Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الأول'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 44 results

  1. لما أنتم عارفين أماكنهم ليه مش بتضربوهم من الأول وبتستنوا لغايت مالمصيبة تحصل ؟ كانت فين المعلومات الإستخباراتية قبل تنفيذ العملية ؟ أكثر سؤالين إستنكاريين يتم إثارتهما بعد أي حدث إرهابي، يتبعه قيام القوات المسلحة بتنفيذ ضربات جوية او مداهمات لأوكار او مناطق التجمع او الإختباء العناصر الإرهابية المسؤولة عن هذا الحدث. ورغم أن البعض ممن لديهم إطّلاع ومعرفة بقدر كافٍ قد يعتبرهما في غاية السذاجة، إلا أنهما في حقيقة الأمر في غاية الأهمية ويستوجبان الشرح والتوضيح. في الحروب التقليدية أو النمطية Conventional / Symmetric Warfare والحروب الغير نظامية او الغير نمطية Irregular / Asymmetric Warfare ( تُعرف أيضا بحرب العصابات Guerrilla Warfare ) يكون القاسم المُشترك بينهما في الإستعداد والتجهيز المُسبق للتصدي لأي هجوم، هو المعلومات Intelligence / Information، التي بناءا عليها يتم تحديد تفاصيل الهجوم المُنتظر، كعدد الأفراد وطبيعة تسليحهم وتجهيزهم، وأين ومتى سيحدث الهجوم، وهل سيكون الوحيد أم سيتبعه عدد آخر من الهجمات، وهل ستكون على نفس الموقع ام في مواقع أخرى ؟ وهل ستكون بنفس النمط والتكتيك والكثافة ام ستكون مختلفة ؟ .. إذا المعلومة هي الأساس. في الحرب التقليدية، يكون العدو ظاهراً واضحاً، مُتمثلا في جيش نظامي مماثل، وبالتالي تكون مراكز ونقاط تجمعه وإنطلاقه معروفة بنسبة كبيرة، ويسهل استطلاع قواته وجمع كم وافر من المعلومات عن تفاصيله، كاللغة، العقيدة، الأيديولوجية، التسليح، التجهيز، الحجم، الإحتياطيات الإستراتيجية، ومسارات الحركة .. إلخ. وبالتالي فإنه يمكن زرع عناصر إستخباراتية في صفوف العدو وداخل قواعده، لجمع المعلومات المطلوبة. وإذا كان هذا العدو يحتل أرضاً وطنية او صديقة، فيُمكن الإستعانة بأبناء هذه الأرض ليكونوا مصدرأ إضافياً للمعلومات، إعتماداً على وطنيتهم وكونهم رافضين لهذا الإحتلال. ( مثال : عمليات الإستطلاع خلف خطوط العدو والتجسس المصرية داخل سيناء وفي الأراضي الفلسطينية المُحتلة ضد إسرائيل قبل وأثناء حرب أكتوبر ) في الحرب الغير نظامية، يكون العدو كالأشباح، لا يمتلك مراكزاً ولا قواعداً ثابتة، فهو عبارة عن جماعات مُسلحة او مليشيات او قوّات شبه عسكرية Paramilitary / Militia، تعتمد على تكتيكات التخفي والإختباء والكر والفر، والحركة والتنقل الدائمين، وحرب العصابات داخل المدن والمناطق الزراعية والجبلية، ويدخل في مكوّنه بنسبة كبيرة أبناء نفس الأرض التي يسيطر عليها او تلك التي يمارس عليها أنشطته القتالية، فنجد أن أفراده يتشابهون مع المدنيين في الشكل والعادات واللغة والدين، أي أنه يجد الحاضنة الشعبية، والملاذ الآمن للإختباء. بل إن أساس الحرب الغير نظامية، أن العدو يستهدف السيطرة والتاثير على المدنيين بشكل مُباشر، بعكس الحرب التقليدية التي يكون فيها المدنيين إلى حد كبير في معزل عن الإقتتال الدائر بين الجيشين النظاميين. ( مثال : مناطق" العريش - الشيخ زويد رفح " بشمال سيناء ~ حرب أفغانستان ~ حرب العراق ~ حرب الشيشان ~ حرب أيرلندا الشمالية - حرب جنوب لبنان [ مع إختلاف مٌسببات الحروب ودوافعها في كل منطقة ] ) يعتمد العدو الغير تقليدي على الإختباء داخل الكهوف الجبلية، المناطق الزراعية، الأنفاق والخنادق والسراديب تحت الأرض، العشش والمنازل، والمنشآت المهجورة. بالتالي، فإن عملية جمع المعلومات وزرع العناصر الإستخباراتية مع هكذا عدو، تكون غاية في الصعوبة، نظراً لعدم وجود مناطق تمركز ثابتة لعناصره، ولسهولة إندماجه في الوسط المدني المحيط، ولسهولة وقدرة كشفه أي غرباء او دخلاء على المنطقة التي ينشط بها، مما يرفع من نسبة تعرض عناصر الإسختبارات والإستطلاع وجمع المعلومات لخطر الكشف وخسارتهم. ولذلك فإن الدراسات الخاصة بمجال مكافحة الإرهاب والحرب الغير نمطية تُفضّل دائماً التركيز على التمييز بين المدنيين الأبرياء والعناصر الإرهابية والذين يتشابهون سوياً -كما أسلفنا- في الشكل والعادات واللغة والدين، يمكن ان يكون الحل الأفضل، وخاصة أنه يضمن تعاون السكان مع القوات المسلحة التي تقاتل هذه العناصر، مما يُساعد على لفظها من حاضنتها الشعبية بشكل أسرع. ولكنه في نفس الوقت سيكون على حساب سرعة تنفيذ العمليات التي ستكون بوتيرة أبطأ، كما سيكون هناك ثمن آخر، وهو فقدان المزيد من الأرواح بين صفوف القوات في هذه المواجهات، بل إن الأمر يمتد أيضا إلى خسارة عدد من الأرواح في صفوف المدنيين المتعاونين مع القوات المسلحة، والذين يتم كشفهم وقتلهم بشكل فوري من قبل العناصر الإرهابية، وذلك لترهيب الآخرين وردعهم وردّهم عن التعاون مع قوات إنفاذ القانون من الجيش والشرطة. إذا، فلا يُمكن أبدا تحديد مواقع او مناطق تمركز وإختباء هذه العناصر قبل تنفيذها للعمليات، إلا فقط في حال توافر معلومات مُبكرة ومُسبقة عن هذه العمليات، والتي يتم الحصول عليها، إما من خلال تعاون أبناء المنطقة ( مندوبين - مرشدين - قصاصين أثر ) او من خلال إعتراض إتصالات لاسلكية بين هذه العناصر وبعضها البعض، تتضمن معلومات عن تنفيذ العملية، او من خلال رصد لتحركات هذه العناصر بشكل مُبكر يسمح بسرعة إتخاذ الإجراءات اللازمة من تنفيذ ضربات إستباقية ومداهمات تحول دون تنفيذهم لمخططاتهم. ولكن، هذه التنظيمات أيضا لديها وسائلها للحيلولة دون تعرضها للرصد، كإعتمداها على عناصر استطلاع بشرية ذات مظهر غير مثير للشك، كالنساء، او الأطفال وصغار السن من الشباب ذات الفئة العمرية التي لا تتجاوز 16 - 18 عاماً، والذين تتحدد مسؤولياتهم في المراقبة الدائمة لتحركات القوات على الأرض ومواضع إرتكازاتها ودورياتها الأمنية وأبراج المراقبة، وحركة الطيران الحربي، وخاصة مسارات الطائرات بدون طيار، التي يتم استخدامها بشكل مُكثّف في عمليات الإستطلاع والمراقبة، وبناءا على ماسبق، يتم رسم مسارات حركة جديدة لتلك العناصر تضمن لهم تجنّب التعرض للرصد بأقل نسبة ممكنة، وتساعدهم على الوصول لأهدافهم بشكل آمن، وتحقيق عنصر المفاجأة. وبالتالي فإن الأمر كما هو سالف الذكر، يعتمد في المقام الأول على المعلومات. والغلبة لمن يمتلك القدر الأكبر من المعلومات. العناصر الإرهابية قبل تنفيذها لأية عملية، تقوم بدراسة مُكثّفة للهدف، وتشرع في التخطيط والإعداد والتجهيز والتدريب، وتتمركز في نقاط إرتكاز وإنطلاق يتم إعدادها بشكل مُسبق، بحيث تكون قريبة من الهدف المنشود، لسهولة الحركة وتقليل الزمن المطلوب للوصول للهدف، وللحيلولة دون التعرض للرصد واتخاذ رد الفعل المناسب، ويتم إخفاء ودفن الأسلحة والمركبات في تلك النقاط، في عشش او خنادق او مخابىء، يتم تغطيتها بأفرع الشجر او أغطية مموهة ذات الوان مماثلة للرمال او الزراعات المحيطة، ويمكن كذلك الإختباء داخل منازل قريبة، يقطنها من هم داعمين لتلك العناصر او من خلال إجبار ساكنيها على التعاون معهم تحت تهديد السلاح. بعد تنفيذ العملية، تبدأ تلك العناصر في الإنسحاب بشكل سريع، قبل وصول اية قوات او دعم أرضي او جوي، ولكنها تترك وراءها الكثير من الآثار والأدلة التي تساعد على التوصل لمواقعها. فمن أهم العوامل المساعدة، هي شهادة الشهود من المتواجدين في محيط مسرح العملية او بالقرب منها، وكذلك المصابين، سواء من الضحايا، او من المُنفذين أنفسهم إن وُجدوا، ويتم الإستعانة بالمرشدين وقصاصي الأثر من أبناء المنطقة وعناصر الإستخبارات والإستطلاع ممن لديهم الخبرة والمعرفة لتحديد كافة التضاريس المحيطة من مناطق زراعية ومنازل وقرى مجاورة وطرق ومدقات ووديان ومرتفعات، بخلاف الآثار المُتخلّفة عن إطارات السيارات التي تستعين بها تلك العناصر في فرارها، وغيرها من الآثار التي يمكن الإعتماد عليها في عمليات التمشيك والبحث. تبدأ عملية جمع كافة المعلومات Intel Gathering، تحليلها Analyse، تقييمها Assessment، فرزها Categorize، وترتيبها بحسب الأولوية والأهمية Prioritize، وذلك من خلال أجهزة او منظومات إدارة جمع المعلومات Intelligence Collection Management، ثم تتزوّد بها كافة وسائل الإستطلاع والبحث والمسح والقتال الأرضية والجوية والبحرية ( في حال وجود مُتاخمة مسرح العمليات لمنطقة ساحلية )، من عناصر المشاة والقوات الخاصة المدعومة بالمركبات المدرعة والدبابات، القطع البحرية، الطائرات بدون طيار الإستطلاعية / المُسلحة، المروحيات الهجومية والإستطلاعية، الطائرات المقاتلة، طائرات الحرب الإلكترونية المُختصة بمهام المراقبة والإستطلاع الإلكتروني الراداري والإشاري والمسح الجوي، وكذلك الأقمار الصناعية -في حال توافر تلك القدرة- ليتم مايُعرف بعمليات " ISTAR " او " الإستخبار، المسح، تحديد وإمساك الأهداف، والإستطلاع Intelligence, Surveillance, Target Acquisition, & Reconnaissance ". تتضمن تلك العمليات إستخدام أنظمة الرصد والتصوير البصري والحراري Thermal / Electro-Optical Imaging، وأنظمة الرادار المُستخدمة في رصد التجاويف والبؤر والفتحات الأرضية الصناعية Synthetic Aperture Radar SAR لكشف الخنادق والأنفاق القريبة من سطح الأرض ورسم خرائط أرضية عالية الدقة للتضاريس المُستهدفة، وأنظمة الإستخبار الإشاري Signal Intelligence المرموز لها بـ " SIGINT " المُنقسمة إلى إستطلاع وإعتراض الإتصالات Communication Intelligence COMINT، وإستطلاع وإعتراض إنبعاثات الرادار Electronic Intelligence ELINT، وبذلك يتم تحديد أماكن تلك العناصر بواسطة المنصات والوسائل الإستطلاعية سالفة الذكر، والتي تقوم بتزويد منصات القتال بإحداثيات الأهداف، والتي تقوم بإستخدام الصواريخ والذخائر المناسبة لقصف وتدمير تلك الأهداف، بحسب طبيعتها وموضعها، سواء كانت أهدافاً ثابثة او متحركة، واضحة او مُتخندقة ومُتحصّنة.
  2. أعلن أندريه تاراسوف، رئيس جمعية الشركاء التجاريين للتعاون مع السعودية، أن المملكة مهتمة بشراء طائرات روسية، مؤكداً وجود فرصة لإبرام العقد الأول بحلول منتصف العام 2018، وفق ما نقلت وكالة “نوفوستي”. وخلال حديثه مع الوكالة الروسية، قال تاراسوف، في 2 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، إن السعودية أعربت عن اهتمامها بشراء طائرات صغيرة ومتوسطة الحجم، إضافة إلى طائرات تدريب، مشيراً إلى اجتماع عقد في 1 تشرين الثاني/نوفمبر مع ممثلي وزارة النقل السعودية بحثت خلاله هذه المسألة. وشدد تاراسوف على أن السعودية ليست مهتمة فقط بشراء الطائرات، إنما بتوطيد صناعة هذه الطائرات على أراضيها أيضاً، في خطوة تهدف لزيادة مساهمة القطاعات غير النفطية في العملية الاقتصادية بالبلاد. كما أكد أن روسيا مستعدة للتعاون مع المملكة في هذا المجال. وأعاد تاراسوف إلى الأذهان أن هذه الاجتماع ليس الأول مع الجانب السعودي، حيث عقدت اجتماعات ذات صلة بين الجانبين خلال معرض الطائرات “ماكس” بروسيا. وبحسب الوكالة، توقع تاراسوف أن توقع أولى مذكرات التفاهم بين شركات الروسية والسعودية بهذا الشأن خلال معرض دبي الجوي المنعقد الشهر الجاري بين 12 و16 تشرين الثاني/نوفمبر مضيفاً أنه من المرجح أن يوقع الجانبان خارطة طريق للتعاون ستثمر منتصف العام المقبل عن أول العقود. يذكر أن بعثة روسية تضم ممثلين عن 50 شركة روسية تزور يومي 1 و2 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، الرياض لبحث فرص التعاون مع الشركات السعودية.
  3. ستنظم مملكة البحرين BIDEC معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 في نسخته الأولى، ومؤخراً عقدت اللجنة العليا للمعرض مؤتمراً صحفياً برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي رئيس اللجنة العليا لمعرض ومؤتمرBIDEC، أعلن فيه عن إطلاق مملكة البحرين تحت رعاية الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد فعاليات معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع في نسخته الأولى خلال الفترة من 16 – 18 أكتوبر 2017. وأكد سموه أن الحدث المرتقب هو الأكبر الذي سوف تحتضنه مملكة البحرين بإعتباره أول معرض دولي شامل للدفاع في المنطقة يتضمن الوسائل الدفاعية الثلاثة (البرية والبحرية والجوية). وأوضح أن اللجنة العليا تتطلع إلى تنسيق جميع الجهود العسكرية والدبلوماسية المشتركة لتعزيز التعاون بين مملكة البحرين والمجتمع الدولي ودعم أهداف قوة دفاع البحرين الرامية إلى تطوير قدراتها الدفاعية والعسكرية الحديثة ووضعها دائماً في حالة جاهزية قتالية عالية. وأضاف سموه أن ما يميز هذا الحدث هو تفرده بالجمع بين المعرض والمؤتمر وسيخدم جميع دول العالم التي تركز جل اهتمامها على مكافحة الإرهاب ، كما انه يسعى إلى استقطاب كبار الخبراء العسكريين. وقد شارك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بفندق الفورسيزون، أعضاء اللجنة العليا لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع وهم كل من سعادة الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، و سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض، والعقيد الركن نوفل عيسى الدوسري رئيس شعبة التعاون الدولي بمديرية التعاون العسكري في قوة دفاع البحرين وبحضور عدد من السفراء والملحقين العسكريين المعتمدين لدى مملكة البحرين وممثلي وسائل الإعلام المحلية والأجنبية. من جهته أعرب سعادة الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية عضو اللجنة العليا للمؤتمر عن أن مملكة البحرين هي قوة سلام تدعو وتساهم في إحلال السلام والاستقرار في العالم، وان اللجنة العليا المنظمة لمعرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أدركت جيدا أهمية التحالفات العسكرية لإحلال الأمن والاستقرار في العالم بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة، ولذلك قررت أن تعقد معرضها ومؤتمرها الأول القادم بالشراكة مع التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن والتحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وحلف شمال الأطلسي (الناتو). وأوضح سعادته أن المؤتمر سيركز على شقين رئيسين هما : المنظور السياسي الاستراتيجي للتحالفات العسكرية، و المنظور العسكري العملياتي. ونوه سعادته بأن التحديات في العالم باتت تتطلب مزيداً من التعاون وتنسيق الجهود بين جميع الأطراف إضافة إلى وحدة القرار والتحالفات السياسية والعسكرية وصولاً إلى وضع الحلول المقترحة المناسبة. إلى ذلك قال سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض عضو اللجنة العليا إن المعرض والمؤتمر سيساهم في جذب آلاف الزوار والمهتمين والترويج للمملكة كوجهة سياحية وتجارية متميزة حيث من المتوقع ان يشارك ما يزيد عن 100 عارض ومُصنـِّع دولي ومُزود لأحدث المعدات والتقنيات والأنظمة العسكرية، إضافة إلى مشاركة أكثر من 50 وفدا عسكريا وسياسيا رسميا من جميع دول العالم. وأوضح سعادته أن هذا المعرض سيتميز عن نظرائه في المنطقة بانه سيشتمل على منصة عرض ثابتة لاستعراض أحدث الطائرات والمركبات العسكرية. إضافة إلى العديد من العروض والفعاليات العسكرية المتنوعة منها تنفيذ تمارين هبوط مظلي وتمارين للرماية الحية ، وعروض للسفن الحربية. يذكر أن معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع 2017 يعقد بدعم كامل من قوة دفاع البحرين وتنظمه شركة "كلاريون إيفينتس" الدولية والتي تعتبر أكبر منظم لفعاليات الدفاع والأمن في العالم. المصدر وكالة أنباء البحرين (بنا)
  4. أخبار | كوريا الجنوبية تعرض النموذج الأولى لرادار أيسا محلى الصنع الخاص بمشروع تطوير مقاتلة محلية الصنع المستقبلية " KF-X " من الجيل الخامس و الرادار من تطوير شركة Hanwha الكورية وتظل امكانيات ومواصفات الرادار الجديد غير معلومة صورة لمجسم مقاتلة الجيل الخامس KF-X " #####
  5. عقد التصدير الأول لصواريخ الكروز BrahMos الروسية - الهندية يمكن أن يوقع قبل نهاية العام الجاري 2017 ______________________________________________________________________________________________________ قال المتحدث الرسمي بإسم الشركة الروسية - الهندية السيد / Alexander Maksichev المصنعة والمطورة لصواريخ الكروز BrahMos أنه يعتقد ﺃﻥ ﻳﺘﻢ توقيع أول ﻋﻘﺪ لتصدير ﺻﻮﺍﺭﻳﺦ الكروز ﺑﺮﺍﻫﻤﻮﺱ BrahMos ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﻤﻼﺀ ﺍﻷﺟﺎﻧﺐ ﻗﺒﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻡ فيما رفض السيد / Alexander Maksichev الإفصاح والكشف عن العملاء المحتملين ورفض أيضاً الإفصاح وتحديد ما إذا كانت النسخة المطلوب ﺗﺼﺪﻳﺮﻫﺎ البحرية - أو البرية وأن الاشتراط الوحيد لتصدير الصواريخ يتطلب ﻣﻮﺍﻓﻘﺔ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺘﻴﻦ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﻟﺘﺼﺪﻳﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻮﺍﺭﻳﺦ ﺇﻟﻰ أي بلد ثالث . ويبلغ مدي صواريخ BrahMos حوالي 290 km ﻭﻳﺤﻤﻞ ﺭﺃﺳﺎ ﺣﺮﺑﻴﺎ ﻳﺰﻥ 200 - 300 kg . TASS: Military & Defense - First contract for supplies of Brahmos missiles can be signed before end of 2017
  6. كشفت وزارة الدفاع اليابانية النقاب عن النموذج الأول لمدرعتها المدولبة الجديدة كجزء من مشروع بحثي لفئة جديدة من المركبات الجديدة لتحل محل المدولبة اليابانية الأقدم "Type 96" و المدرعة الجديدة تتميز بقدرات تحسينية فى الحماية ضد مجموعة متنوعة من التهديدات مثل العبوات الناسفة كما سيتم تزويدها بمحرك أكثر قوة وانظمة تعليق لتعزيزها لمواجهة الزيادة في الوزن والحمولات أفضل من سابقتها الأقدم "Type 96" ويبلغ طول المدرعة 8.4 متر وعرض 2.5 متر وارتفاع 2.9 متر عن الارض مع وزن 20طن و قدرة حمل 11 فرد وتبلغ سرعتها 100 كيلومتر فى الساعة على الطرق المعبدة كما تتميز المدرعة بمقصورة قادرة على التبديل بسهولة حسب طبيعة المهمة
  7. [ATTACH]34162.IPB[/ATTACH] تعتبر “ميسترال” سفينة هجوم برمائي وقيادة وحاملة للطائرات المروحية من إنتاج شركة DCNS الفرنسية للصناعات والخدمات البحرية بالشراكة مع شركة STX France. لقد صُممت في الأصل للعمل بالقوات البحرية الفرنسية والتي إمتلكت منها 3 حاملات هي Mistral L9013 و Tonnerre L9014 و Dixmude L9015، كما تُعدّ ثاني أكبر قطعة بحرية فرنسية بعد حاملة الطائرات المُقاتلة Charles de Gaulle. هذا وتم تصميم 3 فئات من الحاملة ميسترال بإزاحات مُختلفة حسب رغبة الزبون. تعاقدت روسيا في عام 2011 على الفئة المتوسطة من الميسترال بعدد حاملتين بمواصفات خاصة تناسب العمل في المناطق القطبية وتم تسميتهما Sevastopol وVladivostok. تم من ثم وقف الصفقة في عام 2014 بعد أحداث جزيرة القرم والغضب الدولي من التدخل الروسي في أوكرانيا وتبع ذلك قرار فرنسي بإلغاء التعاقد نهائياً في عام 2015. عرضت فرنسا بعد ذلك الحاملتين للبيع مع رد ثمن الصفقة للجانب الروسي، فلم تفوت مصر الفرصة وطلبت التعاقد عليهما مُعتمدة في ذلك على ثقل علاقاتها بفرنسا وروسيا. وبالفعل تم التعاقد الرسمي في تشرين الأول/أكتوبر من العام 2015 مع طلب تعديل الحاملات بالمواصفات المصرية والإتفاق على تأمين الحاملات فنياً (الصيانة) لمدة عامين. هذا وتم إعادة تسمية الحاملة Sevastopol إلى جمال عبد الناصر وحملت الرقم التسلسلي 1010 والحاملة Vladivostok إلى أنور السادات وحملت الرقم التسلسلي 1020. خضع طاقم الحاملات لعملية تدريب مُكثفة إستمرت لمدة 4 أشهر فقط في حين أن المُعتاد هو أن يستمر التدريب لمدة 8 أشهر أو سنة كاملة، الأمر الذي أثار إندهاش الفرنسيين وإعجاب قائد القوات البحرية الفرنسية على وجه الخصوص الذي أشاد بأداء الطاقم المصري وإستيعابه للتكنولوجيا الحديثة في وقت قصير. تسلمت مصر الحاملة الأولى جمال عبد الناصر رسمياً في صباح يوم الخميس الموافق 2/6/2016 وهي تخدم الآن في الأسطول المصري الجنوبي بالبحر الأحمر الكائن مقره في مدينة سفاجا، وتم إستلام الحاملة الثانية أنور السادات رسمياً في صباح يوم الجمعة الموافق 16/9/2016 وتخدم في الأسطول المصري الشمالي بالبحر المتوسط الكائن مقره في مدينة الأسكندرية. لم تدخل الحاملات المصرية الخدمة الفعلية بكامل طاقتها حتى الآن وذلك لأنها لا تزال قيد التجهيز حيث جاري التفاوض على الأنظمة الدفاعية والتسليحية الخاصة بها وبعض الأنظمة الإلكترونية والتي تشمل أنظمة الحرب الإلكترونية بالإضافة إلى التفاوض على إقتناء مروحيات حديثة من فرنسا وروسيا للعمل على متنها. بإمتلاك مصر حاملات الميسترال، دخلت البحرية المصرية تصنيف بحريات Green Water Navy أي البحريات القادرة على العمل في نطاق سواحل الدولة Nation’s Littoral Zones والمحيطات الواقعة في النطاق الإقليمي Open Oceans of The Surrounding Region. حولت الميسترال البحرية المصرية من قوة دفاعية إلى قوة هجومية قادرة على القيام بعمليات الهجوم البرمائي الثقيلة خارج حدود البلاد بقدرة غير مسبوقة على نقل أعداد كبيرة من الجنود والدبابات والمدرعات والمروحيات المُختلفة لإستخدامها في عمل هجوم برمائي مُوسع على سواحل العدو مع قدرة عالية في دعم كل هذه القوات بالمؤن والعلاج أثناء العمليات القتالية لفترات طويلة . جعلت لمصر زراع طويلة في مواجهة العدائيات الإقليمية الحالية في نطاق البحر المتوسط والبحر الأحمر، وتُعد أبرز هذه التهديدات ليبيا التي تحوي بؤر إرهابية تهدد الأمن القومي المصري لذا يُمكن إستخدام حاملات الميسترال لتنفيذ عمليات علي سواحلها بالتنسيق والتعاون مع الحكومة الليبية. وكذا أزمة اليمن ودعم عمليات عاصفة الحزم إذا لزم الأمر؛ هذا ويمكن الإستعانة بالميسترال مع القطع البحرية المُرافقة لإستخدامها في حماية حقول غاز البحر المتوسط التي تم إكتشافها مؤخراً ومنطقة قناة السويس وكذا تأمين مضيق باب المندب. فئات الحاملة Mistral: 1- الفئة Mistral 170: وهي الفئة الأصغر حجماً، تبلغ إزاحتها 14 ألف طن وطولها 169 متر وعرضها 30 متر ومداها 11 ألف كلم على سرعة 27.7 كلم/ساعة وتصل سرعتها إلى 37 كلم/ساعة. تبلغ مساحة مركز قيادتها 400 متر2 مع قدرة إستيعاب 100 فرد منأفراد القيادة، وتحتوي على 5 نقاط هبوط للمروحيات ويمكنها حمل عدد 10 مروحيات ثقيلة وأكثر من 30 مركبة وأكثر من 500 فرد مقاتل. هذا وتحتوي على مُستشفى مزودة بعدد 30 سرير كما يمكنها حمل 150 طن من الذخائر. 2- الفئة Mistral 215: وهي الفئة الأكبر حجماً، تبلغ إزاحتها 29 ألف طن وطولها 215 متر وعرضها 36 متر ومداها 20.3 ألف كلم على سرعة 27.7 كلم/ساعة وتصل سرعتها إلى 37 كلم/ ساعة. تبلغ مساحة مركز قيادتها 800 متر2 مع قدرة إستيعاب 200 فرد من أفراد القيادة، تحتوي على 7 نقاط هبوط للمروحيات منها نقطة مُخصصة لحمل مروحية ثقيلة بوزن 35 طن ويمكنها حمل عدد 12 مروحية ثقيلة بوزن 16 طن وأكثر من 60 مركبة وأكثر من 900 فرد مقاتل. هذا وتحتوي على مُستشفى مزودة بعدد 69 سرير كما يمكنها حمل 400 طن من الذخائر. 3- الفئة Mistral 200: تُعرف أيضاً بإسم BPC-210 وهي الفئة المتوسطة التي تنتمي إليها الحاملات العاملة بالبحرية الفرنسية وكذا حاملتي الطائرات المصرية جمال عبد الناصر وأنور السادات والتي سيتم تفصيل مواصفاتها وقدراتها في الجزء الثاني. تحياتي
