما شن العراق عملية عسكرية في اكتوبر/ تشرين الأول لاسترداد السيطرة على الموصل من أيدي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، أصرت تركيا على أن تشارك قواتها في تلك المعركة لاستراد المدينة لكن العراق رفض ذلك. وخاطب إردوغان العبادي في أحد خطاباته مطالبا إياه أن "يعرف قدره" وأضاف "أنت لست في مستواي، أنت لست نظيرا لي، أنت لست من نوعيتي." ورد العبادي بالسخرية من إردوغان عندما استخدم رسالة مصورة عبر تطبيق على الهاتف خلال محاولة الانقلاب في تركيا العام الماضي. وأصدرت محكمة عراقية بعد ذلك أمرا بالقبض على المحافظ السابق لمحافظة نينوى، ومركزها الموصل، أثيل النجيفي، بتهمة تسهيل دخول القوات التركية. المصدر
  12. قالت السلطات الألمانية ، إنها أوشكت على الاتفاق مع الحكومة في ناميبيا بشأن قضايا تتعلق بقتل الجنود الألمان 65 ألف ناميبي مطلع القرن العشرين، أثناء احتلال ألمانيا لناميبيا. ونقلت قناة (إيه بي سي) الإخبارية الأمريكية عن وزارة الخارجية الألمانية قولها إنه بعد عامين من المحادثات بين الحكومتين، فإن التوصل إلى حل "ليس أمرا سهلا بل صعبا." وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارتن شيفير إن المحادثات دخلت مرحلة يتواصل فيها الفريقان "بأسلوب أكثر منطقية" عن كيفية معالجة القضايا في المستقبل، والتي "تتضمن المزيد من المدفوعات". يشار إلى أن ألمانيا تدفع في الوقت الحالي مساعدات كبيرة لتنمية ناميبيا. وكانت قبيلتا (هيريرو) و(ناما) بناميبيا قد تقدمتا بدعوى قضية ضد ألمانيا أمام المحاكم الأمريكية - الخميس الماضي - بهدف دفع تعويضات لهما، وحجز مكان لهما في المفاوضات الجارية حاليا بين الحكومتين. وأشار شيفير إلى أن ألمانيا كان عليها "لأسباب جيدة" أن لا تسمح بالمحادثات أن تضم القبائل، لكنه لم يوضح السبب. هو مفيش حاجة علينا ولا أيه ده أحنا مات من عندنا كثير قوي :17_y:
  13. قال مصدر في وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، الأربعاء 4 يناير/كانون الثاني، إن بلاده طلبت من العراق تفعيل اتفاق توريد مليون برميل من خام البصرة لتكريرها في مصافي القاهرة. وأضاف المصدر، مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، أنه كان من المفترض أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ مطلع العام الجاري. ولم يوضح المصدر أسباب عدم تفعيل الاتفاق. ووقعت مصر والعراق الاتفاق، في مارس/آذار 2016، وخضع للمناقشة مجددا أثناء زيارة وزير البترول المصري، طارق الملا، إلى بغداد في نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2016. وترى مصر أن الاتفاق حال تفعيله، سيصب في مصلحة البلدين، لأنه سيسد احتياجات الجانب العراقي من المشتقات النفطية، إضافة إلى توفير الخام الذي ترغب القاهرة في شرائه، وخاصة بعد أزمة أرامكو السعودية. وتعمل شركات مصرية حاليا في البصرة في مجالات النفط والغاز، علما بأن هيئة البترول المصرية شريك في الحقل النفطي "بلوك 9"، جنوبي العراق، بنسبة 10%. وتسعى مصر لتوفير بدائل لكميات المشتقات البترولية التي أوقفتها شركة "أرامكو" السعودية منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول، وتبلغ 700 ألف طن شهريا. جدير بالذكر أن وزير البترول المصري، طارق الملا، استقبل السفير الكويتي لدى القاهرة، محمد صالح الذويخ، لبحث مجالات التعاون المشترك في مجال البترول والغاز، ويشمل التعاقد على استيراد كميات من البترول الخام الكويتي لتكريره في مصر، بالإضافة إلى استيراد كميات من السولار من مؤسسة البترول الكويتية، بتسهيلات في السداد. مصر تستعجل العراق لتفعيل اتفاق توريد مليون برميل من النفط - RT Arabic
  14. مباحثات مصرية-ليبية لتعديل اتفاق الصخيرات لم تمض ساعات على اجتماع قيادات مصرية مهمة بنحو 45 شخصية ليبية بارزة، حتى التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر. وقد جاء كوبلر إلى القاهرة فور انتهاء الاجتماعات الليبية-المصرية، التي جرت على مدار يومين، واستهدفت التوفيق بين عدد من الأطراف المتصارعة في ليبيا، للوصول إلى حل للأزمة المتفاقمة في البلاد الاجتماعات، التي تم تنظيمها بإشراف مباشر من الفريق محمود حجازي، رئيس أركان الجيش المصري، والذي تقلد في السابق منصب مدير المخابرات الحربية المصرية، وكان مسؤولا عن الملف الليبي، وبمشاركة وزير خارجية مصر، بحثت في تقريب وجهات النظر بين أطراف الأزمة الليبية، بخاصة بعد التطورات الأخيرة التي شهدتها المواجهة مع تنظيم "داعش" الإرهابي، ومواجهته في مناطق متعددة من الأراضي الليبية، في سرت أو بنغازي وغيرهما. وقد شاركت في الاجتماعات شخصيات ليبية سياسية