Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الإتصالات'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


About Me


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 5 results

  1. {{ بـــــــــسم الله الـــــرحمن الــــرحيم }} ## إن شاء حنتكلم اليوم فى موضوع إلى حد ما معقد وكتير من المحبيين للمجال العسكرى بيبتعدوا عنه نظراََ لصعوبة الكتابة فيه وفهمه .. لكن إن شاء الله حنحاول نبسطه على قدر الإمكان ونسلط الضوء على هذا القسم (المكلكع) شوية .. ## وعلى فكرة أنا عملت الموذوع ده من أجل الربط بينه وبين النظرة (المصرية) أو التوجه الحالى للدخول إلى هذا العالم سواء بالإقتناء أو نقل التكنولوجيا نظراََ لأهمية الإتصالات بشكل عام فى الحروب الحديثة والتواصل والسيطرة على القوات فى ميدان المعركة وخصوصاََ مع عدو متقدم جداََ فى هذا المجال .. (( نبدء الموضوع بإذن الله )) ## أفرزت كلا من حربى الخليج الثانية والثالثة العديد من الدروس المستفادة والمرتبطة بتطبيق معطيات العصر من تطور تكنولوجى انعكس على أنشطة مراكز القيادة والسيطرة خاصة فى المجالات التالية : أ – التكوين : (1) تكوين وإنشاء مراكز القيادة طبقا للمستوى فى صورة وحدات محملة (حاويات) يتم إعادة تركيبها كوحدة واحدة عند الفتح متصلة بكافة عناصر التشغيل ( إشارة – كهرباء – مياه – أنظمة حاسبات – التنقية والتهوية … ) ومقسمة بحيث تستوعب هيئة القيادة كاملة وهذه الوحدات مجهزة للنقل البرى والجوى والبحرى . (2) الاعتماد على الهليكوبتر فى انتقالات القادة وضباط الأركان على مستوى الفرقة واللواء وتعمل مراكز القيادة الطائرة طبقا للموقف وطبيعة أعمال القتال ومستوى التأمين الجوى المتاح. (3) الاهتمام بتنظيم مجموعات الاتصال مع الجوار مع توفير امكانيات الاتصال وتحديد مستوى وصلاحيات التنسيق والتعاون. (4) العمل الوثيق بين ضباط المعاونة الجوية وقائد المدفعية لتنظيم أعمال إدارة وتنسيق النيران واتخاذ إجراءات التنسيق المتبادلة. ب- التمركز والانتقال: ( 1) طبقاً لطبيعة المهمة والموقف القتالى يتم إنتقال مراكز القيادة والسيطرة بالتتابع وطبقاً لمعدلات القتال أو إتجاهات تهديد العدو ضد المراكز الأصلية وأثناء الإنتقال يتم ممارسة السيطرة على القوات أثناء الحركة بوسائل الإتصال اللاسلكية وضباط الإتصال. (2) البساطة فى تحديد وتعليم محاور التحرك ومستوى كثافة عناصر الإرشاد لخدمة القائد اعتمادا على المستوى التدريبى العالى فى الملاحة مع الاعتماد على أجهزة المسار المتقدمة واستخدام الحاسبات والخرائط الرقمية لأقل مستوى على كافة أبعاد مسرح العمليات. (3) تقليص حجم مراكز القيادة وخفة حركة عناصرها توفر لها مستوى عالى من المرونة وسرعة الانتقال. (4) أدى تطور أجهزة المسار (GPS) إلى الدقة فى تعيين المحل بما يؤمن أعمال الملاحة البرية التى تؤمن التحرك والانتقال المنظم لمراكز القيادة والسيطرة وتبسيط إجراءات خدمة القائد. ﺟ - نظام العمل : (1) تعمل مجموعات مراكز القيادة فى منظومة متكاملة ومتقاربة مكانيا بما يسهل عملية الاتصال والتنسيق المباشر مع الربط معلوماتيا وتخطيطيا من خلال منظومة الحاسبات ونقل الصورة بينها . (2) اتساع منظومة نقل الصورة وتبادل المعلومات من خلال الحاسبات بين مجموعات مراكز القيادة للمستوى نفسة والمستوى الأعلى والوحدات المرؤوسة والجوار . (3) التوسع فى استخدام أجهزة المسار والاستطلاع اعتمادا على منظومة الأقمار (GPS) : ( أ ) استغلال المعلومات المتاحة عن العدو بالمسرح ونقلها مباشرة بعد معالجتها وتصنيفها وتوقيعها بالرموز على الخرائط وإمداد مراكز القيادة بها بشكل مباشر . (ب) الاعتماد على شبكة انترنت عسكرية تحتوى على كافة البيانات والمعلومات عن مسرح العمليات والعدو وكافة العوامل الأخرى المؤثرة على سير أعمال القتال بما يؤمن سرعة تقدير الموقف واتخاذ القرار المناسب . (ﺟ) تعيين المحل وتحديد الأهداف المعادية بدقة بما يؤمن التخطيط الجيد والربط المساحى وادارة النيران الدقيقة عليها . ( د) الاكتشاف الموقوت والإنذار المبكر عن أهداف العدو الجوية والفضائية وتنظيم عملية اعتراضها. (4) أدى اعتناق العقيدة الغربية لأسلوب لا مركزية القيادة خاصة أثناء ادارة أعمال القتال الى تقليل العبء فى إجراءات السيطرة على الوحدات المرؤوسة . د- التأمين الشامل : (1) تطور امكانيات الوقاية المباشرة لمراكز القيادة والسيطرة ضد هجمات العدو البرية حيث وفر لها الآتي : ( أ ) وحدات فرعية صغرى مقاتلة ذات قدرة تسليح عالية (خاصة فى الأسلحة المضادة للدبابات) ومستوى قتالى متميز . (ب) قدرة عالية على المناورة وخفة الحركة يوفر لها سرعة الانتقال وتفادى الاقتحام المباشر لها . (2) تكثيف إجراءات الوقاية ضد الضربات الجوية والصاروخية بتنفيذ التى : ( أ ) تقليل حجم المراكز مع زيادة قدرتها على إجراء المناورة قلل من تعرضها لضربات العدو الجوية والصاروخية . (ب) التجهيز الهندسى العالى للمراكز الرئيسية والتبادلية بما يوفر لها الوقاية ضد الضربات الجوية والصاروخية مع إعطائها أسبقية متقدمة. (ﺟ) التأمين الهندسى لمراكز القيادة الثابتة بالتحصينات المناسبة طبقا لمستوى التهديد المنتظر . (3) التنظيم الفنى والصرامة فى اتخاذ إجراءات التأمين الإلكتروني كالأتى : ( أ ) استخدام الحاسبات الآلية فى تنظيم شبكات الاتصال اللاسلكى فىمنظومة معقدة يصعب التداخل عليها مع استخدامها فى عمليات التكويد وفك الكود . (ب) المراجعة الإلكترونية لشبكات القيادة والسيطرة لتأكيد التزام عمال اللاسلكى بالتعليمات المستديمة لأمن المواصلات . (ﺟ) تأمين الشبكات اللاسلكية الصديقة من إجراءات الإعاقة الشاملة لأجهزة العدو (BLANKET JAMMING) باستخدام الحاسبات الآلية . (د) التوسع فى استخدام أجهزة التشفير (X-MODE) على معظم الشبكات اللاسلكية خاصة شبكات القيادة والسيطرة . (ﻫ) الاهتمام بتأمين شبكات المواصلات اللاسلكية والخطية بما يضمن تأمين المعلومات المتداولة من خلال أنظمة الحاسبات الآلية وأجهزة نقل الصورة المعتمدة عليها . (4) التأمين الطبوغرافى بالتحديث المستمر للخرائط طبقا لأخر موقف طبوغرافى وعملياتى بمسرح العمليات . (5) التأمين الطبى المباشر لمراكز القيادة والسيطرة بتواجد عنصر إسعاف وإخلاء طبى ضمن تكوين مركز القيادة . فى البداية ... يعرف (راديو الجندى أو راديو الدور الشخصى) أو (PERSONAL ROLE RADIO PRR) فى الإتصالات العسكرية عموماََ بإسم (أجهزة الإتصالات على مستوى الحضيرة) أو (SQUAD) .. (( أنظمة قيادة وسيطرة لمستوى الفرد المقاتل )) ## التطور العلمى السريع الذي يتميز به القرن الحادى والعشرين جعل الدول المتقدمة (الدول المتقدمة فى مجال البحث العلمى) والتى لها السبق والريادة فى استخدام وتطبيق التكنولوجيا الحديثة والمؤمنة بقوة بأهمية الفرد المقاتل تسعى لتوفير إجراءات التأمين الشامل والكفيلة بحمايته من المخاطر التى تواجهه وتيسير السبل لإنجاح مهمته سواء على أرض الوطن أو خارج حدود الدولة . ## ولقد أنعكس ذلك على ظهور الحاجة إلى إستحداث أنظمة قيادة وسيطرة داخل القوات المسلحة المصرية تعمل على مستوى الفرد المقاتل . ## تشمل مثل هذه الأنظمة على حاسب شخصى متصل بجهاز إرسال واستقبال لاسلكى يعمل فى حيز التردد العالى أو العالى جداً . ## يحتوى الحاسب الشخصى على تطبيقات برمجية بها البيانات اللازمة للجندى فى حالة دفعة فى مهمة خاصة أو فى إتجاه منفصل ويتصل مباشرة بجهاز تحديد المحل حيث يحدد مكان الجندى على الخريطة ويحدد أيضاً مكان الهدف ومنها يتم تحديد خط السير . ## يتم أيضاً إبلاغ القيادة الأعلى بما يحدث فى منطقة تنفيذ المهمة لتحديد الموقف وتسهيل عملية القيادة والسيطرة على الفرد المقاتل . ## وفى بعض الأحيان يتم تزويد الفرد بمعمل كيميائى صغير يتصل بالحاسب الشخصى لعمل القياسات الكيميائية اللازمة لمعرفة أماكن التلوث الإشعاعى والكيميائى ولإبلاغ القيادة الأعلى بالموقف . ## ويعرف جهاز الـ (SQUAD) بكونه جهاز إرسال وإستقبال يعمل بالترددات الفوق العالية أو (UHF) وهو إما يكون محمولاََ يدوياََ أو قابل للإرتداء على تجهيزات الجنود وأمتعتهم أو مدموج فى خوذة الجنود .. ## وهو يستند إلى تكنولوجيا الـ (الراديو المعرف برمجياََ) أو (SOFTWARE DEFINED RADIO SDR) وهو يوفر إتصالات مشفرة بالصوت والبيانات إلى جانب قدرتة على الإبلاغ عن مكان تواجد الجنود عن طريق النظام العالمى لتحديد المواقع الأمريكى الـ (GPS) .. ## فى الحقيقة تعتبر هذه الأجهزة هى عماد الإتصالات لأنظمة (تكنولوجيا المعلومات IT) ضمن الجهود الكبيرة التى تبذلها الدول صانعة السلاح لتحديث نظم وتجهيزات الجنود بشكل عام .. والتى تعتبر ضرورية وحيوية من أجل إمداد الجنود بالوضع التكتيكى المحيط بهم بشكل وصورة فورية ولحظية .. وتربطة بباقى أعضاء الكتيبة أو السرية أو القيادة الأعلى له الذى يتبع لها .. ## ولازم هنا فى البادية نشير إلى شىء مهم .. وهو إن قطاع (إتصالات الجندى) هو قطاع فى غاية التنافسية مع عروض كثيرة من شركات مثل (COBHAM) و (GENERAL DYNAMICES) و (HARRIS/EXELIS) و أيضاََ شركات مثل (RADMOR) و (SELEX ES) و (THALES) و أخيراََ الـ (ELBIT) الإسرائيلية .. (( فيه هناك فريقين على هذا الموضوع الخاص براديو الجندى لكل فرد )) ## (الفريق الأول) الرافض .. يقول أن الجنود بشكل عام فى النزاعات الحالية والأخرى فى المستقبل غالباََ ما ينخرطون فى عمليات متعددة الأوجه تشمل دوريات على الأرض وتواصلاََ مع السكان المحليين وحفظ الأمن ومكافحة الإرهاب والقتال العنيف فى ميدان المعركة سواء كل ده فى أأن واحد أو على فترات متقاربة مما يعرض هذه الأجهزة للخطر ووقوعها فى يد الخصم مما قد يؤدى إلى قدرة الخصة على فك شفرات الترددات والتجسس على الإتصالات الخاصة بالقوات .. ## (الفريق الثانى) المؤيد .. يقول أن التجارب الأخيرة والحديثة الميدانية فى ميدان المعارك أثبتت أن إستخدام مثل تلك الأجهزة قد حسن بشكل كبير من الفاعلية والكفاءة القتالية عبر تزويد كل جندى بجهاز إتصالات على الجبهات عن