Jump to content

إن المنتدى العربي للعلوم العسكرية و مؤسسيه و مدراءه لا يتحملون أي مسئولية قانونية أو غير ذلك تجاه ما ينشره أعضاء و زوار الموقع و كل مشاركة يتحمل مسئوليتها كاتبها.

جميع الحقوق محفوظة © المنتدى العربي للعلوم العسكرية 2018
 

Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الأزمة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 15 results

  1. عقد وزراء خارجية كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر،اليوم السبت، اجتماعا رباعيا في أبو ظبي بحثوا خلاله التطورات الأخيرة للأزمة القطرية. وجاءت المحادثات، حسب ما ذكرته الخارجية المصرية في بيان، على هامش أعمال منتدى "صير بني ياس" الجارية بالعاصمة الإماراتية، وركزت على "قضايا السلم والأمن في الشرق الأوسط". وصرح أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، أن الاجتماع "تناول تطورات الأزمة القطرية". يذكر أن منطقة الخليج تشهد حاليا توترا داخليا كبيرا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 05/06/2017، عن قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع هذه البلاد. واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر نفت بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة". وفي يوم 23/06/2017 قدمت السعودية والإمارات والبحرين ومصر للسلطات القطرية، عبر وساطة كويتية، قائمة تتضمن 13 مطلبا، محددة تنفيذها كشرط لرفع المقاطعة عن قطر، ومن أبرز المطالب خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد جميع عناصر الحرس الثوري الإيراني من الأراضي القطرية، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، التي لم يتم إقامتها رسميا بعد، وإغلاق قناة "الجزيرة"، وقطع جميع الصلات مع جماعة "الإخوان المسلمين" وتنظيمي "داعش" و"القاعدة" وكذلك "حزب الله" اللبناني. ورفضت السلطات القطرية الاستجابة لهذه المطالب. .:المصدر:.
  2. تسلسل بعض المواقف الرسمية المصرية للرد علي الاتهامات الموجهه لمصر بأنها باعت السوريين استقبل الرئيس السوري بشار الأسد يوم17/3/2011 رئيس المخابرات العامة المصرية مبعوث المجلس العسكري الأعلى في مصر اللواء مراد محمد موافي، وبحث معه إعادة تفعيل التعاون والتنسيق بين البلدين. وكان الأسد بعث رسالة جوابية الأسبوع الماضي إلى رئيس المجلس العسكري الأعلى في مصر المشير محمد حسين طنطاوي أكد فيها استعداد سوريا للتشاور والتعاون الوثيق مع مصر في مختلف المجالات. المصدر 12/06/2011 أكد الدكتور نبيل العربي وزير خارجية مصر أن استقرار سورية جزء من الأمن القومي العربي ، وتمنى أن تقدم الحكومة السورية مبادرة تتجاوب مع طلب الشعب الديمقراطية والإصلاح والتغيير. وقال العربي ان الجانب المصري يُقلل من التصريحات إلا أنه يعمل جهده من وراء الستار، ويتمنى أن تكون الإصلاحات السورية جدية وأن يبدأ تنفيذها فوراً وضمن جدول زمني تلبية لمطالب الثورة الشعبية. المصدر 1/8/2011 دعا وزير الخارجية المصري محمد كامل إلى الإسراع في إيجاد حل سياسي للأزمة لتجنب تدويلها، لأن المنطقة أصبحت لا تحتمل تدويلا جديدا ومنذ اندلاع المظاهرات المنادية بإسقاط النظام السوري منتصف مارس/آذار قتل 1583 شخصا إضافة إلى 369 من الجيش وقوى الأمن الداخلي، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان. المصدر 24/09/2011 انتقد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف تصريحات الكاردينال اللبنانى إلياس الراعى التى ادعى فيها أن سقوط النظام السورى الحالى سيهدد المسيحيين فى المشرق . وجدد الدكتور الطيب مطالبته للنظام السورى بمراعاة مصالح بلده وتلبية متطلبات الشعب السورى ووقف أعمال العنف والقتل التى يمارسها الجيش السورى ضد أبناء شعبه . المصدر 6 نوفمبر 2011 حديث وزير الخارجية محمد كامل عمرو للإعلامى حافظ ميرازى فى الشأن السورى أوضح ان الجامعة العربية قامت بدور أيجابى جداً فى المسألة السورية، بالنسبة لنا في مصر كان لنا من البداية موقف واضح جداً مما يدور فى سوريا وهى دولة شقيقة لنا بها علاقة قوية تاريخية وكنا فى وقت من الأوقات دولة واحدة، وكانت مصر أول دولة عربية تصدر بيانا بشأن الأحداث فى سوريا وطالبها فى البيان بوقف أعمال العنف. ونرى ان الحل لما يدور فى سويا لن يتم تحقيقة من خلال العنف أو الاجراءات الأمنية، بل لابد من حوار ولابد من إجراءات بناء الثقة وكررنا هذا الموقف فى بيان آخر وحذرنا من أن المضى فى هذا السبيل قد يفتح الباب للتدخل الخارجى وهو ما لا نريد ان نراه فى سوريا. المصدر 13/11/2011 وزير الخارجية : مصر ترفض التدخل الأجنبى فى سوريا أكد محمد عمرو وزير الخارجية على رفض مصر التام لأي تدخل أجنبي في الشأن السوري تحت أي مسمي من المسميات، مشددا على أن وحدة سوريا تمثل أولوية مطلقة يجب الحفاظ عليها في جميع الظروف وقال عمرو إن موقف مصر من الأزمة السورية كان ولايزال يستند إلى المطالبة بوقف جميع مظاهر العنف وتوفير الحماية للمدنيين والخروج من الأزمة عبر الحوار بين جميع الأطراف مشيرا إلى أن هذه هي ذاتها عناصر المبادرة العربية التي قبلتها الحكومة السورية.وناشد وزير الخارجية فى تصريح خطى اليوم الأخوة في سوريا التجاوب مع المساعي العربية وتنفيذ عناصر المبادرة بما يؤدى إلى وقف تعليق عضوية سوريا في الجامعة المصدر 20/02/2012 تأكيدا لإدانة العنف ضد الشعب السوري ...مصر تستدعي سفيرها في سوريا ...‏ودمشق ترد بالمثل وأوضح الوزير المفوض عمرو رشدي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية- من جانبه- أن هذا القرار تم اتخاذه عقب استقبال وزير الخارجية محمد عمرو صباح أمس للسفير شوقي اسماعيل سفير مصر في دمشق. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية القول إن سوريا ردت علي الخطوة المصرية بالمثل. وذكرت مصادر دبلوماسية أن قرار الاستدعاء جاء اتساقا مع المواقف التي اتخذتها القاهرة مؤخرا خاصة القرار الذي تقدمت به مصر نيابة عن العالم العربي في الأمم المتحدة وحصل علي أغلبية ساحقة بإدانة الانتهاكات السورية ضد الشعب الاعزل. المصدر 01/03/2012 اتفقت مصر والنرويج علي دعم المبادرة العربية لحل الأزمة السورية سلميا بما يحقن الدماء ويحفظ وحدة هذه البلاد وسلامتها الإقليمية. جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية محمد كامل عمرو اليوم مع نظيره النرويجي يوناس جار ستور الذي يزور مصر في إطار جولة له في المنطقة المصدر 06/03/2012 مبادرة برلمانية مصرية لحل الأزمة السورية في كلمته أمام المؤتمر الثامن عشر للاتحاد البرلماني العربي اقترح الكتاتني أن ترتكز المبادرة علي ست نقاط, هي: إعطاء الأولوية المطلقة, للوقف الفوري وغير المشروط للقتل والعنف ضد المدنيين, والحفاظ علي وحدة الشعب السوري, وإيجاد طرح سياسي يحقن الدماء, ويحقق التغيير, ويجنب سوريا خطر التقسيم أو التدخل الخارجي, وفتح حوار جاد ومسئول مع الدول الداعمة للنظام السوري حول هذا الحل وأجندته, وتقديم الدعم والإغاثة للشعب المصدر 09/03/2012 حذر وزير الخارجية محمد كامل عمرو من أن تحول الوضع في سوريا إلي حرب أهلية مسلحة سوف يلحق ضررا هائلا بالمنطقة بسبب طبيعة سوريا الجغرافية والبشرية‏,‏ مؤكدا أن انفجار الموقف‏,‏ لا قدر الله‏,‏ لن يكون داخليا ولن تقتصر آثاره علي سوريا فقط وإنما ستمتد إلي المنطقة بأسرها‏.‏ وأكد الوزير ضرورة الحفاظ بكل السبل الممكنة علي وحدة سوريا الإقليمية وحل الأزمة سلميا من خلال المبادرة العربية لتفادي التدخل العسكري أو تدويل الأزمة. جاء ذلك خلال استقبال عمرو أمس للمبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية إلي سوريا كوفي عنان, الذي يزور مصر المصدر 14 مارس 2012 أكد محمد عمرو وزير الخارجية اليوم على ضرورة عمل جميع الأطراف على وقف استهداف المدنيين فى سوريا وبدء الحكومة السورية فى تنفيذ المبادرة العربية ، باعتبارها السبيل الوحيد الممكن للخروج من الأزمة. جاء ذلك خلال استقبال محمد عمرو اليوم للسيد تشانغ مينغ المبعوث الصينى الخاص للشرق الأوسط وصرح الوزير المفوض عمرو رشدى المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية بأن الوزير قد أكد أيضا أن الذهاب إلى مجلس الأمن لم يكن بغرض فتح الباب للتدخل عسكريا فى الأزمة السورية ، وإنما كان بهدف توفير الدعم الدولى لمبادرة الجامعة العربية القائمة على حل الأزمة سلميا ، لكن فشل استصدار القرار من المجلس دفعنا إلى الذهاب إلى الجمعية العامة التى اعتمدت بأغلبية ساحقة مشروع القرار المصرى الداعم للمبادرة العربية. وأكد محمد عمرو على ضرورة تفادى تفسير فشل القرار فى مجلس الأمن على أنه مباركة دولية لاستمرار الأوضاع فى سوريا على ما هى عليه واستمرار استهداف المدنيين ، وحث الجانب الصينى على التعاون فى حث الحكومة السورية على قبول تنفيذ الخطة العربية للخروج من دائرة العنف فى البلاد ، كما شدد على أهمية قيام المعارضة السورية بتوحيد صفوفها حتى يمكنها تقديم رؤية موحدة بشأن التعامل مع الوضع على الأرض. المصدر 1 ابريل 2012 وزير الخارجية يدعو المعارضة السورية لتوحيد صفوفها. فى كلمته قال الوزير عمرو قد أكد أن مصر لم تشارك فى اجتماع اسطنبول لتسجيل مواقف دعائية أو حتى أخلاقية ، وإنما حضرت بهدف وحيد وهو التوصل إلى صيغ عملية وواقعية للإيقاف الفورى لنزيف الدماء فى سوريا وتهيئة المناخ المواتى لتحقيق الانتقال السلمى فى البلاد وحقن دماء المدنيين الأبرياء. وأضاف المتحدث أن وزير الخارجية حدد أربعة شروط ينبغى توافرها لتهيئة المناخ اللازم لحل الأزمة السورية ، وهى إعلان الدعم الكامل لتطبيق خطة عنان بما يؤدى لوقف العنف واستعادة الطابع السلمى لحراك الشعب السورى ، والتحرك فورا لبدء العملية السلمية فى البلاد بعدما بلغت الأوضاع مدى من الخطورة لا يسمح بترف الانتظار لهدوء الأجواء أولا قبل بدء الحوار ، وكذلك مطالبة الجامعة العربية باستضافة اجتماع عاجل للمعارضة السورية لتوحيد صفوفها والاتفاق على رؤية موحدة للتعامل مع الأزمة بما يكسبها الشرعية ، وأخيرا ضرورة التزام المعارضة بخطاب سياسى ديمقراطى منفتح على جميع الأطراف باعتبار ذلك الضمانة الأساسية لتحويل التنوع الطائفى فى سوريا إلى مصدر قوة وثراء من خلال التأكيد على ما للجميع من حقوق متساوية فى وطنهم الموحد. المصدر 23/04/2012 جهود مصرية لحقن الدماء في سوريا يبحث محمد كامل عمرو وزير الخارجية اليوم مع وفد من المجلس الوطني السوري المعارض برئاسة برهان غليون‏,‏ سبل حل الأزمة‏,‏ ووقف العنف وحقن الدماء في سوريا‏.‏ وأوضح عمرو رشدي ـ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية ـ أن اللقاء يأتي في إطار جهود مصر لحث المعارضة السورية علي توحيد صفوفها والانتظام في كيان واحد يطرح رؤية متفقا عليها بشأن مستقبل سوريا. المصدر 15/05/2012 مصر والأردن تبحثان عن حل لأزمة سوريا استقبال العاهل الأردني أمس لمحمد عمرو وزير الخارجية, الذي قام بزيارة مفاجئة أمس لعمان, استغرقت عدة ساعات, تم خلالها بحث الجهود المبذولة لإيجاد مخرج للأزمة السورية, والبدء في حوار سياسي بين مختلف الأطراف السورية المصدر 23/05/2012 وزير الخارجية عقب مباحثاته مع الامير سعود الفيصل بجدة‏:‏ مصر لاتقبل العنف في سوريا وترفض التدخل الاجنبي حول رؤية مصر تجاه الازمة السورية اكد الوزير إن مصر من أوائل الدول التي أصدرت بيانا في أغسطس الماضي بأنه لايمكن قبول مايدور علي الأرض السورية وأن العنف الذي يمارسه النظام ضد الشعب السوري لابد من وضع حد فوري له وأنه لاحل أمني أو عسكري للازمة وانما بدء حوار بين النظام وجميع طوائف الشعب للاستجابة لمطالبه المشروعة. واضاف اننا نحذر من اللجوء للعنف لان ذلك سيفتح الباب امام التدخل الخارجي وهو مالانريده المصدر 08/06/2012 مصر تدعو إلي حشد الدعم الدولي لخطة أنان حول سوريا تأكيد مصر مرارا ضرورة اجتماع فصائل المعارضة السورية وإجماعها علي رؤية موحدة تتضمن القواسم المشتركة فيما بينها حول سبل حل الأزمة والخروج من دائرة العنف التي تتزايد رقعتها ووتيرتها, كما أكد ضرورة عقد مؤتمر للمعارضة السورية في إطار الجامعة العربية بمشاركة مختلف أطيافها لصياغة والاتفاق علي هذه الرؤية الموحدة. جاء ذلك خلال مشاركة وزير الخارجية في إجتماع عقدته مجموعة من الدول الأعضاء في مجموعة أصدقاء سوريا في اسطنبول المصدر 15 يونيو 2012 وزير الخارجية‏:‏ تزايد العنف والقتل في سوريا غير مقبول أكد وزير الخارجية محمد عمرو أن الشأن السوري خطير ويأخذ منحي جديدا وهناك تزايدا للعنف والقتل بطريقة غير مقبولة‏..‏ وللأسف فان من يدفع الثمن هم العزل والنساء‏.