وحقوقية واجتماعية، بينها أعضاء في مجلس النواب وأعضاء مجالس بلدية، وممثلون عن مكونات اجتماعية، يتبعون جميعهم حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، والحكومة المؤقتة برئاسة عبد الله الثني، وآخرون يتبعون المشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي، وممثل عن أحمد قذاف الدم، والمنسق العام السابق للعلاقات المصرية-الليبية. وقد جاءت اجتماعات القاهرة على خلفية لقاءات مهمة شهدتها العاصمة المصرية خلال الفترات الماضية؛ حيث استقبلت عاصمة أرض الكنانة رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، وكذلك رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج والمشير خليفة حفتر والمبعوث الأممي كوبلر. غير أن القاهرة لم تنجح في ترتيب لقاءات مباشرة بين أطراف الأزمة الليبية؛ ما دعا إلى عقد هذه الاجتماعات التي تعد الأهم على صعيد حل الأزمة الليبية، خاصة أن النقاشات داخل هذا الاجتماعات، التي عقدت في أحد فنادق القاهرة، تميزت بالمكاشفة والشفافية، حيث أكد المجتمعون ممن تحدثوا خلال الجلسات، التي تمت بحضور ورعاية مصرية، ضرورة التمسك باتفاق الصخيرات، باعتبار أنه الورقة السياسية الوحيدة المدعومة من المجتمع الدولي لحل الأزمة السياسية في ليبيا، وبما تتطلبه المرحلة من إدخال تعديلات جوهرية عليه، بناء على الاتصالات والتحركات والمشاورات الجارية، إقليميا ودوليا، للتوصل إلى اتفاق في هذا الشأن. وكان من الواضح خلال الاجتماعات حرص الجانب المصري المشارك على تأكيد أهمية الوصول إلى نتائج تصب في تحقيق مصلحة الشعب الليبي واستقراره، وهو ما دفع الى إعداد الجانب المصري ورقة عمل، كانت محورا للنقاش بين المجتمعين في اليوم الثاني والأخير للاجتماعات، حين تم التوصل إلى مجموعة من التوصيات بين المشاركين على ضوء النقاشات المكثفة، التي دارت على مدار يومين. وكانت إحدى أبرز النتائج التي توصلت إليها اجتماعات القاهرة، والتي أشادت بالدور الذي تلعبه مصر في حل الأزمة الليبية، هي تأكيد أهمية النقاش المستفيض، الذي تم باستعراض جميع مراحل الازمة الليبية، وصولا إلى الاتفاق السياسي، الذي تم برعاية الأمم المتحدة وفريقها الداعم في ليبيا، والذي عده المشاركون أساسا يصلح لحل الأزمة الليبية إذا ما تم إدخال بعض التعديلات على ما تضمنه من أحكام وملاحق لإنهاء حالة الانقسام التي تعيشها البلاد منذ عام 2014، ويضع حدا للأوضاع المتدهورة على الصعد كافة، السياسية والأمنية والاقتصادية والإنسانية، والتي تتخبط فيها البلاد وتطحن مواطنيها وتزيد من معاناتهم. أما الثوابت، التي وصفت بالوطنية، والتي تم إقرارها في اجتماعات القاهرة، فتضمنت التشديد علي وحدة التراب الليبي وحرمة الدم وأن ليبيا دولة واحدة، لا تقبل التقسيم وكذلك وحدة الجيش الليبي والشرطة الوطنية لحماية الوطن والاضطلاع بمسؤولية الحفاظ على مؤسسات الدولة الليبية واحترام سيادة القانون وضمان الفصل بين السلطات وتحقيق العدالة وترسيخ مبدأ التوافق وقبول الآخر ورفض أشكال التهميش والإقصاء كافة ورفض وإدانة التدخل الأجنبي، وأن يكون الحل بتوافق ليبي، وذلك في إطار تعزيز وإعلاء المصلحة الوطنية الشاملة والمحافظة على مدنية الدولة والمسار الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة. هذه الثوابت، التي تم التوافق عليها، شكلت الأساس لوضع أطر وآليات التحرك لتنفيذها؛ حيث توصل المجتمعون إلى مقترحات محددة لتجاوز أزمة الاتفاق السياسي، والوصول به إلى الاتفاق الوطني، وذلك عبر تعديل لجنة الحوار بشكل يراعي التوازن الوطني وإعادة النظر في الفقرة المتعلقة بتولي مهمات القائد الأعلى للجيش، وهي نقطة هامة شكلت عقبة خلال توقيع اتفاق الصخيرات، الذي كان يتضمن استبعاد المشير خليفة من قيادة الجيش، إضافة إلى معالجة المادة الثامنة من الأحكام الإضافية من الاتفاق السياسي، بما يحفظ استمرار المؤسسة العسكرية واستقلاليتها وإبعادها عن التجاذبات السياسية، وكذلك إعادة النظر في تركيبة مجلس الدولة، ليضم أعضاء المؤتمر الوطني العام، المنتخبين في 2012، وإعادة هيكلة المجلس الرئاسي وآلية اتخاذ القرار لتدارك ما ترتب على التوسعة من إشكاليات وتعطيل. هذا، وإن نقاط الاتفاق، التي تم التوصل إليها في اجتماعات القاهرة، تم التباحث فيها خلال زيارة المبعوث الأممي كوبلر إلى العاصمة المصرية في اليومين الماضيين، حيث تم التوافق على عقد اجتماع آخر للأطراف الليبية الفاعلة، لمناقشة ما تم التوصل إليه، على ضوء المشاورات المحلية والاقليمية والدولية الجارية، ولتبني الحلول اللازمة لإنهاء الأزمة الليبية. RT
