Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الاباتشي'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 9 results

  1. قال رئيس اركان الجيش الاندونيسى الجنرال موليونو ان اندونيسيا من المتوقع ان تكشف النقاب عن طائرات هليكوبتر هجومية جديدة من طراز ايه اتش - 64 اباتشى خلال عرض 5 اكتوبر فى اطار الاحتفالات بالذكرى ال 72 القوات المسلحة الوطنية الإندونيسية (تينتارا ناسيونال إندونيسيا - تني). وقد وقع الجيش الاندونيسى عقدا قيمته 295.8 مليون دولار امريكى لشراء ثماني طائرات هليكوبتر من طراز اباتشى. ولا تزال عملية شراء طائرات الهليكوبتر جارية. ومن المتوقع أن يتم تسليم ثماني وحدات من أباتشي أه-64E أباتشي، أمر من الشركة المصنعة الأمريكية بوينغ، تدريجيا بين عامي 2017 و 2018. The Chief of Staff of the Indonesian Army (TNI-AD) General (GEN) Mulyono said, that Indonesia is expected to unveil its new AH-64E Apache attack helicopters during a 5 October parade as part of the part of the 72th anniversary celebrations of the Indonesian National Armed Forces (Tentara Nasional Indonesia – TNI). “I hope on that day the helicopter can be brought in physically and be displayed as part of the armys programs that should be carried out,” Mulyono stated at the Army Headquarters, Central Jakarta. The Indonesian Army has signed a contract worth US$295.8 million to purchase eight Apache helicopters. The procurement process of the helicopters is still underway. Eight units of the Apache AH-64E Apache, ordered from the US manufacturer Boeing, were expected to be delivered gradually between 2017 and 2018. The upgraded specifications of the Boeing Apache AH-64E (also named Guardian) helicopter include improved digital connectivity, Joint Tactical Information Distribution System, and a more powerful T700-GE-701D machine, with face gear transmission to accommodate more power. At that time, the total deal was included the sale of four APG-78 Longbow fire control radars, an armaments package including 120 Lockheed Martin AGM-114 Hellfire air-to-ground missiles, plus a training and crew support package. The helicopters are expected to be used by Indonesia’s military in counterpiracy and maritime awareness roles.
  2. Israeli Apaches now capable of firing Spike ATGM الاباتشي الاسرائيلية قادره الان علي اطلاق صواريخ اسبايك Israel has completed modifications to it Apache attack helicopters so that they can fire the Rafael Spike anti-tank guided missile اسرائيل اكملت التعديلات علي مروحيتها الهجومية الاباتشي و التي اصبحت قادره علي اطلاق صاروخ شركه رافائيل الموجه المضاد للدبابات اسبايك Ynet News said that the move was necessary after Washington withheld the shipment of Hellfire missiles during Operation Protective Edge in 2014. و ذكرت و كاله يانت للاخبار ان هذه الخطوه كانت ضرورية بعد تباطؤ واشنطن في تسليم صواريخ الهيلفاير اثناء عمليه الجرف الصامد عام 2014 http://alert5.com/2016/11/10/israeli-apaches-now-capable-of-firing-spike-atgm/