  8. العميد (م) ناجي ملاعب – منذ بداية القرن العشرين، بدأت حركات التحرر والإستقلال في الهند تظهر بقوة، وكان من أهمها حزب المؤتمر القومي الهندي الذي كان يجمع في بداية عهده العديد من زعماء الهند المسلمين والهندوس. وبسبب الخلافات العقائدية والدينية ظهر حزب الرابطة الإسلامية عام 1906، الذي أخذ على عاتقه قيام دولة خاصة للمسلمين، تضمن لهم حماية دينهم ولغتهم. تشهد شبه القارة الهندية منذ إعلان لاهور عام 1940، الذي دعا إلى تقسيم شبه القارة الهندية إلى كيانين هما الهند وباكستان، صراعاً محموماً متناوباً بين الهند وباكستان. ففي أواسط الأربعينات وقع العديد من الصدامات بين المسلمين والهندوس، بهدف إقامة دولة باكستان لجميع مسلمي الهند. بتاريخ 14 آب 1947 نالت باكستان إستقلالها عن التاج البريطاني، كما حصلت الهند على استقلالها في اليوم التالي. استطاعت انكلترا بهذا الإستقلال أن تترك الهند في حالة تمزق، إذ لا يفرق بين المسلمين والهندوس حدود جغرافية، بل حدود من الأحقاد والدماء، ذهب ضحيتها الملايين. درجت الدولتان الى الإنخراط في بناء القوة العسكرية الضامنة لقدرات البلدين ما أدخلهما في سباق تسلح وصل الى التسلح النووي حيث كانت الهند أول من أعلن عن نجاح التجارب النووية عام 1974، ما دفع بباكستان نحو السعي بكل الوسائل، لإمتلاك التقنية النووية الأمر الذي تحقق عام 1998، تبع ذلك سباق محموم حول الصواريخ الحاملة للرؤوس النووية، وهذا ما كان له أثر كبير على العلاقات الهندية- الباكستانية. تختلف عوامل الجيوبوليتيك بين الدولتين من حيث المقومات السكانية والقدرات الإقتصادية والعوامل الحضارية. وبالنظر الى التطلعات الجيواستراتيجية والتحالفات الإقليمية والدولية، يترافق بناء القوة العسكرية للدولتين مع الخيارات المستقبلية، فالطموح الهندي لا يتوقف عند الإكتفاء ببناء الدولة القوية القادرة بل بدأنا نشهد مشاركة فاعلة في تحالفات عالمية وسياسة محورية في مجموعة دول البريكس مثلاً، بينما تطلعات الباكستان – الدولة الناشئة – لا تتجاوز عمقها الإقليمي والحضاري وإن كانت قد بدأت في نسج علاقات استراتيجية مع الجبار الصيني ومع المملكة العربية السعودية وتركيا كظهير اسلامي آمن. وتعتبر أزمة إقليمي جامو وكشمير أحدى حدود الأحقاد والدماء بين الهند وباكستان، والأزمة المتفاقمة التي سبّبت وتسبّب عند كل منعطف المزيد والمزيد من الصراعات والصدامات المسلحة التي لم تنتهِ فصولها بعد، وما زالت السبب الأهم في سباق التسلح الهندي الباكستاني. سنكتفي في بحثنا هذا بمعالجة سباق التسلح بين الدولتين، بغضّ النظر عن الإهداف الكبرى لهما وعلاقاتهما على المستوى الدولي والإقليمي، لذلك سوف تدور إشكالية البحث حول الدوافع الحقيقية لكلتا الدولتين، الكامنة وراء سباق التسلح هذا؟ وما هو مدى تأثيره على المستويين الإقليمي والدولي؟ خصائص القوة الجيوستراتيجية لكل من الهند وباكستان عام يستحوذ التسلّح التقليدي والنووي بشكل عام، على أهمية كبرى في سلّم الإهتمامات الدولية، لإرتباطه الوثيق بجيوستراتيجيات الدول، وقوتها العسكرية والإقتصادية وعلاقاتها الخارجية، وإستراتيجياتها الهادفة إلى فرض وجودها وأجنداتها على المستويين الإقليمي والدولي. من هذا المنطلق تحتل قضية التسلّح الهندي – الباكستاني، وتطوير القدرات النووية للبلدين حيزاً هاماً من الإهتمام العالمي، لإرتباطها الوثيق بالأمن والسلم الدوليين، خاصةً لناحية السلاح النووي ووسائل إطلاقه. لا تختلف سياسات التسلّح لكل من الهند وباكستان كثيراً عن غيرها من القوى، إلاّ أن ما يميّز أهمية سباق التسلح الهندي الباكستاني وتداعياته، هو أن كلتا الدولتين تمتلكان مقومات جيوسياسية مهمة تجعلها من الدول المتقدمة على الساحتين الإقليمية والدولية. أولاً: الخصائص الجيوستراتيجية للهند الجغرافية: يحد الهند بحراً المحيط الهندي من الجنوب، وبحر العرب من الغرب، وخليج البنغال من الشرق. أما براً فتحدها باكستان من الشمال الغربي، وجمهورية الصين الشعبية، نيبال، وبوتان من الشمال الشرقي، بنغلاديش وميانمار من الشرق. كما تعتبر الحكومة الهندية ان حدود جامو وكشمير مع افغانستان هي ضمن حدود دولة الهند وذلك بحكم الأمر الواقع نتيجة السيطرة الهندية على جامو وكشمير. للهند حدود بحرية تمتد بطول 7,517 كلم، ما يعادل4,700 ميل بحري. تقع جمهورية الهند في جنوب آسيا، وتعتبر سابع أكبر بلد من حيث المساحة الجغرافية حيث تبلغ مساحتها 3,287,590 كلم، وهي الثانية من حيث عدد السكان بعد الصين، إذ يبلغ عدد سكانها حوالي 1,252 مليار نسمة حسب إحصائيات البنك الدولي لعام 2013. وهي الجمهورية الديموقراطية الأكثر ازدحاماً بالسكان في العالم. عاصمتها نيودلهي، واللغة الرسمية فيها الهندية والإنكليزية. نظام الحكم: الهند جمهورية فيدرالية تتألف من 28 ولاية، وسبعة أقاليم إتحادية مع وجود نظام برلماني ديموقراطي. نالت الهند إستقلالها عن المملكة المتحدة في 15 آب 1947. رئيس الجمهورية هو رأس الدولة الهندية وفقا للدستور، ويصل الى منصبه بالإنتخاب غير المباشر ومدة الولاية الرئاسية هي خمسة سنوات. أما رئيس الحكومة فيتولى الصلاحيات التنفيذية التي تشغلها رئاسة مجلس الوزراء، ويتم تعيينه بحكم القانون من قبل رئيس الجمهورية. أما السلطة التشريعية فتتألف من مجلسين برلمانيين، المجلس الاعلى هو مجلس الشيوخ ويتكون من 245 عضو، أما المجلس الأدنى فهو مجلس النواب ويتكون من 545 عضواً. الأزمات: واجهت الهند تحديات جمة بعد الإستقلال أبرزها التعصب الديني والعنف الطبقي، والإرهاب ومتمردي الإنقسامات المحلية وخصوصاً في ولاية جامو وكشمير، وتمرد شمال شرق الهند. ومنذ هجمات 1990 الإرهابية التي طالت العديد من المدن الهندية لم تقم الهند بحل النزاع الإقليمي بينها وبين الصين، والذي تصاعد في عام 1962 إلى حرب بين الصين والهند، كما وبينها وبين باكستان أيضاً الأمر الذي أدى إلى حروب 1947، 1965 و1971 و1999. الإقتصاد: أصبحت الهند بعد الإصلاحات المستندة على اقتصاد السوق عام 1991، واحدة من أسرع اقتصادات العالم نمواً كما أنها تصنف ضمن الدول الصناعية المتقدمة، وهي غنية بالثروات الطبيعية. عملتها الروبية الهندية RS. الإقتصاد الهندي هو سابع أكبر إقتصاد في العالم والثالث في آسيا. بلغت ميزانية الهند 187,3 مليار دولار أميركي (2015)، ففي حين بلغ عجز ميزان التجارة الهندي نحو 13 مليار دولار أميركي، نما اقتصاد الهند بمعدل بلغ 7.5 في المئة في المتوسط خلال عام 2016، وهو أسرع من أداء الصين الذي بلغ 6.9 في المئة. أما الناتج المحلي الإجمالي للهند فبلغ 2.052 تريليون دولار أميركي عام 2014، وفقاً لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، لتحتل المركز التاسعة عالمياً. الدين الخارجي بلغ 459,1 مليار دولار أميركي. أما الإحتياطي بالعملة الأجنبية والذهب فهو 370,7 مليار دولار أميركي، وتعادل القدرة الشرائية للهند 7,411 تريليون دولار أميركي. الهند عضو مؤسس في منظمة البريكس وفي مجموعة العشرين، ومنظمة التجارة العالمية غيرها من المنظمات الإقتصادية العالمية. أما بالنسبة للموارد النفطية الهندية، فيبلغ الإنتاج اليومي للنفط 767,600 برميل يومياً، والإستهلاك اليومي للنفط 3,510,000 برميل يومياً، أما الإحتياطي النفطي المؤكد فيبلغ 5,675 مليار برميل. بالرغم من النمو الإقتصادي المهم للهند على مدى العقود الأخيرة، إلا أنها لا تزال تحتوي على أكبر كثافة للفقراء في العالم، وما زالت تواجه تحديات الفقر والفساد وسوء التغذية وعدم كفاءة أنظمة الرعاية الصحية العامة. العلاقات الخارجية: حافظت الهند على علاقات ودية مع معظم الدول، وقامت بدور رائد عام 1950 عن طريق الدعوة إلى استقلال المستعمرات الأوروبية في أفريقيا وآسيا. اشتركت الهند في اثنين من التدخلات العسكرية القصيرة الأمد مع اثنتين من دول الجوار ضمن قوات حفظ السلام الهندية في سري لانكا وقوات كاكتوس في جزر المالديف. تعتبر الهند أحد الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة ولحركة عدم الإنحياز، وعضواً في دول الكومنولث. تشارك الهند روسيا وفرنسا وإسرائيل في علاقات وثيقة، وفي السنوات الأخيرة، تلعب الهند دوراً مؤثراً في رابطة جنوب آسيا للتعاون الاقليمي. قدمت الهند ما يصل إلى 55،000 من القوات العسكرية الهندية وأفراد الشرطة للعمل في خمسة وثلاثين عملية من عمليات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة عبر العالم، كما ضمن قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان. القوات المسلحة الهندية: تحتفظ الهند برابع أكبر قوة عسكرية في العالم، والتي تتكون من الجيش الهندي البري والقوات البحرية، القوات الجوية، والقوات المساعدة، مثل القوات شبه العسكرية، وحرس السواحل، وقيادة القوات الإستراتيجية. والرئيس الهند هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الهندية. تحافظ الهند على معاهدة التعاون الدفاعي مع روسيا، إسرائيل وفرنسا، الذين هم أكبر موردي أسلحة إليها. أشرفت منظمة ابحاث الدفاع والتنمية على تطوير الأسلحة المعقدة والمعدات العسكرية محلياً، بما فيها الصواريخ البالستية، والطائرات المقاتلة والدبابات الرئيسية الحربية، لتقليل اعتماد الهند على الواردات الأجنبية. الهند نووية، أصبحت الهند قوة نووية عام 1974 بعد اجراء تجربة نووية أولية، عملية بوذا المبتسم، وأجرت مزيد من التجارب تحت الأرض عام 1998. على الرغم من الإنتقادات والعقوبات العسكرية صممت الهند على رفض التوقيع على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية ومعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وتفضل بدلاً من ذلك الحفاظ على سيادتها على برنامجها النووي. احتفظت الهند بالسياسة النووية “عدم البدء بالاستخدام” وفي 10 تشرين الأول 2008 وقعت اتفاقية التعاون النووي المدني بين الهند والولايات المتحدة، قبل تلقي الهند لوثيقة التنازل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لإنهاء القيود الدولية المفروضة على التجارة والتكنولوجيا النووية، والتي بها أصبحت الهند بحكم الواقع سابع أكبر قوة نووية في العالم. القوة العسكرية للهند (2016): تحتل الهند المرتبة الرابعة من أصل 126 عالمياً، كقوة عسكرية للعام 2016. وقد بلغت ميزانية الدفاع الهندية 40 مليار دولار أميركي. (السابعة عالمياً من حيث الإنفاق العسكري 2015). عدد السكان: 1,251,695,584 نسمة. عدد اليد العاملة: 616,000.000 نسمة. عدد القوات المسلحة النظامية: 1,325,000 عسكري. (ثالث جيش في العالم من حيث العدد) عدد الإحتياط: 2,143,000 عسكري. أسلحة القوات البرية: دبابات: 6464 دبابة. المـــدرعات: 6704 مدرعه. مدافع ذاتية الحركة: 290 مدفع. مدافع مقطورة: 7414 مدفع. راجمات صواريخ مختلفة: 292 راجمة. أسلحة القوات الجوية: عدد الطائرات الإجمالي: 1086 طائرة. طائرات مقاتلة / معترضة: 679 طائرة. طائرات هجومية: 809 طائرة. طائرات نقل: 857 طائرة. طائرات تدريب: 318 طائرة. مروحيات: 646 مروحية. مروحيات هجومية: 19. أسلحة القوات البحرية: القوة البحرية العامة: 295 قطعة بحرية. حاملة طائرات: 2 حاملة. فرقاطات: 14 فرقاطة، وواحدة حاملة رؤوس نووية. مدمرات: 10 مدمرات. بوارج: 26 بارجة. غواصات: 14 غواصة. خافرة سواحل: 135 خافرة. كاسحة ألغام: 6 كاسحات. إستيراد الهند للسلاح: تربعت الهند في الصدارة من حيث حجم استيرادها للأسلحة خلال السنوات الخمس السابقة 2010 – 2015 بنسبة 15% من إجمالي استيراد العالم للأسلحة ، وكانت ما بين 2006-2010 صنفت أيضاً بالمرتبة الأولى كأكبر مستورد على مستوى العالم، وهو ما يمثل 9 % من الواردات العالمية، في حين حلت باكستان بالمرتبة الخامسة، وهو ما يمثل 5 % من الواردات العالمية. واردات الأسلحة إلى كل من الهند وباكستان وفقاً لقيم مؤشر الإتجاه في Sipri: بملايين الدولار الأميركي. المرتبة البلد 2010 2011 2012 2013 2014 2015 المجموع الأولى الهند 3017 3706 4545 5219 3487 3078 23124 الخامسة باكستان 2176 1063 1028 1144 752 735 6899 الصناعات العسكرية الهندية ترتكز صناعة معدات الدفاع في الهند على ثلاث دعامات رئيسية هي المصانع الحربية ومؤسسات القطاع العام العسكرية، ومؤسسات القطاع الخاص العسكرية. فقد أنشئ أول مصنع حربي في الهند عام 1901 تم أنشأت وزارة الدفاع الهندية أول ادارة مستقلة للأنتاج الحربي بها عام 1962، ومنذ هذا التاريخ تتجه الهند نحو تحقيق الأكتفاء الذاتي في انتاج الغواصات والمقذوفات الموجهة والفرقاطات ودبابات القتال الرئيسية طراز arjuna،والطائرات المقاتلة الخفيفة والطائرات العمودية الخفيفة ومعظم هذه المعدات تم تصميمها في الهند وبعضها يتم انتاجه برخصة من الدول المنتجة لها. هناك في الهند حوالي 3100 مصنع للمهمات العسكرية، وثماني شركات عامة للأنتاج الأسلحة والمعدات العسكرية، أنتجت في عام 2003 ما قيمته 2.6 مليار دولار. أعلنت الهند أنها تعتزم أن تتحول الى أحد أكبر منتجي الأسلحة والمعدات المتقدمة في العالم وطالبت الدول الأجنبية والمستثمرين الى الأسراع بالدخول في مشاريع عسكرية مع الهند، التي يمكنها توريد السلاح الى دول العالم بأثمان تنافسية مغرية وبجودة عالية، وأن الخبراء الهنود نجحوا في توطين التكنولوجيا محلياً بعد ما كانت الهند مجرد متلقي للتكنولوجيا المتقدمة، وأن توجهات الصناعة العسكرية الهندية تتفق وسياسة الحكومة الرامية لتحرير السياسة الأقتصادية والأستفادة من مقومات الوساعة للأقتصاد العالمي. وكانت الهند قد سمحت بمشاركة الرأس المال من القطاعيين الخاص والأجنبي في الصناعات الحربية، شرط عدم تجاوز حصة الشريك نسبة 26 % من المشروع كما وضعت الهند لوائح مشددة لتنظيم المشروعات المرتقبة والأشراف عليها وبدأت في فتح القطاع الصناعات العسكرية للمشاركة ابتداءًا من عام 1998. وبلغت الصناعات الجوية الهندية مستوى متقدم بحيث باتت الهند تتنتج المقاتلات الروسية ميغ-23 و ميغ-27 بالأضافة الى الطائرة ميغ 21 ريتالتي التي تنتجها منذ أكثر من ربع قرن والطائرة البريطانية جاكوار. تختص المؤسسة الصناعية الجوية الهندية hal بصناعة الطائرات وملحقاتها ومن أهم هذه الطائراتHindustan HJT-16 Kira التي حصلت المؤسسة على حق إنتاجها من المملكة المتحدة سنة 1926. الطائرة العمودية الخفيفة وهي طائرة متعددة المهام وتستخدم من قبل القوات البحرية والقوات البرية. وتبقى فخر السلاح الهندي هي الطائرة LCA التي أعتبرت أكبر مشروع تسليحي في تاريخ الهند، من حيث التقدم التكنولوجي وهو يعتمد على التكنولوجيات الأميركية الخاصة بمعدات الليزر ونظم التحكم في الطيران والألياف الكربونية في التوصيلات والمشبّهات والمواد المركبة لتصنيع الهيكل. على الرغم من أن سلاح الجو يحظى بالنصيب الأكبر من برامج تحديث القوات التي تقوم بها الهند، إلاّ أن سلاح البحرية الهندي يمثل رهان البلاد لإثبات حضورها في المحيط الهندي، الذي بات ساحة منافسة كبيرة بينها وبين الصين. لذلك فإن الخطط الخاصة بالبحرية الهندية تكتسي أبعاداً جيوسياسية، تتخطى حاجات الدفاع لتلامس سياسة إثبات الذات وتأكيد النفوذ. أما الصواريخ الهندية، فقد بدأ البرنامج الهندي لتطوير الصواريخ عام 1983 وتم من خلاله تطوير عدة أنواع من الصواريخ هي صاروخ أرض/أرض rrithvi، الذي يبلغ مداه من 150 -250 كلم، ووزن الرأس المدمر من 500-1000 كلغ، حيث بدأت تجاربه في 28 شباط 1988، ومن ثم بدأ انتاجه في عام 1992 لصالح الجيش الهندي. توالت صناعة الصواريخ وأهمها صاروخ أرض/جو نوع أكاش ومداه حول 25 كلم، وصاروخ أرض/جو نوع تريشل ومداه يتراوح بين 500 متر و 9 كلم، وصاروخ نوع Agni أرض/أرض ومداه يتراوح من 1000 كلم إلى 2000 كلم. والصاروخ المضاد للدروع نوع ناج ومداه 4 كلم وهو باحث حراري. وصواريخ كروز من نوعبراهموس الأسرع من الصوت التي يمكن أطلاقها من على متن السفن والغواصات والمقاتلات، ويصل مداها إلى 300 كلم، كما تستطيع الطيران على ارتفاع 14 كلم وبضعف سرعة الصوت. و صاروخ سطح/سطح من نوعLakshya، وصاروخ كورال الذي يضاهي الصاروخ الروسي SS-N-22، وصاروخ Sagarika الذي يحمل على غواصة أو سفينة قتال ومداه 300 كلم، ويعتبر صاروخ Agni 3 أحد أقوى الصواريخ الصينية أن لم يكن أقواها حيث يعتبر مرعب الباكستانيين والصينين. الصاروخ أرض/أرض بريثفي، بدأ إنشاؤه عام 1983، قصير المدى يصل إلى 150 كلم. الدفع مرحلة واحدة بالوقود السائل، وزنه أربعة أطنان ونصف، يتم توجيهه بنظام ملاحة داخلي مزود بالكمبيوتر strapdownيطلق من شاحنة. أنواعه: 1- بريثفي 1: يعرف بالرمز SS-150 ويبلغ مداه 150 كلم وحمولته طن واحد، وهو تابع للقوات البرية. 2- بريثفي 2: يعرف بالرمز SS-250، ويبلغ مداه 250 كلم وحمولته نصف طن، وهو تابع للقوات الجوية. 3- بريثفي 3: يعرف بالرمز SS-350، ويبلغ مداه 350 كلم وحمولته نصف طن، وهو تابع للقوات البحرية. صاروخ “أغني” البالستي بدأ تطويره عام 1989، مداه من 2000 إلى 2500 كلم، قطره متر واحد وطوله 19 متراً، وزنه 2,14 طن، ومداه 2500 كلم بالنسبة للمرحلة الأولى، ويتوقع أن يكون مداه للمرحلة الثانية 5000 كلم، يعمل في المرحلة الأولى بمحرك وقود صل، وفي المرحلة الثانية بمحركات وقود سائل بالإضافة لنظامين مساعدين للدفع. التوجيه نظام ملاحي داخلي مزود بالكمبيوتر strapdown. دقته احتمال خطأ 1 كلم دائري. حمولة الرأس طن واحد وقادر على حمل رؤوس نووية أو كيميائية أو بيولوجية. أما الدبابات الهندية، فتنتج الهند مجموعة من الدبابات الخاصة بها، مثل الدبابة المعدّلة من النوع البريطاني فالينت، كما حصلت على حقوق تصنيع الدبابة الروسيةT-72 وعدد غير محدود من دبابات T-90 التي يتم تجميعها من معدات روسية الصنع، وحصلت الهند عام 1982 على حق تصنيع مدافع الهاوترز السويدية بعيدة المدى والجيش البري للهندي يحتوي على حولي 1200 دبابة Vijayanta، وعلى 100 دبابة arjun محلية الصنع، وحوالي 1500 دبابة من نوع T-72 M1 Ajeya، وعدد من الدبابات القديمة نوع PT-76 وT-55 و T-54. أما القوات البحرية فقد تسلّمت الهند من روسيا في 16 تشرين الثاني 2013 حاملة طائرات الأميرال “غورشكوف” والتي سمتها ” فيكراماديتيا” وهي مجهزة بمهبط للطائرات المقاتلة نوع ميغ 29 ك بالإضافة إلى غواصة وحيدة تعمل بالطاقة النووية. كانت الحكومة الهندية قد أعطت موافقتها في 2003 على بناء حاملة طائرة محلية الصنع يبلغ طولها 260 متراً وعرضها 60 متراً، بهدف دخول الهند نادي الدول المصنعة لحاملات الطائرات التي تتجاوز حمولتها 40 ألف طن بحسب معلومات وزارة الدفاع الهندية في حوض بناء السفن بمدينة كوتشين بجنوب البلاد، وقد دخلت حاملة الطائرات هذه الخدمة عام 2014. فيما يختص بالبرنامج الفضائي الهندي، فقد أنشات الهند برنامجها الفضائي بمدينة بنغالور ذات الصناعات الثقيلة، حيث مقر اللجنة الفضائية ومؤسسة الفضاء ومنظمة أبحات الفضاء الهندية. تتلخص أهداف البرنامج في تحقيق الأكتفاء الذاتي في مجال أنشطة الفضاء وبناء الصواريخ والأقمار الصناعية. وتطلق الهند أقمارها الصناعية الخاصة بالإتصالات التي تكتسب أهمية بالغة في بلد مترامي الأطراف، لمراقبة الأرض من الفضاء، ولأغراض الرصد الجوي والبحث عن الموارد الطبيعية. كان دخول الهند مجال الفضاء بمباركة سوفياتية حيث تم في نيسان 1975 أطلاق أول قمر صناعي هندي حمل اسم “أرباهاتا”، بواسطة صاروخ سوفياتي وكان القمر يزن 306 كلغ. كما قام الإتحاد السوفياتي السابق بأطلاق قمرين في عامي 1989 و 1981 للهند دون مقابل. شهد عام 1980 تحولاً جوهرياً في البرنامج الهندي عندما أطلقت الهند القمر rohini-1 الذي صنعته بقدراتها الذاتية، بواسطة صاروخ صنعته الهند أيضاً. وكانت قد منحت الوكالة الأوروبية رحلة مجانية لقمر هندي خلال تجربة أطلاق الصاروخ أريان Ariane. تحياتي
