Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'استطاعت'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 1 result

  1. يجب قراءه كل حرف من هذا الموضوع بعنايه لانه من ناس بتفهم بجد مش بصمجيه ___________________________ ضمن أعمال الاعداد والتجهيز الجارية على قدم وساق لإعلان مقاتلة الجيل الخامس F-35A أنها جاهزة للخدمة العملياتية بشكل أول Initially Operationally Capable IOC لدى طيران القوات الجوية الأمريكية، وبعد مرور عام على دخول النسخة F-35B ذات خاصية الاقلاع القصير والهبوط العمودي الخدمة لدى طيران مشاة البحرية، قامت قيادة القتال الجوي Air Combat Command ACC التابعة للقوات الجوية الأمريكية ( أحد القيادات الرئيسية المسؤولة عن تزويد القيادات القتالية لطيران الولايات المتحدة بالطائرات المسؤولة عن توجيه الضربات الجوية الغير نووية على مستوى العالم Non-nuclear Global Strike Combat Aircraft ) بإجراء الاختبارات المؤهلة للمقاتلة لهذا الامر، والتي بدأت منذ عام 2013 بقاعدة " هيل Hill Air Force Base " بولاية يوتاه Utah . هذا العام 2016 وتحديدا في شهر يونيو الجاري تم اجراء تدريب عملي شامل للمقاتلة F-35A والذي تم على النحو الآتي : تم نشر 7 مقاتلات F-35A من قاعدة " هيل Hill " الجوية الى قاعدة " ماونتين هوم Mountain Home Air Force Base " بولاية " أيداهو Idaho " ومعهم 188 فردا مسؤولين عن العمليات والصيانة . وامتدت اعمال النشر لفترة تجاوز 11 يوما بدءا من 6 يونيو 2016 الجاري، والتي اثبتت انه يمكن للمقاتلة ان تعمل بعيدا عن قاعدتها الاساسية ضد مجموعة متنوعة من التهديدات المختلفة . نفذت المقاتلات السبع 88 مهمة مختلفة وحققت نسبة نجاح 94% في اصابة 15 هدفا من اصل 16 بواسطة القنابل الذكية GBU-12 الموجّهة بأشعة الليزر . وتضمنت المهام الثماني والثمانين اعمال : - الهجوم الجوي المضاد Offensive Counter-Air OCU ( الهجوم على مطارات العدو وتدمير وشل فاعلية قواته الجوية على الارض بأفضلية رئيسية قبل تمكنها من الاقلاع للجو ) - التحريم الجوي Air Interdiction AI ( تعرف ايضا بالدعم الجوي في العمق Deep Air Support DAS والتي تتمثل في توجيه الضربات الجوية الوقائية ضد قوات العدو التي لا تمثل تهديدا حاليا لتأخيرها او تعطيلها عن القيام بالاشتباك مع القوات الصديقة ) - اخماد الدفاعات الجوية المعادية Suppression of Enemy Air Defense SEAD ( ضرب وتدمير محطات الرادار الخاصة بالتحكم النيراني والتوجيه لبطاريات صواريخ الدفاع الجوي المعادية لأخماد قدرتها على الاشتباك وذلك باستخدام الصواريخ والذخائر المضادة للرادار وحواضن التشويش الإلكتروني ) - الدفاع الجوي المضاد Defensive Counter-Air DCA ( اجراءات دفاعية تتضمن اعمال رصد Detect وتعريف Identify واعتراض Intercept وتدمير Destroy او إبطال الهجمات الجوية المُعادية التي تحاول اختراق المجال الجوي الصديق ) - الدعم الجوي القريب Close Air Support CAS ( اعمال الهجوم الجوي على القوات البرية المعادية المُشتبكة مع القوات البرية