طريق القدرة على التواصل مع الجنود وعمل إتصالات حاسمة معهم فى سيناريوهات عديدة .. ________________________________________________________ (( الإتصالات العسكرية للجنود عن طريق الأقمار الصناعية )) # فى الجيش الأمريكى وخاصة (قيادة الدفاع الفضائى والصاروخى) أو (SMDC) وأيضاََ (القيادة الإستراتيجية) لدى الجيش الأمريكى أيضاََ للقوات العسكرية أو (FSC) يعملان وبشكل خاص سوياََ على مجموعة من الأقمار الصناعية النانوية أو ما يعرف بإسم (SNAP) بهدف التمكن من إجراء الإتصلات عبر مسافات بعيدة بإستخدام أجهزة راديو تكتيكية عاملة بالترددات الفوق عالية (UHF) منخفضة الطاقة .. # وتعمل العديد من برامج الـ (السواتل الصغيرة) المختلفة على تسميات أو ألقاب متنوعة لكن مجموعة (SNAP) تختصر برنامج الـ (السواتل النانوية) لقيادة الـ (SMDC) .. # ويأتى ذلك بعد إختبار تكنولوجيا (تأثير الساتلايت النانوى المدارى) أو (ORBITAL NANOSAT EFFECT) أو ما يعرف إختصاراََ بإسم (ONE) .. الذى أجرتة القيادة العسكرية الأمريكية وأظهر أنه كيف يمكن لمركبات الفضاء الصغيرة للغاية وعلى (مدار منخفض فوق الأرض) أو (LOW EARTH ORBIT) إختصاراَ (LEO) أن تستخدم لإتصالات تتعدى خط النظر على مسافات ألاف الكيلومترات والقدرة على إستخلاص البيانات بشكل سريع .. # و تم إطلاق عدد (3) مركبات (SNAP) فى سنة (2015) ومن المقرر إطلاق حوالى (10) مركبات منها فى (2016) . (( وسوف يتم تقسيم بعض مركبات الـ (SNAP) إلى جزئين )) (( الجزء الأول )) .. سوف يكون عبارة عن (مرحلات) أو (وسائط راديوية) بين المرسل والمستقبل سواء بين الجنود والقيادة أو العكس بين القيادة والجنود أو بين القوات وبعضها البعض .. (( الجزء الثانى )) .. فإنه سوفر صوراََ وفق الطلب للجنود الضين يحتاجون إلى رؤية حيه مثلاََ إلى ما وراء التلال أو الجبال أو على الطرف الأخر من القرية أو البلد أو المدينة أو أرض المعركة أياََ ما كان يعنى .. وللعــلم .. فإنه هناك نوع من أنواع الـ (SNAP) يتسم بهذه القدرات تم إستخدامه فى (محطة الفضاء الدولية) فى (2016) تم إطلاقة فى شهر (فبراير) سيقوم بتوفير صور ذات درجة عالية من الوضوح تصل إلى (مترين أو ثلاثة) أمتار وهى كافية لإعطاء قدرات جبارة للجنود لتميز (دبابة من شاحنة) أو تحديد (مصدر الدخان) مثلاََ فى الأماكن الأهلة بالسكان وذلك حسب قيادة الدفاع الفضائى والصاروخى الأمريكية (SMDC) !!!!! .. ## يعنى من الأخر .. بينما تكون (السواتل النانوية) أو (SNAP) هذه فى مدراها حول الأرض تحتاج قيادة الجيش لإستبيان ما قد يطلبة الجنود الذين هم بحاجة إليها من صور لمنطقة محددة أو العكس بحيث يتبدلوا البيانات والصو والمكالمات فيما بينهم من على بعد ألاف الكليومترات كل ذلك بأسرع مما ممكن أن نتخيله !!! ## أيضاََ هناك برنامج أخر أمريكى يدور حول نفس الفكرة يسمى برنامج (التأثيرات المستمكنة فضائياََ للإشباكات العسكرية) أو ما يعرف بإسم (SEE-ME) !! .. وهو برنامج منافس أو موازى لبرنامج الـ (SNAP) تهدف من خلال الوكالة الأمريكية للأبحاث الدفاعية المتقدمة أو (DARPA) إلى إمداد المقاتل أو الجندى الفردى بمعلومات تكتيكية فضائية المصدر يحصل عليها بشكل فورى عن الطلب فى حالات مثلاََ كالـ (مواقع النائية) وتلك البعيدة جداََ بإستخدام أجهزة الإتصالات المتوافرة لديهم بل حتى عن طريق (هواتفهم الذكية) الـ (موبايلات بتاعتهم) !!!! .. ## وتعمل شركة (RAYTHEON) على بناء أقمار الـ (SEE-ME) بموجب عقد بقيمة (1.5) مليون دولار تم منحه لها عن طريق وكالة (DARPA) فى شهر ديسمبر لسنة (2014) وهدفه توفير مجموعة من حوالى (24) قمر صناعى صغير يمكن التخلص منها أو إستبدالها وهى بالطبع أقل تكلفة بكثير جداََ من الأنظمة (المحمولة جواََ) .. ## وهى تمكن الجنود من مجرد النقر على (أيوقنة) الـ (SEE-ME) على شاشة (الراديو أو الشاشة المرفقة أو الموبايل) وتلقى صورة عن طريق القمر الصناعى عن موقعهم بشكل دقيق فى أقل من (90) دقيقة .. ## أنظروا إلى العجب العجاب !!! .. من أجل تجنب كل الترتيبات والإستعدادت والتجهيزات المرتبطة بعملة إطلاق القمر الصناعى التقليدى فإن مركبة الـ (SEE-ME) ستكون بوزن (45.4) كلج ,, ويمكن إطلاقها عن طريق (طائرة) !! مثل طائرات رجال الأعمال النفاثة المعدلة أو مقاتلات وتبقى فى المدار ما بين (60 إلى 90) يوم قبل إستبدالها .. ___________________________________________________________ (( فوق الســــــارية )) ## يعنى .. بينما تمثل (الأقمار الصناعية النانوي) فكرة جيدة لتحسين مدى أجهزة راديو الجندى المنخفض الطاقة ,, كشفت شركة (SELEX ES) فى سنة (2014) عن حل جديد وأكثر ملائمة على شكل (سارية مهمة العمل السريع) أو ما تعرفة الشركة بإسم (RAMM) وهى عبارة عن هوائى قابل للنشر سريعاََ جرى تصميمه بحسب كلام (SELEX) هو لإمداد القوات على الجبهات بإتصالات بعيدة المدى .. ## وجهاز (سارية) أو (RAMM) التى جرى تطويرها بشكل مشترك مع شركة (RES) تستخدم تكنولوجيا تعرف بإسم تكنولوجيا سارية (ROTALUBE) وإلى الشركة بتقول عليها إنها أثبتت جدارتها ميدانياََ فى المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية .. وهذه الهوائيات تم تغليفها فى بنية (لدنة حرارية) أو (THERMOPLASTIC) .. وهذا يساعد على حمايتها من البيئات القاسية فيما تسمح بالنشر السريع للنظام والنتيجة على حد قول (SELEX ES) وهى سارية متراصة يمكن نصبها وتفكيكها فى خلال دقيقتين .. ## وتقول الشركة أن إرتفاع السارية يوفر رؤوية واضحة للإتصالات التكتيكية ويمدد بشكل كبير من مدى وصول الأجهزة راديو الجندى التى تعمل معها بسهولة .. ## و تشمل عاشلة الـ (RAMM) على هوائى تكتيكى يعمل بالترددات العالية جداََ (VHF) من (30-108) ميجاهرتز وهواتى تكتيكى يعمل بالترددات فوق العالية (UHF) من (225-512) ميجاهرتز .. وكلاهما مدمج فى ساريات فردية إلى جانب هوائى تكتيكى ثنائى الحيزات يعمل بترددات (VHF-UHF) من (30-108) ميجاهرتز و (225-512) ميجاهرتز وهما يشغلان معاََ فى سارية واحدة أو هوائى واحد .. ## وجميع هذه الإشتقاقات مؤهلة بيئياََ وهى تتوافق مع المعيار العسكرى (G-810) على حدو قو الشركة .. وأيضاََ من بين الخيارات الأخرى هوائى يعمل بالحيز الترددى (L) يمكن دمجه فى الرأس الأعلى لسارية (RAMM) وهوائيات سلكية عالية التردد يمكن نصبها بين ساريتين .. _________________________________________________________ (( عقود راديو الجندى أو RIFLMAN RADIO )) ## يعنى فى أثناء كلامنا عن ذلك وبالعودة إلى الأجهزة المحمولة يدوياَ ذاتها ... منح الجيش الأمريكى مزيد من العقود غير محددة التسليم ولا محددة الكمية أو (INDEFINITE DELIVERY / INDEFINITE QUANTIT) إلى شركتين وهما شركة (HARRIS) وشركة (THALES COMMUNICATIONS) للحصول على أجهزة راديو الجندى أو كما ذكرنا (RIFLMAN RADIO) المتوافقة مع (أنظمة الراديو التكتيكية المشتركة) أو (JTRS) التى تستخدم تقنية تسمى أو تعرف بــ (الشكل الموجى لراديو الجندى) أو الـ (SRW) وهى إختصار لـ (SOLDIER RADION WAR) والتى من شأنها أت ترسل المعلومات صعوداََ ونزولاََ عبر تراتبية القيادة فضلاََ عن هيكلية الشبكة التى توفرها (WIN-T) والتى هى إختصاراََ لــ (WARFIGHT INFORMATION NETWORK-TACTICAL) .. ## أيضاََ منح الجيش الأمريكى شركة (THALES) فى سنة (2014) عقداََ لمدة (10) سنوات ضمن إطار البرنامج الأمريكى لأنظمة الـ (JTRS) التى ذكرناها فى الأول المحمولة يدوياََ (HAND-HELD) والمحمول على الظهر (MANPACK) وأيضاََ (ذات الحجم الصغير) أو ما يعرف بإسم (SMALL-FORM-FIT HMS) .. ويتوقع أن يكون إجمالى التكلفة حتى سنة (2025) حوالى (4) مليار دولار !!! .. ______________________________________________________________ (( AN/PRC-154A FIFLMAN RADIOS )) ## والأجهزة المطلوبة فى الصفقة هى أجهزة الجندى المحسنة (AN/PRC-154A FIFLMAN RADIOS) وسيتم تسليم دفعة أولية هذا العام لإجراء عمليات الإختبار الميدانية تمهيداََ فى حالة النجاح إلى عمليات تسليم أخرى .. ## وتبدء عملية تشر النظام فى سنة (2017) وهذا الجهاز هو تطوير مشترك بين العملاقين (THALES) الفرنسية والشرمة الأمريكية (GENERAL DYNAMICES C4 SYSTEMS) .. وتؤكد شركة (THALES) أن هذا الجهاز (AN/PRC-154A) يوفر إتصالات بالصوت والبيانات فى وقت واحد وكذلك إتصالات شبكية بين جميع الأفراد الحاملة لنفس الجهاز بحيث يتم الإلمام بالوضع التكتيكى لميدان القتال .. ## وقامت الشركة بالعمل على تطوير ونشر إشتقاقات عديدة من هذا الجهاز لأكثر من منها عقود لدول فى شمال أفريقيا و الشرق الأوسط منها (مصر و المغرب والكويت) .. ## وقد إشترى الجيش الأمريكى وحده عدد (21000) جهاز من هذا النوع !! وتؤكد شركة (THALES) على أنها تواصل العمل على تطويرة وقد أدى ذلك إلى تحسن كبير فى مواصفاته منها عمر البطارية والوزن وأداء المهمة والشكل الموجى للموجات المستقبلة والمرسلة من الجهاز وقدرته على مقازمة أعمال الشوشرة والتنصت .. ## وجهاز الـ (AN/PRC-154A) بوزن يبلغ (770) جرام مع البطارية الخاصة به .. و له القدر أن يرسل بشكل متواصل المعلومات الخاصة (بحديد الموقع) أو (LPI) وذلك لعزيز الإلمام بالوضع المحيط لدى القوات وتمكين القوات الصديقة من تعقبها ,, كما يتسم هذه الجهاز بميزة مهمة جداََ وهى (المحادثة المشتركة) بين أكثر من فرد والقيادة معاََ فى أأن واحد بما فى ذلك المقدرة على المشاركة بفاعلية فى صوت واحد ضمن مجموعة التحادث فيما تتم مراقبة المجموعات الأخرى على حد قول الشركة المصنعة (THALES) ,, والجهاز يحتوى على شاشة (غير لمسية) ويتميز بوصلة بينية مع جهاز كمبيوتر خارجى .. ## وتشمل الترددات التى يغطيها الجهاز ما بين (225 و 450) ميجاهيرتز فى حيز (UHF) إلى جانب ترددات تعمل فى الحيز التردد (L) مابين ترددات (1.25 و 1.390) ميجاهيرتز ,, وما بيم (1.750 و 1.850) ميجاهيرتز .. ## وبإستطاعة المستخدم أن يختار مستويات طاقة الإرسال حتى (5) واط .. وإعتماداََ على