  3. الاباتشي ام الخراب الروسي.. ايهما افتك ؟ سنوضح في هذا الموضوع والذي نتمناه ان يكون شاملا وملما بعض الحقائق المهمة حول هاتين المروحيتين الفتاكتين ، واهمها هو ايهما اكثر فتكا ودموية ؟ سنبدأ في درة صناعات شركة ميل موسكو او المي-28 الخراب او الصياد الليلي وفق التسميات المشهورة وسنناقش الموضوع في البداية تاريخيا بدأ مشروعها الطموح في بداية السبعينات تقريبا بعد التفكير في مروحية هجومية مكافيئة للمي-24 حيث ان مهمة المروحية الجديدة هي مكافحة دروع العدو والانخراط ضد المروحيات المعادية بدأت اولى ثمار المشروع حين تجلت بظهور النموذج الاول 012 في 1982 تحديدا والنموذج الثاني 022 في1983 وبعد عام تقريبا انجزت بنجاح اولى التجارب لكن ظهور المنافس الشرس كا-50 قد جعل الحكومة السوفيتية تتخلى عن المي-28 لانها لم تكن مزودة بتقنيات حديثة ولم تستطع وقتها القيام بادوار قتالية في الليل مما اخر المشروع الى 1995 تحديدا مع ظهور النموذج الحديث MI-28N والذي يرمز حرف الN الى"night" اي الليل نسبة الى التجهيزات الجديدة حيث كانت تحمل على صارية المروحية رادار ارباليت الملمتري وانظمة ملاحية وخوذة مزودة بنواظير رؤيه ليلية والاهم انظمة كهروبصرية ليلية/نهارية ولازالت تعتبر المنافس الاقرب للابتشي . ديناميكيا-تصميميا تتميز بدوار خماسي الشفرات والذي يتيج للطائرة حمل حمولات كبيرة دون الاجهاد على شفرات الدوار لكن عيبه انه يحتاج لمحركات قوية ويولد ضجيج عالي ايضا يسهل اصابته بالطلقات . وتصنع هذه الشفرات من مواد مركبة بوليمرية خفيفة بينما يصنع المحور الرئيسي للشفرات من التيتانيوم . بينما صممت شفرات الذيل على شكل ء كحل ذكي لتقليل الضوضاء وزيادة الكفاءة وتصنع هذه الشفرات من الالياف الزجاجية. اما نظام الهبوط فهو مكون من 3 عجلات مزودة بممتص صدمات مائي وفي المقصورة المدرعة يجلس الملاح/مشغل الاسلحة في الامام بينما يجلس الطيار في الخلف حيث تتوفر لديه رؤيه محيطة اما مقصورة الطيارين فهي مدرعة بشكل ممتاز فهي محاطة ببلاط السيراميك وزجاج مدرع مضاد للرصاص وتم اختباره ضد رشاشات 12.7 قريبة ومدافع رشاشة 23مم بعيدة وكانت النتائج صمود القمرة بما فيها الزجاج ضد المقذوفات المذكورة . وتتموضع مقصورة اخرى بالقرب من الذيل حيث تتسع لشخص او لشخصين وكان الغرض منها هو اخلاء الطيارين الذين سقطت طائراتهم او نقل المعدات القتالية والبضائع من المطار . زودت ايضا بنظام حماية سلبي ضد الصدمات مهمته حماية الطاقم من الصدمات الناتجة عن سقوط الطائرة لحد سرعة 12متر/ث من خلال اسطوانات الرئيسيسة لعجلات الهبوط والمصممة لامتصاص الصدمات مع مقاعد بامير Pamir-K المصممة لحماية الطيارين من موجات الصدمة والمزودة بحماية 30 سم من الغوص التي تسببها الصدمة تصميم نظام الوقود يتمثل باثنين من انظمة التحكم المتماثلة المستقلة عبر ضخ وتغذية الوقود لكل محرك وهو متكون من ثلاث خزانات وقود مجهزة بنظام اطفاء حرائق برغوة البولي بوريثان التي تمنع الانفجار . علبة التروس التي تحمل التعيين VR-29 ذات السرعات المتغيرة متصلة مع عتاد شطبة تحمل التعيين UR-28 ووظيفتها نقل عزم الدوران من المحرك الى علبة التروس الرئيسية ، اما المحرك فهو محرك