Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الآن'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 7 results

  1. منظومة الدفاع الساحلي الصيني (CM-302) البرهاموس الصيني تحصل على أول عقد تصدير لصالح مشتري غير معروف حتى الآن . La variante Sol-Mer du missile anti-navire supersonique CM-302 aurait trouvé preneur sur le marché d'export. ###
  2. نائب بلير يعتقد الآن أن غزو العراق كان غير قانوني أعرب السياسي البريطاني المعروف جون بريسكوت، عن اعتقاده بأن بلاده خالفت القانون الدولي عندما شاركت في غزو العراق عام 2003. وكتب بريسكوت، الذي كان يشغل منصب نائب رئيس الوزراء في حكومة توني بلير وقت الحرب، في صحيفة "صنداي ميرور"، اليوم الأحد، يقول إنه الآن غير وجهة نظره في مشروعية الحرب وانتقد بلير لمنعه وزرائه من مناقشة قانونية الحرب بشكل كامل قبل المشاركة فيها. وقال بريسكوت: "في عام 2004 قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إنه بما أن الهدف الرئيسي لحرب العراق هو تغيير النظام فإنها غير قانونية. ببالغ الحزن والغضب أعتقد الآن أنه كان على حق." وأضاف: سوف أعيش مع قرار خوض الحرب ونتائجه الكارثية لما بقي من حياتي. وقال التحقيق البريطاني الذي طال انتظاره إن بلير قال للرئيس الأمريكي جورج بوش الابن قبل ثمانية أشهر من غزو العراق: "سأكون معك مهما كان"، وأرسل في نهاية المطاف 45 ألف جندي بريطاني للمعركة دون استنفاد الخيارات السلمية. وخلص تحقيق استمر سبع سنوات إلى أن تبرير وتخطيط وتعامل رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير مع حرب العراق اشتمل قائمة من الإخفاقات، لكن التحقيق لم يصل إلى حد الفصل في قانونية الحرب. مصدر
  3. قالت مصادر مطلعة في الكرملين، إن روسيا ستؤيد ترك الرئيس السوري بشار الأسد لمنصبه لكن هذا لن يحدث إلا عندما تصبح على ثقة أن تغيير القيادة لن يؤدي إلى انهيار الحكومة السورية. وأضافت المصادر، أن ذلك قد يستغرق سنوات قبل أن يتحقق، وأن روسيا مستعدة خلال تلك الفترة لمواصلة دعمها للأسد بغض النظر عن الضغوط الدولية لإبعاده عن مقعد القيادة في سوريا. ومن المرجح أن يؤدي مثل هذا التأييد الجازم إلى مزيد من التعقيد في مباحثات السلام المتعثرة مع خصوم الأسد، ويفسد العلاقات مع واشنطن التي تريد رحيل الزعيم السوري. وقال السير توني برنتون السفير البريطاني السابق لدى روسيا لرويترز، روسيا لن تقطع صلتها بالأسد إلى أن يحدث أمران: أولا حتى تصبح على ثقة أنه لن يتم إبداله بشكل ما من أشكال سيطرة الإسلاميين، وثانيا حتى تضمن أن قدرة وضعها في سوريا وحلفها وقاعدتها العسكرية على الاستمرار. وتقول مصادر متعددة في مجال السياسة الخارجية الروسية، إن الكرملين الذي تدخل العام الماضي في سوريا لدعم الأسد يخشى حدوث اضطرابات في غيابه، ويعتقد أن النظام أضعف من أن يتحمل تغييرا كبيرا، كما يعتقد أن من الضروري خوض قدر كبير من العمليات القتالية قبل أية فترة انتقالية. وتشترك روسيا والولايات المتحدة في رعاية محادثات السلام بين الأطراف المتحاربة في الحرب السورية، وقد تحاشت تلك المحادثات المتوقفة حاليا التطرق إلى مسألة ما إذا كان اتفاق السلام سيتطلب رحيل الأسد، حتى يمكن أن تبدأ المفاوضات من الناحية النظرية رغم التباين في مواقف موسكو وواشنطن. وكانت موسكو قد