Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الأمني'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 11 results

  1. استضافت القاهرة اجتماعا للتعاون العسكري المصري الأميركي، وذلك في إطار الاجتماع السنوي للجنة التعاون العسكري بهدف التخطيط وتنسيق استراتيجية التعاون الأمني بين الولايات المتحدة ومصر. شارك في الاجتماع قائد القوات الجوية المصرية الفريق، يونس المصري، ومساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون الأمن الدولي، روبرت كارم. وأوضح كارم أن الإرهاب وداعميه يعرّضون الاستقرار الإقليمي والأمن العالمي للخطر، مؤكدا أن هدف الاجتماع هو "تعزيز شراكتنا والارتقاء بعلاقتنا إلى مستوى أعلى لمواجهة هذه التحديات الاستراتيجية معاً". وفي السياق، قال كبير المسؤولين العسكريين والملحق العسكري بسفارة الولايات المتحدة في القاهرة، رالف جروفر، إن "اجتماع هذا الأسبوع هو دليل واضح على العلاقة الممتدة بين الولايات المتحدة ومصر، لقد وضعنا معا مسارا واضحا للتعاون الأمني للسنوات المقبلة، وأنني أتطلع إلى تعزيز الشراكة العسكرية مع مصر". من جانبها، ذكرت السفارة الأميركية في بيان أن الوفد الأميركي وضع، بالتعاون مع نظرائهم المصريين، خططا بشأن أفضل سبل تركيز المساعدات العسكرية الأميركية فيما يتعلق بالموارد والتدريب المشترك والمناورات الدولية لمواجهة التهديدات الأمنية الرئيسية. كما ناقش الجانبان كيف يمكن لتدريبات النجم الساطع العسكرية المشتركة المقبلة الاستفادة من نجاح تدريبات "النجم الساطع 2017" والتي ستقام كل سنتين لتحسين قدرة البلدين على العمل معا في ساحة المعركة لهزيمة القوى الإرهابية. https://www.skynewsarabia.com/web/article/1011698/اجتماع-عسكري-مصري-أميركي-بالقاهرة
  2. نشر موقع وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" تفاصيل المؤتمر الصحفي بشأن دعم مصر بعد هجوم مسجد الروضة فى قرية بئر العبد فى سيناء. وأكد المتحدث باسم البنتاجون الجيش الكولونيل روب مانينج للصحفيين، أنَّ الولايات المتحدة تتعاون مع مصر أمنيًا وعسكريًا، وعلى واشنطن أن تزيد من دعمها للقاهرة. وطالب مانينج الولايات المتحدة بضرورة دعم الدول الحليفة فى بناء قدراتها الدفاعية والأمنية لضمان أن عناصر داعش والقاعدة والجماعات الإرهابية الفارة من العراق وسوريا والقاعدة لا يمكنها التخطيط لهجمات أخرى وتنفيذها فى مصر. وأشار إلى أن مسئولي وزارة الدفاع يعملون على تحديد أوجه التعاون مع مصر وفقا لما تسمح به الاعتبارات الأمنية، موضحًا أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، راجعت السياسات الأمريكية بشأن صادرات الطائرات دون طيار، بشكل يؤدي إلى زيادة المبيعات فى جميع أنحاء العالم. ووفقًا لتقرير البنتاجون، فقد بدأت إدارة ترامب رسميا مراجعة سياسة تصدير الطائرات دون طيار، التي كانت فى عهد سلفه باراك أوباما، مع توقعات فى الصناعة بأن الإدارة ستسهل تصدير الأنظمة الأمريكية الصنع. يشار إلى أن الطائرات دون طيار تستخدم فى مكافحة الإرهاب فى المقام الأول، وهو ما سيساعد الولايات المتحدة فى تصدير المعدات، التي