VK-2500-2 ذو قدرة 2700 حصان حسب المصادر الرسمية وهو انتاج شركة كيلموف مزود بعادم لتقليل الانبعاثات الحرارية وبحسب تصريح قائد القوات الجوية الروسية فأن المروحية قادرة على العمل بمحرك واحد ، طبعا يرجح ان كلامه غير صحيح لان المي-28 هي مروحية ثقيلة ب5 شفرات وهذا يحتاج لقوة دفع عالية اي محرك واحد لايستوعب هذا الكم من الطاقة والرفع . مجهزة ايضا بوحدة الحقن بالمياه والتي تسمح للمروحية باطلاق الصواريخ دون التأثير على المحرك ولكن نظريا هذه الوحدة لم تنجح فاحد المرات سقطت مروحية مي-28 اثناء اطلاق صواريخها . اما وحدة تجهيز الطاقة AI-9V والتي مهمتها الاساسية تغذية المروحية بالكهرباء اللازمة وايضا تدفئة مقصورة الطاقم بالهواء الساخن . الوحدات الالكترونية الاساسية تشمل محطة اتصالات مشفرة نوع KCC-28N-1 داخل المروحية للتواصل مع برج المراقبة والمروحيات الاخرى وهو يعمل ضمن ترددات HF مشفرة مع قنوات مفتوحة وسرية . نظام ملاحي بالقصور الذاتي INS-2000 نظام تحديد الاتجاه والملاحة بالاقمار الاصطناعية SBKV-2B-2 ومزود بنظام بيانات الهواء SHS والسرعة ونظام ملاحي راديوي RSDN . نظام الكهروبصري الاساسي TOR من تصميم معهد زينيت يعمل كنظام استشعار ليلي/نهاري يقناتين مزدوجة تشمل كاميرا تلفزيونية وFLIR . ويشمل ايضا النظام الكهروبصري GOES-520 ذو قدرات التصوير بالاشعة تحت الحمراء ومزود بمحدد مدى ليزري لتحديد المدى ، وهو يعرض بياناته على شاشاتي LCD في قمرة القيادة . وجميع انظمة الرصد الكهروبصرية في الطائرة تعطي مدى 10 كم مع التنويه انها متصلة بانظمة الحوسبة الثلاثة ، انظمة الحوسبة الرقمية تبسط الكثير من المعلومات لتعرضها امام الطيار بشكل مبسط . وحدة التحكم بالصواريخ I-256.20-2M ومهمتها ارسال الاشارات الراديوية اللاسلكية لصاروخ الاتاكا وتصحيح مساره وهو يعمل بتردد الVHF وتضمن المنظومة تحديث وتشفير مستمر بينها وبين الصاروخ بغية التغلب على اي تشويش معادي وتتم الية التوجيه من خلال ال SACLOS اي ان الطيار يجب ان لايحرك المروحية عن الهدف بعيدا والا سيفقد الاتصال مع الصاروخ . اما مقصورة الطيارين فتشمل شاشات عرض البيانات الرئيسية الملونة MFD-10-6 وهود عرض المعلومات ILS-28 وخوذات للطيارين المزودة بمناظير الرؤية الليلية GEO-ONV1 لكن في المستقبل سيتم استبدالها بخوذة النستسيل . وجهاز خزن الفيديوات PS- 7B لتخزين ماتصوره كاميرات الطائرة . وفي اعلى الدوار الرئيسي يتموضع الرادار الميلمتري N025E ارباليت الذي تنتجه شركة كريت للاكترونيات المتقدمة ، يعمل ضمن الموجات الملمترية اي ضمن الترددKA باند ضمن زاوية رصد 360 درجة للاهداف الجوية و180 درجة للاهداف الارضية بمدى اقصى 32 كم حيث ييقوم برصد مستمر للتضاريس الارضية من مدى 32 كم - اكتشاف جسر من مدى 25 كم -رصد دبابة من مدى 12كم مع التعريف عن الاهداف صديق/عدو IFF والتحذير من انطلاق الصواريخ وبقدرة تعقب 20 هدف في ان واحد . انظمة الحماية : اصبحت منظومات الحماية ذات اهمية كبيرة جدا للمروحيات فهي توفر تحذير مسبق للطيار عن اقتراب الخطر بينما تقوم ادوار منظومات الحماية بمعالجة التهديد سواء رادار ، صاروخ ، نظام اطباق ليزري ... في المي-28N لديها 4 انظمة اساسية تشمل 4 مستشعرات L150-28 تغطي 360 درجة حول الطائرة مهمتها التحذير من الاضاءة والاطباق الراداري المعادي وتعمل عند الحيز الترددي 1,2 - 18 غيغاهيرتز وهي مزودة ببصمة 128 رادار متنوع بدقة 3-5 درجة . مستشعري L-140 Otklik مهمتهما رصد اي اضاءة من قبل ليزر تجاه الطائرة وتحديد موقع انبعاث الليزر بدقة 10 درجات وهو يعمل ضمن الحيز 0.4-1.1 ميكرون . المستشعران يوفران تغطية 360 درجة حول المروحية و90 درجة اعلى واسفل المروحية . 