أشارت إلى أن تأييدها للأسد له حدود، وقال دبلوماسيون روس، إن الكرملين يؤيد الدولة السورية وليس الأسد بصفة شخصية، كما قال الرئيس فلاديمير بوتين إن النظر في الأسلوب الذي يمكن به إشراك المعارضة في هياكل الحكومة السورية، أمر يستحق العناء. وغذت هذه الآراء آمال الغرب في مساعدة روسيا في الوساطة لخروج الأسد عاجلا لا آجلا، غير أن مصادر وثيقة الصلة بالكرملين تقول، إنه لا توجد بوادر قوية على أن روسيا مستعدة لإبعاده قريبا. وقالت إيلينا سوبونينا محللة شؤون الشرق الأوسط في المعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية في موسكو، والذي يقدم المشورة للكرملين، لا أرى أي تغيير الآن في موقف روسيا بشأن الأسد، فالموقف هو نفسه، ما الداعي لتغييره؟. مضاعفة الرهان وعلى النقيض تشير وسائل الإعلام الرسمية التي تسير على نهج الكرملين، إلى أن روسيا تضاعف بدلا من ذلك رهانها على الأسد وتحاول سد المنافذ أمام أية محاولات أمريكية لبحث مستقبله. وقال ديمتري كيسليوف مقدم برنامج إخباري تلفزيوني أسبوعي هذا الشهر، إن الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو لسوريا، كانت رسالة إلى واشنطن للتوقف عن محاولة الضغط على موسكو بسبب الأسد. وقال كيسليوف المعروف أنه من الصحفيين المفضلين لدى بوتين، إن زيارة شويجو ولقاءه مع الأسد رسالة مؤكدة من روسيا، مضيفا، فمن يا ترى يريد الأمريكيون أن يرونه محل الأسد؟، لم يفسر أحد في واشنطن بمن فيهم أوباما هذا الأمر. وقال فيودور لوكيانوف خبير السياسة الخارجية المقرب من الكرملين، والذي يتولى تحرير المواد الخاصة بروسيا في نشرة جلوبال أفيرز، إن حديثا دار داخل الحكومة الروسية عن مستقبل الأسد، وإنه يعتقد أنه تم التوصل إلى ترتيبات لوضعها موضع التنفيذ في يوم من الأيام. لكنه قال لرويترز، إن موقف روسيا في الوقت الحالي هو التريث لمعرفة ما ستؤول إليه الأمور، وإن الكرملين يريد أن يعرف أولا من سيصبح الرئيس التالي للولايات المتحدة، وإن الأمر سيتطلب فترة طويلة للخروج ببديل مقبول للأسد، مضيفا، كيف لنا أن نعرف أن النظام كله لن ينهار إذا أبعدناه، هذا الخطر قائم. تهديد الإسلاميين ويقول الكرملين، إن آلاف الروس ومواطني الاتحاد السوفيتي السابق، يقاتلون في صفوف تنظيم داعش وإن من الضروري هزيمتهم في سوريا والعراق للحيلولة دون عودتهم إلى البلاد لشن هجمات. ويصف الكرملين الأسد الذي كان والده الرئيس السابق حافظ الأسد حليفا لموسكو في العهد السوفيتي، بأنه شريك رئيسي في تلك المعركة. وقال أندريه كورتنوف المدير العام للمجلس الروسي للشؤون الدولية، وهو مركز في موسكو لأبحاث السياسة الخارجية تربطه صلات وثيقة بوزارة الخارجية الروسية، إنه لا يوجد تعاطف كبير مع الأسد شخصيا داخل دوائر السياسة الخارجية الروسية. غير أنه قال، على موسكو أن تهيء نفسها كطرف مهم منتصر، وإن الأسد جزء من تلك المعادلة في الوقت الحالي. وأضاف، عليك أن تتذكر الوجه الآخر للعملة، فروسيا مهمة لأن لها علاقات مع النظام السوري، ولذلك إذا تمت التضحية بتلك العلاقة فربما لا تصبح طرفا بعد ذلك. وقالت تارجا كرونبرج الخبيرة في الشؤون الروسية، والتي كانت من قبل وزيرة في الحكومة الفنلندية، إن روسيا قد توافق على صفقة بشأن خروج الأسد، يتم فيها الاحتفاظ بأجزاء رئيسية من هيكل الدولة والنخبة السياسية وفي الوقت نفسه دمج ساسة المعارضة. ولفتت كرونبرج، إلى أن التوصل إلى ترتيبات تجمع بين هذين العنصرين لن يتأتي بسهولة أو بسرعة، مضيفة، السؤال في الواقع هو كيفية خلق الاستقرار والتغيير في الوقت ذاته. وفي الوقت الحاضر يقول برنتون السفير البريطاني السابق، إن دور الأسد في مواجهة التطرف الإسلامي يطغى على كل شيء آخر. وقال، بالنسبة لهم فالأسد رغم كل مساوئه وكل دمويته وكراهته، أفضل من سقوط بلد آخر في أيدي الإسلاميين. مصدر
