Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'اكتوبر'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 19 results

  1. حرب أكتوبر "حرب العاشر من رمضان" كما تعرف في مصر أو حرب تشرين التحريرية كما تعرف في سوريا أو حرب يوم الغفران (بالعبرية: מלחמת יום כיפור، ميلخمت يوم كيبور) كما تعرف في إسرائيل، هي حرب شنتها كل من مصر وسوريا على إسرائيل عام 1973 وهي رابع الحروب العربية الإسرائيلية بعد حرب 1948، حرب 1956 وحرب 1967 التي كانت إسرائيل احتلت فيها شبه جزيرة سيناء من مصر وهضبة الجولان من سوريا إلى جانب الضفة الغربية من الأردن بالإضافة إلى قطاع غزة الخاضع آنذاك لحكم عسكري مصري. بدأت الحرب يوم السبت 6 أكتوبر/ تشرين الأول 1973 م الموافق 10 رمضان 1393 هـ بتنسيق هجومين مفاجئين ومتزامنين على القوات الإسرائيلية؛ أحدهما للجيش المصري على جبهة سيناء المحتلة وآخر للجيش السوري على جبهة هضبة الجولان المحتلة. وساهم في الحرب بعض الدول العربية سواء بالدعم العسكري أو الاقتصادي. عقب بدأ الهجوم حققت القوات المسلحة المصرية والسورية أهدافها من شن الحرب على إسرائيل، وكانت هناك إنجازات ملموسة في الأيام الأولى للمعارك، فعبرت القوات المصرية قناة السويس بنجاح وحطمت حصون خط بارليف وتوغلت 20 كم شرقاً داخل سيناء، فيما تمكنت القوات السورية من الدخول إلى عمق هضبة الجولان وصولاً إلى سهل الحولة وبحيرة طبريا. أما في نهاية الحرب انتعش الجيش الإسرائيلي فعلى الجبهة المصرية تمكن من فتح ثغرة الدفرسوار وعبر للضفة الغربية للقناة وضرب الحصار على الجيش الثالث الميداني ومدينة السويس ولكنه فشل في تحقيق أي مكاسب استراتيجية سواء باحتلال مدينتي الإسماعيلية أو السويس أو تدمير الجيش الثالث أو محاولة رد القوات المصرية للضفة الغربية مرة أخرى، أما على الجبهة السورية فتمكن من رد القوات السورية عن هضبة الجولان واحتلالها مرة أخرى. تدخلت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي لتعويض خسائر الأطراف المتحاربة، فمدت الولايات المتحدة جسراً جوياً لإسرائيل بلغ إجمالي ما نقل عبره 27895 طناً، في حين مد الاتحاد السوفيتي جسراً جوياً لكل من مصر وسوريا بلغ إجمالي ما نقل عبره 15000 طناً. وفي نهاية الحرب تم وقف إطلاق النار بعد مماطلات وخداع من الجانب الإسرائيلي. انتهت الحرب رسمياً بالتوقيع على اتفاقيات فك الاشتباك بين جميع الأطراف. ومن أهم نتائجها تحطم أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر التي كان يدعيها القادة العسكريين في إسرائيل، وتوقيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل في 26 مارس/آذار 1979، واسترداد مصر لسيادتها الكاملة على سيناء وقناة السويس في 25 أبريل/نيسان 1982، ما عدا طابا التي تم تحريرها عن طريق التحكيم الدولي في 19 مارس/آذار 1989.
  2. ردا علي هرتلة قناة روسيا اليوم وطلبات الاعضاء بالرد علي عنوان الخبر بأن الطيارين السوفيت شاركوا في حرب أكتوبر في الضربة الجوية نستند الي كتاب سوفيتي عن دور الطيارين السوفيت في الصراع في مصر (SOVIET PILOTS IN THE MIDDLE EAST, 1955-74) Part one – (SOVIET PILOTS IN THE MIDDLE EAST 1955-1970) (Exclusive to Group 73 historians) هذه المقاله تعبر عن وجهه نظر الكاتب الروسي ميخائيل زيروكوف والكاتب البريطاني ديفيد نيكول ولا تعبر عن رأي اداره الموقع ، وتم ترجمتها بناء علي المقال المرسل لنا كهديه من الكاتب البريطاني المعروف ديفيد نيكول رابط الموضوع علي جزئين http://group73historians.com/مقالات-عسكرية/190-الطيارين-السوفيت-في-مصر-–-مقال-حصري-ومترجم-الجزء-الاول http://group73historians.com/مقالات-عسكرية/189-الطيارين-السوفيت-في-مصر-–-مقال-حصري-ومترجم-الجزء-الاخير اول طلعه للميج 25 كانت بواسطه الطيار يوفاروف والكسندر سيفرين يوم 18 اكتوبر ، وقاموا بطلعه استطلاع بطول جبهه قناه السويس لمسافه 160 كيلو متر ولمده 35 دقيقه بسرعه 2.5 ماخ ، وتم ارسال الصور والفيديو الي موسكو رأسا (( !!!!!..؟لماذا لم يتم تحميضها في مصر …؟؟؟؟؟)) بواسطه طائرة انتينوف 12 . وبعد الثغرة الاسرائيليه في الجبهه المصريه اصبح الوضع بالنسبه للسرب 15 خطير وخاصه باقتراب القوات الاسرائيليه من القناه ووجود الكوماندوز المصريين فقط لوقفهم . فتم تزويد الطائرات بخزانات وقود اضافيه لاقلاعها الي قاعده فازيني في جورجيا والتي كانت تعبر اقرب قاعده جويه روسيه (( لم يذكر الكاتب او يتساءل علي الاقل عن مبرر هروب تلك الطائرات الي روسيا بينما كان يمكن ان تتوجه الي مطار مرسي مطروح او جناكليس في غرب الدلتا ؟؟!!!!)) وتم تلغيم الدشم لتفجيرها في حاله وصول الاسرائيليين للمطار قبل اقلاع الطائرات لتدميرها ، وخلال كل ليله ، كان يتم وضع سياج كهربائي حول وفوق الطائرة لحمايتها من اي هجوم اسرائيلي خوفا علي تلك الطائرات المتقدمه . (( لم يوضح الكاتب ان القوات الاسرائيليه كانت علي مسافه 200 كيلو متر من قاعده غرب القاهرة وان القوات الجويه المصريه لم تخلي قاعده ابو صوير مثلا والتي تعتبر اقرب قاعده للقوات الاسرائيليه والتي كانت علي مسافه 30 كيلو متر منها او مطار القطاميه والذي كان اقرب من 20 كيلو متر ، ولم يوضح الكاتب سبب الرعب الذي اصاب السوفيت وتلغيمهم للدشم لتدمير الطائرات )) السرب الـ 15 السوفيتي هو القوه الوحيده التي تم ارسالها للدخول في حرب 73 بين العرب واسرائيل ، والتي قامت خلالها بأربع طلعات استطلاع ، بدون ان تتعرض لاي خسائر . الكولونيل شودن عاد الي الاتحاد السوفيتي يوم 25 اكتوبر وتم استبداله بالكولونيل اوفرون، لكن ظل السرب 15 في مصر رغم توتر العلاقات بين مصر والاتحاد السوفيتي وقامت بعدد من الطلعات الاضافيه للاستطلاع . وكانت اخر الطلعات في 15 ديسمبر 1973 عندما قامت طائرت بأستطلاع المواقع الاسرائيليه غرب القناه ، في البدايه اقلعت الطائرات في الساعه الثانيه ظهرا بقياده سيرجي مالوي وفلاديمير ماشاكوف ، وتسلقوا الي ارتفاع 22 كيلو متر متخذين طريقهم للاستطلاع وسط صمت لاسلكي طبقا للتعليمات العاديه وبعد ثلثي الطريق سمع الطيارين رساله كوديه (( الي 745 انه 31 انه 31 )) وكانت تلك اشاره كوديه باقتراب طائرات معاديه ، وبالفعل كان زوج من طائرات الفانتوم يقترب من اليمين والي اسفل منهم ، وكان لدي الاسرائيلين فرصه ثوان معدوده فقط قبل ملاحظه الطائرة واطلاق صاروخ عليها ، وبالفعل تم اطلاق صاروخ سباروا علي طائرة ماشاكوف ، لكن الطيار السوفيتي كان ممتازا ويعرف ان السرعه الكبيرة التي تطير بها الطائرة تسمح لها بالهروب من الصاروخ ، فأنفصل عن زميله وانحرف قليلا وهو مستمر في خط سيره وبينما الكاميرات مازالت تعمل في التصوير (( لم يوضح الكاتب سبب قيام الاتحاد السوفيتي بعدم عرض الصور علي القياده المصريه وتحميض الصور في الاتحاد السوفيتي ثم ارسالها بعضها الي مصر مرة اخري لعرضها علي القياده المصريه لدقائق معدوده مع عدم التصريح لنا بنسخ الصور او الاحتفاظ بها ))
  3. إذا كانت القوة الإسرائيلية التي يقودها ثلاث جنرالات هم شارون و ادان و ماجن قد تمكنت من الوصول لمشارف الإسماعيلية شمالا والسويس جنوبا مطوقة بذلك الجيش الثالث. فقد فشل شارون من دخول الإسماعيلية يوم 22 أكتوبر بسبب بسالة رجال الصاعقة و المظلات المصريين الذين أنيط لهم دور الدفاع عن الإسماعيلية ، و بسبب حسن توقع اللواء عبد المنعم خليل القائد الجديد للجيش الثاني لمحاور الهجوم وتركيزه في الدفاع عن تلك المحاور ، فلم يحاول شارون مرة أخري مهاجمة الإسماعيلية بعد أن كبدته قوات الصاعقة و خاصة المجموعة 139 صاعقة بقيادة العميد أسامة إبراهيم خسائر كبيرة . أما الجنرال ادان و من خلفه الجنرال ماجن اللذين انطلقا بفرقهم المدرعة تجاه السويس لاحتلالها بعد أن استمع لنصيحة الجنرال بارليف القائد الفعلي للقيادة الجنوبية الإسرائيلية ، والذي أعطاه الاختيار (( إذا كانت بئر سبع فتقدم ، إنما إذا كانت ستالنجراد فلا تتقدم (( أي إذا كان احتلال السويس مثل بساطة احتلال بئر سبع عام 1948 فليتقدم ، أما إذا كانت عنيدة و صلبة كستالنجراد فلا تتقدم . وتوقع ادان أن تكون السويس مثل بئر سبع فتقدمت دباباته ترفع أعلام المغرب والجزائر لخداع أي قوة مقاومة بالمدينة ، ورغم القصف الجوي العنيف للسويس يومي 22 و 23 إلا أن قوات المقاومة الشعبية تعاونها وحدات من الفرقة 19 مشاه متخصصة في اصطياد الدبابات تمكنت من صد التوغل الإسرائيلي علي كل المحاور ، و كبدت الدبابات الإسرائيلية خسائر كبيرة ، و أيضا سقط العشرات من جنود المظلات الإسرائيليين قتلي في معارك ضارية بين البنايات وداخلها ، فقد كانت معركة من شارع لشارع ومن بناية لأخرى . وبعد فشل هجومه تأكد ادان أن السويس لم تكن بئر سبع ولم تكن ستالنجراد ، إنما وضعت السويس أسمها في موقع جديد لمدينة باسلة هب شعبها مع جنود جيشها للدفاع عنها ومنع سقوطها . ما بعد فشل سقوط الإسماعيلية و السويس . بحياديه تامة نستطيع أن نؤكد أن القوات الإسرائيلية قد وضعت نفسها بدءا من يوم 25 أكتوبر في وضع عسكري قاتل لها من كل النواحي ، فلم يكن لديها حل سوي الثبات في موقعها والبدء في معركة صبر وتحمل و استنزاف ، مما يعني الاستمرار في حاله تعبئة عسكرية طويلة وهو ما كان يعني إضعاف الاقتصاد الإسرائيلي أكثر و أكثر . الوضع العسكري الإسرائيلي : 1-فقدت القوات الإسرائيلية قوة الهجوم ، و أُجبرت علي التوقف لعدم وجود أهداف يمكن التقدم نحوها لتحقيق هدف عسكري أو إعلامي . 2- تحتل القوات الإسرائيلية مساحة اكبر بكثير من حجم القوات الموجودة فعليا داخل الثغرة ، مما يعني عدم تحكمها الكامل في كل المناطق ، وهذا يؤدي إلي سهولة تسلل عناصر الصاعقة المصرية إلي قلب معسكرات القوات الإسرائيلية وقطع خطوط الإمداد الحيوية لها ، وهو ما حدث في الفترة من أول نوفمبر 73 و حتى يناير 74 . 3- القوات الإسرائيلية تتنفس عبر ممر ضيق عرضه 10 كيلو مترات في منطقة الدفرسوار وهو الممر الوحيد البري المؤدي إلي القوات داخل منطقه الثغرة ، وهو وضع خاطئ . 4- القوات الإسرائيلية لا يمكنها التقدم تجاه القاهرة غربا لوجود الفرقة الرابعة المدرعة ، ولا يمكنها التقدم تجاه الإسماعيلية شمالا لوجود ترعة الإسماعيلية كمانع طبيعي ، ومن أمامها قوات صاعقة ومظلات مدربة علي اصطياد الدبابات ، ولا يمكنها التقدم جنوبا بحذاء البحر الأحمر لعدم وجود أهداف تكتيكية أو إستراتيجية مهمة لها في الجنوب غير مدينه الغردقة و التي تبعد مائتي كيلو متر تقريبا ولا تمثل آي أهمية إستراتيجية أو عسكرية. 5- تعاني القوات الإسرائيلية من طول خطوط الإمدادات لها ، والتي تمتد من الطاسه علي المحور الأوسط لمسافة طويلة جدا إلي الثغرة ، وتلك الخطوط معرضة لقطع بقوات الفرقة 16 مشاه شرق القناة . وضع القوات المصرية : إذا كانت القوات المصرية قد عانت بدءا من يوم 14 أكتوبر من قرارات القيادة العامة الخاطئة (( من قرار تطوير الهجوم الخاطئ ومرورا بالتعامل الخاطئ مع الثغرة )) . فقد كانت الفترة من 14 إلي 25 أكتوبر فترة تخبط ، لكن بعد أن توقفت القوات الإسرائيلية و نفذت أهدافها وفشلت في احتلال الإسماعيلية والسويس بدأت القيادة المصرية في اتخاذ قرارات صحيحة وتمثل ذلك في الآتي : 1- سحب قيادة و أفراد الفرقة 21 المدرعة ، بدون دبابات إلي الغرب مرة أخري ، و إعادة تجميع الفرقة في منطقة أبو سلطان مرة أخري ( كما أراد الفريق سعد الشاذلي يوم 17 أكتوبر ) . 2- ارتداد حائط الدفاع الجوي للنسق الثاني واستمرار عمله بنجاح رغم الخسائر . 3- سحب مجموعات اقتناص الدبابات من الشرق و إعادة تكوينها تحت قياده الجيش الثاني . 4- إعادة تكوين الفرقة 23 مشاه ميكانيكي والفرقة 6 مشاه ميكانيكي مرة أخري وذلك بناء علي الإمدادات السوفيتية التي بدأت في الوصول بفاعليه بعد انتهاء القتال يوم 25 أكتوبر . 5- إعادة تجميع الفرقة الرابعة المدرعة في نطاق الجيش الثالث الميداني تحت القيادة العامة مباشرة بعد أن تم تغيير مسمي قوات الجيش الثالث شرق القناة إلي اسم قوات بدر . 6- حشد فرقة مشاه جديدة ، تتكون لواء مشاه مغربي ولواء مشاه مختلط من كتائب سودانية و إماراتية و فلسطينية وكويتية ، ووضعها في نطاق الجيش الثالث وتدعيمها بالمدفعيات اللازمة . 7- إعادة تدعيم الفرقة 16 مشاه شرق القناة ، بعد الخسائر التي تعرضت لها في معارك طاحنه أيام 15 و 16 و17 أكتوبر . 8- وضع اللواء المدرع الجزائري علي طريق السويس لصد أي هجوم إسرائيلي تجاه القاهرة . و بلغة بسيطة أمكن للقوات المصرية في أول ديسمبر 1973 من تحقيق التوازن للقوات المصرية شرق القناة وغربها وتكوين قوة مدرعة و ميكانيكية كبيرة غرب القناة تحت مظلة حائط الصواريخ و في ظل خطوط إمداد قصيرة جدا . وليس أدل علي ذلك مما قاله اللواء كمال حسن علي مدير إدارة المدرعات في حرب أكتوبر ، لكي يخبرنا في مذكراته عن كيفية استعادة الفرق المدرعة و الميكانيكية كفاءتها بسرعة . فيقول في مذكراته (( مشاوير العمر – أسرار وخفايا 70 عام من عمر مصر)) في صفحه 354 (( يوم 26 أكتوبر قمت بزيارة الفرقة الرابعة المدرعة التي تم إمدادها بعدد كبير من الدبابات التي تم إصلاحها ، كما زرت اللواء المدرع الجزائري وقد تمركز فوق جبل غره جنوب الثغرة ، وكان المنظر من فوق الجبل لأرض المعركة يؤكد إمكانية تدمير القوات الإسرائيلية داخل الثغرة بسهوله حيث كان عرض المنطقة التي عبرت منها القوات الإسرائيلية في الدفرسوار 7 كيلومترات فقط ، وقد قامت لجنه من الكونجرس الأمريكي بزيارة الموقع يوم 7 نوفمبر بصحبة اللواء سعد مأمون و خرجت بانطباع يؤكد ضرورة التسوية السلمية لهذا الصراع ، لان القوات الإسرائيلية المحصورة داخل الثغرة أصبحت في حصار أوشك أن يكتمل )) (( و في السابع من نوفمبر كنت في زيارة لوحدات شرق القناة وسمعت تصريحا لموشي ديان في الإذاعة الإسرائيلية يقول فيه أن مصر أكملت دفع الجيش الرابع الميداني حول الثغرة ، ولقد سعدت بهذا القول جدا حيث لم يكن الجيش الرابع في واقع الأمر سوي الإمدادات التي تلقيها إدارة المدرعات إلي الجبهة باستمرار تعويضا لخسائر القتال ، بعد أن وصل إلي مصر من يوغوسلافيا 94 دبابة جاهزة لركوب أطقمها ، كما استقبلنا لواء مدرع من ليبيا بدون أفراد ، علاوة علي وصول مدافع اقتحام من الجزائر ، وبعد زيارة بومدين إلي الاتحاد السوفيتي وصل إلينا 200 دبابة تي 62 خصصت بالكامل لدعم الفرقة 21 المدرعة ، حيث تركت دبابات الفرقة 21 المتبقية لدعم رأس جسر الفرقة 16 ، وعادت الفرقة 21 بدون دبابات إلي منطقه تمركزها الجديدة ، و تم تدريب أفرادها علي الدبابات الجديدة من طراز تي 62 خلال أسبوع واحد فقط ، ثم دُفعت الفرقة 21 إلي الجبهة مرة أخري علي مدار ثلاث أيام ، و أثارت غبارا يزيد طوله علي 30 كيلو متر ، و كان أخر يوم لوصولها هو 7 نوفمبر ، وهو ما واكب تصريح ديان بأن الجيش الرابع قد اكتمل حول الثغرة)) في هذه السطور نستطيع أن نتعرف تماما علي الحالة النفسية لوزير الدفاع الإسرائيلي ، الذي ظن أن إعادة تجهيز الفرقة الرابعة و الفرقة 21 المدرعتين هو بمثابة تجهيز جيش جديد يُسمي الجيش الرابع وهو ما لم يكن له وجود حقيقي )) .
  4. تعلم ان تدافع عن تاريخ بلدك كتابه احمد عبد المنعم زايد طبعا انتصرت مصر ، وانتصر الجندي والضابط المصري انتصارا لا ريب فيه ولا مساس في اساسه وفي السطور القادمه سأوكد كلامي أنتشرت علي الانترنت في السنوات القليله الماضيه وحالياً عبر العديد من المنتديات التى تمتلئ بمن يكن لمصر وشعبها كرهاً وحقداً دفيناً حملات مضاده لنتائج حرب اكتوبر ، ومن المؤكد انك قد تحدثت او قرأت موضوعا يتحدث عن كذبه حرب اكتوبر ، وحملات تشويه تاريخ الحرب وادعاء ان مصر هُزمت او علي الاقل لم تنتصر ، وبدلا من ان تسكت لانك لا تعرف الحقائق او ترد ردا غير مفحم ، أقدم لك هذا الموضوع لكي تفحم من تسول له نفسه تشويه تاريخ الحرب . في البدايه ابدأ مع من يحاورك بتعريف الحرب . الحرب: الحرب هي عبارة عن مجموعه من المعارك العسكريه ، او معركه واحده تحدث بهدف تحقيق هدف سياسي او اقتصادي او اجتماعي او عسكري او دينيه او اهداف اخري ، واذا لم يتحقق هذا الهدف فأن نتيجه الحرب ستكون خاسرة والعكس صحيح . وقد شهد التاريخ امثله كثيرة علي انواع تلك الحروب ، بل هناك حروب نشأت لاسباب اقل اهميه من ذلك ، واذا ركزنا علي العصر الحديث وخاصه القرن الماضي فقط لوجدنا انه غني بالحروب التي قامت لاسباب مختلفه ، ومن امثله ذلك الحروب ذات الاهداف السياسيه . الحروب ذات الاهداف الاجتماعيه الحروب ذات الاهداف الاقتصاديه الحروب ذات الاهداف العسكريه وهذه المقدمه القصيرة هي لتوضيح مفهوم الحرب بصورة مبسطه جدا للقارئ بعيدا عن تعريفات خبراء الاستراتيجيه في العالم وتعريفات الكتب العسكريه وعلي ذلك لا يمكن قياس ربح او خسارة الحرب الا بعد معرفه الاهداف اولا لتحديد المنتصر وما يهمني ويهمك هنا هو نقطتين غايه في الاهميه لتوضيح معني الحرب في عقل القارئ : النقطه الاولي : الحرب مجموعه من المعارك تخيل انها مباراه ملاكمه محترفين من عشر جولات او اكثر ولكل جوله فائز ويمكن للاعب ان يفوز بالمباراه من اول جوله بالضربه القاضيه . ويمكن ان يكون لاعب منتصر طوال كل الجولات ويسقط صريعا في اخر جوله وتتحول نتيجه المباراه بضربه واحده فقط . النقطه الثانيه : الحرب تقوم لتحقيق هدف ( سواء عسكري او سياسي او اقتصادي او اجتماعي ) هل يمكن مثلا اعتبار امريكا منتصرة في حرب الخليج الثانيه لو نجح صدام حسين في تدمير كافه ابار بترول الكويت تدميرا تاما وقضي علي ثروة الكويت البتروليه؟ بالطبع لا لان الهدف الامريكي هو استعاده السيطرة علي بترول الكويت وتأمين بترول السعوديه وغير ذلك من اهداف معلنه هي للاستهلاك المحلي فقط . هل يمكن اعتبار امريكا انتصرت في افغانستان حتي الان ؟ بالطبع لا ، لان الهدف المعلن هو قتل او اعتقال بن لادن وتدمير تنظيم القاعده وطالبان ، وحتي الان لم تتحق تلك الاهداف . وعلي ذلك : يمكن ان نحدد ان نتائج مجموعه المعارك وتحقييقها لاهداف القياده في الحرب هي التي تحدد نتيجه الحرب . وطبقا لتعريف الحرب السابق فأن حرب اكتوبر هي مجموعه من المعارك التي حدثت لكي يتحقق هدف سياسي محدد وضعه رئيس الدوله الرئيس انور السادات رحمه الله . لاحظ توجيه الرئيس السادات للجيش المصري قبل الحرب بيوم ازاله الجمود العسكري ، وكسر وقف اطلاق النار ، تكبيد العدو اكبر كم من الخسائر ، تحرير الارض علي مراحل متتاليه حسب قدرات القوات المسلحه . اي ان الهدف السياسي المعروف للجيش في تلك الحرب هو تحريك الوضع العسكري الميت وتحرير الارض طبقا للامكانيات المتاحه علي مراحل متتاليه . ولم يتحدث التوجيه السياسي او خطه الحرب كلها عن تحرير كامل لسيناء لان ذلك ليس من ضمن قدرات الجيش المصري في هذا الوقت ، وعلي هذا الاساس تم وضع الخطط الهجوميه من عام 1968 وتطورت طبقا لامكانيات القوات المصريه . في المقابل : نجد ان الهدف العسكري الاسرائيلي من الحرب القادمه (قبل حرب اكتوبر ) يتمثل في وضع خطه شوفاح يونيم (برج الحمام ) للدفاع عن خط قناه السويس ثم خطه الغزاله لتطوير الهجوم غرب القناه واحتلال السويس ومحاصرة الجيش الثالث واحتلال الاسماعيليه ومحاصرة الجيش الثاني . وطبقا لمذكرات رئيس الاركان الاسرائيلي دافيد اليعازر ومذكرات ايلي زاعيرا مدير المخابرات العسكريه الاسرائيليه في ذلك الوقت فقد طلب موشي ديان في مايو 1973 وضع خطه هجوميه اخري لعبور القناه والوصول للقاهرة لكن الخطه ماتت باندلاع حرب اكتوبر . ولم تحدث حرب في التاريخ كلها انتصارات وكامله التخطيط والتنفيذ ، لذلك يكون كاذبا من يدعي انه هناك حربا كلها انتصارات او كلها هزائم ، لذلك سنتعرض لحرب اكتوبر بتفاصيل محايده طبقا لمراجع عالميه ومصريه واسرائيليه بهدف اسكات اي نقد غير موضوعي يهدف لتشويه صورة الحرب . يمكن تقسيم حرب اكتوبر الي اربع معارك رئيسيه وخامسه لم تنفذ طبقا لسير الاحداث وما تم فعلا. المعركه الاولي : العبور المصري واقامه رؤوس جسور علي الضفه الشرقيه للقناه المعركه الثانيه : صد الهجوم المدرع الاسرائيلي المتوقع في ثالث يوم من الحرب المعركه الثالثه : تطوير الهجوم المصري المعركه الرابعه : الثغرة المعركه الخامسه : تصفيه الثغرة ( الخطه شامل ) وللامانه التاريخيه فقط يمكن القول بأن نتائج تلك المعارك هي بالاختصار كلاتي معركه العبور : نجاح ساحق مصري وخسائر اسرائيليه هائله وفشل تحقيق خطه شوفاح يونيم في صمود خط بارليف وتوجيه ضربات محليه للقوات المصريه بغرض تعطيل عبور المدرعات المصريه ، وتحقيق كافه القوات المصريه لاهدافها المباشرة طوال يومي 6 و 7 أكتوبر بخسائر اقل كثيرا من تقديرات الخبراء الاجانب معركه الهجوم المضاد : نجاح ساحق اخر للجيش المصري في صد الهجوم المدرع الاسرائيلي وتدمير اكثر من ثلاث لواءات مدرعه اسرائيليه علي امتداد خط الجبهه واسر قائد اللواء 190 المدرع. معركه تطوير الهجوم : نجاح اسرائيلي كبير في تدمير اغلب دبابات الفرقه 21 المدرعه واللواء الثالث المدرع من الفرقه الرابعه وخسارة مصر حوالي 220 دبابه وتحول المبادرة الي يد الجيش الاسرائيلي. معركه الثغرة : نجاح اسرائيلي كبير في قلب ميزان القتال بدفع 3 مجموعات مدرعه في ظهر الجيش المصري غرب القناه في غياب قوات مصريه مدرعه تستطيع صدها ، لكن تلك القوات الاسرائيليه فشلت في احتلال السويس او الاسماعيليه وتحولت من قوه تحاصر الجيش الثالث المصري الي قوة محاصرة من بقيه الجيش المصري ، واصبح عامل الوقت في صالح مصر مرة اخري التي استطاعت اعاده بناء احتياطي مدرع قوي من الفرق 21 و 4 المدرعه و 3 و 6 ميكانيكيه واصبحت القوات الاسرائيليه تتعرض لحرب استنزاف ثانيه امتدت حتي يناير74 وكان الاسرائيليين يراهنون علي استسلام الجيش الثالث المصري شرق القناه عبر قطع الامدادات عنه وعدم السماح بقوافل الامدادت المصرح بها من الامم المتحده من العبور الا بأعداد قليله لتجويع الجيش ودفعه للاستسلام وهو ما لم يتحقق . معركه تصفيه الثغرة : بعد ان استعادت القياده المصريه زمام الامور مرة اخري بعد يوم 24 اكتوبر بدأت في اعاده بناء قوه مدرعه ضخمه لتصفيه الثغرة ، ومع مرور الوقت وفي ديسمبر 1973 اصبحت القوه مكتمله لتصفيه الثغرة تحت قياده اللواء سعد مأمون القائد السابق للجيش الثاني . ووفقا لمذكرات كسينجر وزير الخارجيه الامريكي نفسه ، فأن امريكا لم تكن تسمح ان تقوم مصر بتنفيذ تلك الخطه التي تابعت امريكا عبر اقمارها الصناعيه مراحل تجهزيها والاعداد لها ، فتدخل كسينجر سريعا ووصل الي اسوان وقابل السادات وابلغه ان امريكا لن تسمح بتنفيذ تلك الخطه الخطه شامل في الميزان : اعدت القياده المصريه قوة مدرعه ضخمه لتنفيذ تلك الخطه وتدمير القوات الاسرائيليه غرب القناه تحت غطاء من حائط الصواريخ الذي ارتد للغرب ولم يدمر ، انما ظل معظمه فعالا . وتكونت القوة المصريه تحت قياده اللواء سعد مأمون من الاتي * الفرقه 21 المدرعه 250 دبابه بعد استعواض الخسائر * الفرقه الرابعه المدرعه 250 دبابه بعد استعواض الخسائر * الفرقه السادسه ميكانيكي 100 دبابه * الفرقه 23 ميكانيكي 100 دبابه * الفرقه 3 ميكانيكي 100 دبابه * فرقه مشاه تم تكوينها – من لواء مشاه جزائري ولواء مشاه مغربي وكتائب سودانيه وتونسيه * لواء مظلات * 3 مجموعات صاعقه * مدفعيه الجيش الثاني والثالث الاجمالي العام حوالي 900 دبابه مصريه في مقابل600 دبابه اسرائيليه داخل الثغرة ولم يختلف محلل او خبير اجنبي علي ان وضع القوات الاسرائيليه العسكريه في الثغرة كان خاطئا وسيئا عسكريا بكل الاحوال ، فتلك القوة الكبيرة لها رئه واحده وهو ممر ضيق من الارض عند منطقه الدفرسوار ، واذا تم اغلاق تلك الرئه الوحيده فان القوه الاسرائيليه ستكون محاصرة حصارا لا فكاك منه فعرض رأس الجسر الاسرائيلي عند الدفرسوار لا يزيد عن عشرة كيلو مترات خصصت لها القوات المصريه الفرقه 21 كلها لغلق تلك الرئه ، مع تخصيص الفرقه الرابعه المدرعه كلها لفتح طريق امداد قوي وثابت الي السويس و للجيش الثالث بدورة . لذلك قدم كسينجر تهديده الشهير بأن امريكا لن تقبل ان تنتصر الاسلحه السوفيتيه علي الاسلحه الامريكيه ، فقد كان يعلم مقدما نتائج تلك المعركه لو تمت . لذلك فأن الجنود الاسرائيليين اطلقوا النار في الهواء فرحا عندما علموا باتفاقيه فض الاشتباك لانهم افلتوا من الفخ وخرجوا من الثغرة سالمين ما الذي يجعل نصر اكتوبر نصر كبير وعظيم يحق لنا كمصريين الافتخار به ؟ حرب اكتوبر : هو الانتصار المصري العربي الحقيقي الوحيد في تاريخنا الحديث ، فلم تحارب دوله عربيه حربا حقيقيه منذ ان ظهر العرب كدول حقيقيه في القرن العشرون ، والاجمل من هذا ان الانتصار كان ضد اسرائيل وامريكا والاتحاد السوفيتي نفسه وقناه السويس وما خفلها في نفس الوقت. * فقد حاربنا دوله متقدمه علينا كما وكيفا وتكنولوجيا ، ولديهم اسلحه تتفوق كما علي كل ما لدي الدول العربيه اجمعها ، ولديها اسلحه تتفوق في النوعيه عن افضل سلاح عربي ، ولديها تكنولوجيا متقدمه بعشرة سنوات علي ما لدي العرب ، حاربنا كل ذلك وانتصرنا . * وحاربنا امريكا التي وقفت خلف اسرائيل بكل ما تحتاج من دعم متقدم ، فاحدث الصواريخ كانت تصل اسرائيل في حالات كثيرة في وقت قبل ان تدخل الخدمه في القوات المسلحه الامريكيه نفسها ، والدبابات كانت تصل الي اسرائيل وعداد الكيلومترات لم يتعدي 60 كيلو متر ، بالاضافه الي الامداد بالطيارين المرتزقه كما حدث في معارك جويه بعد 13 اكتوبر ، والتي لمس فيها الطيارين المصريين وضباط الدفاع الجوي نوعا مختلفا من الطيارين والتكتيكات الجويه ، ورغم ذلك كله فقد انتصرنا وانتزعنا ارضنا حررناها * حاربنا الاتحاد السوفيتي الذي كان يحاول بقدر الامكان احباطنا من دخول الحرب ، وبث الهزيمه والاستسلام في نفوس رجالنا عبر خبرائه تاره وعبر عدم ارسال قطع غيار للاسلحه التي يوردها لنا تاره اخري لكي يظل المتحكم في قدرتنا علي القتال وليكون قرار الحرب في يده هو ، ورغم ذلك قاتلنا لما لدينا وانتصرنا . * حاربنا الظروف الطبيعيه والمصطنعه المتمثله في قناه السويس اقوي مانع مائي في العالم بظروفها القاسيه التي قيل انها تحتاج الي سلاحي المهندسين الامريكي والسوفيتي معا لعبورها ، ومن خلفه الساتر الترابي الذي يعادل عمارة سكنيه من ست طوابق ، ومن خلف الساتر خط بارليف ، والذي قيل عنه انه يحتاج لقنابل نوويه صغيرة للتغلب عليه ، كل ذلك تهاوي تحت اقدام الرجال المصريين الاسئله التي قد يوجهها اي فرد لك عن الحرب وكيف يجب ان يكون ردك عليها 1- الجيش الثالث محاصر والقوات الاسرائيليه علي مسافه 100 كيلو من القاهرة فكيف تتدعي مصر انها انتصرت .؟ الكلام ده صحيح ، فالحقيقه ان موقف القوات المصريه كان صعبا وكذلك موقف القوات الاسرائيليه فالقوات الاسرائيليه في الثغرة قوة كبيرة فعلا لكنها لم تكن تسيطر علي كل الاراضي وهناك مبدأ عسكري معروف هو احتلال الارض شئ والتمسك بها شئ اخر ، فكانت القوات الاسرائيليه تمتد الي مسافات كبيرة داخل الثغرة لكنها لا تتحكم في تلك الاراضي بالكامل وخطوط امدادها معرضه تماما للهجمات المصريه البريه من عناصر القوات الخاصه التي قامت بعمليات رائعه في تلك الفترة واذا كان الموقف الاسرائيلي جيد جدا كما يحاولون ان يوهمونا ، فلماذا لم تتقدم تلك القوات الي القاهرة ؟ ما الذي منع القوات الاسرائيليه من التقدم للقاهرة ؟ اولا الفرقه الرابعه المدرعه المدعمه بلواء حرس جمهوري ومن خلفها لواء مدرع جزائري كانت تقف امام اقتراب القوات الاسرائيليه من القاهرة ، واي تحرك اسرائيلي تجاه القاهرة يجعل موقفها العسكري يزداد سوءا حيث سبق ان اشرنا انها لم تكن تؤمن طرق امداد امنه لامداد قواتها ومعظم الامدادات كانت بطائرات الهليكوبتر ثم اسأل انت لماذا حولت اسرائيل الجسر علي قناه السويس الي جسر اسفلتي بدلا من جسر عائم ؟ وأجب عليه ، بأنه كان جسر هروب اسرائيلي لصعوبه تدميرة مقارنه بجسر معدني عائم ، فهل هذا تفكير قوة مطمئنه لاوضاع قواتها في المنطقه ؟؟ 2- أخر سيسألك (( جيش بلدنا حارب مع الجيش المصري وقام بأعمال بطوليه رهيبه جعلت الانهار والبحار تجف من قوة جيش بلدنا )). رد عليه بكل ثقه بان النصر له مليون اب والهزيمه يتيمه ، وقد تعودت مصر طوال تاريخها ان يحاول السفهاء التمسح في مصر ، وهذا شئ تعودنا عليه اما عن المشاركات العربيه في حرب اكتوبر فهي كلاتي من واقع مذكرات الفريق الشاذلي ووقائع سير احداث الحرب : الجزائر سرب طائرات سوخوي 7 وصل يوم 10 اكتوبر الي قاعده بير عريضه الجويه وكانت حالته الفنيه سيئه جدا ولم يشارك في اي عمليات قتاليه . سرب طائرات ميج 21 وصل يوم 12 اكتوبر تمركز في المطارات الخلفيه (جناكليس ) ولم يشارك في اي اعمال قتال . سرب ميج 17 وصل يوم 11 اكتوبر ولم يشارك في اي عمليات لواء مدرع استكمل وصوله يوم 13 اكتوبر تقريبا وتم وضعه في قطاع الجيش الثالث تحت قياده الفرقه الرابعه المدرعه وشارك في اعمال اشتباكات مدفعيه فقط خلال حرب الاستنزاف الثانيه ، ودخل ضمن تخطيط الخطه شامل ليبيا سرب ميراج 5 ليبي تمركز في جناكليس منذ منتصف الحرب لكن حاله طياريه الفنيه المنخفضه منعت من اشتراكه في اي اعمال بالإضافة إلى لواء مدرع – وصل متأخرا قرب انتهاء الحرب ودخل ضمن تخطيط الخطه شامل . جدير بالذكر ان السرب 69 ميراج المصري كان قد تم تمويله باموال ليبيه وفي يوم 9 اكتوبر وصل لقاعده طنطا طياريين ليبيين الي المطار لسحب تلك الطائرات الي ليبيا مرة اخري بسبب غضب العقيد القذافي من قيام الحرب بدون علمه، وبالطبع حصل هؤلاء الطيارين علي واجب الضيافه كاملا في مطار طنطا وعادوا بالسيارات او سيرا علي الاقدام . العراق تمركز سرب هوكر هنتر عراقيه منذ قبل الحرب في مطار قويسنا ، وشاركت تلك الطائرات في الضربه الجويه المركزة يوم 6 اكتوبر وفي عمليات قصف تاليه وابلي طياروا هذا السرب بلاءا حسنا . المغرب – السودان كل دوله ارسلت لواء مشاه وصلوا قرب نهايه الحرب ودخلوا ضمن تخطيط الخطه شامل، وإن كان اللواء المغربي قد شارك في عمليات حرب الاستنزاف الثانيه بعمليات قصف مدفعي وتراشق بالنيران . تونس – الكويت تواجدت الكتيبيه الكويتيه في منطقه كبريت غرب القناه منذ قبل الحرب ، وعند حدوث الثغرة واقتراب القوات الاسرائيليه من منظقه تمركزها ، انسحب افراد تلك القوة بدون قتال وصلت الكتيبه التونسيه الي مصر قرب نهايه الحرب ودخلت ضمن تخطيط الخطه شامل . هذه هي حقيقه المشاركات العربيه ، والتي وصلت كلها ( عدا السرب العراقي ) بعد يوم 10أكتوبر وكان معظمها عبء اداري علي الجيش المصري من ناحيه التجهيز والامداد والتجهيز ، فضلا علي ان القوات الجزائريه التي وصلت لم تكن تتقن اللغه العربيه انما تتحدث الفرنسيه فقط . لكن تلك القوات ساعدت بقوة في تثبيت الخط الدفاعي الجديد لحصار الثغرة ، واذا ظن احدا ان مصر تنكر الجميل وتتدعي الكذب فلماذا ذكرت كل المصادر مشاركه السرب العراقي الفعاله ولم تذكر مشاركه قوات اخري ؟؟؟؟ لانها الحقيقه المجرده والاخوة الذين يدعون كذبا وزورا ان قوات بلادهم شاركت في النصر وفي القتال اقول لهم ((هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين )) او بقول اخر (( البينه علي من ادعي ،واليمين علي من انكر)) فأنتم تدعون مشاركه قواتكم في حرب اكتوبر وهذا صحيح ، لكن لا تدعون زورا معارك وهميه وبطولات لم تحدث ، فمصر دائما كبيرة في المقام وفي المكانه ،ولو كانت نيتنا طمس حقائق المشاركات العربيه لكنا طمسنا كل المشاركات بما فيها المشاركه العراقيه الفعاله بسرب الهوكر هنتر المقاتل . واذا آمن احد منكم بأدعاء مشاركه بلاده في الحرب فليأتي بدليل وليسرد لنا يوم من يوميات تلك المعارك علي ان يحدد لنا المكان واليوم والقوة المشاركه ، ولا تكون مثل تلك الاكاذيب المنشورة بالصحف الصفراء عن قتال لواء جزائري لقوات شارون عند السويس وهو ادعاء باطل جملة وتفصيلا حيث ان قوات شارون كانت علي مشارف الاسماعيليه في الشمال ولم تكن في الجنوب ، ولم تستغيث جولدا مائير لانقاذ قواتها من اطباق الجزائريين لها ، بل لم تذكر اي مذكره من مذكرات قاده الحرب الاسرائيليين او تحليلات الحرب للمؤرخين الاجانب اي دور لقوات جزائريه او اي اشتباكات فعليه مؤثرة مع تلك القوات لو حدثت . هنالك فرق كبير بين مشاركه مصر في حرب تحرير الكويت ودورها البارز والهام في تحرير الكويت عمليا وبين مشاركه كتيبيه مشاه من بانجلاديش في نفس الحرب فكلا الدولتين ارسلت قوات وشاركت في الحرب ، لكن الفيلق المصري حارب وتقدم وكان راس الحربه للقوات العربيه (كالعاده والطبيعي ) بينما الكتيبيه البنغاليه لم تغادر المعسكرات ، فهل يمكن ان تدعي دوله بنجلاديش انها شاركت في تحرير الكويت مثلها مثل القوات المصريه مثلا ؟؟؟؟؟؟ ينطبق هذا المثال علي حرب اكتوبر ايضا ، فالقوات العربيه شاركت في الحرب بتواجدها في الميدان جنبا الي جنب القوات المصريه في اواخر ايام الحرب وهو شئ مشرف لتلك الدول وجيوشها ويجب ان يكون نقطه لامعه في تاريخ التوحد العربي . لكن لا يتحول هذا التواجد في الجبهه الي بطولات وهميه وادعاءات باطله واكاذيب بلا اي دليل او مرجع الاخوة المصريين : دعونا نتحد لوقف تشويه الحرب والسطو علي تاريخنا منقول
  5. الصورة للكورفيت المصري الاول من طراز Gowind-2500 و الذي يحمل اسم الفاتح ALFATH 971 بفرنسا و قد تعاقدت البحرية المصرية علي 4 كورفيتات من هذا الطراز يتم تصنيع 3 منهم في الترسانة البحرية في الاسكندرية
  6. نشرت قناة "RT" روسيا اليوم تقرير مصور حول الدور المحوري لطائرات Mig 25 في حرب الاستنزاف وحرب اكتوبر , والذي يخفى على الكثير دخول هذة الطائرة الخدمة في مصر وتظهر الصور الطائرة بشعار القوات الجوية المصرية , ويظهر التقرير ايضا ان عدد الطائرات كان قليل جدا واغلب الطيارين كانوا روس واجرت القناة لقائات معهم . وحسب التقرير فان الطائرة لعبت دورا هاما في تصوير اماكن التمركزات الاسرائيلية في سيناء وحتى داخل الاراضي الاسرائيلية . حيث انه فشلت القوات الجوية الاسرائلية في اعتراضها وذلك لسرعتها المذهلة في ذلك الوقت وحتى ان اسرائيل استعانت باحدث انظمة الدفاع الجوي الامريكية ولكنها فشلت في تحقيق اي اصابات في الطائرة . ويتحدث احد الطيارين الروس عن ان الطائرة كانت قادرة على الوصول الى "تل ابيب" دون ان تلقى اي مقاومة , وان اسرائيل لجات لعرض مبالغ مالية وقصور على اي طيار يهبط بالطائرة في مطارات اسرائيل . ويتكون التقرير من جزئين ................................................ 1-الجزئ الاول عن نشات طائرات الميج ودورها في حرب اكتوبر. 2-الجزئ الثاني يتحدث عن التطويرات التي ادخلت على طائرات الميج واحدث نسخها . ............................................................. الجزئ الاول : التقرير اكثر من رائع ويضيف للمشاهد معلومات هامة عن نشات هذة الطائرة والحروب والنزاعات التي شاركت فيها , في الوقت التي قامت مصر بالتعاقد على احدث النسخ من الطائرة Mig 35/29M
  7. في صباح يوم الهجوم المنسق على اسرائيل، قفز التقدير الامريكي من ان الحرب ليست في الافق الى محاولات محمومة لمنع سوريا ومصر من مهاجمة اسرائيل التي تم تحذيرها من اي ضربة استباقية. بين عشرات الاف الوثائق التي نشرتها السي اي ايه مؤخرا، نجد التقدير الاستخباري الامريكي حول احتمالات الحرب بين اسرائيل وجيرانها عام 1973، وكيف تصرف وزير الخارجية الامريكي آنذاك هنري كيسنجر حينما تلقى معلومات بان مصر وسوريا تنويان شن حرب على اسرائيل. في التقرير الاستخباري اليومي المختصر ، المقدم للرئيس نيكسون في اليوم الذي اندلعت فيه الحرب جاء: "ان كلا من الاسرائيليين والعرب يشعرون بقلق متزايد حول النشاطات العسكرية للخصوم، لكن يبدو ان لا احد من الاطرف يمكن ان يشن عدوانا". في وثيقة مؤرخة بالسادس من تشرين اول (يوم الحرب)، جاء "ان ست طائرات حربية سوفيتية قد طارت الى دمشق بالامس اضافة الى طائرة نقل تستخدم للشخصيات المهمة قامت برحلة من جولتين الى القاهرة، ولا زال الجسر الجوي مستمرا اليوم، اغلب هذه الطلعات يمكن ان تكون لنقل المندوبين السوفيات من القاهرة ودمشق". [ATTACH]34844.IPB[/ATTACH] وحسب الامريكان، لم تكن رئيسة الوزراء آنذاك غولدا مائير او حكومتها قلقة من هجوم، حيث كتبت في اليوم السابق : "ان اسرائيل ترى المناورات المصرية كشيء عادي وتلك السورية كانت دفاعية. لقد اعتبرت ان اهتمامات سوريا يمكن ان تؤدي لنشر قوات ما يجعل الاسرائيليين يردون مما يؤدي الى تصعيد نحو حرب لا يريدها احد". في اليوم التالي، تلقت الولايات المتحدة معلومات استخبارية غيرت بالكامل تقديراتهم، لقد تلقوا معلومات من " مصادر جيدة" بان مصر وسوريا يخططون لهجوم منسق يعبر قناة السويس ومرتفعات الجولان قبل المغيب في ذلك اليوم". ارسل كيسنجر رسالة الى نيكسون عبر البيت الابيض يحذر فيها" في السادسة صباحا هذا اليوم ( الواحدة بعد الظهر في المنطقة)، تلقيت ما يقول ان لدى اسرائيل ما يعتبرونه معلومات خطرة بان المصريين والسوريين يخططون لهجوم خلال ست ساعات"، وبالفعل قام المصريون والسوريون بهجوم الساعة (1:55 مساء). [ATTACH]34845.IPB[/ATTACH] اتصل كيسنجر بالسفير السوفييتي في واشنطن اناتولي دوبرينين وابلغه عن المعلومات وقال" اكدت له ان الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي لديهما مسؤولية خاصة في كبح اصدقائهما، ونحن نتصل باسرائيل ونحذرهم من اي ضربة استباقية يقومون بها" وقال كيسنجر ان انه ابلغ السفير ان الامر الاهم هو ان لا تندلع حرب. وقال كيسنجر انه ابلغ الرئيس ان دوبرينين وافق على الحديث مع موسكو وان يطلب منهم ان يكبحوا الاصدقاء العرب، لقد سمح للسوفيات ان يستخدموا نظام الاتصالات الامريكي للاسراع في ذلك، ثم اتصل كيسنجر برئيس مكتب رئيس الاركان الاسرائيلي آنذاك افنير شاليف، ومع مائير الذين وافقوا على الاقتراح الامريكي بعدم القيام باي ضربة استباقية، واتصل كيسنجر بالملك حسين وبالملك فيصل طالبا منهم التدخل مع سوريا ومصر لمنع الحرب. في النهاية ابلغ كيسنجر نيكسون انه يعتقد انه من المبرر الشعور بمخاوف اسرائيل من الهجوم، لكنه امل ان تهدأ الرؤوس الحامية وان يسود الهدوء. [ATTACH]34846.IPB[/ATTACH] من وثائق "CIA": امريكا علمت بموعد حرب اكتوبر قبل ساعة واحدة فقط - وكالة وطن للأنباء
  8. ذكر موقع "كيكار شبات" الإسرائيلى، أن الرئيس الراحل محمد أنور السادات أصدر تعليمات مباشرة للجيش المصرى باغتيال وزير الدفاع الإسرائيلى موشية ديان بعد ورود معلومات دقيقة عن مكان تواجد "ديان". وقال الموقع الإسرائيلى فى تقرير له اليوم الجمعة حمل عنوان "انفراد.. مصر حاولت اغتيال موشية ديان" أنه بعد اندلاع حرب أكتوبر عام 1973 أرسل رئيس المخابرات العسكرية المصرية اللواء فؤاد نصار معلومات تفيد بأنه تم رصد تحركات "ديان"، وتم التعرف على الموقع المتواجد به، وعلى الفور أصدر "السادات" تعليمات باغتيال "ديان" دون تردد. وتابع الموقع الإسرائيلى أن اللواء "نصار" كلف ضباط بالمخابرات العسكرية بتتبع "ديان" عقب عبور القناة فى 6 أكتوبر 1973، لكون استهداف "ديان" سيؤدى إلى ضرب الروح المعنوية لدى الجيش الإسرائيلى ويعد انتصارا آخر للجيش المصرى فى الحرب. وأشار التقرير إلى أن القيادة السياسة والعسكرية فى مصر كانت تكن لإسرائيل عداء شديد منذ العدوان الثلاثى على مصر فى عام 1956، بعدما قامت القوات الإسرائيلية باقتحام سيناء خلال العدوان، حينما كان "ديان" يشغل منصب رئيس الأركان، واستمرت هذه الحالة لما بعد حرب 5 يونيو 1967. وأوضح الموقع الإسرائيلى، أن القوات المصرية تلقت أوامر باغتياله فقام تشكيل من القوات الجوية بقصف مكان "ديان" الذى تم رصد ديان فيه وظن السادات أن "ديان" قد أنتهى للأبد لكن فى اليوم التالى لهذا القصف ظهر ديان فى صورة وهو على قيد الحياة وغير مصاب بينما كانت النيران مشتعلة من حوله. وأكد الموقع الإسرائيلى، أن وزير الدفاع المصرى عبد الحكيم عامر خلال حرب 5 يونيو كان يؤكد دائما أن بيننا وبين "ديان" حساب قديم منذ العدوان الثلاثى، ولن نفوت أى فرصة نلقيه درسا لن ينساه طيلة عمره، من خلال هزيمة أسطورة جيش إسرائيل الذى لا يقهر. http://www.youm7.com/3033081
  9. [ATTACH]31499.IPB[/ATTACH] يوم السادس من اكتوبر يوم عظيم في تاريخ الامه المصريه و العربيه و الاسلاميه فهو يوم عبر بالكل من مرحله اليأس و الضعف و الهوان و الشك الي الامل ؤ القوه و العزه و اليقين في نصر الله و عزته للامه و في الطريق الي هذا اليوم عبرت مصر الكثير من الصعاب و الموانع وضعها الاعداء امعانا في التاكيد علي الموت و الاندثار لهذا الوطن و شعبه و الذي استطاع بايمانه الصلب بقدره الله و عداله قضيته ان يخترق تلك الحواجز و ان يقهرها بايمان و ثبات و ثقه اسطورية ليعبر الي العزه و الشرف و الامل لهذا ساقوم بتوثيق هذا الموضوع ليكون عنوانا للعرفان الي جيل اكتوبر و طريق لزرع الامل و الثبات و اليقين بنصر الله لدي اجيالنا الحاليه و القادمه و ستكون اولي اجزاءه عن الساتر الترابي تحياتي اخوكم الراجح
  10. بقلم اللواء الطيار الركن متقاعد علوان حسون علوان العبوسي عام تعتبر حرب 6 تشرين 1973 (العاشر من رمضان) من اهم المساهمات التي ساهم بها الجيش العراقي عبر سفره الخالد في تاريخه الحديث .... هذه المشاركة التي تمت دون إشعار أو تخطيط أو تنسيق مسبق لذلك تعتبر ضرب في البطولة والشعور الوطني والقومي تجاه قضايا ألامه العربية وعدوها التقليدي ( الكيان الصهيوني ) .... كنا ضباط أصاغر برتب نقيب ورائد طيار نتساءل لماذا أرسلت أسراب طائرات الهنتر السادس والتاسع والعشرون إلى مصر في نيسان 1973 وكان الجواب لأغراض التعاون مع القوات الجوية المصرية وكنا نفرح لذلك ونتوسط من اجل شمول أسراب قوتنا الجوية الأخرى ...وبعد مضي الوقت وصادف عودة بعض الطيارين من مصر إلى العراق للتمتع باجازة قصيرة كنا نلتقي بهم ونسألهم نفس السؤال ؟ يكون جوابهم لأغراض التعاون مابين القوتين الجويتين. أخيرا أتضح لنا السبب جليا بعد سماعنا من الراديو مساء يوم 6تشرين (اكتوبر1973 خبر هجوم 200 طائرة مصرية ومعها 24 طائرة هنتر عراقية في الساعة 1400 لمواقع العدو الإسرائيلي في شرق القناة والمتمثلة ( بالمطارات في سيناء تماده وراس نصراني والمليز ... ومواقع القيادة والسيطرة وبطريات الصواريخ ارض جو ثم توغل القوات البرية شرق القناة بعمق 5 كلم).... وقد تزامن مع هذا الهجوم هجوم 200 طائرة سورية ضد الأهداف الاسرائيلية في الجولان لاستعادة الأراضي التي احتلها العدو عام 1967. إجراءات القيادة السياسية العراقية في مساء نفس اليوم اجتمعت القيادة السياسية والعسكرية العراقية برئاسة رئيس الجمهورية احمد حسن البكر وبعد التشاور مع القيادة السورية أصدرت قرار المشاركة في الحرب وأوعزت للسربين التاسع والحادي عشر (ميج 21 ) التوجه فورا إلى سوريا كما أوعزت إلى الأسراب الهجوم الأرضي الأول والخامس والثامن سوخوي 7 والسرب السابع ميج 17 التوجه تباعا إلى سوريا كما أوعزت إلى الفرقة المدرعة الثالثة بقيادة العميد الركن محمد فتحي امين (ألويتها ل مدرع 12 بقياده العقيد الركن سليم شاكر الامام ول مشاة ألي 8 بقيادة العقيد الركن محمود وهيب ول مدرع 6 بقيادة المقدم الركن غازي محمود العمر ) والفرقة المدرعة السادسة (ألويتها ل مدرع 30 ول مدرع 16 ول مشاة 15 ) واللواء الآلي من فرقه المشاة الآلي 20 بقياده العقيد الركن سلمان باقر واللواء المشاة5 من الفرقة المشاة الرابعة بقيادة المقدم الركن عبد الجواد ذنون. إعادة العلاقات وإبرام معاهدة عدم اعتداء مع إيران ليتسنى سحب القطعات المتواجدة على الحدود الايرانية …. أضافه إلى تاميم حصة هولندا النفطية وتقليل حصص دول العدوان وكذلك فعلت الدول العربية النفطية الأخرى . الالتحاق إلى سوريا كنت على التو قد أنهيت دورة في القتال الجوي على الطائرات المقاتلة ومتمتع في أجازه نهاية الدورة وصادف أن أكون مع عائلتي في احد أسواق بغداد عندما سمعت خبر الهجوم بالراديو .. قلت لعائلتي اعتبر أن إجازتي انتهت…. في صباح يوم 7 أكتوبر التحقت في قيادة القوة الجوية طالبا تتسيبي لأحد الأسراب المقاتلة وتم تتسيبي إلى السرب الخامس سوخوي 7 في قاعدة كركوك الجوية آمره الرائد الطيار سالم سلطان البصو يعاونه الرائد الطيار حازم حسن قاسم وكنت أنا آمرا للرف الأول في السرب المذكور … التحقت في السرب مساء بعد ان اقلني اخي الرائد الطيار موفق سعيد عبد بسيارته الخاصه ( شوفرليت موديل 1959 ) كما التحق معنا النقيب الطيار يوسف محمد يوسف وهما كانا في دورة آمري الاسراب الحتميه المفتوحه بجناح الدورات الجويه وقد وجدت السرب قد هيىء مستلزمات التنقل صباح يوم 8 أكتوبر. صباح يوم 8/10/1973 اوجزنا الرائد الطيار هشام عطا عجاج بمهمة القوات الجويه العراقيه في سوريا موضحاً خط رحلة اسراب الهجوم الارضي المنطلقه من قاعدتي كركوك وابي عبيده واوضح لنا من ان اسراب المتصديات قد تم ارسالها منذ صباح يوم 7 منه ، وقد اوصانا بالصمت الاسلكي كجانب امني مهم لسلامة تشكيلاتنا ، بدأنا بالتنقل إلى سوريا من قاعدة كركوك الجويه في الساعه 1000 من نفس اليوم و على شكل مجموعات رباعية بفاصل خمسة دقائق بينهما ، كان معي بالتشكيل كلا من الملازم الاول فيصل حبو شعيب والملازم الاول حسن عبيد والملازم الاول محمد السعدون ، تسلق التشكيل الى ارتفاع 6000 متر باتجاه قاعدة الوليد الجويه ، بعد مدينه حديثه بدءنا بالانحدار التدريجي تحسباً للكشف الاسرائيلي الممتد عبر الاراضي العراقيه لحين وصولنا مدينة الرطبه بارتفاع 100 متر، تم هبوطنا بقاعدة الوليد الجويه التي كانت مزدحمه باسراب السوخوي والميج 21 وبعد تناول وجبه خفيفه اقلعنا مره اخرى باتجاه سوريا على ارتفاع منخفض جداً 30 -50 متر حيث تقرر هبوط السرب الخامس في قاعدة (بلي) الجويه ، قبل وصول القاعده اتصل بنا احد الضباط الجويين العراقيين واعتقد كان مقدم نجدت النقيب محاولا اعطاء بعض الدلالات لهذه القاعده وفعلا كانت مفيده لنا ، في اقل من 5 دقائق بعد وصولنا القاعده هبطت طائراتنا فيها بسلام وادخلت الطائرات فوراً داخل الملاجىء المحصنه ، اما السرب الأول فهبط في مطار ( دمشق الدولي ) والسرب الثامن في مطار الضمير وسبق أن هبط السربان التاسع والحادي عشر (ميج 21 ) في مطاري سيكال والناصرية أما السرب السابع فهبط في مطار الضمير ، في المساء التقى بنا آمر القاعده واوجزنا بالمنطقه وسياقات العمل المتعارف عليها ، في قاعدة بلي التقينا بالرائد الطيار العراقي سمير زينل حيث كان منسب آمراً لاحد اسراب الميج 17 السوريه وقد سبق له ان شارك بالعديد من الطلعات منذ اليوم الاول للمعركه ،كما التقينا بعدد من الطيارين ممن كانوا معنا في روسيا عام 1967 منهم عبد الرحمن وكمال وغيرهم لااذكر اسمائهم الان ، المهم جرى توزيع الخرائط علينا وتسليمنا للكلمات الشفريه التي اعتاد السوريين العمل بموجبها في الجو وجرى دراسة المنطقه جيداً وفق هذا الوقت القصر على خرائط مجسمه تظهر طبيعتها الجغرافيه ، بعد تناول وجبه عشاء خفيفه ولشدة تعبنا هذا اليوم خصصت لنا اسرة للمنام في داخل مقر السرب التعبوي تحت الارض حيث سنبدأ الطيران ضد الاهداف الاسرائيليه غداً 9/10/1973 انشاء الله . لقد ساهمت طائرات النقل نوع (انتونوف 12 و 24 ) بنقل مستلزمات كل الأسراب المساهمه رغم ظروف الحرب الصعبة كما ساهمت طائرات الهليكوبتر بأعمال إعادة التمركزات لوسائل الدفاع الجوي والأسراب وفقا للموقف الجديد .... لم يبقى في العراق سوى السرب 14 لحماية بغداد وبعض مفارز من طائرات السوخوي والميج 21 لاعادة تاهيل الطيارين المتواجدين في كليه القوه الجوية وكلية الأركان بغرض زجهم بالمعركة بعد ذلك . موقف واجراءات تنفيذ القوة الجوية العراقية واجباتها في سوريا في 10 أكتوبر أصبح موقف القوه الجوية العراقية في سوريا ماياتي: ( 50 طائره سوخوي هجوم ارضي و36 طائره متصدية و8طائره ميج 17 ) .... نسبة الطيارين إلى الطائرات 2: 1 للاستعواض . اما تنفيذ الواجبات فكان كما يلي : ا . باشر السربان 9 و 11 متصديات الطيران ( الاعتراضي ) مع الطيران السوري منذ اليوم الأول لوصولهم في 7 أكتوبر واستمر حتى وقف إطلاق النار في 23 أكتوبر واستطاع كلا من الطيارين التالية أسمائهم اسقط 3 طائرات اسرائيلية( المقدم الطيار الركن محمد سلمان حمد والرائد الطيار الشهيد نامق سعد الله والنقيب الطيار شهاب احمد ) ... ب. باشرت أسراب الهجوم الأرضي 1 و 5 و 8 و 7 الطيران منذ 9 أكتوبر وحتى وقف إطلاق النار . ج . لقد واجهت أسراب الهجوم الأرضي ظروف صعبة بسبب قلة الاستحضارات وعدم التعرف على المنطقة بشكل جيد بعد زجها بشكل مباشر في المعركة أدى إلى وقوع خسائر غير مبررة بالطيارين خاصة وان امكانية الطائرات الروسية القتالية آنذاك لم تكن بالصورة التي عليها ألان فالطائرة تحتاج إلى طيار يقودها إلى الهدف على عكس الطائرات الغربية حيث الطائرة هي التي تقود الطيار إلى الهدف بواسطة ما تحتويه من أجهزه ملاحيه وقصف دقيقه، ولما كانت المعلومات غير متوفرة والطيارين لم يسبق لهم ممارسة الطيران في سوريا قبل هذا الوقت لذلك كانت الخسائر غير مقبولة في المفهوم التعبوي ومع ذلك فقد أعجب الطيارين السوريين بكفاءة الطيار العراقي رغم كل الظروف التي أشرت إليها أنفا وقد أفدناهم في أمور أساليب الاستخدام القتالي أثناء تنفيذ الواجبات مما ساهم في تقليل نسب الخسائر بالطيارين وأصبحوا يقولون لو كنتم معنا قبل هذا الوقت لأبلينا بلاءا حسنا معكم .... ماهية واجبات القوة الجوية السورية أ‌. التخطيط للواجبات لم يكن بمستوى تخطيط العدو الإسرائيلي فقد تمكن من كشف الخطط السورية مبكرا ومن ثم نصب كمائن في طريق ذهاب الطائرات إلى أهدافها وإسقاطها بل العدو كان يعلم بالخطة أساسا(السبب أن خرائط الطيارين كان قد ثبت عليها كل الأهداف المعادية وأسلوب الذهاب والعودة إلى الهدف وعندما يقذف الطيار من الطائرة بسبب اصابة طائرته من قبل الدفاعات الجويه الاسرائيليه يلقى القبض عليه ويستولي العدو على هذه الخرائط يستدل منها على الخطط التعبويه للاستخدام . ب . اقتصرت الخطه الجوية على عمليات الإسناد الجوي القريب وبعض أهداف التجريد لمواقع التحشد والتموين وقد خلت الخطة من أهداف الحركات الجوية المقابلة لأهميتها القصوى في المعركة ... ج .