Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'افريقية'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 5 results

  1. “المغرب يطلق أول قمر اصطناعي تجسسي في ملكيته ويقطع الامتياز العسكري لإسبانيا”، هذا ما كشفه تقرير مثير نشرته صحيفة “إلباييس” الإسبانية، يوم أمس الاثنين، يتضمن بعض تفاصيل الصفقة غير المسبوقة التي أبرت بين الرباط والشركة الأوروبية “إيرباص للدفاع والفضاء”، و”تاليس إلينيا سبيس”، “بعد الزيارة التي قام بها فرونسوا هولاند، يوم 4 أبريل 2013، إلى المغرب”، حسب التقرير، أي أن الاتفاق لم يوقع سنة 2015 كما ذهبت إلى ذلك بعض المنابر الإعلامية من بينها موقع “سبيس واتش”. وأوضح التقرير أن “المغرب سيتحول إلى قوة خاصة مع حلول الساعة الثانية و42 دقيقة يوم 8 نونبر المقبل، إذا لم يتغير الموعد، عندما سيقوم صاروخ “فيغا” التابع لشركة ‘أريان’ بحمل القمر الاصطناعي el Moroccan EO Sat1 إلى الفضاء. التقرير أوضح أن الأمر يتعلق بقمر “رصد الأرض بدقة عالية”، وقد صنع في فرنسا، و”أحيط بسرية تامة”. وأضاف أن الأمر لا يتعلق بقمر اصطناعي واحد، بل ببرنامج تبلغ قيمته المالية أكثر من 500 مليار سنتيم (500 مليون يورو)، يشمل قمرين اصطناعيين: الأول يحمل اسم “MN35-13″، هو الذي سيتم إطلاقه في 8 نونبر المقبل، فيما الثاني من المنتظر أن يتم إرساله إلى الفضاء في 2018، لكن لا توجد الكثير من المعلومات بخصوصه. التقرير أشار إلى أن السرية التي أحيطت بها الصفقة، تجعل من الصعب معرفة بعض صفات القمر الاصطناعي المغربي الجديد، لكنه “يفترض أن يكون نسخة من القمرين الاصطناعيين الفرنسيين “بلياد 1″ و”بلياد2” (Pléiades)، اللذين أرسلتهما فرنسا إلى الفضاء سنة 2011 و2012. لهذا رشحت مصادر “أخبار اليوم” أن يكون القمران الاصطناعيان المغربيان نسختين من القمرين الفرنسيين تحت اسم “MN35-13، خاصة وأن القمرين “بلياد” تفصل بينهما 180 درجة. بصيغة أخرى، عندما يكون الأول في الشرق يكون الثاني في الغرب، ما يسمح بالحصول على صور عالية الدقة، ومراقبة الأرض على مدار الساعة، وتسجيل كل صغيرة وكبيرة. ويعتقد التقرير أن القمر الاصطناعي العسكري المغربي، “قادر على الرصد والاستطلاع بدقة عالية في شريط يمتد على طول 800 كيلومتر”، كما أنه “يستطيع التقاط 500 صورة يوميا وإرسالها إلى محطة التحكم الأرضية على رأس كل 6 ساعات”. ويبلغ وزن القمر الاصطناعي 970 كيلومترا ويحلق على بعد 695 كيلومترا من الأرض. في نفس السياق، كشف التقرير أن هذا القمر وصل إلى قاعدة كورو التابعة لمنطقة غوايانا يوم 23 شتنبر الماضي، أي قبل 45 يوما من إطلاقه صوب الفضاء، وأضاف أن محطة مراقبة القمر تتواجد قرب مطار الرباط، وستكون تابعة لإدارة الدفاع المغربية. وفقا للتقرير الإسباني، فإنه من بين أهداف القمر الاصطناعي المغربي، “محاربة الهجرة غير النظامية والتهريب بشتى أنواعه، ومطاردة الجماعات الجهادية التي تنشط في الساحل، مثل القاعدة في المغرب الإسلامي، ورصد تحركات القراصنة على مستوى خليج غينيا، وكذلك مراقبة حدوده التي من السهل