‏ وقال عمرو ان احد ممثلي الأمم المتحدة قد ذكر بالفعل أن هناك تقريبا حربا أهلية في سوريا.. وسواء أسميناها حربا أهلية أو غير ذلك فان هناك أناسا مدنيين يتم قتلهم.. وهو أمر غير مقبول ومرفوض. وأضاف محمد عمرو أن هناك أفكارا وتطورات حيث يفكر كوفي عنان في عمل مجموعة جديدة تضم الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن ودول الجوار كما أن وزير خارجية روسيا يفكر في مجموعة اتصال تضم أيضا بعض دول الجوار والدول العربية وأعضاء مجلس الأمن الدائمين. وأشار الي أن مصر علي اتصال مستمر مع روسيا وكوفي عنان المصدر 18 يونيو 2012 اتصالات مصرية مع روسيا لبحث الوضع في سوريا أجري محمد عمرو كامل وزير الخارجية اتصالا هاتفيا مع سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي تم خلاله تناول آخر تطورات الأزمة السورية‏,والمقترحات التي قدمتها روسيا مؤخرا لتحقيق حل سياسي سلمي للأزمة السورية. وأوضح عمرو خلال الاتصال أمس أن لمصر ثلاث أولويات في المرحلة الحالية فيما يتعلق بالملف السوري, هي: الوقف الفوري لكافة أعمال العنف ضد المدنيين وبدء عملية سياسية شاملة لكافة أطياف الشعب السوري. المصدر 04/07/2012 وزير الخارجية يلتقي قادة المعارضة السورية أكد محمد عمرو وزير الخارجية خلال اجتماعه مع قيادات المجلس الوطني السوري وهيئة التنسيق السورية والمنبر الديمقراطي السوري ومجلس القبائل العربية في سوريا التي شاركت في مؤتمرهم الذي اختتم أمس في القاهرة أن مصر تأمل في نجاح مؤتمر القاهرة في تحقيق ثلاثة أهداف رئيسية, وهي التوصل إلي رؤية موحدة للمبادئ الديمقراطية التي ستقوم عليها سوريا الجديدة والتي يتعين أن تتسع للجميع دون إقصاء أو تهميش, والاتفاق علي خطة طريق للانتقال من الوضع الحالي إلي سوريا الجديدة, والتوصل إلي آلية لمتابعة تنفيذ نتائج المؤتمر. المصدر 8 يوليو 2012 مصر تؤيد تشكيل هيئة للانتقال السياسي في سوريا أكد وزير الخارجية محمد كامل عمرو أن مصر تؤيد تشكيل هيئة للانتقال السياسي في سوريا‏,‏ وقال إن مسألة وجود الرئيس السوري بشار الأسد من عدمه في مرحلة الانتقال هي مسألة يتم الاتفاق عليها في إطار هذه الهيئة‏.ومن يتفق عليها هم السوريون أنفسهم باعتبارهم أصحاب الرأي النهائي في هذا الموضوع المصدر 09/07/2012 الخارجية‏:‏ لن نرسل سفير جديدا الي دمشق الخارجية أنهت عمل السفير المصري بدمشق نهائيا ابتداء من أول يوليو الحالي ولن يحل محله سفير آخر وتم تخفيض التمثيل السياسي بها إلي مستوي مستشار. وأضاف خلال اجتماع اللجنة أمس أن إغلاق السفارة تماما أمر صعب لوجود آلاف المصريين العاملين هناك, الأمر الذي يتطلب تواجدا دبلوماسيا لنا هناك المصدر 26 يوليو 2012 وزير الخارجية المصري في حوار لـ "الأهرام": إلي أين تتجه الأمور في سوريا؟ سوريا وضع مأساوي ولا يمكن السكوت عليه ويجب أن ينتهي بسرعة لأن عدد الضحايا يزداد يوميا, إنه شئ لا يمكن أن يقبله أي ضمير. سوريا مهمة جدا بالنسبة لنا وكنا واحدة من أوائل الدول العربية التي اصدرت بيانا في شهر أغسطس الماضي, وقلنا موقفنا المحدد من ضرورة وقف العنف وبدء حوار بين السلطة وجميع أطياف المعارضة, نحن دفعنا منذ أول يوم إلي توحيد صفوف المعارضة في الوقت الذي كانت هناك توجهات للإعتراف بفصيل دون الآخر, واليوم الجميع يتحدث عن ضرورة توحيد صفوف المعارضة. مؤتمر المعارضة الذي عقد في القاهرة مؤخرا حضره250 من ممثلي المعارضة. بالطبع الوضع في سوريا لايمكن الاستمرار عليه, يجب زيادة الضغط علي النظام السوري لوقف حمام الدم, لأن هناك مسئولية علي السلطات السورية في هذا الموضوع لأنها هي المسئولة عن سلامة الشعب السوري ويجب ممارسة الضغط عليها. المصدر 15 اغسطس 2012 محمد كامل عمرو علي هامش الاجتماعات الوزارية لقمة مكة‏: ما هو موقف مصر تحديدا من الأزمة السورية وتداعياتها المتواصلة خاصة فيما يتعلق بالحل العسكري أو التدخل العسكري ؟ علي الرغم من تعليق عضوية النظام السوري في الجامعة العربية وأيضا المطالبة بتعليق عضويته في منظمة التعاون الإسلامي فهذا لا يعني أن سوريا خرجت من دائرة الاهتمام فسوريا في قلوب وضمائر كل المجتمعين والشعب السوري ومعاناته اخذ الكثير من المناقشات ولكن النظام السوري بما يمارسه من أفعال مستمرة مهدد بتعليق عضويته ونحن في مصر موقفنا هو تفضيل الحل السياسي لحل المشكلة فالشعب السوري عاني من العمليات العسكرية وانتقال السلطة للشعب يجب أن تتم من خلال عملية منظمة لأننا حريصون علي نسيج الشعب السوري. وأوضح أن المجتمع السوري مكون من كثير من الأطراف المتنوعة وإذا حدث تفتت سيكون أثره كبيرا ليس علي سوريا فحسب وإنما علي كل دول الجوار المباشرة وغير المباشرة ومصر تريد تحاشي هذا التفكك وننادي أيضا بالحرص علي أن يأتي المبعوث الدولي والعربي الجديد بتفويض واضح وخطة تحرك لإنهاء هذه الأزمة. المصدر 18 اغسطس 2012 وزير الخارجية يؤكد دعم مصر لمهمة الأخضر الإبراهيمي حقنا للدماء في سوريا أجرى محمد عمرو وزير الخارجية اتصالا هاتفيا مع السيد الأخضر الإبراهيمى، المبعوث المشترك الجديد للأمم المتحدة والجامعة العربية، الذي سيتولى تنسيق الجهود الدولية لمواجهة الأزمة السورية. وصرح الوزير المفوض عمرو رشدي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن الوزير محمد عمرو استعرض مع الابراهيمى الموقف في سوريا والجهود العربية والدولية للتعامل مع هذا الملف شديد الخطورة، حيث أكد عمرو دعم مصر التام لمهمة الإبراهيمي واستعدادها لتقديم كل عون ممكن لوقف تدهور الأوضاع وحقن دماء الأشقاء السوريين، سواء من خلال بذل جهد مصري مباشر أو من خلال عضوية مصر ومشاركتها النشطة في جميع اجتماعات اللجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة السورية. المصدر 11/09/2012 رباعية حل الأزمة السورية تبحث بالقاهرة وقف حمامات الدم قالت وزارة الخارجية- في بيان لها أمس- بأن هذا الاجتماع يأتي تفعيلا للمبادرة التي أطلقها الرئيس محمد مرسي بشأن الأزمة السورية والهادفة لمواجهة تدهور الأوضاع في سوريا, ووضع حد لمعاناة الشعب السوري, وإيقاف نزيف الدم من خلال إطلاق عملية سياسية تهدف لتحقيق تطلعات الشعب السوري في الحرية والكرامة والانتقال لمجتمع ديمقراطي تعددي. وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الخارجية المستشار نزيه النجاري- في تصريح له اليوم- إن مصر ستركز علي الخروج بتوافق حول عدد من الثوابت, أهمها الوقف الفوري لأعمال القتل والعنف, والحفاظ علي وحدة سوريا وسيادتها وسلامة أراضيها, رفض التدخل العسكري الخارجي في سوريا. المصدر 26 سبتمبر 2012 مرسى:‏ مصر ترفض التدخل العسكري الأجنبي في سوريا أكد الرئيس محمد مرسي في حوار مع شبكة بي‏.‏بي‏.‏إس الإخبارية الأمريكية رفضه لأي تدخل عسكري أجنبي في سوريا‏,‏ مشددا في الوقت نفسه علي ضرورة رحيل بشار الأسد‏.‏ المصدر 29 سبتمبر 2012 مصر تؤكد ضرورة بدء إجراءات انتقال السلطة فى سوريا أكد وزير الخارجية محمد كامل عمرو ضرورة البدء الفورى فى إجراءات الانتقال السلمي للسلطة فى سوريا. وشدد كامل عمرو، على ثوابت الموقف المصرى إزاء الوضع فى سوريا، وعلى رأسها وقف أعمال العنف بشكل فوري، ورفض التدخل العسكري الأجنبي ، والحفاظ على وحدة سوريا، وتكثيف الجهود لبلورة رؤية مشتركة للمعارضة السورية المصدر 19/10/2012 مرسي يوجه نداء بوقف الإقتتال في سوريا في عيد الأضحى وجه الرئيس محمد مرسي نداء بخصوص الشأن السوي بمناسبة الأيام الفضيلة المباركة التي تمر بها الأمة العربية والإسلامية ومع قرب حلول عيد الأضحي المبارك الذي تجتمع فيه الأمة علي قلب رجل وبمناسبة عيد الأضحي المبارك فإنني أتوجه للنظام في سوريا الشقيقة بوقف الاقتتال علي كافة الجبهات خاصة مع دخول العيد كبداية لوقف نهائي لنزيف الدم السوري الغالي إنني إذ أدعو إلي الالتزام بوقف الاقتتال دون مراوغة أو مناورة لأدعو الله العلي القدير أن يحفظ سوريا وشعبها وأن تكون هذه المناسبة فاتحة لتحكيم العقل وتقدير المصلحة الوطنية لسوريا واستجابة لتطلعات شعبها الكريم المصدر 12/11/2012 وزير الخارجية الألماني للاهرام: لقد برهنت مصر عبر تاريخها وبطريقة مؤثرة علي قدرتها علي منح دفعات مهمة للتقدم والسلام والاستقرار في المنطقة, وانا علي يقين من أن مصر الجديدة ستكون قادرة علي مواصلة هذا التقليد. المصدر 29/12/2012 مصر وروسـيا ترفضان التدخل العسكري الاجنبي في سوريا أكد وزيرالخارجية محمد كامل عمرو إن موقف مصر كان واضحا منذ بداية الازمة قبل عامين وهو عدم التدخل الخارجي في سوريا لما له من اضرار والتغيير بصورة ديمقراطية‏. وأضاف أن القيادة السورية الحالية من الصعب أن يكون لها مكان في سوريا المستقبل بسبب عمليات القتل المستمرة هناك جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك بالعاصمة الروسية أمس عقب جلسة مباحثات لوزير الخارجية مع نظيره الروسي المصدر 07/01/2013 مرسي يحدد‏5‏ أولويات للتعامل مع الأزمة السورية حدد الرئيس محمد مرسي‏5‏ أولويات للتعامل مع الأزمة السورية‏,‏ مشيرا إلي أن الثورة السورية ستمضي إلي تحقيق أهدافها في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية لتكون سوريا موحدة حرة مستقلة لكل أبنائها‏.‏ وقال مرسي عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر أمس إن هذه الاولويات هي وقف نزيف الدم السوري, والحفاظ علي وحدة الأرض السورية كاملة غير منقوصة, وإيجاد حل سياسي بدعم وتوافق عربي وإقليمي وعالمي يضمن فتح الطريق أمام الشعب السوري لاستبدال النظام وانتخاب قيادة تعبر عنه. المصدر 2013/04/14 وزير الخارجية يشارك في اجتماعين دوليين حول سوريا والشرق الأوسط يشارك محمد عمرو وزير الخارجية في اجتماعين دوليين هامين حول الأوضاع في سوريا والشرق الأوسط يعقدان في اسطنبول ولوكسمبورج مطلع الأسبوع القادم‏.‏ المصدر 2013/04/15 خلال استقباله الإبراهيمي مرسي يطالب بالحفاظ علي وحدة المعارضة السورية المصدر 2013/05/06 مصر تدين العدوان الإسرائيلي علي سوريا أدانت مصر أمس العدوان الإسرائيلي علي سوريا‏,‏ ووصفته بأنه انتهاك للمبادئ والقوانين الدولية‏,‏ ومن شأنه أن يزيد الوضع تعقيدا‏,‏ فضلا عن تهديده أمن واستقرار المنطقة‏.‏ المصدر 2013/05/11 القاهرة ودمشق ترحبان بعقد مؤتمر دولي لإنهاء الأزمة السورية‏ رحب محمد عمرو وزير الخارجية بدعوة نظيريه الأمريكي والروسي بعقدمؤتمر دولي للبناء علي وثيقة جنيف,مشيرا الي أن المقترح يتماشي مع المبادرة المصرية وما تقوم به مصر من تحركات علي الصعيدين الدولي والاقليمي للتوصل الي حل يحقق تطلعات الشعب السوري ويقي سوريا ويلات الاحتراب الداخلي. كما أعرب عمرو عن استعداد مصر للعمل مع قيادات المعارضة السورية وجميع الأطراف المعنية لضمان تحقيق أهداف المؤتمر بما في ذلك الاتفاق علي تشكيل حكومة انتقالية تتمتع بصلاحيات كاملة تتولي ادارة المرحلة الانتقالية في سوريا. المصدر 5 يونيو 2013 الأزهر يستنكر التدخل الأجنبي عبر الأزهر الشريف عن قلقه البالغ للأحداث الدامية التي تمر بها سوريا‏,‏ وأسفة لاستمرار تردي الأوضاع المأساوية للشعب السوري‏,‏ خاصة مايحدث في مدينة القصير المحاصرة‏.‏ واستنكر بشدة التدخل الخارجي وما يؤدي إليه من فتنة مذهبية وطائفية تهدد المنطقة كلها, ويدعو الشعب السوري لبذل كل ما يستطيعه من أجل وحدته ووحدة أراضيه. المصدر 2013/06/16 مرسى يقطع العلاقات مع سوريا ويغلق سفارتها فى القاهرة ويسحب القائم بالأعمال من دمشق الرئيس يطالب حزب الله بوقف تدخله فى الشأن السورى ويدعو مجلس الأمن لفرض حظر جوى المصدر 2013/06/22 مصر تستعرض اتصالاتها بالمعارضة السورية في الدوحة بمشاركة وزراء خارجية قطر والسعودية والإمارات والأردن وتركيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وايطاليا وبريطانيا, للتنسيق حول آخر مستجدات الأزمة السورية وبلورة رؤية مشتركة للتوصل إلي حل لها والإعداد لمؤتمر جنيف2 جهود مصر تهدف للتوصل الي حل سياسي يسمح بإعادة بناء البلاد علي أسس تحقق للشعب السوري جميع تطلعاته في دولة ديمقراطية تكفل الحريات والحقوق المتساوية لجميع أطياف الشعب السوري. المصدر 8 يوليو 2013 اتفاق مصر وسورياعلي فتح قنصليتي البلدين صرح المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية بأنه تم الاتفاق علي الاحتفاظ بعلاقات قنصلية مع سوريا من خلال قنصلية مصرية في دمشق وقنصلية سورية في القاهرة لرعاية مصالح البلدين‏, خاصة مع وجود مصريين في سوريا وأكثر من160 ألف سوري في مصر. المصدر 22 أغسطس 2013 مصر تدين قتل ما يزيد عن ألف سورى أعربت وزارة الخارجية عن إدانتها لقتل ما يزيد عن 1300 مواطن وإصابة الآلاف فى سوريا أمس، وقد عبر وزير الخارجية "نبيل فهمى" عن "صدمته لهذا المشهد الدامى وصور المدنيين السوريين والاطفال الابرياء الذين راحوا ضحية القصف العنيف". وأكد وزير الخارجية فى بيانه أنه "يتعين على دمشق إثبات أنه لا تزال لديها رغبة فى التوصل إلى حلول سياسية عبر التفاوض فى ضوء الجهود الدولية المبذولة لعقد مؤتمر جنيف- 2" ، مكررا التأكيد على الموقف المصرى بأن الحل العسكرى لن يخرج سوريا من أزمتها الحالية بل سيؤدى إلى تفاقمها وامتدادها إقليمياً . ومن ناحية أخرى، أكد "فهمى" رفض مصر لأى استخدام للأسلحة الكيميائية -ان صحت الأنباء المتداوله حول ذلك- مشدداً فى نفس الوقت على ضرورة التأكد من صحه هذه المعلومات والاطراف المسئوله عنها ان صدقت. المصدر 2013/08/27 مصرتشارك في اجتماع اسطنبول السياسي لأصدقاء سوريا وصرح السفير بدر عبد العاطي المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية, بأن هذا الاجتماع ليس الأول من نوعه بل يأتي في إطار الاجتماعات السابقة لمجموعة أصدقاء سوريا التي شاركت فيها مصر والتي تركز فقط علي الجانب السياسي للأزمة السورية, مؤكدا أن السفير ناصر كامل مساعد وزير الخارجية للشئون العربية سيشارك في الاجتماع بتركيا. وأكد عبد العاطي أن اجتماع إسطنبول يركز فقط علي الجانب السياسي لحل لأزمة ولا يدخل في مناقشة القضايا العسكرية,موضحا أن مصر تري أن الحل السياسي هو الأفضل للمشكلة السورية وأنه يضمن لسوريا وحدتها ويحقق الحرية و الديمقراطية لها. المصدر 30 أغسطس 2013 مصر ترفض الحل العسكري في سوريا في رسالة قوية واضحة للقوي الغربية‏,‏ أعلنت مصر أنها لن تشارك في توجيه أي ضربة عسكرية لسوريا‏,‏ وأنها تعارضها بقوة‏,‏ اتساقا مع مواقفها الثابتة الرافضة للتدخل العسكري الأجنبي هناك‏,‏ وتمكسها بأن استخدام القوة في العلاقات الدولية مرفوض‏,‏ إلا في حالة الدفاع عن النفس‏,‏ أو استنادا للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة‏.