تستخدمها حلفاؤها فى الشرق الأوسط، وعلى رأسها مصر والأردن والإمارات فى حربها على الإرهاب ومواجهة تنظيم داعش فى المنطقة. وتخطط إدارة ترامب لتغيير قانون التصدير لعام 2015 الذي يحد من عمل صفقات للطائرات دون طيار للحلفاء فى الشرق الأوسط، وأكد مسئول ادارى لموقع ديفنس نيوز أن هناك مراجعة لسياسة تصدير الطائرات دون طيار لعام 2015، وذلك لسببين الأول عسكريا وأمنيا لمواجهة الإرهاب أينما كان، وثانيًا المستوى الاقتصادي؛ حيث إن الصين تعرض صفقات للطائرات دون طيار مع الدول الحلفاء فى الشرق الأوسط ومنها مصر، وتحاول واشنطن الحد من نفوذ التنين الصيني فى المنطقة. وقال مايكل هورويتز، وهو مسئول سابق فى البنتاجون وخبير عسكري فى جامعة بنسلفانيا "إن تسهيل تصدير الولايات المتحدة لطائرات دون طيار متقدمة إلى حلفاء وشركاء مسئولين فى الشرق الأوسط يمكن أن يساعد الولايات المتحدة فى بناء قدرات تلك الدول امنيا وعسكريا فى مواجهة الإرهاب". http://www.dostor.org/1642200
  3. فرض جيش الاحتلال الإسرائيلي طوقا أمنيا شاملا على الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر اعتبارا من منتصف ليلة 28-9-2017 وحتى منتصف الليل بين يومي السبت والأحد 30-9-2017، وذلك بذريعة حلول يوم "الغفران". حيث عززت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، من تواجدها الأمني وانتشارها العسكري في القدس المحتلة، وتحديدا في القدس القديمة، تزامنا مع حلول يوم "الغفران"، فيما واصلت الجمعيات اليهودية اقتحاماتها للمسجد الأقصى، حيث اقتحم 162 مستوطنا ساحات الحرم القدسي الشريف وسط حراسة أمنية وقال جيش الاحتلال في بيانه إنه "خلال فترة الإغلاق سيتم السماح بالعبور في الحالات الإنسانية والاستثنائية، وذلك وفقا لموافقة منسق الحكومة في المناطق المحتلة، بالإضافة إلى ذلك لن يتم السماح بدخول العمال إلى المستوطنات والأغوار إلا في حالات تمت الموافقة عليها مسبقا". ويأتي فرض الطوق الأمني على الأراضي الفلسطينية المحتلة، ضمن ما يسمى 'الإجراء الوقائي' لأجهزة الأمن ضد أي هجمات قد يقوم بها شبان فلسطينيون خلال العيد العبري. وبموجب القرار، سيحظر على الفلسطينيين الدخول والخروج من وإلى الضفة الغربية المحتلة وسيمنعون من التنقل والدخول إلى أراضي الـ 48، باستثناء ما تعتبره إسرائيل الحالات الإنسانية والطبية الاستثنائية والتي سيسمح لها التنقل بعد مصادقة من قبل منسق الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وتعمد سلطات الاحتلال على فرض الطوق الأمني وإغلاق الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال الأعياد اليهودية، الأمر الذي يعمق معاناة عشرات الآلاف العمال الفلسطينيين الذين يعملون بتصاريح صادرة عن السلطات الإسرائيلية، فيما يتحول أهالي الضفة الغربية لرهائن لممارسات الجيش. ويأتي إغلاق الطوق الأمني، على وقع ممارسات سلطات الاحتلال بالقدس الشرقية، حيث تعتزم الشرطة الإسرائيلية إغلاق القدس المحتلة أيضا بزعم حلول يوم الغفران، والتضييق على أكثر من 300 ألف فلسطيني في القدس من خلال منع التنقل بين القدس الشرقية والقدس الغربية.