الأهداف كانت ( القنيطرة ,تل عنتر , سعسع , مجدل شمس , منطقه طبريه , جسر بنات يعقوب , ارتال متقدمه تجمعات , إسناد القوات ألبريه في انسحابها من الأهداف التي احتلتها في بداية الحرب ). د .استمر زخم طائرات الهجوم الجوي العراقي حتى يوم 10 أكتوبر .... بعدها توجه العدو إلى الجبهة السورية بعد أن احكمت القوات ألمصريه مواقعها في سيناء وذلك لخطورة هذه الجبهة بعد أن استعادت سورية كافة أراضيها في الجولان.... ففي الهجوم المقابل الإسرائيلي ... كان العدو يقوم منذ الصباح الباكر واعتبارا من 11 أكتوبر شل كافة القواعد الجوية السورية وتلغيمها بالقنابل الموقوتة لكي تتفرغ في هجومها المقابل تجاه القوات السورية. لذا كنا نعاني من ذلك كثيرا ونحن نسمع من غرف العمليات تقهقر القوات السورية بعد تحقيقها هزيمة للقوات الاسرائيلية في بداية الحرب .... وقد أوعز السوريين ذلك في نقص بالقوات وتأخر وصول الجيش العراقي حتي 13 أكتوبر حيث كانت القوات السورية قد أكملت انسحابها .... قرار القوة الجوية العراقية في سوريا نتيجة للخسائر الكبيرة بالطائرات والطيارين السوريين والعراقيين اقترحت القيادة العراقية في سوريا المؤلفة من المقدم الطيار محمد جسام الجبوري والمقدم الطيار صباح صالح والمقدم الطيار نجدت النقيب وبعد استشارة قيادة القوة الجوية في بغداد تعديل الخطة الجوية السورية بما ينسجم ومتطلبات الموقف الجديد .... ووضعت خطه تحوي على أهداف استراتيجية مهمة بغرض شل القوه الجوية الاسرائيلية والقيام بهجوم مقابل أخر بالمساهمة مع القوات البرية العراقية التي وصلت على التو سوريا واستكملت تحشدها في 17 أكتوبر ... من حيث المبدأ وافقت القيادة العسكرية على الخطة ولكن القوة الجوية والدفاع الجوي السوري لم يوافقان عليها ... وعلى أية حال استمرت قوتنا الجوية وفق الخطة السورية حيث زادت نسب خسائرنا بالطائرات والطيارين وكذلك بالنسبة للسوريين تجاه أهداف لم يكن تأثيرها واضح في المعركة . خسائرنا في سوريا بلغ إجمالي خسائرنا في سوريا فقط 15 طيار وأسيران و 15 طائرة سوخوي 7 وطائرتان ميج 17 و5 طائرات ميج 21 ..... كما بلغت عدد الطلعات ألمنفذه بطائرات الهجوم الأرضي حوالي 200 طلعة وضعف هذا العدد بالنسبة للطائرات المتصدية . العودة إلى العراق في 14 أكتوبر قرر الرئيس المصري أنور السادات تطوير الهجوم شرق قناة السويس إلى المضائق بالرغم من ممانعة القادة العسكريين ذلك مما أدى إلى تحرك القوات المصرية ومعها وسائل الدفاع الجوي باتجاه الشرق سبب ذلك من حدوث ثغره في الكشف الراداري المصري وقد استغل ذلك من قبل إسرائيل تسللت عبرها مجاميع من الطائرات الاسرائيلية باتجاه الغرب وبالتالي إيجاد منفذ لعبور القوات الاسرائيلية غرب القناة في منطقة الدفرسوار وتطويقها الجيشان الثاني والثالث وتهديد منطقة الاسماعيلية والسويس مما أدى وقوع خسائر كبيرة بالجيش المصري. قررت كلا من مصر وسوريا وقف القتال بناء على قرار مجلس الأمن 338 ....اقترح العراق استمرار المواجهة إلا أن سوريا رفضت ذلك .... عادت القوة الجوية العراقية إلى قواعدها في العراق بعد 23 أكتوبر وهي بذلك تسجل أروع صفحة من صفحات البطولة في تاريخها الحديث المشرف نفتخر به على مر الأجيال ولا يجب أن ننسى هذا الدور لكون الذي حدث في ظروف غير طبيعية من السكون إلى الحركة مباشره وثم الاشتباك مع العدو دون معرفة تفاصيل الخطط وقبلنا بالخسائر من اجل المبادىء وإحياء اللحمة العربية تجاه كيان غاصب متعجرف. وهكذا أسدل الستار على دور الجيش العراقي في حرب أكتوبر 1973 الذي أعطى درس لكل الأعداء من أن الوطن العربي وطن واحد مهما حدث من مشاكل بين الأخوة وان العراق يجب أن يبقى عصيا على الأعداء قويا على مدى العصور ومهما حصل ولكل جواد كبوة .... رحم الله شهداء القوة الجوية العراقية الأبطال وشهداء القوات البرية العراقية الأبطال التي أبلت بلاءا حسنا في هذه . سرد عام للامور الشخصيه جرت اثناء حرب تشرين 1973 جرى التطرق بصوره عامه سابقا للسرد ، وكما تم تحريره في احدى مقالاتي بمناسبة الذكرى 35 لحرب تشرين ساتطرق الان لبعض التفاصيل العامه التي حدثت معي فعلا : في اليوم الثاني لوصولنا (9/10/1973) وكان الموقف لايزال لصالح مصر وسوريا ونشاط الطيران الاسرائيلي ضعيف تجاه الجبهة السوريه ، عليه يجب ان نستغل ذلك من اجل فرض وجود الطيران السوري على جبهة الجولان وتشتيت جهد الطيران الاسرائلي مابين مصر وسوريا ، في منتصف النهار وبعد قراءة الخرائط المجسمه والتعرف على بعض المعالم السوريه جرى الاتفاق ان تكون الطلعات الاوليه لنا بقيادة الطيارين السوريين للتعرف على المنطقه بصوره عامه ، صدر امر ضربة جويه بستة طائرات سوخوي 7 على تجمع لدبابات العدو في الجولان على ان يقود التشكيل المقدم السوري عبد الرحمان ابو عوف والباقي من الطيارين العراقيين ، تالف التشكيل من الرائد سالم سلطان وانا و الملازم الاول فيصل حبو شعيب و الملازم الاول عماد لفته والملازم محمد احمد مطلوب ، تمت عملية التشغيل بصمت لاسلكي تام باستخدام الاشارات فقط واحياناً الكلمات الشفريه التي اتفق عليها ( عباره عن قائمه من الكلمات مع اعضاء التشكيل ومع الدفاع الجوي ) ، اقلع التشكيل كما يلي ، عبد الرحمن ومعاه عماد انا ومعي فيصل حبو وسالم ومعه محمد مطلوب ( نوع الحموله 4 قنابل x 500 برشوتيه وبعض الطائرات 4 x 500 عنقوديه ) ، كان الاقلاع على شكل تشكيل ثنائي مفتوح ، بعد الاقلاع ورفع العجلات بصوره غير طبيعيه ( دفع الطائره الى الامام وزيادة السرعه بشكل مباشر) والبقاء على ارتفاع 20 متر، بعد الاقلاع ترأت امامنا والى الخلف المتصديات السوريه المرافقه لنا كحمايه ضد المتصديات الاسرائيليه والتي تشعرك بالامان من التهديد الجوي ولو بنسبه مقبوله ، لم يمضي وقت طويل حتى دخلنا الحدود الاسرائيليه ومنذ لحظتها بدأت الاسلحه ضد الجو تنهال علينا بشكل لايصدق ولم نعتد عليه سابقاً فهذه هي اسرائيل وما الحل المناسب سوى البقاء على ارتفاع واطي وسرعه عاليه 900 كلم / ساعه والمناوره اذا اقتضى الامر عند توفر الوقت لذلك ولكن الوقت الى الهدف لم يستغرق سوى 15 دقيقه عليه استقر التشكيل على شكل تشكيل صحراوي مفتوح ، قبل الهدف شعرت بصاروخ ارض جو قد يكون محمول على الكتف متوجه نحوي وبسرعه دفعت عصا القياده الى الامام ولم يكن لدي سوى امتار قليله كادت طائرتي تصطدم بالارض ( حوالي 5 متر ) عندها شعرت مروره باعلى طائرتي بامتار قليله ثم انفجر فوقي محدثاً اهتزاز شديد بالطائره ولكن الحمد لله لم تصب طائرتي باذى ، دقائق ونكون فوق الهدف ، نادى قائد التشكيل ( الهدف في الساعه 1100 يسار اجابه الجميع بضغط عتلة زر الراديو دلاله على الاتصال بالهدف بالرؤيا ( الهدف عباره عن دروع متخندقه داخل ملاجىء محصنه واخرى خارج الملاجىء ) سحب شديد الى الاعلى بفواصل زمنيه 2 ثانيه بين طائره واخرى والانقضاض بدرجه 10 – 15 ْ ثم القاء القنابل والانسحاب خارج الهدف بحارق خلفي وزيادة السرعه الى 1100 كلم / ساعه بارتفاع 10 -15 متر ، نادى قائد التشكيل التفرق للتشكيل والعوده كل طائرتين على حده |، وما هي الا دقائق محدوده حتى وصلنا القاعده وهبط تشكيلنا بشكل فردي وادخلنا الملاجىء بسرعه لاحتمال ضربه جويه على طائراتنا من قبل اسرائيل ، كان الوقت المستغرق حوالي 35 دقيقه ، استقبلنا المقدم صباح صالح وباقي الطيارين بالاحضان مهنئينا على سلامة الوصول ، تم اشعار السرب ان الاصابات كانت مؤثرة جداً ( من الامور التي افتخر بها موقف المقدم الطيار صباح صالح هذا الرجل كانت عيناه تنطق لما في دواخله من حب وتقدير لنا سواء بعد التنفيذ او قبله فهو يشجع الجميع على الطيران ، وفي احدى المرات اخذ طائره ومعه احد الطيارين السوريين وقام يتنفيذ واجب الا ان القياده الجويه السوريه اعادت التشكيل بعد اقلاعه لكون شعرت ان هناك تهديد من المتصديات اللاسرائيليه فوق الهدف وعند نزوله من الطائره انزعج جداً وقال انا روحي ليست اعز من باقي الطيارين لماذا اعادونا ولم ننفذ الواجب وكان يعتقد ان هناك تعمد في اعادة تشكيله ولكن فعلا كان هناك العديد من المتصديات الاسرائيليه فوق الهدف المكلف به ، كان هذا الرجل كتله متقده من الحماس الوطني وهكذا هو دائماً رغم كبر سنه ، كان عباره عن صوره حيه حقيقيه عندما تنظر اليه تقول انا اطير بدلا عنك سيدي وكان لايقبل بذلك طالما هو طيار عليه ان يطير رغم عدم مطالبة القياده له بالطيران ... ) . استنتاج عام من خلال الطيران لعدد من الطلعات قام بها طيارونا سواء في قاعدة بلي او مطار دمشق الدولي ظهر لنا ضعف استعداد الطيران السوريين للمعركه لاسباب عديده منها ، عدم ايجاد التكتيكات التعبويه لمواجهة القوه الجويه الاسرائيليه والمفروض بسبب قربهم من اسرائيل قد تعلموا منها الكثير واختيار الاساليب المناسبه لمواجهتها سواء كطائرات هجوم ارضي او متصديات تسبب عن ذلك كثرة خسائرهم بالطائرات لاهداف لاتتناسب وعمل القوه الجويه ،اسلوب الطيران والمناوره اثناء التقرب الى الهدف ، في الحقيقه كنا عون لهم بذلك فقد بذلنا جهد موضحين بعض هذه التكتيكات اثناء الملاحه الى الهدف واثناء الهجوم والانسحاب وقد اجابونا ليس السبب نحن كطيارين ولكن المفروض بالقيادات السياسيه السعي بالتعاون مع باقي القوات الجويه العربيه للتعرف عن كثب معها وتبادل الخبرات في هذا الصدد ، من الامور الاخرى هي الطيران دون ايجاز لايضاح بعض الامور المهمه في الطيران في حالة القذف او الاسر ، التخطيط للضربات غير مجدي فالخرائط معده سلفاً وموضوع عليها الاهداف وكل خارطه تحوي 5 – 10 اهداف وطريق الذهاب والعوده وعندما تنظر الى الخارطه لم تفهم منها شيىء وهي بقياس 1/1000000 مما جعلنا نقوم بعمل خرائط جديده موضحين عليها الاسلوب المثالي للضربات الجويه ، لذلك عند الطيران كان العدو على علم مسبق باسلوب التقرب واي الاهداف سوف تهاجمها القوه الجويه السوريه عليه كانت تضع كمائن للطيارين وتتمكن نم اسقاط طائراتهم بسهوله مما ابدت القيادة العراقيه تحفظها عن هذه الاساليب التي يمكن ان اطلق عليها بالاساليب الجاهله البدائيه الغير موازيه للطيران الاسرائيلي المتفوق على الطيران السوري ، شعرنا ونحن في غرفة الطيارين ان هناك احد الخبراء الروس متواجد معهم يرشدهم لما يعملون اثناء الطيران وكانت اساليبه دفاعيه اكثر منها هجوميه والطيران السوري في موقف الهجوم عليه كنا لانتفق معه البته ، المهم لم يكن الوقت ملائم للتغيير ولكن بالقدر الذي يؤمن عودة التشكيلات سليمه على الاقل تجاه اهداف اسناد جوي قريب او تجريد ...خلاصة ما توصلنا اليه ان الطيارين السوريين شجعان جدا وقريبين من الطيارين الانتحاريين دون داعي تجاه مثل هذه الاهداف التي ضحت سوريا فيها بمظم طياريها اذن شجاعه دون تخطيط ، هو ضرب من الجنون والفوضى الغير مقبوله . ما جرى يوم 10/10/1973 بعد يوم صعب من الطيران نفذه الطيارين العراقيين ، انذرتنا غرفة عمليات القوات المسلحه احتمال قيام العدو شن ضربات جويه على كافة القواعد والمطارات السوريه يوم 10/10/1973 لكونه قد تضرر في الايام السابقه من اجل احداث التوازن الذي اختل على الجبهتين المصريه والسوريه في محاوله لتغييره ليصبح لصالحه خاصة بعد ان اكتمل حشد الاحتياط الاستراتيجي الاسرائيلي ....استيقظنا صباح هذا اليوم قبل الضياء الاول وارتدينا ملابس الطيران وجلست انا واخي الرائد حازم حسن قاسم في غرفتنا نتداول الحديث بمجريات امور الطيران الصعبه وطريقة زجنا في هذه الحرب بهذه السرعه ولكن ما العمل وهذا هو واقع الحال حيث المفروض من القياده السوريه التفكير ملياً قبل الحرب استدعاء ولو بعض الطيارين العراقيين وبعض قادة الجيش الاخرين للتعرف على ظروف عملهم ريثما تبرز الحاجه لهم في المستقبل وان لانكون بهذا الموقف المحرج ، على اية حال ونحن في هذا النقاش دوت صافرة الانذار معلنه بقدوم غاره جويه اسرائيليه ، خرجنا مسرعين خارج مقر السرب الحربي باتجاه الملجأ القريب المحصن جيداً وتكدس الجميع فيه ، وفي اقل من 5 دقائق استهدف العدو مقرنا بصوره مباشره وجعله ركاماً واثراً بعد عين ولله الحمد كان الجميع خارج المقر ولم يصب احداً منا سوى تدمير حاجياتنا الشخصيه وكل ما موجود بالمقر ، لقد ملىء الغبار نتيجة الانفجار الشديد للقنابل هذا الملجأ وكاد الجميع ان يختنق ونحن ننتظر انتهاء الغاره التي استهدفت المدرج الرئيسي للمطار وملاجىء الطائرات ومقر السرب الحربي ، الموقف الان بعد انتهاء الغاره ، انفجارات شديده للقنابل والصواريخ المنتشره هنا وهناك ، قام العدوا بتلغيم المطار بالقنابل الموقوته التي باتت تنفجر بين الحين والاخر مما شلت اي حركه في المطار ، استمر بقائنا اكثر من 3 ساعات داخل الملجأ بعد ذلك تم نقلنا الى غرفة عمليات القاعده الموجوده في عمق احد الجبال المحيطه بها والتي استمر بقائنا فيها حتى نهاية الحرب ، لقد كانت الغاره مؤلفه من 4 طائرات فانتوم وطائرتين سكاي هوك ، استخدمت قنابل ضد المدارج وقنابل دقيقه اخرى ضد مقر السرب حيث كان مسارها من شباك التهويه الخارجي للسرب ، خسائرنا كانت 3 طائرات سوخوي 7 وتدمير عدد من الملاجىء المحصنه ، استقر بنا المقام في غرفة العمليات المشار اليها آنفاً ولم يتم تنفيذ اي واجب للطيران من قاعدتنا حتى يوم 13 /10 ، مما اضطر بعض الطيارين السوريين الانتقال الى مطار دمشق الدولي للتنفيذ من هناك ، فجعنا مساء هذا اليوم باستشهاد اخي وحبيبي الملازم الاول الطيار البطل سلام محمود ايوب بعد تنفيذه احدى الطلعات على جسر بنات يعقوب قرب بحيرة الحوله ،كما فجعنا باستشهاد كل من الملازمين رضا جميل وعصام جانكير والمقدم الطيار السوري عبد الرحمن بعد طيرانهم من مطار دمشق الدولي اضافه الى بعض الطيارين السوريين وهي خسائر غير مقبوله بسبب سوء الادارة والتخطيط السوري ...، في يوم 12/10/1973 بدأت طلائع القوات البريه العراقيه بالوصول الى دمشق اولها اللواء المدرع 12 بقيادة العقيد الركن سليم شاكر الامامي ، وقد زجت فوراً بالقتال وقد واكتملت تقريباً يوم 20 /10/1973 . بلغ تعداد القوات البريه العراقيه ماياتي أ . الفرقه المدرعه الثالثه . بقيادة العميد الركن محمد فتحي امين وهي مؤلفه من اللواء المدرع بقيادة العقيد الركن سليم شاكر الامامي ،واللواء المشاة الالي 8 بقيادة العقيد الركن محمود وهيب ، واللواء المدرع السادس بقيادة المقدم الركن غازي محمود العمر . ب .الفرقه المدرعه السادسه . المؤلفه من ( اللواء المدرع 30 / اللواء المدرع 16 / لواء المشاة 15 ) . ج .فرقة المشاة الالي الخامسه . منها اللواء الالي /20 بقيادة العقيد الركن سلمان باقر . د .فرقة المشاة الرابعه . منها لواء المشاة /5 بقيادة المقدم الركن عبد الجواد ذنون . الطلعه الثانيه في 13/10/1973 استمر العدو الصهيوني بالتعرض على قاعدتنا ( بلي ) للايام 10 ،11،12، منذ الصباح الباكر ولم نتمكن من الطيران لهذا السبب حيث ايقن ان الاسراب العراقيه لاتزال نشطه وبامكانها احداث متغيرات ومفاجآت جديده قد تؤثر على مجرى العمليات القادمه ، في هذه الايام وبعد اشتراك القوات البريه العراقيه بالمعركه بدأ العدو هجومه الشامل على القوات البريه السوريه ادى الى تقهقرها من المناطق التي احتلتها في بدايه المعركه والتي استرجعت كافة اراضيها في الجولان وحتى بحيرة طبريه ، لقد كانت حالتنا النفسيه سيئه بعد سماعنا الاخبار عن زحف القوات الاسرائيليه باتجاه دمشق الهدف السوقي الخطير، اما السرب السوري المتواجد معنا في بلي فلم يبقى منه سوى النقيب كمال عبد الله وعدد محدود من الطيارين السوريين الجدد وعليه شددنا الاحزمه وطلبنا من مجموعة تصليح المدرج الاسراع باعدادته للطيران وفعلا بعد ظهر هذا اليوم اصبح المدرج جاهز للطيران وتم توزيع الواجبات على الطيارين وكانت حصتي مع احد الطيارين السوريين لقصف القوات الاسرائيليه المشتبكه مع القوات السوريه على محور القنيطره – دمشق والتي يشاغلها اللواء المدرع 12 من الفرقه الثالثه العراقيه ، كانت طلعتنا الاولى على المدرج الذي لم يجف تصليحه ولم اتمكن من مشاهدة قائد التشكيل بسبب الغبار الا بعد الاقلاع حيث توجهنا للواجب المكلفين به وبه دقائق محدوده شاهدنا الدروع الاسرائيليه وهي تتقدم على المحور المشار اليه آنفاً وتم معالجتها بالقنابل العنقوديه باصابات مباشره وعدنا ادراجنا الى القاعده والمتصديات الاسرائيليه تلاحقنا حتى وصولنا القاعده الا ان المتصديات السوريه ادت دورها ببساله في مواجهتها وثنيها عن واجبها ، كان نزول التشكيل مساءً ، استقبلني زملائي بالترحاب على راسهم المقدم الطيار صباح صالح والرائد سالم سلطان والرائد حازم حسن وآخرين ، استمر طيراننا لهذا اليوم حتى غروب الشمس وكان الهدف هو ايقاف زحف القوات الاسرائيليه نحو دمشق وقد ابدع اللواء الثاني عشر المدرع العراقي في تصديه لهذه القوات ومنعها من التقدم نحو دمشق. الموقف لايبشر بخير ابداً والقوات الاسرائيليه باتت قريبه من دمشق بعد ان دمرت القوات البريه السوريه التي ابلت بلاءً حسناً في بدايه الحرب ، كنا في اشد حالات الحزن والاكتئاب ونحن نشاهد من قمة الجبل الذي يطل على ارض المعركه الانفجارات وتقهقر القوات السوريه ، اقترحت ومعي الرائد حازم حسن قاسم على الرائد سالم البصو فكرة الطيران الليلي خاصة نحن جاهزين لمثل هذه الواجبات وفعلا درس هذه الفكره وطرحها على السوريين ولكن يبدوا ان القاعده غير مجهزه لهذا الغرض ومع ذلك كنت انتظر اي امر بهذا الخصوص طوال ليلة 13 /14 ولم تاخذ عيني النوم ، الموقف خطير جداً حيث يحتمل احتلال المنطقه التي كنا فيها لقربها من منطقة العمليات البريه ، كانت الاخبار التي تردنا باستشهاد عدد آخر من الطيارين العراقيين المتواجدين في مطار دمشق الدولي ومطار الضمير والسيكال حيث بلغ تعداد الطيارين ممن استشهدوا 11 طيار ، الايام 14 ،15 كانت اشد كأبه علينا ونحن نتفرج ولا نستطيع فعل عمل مؤثر يرفع من معنوياتنا المحبطه . موفد قيادة القوه الجويه الى سوريا كان تلفزيون العراق قد عرض صور للطيارين الذين استشهدوا في المعركه منهم الشهيد سلام محمود ونامق سعد الله وكامل سلطان ورضا جميل وعصام جانكير وابراهيم كاظم واحمد صالح واسماعيل احمد سليمان وآخرين وصور للاسرى من مصر منهم الملازم الطيار عبد القادرخضر والنقيب عماد عزت والملازم دريد عبد القادر وآخرين ايضاً وقد اثار هذا الموضوع شجون الشارع العراقي واهالي الشهداء ، في يوم 12 /10/1973 زارنا العميد الطيار حميد شعبان التكريتي مدير الحركات الجويه العراقي موفداً من قبل قائد القوه الجويه العراقيه اللواء الطيار الركن حسين حياوي التكريتي لتفقد احوالنا ، وقد فوجىء باوضاعنا الاداريه المزريه منها موضوع السكن بعد ان قصف مقر السرب الحربي وايوائنا جميعاً في غرفه لم تتجاوز مساحتها الكليه 30 متر وهي مليئه بالاسره المتراصه مع بعضها البعض فهي لاتكفي سوى 5-7 اشخاص بينما نحن حوالي 20 شخص معنا الضباط المهندسين والفنيين ، وملابسنا وسخه ولحانا قد طالت بسبب فقدان ادوات الحلاقه وملابسنا اثناء قصف المقر ، وعلى الفور صرف مبلغ 1000 دينار الى آمر السرب لشراء الاحتياجات الضروريه من ملابس داخليه وبيجامات للنوم وادوات حلاقه ومعاجين اسنان واحذيه وغير ذلك وقد تم تشكيل لجنه من الفنيين برآسة الملازم الفني مهند عبد الرزاق لتامين ذلك وكذلك شراء مواد ووجبات طعام للفنيين الذين اصبحوا في العراء بعد قصف ملاجىء الطائرات التي كانت تاويهم ، وقد اثنى حميد شعبان على الجهود المبذوله من قبلنا وابلغ الجميع تحيات قائد القوه الجويه العراقيه لكل فرد منا وحثنا على التحمل والصبر واشار انه ستردكم بعض الاوامر في الايام القادمه لعلها تحدث تغييراً لهذا الواقع ، وقد تسائلنا ماهي هذه الاوامر واعتقد انها الخطة الجويه العراقيه الجديده لاسلوب العمل المقترح للواجبات القتاليه للمرحله القادمه . الخطه الجويه العراقيه الجديده بعد زيادة نسبة الخسائر الغير مقبوله بالطيارين والطائرات تجاه واجبات ليست ذا تاثير مهم في سير المعارك بعد ان تمكن العدو الاسرائيلي استعادة كافة الاراضي التي احتلتها القوات السوريه في بداية المعركه فليس للطيران تغيير هذا الواقع الا اذا تم تجاه اهداف اسرائيليه مهمه في العمق البعيد ، الاجراء الذي اتخذه القائد الجوي المقدم محمد جسام الجبوري بعد التشاور مع هيئة ركنه المقدم نجدت النقيب والمقدم صباح صالح والرائد سالم البصو والقياده العامه للقوات المسلحه العراقيه الممثله بالفريق عبد الجبار شنشل هو ايقاف الطيران العراقي في سوريا ثم وضع خطه جديده للعمل تتضمن توجيه الضربات الجويه في العمق الاسرائيلي لتخفيف الزخم عن جبهات القتال( قواعد جويه ، منشآت اقتصاديه ، اهداف حيويه ...