360؛ in azimuth and 90؛ in elevation. The unit operates within the 0.4-1.1 µm band and defines the position of the threat with a 10؛ accuracy, the manufacturer claimed. . 4 مستشعرات الاشعة تحت الحمراء L-138 Mak مهمتهما توفير 360 درجة من استشعار الصواريخ وتحديد موقع انطلاقهما بدقة ويمكنه رصد الصواريخ من مدى 15 كم واكثر . Mak-UFM can detect a hostile missile launch up to 15 km away, its makers said. The unit detects the missile launch and indicates the weapon's direction of arrival. منظومة اطلاق الشعلات الحرارية والرقائق المعدنية UV-26 dispensers تتكون من 4 وحدات كل وحدة مزودة ب32 طلقة شعلة حرارية نوع PPI 26 او PIK-26 التسليح : المدفع الرشاش الاساسي NPPU- 28 وهو نسخة من المدفع شيبنوف 2A42 عيار 30مم والمزود ب250 رصاصة متنوعة مابين ثاقب للدروع APDS ومتفجر HEI طبعا يصل المدى المؤثر للمدفع الرشاش 2500 متر تقريبا . يمكن لرصاصة 3UBR8 اختراق 25 مم من الدروع من مسافة 1500 بفضل الشحنة الدافعة القوية داخل كل رصاصة وهذا هو سبب الارتداد الكبير للمدفع واهتزازته اثناء الرمي مما يجعل اصابه الاهداف غير دقيقة نوعا ما . يمكن ان يتنوع التسليح تبعا لنوع المهمة القتالية لكن الاكثر شيوعا هو بحمولة 16 صاروخا نوع اتاكا-في ان ATAKA-VN ذات المدى 4000م ليلا و6000 م نهارا مع قدرة اختراق 800-1000 مم من الدروع المتجانسة اما الية التوجيه فهي بواسطة الراديو ضمن الترددات VHF فبعد اطلاق الصاروخ يتم توجيهه من خلال بشكل شبه تلقائي عن طريق نظام توجيه راديوي يقع في انف المروحية بعدها يجب ان يقوم الرامي بالتعليم على الهدف الى حين بلوغ الصاروخ الهدف المعادي . ويتموضع بالقرب من حاوية صواريخ الاتاكا بود صواريخ B-8V20A1 على كل جناح ويحتوي بود الصواريخ على 20 صاروخا نوع S-8 عيار 80مم او يمكن استبدالهما بحاويتي B-13L5 المخصصة لاطلاق صواريخ S-13 عيار 122 مم وتحتوي هذه الحاوية على 5 صواريخ من هذا النوع ، او يمكن استبدال الحاويات الانف ذكرها بصواريخ مفردة ذات التأثير الشديد نوع S-24B عيار 240مم وزنة 235 كغ . الاتاكا وصواريخ الاس-8 والاس-13 لديها مساوي عديدة اولها انبعاثات دخانية كثيفة سوداء اثناء اطلاق الصواريخ مما يحدد موقع الصواريخ والطائرة ، طبعا الغرض من الانبعاثات الدخانية هو لمعرفة الطيار مسار الصواريخ لكن هذه النتائج قد تؤدي بالعكس . احيانا تحتاج المروحية لحماية ضد التهديدات الجوية فيتم تزويدها بصواريخ جو-جو نوع ايغلا بعدد 4 على كل جناح او بصواريخ R-73 بعدد2 وهي اشد تأثيرا ودقة من الايغلا . يمكن ان تحمل ايضا قنبلتي KMGU-2 زنة 270 كغ والمخصصة لنشر الالغام . او بقنابل فراغية عدد 2 تزن الواحدة 500 كغ نوع ODAB-500PMW ولزيادة الكثافة النيرانية تستخدم احيانا مدافع رشاشة داخل حاوية نوع UPK-23-250 تحتوي على 250 اطلاقة عيار 23 مم . يمكن