  4. روسيا ستؤيد خروج الأسد من سوريا .. لكن ليس الآن موسكو (رويترز) - قالت مصادر مطلعة على اتجاهات التفكير في أروقة الكرملين إن روسيا ستؤيد ترك الرئيس السوري بشار الأسد لمنصبه لكن هذا لن يحدث إلا عندما تصبح على ثقة أن تغيير القيادة لن يؤدي إلى انهيار الحكومة السورية. وأضافت المصادر أن ذلك قد يستغرق سنوات قبل أن يتحقق وأن روسيا مستعدة خلال تلك الفترة لمواصلة دعمها للأسد بغض النظر عن الضغوط الدولية لإبعاده عن مقعد القيادة في سوريا. ومن المرجح أن يؤدي مثل هذا التأييد الجازم إلى مزيد من التعقيد في مباحثات السلام المتعثرة مع خصوم الأسد ويفسد العلاقات مع واشنطن التي تريد رحيل الزعيم السوري. وقال السير توني برنتون السفير البريطاني السابق لدى روسيا لرويترز "روسيا لن تقطع صلتها بالأسد إلى أن يحدث أمران. أولا حتى تصبح على ثقة أنه لن يتم إبداله بشكل ما من أشكال سيطرة الإسلاميين وثانيا حتى تضمن أن قدرة وضعها في سوريا وحلفها وقاعدتها العسكرية على الاستمرار." وتقول مصادر متعددة في مجال السياسة الخارجية الروسية إن الكرملين الذي تدخل العام الماضي في سوريا لدعم الأسد يخشى حدوث اضطرابات في غيابه ويعتقد أن النظام أضعف من أن يتحمل تغييرا كبيرا كما يعتقد أن من الضروري خوض قدر كبير من العمليات القتالية قبل أي فترة انتقالية. وتشترك روسيا والولايات المتحدة في رعاية محادثات السلام بين الأطراف المتحاربة في الحرب السورية. وقد تحاشت تلك المحادثات المتوقفة حاليا التطرق إلى مسألة ما إذا كان اتفاق السلام سيتطلب رحيل الأسد حتى يمكن أن تبدأ المفاوضات من الناحية النظرية رغم التباين في مواقف موسكو وواشنطن. وكانت موسكو قد أشارت إلى أن تأييدها للأسد له حدود. وقال دبلوماسيون روس إن الكرملين يؤيد الدولة السورية وليس الأسد بصفة شخصية. كما قال الرئيس فلاديمير بوتين إن النظر في الأسلوب الذي يمكن به إشراك المعارضة في هياكل الحكومة السورية أمر يستحق العناء. وغذت هذه الآراء آمال الغرب في مساعدة روسيا في الوساطة لخروج الأسد عاجلا لا آجلا. غير أن مصادر وثيقة الصلة بالكرملين تقول إنه لا توجد بوادر قوية على أن روسيا مستعدة لإبعاده قريبا. وقالت إيلينا سوبونينا محللة شؤون الشرق الأوسط في المعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية في موسكو والذي يقدم المشورة للكرملين "لا أرى أي تغييرات الآن" في موقف روسيا بشأن الأسد "فالموقف هو نفسه. وما الداعي لتغييره؟" * مضاعفة الرهان وعلى النقيض تشير وسائل الإعلام الرسمية التي تسير على نهج الكرملين إلى أن روسيا تضاعف بدلا من ذلك رهانها على الأسد وتحاول سد المنافذ أمام أي محاولات أمريكية لبحث مستقبله. وقال ديمتري كيسليوف مقدم برنامج إخباري تلفزيوني أسبوعي رئيسي للمشاهدين هذا الشهر إن الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو لسوريا كانت رسالة إلى واشنطن للتوقف عن محاولة الضغط على موسكو بسبب الأسد. وقال كيسليوف المعروف أنه من الصحفيين المفضلين لدى بوتين إن "زيارة شويجو ولقاءه مع الأسد رسالة مؤكدة من روسيا." وأضاف "فمن يا ترى يريد الأمريكيون أن يرونه محل الأسد؟ لم يفسر أحد في واشنطن بمن فيهم أوباما هذا الأمر." وقال فيودور لوكيانوف خبير السياسة الخارجية المقرب من الكرملين والذي يتولى تحرير المواد الخاصة بروسيا في نشرة جلوبال أفيرز إن حديثا دار داخل الحكومة الروسية عن مستقبل الأسد وإنه يعتقد أنه تم التوصل إلى ترتيبات لوضعها موضع التنفيذ في يوم من الأيام. لكنه قال لرويترز إن موقف روسيا في الوقت الحالي هو التريث لمعرفة ما ستؤول إليه الأمور وإن الكرملين يريد أن يعرف أولا من سيصبح الرئيس التالي للولايات المتحدة وإن الأمر سيتطلب فترة طويلة للخروج ببديل مقبول للأسد. وأضاف لوكيانوف "كيف لنا أن نعرف أن النظام كله لن ينهار إذا أبعدناه. هذا الخطر قائم." * تهديد الإسلاميين ويقول الكرملين إن آلاف الروس ومواطني الاتحاد السوفيتي السابق يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية وإن من الضروري هزيمتهم في سوريا والعراق للحيلولة دون عودتهم إلى البلاد لشن هجمات. ويصف الكرملين الأسد الذي كان والده الرئيس السابق حافظ الأسد حليفا لموسكو في العهد السوفيتي بأنه شريك رئيسي في تلك المعركة. وقال أندريه كورتنوف المدير العام للمجلس الروسي للشؤون الدولية وهو مركز في موسكو لأبحاث السياسة الخارجية تربطه صلات وثيقة بوزارة الخارجية الروسية إنه لا يوجد تعاطف كبير مع الأسد شخصيا داخل دوائر السياسة الخارجية الروسية. غير أنه قال إن موسكو عليها أن تهيء نفسها كطرف مهم منتصر وإن الأسد جزء من تلك المعادلة في الوقت الحالي. وأضاف "عليك أن تتذكر الوجه الآخر للعملة. فروسيا مهمة لأن لها علاقات مع النظام السوري ولذلك إذا تمت التضحية بتلك العلاقة فربما لا تصبح طرفا بعد ذلك." وقالت تارجا كرونبرج الخبيرة في الشؤون الروسية والتي كانت من قبل وزيرة في الحكومة الفنلندية إن روسيا قد توافق على صفقة بشأن خروج الأسد يتم فيها الاحتفاظ بأجزاء رئيسية من هيكل الدولة والنخبة السياسية وفي الوقت نفسه دمج ساسة المعارضة. غير أن التوصل إلى ترتيبات تجمع بين هذين العنصرين لن يتأتي بسهولة أو بسرعة. وأضافت "السؤال في الواقع هو كيفية خلق الاستقرار والتغيير في الوقت ذاته." وفي الوقت الحاضر يقول برنتون السفير البريطاني السابق إن دور الأسد في مواجهة التطرف الإسلامي يطغى على كل شيء آخر. وقال "بالنسبة لهم فالأسد رغم كل مساوئه وكل دمويته وكراهته أفضل من سقوط بلد آخر في أيدي الإسلاميين مصدر
  5. * صفقات تامة : ____________________________________________________ - أولا | صفقة كورفيتات الجاويند مع شركة " DCNS " في يونيو 2014 بقيمة 1 مليار يورو واشتملت على : # عقد شراء 4 كورفيت " جاويند Gowind 2500 " يشمل بناء 1 في فرنسا وبناء 3 في مصر بعد نقل التكنولوجيا للترسانة البحرية بالإسكندرية . # عقد التدريب للمهندسين والفنيين واعداد وتجهيز الترسانة البحرية بالاسكندرية لبناء الكورفيتات . # عقد تدريب الضباط والافراد لتشغيل وادارة الكورفيتات . # عقد ذخائر شمل 30 صاروخ " Exocet Block III " سطح-سطح مضاد للسفن وعدد غير معروف من صواريخ MICA الرادارية