الصديقة لدعمها وتوفير الحماية لها ) الأهم من كل ماسبق هو اعمال القتال الجوي التي نفذتها الـF-35A السبع ضد مقاتلات F-15E Strike Eagle من أسراب الـAggressors ( اسراب قتالية تُحاكي طيران العدو اثناء التدريبات المشتركة ويطير عليها افضل طياروا القوات الجوية وأكثرهم خبرة وبراعة في مختلف مهام القتال الجوي ) التابعة للواء الجوي رقم 366 " 366th Fighter Wing " المتمركز في قاعدة " ماونتين هوم Mountain Home " والتي انتهت بانتصار ساحق للـF-35A على الـF-15E Strike Eagle بنتيجة 8 : 0 !!. * السؤال هنا | كيف حدث ذلك ؟ وماهي دلالاته ؟ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ - أولا علينا التوضيح ان الـF-15E المشاركة هي من النسخة المطورة برادار مصفوفة المسح الإلكتروني النشط AESA طراز AN/APG-82(V)1 المتطور جدا ومزودة بحواضن التهديف والملاحة طراز " لانتيرن LANTIRN " و " سنايبر إكس Sniper-X " التي اعتمدت عليها في الرصد الحراري ضد الـF-35A، وكانت مُسلحة بأحدث نسخة من صواريخ الأمرام الرادارية طراز AIM-120 C7 وصواريخ القتال الجوي القريب الحرارية طراز AIM-9X Sidewinder مع خوذات التوجيه الخاصة بها . - ثانيا بكل بساطة لم تنجح الاف 15 في رصد الاف 35 لأنها لا تمتلك منظومة الوعي الادراكي المناسبة لرصد مقاتلة شبحية كالإف 35 من مسافة بعيدة بعكس الثانية التي تملك افضل منظومات الوعي الادراكي بعيد المدى كنظام الحرب الإلكترونية AN/ASQ-239 Barracuda المتطور جدا والمسؤول عن توفير الانذار المبكر ضد موجات الرادار المعادية من مسافات بعيدة بزاوية 360° ( مشابه لمنظومة SPECTRA على الرافال ومشتق في الاساس من منظومة الحرب الإلكترونية الخاصة بالـF-22 Raptor ) والذي يعمل بنمط سلبي للتحذير او بنمط التشويش النشط . هذا بالاضافة لامتلاك الاف 35 ايضا منظومة AN/AAQ-37 Distributed Aperture System DAS وهي عبارة عن مستشعرات كهروبصرية / حرارية عالية الحساسية وبعيدة المدى توفر التحذير ضد الصواريخ المقتربة وتستخدم ايضا في الكشف البصري والحراري ضد مختلف التهديدات المحيطة بالمقاتلة بزاوية 360° . بخلاف ان الإف 35 طبعا ذات بصمة رادارية شبحية من المقدمة تبلغ 0.0015 متر2 . - ثالثا الاف 35 هنا اتبعت تكتيكا جديدا لخداع تشكيل الاف 15 الذي اعتمد على تشغيل الرادارات للبحث وطبعا حواضن السنايبر واللانتيرن للكشف الحراري، والذي تلخص في انها طارت على ارتفاع شديد الانخفاض بسرعة مادون صوتية منخفضة مما قلل بشكل هائل من امكانية رصدها راداريا وحراريا . فالطيران على الارتفاع شديد الانخفاض يضع الطائرة داخل منطقو تأثير الحقل الحراري والكهرومغناطيسي للأرض Earth Clutter ( كوكب الارض له حقل حراري وكهرومغناطيسي يؤثر على انظمة الرصد الراداري والحراري على الارتفاعات المنخفضة وشديدة الانخفاض ) والذي يتسبب في تخفيض مدى انظمة الرصد الراداري والحراري لدى اي طائرة للنصف او اكثر من ذلك، بخلاف ان الطيران بسرعة مادون صوتية منخفضة يساعد على تقليل الانبعاثات الحرارية لمحرك المقاتلة بعكس ما اذا كانت تطير