تزويدها بخزانات وقود PTB-550 ذات 550 لتر لزيادة المدى وب4 خزانات كحد اقصى . الاباتشي-تاريخيا-تصميميا مع احتدام الحرب الباردة وبلوغ الدبابات السوفييتية لاعداد ضخمة كانت الحلول هي بمروحية ذات مناورة ومتانة عالية تسمح لها البقاء في الجو حتى مع تعرضها لمقذوفات 12.7 المستخدمة على رشاشات الدبابات و23 مم المستخدمة من قبل بطاريات AA ومن الشروط المهمة ان تتمتع بتسليح دقيق ومتنوع مع قدرات كبيرة على اخماد انظمة SAM السوفيتية . في السبعينات وتحديدا في 1975 ظهر النموذج الاول والذي يدعى بYAH-64 والذي قدم من قبل شركة هيوز بينما قدمت شركة بيل نموذجها المنافس للاباتشي YAH-63 وبعد العديد من الاختبارات التي اجراها سلاح الجو الامريكي تم اختيار نموذج الاباتشي YAH-64 فائزا في المنافسة لتدخل بعدها مرحلة الانتاج الكمي بعام 1982 . اتبع في تصميم المروحية على دوار رئيسي مكون من 4 شفرات مصنوعة من المواد المركبة الخفيفة وذات المتانة العالية للاجهاد والصدمات وتصميم ال4 شفرات قلل من حمولة الطائرة لكن ميزته في تقليل العبيء على محرك الطائرة وتقليل الدوامات التي يولدها دوار المروحية مما يعطي سرعة ومناورة عالية والدوار مصمم على حرف X لكي يعطي بصمة صوتية منخفضة . اما تصميم شفرات الذيل فهو ايضا على شكل X والذي يعطي تحكم واستقرارية افضل للطائرة ويصمة صوتية منخفضة . مع تدريع من المواد الخفيفة ذات المتانة العالية ، كما ركز المصممون كثيرا على العامل النفسي للعدو حيث صممت لتعطي شكلا مرعبا في نفوس الاعداء ، وطلائها باللون الاسود لتصعب رؤيتها في الليل . ومن الحلول الذكية في التصميم هو وضع نتوئين حول قمرة الطيار والغرض منها هو حماية الطيارين من المقذوفات والشظايا ، وجعلها كمستودع لطلقات المدفع الرشاشM-230 حيث يتموضع شريط من رصاص ال30 مم في كل نتوء وبمجموع 600 رصاصة تقريبا لكل شريط . وفي نهاية كل نتوء تحديدا قرب المحرك توجد ابواب سهلة الفتح والغلق وهي تحوي على انظمة الحوسبة والتحكم بالطائرة وتحوي على نظام فحص الطائرة HUMS والذي بمجرد ربطه بحاسوب شخصي يقوم باعطاء الطاقم الارضي المعلومات الشاملة التي تخص الاعطال وحالة الطائرة الفنية . بعد دخولها الخدمة بمنتصف الثمانينات تم تطويرها عدة مرات وكانت اخرها النسخة AH-64E وتعتبر تطوير جذري يتميز باحدث التقنيات وهو تطوير عصري يشمل تحديث الكثير من انظمة الطائرة ومحراتها وتسليحها . النسخة الاحدث E زودت بمحركين قويين طراز T700-701D مصمم للعمل في البيئات شديدة الحرارة وفي الضروف المناخية السيئة مثل الرمال والغبار ، التحديث شمل توربينات كريستالية وغرفة احتراق احدث ونظام تبريد احدث وعازل حراري احدث وزيادة الدفع بمقدار 5% وتخفيض وزن المحرك . المحرك يعطي قوة دفع 2000 حصان وقدرة 1492KW من الطاقة وهو مزود بوحدة التحكم الرقمية EDECU ووحدة التحكم بتدفق الوقود "FADEC" وعوادم عالية الكفاءة لتقليل الانبعاثات الحرارية . من المثير للاهتمام ان كلا من مروحية UH-60M وAH-64E تتشاركان نفس المحرك لتقليل التكلفة وزيادة الاستعداد القتالي . طبعا المحرك مرتبط مع علبة التروس gearboxes والتي تستخدم الشحوم بدلا من الزيت وهو حل ذكي فهي مصممة للصمود امام اطلاقات 12.7 و23 الشائعة فاذا كانت علبة التروس تستخدم الزيوت فستخسرها عند اصابتها بالشظايا