اختراقها”. غير أن التقرير يرى أن هاته الأهداف تبقى عادية وبديهية ومعروفة ولا تثير أي مخاوف، لكن توجد أهداف أخرى: “إذ يمكن، أيضا، من خلال القمر الاصطناعي الحصول على معلومات مفصلة حول المنشئات العسكرية وتحركات القوات العسكرية للجيران، إسبانيا والجزائر، أو جبهة البوليساريو”، لهذا يرى الإسبان أن المغرب تحول بهذه القفزة العسكرية إلى “ثالث دولة في القارة بعد مصر وجنوب إفريقيا تتوفر على هذه القدرات”. كل هذا دفع استراتيجيا عسكريا إسبانيا إلى تحذير الحكومة والجيش الإسبانيين قائلا: “المغرب بلد صديق تربطنا به علاقة تعاون مكثف ومهم في مجال محاربة الهجرة السرية وتجنب الهجمات الإرهابية، لكن ليس من المريح، حتى لو كان من الأصدقاء، أن يتجسس على مطبخك”، في إشارة إلى إمكانية استعمال المغرب للقمر المعني للتجسس عليهم. المساوي العجلاوي، الخبير في الشؤون الأمنية والإفريقية، أوضح أنه إذا “صحت هذه المعلومات، فالقمر الاصطناعي يشكل مصدر تفوق تكنولوجي للمغرب في إفريقيا”، غير أنه أكد أن “القمر الاصطناعي الجديد لا يشكل أي تهديد لإسبانيا، بل على العكس، يقوي القدرات العسكرية والأمنية للمغرب، لأن أمن إسبانيا مرتبط بأمن المغرب”، وأضاف أن القمر الجديد سيسمح للمغرب بحماية بشكل كبير حدوده الجنوبية من تهديدات الجماعات الإرهابية في الساحل. عبد الرحمان المكاوي، الخبير في الشؤون الأمنية والعسكرية، أشار إلى أن القمر الاصطناعي الجديد يأتي للرد على مخاطر تهديدات تنظيم داعش للمملكة، والهجرة السرية المتنامية، ومتابعة شبكات التهريب المختلفة، التي أصبحت تهدد البلاد وبقية دول شمال إفريقيا. وأكد أنEl Morocan EO Sat 1 له مهام عسكرية، مثل التجسس والاستطلاع، ويمد القطاعات العسكرية بمعلومات مدققة على مدار الساعة. وأبرز التقرير أن إسبانيا لا تمتلك إلى حدود الساعة أي قمر اصطناعي يوازي من حيث القدرة على الرصد والاستطلاع القمر الاصطناعي المغربي الجديد، إذ إنه في مجال الأقمار ذات الأبعاد التجسسية، لازالت إسبانيا تستعين منذ عقدين بصور برنامج القمر الاصطناعي “هيليوس” الأوروبي، الذي تمتلك فرسنا حصة الأسد فيه (90 %)، بينما لا تمتلك إسبانيا إلا 2.5 %، بينما تتقاسم الحصة الأخرى كل من بلجيكا وإيطاليا واليونان. لهذا لا يمكن لإسبانيا الحصول على صور ومعلومات حصرية دون العودة إلى فرسنا. في هذا الإطار، يكشف التقرير الإسباني، لأول مرة، نقلا عن مصادر عسكرية إسبانية، أن باريس وقفت إلى جانب الرباط خلال أزمة جزيرة ليلى يوم 17 يوليوز 2002، التي كانت ستتسبب في حرب بين البلدين، إذ أن فرنسا لم تسمح لإسبانيا بالحصول على صور لجزيرة ليلى عبر القمر الاصطناعي “هيليوس”. في هذا يقول المصدر العسكري: “لم يكن بالإمكان الحصول في الوقت المناسب على صور من هيليوس نظرا إلى “مشاكل تقنية”. ورغم أن فرنسا وإسبانيا شريكان في النيتو والاتحاد الأوروبي، إلا أن باريس انحازت خلال النزاع إلى الرباط، وكان على مدريد البحث عن دعم واشنطن”. المصدر https://www.alyaoum24.com/971689.html http://m.alyaoum24.com/971772.html#