  15. بعد إيقاف قضية مافي مرمرة: اتفاق تركي إسرائيلي لنقل الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا تل أبيب (الزمان التركية) قال المدير العام لوزارة الطاقة الإسرائيلية، شاؤول مريدور، إن إسرائيل توصلت إلى اتفاق مع تركيا حول تصدير الغاز الطبيعي الإسرائيلى إلى تركيا ومن ثم عبر أنابيب إلى أوروبا. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية، إن مريدور اجتمع مؤخرا في أنقرة مع مسؤولين أتراك لبلورة هذا الاتفاق يأتي هذه الاتفاق بعد اتفاق المصالحة الذي تم بين الحكومة التركية والحكومة الإسرائلية في يونيو/ حزيران الماضي. تبادل السفراء: يذكر أن السفير التركي الجديد لدى إسرائيل كمال أوكيم قد قدم أرواق اعتماده إلى الرئيس الإسرائيلي روؤفين ريفلين يوم الإثنين الماضي، في مراسم أقيمت فى مقر رؤساء إسرائيل بالقدس. وكان سفير إسرائيل الجديد لدى تركيا إيتان نائيه قد قدم يوم الاثنين الماضي أوراق اعتماده إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. اسقاط قضية مافي مرمرة: أوقفت محكمة تركية النظر في قضية أقامها أقارب ضحايا سفينة “مافي مرمرة” ضد أربعة من ككبار الضباط الإسرائيليين كنتيجة لاتفاق إعادة العلاقات الدبلوماسية بين تركيا وإسرائيل وقع في يونيو/ حزيران الماضي. وقد حرص الإعلام التركي على عدم نقل أي أخبار عن هذه القضية للرأي العام التركي، مما يدل على مدى التضليل الذي يتعرض له الشعب التركي من قبل وسائل الإعلام الموالية للأردوغان. بعد إيقاف قضية مافي مرمرة: اتفاق تركي إسرائيلي لنقل الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا
  16. فلاديمير بوتين يستعد لعقد اجتماع حول التعاون العسكري التقني الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيعقد اجتماع للجنة التعاون العسكري التقني (MTC)تم خلالها، وفقا ل "كوميرسانت"، استدعاء الأرقام الأولية لمبيعات الأسلحة ل2016. ويعتقد مسؤولون من MTC أن العائدات من بيع العقود ستبقى كما هي وسوف تجلب هذا السنة 14 مليار $ على الأقل. في الواقع سيحضر فلاديمير بوتين هذا الاسبوع اجتماع لجنة التعاون العسكري التقني جنبا الي جنب مع اكبر اثنين مديرين في المجالات الصناعية الدفاعية سيرجي تشميزوف روستيك رئيس الهيئة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني (FSMTC) الكسندر فومين نائب رئيس الوزراء لشؤون الصناعات الدفاعية، ديمتري روغوزين مدير عام "روسوبورون اكسبورت" اناتولي اسايكين مسؤولين آخرين التعليقات الرسمية من الاطراف المشاركة في الاجتماع عطلة هذا الاسبوع العام 2016 الأكثر نشاطا في مجال التعاون العسكري التقني تم توقيع اتفاقيات لتوريد أنظمة صواريخ مضادة للطائرات S-400 وإنتاج مروحيات كا-226 للهند، ومع بكين في عام 2016 تم تنفيذ الاتفاق مع مصر لتزويد أنظمة الدفاع الجوي "Antey-2500" العراق (طائرات هليكوبتر وأنظمة دفاع جوي) الجزائر (قد تكون أول المتواجدين في الخطوط الأمامية للحصول علي سو-32 وطلب رسمي لشراءها) Ъ-Газета - Президент посчитает проданное оружие [ATTACH]31095.IPB[/ATTACH]
  17. أعلنت وزارة الدفاع الألمانية تمديد وجود قواتها في قاعدة إنجيرليك جنوب تركيا في ولاية أضنة حتى نهاية عام 2017. وصادق البرلمان الألماني على قرار التمديد حتى 31 كانون الأول/ ديسمبر 2017 في تصويت وافق فيه 445 نائب على القرار بينما رفضه 139 وتحفظ على التصويت نائبان من مجموع 586 نائب. وذكر موقع الجزيرة ترك أن القرار صدر بعد تصريح الأحزاب البرلمانية الألمانية الرئيسة ـ حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي وحزب الديمقراطية الاجتماعية ـ بأنه يتوجب على ألمانيا الوقوف إلى جانب حلفائها ضد تنظيم داعش الذي يوجه إرهابه ضد المدنيين. وأوردت وسائل إعلام ألمانية أن حزبي الخضر واليساري رفضا تمديد وجود القوات الألمانية في القاعدة لمحاربة داعش، بذريعة تعرض المدنيين لحوادث عرضية أثناء العمليات العسكرية المسيرة ضد الإرهابيين. وبموافقة البرلمان الألماني على قرار التمديد، تبقى الطائرات الاستطلاعية وبعض الطائرات العسكرية الألمانية العاملة في إطار التحالف الدولي لمحاربة داعش متواجدة في القاعدة، إضافة إلى ذلك، فإن الرادرات الموجودة في القاعدة باسم حلف الناتو، والتي كانت ألمانيا بصدد سحبها العام الماضي، ستبقى فاعلة لحماية تركيا. وفي ضوء ذلك، أوردت وسائل الإعلام التركية أن لألمانيا بوارج عسكرية فاعلة داخل المياه الإقليمية لتركيا تعمل على تزويد قاعدة إنجيرليك بالخدمات اللوجستية وتوفر الحماية البحرية لتركيا تحت مظلة حلف الناتو، ومن المتوقع أن ترفع ألمانيا عددها، إلى جانب أن عدد الجنود الألمان العاملين داخل هذه القوات سيصبح 200 جندي. ونص