بسرعة اكبر تتسبب في توليد المزيد من الحرارة . اعتمدت الاف 35 خلال طيرانها بهذا الشكل على منظومتها الخاصة بالحرب الالكترونية والتحذير بدون تشغيل الرادار نهائيا، بمعنى اخر دخلت في نمط صامت بقدرة رصد سلبي والتقطت موجات رادار الاف 15 بكل سهولة وطبعا بصمتها الحرارية العالية ودون ان تشعر الاخيرة باقتراب الاف 35 منها، والتي قامت بتطويقها من الاجناب في المرحلة الاخيرة لتجنب التعرض للرصد في حالة البقاء في وضعية المواجهة، ثم قامت بالتسلق المفاجىء لأعلى Pop-up على يمين ويسار تشكيل الاف 15 وقامت بالقضاء عليه بصواريخ Sidewinder X الحرارية بكل بساطة . وطبعا من اهم افضليات الاف 35 هي امتلاكها وصلات بيانات ذات قدرة ربط هائلة القوة والدقة فيما بينها لتبادل البيانات والمعلومات وتوجيه الصواريخ والذخائر مما يجعل تشكيلها قادرا على العمل بشكل مُشترك ومُوحّد اكثر بكثير مماهو الحال في قدرات الربط للإف 15 . * من هنا يتضح لنا كيف ان رادار الاف 15 بعيد المدى لم يوفر لها اية افضلية، بل على العكس فقد ساعد الاف 35 على تحديد موقها بكل سهولة بمنظومتها السلبية، بخلاف عدم امتلاك الاف 15 للمنظومة الحرارية بعيدة المدى المناسبة للتعامل مع هذه النوعية من الطائرات المقاتلة المزودة بالتقنيات التي تؤهلها للعمل في الحروب المستقبلية وبتكتيكات قتالية جديدة لم تستطع الاف 15 ان تتعامل معها . الاف 35 لم تتغير ولم يطرأ عليها اي تعديل في انظمتها، ولكن بكل بساطة هي استخدمت تكتيكا مُغايرا وجديدا لخداع وتطويق الاف 15 وتحييد قدرتها الرادارية بعيدة المدى بل واستغلالها ضدها جنبا الى جنب مع بصمتها الحرارية الكبيرة، فالحجم الكبير وامتلاك رادار ذات طاقة بث كبيرة ومدى راصد بعيد لم تعد الميزة والافضلية في العصر الحالي والعصر القادم من الحروب الجوية التي اصبحت تعتمد في المقام الاول على المستشعرات السلبية والصمت الراداري الالكتروني والرصد البصري والحراري مع البصمة الرادارية والحرارية الشبحية . * السؤال التالي | ماهي فرص الرافال ضد الإف-35 ؟ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الرفال مقاتلة جيل رابع++ ممتازة جدا في اخضاع اى هدف ارضي او بحري مع امكانية الاشتباك الجوي باستخدام التكنولوجيا المتطورة وتكتيكات جديدة تجعلها قادرة على التصدي للمقاتلات الحديثة جدا حتى من الجيل الخامس نفسه . تأتي هذه الميزات من امتلاكها لمنظومة الحرب الالكترونية المتطورة SPECTRA ذات قدرات الرصد السلبي والتحذير من موجات الرادار من مدى بعيد يصل الى 250 كم مع قدرة تعريفها وتصنيفها من مسافة 200 كم، وايضا امتلاكها مستشعرين كعين السمكة للتحذير البصري والحراري من التهديدات الجوية المحيطة والصواريخ المقتربة، بالاضافة الى منظومة الرصد الحراري / البصري بعيدة المدى OSF . وتمتلك بصمة رادارية منخفضة جدا تصل الى 0.2 ~ 0.3 متر2 . تمتلك الرافال ايضا وصلات بيانات علية القوة والتأمين تؤهلها للعمل الجماعي كقطيع الذئاب كل منهم يُغطي زميله اثناء العمليات ويتبادل معه البيانات والمعلومات عن الاهداف مما يساعد على تبادل