الخ) ، وتم تقديم الخطه الجويه العراقيه الى القياده العامه للقوات المسلحه السوريه لكنها لم توافق عليها لااسباب كثيره منها احتمال ايقاف القتال قريباً ، اضطرت القياده الجويه العراقيه الاستمرار بالقتال على النمط السوري وذلك لكون ان معظم الطيارين السوريين قد قتلو واصبح لامناص من تركهم وهم بهذه الحاله ...( اثناء تواجدنا ضمن غرفة عمليات الدفاع الجوي السوري التقينا بالنقيب الطيار السوري كمال عبد الله وكان معاون آمر السرب السوخوي السوري الذي فقد معظم طياريه ولم يبقى سواه وعدد قليل من الطيارين الاحداث قال لنا لاتتخلوا عنا فلم يقى سوى اعداد قليله من الطيارين ، نحن نعرف ان قيادتنا لم تحسن استخدام سلاحنا الجوي ولكن ما العمل والحرب لاتزال قائمه وكان يتكلم وعيناه تدمعان حزناً لما جرى ، قال له صباح صالح نحن قدمنا من اجلكم فكيف نتخلى عنكم بل سنستمر وامرنا الى الله ...) الطلعه الثالثه يوم 15 /10/1973 في يوم 15/10/1973 كلفت بواجب اسناد قريب ومعي احد الطيارين السوريين باتجاه اهداف معاديه وبعد التشغيل والتهيىء للاقلاع اتصلو بنا للعوده فوراً الى ملجأ الطائرات حيث احتمال ضربه جويه على المطار، وفعلا ما هي الا دقائق محدوده وكانت ضربه جويه على وسائل الدفاع الجوي القريبه من المطار وقد الغي الواجب وعدت وانا حزين لعدم اكماله ، بعد عودتي الى غرفة الطيارين في غرفة العمليات اخبرني المقدم الطيار صباح صالح بامر الطيران فوراً الى العراق ومعي كلا من النقيب غالب كمونه والملازم الاول محمد نبيل احمد ايوب والملازم الطيار رمزي شاكر شعبان والملازم الطيار شامل صالح لجلب طائرات السوخوي 20 التي يتم تهيئتها في قاعدة الرشيد ببغداد ، لم يفرحني هذا الامر بل احزنني وانا اترك زملائي هنا في سوريا وهم في اشد حالات الاكتئاب، جهزت الطائرات والخطة الجويه للطيران وكان معي الملازم الاول شامل صالح ، اما الباقين فطيرانهم سيكون من مطار دمشق الدولي ، ودعت زملائي الذين عشت معهم الايام الماضيه كما ودعت ما تبقى من الطيارين السوريين ، ثم توكلت على الله اقلعنا في الساعه 1700 باتجاه قاعدة الوليد الجويه . العوده الى العراق كما اشرت آنفاً بلغت بالعوده للعراق في عصر يوم 15/10/1973 ومعي من السرب الخامس الملازم الاول شامل صالح ومن السرب الاول كل من النقيب غالب كمونه والملازم الاول محمد نبيل احمد ،في الساعه 1730 اقلعنا انا وشامل صالح من مطار بلي باتجاه قاعدة الوليد الجويه بعد ان انتظرنا خلو الجو النسبي من الطائرات المعاديه التي محتمل ان تطاردنا حتى الحدود العراقيه ، طلب منا الدفاع الجوي السوري الطيران الواطي الى اقل ارتفاع ممكن تجنباً للتهديد المعادي الذي قد يظهر في اي لحظه ، استمر طيراننا بارتفاع 100 – 50 متر حتى مسافة 100 كلم عن قاعدة الوليد ، وفي هذا الوقت نادى الدفاع الجوي كلمة بركان التي تعني تهديد معادي وطلب منا اجراء مناورة المقص ( SISSAR) قمت بمنادات شامل (BRACK) يعنى دوران شديد الواحد باتجاه الاخر وتغيير الاماكن لكل منا والاستمرار بهذا الاجراء لحين التاكد من عدم وجود التهديد المعادي وفجأة لفت انتباهي صاروخ جو – جو قد انزلق من بيننا ثم انفجر امام طائراتنا بعد ارتطامه بالارض بسبب ارتفاعنا الواطي جداً في تلك اللحظه ، اتصلت بالدفاع الجوي لاخبرهم بما جرى وقد تبين لي ان من اطلق علينا صواريخه هي طائرة ميج 21 يقودها الملازم الاول اسعد دكسن من مسافه قريبه دون ان يميز طائراتنا عندها صرخت به !!! هل انت اعمى الم تشاهدنا وتميز طائراتنا وقد شاهدته انا وهو يبتعد عنا باتجاه سوريا ولم يجبني ، لقد كان حدثاً فريداً كان يمكن ان يستشهد احدنا بسببه دون ان يدقق احداً ذلك وتسجل للطيار المهاجم اصابه على انها طائره اسرائيليه ويمنح وسام شرف بذلك ، المهم وصلنا قاعدة الوليد الساعه 1815 وكان قد سبقنا غالب ومحمد نبيل وقد علموا بما حصل لنا في الجو من قبل طائراتنا قلت لهم اين رمزي شعبان قالوا انه في بغداد ،قضيت ليلتي في قاعدة الوليد حيث نمت نوماً عميقاً بعد حوالي10 ايام ، ولكن اصوات انفجارات يوم 10 /10 لاتزال تدوي في اذناي وبقيت هكذا زمناً طويلا ، صباح يوم 16 /10/1973 ارسلت لنا طائرة (هرن) يقودها الرائد هشام عطا عجاج حيث نقلتنا الى قاعدة كركوك الجويه وهناك استقبلنا المقدم الطيار الركن واثق عبد الله آمر القاعده مهناً بسلامتنا . عودتي الى بغداد قضيت ليلتي في قاعدة كركوك الجويه ونحن نقص على الضباط المتواجدين هناك ماجرى في سوريا واساليب الطيران المفروض ان يتعلمها الطيار الذاهب الى جبهة القتال ( كان في القاعده طيارين سوخوي 7 سبق ان كانو في كلية الاركان والبعض الاخر كمدربين في كلية القوه الجويه وبعض الطيارين الاحداث حيث يجري اعدادها كاحتياطي للحرب اذا تطلب الامر ذلك ) ، صباح يوم 17/10/1973 اقلتنا طائرة دوف حضرت الى القاعده منذ الصباح الى قاعدة الرشيد الجويه ، هناك التقينا بالمقدم حاكم الاعرجي الذي اوكل باعداد طائرات السوخوي 20 الجديده التي لم يباشر الروس اعدادها للطيران فهي لاتزال مرزومه في صناديقها وقد رحب بنا كثيراً فهذا الرجل لنا معه ذكريات جميله لاتنسى ابد الدهر لمواقفه التربويه و الشجاعه المشرفه ، وقد هيىء لنا اماكن للمبيت في بهو ضباط القاعده ريثما يتم ادخالنا دوره على الطائره من قبل الطيارين الروس المرافقين للطائره ، لقد سمح لنا حاكم الاعرجي النزول الى بغداد للقاء عوائلنا ، لقد التقيت بعائلتي بعد ان ذهبت الى داري في زيونه حيث التقيت هناك بجيراني بيت المقدم عبد الكريم الحمداني ( يشغل آمر فوج في اللواء 8 الالي من الفرقه الثالثه المدرعه ) وكذلك التقيت بجاري العقيد الطيار خالد ساره الذي حضنني وقبلني فرحاً بمساهمتي بالحرب ضد اسرائيلي ( قالت لنا زوجته انه يبكي لعدم مساهمته بهذه الحرب وقال بالحرف الواحد اذبح ابني فداء لفلسطين قلت لها لقد ادى دوره (سابقاً في حرب حزيران بعد ان طار لمطاردة الطيران الاسرائيلي واصيب طائرته اصابات شديده كادت ان تؤدي بحياته ...) هؤلاء هم قادتنا يتوحدون عندالشدائد وعندما تصبح قضيتهم مصيريه ، لقد اخبرتهم ان الامور بالنسبه لنا جيده رغم خسائرنا بالطيارين والطائرات ، في داري شغلت سيارتي الشوفرليت 1967 وانطلقت بها الى بيت عمي بالكراده وانا لازلت ارتدي بدلة الطيران التي علق بها تراب الجولان بعد الضربه الاسرائيليه يوم 10/10 ، وصلت دار عمي الساعه 1800 وقد استقبلني ابني احمد وعيونه تشع بالفرحه بالاحضان اما ابنتي فرح فكانت لاتزال صغيره حضنتهم مع امهم واخذنا نبكي من شدة الفرحه بالعوده سالماً بعد الاخبار التي اشارة الى الكثير من الشهداء العراقيين ، اما العمه نوريه ( ام زوجتي ) قالت ان احمد كل يوم يذهب الى الجامع ويصعد على المناره يقول للمؤذن ادعي لبابا يعود بالسلامه ، بعد استراحه قصيره في دار عمي وانا اقص عليهم ما جرى في سوريا قصص الحرب . الفتره 19 – 28 /10/1973 كانت الفتره المذكوره حرجه بالنسبه لنا في بغداد والاخوان في سوريا لايزالون يقاتلون العدو ونحن نسمع الاخبار في بغداد ولكن الاوامر لايمكن التجاوز عليها راجعت الاخ حاكم الاعرجي وقلت له ماذا نفعل والطائرات لاتزال في صناديقها وتاخذ وقتاً طويلا لكي تكون جاهزه ، عليه اقترح علينا السفر الى كركوك لكي نقوم بتهيئة طياري السوخوي الذين الحقوا من الوحدات الغير فعاله باساليب القتال المتبعه في سوريا ، التحقت الى قاعدة كركوك الجويه ومعي الاخوان غالب كمونه ومحمد نبيل احمد ايوب وقمنا وفق منهج مكثف تدريبهم على هذه الاساليب منها ( الطيران الواطي جداً ثم السحب الشديد الى الاعلى 30-40ْ والانقضاض على الهدف في ميدان رمي بشير والرمي بزاويه 7 -10 ْ والاستمرار بالارتفاع الواطي بعد القصف وسرعه عاليه 900 -1000 كلم /ساعه وبهجوم واحد فقط ) على ان لاتزيد فترة الهجوم الكليه عن 30 ثانيه ، وقد تخلل هذا الوقت بتاريخ 21 /10/1973 صدر امر لي بجلب طائرتين من قاعدة الشعيبه وفعلا ذهبت ومعي شامل صالح بواسطة طائرة المواصلات ( دوف ) وهناك اطمئننت على اهلي بواسطة الهاتف وفي المساء طرت بطائره مزدوجه وشامل بطائره منفرده اضطررت الى انزاله بقاعدة الكوت بسبب حلول الظلام لكونه لم يكمل منهج الطيران الليلي واستمررت انا الى قاعدة الرشيد حيث حصل حادث انفجار الاطار الامامي للطائره بسبب اختلاف زاوية التقرب لكون الطائره مزدوجه ولم يجري وضع اكياس رمل للموازنه فيها ، في الصباح عاد شامل من الكوت وطرنا سويا الى كركوك ، وهناك استمر طيراني مع الطيارين الاحداث او المنقطعين فتره طويله عن الطيران لحين صدور امرسحب القوات العراقيه من سوريا والذي جاء بعد وقف اطلاق النار في 20 /10/1973 . عودة القوه الجويه العراقيه من سوريا بتاريخ 22/10/1973 صدر قرار انسحاب القوات العراقيه من سوريا وبدأت هذه القوات بضمنها القوه الجويه بالتهيىء للانسحاب ، بدأت اسراب القوه الجويه العراقيه من سوريا ، وفي هذا الصدد خصصت لي طائرة ( AN -24 ) ذهبت بها الى سوريا للمساهمه بنقل ما تبقى من الطائرات هناك في حينها التقيت باخي خلدون خطاب حيث قضينا وقت ممتع تجولنا فيه داخل سوريا في سوق الحميديه تسوقنا منه بعض الاحتياجات والهدايا وقضينا الليل في فندق القوات المسلحه حيث التقينا بالمقدم محمد جسام الجبوري وكان ساخطاً لقرار وقف اطلاق النارومتاسفاً لاشتراكنا بهذه الحرب التي دماء شهدائنا لم تجف بعد رغم الموقف العراقي باشراك ثلثي قواته المسلحه ، في يوم 25 /10/1973 بدأت قوتنا الجويه بالانسحاب التدريجي الى قواعدها في العراق ، في يوم 28 /10/1973 طرت بآخر طائره سوخوي 7 عراقيه الى قاعدة الوليد الجويه ومنها الى قاعدة كركوك الجويه ضمن تشكيل السرب الخامس الذي تحول تسليحه من سوخوي 7 الى سوخوي 20 . بعض الملاحظات والدروس المستنبطه تخص القوه الجويه عن حرب تشرين 1973 لقد افرزت حرب تشرين 1973 العديد من الدروس على المستوى الاستراتيجي والتعبوي والتكتيكي اهمها ، ان اشراك الجيش العراقي بهذه الحرب بشكل فجائي دون سابق انذار لها سواء على المستوى التخطيط اوالاستحضارات والتنفيذ واساليب التعاون المحتمله يعتبر ضرب من البطوله والتضحيه والمبدئيه التي اعتاد عليها جيشنا العراقي عبر سفرتاريخه النضالي ضد الهيمنه والاستعمار، وكان لها ان تحقق اهدافها على الجبهتين السوريه والمصريه على السواء لو تم لها ذلك الا انها اراد لها ان تكون حرب تحريك وليس تحريركما اطلق عليها ، كما ان سرعة التحشد والمشاركه من السكون خاصة قوتنا الجويه في وقت يعتبر قصير جداً اجبر العدو على تحويل جهده الاكبر الى الجبهه السوريه واستعادة الاراضي التي احتلتها سوريا خلال الايام الاولى للحرب ، لقد دخل الجيش العراقي الحرب على الجبهه السوريه في ارض لم يجري استطلاعها مسبقاً ونفذ واجباته من الحركه دون حشد مخطط له ( معارك تصادميه ) التي تعتبر من اصعب اشكال الحروب واكثرها تعقيداً ادناه اهم الدروس التي حاولت استذكارها وانا في المهجر لعدم توفر مصادري التي تركتها في داري ببغداد بعد تهجيري منها : - أ . كفاءة الدفاع الجوي السوري . لقد اثبتت منظومة الدفاع الجوي السوري كفائتها تجاه الطائرات المعاديه بدءً من نقاط الرصد الارضي ومنظومة الانذار والسيطره والتصدي سواء بالطائرات او الصواريخ ارض – جو او المدفعيه المضاده للطائرات ، اما موضوع التعاون ما بين القوه الجويه والدفاع الجوي فكان مدعاة مفخره واعتزاز ، لقد تسبب الدفاع الجوي السوري في اسقاط العديد من طائرات العدو الاسرائيلي الذي كان يتحسب كثيراً منها ، كانت الطائرات المتصديه ترافق طائرات الضربه مما يعطي حاله من الاطمئنان النسبي لها اثناء الضربات الجويه ( حسب المصادر السوريه اسقاط 249 طائره اسرائيليه للفتره من 6 -22 /10/1973 ).!!!!!!!!!!!!! ب .مهام الاسناد الجوي القريب شاركت قوتنا الجويه في حرب تشرين 1973 بتوجيه الضربات الجويه لعمليات الاسناد الجوي القريب فقط ( وهذا الواجب يعتبر من الواجبات الغير رئيسيه للقوه الجويه ) بسبب عدم اشراك هذه القوه منذ البدايه مع الضربات الجويه الشامله المشتركه مع القوه الجويه السوريه ليومي 6 ،7 تشرين اول ، وقد كانت خسائر قوتنا الجويه والقوه الجويه السوريه كبيره جداً في مثل هذه الواجبات ففي معدل 120 طلعه قتاليه مثلا بلغت عدد الطائرات المصابه 35 طائره والمدمر منها 21 طائره ، ناهيك ان تاثير هذه الضربات في هذا النوع من المهام لم يكم متناسباً مع هذه الخسائر وذلك بسبب عدم تعرف وتعود طيارينا على المنطقه بشكل جيد ، لقد وصلنا مساء يوم 8 /10/1973 وشاركنا صباح يوم 9 منه وهذا وقت قليل جداً لم يتح لنا فرصة التعود على سياقات عمل القوه الجويه في ظروف الحرب ولا على طبيعة المنطقه ، كما ان مستوى الطيارين السوريين عموماً كان وسط ، نعم هناك طيارين جيدين لكنهم فقدوا في الحرب منذ الايام الاولى بسبب فوضى سياقات العمل المتبعه من قبل القوه الجويه السوريه . ج .المحاور الملاحيه . لقد حددت القوه الجويه السوريه المحاور الملاحيه ( خطوط الطيران ) لطائراتها مسبقاً وحددتها بثمان او عشر محاور وكلها مرسومه على الخرائط الملاحيه منذ اليوم الاول للحرب لكي يتجنبها الدفاع الجوي السوري دون احتساب المتغيرات التي يمكن حدوثها اثناء سير المعارك ، وقد ادى ذلك الى كشف الخطط السوريه من قبل العدو الاسرائيلي وقام بنصب الكمائن على هذه الخطوط واسقاط طائراتنا بسهوله وقد نبهت القياده الجويه العراقيه الى هذا الخطأ القاتل دون اعتبار السوريين لان دفاعهم الجوي رفض التغيير لتسهيل الامر عليه ( شيىء مضحك وغبي المفروض ان يكون لكل طلعه طيران خطه متغيره عن الاخرى وهي لاتاخذ وقت طويل ...) . د . ضباط الارتباط الارضيين . لم يتم تامين ضباط ارتباط ارضيين في غرف عمليات التشكيلات الجويه سواء للقوه الجويه او الدفاع الجوي ، وقد كنا نشكوا من عدم معرفة الموقف الارضي للقطعات السوريه والاسرائيليه وهذا مهم في مهام الاسناد الجوي القريب لكون كلها كانت من هذا النوع ، خط القصف لم يحدد حيث المفروض تحديده في كل طلعه ، خلاصة القول كنا نطير بقدرة قادر ولم تتحقق الاهداف كما تم رسمها لنا ونحن نعلم ذلك لكن الامر ليس بايدينا وقد قبلنا بالخسائر عن مضض وهذا كان راي الطيارين السوريين ايضاً . ه . التسليح . ظهرت النقاط التاليه في تسليح طائرات الضربه الجويه : - اولا . لم يجري تسليح الطائرات المكلفه بواجبات الاسناد الجوي القريب على ضوء نوعية الاهداف المطلوب معالجتها مما ادى الى قلة تاثير هذه الضربات . ثانياً .استخدم السوريون خزانات الوقود الاحتياطيه في طائرات السوخوي في مديات لاتحتاج لها مما قلل حمولتها الى النصف تقريباً . ثالثاً .عاد بعض الطيارين العراقيين بحمولتهم من الاسلحه الى القاعده وذلك لطيرانهم بالطائرات السوريه التي تختلف وضع مفاتيح القنابل عنها في الطائرات العراقيه ولم يتم ايجازهم بها مسبقاً . و .الايجاز قبل الطيران واساليب الرمي . لم تتمكن بعض التشكيلات من تحقيق الدقه المطلوبه في اصابة اهدافها لااسباب اهمها ، عدم ايجاز التشكيل بتفاصيل الطلعه والاحتمالات التي تصادفهم خلال الطلعه ونوع السلاح المحمول واسلوب الرمي ...الخ ، كانت كافة المعلومات عن الهدف تعطى الى قائد التشكيل فقط ويقوم باقي اعضاء التشكيل بالرمي دون تفكير او تركيز على ما يقوم به قائد التشكيل ، ونتيجة لذلك عادت بعض التشكيلات الى قواعدها بعد فقدان قائد التشكيل دون القاء اسلحتها لعدم المامهم بماهية المهمه، كما ان كثافة نيران مقاومة الطائرات في الطريق الى الهدف وفوقه ساعدت على فقدان الدقه في اسلوب التقرب والتسديد الصحيح . ز .البحث والانقاذ . لايزال موضوع البحث والانقاذ ضعيف لدى السوريين وعدم تمكنهم من انقاذ اي طيار قذف من الطائره او سقطت طائرته في ارض المعركه سواء كان سوري او عراقي ، كما لم يكن لدى السوريين اسلوب للتخفي قد اوجزونا به وكيف يتم التعامل بمثل هذه الامور ، بينما اسرائيل كانت طائرات البحث والانقاذ تجوب السماء لانقاذ طياريهم وانتشال طيارينا وتعتبرهم اسرى عندها ، والادهى من ذلك كله ان القوات البريه لم تميز بين الطيارين السوريين والعراقيين وكانو يعاملون معامله سيئه واحتمال قتل بعضهم حيث اغلب الظن ان الملازم الاول سلام محمود ايوب قد قتل من قبل القوات العربيه ( المغربيه ) لكون لونه ابيض وشعره احمر وبدلة طيرانه انكليزيه تختلف عن البدل السوريه بعد قذفه من الطائره . ح الدفاع السلبي . نتيجة للدروس المستنبطه من حرب حزيران 1967 فقد قامت القوه الجويه السوريه بالاهتمام بموضوع الدفاع الجوي السلبي لدرىء المخاطر عن الاشخاص والطائرات والمعدات الاخرى في القواعد الجويه ووسائل الدفاع الجوي الايجابي منها تشييد الملاجىء الكونكريتيه ( أسمنتيه ) للطائرات وتغطيتها بالاشجار الحيه كتمويه للملجىء ، ملاجىء كونكريتيه للاشخاص قرب المواقع المهمه واخرى شقيه منتشره في كل ارجاء القواعد الجويه ، غرف حركات تحت الارض وربطها بشبكة مواصلات جيده ، مكبرات صوت للانذار وسماع التوجيهات من القياده العامه مباشرة للامور المستعجله والمهمه ، استخدام حجب الدخان اثناء الغارات الجويه المعاديه اخلاء المواقع المهمه من العجلات ومرسلات ومستلمات الاجهزه الاسلكيه وغير ذلك . ط . مفارز فلق القنابل الغير منفلقه . انتشار هذه المفارز المؤلفه من ضابط وعدد من المراتب في عموم القاعده الجويه باجهزتها ومعداتها للكشف عن القنابل غير المنفلقه وتفجيرها ، لقد قامت هذه المفارز بعمل عظيم في الاسراع باعطاء صلاحية المطار من هذه القنابل التي اعتاد العدو تلغيم القاعده بها لشلها اثناء العمليات اطول فتره ممكنه . ي . مفارز تصليح المدرج وطرق الدرج .وهي عباره عن مجاميع منتشره حول القاعده مؤلفه من ( قاشطات وحادلات وعجلات حمل تحوي حجر وحصى وعجلات تحوي اسمنت سريع التصلب واسفلت )يقودهم ضباط تخصص انشاءات للمعالجه الفوريه للحفروتاثيرات القنابل المعاديه تقوم بعملها بعد التاكد من خلو الموقع منها في فترات قياسيه . ك . الوقايه الكيمياويه . بالرغم عدم استخدام العدوا للاسلحه الكيميائيه واسلحة الدمار الشامل الا ان السوريين اخذوا الاحتياطات اللازمه حيال ذلك من خلال توزيع اقنعة الوقايه والادويه المضاده لعوامل الاعصاب والنابالم وغيرها . ل .الجوانب الاداريه والتجهيز . لقد كانت الشؤون و الامور الاداريه بمفهومها الواسع ( طبيه ، تجهيزات اداريه وفنيه ، سكن ،طعام ،تنقل ...الخ ) للفتره التي قضيناها في سوريا على جانب كبير من الكفائه والدقه في ظروف تعبويه صعبه اعتباراً من اول يوم لوصولنا وحتى مغادرتنا بعد ايام من وقف اطلاق النار ، فالطعام كان من افضل ما يكون اما المأوى والملبس فهو من افضل ما يكون ...اذكر عندما قصف مقرنا المحصن وفقدان كافة تجهيزاتنا الخاصه والعامه حتى ملابسنا الشخصيه قام السوريون فوراً تلبية كل شيىء نحتاجه من ملابس وفرش وبطانيات واسره وموقع سكن وعمل جديد بحيث لم نتاثر كثيراً بما فقدناه ، وعلى العكس من ذلك في قاعدة الوليد الجويه لم تكن جاهزه لاستقبال اي وحده جديده مما اربك طيراننا الى سوريا واعتقد ذلك بسبب المفاجئه الحاصله بالزخم الذي تحقق للقاعده . م . امور عامه اخرى . ادناه بعض الامور والدروس العامه الاخرى اولا .دخلت القوات البريه المعركه بعد تنقل طويل (1200 كلم ) ومع ذلك كانت المعنويات جيده لكونها تخوض معركه مصيريه مع عدو غادر مغتصب ارض العروبه . ثانياً .دخلت القوات العراقيه الحرب بسياقات ومفاهيم مختلفه عنها لدى السياقات السوريه مما اربكت العمل القتالي التقليدي المتعارف لديها . ثالثاً. زجت القوات العراقيه بالحرب بالتقسيط وهي مجزءه دون تحقيق الضربه الشامله التي تتسم بالقوه ونوع التاثير . رابعاً. لقد كان هدف القوات السوريه والمصريه مرحلي قصير رغم الوقت الطويل الذي اخذته هذه القوات مما جعلها لاتصمد طويلا منتظره قرار وقف اطلاق النار بفارغ الصبر وكانها في نزهه وليس في حرب قد تطول اكثر مما خطط لها . خامساً.كقوات جويه يتطلب الامر التعاون والتنسيق على كافة المستويات لضمان تحقيق الاهداف بشكل افضل ومسك الارض بالقوة وليس كما جرى من تقهقر سريع لم نكن نتوقعه . سادساً . في الحرب الاعتماد الكلي يجب ان يكون على الضباط لعدم تحمل المراتب المسؤوليه وعدم تصورهم لها . منقول
  11. ملف أكتوبر المسكوت عنه في اكتوبر للجيش السوري 6000 شهيد يفتخرون بهم كتب المحامي وأستاذ القانون الأمريكي “فرانكلن لامب” لموقع “فيترانس توداي” البحثي، حول انتصارات حرب أكتوبر المجيدة، قائلا:” في دمشق ومناطق أخرى كثيرة من سوريا، يحتفل السوريون بإنجازات حرب السادس من أكتوبر 1973، وحرب الـ19 يوميا التي شنتها الجيوش المصرية والسورية، لاستعادة الأراضي العربية المحتلة منذ عام 1967″. وأضاف :” تفتخر سوريا بأن 6000 من جنودها استشهدوا خلال المعركة، فمن المقرر إقامة العديد من الاحتفالات والحفلات الموسيقية والمسيرات ووضع أكاليل الزهور وعرض الأفلام والمسرحيات، بالإضافة إلى ظهور العديد من المسئولين على قمة جبل القيسون في دمشق، فقد تم بذل الكثير من التضحيات خلال هذا اليوم، أما في مصر، فعيد يوم السادس من أكتوبر هو يوم الجيش العظيم ودور المصريين في الحرب”. وأشار إلى أنه كسر الشعبان السوري والمصري إحساس إسرائيل التي لا تقهر بعد عدوان 1967، فقد كانت سجلات المعركة مختلطة كما أوضح التاريخ، ولكن التأثيرات السياسية والعسكرية لا يمكن أن تمحى، حيث يحمل القادة الصهاينة ثنائية الاستقطاب، والعديد من المحللين المؤيدين للصهاينة ومؤسسات الفكر والرأي تعقد ندوات حول هذا الموضوع على أرض فلسطين المحتلة وكذلك في الولايات المتحدة، ولا يزال صرير أسنان بعض الحضور مسموع بسبب ما حدث من خطأ قبل أربعين عاما. وأضاف أنه بالنسبة للعديد من الإسرائيليين، فإن الحرب المفاجأة التي قتل فيها نحو 3000 جندي إسرائيلي، هدد ذلك بتدمير الهيكل الثالث والقضاء على المشروع الاستعماري في القرن الـ19. ولفت المحامي الأمريكي إلى أنه يوجه العديد من الإسرائيليين اللوم إلى قادتهم السياسيين في ذلك الوقت، ولا سيما رئيسة الوزراء آنذاك “جولدا مائير”، وقادة الجيش الذين شنوا الهجوم على الأراضي العربية في عام 1967، كما تحول تملق “موشيه ديان” نتيجة ما حدث في 1967 إلى قبح في أكتوبر 1973، حيث أسر العديد من الإسرائيليين وقتل أبنائهم. ويعتقد أن واحدة من الدروس المستفادة من حرب أكتوبر، والتي لا تزال قيد المناقشة هي غطرسة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر، فقد كانت تلك الجملة مجرد دعاية بسيطة للاستهلاك المحلي، حيث إن المعارك في جنوب لبنان منذ 22 عاما وحرب الـ33 يوما في عام 2006، دمرت تلك المقولة، وأوضحت أن الجيش الإسرائيلي لا يستطيع الدفاع عن المستعمرة الصهيونية بدون الإمدادات العسكرية الأمريكية الضخمة. وذكر “فرانكلين لامب” أنه في أعقاب حرب أكتوبر، حولت المقاطعة النفطية العربية إسرائيل إلى دولة منبوذة، فكان عدد قليل من البلدان على علاقات دبلوماسية مع الدولة اليهودية، وفي شهر أكتوبر من كل عام، تصبح الفجيعة والصدمة عنصران رئيسيان في الروح الإسرائيلية، مما يثير الشكوك حول الإدعاءات الصهيونية لمواجهة مشروعهم في فلسطين، وحتى بين الكثير من الإسرائيليين يوجد الوعي الصحيح بأن إسرائيل هي دولة الفصل العنصري، وبذلك تشعر أنها عرضة مرة أخرى للهجوم المفاجئ، مؤكدا أن صدمة حرب أكتوبر تركت ندوبا عميقة على النفسية الوطنية للإسرائيليين حتى اليوم.