القرار في مقدمته على أن ألمانيا تريد العمل بشكل مشترك مع فرنسا والعراق لصد خطر داعش التي تهدد الأمن والسلم الدوليين، مؤكّدًا على أهمية الضربات الاستباقية ضد التنظيم لمنعه من إرسال عناصره إلى دول الاتحاد الأوروبي، ومن المرتقب أن تبلغ كلفة تمديد ألمانيا لوجود قوتها 133 مليون و600 ألف يورو. وفي هذه الغضون، زارت لجنة البرلمان الألماني للشؤون الخارجية قاعدة إنجيرليك واجتمعت مع القادة العسكريين للاطلاع على مسار العمليات العسكرية ومناقشة إمكانية تأسيس قاعدة ألمانية مستقلة في تركيا تخدم المصالح التركية والألمانية المشتركة. ويأتي هذا التطور في العلاقات التركية الألمانية بعد تدهور شديد شهدته نتيجة تصويت البرلمان الألماني في 2 يونيو 1915 على قرار قبول “المذبحة الأرمنية”، وقبل ذلك تلويح ألمانيا في مايو من العام المنصرم بسحب قواتها من القاعدة بحجة عدم حاجة تركيا لها بعد الآن، وقد قُيم هذا التلويح على أنه ابتزاز ألماني للضغط على تركيا سياسياً واقتصادياً، عدا عن مهاجمة وسائل الإعلام الألمانية الحكومة التركية موجهةً لها تهمة تسيير الاعتقالات “التعسفية” عشية محاولة الانقلاب الفاشلة التي حدثت في تركيا بتاريخ 15 يوليو 2016. وبينما أدى هذا التدهور إلى رفض تركيا طلب البرلمان الألماني لزيارة بعض نوابه القاعدة بل ومطالبتها لألمانيا بسحب قواتها من القاعدة على وجه السرعة، عملت الحكومة الألمانية على تفادي ذلك التدهور بمشوارات دبلوماسية مكثفة أفضت إلى تخفيف حدة الهجوم الإعلامي على تركيا. ووصفت وكالة الأناضول للأنباء العلاقات التركية الألمانية في الآونة الأخيرة بأنها متوترة، موضحةً أن برنامج الكوميديا الساخر “جان بوهمارمان” الذي سخر من أردوغان في حلقته التي بُثت بتاريخ 31 آذار/ مارس من العام الجاري، وقبول البرلمان الألماني قرار “مذبحة الأرمن”، ومنع أردوغان من مخاطبة مع المواطنين الأتراك المتجمهرين لإدانة محاولة الانقلاب العسكري عبر الهاتف بتاريخ 31 تموز/ يوليو، كلها أحداث هزت العلاقات التركية الألمانية، إلا أن شعور ألمانيا بضرورة التعاون مع تركيا لمنع الهجمات الإرهابية ودعم تركيا في احتواء الأعداد الهائلة من اللاجئين دفعها للتأكيد في 3 تموز على أن القرار الصادر من البرلمان الألماني حول مذبحة الأرمن مجرد قرار رمزي ليس له تأثير قانوني، الأمر الذي خفف من حدة التوتر بين الدولتين اللتين يجمعهما إرث تاريخي من العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية التي تدفعهما إلى التعاون.
  18. اتفق كل من وزير الدفاع الفرنسي ونظيره الألماني على إنشاء سرب طائرات مشترك من طائرة “سي-130 هيركليس” من إنتاج شركة لوكهيد مارتن. وأفادت مجلة “جينز دفنس ويكلي” في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر، عن توقيع رسالة النوايا في باريس، حيث يتوقع دخول السرب المشترك الفرنسي الألماني للنقل الجوي في الخدمة بحلول 2021. ومن المقرر أن تكون فرنسا الدولة الحاوية لهذا السرب، الذي سيكون مركزه النهائي فيها. وبحسب ما نقلت البيان، تعمل فرنسا حالياً على تشغيل 14 طائرة من طراز سي – 130، منها سبع طائرات من طراز سي- 130 إتش وسبع طائرات من طراز سي-130 اتش- 30 للنقل، وقد طلبت أربع طائرات إضافية، تتألف من طائرتين من طراز سي- 130 جيه وطائرتين من طراز كي سي- 130 جيه، وهي ناقلة وقود وطائرة نقل. وليس لدى ألمانيا حالياً أي طائرة من طراز سي-130 لكنها تخطط لشراء ما بين أربع إلى ست طائرات كمساهمة في السرب المشترك. من وجهة نظر ألمانيا، ستكون المهمة الرئيسية للسرب غير قتالية في مجال عمليات الإخلاء، لاسيما إخلاء المواطنين الألمان والأوروبيين في أوضاع الأزمات. ويعتقد أن طائرات سي- 130 جيه سوف تسد النقص في قدرات ألمانيا ما بين مروحيات نقل متوسطة الحجم من طراز أن اتش90 من إنتاج أن اتش أي اندستريز وطائرات النقل من طراز إيه 400 إم الأكبر حجماً من إنتاج شركة إيرباص. وأفيد أن قرار ألمانيا شراء طائرات سي- 130 جيه قائم على افتراض أن طائرات النقل من طراز جيه 400 أم من إنتاج شركة لوفت فافه هي أكبر من اللازم لمهام الإخلاء أثناء الأزمات التكتيكية في بعض المناطق. وكانت هناك تكهنات إضافية أن ذلك قد يسرع رغبة البلاد بخفض طلبها من طائرات ايه400 إم من 53 طائرة إلى 40 طائرة. وينبغي النظر إلى توقيت الإعلان أيضاً في إطار تكثيف التعاون الدفاعي الأوروبي، والذي هو في الصميم فرنسي ألماني، وذلك رداً على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