‏ وطالبت مصر ـ علي لسان وزير الخارجية نبيل فهمي مجلس الأمن ببذل كل جهوده للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيماوية, واتخاذ الإجراءات اللازمة إزاء هذه الجريمة البشعة, ومحاسبة المسئولين عنها, وأدان فهمي ممارسات النظام السوري ضد شعبه, وقال إن مصر تناشد جميع الأطراف السورية والمجتمع الدولي سرعة تفعيل مؤتمر جنيف, لإيجاد حل سياسي للأزمة, يحفظ لسوريا وحدة أراضيها, ويحقق التطلعات المشروعة لشعبه المصدر 1 سبتمبر 2013 الأزهر : توجيه أوباما ضربة عسكرية لسوريا إعتداء وتهديدا للأمة العربية والإسلامية أكد الأزهر الشريف استهجانه لاستخدام الأسلحة الكيميائية فى سوريا آياً كان مستخدمها ، مشددا على حق الشعب السوري في تقريرمصيره واختيار حكامه بحرية وبشفافية تامة . كما أعرب الازهر الشريف فى بيان له اليوم الاحد عن رفضه الشديد واستنكاره لقرار الرئيس الأمريكي بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا متخطياً بذلك كل الحدود والأعراف الدولية ، الأمر الذي يشكل إعتداء وتهديدا للأمة العربية والإسلامية ، واستهتاراً بالمجتمع الدولي وتعريض السلم والأمن الدوليين للخطر. المصدر 2013/10/08 الأردن ومصر يؤكدان على ضرورة عقد مؤتمرجنيف2 لحل الأزمة السورية أكد الأردن ومصر اليوم الثلاثاء على ضرورة حل الأزمة السورية سلميا بما يضمن استقرارها ويحقن دماء أبنائها ويحقق وحدتها..مشددتين على ضرورة عقد مؤتمر جنيف 2 , لأن استقرار سوريا يعد استقرارا لمصر والأردن وكل دول المنطقة. المصدر 20 أكتوبر 2013 فهمي والإبراهيمي‏:‏الحل السياسي المخرج للأزمةالسورية قال فهمي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الاخضر الابراهيمي مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية في سوريا أمس أن الهدف المصري في النهاية هو تمكين الشعب السوري من خلال عمل سياسي بعيدا عن العنف من أي طرف وتمكينه من تحقيق أهدافه في الحفاظ علي وحدة سوريا بشكل حر وكريم داخل الاراضي السورية لجميع الاطياف وهذه هي نقطة الانطلاق المصرية. وأضاف الوزير أن مصر لاتتخذ موقف لصالح أحد او ضد أحد إنما لنا تحفظات علي الممارسات الغير إنسانية التي يتعرض لها كثيرين في سوريا وبالنسبة للضمانات أو الضوابط المطلوبة لعقد مؤتمر جنيف2. قال وزير الخارجية انه لابد من مشاركة تعكس الاطراف المختلفة ولابد أن يكون هناك إتفاق حول ماهو الهدف من المؤتمر والوصول الي مرحلة إنتقالية تمكن الشعب السوري من إتخاذ قراره في أليات دولته. المصدر 2 ديسمبر 2013 نبيل فهمي يبحث مع الفيصل في السعودية تطورات الوضع بسوريا يبحث وزير الخارجية نبيل فهمي مع نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل العديد من القضايا الإقليمية والدولية ويأتي علي رأسها الوضع في سوريا خلال زيارة للسعودية تستمر يوما واحدا‏.‏ المصدر 7 يناير 2014 فهمي‏:‏ مقعد سوريا في الجامعة العربية سيبقي شاغرا وقال نبيل فهمي- في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة- إن الاولوية حاليا بالنسبة للوضع في سوريا هو بدء مسار سياسي يجمع الاطراف السورية من أجل الوصول الي خطة عمل محددة. واضاف انه ليس مطروحا حاليا عودة سوريا الي الجامعة العربية ومقعدها سيبقي شاغرا. واعتبر نبيل فهمي أن مصر متمسكة بالحفاظ علي الدولة السورية والطرف السوري وحده يحدد مستقبله دون تدخل. المصدر 22 يناير 2014 أكدت مصر مساندتها لعقد مؤتمر جنيف ـ‏2‏ ورحبت بقرار المعارضة السورية الشجاع بالمشاركة في الاجتماعات وشددت علي أهمية التوصل إلي الترتيبات اللازمة لمرحلة انتقالية تضمن الحفاظ علي وحدة سوريا الإقليمية وتماسكها‏,‏ تنفيذا لبيان جنيف‏1.‏ جاء ذلك في بيان مصر أمام مجلس الامن في الجلسة المفتوحة حول الوضع في الشرق الأوسط. المصدر 19 فبراير 2014 مصر تدعو الأطراف السورية إلى الانخراط فى عملية لبناء الثقة صرح السفير بدر عبدالعاطى المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية بأن مصر تتابع بمزيد من القلق استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية فى سوريا، وعبر عن إدانة مصر لاستخدام البراميل المتفجرة واستهداف الأبرياء بشكل عشوائى، مطالبا باحترام قواعد القانون الدولى الإنسانى وحماية المدنيين فى مناطق الصراع. وقال المتحدث الرسمي السفير بدر عبدالعاطى إن مصر تدعو جميع الأطراف إلى الانخراط الإيجابي في إجراءات ملموسة وعملية لبناء الثقة، مشددا على ضرورة تحسين الأوضاع الإنسانية وتخفيف معاناة الشعب السوري، وذلك لتهيئة الأجواء المناسبة لاستئناف المفاوضات وفقا لوثيقة جنيف والمضي قدما في العملية السياسية لتحقيق تطلعات الشعب السورى. المصدر 17 مايو 2014 السيسى: «أفغنة» سوريا خطر داهم ويجب مواجهة المتطرفين والتكفيريين بحسم من المهم جداً التوصل إلى حل سلمى فى سوريا حتى لا تؤدى نتائج ما يحدث إلى تقسيمها وحتى لا تستمر معاناة الشعب السورى أكثر من ذلك، مع التركيز على تصفية موقف المتطرفين والتكفيريين، فهذا عامل حاسم لابد أن نضعه فى الاعتبار حتى نتجنب "أفغنة سوريا" ونخلق أفغانستان جديدة فى المنطقة. ودور مصر فى هذا الصدد أن تسعى إلى التنسيق والتفاهم مع الأشقاء من أجل ترميم الحالة العربية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، فلابد أن نعود كعرب أقوى مما كنا وهذا ليس ضد أحد. المصدر 15/9/2014 الرئيس عبد الفتاح السيسي، دعا كيري إلى عدم تركيز أي تحالف ضد الإرهاب على تنظيم الدولة فقط، بل يجب أن تكون مكافحة الإرهاب شاملة حيثما وجد في منطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا". بدوره أكد وزير الخارجية سامح شكري "ليس من المنطق أن نحشد مواردنا لهزيمة داعش بينما تحجب هذه الموارد عن مصر وهي تخوض معركة ضد العدو المشترك على أراضيها". المصدر 16 أكتوبر 2014 مصر تشارك في اجتماعات مسئولي الدفاع لدول التحالف الدولي ضد داعش في امريكا المصدر 2014/11/13 مبعوث دولى فى القاهرة لبحث الأزمة السورية عرض ستيفان دى ميستورا مبعوث سكرتير عام الأمم المتحدة لسوريا على وزير الخارجية سامح شكرى أمس محصلة اللقاءات والاتصالات التى أجراها فى الفترة الأخيرة مع الأطراف السورية والإقليمية والدولية المعنية، ورؤيته لسبل التحرك فى الفترة المقبلة، فى إطار جهود التوصل إلى حل سياسى للأزمة فى سوريا، والأفكار المطروحة فى هذا الشأن. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية إن الوزير شكرى عرض خلال المقابلة الرؤية المصرية للتطورات الجارية على الساحة السورية، والتشديد على الأهمية القصوى لإيجاد حل سياسى للأزمة، باعتباره السبيل الوحيدة للخروج من المأزق الراهن، بما يضمن وحدة الأراضى السورية وسلامتها الإقليمية، وتحقيق التطلعات السياسية المشروعة للشعب السورى الشقيق. المصدر 2014/12/12 السيسي وعبدالله الثانى يبحثان الأوضاع فى سوريا على الصعيد السوري، توافقت رؤى الجانبين على أهمية وجود أفق سياسى لحل الأزمة السورية، يحفظ وحدة الأراضى السورية ويحافظ على سلامتها الإقليمية ويصون لشعبها مقدرات الدولة الاقتصادية ومقوماتها الأساسية، المتمثلة فى مؤسسات الدولة الوطنية، مما يمكنها من تطويرها وتفعيلها عقب الانتهاء من تلك الأزمة المصدر 2015/01/23 القاهرة تحتضن حوار فصائلها بالداخل والخارج شاكر يطالب المعارضة بالعمل من أجل سوريا موحدة طالب السفير محمد شاكر، رئيس المجلس المصري للشئون الخارجية، المعارضة السورية بأن تعمل بجدية من أجل التوصل لرؤية موحدة لسوريا مدنية تتسع للجميع، لتعود سوريا مرة أخري مركزا للإشعاع الحضاري والثقافي. جاء ذلك في اللقاء الذي جمع أمس أعضاء المجلس مع وفود المعارضة السورية من الداخل والخارج في مسعي لبلورة حل سياسي لإنهاء معاناة الشعب السوري، ولفت إلي أن اللقاء، الذي يضم كوكبة من الشخصيات الوطنية السورية، يمثل فرصة حقيقية للتوافق حول رؤية سياسية وطنية بشكل مستقل بعيدا عن أية ضغوط، للحيلولة دون استمرار القتل والتدمير علي الساحة السورية. المصدر 25 يناير 2015 شكرى:مصر حريصة على حل الأزمة فى سوريا التقى سامح شكرى وزير الخارجية أمس بفصائل المعارضة السورية، التى شاركت فى اجتماع المعارضة بالقاهرة، وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطى بأن الوزير سامح شكرى أكد فى مستهل الاجتماع حرص مصر البالغ على الخروج من المأزق الراهن فى سوريا من خلال الحل السياسى. قال المتحدث إن مصر تسعى دائما لحل الأزمة والخروج من المأزق، وجميعا نتألم لما لحق لسوريا من أضرار، ولا ندخر جهدا فى التواصل مع الأطراف الدولية وكل العناصر ذات التأثير للوصول لحل سياسى لحماية الشعب السورى . المصدر 2015/03/02 القمة المصرية - السعودية ترفض محاولات بث الفرقة بين الأشقاء على الصعيد السوري، أوضح الرئيس السيسى أن اهتمام مصر ينصرف إلى الحفاظ على الدولة السورية ذاتها وحماية مؤسساتها من الانهيار، مؤكداً أهمية التوصل إلى حل سياسى شامل للأزمة ينهى معاناة الشعب السوري، ويحفظ وحدة وسلامة الأراضى السورية ويحول دون امتداد أعمال العنف والإرهاب إلى دول الجوار السوري. المصدر 9 مارس, 2015 السيسي: القوة العربية لن تتعارض مع التحالف قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الاثنين، إن القوة العربية المشتركة لن تتعارض مع دور المجتمع والتحالف الدولي لمواجهة الإرهاب وأضاف أن مكافحة الإرهاب في المنطقة تتطلب تعاوناً عربياً وثيقاً مع الدول الصديقة كالولايات المتحدة والدول الأوروبية، موضحاً أن مصر جزء لا يتجزأ من التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب المصدر 2015/03/29 أعمال القمة العربية فى دورتها العادية الـ26 برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسى وقال السيسى، إن مصر ترحب بمشروع القرار الذى اعتمده وزراء الخارجية العرب وتم رفعه للقمة، بشأن إنشاء قوة عربية مشتركة لتكون أداة لمواجهة التحديات التى تهدد الأمن القومى العربى. وعن الأزمة السورية قال، إنها باتت مأساة يتألم لها الضمير العالمى، وأن مصر تنظر بقلق بالغ حيال استمرار معاناة الشعب السورى، مشيرا إلى أن الحاجة أصبحت ملحة للتعاون والتنسيق ولاعتماد تصور عربى لإنقاذ سورياووصون أمن المنطقة. المصدر 1 أبريل 2015 شكرى: مصر تستضيف القوى الوطنية السورية للوصول إلى رؤية لحل الأزمة وعلى ضوء هذا التحدى فقد دعونا فى شهر يناير الماضى لاجتماع قوى المعارضة والشخصيات الوطنية السورية التى اعتمدت رؤية مشتركة للحل السياسى المطلوب فى نقاط عشر ضمن الإطار الذى ترسمه محددات وثيقة جنيف١ المعتمدة فى ٣٠ يونيو ٢٠١٢، وذلك بهدف الانتقال إلى مرحلة حكم جديدة فى سوريا تسمح بوقف القتل وحالة الاستنزاف التى يعيشها الشعب السورى، وتحافظ فى الوقت ذاته على كيان الدولة ومؤسساتها منعا للوقوع فى آتون الفوضى الكاملة المصدر 3 يونيو 2015 سوريا .. الحل سياسى لا للإرهاب والتقسيم والتدخلات الخارجية على مدار العام الأول من رئاسته، انتهج الرئيس عبد الفتاح السيسى مساراً واضح المعالم فى تناوله ملف الأزمة السورية المندلعة منذ 3 سنوات، يرتكز على تبنيٍ كل من أسلوبى الحوار والدبلوماسية سبيلاً وحيداً للحل، والرفض المطلق لأى محاولة لتقسيم سوريا، وكذلك رفض التدخلات الخارجية التى بلغت مبلغها فى ذلك البلد المنهك بالحروب الأهلية، وكذا رفضاً للإرهاب الذى صار مسيطرا على أكثر من 60 % من مساحة الأراضى السورية. المصدر 12 يوليو 2015 شكرى يبحث الوضع فى سوريا مع المعارضة ودى مستورا التقى سامح شكرى وزير الخارجية امس وفد لجنة المتابعة المعنية بتنفيذ نتائج مؤتمر القاهرة-٢ للمعارضة السورية، حيث أكد الوزير سامح شكرى أهمية الإنجاز الذى حققه مؤتمر القاهرة الثانى وما أسفر عنه من التوصل الى وثيقة القاهرة سواء خريطة الطريق او الميثاق الصادر عن فصائل المعارضة السورية، المصدر 29 يوليو 2015 مصر تعرب عن قلقها من تطورات الأوضاع في سوريا اهتمام وقلق شديدين تطورات الأوضاع المأساوية فى سوريا واستمرار أعمال القتل والتدمير فى مختلف المناطق داخل سوريا، واستشراء التنظيمات الإرهابية بها. وأكد المتحدث دعم مصر لمحاربة التنظيمات الإرهابية فى داخل سوريا مع ضرورة أن يتم ذلك فى إطار المحافظة على وحدة أراضي الدولة السورية وسلامتها الإقليمية، وبما يتوافق مع أسس وقرارات الشرعية الدولية فى هذا الشأن. المصدر 19 أغسطس 2015 قلق مصرى من تصاعد العمليات العسكرية فى سوريا أعربت مصر عن قلقها الشديد نتيجة تصاعد حدة العمليات العسكرية فى سوريا خلال الأيام الأخيرة، وأدانت تعريض حياة المدنيين للخطر وسقوط الضحايا من المواطنين السوريين الأبرياء، جراء النزاع الدائر فى البلاد. وأكد المستشار أحمد أبوزيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إدانة مصر جميع صور الإرهاب والتطرف التى تستهدف ترويع السوريين، مجددا الدعوة إلى الحل السياسى للأزمة السورية. المصدر 10 سبتمبر 2015 مصر تدعو إلى الحفاظ على مؤسسات الدولة السورية ولا تنحاز لطرف الرئيس: حل الأزمة سياسيا ولابد من عودة السوريين لوطنهم أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس أهمية الحل السياسى فى سوريا وأن ذلك ليس دعماً لأى طرف على حساب الآخر، وإنما للحفاظ على كيان ومؤسسات الدولة السورية والحيلولة دون انهيارها، كما شدد على أهمية إعادة إعمار سوريا عقب التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة، بما يسهم فى عودة واستقرار السوريين فى وطنهم. المصدر 2015/10/05 شكرى : الضربات الروسية لمحاصرة الإرهاب فى سوريا وأوضح شكري، فى تصريحات لقناة «العربية»، أن«المعلومات المتاحة لدينا خلال اتصالاتنا المباشرة مع الجانب الروسى تشير إلى اهتمام روسيا بمقاومة الإرهاب والعمل على محاصرة انتشار الإرهاب فى سوريا». وأضاف أن «دخول روسيا بما لديها من إمكانات وقدرات فى هذا الجهد هو أمر نرى أنه سوف يكون له أثر فى محاصرة الإرهاب فى سوريا والقضاء عليه». المصدر 22 أكتوبر 2015 الرئيس: ندعم خيارات السوريين فى صياغة مستقبل بلادهم من خلال تسوية سياسية وأوضح الرئيس أن الموقف المصرى يقوم على دعم إرادة وخيارات الشعب السورى فى صياغة مستقبل البلاد، فضلاً عن مكافحة الإرهاب والقضاء على المنظمات الإرهابية، والبدء فى جهود إعادة الإعمار فور التوصل إلى تسوية سياسية بما يسمح بعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم ويشجعهم على الاستقرار فيه، وأشار إلى أهمية تبنى المجتمع الدولى لمنظور شامل يجمع بين كل هذه العناصر عند تناول الأزمة السورية، بما يضمن التوصل إلى حل شامل ودائم. ومن جانبه، أعرب دى ميستورا عن تعويله على دعم مصر لجهوده، بما يساهم فى بدء مفاوضات سياسية جادة حول مستقبل سوريا. المصدر 2015/10/25 شكرى بحث نتائج فيينا مع لافروف..ويلتقى الجبير اليوم أعلنت وزارة الخارجية الروسية أمس إن وزيرى الخارجية الروسى سيرجى لافروف والمصرى سامح شكرى اتفقا على مواصلة التعاون من أجل إيجاد تسوية سياسية فى سوريا فى الوقت الذى جددت فيه روسيا مطالبتها بضم مصر وإيران للمحادثات الرباعية فى فيينا. المصدر 2015/10/26 شكرى والجبير: ما يهمنا أمن سوريا و استقرارها بعيدا عن التدخلات الأجنبية قال شكرى: لم يكن هناك فى السابق تباين فى وجهات النظر بين مصر والسعودية وليس هناك الان اختلاف ومواقفنا متطابقة والتنسيق بيننا وثيق فيما يتعلق بمعالجة القضية السورية ونهدف لتحقيق نفس النتائج بنفسها بنفس الاسلوب الذى يحقق امن سوريا واستقرارها. المصدر 31 أكتوبر 2015 شكرى لـــ«الأهرام» :مصر لعبت دورا نشيطا فى تجميع المعارضة أكد شكرى أن مصر لها تأثيرها وإهتمامها بالقضايا الإقليمية وبحكم تولى القمة العربية فى هذه الآونة فكل ذلك يجعل مشاركة مصر حيوية خاصة أن مصر لعبت دورا نشطا فى تجميع المعارضة السورية، وتوحيد كلمتها الوطنية فى اجتماعى القاهرة ١ و٢ ، وما أسفر عنهما من وثيقة وخريطة طريق لحل الأزمة السورية فدور مصر مع أشقائها العرب الذين يجتمعون فى هذا الإجتماع الدولى نأمل أن يكون البداية الحقيقية لدفع الجهود للتسوية السياسية وإعفاء الشعب السورى مما يتعرض له الآن. المصدر 4 نوفمبر 2015 الخارجية: مصر أثبتت صحة مواقفها والحوار السورى ضرورة أكد المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية أن اجتماع فيينا الأخير حول سوريا شكل نقطة تحول مهمة للمجتمع الدولي فى التعامل مع الأزمة السورية، مشيرا إلى أنه للمرة الأولي يلتقي كل هؤلاء الأطراف المؤثرين والمتأثرين بالأزمة السورية على مائدة محادثات واحدة، وهذا فى حد ذاته خطوة مهمة وإيجابية. وكشف أبو زيد عن أنه شارك في اجتماع مؤتمر التحالف الدولى بلندن منذ أيام، وعن أن مصر تسعى لتوضيح أن تنظيم داعش الإرهابى يجب أن تتم مقاومته فى كل المناطق وتسعى أيضا الى توسيع النطاق ليشمل مسألة الفكر الارهابى بشكل عام لأنه ينشأ من مصادر واحدة والفكر الإرهابى ينشأ من الحدود الفاصلة بين العنف والإرهاب والتجنيد يبدأ من مرحلة الفكر المتشدد والمتطرف ويمر بمراحل معينة حتى تصل للإرهاب الكامل. المصدر 16 نوفمبر 2015 أكد المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أن اجتماع فيينا الأخير حول سوريا، وضع النقاط علي الحروف فيما يتعلق بالخطوات التنفيذية المطلوب اتخاذها خلال المرحلة المقبلة، من خلال برامج وأطر زمنية محددة، مثل أن تكون المرحلة الانتقالية لمدة 18 شهرا، وأن تتشكل حكومة وحدة وطنية خلال 6 أشهر. وقال أبو زيد في تصريحات خاصة لـ «الأهرام» إن نجاح المفاوضات المقبلة التي ستبدأ في يناير القادم يتطلب الانخراط الإيجابي والجاد من القوي الإقليمية والدولية في هذا الجهد، للوصول إلي حل سياسي.وشدد علي أهمية مشاركة مجموعة القاهرة الخاصة بالمعارضة السورية ككتلة واحدة في المفاوضات المقبلة مع حكومة دمشق المصدر 27 ديسمبر 2015 خلال اجتماعه بمبعوث الرئيس الروسى حول سوريا توافق الرؤى حول عدم السماح لأى طرف بتوظيف الوضع السورى سياسيا أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس أهمية التواصل المستمر بين مصر وروسيا وتكاتف الجهود الإقليمية والدولية لدفع العملية السياسية فى سوريا وعدم إهدار المزيد من الوقت من أجل التوصل إلى تسوية سريعة للأزمة تحفظ كيان الدولة السورية ومؤسساتها الوطنية وتصون وحدة أراضيها. وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس أكد ترحيب مصر بقرار مجلس الأمن الأخير رقم 2254 مشيراً إلى حرصها على دعم كل الجهود الدولية الرامية إلى وضع حد للأزمة السورية وتعزيز مشاركة الأطراف المعتدلة والمجموعات الوطنية فى العملية التفاوضية، بحيث تسفر عن نتائج ملموسة تعبر عن كل السوريين وتحترم خياراتهم. المصدر 14 فبراير 2016 شكرى يبحث مع دى ميستورا التطورات السورية أوضح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية أن الجانبين تناولا بشكل مفصل الوضع السورى فى ضوء نتائج اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا الذى عقد فى مدينة ميونيخ منذ يومين، وما تمخض عنه من نتائج بشأن وقف الأعمال العدائية فى سوريا خلال أسبوع والبدء فى إيصال المساعدات الإنسانية . وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن دى ميستورا عرض خلال اللقاء نتائج اجتماع يوم ١٢ فبراير الخاص بإيصال المساعدات الإنسانية والذى عقد فى جنيف وشاركت فيه مصر، كما تم التأكيد على الأهمية البالغة لتنفيذ نتائج اجتماع ميونيخ لوقف أعمال قتل المدنيين الأبرياء . المصدر 24 فبراير 2016 مصر ترحب بالهدنة فى سوريا .. وتطالب بإنفاذ الاتفاق أكد المستشار أحمد أبوزيد المتحدث باسم وزارة الخارجية، أنه جرت اتصالات مصرية مكثفة مع الجانبين الأمريكى والروسى، للتنسيق بشأن الترتيبات الخاصة بتنفيذ إعلان وقف الأعمال العدائية. وأوضح أبوزيد أن الفترة المقبلة تتطلب التزام جميع الأطراف بإنفاذ الاتفاق، وإعلاء مصلحة الشعب السورى الذى تفاقمت معاناته، نتيجة استمرار القتال والعنف. المصدر 3 مارس 2016 الخارجية: الحفاظ على الدولة السورية خط أحمر أكدت مصر أمس أن الحفاظ على كيان الدولة السورية هو خط أحمر بالنسبة للسياسة المصرية تجاه سوريا، مشددة على ضرورة عدم مواجهة الدولة السورية بمقوماتها الراسخة أى تهديد. وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، بأن اتفاق وقف إطلاق النار فى سوريا متماسك رغم وجود بعض الخروقات، مشيرا إلى أن الاتفاق الأمريكى الروسى المدعوم دولياً وإقليمياً لايزال يؤكد أن هناك مصلحة عامة فى الحفاظ على التزام الاطراف كلها سواء داخل أو خارج سوريا بحماية اتفاق وقف إطلاق النار . المصدر 18 مارس 2016 سامح شكرى لـ«الأهرام»: القرار الروسى حول سحب الجزء الأعظم من قواته الروسية في سوريا تطور ايجابى..وندعم التسوية السياسية فإننا نري ان هذا تطور له دلالاته الإيجابية، وعلينا أن نستمر في مراقبة الأمور، ودعم التواصل السياسي القائم حاليا وتشجيع كل الأطراف من أجل إبداء المرونة اللازمة من أجل تحقيق الهدف النهائي وهو ضمان مستقبل سوريا لخدمة الشعب السوري». المصدر ـ 13 أبريل 2016 مصر تتمسك بتسوية سياسية فى سوريا تحفظ وحدتها أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى اهتمام مصر بالتوصل إلى تسوية سياسية فى سوريا, تحفظ وحدتها الإقليمية, وتصون مقدرات الشعب السورى, وتتوافق مع إرادته وخياراته الوطنية، فضلا عن مكافحة التنظيمات الإرهابية فى سوريا، وأهمية إعادة إعمارها عقب التوصل إلى تسوية سياسية, بما يساعد اللاجئين السوريين على العودة إلى وطنهم والاستقرار فيه. المصدر ـ 15 أبريل 2016 فى كلمتها أمام القمة الإسلامية بأسطنبول: مصر تطالب بنظام إقليمى يقوم على حسن الجوار وعدم التدخل فى شئون الآخرين وفيما يتعلق بالأزمة السورية المأساوية، والتى دخلت عامها السادس، أكدت مصر ضرورة التوصل عاجلاً إلى حل سياسى يحقق طموحات الشعب السورى بالتغيير ويسمح بمواجهة الإرهاب والحفاظ على وحدة الأراضى السورية، وقال شكري: «نأمل فى أن يتم التوصل إلى نتائج إيجابية بالفعل خلال المحادثات التى استؤنفت فى جنيف»، وأضاف إرادة الحل السياسى المشترك التى أبدتها الولايات المتحدة وروسيا معاً، وما بدأنا نلمسه من تعاون فيما بينهما باتجاه إيجاد تسوية للأزمة السورية، والتحسن النسبى على الأرض، من حيث وقف العدائيات، أدلة عملية على أن استعادة قدر من التوازن على الساحة الدولية قد بات ضرورة مُلحة»، معربا عن أمله فى أن ينسحب ذلك على الساحة الإقليمية، فتتراجع القوى الساعية إلى هيمنة قائمة على تدمير الآخر عن خططها، حتى يمكن رد الاعتبار لمنطق الدولة الوطنية، ومؤسساتها، على النحو الذى يُعيد الاستقرار لدول المنطقة العربية والإسلامية، وبما يُحقق مصالح جميع شعوب المنطقة التى ستُعانى دون شك من فوضى ربما تكون ساهمت فى إنشائها، فالنظام الإقليمى عليه أن يقوم على مبدأ حسن الجوار، وعدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول، وعلى المبادئ المنصوص عليها فى ميثاق الأمم المتحدة بشكل عام. المصدر ـ 22 أبريل 2016 مصر: الجولان جزء لا يتجزأ من سوريا أكد مندوب مصر الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير طارق القونى أن الجولان جزء لا يتجزأ من الأراضى السورية التى احتلتها إسرائيل فى حرب يونيو ١٩٦٧، مشددا على دعم مصر للحق السورى فى استعادة كامل الجولان المحتل. ونبه السفير القونى - فى كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين - إلى أن استمرار احتلال الجولان مع باقى الأراضى العربية منذ عام ١٩٦٧ يشكل تهديدا لاستقرار المنطقة وسلامتها . كما نبه «القوني» الجانب الإسرائيلى «بأنه يخطيء فى اعتقاده بإمكانية استغلال الأزمة السورية لتشتيت العالم عن الحق السورى فى استعادة أراضيه «، مطالبا المجتمع الدولى باتخاذ التدابير اللازمة لحمل إسرائيل على تطبيق قرارات الشرعية الدولية بالانسحاب التام من الجولان ومن جميع الأراضى العربية المحتلة إلى خط الرابع من يونيو ١٩٦٧ . وتابع «فى الوقت الذى تشهد فيه سوريا تركيزا متزايدا من قبل المجتمع الدولى لمحاربة التنظيمات الإرهابية المنتشرة على أراضيها، وما يرتبط بذلك من جهود عسكرية وسياسية، فقد شهدنا انعقاد اجتماع الحكومة الإسرائيلية مطلع الأسبوع الجارى فى الجولان المحتل للمرة الأولى، حيث أعلن رئيس الحكومة نية إسرائيل الاحتفاظ بالجولان للأبد، وطالب المجتمع الدولى باعتبارها حدودا شمالية لإسرائيل ، بما يمثل تحديا للإرادة الدولية وانتهاكا للقرارات الأممية ذات الصل المصدر 6 مايو 2016 شكرى ولافروف يبحثان هاتفيا الوضع فى سوريا صرح المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بان سامح شكرى، وزير الخارجية، أجرى أمس اتصالاً هاتفياً مع سيرجى لافروف وزير خارجية روسيا، تناول خلاله الجهود الدولية المبذولة لإعادة تثبيت اتفاق وقف العدائيات فى سوريا، والضمانات