  2. فرنسا تبيع عدد 64 مقاتلة Mirage F1 مستعملة لشركة (ATAC) المتخصصة والتي تتبع مجموعة شركات تكسترون العالمية والتي ستقوم بتحديثهم وبيعهم لدولة افريقية بدون ذكري اي تفاصيل La SIMMAD (Structure intégrée du maintien en condition opérationnelle des matériels aéronautiques du ministère la Défense) a préféré l'offre d'Airborne Tactical Advantage Company (ATAC) à celle de Draken International pour la vente de 63 Mirage F1 de l'armée de l'air française. (Crédits : Armée de l'air) La France a vendu 63 vieux Mirage F1 à la société de services américaine Airborne Tactical Advantage Company (ATAC). Le contrat est estimé à 21 millions d'euros. Florence Parly a tranché début juillet. La ministre des Armées a suivi la recommandation de la SIMMAD (Structure intégrée du maintien en condition opérationnelle des matériels aéronautiques du ministère la Défense), qui a préféré l'offre mieux-disante d'Airborne Tactical Advantage Company (ATAC) à celle de Draken International pour la cession de 63 Mirage F1, selon nos informations Dans la foulée, la SIMMAD, dont le directeur - le général de corps aérien Philippe Roos - est un ancien pilote de chasse sur Mirage F1, a notifié le 4 juillet à ATAC (groupe Textron) la vente des 63 appareils conservés sous cocon sur la base aérienne de Châteaudun. La vente des avions de combat fabriqués par Dassault Aviation (cellules et moteurs ATAR de Safran) est estimée à 21 millions d'euros environ. Sur les 63 Mirage F1 vendus à ATAC, qui souhaite faire revoler entre 30 et 45 appareils, 32 sont en état de vol après une bonne révision. Le solde de ;la flotte mérite en revanche une modernisation importante. Fournitures de services tactiques aériens L'offre de Draken International semblait pourtant plus intéressante sur le plan industriel pour des PME européennes. Pour la remise en service de ces appareils, ATAC pourrait notamment s'appuyer sur Sabca, filiale belge de Dassault Aviation spécialisée dans la modernisation d'avions militaires, et de la PME française Secamic présente dans la maintenance d'appareil de seconde main. Ce qu'avait plus ou moins promis Draken International. La remise en état de vol des Mirage F1 est estimée à trois millions d'euros environ par appareil. A suivre... Tout comme Draken International, ATAC fournit des services tactiques aériens (Contracted Airborne Training Services). Les deux sociétés proposent à l'armée de l'air (USAF) et à la Marine (US Navy) des avions de combat pour la formation de pilotes de chasse (tactique, simulation de menaces, soutien tactique air-sol, ravitaillement air-air...). Les derniers Mirage F1 français ont été retirés du service actif le 13 juin 2014 et ont effectué leur dernier vol à l'occasion de la cérémonie du 14 juillet 2014. Ils sont aujourd'hui remplacés par les Mirage 2000 et Rafale http://www.latribune.fr/entreprises-finance/industrie/aeronautique-defense/vente-de-63-mirage-f1-francais-a-l-atac-743632.html