  19. قال المهندس جمال عبدالرحيم، رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء: إن مشروع الربط الكهربائى بين مصر والسعودية يستهدف تبادل 3000 ميجاوات بين البلدين أثناء تباين الأحمال في كل دولة من خلال محطتي بدر في مصر، وتبوك في السعودية. وأكد أنه جار الانتهاء من تجهيز جميع المهمات الخاصة بإطلاق أول وحدة كهربائية بمحطة “كهرباء بدر” على التيار المتردد، وتعمل على ربط التيار بين بدر ومحطة كهرباء العاصمة الإدارية الجديدة ومحطة أبوقير، مشيرًا إلى الانتهاء من تحديد مساحة بمحطة بدر لتبادل التيار الكهربائي، مع محطة تبوك بالسعودية. وأشار عبدالرحيم إلى وصول وفد سعودي رفيع المستوى، اليوم الأحد، للمشاركة في فحص عروض مناقصة محولات مشروع الربط الكهربائي، لافتا إلى أنه سيتم فتح العطاءات الخاصة بمناقصة المحولات اليوم بحضور المسئولين السعوديين. وأوضح أن تكاليف المشروع تبلغ 1.6 مليار دولار منها 600 مليون دولار يتحملها الجانب المصري ويسهم في تمويل المشروع الشركة المصرية لنقل الكهرباء، إضافة إلى الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، وكل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي، والبنك الإسلامي للتنمية. ولفت رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء إلى أن المشروع يتكون من 3 مراحل الأولى تتضمن محطتي محولات للتيارين المتردد والمستمر جهد 500 كيلو فولت، ومحطة مفاتيح ربط الخط الهوائي مع الكابل البحري، والثانية تتضمن محطتي محولات بجهد 500 كيلو فولت، ومحطة مفاتيح ربط الخط الهوائي مع الكابل البحري، والثالثة الخط الهوائي بطول 450 كيلو مترا. ونوه رئيس الشركة إلى أن التشغيل التجريبي لمشروع الربط الكهربائي مع السعودية، سيبدأ منتصف عام 2017 لتبادل 3000 ميجاوات في وقت الذروة، مضيفا أن استشاري المشروع «ترانس جريد سوليوشن» انتهى من إعداد المواصفات الفنية لمناقصة الخطوط، وتقرر إسناد إنشاء خط هوائي بطول يصل 450 كيلو مترًا من محطة محولات بدر إلى محطة مفاتيح نبق للشركة الفائزة، بجانب خط هوائي بطول 850 كيلو مترًا من محطة مفاتيح الربط إلى محطة شرق المدينة، مرورًا بمحطة محولات تبوك. http://www.moheet.com/2016/10/16/2486341/وفد-سعودي-يصل-القاهرة-لتنفيذ-اتفاق-ال.html#.WAVPW-ArLy0
  20. أفاد مصدر دبلوماسي روسي بأن موسكو اقترحت إنشاء آلية لتجنب وقوع حوادث بين الطيران السوري والقوات الجوية الأمريكية في المنطقة وإشراك دمشق في الاتفاق الروسي الأمريكي للتنسيق في سوريا وذكرت صحيفة "إيزفيستيا" الروسية نقلا عن مصدرها في الأوساط الدبلوماسية العسكرية الروسية الثلاثاء 23 أغسطس/آب، أن "مبادرة وزارة الدفاع الروسية ظهرت بسبب زيادة نشاط الطيران السوري بشكل كبير بعد تسلم دمشق قاذفات من نوع "سو – 24 ام2" وإعادة طائرات أخرى بعد صيانتها. وكانت هذه الطائرات قد لعبت دورا كبيرا في المعارك في محيط حلب، وتستخدم للقيام بتنفيذ مهمات قتالية في مناطق البلاد". وأضافت الصحيفة: "زيادة عدد طلعات الطائرات الحربية تهدد بوقوع حوادث لأن السوريين لايملكون قناة اتصال مع الأمريكيين تشابه تلك القناة التي يملكها الجانب الروسي". وأشار المصدر إلى أن أحد الحلول المطروحة يقضي بإشراك الجانب السوري في اتفاق التنسيق بين روسيا والولايات المتحدة. وأضافت الصحيفة أن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي جون كيري سيبحثان المبادرة الروسية هذه أثناء اجتماعهما في جنيف يومي الـ26 والـ27 من أغسطس/آب. بالمقابل أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أنها ستواصل حماية قوات التحالف الدولي ووحدات المعارضة الموالية لها في سوريا من ضربات الطيران السوري والقوات الجوية الروسية. وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك في مؤتمر صحفي الاثنين 22 أغسطس/آب،: "سنرسل طائرات إن لزم الأمر، لكن ذلك لا يعني إقامة منطقة حظر جوي"، وذلك تعليقا على قصف طائرات سورية مناطق خاضعة لسيطرة الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي في محافظة الحسكة. وأكد كوك أن "الولايات المتحدة تمتلك حق حماية تلك القوات في حال واجهت تهديدات شمالي سوريا"، داعيا السلطات السورية إلى إبداء حكمة والابتعاد عن مناطق وجود قوات التحالف. وتابع المتحدث باسم البنتاغون أن واشنطن تركز على مكافحة "داعش"، قائلا: "من يحارب "داعش" ويشاركنا سينال دعم الولايات المتحدة"... "وفي هذا الإطار، سنقوم بما في وسعنا كي تشعر قواتنا بأمان قدر المستطاع، وإحدى سبل ذلك، أن نوصي الجميع بالابتعاد عن قواتنا". وتعليقا على أنباء أشارت إلى قيام تركيا بقصف أهداف لتنظيم "داعش" والقوات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي في مدينة جرابلس شمالي حلب، دعا كوك أنقرة إلى تقييم أهداف عملياتها، والتركيز على ضرب "داعش" في كل مكان في سوريا وبالأخص في جرابلس. هذا، وكان الجنرال ستيفن تاونسند الذي تولى في منتصف الشهر الجاري منصب قائد القوات الأمريكية في سوريا والعراق، قد حذر موسكو ودمشق مؤخرا باستعداد الولايات المتحدة لحماية قواتها الخاصة في حال وجود خطر عليها. وأكد المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس قبل ذلك أن قوات التحالف في سوريا تتمتع بكامل الحق في الدفاع عن ذاتها. مصدر