  12. السبت 6 اكتوبر 1973 _ 10 رمضان 1393 : ________________________________ بدأت المعارك وجاءت اول اشارة بالاحداث فى بلاغ مصرى اذيع فى الساعة الثانية والربع ظهرا عن قيام قوات اسرائيلية بمهاجمة المواقع المصرية فى الزعفرانة والسخنة .. وتوالت بعد ذلك البلاغات حيث صدرت ثمانية بلاغات اذيع اخرها فى الساعة ( 12 ) و ( 43) دقيقة ليلا وتضمنت البلاغات قيام الطائرات المصرية بهجوم جوى مركز بدا فى الساعة الثانية ظهرا واشتركت فيه 227 طائرة ضد اهداف العدو فى سيناء .. كما اشتركت المدفعية الثقيلة ومدافع الهاون ولواء الصواريخ التكتيكية على طول الجبهة تصب نيرانها على خط بارليف ونقطه القوية وتحت ستارها عبرت جماعات الصاعقة .. وفى الساعة الثانية والثلث بدأت الموجات الاولى لفرق المشاه فى اقتحام قناة السويس مستخدمة نحو 1000 قارب اقتحام .. وفى الساعة الثانية والنصف ارتفع اول علم مصرى على سيناء فى حين كانت القوات البحرية توجه ضرباتها على اهداف العدو فى الساحل الشمالى . واصدرت القيادة الاسرائيلية اول بيان عن العمليات فى الساعة الثانية و ( 43 ) دقيقة وبعد اربع دقائق اعترف المتحدث العسكرى الاسرائيلى بان القوات المصرية قد اقتحمت القناة والدفاعات الاسرائيلية على طول قاعدة قناة السويس .. واعترف المتحدث فى اذاعته فى الساعة السادسة و ( 43 ) مساء بعبور المدرعات المصرية قناة السويس .. وفى نفس اليوم ايضا تمت دعوة مجلس الشعب المصرى الى دورة استثنائية واوقفت الدراسة بالمدارس الابتدائية والاعدادية اما الدراسة فى الثانوية والجامعية فكانت لم تبدأ بعد .. كما تم تحديد العمل بالمحلات العامة حتى الساعة 11 مساء واصدر قرار بتحديد كميات البنزين المنصرفة للسيارات والالتزام بقيود وتعليمات الدفاع المدنى .. كما تم تاجيل جميع المباريات الرياضية .. ,واجرى الرؤساء و الملوك العرب الاتصالات التليفونية مع الرئيس محمد انور السادات الذي تواجد منذ ظهر اليوم في غرفة العمليات الرئيسية بمقر قيادة القوات المسلحة وهم : الرئيس بو مدين ، و الرئيس القذافي ، والامير الصباح و الملك حسين ، و الرئيس جعفر النميري ، والشيخ خليفة آل ثان ،كما تبادل الرئيس السادات البرقيات مع الملك فيصل ، واصدر الملك حسين اوامره بوضع القوات الاردنية في حالة تاهب . و دعت جولدا مائير رئيسة وزراء اسرائيل الي اجتماع طارئ بالرغم من ان اليوم اجازة رسمية بمناسبة عيد كيبور - الغفران - كما اصدرت السلطات الاسرائيلية النداءات لاستدعاء الاحتياطي واطلقت صفارات الانذار في جميع الانحاء . واصدرت القيادة السورية اربعة بلاغات تضمنت قيام القوات السورية بالرد علي مصادر نيران العدو و التصدي لمقاتلاته في الجو ، وتضمن البلاغ الاخير الذي اذيع في الساعة 11:15 دقيقة تمكن القوات السورية من تحرير عدد من المواقع و القرى في هضبة الجولان واسر عدد من قوات العدو . و اعلن المتحدث باسم القيادة العامة للثورة الفلسطينية ان الطائرات الاسرائيلية شنت هجوما عنيفا علي جنوب لبنان ، وان قوات المقاومة اشتركت في القتال ضد القوات الاسرائيلية في القطاع الشرقي بالقرب من الحدود السورية اللبنانية . - الاحد 7 اكتوبر 1973 - 11 رمضان 1393 : ______________________________ اصدرت القيادة المصرية 5 بلاغات رسمية من رقم 9 الي 13 و اذيع البلاغ الاول في الساعة السابعة صباحا و تضمن نتائج معارك الامس و شملت : اسقاط 27 طائرة اسرائيلية ، و تدمير 60 دبابة ، وسقوط 15 موقعا حصينا شرق القناة ، مقابل 15 طائرة مصرية و بعض الطائرات الهليوكويتر ، و صدر البلاغ الثاني في الساعة التاسعة صباحا ، و صدر البلاغ الاخير في الساعة 11:10 ليلا و اجمل احداث اليوم الثاني للحرب كما يلي : شملت خسائر العدو 30 طائرة ، تدمير 32 دبابة عدا الدبابات و العربات المدرعة التي تركها العدو ، مقابل 6 طائرات مصرية وعدد من الدبابات و العربات و بعض الخسائر في الافراد . وطلبت الولايات المتحدة الامريكية عقد جلسة عاجلة لمجلس الامن لبحث القتال الدائر في الشرق الاوسط ، وقطع الرئيس الامريكي ( نيكسون ) اجازته ، و اصدرت حكومة الاتحاد السوفيتي بيانا رسميا عن تطورات الموقف في الشرق الاوسط حملت فيه اسرائيل مسئولية و نتائج عدوانها المتكرر علي الدول العربية . وصلت الي القاهرة الوحدات الاولي من القوات الجزائرية ، واوفد الرئيس بو مدين العقيد عبد الغني قائد الاقليم الخامس و عضو مجلس القيادة مبعوثا خاصا للرئيس السادات ، واعلن الرئيس القذافي ان ليبيا ستمول المعركة التي تقودها مصر و سوريا بالمال و البترول ، و اعلنت وزارة الخارجية الاسبانية ان القوات الامريكية في اسبانيا لن يسمح لها باستخدام قواعدها في حالة تدخلها في القتال الدائر في الشرق الاوسط ، واجتمعت الوزارة الاسرائيلية للمرة الثالثة خلال 24 ساعة ، وقامت قيادة الجيش بتعبئة عدد الحاخامات بدفن الموتي الذين تحملهم قوافل من طائرات الهليوكوبتر ، كما تنقل الجرحى الي المستشفيات في بئر سبع وحيفا و تل ابيب و القدس . اصدرت القوات السورية ثمانية بلاغات اذيع اولها في الساعة 6:10 صباحا واذيع الاخير في الساعة التاسعة مساء و تضمنت في مجموعها عمليات جوية فوق الجولان ، وبلغت خسائر العدو 43 طائرة واسر 9 من طياريها ، وتوغلت الطائرات السورية لمسافة عظيمة داخل اسرائيل ، كذلك قام العدو بعدة هجمات مضادة لوقف التقدم السوري في الجولان . و في هذا اليوم كتب الاستاذ - مصطفي بهجت بدوي - بجريدة الجمهورية : ( يا ابطالنا الاعزاء في مواقعكم الامامية ، وفي خط القتال مستعدون ، متشوقون للثار و لرد اعتبار الهزيمة في 5 يونيو 1967 التي ظلمتهم ، والتي نريد ان نمحو ظلمتها من تاريخنا لتهدأ و تهنأ ارواحنا و ارواح شهدائنا .. سنوات طويلة وانتم ترابطون و تثابرون و تناضلون و تتطلعون الي ارضكم المغتصبة المحتلة حتي تحرروها و تؤكدوا لنا العزة و الكرامة ) . - الاثنين 8 اكتوبر 1973 - 12 رمضان 1393 : _______________________________ تم الاستيلاء تماما علي خط بارليف علي طول القناة وتحرير مدينة القنطرة شرق ، ووصلت القوات المصرية المدرعة الي مسافات متقدمة داخل سيناء ، وقد بلغت خسائر العدو 24 طائرة فانتوم وسكاى هوك و 36 دبابة و عدد من المدرعات و استسلام 45 اسيرا من القوات البرية و عدد من الطيارين الاسرائيليين ، وبذلك بلغت خسائر اسرائيل في الايام الثلاثة 81 طائرة ، 128 دبابة ، 123 اسيرا . وفي هذا اليوم صدرت خمسة بلاغات رسمية من رقم 14 الي 18 و اذيع البيان الاول في الساعة 1:35 ظهرا ، واذيع البيان الاخير في الساعة 10:40 مساء و تضمنت رفع العلم المصري علي القنطرة شرق ، وقصف العدو لمدينة بورسعيد و الغارة الجوية علي مناطق البترول في خليج السويس ، ونشرت الصحف المصرية صور مجموعات من الاسرى الاسرائيليين ، ووجه القائد العام الفريق ( احمد اسماعيل ) الي رجاله نداء حسهم علي مواصلة القتال ، و ابلغت مصر الجمعية العامة للامم المتحدة بالغارة الاسرائيلية الجوية علي مدينة بورسعيد وقصف وتدمير المساكن و المباني و اشعال الحرائق ، و بعث الرئيس السادات برسائل لرؤساء دول عدم الانحياز الذين اشتركوا في مؤتمر الجزائر شرح فيها الموقف في الشرق الاوسط ، و اصدرت القيادة السورية سبعة بلاغات عسكرية اذيع اولها في الساعة 7:35 صباحا و تضمن تحرير الجزء الاكبر من القطاع الاوسط من هضبة الجولان ، واذيع البلاغ الاخير في الساعة 3:55 مساء و تضمن احباط الهجوم العكسي الذي شنه العدو في هضبة الجولان . وصلت الي دمشق ثلاث فرق طبية لبنانية ووضعت نفسها تحت تصرف وزارة الصحة السورية ، و رفع الفدائيون الفلسطينيون العلم الفلسطيني علي مستعمرة ( ابو روس ) الاسرائيلية الواقعة علي خط اطلاق النار بين سوريا و اسرائيل وقصفوا موقعا لردار العدو فوق جبل ( الجرمك ) ومركزا لتجمع الاحتياط الاسرائيلي في ( سعسع ) وفتحت المدفعية اللبنانية نيرانها علي سرب من المقاتلات الاسرائيلية حلق بارتفاع شاهق فوق بيروت ، واعلنت القيادة الاردنية ان المدفعية المضادة للطائرات اسقطت طائرتين اسرائيلتين في منطقة ( جرش ) ووضعت الحكومة العراقية جميع القوات المسلحة العراقية تحت تصرف القيادة المصرية و السورية ، كما اعلن الرئيس السوداني جعفر النميري وضع اراضي السودان وسمائه وموانيه في خدمة المعركة ، ومن الرياض اصدر الملك فيصل امرا للقوات السعودية ان تكون علي اهبة الاستعداد لمجابهة ظروف المعركة ، وخفضت شركة ارامكو السعودية الامريكية كميات البترول التي تنقلها عبر خط التابلاين الي اوروبا الي النصف بسبب القتال الدائر في الشرق الاوسط . _ الثلاثاء 9 اكتوبر 1973 _ 13 رمضان 1393 : _________________________________ خلال اليوم جرت على ارض سيناء معارك شرسة بالدبابات كسرت بها القوات المصرية موجات متتالية من الهجوم المضاد اشتركت فيها عدة الوية مدرعة لوقف الزحف المصرى شرقا والذى وصل الى مسافة 15 كيلو متر .. وتم تدمير اللواء 190 مدرع الاسرائيلى بالكامل واسر قائده ( عساف ياجورى ) وصدرت خمسة بلاغات عسكرية مصرية اذيع اولها فى الساعة العاشرة و ( 23 ) دقيقة صباحا واشار الى استيلاء القوات المصرية على الشاطىء الشرقى للقناة بالكامل .. وبعد دقائق اذيع بلاغ اخر عن تدمير اللواء 190 مدرع الاسرائيلى وانتهت البلاغات فى الساعة 5:32 مساء واشارت الي تطور معركة الدبابات في القطاعين الاوسط و الجنوبي وتم خلالها تدمير 102 دبابة اسرائيلية . وجه الفريق سعد الدين الشاذلي تحية الي رجال القوات المسلحة المصرية و الي المواطنين ، واذاعت القيادة السورية 6 بلاغات اذيع اولها في الساعة 8:15 دقيقة صباحا واعترفت الولايات المتحدة الامريكية بان اسرائيل تكبدت خسائر جسيمة في الطائرات و المدرعات ، وعقد مجلس الامن اجتماعا طارئا لبحث الموقف في الشرق الاوسط في ضوء تطور القتال واستمرت الجلسات ثلاث ساعات ، وقد انسحب المندوب السوفيتي اثناء القاء كلمة ممثل اسرائيل صائحا خلال انسحابه : ( انني لا استطيع البقاء هنا للاستماع الي عزاء ممثل القتلة و قطاع الطرق ) ووصف الغارات الاسرائيلية بانها من اعمال العصابات الدولية ، ووصف زعماء اسرائيل بانهم مجرموا حرب . وفي هذا اليوم كتب موسي صبري في جريدة الاخبار : ( الحرب ليست نزهة .. المعركة طويلة وشرسة وشاملة .. ) وكتب توفيق الحكيم في جريدة الاهرام ك ( عبرنا الهزيمة بعبورنا الي سيناء ، ومهما تكن النتيجة للمعارك فان الاهم الوثبة فيها المعني ان مصر هي دائما مصر .. تحسبها الدنيا قد نامت ولكن روحها لا تنام .. اذا هجعت قليلا فان لها هبة ولها زمجرة ثم قيام .. وقد هبت مصر قليلا وزمجرت ليدرك العالم ما تستطيع ان تفعل في لحظة من اللحظات فلا ينخدع احد في هدوئها وسكونها ، وكانت يدها التي بدرت منها حركة اليقظة .. هي بجهادها المقدام .. بصيحة رئيسها الوطني .. بالقيام سوف تذكر مصر في تاريخها هذه اللحظة والفخر ) . - الاربعاء 10 اكتوبر 1973 ـ 14 رمضان 1393 : __________________________________ شهدت جبهة سيناء معارك بالغة العنف بدأت في القطاع الجنوبي للجبهة ثم انتقلت الي القطاع الاوسط وانتهت الاشتباكات بانسحاب العدو الي ما وراء الخط الدفاعي الذي يتحصن به علي مسافة 20 كيلو متر ، كما حاولت القوات الاسرائيلية الاغارة علي بعض المواقع الجوية المصرية بمحافظة الشرقية منها ابو حماد ، والقت عبوات ناسفة علي هيئة ساعات وعلب مأكولات واقلام ، بينما قامت القوات الجوية المصرية بقصف المنشأت الاسرائيلية علي الساحل الشمالي لسيناء ، وبلغت خسائر اسرائيل 14 طائرة ، 15 دبابة بالاضافة الي الاستيلاء علي دبابات ومدافع تركتها القوات الاسرائيلية ، وصدرت خلال اليوم ثلاثة بلاغات مصرية عسكرية من رقم 24 الي 26 اذيع اولها في الساعة 46 : 1 ظهرا وتضمن اصابة 4 طائرات اسرائيلية وقصف بعض المنشأت العسكرية علي الساحل الشمالي ، واذيع الاخير في الساعة 40 : 5 مساء وشمل عمليات برية في القطاع الجنوبي ، واصدرت القيادة السورية ثمانية بلاغات عسكرية اذيع اولها في الساعة 15 : 1 ظهرا ، واجرت اسرائيل تغيرات كبيرة في المناصب العسكرية القيادية واستدعت 6 من الجنرالات السابقين من الاحتياط ، وقطعت جمهورية فولتا العليا علاقاتها مع اسرائيل ، وطالب مجلس النواب الامريكي الاسراع بتسليم اسرائيل الطائرات التي طلبتها ، واطلق الفدائيون الفلسطينيون 30 صاروخا علي مستعمرة كيريات شمونة الاسرائيلية ، والغت شركة الخطوط المغربية رحلاتها لكي توفر الطائرات التي تستخدم في نقل قوات مغربية الي جبهة القتال ، ووجهت جبهة التحرير الجزائرية نداء للتبرع بالدم لصالح المقاتلين في الجبهة ، وقررت نقابة المعلمين بمصر تحويل مدرسة في كل محافظة الي مستشفي طوارئ بعد تجهيزه بالمعدات اللازمة ووضعه تحت تصرف اللجنة العليا للمعركة ، وكتب الاستاذ نجيب محفوظ في جريدة الاهرام عما يجري ، كما كتب ايضا انيس منصور في مجلة اخر ساعة . - الخميس 11 اكتوبر 1973 - 15 رمضان 1393 هـــ : ____________________________________ شهدت ميادين القتال في سيناء و الجولان اعنف المعارك البرية و الجوية منذ بدء العمليات ، ووصفها المعلقون الاجانب بانها اكبر معارك الدبابات في العصر الحديث ، وقد بدأت في المنطقة الوسطي من جبهة سيناء حين حاولت بعض القوات الاسرائيلية ومعهما اعداد كبيرة من الدبابات وقف تقدم القوات المصرية ، واستمرت المعركة 4 ساعات ثم انسحبت القوات الاسرائيلية ثم عاودت الكرة في في نفس المحور وفقدت 25 دبابة ، وفي خلال اليوم رصدت 4 بلاغات عسكرية مصرية ، واذيع اولها في الساعة 12 ظهرا ، واذيع البلاغ الاخير وهو رقم 30 في الساعة 7:33 مساء وتضمن مجموع خسائر اسرائيل في الطيران خلال اليوم وبلغت 23 طائرة . و صرح الفريق ( سعد الدين الشاذلي ) رئيس الاركان اثناء وجوده باحد المواقع المتقدمة بسيناء : ( ان اسرائيل في محنتها ظنت ان قادتها الذين حصلوا علي نصر رخيص في عام 1967 ويستطيعون ان ينتزعوا نصرا حقيقيا ، واننا لسعداء ان نهزم هؤلاء القادة الجدد الذين اعتقدت اسرائيل انها قادرة بهم ان تعيد عجلة التاريخ ) . ووجه الفريق ( احمد اسماعيل ) القائد العام نداء الي افراد القوات المصرية قال فيه : ( يا جنودنا الابطال انطلقوا لتكملوا مهمة التحرير ) وقال للقوات السورية ( لقد لقنتم العدو الاسرائيلي بشجاعتكم و اصراركم درسا قاسيا في البر و البحر و الجو لن ينساه ) و اصدرت القيادة السورية 14 بيانا عسكريا اذيع اولها في الساعة 9:15 صباحا ، واذيع البيان الاخير في الساعة 6:35 مساء ، وتم تدمير 61 دبابة اسرائيلية واغراق 8 زوارق اخرى ، وبدأت امريكا ارسال شحنات من الاسلحة الي اسرائيل شملت صواريخ و قنابل و ذلك عبر جسر جوي ، كما تلقت اسرائيل خلال الساعات الاخيرة 48 طائرة فانتوم نقلت من امريكا رأسا الي مطار اللد الاسرائيلي ، وفي الوقت نفسه خرجت من القاعدة الامريكية بقبرص 6 وحدات تابعة للاسطول الامريكي ودخلت المياه الاسرائيلية ، وشاهد سكان اسرائيل من التليفزيون الاردني عملية عبور القوات المصرية الي الشرق و اقتحامها خط بارليف ، كما شاهدوا المقابلات التي اجريت مع العشرات من الاسرى منهم عساف ياجوري قائد اللواء 190 مدرع الاسرائيلي . - الجمعة 12 اكتوبر 1973 - 16 رمضان 1393 هـــ : ____________________________________ في هذا اليوم تم تدمير 13 دبابة اسرائيلية ، 19 عربة مدرعة ، 300 مابين قتيل و جريح ، وصدرت 3 بلاغات عسكرية مصرية اذيع اولها الساعة 1:48 ظهرا ، واذيع آخرها برقم 33 في الساعة 8:33 مساء وتم اسقاط 15 طائرة اسرائيلية ، وقد ام شيخ الازهر صلاة الغائب علي ارواح شهداء مصر بعد صلاة الجمعة بالجامع الازهر ، وقدمت الصين الي مصر مبلغ 10 مليون دولار و 100000 طن من القمح مشاركة منها في اعباء المعركة ، و اصدرت القيادة السورية 8 بلاغات عسكرية اذيع اولها في الساعة 7:20 دقيقة صباحا ، واذيع الاخير في الساعة 5:05 مساء وتم تدمير 87 دبابة اسرائيلية و 3 طائرات اسرائيلية . وقع اختيار الرئيس الامريكي علي جيرالد فورد نائبا له بدلا من اسبيرو اجينيو ، وقد قصفت قوات المقاومة الفلسطينية 9 مستعمرات اسرائيلية بالقرب من الحدود اللبنانية ، واعلن وزير خارجية اسرائيل ان ما انفقته اسرائيل علي القتال خلال سبعة ايام بلغ 1920 مليون دولار . - السبت 13 اكتوبر 1973 - 17 رمضان 1393هـــ : _______________________________ اعترفت اسرائيل بان المصريين يستخدمون تكتيكا جديدا يقوم علي توغل قوات الكوماندوز وراء خطوط دفاعاتهم ، ويستخدمون صاروخ سام 7 وهو سلاح جديد مميت لمقاومة الدبابات ، كما اعترفت بان طائراتها واجهت حائطا صلبا من الصواريخ يصعب تخطيه ، وان القوات المصرية عمدت الي تدعيم المراكز التي استولت عليها في سيناء ، واصدرت القيادة المصرية البلاغين 34 و 35 و اذيع الاول في الساعة 11 صباحا ، وتلاه البلاغ الثاني و تضمن استسلام 37 من ضباط و صف ضباط اسرائيل في نقطة قوية شمال السويس ، وكان مجموع ما دمرته القوات المصرية لاسرائيل 16 طائرة منها 3 هليوكوبتر ، و في هذا اليوم اخترقت طائرتا استطلاع امريكيتان المجال الجوي المصري علي ارتفاع 25 كيلو متر و استطاعت اجهزة الردار المصرية اكتشافهما وهما علي بعد 200 كيلو متر من اجواء بور سعيد ، وسارتا جنوبا بحذاء ساحل البحر الاحمر حتي قنا ونجع حمادي ، واستدارتا في شبه قوس الي الصحراء الغربية ثم انطلقتا شرقا الي فلسطين . اعلن وزير الصحة ان مصر لديها كميات احتياطية في بنوك الدم من تبرعات المصريين ، و تبرعت حكومة ناجيريا بمبلغ 600000 جنيه لضحايا الحرب في مصر ، و صدرت 5 بلاغات عسكرية سورية اذيع اولها في الساة 1 صباحا ، واذيع اللاخير في الساعة 4:08 مساء وتم اسقاط 19 طائرة اسرائيلية ، وقطعت جمهورية الكاميرون علاقاتها مع اسرائيل . وفي الحلقة القادمة نواصل حديثنا وحديث التاريخ فانتظرونا . ________________________ - من كتاب : قال التاريخ . - للكاتب : ابراهيم خليل ابراهيم . انها اكتفت تماما الاحد 14 اكتوبر 1973 ـ 18 رمضان 1393 : _______________________________ اصدرت القيادة المصرية 4 بلاغات عسكرية اذيع اولها في ساعة 55 : 1 صباحا ، واذيع الاخير وهو رقم 39 في الساعة 00 : 10 مساء وتم تدمير 150 دبابة اسرائيلية وقتل القائد العام الاسرائيلي للمدرعات ابراهام مندلر وتم اسقاط 44 طائرة اسرائيلية ، وصدر بلاغ سوري واحد اذيع في الساعة العاشرة صباحا وتم تدمير 50 دبابة اسرائيلية ، 3 بطاريات مدفعية ، واجبرت السلطات الاسرائيلية الكثير من العمال في الارض المحتلة علي العودة بالقوة الي العمل للمصانع التي كانوا قد تركوها في الايام الاولي للحرب ، كما قامت السلطات الاسرائيلية بنقل دماء الكثير من العرب قسرا الي الجرحى الاسرائيليين ، ووجه الرئيس السوري حافظ الاسد تحية الي جيش العراق وشعبه ، كما حيا الجزائر وليبيا اللتين بادرتا من اللحظة الاولي الي تقديم الدعم العملي والتأييد الفعلي لسوريا . - الاثنين 15 اكتوبر 1973 ـ 19 رمضان 1393 : ________________________________ اصدرت القيادة المصرية البلاغ رقم 40 في الساعة الثانية الا الثلث ظهرا ، والبلاغ رقم 41 في الساعة 83 : 2 ظهرا ، ووجه الفريق احمد اسماعيل القائد العام بيانا الي جميع وحدات وتشكيلات القوات المسلحة اعلن فيه ان نسبة خسائرنا الي خسائر اسرائيل لا تتجاوز 1 الي 5 في الطائرات ، ولا تتجاوز 1 الي 3 في المدرعات ، وبدأ برنامج اذاعي بتدريس المناهج المقررة لمرحلتي التعليم الابتدائي والاعدادي بعد اغلاق ابنية هذه المدارس بسبب المعركة ، واشارت البلاغات السورية الي تدمير 43 دبابة اسرائيلية ، واربع بطاريات مدفعية ، واسقاط طائرة استطلاع وعدد من الطائرات المقاتلة ، واعلنت اسرائيل انها استدعت للمرة الثانية 12 من جنرالات الاحتياط الي الخدمة ، واعلن الاتحاد السوفيتي عن اصراره علي ان يساعد بكل وسيلة ممكنة جهود العرب لتحرير اراضيهم التي احتلتها اسرائيل بما في ذلك تزويد الدول العربية بالسلاح ، ذكرت مصاد امريكية ان اسرائيل فقدت اكثر من ثلث قوتها الضاربة الجوية ، وقطعت جمهورية غينيا الاستوائية علاقاتها مع اسرائيل . - الثلاثاء 16 اكتوبر 1973 ـ 20 رمضان 1393 : _________________________________ اصدرت القيادة المصرية بلاغا رسميا في الساعة الثالثة الا الثلث ظهرا وتضمن قيام القوات المصرية بصد وتدمير كافة هجمات العدوعلي رؤوس الكباري شرق القناة في المحور الاوسط وبلغت خسائر اسرائيل 15 طائرة ، 85 دبابة ، 56 عربة نصف مجنزرة واسر اطقم كاملة من الاسرائيليين ، ثم اذاع المتحدث العسكري البيان رقم 44 وتضمن محاولة بعض مفارز العدو المدرعة من الكومانذوز بعبور البحيرات المرة في طرفها الشمالي عند الدفرسوار مستخدمة 7 دبابات للاغارة علي المواقع المصرية غرب القناة ، وتشتت هذه الدبابات اثناء مطاردتها . القى الرئيس محمد انور السادات خطابا في مجلس الشعب اعلن فيه موقف مصر واهدافها للسلام ، وان الصواريخ المصرية علي قواعدها تنتظر امر الانطلاق الي اعماق الاعماق في اسرائيل ، كما حيا في خطابه الجيش السوري الذي حارب معركة من امجد معارك الامة العربية . وصل اليكسن كوسجين رئيس الوزراء السوفيتي في زيارة سرية الي القاهرة في الساعة الخامسة مساء لاجراء محادثات مع الرئيس السادات ، ووصلت الي القاهرة طائرة خاصة تحمل 30 طنا من الادوية والمعدات الطبية للمجهود الحربي مقدمة من الكويت . اشاد الرئيس السادات في رسالة مفتوحة الي الرئيس الامريكي نيكسون حدد فيها خمس نقاط كمشروع للسلام : 1 ـ الالتزام بمبادئ وقرارات الامم المتحدة . 