  9. بسم الله الرحمن الرحيم :b0204: إستراتيجية " :56cdf890c6c86_imageproxy(4): " للحصول على منظومة "دفاع جوى متكاملة" (IADS) بحلول (2020) ,, الجزء الاول . :b0204: فى هذا الموضوع حنتكلم عن "أنظمة الدفاع الجوى المتكامل" (IADS) فيما يخص الحالة المصرية مع شرح للمقومات الأساسية للحصول على نظام (IADS) ومميزاتها وعيوبها .. :18edbe8a4aa3f89d682681c9efe96f98: (( الدرس السورى الشقيق )) :18edbe8a4aa3f89d682681c9efe96f98: # من الطبيعى أحد المخاطر الذي ترددت غالباً حول أي عملية جوية قد تشنها "الولايات المتحدة" أو اى "دولة أخرى" في سوريا هو قدرة الجيش المحتملة على الدفاع عن مجاله الجوي فمنظومة الدفاع الجوي "السورية" كما هو معروف كانت ولا تزال مبنية وتتم صيانتها بدعمٍ روسي لمواجهة سلاح "الجو الإسرائيلي" وكانت تبدو هائلة !! على الأقل من "الناحية النظرية" قبل بدء الأحداث المؤسفة فى سوريا .. # ومنذ ذلك الحين أخذت تتراجع القدرات الأرضية لهذه المنظومة بما في ذلك صواريخ "أرض - جو" (SAM) والمدافع المضادة للطائرات بسبب مجموعة من العوامل و هي : 1- استنزاف المعدات والقوات بالإضافة إلى القيادة التي تواجه موقفاً حرجاً .. 2- وتعطل التدريب والصيانة الروتينية .. 3- والإهمال المحتمل .. 4- وتشتت الأفراد والمعدات لدعم العمليات المختلفة ضد الإرهابيين .. 5- واستيلاء الإرهابيين على مناطق الانتشار الرئيسية في "شمال وجنوب سوريا" .. # أما بالنسبة للقدرات الجوية فالحقيقة لا يُعتقد أن سلاح الجو السوري الذي كان سابقاً أحد أضخم القوات الجوية في الشرق الأوسط يشكل خطراً جدياً على العمليات الجوية فخلال السنوات الخمس الماضية عانى هذا السلاح من "انشقاق الطيارين/وقوع ضحايا بينهم" وسوء صيانة الطائرات وغياب التدريب على مهارات الطيران اللازم لردع حزمة معقدة ومخططة من الضربات على نحو فعال أضف إلى ذلك أنه المقاتلات السوفياتية القديمة التي تملكها سوريا تستلزم صيانة واسعة النطاق وقطع غيار بصورة مستمرة لتحافظ على قدراتها في إنجاز المهام وهذه عملية تم إهمالها أثناء الحرب وقد سخر الجيش السوري الكم الأكبر مما تبقى من قدراته الجوية في عمليات القصف البدائية "بل المميتة" وإعادة التموين الأساسية لدعم حملة مكافحة الإرهاب التي يواجهها .. # ومع ذلك تحتفظ الدفاعات الجوية للجيش السورى ببعض القدرات وخاصة في منطقة "دمشق" التي تتكثف وتتداخل فيها قوات الدفاع الأرضي المكلفة بحماية المراكز القيادية الرئيسية والمنشآت العسكرية المزودة بمنظومات أكثر حداثة أو تطوراً من الصواريخ "أرض- جو" لذلك فإن أي عملية جوية تقوم بها أى دولة أو تحالف على تلك المنطقة لابد انها تتطلبت تخطيطاً ودعماً وعتاداً جوياً مكثفاً (الضربات-والمراقبة-والاستطلاع-والدعم) وبخلاف ذلك فإن العمليات الجوية على المناطق الجنوبية والشمالية من سوريا لا تتطلب حملةً كبيرة لتدمير ما تبقى من أصول الدفاع الجوي المحلية للجيش السوري .. :18edbe8a4aa3f89d682681c9efe96f98: ( القدرات الحالية للدفاع الجوى السورى ) :18edbe8a4aa3f89d682681c9efe96f98: # قبل اندلاع "الحرب بالوكالة" فى سوريا كانت الدفاعات الجوية لجيش السورى تضم (22) موقعاً "للإنذار المبكر" و (130) موقعاً فعالاً "لصواريخ الدفاع الجوى" و (4) آلاف "مدفع مضاد للطائرات" و "بضعة آلاف" من أنظمة الدفاع الجوي "المحمولة على الكتف" أو الـ (MANPAD) وقد أتاح لها ذلك تأمين تغطية مكثفة للمدن الكبرى والمراكز الاقتصادية القريبة من "إسرائيل" وخاصة في المنطقة "الساحلية ووسط - غرب سوريا مثل حمص وحماه ومنطقة دمشق وجنوب البلاد " أما "شمال سوريا وخاصة شرق البلاد" حيث تقل الكثافة السكانية فقد كان الدفاع فيها أقل بشكل كبير .. # و الحقيقة إنه اليوم وعلى عكس الكثير من التقارير الغربية فإنه "لا تزال الدفاعات الجوية السورية جيدة التجهيز "إلا أنها طبعاََ تعرضت لنكسات كبيرة ومن المرجح أن يكون العديد من المنظومات قد تلقى صيانة رديئة وأن مشغليها من الافراد ربما غافلون بشؤون الحرب ولا يتمتعون بالتدريبات والتدريبات المناسبة وعلى الرغم من أن أزمة "الأسلحة الكميائية" فى (2013) وخطر الهجمات الغربة ربما تكون قد أعطت القيادة السورية وبمساعدة روسية حافزاً لتحسين استعداده ولكن ومن خلال التقارير لا يبدو أنه أجرى تمارين تذكر لدفاعه الجوي منذ بعض الوقت وأيضاََ فقد تم خسارة المعدات والمنشآت والأفراد خلال مسار الحرب أو تم تحويلهم نحو محاربة الإرهاب كما اجتاحت الجماعات الإرهابية عدداً من مواقع الدفاع الجوي وأنظمة رادار الإنذار المبكر في "الشمال" وفي منطقة "دمشق" وفي المناطق المتاخمة "لهضبة الجولان" مما خلق "ثغرات أو ضعف في التغطية" وعلاوة على ذلك لا تتمتع الدفاعات الجوية للجيش السوري "بالتكامل" المناسب لضمان سلاسة وحسن توقيت القيادة والتحكم والاتصالات بوجه كافة أشكال التهديدات لكن بإمكان هذه المنظومة أن تستهدف بنجاح أهدافاً يمكن توقعها وغير خطرة ولكن ربما لا تتمتع بالمرونة الكافية لمواجهة هجوم مفاجئ ومخطط له جيداً .. # على سبيل المثال أظهرت عملية إسقاط طائرة الاستطلاع التركية من طراز (RF- 4EE) في يونيو (2012) بأن الدفاعات الجوية السورية ما زالت قادرة على الانخراط في عمليات بإمكانها إصابة أهداف معينة ومع ذلك كان هذا حادثاً معزولاً وقع في ظل ظروف مثالية وكان موجهاً ضد هدف واحد غير خطر تم استهدافه من مسافة قريبة وعند تعرض قوات الدفاع الجوى السورية لضربة جوية "منسقة" فمن الأكيد أن ستظهر سوء إدارتها التام للمعارك الجوية بما يتضمنه ذلك من تأخر في الرصد والكشف وتنسيق الاشتباكات في الوقت المناسب على مستوى الوحدات و إن قدرتها على القيام بعمليات دفاع جوية متواصلة في الوقت الذي تتعرض فيه لهجوم هي أيضاً محل شك !! فالأسف قد منيت العديد من منشآت إطلاق الصواريخ بخسائر أو أضرار أثناء الحرب كما أن خطوط الاتصالات التي يقترض أن تتم عبرها عمليات إعادة الانتشار والإمداد تتعرض لتهديد مستمر من قبل الإرهابيين .. # وحتى مع ذلك يحتفظ الجيش السورى بأعداد صغيرة من الأنظمة المتطورة القادرة تقنياً على إصابة أهداف متزامنة متعددة بما في ذلك صواريخ "كروز وطائرات مقاتلة قادرة على المناورة" وبعد " قيام إسرائيل بعدة غارات جوية " لم يتم التصدي لها على "المفاعل النووي السورى" في "الكبر" سنة (2007) استثمرت سوريا بكثافة في النظم الروسية الحديثة لتعزيز شبكة دفاعها الجوي وكان التركيز على رفع مستوى عصب الشبكة المكون من صوراريخ (SAM) من الحقبة السوفيتية للأسف من "خمسينيات وستينيات" القرن الماضي بما في ذلك صواريخ من طراز (SA- 2S) و (SA- 5S) و (SA- 6S) وقد اتخذت خطوات جادة أيضاً لتحديث ترسانة صورايخ الدفاع الجوى السوري من طراز (SA- 3S) واستبدالها بمنظومات أكثر تنقلاً ورقمية بالإضافة إلى ذلك حصلت "دمشق" على صواريخ دفاع جوى تكتيكية أكثر تطوراً مثل (3) بطاريات من طراز (SA- 17) ذات قدرة كبيرة جداً و (3) بطاريات من أنظمة الصواريخ قريبة المدى من طراز (SA- 22) التي "أسقطت الطائرة التركية سنة (2012)" .. :466fafd47e4e770aee1736e60be1bd6a: ( بالنسبة للعمليات القتالية ) :466fafd47e4e770aee1736e60be1bd6a: # الحقيقة إنه الدفاعات الجوية السورية ربما ليست مستعدة لمواجهة ضربة محدودة تستغل افتقار منظوماتها إلى التكامل وهذا الضعف يرجع نقطة خطيرة وهى منظومة "القيادة والتحكم والاتصالات" أو (C4I) التابعة للجيش السورى والتي هي للأسف "قديمة وغير مميكنة ونصف آلية وتتطلب تدخلاََ بشرياً" وإلى اعتمادها المفرط على "شبكات الاتصالات الضعيفة" وكذلك إلى "تركيبتها المركزية لإدارة المعارك الجوية" ونظراً لهذه الأمور سيحدث تأخير ملحوظ ما بين "الرصد الأولي للطيران المعادى من قبل رادارات الإنذار المبكر وبين إصدار أوامر الاشتباك لمختلف قطاعات الدفاع الجوي والقواعد الجوية" وعلاوة على ذلك فإن رادارات الإنذار المبكر التي عفا عليها الزمن وقابلية الشبكة من ناحية تعرض القيادة والسيطرة والاتصالات لهجوم إلكتروني من المرجح أن تطيل هذا التأخير إلى أبعد من ذلك مما اضطر بعض الوحدات أو العناصر الفردية إلى القيام بعمليات مستقلة ومعزولة وجعلها أكثر عرضة للهجوم والتشويش !!! .. # وبالفعل سهلت هذه الثغرات الأمنية من إمكانية توجيه ضربات متعددة من قبل "الطائرات الإسرائيلية" منذ عام (2007) وبشكل متزايد منذ عام (2013) وحتى فترات قريبة وقد تم الهجوم على موقع "الكبر" في عمق المجال الجوي السوري وإن كان ذلك في القطاع الشمالي الشرقي حيث تكاد أن تكون الدفاعات الجوية معدومة وكجزء من هذه المهمة وللأسف فأن طائراتإسرائيلية قد تهربت من مواقع الدفاع الجوي قرب الحدود السورية وتركيا وعلى طول الساحل مع قدرات خداع إلكترونية متطورة "بفتحها طريقاً من البحر الأبيض المتوسط إلى المنشأة النووية بعيداً داخل البلاد" .. # وقد أفادت بعض المعلومات أيضاً أنه خلال النزاع الحالي قامت إسرائيل بشن ما يقرب من (13) ضربة من الضربات الجوية على أهداف عسكرية بما في ذلك داخل "محيط العاصمة المحصن بقدرة دفاعية كبيرة" وقد فاجأت هذه الهجمات المحدودة السوريين ولم يتم التصدي لها بشكل فعال ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام الأمريكية قامت الطائرات المقاتلة بشن هجماتها في السنوات الماضية على مخابئ الأسلحة في منطقة "دمشق" باستخدامها "القذائف الموجهة عن بعد" التي يمكن إطلاقها دون اختراق المجال الجوي السوري أو الدفاعات الجوية المتداخلة بصورة مكثفة التي تعمل على حماية العاصمة قد تم استخدام هذه الأسلحة لتجنب القيام بعمليات في نطاق المجالات التي تغطي تلك الدفاعات .. :07_y: ( تداعيات ذلك على الدفاع الجوى السورى ) :07_y: # عندما قررت الولايات المتحدة وحلفاؤها شن عمليات جوية ضد سوريا فإنهم قاموا بمواجهة ظروفاً مختلفة تبعاً لنطاق الحملة وأهادفها وبشكل خاص فإنه لا يمكن للدفاعات الجوية للنظام أن تعيق بشكل فعال الهجمات المفاجئة المحدودة التي تعتمد على "ذخائر موجهة عن بعد" و هذه الضربات مشابهة للهجمات الإسرائيلية التي شنت ضد أهداف محددة وواضحة المعالم .. # أيضاََ فإن العمليات الجوية فوق المناطق الجنوبية والشمالية من البلاد التي يشتد التنازع عليها مثل "حلب وإدلب" وما يسمى "بالجبهة الجنوبية" لم تستلزم حملة واسعة لتحقيق تفوق جوي محدد الموقع و كان من الممكن للدول "المعتدية" القيام بعمليات (DEAD) لتدمير ما تبقى من الدفاع الجوي في هذه المناطق مع مخاطر محدودة بينما يتم جني العديد من "الفوائد المحتملة لهم" مثل إضعاف القدرات العسكرية للجيش السورى ودعم تقديم الجماعات الأرهابيةوتغيير التوازن بين تلك الجماعات المتطرفة، وفسح المجال أمام تنفيذ عمليات بواسطة الطائرات بدون طيار (UAVS) من أجل جمع المعلومات الاستخباراتية وضرب الأهداف العالية القيمة. # لكن يبدو ,, أن القطاع الأساسي للدفاع الجوي لا يزال يشكل تهديداً حقيقياً على العمليات الجوية المعادية وحيثما تتداخل قوات الدفاع الجوي بكثافة وتستخدم منظومات أكثر تطوراً من الصواريخ "أرض- جو على سبيل المثال" صواريخ (SA- 6S) و (SA- 3S) المطورة أو (SA- 17S) و (SA- 22S) الأكثر تطوراََ يزداد مستوى التهديد ويحتمل أن يطرح تحدياً هائلاً في أولى مراحل الحملة العسكرية ومما يزيد الأمور تعقيداً هو "احتمال تفرق هذه القوات عند وقوع الهجوم وبقاؤها هامدة خلال العمليات الأولية ثم معاودتها الظهور في مواقع جديدة واشتباكها مع الطائرات الغافلة عنها" !!! .. # ومن أجل تفكيك منظومة الدفاع الجوي المتكاملة في منطقة "دمشق" وإتاحة تنفيذ عمليات المتابعة تحتاج "القوى المعتدية" إلى شن حملة جوية تشتمل على "قدرات إلكترونية واستطلاعية وحربية عبر الإنترنت" بالإضافة إلى "قدرات الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع" وكذلك "إستعمال القذائف الموجهة من بعد" لإستخدامها ضد "أنظمة القيادة والسيطرة والاتصالات" و صورايخ (SAM) المثابتة ومواقع "رادار الإنذار المبكر" بالإضافة إلى ذلك من الممكن قيام طائرات (F-22) و (F-35) بشن هجمات على صواريخ (SAM) الأكثر تقدماً المنتشرة حول "دمشق" وبما أن القوات الأمريكية نفذت سابقاً هجمات ناجحة ضد منظومات دفاع جوي مشابهة للغاية "ومفككة ومتردية بالقدر نفسه" من المحتمل أن تتمكن من تحقيق تفوق جوي خلال أسبوع إلى أسبوعين وأن تتكبد أضرار وإصابات قليلة .. :b0220: :b0220: # ملاحظة ,, هذه المعلومات كتبت بعداََ عن القدرات "الروسية العسكرية" فى سوريا و ما أضافته من زخم وقوة للدول السورية ضد تنفيذ هجمات جوية واسعة النطاق فى الأجواء السورية .. :b0203: هذه المقدمة القصيرة كان من الضرورة أن أقوم بذكرها لإلقاء الضوء عل مدى أهمية توافر نظام دفاع جوى متكامل فى حروب عصرنا الحالى هذا فعدم الشروع فى الحصول على منظومة (IADS) هو بمثابة "الإنتحار" العسكرى حالياََ فى ظل التطور الهائل فى وسائل الهجوم الجوى الحالية خاصة بعد أن تكالب علينا الأمم .. :b0203: لذلك كان من لضرورى ذكر "الدرس السورى" كمدخل لموضوعنا عن منظومات الدقاع الجوى المتكاملة ما تعرف بإسم الـ (IADS) الحديثة (INTERGATED AIR DEFENSE SYSTEMS) .. :b0219: :b0219: :b0211: تطور نظم الدفاع الجوي المتكامل (IADS) ,, الخلفية التاريخية :b0211: # في حرب أكتوبر سنة (1973) كان هناك مزيج مميز بين قواعد الدفاع الجوى المتحركة المصرية مثل النظام السوفيتى الشهير (SAM-6 KUB GAINFUL) والنظامين الثابت (SA-3 GOA) و (SA-3 VOLGA) متسببين في خسائر كبيرة لسلاح الجو الإسرائيلي لكن مناورات والتحليق على إرتفاعات منخفضة وكذلك المناورة بالقوات الأرضية كانت لها أثر في التقليل والتخفيض من أثر هذه الدفاعات .. # في نهاية السبعينات أطلقت الولايات المتحدة طائراتها (F-4G WILD WEASEL IV) و (EF-111A RAVEN) وتم إحلال الصاروخ (AGM-88 HARM) محل الصاروخ القديم (AGM-45 SHRIKE) وكلاهما صاروخ مضاد للرادارات .. # على الناحية الأخرى كانت هناك إستفادة سوفيتية من "حرب أكتوبر وحرب فيتنام وجنوب لبنان (1982)" لتطوير نظم دفاع جوي متكامل جديدة برادارات أحدث ومديات أطول وقدرة أكبر على مقاومة الشوشرة وقابلية حركية أكبر .. # وكان من هذه الأنظمة النظام شبه المتحرك (S-300P) برادار إشتباك شبه متحرك (5N63 FLAP LID) يعادل الرادار الأمريكي (MPQ-53) الخاص بنظام (PATRIOT) وكان للوريث الروسي الإستفادة من خطوات الأب السوفيتي فظهرت نسخ ذات حركية عالية ومنها الـ (S-300V / SA-12A/B GIANT/GLADIATOR) .. # و في بدايات الثمانينات تسلمت قوات الدفاع السوفيتية النظام ذاتي الدفع (S-300/PS) والذي لحقه مباشرة النظام (S-300/PM) وهو نظير للأمريكي (MIM-104/PATRIOT) لكن مع قابلية حركية أكبر وفي نفس الوقت تم إحلال ال (SA-6) بالنظام الأقوى (SA-11/GADFLY) .. # و كانت السمة المميزة لنظم الدفاع الجوي المتكامل (IADS) في هذه الفترة من الحرب الباردة هي الحركية العالية وتتميز النظم السابقة بالقدرة على أخذ وضع الإستعداد في (5) دقائق بل ومغادرة أماكنها وتغيير مواقعها في (5) دقائق أيضا وذلك بعد الإشتباك .. # كان للنظامين (S-300PS/PM) و (S-300V) قدرات عالية ورادارات مصفوفة بمديات كبيرة ومقاومة أكبر للتشويش مقارنة بالنظم (SA-2) و (SA-3) و (SA-6) وأكثر صعوبة لتكون هدفا للصوارايخ راكبة الإشعاع (ARM) .. # تمتلك النظم (SA-10) و (SA-11) و (SA-12) ترددات راديو للربط المعلوماتي (DATA-LINK) لتسهيل عملية إصدار الأوامر للبطارية والرادارات ومنصات الإطلاق .. # عندما اجتاح الجيش العراقى دولة العراق الكويت امتلكت القوات المريكية قدرات تدمير وتشويش على نظم دفاعات الجيش العراقي أو ما يطلق عليه (SEAD/DEAD cAPABILITY) خاصة في طائرات (F-4G) التي تطلق صواريخ (AGM-88 HARM) وطائرات (F/A-18 HORNET) وطائرات إعاقة و شوشرة تكتيكية وكانت خليط من طائرات الـ (EF-111A RAVENS) و الـ (EA-6B GROWLERS) .. # وكان هناك "الجناح (37) طيران تكتيكي" بقوة (60) طائرة (F-117A) الشبحية وكان هناك جهد لتدمير الدفاع الجوى العراقي الذي هو "سوفيتي "فرنسي" فى الأصل ولذلك نتيجة تضامن جهود الشراك الخداعية والتشويش ونظم تدمير وتشويش نظم الدفاع الجوي وكانت الطائرة (F-117A) هي قائدة العملية برمتها .. # ولكن فى الحقيقة لا يمكن جعل المثال السابق وهو "عاصفة الصحراء" مقياساَ عمليا للصراع الذى كان دائراََ بين "الناتو وحلف وارسو " للأسباب الأتية : 1 - أولاََ ,, السوفيت كانوا يمتلكون نظم (SA-10 & SA-11 & SA-122) الموجودة بالخدمة فعلا وقد تم نصب هذه النظم لحماية المنشاّت الهامة داخل الإتحاد السوفيتي مع ترك المناطق الأخرى التى بغير ذات الأهمية تحت حماية مجموعات نظم (SA-2 & SA-3 & SA-4 & SA-5 & SA-6) وهذه النظم بالتأكيد تفوق النظم العراقية عددا وقوة ومقاومة للناتو وقدراته الكاملة وليس مجرد مقارعة "قوات درع الصحراء" .. 2 - ثانياََ ,, وهي دخول نظم طويلة المدى وقوية وتتمتع بحركية عالية مثل (SA-10 & SA-11 & SA-12) والتي لم تعمل بالعراق ولم يقتنيها من الأصل .. 3 - ثالثاََ ,, وهي أن هذه الفترة لم يستوعب العراقيون أهمية عامل الحركة بالنسبة للدفاع الجوي .. # و بالرجوع إلى عملية "عاصفة الصحراء" فإنه يجب تسليط الضوء على التالى : 1 - ولكى تتغلب القوات الأمريكية على العراقيين تم نشر المئات من "المناطيد" (BALLONSS) و عدد كبير من "الدرونات الخداعية" (UAVS) وحوالي (2000) صاروخ (AGM-88 HARM) !! و الذي أضيف له بعد ذلك الأخ الأصغر من هذا الصاروخ وهو الـ (ALARM) البريطاني ولنا أن نتخيل ماذا فعل هذا العدد المهول من الصواريخ (ARM) فى مكونات شبكة الدفاع الجوى العراقية .. 2 - الحقيقة إنه لقد كانت "عاصفة الصحراء" نقطة "فاصلة" في الصراع بين القوات الجوية والدفاع الجوي لكن لا تصلح للتطبيق والأخذ بها كمثال على المدى البعيد .. # وإذا سلطنا الضوء على "حرب أخرى" وهي "حرب كسوفو (1999)" سنجد الأتــــــــــــــــــــــــــــى : 1 - لمن لا يعلم عن "حرب كسوفو (19999)" فهى كانت الحرب التي كانت موجهة ضد "صربيا" وصنفت كانتصار للخسائر الضئيلة في الطائرات التابعة للـ(NATO) ونجاح جزئي لقدرات (SEAD/DEAD) لتدمير وشوشرة نظم العدو ولكن بدرجة أقل .. 2 - لكن نجح التحالف في تدمير أغلب القواعد الثابتة لنظم (SA-2 VOLGA) و (SA-3 GOA) ولكن على النقيض نجح في تدمير (3) بطاريات (SA-6/KUB) فقط من إجمالي (25) بطارية متحركة أو (12) % كنسبة عامة وذلك بالرغم من العدد الكبير من صواريخ (AGM-88 HARM) التي تم ضربها .. 3 - ويرجع السبب إلى نظرية "إضرب واهرب" أو (SHOOT AND SCOOT) التي اتبعها "الصرب" مما ابقى على بطارياتهم سليمة مهددة طائرات الـ (NATO) بين الوقت والأخر وفي نفس الوقت جعلت من مهام الكثير من طائرات (F-16C) و (EA-6B) و (TORNAD ECR) ملخصة في مطاردة البطاريات الدفاعية الصربية فقط مما يؤثر على كفاءة الضربات الجوية للبنية التحتية "للصرب" .. 4 - وقد فجر "الصرب" الحادثة الأشهر والتى كانت فى الحقيقة مفاجأة من العيار الثقيل جداََ بإسقاط الطائرة الشبحية الأمريكية الأشهر وقتها طائرة الـ (F-117A NIGHTMAR) ببطارية (SA-3 NEVA/M) وهى نسخة مطورة محلياََ عن النسخة الأصلية (SA-3 GEO) .. 5 - وقد حدث هذا في يوم "(27) مارس (1999)" في حوالي الساعة (8) مساءً فوق منطقة "فويفودينا" بالقرب من "بلجراد" و قد حدث هذا أثناء عودة الطائرة (F-117A NIGHTMAR) من عملية قصف ليلي فوق العاصمة الصربية بلجراد .. 