Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'اساسيات'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 1 result

  1. ما لم تعرفة عن اساسيات الاشتباكات الجوية بالامثلة والتحليل كتابه واعداد - د مينا عادل - معتز قطب مقدمة فى البداية نتقدم بالشكر للمجموعة 73 مؤرخين لاشراكنا بالكتابة الحرة التى نتناولها معكم من موضوعات عن الثقافة العسكرية الامر بالنسبة لنا لا يهدف للشهرة ولا نريد منة شيئا لاننا نعتبر ما نكتبة لمتابعينا هو اشتراك مننا لمحاربة الادعائات والتهويل الغربى والاكاذيب التى تنتشر بكثرة على صفاحات الانترنت من منتديات وصفحات مشبوهة فنحن نعتز بما نقدمة لانة بمثابة لنا خدمة وطنية وليس مجرد موضوعات تنسى مع الوقت وانما نريد ان نصحح الاخطاء ونواجة الامور بموضوعية بعيدا عن اشكال الدعاية والحرب النفسية التى تعرض عليكم من كثيرين و كنا قد قدما اليكم الموضوع الاول لنا لمحاربة الميديا وتم كتابة فية الكثير من القصص والحقائق التى توضح ان لكل شيء حل وكنا قد عرضنا ذلك مقدما وبدائنا بالفعل بالشرح البسيط للامور من خلال هذا الموضوع وسنكمل باذن الله السلسلة كلها ونشكركم كثيرا للكثير من الاطراءات التى تشاركونا اياها ونطلب منكم الكثير من الاهتمام فى النهاية ما نكتبة هو وجهات نظر بالدلايل والبراهين وليس كلاما ليس لة مدلولا نرجو ان تشاركونا برائيكم والمزيد من الاقتراحات لما تريدونة وسوف نقوم بالتوضيح والشرح ونحب ان نلفت نظر حضراتكم اننا مجرد شباب متابع للامور العسكرية يعشق تراب وطنة ودائما يامل ان يرى مصر بمجدها القديم والغير ذائل نعم يا سادة فقد كنا وسوف نزال اعظم شعوب العالم ... حفظ الله مصر واهلها الاشتباك في المدي البعيد بتشكيل "فور فينجر" كما موضح بالصورة : "احد قواعد الاشتباك الباكستانيه ضد الميراج 2000 والسوخوي 30" اول موقف القتال بالاسلوب العادى فتح الردار والبحث ثم الضرب - يتم تنفيذ تلك العمليه من رقم 1 في التشكيل و رقم 3 يعاونة فى حالة البحث بالردار عن اهداف بيكون مدي البحث الراداري من مقاتلات التشكيل كالاتي : 1 - بيكون قوه الرادار متوسطه 2 - قوه الرادار قليله 3- قوه الرادار متوسطه 44- اقصي قوه للرادار والمسئول عن الاتصال بمحطه الانذار "اواكس" رقم 22 من التشكيل - والمسئول عن الملاحه والتتبع والانذار بيكون رقم 3 وبتكون مهامه مراقبه وملاحه وليس اشتباك في كل الحالات طريقة الهروب بيتحول التشكيل لرقم 4 هو فى القيادة ورقم 2 بيقوم بالدعم اختلاف قوي الرادار في عمليه البحث من مقاتلات التشكيل لتجنب التتبع المنتظم من تشكيل العدو بالاضافه لآرباك العدو في معلومات التتبع – في طريقه الهروب تتحول قياده التشكيل لرقم 4 وهو صاحب اقصي قوه رادار في التتبع يعني اكثرهم وضوحا لمقاتلات العدو لذلك يقوم رقم 4 بتغطيه عمليه الانسحاب اولا . اوامر الاشتباك علي اساس هذا التشكيل : كسب معدل تسارع وكسب ارتفاع اعلي من ارتفاع الهدف المطلوب الاشتباك معه - بمعني تكون في مستوي قتالي علي ارتفاع اعلي من الهدف وبدء الاشتباك