بيئة إنتشار الإشارة الخارجة من الجهاز يوفر جهاز (AN/PRC-154A) مدى يصل إلى (2) كلم على الأقل ,, حسب أقوال الشركة .. _____________________________________________________________ (( RF-330E FIFLMAN RADIOS )) ## ويشترى أيضاََ الجيش الأمريكى أجهزة راديو تلبى نفس المواصفات الأخرى من شركة (HARRIS CORP) والتى فازت بعقد مساوى لعقد شركة (THALES) فى سنة (2014) والذى من خلاله سوف تسلم الشركة عدد (50) جهازاَض راديواََ للجيش الأمريكى من طراز (RF-330E) لعمل الإختبارات التأهيلية قبل البدء فى نشر الجهاز بشكل كبير فى الجيش الأمريكى على مستوى القوات بالطاقة الكاملة فى سنة (2017) لنفس السنة المالية لأمريكا ... ## ويغطى جهاز الـ (RF-330-TR001) مجال الترددات ذاتها التى يوفرها الجاز الأول لكنه يوفر خرجاََ أقل طاقة بقليل يمكن إختياره حتى (3.2) واط وهو يدعم فاصلاََ بين القنوات قدره (1.2) ميجاهيرتز للشكل الموجى لراديو الجندى (SRW) وتقول شركة (HARRIS) أن وزن الجهاز يبلغ (900) جرام مع البطارية والهوائى .. ## ووزن الجهاز أثناء المهمات على مدار (24) ساعة يقل عن (1.4) كلج وهو إمتداد لجيل رائد فى أسواق الإتصالات لعقدين من الزمن من حيث المدى .. وتؤكد شركة (HARRIS) أن الجهاز مصمم لتجاوز المتطلبات العملياتية لجهازى الإتصلات من فئة الـ (RIFLMEN RADIO) و (NETT WARRIOR) من ناحية المدى وعمر البطارية و الوزن لجهة مدة المهمة وهو يوفر إتصالات متزامنة فى الصوت والبيانات العالية السرعة ومعلومات تحديد الموقع المحدثة .. ## كما أنه عضو فى عائلة (FALCON III) من الأجهزة الراديوية التكتيكية المحمولة يدوياََ من (HARRIS) وبالتالى يستخدم الهيكلية القائمة ذاتها وأنظمة البطارية والشحن الكهربائى المنتشرة بشكل كبير .. __________________________________________________________ (( العائلة الجديدة SWAVE من الراديو المعرف برمجياََ SDR )) ## هو فى الحقيقة من بين المعروضات الخاصة بشركة (SELEX ES) والذى يحمل إسم (النظام المتطور المحمول يدوياََ) أو يعرف إسم (HAND HELD EVOLUTION HH-E) وهو مصمم لتوفير خصائص الحجم والوزن التى تتميز بها الهواتف الذكية التجارية إلى أنظمة الراديو الميدانية المؤهلة عسكرياََ فوزن عائلة (SWAVE HH-E) يقل عن (550) جراماََ فيما تبلغ أبعادة فقط (155 ملم * 70 ملم * 40 ملم) .. ## ونظام الـ (HH-E) هو الأحدث ضمن هذه العائلة الذى يوفر قدرات نقل بيانات أمنة وتشبيك بالحيز العريض القابل لإعادة الضبط إضافة إلى إتصالات معيارية بالصوت .. وعلى نفس شاكلة أجهزة الراديو الأخرى فى هذه العائلة يوافقنظلم الراديو (HH-E) (معاير هندسة الإتصالات البرمجية الأمريكية) - (SCA 2.2.2) ومثيلاتها لدى الكونسورتيوم الأوروبى المعروف بإسم (ESSOR) ,, وهذا يعنى إمكانية تحديثها بإشكال موجية جديدة ما أن تتوافر .. ## وأطلق هذا الراديو مع (الشكل الموجى بالحيز العريض الخاص بالجندى) (SBW) مع توافر شكل موجى ضيق الحيز بدءاََ من بداية سنة (2016) .. وإلى جانب أن جهاز (SWAVE HH-E) يتميز بتصميم متراص خفيف الوزن منخفض إستهلاكاََ للطاقة فإنه أمن ومؤهل عسكرياََ .. ## ويعود إستخدام تكنولوجيا الـ (SWAVE) السابقة بشكل مبتكر بناء على موثوقيتها وأدائها المجربين فى الخدمة لدى العديد من الدول الأوروبية والشرق الأوسطية ,, كما يمكن تحديثة بالكامل ليوفر حل راديو جندى مرناََ ومتعدد الإستخدام بأدنى تكلفة مادية وإستهلاكياََ للطاقة ممكنة .. ## وتشمل أيضاََ عائلة الـ (SWAVE) جهاز الـ (SDR) المحمول يدوياََ الأحادى القنوات الأحدث (HH-E) وجهاز الراديو المحمول على الظهر (SDR) ثنائية القنوات (MBI) وجهاز (SDR) المركب على عربة رباعية القنوات (VQ1) وهناك أيضاََ إشتقاق سابق لنظام الـ (SWAVE HH-E) وهو الـ (SWAVE HH) وهو فى الخدمة لدى الجيش الإيطالى .. كما يجرى أيضاََ تطوير نظام (SWAVE) بحري ... _____________________________________________________________ (( ططيب ,,, عايزين نتكلم عن بعض المعلومات الخاصة بالموضوع ده )) ## عايزين نتكلم عن موضوع مهم خاص بمدى الإستفادة المصرية والعائد الكبير على الجيش المصرى من حصولها على ((القمر الصناعى الجديد الخاص بالإتصالات العسكرية)) .. ## بالإضافة إلى القمر الصناعى الجديد و الأحدث على الإطلاق والذى تتفاوض عليه "مصر" حالياََ وفى الغالب سيتم إسناد مشروع تصنيع القمر مع "دولة كوريا الجنوبية" من طراز (KILL CHAIN) الشهير وهو سيكون ((قمر إستطلاع إلكترونى ولاسلكى ورادارى)) .. ## بالإضافة إلى قمر عسكرى جديد يتم تصنيعه مع دولة "روسيا الإتحادية" وهو قمر (إستشعار عن بعد) وفى الغالب لن يكون قمر واحد الأغلب سيتم إضافة قمر أخر عليه .. ## تخطط "الدولة المصرية لإطلاق عدد (5) أقمار صناعية عسكرية متنوعة بحلول (2020) إن شاء الله .. ## فى البداية لازم نشرح خلفية عن هذا المشروع المصرى الطموح ## (1) بظهور عصر الفضاء اتجه العالم لتطويع هذا المجال الجديد لصالح الاتصالات حيث تعتبر الأقمار الصناعية منصات استقبال وإرسال شاهقة الارتفاع فوق سطح الأرض (الأرض تستخدم لاستقبال ومعالجة وإعادة إرسال الإشارات) . (2) تم إنشاء العديـد من المنظمات العـالمية المتخصصة منها منظمة (INTEL-SAT & INAMR-SAT) ومنظمات إقليمية مثل منظمة عربسات ومنظمات إتصالات عسكرية مثل الإتصالات العسكرية الأمريكية (MSO) التى تشرف عـلى إستخدام أقمار الإتصالات فى المواصلات الثابتة والمتحركة. (3) أنواع الاتصالات المتوفرة على أقمار الاتصالات العسكرية: ( أ ) الاتصالات الثابتة : تحقق خدمات (الهاتف ـ نقل البيانات ـ الفاكس ـ إرسال حزم البيانات ـ الصورة المرئية) بين المراكز الأرضية الثابتة . (ب) الاتصالات المتحركة : تستخدم للاتصالات بين محـطات أرضية متحركة سواء محملة فى (سفينة ـ طائرة ـ عربة) لنقل حيز مـن قنوات البث الإذاعي والتليفزيوني بالإضـــافة إلــى خــدمة نقـــل (البيانات ـ الفاكس) . (4) التطور العالمي لأقمار الاتصالات العسكرية : ( أ ) تحقيق المرونة الكاملة فى التحكم فى شكل النظام طـبقا لمتطلبـات المستخدم مع إمكانية التحكم الأرضي فى النظام من استخدام تشكيل الفص الإشعاعي والذي يحقق تغطية مثالية بالنسبة لمستخدم معين فى منطقة معينة مـن العالم بينـما يحرم منطقة أخرى مجاورة من الاستقبال كإجراء وقائي ضد الاستطلاع والإعاقة . (ب) استخدام الدوائر المتكاملة فى تصنيع مكبرات الترددات أدت إلي تقليل حجم ووزن الأقمار الصناعية مع زيادة سعتها فى نقل عدد أكبر من القنوات التليفونية والتلفزيونية. (ﺠ) اعتماد الأجيال الحديثة على استخدام أنظمة الطيف الموسع لمقاومة الاستطلاع والإعاقة. ( د ) الحمــــايـة ضـــد تأثير "النبضـــة الكهــرومغنــاطيسيــة" النـاجمــة عـــن الانفجارات النووية . (هـ) كان استغلال التقدم التكنولوجى الهائل فى مجال الليزر الأثر الكبير فى فتح الباب على مصراعيه أمام التطبيقات الجديدة والهائلة للأنظمة الكهروبصرية داخل النظم العسكرية الدقيقة ومن أمثلة ذلك أنظمة الإتصال المقاومة لأعمال الإعاقة باستخدام الليزر كوسائل الإتصال بين الأقمار الصناعية والطائرات والغواصات ووسائل الإتصال بين الطائرات وبعضها وهى وسائل مؤمنة وذات إحتمالــية إكتشاف ضعيفة جدا كما تتميز بالوزن الخفيف والقدرة العالية علـى البقاء وتحقيق الإتصال بمعدل إرسال عالى جـدا والنقــل الفوري للمعلومات الذى يتطلب أنظمة وأساليـب دمــج المعلومات الحديثة. ______________________________________________________________________ #### (( بالنسبة لقمر الإستطلاع والمراقبة )) #### (1) سيتم إستخدام قمر المراقبة والإستطلاع فى الحصول على المعلومـات ويقوم القمر بتنفيذ المهام المكلف بها فوق "أى منطقة علـى سطح الأرض" وتتركز هذه المهام فى الآتي : ( أ ) المراقبة المنتظمة لمواقع "العدو" بهدف التحديث المستمر للمعلومات التى تم الحصول عليها. (ب) الإستطــلاع بهدف البحث عن استخبارات محــــددة ذات طبيعـــة هـامــة وضرورية . (جـ) اعتراض الترددات العاليـة والترددات العالية جـدا والترددات فوق العاليـة والموجات الدقيقة حيث ترسل المعلومات إلـى الأرض حتىيمكن تحليلها للحصول علىالمعلومات الهامة منها. ( د ) الحصول على صورة ذات درجة عاليـة من الدقة مثل الحصول على أماكن تمركـز الوحـدات البحرية والطائرات وكذا مناطق تجمع الدبابات . (2) التطور العالمى المنتظر لأقمار المراقبة والاستطلاع : ( أ) فى الغالب ستكون درجة تمييز القمر تصل إلى واحد (50 - 100) سنتيمتر وهو ليس بالأمر الصعب أو المحظور حيث وصلت درجة التمييز للأجيال الحـالية إلى (30) سنتيمتر معتمدة على تطور كاميرات التصوير المرئي وقريباََ إلى (1) سنتيمتر . (ب) سيتم إستخدام المستشعرات الرادارية بشكل كبير للحصـول على درجة دقة عالية كما تحقق إمكانية العمـل فـى مخـتلف الظروف (الدخان - الغبار - الضباب - الشبورة المائية ... ). (جـ) أيضاََ سيتم الاعتماد على شبكة متطورة جداََ منالحواسبالآلية لها القدرة على سرعة جمع وتحليل المعلومـات المتداولة بسرعة فائقة. #### (( بالنسبة لقمر الإستشعار عن بعد )) #### سيتم إستخدام هذا القمر في الاستشعار عن بعد عن طريق المستشعرات الضوئية والحرارية بالإضافة إلى تقنيات التصوير متعدد الأطياف و سيقوم هذا القمر بمسح الأرض فى شرائح متتالية ويسمح تصميم الكاميرات للقمر بينما يمر فى شريط مجاور أن تميل كاميراته لتعيد تصوير الشريط السابق من الأرض مما يمكنها من إنتاج صور ثلاثية الأبعاد (3D) للتضاريس الأرضية وهو ما يسهل رسم الخرائط الطبوغرافية. _______________________________________________________________ :1d018532cefc652f26c81b071ba86256: ### طيب ,, فى النهاية ,, أنا عايز أوصل لإيه من كلامى !!! ### :1d018532cefc652f26c81b071ba86256: ## إنه مع تطوير مراكز القيادة والسيطرة الحالى والحصول على الأقمار الصناعية العسكرية سندخل إلى منظومة القيادة والسيطرة والإتصالات العسكرية المصرية "البعد الجو فضائى" عن طريق الأتى : أ ـ إنه سيمكن تحقيق الاتصال والسيطرة على القوات باستخدام الموصلات بالأقمار الصناعية حيث تعتبر مواصلات لاسلكية و يخصص على مستوى كل "فرقة أو لواء مقل" بالتحديد (ميكانيكى/ مدرع) محطة أرضية متحركة (VIA-SAT) بهـــا حتى (!!!!) قنوات (هاتفية ـ نقل صورة فديو ـ بيانات) تتواجد فى مراكز القيادة الرئيسية يتم فيها توزيع القنوات طبقا للوظائف كالأتى : ( 1 ) قناة القيادة والسيطرة : وتستخدم لتـــأمين الإتصــال مع المستوى الأعلى وتستقبل بمركز القيـادة الرئيسىمع إمكانية تحويلها للإتصــــال المبـــاشر مع القــــائد بمركز القيادة المتقــدم أو بنقطة الملاحظة . ( 2 ) قناة معلومات : تستخدم لإمداد الوحدة أو التشكيل بالمعلومات المستمرة عن العدو سواء بالمراقبة التى ترتكز على المراقبة المنتظمة والنشطة لحـجم وأوضاع وأعمال العدو الحالية ويمكن أن تتحقق هذه المعلومات عن العدو فى صورة هاتفية أو مرئية أو مصورة تصوير بانورامى أو تصوير تفصيلى دقيق وتستقبل بمركز القيادة الرئيسى وتحول إلى رئيس الاستطلاع بالمركز المتقدم. ( 3 ) قناة العمليات : تستخدم لإرسال واستقبال تقارير العمليات بأنواعها وأيضا تعليمات وبلاغات القتال ويمكن عن طريق هذه القناة استقبال مواقف مصورة من المستوى الأعلى وتستقبل بمركز القيادة الرئيسى مع إمكانية تحويلها لمركز القيادة المتقدم أو نقطة الملاحظة . ( 4 ) قناة الإنذار : يتم عن طريقها تلقى الإنذار بجميع أنواعه وهنا يتلاشى زمن التأخير نظراً لأن إمكانية أقمار الإنذار أكبر بكثير من الإمكانيات التقليدية وبصورة أسرع وأدق وهذا يعطى زمن كافىلإنذار القوات وإعطاء الفرصة للإستعداد لمجابهة أعمال العدو المنتظرة. و تستقبل هذه القناة فى مركز إنذار الفرقة. ( 5 ) قناة التعاون : تستخدم هذه القنــاة لتحقيق التعـــاون مع الوحداتو التشكيـلات وأيضا مع باقى الأفرع الـرئيسية للقوات المسلحـة و يمكن أن تكـــون إما هاتفيــة أو مصورة وتستقبل فى مركز القيادة الرئيسى وهى تكون تحت تصرف رئيس الأركان للوحدة أو التشكيل . ( 6 ) قناة الدفاع الجوى : تستخدم هذه القناة لتخصيص المهام الى وحدات دفاع جوى التابعة أو وحدات دفاع جوى تشكيلات برية فى نطاق المسئولية بالتعامل مع الأهداف المعادية من خلال قناة هاتفية تستقبل فى مركز إدارة نيران وحدات الدفاع الجوى. ب- يحقق النظام الإشاري (المحطة الأرضية) الـ (VIA-SAT) المزايا الآتية : ( 1 ) تحكم أكبر فى التشغيل والتكلفة. ( 2 ) سرعة إنشاء أى محطة جديدة داخل منطقة الخدمة. ( 3 ) إمكانية إذاعة البيانات والمعلومات فى منطقة الخدمة فى نفس التوقيت. ( 4 ) المرونة فى تكوين الشبكة وسهولة تغيير حركة الاتصالات. ( 5 ) كبر مساحة منطقة التغطية وبالتالى منطقة المراقبة . جـ - أسلوب تحقيق الاتصال بالأقمار الصناعية على المستوى التكتيكى : ( 1 ) على مستوى الفرقة : ( أ ) سيتم وضع المحطة (VIA-SAT) ضمن المركبة المجهزة بالعقدةالتكتيكية فى مركز القيادة الرئيسي للفرقة. ( ب ) يتم ربط محطة الاتصال بالأقمار الصناعية (VIA-SAT) بالسنترال الميدانى الموجود ضمن مكونات العقدة التكتيكية وجهاز التشفير الحزمى لتأمين تداول المعلومات عبر المحطة الميدانية . ( جـ ) يتم تخصيص مثلاََ عدد (4) قنوات للوحدات المرؤوسة من خلال لوحات المناورة بالمحطة . ( د ) يتم تخصيص عدد (2) قناة لتحقيق اتصالات قيادة الفرقة. (هـ) يتم الدخول على هذه القنوات بواسطة أسبقيات يتم برمجتها من خلال السنترال الميدانى طبقاََ للوظائف. ( 2 ) على مستوى اللواء : ## تستخدم شنطة الأقمار الصناعية مفردة القناة كالأتى : ( أ ) يتم ربط شنطة الأقمار الصناعية مع مكونات العقدة التكتيكيةلمركز قيادة اللواء من خلال لوحه المناورة لإمكانية العمل (كقناة هاتفية ـ نقل معلومات ـ اتصال بأجهزة الفاكس) . (جـ) يؤمن الاتصال باستخدام شنطة الأقمار الصناعية بواسطة جهاز تشفير مفرد القناة يتم توصيله بين المستخدم وشنطة الإتصال . (ب) يتم الدخــــول على هذه القنــــاة بأسبقيــات بعد برمجتهـــا من خــــلال السنترال الميدانى . ____________________________________________________________________________________________________ ## بالمناسبة ,, هناك مشروع مصرى كبير أيضاََ لتصنيع "أجهزة الراديو المحمولة على الظهر" وهى تسمى الـ (MANPACK RADIOS) و أعتقد شخصياََ أنه الجيش يخطط لتصنيع أعداد ضخمة من هذه الأجهزة ,, أعتقد أنه لن يقل عن (5000) جهاز بحلول (2025) عن طريق شراكات صناعية مع أكبر الشركات العالمية المتخصصة فى هذا المجال وبالتحديد شركة (KERT) الروسية والتى تقدمت لها مصر بالفعل بقائمة من أنظمة الإتصالات المتنوعة الأرضية والفضائية وأنظمة نقل المعلومات والبيانات عن طريق "مصنع جديد يتم إنشاءه حالياََ بالتعاون مع عدة دول فيما يخص خطوط الإنتاج والمعدات .. هذه الأجهزة تدخل تحت مسمى أجهزة (TACTICAL RADIOS) والتى ستعتمد مصر عليها فى إنتاجها وتصنيعها ومن الممكن تصديرها بالتعاون مع شراكائها الدوليين فى الصناعة للمساعدة فى تبسيط شبكة الإتصالات والقيادة السيطرة المصرية الجديد (C5I-BMS) وجعل هذه أجهزة مثل "الراديو المحمول على الظهر" أسهل إستخداماََ و أكثر حدساََ للجنود .. _______________________________________________________________________________ ## معلومة أخيرة للتوضيح ## (( معنى جملة "VIA-SAT" حرفياََ بإختصار )) # يعنى بإختصار الـ (VIA-SAT) هى النهاية الطرفية ذات المنفذ الصغير جداً وهى محطة أرضية تستخدم لتحقيق الاتصال من خلال الأقمار الصناعية عبر المناطق الخالية من التجهيز الإشاري لمسرح العمليات فى شكل شبكة رقمية لمجموعة خاصة ومغلقة من المشتركين والتى تستخدم فى تحقيق عدد محدود من القنوات الفضائية و تعتبر المحطات الأرضية للإتصالات بالأقمار الصناعية المعروفة بالمنفذ الصغير جداً حلاً مناسباً لتوفير خدمات الإتصال فى المناطق التى تفتقر إلى بنية تحتية للإتصالات. ______________________________________________________________________________________________________ :56cdf890c6c86_imageproxy(4): ### وللحديث بقية إن شاء الله ### :56cdf890c6c86_imageproxy(4): :bad_egg: JACK.BETON.AGENT :bad_egg: :17_y: مـــــــــــــــــــــــــــــحمد زيــــــــــــــدان :17_y:
  2. بـــــــــــــــــــسم الله الـــــــــــرحمن الـــــــــــــــرحيم يعتبر نظام ال ( IMP ) هو نظام إتصلات رقمية من الجيل الجديد خفيف الوزن يمكن دمجة على منظومات القيادة السيطرة الألية ( C4I ) وتطويراتها يستخدم فى الإرسال اللاسلكى للمعلومات والبيانات والإتصالات والفديو كله فى نظام واحد يمكن تركيبة على منصات متنوعة من ( العربات التكتيكية الخفيفة إلى الدبابات القتالية الرئيسية ) ... مع القدرة على دمجه على كافة أنواع ( السفن القتالية ) .. بحيث يكون لكل عضو فى طاقم المنصة المركب عليه النظام الحديث ( IMP ) وحدة الإتصال الشخصية بما يؤمن توصيلة كاملة مع شبكة ( IMP ) على متن المنصة نفسها وأيضاََ مع خارج المنصة مع شبكة القيادة التكتيكية والإستراتيجية الأوص مجالاََ .. قال ( جيرى كيتونين ) مدير العمليات لدى ( SAVOX ) المنتجة للنظام الأتى .. ( على الرغم من أننا غير قادرين عن الإعلان عن إسم العميل الشمالى أفريقى حالياََ فإن بوسعنا التأكيد على أن العميل أبدى إنطباعاََ لافتاََ إذاء نظام (IMP) خلا التقيم والتجارب والتى جرت على مدار العامين الفائتين ,, وقد شغل جنود العميل نظام الإتصالات تشغيلاََ كاملاََ فى البر والبحر وفى ظل ظروف صعبة على متن العربات والدبابات والزوارق والسفن والأنظمة الأخرى ,, وقد أثبت النظام مدى موثوقيتة .. سيتم إستبدال الأنظمة القديمة فى منظومة القيادة والسيطرة المصرية الألية ال ( C4I) فى إطار تطويرها إلى منظومة هجينة يمكن تسميتها مجازاََ بمنظومة ال ( C5I-BM ) الحديثة جداََ بالتعاون مع شركة ( THALES ) وشركة ( SELEX ) و ( SAVOX ) وشركات مصرية أخرى سواء عسكرية أو مدنية وبعض الكليات والجامعات المصرية .. المنظمة تم البدء فى إستلامها فى شهر أكتوبر الماضى (2015) وهو عقد بحوالى ( 10 ) مليون يورو كمرحلة أخرى .. إن شاء الله حننزل ملامح لبعض المنظومات الجديدة التى ستدخل أو دخلت الخدمة لدى شبكة القيادة والسيطرة المصرية .. JACK.BETON.AGENT [ATTACH]17931.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17932.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17933.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17934.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17935.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17936.IPB[/ATTACH] [ATTACH]17937.IPB[/ATTACH]