6 - وقد أعتبرت لفترة طويلة أسطورة القوات الجوية الأمريكية وقتها الـ (F-117A NIGHTMAR) من الأسرارا الحساسة إلى أن كشفها العقيد "زولاتان داني" وهو قائد "الكتيبة الثالثة من لواء الصواريخ (250)" بقوات الدفاع الجوي الصربية وهذا الدرس كان من أهم الدروس المستفادة لكيفية التعامل مع الطائرات الشبحيةحيث كان الدرس الأول والأهم لـ "الكتيبة الثالثة من لواء الصواريخ (250)" هو كيفية التعامل مع صواريخ (HARM) الأمريكية المضادة للرادارات مما جعله يضطر إلي إتخاذ العديد من الإجراءات الوقائية المرهقة التي كانت في وقتها تجعل حياته و حياة جنوده جحيماً و لكنها في النهاية أثبتت فاعليتها بالكامل .. 7 - حيث كان من أهم الدروس "للكتية الصربية" هو أنها تكون "دائمة الحركة ببطاريات و رادارات كتيبته" في محيط دائرة نصف قطرها (7) كيلو مترات حيث لنا أن نتخيل "أن تتحرك الكتيبة بكل هذه المعدات من رادارات وبطاريات ومراكز قيادة و عدد (200) جندي و عربات الشؤون الإدارية (4) مرات يومياً" .. 8 - ولعل أبرز المفاجآت التي كشف عنها أنه قد تم إستخدم الرادار السوفييتي القديم (P-18) ذي الموجة الطويلة في كشف الطائرات الشبحية الأمريكية (F-117A NIGHTMAR) و هو أمر يعد مفاجأة صاعقة بكل المقاييس فالرادار السوفييتي العتيق كان بالفعل قيد خروجه من الخدمة في العديد من الدول التي تشغله بخلاف أن الإتجاة في ذلك الوقت في معظم دول العالم كان قد توجه صوب الرادارت الأمريكية الخفيفة و المحطات الصينية ذات الطول الموجي الطويل و التكلفة الغير عالية .. 9 - أيضاََ في هذه الحادثة قال قائد الكتيبة "الكتيبة الثالثة من لواء الصواريخ (250)" فوجئنا بالرادار يلتقط هدفاً علي بعد (15) كلم قادماً من إتجاة "بلجراد" لذلك لم يكن في حاجة لبذل الجهد ليعلم أنها قاذفة أمريكية إنتهت لتوها من قصف "بلجراد" حيث كانت الطائرة الأمريكية الشبحية (F-117A NIGHTMAR) والتي تحمل الرقم المسلسل (F-117A82-806) و التي تعمل من قاعدة "أفيانو بشمال إيطاليا" بالفعل عائدة من "بلجراد" بعد جولة من القصف بعد أن أسقطت ما مجموعه (2000) كلج من القنابل (LAZER GUIDED BOMBS) فوق هدف إستراتيجي .. 10 - كانت الطائرة (F-117A NIGHTMAR) تحلق علي إرتفاع متوسط بين (15000 - 25000) قدم و هو إرتفاع يسمح لها بإسقاط حمولتها بدقة بالغة و في نفس الوقت يبعدها عن معظم ما لدى الدفاع الجوي الصربي من صواريخ مضادة و أثناء عودة الطائرة إلي قاعدتها في "إيطاليا" و فجأة و بدون سابق إنذار إنفجر صاروخ صربي من طراز (NEVA-M) و هو التعديل الصربي للصواريخ السوفييتية (SA-3 GEO) كما ذكرنا بجوار الجناح الأيمن للطائرة ببضعة أقدام فقط حيث تم رصد الطائرة في المدي الراداري لمحطتي رادار من طراز (P-18) و ظهرت الطائرة بوضوح على شاشة الرادار و القارئ الإلكترونى حيث تم بعدها إصدار الأوامر لأقرب كتيبة صواريخ بأن تطلق صاروخين من طراز (NEVA-M) علي الهدف و المفاجأة الغير متوقعه أن الهدف تم إسقاطه .. 11- الغريب والملفت للنظر في الأمر أن الطائرة الأمريكية (F-117A NIGHTMAR) مزودة بأكثر نظم الإنذار تعقيداً ضد الموجات الرادارية (RWR) في هذا الوقت و علي الرغم من ذلك وحسب أقوال الطيار فإنه لم يتلق إنذاراً قبل إنفجار الصاروخ بجوار طائرته تماماً و إستطاع بصعوبة بالغة أن يجذب ذراع الإطلاق و إنطلق بمقعده القاذف خارج الطائرة ليتم إنقاذه بعدها بـ (7) ساعات بعملية قامت بها القوات الخاصة الامريكية بمساندة الطائرات الهجومية (A-10) للدعم الارضي القريب و المروحيات الهجومية .. 12 - وقد مضى (28) عاماََ من الزمان على الحرب على "صربيا" ولم يتم فيها مواجهات عالمية بعد ذلك ذات أثر بين الدفاعات الجوية المتكاملة (IADS) و الطائرات المقاتلة ولم يكن النصر الذي حققه "التحالف الدولي" في "حرب الخليج (1991)" إلا بمثابة قوة دافعة لتطوير نظم دفاع جوي متكامل (IADS) وبتقنيات متطورة متقدمة .. # في خلال الـ (25) سنة الماضية تفاعلت المجمعات الصناعية العسكرية في "الصين وروسيا" مع نتائج حروب التسعينات وظهر سوق عالمي للتقنيات المتقدمة الكومبيوترية تحديدا وأداء عالي مع ظهور "معالجات بيانات رقمية صغيرة" (DIGITAL MICRO PROCESSORS) وظهور "شرائح أرسينيد الجاليوم" أو ما تعرف حالياََ بإسم (GALLIUM ARSENIDE MICROWAVE CHIPS) والتى تعتبر ثورة تكنولوجية فى مجال الرادارات بالإضافة إلى قدرة شبكات (INTERNET) العالمية على نقل التطورات الحادثة في "روسيا" وإلى حد أقل في "الصين" مقارنة بأيام "الحرب الباردة وبدايات التسعينات" .. # الحقيقة "وبالورقة والقلم" إنه الطائرة الوحيدة التي يمكنها إختراق نظم الدفاع الجوي المتكامل (IADS) حتى عام (2020) هي الرابتور (F-22A RAPTOR) إلى حين "ظهور ونضوج" المشروع الروسى المتمثل فى الطائرة (PAKFA) التى تتمع بقدرات "الجيل الخامس" من ناحيتى التصميم الشبحى (STLEATH DESIGN) و القدرات الإلكترونية (ELECTRONIC-CAPLITIES) والمشاريع "الصينية" لإنتاج مقاتلات وقاذفات ودرونات التى تتمع بقدرات "الجيل الخامس" مثل المقاتلات (JI-20/JI-31) والى إستفادت الصين فى صناعتهم من حطام حادث سقوط المقاتلة الأمريكية (F-117A) فى "صربيا" .. # و قد عمدت الولايات المتحدة وحلفاؤها بنهاية الحرب الباردة إلى الإعتماد على التفوق والتعامل السريع مع منظومات الدفاع الجوي المتكاملة (IADS) المعادية وكذلك لضرب العدو عبر السلاح الجوي المميز بكونه القوة رقم (1) ذات الأولوية القصوى لحل أي صراع عسكري .. # ويعتبر إنتشار نظم الدفاع الجوي المتكاملة (IADS) العالمية وتطورها هو التهديد الأبرز لسلاحي الجو وطيران البحرية الأمريكية خصوصا مع تنامي القدرات "الروسية والصينية" في هذا المجال عبر التطور التقني وفي المدى والتأثير لنظم الدفاع الجوي .. # فعندما تحلق الطائرات الأمريكية الحالية من طرازات مثل الـ (F-15 SILENT EAGLE) أو الـ (F-18 ADVANCED) فسوف تواجه هذه الطائرات مخاطر عدة تصل إلى حد فقد بعض الطائرات المهاجمة وذلك خلال محاولة هذه الطائرات إختراق وإخماد نظم الدفاع المتكامل (SEIADS) للعدو ومحاولة تدميره (DEIADS) .. # فنظم الدفاع المتكامل التي نختصرها ب (IADS) أو كما نسميها (INTEGRATED AIR DEFENSE SYS) حالياََ يتم تطويرها وتشغيلها في العديد من الدول كـ "الصين وروسيا و إيران وفنزويلا والهند و :56cdf890c6c86_imageproxy(4): " ودول أخرى وكثير من هذه الدول تمتلك علاقات عسكرية "غير طيبة للغاية مع الغرب" . # وإلى أن تقوم الولايات المتحدة بإنتاج أعداد كافية من مقاتلات "الجيل السادس" أو (SIXTH GENERATION) بعد عام (2020) تبقى الخطيرة الـ (F-22A RAPTOR) والـ (B-2A/C SPIRIT) هم القادرين فعلياََ على إحداث إختراق عبر نظم الدفاع الجوي المتكامل (SEIADS) وممكن بدرجة أقل غلى حد ما المقاتلة (F-35A/B/C) ولكن طبعاََ سيتطلب الأمر الكثير من القدرات والإمكانيات الأخرى لدعمها وبدرجة كبيرة فالنتائج غير مؤكده بشأن قدرة هذه المقاتلة خاصة وأنها عانت الكثير من المشاكل ولا تزال كما انها كانت مشروعاََ تجارياََ أمريكياََ أكثر منه مشروع إستراتيجى امريكى لإنتاج مقاتلة فائقة التطور . # ويوجد حالياََ لدى الولايات المتحدة الأمريكية عدد حوالى (20) طائرة فقط من الطراز (B-2A) مع التوجه لتصنيع/تطوير عدد أخر من الطراز (B-2C) كنوع من التماس مع ملامح قاذفات الجيل الجديد (B-3) .. # لذلك حاليا لا تمتلك الولايات المتحدة غير خيار إستراتيجي واحد في المرحلة الراهنة وهو تصنيع عدد كبير من الطائرات (F-22A RAPTOR) والـ (B-2A/C SPIRIT) وذلك لتمنح القوات الأمريكية القدرة على شن حملات مأمونة نظريا عبر الدفاعات المتكاملة عبر مزيج من قاذفات الـ (F-22A RAPTOR) والـ (B-2A/C SPIRIT) حتى لا يقف عدد الطائرات الحالي كحائل أمام تنفيذ المهام الموكلة للقوات الجوية الأمريكية رغم التكلفة الهائلة لهذا .. # ولم تعد فرضية قدرة "الأمريكان أو حتى الإسرائيليين" على إختراق الدفاعات المتكاملة (IADS) بأعداد صغيرة من الطائرات لم تعد تلك الفرضية ناجحة وذلك لتنامي قدرات "التحديد والتعقب والقتل" بالنسبة لمنظومات الدفاع الجوي الصاروخي الحديثة والتي جاءت كرد فعل مباشر للحملة التي شنها الـ (NATO) على "صربيا" .. # لذا سيتوجب أن تشتمل الطائرات من طراز (F-22A RAPTOR) أو حتى غيرها من الطائرات على قدرات واسعة من وسائل الإختراق والإجراءات الإلكترونية (ECM) والإليكترونية المضادة (ECCM) والقدرة على "تدمير نظم العدو الدفاعية" أو (DESTRUCTION ENEMY INEGRATED AIR DEFENSE SYSTEMS) أو كما نسميها بإسم (DEIADS) أو "تحييد نظم العدو والشوشرة عليها" أو (SUPPRESSION ENEMY INEGRATED AIR DEFENSE SYSTEMS) أو أو كما نسميها بإسم (SEAD) ومن ثم إختراق طائرات الحرب الأليكترونية للمجال الجوي للعدو ثم توجيه ضربة قاصمة للأهداف التكتيكية والإستراتيجية .. # وتمتلك الطائرات من طراز (F-22A RAPTOR) فعلا هذه القابليات لكن محدودية عددها "بالنسبة لدولة عظمى كأمريكا طبعاََ" سيحجم كثيراَ من دورها إلى أدوار محددة ومختارة وغياب الكثير من الخيارات الناجحة التي توفرها الطائرة لحل المشاكل المختلفة خصوصا فيما يتعلق بمعركة أمام عدو يمتلك نظم دفاع جوي متكامل (IADS) .. # وكمثال على ذلك "التطور الخطير" ,, فلو تخيلنا أن الطائرة من طراز (F-22A RAPTOR) ستدخل معركة مماثلة لحرب "عاصفة الصحراء سنة (1991)" فسيكون العدد الذي تحتاجه القوات لتغطية نقاط الإختراق المختلفة لدفاعات العدو هو من (500-600) طائرة كعدد إجمالي !! ولنا ان نتخيل التكلفة المالية والمخاطر العالية لعمل أمر مماثل كهذا فى عصرنا الحالى !!! .. # لذا لم يكن هناك أمام الولايات المتحدة حلولا أخرى لحل هذه المعضلة ومع ما كان يثار حول رغبة الأمريكان في تعليق مشروع (F-22A RAPTOR) إلا أن يتمنوا أن يبقى وضعهم الإستراتيجي مستقرا حتى عام (2020) القادم و لذا سيكون تنامي أي قوة معادية مثل "الصين وروسيا" وتهديدها للوضع الإستراتيجي الأمريكي هو فعلا مشكلة كبرى لن يتحملها التحالف الغربي وسيكون لزاما عليه المخاطرة بشيئ ما .. :high: :b0217: نأتي الأن لنتكلم عن ملامح قوة الدفاعات الجوية المتكاملة حالياَ :b0217: :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: الحركية العالية : 1 - كل النظم الروسية التي تم تصنيعها خلال السنوات الماضية و التى تستخدم تكتيك أن "تضرب وتهرب" أو ما أسميناه (SHOOT AND SCOOT) في خلال (4-5) دقائقبالإضافة لكونها نظم صاروخية ذاتية الدفع وأغلب العربات المحمل عليها النظم هي مركبات ذوات عجلات تؤهلها للمضي بسرعة عالية على الطرق .. 2 - أن أغلب رادارات النظم الحالية يمكن إعادة فتحها ونشرها وتشغيلها في أقل من (10-15) دقيقة وتتبع "الصين" نهجاََ مماثلاََ مع توجه أكبر للنظم ذاتية الدفع مع توجه متوازي بتسويق نظم ذات حركية عالية مستنسخة من النظم القديمة السوفيتية مثل (SA-2 VOLGA) و (SA-3 GEO) .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: المقاومة العالية للتشويش والشوشرة : 1 - معظم رادارات التتبع والإشتباك الروسية والصينية الحالية تتبع "ترددات شبه عشوائية تتغير أوتوماتيكيا" مثل الرادرات (NEBO SVU AESA) و (VOSTOK D/E) و (67N6E GAMMA D/E) و (JY-26).. 2 - وتتماثل هذه النظم حاليا مع النظم الغربية في القدرة العاليةعلى مقاومة التشويش (ECCM) .. 3 - وهناك توجه لتحديث الرادارات العتيقة برادارات أحدث ذات مصفوفة نشطة (AESA) .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: تقنية المصفوفات الرادارية : 1 - زيادة نسبة القدرة على الإشتباك ودخول نظم (AESAA) للتنصت والإشتباك ومقاومة الشوشرة وتقليل الإنبعاثات الجانبية "الفصوص الجانبية" التي تعتمد عليها بواحث الصواريخ المضادة للرادارات .. 3 - من ضمن مميزات المصفوفات أيضا توفير زاوية مقاومة للشوشرة وقدرة عالية على التنصت و التتبع السريع المتعدد للأهداف ولو كانت متعددة وزيادة الترابط بين رادارات التنصت ورادارات الإشتباك مما يجعل من كلا الرادارين عند اللزوم رادارات إشتباك .. 3 - والشيئ الحتمي هو التوجه الروسي والصينى الكامل للتقنية (AESA) بعد حال تخطيهم بعض عقبات التصنيع البسيطة بل والتطوير للتقنية ذاتها .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: زيادة مديات الصواريخ وقدرة الرادارات : 1 - تتجه معظم صواريخ الدفاع الجوي الروسية ناحية تطوير المدى وزيادة قدرات الرادارات وتتم زيادة مديات الصواريخ عبر التوجه لتقنيات الوقود الصلب (SOLID FUEL) وكذلك إعتماد تقنيات توجيه وتحكم رقميين .. 2 - وتعتبر أكثر الصواريخ الروسية مدى كمثال هما الصاروخان (48N6E2/E3) و (40N6E) محققين مديات من (250) إلى (400) كلم بالإضافة لى صواريخ نظام الـ (S-500) الجديد .. 3 - كذلك تم تطوير رقمي جديد لمعظم أنظمة الـ (SAM) القديمة لزيادة المدى ودقة الإستهداف المؤثر له .. 4 - زيادة قوة الرادار تعطي قوة للنظام على تتبع النظم المعادية الشبحية من الطائرات وتتبع الطائرا الشبحية سلبيا حتى درجة (-20 DECIBEL PER SQIURE METER) للمقطع الراداري .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: الترددات المنخفضة : 1 - في نهايات الحرب الباردة تم التوافق على أفضلية النظم المحتوية على ترددات (L-BANDD) و (VHF-BAND) مقارنة مثلاََ بتلك النظم المشغلة للتردد (S-BAND) فقط فبالنسبة لأشهر (10) رادارات تنصت روسية حديثة يعمل واحد فقط على الموجة (S-BAND) بينما الباقي على ترددات (L-BAND) و (VHF-BAND) .. 2 - فتفضيل الترددات المنخفضة قد يفيد في تخطي النظم المتخفية والمطلية بمواد ماصة للإشعاع .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: نظم البرمجة والمعالجة الإليكترونية : 1 - معظم بل كل النظم الروسية الحديثة صارت تعمل على نظام "التشغيل لينوكس" (LINUXX) للتشغيل ولغات البرمجة (C/C++) وغيرها من من لغات البرمجة الاحدث مما يسهل عملية إلتقاط الإشارات ومعالجتها وتلقي وإرسال الأوامر .. 2 - وقد كانت الفجوة التقنية هي عامل التفوق للغرب إبان الحرب الباردة .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: نظام المعالجة للبيانات : 1 - نظم التعرف الفردي على الهدف ((NON COOPERATIVE TARGET RECOGNITION) أو (NCTR) أصبحت اليوم مزاية تميز الرادارات الروسية والصينية الجديدة .. 2 - بالإضافة إلى تقنيات جديدة أخرى مثل : (Cooperative Engagement Capability (CEC) (Time Adaptive Processing (STAP) techniques) 3 - وظهرت هذه التقنيات في النسخة الحديثة من الرادارات الروسية (NEBO-M) و (67N6E GAMMA D/E) .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: قدرات مقاومة الشوشرة والشراك الخداعية : 1 - الشراك الخداعية لجذب الصواريخ المضادة للرادارات صارت اليوم متاحة لأغلب النظم الروسية بل وتتعدد الشراك الخداعية في النظام الواحد .. 2 - الشراك المرئية اليوم متاحة لبعض النظم مثل (S-400) و (S-300 PM2) و (ANTY-2500VM/V4) و (S-500) و حت النظام (BUK-2M2) .. 3 - كذلك "مولدات الدخان والعوادم" لتضليل الصواريخ "الموجهة ليزريا وتلفزيونياَ" .. 4 - وكذلك "مشتت موجات" لتشتيت الموجات "الميلليمترية للصواريخ الموجهة" .. 5 - وكذلك "نظم التشويش" على نظم الملاحة الفضائية (GPS) ظهرت حاليا في الأسواق .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: الإشتباك النشط مع الصواريخ والقذائف الذكية : 1 - ظهر في نسخ (TOR-M2E / SA-15) و (PANTSIR-S12 / SA-222) وتستخدم هذه النظم القصيرة المدى للدفاع عن نقطة معينة وكذلك لحماية منظومات الدفاع الطويلة المدى ورادارت التنصت والإشتباك من هجمات الصواريخ المعادية .. 2 - وهدفها الرئيسي هو تدمير الصواريخ المضادة للرادار (ARM) والصواريخ الجوالة (CRUISE MISSILES) والقذائف الموجهة (GUIDED WEAPONS) "لتدمير / تحييد" نظم الدفاع (SEAD/DEAD) .. 3 - والنظامين السابقين تم تطوير مصفوفة رادارية للإشتباك وتتبع العديد من الأهداف في وقت واحد .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: تطوير بواحث الصواريخ للدفاع الجوي : 1 - في الحرب الباردة كانت أغلب الصوتريخ توجه بتوجيه شبه إيجابي ((SEMI-ACTIVE GUIDING) .. 2 - حاليا وعلى غرار الأنظمة الغربية تم تطوير النظم الروسية الحديثة ليتم توجيهها برادارات جديدة أو بالأشعة تحت الحمراء (IR-GUIDING) أو بواحث موجهة بالرادار على التردد (X-BAND) .. 3 - ورأينا هذه التطويرات في النظم الروسية عبر شركة (A-GAT) في توجيه الصواريخ إيجابيا عبر حروب "صربيا والعراق" في مرحلة مابعد الحرب الباردة ورأيناها في نظم (SA-6/8/11/17) وفي الصين تم تطوير نظام باحث مضاد للإشعاع الراداري على نظام (FT-2000) أو مايعتبر كونه أحد أفراد نظام (HQ-9) .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: إستخدام وصلات البيانات والداتارلينك والربط الشبكي : 1 - يعتبر السوفيت هم مستخدم رئيسي لنظم الربط الرقمي ويتضح ذلك في العديد من المنظوملت الدفاعية لديهم للربط داخل إطار الدفاع الجوي المتكامل بين النظم المختلفة للتعامل على ارتفاعات مختلفة والربط بين البطاريات والرادارات المركزية والمحيطة بل والربط بين نظم الدفاع الجوي داخل القطر تحت بند شبكة واحدة ونظام سيطرة واحد .. 2 - ويتضح ذلك من تطويرهم "لشرائح الزرنيخ والجاليوم" أو (GALLIUM ARSENIDE CHIPS) للتخفيض من تكاليف الإنتاج والتطوير وكذلك توافر القاعدة التقنية و (SOFTWARE) منح الروس مساحة أوسع وسرعة أكبر للتطوير .. 3 - ومن ضمن التطويرات تطوير وسائل الإتصال اللاسلكي بين الصواريخ ذاتية الدفع ومراكز وعربات الإطلاق لإتاحة التوجيه المثالي والتحكم الكامل .. 4 - وعلى عكس الإستخدام الواسع للإتصال اللاسلكي في النظم الغربية يهتم الروس باستخدام الإتصال اللاسلكي في حدود معينه ومهام معينة لضمان الأمن الكامل للمعلومات .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: القدرة على تفادي أعمال التداخل والشوشرة : 1 - تشمل استخدام نظم تغيير مستمر للتردد واستخدام موجات مشابهة للضوضاء ونظم سيطرة على الأوامر ونقلها وذلك لمنع التداخل على الرادار أو داتا لينك الإتصال .. 2 - المنتجات الدقاعية الروسية الجديدة تدل على إستخدام روسي واسع لهذه النظم لمنع التداخل وتدل على الريادة الإبتكارية للروس وحتى الصينين في هذا المجال لذا القدرة على تفادي التداخل والتشويش والمختصرة إلى (LPI) أصبحت تستخدم بشكل كبير جداََ فى المنظومات الجديدة .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: دمج نظم تتبع الإرسال مع بطاريات الدفاع الجوى : 1 - تم دمج أبضاََ بطاريات مثل بطاريات الـ (S-400/SA-21) و (HQ-9) و (LY-800) بنسخة وتعريفها لتلقي بيانات تتبع الأهداف من منظومات مثل منظومات (85V6) و (1L222) و (YLC-20) وغيرها للتتبع السلبي .. 2 - هذه المتتبعات أثبتت أنها فعالة للغاية في تتبع "ثلاثي الأبعاد" للطائرات باستخدام نظم ربط بيانات مثل نظم (JTIDS/Link-16) و نظم التعرف للصديق من العدو (IFF) أو نظم الملاحة الجوية التكتيكية المعروفة إختصارا بـ (TACAN) ويمكن لهذه النظم تتبع نظم الحرب الإلكترونية كالطائرات .. 3 - مثلا عند استخدام طائرة لبودات تشويش (JAMMERS PODS) كأحد وسائل الحماية للطائرة فإن منظومة الدفاع الجوي (SAM) تستخدم إرسال وانبعاثات الـ (JAMMERS) في تتبع الطائرة وهذا الأسلوب وضع أطر معينة لإستخدام الـ (JAMMERS) على الطائرات فقد صارت سلاح ذو حدين خصوصا مع المنظومات الدفاعية الحديثة المقاومة للتشويش .. :306ed997fc348ca5eb884a9ec8ff1c90: دمج نظم الدفاع الجوي القديمة بأجزاء حديثة "التهجين" : 1 - وهو "تطوير الصواريخ والقواذف القديمة بإضافة رادارات جديدة لها" وهي سياسة "سوفيتية أصيلة" في الدفاع الجوي ويتضح ذلك في مثالين كبيرين وهما (SA-6) و (SA-11) ولكن يتم الدمج من الطراز الأحدث للأقدم في ذات العائلة مثل تشغيل الرادار الحديث (30N6 TOMB STONE RADAR) لتوجيه الصواريخ (10-5V55) .. 2 - هناك طريقة أخرى وهو "التطوير بين عائلات تختلف عن بعضها البعض" ومثال للتوضيح هو عائلة (SA-20/21) نستطيع استخدام مكونات منها لتطوير (SA-5 SQUARE PAIR ILLUMINATOR RADAR) والصين كذلك بدمج العتيق (SA-2/HQ-2) مع الرادار (H-200 phased ARRAY ENGAGEMENT RADAR) المستخدم على منظومة (HQ-12/KS-1A SAM) . 3 - والتهجين يتم لإعتبارين : - إختفاء نظم الشوشرة والإعاقة للرادارات القديمة التي لم تعد صالحة من الأساس للعمل حيث هي هدف سهل بالمعركة .. - المصفوفات الرادارية الحديثة تزيد من قوة وخطورة نظم الدفاع الجوي القديمة .. :high: :b0212: ولو قمنا بإختصار متطلبات احباط عمليات اخماد الدفاع الجوي (SEAD) نجد الأتــــــــــــــــــــــى : 1 - الحركية العالية وهو اهم عنصر على الاطلاق حيث ان كل هدف مكتشف ثابت هو هدف سهل للقذف بمختلف انواع الذخيرة الجوية خاصة رادارات الانذار المبكر .. 2 - امتلاك قدرات الحرب الالكترونية المضادة "وليس مكافحة التشويش بل التشويش على وسائل الاستطلاع والهجوم" وذلك من اجل منع حصول العدو على تصور دقيق عن موقف شبكة الدفاع الجوي .. 3 - استقلالية منظومات الدفاع الجوي وتعدد وسائل الكشف والتتبع الرادارية والتلفزيونية و أنظمة القيادة والسيطرة ويظهر ذلك في منظومة (BUK-2/M-2) حيث لكل راجمة رادار الاشتباك الخاص وكذا منظومات (TOR-M2) و (PANTSIR-S1) حيث ان كل عربة قادرة على العمل بكل استقلالية .. 4 - إستخدام صواريخ "أرض-جو" عاملة بمبدأ "إطلق وإنسى" (FIRE AND FORGET) يعطي مميزات تكتيكية هامة ويرفع من قدرة البقائية للمنظومة كما يزيد من احتمال تدمير الهدف .. 5 - تكامل انظمة الدفاع الجوي التي "تسد بعضها ثغرات البعض" وتوزيع العمل على كافة نطاقات الطيف الكهرومغناطيسي ما يخفف الى حد بعيد اثر التشويش والقدرة على العمل بشكل سلبي "في النطاق التلفزيوني والحراري" .. 6 - قدرات الدفاع السلبي "الاخفاء - التمويه - الخداع" .. 7 - وجود خطط للخداع الاستراتيجي وايهام العدو بنجاح الضربة وتضرر نظام الدفاع الجوي بشكل كبير ليدفع بطائرات الضربة لتقع في الكمائن .. 8 - دور القوات الجوية الصديقة في افشال موجة الهجوم الاولى التي تستهدف الدفاع الجوي عبر التصدي المشترك بينهما .. :confident: فى "الجزء الثانى" إن شاء الله ,, حنتكلم عن فاعلية أنظمة الهجوم الجوى الحديثة ضد أنظمة الدفاع الجوى المتكاملة و علاقته بالحالة المصرية :4e2dbcb9378fb8583a557f769246aece: :18edbe8a4aa3f89d682681c9efe96f98: :56cdf890c6c86_imageproxy(4): :18edbe8a4aa3f89d682681c9efe96f98: :4e2dbcb9378fb8583a557f769246aece: JACK.BETON.AGENT MOHAMED ZEDAN