او الاطلاقات بينما الشحوم تبقى متماسكة . طبعا تستخدم نوع معين من الشحوم وهو NS-4405-FG مخلوط مع صابون الليثيوم وهذا النوع معروف بقابلية تحمل عالية للحرارة والضغط ويتفوق على شحوم الفلور المكلفة . تتموضع وحدة تبديل التروس في نهاية ذيل الطائرة وتتكون من وحدتين . الوحدة الاولى تأخذ الطاقة من عمود دوران مرتبط بالمحرك ومن خلال وحدة التروس يتم تبديل السرعة المناسبة الى الوحدة الثانية التي تقوم بدورها بتدوير ريش الذيل . وتتميز وحدة تبديل سرعات الذيل بقدرات فريدة على مستوى البقائية فهي تمتلك وحدة مراقبة حالة ونشاط كلا من مروحة الذيل ووحدة تبديل سرعات الذيل بنظام MSPU والذي يحذر الطيار اذا ماحدثت مشاكل في ذيل الطائرة سواء عطل او اصابة وتمتلك وحدة خزن معلومات حالة الذيل لفترة 4 ساعات متواصلة . من ضمن القدرات البقائية هي مقصورة الطاقم المدرعة والمصممة لصد ذخائر ال23 مم حيث تشمل الدروع ب1100 كلغ من مواد التدريع المختلفة . مع مقاعد ضد الصدمات وتصميم هيكلي فريد يمنع غوص الطائرة في الارض اثناء موجة الصدمة التي يولدها السقوط . التصميم ضمن متطلبات الحماية MIL-STD-1290 وهو يحدد المستوى اللازم لمنع غوص المروحية في الارض ، وكرسي مضاد للصدمات من صنع شركة VME وهو مصمم خصيصا لمروحية AH-64 ومهمته الاساسية هي توفير الحماية والراحة للطيارين يتم توفير الحماية من خلال طبقات متعددة اسفل الكرسي كحماية اولية ثم اكياس مملوءة بالموائع الرغوية لحماية الطاقم حيث اثبتت الاختبارات ان الموائع هي افضل مادة في امتصاص صدمات السقوط وبقدرة امتصاص 90% من الصدمة . ويمكن للطاقم التحكم بكمية الموائع بواسطة مضخة صغيرة لاعطاء راحة افضل للظهر ، فعلى عكس كراسي المروحيات التي تسبب اللام للظهر بعد ساعات تحليق كثيفة هذا الكرسي يقوم بتوزيع الوزن بشكل متساوي ويمكن للطاقم التحليق بالطائرة ساعات كثيرة دون مشاكل . وهو مغطى بصوف الماعز او الخروف حسب رغبة الطيار . الانظمة الالكترونية : APG-78 LONGBOW اول مايلاحض في النسخ الجديدة هو الرادار الرهيب AN/APG-78 Longbow لونغ بو فوق الصاري حيث يتمتع هذا الرادار بمدى 16 كيلو مترا في الظروف الجوية المناسبة وقدرة تعقب 128 هدفا في ان واحد واكتشاف دبابة من مسافة 8 كم بالرغم من حجم الهوائي الكبير نسبيا الا انه يتميز بمقادر SIDELOBES ضئيل جداااا وشعاع رئيسي MAINLOBE رفيع بحجم قلم الرصاص يمكنه من اكتشاف حتى البنادق الرشاشة يتميز بطاقة منبعثة قليلة very low peak power وهو يعمل في النطاق الملمتري Ka-band يتميز بميزة رهيبة وهي العمل بتقنية الLPI ويستعمل القفز الترددي في تشفير تردداته اي من الصعب جدا اكتشاف الرادار من قبل انظمة الدفاع الجوي وانظمة الاستشعار ESM وانظمة RWR ، الرادار بامكانه توجيه صواريخ هيلفاير AGM-114L ذات التوجيه الملمتري بدقة عالية ضد اصغر الاهداف وقدرة توجيه 16 صاروخ هيلفاير ضد 16 هدف في ان واحد ، قدرات رهيبة صراحة والجيش الامريكي يدرس استبداله برادار AESA احدث ربما يكون بمدى 70 كيلو مترا . المواصفات التقنية للرادار رسم الخرائط بالشعاع الحقيقي real beam mapping تحديد الاهداف المتحركة وتعقبها GMTI الكشف التلقائي للاهداف السطحية المتحركة والطائرات المحلقة على ارتفاع منخفض . تحديد هوية نوع الهدف المكتشف وفق الخوارزميات