Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'استقبال'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 6 results

  1. [ATTACH]24617.IPB[/ATTACH] تبدأ غدًا السبت، المناطق التجنيدية فى استقبال الراغبين بالتطوع بالقوات المسلحة وقصاصى الأثر، وذلك بعد تصديق الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، على قبول دفعة جديدة من المتطوعين وقصاصى الأثر، للانضمام لصفوف القوات المسلحة، اعتبارا من يوم السبت الموافق ١٥ اكتوبر. ووفق ما أعلن اللواء محى الدين كمال، مدير ادارة التجنيد والتعبئة خلال مؤتمر صحفى عقد خلال الاسبوع الجارى إنه سيتم صرف ملفات التطوع من مجمع خدمة المواطنين بإدارة التجنيد والتعبئة بحلمية الزيتون، وبمناطق التجنيد والتعبئة بالقاهرة والجيزة والإسكندرية والزقازيق وطنطا والمنصورة وأسيوط وقنا والمنيا، وأقسام التجنيد والتعبئة بمديريات الأمن بباقى المحافظات، وذلك اعتبارا من يوم السبت الموافق ١٥ اكتوبر وحتى الثلاثاء ١٥ نوفمبر على أن يتم قبول الملفات بمناطق التجنيد والتعبئة بعد استيفاء واستكمال المستندات، اعتبارا من يوم الاثنين ١٧ اكتوبر وحتى الخميس ١٧ نوفمبر. #مصدر
  2. استقبال رفيع المستوى لحفتر في موسكو الجنرال خليفة حفتر تطرقت صحيفة "إيزفيستيا" إلى الاستقبال الذي حظى به القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر في موسكو، مشيرة إلى أنه يحاول الحصول على دعم روسيا له. جاء في مقال الصحيفة: قال مصدر مقرب من الدوائر الدبلوماسية الروسية، بأن القائد العام للجيش الليبي الجنرال خليفة حفتر الذي وصل موسكو يوم 26 يونيو/حزيران الجاري أجرى لقاءات في وزارة الخارجية الروسية والتقى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إضافة إلى استقباله على مستوى رفيع. وأضاف المصدر بأن هناك معلومات تشير إلى احتمال وصول رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح عيسى الذي يقوم بجولة في البلدان العربية، إلى موسكو. سيرغي شويغو وحسب رأي المحلل السياسي الليبي عبدالعزيز أغنية، فإن زيارة حفتر إلى موسكو هي نتيجة لسياسة موسكو الثابتة على مدى السنوات الأخيرة. وتحارب روسيا بنشاط الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط وهي بهذا تخلط أوراق الغرب، الذي يستخدم المسلحين لبلوغ أهدافه. لذلك كل من ينوي مكافحة التطرف سيعمل من أجل الحصول على دعم موسكو. هذا الشخص في ليبيا هو خليفة حفتر، الذي في الواقع يوجه حكومة طرابلس. وكل مواطن ليبي يعلم بأن الحكومة المشكلة هي الجناح السياسي للمجموعات المسلحة غير الشرعية، التي تسيطر على عاصمة البلاد، حتى إنها في بعض الحالات تزود مسلحي "داعش" بالأسلحة والعتاد وخاصة في منطقة صبراتة الواقعة شمال – غرب ليبيا. كما أنها تجند المرتزقة في تونس والجزائر والصومال وتنقلهم إلى صبراتة، حيث يتدربون ومن ثم يرسلون إلى تركيا ومنها إلى سوريا والعراق. وأضاف عبدالعزيز أغنية، إلى أن الولايات المتحدة وعددا من البلدان الغربية وكذلك الممثل الشخصي للسكرتير العام للأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلير يدعمون هذا النهج. من جانب آخر قال سفير روسيا لدى ليبيا إيفان مولوتكوف، إن موسكو لا ترفض التعاون مع طرابلس، فقد وصل يوم 28 من الشهر الجاري إلى موسكو نائب رئيس الوزراء أحمد معيتيق بهدف إجراء محادثات مع المسؤولين في وزارة الخارجية الروسية. احمد معيتيق يذكر أنه توجد ومنذ فترة طويلة في ليبيا سلطتان، في طبرق يجتمع البرلمان المنتخب برئاسة عقيلة صالح عيسى المعترف به عالميا، الذي يدعم القوات المسلحة التي يقودها الجنرال خليفة حفتر. أما في الغرب يعمل المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فايز سراج في القاعدة العسكرية القريبة من العاصمة طرابلس. وشكلت هذه الهيئات على ضوء الاتفاق الذي توصلت إليه مجموعة من القوى السياسية الليبية خلال لقائها في مدينة صخيرات المغربية وبرعاية دولية يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي. وقد تضمن الاتفاق ضرورة موافقة البرلمان المنتخب على تشكيلة الحكومة. ولكن هذا لم يحصل حتى الآن، على الرغم من أن أغلب دول العالم ومن بينها روسيا اعترفت بها، إلا أنها لا تعتبر شرعية. عقيلة صالح عيسى ويقول المستشرق والدبلوماسي السابق فيتشسلاف ماتوزروف، معلقا على زيارة حفتر لموسكو، لذلك تعمل روسيا مع ممثلي المؤسسات التي لا شك في شرعيتها، ويؤكد على أن الليبيين في طبرق بحاجة ماسة إلى دعم سياسي. الحديث لا يدور حول توريد السلاح. لأنه منذ العهد السوفيتي تراكمت في ليبيا كمية هائلة من الأسلحة، إضافة إلى أن أغلب ضباط الجيش الليبي حصلوا على تعليمهم في المعاهد العسكرية السوفيتية. لذلك فإن حفتر بحاجة إلى دعم سياسي. كما أن هذا لا يتعارض وفكرة المصالحة الوطنية في ليبيا. مصدر
  3. [ATTACH]1851.IPB[/ATTACH] أبوظبي - سكاي نيوز عربية أكد ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد، الأربعاء، على متانة العلاقات بين الإمارات والهند، والحرص المشترك على تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات. وأضاف الشيخ محمد بن زايد لدى وصوله العاصمة الهندية نيودلهي، في مستهل زيارة رسمية: "إن العلاقات الإماراتية-الهندية علاقات تاريخية تعود إلى مئات السنين"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام". وقال "إن دولة الإمارات حريصة دائما على تعزيز علاقاتها القوية مع الهند، خاصة في ظل الفرص الكبيرة للتعاون بين البلدين، والتغيرات والتحولات الإقليمية والدولية المتسارعة". وأكد ولي عهد أبوظبي على "أن أهم ما يميز العلاقات الإماراتية-الهندية أنها ليست علاقات سياسية واقتصادية فحسب، وإنما لها بعدها الشعبي والثقافي والحضاري المتميز". وأعرب الشيخ محمد بن زايد عن تقديره لإسهامات الجالية الهندية في الإمارات، وما قامت به من دور مهم في المراحل المختلفة التي مرت بها عملية التنمية في دولة الإمارات. واختتم تصريحه قائلا: "إنني على ثقة تامة بأن هذه الزيارة لجمهورية الهند الصديقة سوف تحقق أهدافها في دفع العلاقات الإماراتية-الهندية خطوات كبرى إلى الأمام". الفيديو [ATTACH]1850.IPB[/ATTACH] المصدر
  4. [ATTACH]1056.IPB[/ATTACH] أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأهمية الخاصة التي توليها مصر، بصفتها رئيسة للقمة الإسلامية، لتطوير العمل الإسلامي المشترك وللتضامن والتعاون لما فيه خير الشعوب الإسلامية. منظمة التعاون الإسلامي: بحثنا مع السيسي التحضيرات للقمة الإسلامية بتركيا الرئيس السيسي كان استقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني، الذي عرض ما تعتزم الأمانة العامة القيام به من مبادرات وبرامج في المرحلة القادمة والتحضيرات الجارية للقمة الإسلامية التي ستنعقد في إسطنبول في منتصف شهر أبريل/نيسان المقبل، حيث أشاد مدني بالدور المحوري الذي تقوم به مصر عبر دبلوماسيتها الفاعلة في دعم العمل الإسلامي المشترك. مدني بحث مع أردوغان تحضيرات القمة الإسلامية القادمة وكان إياد مدني التقى نهاية الأسبوع الماضي في جدة الرئيس أردوغان قبيل توجهه لأداء العمرة في مكة المكرمة، وقد قام الرئيس المصري بإيفاد وزير خارجيته سامح شكري لمهمة عاجلة في المملكة ترتبط بهذا الشأن، لكن الأمر ﻻ يزال محاطا بالسرية.. شكري التقى كلاً من ولي العهد وولي ولي العهد