  3. بسم الله الرحمن الرحيم كـــــــــــــل عـــــــام وجميع الإخوة الأعضاء بألف خير بمناسبة (عيد الفطر الكريم) أعادة الله علينا بالخير واليمن والبركات إن شاء الله حنتكلم اليوم عن مجال مهم فى ميزان القوة العسكرية وهو موضوع صغير و بسيط .... اهمية الموضوع بترجع لأن الأقمار الصناعية الخاصة بمجالات الإستطلاع و الإتصالات أصبحت بتلعب دور رئيسى فى حسم الحروب الحديثة . أيضاََ حنتكلم عن طريق مجابهتها والتقليل من فاعليتها ,,, مــــــــــــــقدمة واجبة فى البداية ,,, * بدء الإنسان يتجه نحو غزو الفضاء والتعرف على مكوناته ونجح العلماء الألمان فى تصنيع أول صاروخ سنة (1944) وأستمرت المحاولات والأبحاث حيث دخلت العديد من دول العالم ميدان السباق لغزو الفضاء. * التطور المستمر فى تكنولوجيا الفضاء الخارجى جعل العديد من الدول وفى مقدمتها أمريكا وروسيا الدخول بقوة فى هذا المجال وأصبح لهما برامج عملاقة وأيضا لحقت بها عدة دول أخرى ومن أهم هذه الدول إسرائيل طبعاََ . * يعتبـر الإتحاد السوفيتي أول من حقق نجـاح فى تصنيع وإطلاق أول قمر صناعي يغزو الفضاء ويهبط على سطح القمر سنة (1957) ثم جاءت الولايات المتحدة فى محاولاتها الناجحة بإطلاق أول قمر صناعي لها سنة (1963) . * أصبح إستخدام البعد الجو فضائي فى العمليات العسكرية أمراً حتميا فى ظل تطوير الأقمار الصناعية وإستخدامها فى المجال العسكري والذي يشكل تحديا حقيقياً الأمر الذي يتطلب مجابهته بشتى الطرق والأساليب الإيجابية والسلبية . * لعبت الأقمار الصناعية دوراً فعالاً فى الحروب الحديث سواءً فى إستطلاع الأهداف وتحديدها بكل دقة أو فى توجيه الصواريخ البالستيكية والكروز والصواريخ (جو / أرض) وأيضاً فى تنسيق أعمال قتال القوات عن طريق إرسال صوراً كاملة لمسرح العمليات والذي أدى إلى تحديد نتائج جميع الحروب الحديثة . طــــــــــــيب ,, ندخل فى صلب الموضوع ,, (( الأقمار الصناعية من حيث النشأة والتطور عالمياً ومنظومة الأقمار الصناعية بمنطقة الشرق الأوسط )) 1- تعتبر الأقمار الصناعية العسكرية ذات أهمية كبرى للدول العظمى فحرصت كل دولة على إطلاق العديد ممن الأقمار التى تخدم مجالها العسكرى لما لها من إمكانيات عالية فى الإستطلاع والتجسس والإنذار المبكر والتصوير الجوى والدقة فى تحديد الإحداثيات الملاحية ليلاً ونهاراً وفى مختلف الأحوال الجوية . 2 - تكنولوجيا تصنيع و إطلاق الأقمار الصناعية ونجح الإتحاد السوفيتي فى إطلاق أول مركبة فضائية تصل إلى سطح القمر فى الرابع والعشرين من أكتوبر عام (1957) . 3- بدأ ت نشأة الأقمار الصناعية مع ظهور صناعة الصواريخ وتطورها حيث نجح العالم الألمانى (يدنرفون براون) فى تصميم أول صاروخ عام (1926) وتمت أول تجربة لإطلاق الصاروخ الألمانى عام (1930) وأطلق عليه الألمان صاروخ (MIRAC- 2) . 4- يعرف القمر الصناعى بأنه جسم يطلق فى الفضاء الخارجى إلى مدار حول الأرض فإذا وضع هذا الجسم على مسافة كافية من الأرض وخارج الغلاف الجوى فإنه سيواصل الدوران حول الأرض بلا حدود ويتم تجهيزه بالمعدات والأجهزة الخاصة بالإتصالات والملاحة ويحتاج لصاروخ لحمله ودفعة إلى مدارة المحدد فى الفضاء الخارجى . ((( أنــــــــــــــــــــــــــــــــــواع الأقــــــــــمار الصـــــــــناعية ))) أ – أقمار الإتصالات : يصل إرتفاع أقمار الاتصالات إلى (36000) كيلومتر من سطح الأرض ومن أهم أنواعه قمر الإتصالات الصينى (RACO Sat-1) وقمر الإتصالات الأمريكى (HS-376) والقمر الفرنسى (TELE COME-2C) . ب - أقمار الإستطلاع بالتصوير : تعتبر من أقدم وأكثر أقمار الإستطلاع إستخداماً وتبعد بمسافة من (200-1500) كيلومتر عن الأرض لتحقيق أفضل نتائج ودائما ما تستخدم فى المجال العسكرى والتجسس . ﺠ - أقمار الإنذار المبكر : تتميز هذه النوعية بتوفير فترة إنذار تصل إلى ثلاثون دقيقة وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا من الدول المسيطرة على إستخدام هذه الأقمار نظراً للتكلفة الباهظة للمعدات المستخدمة فى هذا المجال وأيضا التكنولوجيا العالية فى تقنيات هذا النظام . د - أقمار الإستطلاع الإلكتروني : تعمل أقمار الإستطلاع الإلكتروني ضمن مجموعة أقمار الاستطلاع والتجسس ولكنها تتميز بقدرة التصنت على الإتصالات اللاسلكية وتقوم أيضا بتحديد باراميترات مصادر الإشعاع الكهرومغناطيسى بما يحقق إستطلاع مواقع البث الرادارى . ه – أقمار الإستشعار عن بعد : تعتبر أقمار الإستشعار عن بعد أحد أنواع أقمار الإستطلاع المستخدمة فى المجال العسكرى لما تتميز به من القدرة التحليلية العالية والتى تصل إلى واحد متر . د - الأقمار الرادارية : يعتبر الإستشعار الرادارى وسيلة إيجابية تعتمد على إرسال الموجات الكهرومغناطيسى فى حيز الميكروويف للقيام بأعمال مسح منطقة كبيرة ويتم إستقبال الموجات المرتدة والتى من تحليلها يمكن التعرف على خواص هذه المنطقة ويعتبر القمر الرادارى الأوروبي (ERS-2) والقمر الرادارى الكندى (RADAR SAT-1) من أهم أنواع هذه الأقمار . _____________________________________________________________________ ((( البرنامج الفضائى الإسرائيلي ))) أ – بدأ علماء إسرائيل على إجراء أبحاث نظرية وتدريس الموضوعات المتعلقة بالفضاء فى المدارس والجامعات وإقامة علاقات أكاديمية بينهم وبين علماء الدول المتقدمة فى علم الفضاء و أوضحت الدراسات الأولية ضرورة تحقيق المتطلبات الأساسية الآتية : (1) إنشاء قاعدة علمية قادرة على الأبحاث الفضائية والفلكية الموسعة . (2) تمويل كافى للجنة القومية لأبحاث الفضاء . (3) صواريخ لإطلاق الأقمار الصناعية وصناعات إلكترونية متقدمة. (4) تعاون وثيق مع وكالات الفضاء الأخرى . ب- تحقق حلم إسرائيل فى الخامس من يوليو عام (1961) بإطلاق إسرائيل لصاروخ بدائى يحمل بعض معدات الأرصاد الجوية ووصل حتى ارتفاع (80) كيلومتر. ((( مــــــــــــراحل الــــــــــبرنامج الفــــــــــــــــــــــضائى ))) أ - المرحلة الأولى : تهدف هذه المرحلة إلى التأكد من قدرة الوكالة على إنتاج قمر صناعى وصاروخ لإطلاقه واختبار قدرة القمر على الالتزام بمداره لفترة زمنية محددة والتأكد من كفاءة محطة المتابعة الأرضية وقد نفذت هذه المرحلة بإطلاق القمر الصناعى (أوفـق – 1) فى (19) سبتمبر عام (1988) والقمر الصناعى ( أوفق – 2) فى الثالث من إبريل عام (1990) . ب - المرحلة الثانية : يتم فيها إنتاج و إطلاق قمر إستطلاع اكثر تطوراً و أطول عمراً يستطيع البقاء فى مداره لمدة تتراوح بين عامين وعشرة أعوام ويحتوى على أجهزة علمية مختلفة ويستغرق العمل فى هذه المرحلة عامين أو ثلاثة وكان إطلاق القمر (أوفق – 3) فى الخامس من إبريل عام (1995) إيذانا بنجاح العمل فى المرحلة الثانية . جـ - المرحلة الثالثة : تتصف هذه المرحلة بقدر بالغ من الطموح إذ يحتوى على أحد عشر برنامجا لإطلاق أقمار صناعية متنوعة أطول عمراً واكبر حجماً من الأقمار الصناعية السابقة ويستخدم فى إنتاجها معدات إلكترونية أكثر تطوراً . د - التطور المنتظر فى المنظومة الفضائية الإسرائيلية : أ– دراسة إستخدام الطائرة (C-130) المرحلة الأولى بعد إنفصالها عن الطائرة وتحمل أقمار صناعية صغيرة لوضعها فى مدارات قريبة فى قذف مركبة إطلاق خفيفة تشتعل محركات ب- قيام إسرائيل بالتعاون مع أمريكا على تطوير وتصنيع أول قمر إستطلاع رادارى إسرائيلى يحمل مستشعر من نوعية (SAR) وسيتم الإعتماد على القدرات الذاتية فى تطويره وتصنيعه من خلال المؤسسات والشركات الإسرائيلية . ﺠ- قيام الحكومة الإسرائيلية بدراسة تطوير طرق جديدة لإطلاق الأقمار للتغلب على مشكلة الإطلاق فى إتجاه الشرق حيث تمت جميع عمليات الإطلاق من إتجاه الغرب عكس دوران الكرة الأرضية لتامين سرية تكنولوجيا التصنيع فى حالة فشل عملية الإطلاق وسقوط القمر. ____________________________________________________________________ (( مجالات الإستخدام للأقمار الصناعية وتأثير إستخدامها على الحروب )) {{ أهم إستخدامات الأقمار الصناعية فى المجال العسكرى }} أ – فى مجال الإستطلاع والتجسس : (1) تقوم الأقمار باستطلاع أماكن القواعد الجوية وخاصة قواعد تمركز القاذفات الإستراتيجية ومواقع الدفاع الجوى . (2) التصنت على الإتصالات وتسجيل المكالمات التليفونية المتصلة بشبكة الميكروويف وكذا مراكز القيادة والسيطرة . ب- فى مجال الإنذار المبكر : (1) الإنذار عن وتتبع الصواريخ البالستيكية وإكتشاف مواقعها . (2) مقاومة أعمال الإعاقة والشوشرة الإلكترونية المضادة . (3) مقاومة تأثير أشعة الليزر ويعتبر النظام الحالى للإنذار المبكر(DSP) منظومة متكاملة ﺠ- فى مجال الإستطلاع الإلكتروني : (1) تقوم بإستطلاع جميع مصادر البث اللاسلكى والرادارى الموجودة فى الفضاء الخارجى (2) تحديد الخواص الفنية للأجهزة الرادارية وأماكن تمركزها . (3) إكتشاف أماكن ووسائل الدفاع الجوى وتحديد الثغرات فى مناطق الكشف والتدمير. د - فى مجال القيادة والسيطرة ونقل المعلومات : (1) تامين الإتصالات ونقل المعلومات بين مراكز القيادة دون التعرض لأعمال الإعاقة والتشويش ولمسافات يصعب تحقيقها بوسائل المواصلات التقليدية مع إمكانية التعامل بشبكة مواصلات رقمية وصوتية دون الحاجة إلى إستخدام الكود والشفرة . (2) تحقق الأقمار الصناعية سهولة السيطرة على عدة تشكيلات (جوية– بحرية- دفاع جوى) وإرسال الأوامر إليها والتنسيق بينها فى وقت واحد . (3) نقل صورة تليفزيونية لمسرح العمليات داخل مراكز القيادة والسيطرة مما يحقق السرعة والواقعية فى إتخاذ القرار . ﻫ – فى مجال الإعتراض والتدمير : تكمن خطورة الأقمار الإعتراض والتدمير فى إنها عبارة عن منصة لإطلاق أشعة الليزر من الفضاء حيث يمكن لقمر صناعى واحد تدمير عدة أهداف دون أن تتمكن القوة الجويـة التقليدية من إعتراضه وتدميره و تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا من الدول التى تسيطر على إستخدام هذه النوعية من الأقمار الصناعية فى هذا المجال . د- التطور المنتظر فى الأقمار الصناعية : أ – تم إنشاء شبكة من الأقمار الصناعية لإكتشاف الصواريخ قصيرة المدى والمعروفة باسم (شبكة صواريخ المسرح) ومن المنتظر العمل بها ضمن النظام الأمريكى للدفاع عن الصواريخ عام (2006) . ب- تطور أنظمة الملاحة الأمريكية باستخدام البرنامج الملاحى العالمى (GPS-2A) والتى من المنتظر أن تصل عدد أقماره إلى (33 ) قمر والمخطط الإنتهاء منه هذا العام . ﺠ- تقوم الولايات المتحدة بتطوير المستشعرات الخاصة بأقمار التجسس لزيادة إمكانية جمع المعلومات اللازمة لنظام الدفاع ضد الصواريخ الموجهة بالأقمار الصناعية ويعتبر تطوير هذه المستشعرات من البرامج الأمريكية السرية للغاية وتسمى (البرامج السوداء) ومن المنتظر بدء إستخدامها بنهاية (2005) . د – تطوير نظام المبكر الأمريكى (DSP) بإضافة مستشعرات من طراز( LEADER) والتى تعمل بنظام الليزر فى تتبع الوهج الناتج عن إشتعال المراحل الأولى عند إطلاق الصواريخ البالستيكية . ح – تقوم وكالة الفضاء الأمريكية بدراسة تصنيع الأطباق الطائرة لإستخدامها فى أعمال المراقبة والإنذار المبكر وإعتراض الصواريخ وتدميرها بإستخدام أشعة الليزر. _______________________________________________________ 1- كان لتأثير إستخدام الأقمار الصناعية فى العمليات العسكرية أثراً بالغاً فى كثير من الأحداث وخاصة الأقمار الصناعية التى تعمل فى المجال العسكرى وتعتبر حرب السادس من أكتوبر وحرب تحرير الكويت وحرب كوسوفا مثالاً على أهمية الأقمار الصناعية فى حسم الحروب. 