  21. "حصريا" في الهند وبموجب الاتفاق، سيتم تصنيع الشركة الإصدار الأحدث من الطائرات - F-16 بلوك 70/72 - التي سيتم إنتاجها "حصريا" في الهند. وستكون هذه هي النسخة"الأكثر تقدما" في العالم. وقال المسئول التنفيذى لشركة marillyn شريك لوكهيد مارتن انه سيتم تصيدرها في مرحلة لاحقة من انتاج الهند . ومع ذلك، يبدو من المرجح ان تشارك لوكهيد مارتن في إنتاج F-16S بالتعاون مع الشركة المتقدمة تاتا المحدودة، التي كانت شريكتها لبرامج الدفاع والطيران الأخرى مثل طائرة الشحن C-130. الهند منذ زمن طويل تطالب F-16S التي ستشتريها بان تكون اكثر تقدما مما لدى باكستان. https://translate.google.com.eg/translate?hl=ar&sl=en&tl=ar&u=http%3A%2F%2Fwww.thehindubusinessline.com%2Feconomy%2Fin-exclusive-deal-india-to-get-most-advanced-f16-fighter-jets-by-201920%2Farticle8835851.ece&anno=2
  22. اتفاق أردوغان ونتنياهو...وسقطت ورقة التوت وافق نتنياهو على طلب أردوغان بعودة العلاقات الدبلوماسية، ويبدو أن الاتفاق الذي تناولت بعض تفاصيله الصحف الإسرائيلية، قد تم وفق شروط إسرائيل وبإذعان من أردوغان. تهدف النخبة الحاكمة في تركيا من وراء هذا الاتفاق إلى كسر العزلة الدولية والإقليمية التي تعاني منها بلادها، في ضوء تطورات الأحداث في المنطقة ومواقفها المتناقضة، خاصة تلك المتعلقة بالقضية الفلسطينية والحصار الذي تفرضه قوات الاحتلال على قطاع غزة. والاتفاق الذي تم التوصل إليه يتضمن التنازل عن مطلب رفع الحصار عن قطاع غزة، مقابل تمرير المساعدات التركية عبر منفذ "أشدود" الذي تشرف عليه أجهزة الأمن الإسرائيلية. وأصبحت تركيا مسؤولة عن التزام حركة "حماس" بأن لا تقوم بأي عمل مسلح ضد إسرائيل من أراضيها، مقابل تنازل إسرائيل عن الطلب من تركيا إبعاد قيادة الحركة عن الأراضي التركية، كما تلتزم إسرائيل بتعويض عن ضحايا سفينة "مرمرة" بما يعادل 21 مليون دولار، مقابل تنازل تركيا عن كافة القضايا المرفوعة ضد الجنود الإسرائيليين وقيادات الجيش. من كان يعتقد أن العلاقات بين أنقرة وتل أبيب انقطعت خلال عاصفة "الربيع العربي"، فهو مخطئ، حيث تشير التقارير إلى اعتذار أردوغان عن تصريحاته التي تحدث فيها عن أن "الصهيونية معادية للسلام ولا تختلف عن النازية"، كذلك تم التوقيع على صفقة أسلحة مع إسرائيل بقيمة 100 مليون دولار، والتي تتضمن تزويد منظومة القوات الجوية التركية بطائرات من طراز "أواكس"، والموافقة على استفادة إسرائيل من المعلومات الأمنية لحلف شمال الأطلسي، بعد نشر منظومة صواريخ "باتريوت" على الأراضي التركية، فضلا عن ارتفاع مؤشر التبادل التجاري بين البلدين بشكل أفضل قبل الأزمة. ذهبت تصريحات العثمانيين ضد إسرائيل أدراج الرياح، ولم تكن المصطلحات التي تشدق بها أردوغان وحاشيته خلال مرحلة ما يعرف بـ "الربيع العربي"، سوى محاولة للاستفادة من الزخم المكتسب لـ "تيار الإسلام السياسي"، لكنها سرعان ما أصبحت سرابا في طريق الطموحات السلطوية للعثمانيين الجدد، وبعد فشل أنصار هذ التيار في السيطرة على أنظمة الحكم في المنطقة. المعادلة القديمة للعثمانيين تجاه المنطقة كانت معروفة عناصرها، واليوم يحاول العثماني الجديد أن يخلق لنفسه دورا في التسوية السلمية والظهور بمظهر المدافع عن القضية و"القدس"، ولكن هذه المرة تتم المعادلة برعاية واشنطن مقابل غض الطرف عما يجري في البلاد من انتهاكات للحقوق والحريات، بهدف تغيير خريطة التحالفات بالمنطقة ووفق استراتيجية أمريكية تستهدف الحفاظ على أمن وسلامة إسرائيل على حساب استقرار المنطقة العربية. كل دولة تملك الحق في تحديد سياستها الخارجية وإدارة العلاقات الخارجية بما يحقق مصالحها. لكن التلون وعدم الثبات في المواقف والمتاجرة بقضايا انسانية واستغلال الدين والمقدسات، من أجل تحقيق أهداف سياسية، فهذا مؤشر على انحدار أخلاقي، وسياسة مرفوضة لن تحقق سوى المصالح الشخصية الضيقة وتدفع بالقضية برمتها إلى مزيد من التعقيد، ويدفع الأبرياء ثمن صفقة لا ناقة لهم فيها ولا جمل. وسقطت ورقة التوت عن هؤلاء الذين يتاجرون بمصير شعوبهم في الأمن والاستقرار، فكيف يمكن لهم الحديث عن حقوق الشعب الفلسطيني، بينما يواصلون التعاون العسكري مع حكومة الاحتلال وتبادل المعلومات الاستخباراتية والتي من بينها ما يتعلق بقيادات فلسطينية تسعى إسرائيل للتخلص منهم، أو على أقل تقدير تحييدهم، وهم انفسهم الذين وافقوا على نشر الدرع الصاروخي الذي من مهامه ضمان أمن إسرائيل. (المقالة تعبر عن رأي كاتبها) مصدر