  3. القناصة (( NTW20 )) انتاج جنوب افريقي سويسري يوجد منها اصدارين بالعيار : 20 ملم - 14.5 ملم طول السبطانه : 1 متر المدي : 2000 - 2500 متر الخزنه : 3 طلقات تستخدم انواع متعدده من الطلقات منها الخارق و الحارق و المتفجر تستخدم القناصه لاغراض القنص كما تستخدم كمضاده للمركبات و المدرعات و الطوافات و المقاتلات علي ارتفاع منخفض . فيديو للقناصة NTW 20
  4. (( أطلس شيتا)):_ ________________________________ هي مقاتلة جنوب إفريقية تم تطويرها بواسطة شركة (أطلس) الجنوب إفريقية بالتعاون مع شركة IAI الإسرائيلية كي تماثل المقاتلة الصهيونية الشهير (كفير) ,, فأولا طائرة الشيتا و الميراج5 و الكفير ثلاث هم ثلاث طائرات في هيكل واحد .. يعني الكل بيعرف عن سرقة اسرائيل لتصميم الميراج لكي تعمل على انتاج الكفير و بما انو اسرائيل و جنوب افريقيا كان فيما بينهم تعاون عسكري فهي نتاج عمل مشترك بين حكومة جنوب افريقيا ابان الحظر المفروض عليها وبين اسرائيل فتم عمل ثنائي لانتاج الشيتا التي تملك منها جنوب افريقيا كانت جنوب افريقيا من اهم من إشترى الميراج III سنة 1963 ولكن في سنة 1977 فرضت عليه الامم المتحة حظر للتسليح مما دفع جنوب افريقيا للتفكير في تطوير طائرات الميراج إلى افضل مستوى لمواكبة التطور وكذلك التغلب على مشكلة حظر التسليح . فكان لها ما ارادت بالتعاون مع شركة IAI الصهيونية . في سنة 1986 ظهر اول نمودج مطور من الطائرة فهد وهذا بتطوير النمودجيين في الميراج Mirage IIIE و Mirage R2 الفهد سي : Cheetah c كان تطويرها سري وقد تم تغير بعض الاشياء في النمودج الاول ويشمل التطوير تعديل على شكل الجناح وتزويد الطائرة برادار EL/M-2035 ومحرك جديد . النمودج دي : D وهو مخصص للتدريب و تم تطوير الهيكل بزيادة طوله وكذلك تغير المحرك إلى SNECMA Atar 9K-50 النسخة Cheetah E نسخة طائرة قاذفة و تم فيه الاحتفاظ بنفس المحرك الاصلي . النسخة ار R نسخة مجهزة للإستطلاع . خصائص الطائرة : بلد المنشأ : جنوب افريقيا . النوع : إعتراض/قاذفة . الطاقم : طير واحد . طول الجناح : 8.22 متر . الارتفاع : 4.55 متر . الطول : 15.65 متر . السقف : 17.000 متر . الوزن وهي فارغة : 6.600 كيلو غرام . الوزن مع الحمولة القصوى : 13.700 كيلو غرام . السرعة القصوى : 2.2 ماخ 2323 كيلو متر في الساعة . سرعة الانطلاق : 956 كيلو متر في الساعة في 11 كيلو متر . المحرك : محرك واحد من نوع SNECMA ATAR 9C or SNECMA 9K-50 التسليح : مدفع من نوع DEFA 30 ميليمتر . صواريخ جو-جو V3C Darter, V3B Kukri and Phyton 3 صواريخ جو- ارض : صواريخ AS-30 . قنابل Armscor من 250 و 