  10. هو كورفيت شبحي التصميم فرنسي الصنع متعدد المهام حامل للصواريخ الموجهة، ينتمي في الأصل إلى عائلة كورفيتات “غويند” (Gowind) المُتعددة الإزاحات والإصدارات. تعاقدت البحرية المصرية على 4 قطع منه في شهر تموز/يوليو من العام 2014 حيث نص الإتفاق على أن يتم تصنيع أول كورفيت في أحواض بناء السفن التابعة لشركة DCNS بمدينة لوريان الفرنسية، أما الثلاثة الباقين فسيتم تصنيعها في أحواض بناء السفن بترسانة الإسكندرية البحرية مع نقل تكنولوجيا بناء البدن وتجميع باقي المكونات محلياً. هذا وتضمن العقد أيضاً إمكانية التعاقد على 2 كورفيت إضافية مُستقبلاً . بدأت أحواض بناء السفن الفرنسية عملية بناء الكورفيت الأول تحت إسم “الفاتح” (El Fateh) والرقم التسلسلي 971 في شهر نيسان/أبريل من عام 2015، وتم تدشينه في شهر أيلول/سبتمبر من عام 2016 بحضور الفريق أسامة ربيع قائد القوات البحرية المصرية، وهو الآن في مرحلة التجهيز ويُنتظر أن تتسلمه مصر رسمياً في العام الجاري 2017. وعلى الجانب الآخر، بدأت ترسانة الإسكندرية البحرية عملية بناء الكورفيت الثاني في شهر نيسان/أبريل من عام 2016 على أن تقوم بتسليمه للبحرية المصرية في العام 2018. هذا وينتظر أن تتسلم مصر الكورفيت الثالث في عام 2019 والرابع في العام 2020. سيُمثل الكورفيت نقلة تكنولوجية وإضافة نوعية كبيرة لقدرات القوات البحرية المصرية حيث يتميز بتجهيزه الإلكتروني والتسليحي العاليين المُقارب للفرقاطات الثقيلة المُتمثلة في الرادارت وأنظمة الكشف الكهروبصرية والسونارات المُتطورة والأنظمة التسليحية الثقيلة والمتنوعة التي تمنحه قدرة التعامل مع مختلف الأهداف المُعادية السطحية والجوية والغاطسة بكفاءة تامة. هذا بالإضافة إلى قدراته الشبحية المُتمثلة في تصميم الهيكل ومنظومة الدفع التي توفر له بصمه رادارية وحرارية وصوتية مُنخفضة، الأمر الذي يمنحه الأفضلية القتالية في معارك العصر الحديث. هذا وتمت عملية إنتاج الكورفيت بواسطة شركة Direction des Constructions Navales Services الفرنسية للصناعات والخدمات البحرية وتحت إشرافها وبموجب ترخيص منها فيما يتعلق بالبناء خارج بلد المنشأ فرنسا بإعتبارها مالكة التكنولوجيا والتصميم. المهام: 1- ضرب السفن والغواص 2- ضرب الأهداف البرية الساحلية 3- مُكافحة الألغام البحرية 4- الدفاع الجوي وصد الهجمات الصاروخية المُعادية 5- العمليات الخاصة 6- الدعم النيراني للقوات في البحار 7- الدفاع عن السواحل وتأمين المياه الإقليمية 8- مُرافقة وحماية حاملات الطائرات المقاتلة وحاملات الطائرات المروحية في نطاق مداه المواصفات العامة: – الإزاحة: 2600 طناً – الطول: 102 متراً – العرض: 16 متراً – السرعة القصوى: 46.3 كم/ساعة – المدى: 6852 كم على سرعة 28 كلم/ساعة – الطاقة الإستيعابية: 65 فرد طاقم + 15 فرد إضافي من القوات الخاصة – البقائية: 3 أسابيع الدفع: – منظومة دفع تعمل بالديزل – كهرباء Combined Diesel and Electric على النحو التالي: أولاً: مُكونات منظومة الدفع: – 2 مُحرك ديزل من النوع 20 Cylinder MTU من إنتاج شركة MTU Friedrichshafen GmbH الألمانية التابعة لشركة Rolls-Royce البريطانية – 2 مُحرك كهربائي مُنخفض البصمة Low-Signature Electric Motors – تولد المنظومة قوة دفع إجمالية تبلغ 13.4 ألف حصان – منظومة دفع إحتياطية/إضافية تعمل بالديزل أو بالغاز ثانياً: طبيعة عمل منظومة الدفع: نظام الدفع الرئيس Main Propulsion System ويُستخدم لغرض مُكافحة الغواصات Anti-Submarine Operations. وهو نظام دفع صامت/هاديء Silent Propulsion System يُعرف بـ Integrated Electric Propulsion IEP يعمل بنمط السرعة المُنخفضة Low-Speed Modeعبارة عن نظام دفع كهربائي يعتمد على مُحركات الديزل في توليد الطاقة الكهربائية التي تستخدمها المُحركات الكهربائية في تحريك المراوح الدافعة للكورفيت بدلاً من الدفع الميكانيكي التقليدي والذي يستخدم طاقة المُحركات المذكورة في تحريك التروس؛ وهو ما يولد بصمة ضوضائية ملحوظة. وبهذه الطريقة يعمل نظام الدفع الكهربائي على تقليل البصمة الصوتية وأيضاً الحرارية للكورفيت الأمر الذي يمنحه قدرة عالية في مهام مُكافحة الغواصات والألغام البحرية التي تتطلب أقصي درجات الصمت. نظام الدفع الإضافي Additional Propulsion System ويُستخدم لغرض العمل بالسرعات العالية High-Speed Modeعند تشغيله بجانب مُحركات الديزل الرئيسة. ويستخدم مُحركات ديزل Diesel Engines أو مُحركات غازية توربينية Gas Turbines Engines. هذا ويُستعمل نظام الدفع الإضافي بمُفرده عند تعطل نظام الدفع الرئيس أو فشل العمل به لأي سبب من الأسباب. قدرات الإعاشة اليومية: الكورفيت مُجهز على أعلى مستوي بوسائل الحياة والمعيشة التقليدية التي تكفل للطاقم قُدرة التحمل أثناء العمليات. ويتضمن في تجهيزه غرف مُعدة للمبيت ومطبخ حديث وسُفرة طويلة للطعام وغرف للعمل والإستراحة وشاشات عرض تليفزيونية.
  11. أولاً: مصنع الأسلحة مصنع البندقية ج3 (G3) ورشاش HK33 تم افتتاح مصنع البندقية ج3 في عهد الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود معلومات البندقية: هي بندقية أساسية مستخدمة على نطاق واسع لما تتمتع به من دقه في الرماية وموثوقية الرامي بها. وتعمل بنظام آلي ميكانيكي تحت أصعب الظروف المناخية. لقد تم تطوير هذه البندقية بواسطة المُصنع الألماني Heckler & Koch بالتعاون مع وكالة التصميم والتطوير الحكومية الإسبانية CETME. ثم تم تصديرها إلى مختلف دول العالم بنجاحٍ منقطع النظير حيث يتم استخدامها حالياً من قبل القوات المسلحة في نحو 40 دولة. مواصفات البندقية: نوع الذخيرة: 7,62×51 ملم( حية – تدريب ) ميكانيكية الإطلاق: متقطع/آلي معدل الرماية: 600 طلقة/دقيقة متوسط السرعة: 800م/ث ملقم الذخيرة ( المخزن): مخزن معدني صندوقي بسعة 20 طلقة وينتج هذا المصنع البنادق التالية: 1- البندقية ج3 أ2 (أخمص ثابت) 2- البندقية ج3 أ3 (أخمص متحرك) 3- بندقية ج3 تشريفات 4-البندقية HK33 بثلاثة أنواع وهي HK33KE، HK33EA3، HK33E A2 مواصفات البندقية: العيار: 5.56 ملم معدل الرمي: 700 طلقة في الدقيقة سرعة إنطلاق الرصاصة: 960 متر\ثانية المخزن: سعة 20 أو 40 طلقة مصنع البندقية ج36 (G36) تم إدخال البندقية ج 36 بأنواعها ضمن منتجات المؤسسة في عام 2009 حيث بدأ الإنتاج بطاقة إنتاجية عالية (لإنتاج البندقية ج 36 بأنواعها). معلومات البندقية: هي بندقية مطورة لسلاح المشاة، تعمل بنظام الهواء المضغوط. تحقق كفاءة وجودة وكثافة نيران عالية، في أصعب الظروف المناخية مع خفة الوزن باستخدام ذخيرة 5,56 ملم، تم تصميم هذه البندقية في أوائل التسعينيات بواسطة المُصنّع الألماني Heckler & Koch ويتم تغذيتها عن طريق مخزنٍ منفصل يحتوي على 30 أو 100 طلقة. مواصفات البندقية: نوع الذخيرة: 5,56×45 مم ( حية – تدريب ) ميكانيكية الإطلاق: متقطع / آلي معدل الرماية: 750 طلقة / دقيقة متوسط السرعة: 920-850 م/ث المخزن: مخزن بلاستيكي مقوس بسعة 30 طلقة مصنع نصف الرشاش إم بي5 (MP5) تم افتتاح مصنع البندقية نصف الرشاش في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود، وتحت رعاية الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود. معلومات نصف الرشاش إم بي 5: نصف الرشاش الآلي يمتاز بكثافة نيران عالية وجودة ودقة في استخدامه كسلاح حماية وحراسة والرماية لمسافات قصيرة في أصعب الظروف المناخية. وهو ألماني التصميم، تم تطويره خلال الستينيات بواسطة المُصنّع الألماني Heckler & Koch. يُعد واسع الانتشار حيث تستخدمه العديد من الجهات العسكرية والأمنية والاستخباراتية حول العالم. مواصفات نصف الرشاش إم بي 5: نوع الذخيرة: 9×19 ملم (حية – تدريب) ميكانيكية الإطلاق: متقطع / آلي (متواصل أو زخات ثلاثية) معدل الرماية: 800 طلقة / دقيقة متوسط السرعة: 400 م/ث المخزن: مخزن معدني مقوس بسعة 15 أو 30 طلقة يقوم المصنع بإنتاج نصف الرشاش MP5 بأنواعه الثلاثة وهي: نصف الرشاش عيار 9 ملم× 19 بأخمص ثابت نصف الرشاش عيار 9 ملم× 19 بأخمص متحرك نصف الرشاش عيار 9 ملم× 19 قصير
  12. أعلنت القوة الجوية العراقية، أنها ستبدأ في الربع الأول من العام المقبل 2017، بإستلام 24 طائرة مقاتلة ضمن العقد المبرم مع كوريا الجنوبية. وذكر بيان للقوة الجوية تلقى اوكالة الجمهورية نيوز نسخة منه، أن "قائد القوة الجوية الفريق الطيار الركن أنور حمه آمين والوفد المرافق من ضباط القوة الجوية زاروا جمهورية كوريا الجنوبية للأطلاع على أخر مراحل إنجاز عـقـد طائرات التدريب و القتال المتوسط [T50] الكورية، حيث تم إنجاز و إكمال عـدد الطائرات المتفق علية ضمن العقد وعددها [24 طائرة]، وإختبارها ضمن المواصفات المطلوبة". وأشار الى ان "الشركة الكورية المصنعة للطائرة أستكملت كافة بنود العقد المبرم بين الدولتين من مواد إحتياطية وأطارات ومحركات وكافة المعدات الفنية لهذه الطائرة وأجهزة محاكاة أرضية [simulator] لتدريب الطيارين". ولفت البيان الى ان "عملية وصول الطائرات الى العراق ستبدأ في الربع ألاول من العام القادم 2017 مع إستمرار تدريب الطيارين هناك لحين إكتمال البنى التحتية في قاعدة الصويرة الجوية [كلية القوة الجوية]". ونفت قيادة القوة الجوية "المعلومات التي تذكر بين حين و الآخر حول طلب الجانب الكوري مبالغ اضافية بسبب بقاء الطائرات والمعدات في كوريا الجنوبية بل العكس الجانب الكوري أبدى استعداده الكامل لتقديم كل الدعم للجانب العراقي من أجل خزن مواد العقد لحين الشحن إلى العراق وفق أحدث طرق الخزن وبدون مقابل". وأكدت، ان "هذا العقد يعتبر من العقود الناجحة من حيث إلتزام الجانب الكوري بصنع الطائرات والمعدات والمواد الاحتياطية ضمن التوقيتات المتفق عليها مع الجانب العراقي".
  13. تُعدّ Type 209 إمتداد طبيعي لتاريخ ألماني عريق إمتد لسنوات طويلة في مجال صناعة الغواصات وهي تعتبر إحدى أفضل غواصات الديزل في العالم وأكثرها إنتشاراً ومبيعاً. تميّزت إصداراتها المختلفة بالإعتمادية والموثوقية والمتانة والأداء العالي، الأمر الذي جعلها محل إختيار العديد من بحريات العالم. من جهتها، تعاقدت القوات البحرية المصرية على 4 غواصات من الفئة 1400 Mod التي تعتبر أحدث نسخ غواصات التايب 209، حيث تم تدشين الغواصة المصرية الأولى ذات الرمزS-41 والرقم التسلسي 861 في 10 كانون الأول/ديسمبر 2015 بأحواض مدينة كيل الألمانية، وتم تسليمها ورفع العلم المصري عليها مع تدشين الغواصة الثانية ذات الرمز S-42 في 12 كانون الأول/ديسمبر 2016. وستحمل الغواصات الباقية الأخرى الرموزS-43 وS-44. هذا وكانت ألمانيا عرضت تزويد مصر بغواصتين إضافيتين لم يُكشف عن نوعهما، فربما تكون من طراز تايب 209 أو إصدار آخر وذلك خلال زيارة وزير الإقتصاد الألماني لمصر في منتصف نيسان/أبريل 2016. تمتلك إسرائيل نسخة خاصة مُشتقة من الغواصة Type-209 تُعرف بـDolphin1 وهي مزودة بصواريخ كروز إسرائيلية الصنع قادرة على حمل رؤوس تقليدية أو نووية. هذا وتمتلك إسرائيل أيضاً الغواصة Dolphin 2 المُشتقة هي الأخرى من الغواصة الألمانية Type-214. تتميز الغواصة ببصمتها الصوتية المنخفضة للغاية والتي تصعب مهمة كشفها من أنظمه الرصد المعادية ومنظومتها الإلكترونية المتطورة وتسليحها القوي المتمثل في صواريخ هاربون الأميركية والطوربيدات الثقيلة خلاف الألغام البحرية. يُسار إلى أن عملية البناء تمت في أحواض شركة ThyssenKrupp Marine Systems الألمانية الرائدة في مجال الصناعات البحرية. المهام: – ضرب السفن والغواصات – إمكانية ضرب الأهداف البرية الساحلية – كشف وزرع الألغام البحرية – العمليات الخاصة – جمع المعلومات الإستخباراتية – الدعم الإستراتيجي للقوات في البحار والمحيطات – مُرافقة وحماية حاملات الطائرات المقاتلة وحاملات الطائرات المروحية الدفع: منظومة دفع ديزل كهربائية Diesel Electric على النحو التالي: – أولاً: مكونات منظومة الدفع: 4 محركات ديزل طراز MTU-396 12V تولّد قوة دفع تقدر بـ 3755 حصان من إنتاج شركة MTU Friedrichshafen GmbH الألمانية التابعة لشركة Rolls-Royce البريطانية 4 محركات كهربائية تبادلية Electric Alternators ويُمكن تشغيل جميعها معاً أو جزء منها وهي من إنتاج شركة Siemens الألمانية محرك كهربائي Electric Motors يولد قوة دفع تقدر بحوالى 5000 حصان من إنتاج شركة Siemens الألمانية – ثانياً: طبيعة عمل منظومة الدفع: – تعمل محركات الديزل على تشغيل المراوح الدافعة/الرفاصات وشحن بطاريات الغواصة الخاصة بتشغيل المحركات الكهربائية حيث يمكن للغواصة تشغيل نظام الدفع بالديزل أو نظام الدفع الكهربائي حسب رغبة المشغل. ويتميز نظام الدفع الكهربائي بصمته وهدوئه الأكثر من نظيره الديزل ولكنه في المقابل يمتلك مدى قصير مقارنة بنظام الديزل سالف الذكر. – تعمل محركات الديزل على الأغلب عند إبحار الغواصة على سطح المياة للأسباب الآتية: 1- صوتها المُرتفع والذي يجعلها غير مناسبة للعمل في وضع الغوص وهو ما يعرضها للكشف إلا إذا كانت في بيئة آمنة أو غير معادية، فيمكنها تشغيل محركات الديزل في الأعماق 2- شحن بطاريات الكهرباء التي تمد الغواصة بالطاقة وأيضاً شحن بطاريات الكهرباء الخاصة بالمحركات الكهربائية، حيث تحتاج هذه العملية لنسبة كافية من الهواء لتسهيل عملية إحتراق الوقود – تعمل الغواصة تحت المياه دائماً بإستخدام المحركات الكهربائية وذلك لبصمتها الصوتية المُنخفضة والتي تُصعب عملية كشفها من السونارات المعادية المواصفات العامة: – الطول: 62 متراً – العرض: 6.2 متراً – الإزاحة على السطح: 1450 طناً – الإرتفاع الكامل بالبرج: 12.5 متراً – السرعة القصوى في وضع الغوص: حوالي 40 كلم/ساعة – السرعة القصوى عالسطح: حوالي 20 كلم/ساعة – المدى الكامل عالسطح أو عالسطح والغوص معاً: حوالي 15 ألف كلم – المدى غاطسة: غير معلوم على وجه الدقة ولكنه في حدود الـ 700/ 80 كلم – عمق الغوص: لم تُعلن الشركة المُصنعة عمق الغوص ولكن أغلب المصادر تشير إلى إنه يقدر بحوالي 250/ 300 متر كما أشارت مصادر أخرى إلى أنه يصل إلى 500 متراً – الطاقم: 30 فرداً – البقائية: حوالي 50 يوماً
  14. وزير: مصر تسعى للاتفاق مع العراق على استيراد الخام خلال الربع الأول من 2017 [ATTACH]32279.IPB[/ATTACH] القاهرة (رويترز) - قال وزير البترول المصري طارق الملا يوم الخميس إن بلاده تسعى للتوصل إلى اتفاق مع العراق على استيراد الخام منه مباشرة خلال الربع الأول من 2017. وأضاف الملا في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) المنعقد بالقاهرة يوم الخميس أن الكميات المستهدف استيرادها من العراق تتراوح بين مليون ومليوني برميل شهريا. وتوقفت أرامكو أكبر شركة نفط في العالم عن إمداد مصر بالمواد البترولية منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي رغم وجود تعاقد يلزم الشركة السعودية بالتوريد لمدة خمس سنوات. كانت السعودية وافقت على إمداد مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريا لمدة خمس سنوات بموجب اتفاق قيمته 23 مليار دولار بين أرامكو والهيئة المصرية العامة للبترول جرى توقيعه خلال زيارة رسمية للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر هذا العام رويترز
  15. انتهت شركة «أبوظبي لبناء السفن» (ADSB) من مراحل الإنتاج وإجراء تجارب النظم القتالية المستقلة للسفينة السادسة والأخيرة ضمن برنامج «بينونة»، حسب ما ذكر الدكتور خالد المزروعي الرئيس التنفيذي، الذي توقع تسليم السفينة خلال النصف الأول من العام 2017، وفق ما نقل موقع ا”الاتحاد” الإماراتي في 18 كانون الأول/ديسمبر الجاري. وقال المزروعي في حواره مع موقع «الاتحاد»: إن سفن «بينونة» تعكس التزام شركة أبوظبي لبناء السفن، أعلى معايير الجودة العالمية، كونها تتميز بأحدث المعدات والأجهزة وأنظمة الدفع والنظم المساعدة بشكل عام، وأحدث التكنولوجيا المتقدمة للفنون القتالية والأسلحة المتطورة. وأضاف أن مشروع «بينونة» امتداد لسنوات من الخبرة والعطاء والتميز والنجاح في تعزيز مكانة شركة أبوظبي لبناء السفن إقليمياً ودولياً في مجال بناء السفن التجارية والعسكرية وتوفير خدمات الدعم البحري لهم. وأشار المزروعي إلى أن شركة أبوظبي لبناء السفن أثبتت وبفخر قدرتها المحلية على بناء السفن الحربية المعقدة، ما ساهم في الحفاظ على مكانتها كأكبر شركة لبناء السفن الحربية في المنطقة من خلال شراكات استراتيجية مع الشركات المصممة التي ستساعد بدعم الخدمات المستقبلية اللازمة للسفن المصنعة في الشركة. وأوضح الرئيس التنفيذي أن شركة أبوظبي للسفن أنجزت مشروع «أريلة» الذي يشمل بناء اثنتين من سفن الدوريات البحرية فئة 67 متراً، بالتعاون مع شركة دامن لبناء السفن في هولندا، شريك التصميم والمسؤول عن أعمال بناء البدن لكلتا السفينتين. وقد كان لتصميم السفينة الهندسي الحديث والمبتكر الفضل في منحها القدرة على مصارعة الأمواج حتى الدرجة الخامسة، كما أنها تتميز بمرونة فائقة وقدرة على المناورة من خلال ثلاثة محركات نفاثة، وما يسهم في إكسابها المزيد من المرونة والرشاقة هو اعتمادها على تقنية حديثة للدفع وذلك عبر شفط المياه ثم ضغطها ومن ثم طردها سريعاً عبر قنوات نفاثة، كما هو الحال في الطائرات النفاثة، بعكس السفن التقليدية التي تعتمد على مراوح الدفع “الرفاص” ما يجعلها أيضاً قادرة على التقدم في المياه الضحلة، والإبحار بسرعة تصل إلى 32 عقدة في الظروف العادية ومدى يزيد على 2400 ميل بحري. أما من الداخل، فهي مجهزة بمعدات تشغيل وإدارة تعتمد أحدث التكنولوجيات وأكثرها تطوراً في مجال الدفاع البحري، ما يمنح طاقمها إمكانية التركيز على تنفيذ مهامهم الأساسية، مع إمكانية تخزين مؤن تمنح طاقم السفينة القدرة على البقاء في أعالي البحار لمدة طويلة، وفي حال اقتضت الضرورة، فإن بينونة مزودة أيضاً بمهبط للطائرات العمودية لإعادة التموين. ومن الناحية العسكرية، وبالإضافة إلى معداتها القتالية المتطورة من قاذفات ومدافع ورشاشات آلية ومنصات لإطلاق الصواريخ، فإن قمة السفينة مزودة بعمود يحمل العديد من المجسات المتطورة لاستشعار البيئة المحيطة خلال الابحار، فضلاً عن منظومة رادار كاملة تمنحها القدرة على مراقبة ما حولها من جميع الاتجاهات بما فيها أعماق البحر. يُشار إلى أن النموذج الأول لسفينة “بينونة” الإماراتية قد تم بناؤه في فرنسا بتكليف من شركة أبوظبي لبناء السفن، أما النسخة الإماراتية فتم بناؤها في أبوظبي، لتشكل العمود الفقري للقوات البحرية لدولة الإمارات. يبلغ طول هيكل “بينونة” الفولاذي حوالي 70 متراً، وعرضه 11 متراً، وبإزاحة تبلغ 950 طناً وبغاطس لا يتعدى طوله 3 متر، ما يمنحها القدرة على الإبحار حتى في المياه الضحلة، ولهذا تم صنع هيكلها السفلي من الفولاذ أما الجزء العلوي، الذي جرى تجهيزه بمواد تعكس أشعة الرادارات، فمصنوع من الألومنيوم، وذلك لمنحها التوازن المطلوب.