2- ستظل حرب أكتوبر المجيدة عام (1973) علامة مميزة فى تاريخ النضال المصرى العربى حيث حققت القوات المسلحة أعظم إنتصاراتها وأثبتت القيادة المصرية قدرتها على قهر العدو الصهيونى الذى أشاع انه لا يقهر . 3- نتيجة للموقف المتدهور للقوات الإسرائيلية أوجد ضرورة حتمية لتدخل أمريكا لمساندة إسرائيل بكافة إمكانياتها المتاحة وأستخدمت الأقمار الصناعية الموجودة بالمنطقة العربية لإمداد إسرائيل بجميع المعلومات اللازمة عن سير القتال على الجبهتين المصرية والسورية مما كان له أثر فعال فى إكتشاف ثغرة الدفرسوار بين الجيشين الثانى والثالث والتى أثرت على سير القتال . 4- تعتبر حرب تحرير الكويت من أكبر المواجهات العسكرية و أعنفها منذ الحرب العالمية الثانية وقد إشتركت عدد كبير من الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية ومن الدول العربية مصر والسعودية وسوريا . 5- أثبتت حرب تحرير الكويت أهمية إستخدام الأقمار الصناعية لتحقيق السيطرة على الحشود الضخمة المشتركة بالحرب والأعداد الهائلة من الأسلحة والمعدات وأيضا توفير المعلومات بالقدر الكافى وتداولها بين كافة القوات لضمان تنفيذ المهام على طول المواجهات الواسعة بمسرح العمليات . 6- قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإقامة أكبر شبكة إستطلاع عسكرى وإنذار إلكترونى فى العالم فوق منطقة شبه الجزيرة العربية وزاد نشاط عمل الأقمار الصناعية فوق المنطقة منذ عام 1990م مع بداية حدوث الأزمة بين العراق والكويت . 7- لعبت الأقمار الصناعية العسكرية فى تحقيق أهداف حلف الناتو دوراً بارزاً لنجاح الحملة الجوية وتحقيق مبدأ الحلف فى إدارة العملية من بعد دون الدخول فى حرب برية وهنا برز دور الأقمار الصناعية سواءً فى إستطلاع هذه الأهداف وتحديدها بكل دقة بالإضافة إلى دورها فى توجيه الصواريخ البالستيكية والطوافة التى إستخدمت خلال العملية وأيضاً إستطلاع نتائج الهجمات الجوية مستفيداً من الخبرات السابقة لهذه الأقمار فى حرب الخليج. _______________________________________________________________________________ (( أنسب إسلوب لمجابهة الأقمار الصناعية )) 1- إن تعددية الإستخدام والمهام للأقمار الصناعية ومع إمتداد إمتلاك هذه التكنولوجيا لتغطى النطاق الدولى والإقليمى فقد تعددت بالتالى التهديدات المباشرة والغير مباشرة لمثل هذه الأقمار 2- إن تقديرنا للعدائيات يمتد ليشمل كافة التهديدات التى تتواجد سواءً كان مصدرها سطح الأرض أو من الفضاء وتتبلور هذه التهديدات فى التهديدات الأتية : أ - تهديدات الأقمار الصناعية بأنواعها ومهامها وإستخداماتها المختلفة . ب- تهديدات الصواريخ الموجهة بالأقمار الصناعية . 3- التهديدات التى تواجه وسائل الدفاع الجوى من إستخدام الأقمار الصناعية أ - إستطلاع الأهداف الحيوية وتحديد مواقع الرادار والصواريخ . ب- المتابعة المستمرة نهاراً وليلاً لأعمال المناورة وتحركات القوات خلال مراحل المعركة . ﺠ- تحديد الثغرات فى مناطق الكشف والتدمير بدقة عالية لوسائل الدفاع الجوى بما يحقق أنسب طرق إقتراب للطائرات المعادية أثناء تنفيذها للضربات والهجمات الجوية . د- إكتشاف مناطق إطلاق الصواريخ والإنذار عنها فى الوقت المناسب . 4- الإجراءات الإيجابية لمجابهة الأقمار الصناعية العسكرية : أ - أنظمة الإعتراض الفضائية وتشمل الآتي : (1) الأقمار الصناعية الإعتراضية . (2) منصات الليزر الفضائية . (3) المنصات النووية . (4) البلورات الذكية المدارية . ب- أنظمة الدفاع والإعتراض الأرضية : (1) أنظمة أشعة الليزر . (2) أنظمة الصواريخ التقليدية (أرض/ أرض – جو / أرض) . (3) أنظمة الصواريخ (جو / جو) . ﺠ- الأنظمة الإلكترونية المستخدمة فى مجابهة الأقمار الصناعية . 5- كيفية مواجهة التحدى الإسرائيلى فى المجال الفضائى : أ - دراسة إمكانية إنشاء وكالة فضاء عربية تحقق الإستفادة من الأقمار الصناعية العربية وإستخدامها فى جمع المعلومات لتوفير الإنذار المبكر للوطن العربى عن أى تهديدات جوية تعتمد على تكنولوجيا الأنظمة الفضائية . ب- الإستعانة بجميع خبرات الدول العربية والصديقة فى إنشاء برامج فضائية يهدف إلى دعم القدرات العربية فى منطقة الشق الأوسط . ﺠ- تكوين هيئة عربية لأبحاث الفضاء لتجميع العلماء العرب تحت هيئة موحدة وقد بادر الدكتور فاروق الباز العالم المصرى بدعوة الدول العربية لإنشاء هذه الهيئة عام 1989م والتى ستكون جدار حصين للدول العربية أمام الأطماع الصهيونية . د- تمتلك الأمة العربية جميع المقومات اللازمة لاقتحام المجال الفضائى من حيث الأموال والخبرات والكوادر الفنية وركائز الصناعات المدنية والعسكرية ولا ينقصها إلا التنسيق والاتفاق على خطة موحدة . 6- العائد القتالى من إمتلاك الدول العربية للأقمار الصناعية : أ - توفير صورة متكاملة عن الموقف الجوى للدول العربية يغطى كافة إتجاهات التهديد وخاصة التهديدات الفضائية . ب- توفر الأقمار الصناعية أزمنة إنذار كبيرة عن العدائيات الجوية كافية لرفع أوضاع الإستعداد القتالى وإتخاذ الإجراءات الإيجابية المضادة . ﺠ- تأمين تحركات الطيران الصديق على المستوى الإستراتيجى بين الدول العربية . د- تنسيق جهود الدول العربية فى مواجهة العدائيات الجوية والتعاون فى صد وتدمير الأهداف المعادية على طرق اقترابها . ه- نظرا للتكلفة الكبيرة لأنظمة الإعتراض الإيجابية ضد تهديدات الأقمار الصناعية وما يتطلبه ذلك من تكنولوجيا عالية لإستخدام تلك الأنظمة نجد أن إجراءات الإخفاء والخداع هى أنسب إسلوب لمجابهة تلك التهديدات من خلال تكوين منظومة متكاملة للإخفاء والخداع سواءً كانت (رادارية – حرارية - بصرية) . 7- أهداف الخداع فى مجابهة الأقمار الصناعية : أ - إخفاء مناطق تمركز و أوضاع القوات . ب- خداع وسائل إستطلاع الأقمار الصناعية عن التحركات وأعمال المناورة للقوات . ﺠ- الحفاظ على سرية التحضير للعملية ( فكرة وبداية و أسلوب إدارة العملية ). د- إخفاء التحضيرات وإعداد الدولة للحرب . ﻫ- إخفاء إتجاه المجهود الرئيسى للقوات . 8- إجراءات مجابهة أقمار الإستطلاع بالتصوير ( فوتوغرافى – حرارى ) : أ - إستخدام شباك التمويه التقليدية والحرارية . ب- إستخدام القباب البلاستيكية لإخفاء هوائيات الأجهزة الرادارية واللاسلكية . ﺠ- إختبار مواقع الدفاع الجوى فى المناطق التى توفر الإخفاء مع الإستفادة من المواقع الهيكلية. د - العمل على تغيير أوضاع الوحدات الفرعية بصفة دورية بين المواقع الحقيقية والهيكلية 9- إجراءات مجابهة أقمار الإستطلاع الرادارى : أ - إستخدام البواعث الرادارية فى المواقع الهيكلية. ب- إستخدام العواكس الركنية بأنواعها المختلفة ( مربع – مثلث – كروى ). ﺠ - إستخدام شباك التمويه الرادارية . د - المناورة بالترددات بين الأجهزة الرادارية فى مراحل المعركة المختلفة . 10- إجراءات مجابهة أقمار الإستطلاع الإلكترونى : تعتبر إجراءات مجابهة أقمار الإستطلاع من أهم الإجراءات لما تتمتع به أقمار الإستطلاع والتجسس الإسرائيلية (أوفق) من إمكانيات عالية جداً فى أعمال التجسس الإشارى والتصنت الإلكترونى والسعى للحصول على الخواص الفنية للمعدات و إسلوب إستخدامها وخاصة معدات الدفاع الجوى وتتم مجابهة أقمار الإستطلاع بإستخدام إجراءات الخداع الإلكترونى . 11- إجراءات مجابهة أعمال أقمار الإنذار المبكر : لمجابهة أقمار الإنـذار المبكر ضمن شبكة (GPS)الأمريكية والتى تستفيد منها إسرائيل وتساعدها فى إستخدام الصواريخ البالستيكية وكذا الإنذار عنها يلزم إتباع الأتى : أ - إستخدام وسائل الدخان الحرارى الذى يقلل من إكتشاف مراحل تسخين الصاروخ . ب- إنشاء مواقع هيكلية لهذه الصواريخ مجهزة بأجهزة مولدات حرارية وتتوافق فى بصمتها للمواقع الحقيقية . ﺠ- إستخدام الشبكات الحرارية فى عمليات الإخفاء للمواقع الحقيقية . د - إستخدام الدهانات الماصة للأشعة الحرارية وتكون محاكية لطبيعة الأرض . هـ - إجراءات الخداع الليزرى كالأتى : (1) المناورة المفاجئة مع إضاءة أهداف خداعية . (2) إستخدام الدخان يؤدى إلى إمتصاص كمية من أشعة الليزر وتشتيتها . ______________________________________________________________________________ (( المقترحات والتوصيات الشخصية )) ** أولاَ المقترحات : 1- الإستعانة بخبرات جميع الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة فى إنشاء برامج فضائية تهدف إلى دعم القدرات العربية و بالفعل بدأت السعودية والإمارات برامج فضائية طموحة .. لعل أخطرها البرنامج المصرى على الإطلاق وهو ما سيظهر منه بعض الملامح خلال السنوات القليلة القادمة برنامج عسكرى بإمتياز . 2- المتابعة المستمرة للتطور فى منظومة الفضاء الإسرائيلية وخاصة فى مجال الإستطلاع والتجسس (أفق) ودراسة إمكانياتها وأحدث ما أطلق من أقمار فى هذه السلسلة . 3- التركيز على الإجراءات السلبية لمجابهة الإستطلاع بالأقمار الصناعية وتكوين منظومة متكاملة للإخفاء والخداع سواء كانت ( حرارية- رادارية- بصرية ) لمجابهة هذه الأقمار . 4- الإستفادة من خبرات نتائج أعمال الإستطلاع بالأقمار الصناعية خلال عمليات حرب أكتوبر وحرب تحرير الكويت وحلف الناتو ضد يوغوسلافيا . 5- التوسع فى إستخدام الدخان لنجاحه فى الحروب الحديثة فى مجابهة أعمال الإستطلاع بالتصوير 6- الإهتمام بأعمال المناورة المستمرة بالوسائل والقوات والمعدات لتضليل وسائل الإستطلاع بالأقمار الصناعية عن الحجم الحقيقى للقوات . 7- التوسع فى إستخدام شباك التمويه الرادارية والحرارية ومتعددة المهام . 8- التوسع فى بناء المواقع الهيكلية مع تزويدها بمعدات حقيقية منتهى عمرها الإفتراضى . 9- إجراء بيانات عملية مستمرة على إجراءات الإخفاء والخداع والتدريب المستمر عليها حتى تصبح هذه الإجراءات من السمات الرئيسية عند تنفيذ المهام القتالية . . ** ثانياََ التوصيات : 1- دراسة إنشاء وكالة فضاء عربية تحقق الإستفادة من الأقمار الصناعية العربية و إستخدامها فى جمع المعلومات لتوفير الإنذار المبكر للوطن العربى و بالفعل قامت مصر بإنشاء وكالة فضاء مصرية حقيقية وتسعى الأن إلى إنشاء وكالة فضاء أفريقية على الأراضى المصرية . 