السعوديين، فيما اتصل الملك سلمان بن عبد العزيز بالسيسي هاتفيا، الأمر الذي رأى فيه البعض مفاوضات واضحة بشأن العلاقة بين أنقرة والقاهرة. المحاولة الثانية للمصالحة السعودية بين القاهرة وأنقرة لم تكن تلك المرة الأولى التي تسعى فيها المملكة السعودية للمصالحة المصرية التركية، فقد سبق وزار السيسي السعودية في مارس الماضي، وبعد بدء زيارته بيومين، جاء أردوغان للمملكة في زيارة رسمية، وقبلهما كان هناك الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني، وهو ما يصعب أن يأتي مصادفة على الإطلاق، وفق متابعي ملفات المنطقة. تجهيزات القمة الإسلامية تدفع السعودية لإتمام مصالحة عاجلة بين مصر وتركيا التجهيزات للقمة الإسلامية تجري على قدم وساق، وربما يكون هذا الحدث أحد الأسباب الرئيسة التي تدفع الرياض للمضي قدما في مسار المصالحة بين الغريمين السيسي وأردوغان، إذ من المقرر أن تعقد القمة الإسلامية القادمة في إسطنبول برئاسة أردوغان، فيما رئيسها الحالي هو السيسي.. وتبقى الأزمة قائمة فيما يتعلق بكيفية تسليم السيسي رئاسة القمة إلى غريمه في قلب تركيا وبحضور زعماء نحو 57 دولة، من دون أن تتم المصالحة بينهما. المملكة تسعى لإتمام المصالحة لتدشين تحالفها في مواجهة "التمدد الإيراني" دوافع المملكة ﻻ تقف عند هذا الحد، بل تتخطاه لحاجتها الماسة للتقريب بين الفرقاء في إطار تحالفها العسكري الإسلامي الوليد الذي لم يتقدم حتى اللحظة خطوة واحدة على الأرض، إذ يعطله وبشكل واضح مشاركة فرقاء مختلفين فيما بينهم، والحديث هنا عن مصر وتركيا بالتحديد، لأنهما يكونان معها المحور الذي تسعى إليه المملكة لمواجهة ما تراه تصعيدا إيرانيا في اليمن والبحرين ولبنان والعراق وسوريا.. وكلها ملفات مفتوحة، يرى السعوديون أنها لن تحل إلا بتعاون ثلاثي يضم القاهرة والرياض وأنقرة. الصدام الإيراني السعودي يجعل المصالحة المصرية التركية أولوية للرياض حالة التوتر الإيراني السعودي، وما حدث من مهاجمة للمقرات الدبلوماسية والقنصلية السعودية في إيران، وما تبعه من إخلاء للبعثة الدبلوماسية السعودية عن طريق الإمارات، ومطالبة المملكة للبعثة الدبلوماسية الإيرانية بمغادرة أراضيها خلال 48 ساعة، وإدانة القاهرة والأزهر الشريف للاعتداءات التي تعرضت لها المقرات الدبلوماسية السعودية في إيران، ورفض التدخل الإيراني في الشأن السعودي فيما يخص تنفيذ أحكام إعدام؛ كلها عوامل تستدعي من الرياض الدفع لتعجيل المصالحة المصرية التركية. يوسف أيوب: مصر لن تتصالح مع تركيا إلا بشروطها الكاتب المتخصص في الشؤون العربية يوسف أيوب أشار إلى أن هناك محاولات حثيثة تبذلها السعودية للمصالحة بين مصر وتركيا، وأن الرياض بحاجة لهذا الأمر من أجل إنجاح تحالفها الإسلامي.. أيوب يرى أن تركيا بحاجة إلى المصالحة أيضاً بعد أن تلقت ضربات موجعة منذ التدخل الروسي في المنطقة، إلى جانب تعرضها لضربة أخرى في العراق.. الكاتب يؤكد أن تركيا هي التي تسعى لمصالحة مصر، والقاهرة لن تتصالح إلا بشروطها، التي يتقدمها عدم التدخل في الشأن الداخلي المصري، والكف عن إيواء جماعة الإخوان ودعم قياداتها وأذرعها الإعلامية. من جانبه، رجح مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق جمال بيومي، أن تعمل السعودية لتقريب وجهات النظر بين القاهرة وأنقرة عقب تشكيل التحالف الإسلامي العسكري الذى يضم البلدين، مشيرا إلى أن الدول العربية تدرك أن تركيا دولة استعمارية وتستعمر العراق وسوريا، وهو ما دفع الجامعة العربية لإصدار بيان يشجب نشر أنقرة لقوات عسكرية في العراق. https://arabic.rt.com/news/806318-هل-يجبر-أردوغان-على-استقبال-السيسي-في-إسطنبول-منتصف-إبريل-القادم/
×