  16. تنتمي الفرقاطة “تحيا مصر” (Tahya Misr) إلى فئة فرقاطات FREMM Aquitaine الفرنسية التي صممت من قبل شركة DCNS الفرنسية للصناعات والخدمات البحرية، للعمل في البحرية الفرنسية وكانت تصنف لديها كمدمرة وتحمل أسم ورقم تسلسلي نورماندي 651. وفيما بعد، تنازلت عنها فرنسا لصالح البحرية المصرية وذلك لرغبة البحرية المصرية المُلحّة في الحصول على فرقاطة حديثة ذات قدرات متقدمة في مهام مكافحة الغواصات من جهة، ولإصرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي شخصياً على التسليم السريع بل وإشتراطه على الفرنسيين أن يكون موعد تسليمها قبل حفل إفتتاح قناه السويس الجديدة، ليكون ظهورها الأول في مياه القناة ضمن العرض العسكري الخاص بالإفتتاح في آب/أغسطس 2015، من جهة أخرى. وبالفعل تمت الصفقة وفقاً للشروط سالفة الذكر وعبرت الفرقاطة القناة الجديدة حاملة الأسم “تحيا مصر” والرقم التسلسلي 1001. تتميز الفرقاطة بتصميمها الشبحي وتصنف كفرقاطة متعددة المهام ذات قدرات عالية في مهام مكافحة الغواصات نظراً لتجهيزها بسونارات كاشفة متعددة /عالية الدقة/بعيدة المدى وتسليحها بالطوربيدات المتقدمة والفعالة، بالإضافة إلى قدرتها على حمل المروحيات الثقيلة المضادة للغواصات خلاف تزويدها بمنظومة دفع هادئة/صامتة تمنحها فاعلية كبيرة في تنفيذ هذه المهام. كل ذلك يجعلها إحدى أفضل قطع السطح المتخصصة في مهام مكافحة الغواصات على مستوى العالم، وهي مزودة بقدرات جيدة في مهام ضرب الأهداف السطحية والجوية. – المهام العامة للفرقاطة : تقوم الفرقاطة بمجموعة واسعة من المهام بما في ذلك مكافحة الغواصات والسفن، ضرب الأهداف البرية الساحلية، ضرب الأهداف الجوية، الدعم النيراني للقوات في البحار والمحيطات، مرافقة وحماية حاملات الطائرات المقاتلة وحاملات الطائرات المروحية من العدائيات المختلفة خاصة الغواصات المعادية. المعلومات التقنية عن الفرقاطة: الطول: 142 متراً العرض: 20 متراً الغاطس: يصل إلى 7.3 متراً الإزاحة: 6000 طناً السرعة: 50 كلم/ساعة المدى: 11 ألف كلم الطاقم: 128 فرد الطاقة الإستيعابية: 145 – 180 فرد مدة العمل: 45 يوم الدفع : منظومة دفع من طراز (CODLAG) Type GE LM2500 من إنتاج شركة جينرال إلكتريك الأميركية تعمل بالديزل، الكهرباء والغاز على النحو التالي: أولاً نظام دفع رئيس لغرض مكافحة الغواصات وهو نظام دفع صامت / هادىء معروف بـ Integrated Electric Propulsion IEP يعمل بنمط السرعة المنخفضة. هو عبارة عن نظام دفع كهربي يعتمد على محركات الديزل في توليد الطاقة الكهربائية التي تستخدمها المحركات الكهربائية في تحريك المراوح الدافعة للفرقاطة بدلاً من الدفع الميكانيكي التقليدي، والذي يستخدم طاقة محركات الديزل المذكورة في تحريك التروس. هذا ويولد بصمة ضوضائية ملحوظة، وبهذه الطريقة يعمل نظام الدفع الكهربي على تقليل البصمة الصوتية وأيضاً الحرارية للفرقاطة يمنحها قدرة عالية في مهام مكافحة الغواصات التي تتطلب أقصى درجات الصمت. تصل سرعة الفرقاطة القصوي بإستخدام هذا النمط إلى 27.7 كلم /ساعة. ثانياً :نظام دفع إضافي لغرض العمل بالسرعات العالية عند تشغيله بجانب محركات الديزل ويستخدم محركات غازية توربينية. الرادارات : رادار طراز Herakles Phased Array Multi Function Radar مثبت في مقدمة الفرقاطة أعلى مؤخرة البرج من إنتاج شركة تاليس الفرنسية، وهو رادار متعدد الوظائف ثلاثي الأبعاد مخصص لكشف وتتبع الأهداف الجوية والسطحية ودعم عملية توجيه الأسلحة. يعمل الرادار على النطاق الترددي E/F Band [s Bandبسرعة 60 دورة في الدقيقة ويوفر تغطية كاملة بزاوية 360 درجة. يتميز بسهولة التشغيل والصيانة والسرعة في رد الفعل وتتبع الأهداف المعادية والإنذار المبكر، كما أنه قادر على كشف الأهداف السطحية من مدى يقدّر بـ 80 كلم ويصل مداه الأقصى ضد الأهداف الجوية إلى 250 كلم مع قدرة تتبع 400 هدف جوي وسطحي.[/size] يمتلك هذا الرادار قدرة توجيه صواريخ Aster-15/ Aster-30 للدفاع الجوي ولكن لن يدعم بقدراته الحالية توجيه صواريخ إستر 30 لمداها الأقصى الذي يزيد عن 100 كلم ويصل إلى 120 كلم؛ فربما لديه قدرة التوجيه لمدى 80-90 كلم مثلأ. يُشار إلى أنه جاري حالياً تطوير نسخة جديدة من الرادار ستكون قادرة على توجيه صواريخ إستر 30 لمداها الأقصى ومخطط لها العمل على فرقاطة فريم الفرنسية المخصصة للدفاع الجوي المعروفة بفريم فريداو. هذا ويمكن تطوير الفرقاطة المصرية تحيا مصر بها مستقبلاً بدون أي مشكلات. سيتميز الرادار الجديد بمداه الأوسع مقارنة بالسابق وذلك من خلال زيادة الطاقة مع نبضات جديدة ونظام بحث أفضل طويل المدى ووحدات تبريد إضافية. وبخصوص التصميم، فسيظل نفسه كما سيحتفظ الرادار بنفس اسمه السابق. الفرقاطة مزودة أيضاً برادار من طرازScanter 2001 مثبتاً على مقدمة البرج أمام بعضهم البعض للمراقبة والملاحة من إنتاج شركة تيرما الدنماركية بالإضافة إلى رادار خلفي من نوع Scanter 2001 ويعمل على مراقبة إقتراب المروحية المضادة للغواصات من الفرقاطة وتوجيهها للهبوط على سطحها.
  17. نبذة عن القوات الجوية الملكية السعودية: تعتبر القوات الجوية الملكية السعودية إحدى القوات الرئيسة التي تشكل القوات المسلحة للمملكة العربية السعودية. وتقوم تلك القوات بعمليات الإسناد بالإمدادات للقوات البرية، عمليات البحث والإنقاذ في السلم والحرب، إخلاء الجرحى عن طريق الجو، نقل القوات المحمولة جواً وتمويناتها إلى منطقة الهدف، القيام بعمليات استخباراتية، والمحافظة على المكتسبات الوطنية بحماية أجواء السعودية من أي اعتداء. بالإضافة إلى ذلك، تساهم القوات الجوية بشكل كبير، مع مختلف قطاعات الدولة بفاعلية، أثناء الكوارث الطبيعية، حيث يسند لها العديد من الأعمال، كما تلعب دور إنساني مهم في مجال إخلاء المرضى والمصابين، عند تعذر وسائل النقل الأخرى من الوصول إليهم. تقوم طائرات القوات أيضاً بنقل المعونات التي تساهم بها السعودية للدول عند حدوث الأزمات، كما تساهم بدور مهم في نقل كبار الشخصيات من مدنيين وعسكريين على طائراتها المجهزة لهذا الغرض، علاوة على رحلات البريد اليومية لطائرات النقل التي يستفيد منها جميع منسوبي القوات العسكرية وعائلاتهم، في التنقل داخل السعودية مجاناً. مرّت القوات الجوية الملكية السعودية بمراحل عدّة في تاريخها لتصل إلى الشكل الحالي التي هي عليه اليوم. في بدايتها كانت تعرف بقوة الطيران الحجازية النجدية التابعة لمملكة الحجاز ونجد وملحقاتها التي تشكلت في منتصف العشرينيات من القرن العشرين بأمر ملكي من الملك عبد العزيز آل سعود. وبعد توحيد المملكة العربية السعودية في عام 1932، تم ضم قوة الطيران الحجازية النجدية للمملكة العربية السعودية وتغيّر اسم القوات الجوية إلى سلاح الطيران الملكي السعودي؛ وكان سلاح الطيران الملكي السعودي متواضع جداً من ناحية العدد والعتاد. وفي عام 1950 تم إعادة هيكلة سلاح الطيران الملكي السعودي وضمها لوزارة الدفاع بعدما كانت قوة مستقلة. في عام 1952، بدأت القوات الجوية باستلام الطائرات الحديثة من المملكة المتحدة، والولايات المتحدة. وفي 1974، تحول مسمى هذه القوة إلى القوات الجوية الملكية السعودية، ومن ذلك الحين بدأت القوات الجوية السعودية بالتطور والنمو والمشاركة في أبرز النزاعات في منطقة الشرق الأوسط. المرحلة الأولى لتكوين القوات الجوية السعودية وحتى عام 1959: النشأة: بعد ضم الحجاز وقبل توحيد المملكة العربية السعودية صدر أمر ملكي في عام 1925، بتأسيس قوة طيران باسم “قوة الطيران الحجازية النجدية” وكان قوام هذه القوة 6 طائرات من نوع DH-9 البريطانية الصنع و4 طائرات Westland Wapiti Mk IIA وعدد 2 قاذفة من طراز Armstrong Whitworth F.K.8. وانطلاقاً من اهتمام الملك عبدالعزيز بامتلاك قوة جوية تحمي سماء المملكة العربية السعودية قرر شراء أربع طائرات بريطانية إضافية من نوع Westland Wapiti Mk IIA (ليصبح مجموع ماتمتلكه المملكه من هذا الطراز 8 طائرات). وفي عام 1935، بدأ الاهتمام بإرسال البعثات إلى الخارج إذ أرسلت البعثة الأولى إلى إيطاليا لدراسة فن الطيران وعند عودتهم منحو رتبة ملازم أول طيار وقد كانوا نواة (سلاح الطيران الملكي السعودي). بعد عودة هذه البعثة لجدة، تواصلت المباحثات السعودية مع إيطاليا للحصول على طائرات إيطالية حديثة للإستخدام في المهام العامة والاستمرار في تدريب الطيارين المتخرجين من إيطاليا، وتم الاتفاق على الحصول على 10 طائرات إيطالية منها 5 قاذفات قنابل و3 طائرات تدريبية وطائرتي نقل. لقد قدّمت إيطاليا بعض من الطائرات كهدية للحكومة السعودية وكبادرة صداقة وعرفاناً للمملكة بموقفها السياسي المحايد تجاه الحرب الإثيوبية ورفضها لتأييد العقوبات الإقتصادية ضد إيطاليا. وبالفعل تم شحن الدفعة الأولى من تلك الطائرات عام 1936 وهي 3 طائرات تدريب من طراز Caproni Ca.100 على السفينة (فولبي). بعدها بعام وصلت باقي الطائرات وهي 5 قاذفات قنابل من طراز Caudron وطائرتي نقل. في عام 1945، طلب الملك عبدالعزيز رسمياً من الحكومة البريطانية عرضاً لتطوير وتدريب أطقم الطيران، وأجابت الحكومة البريطانية بتلبية الطلب وقامت بريطانيا بإمداد السعودية بطائرتي نقل من طراز Avro Anson وطائرتي تدريب من طراز Tiger Moth. يُشار إلى أنه في عام 1930، أنشئت أول مدرسة للطيران، أشرف على إدارتها عدد من المدربين والطيارين البريطانيين تحت إمرة ناظر الطيران الشيخ فؤاد حمزة، وإستقبلت المدرسة حينها عدداً من الطلبة اختير منهم 6 لدراسة الطيران و12 للميكانيكا و12 لدراسة ميكانيكا محرك الطائرات وذلك في 1930 إذ كانت مدة الدراسة للفنيين 6 أشهر وللطيارين فترة تتجاوز السنة. أما في سنة 1952، فحصلت المملكة على عدد 6 طائرات تدريب بريطانية أخرى من نوع Aiglet، ليصل بذلك مجموع طائرات التدريب التي حصلت عليها المملكة العربية السعودية من بريطانيا إلى 8 طائرات بالإجمال. في العام نفسه، بدأت الولايات المتحدة الأميركية بتوريد الطائرات للمملكة العربية السعودية، حيث حصلت على 10 طائرات تدريب أميركية كاملة من نوع T-35 Buckaroo بالإضافة إلى 3 طائرات نقل من نوع DC-3 / C-47 Skytrain. في العام التالي، أي 1953، حصلت المملكة العربية السعودية على 10 طائرات تدريب أميركية كاملة من نوع T-6 Texan. وخلال العامين القادمين 1954 و1955 قامت أميركا بإمداد القوات الجوية السعودية بالطائرات القاذفة من نوع B-26 Invader وانضمت هذه الطائرات إلى سرب القاذفات. وفي عام 1956 قامت بريطانيا بإمداد المملكة العربية السعودية بـ 12 طائرة تدريب DHC-1 Chipmunk. واستكمالاً للجهود المبذولة لبناء سلاح طيران وجعله قوة عصرية، بدأ التفكير الجدي في اقتناء مقاتلات حديثة. ففي عام 1956، وقع الإختيار على مقاتلات Vampire FB-5 البريطانية والتي يتم إنتاجها بترخيص في إيطاليا حيث كانت تلك المقاتلة حديثة وذات تسليح جيد، وتعاقدت المملكة على شراء سرب منها مكون من 20 طائرة وانضمت إلى السرب الخامس بجدة والذي عرف بإسم “سرب المقاتلات”. وفي العام نفسه، تم تسليم 8 مقاتلات “فامبير” وتم إرسالها إلى لمصر لإستكمال التدريبات عليها، ولكن توقف التدريب بعد العدوان الثلاثي على مصر وتعرضت بعض طائرات السرب القتالي السعودي للتدمير. فوضعت كل طائرات هذا السرب القتالي تحت تصرف الحكومة المصرية، ثم قرر استئناف التدريبات في جدة وأصبح السرب القتالي مكون من 14 مقاتلة فقط. في السنة نفسها، قدمت الولايات المتحدة 6 طائرات نقل من نوع C-123B Provider بالإضافة إلى 10 طائرات تدريب من نوع T-34 Mentor، ليصل إجمالي الطائرات الأميركية الخاصة بالتدريب إلى 30 طائرة في سلاح الجو السعودي. هذا وقامت أميركا أيضاً بأمداد سلاح الجو السعودي بـ 10 طائرات قتال من نوع T-86F Sabre و10 طائرات تدريب من نوع T-33A T-Bird. وشهد هذا العام أيضاً دخول أول طائرة مروحية هليوكوبتر لسلاح الجو السعودي وكانت من نوع S-55 H-19 Chickasaw تم تقديمها للمملكة من بريطانيا وكان عددها 10 مروحيات بالكامل. وفي عام 1959 تسلمت المملكة طائرة واحدة من نوع Varsity مخصصة لنقل كبار الشخصيات وهي من صناعة بريطانية. هذا واستمر الدعم العسكري الأميركي لسلاح الجو السعودى بتقديم 10 طائرات تدريب من نوع T-28A Trojan ليصل إجمالي طائرات التدريب إلى حوالى 50 طائرة. كما قدّمت أميركا أيضاً طائرتين خفيفتين من نوع Cessna-180 Skywagen. في نهاية هذه الفترة، وصل إجمالي الطائرات المقدمة لسلاح الجو السعودي إلى أكثر من 120 طائرة.