المطلوبة لاستئناف المحادثات السياسية بين الأطراف السورية تحت رعاية الأمم المتحدة. وأوضح المتحدث باسم الخارجية، أن الاتصالات التى يجريها وزير الخارجية فى هذا الشأن تأتى فى إطار رئاسة مصر الحالية لمجلس الأمن، وعضويتها فى مجموعة الدعم الدولية لسوريا، والتى من المحتمل أن تعقد اجتماعاً قريباً بمشاركة مصر لتثبيت اتفاق وقف الأعمال العدائية وإتاحة الفرصة لاستئناف المحادثات السياسية السورية فى جنيف. المصدر 18 مايو 2016 شكري بعد لقائه الجبير: مهتمون بنجاح المباحثات للقضاء على الإرهاب وأشار شكرى بعد لقائه وزير الخارجية السعودى عادل الجبير، إلى أن مباحثات فيينا تشكل أهمية بالغة لفض النزاعات ووقف عمليات القتال وإعادة إطلاق المفاوضات بين الأطراف المتنازعة وإيصال المعونات الإنسانية من أجل الشعب السورى الشقيق. المصدر 19 مايو 2016 مصر تؤكد دعمها المسار السياسى لإنهاء معاناة الشعب السورى أكد وزير الخارجية سامح شكرى أن اجتماع المجموعه الدولية حول سوريا يؤكد مرة أخرى أن المسار السياسى يعتبر المخرج الأساسى للمعاناة التى يواجهها الشعب السورى، كما يؤكد أهمية تضافر جهود المجتمع الدولى لتثبيت وقف الأعمال العدوانية وتوفير المساعدات الإنسانية ومقاومة الإرهاب. وشدد شكري، فى تصريحات خاصة لـ «الأهرام» قبيل مغادرته لفيينا عائدا للقاهرة، على ضرورة دعم جهود ستافان دى ميستورا مبعوث الأمم المتحدة حول سوريا ومسار المفاوضات التى يقودها، وأن تتحلى الوفود سواء عن الحكومة السورية أو المعارضة الوطنية بإذكاء مصلحة الشعب السورى والإنخراط بشكل كامل فى المفاوضات السياسية بدون انقطاع لحين التوصل إلى التسويه السياسية التى تصيغ مستقبل سوريا المصدر 8 يونيو 2016 اتصال مصرى روسى حول سوريا أجرى سامح شكري وزير الخارجية اتصالاً هاتفيا أمس مع "سيرجي لافروف" وزير خارجية روسيا، حيث تناول الاتصال تطورات الأوضاع الإقليمية، وعلى وجه الخصوص الوضع في سوريا. وأكد الطرفان على أهمية الالتزام بوقف إطلاق النار في سوريا لاسيما خلال شهر رمضان المبارك، وذلك لتوفير الحماية للمدنيين والمساعدة في توصيل المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها في المناطق المختلفة. المصدر 5 أغسطس 2016 الخارجية:مصر تكثف إتصالاتها للتوصل لحل سياسى فى سوريا أكدت وزارة الخارجية أن مصر تواصل جهودها وتكثف اتصالاتها مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية للدفع قدما بالحل السياسى فى سوريا وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب السورى فى جميع المناطق المحاصرة والأشد احتياجا، خصوصا فى أعقاب نجاح مصر عبر سفارتها بدمشق فى تمرير قافلة مساعدات إنسانية لعدد من المحافظات السورية. وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية بأن هذه الجهود المصرية تأتى فى إطار القلق البالغ الذى تستشعره القاهرة إزاء استمرار أعمال العنف والقتال فى مدينة حلب وغيرها من المدن السورية وحرصها على دعم كافة الجهود الرامية إلى إنهاء الأزمة سياسيا ووضع حد للمأساة الإنسانية التى يعانى منها أبناء الشعب السورى. وأضاف أبو زيد أن مصر تتابع باهتمام المقترح الروسى الخاص بتوفير ممرات إنسانية آمنة للمدنيين فى حلب كخطوة على الطريق. المصدر ـ 2 سبتمبر 2016 الرئيس يبحث مع كيرى تطورات أزمات المنطقة خاصة فى سوريا وليبيا وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن اللقاء تناول آخر التطورات بالنسبة للأزمات التي تمر بها بعض دول منطقة الشرق الأوسط، لاسيما فى سوريا وليبيا، والجهود الدولية التي تبذل للتوصل إلى حلول سياسية تؤدي إلى استعادة السلام والاستقرار، بما يساهم فى الحفاظ على وحدة وسيادة هذه الدول وسلامتها الاقليمية، فضلا عن صون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها. المصدر 11 سبتمبر 2016 مصر ترحب باتفاق الهدنة فى سوريا الخارجية: خطوة أولى لإنهاء معاناة الشعب السورى الإنسانية رحبت مصر باتفاق وقف إطلاق النار فى سوريا، الذى توصل إليه كل من وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، ونظيره الروسى سيرجى لافروف، خلال المحادثات التى أجرياها فى جنيف أمس الأول. ودعت مصر جميع الأطراف إلى الالتزام به باعتباره خطوة أولى نحو التوصل إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار فى جميع المدن السورية مع استمرار استهداف العناصر الإرهابية. وطالب أحمد أبوزيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، مختلف الأطراف السورية إلى تثبيت الاتفاق لوضع حد للمعاناة الإنسانية التى يمر بها الشعب السوري، نتيجة استمرار العنف والاقتتال، تمهيدا للعودة إلى المحادثات السياسية بمشاركة كل الفرقاء السوريين. المصدر 22 سبتمبر 2016 الرئيس: لا مكان للميليشيات والتنظيمات الإرهابية فى مستقبل سوريا أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى أن التنظيمات الإرهابية لا يمكن أن يكون لها مكان فى سوريا، وقال ـ فى كلمته التى ألقاها أمس أمام قمة مجلس الأمن المخصصة لمناقشة الأوضاع فى سوريا ـ إنه لا مكان للإرهاب فى سوريا، ولا مجال أى محاولة لتجميل صورة هذه التنظيمات الإرهابية وأكد رفض مصر التام لأى التفاف على قرارات مجلس الأمن، التى صنفت هذه التنظيمات باعتبارها إرهابية. وأضاف الرئيس: «دعونى أقلها صراحة، إن كل من يراهن على حسم عسكرى يؤدى إلى غلبة فريق واحد هو خاسر، كما أن من يراهن على أن لتلك التنظيمات الإرهابية دورا فى مستقبل سوريا واهم. وأوضح الرئيس أن أى قراءة نزيهة لتجربة المجتمع الدولى فى مواجهة الأزمة السورية، ستشير إلى استغراقنا فى «العرض لا المرض»، وأننا مستنزفون فى النقاش، ولم نحقق أى تقدم، وأشار الرئيس إلى أن جوهر المشكلة هو غياب الحل السياسى العادل والشامل، الذى يحفظ وحدة سوريا ويحقق تطلعات شعبها. وأعلن الرئيس، ترحيب مصر باتفاق وقف العدائيات، الذى تم التوصل إليه قبل أيام بجهود مشكورة من الولايات المتحدة وروسيا، وإن كنا نرى أنه غير كاف، ويجب استكماله بالانتقال الفورى للمفاوضات السياسية، سعيا للحل الجذرى والنهائى». المصدر 22 سبتمبر 2016 الرئيس فى كلمته أمام قمة مجلس الأمن المخصصة لمناقشة الأوضاع فى سوريا الوقت ليس فى مصلحتنا.. ولانجاح لأى رهان على الحل العسكرى أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى كلمته أمام قمة مجلس الامن المخصصة لمناقشة الاوضاع فى سوريا أن كل من يراهن على التنظيمات الارهابية فى سوريا «واهم» وشدد على أنه لامكان لهذه التنطيمات فى مستقبل سوريا. لقد مرت خمسة أعوام ونزيف الدم لازال مستمرا فى سوريا .. مئات الآلاف من القتلى وملايين النازحين واللاجئين، ومازال الحل السياسى غائباً، ومازالت سوريا نهباً لأطماع إقليمية ودولية تستغل أزمتها لتحقيق مصالح ضيقة وفريسة لإرهاب يتغذى على هذه الأطماع ويتفاقم مهددا مقدرات الشعب السورى. لهذا، اسمحوا لى أن أتحدث معكم بكل صراحة حول ما أعتقد أنه جذور المشكلة ومكامن الخلل فى المحاولات السابقة لاحتواء الأزمة. فبدون قراءة صريحة وناقدة لتجربتنا على مدار السنوات الخمس الماضية لن نستطيع أن نتجاوز أى اختلافات فى الرؤى وأن نمضى قدماً نحو تحقيق هدف إنقاذ سوريا والسوريين. وأود هنا أن أوجز ملاحظاتى فى ثلاث نقاط رئيسية: أولاً: إن أى قراءة نزيهة لتجربة المجتمع الدولى فى مواجهة الأزمة السورية حتى الآن لابد أن تفضى لنتيجة أساسية وهى أننا أصبحنا مستغرقين فى معالجة العرض لا المرض فنحن مستنزفون فى نقاش حول التوصل لترتيبات مؤقتة لوقف إطلاق النار لتخفيف معدلات القتل والدمار أو منهمكون فى محاولة تخفيف حدة الكارثة الإنسانية التى يعيشها السوريون، ولكننا لم نحقق حتى الآن أى تقدم فى مواجهة جوهر المشكلة وهو غياب الحل السياسى العادل والشامل الذى يلبى التطلعات المشروعة للشعب السورى الشقيق. ويحفظ فى الوقت ذاته وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية ، ويحافظ على مؤسساتها ويحول دون سقوطها فى هوة الفوضى التى لن يستفيد منها إلا التنظيمات الإرهابية. إننا نرحب باتفاق وقف العدائيات الذى تم التوصل إليه قبل أيام بجهد مشكور من جانب روسيا والولايات المتحدة وقد حقق بالفعل خفضاً فى أعمال العنف رغم بعض الخروقات ورغم تعنت عدد من الأطراف المحلية المدعومة من قوى إقليمية لا تزال ترفض تحمل مسئوليتها وتصر على المقامرة بمقدرات الشعب السوري. ورغم هذه الخروقات فإن الاتفاق كان ضرورياً لخفض مستوى العنف، ولكنه بطبيعة الحال يظل غير كاف ولابد من استكماله بانتقال فورى للمفاوضات السياسية سعياً للتوصل إلى حل جذرى ونهائى وشامل للأزمة السورية، وإننى أدعو المبعوث الدولى «ستيفان دى مستورا» لتوجيه الدعوة للجولة القادمة من المفاوضات فى أقرب وقت ممكن. ثانيا: لا شك أن الخطوط العامة لأى حل سياسى فى سوريا لا يوجد عليها خلاف غير أن ترجمة هذه الخطوط العامة لإجراءات عملية على أرض الواقع تقتضى إعلاء مبدأ الوحدة والسلامة الإقليمية لهذا البلد الشقيق والمساواة بين كل مواطنى سوريا وممثلى جميع مكوناتها المجتمعية وأطيافها السياسية المختلفة مع استثناء التنظيمات الإرهابية التى لا يمكن أن يكون لها مكان فى سوريا التى نأملها. نعم، لا مكان للإرهاب فى سوريا ولا مجال لأى محاولة لتجميل صور التنظيمات الإرهابية لذلك فإننا نرفض تماما أية محاولات للالتفاف على قرارات مجلس الأمن التى صنفت تلك التنظيمات كمنظمات إرهابية. ثالثاً: لا مفر إذن من أن نعترف بأن الوقت ليس فى مصلحتنا فكل يوم يمر وجرح سوريا مازال غائراً يعطى فرصة جديدة للإرهاب الذى يتفشى، وللطائفية التى تحاول أن تقوض أسس الدولة الوطنية فى كل المشرق العربى، ودعونى أقولها صراحة إن كل من يراهن على حسم عسكرى يفضى لغلبة فريق واحد فى سوريا.. خاسر كما إن كل من يراهن على أن تلعب التنظيمات الإرهابية دورا فى مستقبل سوريا.. واهم. السيد الرئيس، لقد ثبت من تجربتنا فى مسارى جنيف وفيينا ومن تجربة إصدار قرار مجلس الأمن رقم 2254 أن إيجاد قواسم مشتركة بين المعنيين بالأزمة السورية ليس مستحيلا وأننا قادرون على إحراز تقدم حقيقى تجاه التسوية السياسية وفى توقيت قياسى إذا ما توافرت النية والإرادة. ثم إن تجربة مصر فى استضافة مؤتمر جامع لمختلف أطياف المعارضة السورية فى يونيو 2015 اجتمع فيه السوريون من مختلف التيارات بدون تدخل أو إملاء تظهر أن بإمكان هؤلاء السوريين التوافق على وثائق متقدمة ترسم الطريق للخروج من نفق الأزمة المظلم فى سوريا. إن وثائق مؤتمر القاهرة التى أنتجها سوريون بدون أى تدخل من أى طرف غير سورى توضح بجلاء أن بالإمكان إيجاد حل سورى للأزمة السورية وقد لاحظتم جميعا أنها شكلت الأساس الذى بنى عليه كل جهد لاحق قام به أى طرف سورى أو دولى لطرح رؤية عملية للتسوية. إن الطريق واضح فاستئناف اتفاق وقف العدائيات وإلزام كل الأطراف بقبوله ثم تطويره لوقف شامل لإطلاق النار فى سوريا من شأنه أن يوقف نزيف الدم ويسمح بنفاذ قوافل الإغاثة والمساعدات الإنسانية للمدنيين فى المناطق المنكوبة والأشد احتياجاً. ولعلكم جميعاً تعلمون أن لمصر خبرة ناجحة فى تمرير المساعدات مرتين إلى مناطق منكوبة فى سوريا استفادة من خطوطنا المفتوحة مع كل أطراف الأزمة السورية، ونحن إذ نعول تماما على التزام جميع الأطراف باتفاق وقف العدائيات كخطوة ضرورية نحو تخفيف المأساة الإنسانية وإيصال المساعدات للمنكوبين، فإننا نؤكد استعدادنا لتقديم كل عون فى هذا المجال. لكن إحياء المفاوضات السياسية الجادة فى سوريا يبقى شرطاً ضرورياً لكى يصمد أى اتفاق لوقف إطلاق النار وليستمر وصول المواد الإغاثية للمنكوبين، فلا يعرف التاريخ نموذجاً لترتيبات ميدانية لوقف إطلاق النار صمدت بدون أفق سياسى لمعالجة جذور الأزمات ولن تكون سوريا استثناء من ذلك. السيد الرئيس، إن رؤية مصر للحل فى سوريا كانت ولا تزال تقوم على ركيزتين أساسيتين: أولاهما هى الحفاظ على كيان ووحدة الدولة السورية والحيلولة دون انهيار مؤسساتها، أما الثانية فهى دعم التطلعات المشروعة للشعب السورى فى إعادة بناء دولته عبر التوصل لصيغة حل سياسى تكون مرضية لجميع السوريين ومعبرة عنهم وتوفر البيئة المناسبة لجهود إعادة الإعمار. ومن هنا، فإننا نثمن جهود المبعوث الأممى «ستيفان دى مستورا» وندعم عمله الرامى لاستئناف المفاوضات السياسية فورا ودون تأخر. ونؤكد فى هذا السياق، على أهمية أن تشمل هذه المفاوضات ممثلين عن الحكومة السورية وعن جميع مجموعات المعارضة بدون أى تمييز فيما بينها لتؤتى تلك المفاوضات ثمارها المرجوة وفقا لما جاء بقرار مجلس الأمن رقم 2254. السيد الرئيس، لا مجال لإضاعة الوقت فكل يوم يمر يعنى أن مزيدا من الدماء ستراق وأن معاناة جديدة ستضاف إلى حياة الأبرياء السوريين. إن مصر حريصة على التواصل مع كل أطراف الأزمة السورية وملتزمة بالعمل مع كل أشقائنا فى المنطقة وشركائنا فى المجتمع الدولى لتقديم كل دعم ممكن للحل السياسى المنشود فى سوريا. مسئوليتنا جميعاً أن نستعيد الأمل لأبناء سوريا وقد آن الأوان لأن نتحمل هذه المسئولية وأن نواجه جذور المشكلة مباشرة وبدون أى إبطاء. المصدر 23 سبتمبر 2016 وزير الخارجية سامح شكرى فى لقاء مع رؤساء تحرير الأهرام والأخبار والوطن: مواقف الرئيس تنطلق من سياسة مبدئية تقوم على إنهاء الصراعات سلميا شدد شكرى على أن المواقف المصرية تنهض على مبدأ أساسى وثابت، هو عدم التدخل فى شئون الآخرين، وضرورة وقف التدخلات الخارجية فى قضايانا العربية. وأشار إلى أن مصر تؤمن بأن الصراع المسلح فى سوريا لن يقود إلى أى حل للنزاع، وأن وجود التنظيمات الإرهابية فى المشهد السورى سوف يفاقم من حدة الأزمة المصدر 29 سبتمبر 2016 شكرى يلتقى وفد المعارضة السورية استقبل سامح شكرى وزير الخارجية أمس وفد لجنة متابعة القاهرة للمعارضة السورية، وذلك فى إطار الحرص المتبادل من الجانبين على التشاور وتبادل الآراء بشأن مستقبل القضية السورية خلال المحادثات التى تمت على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك المصدر