2 ـ انسحاب اسرائيل من كل الاراضي العربية فورا . 3 ـ عقد مؤتمر دولي للسلام بعد ذلك . 4 ـ البدء فورا في تطهير قناة السويس . 5 ـ وضوح في الغايات والوسائل . واذاعت المصادر السورية انها دمرت للعدو 80 دبابة وعربة مجنزرة بعد ان صدت للعدو هجوما عنيفا كما اسقطت وسائل الدفاع السورية طائرة استطلاع من طراز رايان الامريكي الذي تنطلق بدون طيارين علي ارتفاع 18.3 كيلو متر ، وقد تم اسقاطها شرقي دمشق ، والحت جولدامائير رئيسة وزراء اسرائيل علي ان تبادل الاسرى الفوري الكامل هو شرط رئيسي لوقف اطلاق النار ، في الوقت الذي تدفقت فيه الامدادات العسكرية الامريكية علي اسرائيل ، وفاز هنري كيسنجر مستشار الرئيس الامريكي لشئون الامن القومي ، ولودوك فو عضو المكتب السياسي لفيتنام بجائزة نوبل للسلام مناصفة لجهودهما في انهاء الحرب الفيتنامية . _ الاربعاء 17 اكتوبر 1973 _ 21 رمضان 1393 _________________________________ اذاعت القيادة المصرية البلاغ رقم 45 فى الساعة السادسة مساء ..وذكر البلاغ ان القوات المصرية اسقطت 21 طائرة اسرائيلية عدا الدبابات والعربات المدرعة .. واجمل المتحدث العسكرى خسائر اسرائيل منذ نشوب القتال وحتى هذا اليوم بما يلى : 269 طائرة ، 15 طائرة هليوكوبتر ، 492 دبابة ، 18 قطعة بحرية وذكرت المصادر السورية ان سوريا دمرت اكثر من 40 دبابة اسرائيلية ، 30 عربة ، 4 بطاريات مدفعية . وصفت وكالة رويتر الموقف فى الجولان بقولها : ان المعارك مستمرة بشكل شرس دون اية علامة على انفراجها بصورة حاسمة . واعلن مؤتمر وزراء البترول العربى خفض الانتاج بحد ادنى 5 % تزاد كل شهر الى ان يتم الجلاء عن الاراضى المحتلة بعد عام 1967 واستعادة شعب فلسطين حقوقه المشروعة ، وعلي ان يطبق الخفض علي الولايات المتحدة الامريكية في المقام الاول وعلي الدول الصناعية المساندة لاسرائيل . تسابق امريكا الزمن لتعويض اسرائيل خسائرها بشحنات عاجلة من المقاتلات والصواريخ واحدث الدبابات والمعدات العسكرية التي لم تستخدم بعد في ميادين القتال ، كما اعلن ان امريكا قد اقامت اضخم جسر جوي لنقل هذه المعدات الي اسرائيل . - الخميس 18 اكتوبر 1973 ـ 22 رمضان 1393 : _________________________________ اصدرت القيادة المصرية البلاغين 46 ، 47 في الساعة 13 : 10 مساء وجاءت الاشارة الي عملية التسلل التي استمرت منذ طوال ليلة امس ، وان القوات المصرية تقوم بضربها بعد حصارها في نقط متفرقة ، وفي الجبهة السورية صدر بلاغ عسكري واحد وتضمن قصف العدو لقرية ( مجدل شمس ) واعلنت السعودية تخفيض بترولها بنسبة 10% حتي نهاية شهر نوفمبر 1973 ، واكدت مصادر مطلعة ان طائرات الفانتوم التي امدت بها امريكا اسرائيل قادها طيارون امريكيون رأسا الي المطارات الاسرائيلية في الوقت الذي يناقش الكونجرس اعتبار هذه الامدادات العسكرية هدية لاسرائيل بدون ثمن . - الجمعة 19 اكتوبر 1973 ـ 23 رمضان 1393 : _________________________________ اصدرت القيادة المصرية البلاغين 48 ، 49 في الساعة الثامنة الا الثلث مساء واشارا الي عملية التسلل الي منطقة الدفرسوار ، وركزت اذاعة اسرائيل ووسائل اعلامها علي عملية التسلل الي الضفة الغربية للقناة التي يقودها قائد المنطقة الجنوبية ( ارييل شارون ) تحويلا للانظار عن المعركة الرئيسية في قلب سيناء ، اما القوات السورية قد دمرت 16 دبابة ، وذكر وزير الدفاع الامريكي ان المساعدات الامريكية لاسرائيل لن تقف عند حد ، واوقفت ليبيا تصدير بترولها الي امريكا وهو يعادل 1 .11 % من الانتاج الليبي كما رفعت سعر بترولها الي 922 .8 دولار للبرميل ، كما رفع العراق سعر بتروله ايضا الي 061 . 5 دولار ، وتبرع اتحاد النقابات في المانيا بمبلغ 10 مليون مارك للمجهود الحربي تعبيرا عن روح التعاون مع العمال المصريين . - السبت 20 اكتوبر 1973 ـ 24 رمضان 1393 : ________________________________ اصدرت القيادة المصرية البلاغ رقم 50 وقدر المراقبون ان الحشد المدرع في ميدان القتال يضم مالايقل عن 1450 دبابة ، وتم اسقاط 15 طائرة اسرائيلية واسر بعض طياريها ، واشارت البيانات الصحفية الي مغامرة الدفرسوار وكيف تمكنت القوات المتسللة من تكوين جبهتين رئيسيتين علي الشاطئ الغربي للبحيرات ، الاولي في منطقة سرابيوم ، والثانية في الدفرسوار ، وامكنها من الاحتفاظ بخط امداد مع الشاطئ الشرقي للقناة عن طريق اسفين بين الجيشين الثاني والثالث المصر يين ، وقام سلاح الجو السوري بقصف معمل تكرير بترول لاسرائيل في حيفا ، واذاع راديو اسرائيل نداءات بالشفرة لاستدعاء الطبقة الثالثة من الاحتياطي الي الخدمة العسكرية ، واعلن وزير العمل الاسرائيلي ان معدل الانفاق اليومي علي المعركة هو 250 مليون دولار ، وفي الوقت نفسه بلغت قيمة الاسلحة التي شحنت الي اسرائيل في الايام القليلة الماضية 850 مليون دولار ، وقطعت مالاجاش علاقاتها مع اسرائيل . - الاحد 21 اكتوبر 1973 ـ 25 رمضان 1393 : _______________________________ اصدرت القيادة العامة ثلاثة بلاغات عسكرية اذيع الاول في الساعة 55 : 10 صباحا واذيع الاخير وهورقم 53 في الساعة 25 : 9 مساء وشملت خسائر اسرائيل 25 طائرة ، 70 دبابة ، 40 عربة مجنزرة واسر العديد من الطيارين ، وحاولت القوات الاسرائيلية الانطلاق شمالا الي الاسماعيلية ولكنها فشلت ، واستعاد الجيش المصري الثاني الساتر الترابي المواجه للثغرة عند الدفرسوار ، واصدرت القيادة السورية بيانين في الساعة الرابعة والنصف وشملا عمليات المدفعية والدبابات في القطاع الشمالي للجولان ، واوقفت جميع الدول العربية تصدير بترولها الي امريكا ، وقطعت جمهورية افريقيا الوسطى علاقاتها مع اسرائيل ، وتجددت اليوم الذكرى السادسة لاغراق المدمرة الاسرائيلية ( ايلات ) بواسطة زورق صاروخي مصري في اقل من ثلاث دقائق يوم 21 اكتوبر 1967 . _ الاثنين 22 اكتوبر 1973 - 26 رمضان 1393: _________________________________ اصدر مجلس الامن قراره رقم 338 بموافقة جميع الاعضاء باستثناء الصين الشعبية التي امتنعت عن التصويت ، وينص علي وقف اطلاق النار بين الدول العربية و اسرائيل و البدء في التطبيق الفوري بقرار 242 لعام 1967 وقد وافق الرئيس السادات علي وقف اطلاق النار علي اساس التطبيق الفوري و الكامل لقرار مجلس الامن مؤكدا علي نقطتين هما : الانسحاب من كل الاراضي المحتلة ، و الحقوق المشروعة لشعب فلسطين . واصدر القائد العام في الساعة السابعة الا الربع مساء امرا للقوات المسلحة المصرية بايقاف اطلاق النار تنفيذا لقرار مجلس الامن الذي صدر في الساعة 6:25 صباحا و تضمن امر القائد العام اتخاذ كافة اجراءات التامين و الحذر من العدو . دارت خلال الساعات الاثنتي عشرة التي سبقت وقف اطلاق النار اعنف المعارك علي الجبهة المصرية في شرق و غرب القناة ، وقدرت المصادر المصرية خسائر العدو بما يعادل خسائره علي مدي الايام الخمسة الاخيرة اثناء معارك الدبابات الكبري ، واصدرت القيادة المصرية 4 بلاغات اذيع الاول و هو برقم 55 في الساعة 7:55 صباحا و اذيع الاخير في الساعة 10 مساء ، وقد بلغت الطلعات الجوية الاسرائيلية في هذا اليوم علي الجبهة المصرية 845 ، و اعلنت وزارة الدفاع الامريكية ان الجسر الجوي الامريكي من الامدادات العسكرية لاسرائيل سوف يستمر دون توقف برغم الاتفاق علي وقف اطلاق النار ، ووصلت معونات طبية الي مصر من المانيا و بولندا و تشيكوسلوفاكيا و باكستان و الامارات ، وقرر السودان تزويد مصر بثلاثين طنا من اللحوم يوميا مساهمة في المجهود الحربي . - الثلاثاء 23 اكتوبر 1973 - 27 رمضان 1393 : _________________________________ تفجر القتال في منطقة القناة بعد ساعات من توقف العمليات الحربية ، و اصدرت القيادة المصرية 3 بلاغات اذيع الاول في الساعة 10:37 صباحا و تضمن استغلال العدو وقف اطلاق النار و قيامه بدفع عدد من الدبابات ليلا الي منطقة الدفرسوار محاولا التسلل لاكتساب بعض المواقع الجديدة التي لم يكن له وجود فيها قبل قرار وقف اطلاق النار و تصدت لها القوات المصرية و تطور القتال باشتراك الطيران و خسر العدو 7 طائرات ، و اذيع البلاغ الاخير في 10 مساء ، وفي خلال اليوم اخذت قوات العدو تنتشر جنوبا في اتجاه مدينة السويس محاولة قطع طريق الامدادات و المواصلات بين السويس و القاهرة ، واخذت مفارز العدو منذ الصباح تناوش بعض مواقع الصواريخ المصرية ، واصدرت الحكومة المصرية بيانا كشفت فيه تعمد اسرائيل خرق قرار مجلس الامن ، و عاد مجلس الامن للانعقاد و اصدر قراره رقم 339 بالوقف الفوري لجميع اشكال اطلاق النار وكل الاعمال العسكرية ، وجاء في بيان اعلنته الحكومة السوفيتية : ان اعلان اسرائيل قبول وقف اطلاق النار كان خدعة كبري للقيام بهجوم غادر علي المواقع المصرية . بتوجيه من الرئيس السادات تقرر اشتراك قوات المقاومة الشعبية في القتال المتلاحم غرب القناة باعتبار انها معركة كل الشعب ، وبلغت تبرعات الجاليات اليهودية في انحاء العالم لاسرائيل 200 مليون دولار ، و تصدت الطائرات السورية لمحاولات العدو قصف اهداف مدنية شمال دمشق اشتركت فيها 60 طائرة اسرائيلية وتم اسقاط 11 طائرة منها ، وافقت سوريا علي قرار وقف اطلاق النار بشرط قبول الطرف الاخر للقرار و الانسحاب الكامل من الاراضي المحتلة وتاكيد حقوق شعب فلسطين ، وقطعت اثيوبيا علاقاتها الدبلوماسية مع اسرائيل .. - الاربعاء 24 اكتوبر 1973 - 28 رمضان 1393 : __________________________________ اصدرت القيادة العامة المصرية 3 بيانات اذيع الاول في الساعة 12:30 ظهرا متضمنا تاكيد اسرائيل علي خرق قرار وقف اطلاق النار كما حدد البيان المواقع التي تسيطر عليها القوات المصرية شرق وغرب القناة مستثنيا ثغرة بطول 6.5 كيلو متر ملاصقة للبحيرات المرة وتواجد وحدات فرعية للعدو مبعثرة ومتداخلة بين القوات المصرية في بعض الاجزاء غرب القناة خلف المحور الجنوبي حتي الادبية ، واذيع البيان الاخير في الساعة 5.45 بعد الظهر و في هذا اليوم حشد العدو قوة كبيرة من دباباته ليقتحم بها مدينة السويس عن طريق الزيتية و طريق السويس / القاهرة والمصانع من اجل تطويق مدينة السويس ، فقد اعتقدت القوات الاسرائيلية انها في نزهة الي مدينة السويس وانها عبارة عن مدينة للاشباح و بمجرد ان دخلت القوات الاسرائيلية مدينة السويس حتي فوجئت بالكمائن المصرية و اطقم اقتناص الدبابات و الصواريخ المضادة للدبابات والمقاومة الشعبية التي استبسلت من اجل الدفاع عن مدينة السويس ، وتطور الصراع الي القتال بالسلاح الابيض حتي حل الظلام فانسحبت القوات الاسرائيلية تاركة وراءها اعداد كبيرة من الدبابات المحترقة و جثث القتلي ، و حاول العدو مرة ثانية مهاجمة المنطقة الواقعة جنوب الادبية ولكنه فشل ، وقد قرر الرئيس السادات ان يكون يوم 24 اكتوبر عيدا قوميا للسويس و للمقاومة الشعبية ، واعلنت المصادر الامريكية ان امريكا سوف تستمر في تزويد اسرائيل بالاسلحة حتي تعلن الحكومة الاسرائيلية- الخميس 25 اكتوبر 1973 - 1 شوال 1393 هــ : __________________________________ اليوم اول ايام عيد الفطر المبارك ، وقامت اسرائيل بمحاولتين لاقتحام مدينة السويس ولكنها فشلت ، واصدرت القياة العامة بلاغين ووصلت الفصائل الاولي من قوات الطوارئ الدولية المرابطة في قبرص الي مصر و بلغ حجمها 897 ضابطا و جنديا ، وارغمت السلطات الالمانية سفينة شحن اسرائيلية بمغادرة ميناء بريمن دون ان تتسلم حمولتها من الامدادات الامريكية الموجودة في المخازن الالمانية ، وقامت 3 طائرات استطلاع امريكية بالتوغل فوق الاراضي المصرية قبل ان تنطلق شرقا ، و اعلنت ايران تاييدها لقرار وقف اطلاق النار و ضرورة جلاء القوات الاسرائيلية من الاراضي المحتلة . - الجمعة 26 اكتوبر 1973 - 2 شوال 1393 هـــ : __________________________________ اصدرت القيادة العامة بلاغين تضمن الاول اشارة الي ان القيادة المصرية سمحت منذ اول وقف لاطلاق النار بحضور المراقبين الدوليين بينما تلجأ اسرائيل لتاخير و تعطيل اعمالهم بكسب مناطق جديدة ، و يعتبر البلاغ رقم 64 اخر بيان صدر عن القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية منذ نشوب الحرب ، واغرقت ناقلة بترول اسرائيلية بسبب اصطدامها بلغم بحري ، وادي الرئيس السادات صلاة الجمعة بمسجد الامام الحسين وكان موضوع الخطبة ( النصر و الشهادة ) و اعلنت امريكا بانها تواجه موقفا خطيرا نتيجةً لانخفاض مواردها البترولية ، وقطعت كلا من زامبيا و جاميبيا علاقاتهما الدبلوماسية مع اسرائيل . - السبت 27 اكتوبر 1973-3 شوال 1393 هـــ : _________________________________ لم تتوقف اصوات الطلقات في مواقع كثيرة من الجبهة ، ومازالت الاسلحة الامريكية تتدفق لاسرائيل ، واعلنت مصادر جامعة الدول العربية ان 31 دولة افريقية قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع اسرائيل ، ووافق مجلس الامن علي انشاء قوة طوارئ دولية قوامها 7000 رجل تتخذ مواقعها لمدة ستة اشهر مبدئيا و بتكاليف قدرت بنحو 30 مليون دولار تتحملها الامم المتحدة في ميزانيتها . - الاحد 28 اكتوبر 1973 - 4 شوال 1393 هـــ : _________________________________ في ساعة مبكرة من صباح اليوم قامت القوات الاسرائيلية بمحاولة خامسة و اخيرة لاقتحام مدينة السويس ولكنها فشلت ، وفي الساعة 11.23 صباحا وصلت مقدمات قوات الطوارئ الدولية و اتخذت مواقعها في مشارف مدينة السويس ، و قطعت غانا و السنغال علاقاتهما الدبلوماسية مع اسرائيل ، وتوفي بالقاهرة عميد الادب العربي الدكتور( طه حسين ) - الاثنين 29 اكتوبر1973 - 5 شوال 1393 هـــ : _________________________________ اعلن متحدث عسكري اسرائيلي ان قوة كوماندوز مصرية تعمل مع الجيش الثالث عبرت القناة فجر اليوم من ناحية الشرق و هاجمت وحدات اسرائيلية علي الضفة الغربية شمال السويس ، ودخلت 3 قطع بحرية سوفيتية جديدة البحر المتوسط ، ودخلت 6 سفن حربية امريكية المحيط الهندي ، وقطعت الجابون و سيراليون علاقاتهما الدبلوماسية مع اسرائيل ، وسحب العراق قواته من الجبهة السورية و الاردنية علي اثر اتخاذ قرار بوقف اطلاق النار . -الثلاثاء 30 اكتوبر 1973 - 6 شوال 1393 هــــ : __________________________________ وافقت كل من مصر و اسرائيل علي تبادل الجرحي من الاسري ، واعلن وزير الدفاع الاسرائيلي في جلسة خاصة عقدها الكنيست قوله : ان اسرائيل لم تكن تملك قذائف كافية تمكنها من الاستمرار في الحرب خلال اسبوعها الاخير حتي جاءت الامدادات الامريكية . واعلن متحدث عسكري اسرائيلي : ان القوات المصرية اطلقت عدة صواريخ من طراز سام 2 علي طائرات اسرائيلية كانت تحلق فوق ممر الجدي . و نشرت مجلة بارون المالية الامريكية بحثا انتهت فيه الي ان الموظفين الامريكيين يتحملون في النهاية بصورة غير مباشرة الاعباء المالية للحرب الاسرائيلية . و استانف مطار القاهرة منذ الساعة الثامنة من صباح اليوم العمل للطيران المدني . الاربعاء 31 اكتوبر 1973 - 7 شوال 1393 هــ : ___________________________________ اصدر الرئيس السادات قرارا بتعيين الدكتور محمد حسن الزيات وزير الخارجية مستشارا للرئيس للشئون السياسية ، وقرارا بتعيين اسماعيل فهمي وزير السياحة وزيرا للخارجية ، و شرح الرئيس السادات في حديثه الي ممثلي الصحافة العالمية ابعاد الموقف العسكري والسياسي واحتملاته في سيناء والضفة الغربية ، واكد ان الجيش الثالث ثابت كالصخر في مواقعه بسيناء ، وان الجزء الاكبر منه علي الضفة الغربية خلف وحدات العدو ، وانهى الرئيس السادات مؤتمره الصحفي بتحذير قال فيه : اننا لن نقف ساكتين علي اي شئ يتعرض له ابناؤنا في سيناء .
  13. مقارنة بين خسائر مصر واسرائيل في حرب اكتوبر حرب يوم الغفران ، حرب رمضان أو حرب اكتوبر ، كلها مسميات لحرب اكتوبر لعام 1973 ، وهي الحرب التي خاضها تحالف من الدول العربية بقيادة مصر و سوريا ضد إسرائيل من يوم 06-25 أكتوبر ، 1973 . بدأت الحرب عندما شن التحالف العربي في هجوم مفاجئ مشترك على المواقع الاسرائيلية في الاراضي التي تحتلها اسرائيل في عيد الغفران ، أقدس يوم في اليهودية ، والتي وقعت في ذلك العام خلال شهر رمضان المبارك . وفي هذا العيد المحدد ، هجمت جيوش التحالف العربي للدخول عن طريق السد المغلق تماما ، وحينما علم اليهود ، فإنهم امتنعوا عن أي استخدام النار والكهرباء والمحركات ، والاتصالات وغيرها ، وتوقفت حركة المرور على الطرق ، وأغلقت المطارات . تدمير M60 باتون الإسرائيلية دبابة سورية عبرت القوات المصرية والسورية ودخلت شبه جزيرة سيناء من مرتفعات الجولان ، التي استولت عليها اسرائيل في عام 1967 خلال حرب الأيام الستة . كل من الولايات المتحدة و الاتحاد السوفياتي بدأوا جهود ضخمة لإعادة تزويد حلفائها خلال الحرب ، وهذا أدى إلى قرب المواجهة بين القوتين العظميين النوويتين . بدأت الحرب ضخمة وناجحة للمصرين في عبور قناة السويس . بعد عبور خطوط وقف إطلاق النار ، تقدمت القوات المصرية دون مقاومة فعلية في شبه جزيرة سيناء . واستعدت إسرائيل بعد ثلاثة أيام بحشد معظم قواتها وتمكنت من وقف الهجوم المصري . بينما بدأ السوريون منسقين لهجومهم على مرتفعات الجولان ليتزامن مع الهجوم المصري والتي تهدد بمكاسب في البداية الى الاراضي التي سيطرت عليها اسرائيل . خلال ثلاثة أيام ، تمكنت القوات الإسرائيلية من دفع السوريين إلى خطوط وقف إطلاق النار قبل الحرب . ثم أنطلقت لتستمر اربعة ايام في هجوما مضادا في عمق سوريا . خلال أسبوع ، بدأت المدفعية الإسرائيلية لقصف ضواحي دمشق . وبدأ قلق الرئيس المصري أنور السادات على سلامة حليفه الرئيسي . ولذلك فقد أمر المصريين على العودة إلى الهجوم ، ولكن يمر صد الهجوم بسرعة . ثم بدأ هجوما مضادا من الإسرائيليين على خط التماس بين الجيشين المصريين ، وعبرت قناة السويس في مصر ، وبدأت تتقدم ببطء جنوبا وغربا باتجاه القاهرة في أكثر من أسبوع من القتال العنيف الذي ألحق بخسائر فادحة على الجانبين . يوم 22 أكتوبر تم وقف اطلاق النار بأمر من الامم المتحدة . قبل 24 أكتوبر كان تحسنت أوضاع الإسرائيليون بشكل كبير وثاموا بالانتهاء من تطويق الجيش الثالث من مصر ومدينة السويس . أدى هذا التطور إلى التوترات بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي . ونتيجة لذلك ، تم فرض وقف إطلاق النار الثاني التعاوني يوم 25 أكتوبر لإنهاء الحرب . كان للحرب آثار بعيدة المدى . في العالم العربي ، التي أهينت من قبل هزيمة غير متوازن التحالف المصري السوري الأردني في حرب الأيام الستة ، شعرت بررت نفسيا من النجاحات المبكرة في الصراع . في إسرائيل ، على الرغم من الإنجازات التشغيلية والتكتيكية للإعجاب في ساحة المعركة ، أدت الحرب إلى الاعتراف بأن ليس هناك ما يضمن انه سيكون دائما تهيمن الدول العربية عسكريا . هذه التغيرات مهدت الطريق لعملية السلام اللاحقة . 1978 كامب ديفيد التي تلت أدت إلى عودة سيناء إلى مصر وتطبيع العلاقات في أول اعتراف السلمي إسرائيل من دولة عربية . واصلت مصر الانجراف بعيدا عن الاتحاد السوفيتي وترك المجال للنفوذ السوفييتي تماما . الهجوم على إسرائيل حطام من سلاح الجو الإسرائيلي سكاي هوك A-4 صورة طائرة طراز ميج 17 خسائر مصر واسرائيل في حرب اكتوبر بعد ان شنت مصر وسوريا هجوما مفاجئا على إسرائيل في وقت واحد في يوم الغفران ، وعبر المصريون لقناة السويس وتأهلوا من خلال لإقتحام خط بارليف ، في حين حاول السوريين الاستيلاء على مرتفعات الجولان . الجيوش العربية ألحقت خسائر فادحة على الإسرائيليين قبل تيار الحرب فتحولت ودفعت إسرائيل الجيوش العربية إلى الوراء . في المجموع ، فقدت اسرائيل 2.665 قتيل من جيوشها والذي وصل في النهاية إلى 2.800 قتيل ، في حين خسر العرب ما يقدر ب 15.000 بالنسبة إلى سكان إسرائيل الذين يقدروا بحوالي 3 ملايين فقط ، كان هذا الرقم كثير جدا ولا يطاق لعدد الضحايا . الحرب لم تسفر عن تغييرات كبيرة في السيطرة الإقليمية ، والجيش الإسرائيلي . ومع ذلك ، كان ينظر إلى الحرب على أنها هزيمة كبيرة في أذهان الجمهور الإسرائيلي . كان الشعب الإسرائيلي في حالة من الصدمة ، مماثلة لتلك التي شعر بها العالم العربي ما بعد 1967 ، وكانت المقارنات بين حرب أكتوبر والمحرقة المشتركة في تلك الفترة . من المطالب العامة من التدقيق ظهرت لجنة أغرانات . بعد وقت قصير من العسكرية الأولى ، ثم تم استبدال القيادة السياسية . هناك مجموعة كبيرة من الأسباب التي تسببت في نتائج مختلفة من الحربين 1967 ، و1973 بالنسبة لليهود . وأقترح أن الأسباب الرئيسية كانت مزيجا من الاخفاقات الاستخباراتية ، استراتيجية المعركة ونقص المعلومات ، وإشراك القوة العظمى ، وإلى حد ما ، تغيرت الشراكات استراتيجية . باختصار ، استعادة حرب أكتوبر العربية وعلى وجه الخصوص الشرف المصري ، ومهدت الطريق لاتفاقية السلام للسادات مع إسرائيل . في إسرائيل ، الحرب تركت الناس في حالة من الصدمة والغضب . انها تسببت في إقالة القيادة العسكرية والسياسية في إسرائيل ، وإدخال أول حكومة يمينية لها .