بالصواريخ في المدي المتوسط في هذا الوضع - وسبب الاشتباك من ارتفاع اعلي من الهدف هو اطلاق الصواريخ من افضل وضع ممكن بالنسبه للصواريخ نفسها في احسن وضعيه لطاقته الحركيه بجانب ان اداء الصواريخ علي الارتفاعات العاليه افضل من علي الارتفاعات المنخفضه . في حاله رصد راداري من الجانبين في الاشتباك الجوي - لابد من كسب البدايه - بمعني بدايه اطلاق الصواريخ بناءا علي التشيكل المذكور اعلاه - لكن في حاله ان لم تكن البدايه لك و موجود اقفال عليك او "لوك اون" بمعني اضاءه رادار العدو علي أحد مقاتلات التشكيل - يجب محاوله كسر الاضاءه او الهروب من اللوك اون عن طريق منوفر: crank or f-pole خلال تنفيذ هذه المناورة للأفلات من الاقفال الراداري للعدو من الممكن ان يعاونه احد افراد التشيكل عن طريق أقفاله الراداري علي العدو لمحاوله أرباكه هذا الامر في حاله الاقفال الراداري من قبل العدو قبل اطلاق الصواريخ - لكن ماذا في حاله الاقفال عليك واطلاق صاروخ ؟ في هذه الحاله لابد من التسارع لمحاوله التعامل مع الصاروخ في بدايه مرحله توجهه والتي بيعتمد فيها الصاروخ علي رادار منصه اطلاقه "الطائرة التي اطلقت الصاروخ" - وبيكون شكل التعامل عن طريق مناوره حاده "تيرن" لليمين او الشمال مع المحافظة على وضع الهدف على الشاشة الخاصه بك ويدعمك في ذلك احد مقاتلات التشيكل المعاونه لك حسب ترتيب المهام اعلاه . فى العادى فى المدى البعيد تقل نسبة اصابه الصواريخ بمناورات قليله وبشكل اسهل - لذلك بتكون افضل وضعيه للاطلاق الصواريخ الراداريه بيكون من مدي اقل او افضل مدي اقل بالنسبه للصاروخ لزياده احتماليه الاصابه لكن ممكن تبدء عمليه الاطلاق الصواريخ من مدي بعيد فقط لمحاوله تشتيت العدو في محاوله الهرب من الصاروخ لكسب الوقت لآفضل وضعيه اطلاق صاروخ اخر وبذلك تزيد نسبه اصابه الهدف مع ثاني صاروخ - لذلك محاوله كسب بدايه الاطلاق من احد الطرفين شئ مهم لانه بيكسب ميزة اطلاق صاروخين مثلا - الاول من اقصي مدي لتشتيت انتباء العدو والاخر من مسافه افضل في وضعيه افضل تزيد من نسبه احتماليه الاصابه وفي نفس الوقت تتأكد من صعوبه محاولته لآطلاق صواريخ لانه مشتت في الهروب من الصواريخ - وهو شئ مهم ويتركز علي اللعب علي عامل الوقت وسرعه الاشتباك وقطع المبدأه عليه وكسب عامل البدايه لصالحك . التقرير خاص بجزء من اشكال الاشتباك الجوي في المدي البعيد والمتوسط "بي في ار" بالصواريخ الراداريه وكيفيه الاشتباك و افضل طرق الاشتباك بتشكيل "فور فينجر" - يعتبر جزء بسيط جدا من اشكال الاشتباك الجوي لكن ملخص بسيط لهذا التقرير - الامر بيعتمد علي مميزات يجب التركيز عليها اهمها مثلا - البحث عن افضل وضعيه اطلاق الصواريخ لزياده نسبه الاصابه من المديات المناسبه "حسب نوعيه الصواريخ وقدراتها" - اطلاق الصواريخ من مديات بعيده او من اوضاع غير مناسبه بيكون سهل الهروب منه وكسر اللوك اون وغالبا ما يتم اطلاق الصواريخ من زوايا غير مناسبه يتسبب مثلا في تقليل اقصي مدي للصاروخ و كسر جزء من "الجي" الخاص