  3. تستضيف القاهرة، الاثنين، كلًا من رئيس المجلس الرئاسى الليبى، فايز السراج، وقائد الجيش الليبى، المشير خليفة حفتر، تباعًا، فى إطار الجهود المصرية لبحث سبل الخروج من الأزمة الليبية الراهنة. وقالت مصادر مطلعة، لـ"سكاى نيوز عربية"، إن زيارة كل من السراج، وحفتر، إلى العاصمة المصرية تهدف إلى إحداث توافق بين الأطراف الليبية، وتقريب وجهات النظر، وصولًا إلى إيجاد حل ليبى خالص يرسخ دعائم المؤسسات الوطنية الليبية دون أى تدخل خارجى. ووفق المصادر، تسعى مصر إلى الجمع بين السراج، وحفتر، على طاولة واحدة بهدف تقريب وجهات النظر. وتبذل القاهرة، من خلال لجنة معنية بالشأن الليبى، يرأسها رئيس أركان حرب القوات المسلحة، الفريق محمود حجازى، جهودًا حثيثة لحل الأزمة فى الجارة الغربية لمصر. واستضافت القاهرة السراج، فى 12 يناير الماضى، ثم حفتر فى 20 من الشهر ذاته، تم خلال الزيارتين، بحث تطورات الأوضاع فى ليبيا وكيفية توافق الفرقاء والسعى نحو حل الأزمة. وشهدت القاهرة، كذلك على مدى الأسابيع الماضية، لقاءات مكثفة وموسعة جمعت شخصيات ليبية نيابية وسياسية وبرلمانية وإعلامية واجتماعية، استهدفت حث الأطراف الليبية على الالتزام باتفاق الصخيرات الذى وقعته وفود ليبية. ورحب السراج، بالجهود لمناقشة النقاط الجوهرية بالاتفاق السياسى، مؤكدًا على ضرورة التفاوض بشأنها بروح الوفاق وإعلاء المصلحة الوطنية على حساب المصالح الضيقة، دون إقصاء أو تهميش لأى طرف، وبما يضمن الحفاظ على وحدة التراب والدم الليبى وإعادة بناء هياكل الدولة. كما رحب حفتر، خلال مباحثاته بالقاهرة، بكافة الجهود والتحركات السياسية الليبية الصادقة، وأبدى استعداده للمشاركة فى أى لقاءات وطنية برعاية مصرية، يمكن أن تسهم فى الوصول إلى حلول توافقية للخروج من الأزمة الراهنة وحفظ أرواح الليبيين وحرمة الدم، تدعم الثقة بين كافة الأطراف وترفع المعانة عن الشعب الليبى للانطلاق نحو بناء الدولة التى يتطلع إليها الليبيون. https://nabdapp.com/t/38911152
  4. تعهد فرانسوا فيون المرشح لرئاسة فرنسا بإسماع صوت باريس مرة أخرى في الصراع السوري حال فوزه في الانتخابات الرئاسية التي تجرى في وقت لاحق هذا العام، ويأتي هذا في أعقاب وصف الرئيس السوريبشار الأسد لفرنسا بأنها دولة عمياء تحكم على دمشق بما لا ترى، واصفا فيون بأنه أكثر المرشحين للإليزيه اعتدالا، وذلك وفق حوار أجرته معه وسائل إعلام فرنسية في سوريا منذ يومين. قال «فيون» -المرشح الرئاسي المحافظ للإليزيه- في خطاب العام الجديد في تصريحات صحفية له نقلتها صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، اليوم الثلاثاء: «أريد استعادة مكانتي كممثل مستقل يُسمع صوته بين الأميركيين والروس». وأضاف أن الوضع في سوريا آخذ في التغير، وتعهد بترك مساحة أكبر خلال هذا العام لما سماه بـ«فرنسا المبدعة والنشطة دبلوماسيا» في اشارة إلى سياسة الزعيم الفرنسي الأسبق الجنرال شارل ديجول، والذي إنه حافظ على استقلال بلاده خلال الحرب الباردة. ووفقا للصحيفة الأمريكية، فإن «فيون» وزعيمة اليمين المتطرف «مارين لوبان» يعد الأعلى في فرص الوصول إلى صناديق الاقتراع للجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل ومايو المقبلين. e-finance | Home Page
  5. Reuters مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين A+AA- دعا مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، السعودية، للانضمام إلى الجهود التي تبذلها موسكو وطهران وأنقرة في مجال تسوية الأزمة السورية. وقال تشوركين، خلال مقابلة مع قناة "روسيا-24"، الأربعاء 21 ديسمبر/كانون الأول، تعليقا على البيان الروسي التركي الإيراني المشترك، الذي صدر أمس الثلاثاء، نتيجة الاجتماع بين وزراء الخارجية والدفاع للدول الـ3 في موسكو، والخاص بسبل تسوية الأزمة السورية: "من المهم للغاية أن هذا البيان يتضمن دعوة الدول الأخرى، التي تتمتع بالنفوذ على الأرض، للانضمام إلى بذل مثل هذه الجهود (في مجال التسوية السياسية للأزمة عبر إجراء المفاوضات الشاملة)". وشدد المندوب الروسي، في هذا السياق، على بالغ "أهمية اتخاذ السعودية لموقف مشابه (لموقف روسيا وإيران وتركيا) وإطلاقها العمل في هذا الاتجاه". يذكر أن البيان المذكور قال إن "إيران وروسيا وتركيا تؤكد كليا احترامها لسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها بصفتها دولة متعددة الأعراق والطوائف الدينية وديمقراطية وعلمانية". وشدد لافروف وظريف وجاويش أوغلو على ضرورة توسيع نظام وقف إطلاق النار، وإمكانية وصول المساعدات الإنسانية وحرية تنقل السكان المدنيين في أراضي سوريا. وجاء في أحد بنود البيان أن إيران وروسيا وتركيا، تعرب عن استعدادها للمساعدة في بلورة وضمان "الاتفاق، قيد التفاوض، المستقبلي بين حكومة سوريا والمعارضة". وأكد الوزراء الثلاثة قناعة دولهم بعدم وجود حل عسكري للنزاع السوري، واعترافها بأهمية دور الأمم المتحدة في تسوية الأزمة، بناء على قرار مجلس الأمن الدولي 2254 . تشوركين: دي ميستورا نسق موعد المفاوضات السورية مع ترامب وإدارته قد تسرع عملية التسوية السياسية كما أكد المندوب الروسي أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، نسق مع فريق الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، موعد المفاوضات السورية. وأوضح تشوركين، أن المفاوضات ستجري على الأرجح، في 8 فبراير/شباط من العام القادم. وقال تشوركين في هذا السياق، ردا على سؤال حول دوافع دي ميستورا تحديد هذا الموعد لإجراء المفاوضات: "بدا لي اختيار موعد 8 فبراير أمرا مثيرا للاهتمام، ويتوافق هذا الموعد مع مرور أسبوعين ونصف على دخول دونالد ترامب البيت الأبيض، لكنني أعرف دي ميستورا جيدا، وأنا على قناعة بأنه قام بذلك، بعد أن تمكن من الاتصال بأعضاء فريق ترامب، ونسق هذا الموعد". وأضاف المندوب الروسي: "أعتقد أن هذا الأمر، في حال صحة الفرضية (المذكورة أعلاه)، مؤشر جيد، لأنه من الممكن أن يدل على أن إدارة ترامب قد تقود القضية نحو التطوير السريع للعملية السياسية (في مجال التسوية السورية) ونحو حل سياسي للنزاع". تشوركين: قرار مجلس الأمن بشأن حلب لا ينص على تشكيل بعثة خاصة للمراقبة والأهم هو تنسيق العملية مع موسكو ودمشق كما أكد المندوب الروسي أن القرار، الذي تبناه مجلس الأمن الدولي، في 19 ديسمبر/كانون الأول، بشأن تطبيع الوضع في مدينة حلب، لا ينص على "تشكيل بعثة خاصة للمراقبة"، موضحا: "الحديث يدور فقط عن ضرورة أن تتوفر للموظفين الأمميين الوسائل لمراقبة ما يحصل هناك، وهذا ما يجب التوافق عليه لاحقا". وأضاف تشوركين: "من الممكن أن يتمثل الأمر في عملية بسيطة خاصة بقيام الموظفين الأمميين بزيارات دورية إلى هذه الأحياء في حلب الشرقية أو تلك". وشدد تشوركين على أهمية توضيح قرار مجلس الأمن لمصطلح "أحياء حلب الشرقية". كما أفاد المسؤول الروسي بأنه "سيجري العمل، خلال الأيام القريبة القادمة، على المقترحات التي سيعرضها الأمين العام للأمم المتحدة بشأن تنظيم أنشطة المراقبين الدوليين شرق حلب". وأشار تشوركين إلى أن النقطة الأكثر أهمية في القرار، تكمن في أنه يلزم الأمين العام "بطرح المقترحات الخاصة بتنسيق كيفية قيام الموظفين الأمميين بمراقبة الأوضاع في شرق حلب مع الأطراف المعنية، أي معنا والحكومة السورية، وذلك من أجل تجنب وقوع أية حوادث أو انتهاكات للقانون الإنساني الدولي". وكان مجلس الأمن الدولي تبنى، الاثنين 19 ديسمبر/كانون الأول، مشروع قرار بشأن نشر مراقبين أمميين في مدينة حلب السورية لمتابعة إجلاء باقي المسلحين والمدنيين من المدينة. وينص مشروع القرار، الذي صوتت بالموافقة عليه جميع الدول الأعضاء في المجلس، ومن بينها روسيا، والذي أعطي الرقم 2328، على أن يهيئ الأمين العام للأمم المتحدة ظروفا ملائمة، بما في ذلك عن طريق إجراء "مشاورات مع الأطراف المعنية"، لضمان مراقبة ممثلين عن الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى "حالة المدنيين، والمراعاة التامة للقانون الإنساني الدولي في المناطق الشرقية من مدينة حلب". وتشدد الوثيقة على ضرورة أن تمنح جميع أطراف النزاع في سوريا، للمراقبين الدوليين، إمكانية الوصول الآمن ومن دون أي عراقيل إلى المدينة لمراقبة الوضع هناك، وأن تعد ظروفا ملائمة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المنكوبة بالمدينة. ويؤكد مشروع القرار على "سيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدة أراضيها". موسكو تدعو الرياض للانضمام إلى الجهود الروسية الإيرانية التركية لتسوية الأزمة السورية - RT Arabic
  6. [ATTACH]31332.IPB[/ATTACH] كشف الرئيس السورى بشار الأسد عن وساطة روسية مع المملكة العربية السعودية فى الأعوام الأخيرة، مشيرا لزيارة اللواء على مملوك إلى الرياض منذ عام ونصف، فى وجود أحد المسئولين الروس. وأكد الأسد فى مقابلة مع صحيفة الوطن السورية، نشرتها اليوم الخميس، أن الوساطة فشلت لأن السعودية لديها هدف واحد أن تقوم سوريا بالوقوف ضد إيران ولا نعرف لماذا يجب علينا أن نقف ضد إيران لكى ترضى السعودية. #مصدر
  7. بعد أن هدأت حالة التوتر في العلاقات بين القاهرة والرياض عقب تصويت مصر في مجلس الأمن لصالح مشروع القرار الروسي حول سوريا ووقف شركة "أرامكو" السعودية شحنة البترول الخاصة بالقاهرة لشهر أكتوبر الماضي، عادت الحالة من جديد عن طريق ميلشيات جماعة الإخوان بدعم من المخابرات القطرية لإثارة الوقيعة مجددا بين أبناء الشعبين المصرى والسعودى. واستغلت تلك الميلشيات على مدى 72 ساعة الماضية، عبارة قالها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال مقابلة مع تليفزيون برتغالي مؤخرًا ردًا على سؤال وجه له في هذا السياق وقاموا بتأوليها حسب أمانيهم وفتحوا معها أبوابا من الانتقادات والتأويلات حول مدى دعمه للنظام السوري. الجيش الإعلامي القطري أعطي الضوء الأخضر لعدد من كتاب الرأى والمقالات والإعلاميين لاستغلال الموقف والهجوم على مصر كما أشعل وسائل التواصل الاجتماعي بهجوم شرس على مصر والسعودية التي قدمت نحو 50 مليار دولار مساعدات وقروض مالية لدعم الاقتصاد المصري. وأظهر الجيش الإعلامي القطري من خلال الصور والتعليقات حجم حفاوة استقبال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لرئيس وزراء إثيوبيا هايلي ماريام ديسالين خلال زيارته الأخيرة للرياض وبحث التعاون الثنائي في مجالات الدفاع وتوقيع اتفاقات ساخرين من الموقف المصري وأزمة سد النهضة والدعم السعودي لأديس أبابا. كما أظهر الجيش الإعلامي القطري أيضا انزعاج السعوديين من التقارب الكبير والمتوقع بين الرئيس السيسي والرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب والتصريحات غير الودية التي ادلى بها ترامب تجاه دول الخليج العربي ودعمه الشرس لقانون العدالة للدول الراعية للإرهاب جيستا الذي يشير بوضوح إلى المملكة العربية السعودية واتهامها بدعم الإرهاب وهجمات الحادي عشر من سبتمبر على وجه الخصوص فالرئيسان السيسي وترامب يقفان على أرضية واحدة فيما يتعلق بمحاربة الإسلام السياسي وحركة الإخوان المسلمين من ضمنه. وشن الجيش الإعلامي القطري الهجوم على مصر بسبب رفض مصر الانسحاب من القمة العربية الأفريقية الرابعة في مالابو عاصمة غينيا الاستوائية اسوة بثماني دول عربية احتجاجا على مشاركة منظمة البوليساريو فيها تضامنا مع المغرب وهي السعودية والإمارات والبحرين وقطر والأردن واليمن والصومال إلى جانب المغرب. وواصل الجيش الإعلامي القطري الهجوم على مصر مشيرين إلى عدم وجود موانع لإقامة علاقات بين مصر وإيران وتسوية الخلافات حول بعض القضايا. وتناست تلك الكتائب الإعلامية أن الرئيس السيسي سبق أن لخص في أغسطس الماضي الموقف المصري من الأزمة السورية وقال إنه يستند إلى خمسة مبادئ هي: "احترام وحدة الأراضي السورية وإرادة الشعب السوري وإيجاد حل سياسي سلمي للأزمة ونزع أسلحة الميليشيات والجماعات المتطرفة وإعادة إعمار سوريا وتفعيل مؤسسات الدولة".