  14. يعتبر نصر السادس من أكتوبر في عام 1973، صورة حية لتلاحم الدول العربية مع مصر لمواجهة عدوهم المشترك المتمثل في إسرائيل. تحمّلت مصر عبء استعادة أرضها المغتصبة منذ هزيمة 67، ومن ورائها الدول العربية، الذين لم يقصروا في دعمهم على مختلف النواحي الاقتصادية والعسكرية. كانت مواقف الدول العربية واضحة في حرب أكتوبر ، خاصة دول الخليج العربي، وكما قال الرئيس الراحل أنور السادات إن «جزءاً كبيراً من الفضل في الانتصار الذي حققته مصر في حرب أكتوبر- بعد الله عز وجل- يعود لرجلين اثنين هما الملك فيصل بن عبدالعزيز، عاهل السعودية، والرئيس الجزائري هواري بومدين ». الجبهة المصرية: حشدت مصر 300,000 جندي في القوات البرية والجوية والبحرية، وتألفت التشكيلات الأساسية للقوات البرية من الجيش الثاني الميداني والجيش الثالث الميداني وقطاع بورسعيد (تابع للجيش الثاني) وقيادة البحر الأحمر العسكرية، وتألفت القوات البرية المصرية من 10 ألوية مدرعة و8 ألوية ميكانيكية و19 لواء مشاة و3 ألوية مظليين وكانت خطة الهجوم المصرية تعتمد على دفع الجيشين الثاني والثالث لاقتحام خط بارليف في 5 نقاط واحتلال رؤوس كباري بعمق من 10-12 كم المؤمنة من قبل مظلة الدفاع الجوي، وبالرغم من أن البحرية المصرية لم تشترك في الحرب بشكل مباشر إلا أنها فرضت حصارا بحريا على إسرائيل عبر إغلاق مضيق باب المندب بوجه الملاحة الإسرائيلية. وعن بسالة الجيش المصري ذكر «حاييم بارليف»، وزير الحرب الإسرائيلي الأسبق، في مذكراته بسالة وتصميم الجيش المصري وتضحياته وقال: «حارب عدد كبير من الجنود المصريين المجهزين بالسلاح فكان مشاتهم يهاجمون مواقعنا المحصنة بالدبابات أفواجا أفواجا فقتل الكثير منهم، لكنهم واصلوا التقدم بعد ساعة مرة تلو الأخرى بالبنادق الرشاشة وصواريخ ضد المدرعات ولم يستطع عقلي فهم هذه الظاهرة، ويبدو أن مصر رسخت فيهم قيمة التضحية بكل شيء مقابل سيناء وأن الجنود المصريين قتلوا بالنار أو تحت سلاسل الدبابات وكان لابد أن نبحث عن حيلة لننجو منهم». الجبهة السورية: اندلعت في هضبة الجولان بين سورية وإسرائيل في 6 أكتوبر 1973 بالتزامن مع الهجوم المتفق عليه بين سوريا ومصر، قام الطيران السوري في تمام الساعة 13:58 من يوم 6 أكتوبر بقصف مواقع الجيش الإسرائيلي في الجولان شارك في الهجوم قرابة الـ 100 طائرة مقاتلة سورية، كما فتحت ألف فوهة نيران مدافعها لمدة ساعة ونصف لتنطلق وحدات وقطاعات الجيش السوري عبر الجولان مخترقة خط آلون الدفاعي وصولاً إلى مشارف بحيرة طبرية مكبدة القوات الإسرائيلية خسائر فادحة. سلاح البترول (الحظر النفطي) في أغسطس 1973 قام السادات بزيارة سرية للعاصمة السعودية الرياض وألتقى بالملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود حيث كشف له السادات عن قرار الحرب على إسرائيل إلا أنه لم يخبر الملك فيصل عن موعد الحرب مكتفيا بالقول أن الحرب قريبة. وقد طلب السادات خلال اللقاء أن تقوم السعودية ودول الخليج بوقف ضخ البترول للغرب حال نجاح خطة الهجوم المصرية. في 17 أكتوبر عقد وزراء النفط العرب اجتماعاً في الكويت، تقرر بموجبه خفض إنتاج النفط بواقع 5% شهريا ورفع أسعار النفط من جانب واحد. في 19 أكتوبر طلب الرئيس الأمريكي نيكسون من الكونغرس اعتماد 2.2 مليار دولار في مساعدات عاجلة لإسرائيل الأمر الذي أدى لقيام الجزائر والعراق والمملكة العربية السعودية والمملكة الليبية والإمارات العربية المتحدة ودول عربية أخرى لإعلان حظر على الصادرات النفطية إلى الولايات المتحدة، مما خلق أزمة طاقة في الولايات المتحدة الأمريكية. دور المملكة العربية السعودية: لم تتردد السعودية في تحمل مسؤوليتها الكاملة اتجاه أمتها فكانت ترسل ما عليها من التزامات لمصر وسوريا كما قال الملك فيصل لأحد الصحفيين عن احتمال اعتداء الولايات المتحدة على بلاده بسبب حظر البترول وموقفها من الحرب فقال: «أن ما نقدمه هو أقل القليل مما تقدمه مصر وسوريا من تقديم أرواح جنودها في معارك الأمة المصيرية وإننا قد تعودنا على عيش الخيام ونحن على استعداد الرجوع إليها مرة أخرى وحرق آبار البترول بأيدينا ولا تصل إلى أيد أعدائنا». ففور نشوب الحرب قامت المملكة العربية السعودية بإنشاء جسر جوي لإرسال 20,000 جندي إلى الجبهة السورية، وتألفت القوات السعودية في سورية من لواء الملك عبد العزيز الميكانيكي، فوج مدفعية ميدان عيار 105 ملم، فوج المظلات الرابع،2 بطارية مدفعية عيار 155ملم ذاتية الحركة، بطارية مضادة للطائرات عيار 40 ملم، سرية بندقية 106-ل8، سرية بندقية 106-م-د-ل20، سرية إشارة، سرية سد الملاك، سرية هاون، فصيلة صيانة مدرعات، سرية صيانة + سرية طبابة، وحدة بوليس حربي. وأكد الكاتب النرويجي «نيلس بوتنشون» على أن قرار الملك فيصل بن عبدالعزيز التاريخي بوقف تصدير النفط للدول الغربية المساندة لإسرائيل والذي أركع الحكومات الغربية المحتاجة لنفط العرب قوي نفوذ الدول العربية وأصبحت المملكة العربية السعودية واحدة من الدول الفاعلة بقراراتها في الشرق الأوسط. الكويت اقترح وزير الدفاع الشيخ سعد العبدالله الصباح إرسال قوة كويتية إلى سوريا مثلما توجد في مصر قوة كويتية وعليه شكلت قوة «الجهراء المجحفلة» في 15 أكتوبر 1973 بأمر العمليات الحربية رقم 3967 الصادر عن رئاسة الأركان العامة للجيش الكويتي، بلغ عدد أفراد القوة أكثر من 3،000 فرد وتألفت من كتيبة دبابات وكتيبة مشاة وسريتي مدفعية وسرية مغاوير وسرية دفاع جوي وباقي التشكيلات الإدارية. وغادرت طلائع القوة الكويت في 15 أكتوبر جوا فيما غادرت القوة الرئيسية عن طريق البر في 20 أكتوبر وتكاملت القوات في سوريا خلال 15 يوما. في سوريا كلفت القوة بحماية دمشق واحتلت مواقعها بالقرب من السيدة زينب ثم ألحقت بعدها بالفرقة الثالثة في القطاع الشمالي في هضبة الجولان ثم شاركت في حرب الاستنزاف ضد القوات الإسرائيلية. وظلت القوة في الأراضي السورية حتى 25 سبتمبر 1974 حيث أقيم لها حفل عسكري لتوديعها في دمشق. الجزائر أما الجزائر فشاركت بالفوج الثامن للمشاة الميكانيكية، وكانت الوحدات المشاركة: 3 فيالق دبابات فيلق مشاة ميكانيكية فوج مدفعية ميدان فوج مدفعية مضادة للطيران7، وكتائب للإسناد التعداد البشري: 2115 جندي 812 ضابط صف 192 ضابط، والعتاد: البري: 96 دبابة 32 آلية مجنزرة 12 مدفع ميدان 16 مدفع مضاد للطيران، وسرب من طائرات «ميج 21»، سربان من طائرات «ميج17»، سرب من طائرات «سوخوي7»، أي بحوالي 50 طائرة. كان الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين قد طلب من الاتحاد السوفييتي شراء طائرات وأسلحة لإرسالها إلى المصريين عقب وصول معلومات من جاسوس جزائري في أوروبا قبل الحرب مفادها أن إسرائيل تنوي الهجوم على مصر وباشر اتصالاته مع السوفيت لكنهم طلبوا مبالغ ضخمة فما كان على الرئيس الجزائري إلى أن أعطاهم شيكا فارغا وقال لهم اكتبوا المبلغ الذي تريدونه. وخلال زيارة الرئيس بومدين إلى موسكو بالاتحاد السوفيتي في نوفمبر 1973 قدم مبلغ 200 مليون دولار للسوفييت لحساب مصر وسورية بمعدل 100 مليون لكل بلد ثمنا لأي قطع ذخيرة أو سلاح. https://www.youtube.com/watch?v=e_NoLOUNEkc البحرين ومع اندلاع الحرب شهدت شوارع البحرين اجتماعات ولقاءات شعبية للتبرع بالأموال والمعانات العينية والتبرع بالدم لمساندة الجيش المصري كما أعلنت حكومة البحرين، قائلة: «تعلن حكومة دولة البحرين أنها بالنظر للموقف الذي تقفه الولايات المتحدة الأمريكية من الأمة العربية، وهي في غمرة نضالها العادل والمشروع ضد العدو الصهيوني انسجاما مع كل ما يتطلبه الواجب القومي حيال الأمة، فقد قررنا وقف تصدير البترول للولايات المتحدة الأمريكية». ثم لحقته بقرار ثاني بإنهاء جميع الاتفاقيات الموقعة بينها وبين أمريكا الخاصة بمنح تسهيلات للبواخر الأمريكية في ميناء البحرين. الإمارات أعلن الشيخ الراحل زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، وقت الحرب، أن «النفط العربي ليس أغلى من الدم العربي، وأن كرامة العربي هي الأغلى والدم العربي هو الأشرف، ودونهما يرخص المال والثروة». وعلى الفور، قرر مجلس وزراء الدول العربية المصدرة للبترول «أوبك» في 8 أكتوبر 1973 البدء في خفض فوري للإنتاج بنسبة 5 % شهرياً، وقطع إمدادات البترول العربي عن الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية التي تساند العدو الصهيوني. المغرب كان لدى المملكة المغربية لواء مشاة في الجمهورية العربية السورية يعرف بـ«التجريدة المغربية» قد وضع اللواء المغربي في الجولان وشارك في حرب أكتوبر كما أرسل المغرب 11000 جندي للقتال رفقة الجيش العربي السوري بالدبابات والمدرعات. ليبيا أرسلت ليبيا لواء مدرعاً إلى مصر وسربين من الطائرات، أحدهما يقوده قادة مصريون وآخر يقوده ليبيون. السودان كانت السودان من طليعة الدول التي كانت تساند مصر فنظمت مؤتمر الخرطوم الذي أعلن من خلاله الشعارات الثلاثة «لا صلح لا اعتراف لا تفاوض»، وعندما اشتدت الغارات الصهيونية داخل العمق المصري، لم تتردد السودان في نقل الكليات العسكرية إلى أراضيها، كما أرسلت فرقة مشاة على الجبهة. العراق كما وضعت العراق كل الوحدات العسكرية تحت أمر القيادة المصرية والسورية. ولم يكن للعراق أي جندي على الجبهة السورية حتى اندلاع الحرب، وقامت بإرسال قواتها الجوية فورا إلى سوريا، وأكبر قدر ممكن من القطاعات العسكرية البرية. ولم يمر يوم 7 أكتوبر حتى كان للعراق على الجبهة السورية 600 دبابة وثلاث فرق مشاة، أما على الجبهة المصرية فكانت لها فرقتان فرقة مدرعة والأخرى مشاة. واشتبكت القوات البرية العراقية في معارك واسعة مع قوات العدو الصهيوني التي كانت تقوم بهجوم مضاد كاسح في الأيام الأخيرة من الحرب بقصد احتلال دمشق. فتمكنت من إيقافها وتكبيدها خسائر فادحة ومنع دمشق من السقوط، وشاركت في هذه المعارك الفرقة المدرعة الثالثة والفرقة المدرعة السادسة ولواءان جبليان ولواء مشاة إضافة إلى 4 أسراب «ميج 21»، و«سوخوي 7»، وخسائر الجيش العراقي في الجبهة السورية، كانت 323 شهيدا تم دفنهم في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق، 137 دبابة وناقلة مدرعة، 26 طائرة. الأردن لم تعلن المملكة الأردنية الهاشمية الحرب على إسرئيل لكن وضعت الجيش درجة الاستعداد القصوى اعتباراً من الساعة 15:00 من يوم 6 أكتوبر عام 1973 وصدرت الأوامر لجميع الوحدات والتشكيلات بأخذ مواقعها حسب خطة الدفاع المقررة وكان على القوات الأردنية أن تؤمن الحماية ضد أي اختراق للقوات الإسرائيلية للجبهة الأردنية. ونظراً لتدهور الموقف على لجبهة السورية أرسل الملك حسين الواجهة السورية فقد اللواء المدرع 40 الأردني إلى الجبهة السورية فاكتمل وصوله يوم 14 تشرين الأول عام 1973 وخاض أول معاركه يوم 16 تشرين الأول، حيث وضع تحت إمرة الفرقة المدرعة الثالثة العراقية فعمل إلى جانب الألوية العراقية وأجبر اللواء المدرع 40 القوات الإسرائيلية على التراجع 10 كم. وأدت هذه الإجراءات إلى مشاغلة القوات الإسرائيلية، حيث إن الجبهة الأردنية تعد من أخطر الجبهات وأقربها إلى العمق الإسرائيلي هذا الأمر دفع إسرائيل إلى الإبقاء على جانب من قواتها تحسباً لتطور الموقف على الواجهة الأردنية. إيران بعد اندلاع حرب أكتوبر تواصَل الرئيس السادات مع شاه إيران لإمداد مصر بالبترول اللازم خلال الحرب، فقام الشاه بإعطاء أوامره لناقلة نفط كانت في عرض البحر بتغيير مسارها إلى الموانئ المصرية، وأوقفت إيران صادراتها النفطية عن الدول الأوروبية وأمريكا. كوريا الشمالية في بداية مارس 1973 زار نائب رئيس جمهورية كوريا الشمالية مصر وبرفقته وزير الدفاع، الذي أبدى رغبته في زيارة جبهة قناة السويس، حيث رافقه رئيس الأركان "الشاذلي"، ودار حديث بينهما حول نقص الطيارين المصريين، وعرض الشاذلي على وزير الدفاع فكرة إرسال طيارين كوريين، وأن ذلك سيحل مشكلة نقص الطيارين، وسيمنح الكوريين خبرة قتالية، لكون الإسرائيليين يستخدمون نفس الطائرات والتكتيكات التي من المنتظر أن يستخدمها الاتحاد السوفييتي. وبعد أسبوعين من مغادرة الوفد جاء الرد بالموافقة، ودعوة الجانب المصري إلى زيارة العاصمة للتعرف إلى الطيارين وكفاءتهم، وقد وصل الفريق الشاذلي هناك في 6 أبريل من نفس العام، وفي أوائل يوليو وصل الطيارون إلى القاهرة، وقد بلغ عددهم 30، إضافة إلى 8 موجهين جويين، و3 عناصر للقيادة والسيطرة، و5 مترجمين، وطباخ وطبيب، وقد اكتمل تشكيل السرب الذي يعملون به في يوليو 1973. عاشت مصر علي جثه كل معتدي آثم الموضوع مجمع من اكثر من مصدر لذا " منقول "
  15. فيلم تسجيلى عن معرض غنائم حرب اكتوبر المجيدة ومحم…: https://www.youtube.com/watch?v=pGgcou7zClE
  16. اعترافات جولدا مائير عن حرب اكتوبر الرابط http://download-policy-laws-pdf-ebooks.com/5876-free-book
  17. اكله الدبابات يتذكرون بطولاتهم في حرب اكتوبر سيظل التاريخ يذكر بحروف من نور ابطال حرب اكتوبر المجيدة الذين صنعوا تاريخ مصر الحديث بدمائهم والذين حملوا ارواحهم علي اكفهم يوما فداء لمصر وشعبها وستظل انتصارات اكتوبر رمزا لكسر غرور العدو الاسرائيلي . بهذه الكلمات بدا المقاتل ابراهيم السيد عبدالعال حديثه للأهرام في ذكري تحرير تراب سيناء الغالي وقال كنت ضمن افراد الكتيبة35 فهد( مالوتيكا) المضادة للدبابات التي كان يقودها المقدم عبدالجابر احمد علي( لواء حاليا) وكنت زميلا للمرحوم البطل محمد عبدالعاطي شرف المشهور بصائد الدبابات والذي دمر23 دبابة و3 مدرعات وتم الحاقي واثناء المعركة علي الكتيبة16 مشاه التي كان يقودها المقدم محمد حسين طنطاوي( المشير السابق) وكانت قمة القتال ايام14 و15 و16 اكتوبر عندما حاول العدو اختراق صفوفنا والاتجاه نحو الاسماعيلية بمساعدة الطيران والمدفعية والمدرعات والقوات الخاصة الاسرائيلية بقيادة شارون وكانت الكتيبة16 مشاة في النسق الاول وعلي الجانب الايسر اللواء16 مشاه وبدا هجوم الاسرائيليين علي موقع كتيبتنا وتلقينا امرا من المقدم( طنطاوي) بحبس النيران لاطول فترة ممكنة وباشارة ضوئية منه قمنا بفتح نيران الكتيبة بالتنسيق مع الكتيبتين17 و18 لصد هذه الهجمات الشرسة ونجحنا في دحر العدو الذي اصيب بخسائر فادحة في الارواح والمعدات ولكنه نجح تحت جنح الليل في سحب قتلاه وجرحاه بينما لم يستطع سحب دباباته ومدرعاته المحترقة التي ظلت سحب الدخان تنبعث منها لاكثر من يومين وعاود العدو وشن هجوما شرسا جديدا علي الفرقة16 بمشاركة اكثر من الف دبابة اسرائيلية وحدث صدام بين الجانبين وشاهدت دبابة باتون اسرائيلية محترقة علي بعد متر واحد من الدبابة55 المصرية وكانه عناق الاعداء وتعد هذه المعركة اكبر مقبرة لقوات الجيش الاسرائيلي وعرفت اعلاميا باسم معركة المزرعة الصينية وستظل وساما علي صدر الفرقة16 وقواتنا المسلحة حيث نجحت الكتيبة35 فهد في تدمير140 دبابة اسرائيلية وقامت الفرقة16 مشاه بتدمير400 دبابة اسرائيلية وكان الله معنا حيث انزل سكينته علينا وثبتنا في مواجهة العدو وقمت وحدي بتدمير18 دبابة ومدرعتين وشاركني البطولة ابطال حقيقيون منهم بكر اسماعيل العدل من ميت العامل مركز اجا الذي دمر17 دبابة ويحيي حسنين من بلقاس والذي دمر12 دبابة وعبدالرحمن محمود السيد عبدالرحمن من هلا ميت غمر الذي دمر10 دبابات وعبدالله سعد يونس من قلين بكفر الشيخ ودمر10 دبابات والسيد ابوالفتوح من شربين والذي دمر12 دبابة ومحمد عوض الدغيدي من طلخا والذي دمر6 دبابات وشارك في البطولة ايضا النقيب فؤاد الحسيني ورمضان محمد سعيد ورضا حمودة والسادات فراج وفكري عبدالله وعبدالرازق الامشاطي ومحمود نعيم الشربيني ومحمد عطية سليم ومحمد ابو اليزيد وبيومي عبدالعال والشهداء عبده عمر وصبحي يعقوب وجعفر بيومي ومحمد غريب وحامد عيد كان عريسا وانور عياد وغيرهم وهم ابناء البطل المغوار اللواء عبدالجابر احمد علي وكرمني الرئيس السادات بمنحي وسام الجمهورية العسكري من الطبقة الاولي. اما النقيب حاتم عبداللطيف( لواء حاليا) فقد بدأ حديثه بان الابطال الحقيقيين في الحرب هم الشهداء الذين ضحوا بارواحهم فداء لتراب هذا الوطن وان المفاجاة الكبري كانت المحارب المصري الذي حارب باسلحة قديمة في مواجهة احدث الاسلحة الاسرائيلية والامريكية حيث كان الجميع علي قلب رجل واحد ولقنوا العدو درسا قاسيا من خلال ادائهم المذهل في فنون القتال الذي غيروا به موازين القوي الدولية وقلبوا كل التوقعات راسا علي عقب وكنت مع المقدم احمد اسماعيل قائد الكتيبة17 مشاة وبجوارنا الكتيبة18 مشاة بقيادة المقدم ابراهيم هلال وكان قائد اللواء16 مشاة العميد اركان حرب عبدالحميد عبدالسميع وكان يقود الفرقة16 خلال الحرب العميد اركان حرب عبد رب النبي حافظ الذي اصبح فيما بعد رئيسا لاركان حرب القوات المسلحة ويتذكر اللواء حاتم احداث المعركة فيقول كانت مهمتنا الهجوم علي نقطتي الدفرسوار وتل سلام علي البحيرات المرة وكان معي54 مقاتلا ونجحنا في عبور القناة مع الموجات الاولي وقمنا بالاستيلاء علي راس كوبري وكنا قد علمنا بموعد الحرب قبلها بدقائق فجمعت الجنود وطلبت منهم ان نقرا الفاتحة علي ان نترك من يصاب منا اثناء العبور للموجات التالية ونواصل نحن العبور وكان معنا المجند نصحي ميخائيل فطلب مني ان اقرا الفاتحة بصوت مرتفع حتي يكررها معنا وابلي بلاءا حسنا ومات شهيدا بعدها تم الحاقنا علي فرقة المقدم( طنطاوي) لسد الفراغ بين اللواء المجاور ويحكي كيف ان الابطال المصريين كانوا ياكلون الدبابات الاسرائيلية ويتذكر ان الرقيب مجند شحته الهابط وهو من قرية شلشلمون بمحافظة الشرقية نفس قرية عبدالعاطي صائد الدبابات الشهير كان يطلب سيجارة واحدة في مقابل تدمير دبابة اسرائيلية بينما كنت اعطيه نصف سيجاره مقابل تدمير مدرعة وقال ان بطولات هؤلاء الابطال يجب ان توثق توثيقا علميا للاستفادة منها وتكريم هؤلاء الابطال حيث ان هذه المعركة لم تحظ باهتمام جاد في السينما العالمية واصبح الامر يستلزم تجسيد بطولاتها في فيلم سينمائي عالمي يظل شاهدا علي اعظم انتصارات مصر العسكرية في العصر الحديث الي جانب تضمين المقررات الدراسية هذه الحرب بشيء من التفصيل حتي تقف الاجيال الجديدة علي عظمة هؤلاء الابطال وبطولاتهم ومدي تضحياتهم لاسترداد الارض السليبة من براثن الصهاينة. المصدر : http://www.ahram.org.eg/NewsQ/279360.aspx http://group73historians.com/%D8%AD%D8%B1%D8%A8-%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1/843-%D8%A7%D9%83%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA.html
  18. لمحه تاريخيه :في نهايه عام 1966 اتخذت قوات المدفعيه المصريه قراراه بأدخال الصواريخ ارض ارض ضمن منظوماتها وضمن تسليح القوات المسلحه المصريه تمشيا مع التطور العالمي لاحدث جيوش العالم .فبدأت مجموعات منتخبه من ضباط المدفعيه دراسه الرياضيات العاليه والطبيعه في دوره خاصه بمدرسه المدفعيه في اواخر عام 66 لتأهيلهم للدراسه الفعليه في فن الصواريخ ولاستلامهم عملهم بمجرد وصول الاسلحه والخبراء والتي كان مقدر لها ان تكون في يوليو 1967 وكان الاسم الكودي للعمليه – هو العمليه 57.ادت ظروف هزيمه يونيو وما بعدها الي اعاده تنظيم وتسليح وتدريب سلاح المدفعيه بأكلمه بجانب عبء الدفاع عن الدوله بريا والمشاركه في مهام مرحله الصمود والردع في حرب الاستنزاف ، مما ادي في النهايه الي تأجيل وصول معدات وصواريخ وخبراء السلاح الجديدفي اواخر عام 1969 اعلن عن مسابقه بين فئه قليله من ضباط المدفعيه الاكفاء ، لانتخاب ضباط المدفعيه المؤهلين لحضور دورات دراسه في فرقه الصواريخ الجديده وتم انتخاب الضباط المطلوبينوفي توقيت متزامن وصلت الاسلحه والمعدات الصاروخيه لفرقه الصواريخ وفي الخامس من يناير 1970 بدأت الدراسه والتدريب لتلك التشكيلات الجديده في ظروف بالغه الصعوبه وفي مواقع بعيده عن نشاط العدو الجوي وطائرات استطلاعه ، فقد تم وضع اعلي درجات السريه لتلك الوحدات الجديده .وفي النصف الثاني من عام 1970 وبعد جهود وصعوبات لا يمكن وصفها او التعبير عنها وبعمل صامت مستمر ليل نهار تمكنت قوة الضباط المنتخبه من اتمام الدراسه والتدريب علي تشغيل تلك الصواريخ تحت ستار كثيف من السريه والصمت وتحت الاشراف المباشر لمدير اداره المدفعيهوفي أكتوبر 1970 وبعد عشر اشهر من التدريب الشاق شهدت صحاري مصر او اطلاق لاول صاروخ ارض ارض في منتهي السريه والحرص البالغ ومع اطلاق اول صاروخ دخلت مصر ومدفعيتها العريقه عصر الصواريخ ارض ارض التعبويه التخطيط للاعمال القتاليه :بعد انتهاء التدريب ووصول الوحدات الي مستوي محدد ، تم تخصيص المهام لتلك الوحدات مع باقي وحدات مدفعيه الجيوش المصريهفتم تخصيص مهام قتاليه محدده في كل خطه تضعها الوقات المسلحهسواء الخطه الدفاعيه – 200 او الخطه الهجوميه – جرانيت 2 المعدله – او خطه التراشق بالنيران – اعصار .دور الصواريخ ارض ارض في الخطه الدفاعيه 200 ضرب مركز الاعاقه والشوشره الرئيسي في ام خشيب ضرب مركز قياده الجبهه في ام مرجم والمركز التبادلي في ام مخسه ضرب مركز قياده العدو في القطاع الشمالي في بالوظه ورمانه ضرب مركز قياده العدو في القطاع الاوسط في الطاسه ضرب مركز قياده العدو في القطاع الجنوبي في ممر متلا ( قامت المجموعه 73 مؤرخين بزياره هذا المركز عام2010 وقد تحول الي مزار عسكري )وينصح بزيارته للتعرف عليه عن قرب ضرب مطار المليز ضرب مطار رأس سدر ضرب مناطق الهبوط في الطاسه ومتلا وشعير ( مطار شعير هو مطار هيكلي شمال مطار المليز ب 10 كيلو متر ) وكان يعتقد انه هيكلي لكن تم تشغيله علي فترات خاصه فتره حرب اكتوبر دور الصواريخ ارض ارض في الخطه الهجوميه جرانيت 2 المعدله · تحتل وحدات الصواريخ مواقعها في الجيوش الميدانيه في اخر لحظه ليله الهجوم · تعمل الوحدات تحت قياده قاده الجيوش الميدانيه ( الثاني والثالث ) عدا وحده فرعيه واحده تظل تعمل بأوامر من وزير الحربيه ولا تلحق علي الجيوش الميدانيه · تقوم وحدات الصواريخ مع بدء القتال بتوجيه ضربات مجمعه من 4 الي 6 صاروخ ضد الاهداف الموضوعه في الخطه الدفاعيه 200 مع الاستعداد لتوجيه ضربات غير مخططه ضد اهداف يحددها قاده الجيوش الميدانيه التحضير للاعمال الهجوميه :للتحضير للاعمال الهجوميه كانت يجب استطلاع لمواقع التمركز والمواقع التي سيتم الضرب عليها وكان هناك شروط معينه لمناطق الاطلاق مناطق يسهل منها تنفيذ الاعمال القتاليه بسهوله مناطق خارج مدي مدفعيه العدو بعيده المدي مناطق مؤمن الدفاع عنها ضد العدو الجوي مناطق بعيده عن طرق اقتراب دبابات العدو مناطق تحقق الاخفاء والستر من استطلاع العدو مناطق بها تجهيز هندسي مناطق قريبه من قواتنا بقدر الامكان لامكان تبادل وتنظيم النيران تم اجراء التجيهز الهندسي والربط المساحي والمواصلات واعمال التأمين لعده مناطق وبها عدد من المواقع الرئيسيه والتبادليه مع ضمان الا تبدو تلك التجهيزات الهندسيه مطابقه للتجهيزات الهندسيه المتعارف عليها دوليه بحيث حتي لو استطلع العدو تلك المواقع وصورها فلن يستطيع استنتاج انها مواقع اطلاق صواريخ ارض – ارض .ولضمان السريه واستمرار التدريب ، تم تدريب سائقي قواذف الصواريخ علي الطرق من والي مرابض الاطلاق الرئيسيه والتبادليه بعربات ثقيله مخصصه للخدمه العموميه لكي لا يكتشف العدو نوايانا ، وكان التدريب يتم ليلا ونهارا الي كافه المرابض ( مواقع الاطلاق) لرفع كفاءه السائقين مع تدريب القاده والضباط علي التحركات الليليه والمواقف الطارئهمع دفع وحدات فرعيه دوريا علي كافه مرابض الاطلاق للتأكد من جاهزيتها للاطلاق وعدم وجود اي عوائق او مخلفات قد تسبب مشاكل عند الحرب .تخطيط وتنفيذ خطه الخداع :أعتبرت وحدات الصواريخ الارض – ارض في مصر فئه سريه للغايه وانطبق عليها كافه اجراءات التأمين الامني وتدريب الافراد علي الامن الشخصي في كل التعاملات مع فرض حظر شامل علي كافه المراسلات من والي وحدات الصواريخ لدرجه ان ضباط كبار بالقوات المسلحه كانوا يجهلون وجود تلك الوحدات في مصر حتي ساعه الحرب وكان ذلك من احد وسائل الخداع للعدو والتي نجحت الي حد بعيد .صدرت الاوامر بالتدريب الفني علي الصواريخ مثل التحميل والتجميع والاختبار للصواريخ داخل المخازن الحربيه لضمان عدم اكتشافها بالصور الجويه تم دفع وحدات فنيه غير مكلفه بالتدريب الي جميع المرابض الرئيسيه والتبادليه بهدف اظهار مظاهر الحياه في تلك المرابض في حاله تم تصويرها جوا ، فيقوم العدو بالتأكد من ان تلك المواقع والتي ستظهر له من الجو كمخازن لمعدات عبور بأن هناك قوات تشغلها طوال الوقت مع خداعه بان تلك المواقع الخاليه من مخازن العبور تنفي نيه مصر في الحرب في حين ان تلك المواقع في الحقيقه هي مرابض اطلاق صواريخ مموهه ……….. وابتلع العدو الطعم. حرب اكتوبر في الساعه 12 ظهر الخامس من اكتوبر 1973 تم استدعاء قائد وحدات الصواريخ أرض – أرض الي مكتب مدير سلاح المدفعيه حيث تم اعطاءه تعليمات القتال الفعلي وكانت تتلخص في الاتي : ابلاغه بأخر معلومات عن العدو تكليفه بمهام القتال لوحداته ( المخصصه له من قبل والمذكوره اعلي في دور وحدات الصواريخ في الخطه 200 ) اعطاءه تعليمات التحرك واحتلال المواقع ومراجعه اخر الاستعدادات عرض مناطق الاطلاق والمناطق التبادليه ابلاغه باعداد الصواريخ التي سيتم اطلاقها ومعدل استهلاك الصواريخ طبقا للمخزون ابلاغه بتوقيتات الحرب الفعليه وبناء علي تلك القرارات وبروح معنويه تناطح السحاب خرج قائد وحدات الصواريخ الي رجاله معطيا اوامره الروتينيه لضمان السريه وعدم تسرب الخبر فقام : دفع مجموعات الاستطلاع الدوريه فورا لتجهيز المواقع الرئيسيه كما حدث من قبل عده مرات تم اصدار امر روتيني الي العناصر الفنيه بالمخازن بتحميل الصواريخ وتجهيزها تم رفع درجه الاستعداد للدرجه الكامله والتجهيز للتحرك الليلي وهو اجراء تم القيام به عده مرات من قبل وفي الساعه السادسه من مساء التاسع من رمضان وبعد تناول وجبه الافطار تحركت الوحدات الي الجبهه وليس الي مناطق التدريب وسط تساؤلات وامنيات الضباط والجنود بأن يكون ذلك معناه الحرب التي انتظرها الجميع .