والحرارية للدفاع الجوي و4 مدافع OTO Melara Super Rapid عيار 76 مم . # بدأت احواض سان نازير بفرنسا في بناء اول كورفيت في إبريل 2015 وسيتم تدشينه في سبتمبر 2016 وتسليمه للبحرية المصرية في 2017 ، وبدأت ترسانة الاسكندرية في بناء ثاني كورفيت في إبريل 2016 وسيتم تسليمه للبحرية المصرية في 2018 والكورفيتين الثالث والرابع يتم تسليمهما في 2019 و2020 . - ثانيا | صفقة مقاتلات الرافال والفرقاطة الفريم في فبراير 2015 بقيمة 5.62 مليار يورو تُسدد مصر 40% من قيمتهم ( 2.24 مليار يورو ) على دفعات ، والـ60% الاخرى ( 3.37 مليار يورو ) على هيئة قرض من البنوك الفرنسية بضمان شركة " كوفاس Coface " للتأمين الائتماني يتم سداده على مدى بعيد . واشتملت على 3 عقود رئيسية + عقود فرعية : 1) عقد شراء 24 مقاتلة " رافال Rafale " من شركة " داسو Dassault " بقيمة 3.5 مليار يورو يشمل العقود الفرعية للذخائر وقطع الغيار والتدريب ومعدات الصيانة والدعم اللوجيستي وتجهيز البنية التحتية بالقواعد المصرية . مع شرط التسليم السريع . # تم تسليم 96 صاروخ جو-جو " ميكا MICA " حراري وراداري + 180 قنبلة ذكية AASM 250 من مخزون القوات الجوية الفرنسية مع اول 3 مقاتلات . # اول 3 مقاتلات تم تسليمهم من خط الانتاج المُخصص للقوات الجوية الفرنسية في يوليو 2015 وتم تسليم الـ3 الاخريات في يناير 2016 . 2) عقد شراء 1 فرقاطة فريم متعددة مهام مُعززة القدرة لمكافحة الغواصات من شركة " DCNS " بقيمة 0.9 ~ 1 مليار يورو واشتمل على عقود فرعية : # عقد الفرقاطة " فريم FREMM " شاملا التعديلات الخاصة بأنظمة القيادة والسيطرة بما يتلاءم مع مواصفات البحرية المصرية . مع شرط التسليم السريع وتم الحصول على النسخة " نورماندي Normandie " المُخصصة في الاصل للبحرية الفرنسية وتم اعادة تسميتها الى " تحيا مصر 1001 " قبل تسليمها للبحرية المصرية في يوليو 2015 . # عقد التدريب للضباط والأفراد لمدة 15 شهرا بدءا من مارس 2015 وانتهاءا في يوليو 2016 . # عقد لضمان صيانة الفرقاطة من شركة DCNS لمدة 5 سنوات من تاريخ التسليم في يوليو 2015 وحتى يوليو 2020 . # عقد الدعم اللوجيستي وقطع الغيار من شركة DCNS لصالح الفرقاطة ومعداتها الخاصة بها في القاعدة البحرية بالإسكندرية لمدة 5 سنوات . 3) عقد الذخائر والصواريخ الإضافية للرافال والفريم من شركة " MBDA " لصناعات الصواريخ بقيمة 1.1 ~ 1.2 مليار يورو ( يشمل صواريخ جو-جو MICA وصواريخ SCALP الجوالة وصواريخ جو-جو Meteor وصواريخ Aster-15 للدفاع الجوي وصواريخ Exocet Block III سطح-سطح مضادة للسفن ) - ثالثا | صفقة حاملات الميسترال مع شركة DCNS في أكتوبر 2015 بقيمة 950 مليون يورو واشتملت على : # عقد شراء 2 حاملة طراز " ميسترال Mistral " كانتا مخصصتان في الاساس للبحرية الروسية ولكن تم فسخ العقد مع الجانب الفرنسي بسبب أزمة القرم وأوكرانيا . # عقد التدريب للضباط والأفراد . # عقد ضمان للصيانة والدعم اللوجيستي من شركة DCNS للحاملتين لمدة عامين . # تم تسليم أول حاملة للبحرية المصرية في يونيو 2016 وتم تغيير تسميتها من " سيفاستوبول Sevastopol " الى " جمال عبد الناصر ENS Gamal Abdel Nasser 1010 " وسيتم تسليم الحاملة الثانية في سبتمبر 2016 وتم تغيير اسمها من " فلاديفوستوك Vladivostok " الى " أنور السادات Anwar El Sadar 1020 " . - ثالثا | صفقة القمر الصناعي للاتصالات العسكرية في إبريل-مايو 2016 بقيمة 600 مليون يورو من شركتي " Airbus Defense & Space " و " Thales Alenia Space ". - رابعا | عدد من العقود والاتفاقيات مع الشركات الفرنسية شملت : # عقد شراء حاضن التهديف والملاحة الفرنسي Talios من شركة " Thales " تم الاعلان عنه في يونيو 2015 لصالح مقاتلات الرافال المصرية ، وهو الجيل الجديد والاحدث من حواضن التهديف والملاحة ، وبذلك تصبح القوات الجوية المصرية أول مستخدم اجنبي له بجانب طيران القوات الجوية والبحرية الفرنسية . # عقد شراء ذخائر AASM Hammer جو-ارض الذكية عالية الدقة من شركة " Sagem " في يونيو 2015 لصالح مقاتلات الرافال المصرية ، وتمتلك انماط توجيه INS / GPS أو INS / GPS + Laser او INS / GPS + Infrared ، والعقد المصري يشمل كل الانواع السابقة ( العدد تقريبا 500 قنبلة ذكية ) ويبدأ التسليم بحلول نهاية 2016 . # اتفاقية تعاون صناعي وتجاري بين شركة " Sagem " و " الهيئة العربية للتصنيع " لصالح طائرات باترولر Patroller بدون طيار الاستطلاعية في سبتمبر 2015 لتحديد احتياجات وزارة الدفاع المصرية . بمقتضى الاتفاقية سيكون بإمكان مصانع الهيئة العربية ان تقوم بعمليات التجميع النهائي للطائرة بدون طيار Patroller وأيضا توفير انظمة الدعم والتشغيل للطائرة ، بالإضافة إلى انشاء وتطوير مركزا في مصر لتدريب الأفراد على تشغيل وصيانة الطائرة . حتى الان لم تقم وزارة الدفاع المصرية بتقديم اية طلبات للتعاقد على الطائرة ____________________ * صفقات وشيكة / قيد التفاوض : __________________________ - أولا | تفاوض للتعاقد على 12 مقاتلة رافال اضافية مُتضمنين كخيار اضافي في عقد الرافال الاصلي مع شركة Dassault ليرتفع العدد الى 36 مقاتلة . - ثانيا | تفاوض للتعاقد على 2 كورفيت جاويند 2500 اضافيين مُتضمنين كخيار اضافي في العقد الاصلي مع شركة DCNS ليرتفع العدد الى 6 كورفيتات . - ثالثا | تفاوض للتعاقد على كورفيت Gowid 1000 للدورية الساحلية OPV Offshore Patrol Vessel من شركة DCNS ( تم انتاجه عام 2012 واستأجرته البحرية الفرنسية لمدة 3 أعوام ) وسفينة دورية صغيرة طرتز P400 بطول 54 من احواض Piriou لبناء وإصلاح السفن . - رابعا | تفاوض للتعاقد على 10 - 12 طائرة A-400M Atlas للنقل التكتيكي / الاستراتيجي من شركة Airtbus Defense & Space . - خامسا | تفاوض للتعاقد على 12 مروحية NH90 NFH للنقل البحري ومكافحة الغواصات والبحث والانقاذ البحري + 12 مروحية NH90 TTH للنقل التكتيكي والبحث والانقاذ البري . - سادسا | مخطط للتعاقد مستقبلا على فرقاطة FREMM اضافية متعددة مهام مُعززة القدرة لمكافحة الغواصات مماثلة للفرقاطة تحيا مصر . - سابعا | عرض من شركة " سافران Safran " التابعة لشركة " ساجيم Sagem " للتعاقد على طائرات " باترولر Patroller " بدون طيار الاستطلاعية لصالح وزارة الدفاع المصرية ، والتي تم توقيع اتفاقية التعاون الصناعي والتجاري بخصوصها بين ساجيم والهيئة العربية للتصنيع، ومن المُنتظر توقيع العقد قريبا . - ثامنا | مفاوضات مع شركة " نكستر NEXTER " للمركبات المدرعة والمدفعية والانظمة الدفاعية الأرضية . - تاسعا | مفاوضات مع شركة " رينو Renaul Trucks Defense " للمركبات المدرعة والشاحنات العسكرية . _________________________________________ Thunderbolt