  8. [ATTACH]26943.IPB[/ATTACH] كشف مصدر قريب من السلطات السعودية، أنه من المتوقع أن تأخذ الرياض دورًا رئيسيًا في محاولة حل الأزمة الليبية، بدعوة اللاعبين الرئيسيين من جميع الأطراف إلى اجتماع يهدف الى إنهاء الخلاف بين الأطراف المتصارعة في ليبيا، لافتا إلى أن الرياض ستكون داعمًا قويًا لجهود القاهرة في نفس الشأن. وقال المصدر في تصريحات لصحيفة «هيرالد ليبيا» إن الرياض لا تزال مترددة، على الرغم من أنه قبل 5 أيام، اخبر وزير الخارجية الامريكية، جون كيري، في محادثات في واشنطن مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بأنه كانت هناك مناقشات حول «اجتماع مجموعة متعددة الجنسيات من أصحاب المصلحة الرئيسيين في مكان ما من 10 إلى 12 يوما المقبلة». ووفق الصحيفة الليبية الناطقة بالانجليزية، فإن الهدف من اتخاذ بعض الخطوات هو المفتاح الذي يستطيع تعزيز قدرة الحكومة على أن تخدم الشعب الليبي. وأشارت إلى ان الجانبين السعودي والأمريكي اتفقا على أن ليبيا في حاجة إلى معركة موحدة ضد ما يسمى تنظيم «داعش». ووفقا للمصدر السعودي، فإن الرياض تشعر الآن بأن لديها القدرة على الانخراط بشكل كامل. ووفقا لـ«هيرالد ليبيا» ذكرت واشنطن أنها في وقت سابق قد قررت أن تطلب من السعودية المساعدة في حل الأزمة الليبية إذا ظلت متوقفة لفترة أطول من ذلك بكثير. وكان هناك رأي متزايد بين الدبلوماسيين الدوليين بأن الرياض لديها نفوذ وشهرة، ليس فقط مع مختلف الأطراف الليبية، ولكن ربما الأهم من ذلك مع القوى الإقليمية التي تدعم هذا الطرف أو ذاك في ليبيا للخروج من المأزق الحالي. و أضاف المصدر بأنه "إذا شاركت السعودية فإن "القطريين والإماراتيين سوف يضطرون إلى التراجع، موضحا أن الرياض تمتلك قوى تأثير جنبا إلى جنب مع مصر، وهو ما يساعد من المساهمات في حل الأزمة.
  9. عناصر "داعش" في الشمال السوري كادت دجاجة الأزمات أن تبيض واحدة فريدة من نوعها بين اثنين من عناصر "داعش" في الشمال السوري، حيث اختلفا عمن له الأحقية في تنفيذ عملية انتحارية قبل الآخر، ولولا فكرة تفتق عنها ذهن عنصر ثالث، لحدث ما لا تحمد عقباه بين "أبو لقمان التونسي" وآخر سوري، لم يذكر التنظيم المتطرف اسمه ولا لقبه حين نشر خبرهما ضمن إصدارات بثها الأربعاء الماضي من مناطق سيطرته في حلب، عن بعض "انتحارييه" ومعظم قصصهم من النوع الغريب. إحدى القصص، ووفق ما يمكن استنتاجه مما نشره التنظيم المتطرف، أن السوري كان جاهزًا لعملية انتحارية، نتخيله بدأ يفرك يديه فرحًا عندما حان ميقات تنفيذها، فوضعوه في عربة مفخخة لاستخدامها على الطريقة الانتحارية، أي اقتحام سائقها المكان به وبما فيها وعليها من معدّ للتفجير، ثم صعقها لقتل ما تيسر من الأعداء، على حد ما تتصور "العربية.نت" لطريقة تنفيذهم للعمليات، إلا أن "أبو لقمان التونسي" برز آخذًا على خاطره مما اعتبره تمييزًا واحتكارًا، فانتفض راغبًا بانتزاع اللقمة من فم السوري ليأكلها هو ويحرمه منها، ومضت المفخخة الى الهدف المرصود، ففجّرها الفائز بالرهان، ولم يظهر منها الا عمود دخان. وأسرع "أبو لقمان" إلى العربة، قبل أن يمضي بها السوري نحو الهدف المنشود، فأنزله منها عنوة على ما يبدو، وأخبره أن له الأولوية بالعملية قبله، فاختلف الاثنان بأسلوبهما "الداعشي" الخاص، وكاد الخلاف يتطور بالتأكيد، لولا طرأت على زميل لهما ثالث، وهو قوقازي، فكرة اقترحها وأنهت المشكل بثوان معدودات، وظهرت حبة الحصى في يده وعمّت البهجة. واقترح أن يدخل الاثنان في رهان "داعشي" حاسم، أو قرعة وافقا عليها مسبقًا، فأسند ظهره إلى الجدار ووضع في إحدى يديه حبة حصى التقطها من أديم المكان، وطلب أن يتخيل كل منهما في أي يد وضعها، ففشل السوري باكتشافها، ولما جاء دور التونسي، اختار يد القوقازي اليمنى، فظهرت البحصة فيها حين فتحها، وعمّت البهجة، المحظوظ أبو لقمان، طار فرحًا بنتيجة الرهان، وضحكته كادت تلامس أطراف أذنيه، ثم هنأه الخسران وهبّ "أبو لقمان" يدبدب فرحًا كأنه ربح جائزة "اللوتو" المسيلة للعاب، وأسرع السوري وعانقه وهنأه، وكما يقول المعلق "الداعشي" على الفيديو الذي تنشره "العربية.نت" نقلًا عن إعلام التنظيم المتطرف، فإن "أبو لقمان" كبّر فرحًا وتهليلًا "لأنه أصبح أقرب الى تحقيق أمنيته من رفيقه" في إشارة الى السوري الخاسر الرهان، ومضى "أبو لقمان" إلى المفخخة التي كانت تنتظره، فقادها ورأيناها في الفيديو تمضي، ثم تنقلب اللقطة بنهاية الشريط الى دخان، ظهر علامة على أن "أبو لقمان" فجّرها فيه وبآخرين، وهكذا كان. http://www.egypttoday.co.uk/314/084933-خلاف-بين-عنصرين-اثنين-من-داعش-على-أولوية-تفجير-النفس-يحسم-بـ-القرعة
  10. حذّر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، السبت، من أن أي دولة تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار الفرنسي المطروح أمام مجلس الأمن الدولي، والذي يدعو إلى وقف حملة الضربات في حلب، "ستخسر مصداقيتها أمام العالم"، في أشاره ضمنية إلى روسيا. وقال هولاند "إن أي دولة تستخدم "الفيتو" ضد مشروع القرار هذا ستخسر مصداقيتها أمام العالم، وستكون مسؤولة عن استمرار الفظاعات". ولمحت موسكو، الجمعة، إلى أنها قد تلجأ إلى حق النقض ضد مشروع القرار الفرنسي وقدمت مشروع قرار أعدته بنفسها. وسيبحث مجلس الأمن، السبت، المشروعين المضادين. والمشروع الذي تدافع عنه فرنسا يدعو إلى وقف الغارات على حلب، في حين يطالب المشروع الروسي بوقف الأعمال القتالية من دون الإشارة الى الضربات الجوية. من جهته، اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت، الجمعة، أن تصويت السبت سيشكل "لحظة الحقيقة بالنسبة إلى جميع أعضاء مجلس الأمن، وخصوصا بالنسبة إلى شركائنا الروس". مصدر
  11. أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري وجود خلاف مع السعودية بشأن الملف السوري. وأوضح شكري في مقابلة صحفية أجراها في نيويورك أن المملكة "تركز على ضرورة تغيير نظام الحكم أوالقيادة السورية، ومصر لم تتخذ هذا النهج". أقر وزير الخارجية المصري سامح شكري بوجود تباين في الرؤى بين بلاده والسعودية بشأن تسوية النزاع في سوريا، خصوصا حول "ضرورة تغيير نظام الحكم أو القيادة السورية". وفي مقابلة أجراها في نيويورك، حيث يشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال شكري لرؤساء تحرير صحيفتي "الأهرام" و"الأخبار" الحكومتين وصحيفة "الوطن" الخاصة، "هناك موقف من قبل المملكة (السعودية) كان يركز على ضرورة تغيير نظام الحكم أو القيادة السورية، مصر لم تتخذ هذا النهج". وأضاف، بحسب نص المقابلة الذي نشرته اليوم الصحف المصرية، أن القاهرة مع ذلك "تقدر أن كل التطورات التي حصلت لابد أن تؤدي إلى بلورة سوريا جديدة تتوافق مع إرادة الأطراف السورية". وردا على سؤال حول ما إذا كان رحيل الرئيس السوري بشار الأسد يمكن أن يعرض سوريا إلى نفس مصير العراق ما بعد صدام حسين أو ليبيا بعد معمر القذافي، أجاب وزير الخارجية المصري "هذا شأن الشعب السوري ويجب ألا نحصر الأمر في حدود شخص بعينه أو نضيع الوقت في استبيان فترة ما بعد انتهاء مرحلة الصراع، ولكن يجب أن تركز كل الأطراف جهودها في الاتفاق على ملامح الخارطة الخاصة بالحل السياسي وكيفية بلورتها". وسئل شكري إن كان يعتقد أن الوضع في سوريا يتعقد بعد انفراج، فرد قائلا: "طبعا، كان هناك بريق أمل بعد التفاهم الأمريكي الروسي الذي كنا ندعمه (...) للوصول إلى وقف العدائيات، ولكن الوضع على الأرض والتنامي العسكري وانتشار الإرهاب وامتزاج الإرهابيين مع عناصر المعارضة (...) مثل النصرة، وما حدث من استهداف للجيش السوري ثم لقافلة إنسانية، كل هذه الأمور هددت التفاهم ما يدفعنا إلى حلقة مفرغة". وتطالب السعودية التي تدعم المعارضة السورية بحل سياسي يخرج الرئيس بشار الأسد من السلطة، وهو أبرز الإشكالات التي اصطدمت به كل محاولات التسوية برعاية دولية.. وأعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الخميس فشل اجتماع دولي عقد في نيويورك بهدف إعادة إرساء الهدنة في سوريا، مشيرا إلى أنه سيلتقي نظيره الروسي سيرغي لافروف الجمعة. وبعد ساعتين من المشاورات للمجموعة الدولية لدعم سوريا، حض كيري روسيا على إبداء "جدية" بهدف إحياء الهدنة التي توصلت إليها موسكو وواشنطن في جنيف في التاسع من أيلول/سبتمبر، وانهارت الاثنين. وجدد مطالبة دمشق "بوقف استخدام" طيرانها الحرب http://www.france24.com/ar/20160923-مصر-السعودية-السيسي-الملك-سلمان-سوريا-الأزمة
  12. إسرائيل تشعل فتيل الأزمة في الشرق الأوسط أشاد مسؤول كبير بالمخابرات الإسرائيلية بما قال عنه الجهود التي تقوم بها السعودية في منطقة الشرق الأوسط؛ بينما اعتبر ذلك خطوة نادرة وتصريح هو الأول من نوعه يعكس استمرار الاتصالات بين الجانبين حول عدد من القضايا التي من بينها دور إيران بالمنطقة. الجنرال الإسرائيلي؛ هيرتسي هاليفي؛ تحدث خلال المشاركة في مؤتمر "هرتزليا" للأمن عما قال عنه "جهود تجري برعاية الملك سلمان لقيادة الدول السنية "البراجماتية" لمواجهة إيران، وتغيير اقتصاد المملكة الذي يعتمد على النفط" وأضاف "السعودية أكثر ميلا للمبادرة وتطمح لقيادة المعسكر السني في الشرق الأوسط". ويقول مساعد وزير الخارجية المصري السابق؛ السفير رضا شحاته؛ في حديث لـ"سبوتنيك" إن الدور السعودي موضع اهتمام ونقطة جذب هامة لكل السياسات الدولية؛ وإن الدور الإقليمي للسعودية هو مثار اهتمام للجميع، وأصبحت مع الملك سلمان بن عبد العزيز مؤثرة في مجريات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط خاصة حماية الدول الخليجية من التدخلات الخارجية. وأوضح أنه لا يجب الاستجابة لدعوات تقسيم العالم الإسلامي إلى سني وشيعي، وأن الوحدة الإسلامية السياسية أمر يجب أن يكون وتفرضه التحديات المختلفة. ولفت إلى أن هناك متغير أساسي واستراتيجي في المنطقة، مشيرا إلى الاتفاق النووي مع إيران. وأضاف أنه من غير المتصور أن تقوم دولة إسلامية بالتحالف مع إسرائيل لمواجهة ما يوصف بالخطر الذي يهدد إسرائيل الشرق الأوسط بشكل عام وأوروبا، لمجرد أن إسرائيل ترغب في ذلك، معتبرا ذلك تكريس للمصالح الإسرائيلية على حساب الدول العربية ودوّل المنطقة التي تعاني من اضطرابات في المرحلة الراهنة. ومن جانبه أوضح مدير مركز الشرق الأوسط للدرسات السياسية؛ أنور عشقي؛ في حديث لـ"سبوتنيك" أن إسرائيل تغازل السعودية منذ أكثر من عامين، وأن المملكة لا تستجيب إلا إذا وافقت إسرائيل على المبادرة العربية وبدأت في تطبيقها وأعادت الحقوق للفلسطينيين. وحول محاولات إسرائيل استغلال الخلاف السعودي الإيراني؛ قال عشقي "إسرائيل "جرح نازف" يمكن أن يلتأم لكن إيران "سرطان ينتشر ولا بد من استقصائه". ولفت إلى أن المؤتمر الذي جمعه مع بعض الشخصيات الإسرائيلية كان بشكل غير رسمي وبمشاركة مجموعة كبيرة من دول مختلفة من أجل التباحث حول سبل إنهاء الصراع في الشرق الأوسط. وأكد على أنه يمكن أن تكون هناك سفارة للملكة العربية السعودية في تل أبيب إذا طبقت إسرائيل المبادرة العربية؛ مشيرا إلى أن كل دولة تناور من أجل تحقيق مكاسب أكثر؛ وإسرائيل من هذه الدول. رابط