الادوار في الاشتباك والانسحاب والهجوم والدفاع اثناء العمليات الجوية المختلفة . * عندما نتحدث عن المناورة سنجد ان اداء الرفال يتلخص فى رقمين : (1) اقصى معدل دوران فوري Maximum Instantaneous Turn Rate : حوالي 30 درجة / الثانية وهذا يضمن لها زاوية هجوم جيدة جدا ويتساوى مع الميراج 2000 وهي من اعلى المقاتلات في هذة النسبة . (2) اقصى معدل دوران مستمر Maximum Sustained Turn Rate : حوالي 23 درجة / الثانية وهذا معدل اقل من الإف 16 والميج 29 وهما اعلى مقاتلتين فى هذة النسبة ولكن هذا المعدل بكل تأكيد اعلى من الاف 15 . - اذا نظرنا الى معدل الدفع / الوزن Thrust / Weight سنجد انه اعلى من 1 صحيح وهذا يضمن لها مناورة جيدة ، وسنجد ايضا انها ذات اداء متميز جدا على السرعات المنخفضة والتي تعد اصلا نقطة ضعف للمقاتلات ذات تصميمات الاجنحة دلتا ( المثلثة ) ، ولكن تم تعديل المشكلة بوجود الجنيحات الامامية وبزاوية 45 درجة للجناح . ايضا يمكن للمقاتلة اداء مناورة Loop او الالتفافات الرأسية ( صورة للتوضيح http://i.imgur.com/MNRVrK9.gif ) التى تحتاج قدرة مناورة عالية وتقوم بها الرفال على سرعات تصل الى 30 كم / ساعة !! وهذه سرعة اقل من سرعة الانهيار Stall Speed التى تصل الى 120 كم / ساعة ، ولكن بفضل نظام الطيران بالسلك تتمتع الرفال بهذة الميزة وتتحرك برشاقة بمنورات جانبية على السرعات القليلة . محركي الرافال يمتلكان قناتي تبريد لتخفيض الانبعاثات الحرارية بنسبة كبيرة بخلاف خاصية السوبر كروز Supercruise التي تكفل للمقاتلة الوصول لسرعة فوق صوتية دون استخدام الحارق اللاحق Afterburner . اذا نستنتج من كل ماسبق ان الرافال هي واحدة من اكثر المقاتلات بالجيل الرابع++ ذات القدرات والامكانيات التي تؤهلها للدخول في حروب المستقبل والعمل بتكتيكات جديدة ونوعية مشابهة لما تعتمد عليه الاف 35 للتعامل مع وخداع الانواع الاخرى من الطائرات المقاتلة وضمان البقائية والتخفي لأطول فترة ممكنة في المعركة . - ناتي للإف 35 | لاشك أنها مقاتلة تتمتع نظريا على الورق بردار قوي مشتق في الاساس من رادار الاف 22 وتكنولوجيا متقدمة جدا للتبع والرصد ، ولكن لانستطيع اهمال النقاط التالية : معدل الدفع للوزن Thrust / Weight حوالي 0.87 وهذا معدل يشير الى قدرة على المناورة اقل من الاف 22 رابتور ، ولكنه يزيد كلما تم تقليل الحمولة ليرتفع الى 1.07 وهذا بما يقارب نسبيا الاف 16 بلوك 15 . الحجم الكبير للمقاتلة ومساحة الاجنحة البالغة 42.7 متر2 . محرك يوفر قو دفع هائلة تصل الى 191.35 كيلو نيوتن ( 43 ألف رطل ) وهذا معدل بالغ القوة ( يتجاوز قوة الدفع لمحركي الميج 35 معاً ) لكن في نفس الوقت المقاتلة ثقيلة ومع محرك بالغ القوة بهذا الشكل وكأنها مقاتلة ثنائية المحرك مما ينتج عنه بصمة حرارية هائلة بالاضافة الى بصمة صوتية مرتفعة جدا ، اعلى من الاف 16 نفسها ، بخلاف السرعة القصوى القليلة نسبيا والمقدرة بـ1.6 ماخ ( 1900 كم / ساعة ) . - حسنا ماذا عن التصميم الشبحى ؟ باعتراف الخبراء الامريكان ان الاف 35 ليست بقوة شبحية الاف 22 ومن المؤكد ايضا انه يتم اكتشافها بواسطة الانظمة الحرارية والبصرية ولكن من مسافة ابعد من الرابتور بسبب انها تمتلك اكبر محرك باعث للحرارة على الاطلاق في فئة المقاتلات على مستوى العالم ، وبجانب ذلك لاتحتوي على عوازل لتقليل الحرارة والتي تم ازالتها فى محاولة لتقليل الوزن الثقيل الذى يؤدي بدوره الى استهلاك كمية كبيرة من الوقود في الاشتباكات وايضا تمتلك نسبة Supercruise سيئة ( اقصى سرعة تصل لها الطائرة بدون ستخدام الحارق اللاحق Afterburner ) فالرفال تستطيع ان تقوم بالـSupercruise بدون الحارق اللاحق على سرعة 1.3-1.4 ماخ حسب الحمولة ولكن فى المقابل الاف 35 ما تستطيع الوصول اليه هو 0.89 ماخ اي ان طيارها اذا ما اراد الهروب من منطقة الاشتباك او من صواريخ معادية او من منظومات ارضية فسوف يستخدم الحارق اللاحق للوصول لسرعات فوق الصوتية وهو ما يجعلة كالشمس المضيئة او النيازك امام كل أنظمة الرصد الحرارية . من المعروف ان الاف 35 تم طلاء هيكلها الخارجي بمادة الرام Radar Absorbing Material الماصة لموجات الرادار، وعلى الرغم من اهميتها الشديدة في امتصاص موجات الرادار لخفض البصمة الرادارية للمقاتلة إلا انه وبكل تأكيد، موجات الرادار هي عبارة عن طاقة، والطاقة لا تقنى ولا تستحدث من العدم، ولكنها تتحول من صورة لأخرى، وبالتالي فإن موجات الرادار المُمتصة من قبل الرام تتحول الى طاقة حرارية مُخزنة على هيكل المقاتلة، ومع احتكاكه مع الهواء ايضا، سيؤدي كل ذلك الى زيادة بصمتها الحرارية بخلاف الحرارة المُنبعثة من محركها. ( العلم يجعلنا نستوعب ان كل ميزة تقنية يُقابلها عيبا تقنيا ايضا ) ونجد ايضا النظام الكهروبصرى للاف 35 والمعروف بإسم EOTS والغرض منه هو ان يكون ضد الاهداف الارضية بحكم موضعه اسفل انف المقاتلة فهو ليس مخصص للجو جو على عكس نظام الرفال . وبالنظر ايضا فكل من الطائرتين تستخدم منظومة حماية محيطة بها فى دائرة 360 درجة ، حيث تستعمل الرفال نظام عين السمكة وفى المقابل تستخدم الاف 35 6 كاميرات من الاسفل والخلف وبسبب وضعهم فى زوايا ضيقة فإنها تجعل الاف 35 مكشوفة تماما وغير خفية من رادارات الدفاع الجوي العاملة على النطاق X-Band من الاسفل ومن الخلف . واذا ما تم كشفها بواسطة الرفال وتم الدخول فى معركة جوية طاحنة وبالنظر الى النسخة A من الاف 35 باعتبارها النسخة الاكثر مناورة وسط باقي النسخ الاخرى فهى تمتلك نسبة حمل على الاجنحة Wing Loading كافية للحد من مناورتها وتجعلها تفقد الوقود بكميات هائلة . وقد تم تسريب تقرير حديث لمعركة تدريبية بين الاف 35 والاف 16 فى حوار صحفي مع طيار اف 16 بلوك 40 اختباري ( طيار متخصص في اختبارات الطائرات ) كان قد واجه طائرة اف 35 فى التدريبات وقاتل ضدها 3 مرات مع تقييد مناورة الاف 16 بعدد 2 خزان للوقود لتقليل مناورتها وبدات المواجهة كالاتي : تكون الاف 16 في وضعية الدفاع ضد الاف 35 التي تكون هي الصياد وتطارده من الخلف ، ومرة اخرى يكون هو الصياد ومطاردا لها ومرة اخرى يكون في نفس المستوى ، وقال ان مناورة الاف 16 ضد الاف 35 