بالصاروخ فتكون نسبه اصابته اقل ما يكون وسهل الهروب منه - لذلك كما تم ذكره اعلاه - انه من المهم كسب البدايه والتضحيه بأول صاروخ بهدف فقط تشتيت مقاتلات العدو في الهروب من الصاروخ الاول حتي خلق وضعيه مناسبه بمدي مناسب لاطلاق الصواريخ الاخري بهدف زياده نسبه الاصابه ومن الممكن ان يدخل في نطاق استحاله الهروب من الصاروخ او ما يسمي : no-escape zone الصواريخ الراداريه محدده بمدي وصول "ماكس" او اقصي مدي - مثلا صواريخ "الامرام" 100 كلم طراز "سي-7" - وبمدي قتالي او افضل مدي فعال لآصابه الهدف - وتتوقف فعاليه الصواريخ ومداها علي نوعيه الاهداف - فمثلا مع اهداف مرنه له القدره علي المناورة كالمقاتلات يكون مدي الفعاليه لا يزيد عن 45 كلم مثلا - وافضل مدي للاشتباك يتراح ما بين 30 الي 35 كلم مثلا - ومدي استحاله الهروب منه لايزيد عن 20 كلم مثلا ! - وهما يحدد ملامح اقصي وادني مدي فعال للاشتباك ضد الطائرات المقاتله ومن ناحيه اخري - يجب كسب عامل الوقت لكسر اللوك اون او الهروب من الصواريخ في مرحلته الاولي في حاله كانت البدايه للمقاتلات العدائيه - عامل الوقت مهم جدا للهروب من الصاروخ حتي قطع الفرص علي الطرف الاخر في خلق لنفسه افضل وقت وافضل وضعيه مناسبه لاطلاق صواريخ اخري - من الممكن ان يكسب العدو ميزة البدايه لكن من الممكن التعامل معاها كما تم ذكره اعلاه اما عن طريق كسر اللوك اون لرادار لمقاتلات العدو او حتي بعد اطلاق الصاروخ الاول في سرعه التعامل معه في مرحله الاطلاق الاولي . ممكن استخدام منصات جويه خاصه بالحرب الالكترونيه للتشويش علي الصواريخ الراداريه الموجهه - عن طريق مقاتلات حرب الكترونيه مرافقه للتشيكل القتالي احد مهامها تضليل الصواريخ الموجهه - هو امر مهم جدا لتخفيف العبء علي التشيكل القتالي بخصوص التشويش الالكتروني علي اي صواريخ موجهه - بجانب ان الصواريخ الراداريه الحديثه تعتمد علي تقنيه تسمي : Home on Jam اي حتي في اي عمليه تشويش ضد الصاروخ - يعمل علي تتبع مصدر التشويش فهيكون الامر زياده وضوح مكان الهدف وليس تضليله بشكل كامل "ده في حاله استخدام التشيكل القتالي حواضن تشويش الكتروني" - فالافضل تكون مهمه الحرب الالكترونيه حاصه بمنصه الكترونيه مخصوصه بعيدا عن التشكيل القتالي وموجوده خلف التشيكل لمهام الحرب الالكترونيه . لتبسيط هذا الجزء – لابد من معرفه المعلومات الاساسيه لمراحل الاشتباك : في الاشتباك الجوي في خلف مدي الرؤيه بيعتمد علي معلومات الرادار واطلاق الصواريخ الراداريه "النشطه" او "الشبه نشطه" – في هذا التقرير عمليه الاشتباك بالصواريخ الراداريه النشطه . تبدء مراحل الاشتباك بعمليه البحث الراداري من رادار المقاتلات – وتبدء عمليه البحث ثم الرصد ثم التتبع واخيرا اضاءه الهدف - عمليه اضاءه الهدف عباره عن تركيز الشعاع الراداري او جزء من الشعاع الراداري علي الهدف وهو ما يسمي "اللوك اون او الاقفال الراداري" – عمليه اضاءه الهدف تعتبر بدايه عمليه الهجوم بالصواريخ خلف مدي الرؤيه – لان بعد عمليه الاضاءه مباشرة