  13. فجأة اندلعت الاشتباكات بين القوات الأذربيجانية من جهة والقوات الأرمينية وقوات جمهورية ناغورني كارباخ (قرة باغ الجبلية) من جهة أخرى. لم تكن البدايات ليلة الجمعة على السبت (الأول على الثاني من أبريل/ نيسان الحالي)، وإنما بدأت الأمور تتضح قبل يوم واحد (٣٠ مارس/ آذار الماضي) في القمة النووية في واشنطن، عندما التقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف الذي طالب أرمينيا بسحب قواتها "فورا" من إقليم قرة باغ الجبلية المتنازع عليه. وقال علييف خلال اللقاء إن "حل النزاع يجب أن يقوم على أساس قرار مجلس الأمن الذي يدعو لانسحاب القوات الأرمينية الفوري من أراضينا"، معتبرا أن كل النزاعات على أراضي الاتحاد السوفيتي السابق يجب حلها على أساس عدم المساس بوحدة أراضي الدول. ودعا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري من جانبه إلى "حل نهائي للنزاع المجمد في قره باغ والذي يجب أن يكون حلا تفاوضيا". بعد هذا اللقاء بساعات احتدمت المعارك وسقط قتلى وجرحى، وتم الإعلان عن خسائر في المعدات، وكأن الطرفين كانا يستعدان لمثل هذه الخطوة الخطيرة التي تعيدنا إلى عام 1988 عندما استيقظ سكان الاتحاد السوفيتي على واحدة من أسوأ المفاجآت. إذ اصطدم الشعبان الشقيقان ببعضهما البعض ليسقط عشرات الآلاف من القتلى والجرجى. والشقيقان هنا ليس لها علاقة إطلاقا لا بالدين ولا بالعرق، وإنما بمجموع الزيجات بين الشعبين وعدد الأسر والأجيال المشتركة، وحجم المواطنين الأذربيجانيين الذين يعيشون في أرمينيا، ومثلهم تقريبا من الأرمن في أذربيجان. كانت فاجعة بكل المعايير والمقاييس، وكأن التاريخ قد عاد إلى الوراء. فكانت قوافل النازحين من البلدين، وكانت الأثر الاجتماعي على آلاف الأسر والأطفال، وكان إهدار القدرات والإمكانيات والدخل القومي على حرب استمرت 6 سنوات وتسببت في أحقاد وضغائن بين شعبين اختلطت دمائمهما. وتمكنت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، عبر مجموعة مينسك التي تضم عددا من الدول على رأسها روسيا والولايات المتحدة وفرنسا، من عقد هدنة بين الطرفين دون تسوية النزاع. وكان الشكل الآخر الأكثر فاعلية هو (روسيا وأرمينيا وأذربيجان) على اعتبار أن روسيا وسيط مقبول للطرفين، وأكثر قربا منهما، وأشد حرصا على عدم انهيار العلاقات في منطقة تهمها في مجالات عدة، على رأسها الأمن والاقتصاد والعوامل الإنسانية والتاريخية بين شعوب المنطقة. روسيا كان لديها محطة رادار "غابالا" في أذربيجان. وانتهى عقد الإيجار في عام 2012 بعد أن بالغت باكو في قيمة الإيجار، وطلبت رفعه من 7 ملايين دولار في السنة إلى 300 مليون دولار. ولكن المباحثات جارية على الرغم من أن روسيا قررت بناء محطة بديلة على أراضيها. هذا الأمر يظهر مدى ترابط المنظومة الأمنية والدفاعية لجمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق في ظل توسع حلف الناتو شرقا. من جهة أخرى توجد قواعد عسكرية روسية في أرمينيا التي تعتبر نفسها حليفا قريبا لروسيا، وتتواجد تقريبا في غالبية المنظمات والهيئات الدفاعية والاقتصادية والأمنية التي تشكلت بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، وعلى رأسها منظمة معاهدة الأمن الجماعي. ما يعني أيضا أن الدولتين بحاجة إلى بعضهما البعض. أي أن العقل السليم يرى مصالح مشتركة ومتبادلة بين روسيا وأذربيجان وأرمينيا. ولكن بعض الصقور وأصحاب الرؤوس الساخنة في الجانبين الأذربيجاني والأرمني يرون إمكانية العزلة والتوجه هنا أو هناك، أو التحالف مع هذا الطرف أو ذاك، ضاربين بعرض الحائط كل المنظومة التاريخية والأمنية والإنسانية التي تكوَّنت على مدى عشرات السنين بين شعوب المنطقة ودولها. الرؤس الحامية، وأصحاب نظرية المؤامرة موجودون دوما وفي كل الدول، وينتهزون الفرص ونقاط الضعف ليظهروا على السطح بأفكارهم البالية، سواء كانت طائفية أو عرقية أو عنصرية في مجملها. هكذا يتكون انطباع بأن نجاحات روسيا في الساحة السياسية والدبلوماسية الدولية والإقليمية لا تلقى ترحيبا من بعض الرؤوس الساخنة دوليا وإقليميا. وإذا شئنا الدقة، هناك احتمال غير صحي بأن أطرافا ما تحاول إشغال روسيا بقضايا أخرى لإبعادها عن أزمات دولية وإقليمية لا يمكن أن تُحَلُ إلا بمشاركة روسيا. المسألة أكبر من تركيا على الرغم من التصريحات غير المسؤولة التي أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشأن صبه الزيت على النار في الأزمة بين أذربيجان وأرمينيا، وتأكيداته الغريبة على أنه سيقف إلى جوار أذربيجان في حربها "العادلة" مع أرمينيا. أي أن إردوغان عثر أخيرا على ورقة لممارسة سياساته المثيرة للتساولات، بالضبط مثلما فعل بشأن جمهورية القرم الروسية عندما توجه إلى كييف ليؤكد لنظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو أنه يقف إلى جواره ضد "الأعداء الروس". ومن الواضح أن أردوغان يحاول أن يصور نفسه بطلا عالميا لرفع الأثقال السياسية، لأنه في الوقت نفسه يتعامل مع التنظيمات المتطرفة والإرهابية ويسعى لفرض مشاريع عفا عليها التاريخ. ومع كل ذلك، فالموضوع أكبر من تركيا، وهو ما أشار إليه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن تركيا ليس لها علاقة بما يحدث بين أرمينيا وأذربيجان. وهذا ليس للتقليل من شأن تركيا، بقدر ما هو قراءة صحيحة للوضع، والرد على وسائل الإعلام الصفراء والتحليلات ذات الصبغة التآمرية، ووجهات النظر الجاهزة التي تعثر دوما على أعداء وأسباب بشكل فوري وسريع. فالبعض لا يرى أن روسيا دولة كبرى ولها مصالح مع كل الأطراف وجميع الدول، ومن ثم يساهم في صب الزيت على النار وتضليل الرأي العام بفرض انحيازات وهمية على روسيا وكأن هذا هو الأمر الواقع. وإذا كان الأمر كذلك، فلماذا لم تعترف روسيا على سبيل المثال باستقلال جمهورية قرة باغ غير المعترف بها من أية دولة، بما في ذلك أرمينيا؟ هذا السؤال يضع أيدينا على زهمية علاقات موسكو بكل من باكو ويريفان، وحرصها على تسوية الأزمة بالشكل الذي يلبي مصالح كل الأطراف. الآن فقط انتبه بعض الأطراف إلى ضرورة إجراء تعديلات في تركيبة مجموعة مينسك. وكأن مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا قد تم تشكيلها للتو. هذه الدعوات غير الشفافة تلقي بظلالها على تصفية حسابات من نوع آخر لها علاقة بملفات بعيدة كل البعد عن الأزمة الأذربيجانية – الأرمينية. وبالتالي، ليس غريبا أن يعتبر وزير الخارجية الروسي لافروف أنه من غير المجدي تغيير إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي بشأن قرة باغ، لأن المجموعة حققت نتائج خلال السنوات العشر الأخيرة، وأي فكرة حول إخراج التسوية خارج إطار المجموعة ستستخدم بلا شك من قبل من يريد تعقيد التسوية إن لم يكن إفشالها. مصدر
  14. الأزمة السورية... مشاورات مصرية روسية أمريكية بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، خلال اتصال هاتفي، أمس الأربعاء، الوضع في سوريا وسبل تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه خلال الاجتماعات الأخيرة بميونخ لمجموعة الدعم الدولية لسورياوجاء الاتصال الهاتفي بمبادرة من وزير الخارجية المصري، وذلك عقب اتصال هاتفي من نظيره الأمريكي، وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد أبو زيد، بأن الـ 24 ساعة الأخيرة شهدت اتصالات هاتفية بين وزراء خارجية مصر ورسيا والولايات المتحدة، تناولت نتائج اجتماع مجموعة الدعم الدولية لسوريا الأخير والجهود الدولية والإقليمية المطلوبة "لوضع اتفاق وقف العدائيات موضع التنفيذ، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق الأشد احتياجاً لها داخل الأراضي السورية". وأشار إلى أن الفترة الحالية "تقتضي تنسيق الجهود من أجل وضع ضمانات لتنفيذ اتفاق وقف العدائيات، مع الاستمرار في الوقت ذاته في مكافحة الإرهاب بسوريا". وفي سياق متصل، بحث المبعوث الأمريكي الخاص بالتحالف الدولي ضد "داعش"، بريت ماكجورك، والذي يزور مصر للتشاور حول الجهود الدولية في مجال مكافحة تنظيم "داعش"، مع المسؤولين المصريين نتائج الاجتماع الأخير لمجموعة الدعم الدولية لسوريا، والذي عقد على هامش مؤتمر ميونخ للأمن. ومن جانبه، أكد وزير الخارجية المصري للمسئول الأمريكي على ضرورة أن تبذل جميع الأطراف الدولية والإقليمية المؤثرة على المسرح السوري قصارى جهدها من أجل ضمان وقف العدائيات، وألا تضيع تلك الفرصة السانحة لخلق بيئة داعمة لإعادة إطلاق مفاوضات العملية السياسية والتعامل مع التحديات الإنسانية الخطيرة التي يواجهها الشعب السوري. http://arabic.sputniknews.com/arab_world/20160218/1017525592.html#ixzz40VZhOxvq :إقرأ المزيد
  15. بعد 3 أعوام من التصريحات النارية ضد مصر.. تركيا تتراجع وتطلب تطبيع العلاقات من جديد.. وزير خارجية أنقرة: التقيت سامح شكرى عدة مرات والشعب المصرى شقيق لنا.. ومصدر دبلوماسى: الأزمة السياسية مازالت قائمة ر بعد مرور 3 أعوام من التصريحات النارية للمسئولين الأتراك لمصر عقب ثورة 30 يونيو، وفى مقدمتهم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، مما أسفر عن قطع العلاقات وسحب السفيرين، أعلنت تركيا اليوم أنها ترغب فى إعادة العلاقات من جديد مع القاهرة. وأكد جاويش أوغلوا وزير الخارجية التركى أن بلاده تريد تطبيع العلاقات مع مصر، وأن الشعب المصرى شقيق للشعب التركى، مضيفا فى المؤتمر الصحفى المشترك مع نظيره السعودى عادل الجبير فى الرياض أنه كانت هناك عدة لقاءات بوزير الخارجية المصرى سامح شكرى، من بينها لقاء فى نيويورك، وكان من المفترض الاتفاق على اجتماع مشترك بينهما لكن تم إلغاؤه. وأوضح "جاويش" أنه كان هناك لقاء أيضا مع "شكرى" فى روما، وتم الحديث فيما بينهما حول العديد من القضايا الهامة، وتوجه "جاويش" بالشكر إلى المملكة العربية على دورها الإيجابى فى طرح العديد من الأفكار لحل الأزمة بين تركيا ومصر. وذكر "جاويش": أنه بمصر مشاكل داخلية تؤثر على اقتصادها، لكن تتمنى تركيا لمصر تجاوز هذه المشاكل التى تمر بها مصر فى الوفت الراهن. يذكر أن الخارجية التركية نفت فى عام 2014 وجود أى اتصالات بين القاهرة وأنقرة من أجل عودة العلاقات ونفت أيضا حدوث أى لقاء بين شكرى ونظيره التركى، بينما أعلن ذلك صراحة اليوم وزير الخارجية التركى جاويش أوغلوا. وكان مصدر دبلوماسى أكد أن مصر تسلمت بالفعل دعوة رسمية من تركيا لحضور القمة الإسلامية المقرر عقدها فى إبريل المقبل بإسطنبول، والتى من المقرر أن تنتقل فيها رئاسة القمة من مصر لتركيا، موضحا أنه تسليم الدعوة فى القاهرة عبر سفارة تركيا والقائم بالأعمال. وقال المصدر، إن مستوى تمثيل مصر فى القمة سيكون دون المستوى الرئاسى، لافتا إلى أنه مستبعد أن يحضر الرئيس عبد الفتاح السيسى، مؤكدا فى الوقت ذاته أنه لم يتم بحث مستوى التمثيل، وأنه مازال هناك وقت طويل لحسم الأمر، متوقعا أن يكون تمثيل مصر منخفضا. وشدد على أن العلاقات بين مصر وتركيا لم تشهد تطورا مؤخرا، والأزمة السياسية مع حكومة أردوغان مازالت قائمة كما هى. وأضاف المصدر، "كيف تتوقع تركيا حضور الرئيس السيسى للقمة فى ظل ما فعلته الحكومة التركية تجاه مصر"، مشددا على أن تركيا أقحمت نفسها فى الشأن المصرى وتجاوزت وهذا لا يمكن إغفاله بسهولة، موضحاً أنه ليس هناك أزمة فى تسليم رئاسة القمة وستتم الإجراءات أيا كان مستوى التمثيل. http://s.youm7.com/2564258
×