كانت مثل مناورتها ضد الاف 18 هورنيت ، فمن المعروف ان الهورنيت انها اقل بكثير من الاف 16 في معدل الالتفاف المتواصل Sustained Rate ونتيجة لذلك فإنها تقوم بتقليل سرعتها وتستفيد من ميزة الهجوم من زوايا عالية التي تتفوق فيها على الاف 16 . فيقول الطيار ان الاف 35 مثل الاف 18 هورنيت ولكن اقل منها لأنها تنزف السرعة والطاقة بشكل اسرع وهذا يتيح للاف 16 الفرصة للدخول السريع خلفها على الرغم من المحرك القوي جدا جدا للاف 35 ولكن نسبة السحب والمقاومة Drag كبيرة جدا مما من سرعتها وطاقتها بهذا الشكل . ويقول ايضا انه خلال الاشتباك ضد طيار يرتدي خوذة توجيه الصواريخ كالمستخدمة على الاف 35 فإنه يمكن خداعه عن طريق البقاء في البؤرة العمياء بالنسبة له من الخلف وبالتالي فقد نجحت في ضربه " As they say, lose sight, lose the fight " . وهذه صورة للتوضيح فالمهاجم من البؤرة العمياء مثل المقاتلة التي يمثّلها -على سبيل المثال- الخط الابيض للأفق والتي تنقض من الاسفل على الطائرات المعادية . واكمل الطيار ان ان المناورة الوحيدة للاف 35 هى الهاي ألفا High Alpha الموجودة فى الصورة : ولكنه قال ان هذة المناورة ككل مناورات سرعة الانهيار هي مجازفة لأنك تقضي على اي امل فى النجاة من صاروخ قد انطلق تجاهك لذلك لا تصلح هذة المناورة فى اشتباك متعدد ضد اكتر من طائرة بسبب العمل الجماعي تجاة الهدف المعادي . وفى تقرير اخر من طيار فى سلاح الجو الهولندى كان قد تكلم ايضا عن خوذة التوجية وقال انة يفضّل ان ينظر بعينيه ليحدد زاوية الهدف المعادي ومسافة الاقتراب وأن الخوذة غير مريحة في ان يقوم بمثل هذه المواقف وانة لمن الافضل ان لا تجعل العدو يقترب من الاساس وان الاف 16 تتيح راحة فى الاشتباكات اكثر من الاف 35 . وبالنظر الى الرفال فنجد انها تفوقت على جميع طائرات سلاح الجو الامريكى فى التدريبات والاشتباكات القائمة على المدى البعيد والقريب وايضا على طائرات اوروبية مثل التايفون والجريبين وبعض الطائرات الروسية كالسو 30 الهندية والميج 29 البولندية ولكن اعتمدت فى المقام الاول على تكنولوجيا الصواريخ المتقدمة ( الميكا ) وعدم اقحام نفسها فى اشتباك متلاحم مع الطائرات الروسية التى تبرع فى هذا النوع من القتال وسنعرض بعض اللقطات للاقفال على بعض الطائرات من داخل الرافال : ضد الاف 18 ليلا : ضد الاف 18 نهارا : ضد الاف 16 : ضد التايفون : وعندما ادرك الامريكان هذة الحقيقة الموجعة بسبب عدم ادراكهم لها في البداية قاموا بدمج الانظمة البصرية / الحرارية على مقاتلاتهم للتدريب ضد مقاتلات الجيل الخامس ، وقد ظهرت سنة 2013 فى تدريبات العلم الاحمر على الاف 16 والاف 15 ، حيث استطاعت الاف 16 من الاغلاق على الاف 22 لاول مرة وفي نفس العام ايضا استطاعت الاف 18 جراولر من التشويش على رادار الاف 22 والاغلاق عليها ايضا والاطلاق من مدى 10 كم فقط لتحقيق اصابة محققة على الطائرة الشبحية الغير منيعه كما تزعم الادعاءات الامريكية . صورة لعلامة قتل الاف 22 على الاف 18 جراولر : صورة لحاضن الرصد البصري / الحراري على الاف 16 : والاحدث هو حاضن الليجيون Legion الذى سيُعمم قريبا على كل المقاتلات الامريكية : * الخلاصة | الحروب الجوية اختلفت في هذا الزمن واصبحت المقاتلات الحديثة من الجيل الرابع++ والجيل الخامس بقدراتها التقنية الجديدة قادرة على القتال في الحروب الحديثة بشكل افضل من مقاتلات الاجيال السابقة . امتلاك مصر للرافال يجعلنا نطمئن على اننا نسير على الطريق الصحيح في دخول عصر الحروب المستقبلية واكتساب الخبرات في التكتيكات الجديدة الناتجة عن امتلاك مقاتلة ذات قدرات نوعية بهذا الشكل. باختصار شديد القوات الجوية المصرية اصبحت بامتلامها للرافال جزءا من المستقبل وانتقلت تقنيا وتكتيكيا الى مستوى مختلف من القدرات القتالية الجوية الغير مسبوقة . امتلاك الجانب الاسرائيلي لمقاتلة الاف 35 بكل تأكيد يُصعّب المهمة على طيران القوات الجوية المصرية، ولكنه في نفس الوقت يزيد من متعة التحدي في التفكير والتخطيط وابتكار الحلول والتكتيكات المناسبة للتعامل مع هذه المقاتلة، ووجود مقاتلة متطورة كالرافال في مكوّن الاسطول المصري يمنحنا مفتاح باب العمل على هذه النوعية من التكتيكات المضادة . الامر لا يقتصر على مجرد رافال ضد اف 35، بل يمتد على منظومة عمل متكاملة ضد منظومة اخرى متكاملة، بمعنى اننا نتحدث هنا عن الرافال كرأس حربة فقط، ولكن باقي مكوّن الحربة يتمثل في باقي طائرات القوات الجوية المصرية المقاتلة ووحدات الدفاع الجوي البرية والبحرية وانظمة الانذار المبكر الرادارية والبصرية ومحطات القيادة والسيطرة والربط الارضية والمحمولة جوا ومحطات الاعاقة والتشويش الالكتروني الارضية والمحمولة جوا . ونفس الحال للطرف الاخر فهو لديه الاف 35 تمثل رأس حربته وباقي مكوّنها يتمثل في مقاتلات الاف 16 والاف 15 وطائرات الحرب الالكترونية والانذار المبكر ووسائل الرصد الارضي المختلفة . التهويل من قوة العدو ليس في صالحنا تماما كما هو التهوين ايضا، وفقط المعرفة والقراءة بتمعّن هي ماتجعلنا نبصر الحقيقة، والحقيقة وحدها وبلا زيادة او نقصان . * النهاية : ــــــــــــــــــ نختتم بمقولة طيار ميراج 2000-5 فرنسي كان قد واجه الاف 22 فى الظفره بالإمارات في قتال مفتوح ( بمعنى انه قتال فى سماء مفتوحة يبدأ من الاكتشاف وحتى مدى الرؤية للاشتباك القريب ) واستطاعت الميراج 2000-5 من اسقاط الاف 22 برغم الفارق التكنولوجي بينهما لصالح الرابتور الامريكية . وقال معلقا : " Sometimes a battle begins even before meeting the adversary when it is necessary to convince themselves that the opponent is not so terrible, and despite the gap of performance the technological chasm, one is able to get the game " في بعض الاحيان تبدأ المعركة مبكرا حتي قبل ان تواجه العدو حينما يتوجب علينا ان نقنع انفسنا انه بالرغم من الفارق في الاداء و العوائق التكنولوجية الا اننا مازلنا قادرين علي اقتناص النصر . _____________________________________________ اعداد وكتابة : - دكتور / مينا عادل " Golden Eagle " - أستاذ / محمد الكناني " Thunderbolt مصدر
×