يتم تحديد نوعيه الصواريخ المستخدمه في الهجوم ثم تبدء مراحل اطلاق الصاروخ علي اساس معلومات موجات الرادار المرتده من الهدف المقفل عليه بالرادار . الصاروخ الراداري النشط – يتضمن رادار بحث "نشط" – تبدء عمليه اطلاق الصاروخ بعد تحديده علي "الفاير كنترول سيستم" بعدها يتم تمرير معلومات واحداثيات الهدف علي الذاكره الالكترونيه للصاروخ ثم أعطاء أمر الاطلاق من الطيار – ويبدء حرق المحرك وينطلق متحررا – ثم تبدء مراحل التوجيه . بخصوص الصواريخ الراداريه النشطه تبدء مرحله الاطلاق بأتصال مع رادار الطائره لتحديث بيانات الهدف عن طريق وصله بيانات الاتصال برادار الطائرة لتحديث بيانات واحداثيات الهدف الموجوده علي الذاكره الالكترونيه للصاروخ وهو ما يسمي : mid-course update ثم تبدء عمليه التوجيه بالقصور الذاتي الموجود في الصاروخ "بدون تنشيط راداره الخاص" وينفصل عن الاتصال برادار الطائره - ثم تشغيل رادار الصاروخ ويبدء التوجيه الراداري وهي المرحله الاخير لمراحل اطلاق . صورة توضح توجيه الصاروخ براداره الخاص في مرحله الاطلاق الاخيره الصواريخ الموجهه في نطاق جو-جو هي الوسيله الرئيسيه في عمليه الاعتراض والاشتباك الجوي – في هذا التقرير عمليه الاعتراض مذكوره في نطاق خلف مدي الرؤيه فقط . في خلف مدي الرؤيه كما تم ذكره اعلاه – غالبا تعتمد علي نوعيه الصواريخ الراداريه النشطه وهي الوسيله الشائعه حاليا – تعتمد قدرات الصواريخ الراداريه علي قدره مجموعه التوجيه وقدراتها في التصدي للعمليات الالكترونيه المضاده "تشويش او اعاقه" و المدي واقصي معدل "جي" – يتم تصميم الصواريخ الراداريه بأفضل قدرات ممكنه علي اساس هذه العوامل . في القتال جوي تتحدد فعاليه الصواريخ علي حسب قدراته الخاصه التي تم ذكرها من مدي وتوجيه واقصي "جي" بجانب ظروف الاطلاق من ارتفاع و مدي و زاويا الاطلاق بالنسبه للهدف – و أخيرا قدرات الهدف من مناوره وقدرات الكترونيه مضاده من أعاقه وتشويش – كل هذه العوامل تؤثر بشكل مباشر في حساب نسبه احتماليه الاصابه او ما يسمي : probability of kill علي هذا المبدء تتشكل جميع اشكال عمليات الاشتباك الجوي خلف المدي الرؤيه – وعلي هذا المبدء تتصارع الاطراف لمحاوله كسب افضل ظروف وتكتيكات مناسبه لكسر الاقفال الراداري والهروب من الصواريخ وفي جانب اخر التصارع علي افضل اوضاع وتوقيتات وتكتيكات لتحقيق اقصي نسبه اصابه . ومثال علي بعض هذه العوامل – يجب اطلاق الصاروخ من مدي فعاليه مناسب "كما تم ذكره في مثال صواريخ الامرام " وعلي ارتفاعات مناسبه و زوايا مناسبه – لانه معروف ان اطلاق الصواريخ علي ارتفاعات منخفضه بالنسبه للهدف مثلا او من زوايا بعيده عن الهدف يتسبب في تقليل اقصي مدي للصاروخ بنسبه لا تقل عن 20% مثلا بجانب التأثير علي اقصي "جي" – لان الانحرافات الحاده للصاروخ في حاله اطلاقه من هذه الاوضاع تتسبب في استنزاف معدل طاقه اكبر من الصاروخ مما يؤثر علي مداه . شكل الاشتباك في المدي القريب "دوج فايت" : الاشتباك في المدي القريب عباره عن دخول