500 كيلو غرام . قنابل عنقودية من نوع CB-470 و المبنية علي أساس المقاتلة الفرنسية (ميراج 5 ).... يبلغ طولها 16م (أي أطول من الميراج3 بمتر) و وزنها 6600كجم ..... الطائرة مزودة بكنارد أمامي يعطيها قدرة أعلي كثيرا علي المناورة مقارنة( بالميراج_3),, و مزودة بمحرك تربوجيت من إنتاج (سنيجما) الفرنسية من طراز"" Atar 9K50C-11""و تم تطويره مخصوص في جنوب إفريقية .... تم إضافة أجهزة تشتويش و حرب إلكترونية إسرائيلية و رادار إسرائيلي ..... تعتبر الطائرة قادرة علي حمل (4400)كجم و مزودة بمدفع عيار( 30مم),, و رغم انها تعتبر مقاتلة من الجيل الثاني إلا أنها حقيقة لا تقل عن معظم مقاتلات الجيل الرابع ..... المقاتلة تستطيع حمل صواريخ (الجو-جو )من طراز بايثون( 3 و 4) الإسرائيليين ,, بالإضافة إلي صاروخ الجنوب إفريقيِ A دارتر.. تم إنتاج 86 مقاتلة فقط من هذا النوع و تم تصديرها للإكوادور.. صورة لها وهيا تعمل في سلاح الجو الاكوادوري
  5. اعلنت هيئة الصادرات العسكرية الصينية بان السودان اول دولة افريقية ستحصل علي طائرات FTC-2000 التدريبية ﺍﻟﻤﻘﺎﺗﻠﺔ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺒﻴﺔ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﺔ FTC-2000 ﺃﻭ Guizhou JL-9 ﻣﻼﻣﺢ ﺍﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ: ﺍﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﺗﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻴﻮﺏ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻠﻤﻴﺞ 21 ﻓﺈﺳﺘﺒﺪﺍﻝ ﻓﺘﺤﺔ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﺍﻻﻣﺎﻣﻴﺔ ﺑﻔﺘﺤﺘﻰ ﺩﺧﻮﻝ ﺟﺎﻧﺒﻴﺘﻴﻦ ﻣﻤﺎ ﻳﺴﻤﺢ ﺑﺈﺿﺎﻓﺔ ﺭﺍﺩﺍﺭ صيني الصنع ﻓﻰ ﺃﻧﻒ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ بمدي 100 كم ﻣﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﺠﻨﺎﺣﺔ ﺃﺻﻐﺮ ﻗﻠﻴﻼ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﻫﻮ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﺍﻟﺠﻨﺎﺡ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ DOUBLE DELTA ﻳﻌﻨﻰ ﺩﻟﺘﺎ ﻣﺰﺩﻭﺝ ﻭﻫﻮ ﻳﻌﻄﻰ ﺧﻮﺍﺹ ﻣﻨﺎﻭﺭﺓ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻟﺘﺎ ﺍﻟﻌﺎﺩﻯ ﻭﻳﺘﺮﻙ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﺃﻛﺒﺮ ﻟﺨﺰﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﻮﻗﻮﺩ ﻓﻰ ﺍﻟﺒﺪﻥ ‏(ﻭﺃﻳﻀﺎ ﻟﻠﺨﺰﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﻜﺘﻔﻴﺔ ‏) ﻗﻤﺮﺓ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺓ ﺟﻴﺪﺓ ﻭﺗﻌﻄﻰ ﺭﺅﻳﺔ ﺑﺎﻧﻮﺭﺍﻣﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﻘﺎﺗﻼﺕ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻋﻜﺲ ﺍﻟﻤﻴﺞ 21 ﺍﻝ FTC-2000 ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﺣﻤﻞ 3 ﺧﺰﺍﻧﺎﺕ ﻭﺍﺣﺪ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺒﺪﻥ ﺑﺴﻌﺔ 720 ﻟﺘﺮ ﻭ 2 ﺗﺤﺖ ﺍﻻﺟﻨﺤﺔ ﺑﺴﻌﺔ 480 ﻟﺘﺮ ﻭﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﻬﺒﻮﻁ ﻻﻳﻌﻴﻖ ﺗﺮﻛﻴﺐ ﺍﻟﺨﺰﺍﻧﺎﺕ ﺍﻹﺿﺎﻓﻴﺔ ﻓﻰ ﺍﻷﺟﻨﺤﺔ مصدر
×