وفي الواحده فجر السادس من اكتوبر وصلت الوحدات الي مناطقها الرئيسيه في قطاعي الجيش الثاني والثالث واحتلت مواقعها ليلا بعد تحرك نموذجي تم استخدام فيه كافه وسائل التمويه والتأمين التي تم التدريب عليها عشرات المرات وفي الساعه الحاديه عشر والنصف من صباح السادس من اكتوبر ، تم استدعاء كافه كبار ضباط وحدات الصواريخ ارض ارض الي مركز قياده قاده مدفعيه الجيوش الميدانيه حيث تم تسليمهم ساعه بدء القتال وهي الساعه 1420 ( الثانيه والثلث ظهرا)وفي الساعه الواحده ظهرا تم استدعاء قاده الوحدات الفرعيه من قبل قادتهم حيث تم تسليمهم قرار وتوقيتات الحرب الفعليه وسط شحنه معنويه عاليه جدا من الفرحه والتكبير .مع بدء التمهيد النيراني لقوات مدفعيه الجيوش المصريه تم تنفيذ ضربات صاروخيه ضد الاهداف المختاره بعنايه تامهسجل عمل الصواريخ ارض ارض في حرب اكتوبر في الساعه الثانيه واربعين دقيقه من ظهر السادس من اكتوبر انطلق اول صاروخ أرض – أرض مصري تجاه هدفه معلنا للعالم امتلاك مصر قدرات صاروخيه متوسطه المدي – في تلك الضربه تم اطلاق 12 صاروخ ضد مركز الاعاقه والشوشره الرئيسي في ام خشيب مركز قياده الجبهه في ام مرجم والمركز التبادلي في ام مخسه مركز قياده العدو في القطاع الشمالي في بالوظه ورمانه مركز قياده العدو في القطاع الاوسط في الطاسه مركز قياده العدو في القطاع الجنوبي في ممر متلا - قامت المجموعه 73 مؤرخين بزياره هذا المركز عام2010 مناطق الهبوط في الطاسه ومتلا وشعير في العاشره وعشرون دقيقه مساء 6 أكتوبر ، تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 6 صواريخ تجاه مركز قياده العدو في ام مرجم في العاشره والنصف مساء 6 أكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 6 صواريخ تجاه اهداف مدرعه للعدو في منطقه بالوظه ورمانه في الساعه الثامنه صباح الثامن من اكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 6 صواريخ تجاه مركز قياده العدو في ام مرجم مره اخري بعد ان استعاد نشاطه بعد الضربه الاولي وتجاه مطار شعير شمال مطار المليز فتم تدمير 6 طائرات فانتوم علي الارض طبقا لروايه طيار اسير تم اسره في اليوم التالي وكان شاهدا علي مدي الدمار الذي حاق بالمطار التبادلي في الساعه الثالثه والنصف فجر يوم 9 أكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 6 صواريخ تجاه مناطق تجمع العدو في منطقه رمانه وبالوظه في الساعه السابعه وعشر دقائق يوم 12 اكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 4صواريخ تجاه مركز قياده العدو في ممر متلا بعد ان استعاد نشاطه مره اخري في الساعه السادسه والنصف صباح 14 اكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 6صواريخ ضد مركز قياده العدو في منطقه ام مرجم وما حولها في الساعه الثانيه وعشر دقائق من ظهر 14 اكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 6صواريخ علي منطقه الطاليه لستر ارتداد الفرقه 21 المدرعه بعد فشلها في تطوير الهجوم تجاه الطاسه في الساعه الثانيه وربع عصر 18 اكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 2صاروخ ضد مركز قياده العدو في القطاع الاوسط بمنطقه الطاسه في الساعه الخامسه والنصف مساء يوم 18 أكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 6صواريخ ضد تجمعات دبابات العدو في منطقه الدفرسوار في الساعه الثالثه والربع فجر يوم 19 اكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 4صواريخ ضد تجمعات دبابات العدو في منطقه الدفرسوار في الساعه الثالثه والربع عصر 19 أكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 4صواريخ ضد تجمعات دبابات العدو في منطقه الدفرسوار في الساعه الخامسه والنصف عصر 19 أكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 4صواريخ ضد تجمعات دبابات العدو في منطقه الدفرسوار في الساعه الثانيه ظهر 20 اكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 4صواريخ ضد تجمعات دبابات العدو في منطقه الدفرسوار في الساعه السابعه مساء 20 اكتوبر تم توجيه ضربه ضاروخيه بعدد 4صواريخ ضد تجمعات دبابات العدو في منطقه الدفرسوار ===========================في الساعه السابعه الا ربع مساء 22 اكتوبر تم تنفيذ ضربه صاروخيه مجمعه بواسطه صواريخ سكود أ في اول استخدام لها في حرب اكتوبر ضد اهداف العدو في منطقه الثغره ، لتعلن للعالم دخول مصر عصر الصواريخ التعبويه الاستراتيجيه ، وطبقا لروايات الاسري الاسرائيليين والجنود المصريين بالقرب من الاهداف ، فقد احالت الصواريخ المصريه المنطقه الي جحيم ودمار .============================ نتائج ضربات الصواريخ : نتيجه لبعد الاهداف التي يتم ضربها عن القوات المصريه او وسائل الاستطلاع المتوافره في ذلك الوقت كان يتم التأكد من نتائج الضرب بوسائل تقليديه وبدائيه وأستنتجات منطقيه وشهادات الاسري فقطü تمكنت الضربه الاولي من تدمير مركز شوشره العدو في ام خشيب – الدليل – خلال الفتره من بدء الحرب ساعه 1405 وحتي وقت وصول الصواريخ لاهدافها ساعه 1442 كان هناك تشويش مستمر علي كافه الاتصالات اللاسلكيه للقوات المصريه خلال العبور ، وبعد الساعه 1442 توقف التشويش تماماü تم تدمير موقع هوك به 5 بطاريات هوك علي المحور الشمالي طبقا لاذاعه لندن نفلا عن مراسليها في الجبههü تم استجواب طيار تم اسره الساعه 9 صباح يوم 9 أكتوبر وافاد بتدمير 6 طائرات فانتوم علي الارض – كانت ضمن 11 طائره فانتوم تستعد للاقلاعü اعترف قاده العدو بفقدان السيطره علي قواتهم نتيجه ضرب مراكز قيادتهم بالطائرات تاره وبالصواريخ تاره اخريü افادت احدي وحدات الصاعقه داخل منطقه الثغره بأن ضربه الصواريخ المصريه دمرت كليا لكتيبه مشاه ميكانيكيه اسرائيليه في منطقه الدفرسوار معلومات عن الصاروخ فروج 7 :فروج-7 (لقب تعريف الناتو: FROG-7) أو لوانا (بالروسية: Луна) الفئة النهائية من سلسلة صواريخ فروج السوفيتية القصيرة المدى، يبلغ مدى صاروخ فروج بفئتيه أيه وبي حوالي 70 كم بنسبة خطأ دائري يتراوح ما بين 500 إلى 700 متر، الرأس الحربي يزن 550 كجم من المواد الشديدة الانفجار أو مواد كيميائية أو نووية، دشن صاروخ فروج-7 عام 1965 في الاتحاد السوفيتي صدر منه الكثير إلى دول حلف وارسو،
  19. هل انتصرت مصر في حرب اكتوبر ؟ تعلم ان تدافع عن تاريخ بلدك كتابه احمد عبد المنعم زايد طبعا انتصرت مصر ، وانتصر الجندي والضابط المصري انتصارا لا ريب فيه ولا مساس في اساسه وفي السطور القادمه سأوكد كلامي أنتشرت علي الانترنت في السنوات القليله الماضيه حملات مضاده لنتائج حرب اكتوبر ، ومن المؤكد انك قد تحدثت او قرأت موضوعا يتحدث عن كذبه حرب اكتوبر ، وحملات تشويه تاريخ الحرب وادعاء ان مصر هُزمت او علي الاقل لم تنتصر ، وبدلا من ان تسكت لانك لا تعرف الحقائق او ترد ردا غير مفحم ، أقدم لك هذا الموضوع لكي تفحم من تسول له نفسه تشويه تاريخ الحرب . في البدايه ابدأ مع من يحاورك بتعريف الحرب الحرب: الحرب هي عبارة عن مجموعه من المعارك العسكريه ، او معركه واحده تحدث بهدف تحقيق هدف سياسي او اقتصادي او اجتماعي او عسكري او دينيه او اهداف اخري ، واذا لم يتحقق هذا الهدف فأن نتيجه الحرب ستكون خاسرة والعكس صحيح . وقد شهد التاريخ امثله كثيرة علي انواع تلك الحروب ، بل هناك حروب نشأت لاسباب اقل اهميه من ذلك ، واذا ركزنا علي العصر الحديث وخاصه القرن الماضي فقط لوجدنا انه غني بالحروب التي قامت لاسباب مختلفه ، ومن امثله ذلك الحروب ذات الاهداف السياسيه . الحروب ذات الاهداف الاجتماعيه الحروب ذات الاهداف الاقتصاديه الحروب ذات الاهداف العسكريه : وهذه المقدمه القصيرة هي لتوضيح مفهوم الحرب بصورة مبسطه جدا للقارئ بعيدا عن تعريفات خبراء الاستراتيجيه في العالم وتعريفات الكتب العسكريه . وعلي ذلك لا يمكن قياس ربح او خسارة الحرب الا بعد معرفه الاهداف اولا لتحديد المنتصر وما يهمني ويهمك هنا هو نقطتين غايه في الاهميه لتوضيح معني الحرب في عقل القارئ النقطه الاولي : الحرب مجموعه من المعارك تخيل انها مباراه ملاكمه محترفين من عشر جولات او اكثر ولكل جوله فائز ويمكن للاعب ان يفوز بالمباراه من اول جوله بالضربه القاضيه . ويمكن ان يكون لاعب منتصر طوال كل الجولات ويسقط صريعا في اخر جوله وتتحول نتيجه المباراه بضربه واحده فقط . النقطه الثانيه : الحرب تقوم لتحقيق هدف ( سواء عسكري او سياسي او اقتصادي او اجتماعي ) هل يمكن مثلا اعتبار امريكا منتصرة في حرب الخليج الثانيه لو نجح صدام حسين في تدمير كافه ابار بترول الكويت تدميرا تاما وقضي علي ثروة الكويت البتروليه ؟ بالطبع لا لان الهدف الامريكي هو استعاده السيطرة علي بترول الكويت وتأمين بترول السعوديه وغير ذلك من اهداف معلنه هي للاستهلاك المحلي فقط . هل يمكن اعتبار امريكا انتصرت في افغانستان حتي الان ؟ بالطبع لا ، لان الهدف المعلن هو قتل او اعتقال بن لادن وتدمير تنظيم القاعده وطالبان ، وحتي الان لم تتحق تلك الاهداف . وعلي ذلك : يمكن ان نحدد ان نتائج مجموعه المعارك وتحقييقها لاهداف القياده في الحرب هي التي تحدد نتيجه الحرب . وطبقا لتعريف الحرب السابق فأن حرب اكتوبر هي مجموعه من المعارك التي حدثت لكي يتحقق هدف سياسي محدد وضعه رئيس الدوله الرئيس انور السادات رحمه الله لاحظ توجيه الرئيس السادات للجيش المصري قبل الحرب بيوم ازاله الجمود العسكري ، وكسر وقف اطلاق النار ، تكبيد العدو اكبر كم من الخسائر ، تحرير الارض علي مراحل متتاليه حسب قدرات القوات المسلحه . اي ان الهدف السياسي المعروف للجيش في تلك الحرب هو تحريك الوضع العسكري الميت وتحرير الارض طبقا للامكانيات المتاحه علي مراحل متتاليه . ولم يتحدث التوجيه السياسي او خطه الحرب كلها عن تحرير كامل لسيناء لان ذلك ليس من ضمن قدرات الجيش المصري في هذا الوقت ، وعلي هذا الاساس تم وضع الخطط الهجوميه من عام 1968 وتطورت طبقا لامكانيات القوات المصريه في المقابل : نجد ان الهدف العسكري الاسرائيلي من الحرب القادمه (قبل حرب اكتوبر ) يتمثل في وضع خطه شوفاح يونيم (برج الحمام ) للدفاع عن خط قناه السويس ثم خطه الغزاله لتطوير الهجوم غرب القناه واحتلال السويس ومحاصرة الجيش الثالث واحتلال الاسماعيليه ومحاصرة الجيش الثاني . وطبقا لمذكرات رئيس الاركان الاسرائيلي دافيد اليعازر ومذكرات ايلي ذاعيرا رئيس المخابرات العسكريه الاسرائيليه في ذلك الوقت فقد طلب موشي ديان في مايو 1973 وضع خطه هجوميه اخري لعبور القناه والوصول للقاهرة لكن الخطه ماتت باندلاع حرب اكتوبر ولم تحدث حرب في التاريخ كلها انتصارات وكامله التخطيط والتنفيذ ، لذلك يكون كاذبا من يدعي انه هناك حربا كلها انتصارات او كلها هزائم ، لذلك سنتعرض لحرب اكتوبر بتفاصيل محايده طبقا لمراجع عالميه ومصريه واسرائيليه بهدف اسكات اي نقد غير موضوعي يهدف لتشويه صورة الحرب . يمكن تقسيم حرب اكتوبر الي اربع معارك رئيسيه وخامسه لم تنفذ طبقا لسير الاحداث وما تم فعلا. المعركه الاولي : العبور المصري واقامه رؤوس جسور علي الضفه الشرقيه للقناه المعركه الثانيه : صد الهجوم المدرع الاسرائيلي المتوقع في ثالث يوم من الحرب المعركه الثالثه : تطوير الهجوم المصري المعركه الرابعه : الثغرة المعركه الخامسه : تصفيه الثغرة ( الخطه شامل ) وللامانه التاريخيه فقط يمكن القول بأن نتائج تلك المعارك هي بالاختصار كلاتي معركه العبور : نجاح ساحق مصري وخسائر اسرائيليه هائله وفشل تحقيق خطه شوفاح يونيم في صمود خط بارليف وتوجيه ضربات محليه للقوات المصريه بغرض تعطيل عبور المدرعات المصريه ، وتحقيق كافه القوات المصريه لاهدافها المباشرة طوال يومي 6 و 7 أكتوبر بخسائر اقل كثيرا من تقديرات الخبراء الاجانب معركه الهجوم المضاد : نجاح ساحق اخر للجيش المصري في صد الهجوم المدرع الاسرائيلي وتدمير اكثر من ثلاث لواءات مدرعه اسرائيليه علي امتداد خط الجبهه واسر قائد اللواء 190 المدرع . معركه تطوير الهجوم : نجاح اسرائيلي كبير في تدمير اغلب دبابات الفرقه 21 المدرعه واللواء الثالث المدرع من الفرقه الرابعه وخسارة مصر حوالي 220 دبابه وتحول المبادرة الي يد الجيش الاسرائيلي . معركه الثغرة : نجاح اسرائيلي كبير في قلب ميزان القتال بدفع 3 مجموعات مدرعه في ظهر الجيش المصري غرب القناه في غياب قوات مصريه مدرعه تستطيع صدها ، لكن تلك القوات الاسرائيليه فشلت في احتلال السويس او الاسماعيليه وتحولت من قوه تحاصر الجيش الثالث المصري الي قوة محاصرة من بقيه الجيش المصري ، واصبح عامل الوقت في صالح مصر مرة اخري التي استطاعت اعاده بناء احتياطي مدرع قوي من الفرق 21 و 4 المدرعه و 3 و 6 ميكانيكيه واصبحت القوات الاسرائيليه تتعرض لحرب استنزاف ثانيه امتدت حتي يناير74 وكان الاسرائيليين يراهنون علي استسلام الجيش الثالث المصري شرق القناه عبر قطع الامدادات عنه وعدم السماح بقوافل الامدادت المصرح بها من الامم المتحده من العبور الا بأعداد قليله لتجويع الجيش ودفعه للاستسلام وهو ما لم يتحقق . معركه تصفيه الثغرة : بعد ان استعادت القياده المصريه زمام الامور مرة اخري بعد يوم 24 اكتوبر بدأت في اعاده بناء قوه مدرعه ضخمه لتصفيه الثغرة ، ومع مرور الوقت وفي ديسمبر 1973 اصبحت القوه مكتمله لتصفيه الثغرة تحت قياده اللواء سعد مأمون القائد السابق للجيش الثاني . ووفقا لمذكرات كسينجر وزير الخارجيه الامريكي نفسه ، فأن امريكا لم تكن تسمح ان تقوم مصر بتنفيذ تلك الخطه التي تابعت امريكا عبر اقمارها الصناعيه مراحل تجهزيها والاعداد لها ، فتدخل كسينجر سريعا ووصل الي اسوان وقابل السادات وابلغه ان امريكا لن تسمح بتنفيذ تلك الخطه وضع القوات المصريه والاسرائيليه يوم 22 اكتوبر الخطه شامل في الميزان : اعدت القياده المصريه قوة مدرعه ضخمه لتنفيذ تلك الخطه وتدمير القوات الاسرائيليه غرب القناه تحت غطاء من حائط الصواريخ الذي ارتد للغرب ولم يدمر ، انما ظل معظمه فعالا . وتكونت القوة المصريه تحت قياده اللواء سعد مأمون من الاتي * الفرقه 21 المدرعه 250 دبابه بعد استعواض الخسائر * الفرقه الرابعه المدرعه 250 دبابه بعد استعواض الخسائر * الفرقه السادسه ميكانيكي 100 دبابه * الفرقه 23 ميكانيكي 100 دبابه * الفرقه 3 ميكانيكي 100 دبابه * فرقه مشاه تم تكوينها – من لواء مشاه جزائري ولواء مشاه مغربي وكتائب سودانيه وتونسيه * لواء مظلات * 3 مجموعات صاعقه * مدفعيه الجيش الثاني والثالث الاجمالي العام حوالي 900 دبابه مصريه في مقابل600 دبابه اسرائيليه داخل الثغرة ولم يختلف محلل او خبير اجنبي علي ان وضع القوات الاسرائيليه العسكريه في الثغرة كان خاطئا وسيئا عسكريا بكل الاحوال ، فتلك القوة الكبيرة لها رئه واحده وهو ممر ضيق من الارض عند منطقه الدفرسوار ، واذا تم اغلاق تلك الرئه الوحيده فان القوه الاسرائيليه ستكون محاصرة حصارا لا فكاك منه فعرض رأس الجسر الاسرائيلي عند الدفرسوار لا يزيد عن عشرة كيلو مترات خصصت لها القوات المصريه الفرقه 21 كلها لغلق تلك الرئه ، مع تخصيص الفرقه الرابعه المدرعه كلها لفتح طريق امداد قوي وثابت الي السويس و للجيش الثالث بدورة . لذلك قدم كسينجر تهديده الشهير بأن امريكا لن تقبل ان تنتصر الاسلحه السوفيتيه علي الاسلحه الامريكيه ، فقد كان يعلم مقدما نتائج تلك المعركه لو تمت . لذلك فأن الجنود الاسرائيليين اطلقوا النار في الهواء فرحا عندما علموا باتفاقيه فض الاشتباك لانهم افلتوا من الفخ وخرجوا من الثغرة سالمين . ما الذي يجعل نصر اكتوبر نصر كبير وعظيم يحق لنا كمصريين الافتخار به ؟ : حرب اكتوبر : هو الانتصار المصري العربي الحقيقي الوحيد في تاريخنا الحديث ، فلم تحارب دوله عربيه حربا حقيقيه منذ ان ظهر العرب كدول حقيقيه في القرن العشرون ، والاجمل من هذا ان الانتصار كان ضد اسرائيل وامريكا والاتحاد السوفيتي نفسه وقناه السويس وما خفلها في نفس الوقت. * فقد حاربنا دوله متقدمه علينا كما وكيفا وتكنولوجيا ، ولديهم اسلحه تتفوق كما علي كل ما لدي الدول العربيه اجمعها ، ولديها اسلحه تتفوق في النوعيه عن افضل سلاح عربي ، ولديها تكنولوجيا متقدمه بعشرة سنوات علي ما لدي العرب ، حاربنا كل ذلك وانتصرنا . * وحاربنا امريكا التي وقفت خلف اسرائيل بكل ما تحتاج من دعم متقدم ، فاحدث الصواريخ كانت تصل اسرائيل في حالات كثيرة في وقت قبل ان تدخل الخدمه في القوات المسلحه الامريكيه نفسها ، والدبابات كانت تصل الي اسرائيل وعداد الكيلومترات لم يتعدي 60 كيلو متر ، بالاضافه الي الامداد بالطيارين المرتزقه كما حدث في معارك جويه بعد 13 اكتوبر ، والتي لمس فيها الطيارين المصريين وضباط الدفاع الجوي نوعا مختلفا من الطيارين والتكتيكات الجويه ، ورغم ذلك كله فقد انتصرنا وانتزعنا ارضنا حررناها * حاربنا الاتحاد السوفيتي الذي كان يحاول بقدر الامكان احباطنا من دخول الحرب ، وبث الهزيمه والاستسلام في نفوس رجالنا عبر خبرائه تاره وعبر عدم ارسال قطع غيار للاسلحه التي يوردها لنا تاره اخري لكي يظل المتحكم في قدرتنا علي القتال وليكون قرار الحرب في يده هو ، ورغم ذلك قاتلنا لما لدينا وانتصرنا . * حاربنا الظروف الطبيعيه والمصطنعه المتمثله في قناه السويس اقوي مانع مائي في العالم بظروفها القاسيه التي قيل انها تحتاج الي سلاحي المهندسين الامريكي والسوفيتي معا لعبورها ، ومن خلفه الساتر الترابي الذي يعادل عمارة سكنيه من ست طوابق ، ومن خلف الساتر خط بارليف ، والذي قيل عنه انه يحتاج لقنابل نوويه صغيرة للتغلب عليه ، كل ذلك تهاوي تحت اقدام الرجال المصريين الاسئله التي قد يوجهها اي فرد لك عن الحرب وكيف يجب ان يكون ردك عليها 1 الجيش الثالث محاصر والقوات الاسرائيليه علي مسافه 100 كيلو من القاهرة فكيف تتدعي مصر انها انتصرت .؟ الكلام ده صحيح ، فالحقيقه ان موقف القوات المصريه كان صعبا وكذلك موقف القوات الاسرائيليه فالقوات الاسرائيليه في الثغرة قوة كبيرة فعلا لكنها لم تكن تسيطر علي كل الاراضي وهناك مبدأ عسكري معروف هو احتلال الارض شئ والتمسك بها شئ اخر ، فكانت القوات الاسرائيليه تمتد الي مسافات كبيرة داخل الثغرة لكنها لا تتحكم في تلك الاراضي بالكامل وخطوط امدادها معرضه تماما للهجمات المصريه البريه من عناصر القوات الخاصه التي قامت بعمليات رائعه في تلك الفترة واذا كان الموقف الاسرائيلي جيد جدا كما يحاولون ان يوهمونا ، فلماذا لم تتقدم تلك القوات الي القاهرة ؟ ما الذي منع القوات الاسرائيليه من التقدم للقاهرة ؟ اولا الفرقه الرابعه المدرعه المدعمه بلواء حرس جمهوري ومن خلفها لواء مدرع جزائري كانت تقف امام اقتراب القوات الاسرائيليه من القاهرة ، واي تحرك اسرائيلي تجاه القاهرة يجعل موقفها العسكري يزداد سوءا حيث سبق ان اشرنا انها لم تكن تؤمن طرق امداد امنه لامداد قواتها ومعظم الامدادات كانت بطائرات الهليكوبتر ثم اسأل انت لماذا حولت اسرائيل الجسر علي قناه السويس الي جسر اسفلتي بدلا من جسر عائم ؟ واجب عليه ، بأنه كان جسر هروب اسرائيلي لصعوبه تدميرة مقارنه بجسر معدني عائم ، فهل هذا تفكير قوة مطمئنه لاوضاع قواتها في المنطقه ؟؟ 2 أخر سيسألك (( جيش بلدنا حارب مع الجيش المصري وقام بأعمال بطوليه رهيبه جعلت الانهار والبحار تجف من قوة جيش بلدنا )). رد عليه بكل ثقه بان النصر له مليون اب والهزيمه يتيمه ، وقد تعودت مصر طوال تاريخها ان يحاول السفهاء التمسح في مصر ، وهذا شئ تعودنا عليه اما عن المشاركات العربيه في حرب اكتوبر فهي كلاتي من واقع مذكرات الفريق الشاذلي ووقائع سير احداث الحرب . الجزائر سرب طائرات سوخوي 7 وصل يوم 10 اكتوبر الي قاعده بير عريضه الجويه وكانت حالته الفنيه سيئه جدا ولم يشارك في اي عمليات قتاليه . سرب طائرات ميج 21 وصل يوم 12 اكتوبر تمركز في المطارات الخلفيه (جناكليس ) ولم يشارك في اي اعمال قتال . سرب ميج 17 وصل يوم 11 اكتوبر ولم يشارك في اي عمليات لواء مدرع استكمل وصوله يوم 13 اكتوبر تقريبا وتم وضعه في قطاع الجيش الثالث تحت قياده الفرقه الرابعه المدرعه وشارك في اعمال اشتباكات مدفعيه فقط خلال حرب لاستنزاف الثانيه ، ودخل ضمن تخطيط الخطه شامل ليبيا سرب ميراج 5 ليبي تمركز في جناكليس منذ منتصف الحرب لكن حاله طياريه الفنيه المنخفضه منعت من اشتراكه في اي اعمال لواء مدرع – وصل متأخرا قرب انتهاء الحرب ودخل ضمن تخطيط الخطه شامل جدير بالذكر ان السرب 69 ميراج المصري كان قد تم تمويله باموال ليبيه وفي يوم 9 اكتوبر وصل لقاعده طنطا طياريين ليبيين الي المطار لسحب تلك الطائرات الي ليبيا مرة اخري بسبب غضب العقيد القذافي من قيام الحرب بدون علمه، وبالطبع حصل هؤلاء الطيارين علي واجب الضيافه كاملا في مطار طنطا وعادوا بالسيارات او سيرا علي الاقدام . العراق تمركز سرب هوكر هنتر عراقيه منذ قبل الحرب في مطار قويسنا ، وشاركت تلك الطائرات في الضربه الجويه المركزة يوم 6 اكتوبر وفي عمليات قصف تاليه وابلي طياروا هذا السرب بلاءا حسنا . المغرب – السودان كل دوله ارسلت لواء مشاه وصلوا قرب نهايه الحرب ودخلوا ضمن تخطيط الخطه شامل، وإن كان اللواء المغربي قد شارك في عمليات حرب الاستنزاف الثانيه بعمليات قصف مدفعي وتراشق بالنيران . تونس – الكويت تواجدت الكتيبيه الكويتيه في منطقه كبريت غرب القناه منذ قبل الحرب ، وعند حدوث الثغرة واقتراب القوات الاسرائيليه من منظقه تمركزها ، انسحب افراد تلك القوة بدون قتال وصلت الكتيبه التونسيه الي مصر قرب نهايه الحرب ودخلت ضمن تخطيط الخطه شامل هذه هي حقيقه المشاركات العربيه ، والتي وصلت كلها ( عدا السرب العراقي ) بعد يوم 10أكتوبر وكان معظمها عبء اداري علي الجيش المصري من ناحيه التجهيز والامداد والتجهيز ، فضلا علي ان القوات الجزائريه التي وصلت لم تكن تتقن اللغه العربيه انما تتحدث الفرنسيه فقط . لكن تلك القوات ساعدت بقوة في تثبيت الخط الدفاعي الجديد لحصار الثغرة ، واذا ظن احدا ان مصر تنكر الجميل وتتدعي الكذب فلماذا ذكرت كل المصادر مشاركه السرب العراقي الفعاله ولم تذكر مشاركه قوات اخري ؟؟؟؟ لانها الحقيقه المجرده والاخوة الذين يدعون كذبا وزورا ان قوات بلادهم شاركت في النصر وفي القتال اقول لهم ((هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين )) او بقول اخر (( البينه علي من ادعي ،واليمين علي من انكر)) فأنتم تدعون مشاركه قواتكم في حرب اكتوبر وهذا صحيح ، لكن لا تدعون زورا معارك وهميه وبطولات لم تحدث ، فمصر دائما كبيرة في المقام وفي المكانه ،ولو كانت نيتنا طمس حقائق المشاركات العربيه لكنا طمسنا كل المشاركات بما فيها المشاركه العراقيه الفعاله بسرب الهوكر هنتر المقاتل . واذا أمن احد منكم بأدعاء مشاركه بلاده في الحرب فليأتي بدليل وليسرد لنا يوم من يوميات تلك المعارك علي ان يحدد لنا المكان واليوم والقوة المشاركه ، ولا تكون مثل تلك الاكاذيب المنشورة بالصحف الصفراء عن قتال لواء جزائري لقوات شارون عند السويس وهو ادعاء باطل جملة وتفصيلا حيث ان قوات شارون كانت علي مشارف الاسماعيليه في الشمال ولم تكن في الجنوب ، ولم تستغيث جولدا مائير لانقاذ قواتها من اطباق الجزائريين لها ، بل لم تذكر اي مذكره من مذكرات قاده الحرب الاسرائيليين او تحليلات الحرب للمؤرخين الاجانب اي دور لقوات جزائريه او اي اشتباكات فعليه مؤثرة مع تلك القوات لو حدثت . هنالك فرق كبير بين مشاركه مصر في حرب تحرير الكويت ودورها البارز والهام في تحرير الكويت عمليا وبين مشاركه كتيبيه مشاه من بانجلاديش في نفس الحرب فكلا الدولتين ارسلت قوات وشاركت في الحرب ، لكن الفيلق المصري حارب وتقدم وكان راس الحربه للقوات العربيه (كالعاده والطبيعي ) بينما الكتيبيه البنغاليه لم تغادر المعسكرات ، فهل يمكن ان تدعي دوله بنجلاديش انها شاركت في تحرير الكويت مثلها مثل القوات المصريه مثلا ؟؟؟؟؟؟ ينطبق هذا المثال علي حرب اكتوبر ايضا ، فالقوات العربيه شاركت في الحرب بتواجدها في الميدان جنبا الي جنب القوات المصريه في اواخر ايام الحرب وهو شئ مشرف لتلك الدول وجيوشها ويجب ان يكون نقطه لامعه في تاريخ التوحد العربي . لكن لا يتحول هذا التواجد في الجبهه الي بطولات وهميه وادعاءات باطله واكاذيب بلا اي دليل او مرجع الاخوة المصريين : دعونا نتحد لوقف تشويه الحرب والسطو علي تاريخنا وانا علي اتم استعداد لمساعده اي مصري في الرد علي اتهام او تشويه لحرب اكتوبر واي اخ عربي يدعي غير ما قلت فليناظرني وجها لوجه http://group73historians.com/حرب-أكتوبر/124-هل-انتصرت-مصر-في-حرب-اكتوبر-؟.html
×