مستوي قتالي جديد ومختلف عن شكل الاشتباك في المدي البعيد "خلف مدي الرؤيه" – تختلف قواعد الاشتباك الجوي القريب من حيث الوسائل والتكتيكات مثلا . وتعتبر اخر مراحل الاشتباك الجوي – والتي تعتمد بشكل كبير علي قدرات الطيارين وعلي مستوي الاداء الخاص بالمقاتلات من حيث سماتها الديناميكيه والتي تحدد مستوي اداء المقاتلات في المناورة . قواعد الاشتباك الجوي القريب تضمن حركات ومناورات اساسيه تعتبر من القواعد الاساسيه في قتال الدوج فايت و يطلق عليها : Basic Fighters Maneuvers الهدف الرئيسي للدوج فايت هو كسب افضل وضع ضد الخصم للقتل – ولتحقيق هذه العمليه يجب وضع طائره العدو امامك او امام أنف طائرتك . و هناك 3 مسارات اساسيه في اقفال الدوج فايت لوضع طائره العدو امامك : Lag , pure and Lead pursuit كل وضع فيهم له ميزة استخدام – مثلا : - افضل وضع لآستخدام الصواريخ الحراريه القصيره .pure pursuit - افضل وضع للهجوم بالمدفع الرشاش بسبب تقدم أنف طائراتك علي طائره العدو Lead pursuit الجزء السابق ملخص بسيط جدا عن جزء من قواعد الاشتباك القريب للتوضيح – حاليا تغير جزء في شكل الاشتباك الجوي القريب بسبب التقدم التقني للوسائل الجديده المستخدمه في الاشتباك – كالصواريخ الحراريه الحديثه و خوذه الاطلاق . تطور شكل الصواريخ الحراريه بدايه من الخمسينات حتي الان – وتطورت اشكال الصواريخ الحراريه بشكل ملحوظ وكل جيل جديد منها يظهر بشكل تقني اقوي و افضل عن السابق – حتي وصلنا للجيل الخامس "احدث اجيال الصواريخ الحراريه" بتقنيات تسببت في تغيير جزء من قواعد الاشتباك القريب الاساسيه . الاجيال الاولي كانت بدايه ولاده الصواريخ الموجهه "الحراريه" والتي اعتمدت علي تتبع مصدر الحراره في المقاتلات "المحرك" – ظهر الجيل الاول بعيوب خاصه بتقنيه التوجيه الحراري بسبب قله حساسيه المستشعر الحراري - مثلا – كان يجب استخدام الصاروخ في زاويا واحده فقط وهي : tail-on اي اطلاق الصاروخ في الزاويه المباشره للمحرك – يعني عدم فعاليه الصاروخ في زوايا اخري ولا بد من اطلاقه امام مصدر الحراره مباشره ظهرت الاجيال الاخري بتطوير ومعالج قصور الاجيال السابقه – كالجيل الثاني والذي اعتمد علي معالجه القصور التقني للتوجيه في الاول – وكان اهمها تزويد مجموعه التوجيه الحراري بوحدات تبريد "من النيتروجين" وتغيير قبه الباحث الحراري لتحسين نفاذ الموجات الحراريه للبحاث الحراري "الجيل الثاني من السايدويندر استخدم فيه قبه نفاذيه مصنوعه من فلوريد الماغنسيوم بدلا من الزجاجيه التي كانت موجوده في الجيل الاول" – وكانت هناك اشكال اخري من التطوير كاستخدام انواع مختلفه من المبردات من ثاني اكسيد الكربون وتعزيز نطاق زاويا الاطلاق وتطوير المحرك والتعديل في ديناميكيه الصواريخ و شحنه الانفجار وتعميم تقنيات جديده كأشباه الموصلات وتحسين المديات والتطوير التقني في مجموعه التوجيه و أمكانيه استخدام الصواريخ الحراريه في زوايا مختلفه ضد الهدف "بعكس الجيل الاول" وتحسين قدرات الصواريخ ضد الاجراءات الالكترونيه