  18. [ATTACH]30733.IPB[/ATTACH] تعودنا ان نتناول موضوعات كثيرة منها ما يعجبنا و ما لا يعجبنا. ما نتفق معه و ما لا نتفق معه. الحقيقي و المزيف. فيلم " العساكر" هو فيلم من انتاج الجزيرة. كما يقول عنوانه هو حكايات عن التجنيد الاجباري بمصر. يبدء الفيلم بمشهد هزلي تمثيلي لشخص في ملابسه الداخلية يزحف و امامه طابرو عرض يشاهد و في اعلي يسار الشاشة مكتوب " مشهد تمثيلي" [ATTACH]30734.IPB[/ATTACH] جميل الي هنا و من اول ثواني الفيلم نقف لنتسائل. هل حصلت الجزيرة علي تصريح تصوير في مصر؟ بمعني ادق من يرتدي الزي العسكري و هو غير ذو صفة يكون منتحل لشخصية عسكرية و هي جريمة ان لم تحصل علي اذن تصوير. فهل حصلت الجزيرة علي اذن تصوير؟ ام ان التصوير تم في قطر و يوجد في قطر ازياء للجيش المصري؟ ثم و بعد المقدمة و اسم الفيلم يخرج الفيلم عن السياق الذي حدده لنفسه بالحديث عن التجنيد الاجباري و ينقل مشاهد من حفل تخريج الكلية الحربية [ATTACH]30736.IPB[/ATTACH] طيب ما علاقتة الكلية الحربية بالتجنيد الاجباري؟ هل هو جهل من مخرج الفيلم ام هو اسقاط علي الجيش ككل و ليس التجنيد الاجباري فقط؟ ام هي مجرد حجة لزج صورة الرئيس الاسبق محمد مرسي في الفيلم؟ اذا تخطينا هذه النقطة نصل الي ما بعدها و الحديث عن الكشف الطبي [ATTACH]30735.IPB[/ATTACH] في الكشف الطبي يقولون انك تمر علي عيادات عيون و عظام و باطنة و جلدية و تناسلية. و يتناولون نقطة التناسلية بشيئ من السخرية. و ضيوفهم المجهولون يضحكون بسببها. في الواقع انه لا حياء في العلم و الاكيد ان دكتور التناسلية مهمته الكشف علي اعضاءك التناسلية! يعني هل ستكون مهمة دكتور التناسلية الكشف علي السمع و التخاطب مثلا؟!! المثير هو اطلاق لقب الرئيس المصري علي عبد الفتاح السيسي [ATTACH]30737.IPB[/ATTACH] شعار الجزيرة يظهر و بجانبه لفظ الرئيس المصري و صورة الرئيس السيسي؟ اليس هو قائد الانقلاب؟ اتمني من الجزيرة ان تثبت علي موقف اما رئيس او قائد انقلاب. ينتقل الفيلم بعدها للحديث عن معسكر التدريب اول 45 يوم و يبدء بنقطة الرماية [ATTACH]30738.IPB[/ATTACH] الفيلم يريد ايصال نظرية قالها احد الظباط المخفية هويتهم و هي ان الجنود مؤهلين فقط لاطلاق نار في ميدان الرماية يعني غير مؤهل لاطلاق نار في حرب. جميل الكلام. من قال اساسا ان مصر عند الدخول في حرب سترسل جندي في اول 45 يوم تجنيد؟ بعدين اول 45 يوم هي لنقل الشاب المصري من حياة المدنية الي حياة العسكرية. لم يقل احد انه سيخرج منها جندي مقاتل قوات خاصة! النقطة التالية تعتبر نقطة ثقيلة في الفيلم غرضها ارسال رسالة انه لا المجندين الاجباري او حتي خريجين الكليات الحربية لهم خبرات عسكرية تفيدهم في المعركة بل يكون كل همهم هو تقديم عرض جيد امام القائد [ATTACH]30739.IPB[/ATTACH] الغرض من المشهد هو ايصال الرسالة المبينة في الصورة. طيب هل غرض الكلية الجوية مثلا هو تقديم عرض امام القائد و حسب و لم يتعلموا اي شيئ يفيدهم في حياة الجندية كما هي رسالة المخرج؟ الكلية البحرية؟ فنية عسكرية؟ طب عسكري؟ هل كل الكليات العسكرية و التجنيد الاجباري لا يخرجون جنود علي قدر المسئولية؟ النقطة المذكورة تعاني خطأ منطقي و لبس شديد. النقطة التالية هي النظافة [ATTACH]30740.IPB[/ATTACH] يقول ان الجندي يبدء يومه الخامسة صباحا بتنظيف المعسكر ثم طابور لياقة ثم نظافة اخري. مثل نظافة الحمامات مثلا. و مجددا يتم التأكيد علي ان هذه لا تفيد الجندي في الحروب. هو لم يدعي احد ان نظافة الحمامات تفيد اي شخص في اي شيئ و لكن ايضا ليس منطقي ان احضر خدامين و منظفات للتنظيف حمامات الجنود!!! و من غير المنطقي ايضا تركها لا تنظف! فأين الحل؟ يعني اقول للجنود يعملوها في اكياس بلاستك و يقومون بدفنها بعد ذلك حتي لا يغضب مخرج الجزيرة من كون الجنود في مصر ينظفون الحمامات؟ سؤال للمخرج. من يقوم بتنظيف حمامات الوحدات في باقي جيوش المنطقة و العالم؟ الجنود ام شركات متخصصة؟ تحدث الفيلم بعدها عن العساكر الذين يقومون بخدمات للقادة مثل الزراعة او القيادة الخ الخ. الحقيقة ارجوا من القوات المسلحة التأكد من هذه النقطة لانه من غير المستحب ان يقوم شخصا ما بعمل ما لدي قائدة اللهم الا لو كان هذا العمل بالتراضي بين الطرفين و هارج نطاق المؤسسة العسكرية. ثم يعود الفيلم للحديث عن الموضوع القديم الجديد عن مشروعات الهيئة الهندسية و مشروعات الخدمة الوطنية المملوكة للقوات المسلحة. في الواقع هذا الموضوع اصبح الرد عليه سخفا و مضيعة للوقت. انتقل الفيلم بعدها للحديث عن نقطة العسكري " السيكا " و هو العسكري المسئول عن خدمة القائد من اعداد مشروبات او اكل او حتي تنظيف الحذاء [ATTACH]30741.IPB[/ATTACH] بغض النظر عن نقطة تنظيف الحذاء لاني شخصيا اؤمن ان كل فرد ينظف حذائة الخاص و لكن بالنسبة للاعمال الاخري من يقوم بها؟ نؤجر شركة خدمية للسرفيس تعمل علي تحضير مشروبات القادة؟ هل الجيش الامريكي مثلا لا يوجد به جندي يقوم بأعداد مشروب للقائد المباشر؟ ام ان الفكرة في ان الجندي الامريكي متطوع و يأخذ اجر و المصري مجند اجباري بأجر رمزي؟ طب هل الجندي الامريكي عند تطوعه كان علي علم بأنه سيقوم بأعداد مشروبات للقائد؟ في المحصلة يقول احد الاشخاص في الفيلم المفروض انه ظابط صف انه في الكتيبة الواحد كان يوجد 7 سيكا. بمعني 7 مجندين مسئوليتهم فقط رعاية الظباط. طيب لو ذهبنا الي ويكيبيديا مثلا لنعرف عدد الافراد في الكتيبة نجدها تقول كتيبة BATTALION رائد إلى عقيد من 2 إلى 6 سرايا من 300 إلى 1,300 اي ان عدد افراد الكتيبة يكون بين 300 الي 1300 فرد حسب تقسمات كل جيش. و لنفترض ان الجيش المصري يحسب الكتيبة 300 فرد مثلا. لو 330 فرد يقوم 7 منهم بخدمة الظباط فهذة نسبة 2% تقريبا. في رأيي الشخصي و لا الزم به احد هذه نسبة مقبولة جدا مع العلم ان الظباط في اغلب الاحيان يكونون متواجدين في المعسكر و عليه اما يكون الحل هو اختيار مجندين لخدمتهم او استقدام شركات خدمية من الخارج و الاخيرة هذه ربما تصلح لجيوش اخري و لكن لا اعتقد انه تصلح للجيش المصري. مثلما ايضا لا اعتقد في صواب الخبير الاجنبي الوحيد الذي استطاعت الجزيرة الحصول عليه و هو عقيد امريكي متقاعد و كان مدير برامج التعاون العسكري في مصر عام 1981 الي عام 1983. اي منذ ما يزيد عن 30 عاما. فايا كان ما رأه هذه الرجل بكل تأكيد تغير و كلامه و العدم سواء. [ATTACH]30742.IPB[/ATTACH] نهاية الجزء الأول
  19. يعتبر الـ Ambassador أو “السفير” باللغة العربية لنش صواريخ هجومي ثقيل التجهيز شبحي التصميم أميركي الصنع، تم تصميمه لتلبية إحتياجات القوات البحرية المصرية. وهو يعتبر أقوي لنش صواريخ في المنطقة وأحد أقوى لنشات الصواريخ علي مستوى العالم خاصة وأنه يتميز بسرعته العالية وتجهيزه الإلكتروني المتطور وتسليحه الثقيل المقارب لتسليح الكورفيتات. تعاقدت مصر على 4 لنشات من هذا النوع، حيث دخل اثنان منها الخدمة الفعلية في عام2015 . يُشار إلى أنه هناك إمكانية لطلب لنشين إضافيين في المستقبل طبقاً لبنود التعاقد. هذا ولقد تم تسمية اللنشات بأسماء قادة القوات البحرية السابقين وهم اللنش سليمان عزت الحامل للرقم التسلسلي 682، اللنش علي جاد الحامل للرقم التسلسلي 683، اللنش فؤاد ذكري الحامل للرقم التسلسلي 684 واللنش محمود فهمي الحامل للرقم التسلسلي 685. لقد تم تزويد اللنش بتجهيز إلكتروني أوروبي شبه كامل حيث قدمت شركة “تاليس” (Thales) نظام إدارة المعارك ومعظم أنظمة الرصد من رادارات ونظام التحكم النيراني الراداري الكهروبصري المدمج وبعض أنظمة الإتصالات، كما شاركت شركة “أوتو ميلارا” (OTO Melara) الإيطالية في تجهيز اللنش بالمدفع الرئيس. أما الولايات المتحدة الأميركية، فقدمت البدن، نظام الكشف الكهروبصري، رادار الملاحة، المنظومة الصاروخية بالكامل وباقي المنظومة المدفعية بالإضافة إلى باقي أنظمة الإتصالات. كما أن منظومة الحرب الإلكترونية هي على الأغلب أميركية أيضاً . إن اللنش مصمم ومجهز بمواصفات خاصة جداً بناء على طلب البحرية المصرية، لذلك لا يجوز تصديره لأي دولة أخرى إلا بموافقة مصر بإعتبارها مالكة التصميم. وهو من إنتاج شركة “هالتر مارين” (Halter Marine) الأميركية لبناء السفن . المهام : – الهجوم السريع الخاطف على السفن المعادية – ضرب الأهداف البرية الساحلية – تقديم الدعم النيراني للقوات في البحار – المراقبة ومهام الدورية الساحلية – الدفاع الجوي يعتبر مهمه ثانوية ( غير رئيسة). الدفع : 4 محركات ديزل من النوع MTU Diesel Engines الألمانية الأصل من شركة MTU Friedrichshafen GmbH المملوكة حالياً لشركة Rolls Royce البريطانية المتعددة الجنسيات، تولد قوة دفع تقدر بـ 30 ألف حصان . المواصفات العامة : – الإزاحة: 600 طناً – الطول: 63 متراً – العرض: 10 أمتار – المدى: 3700 كلم على سرعة 28 كلم/ساعة – السرعة القصوى: 76 كلم/ساعة – البقائية: 8 أيام في البحر – الطاقم: 36 فرد منهم 8 ضباط – نظام إدارة المعارك: نظام إدارة معارك (Combat Management System) هو من طراز “تاكتيكوس” (Tacticos) ويتكون من نظام معالجة البيانات وأنظمة المراقبة وتوجيه الأسلحة وأنظمة الملاحة ومجموعة متكاملة من أنظمة الإستشعار. يتولّى هذا النظام إدارة كافة ما سبق ذكره ويتخذ قرار الرد السريع على الأخطار والعدائيات المختلفة وهو من إنتاج شركة “تاليس”.
  20. (( الـ F-35I غير عصية على الإستهداف إصطياد الـ (ADIR) )) :b0213: الموضوع مكون من (3) أجزاء إن شاء الله :b0213: ( الأسلوب الأمثل لإستخدام عناصر الدفاع الجوى للتغلب على تكنولوجيا الإخفاء "STLEATH" ) 1 - لكي يتم التغلب على أساليب وطرق الإخفاء الحديثة المستخدمة في الأهداف الجوية المعادية فإنه لابد من تضافر جهود عناصر الدفاع الجوى والأسلحة المعاونة لها من طائرات الإنذار المبكر ومقاتلات ووحدات الحرب الإلكترونية والتي يمكنها التغلب على الطرق الحديثة للإخفاء طبقا لخصائصها وإمكانياتها ولذلك فإنه من دراسة خصائص أسلحة الدفاع الجوى ومن دراسة خصائص وتكتيكات الأسلحة المعاونة لوسائل الدفاع الجوى فإنه يمكن إكتشاف التهديدات الجوية المعادية والمستخدمة لطرق الإخفاء الحديثة من خلال التعامل على عدة مراحل وتنقسم هذه المراحل إلى الآتي : أ‌ـ المرحلة الأولى الإكتشاف والإنذار المبكر عن الأهداف المعادية . ب‌-المرحلة الثانية تحديد خط سير الهدف المعادى والإعتراض . جـ- المرحلة الثالثة التدمير بالوسائل النيرانية المتيسرة . 2 - المرحلة الأولى : الإكتشاف والإنذار المبكر عن الأهداف المعادية : ## يتم في هذه المرحلة إكتشاف الأهداف المعادية وخاصة المستخدمة لطرق الإخفاء الحديثة من خلال التسلسل الآتي : أ - وسائل الحرب الإلكترونية السلبية : ## حيث تقوم وحدات الحرب الإلكترونية والتي تكون على مستوى الجيوش بإستخدام أجهزة الكشف السلبية التي تعتمد على إستقبال الترددات المنبعثة من الأهداف الجوية المعادية والتي تتمثل في الآتي : (1) إستطلاع لاسلكي : ## لأجهزة ووسائل الإتصال والتي عن طريقها يتم الإتصال بين أهداف الهجمة الجوية فيما بينها أثناء خط السير أو بين أهداف الهجمة الجوية ومراكز التوجيه أثناء إدارة عمليات التوجيه لها . (2) إستطلاع رادارى : ( أ ) لأجهزة القذف والتنشين المستخدمة في توجيه المقذوفات الموجهة (جو/ أرض أو جو/ جو) . (ب) لأجهزة الرادار الموجودة في أهداف الهجمة المعادية والمستخدمة في إكتشاف الأهداف المعادية لها سواء الجوية أو الأرضية , ويتم إكتشاف هذه الأهداف المعادية بواسطة الأجهزة السلبية من مسافات بعيدة قبل إكتشاف الرادارات الجوية المعادية لأهدافها (جوية / أرضية ) وتقوم وحدات الحرب الإلكترونية في هذه المرحلة بتحديد إتجاه الهدف المعادى وتقوم بتبليغ وإنذار مراكز القيادة والسيطرة لعناصر الدفاع الجوى . ب- الرادارات المحمولة جواََ الأواكس (E2C) : ## حيث أن طرق الإخفاء الحديثة للأهداف الجوية المعادية تعتمد أساسا على الإخفاء من وسائل المراقبة الأرضية ( الرادارات الأرضية ) لذلك فــإن طائرات الإنذار المبكر تكون أقدر على إكتشاف الأهداف التي تستخدم طرق الإخفاء من خلال طيرانها على الإرتفاعات العالية وتقوم الطائرة (E2C) في هذه الحالة بكشف وتتبع الهدف المعادى وتبليغ بيانات الهدف إلى مركز القيادة والسيطرة الآلي لعناصر الدفاع الجوى . جـ ـ الرادارات المحمولة على "المناطيد العسكرية" : ## بما إن مصر حتتوسع فى مجال إستخدام "المناطي العسكرية" فى مهام الكشف والإنذار عن الأهداف الجوية ضمن قوات الدفاع الجوى ,, فلابد من شرح الفكرة المصرية بتعمق أكبر .. 1 - نظام الرادار المحمول جوا فى منطاد : # يعتبر نظام الإنذار المحمول جوا فى المنطاد من افضل النظم والوسائل الرادارية الحديثة استقرارا واقلها تكلفة بصراحة إذا ما تم مقارنته بالنسبة للإنذار الطائر أو الـ (E2C AWACES) مع القدرة العالية على كشف الأهداف المنخفضة وعلى مسافات كبيرة . :haha: 2 - مــــــكونات المـــــــنطاد : أ - نظام الرادار يتكون من : (1) جهاز الرادار (TPS-59V3) كمثال . (2) جهاز التعارف (IFF) سواء "شرقى / غربى / مصرى". (3) مستخرج الأهداف الرقمي (TARGETS DIGITAL OUT/PUT). (4) مركز القيادة والتحكم الأرضي ونظام الموصلات الإشارية ووصلات نقل المعلومات (CP - DATA LINK - COMMUNICATIONS). ب - نــــــــظام المـــــنطاد : # عبارة عن مركبة ذات خصائص ايروديناميكية أخف وزنا من الهواء , مشدودة إلي الأرض وتعمل كمنطقة ثابتة و متزنة وقادرة على عمل و تثبيت الرادار على ارتفاع (3:5) كيلو متر من مستوى سطح البحر . # ويتكون نظام المنطاد من الأنظمة الفرعية الآتية : (1) نظام معادلة الضغط . (2) نظام التغذية الفرعية . (3) الهيكل المتحرك. (4) المعدات المحمولة. جـ - معدات إطلاق واسترجاع المنطاد. د- معدات تدعيم الموقع الأرضي. :haha: 3 - المواصفات العامة لنظام الرادار المحمول جوا فى منطاد : # الحقيقة إنى لقد قمت دراسة العديد من أنظمة الإنذار المحمول جوا فى منطاد والتي تقوم الشركات العالمية بإنتاجها وقد توصلت إلي أهم المواصفات العامة لهذه الأنظمة في الآتي : أ - جــــــهاز الـــــرادار : (1) أقصى مدى كشف لهدف مساحة مقطعة الرادارى (1) متر مربع لايقل عن (230) كلم ونسبة احتمال الكشف (80)% . (2) اقل مدى كشف (7) كيلو متر. (3) زمن تشغيل الجهاز (7) دقائق. (4) الدقة في قياس الإحداثيات : (أ) في المدى ما يقارب ± (230) متر. (ب) في الزاوية ± (5) درجة. (5) القدرة على الفصل بين الأهداف : (أ) في المدى (135) متر. (ب) في الزاوية (2) درجة. (6) الأنظمة التي تساعد الجهاز على العمل تحت تأثير الإعاقة: (أ) نظام تباين التردد . (ب) نظام رشاقة التردد . (جـ) إمكانية تحديد مصدر الإعاقة . (د) إمكانية التغلب على الإعاقة السلبية. ب - المـــــــــــــنطاد : (1) أبعاد جسم المنطاد : (أ) الطول (72) متر. (ب) القطر (24) متر. (2) نوع الغاز المستخدم غاز "الهيليوم" . (3) زمن ملء بغاز "الهيليوم" حوالى (18:12) ساعة. (4) سرعة الرياح المسموح بها : ( أ ) عند الإطلاق حتى (35) عقدة. (ب) عند العمل حتى (70) عقدة. (جـ) عند وجود المنطاد على الأرض (90) عقدة. (د) العمر الافتراضي للمنطاد (12:10) سنة تشغيل. (5) ارتفاع التحليق للمنطاد (5:3) كيلو متر. (6) الزمن اللازم للإطلاق أو الاسترجاع حوالي (45) دقيقة. (7) زمن التركيب والإقامة (14) يوم. (8) زمن إعادة التمركز والمناورة إلي مواقع أخرى سابق التجهيز (28) يوم بواسطة (30) فرد. (9) يمكن للنظام البقاء فى الجو حوالي (30) يوم دون الحاجة إلي إعادة الملء. (10) الطاقم اللازم للصيانة والتشغيل والإطلاق (7) أفراد. (11) يمكن استخدام المنطاد فى عمليات التوجيه وذلك بربطه بمركز قيادة الآلي . جـ - محطة السيطرة الأرضية يتواجد بها الآتي : (1) كابينة تشغيل وتحتوى على المبينات ومستخرج الراصدات. (2) ونش وبرج معدني لربط مقدمة المنطاد. (3) وحدة تجميع جسم المنطاد. (4) قد تتطلب بعض أنظمة المنطاد توفر خط سكة حديد (قضبان) دائرى حول الموقع الأرضي للتحكم في حركة الأوناش. (5) أحبال معدنية لربط المنطاد بقاعدة الإطلاق. د - معدات المساعدة الأرضية : (1) محطة أرصاد جوية. (2) مبنى التشغيل الرئيسي. (3) مركز الصيانة وقطع الغيار. (4) مولدات القوى. (5) وحدات توزيع الطاقة. (6) مستودعات غاز الهيليوم والوقود. (7) وسائل النقل والتحميل والعربات. :anger: 4 - قدرة المنطاد على تحمل الهجوم الجوى المعادى : أ - غاز "الهيليوم" فى الحقيقة هو بالأساس خامل لا يشتعل ولا ينفجر ومادة تصنيع المنطاد لا تعكس "الموجات الكهرومغناطيسية" . ب- كمية الحرارة المنبعثة من المعدات المحملة و المعلقة في المنطاد لا تكفي لجذب أسلحة البحث الراداري . جـ - سمك جلد المنطاد رقيق لا يسمح بانفجار "الصواريخ الطرقية" ويمكن إصلاح الثقوب الناتجة عن الشظايا حيث تم تصنيع جسم المنطاد من (آلاف) الجيوب الهوائية التي تم ملؤها بغاز "الهيليوم" و لذلك فان إصابته بقذيفة أو رصاصة يمكن أن تدمر بعض هذه الجيوب فقط ولكنها لا تدمر أو تفجر المنطاد بالكامل. :confident: 5 - أنــــــواع المـــــناطيد المــــستخدمة : ## تنقسم المناطيد إلي نوعين : أ - الأنظمة الثابتة. ب - الأنظمة المتحركة (تزود بمحركات دفع مروحية مكبسية). :high: 6 - المــــــــــناطيد الثــــــــابتة : ## تستخدم هذه المناطيد في عمليات (الاستطلاع أو المراقبة) لمساحات معينة وذلك من خلال رفع المنطاد من قاعدة ثابتة باستخدام كوابل خاصة إلي ارتفاع معين يتراوح ما بين (750-6000) متر وتنقسم إلي عدة إحجام كمثال من (750-16000) متر مكعب وأطول من بين (25-71) متر وتعتمد قدرات معدات الرؤية أو الاستطلاع المزود بها المنطاد على ارتفاع العمل بمعنى زيادة المدى كلما زاد الارتفاع. :b0202: 7 - المــــــناطيد المــــــتحركة : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أ - هي اكبر حجما من المناطيد الثابتة ويمكن أن يصل طولها حتى (100) متر تبعا للحمولة التي يمكن أن تحملها من مكان لآخر حمولة حتى وزن (5.5) طن لتنفيذ مهام "الإنذار المبكر والاستطلاع الساحلي" . ب - تزود هذه المناطيــد بمحركات مروحية لها القدرة على الدوران لزوايا من (+120) درجة حتى (90) درجة لارتفاع وهبوط المنطاد والذي يمكن أن يبلغ ارتفاع طيرانه حتى (3) كيلو متر مع الحركة لمسافات بعيدة و يمكن لهذه المناطيد البقاء في الجو لمدة (3) أيام متصلة. جـ - تستخدم هذه المناطيد في مراقبة النواحي الأمنية والتصوير والفيديو من الجو. :07_y: 8 - أسلوب التحكم في عمل لمناطيد : أ - يتم التحكم في المعدات الموجودة فى المنطاد الثابت من خلال كابل يرتبط بالمنطاد ويصل إلي وحدة التحكم المركزية فى موقع المنطاد الأرضي والمزود بشاشات رؤية ووحدات التغذية لأجهزة المنطاد. ب - في حالة المناطيد المتحركة فيتم استخــدام وصلات لنقل المعلــومــات اللاسلكيـــة عن طريق (DATA LINK) للربط بين المنطاد والمحطة الأرضية وتعمل على إرسال واستقبال المعلومات و الاتصالات اللاسلكية بين طاقم المنطاد والمحطة الأرضية وتكون على ترددات (VHF-UHF) أو ترددات "الميكروويف" مع ضرورة توفر خط رؤية مباشر مع المنطاد. :20_y: 9 - العائد القتالي من استخدام المنطاد : أ - يمكن للمنطاد أن يحل محل (2) كتيبة رادار في حالة الاستعداد القتالي اليومية. ب - يحقق زمن إنذار متيسر قدرة (13) دقيقة. جـ - إنشاء حقل راداري متعدد الطوابق. د- يمكن استقبال معلومات المنطاد عن طريق محطة السيطرة الأرضية عن طريق محطة السيطرة الأرضية عن طريق أجهزة الإرسال اللاسلكية إلى مراكز (قيادة لواء إنذار الجيش الميداني) مثلاََ بالإضافة إلى باقي المراكز المختلفة. :08_y: ### سأقوم بشرح انسب أسلوب لاستخدام الرادار المحمول جواً في المنطـاد على الاتجاهات الإستراتيجية المصرية كمثال المختلفة لاستطـلاع الأهــداف الجويــة على الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً في الأحوال العادية. 