  23. الذخائر العنقودية تهدف إلى حرمان العدو من استخدام أراضٍ رئيسية مثل الطرق والمطارات من خلال نشر قنابل صغيرة بحجم كرة التنس على مساحات شاسعة. موسكو – قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد إن روسيا والولايات المتحدة اتفقتا على ضرورة تحسين التنسيق لتفادي وقوع حوادث أثناء القيام بعمليات عسكرية في سوريا. وأضافت أن مسؤولين عسكريين من البلدين توصلا للاتفاق أثناء مؤتمر عقد عبر دوائر تلفزيونية. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أمس السبت إنها سألت موسكو عن الضربات الجوية الروسية التي نُفذت ضد قوات المعارضة السورية المدعومة من الولايات المتحدة الأسبوع الماضي. وقال البنتاجون إن موسكو لم تستجب للتحذيرات الأمريكية. وأظهرت صور نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان، آثار غارات جوية على قاعدة في بلدة التنف، وهي بلدة صغيرة قريبة من حدود العراق وسوريا والأردن. وتظهر إحدى الصور ما يبدو أنه ذيل قنبلة عنقودية من نوع RBK-500، وهي إحدى أنواع القنابل المستخدمة بشكل متكرر من قبل القوات الجوية الروسية منذ بدأت مهمتها العسكرية في سوريا. ووفقاً للمجموعة الحقوقية، قتلت الضربات الجوية شخصين وأصابت أربعة. ووفقاً لمسؤولين من وزارة الدفاع الأمريكية، استهدفت الضربات الجوية الروسية قاعدة لمقاتلين سوريين مدعومين من الولايات المتحدة في التنف الأسبوع الماضي، مما دفع البنتاغون لتبني أكبر استجابة عدوانية منذ بدء روسيا حملتها الجوية على سوريا في العام الماضي. ويبقى دور القوات السورية المدعومة من الولايات المتحدة في تلك المنطقة غير واضح للآن. بيد أن الولايات المتحدة استخدمت أسلحة المدفعية الصاروخية الموجودة في الأردن لمساعدة المقاتلين السوريين قرب التنف الذين يحاربون من أجل استعادة مواقع تنظيم داعش في الجنوب من مدينة تدمر. ومع أن البنتاغون كان يدعمهم من حيث الإمدادات إلا أنهم لم يحظوا بمساعدة القوات الأمريكية للقتال إلى جانبهم. أما في شمال سوريا، فتوجد قوات العمليات الخاصة الأمريكية في الوقت الحالي على أرض الواقع، ويقومون بتقديم النصح لمقاتلي المعارضة من الأكراد المعروفين بالقوى الديمقراطية السورية. تاريخ النشر : 2016-06-19 8:45:52 http://www.eremnews.com/news/world/509621
  24. يقول مسؤولون إن مفاوضات تهدف لاعتماد مساعدات عسكرية أميركية لإسرائيل على مدى العقد المقبل واجهتها عقبات بسبب نزاعات بشأن حجم ونطاق حزمة جديدة بقيمة مليارات الدولارات. وبعد خمسة أشهر من المحادثات، كشف عدد من المسؤولين الأميركيين والإسرائيليين تفاصيل عن النزاعات لوكالة رويترز بشرط عدم نشر أسمائهم. وقالت الحكومتان الأميركية والإسرائيلية دون الخوض في تفاصيل إن المفاوضات مستمرة. وقال المسؤولون إن إسرائيل تسعى للحصول على حزمة أكبر بما يصل إلى عشرة مليارات دولار من الحزمة الحالية التي تقدمها الولايات المتحدة في عشرة أعوام بالإضافة إلى مليارات أكثر من التي تعرضها الحكومة الأميركية. وتقوم إسرائيل بذلك بعدة أساليب منها طلب تمويل مضمون لمشاريع الدفاع الصاروخي التي يمولها الكونغرس الأميركي في الوقت الراهن بحسب الغرض منها. ويريد الرئيس باراك أوباما أن يضمن إنفاق الأموال- التي تنفق أجزاء منها حتى الآن على الأسلحة الإسرائيلية- لشراء أسلحة مصنعة بالكامل في الولايات المتحدة. وتبرز هذه الخلافات جانباً من معارضة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للاتفاق النووي الدولي مع إيران الذي أيده أوباما. هذا ويختلف الجانبان أيضاً بشأن الفلسطينيين. لطالما كانت إسرائيل من أهم المتلقين للمساعدات الأميركية والتي تأتي معظمها في صورة مساعدات عسكرية على خلفية صراع متقلب مع الفلسطينيين وجيران إسرائيل إلى جانب الخطر من إيران. وضغط أوباما من أجل حل الصراع لكنه لم يحقق تقدماً يذكر. وفي مسعاها لزيادة التمويل العسكري بشكل كبير تقول إسرائيل إنها تحتاج لتعويض المشتريات العسكرية الإيرانية بعد تخفيف العقوبات عن الجمهورية الإسلامية مقابل الحد من برنامجها النووي. كما تريد إسرائيل أيضاً من الإدارة الأميركية أن تدعم مشاريع الدفاع الصاروخي التي تعتمد حتى الآن على مساعدة الكونغرس الأميركي بحسب الغرض منها معللة ذلك بحيازة الدول العربية المجاورة وإيران لأسلحة فيما تستعر الصراعات في