المضاده - كل هذا يعتبر سلسله من شكل التطور التقني في نوعيه الصواريخ الحراريه منذ الخمسينات . التطوير التقني حاليا الذي ظهر منه الجيل الخامس من الصواريخ الحراريه – اعتمد علي تعديل جذري لعمل الصواريخ الحراريه – ونوعيه الجيل الجديد تغلبت علي الاجراءات المضاده ضد الصواريخ الحراريه بسبب تضمين الصواريخ الجديده بمجموعه توجيه تعتمد علي التصوير البصري "الحراري" للهدف بدلا من التتبع "الاعمي" لمصدر الحراره وهي تقنيه تسمي IR Focal Plane Array – في الاجيال السابقه كانت تعتمد الصواريخ علي تتبع مصدر الحراره فقط وكان يتم التغلب عليه أحيانا بأطلاق شعلات حراريه "فليرز" من المقاتلات كأجراءات مضاده ضد الصواريخ الحراريه لتضليلها لكن الصواريخ الحديثه اعتمدت علي تصوير الهدف بصوره "مرئيه حراريه" للتبع الهدف المصور فقط – دون الانخراط في تتبع اي مصادر حراريه خداعيه لتضليل الصاروخ وهو ما يمكن الصاروخ من التمييز بين الهدف المراد اعتراضه وبين الاجراءات الالكترونيه المضاده "الخداعيه" الميزه الاخري لصواريخ الجيل الخامس – هي نطاق زوايا الاطلاق . في الاجيال القديمه كانت نطاق زوايا الاطلاق للصواريخ الحراريه محدوده الي حد ما - نطاق زوايا الاطلاق او ما يسمي Field of view – FOV هو النطاق المسموح فيه اطلاق الصواريخ علي حسب التقاطه للبصمه الحراريه للمقاتله العدائيه وكانت تعتمد في السابق علي مدي حساسيه المستشعر الحراري للصاروخ – لكن في الصواريخ الجديده تعتمد علي زاويه التقاط الصورة الحراريه للهدف . في الصورة مقارنه بين 3 صواريخ مختلفه في زوايا الاطلاق – السهم الاحمر يشير الي نطاق زاويه اطلاق لصاروخ "سايدويندر أم"– والسهم الاخضر يشير الي نطاق زاويه اطلاق لصاروخ "الار-73 – اما السهم الازرق وهي المنطقه الرمادي الغامق بالكامل وتشير الي نطاق زاويه اطلاق صاروخ "السايدويندر أكس" "الجيل الخامس" – الجزء الرمادي الغامق بالكامل يشير نطاق الاطلاق بالخوذه – والجزء الاقل "في الرمادي الغامق" يشير لنطاق الاطلاق عن طريق المسار الراداري او المسار الذي يحدده الرادار للصاروخ – واصغر نطاق يشير لزاويه اطلاق "السايدويندر اكس" بالتوجيه بدون خوذه الطيار . ملخص المقارنه – ان الصوره تشرح مقارنه بين نطاقات ل3 انواع مختلفه من الصواريخ من الجيل الرابع والخامس ومقارنه علي نطاقات اطلاق الجيل الخامس من السايدويندر "أكس" بالخوذه وبالرادار وبدون الخوذه وهذه صورة اخري للمقارنه بين صاروخ "السايدويندر أم" بزاويه اطلاق 25 درجه – وصاروخ " االارشر- لار73" بزاويه 60 درجه بتوجيه الخوذة . صورة اخري تشرح تخيل للاشتباك القريب بالصواريخ – بين صاروخ "الارشر – ار73" و الصاروخ الاوروبي "أسرام" – وواضح من الصوره – الجزء الاحمر "الفاتح" نطاق الاشتباك "للاسرام" – والجزء الازرق نطاق الاشتباك "للارشر" الروسي من العوامل الرئيسيه في زياده نطاق زاويه الاطلاق لصواريخ الجيل الخامس هو "الخوذة" – في تقنيات الجيل الجديد للمقاتلات تتضمن خوذة معلومات حديثه تستخدم في عرض معلومات