1 - الأسس والاعتبارات التي يجب مراعاتها عند التخطيط لاستخدام المنطاد : أ - يجب أن تكون الأرض المخصصة للاحتلال مسطحة وبمساحـــة (800×200) متر على الأقل. ب - أن يكون موقع الاحتلال قريبا من مصادر الكهرباء والمياه. جـ - يحقق مطالب وسائل الدفاع الجوى الإيجابية "الصواريخ" والمقاتلات . د - يؤمن ضد العدائيات المحتمل تواجدهــا في منطقــة مدافع عنهـا بالصواريخ المضادة للطائرات. هـ - يحتل مواقع بعيدة عن الممرات الجوية المدنية والعسكرية. :17_y: 2 - الأسس والاعتبارات والتي بنى عليها أسلوب استخدام نظام المنطاد : أ - إمكانيات التغطية الرادارية بارتفاع من مستوى سطح البحر وحتى سقف مقداره (240) كيلو متر للأهداف المنخفضة جداً. ب - متطلبات موقع التمركز. جـ - تامين الموقع ضد العدائيات. د - متطلبات التامين الفني والإداري. :19_y: 3 - يعمل نظام الرادار المحمول جوا فى منطاد بالإضافة إلي أجهزة الرادار فى شبكة الإنذار الأرضية لتكوين حقل رادارى ذو طابقين من ارتفاع حوالي (30) متر وحتى ارتفاع (4) كيلو متر كطابق أول و الحقل الراداري من ارتفاع التخطيط (100) متر & (500) متر & (1) كيلو متر & (5) كيلو متر و حتى ارتفاع التخطيط (20-30) كيلو متر كطابق ثاني. :21_y: 4 - يتم استخدام النظام أساساً لاكتشاف الأهداف الجوية علي الأهداف الجوية علي الارتفاعات المنخفضة من سطح الأرض و حتى ارتفاع (4) كيلو متر ضمن وحدات الرادار و الإنذار في منظومة الدفاع الجوي لتكوين الحقل الراداري طبقاً للمواصفات المطلوبة في حالات الاستعداد القتالي المختلفة . :13_y: 5 - نظام نقل المعلومات (DATA -LINK) : ## أقترح أن يتم تبادل المعلومات آليا بين المنطاد ومركز قيادة القطاع الآلي خلال وصلة نقل المعلومات (DATA) كالآتي: أ - استقبال معلومات الموقف الجوى المكثف بواسطة الرادار المحمول جوا بالمنطاد فى قيادة القطاع المشترك (C-SOC) وهو المركز المشترك بين قيادة "منطقة دفاع جوى" وقيادة "منطقة جوية معينة". ب - استقبال معلومات الموقف الجوى المكثف بواسطة الرادار المحمول جوا بالمنطاد فى قيادة القطاع المشترك (M-COC) مثلاََ وهو المركز المشترك بين قيادة "لواء صواريخ دفاع جوى" و "لواء مقاتلات ولواء إنذار" . :19_y: 6 - التامين ضد العدائيات : أ - التامين ضد العدائيات الجوية : (1) توفير دفاع جوى عن المنطاد ضد المقاتلات المعادية. (2) المناورة المستمرة بين المواقع. (3) استخدام مشعات خداعية. (4) إنشاء مواقع هيكلية. ب - التامين ضد العدائيات البرية : (1) تنظيم التعاون مع القوات البرية لحماية الموقع الأرضي (يتم حسابه كهدف حيوي). (2) التجهيز الهندسي الجيد للموقع الأرضي. (3) اتباع أعمال الإخفاء والخداع. :b0212: :confident: :b0220: جـ– الرادارات الأرضية التي تعمل في النطاق "الترددي المتري" : ## يتم في هذه المرحلة إستخدام أجهزة رادار الإنذار التي تعمل في النطاق المتري والتي تحتل في المناطق المحتملة لإقتراب الطائرات المعادية بتكثيف الحقل الرادارى في هذا الإتجاه, حيث أن الأهداف التي تقوم بإستخدام طرق الإخفاء ستظهر على المبينات في شكل نبضات ضعيفة نظراً لصغرحجم المقطع الراداري للطائرة المستخدمة لطرق الإخفاء الرادارى , إلى جانب إستخدام الوسائل المضادة للإعاقة والشوشرة وتبليغ المعلومات المتحصل عليها عن الأهداف الجوية المعادية إلى مركز القيادة والسيطرة الآلي لعناصر الدفاع الجوى . :56cdf890c6c86_imageproxy(4): :b0221: :56cdf890c6c86_imageproxy(4): :b0221: :56cdf890c6c86_imageproxy(4): {{ أهم نظامين راداريين تعاقدت "توقع شخصى" عليه مصر من روسيا }} (1) الرادار (NEBO-M RLM-D L-BAND RADAR SYSTEM) الروسى : ## هو نظام رادارى متطور جداََ ثلاثى الابعاد (3D) متعدد الموجات (MULTIBAND 3D RADAR SYSTEM) حيث تعتبر هذه المنظومه الرادار المتطورة (NEBO-M) مكونه من (3) رادارت منفصله وعربتى تجهيزات وقياده منفصلتين . ## حيث تحتوى المنظومة الرادارية (NEBO-M) على الرادارات الأتية : أ - الرادار (NEBO-SVU) والذى يعمل الحيز الترددى (VHF BAND) . ب - الرادار (PROTIVNIK-G) و الذى يعمل على الحيز االترددى (L-BAND) . جـ - الرادار (GAMMA-S1) و الذى يعمل على الحيز الترددى (S&X-BAND) . ## الفكره من دمج الثلاث رادارات تعمل على موجات مختلفه معا هى تكوين مصيده لصيده الطائرات التى تتمتع بتصميم (VLO) مثل طائرات الجيل الخامس وسيتم دمجها مع بطاريات صواريخ (ANTY-2500VM / S-400 / S-300PMU2) . ## تم تصميم النظام (NEBO-M) بشكل واضح لكى يتمكن من كشف المقاتله الامريكيه (F-35) حيث يوفر رادار (VHF-BAND) وظيف البحث عن المقطع وتتبع المسار وتوفر رادارات الـ (X-BAND) و (L-BAND) قدره جيده على التعقب وذلك بتموضع مناسب للرادارات الثلاثه فى مواجهه محور التهديد فتقوم رادارت (L-BAND) و (X-BAND) بتسليط موجاتها على الهدف القادم من زوايا مختلفه عندما يكون المقطع الرادارى للهدف فى وضعيه غير مثاليه ومحاوله التشويش على منظومه رادار (NEBO-M) سوف تكون بلا جدوى لانها تتكون من مجموعه رادارت لديها قدره على عاليه على مواجه التشويش السلبى . :b0212: (ب) الرادار (67N6E GAMMA-D1E) الروسى : ## هو رادار (AESA) يستخدم تكنولوجيا الـ (SOLID-STATE) ثلاثى الأبعاد (3D) وهو متطور جدا حيث يهدف الى دعم منظومه الدفاع الجوى وجعلها متكامله ويساعده على اعتراض مختلف الاهداف فإنه يهدف إلى اكتشاف وتتبع الطائرات وصواريخ كروز والذخائر دقيقة التوجيه والصواريخ الباليستية التكتيكية على ارتفاعات متوسطة وعالية وتشير الشركه المصنعه ان هناك نظامين تشغيل اساسى هما (ISO-RANGE) و (ISO-ALTITUDE) وهو رادارى متحرك (MOBILE SURVEILLANCE RADAR) . ## يتم نشر الرادار (67N6E GAMMA-D1E) فى (5) دقائق فقط وهذا النوع من الرادار يمكن ان يعمل بجانب بطاريات الدفاع الجوى الجديدة المصرية (ANTY-2500VM) و بطاريات الـ (S-300PMU2) وبطاريات الـ (S-400) . ## يستطيع الرادار (67N6E GAMMA-D1E) كشف هدف جوى مقطعه الرادار (1) مربع من مسافة (315) كيلو متر وعلى إرتفاع يصل إلى (40) كيلومتر مع مدى أقصى يصل إلى (400) كيلومتر ,, بالإضافة إلى إنه يمكنه كشف هدف جوى مقطعه الرادارى (0.1) مربع من مسافة (230) كيلومتر وعلى إرتفاع يصل إلى (40) كيلومتر . :b0216: د - شبكات المراقبة الجوية بالنظر وعناصر الإستطلاع : (1) تقوم شبكات المراقبة الجوية بالنظر والتي تعمل على حدود الدولة بالتبليغ عن الأهداف الجوية المعادية وخاصة الأهداف المقتربة على الإرتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً لتجنب الكشف الرادارى ومفاجئة أهدافها الأرضية لتقليل زمن رد فعلها ويتم تبليغ هذه البيانات إلى مركز القيادة والسيطرة الآلي لعناصر الدفاع الجوى . (2) تقوم عناصر الإستطلاع من أجهزة المخابرات الحربية وعناصر الإستطلاع التي تعمل في عمق دفاعات العدو بالتبليغ عن إعادة تمركز هذه الأنواع من الطائرات في المطارات القريبة من الجبهة أو عن بدء إقلاعها وإتجاهها ويتم تبليغ هذه البيانات إلى مركز القيادة والسيطرة لعناصر الدفاع الجوى . 3 - المرحلة الثانية : مرحلة تحديد خط سير الهدف المعادى والإعتراض : أ– يتم في هذه المرحلة بعد إستكمال وتأكيد بيانات الهدف المعادى في مركز القيادة والسيطرة الآلي يتم تحديد خط سير الهدف وإتجاهاته وطرق إقترابه من خلال المصادر المتنوعة التالية : (1) وحدات الحرب الإلكترونية السلبية . (2) الرادارات المحمولة جواً الأواكس (E2C) (3) الرادارات المحموله على "المناطيد العسكرية". (3) الرادارات الأرضية التي تعمل في النطاق المتري . (4) شبكات المراقبة الجوية بالنظر وعناصر الإستطلاع . ب- يقوم مركز القيادة والسيطرة الآلي بإتخاذ إجراءات معينة لإعتراض الهدف المعادى بالتسلسل كالآتي : (1) الإعتراض بإستخدام المقاتلات : ## يقوم مركز القيادة والسيطرة الآلي بتبليغ بيانات الهدف المعادى إلى المقاتلات وتوجيهها إلى أهدافها سواء عن طريق مركز القيادة والسيطرة الآلي نفسه أو عن طريق الطائرة (E2C) وغالباً ما تكون منطقة القتال الجوى في هذه الحالة خارج حدود مناطق التدمير وداخل مناطق الكشف الرادارى وطبقاً لتوقيت الإنذار ( كافي – غير كافي ) ودرجة الإستعداد للمقاتلات ( وضع المظلة – وضع الإستعداد الأرضي ) . (2) حساب إمكانية الإشتباك للصواريخ المضادة للطائرات : ## يتم في هذه المرحلة تبليغ بيانات الهدف المعادى من مركز القيادة والسيطرة الآلي إلى أجهزة رادار قيادة النيران التي تعمل بنظام "الرادار النبضي بنظرية دوبلر" في نفس توقيت تبليغ بيانات الهدف المعادى إلى المقاتلات حيث تقوم أجهزة قيادة النيران وأجهزة الكشف المخصص لها التعامل مع الهدف الجوى المعادى من مركز القيادة والسيطرة الآلي بمتابعة الموقف الجوى وتخصيص الأهداف إلى عناصر النيران من صواريخ ومدفعية لإتخاذ إجراءات الإشتباك وتكون جاهزة للإشتباك في حالة فشل القتال الجوى للمقاتلات وبأوامر من مركز القيادة والسيطرة الآلي . 4 - المرحلة الثالثة : مرحلة التدمير بالوسائل النيرانية المتيسرة : ## يتم في هذه المرحلة تأكيد بيانات الهدف المعادى وإمكانية الإشتباك وإتخاذ القرار بالإشتباك مركزياً في مركز القيادة والسيطرة الآلي ويتم التعامل مع الهدف المعادى من خلال التسلسل الآتي : أ– الإشتباك بإستخدام عناصر الصواريخ : ## حيث يتم الإشتباك مع الهدف المعادى بإستخدام عناصر الصواريخ التي تعمل برادارات نبضية بنظام "دوبلر" طبقاً للمدى حيث تستخدم الصواريخ متوسطة المدى في الإشتباك مع الأهداف المعادية وفى حالة فشلها تستخدم الصواريخ قصيرة المدى المزودة بأجهزة رادار لها القدرة على إكتشاف الأهداف ذات المقطع الراداري الصغير . ب- الإشتباك بإستخدام عناصر المدفعية : ## حيث يتم الإشتباك مع الهدف المعادى بإستخدام عناصر المدفعية التي توفر الوقاية المباشرة المضادة للطائرات للأهداف الحيوية والهامة حيث تقوم بعمل غلالة نيرانية ذات كثافة عالية حيث أنه لكي تقوم الطائرة (F-35I) بالقذف الجوى لأهدافها الأرضية فإنها تطير على الإرتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً لكي يمكنها من توجيه مقذوفاتها حوالى (2) قنبلة موجهة بوزن (2000) رطل مثلاََ بإستخدام أشعة الليزر . 5 - سقوط طائرة (F-177A) فوق "بلجراد" : أ‌- الحقيقة وبكل صراحة إنه كانت عملية إسقاط الطائرة الشبح (F117A) "الكابوس" في سماء بلجراد مساء (27) من مارس سنة (1999) تتويجاًً لجهود مجموعة من الخبراء "الروس واليوغوسلافيين" الذين كانوا يبذلون قصارى جهدهم لإسقاط إحدى طائرات الشبح وهز ثقة الغرب فيها وفي نفس الوقت تسجيل نصر دعائي كبير لوسائل الدفاع الجوي الروسية الصنع التي تعرضت لهزيمة قاسية في العراق . ب‌ - كان (الروس والصرب) يعرفون بعض المعلومات عن الطائرة مثل : (1) لدينا كمثال إمكانية رصد الطائرة بواسطة الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من المحركات لذلك قاموا بتزويد وحدات المدافع المضادة للطائرات بأجهزة رؤية ليلية تعمل بالأشعة تحت الحمراء . (2) أيضاََ وهو الأهم الطائرة مزودة بحاسب آلي لتنفيذ خط الطيران المعتمد قبل الرحلة ويتم تغذيته ببيانات عن مواقع الرادار العاملة في منطقة العمليات ليتحاشاها قدر الإمكان فقام "الصرب" بتحريك مواقع الرادارات المنقولة وخاصة ذات التردد المنخفض بصورة يومية كذلك قاموا بتحريك مواقع بطاريات الصواريخ يومياً وتشغيل الرادارات لبضع دقائق فقط من كل موقع ثم إيقافها بهدف عدم تمكين وسائل الرصد الإلكتروني الأمريكية من تكوين صورة كاملة عن نظام "الدفاع الجوي الصربي" . جـ - المثير بصراحة إنه في تلك الليلة وعند قيام قائد الطائرة (F-177A) بفتح مخزن القنابل لإلقاء حمولتها على الهدف تصادف أن أحد المواقع الصربية كان يشغل راداره " الغير مرصود مسبقاً " في لحظة إلقاء القنابل فإنعكست الأشعة الرادارية من باب مخزن القنابل وظهرت الطائرة بوضوح فتم فوراًً إطلاق صاروخ الدفاع الجوى "أرض / جو" عليها من طراز (NEVA S-125) النسخة اليوغسلافية . د- قام الطيار بهبوط سريع لتفادي الصاروخ مخترقاً السحب حيث أصبحت الطائرة السوداء ترى بالعين المجردة هدفاً أسود على خلفية بيضاء من السحب فبادرت المدافع المضادة للطائرات بالإشتباك معها وقد أصيبت الطائرة بطلقات مدفع من عيار (57) ملليمتر في الجناح فإختل توازنها الدقيق وأخذت تهوي إلي الأرض . هـ- هكـذا أحرز "الصــرب" نصــراً كبيــراً أدى إلى كشــف جوانب متعددة عن أسرار صناعة الطائرات الشبحية وتكنولوجيا الإخفاء الراداري مما سوف يسهم في تطوير كفاءة عمل أنظمة الدفاع الجوي وزيادة فرصتها في إصطياد الطائرات الخفية . ## ملحوظة معظم الأنظمة المصرية التى تستخدم نظرية (DOPLER) تستطيع التعامل مع الطائرات الشبحية .. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ :red_heart: إنـــــــــــــــتظرو بــــــــــــــــــاقى الأجــــــــــــــــزاء JACK.BETON.AGENT ## MOHAED ZEDAN ##
  21. ترأس الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، الاجتماع الأول للمجلس الأعلى للاستثمار، والتي تضم كلًا من رئيس مجلس الوزراء، و محافظ البنك المركزي، ووزراء الدفاع، والداخلية، والتجارة والصناعة، والعدل، والاستثمار، بالإضافة إلى رؤساء المخابرات العامة، وهيئة الرقابة الادارية، والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، واتحاد الصناعات المصرية، واتحاد جمعيات المستثمرين، فضلاً عن مستشار رئاسة الجمهورية للتخطيط العمراني، ومستشار الأمانة الفنية للمجلس الأعلى للاستثمار. وتجدر الإشارة إلى أنه يجوز للمجلس دعوة الوزراء والمحافظين ورؤساء الهيئات والأجهزة الحكومية وممثلين عن القطاع الخاص والخبراء المتخصصين بحسب الموضوعات التي ستُعرض على المجلس. وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن المجلس الأعلى للاستثمار يهدف إلى مراجعة السياسات الاستثمارية للدولة وتحديد الأنشطة والمشروعات ذات الأولوية على مستوى القطاعات المتخصصة والمناطق الجغرافية المختلفة، فضلاً عن وضع الإطار العام للإصلاح التشريعي والإداري لبيئة الاستثمار وإزالة جميع المعوقات التي تواجه المستثمرين، ومراجعة تصنيف مصر في التقارير الدولية لممارسة الأعمال والتنافسية، فضلاً عن متابعة موقف آليات تسوية منازعات الاستثمار. كما يهدف المجلس، إلى المساهمة في تحسين مناخ الاستثمار، وتعزيز قدرة الاقتصاد الوطني على جذب الاستثمارات، وتحقيق التنمية المستدامة في إطار خطة التنمية الاقتصادية للدولة، وذلك من خلال تفعيل المسئولية التضامنية لكافة الوزارات والهيئات العامة والأجهزة الحكومية المعنية بالاستثمار، بالإضافة إلى متابعة تنفيذ أجهزة الدولة للخطط والبرامج المتعلقة بالاستثمار بما يضمن تحقيق مزيد من التناغم في أداء أجهزة الدولة المختصة وتعزيز الحوافز لاستثمارية الممنوحة للمستثمرين. واستعرضت وزيرة الاستثمار، خلال الاجتماع الموقف الحالي والمناخ العام للاستثمار، بالإضافة إلى الخطوات الجارية لاستكمال الخريطة الاستثمارية للدولة، وتطور تصنيف مصر في التقارير الدورية الخاصة بالاستثمار، وسبل تطوير آليات الترويج للاستثمار داخليًا وخارجيًا، كما استعرضت الوزيرة آليات تسوية منازعات الاستثمار وخطوات تفعيل تنفيذ القرارات الصادرة عنها، فضلاً عن خطة الإصلاح التشريعي والإجرائي اللازم من أجل تحفيز الاستثمار وتهيئة مناخ جاذب له. وأضاف السفير علاء يوسف أنه في ضوء المناقشات التي دارت بالمجلس، فقد صدر عنه القرارات التالية: 1-تخصيص الأراضي الصناعية المُرفقة في الصعيد مجانًا وفقًا للضوابط والاشتراطات التي تضعها الهيئة العامة للتنمية الصناعية وطبقاً للخريطة الاستثمارية للدولة. 2-الموافقة على الإعفاء من الضريبة على الأرباح لمشروعات استصلاح الأراضي الزراعية التي تنتج محاصيل رئيسية يتم استيرادها من الخارج أو المحاصيل التي يتم تصديرها للخارج. 3-الموافقة على اعفاء الاستثمار الزراعي والصناعي الجديد في الصعيد من الضريبة على الأرباح لمدة خمس سنوات من تاريخ استلام الأرض. 4-الموافقة على الإعفاء من الضريبة على الارباح لمدة خمس سنوات للمشروعات الجديدة لتصنيع المنتجات أو السلع الاستراتيجية التي يتم استيرادها من الخارج أو الموجهة للتصدير للخارج. 5-الموافقة على مد قرار تجميد العمل بالضريبة على أرباح النشاط في البورصة لمدة ثلاث سنوات. 6-منح نسبة 35% تخفيض على أسعار الأراضي عند سداد القيمة المحددة بواسطة اللجنة العليا لاسترداد أراضي الدولة، وذلك لمدة شهرين تنتهي في نهاية ديسمبر 2016. 7-اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة للتصالح الضريبي بالنسبة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي ليس لها ملفات ضريبية، بحيث يتم تحديد مبلغ قطعي رمزي لسداده خلال مهلة شهرين عن كل سنة سابقة لممارسة النشاط وحتى عام 2017، ليكون لدي المشروعات الصغيرة والمتوسطة سجل ضريبي يسمح لها بالاستفادة من مبادرة البنك المركزي لإتاحة التمويل من خلال القطاع المصرفي بفائدة 5%، فضلاً عن الاستفادة من الأراضي التي سيتم طرحها للاستثمار. 8-الموافقة على قيام الهيئة العامة للتنمية الصناعية بمنح تراخيص صناعية مؤقتة لمدة عام لحين توفيق المصانع لأوضاعها، وذلك طبقاً للضوابط التي يحددها السيد وزير التجارة والصناعة. 9-طرح أراضي العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة في شرق بورسعيد، والعلمين، والجلالة، والإسماعيلية الجديدة بنسبة خصم تبلغ 25 % عن التسعير المحدد، وذلك لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ الطرح. 10-فيما يخص المدن الجديدة بالصعيد (المنيا الجديدة، وسوهاج الجديدة، وأسيوط الجديدة، وبني سويف الجديدة) يكون سعر المتر المربع 500 جنيه، على أن يبدأ تسليم الأراضي بمرافقها بعد عام. 11-الموافقة على زيادة عدد الشركات التابعة للدولة التي سيتم طرح نسبة 20 – 24 % منها خلال الثلاث سنوات القادمة، على أن يشمل ذلك شركات مشروعات الريف المصري، والعاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة، ومحطات الكهرباء. 12-إلزام الوزارات والجهات المعنية بتنفيذ كافة القرارات الصادرة عن اللجنة الوزارية لفض منازعات الاستثمار خلال 15 يومًا. 13-الموافقة على إنشاء المجلس القومي للمدفوعات لخفض استخدام النقد خارج البنوك. 14-تكليف الأمانة الفنية للمجلس بعقد لقاءات مع مجتمع الأعمال لدراسة جميع مقترحات إزالة معوقات لاستثمار، على أن تعرض نتائج هذه اللقاءات على المجلس بشكل فورى. 15-تفعيل المشاركة مع القطاع الخاص من خلال وحدة مشروعات المشاركة مع القطاع الخاص، ودراسة أفضل إطار مؤسسي لتبعيتها. 16-تشكيل لجنة دائمة بوزارة الاستثمار لبحث شكاوى المستثمرين ورفع تقرير دوري بشأنها للمجلس الأعلى للاستثمار. 17-الموافقة على قيام الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بتأسيس شركة للترويج للاستثمار داخلياً وخارجياً. وقد كلف المجلس الوزارات والجهات المعنية كل فيما يخصه بإصدار القرارات التنفيذية واستصدار ما يلزم من تشريعات، مع قيام الأمانة الفنية بعرض تقرير على المجلس الأعلى للاستثمار في اجتماعة القادم.
  22. يولى المؤتمر الوطنى الأول للشباب الذى يفتتح أعماله اليوم بمدينة شرم الشيخ تحت شعار "ابدع انطلق" أهمية خاصة لموضوع التعليم. وتعقد ثانى جلسات المؤتمر بعنوان "رؤية الشباب لربط منظومة التعليم بسوق العمل"، وهى التالية مباشرة للجلسة الافتتاحية للمؤتمر، كما ستعقد أولى ورش عمل المؤتمر تحت عنوان "التعليم والبحث العلمى"، وتضم عدة جلسات هى "التعليم المدمج:رؤية جديدة للتعليم المصري"، و"مستقبل التعليم الفنى فى مصر"، و"مقترحات تطوير التبادل الثقافى والبعثات"، و"رؤية شبابية لتطوير منظومة البحث العلمى". يبحث المؤتمر الذى يفتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى بشرم الشيخ اليوم ويستمر لمدة ثلاثة أيام أزمة سعر الصرف والسياسة النقدية والحلول التى يطرحها الشباب لتعزيز التوازن بالسياسة النقدية . وسوف يبحث المشاركون، فى المؤتمر أيضا، دور البورصة المصرية فى التنمية الاقتصادية، والدور الذى يلعبه العلم والتكنولوجيا فى تعزيز النمو الاقتصادى. وسوف تخصص جلسة مسائية تتناول سبل تعزيز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودورها فى القضاء على البطالة.
  23. مصر تحصد المركز الأول عالمياً في برامج " تكنولوجيا المعلومات" كرّم رئيس الادارة المركزية لتكنولوجيا نظم المعلومات في وزارة التربية والتغليم المصرية ، محسن عبد العزيز والمهندس مازن حنا ممثل شركة certiport التابعة لشركة ميكروسوفت العالمية، الدكتورة سلوى جلال مدير مركز التطوير التكنولوجي في محافظة القليوبية ووجه "عبدالعزيز"، الشكر لطه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم في القليوبية لمجهوداته فى دعم فريق العمل المشارك فى التدريب بكافة أنواعه ووحدة الدمج و مركز الأختبارات و أكاديمية ميكروسوفت فى مركز التطوير التكنولوجي في القليوبية و لكل أعضاء فريق العمل والتدريب في أقسام التطوير التكنولوجي في الإدارات التعليمية والمدربين وفرق العمل فى المدارس مطالباً إياهم بالعمل والسير من تقدم الى تقدم .وذلك عقب حصول مصر على المركز الاول عالميا فى التدريب على برامج ( MTA ,MOS ,MCE ). وذلك خلال الاحتفالية التى أُقيمت في ديوان عام وزارة التربية والتعليم لتسليم درع شركه certiport للدكتور محسن عبد العزيز صادق رئيس الاداره المركزيه لنظم وتكنولوجيا المعلومات في الوزارة وأختياره كأفضل شخصية مؤثرة في مجال تكنولوجيا التعليم وتدريب واختبار أكبر عدد من هيئات التدريس والطلاب ممثلا عن وزاره التربيه والتعليم وقام رئيس الاداره المركزيه لتكنولوجيا المعلومات بتقديم شهادات التقدير لمديري مراكز التطوير التكنولوجى تكريماً لمجهوداتهم . http://www.egypttoday.co.uk/230/113832-مصر-تحصد-المركز-الأول-عالمياً-في-برامج-تكنولوجيا-المعلومات
  24. بعد رفض الولايات المتحدة تزويدها بصاروخ AGM-158 jassm وقعت كوريا الجنوبيه في نوفمبر 2013 مع Taurus systems GmbH صفقه لتوريد 170 صاروخ KEPD-350K مع إمكانية طلب باتش ب90 صاروخ إضافي لدمجه علي مقاتلات f-15k slam eagle ،،، وهاهي تتسلم الباتش الأول من الصفقه يذكر أن هذا المجرم KEPD 350K صناعه المانيه سويديه مشتركه ، دخل الخدمه عام 2005 ويتمتع بمواصفات تجعله فريدا من نوعه - وزن 1400 kg - مدي 500+ km - وزن رأس حربي من 480 : 500 kg - إمكانية الطيران علي إرتفاع من 30 : 40 متر - يمكن إطلاقه من مقاتلات gripes , typhoons , tornado , f/a18 ,f15 k المصدر http://worlddefencenews.blogspot.com/2016/10/mbda-delivers-first-batch-of-taurus.html?m=1 [ATTACH]24862.IPB[/ATTACH] [ATTACH]24863.IPB[/ATTACH]
×