سوريا واليمن. تعرض إدارة أوباما التي يشوب التوتر علاقتها مع نتنياهو ما تقول إنه مبلغ قياسي من المال لإسرائيل لتهدئة المخاوف التي جرى التعبير عنها هناك وبين منافسي أوباما من الجمهوريين في الداخل من أن الاتفاق مع إيران سيعرض إسرائيل للخطر. لكن المسؤولين يقولون إن الأموال أقل مما تسعى إسرائيل للحصول عليه في المجمل كما أن أوباما يريد إجراء تغييرات تتيح للمؤسسات الدفاعية الأميركية أن تحصل على منافع أكبر من اتفاق جديد. وإذا لم يحسم هذا الأمر قبل أن يترك أوباما منصبه في كانون الثاني/يناير فإن الأزمة قد تحرمه من فرصة إبراز ميراثه بتقديم حزمة المساعدات لحليف واشنطن في الشرق الأوسط كما سيترك نتنياهو بانتظار الرئيس الأميركي المقبل على أمل تأمين اتفاق أفضل. عشرة مليارات أخرى تمنح مذكرة التفاهم الحالية التي وقعت في 2007 ومن المقرر أن تنتهي صلاحيتها في 2018 إسرائيل نحو 30 مليار دولار أو ما يعادل ثلاثة مليارات دولار سنويا في صورة ما يسمى “تمويلاً عسكرياً أجنبياً”. ويقول مسؤولون إن الإسرائيليين الذين تبلغ ميزانيتهم الدفاعية السنوية 15 مليار دولار يريدون الحصول على 3.7 مليار دولار على الأقل سنوياً في مذكرة التفاهم الجديدة. كما تريد إسرائيل إدراج مساعدات مضمونة في مجال الدفاع الصاروخي في مذكرة التفاهم للمرة الأولى الأمر الذي قد يعني زيادة قدرها مئات الملايين من الدولارات سنوياً ولتصل قيمة الحزمة الكاملة إلى أكثر من 40 مليار دولار خلال العقد المقبل. واقترح مفاوضون أميركيون ما بين 3.5 مليار دولار و 3.7 مليار دولار مساعدات سنوية لإسرائيل لكن لم يتضح إن كانت هذه المبالغ تتضمن تمويل الدفاع الصاروخي. هذا وقال مسؤول إن إدارة أوباما رفضت طلب إسرائيل تحديد مسار منفصل لتمويل مشاريع الدفاع الصاروخي في مذكرة التفاهم. ولم تعرف قيمة المبلغ الذي اقترحته إسرائيل تحت بند الدفاع الصاروخي الجديد. ومنح مشرعون أميركيون في السنوات الأخيرة إسرائيل ما يصل إلى 600 مليون دولار في صورة تمويل تقديري سنوي للدفاع الصاروخي وهو أكثر بكثير من المبلغ الذي طلبته إدارة أوباما وهو 150 مليون دولار. وساعدت الهجمات الصاروخية الفلسطينية في قطاع غزة خلال حروب 2008-2009 و 2012 و 2014 إسرائيل على حشد تعاطف الأمريكيين ودعمهم للأنظمة المضادة للصواريخ مثل القبة الحديدية وأرو ومقلاع داود. ووقع أكثر من أربعة أخماس أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي رسالة الأسبوع الماضي يدعون فيها أوباما إلى الانتهاء من الحزمة الزائدة الجديدة التي تبلغ مدتها عشرة أعوام. وقال مسؤول بالبيت الأبيض رداً على طلب من رويترز لتأكيد أحدث شروط التفاوض “هذه المناقشات مستمرة ونحن لا نزال نأمل أن نستطيع التوصل لاتفاق بشأن مذكرة تفاهم جديدة تتعلق بالتزام الولايات المتحدة التاريخي والدائم تجاه أمن إسرائيل”. ورفضت المسؤول التعليق بشكل مباشر على الشروط. وتتيح مذكرة التفاهم الحالية لإسرائيل إنفاق 26.3 في المئة من التمويل الأميركي على صناعاتها الدفاعية الخاصة. وتقول مصادر إن الولايات المتحدة تريد التخلص من هذا البند تدريجيا بحيث تنفق كل الأموال على المعدات العسكرية الأميركية. وأضافوا أن إسرائيل تريد أن يظل البند موجوداً أو أن يخفض بشكل جزئي. وتخشى إسرائيل من توجيه ضربة قوية لشركات الأسلحة الإسرائيلية التي تكسب نحو 800 مليون دولار سنوياً من مذكرة التفاهم الحالية. وفي تحرك آخر لدعم صناعاتها الدفاعية تريد الولايات المتحدة التخلص من بند يتيح لإسرائيل إنفاق نحو 400 مليون دولار سنوياً من أموال مذكرة التفاهم على الوقود المستخدم في أغراض عسكرية. ولخص مسؤول رسالة واشنطن إلى إسرائيل بأنها “نريدكم أن تنفقوا هذه الأموال على الأمن الحقيقي وعلى أنظمة الأسلحة وعلى سبل تجعلكم أكثر أماناً.” رويترز
  25. السودان: لن نتخلى عن «حلايب» ونطالب بنسخة اتفاق «تيران وصنافير» أعلنت الحكومة السودانية الإثنين أنها ستواصل المطالبة بسيادتها على منطقة حلايب وشلاتين الحدودية. وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور أمام المجلس الوطني "البرلمان" "لن نتخلى عن حقوق سيادتنا على مثلث حلايب، اتخذنا الإجراءات القانونية والسياسية بما يحفظ حقوقنا"، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية. وأكد غندور أن الخرطوم تريد الحصول على نسخة من الاتفاقية المصرية السعودية التي بموجبها تخلت مصر عن جزيرتي صنافير وتيران إلى السعودية. وأوضح في هذا الصدد "نريد أن نرى تأثير هذه الاتفاقية على حدودنا البحرية". ويقع مثلث حلايب وشلاتين يقع على الطرف الأفريقي للبحر الأحمر وتبلغ مساحته أكثر من 20 ألف كلم مربعا. المصدر
×