2- تكوين هيئة عربية لأبحاث الفضاء لتجميع العلماء العرب تحت هيئة موحدة والتى ستكون جدار حصين للدول العربية أمام الأطماع الصهيونية . 3- دراسة مدى إمكانية إستخدام الأقمار الصناعية العربية (عرب سات- نيل سات 2,1) فى المجالات العسكرية كما هو متبع نظام القمر الصناعى الإسرائيلى (عاموس –1) بعد تزويدها بمستشعرات حرارية وأجهزة إلكترونية لها القدرة على أعمال الإعاقة والشوشرة على الأقمار الصناعية الأخرى . 4- التوسع فى إستخدام الليزر ذو الطاقة العالية فى إعماء أو تدمير الأقمار الصناعية 5- التخطيط لبناء نظام إستراتيجى عربى للإستطلاع والإنذار بإستخدام كافة وسائل المواصلات المتيسرة وإستقبال معلومات الأقمار الصناعية وطائرات الإنذار المبكر من الدول العربية عن طريق وصلات نقل المعلومات (DHTA LINK) مع إنشاء مركز قيادة رئيسى يتم ربطه بمراكز القيادة بالدول العربية . 6- قامت مصر بالفعل بإنشاء مركز أرضى لمراقبة الأقمار الصناعية فى الفضاء و تحركاتها و أماكنها بالإضافة إلى إنشاء مركزين للشوشرة على الأقمار الصناعية . ___________________________________________________________________________________ الخــــــــــــــــاتـــــــــــــــــــــمة ستظل الأقمار الصناعية بأنواعها وإستخداماتها المختلفة وخاصة فى أقمار الإتصالات والإستطلاع هى التهديد الرئيسى للقوات المسلحة للدول العربية كافة وأصبح من الضرورى إتخاذ إجراءات المجابهة لهذه العدائيات إما بإمتلاك وسائل إيجابية أو عن طريق منظومة متكاملة من الإخفاء والخداع لذاً أرجو أن أكون قد وفقت فى تقديم أنسب إجراءات لمجابهة الأقمار الصناعية وتقديم مقترحات لمنظومة عربية متكاملة تواجه منظومة إسرائيل الفضائية . JACK.BETON.AGENT محمد زيدان
  4. {{ بـــــــــسم الله الـــــرحمن الــــرحيم }} إن شاء حنتكلم اليوم فى موضوع إلى حد ما معقد وكتير من المحبيين للمجال العسكرى بيبتعدوا عنه نظراََ لصعوبة الكتابة فيه وفهمه .. لكن إن شاء الله حنحاول نبسطه على قدر الإمكان ونسلط الضوء على هذا القسم (المكلكع) شوية .. وعلى فكرة أنا عملت الموذوع ده من أجل الربط بينه وبين النظرة (المصرية) أو التوجه الحالى للدخول إلى هذا العالم سواء بالإقتناء أو نقل التكنولوجيا نظراََ لأهمية الإتصالات بشكل عام فى الحروب الحديثة والتواصل والسيطرة على القوات فى ميدان المعركة وخصوصاََ مع عدو متقدم جداََ فى هذا المجال .. (( نبدء الموضوع بإذن الله .. )) ______________________ فى البداية ... يعرف (راديو الجندى أو راديو الدور الشخصى) أو (PERSONAL ROLE RADIO PRR) فى الإتصالات العسكرية عموماََ بإسم (أجهزة الإتصالات على مستوى الحضيرة) أو (SQUAD) .. ويعرف بكونه جهاز إرسال وإستقبال يعمل بالترددات الفوق العالية أو (UHF) وهو إما يكون محمولاََ يدوياََ أو قابل للإرتداء على تجهيزات الجنود وأمتعتهم أو مدموج فى خوذة الجنود .. وهو يستند إلى تكنولوجيا الـ (الراديو المعرف برمجياََ) أو (SOFTWARE DEFINED RADIO SDR) وهو يوفر إتصالات مشفرة بالصوت والبيانات إلى جانب قدرتة على الإبلاغ عن مكان تواجد الجنود عن طريق النظام العالمى لتحديد المواقع الأمريكى الـ (GPS) .. فى الحقيقة تعتبر هذه الأجهزة هى عماد الإتصالات لأنظمة (تكنولوجيا المعلومات IT) ضمن الجهود الكبيرة التى تبذلها الدول صانعة السلاح لتحديث نظم وتجهيزات الجنود بشكل عام .. والتى تعتبر ضرورية وحيوية من أجل إمداد الجنود بالوضع التكتيكى المحيط بهم بشكل وصورة فورية ولحظية .. وتربطة بباقى أعضاء الكتيبة أو السرية أو القيادة الأعلى له الذى يتبع لها .. ولازم هنا فى البادية نشير إلى شىء مهم .. وهو إن قطاع (إتصالات الجندى) هو قطاع فى غاية التنافسية مع عروض كثيرة من شركات مثل (COBHAM) و (GENERAL DYNAMICES) و (HARRIS/EXELIS) و أيضاََ شركات مثل (RADMOR) و (SELEX ES) و (THALES) و أخيراََ الـ (ELBIT) الإسرائيلية .. (( فيه هناك فريقين على هذا الموضوع الخاص براديو الجندى لكل فرد )) (الفريق الأول) الرافض .. يقول أن الجنود بشكل عام فى النزاعات الحالية والأخرى فى المستقبل غالباََ ما ينخرطون فى عمليات متعددة الأوجه تشمل دوريات على الأرض وتواصلاََ مع السكان المحليين وحفظ الأمن ومكافحة الإرهاب والقتال العنيف فى ميدان المعركة سواء كل ده فى أأن واحد أو على فترات متقاربة مما يعرض هذه الأجهزة للخطر ووقوعها فى يد الخصم مما قد يؤدى إلى قدرة الخصة على فك شفرات الترددات والتجسس على الإتصالات الخاصة بالقوات .. (الفريق الثانى) المؤيد .. يقول أن التجارب الأخيرة والحديثة الميدانية فى ميدان المعارك أثبتت أن إستخدام مثل تلك الأجهزة قد حسن بشكل كبير من الفاعلية والكفاءة القتالية عبر تزويد كل جندى بجهاز إتصالات على الجبهات عن طريق القدرة على التواصل مع الجنود وعمل إتصالات حاسمة معهم فى سيناريوهات عديدة .. ________________________________________________________ (( الإتصالات العسكرية للجنود عن طريق الأقمار الصناعية )) فى الجيش الأمريكى وخاصة (قيادة الدفاع الفضائى والصاروخى) أو (SMDC) وأيضاََ (القيادة الإستراتيجية) لدى الجيش الأمريكى أيضاََ للقوات العسكرية أو (FSC) يعملان وبشكل خاص سوياََ على مجموعة من الأقمار الصناعية النانوية أو ما يعرف بإسم (SNAP) بهدف التمكن من إجراء الإتصلات عبر مسافات بعيدة بإستخدام أجهزة راديو تكتيكية عاملة بالترددات الفوق عالية (UHF) منخفضة الطاقة .. وتعمل العديد من برامج الـ (السواتل الصغيرة) المختلفة على تسميات أو ألقاب متنوعة لكن مجموعة (SNAP) تختصر برنامج الـ (السواتل النانوية) لقيادة الـ (SMDC) .. ويأتى ذلك بعد إختبار تكنولوجيا (تأثير الساتلايت النانوى المدارى) أو (ORBITAL NANOSAT EFFECT) أو ما يعرف إختصاراََ بإسم (ONE) .. الذى أجرتة القيادة العسكرية الأمريكية وأظهر أنه كيف يمكن لمركبات الفضاء الصغيرة للغاية وعلى (مدار منخفض فوق الأرض) أو (LOW EARTH ORBIT) إختصاراَ (LEO) أن تستخدم لإتصالات تتعدى خط النظر على مسافات ألاف الكيلومترات والقدرة على إستخلاص البيانات بشكل سريع .. و تم إطلاق عدد (3) مركبات (SNAP) فى سنة (2015) ومن المقرر إطلاق حوالى (10) مركبات منها فى (2016) . (( وسوف يتم تقسيم بعض مركبات الـ (SNAP) إلى جزئين )) (( الجزء الأول )) .. سوف يكون عبارة عن (مرحلات) أو (وسائط راديوية) بين المرسل والمستقبل سواء بين الجنود والقيادة أو العكس بين القيادة والجنود أو بين القوات وبعضها البعض .. (( الجزء الثانى )) .. فإنه سوفر صوراََ وفق الطلب للجنود الضين يحتاجون إلى رؤية حيه مثلاََ إلى ما وراء التلال أو الجبال أو على الطرف الأخر من القرية أو البلد أو المدينة أو أرض المعركة أياََ ما كان يعنى .. وللعــلم .. فإنه هناك نوع من أنواع الـ (SNAP) يتسم بهذه القدرات تم إستخدامه فى (محطة الفضاء الدولية) فى (2016) تم إطلاقة فى شهر (فبراير) سيقوم بتوفير صور ذات درجة عالية من الوضوح تصل إلى (مترين أو ثلاثة) أمتار وهى كافية لإعطاء قدرات جبارة للجنود لتميز (دبابة من شاحنة) أو تحديد (مصدر الدخان) مثلاََ فى الأماكن الأهلة بالسكان وذلك حسب قيادة الدفاع الفضائى والصاروخى الأمريكية (SMDC) !!!!! .. يعنى من الأخر .. بينما تكون (السواتل النانوية) أو (SNAP) هذه فى مدراها حول الأرض تحتاج قيادة الجيش لإستبيان ما قد يطلبة الجنود الذين هم بحاجة إليها من صور لمنطقة محددة أو العكس بحيث يتبدلوا البيانات والصو والمكالمات فيما بينهم من على بعد ألاف الكليومترات كل ذلك بأسرع مما ممكن أن نتخيله !!! أيضاََ هناك برنامج أخر أمريكى يدور حول نفس الفكرة يسمى برنامج (التأثيرات المستمكنة فضائياََ للإشباكات العسكرية) أو ما يعرف بإسم (SEE-ME) !! .. وهو برنامج منافس أو موازى لبرنامج الـ (SNAP) تهدف من خلال الوكالة الأمريكية للأبحاث الدفاعية المتقدمة أو (DARPA) إلى إمداد المقاتل أو الجندى الفردى بمعلومات تكتيكية فضائية المصدر يحصل عليها بشكل فورى عن الطلب فى حالات مثلاََ كالـ (مواقع النائية) وتلك البعيدة جداََ بإستخدام أجهزة الإتصالات المتوافرة لديهم بل حتى عن طريق (هواتفهم الذكية) الـ (موبايلات بتاعتهم) !!!! .. وتعمل شركة (RAYTHEON) على بناء أقمار الـ (SEE-ME) بموجب عقد بقيمة (1.5) مليون دولار تم منحه لها عن طريق وكالة (DARPA) فى شهر ديسمبر لسنة (2014) وهدفه توفير مجموعة من حوالى (24) قمر صناعى صغير يمكن التخلص منها أو إستبدالها وهى بالطبع أقل تكلفة بكثير جداََ من الأنظمة (المحمولة جواََ) .. وهى تمكن الجنود من مجرد النقر على (أيوقنة) الـ (SEE-ME) على شاشة (الراديو أو الشاشة المرفقة أو الموبايل) وتلقى صورة عن طريق القمر الصناعى عن موقعهم بشكل دقيق فى أقل من (90) دقيقة .. أنظروا إلى العجب العجاب !!! .. من أجل تجنب كل الترتيبات والإستعدادت والتجهيزات المرتبطة بعملة إطلاق القمر الصناعى التقليدى فإن مركبة الـ (SEE-ME) ستكون بوزن (45.4) كلج ,, ويمكن إطلاقها عن طريق (طائرة) !! مثل طائرات رجال الأعمال النفاثة المعدلة أو مقاتلات وتبقى فى المدار ما بين (60 إلى 90) يوم قبل إستبدالها .. ___________________________________________________________ (( فوق الســــــارية )) يعنى .. بينما تمثل (الأقمار الصناعية النانوي) فكرة جيدة لتحسين مدى أجهزة راديو الجندى المنخفض الطاقة ,, كشفت شركة (SELEX ES) فى سنة (2014) عن حل جديد وأكثر ملائمة على شكل (سارية مهمة العمل السريع) أو ما تعرفة الشركة بإسم (RAMM) وهى عبارة عن هوائى قابل للنشر سريعاََ جرى تصميمه بحسب كلام (SELEX) هو لإمداد القوات على الجبهات بإتصالات بعيدة المدى .. وجهاز (سارية) أو (RAMM) التى جرى تطويرها بشكل مشترك مع شركة (RES) تستخدم تكنولوجيا تعرف بإسم تكنولوجيا سارية (ROTALUBE) وإلى