المثيتة حيث يتم التعريف عن الهدف وفق رموز معينة على شاشة الطيار ان كانت دبابات MBT-مدرعاتIFV -انظمة مدافع م ط SPAAG وغيرها من الاهداف المختلفة . انظمة تبريد بالAir cooling للرادار تقلل من الاعطال وتزيد ساعات عمل الرادار وتسهل صيانته وتكاليف صيانته . او يمكن استبدال الرادار الرئيسي بوصلة بيانات LONGBOW-UTA وهي عبارة عن هوائي يعمل في الحيز Ku-band وهي تعتبر وصلة بيانات مؤمنة ويمكن من خلالها الاتصال مع الطائرات والدبابات ضمن وصلة بيانات اتصال ثنائية Two-way communication ، الوصلة تعمل بسرعة نقل واستقبال 45 ميغا بايت في الثانية ويمكن من خلالها التحكم ب4 درونات مثل RQ-7 ضمن مدى 50 كم وهي مزودة بوحدة خزن بيانات ذات سعة 64 غيغا بايت . نظام الترددات المتداخلة APR-48B اما احد الانظمة الرهيبة في الطائرة فهو الرادار السلبي APR-48B او كما يسمى رادار الترددات المتداخلة RFI وهو مكون من مجموعة رادارات حول الطائرة تعطي تغطية اعتراض 360 درجة وهو مصمم لاعتراض الاشارات الالكترونية المختلفة مثل الاتصالات وموجات الرادار ونبضات الرادار اي بشكل عام كل اشارة الكترونية من ثم تحليلها وخزنها مع تعريفها طبعا ، التقارير تشير انه افضل بكثير من نظام الاستشعار الرادار APR-39 من حيث المدى والدقة وهو قادر على اعتراض واكتشاف كلا من الsidelobes والmainlobe وهو متكون من 3 انظمة خفيفة تشمل اثنين من موديولات الاعتراض والتي تتكون من 4 هوائيات جانبية مصفوفة والتي تمتلك حقل اكتشاف 120 درجة لكل منها ذات الاكتشاف الدقيق precision Direction Finding ومصممة لاكتشاف الكثير من الترددات المختلفة . مستقبل رقمي للنطاقات الضيقة والواسعة ذو حساسية عالية Digital Receiver with wideband detection and narrow band sensitivity اي ان النظام قادر على اعتراض رادارات LPI تقريبا ، وهو مصمم لاعتراض الاشارة وقياس الاتجاده وتحديد موقعها Provides signal detection, measurement, processing, sorting, and Direction Finding ومعالجة الاشارات الرقمية DSP . نظام المعالجة ومعالجة الاشارة الاساسي SIGNAL MEASUREMENT & PROCESSING ووظيفته استقبال الاشارات المنتقاه من انظمة الاعتراض الانف ذكرها ومعالجتها وخزنها وهو يعمل كمعالج مركزي يستقبل المعلومات من الهوائيات ويحللها . وهو يعمل في بورتات STD-1553B اي يسهل حدا فكه وتركيبه . نظام الكشف/التتبع البصري لوكهيد مارتن Arrowhead XR والذي يعد تطوير لسابقه TADS/PNVS هذا النظام هو تحسن كبير في قدرات المعالجة الصورية والوضوح والمدى حيث تدعي الشركة ان النظام الجديد هو افضل ب150% في الاداء والمدى من سابقه ويشمل التحديث كاميرا CCD ثنائية الالوان عالية الوضوح ذات حساسية عالية للضوء وكاميرا الحرارية IR camera ذات دقة عالية وتطوير محدد الليزر laser spot ، النظام يعتبر الافضل عالميا نظرا لكفائته فهوا يتكون من كامرتين حيث ان الكاميرا العلوية ذات الرؤية الحرارية/الليلية هي مخصصة للطيار والكاميرا الاساسية M-TADS للرامي والتي تتككون من محدد ليزري وكاميرا نهارية وكاميرا ليلية وحرارية وتتميز الكاميرا النهارية بقدرات فريدة على مستوى الدقة فالرامي مثلا يستطيع مشاهدة وجوه العدو ! النظام مداه الاقصى حوالي 22-24 كم واكثر في الضروف الجوية المناسبة . وهو يتميز بسهولة الصيانة