  4. [ATTACH]35301.IPB[/ATTACH] واضاف السفير سانجاي باتاتشاريا Sanjay Bhattacharyya، خلال لقاء عقدته لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان امس الأربعاء 15 فبراير 2017، ان هناك أوجه تشابه عديدة بين مصر والهند وان الهند تتطلع إلى التعاون مع مصر في كافة المجالات، مؤكدا على أن زيارة الرئيس السيسي للهند في العام الماضي كانت زيارة ناجحة وخطوة مهمة على طريق تعزيز العلاقات بين البلدين، كما أن الهند تتطلع إلى تأسيس شراكة مع مصر في العصر الجديد لتعزيز سبل التعاون المشترك. يُذكر ان السفير الهندي لدى القاهرة، كان قد صرح في يناير 2017 لوكالة " PTI Press Trust of India " الإخبارية الهندية، بأن مصر والهند تخططان للارتقاء بعلاقاتهما خلال العام الجاري، في عدة مجالات، تتضمن مكافحة الإرهاب، الدفاع، التدريبات العسكرية المشتركة، الأمن السيبراني ( وسائل التامين والدفاع ضد الهجمات الإلكترونية لاختراق شبكات الاتصالات والمعلومات )، الزراعة، وتكنولوجيا المعلومات. _________________________ منقول عن Thunderbolt
  5. [ATTACH]35279.IPB[/ATTACH] شنّت الطائرات الحربية العراقية طيران التحالف غارات مكثفة على عناصر تنظيم "داعش" في الساحل الأيمن من الموصل، وأسفرت تلك الغارات عن مقتل عدد من قادة التنظيم المتطرف، يأتي ذلك في وقت شهدت العاصمة العراقية مساء الأربعاء، تفجيرًا انتحاريًا، أدى إلى مقتل وإصابة العديد من المدنيين، فيما تبنى "داعش" التفجير، وقالت خلية الإعلام الحربي، الأربعاء، أنه بناءً على "معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية طيران التحالف الدولي يقصف مقرًا لداعش في منطقة 17 تموز في الجانب الأيمن من الموصل ويقتل القيادات الآتية، وهم: حمادي أحمد سماق المسؤول عن نقل الأموال، وحامد أحمد إبراهيم الملقب بأبو عوف المصلاوي والي الموصل، وأبو خلدون سعودي الجنسية، مسؤول مضافات داعش". وتابع، أنه "بناءً على معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية طيران التحالف دمرعجلة يستقلها قياديان في داعش وهما المتطرف "حقي إسماعيل عويد" الملقب بـ"أبو أحمد"، والمتطرف "أبو مها" مسؤول استخبارات داعش في ولاية نينوى وذلك في منطقة السرجخانة في الجانب الأيمن في الموصل مما أسفر عن مقتلهما. وكان جهاز مكافحة التطرف التابع لمجلس امن إقليم كردستان قد أعلن في وقت سابق من اليوم مقتل "عويد" ومعه قيادي أخر بداعش بضربات جوية للتحالف الدولي استهدفهما في الجانب الأيمن من الموصل، في هذه الاثناء، أعلنت قيادة عمليات بغداد، الأربعاء، عن ارتفاع حصيلة التفجير الذي وقع في إحدى مناطقة مدينة الصدر شرقي العاصمة إلى 25 مدنيًا بين قتيل وجريح. وقال المتحدث باسم العمليات العميد سعد معن في بيان وزع على وسائل الإعلام، أن "حصيلة التفجير الذي وقع في "ساحة وهران" قد بلغت خمسة قتلى، و20 جريحًا"، وأعلن العميد سعد معن في وقت سابق من مساء الأربعاء، أن تفجيرا وقع "بواسطة عجلة نوع كيا حمل يقودها انتحاري في ساحة وهران التي تضم معارض لبيع السيارات، في منطقة الحبيبية"، التابعة لمدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية شرقي بغداد. وأضاف العميد معن أن التفجير أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين، وإصابة آخرين كحصيلة أولية للحداث، واحتراق عدد من العجلات، بدورها أكدت مصادر أمنية أن أعداد القتلى والجرحى هي أعلى بكثير مما أعلنه المتحدث الرسمي باسم وزراة الداخلية، وأكدت أن ما لايقل عن مقتل 15 مدنيًا وإصابة 40 آخرين بجروح، وعزت المصادر ذلك بسبب "الأعداد الكبيرة من المواطنين المتواجدين في المكان"، وفي غضون ذلك، تبنى تنظيم "داعش" المتطرف تفجر الحبيبية عبر الانتحاري "أبو عائشة الجميلي". وأعلن عضو برلمان كردستان شوان قلادزيي في تصريح صحافي أنه بعد قيامه خلال الأيام القليلة الماضية بزيارة قرية نولجكة التابعة لناحية بنكرد بقضاء دوكان تبين وجود عدد من القنابل غير المنفلقة قرب مدرسة القرية، لافتا الى انها تشكل خطرا على حياة اهالي القرية وانه قام بابلاغ الجهات المتخصصة بهذا الصدد. وأضاف قلادزيي انه لهذا الغرض وبالتنسيق مع الخبير الاجنبي بوب وهو خبير دولي في مجال المتفجرات والأسلحة الكيمياوية ومدير نشاطات منظمة (MAG ) في كركوك والسليمانية، قام بتنظيم زيارة إلى المنطقة، وأوضح أنه خلال التحقيقات الأولية أبلغه الخبير الدولي بان هذه القنابل هي قنابل كيمياوية وسيتم بذل أقصى المساعي الجدية لإبطال مفعولها، مستدركًا أنه يجب اعداد تقرير كامل عنها والاتصال بكل الجهات المختصة في إقليم كردستان والعراق من أجل إبطال مفعولها بأسرع وقت ممكن لأنها "خطيرة". كما اضاف قلادزيي أنه في اليوم الذي سيحدد للقيام بأعمال تفجير وإبطال مفعول هذه القنابل يتوجب إخلال القرى المحيطة في قرية نولجكة إلى حدود مركه وبنكرد وارتداء الملابس الواقية من الأسلحة الكيمياوية، مستدركًا أنه إذا كانت هناك رياح عاصفة حينها يجب العثور على طريقة أخرى يتم من خلالها إخلاء المناطق المحيطة بهذه القرى أيضًا. وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق ليز غراندي، الأربعاء إن المخاوف الأمنية أجبرت الأمم المتحدة على وقف عملياتها الإنسانية هذا الأسبوع في شرق الموصل الذي استعادته القوات العراقية من تنظيم داعش الشهر الماضي لكنها ستستأنفها قريبًا، وأضافت غراندي "بناء على تقارير عن انعدام الأمن قررت الأمم المتحدة أننا لن نرسل بعثات إلى الأجزاء الشرقية من الموصل إلى أن نعيد تقييم الأوضاع الأمنية. لقد تم فعل هذا ونتوقع أن نعاود العمل (توزيع المساعدات) في أسرع وقت ممكن". وأودي تفجير انتحاري في مطعم بشرق الموصل، الجمعة الماضية بحياة 14 شخصًا وأصاب 39 في ثاني هجوم من نوعه في معركة الموصل المستمرة منذ أربعة أشهر، وكسر هذا الهجوم شعورًا بالأمان والارتياح شعر بهما كثير من السكان بعدما طردت القوات العراقية التنظيم المتشدد من أحيائهم خلال شهور من المعارك العنيفة في الشوارع، وكثيرًا ما يستهدف مسلحو "داعش" الذين تقهقروا عبر نهر دجلة إلى الأحياء الغربية أيضًا المناطق المدنية الواقعة تحت سيطرة الحكومة في الشرق بقذائف المورتر وقنابل يدوية تسقطها طائرات بدون طيار. ويعاني السكان في الشرق من انقطاع الكهرباء منذ أشهر ويضطرون لحفر آبار للحصول على المياه، وتتجمع القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة على مشارف غرب الموصل حيث يعيش ما يقدر بمئات الآلاف من السكان للشروع في معركة من المتوقع أن تبدأ في الأيام المقبلة المصدر