الشركة بتقول عليها إنها أثبتت جدارتها ميدانياََ فى المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية .. وهذه الهوائيات تم تغليفها فى بنية (لدنة حرارية) أو (THERMOPLASTIC) .. وهذا يساعد على حمايتها من البيئات القاسية فيما تسمح بالنشر السريع للنظام والنتيجة على حد قول (SELEX ES) وهى سارية متراصة يمكن نصبها وتفكيكها فى خلال دقيقتين .. وتقول الشركة أن إرتفاع السارية يوفر رؤوية واضحة للإتصالات التكتيكية ويمدد بشكل كبير من مدى وصول الأجهزة راديو الجندى التى تعمل معها بسهولة .. و تشمل عاشلة الـ (RAMM) على هوائى تكتيكى يعمل بالترددات العالية جداََ (VHF) من (30-108) ميجاهرتز وهواتى تكتيكى يعمل بالترددات فوق العالية (UHF) من (225-512) ميجاهرتز .. وكلاهما مدمج فى ساريات فردية إلى جانب هوائى تكتيكى ثنائى الحيزات يعمل بترددات (VHF-UHF) من (30-108) ميجاهرتز و (225-512) ميجاهرتز وهما يشغلان معاََ فى سارية واحدة أو هوائى واحد .. وجميع هذه الإشتقاقات مؤهلة بيئياََ وهى تتوافق مع المعيار العسكرى (G-810) على حدو قو الشركة .. وأيضاََ من بين الخيارات الأخرى هوائى يعمل بالحيز الترددى (L) يمكن دمجه فى الرأس الأعلى لسارية (RAMM) وهوائيات سلكية عالية التردد يمكن نصبها بين ساريتين .. ___________________________________________________________ (( عقود راديو الجندى أو RIFLMAN RADIO )) يعنى فى أثناء كلامنا عن ذلك وبالعودة إلى الأجهزة المحمولة يدوياَ ذاتها ... منح الجيش الأمريكى مزيد من العقود غير محددة التسليم ولا محددة الكمية أو (INDEFINITE DELIVERY / INDEFINITE QUANTIT) إلى شركتين وهما شركة (HARRIS) وشركة (THALES COMMUNICATIONS) للحصول على أجهزة راديو الجندى أو كما ذكرنا (RIFLMAN RADIO) المتوافقة مع (أنظمة الراديو التكتيكية المشتركة) أو (JTRS) التى تستخدم تقنية تسمى أو تعرف بــ (الشكل الموجى لراديو الجندى) أو الـ (SRW) وهى إختصار لـ (SOLDIER RADION WAR) والتى من شأنها أت ترسل المعلومات صعوداََ ونزولاََ عبر تراتبية القيادة فضلاََ عن هيكلية الشبكة التى توفرها (WIN-T) والتى هى إختصاراََ لــ (WARFIGHT INFORMATION NETWORK-TACTICAL) .. أيضاََ منح الجيش الأمريكى شركة (THALES) فى سنة (2014) عقداََ لمدة (10) سنوات ضمن إطار البرنامج الأمريكى لأنظمة الـ (JTRS) التى ذكرناها فى الأول المحمولة يدوياََ (HAND-HELD) والمحمول على الظهر (MANPACK) وأيضاََ (ذات الحجم الصغير) أو ما يعرف بإسم (SMALL-FORM-FIT HMS) .. ويتوقع أن يكون إجمالى التكلفة حتى سنة (2025) حوالى (4) مليار دولار !!! .. ______________________________________________________________ (( AN/PRC-154A FIFLMAN RADIOS )) والأجهزة المطلوبة فى الصفقة هى أجهزة الجندى المحسنة (AN/PRC-154A FIFLMAN RADIOS) وسيتم تسليم دفعة أولية هذا العام لإجراء عمليات الإختبار الميدانية تمهيداََ فى حالة النجاح إلى عمليات تسليم أخرى .. وتبدء عملية تشر النظام فى سنة (2017) وهذا الجهاز هو تطوير مشترك بين العملاقين (THALES) الفرنسية والشرمة الأمريكية (GENERAL DYNAMICES C4 SYSTEMS) .. وتؤكد شركة (THALES) أن هذا الجهاز (AN/PRC-154A) يوفر إتصالات بالصوت والبيانات فى وقت واحد وكذلك إتصالات شبكية بين جميع الأفراد الحاملة لنفس الجهاز بحيث يتم الإلمام بالوضع التكتيكى لميدان القتال .. وقامت الشركة بالعمل على تطوير ونشر إشتقاقات عديدة من هذا الجهاز لأكثر من منها عقود لدول فى شمال أفريقيا و الشرق الأوسط منها (مصر و المغرب والكويت) .. وقد إشترى الجيش الأمريكى وحده عدد (21000) جهاز من هذا النوع !! وتؤكد شركة (THALES) على أنها تواصل العمل على تطويرة وقد أدى ذلك إلى تحسن كبير فى مواصفاته منها عمر البطارية والوزن وأداء المهمة والشكل الموجى للموجات المستقبلة والمرسلة من الجهاز وقدرته على مقازمة أعمال الشوشرة والتنصت .. وجهاز الـ (AN/PRC-154A) بوزن يبلغ (770) جرام مع البطارية الخاصة به .. و له القدر أن يرسل بشكل متواصل المعلومات الخاصة (بحديد الموقع) أو (LPI) وذلك لعزيز الإلمام بالوضع المحيط لدى القوات وتمكين القوات الصديقة من تعقبها ,, كما يتسم هذه الجهاز بميزة مهمة جداََ وهى (المحادثة المشتركة) بين أكثر من فرد والقيادة معاََ فى أأن واحد بما فى ذلك المقدرة على المشاركة بفاعلية فى صوت واحد ضمن مجموعة التحادث فيما تتم مراقبة المجموعات الأخرى على حد قول الشركة المصنعة (THALES) ,, والجهاز يحتوى على شاشة (غير لمسية) ويتميز بوصلة بينية مع جهاز كمبيوتر خارجى .. وتشمل الترددات التى يغطيها الجهاز ما بين (225 و 450) ميجاهيرتز فى حيز (UHF) إلى جانب ترددات تعمل فى الحيز التردد (L) مابين ترددات (1.25 و 1.390) ميجاهيرتز ,, وما بيم (1.750 و 1.850) ميجاهيرتز .. وبإستطاعة المستخدم أن يختار مستويات طاقة الإرسال حتى (5) واط .. وإعتماداََ على بيئة إنتشار الإشارة الخارجة من الجهاز يوفر جهاز (AN/PRC-154A) مدى يصل إلى (2) كلم على الأقل ,, حسب أقوال الشركة .. _____________________________________________________________ (( RF-330E FIFLMAN RADIOS )) ويشترى أيضاََ الجيش الأمريكى أجهزة راديو تلبى نفس المواصفات الأخرى من شركة (HARRIS CORP) والتى فازت بعقد مساوى لعقد شركة (THALES) فى سنة (2014) والذى من خلاله سوف تسلم الشركة عدد (50) جهازاَض راديواََ للجيش الأمريكى من طراز (RF-330E) لعمل الإختبارات التأهيلية قبل البدء فى نشر الجهاز بشكل كبير فى الجيش الأمريكى على مستوى القوات بالطاقة الكاملة فى سنة (2017) لنفس السنة المالية لأمريكا ... ويغطى جهاز الـ (RF-330-TR001) مجال الترددات ذاتها التى يوفرها الجاز الأول لكنه يوفر خرجاََ أقل طاقة بقليل يمكن إختياره حتى (3.2) واط وهو يدعم فاصلاََ بين القنوات قدره (1.2) ميجاهيرتز للشكل الموجى لراديو الجندى (SRW) وتقول شركة (HARRIS) أن وزن الجهاز يبلغ (900) جرام مع البطارية والهوائى .. ووزن الجهاز أثناء المهمات على مدار (24) ساعة يقل عن (1.4) كلج وهو إمتداد لجيل رائد فى أسواق الإتصالات لعقدين من الزمن من حيث المدى .. وتؤكد شركة (HARRIS) أن الجهاز مصمم لتجاوز المتطلبات العملياتية لجهازى الإتصلات من فئة الـ (RIFLMEN RADIO) و (NETT WARRIOR) من ناحية المدى وعمر البطارية و الوزن لجهة مدة المهمة وهو يوفر إتصالات متزامنة فى الصوت والبيانات العالية السرعة ومعلومات تحديد الموقع المحدثة .. كما أنه عضو فى عائلة (FALCON III) من الأجهزة الراديوية التكتيكية المحمولة يدوياََ من (HARRIS) وبالتالى يستخدم الهيكلية القائمة ذاتها وأنظمة البطارية والشحن الكهربائى المنتشرة بشكل كبير .. __________________________________________________________ (( العائلة الجديدة SWAVE من الراديو المعرف برمجياََ SDR )) هو فى الحقيقة من بين المعروضات الخاصة بشركة (SELEX ES) والذى يحمل إسم (النظام المتطور المحمول يدوياََ) أو يعرف إسم (HAND HELD EVOLUTION HH-E) وهو مصمم لتوفير خصائص الحجم والوزن التى تتميز بها الهواتف الذكية التجارية إلى أنظمة الراديو الميدانية المؤهلة عسكرياََ فوزن عائلة (SWAVE HH-E) يقل عن (550) جراماََ فيما تبلغ أبعادة فقط (155 ملم * 70 ملم * 40 ملم) .. ونظام الـ (HH-E) هو الأحدث ضمن هذه العائلة الذى يوفر قدرات نقل بيانات أمنة وتشبيك بالحيز العريض القابل لإعادة الضبط إضافة إلى إتصالات معيارية بالصوت .. وعلى نفس شاكلة أجهزة الراديو الأخرى فى هذه العائلة يوافقنظلم الراديو (HH-E) (معاير هندسة الإتصالات البرمجية الأمريكية) - (SCA 2.2.2) ومثيلاتها لدى الكونسورتيوم الأوروبى المعروف بإسم (ESSOR) ,, وهذا يعنى إمكانية تحديثها بإشكال موجية جديدة ما أن تتوافر .. وأطلق هذا الراديو مع (الشكل الموجى بالحيز العريض الخاص بالجندى) (SBW) مع توافر شكل موجى ضيق الحيز بدءاََ من بداية سنة (2016) .. وإلى جانب أن جهاز (SWAVE HH-E) يتميز بتصميم متراص خفيف الوزن منخفض إستهلاكاََ للطاقة فإنه أمن ومؤهل عسكرياََ .. ويعود إستخدام تكنولوجيا الـ (SWAVE) السابقة بشكل مبتكر بناء على موثوقيتها وأدائها المجربين فى الخدمة لدى العديد من الدول الأوروبية والشرق الأوسطية ,, كما يمكن تحديثة بالكامل ليوفر حل راديو جندى مرناََ ومتعدد الإستخدام بأدنى تكلفة مادية وإستهلاكياََ للطاقة ممكنة .. وتشمل أيضاََ عائلة الـ (SWAVE) جهاز الـ (SDR) المحمول يدوياََ الأحادى القنوات الأحدث (HH-E) وجهاز الراديو المحمول على الظهر (SDR) ثنائية القنوات (MBI) وجهاز (SDR) المركب على عربة رباعية القنوات (VQ1) وهناك أيضاََ إشتقاق سابق لنظام الـ (SWAVE HH-E) وهو الـ (SWAVE HH) وهو فى الخدمة لدى الجيش الإيطالى .. كما يجرى أيضاََ تطوير نظام (SWAVE) بحري ... ___________________________________________________________ تم بحمد الله الذى بنعمته تتم الصالحات الموضوع ____________________________________ خاص بمنتدى ARABMILITRY أخوكم JACK.BETON.AGENT
  5. أعلنت وكالة " تاس TASS " الروسية نقلاً عن ممثل " الشركة المتحدة لصناعات الاجهزة United Instruments Manufacturing Corporation UIMC " التابعة لمؤسسة " روستيك Rostec " الروسية ، أن أنظمة الإتصالات و التحكم الخاصة بحاملتي المروحيات المصرية من طراز " ميسترال Mistral " أصبحت جاهزة ليتم إرسالها إلى مصر و تنصيبها على متن الحاملتين في أسرع وقت ممكن ، و ذلك في حالة إبرام العقد بين مصر و روسيا على هذة الأنظمة . و وفقاً لممثل الشركة ، فإن أنظمة الإتصالات و التحكم تلك هي أنظمة رقمية بالكامل تعتمد على أحدث تكنولوجيا الإتصالات من الجيل السادس ، و هي مسئولة عن الإتصال بمراكز القيادة و السيطرة المختلفة و المنشئات الساحلية و مركبات الإنزال ، بالإضافة إلى الإتصال مع المروحيات لضمان الهبوط الآمن و الدقيق على سطح الحاملة ، في أسوء الظروف الجوية و الرؤية الغير جيدة . http://tass.ru/armiya-i-opk/3377341
×
×
  • أضف جديد...