الشاشه الاماميه "هود" و توجيه الذخيره . والميزة الاخري في الصاروخ – هو الدفع الموجه لمحرك الصاروخ : Thrust Vector Control للتحكم في حركه واتجاه دفع المحرك الذي يكسبه قدره اكبر علي المناورة والاتجاه بمنحني اكبر بالمقارنه مع الاجيال السابقه - صورة من محرك صاروخ "سايدويندر اكس" خوذة المعلومات او خوذه التصويب او ما يسمي : Helmet Mounted Sight شكل من اشكال التقنيات الجديده في تكنولوجيا الطيران – تعتبر وسيله حديثه لتسهيل العمليات علي الطيارين و وتوفير الوقت وبديل للشاشه الاماميه "الموجوده في الصورة" وهي شاشه معلومات خاصه بعرض معلومات الارتفاع والسرعه و الزوايا و اقصي تحميل "جي" ومعلومات التصويب علي الهدف – موجوده في مكان ثابت امام الطيار في قمره القياده – خوذه المعلومات الحديثه تعتبر بديل عنها و هي في الاصل تتضمن عرض معلومات شاشه "الهود" بجانب ارتباطها مع معلومات الذخيره واطلاق الصواريخ . ميزه عرض المعلومات علي خوذه انه اصبح غير ثابت – اي انه متاح التصويب علي الهدف اعتمادا علي حركه رأس الطيار او التصويب بمجرد نظره الطيار علي الهدف مما يكسب ميزة توفير الوقت في البحث والتصويب من قمره القياده– لذلك التقنيات الحديثه غيرت من شكل اساسيات المناورة في القتال التلاحمي و اصبح غير مقيد بنطاق زاويه اطلاق محدوده او أجباره علي وضع الهدف امامه مباشره و اصبح الامر بسيط لمجرد نظره الطيار من خلال شاشه المعلومات والتصويب و رجعوا لهذه الصورة للتوضيح مره اخري - نطاق زوايا الاطلاق بالخوذه هو الاكبر لصاروخ "السايدويندر اكس" – الجزء الرمادي الغامق بالكامل عن طريق الخوذه بيتم الاقفال علي الهدف في نطاق اوسع او كما يطلق عليها : off-boresight lock-on في الجزء السابق شرح مبسط ومختصر لشكل تقنيات الجيل الجديد في القتال التلاحمي او الدوج فايت لكن – كيف يمكن التعامل مع نوعيه الصواريخ الحراريه الحديثه في القتال التلاحمي ؟! من الناحيه التقنيه – اصبح من الصعب تضليل الصواريخ الحراريه الحديثه بالتدابير الالكترونيه التقليديه "فليرز" بسبب مجموعه التوجيه الجديده التي تعتمد علي التصوير المرئي الحراري وليس التتبع الحراري فقط ! – مما يكسبه الميزة في القدره علي التمييز بين وسائل التضليل "فليرز" والهدف المراد تدميره ! لكن من الممكن ان يكون هناك حلول تكتيكيه التي تعتمد علي العامل البشري المتمثل في الطيار نفسه – مثلا "بشكل نظري" – من الممكن ارباك العدو وتشتيت تركيزه عن الطريق العمل الجماعي علي الارتفاعات والسرعات و الاتجاهات المختلفه – او من الممكن تجنب الدخول في مدي اطلاق الصاروخ اذا كانت لك القدره في اطلاق صواريخ من مدي ابعد . هناك تكتيك بكستاني ممكن استخدامه – كان معمول لطيارين الميراج والاف7 ضد السوخوي 30 الهندي واعتمدوا فيه علي البصمه الحراريه العاليه للسوخوي التي تعتبر مغناطيس للصواريخ الحراريه – يسمي التكتيك: In close , stay close and kill-close strategy و هو كالاتي : 1- الذهاب بأقصي سرعه ضد الهدف في وضع Head-on واغلاق الرادار ويعتمد في التوجيه علي موجهه ارضي او توجيه من الاواكس – وبمجرد الوصول لنطاق اطلاق الصواريخ – يفتح الرادار ويطلق الصواريخ الحراريه . 