  6. أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان أن مديرية إقامة الجدار الأمني التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، وشعبة الهندسة والإعمار التابعة لوزارة الدفاع، استكملت مشروع تطويل الجدار الأمني الذي يمتد على طول الحدود الإسرائيلية المصرية. وأضاف، عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك"، أنه "على خلفية تزايد المحاولات لتسلل المهربين والمهاجرين الأفارقة غير الشرعيين إلى الأراضي الإسرائيلية قررت وزارة الدفاع والقيادة العامة للجيش تطويل الجدار بهدف إحباط المحاولات لاجتياز الجدار الحدودي". وتابع: "وتم إطالة الجدار بمسافة 17 كيلومترا من الجدار بارتفاع 5 أمتار إلى 8 أمتار، كما تم نشر أجهزة رصد خاصة بهدف اكتشاف مسارات التهريب من سيناء إلى إسرائيل". ونجح مشروع التطويل في إحباط محاولات التسلل إلى إسرائيل، وفقا له، إلى حد كبير حيث سجلت خلال العام الماضي 11 حادثة تسلل فقط، مقارنة مع 213 حادثة تسلل خلال عام 2015. مصدر
  7. تستعد تونس لشراء مروحيات «بيل أو إتش-58 دي كيوا واريور» الاستطلاعية القتالية الخفيفة، بعد أن أعلنت الولايات المتحدة عن موافقتها على بيعها صفقة منها بقيمة 100.8 مليون دولار أميركي. وتضم الصفقة، التي أعلنت عنها وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأميركية، أخيرا، مروحيات، وعتادا حربيا، وطائرات عسكرية، ومناظير ليلية، وأجهزة اتصالات وملاحة إضافة إلى تقديم الدعم والتدريب. رويترز
  8. وصول مدير وكالة التعاون والدفاع الأمني الأمريكي إلى القاهرة وصل إلى القاهرة اليوم الثلاثاء الفريق بحرى "جوزيف ريكسى" مدير وكالة التعاون والدفاع الأمنى بالولايات المتحدة قادما على رأس وفد عسكرى من واشنطن عن طريق ألمانيا فى زيارة لمصر تستغرق ثلاثة أيام يبحث خلالها دعم التعاون بين مصر والولايات المتحدة. صرحت مصادر مطلعة شاركت فى استقبال الوفد الأمريكى بأن "ريكسى" سيلتقي خلال زيارته مع عدد من كبار المسئولين لبحث دعم علاقات التعاون العسكرى بين مصر والولايات المتحدة خاصة فى مجال التدريبات العسكرية المشتركة والتسليح إضافة لبحث آخر تطورات الوضع فى المنطقة خاصة مواجهة التنظيمات الإرهابية والأزمات فى سوريا واليمن وليبيا. http://www.el-balad.com/mobile/2193155
  9. حماس تدفع بتعزيزات عسكرية على حدود مصر وترفع حالة التأهب الأمني دفعت حركة "حماس"، في قطاع غزة، بتعزيزات عسكرية وكثفت تواجدها وإجراءاتها الأمنية، على طول الحدود مع مصر، وذلك بعد أيام من ختام مباحثات أجراها قادة من الحركة، مع مسئولين في القاهرة. وقال اللواء حسين أبو عاذرة، قائد قوات "الأمن الوطني وجيش التحرير"، إن قواته عززت من تدابيرها الأمنية على طول الحدود، خلال الأيام الماضية. وأضاف أبو عاذرة، لوكالة "الأناضول" التركية، اليوم الخميس: "الحدود الفلسطينية المصرية مضبوطة من قبل، لكننا تلقينا تعليمات من القيادة، أن نزيد تحصين الحدود وتأمينها". وأضاف: "لذلك نحن بصدد زيادة أعداد القوات المتواجدة على الحدود، وبدأنا منذ نحو عشرة أيام، بالعديد من الإجراءات من بينها إقامة مواقع جديدة، وقمنا بعدة زيارات للحدود، لمتابعة الأوضاع، وتنفيذ القرارات، التي طُلبت منا". وتابع: "الحدود كانت، وما زالت مُسيطر عليها ومضبوطة، اليوم فقط نقوم بزيادتها لتعزيز الأمن". وأشار إلى أن الهدف من هذه الإجراءات، هو "إعطاء نوع من الاطمئنان للأشقاء المصريين". وقال: "ننظر للإخوة في مصر على أنهم العمق الاستراتيجي لنا، ووجودنا على الحدود ملاصقين لهم؛ لأنهم أخوة لنا ومسئوليتنا السيطرة وضبط الحدود". وكان وفد من حركة "حماس" قد زار القاهرة الشهر الماضي، والتقى بمسئولين مصريين، في اجتماعات تعد الأولى من نوعها منذ تردي العلاقات بين الجانبين، في أعقاب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي. ويقول قادة في حركة حماس، التي لا تزال تتولى مقاليد الحكم في قطاع غزة، إن الحركة حريصة على حماية الحدود مع مصر، وإنها بعيدة عن التدخل في الشأن الداخلي المصري "سياسيا" و"عسكريا". بدوره، أكد إياد البزم، الناطق الرسمي، باسم وزارة الداخلية الفلسطينية، في قطاع غزة، وجود "إجراءات جديدة، تنفذها الوزارة على الحدود مع مصر". وقال البزم: "هناك العديد من الإجراءات الأمنية بهذا الصدد ،قوات الأمن الفلسطيني تنتشر في المنطقة الحدودية، ولديها دوريات، ومراقبة واسعة على مدى الساعة". وحول طبيعة الإجراءات الجديدة، قال: "نحن نواصل دائمًا إجراءاتنا بما يضمن أمن حدود القطاع، خاصة أمن الحدود الفلسطينية المصرية، وإجراءاتنا مستمرة بهذا الصدد، وقواتنا تطور من أدائها وعملها باستمرار من أجل ضمان بقاء المنطقة الحدودية آمنة، وتبقى حدود مصر هادئة ومستقرة". وأضاف: "الحدود الجنوبية آمنة ومُستقرة، وقوات الأمن الفلسطيني تبسط سيطرتها الكاملة عليها، وكل من يزور الحدود يستشعر أنها آمنة". وأكد عدم تسجيل "أي اختراقات من هذه الحدود تمس الأمن المصري خلال الفترة الماضية". وأضاف: "لن نسمح لأي أحد بتهديد أمن مصر القومي من داخل قطاع غزة، ولا يمكن أن نكون في يوم من الأيام عامل تهديد لاستقرار مصر وأمنها". المصدر
  10. ترأس الرئيس عبد الفتاح السيسي مجلس الدفاع الوطني لبحث تطورات الموقف الأمنى على الساحة الداخلية والخارجية والجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب فى سيناء ومتابعة سير العمليات العسكرية لدحره والتقدم الذى تم إحرازه فى هذا الصدد تطورات الأوضاع الإقليمية فى المنطقة فى ظل التهديدات والأخطار التى تهدد أمن المنطقة العربية وتستهدف النيل من مقدرات شعوبها. وعقد الاجتماع بحضور كل من رئيس مجلس الوزراء ووزراء الدفاع والداخلية والخارجية والمالية ورئيس أركان حرب القوات المسلحة، ورئيس المخابرات العامة وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة ورئيس هيئة العمليات ومدير المخابرات الحربية. صورة ارشيفية لمجلس الدفاع الوطني المصدر
×