  6. أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أن إجمالي كميات القمح التي تم توريدها للشون التابعة لبنك التنمية والائتمان الزراعي، والهناجر والصوامع التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، بلغت حتى الآن نحو 2 مليون و100 ألف طن، على مستوى محافظات الجمهورية. وقالت الوزارة في بيان لها إن عمليات توريد الأقماح المحلية شهدت انفراجة كبيرة مؤخرًا، بعد قرار المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بفتح الشون الترابية على مستوى الجمهورية للتيسير علىالمزارعين، واستيعاب كميات القمح الموردة، فضلًا عن مشاركة الجمعيات التعاونية الزراعية في عملية التوريد باستلام الأقماح من المزارعين، وتوريدها بمعرفتها للشون ومراكز التوريد المختلفة، بعد دفع مستحقات المزارعين. وأكد البيان أن غرفة العمليات المركزية بالوزارة، تتواصل مع غرف المحافظات المختلفة، والغرف التابعة لها، لمتابعة حركة التوريد أولا بأول، والوقوف على المشكلات التي تواجه المزارعين، والتوجيه بحلها فورًا، للتيسير على المزارعين، وتذليل العقبات أمامهم. وأوضحت الوزارة أنه تم تخصيص خطوطً ساخنة لتلقي شكاوى مزارعي القمح من المحافظات المختلفة، خلال عمليات التوريد، على مدى اليوم، لعلاج تلك المشكلات، على الأرقام: 0233373359 – 0233373421، أو عبر الفاكس على الرقم: 0237622364، فضلًا عن الخط الذي تم تخصيصه ببنك التنمية والائتمان الزراعي، وهو 0233327042. وناشدت الوزارة مزارعي القمح الذين تواجههم أي عقبة خلال توريدهم للمحصول، عدم التردد في التواصل مع الوزارة على الأرقام التي تم الإعلان عنها، لتذليل العقبات أمامهم http://www.vetogate.com/2182965
  7. أكد عدد من الخبراء العسكريين الروسيين ومنهم الفريق المتقاعد ليونيد إيفاشوف، أن الخسائر التي تكبدها سلاح الجو السوري في الآونة الأخيرة، مرتبطة بقِدم طائراته التي عفا عليها الزمن. وأضاف الخبير السبت 23 أبريل/نيسان، لوكالة إنترفاكس أن القوات السورية تحتاج إلى تجديد أسطولها الحربي الجوي وإعادة تدريب طياريها، من أجل محاربة الإرهاب بفاعلية أكثر. وأوضح الفريق إيفاشوف، الذي تولى سابقا منصب رئيس الإدارة العامة للتعاون العسكري الدولي في وزارة الدفاع الروسية، أن الطائرات السوفيتية الصنع، بما فيها "ميغ-21" و"ميغ-23" و"سو-22"، التي تشكل عماد الأسطول الجوي الحربي في سوريا، أنتجت قبل 30 عاما وأكثر، وقد أصبحت متقادمة، وذلك بالإضافة إلى تدمير البنى التحتية المطلوبة لإصلاح وترميم هذه الطائرات في البلاد. وأشار الخبير إلى أن القوات السورية غير قادرة الآن على تجديد أسطولها الجوي بشكل جوهري. مقاتلة "سو-22" تابعة لسلاح الجو السوري يذكر أن القوات السورية كانت قد فقدت عددا من طائراتها الحربية منذ مطلع الربيع، ومؤخرا سقطت مقاتلة من طراز "ميغ-23" في 22 أبريل/نيسان في ريف دمشق، وأكد مصدر في الجيش السوري أن الطائرة لم تتحطم من جراء استهدافها، بل لأسباب فنية، بينما تبنى تنظيم "داعش" المسؤولية عن إسقاطها وأعلن أسر طيارها. إلى ذلك أسقط مسلحون يوم 5 أبريل/نيسان طائرة "سو-22" حربية تابعة لسلاح الجو السوري، إثر تنفيذها لمهمة استطلاعية في ريف حلب، بالإضافة إلى استهداف مقاتلة "ميغ-21" بمنظومة الدفاع الجوي في محافظة حماة يوم 12 مارس/أذار. مصدر
×