2- عمل مناورت عاليه الجهد كمناورة "بارل رول" هجوميه مع اطلاق شعلات حراريه "فليرز" لشد انتباه طيار السوخوي – ثم يبدء التقليل من سرعته "بعد الاقتراب من السوخوي" ويبدء محاوله وضع نفسه خلف السوخوي او وضع السوخوي امامه للاشتباك القريب "علي اعتبار ان طيار السوخوي هرب من الصاروخ الاول" 3- بيتم الاقتراب منه والتعامل معه بالرشاش – وهي وسيله فعاله مع مقاتلات حجمها كبير كالسوخوي 30 تحليلي للجزء السابق : الفكره في الامر انك تكون عنيف في حركتك ضد الهدف والتركيز علي ارباك الطيار بحيث الاشتباك معه في مسافات قريبه والتعامل بالرشاشات والتي تكون كفيله انها تجعل الطيار مشغول و مركز في الهروب من الضرب . وللتوضيح اكتر – الامور كلها تتوقف علي فرض احد الطرفين الظرف القتالي المناسب لقدراته للتغلب علي العدو – لكن الامور تحتاج اولا دراسه قويه ودقيقه علي القدرات النوعيه للعدو واستخدام افضل الاساليب التقنيه "ان امكن" و الحلول التكتيكيه وبشكل اخر – من الممكن استخدام الجهد العالي في المناورة في اتجاهات معينه للهروب من الصواريخ "في حاله اطلاقه" او محاوله قطع الفرص علي العدو لكسب الاوضاع المثاليه لاطلاقه الصواريخ في نطاقات فعاله . الجزء السابق عباره عن مثال واقعي من تكتيكات باكستان – وحلول نظريه من الممكن ان تكون فعاله – لكن بشكل عام الامور لا تسير في اتجاه واحد ومرضي دائما – يعني الحياة ليست ورديه بشكل مستمر ! خصوصا ان شكل التقنيات الحديثه التي سبق شرحها تتيح للطيارين مجال اوسع وفرص افضل لآصابه المقاتلات العدائيه في الاشتباك القريب ويتيح له معظم الزوايا والنطاقات الفعاله لاطلاق الصواريخ – مما يزيد العبء علي الطرف الاخر في محاوله الهروب و قطع الفرص للاطلاق – الامر بالتأكيد صعب ويحتاج لحلول تكتيكيه بجانب تفوق نوعي . مثلا – لابد من كسب نفس قدرات التفوق التقني والنوعي في هذا النطاق – يعني لابد تجهيز المقاتلات بأجيال جديده من الصواريخ الحراريه و خوذات المعلومات للطيارين – علي الاقل ليقل العبء علي الطيار وينحصر فقط في حلول تكتيكيه للهروب من اطلاق الصواريخ العدائيه الحديثه بجانب القدره النوعيه التي املكها تتيح لي فرص و نطاقات فعاله لاطلاق الصواريخ . هذه الصورة افضل بكثير من حلول تكيتكيه بجانب قدرات نوعيه تقليديه متقادمه والتي تجبر الطيارين علي تحمل عبء التغلب علي نوعيه الصواريخ العدائيه الحديثه بجانب عبء العجز التقني الذي يجبر الطيارين علي أتباع اساليب القتال القديمه و وضع العدو امام أنف الطائره مباشره للاطلاق . بشكل نظري – التفوق التقني شئ مهم لانه بيؤثر بشكل مباشر علي طرق وتكتيكات القتال ويعمل علي تغيير جزء من مبادئها الاساسيه – وأغفال التفوق التقني ضد عدو متفوق يزيد العبء القتالي للافراد في المعارك . هذا التقرير – عباره عن شرح تقني لاشكال مراحل الاشتباك الجوي بمثال واقعي من مواجهات وحلول
×