نظرا لتصميمه من وحدات Modular design يسهل فكها وتركيبها ، اما الخدمة الفعلية لهذا النظام فهي 20 سنة واكثر !! مايعيبه هو سعره المرتفع الذي يزيد عن 2.8 مليون$ . فيديو قدرات النظام الكثير من المنظومات الالكترونية المختلفة والتي تشمل مسجل فيديو للمنظومات الكهروبصرية VCR رادار استشعار السرعة الدوبلري Doppler Radar Velocity Sensor رادار قياس الارتفاع Radar Altimeter باحث الاتجاه الاوتماتيكي Automatic Direction Finder نظام اكتشاف واطفاء الحرائق Fire Detection and Extinguishing System كمبيوتر البناء المفتوح Open Architecture Processor والذي يتيح دمج اي نظام او تسليح على الطائرة دون مشاكل مع سرعة رهيبة في معالجة البيانات . نظام ضغط الهواء IPAS راديو ARC-201D التكتيكي والمصمم من قبل شركة هاريس وظيفته التواصل مع الطائرات المختلفة والجنود والمدرعات وهو يعمل بترددات الVHF نسخته الجديدة مصممة للصمود ضد التشويش العالي وتستخدم تقنيات متعددة للتغلب على الاختراق مثل التشفير بالترددات القافزة FH وهو لديه عدد رهيب من قنوات الاتصال تشمل 2,320 قناة مختلفة وامنة وهو يرشح الضجيج والاصوات الصاخبة ليسمعها الطيار بشكل واضح والعكس صحيح . والاخر راديو ARC-231 من تصميم رايثيون العامل بنطاقي الUHF والVHF وهو مخصص للاتصال بعيد المدى حيث انه مصنف كنظام SATCOM اي نظام اتصالات بالاقمار الاصطناعية وهو يعمل بالتضمين AM و FM مصمم للصمود امام التشويش بفضل خاصية الECCM ، الراديو يعمل ضمن الحيز الترددي 30-512 ميغا هرتز وهو يقوم بتشفير اتصالاته وفق خاصية القفز الترددي FH والتردد الرشيق frequency agile modes . وهو معزز بمشفر صوتي مختلط MELP فهو يرفض الموجات والترددات المتداخلة ولايسمح الا بالترددات المشفرة مع فك تشفيرها انيا ، هذه الميزة تعزز وضوح الصوت كثيرا ولاتسمح بالضجيج . مزود ب239 قناة امنة وهو يضمن الاتصال مع عائلة راديواتHAVE QUICKو SINCGARS بشكل امن . مقصورة الطائرة في النسخة E اخذت حصة الاسد من التحديث ، فقد استبدلت جميع انظمة العرض القديمة بشاشات جديدة ذات الوان عالية تسمى Multi-Purpose Displays الطيار لديه شاشتي كريستال سائل متعددة المهام MFD قياس 6.25×6.25 ودقة 1024×1024 من روكويل كلونيس وكذلك الرامي لديه شاشتين MFD قياس 6.25×6.25 ودقة 1024×1024 على اليمين واليسار لكن بينهما شاشة التحكم بالاسلحة والدرون المسماة TEDAC قياس 5×5 inche ودقة 960×960 . وكلا الطيارين لديهم الخوذة الرهيبة IHADSS-21 والتي يمكن من خلالها التحكم بتوجيه المدفع الرشاش وانظمة التصوير بالاشعة تحت الحمراء والكاميرا التلفزيونية . بالنسبة لانظمة الحماية فالاباتشي مزودة بافضل منظومة حماية متكاملة والتي تضم العديد من المستشعرات وانظمة الحماية . هناك انظمة حماية متعددة تم اضاتفتها من قبل بعض الدول المالكة لكن سنشرحها باختصار . نظام التحذير من المخاطر الرادارية APR-39D تستخدم هذه المروحيه نظام نورثروب غرومانAPR-39D(V)2 وهو يعد نظام انذار راداري رقمي ونظام ادارة الحرب الالكترونية EWMS ، مهمته تحديد إلاشارات الراداريه ضمن حزمة كبيرة من الترددات المختلفة وتحديد نوع الباعث-زاوية الباعث-وموقع الباعث على خوذة الطيار والشاشة متعددة الالوان MFD وبرموز مختلفة لكل باعث راداري ، ويضمن ايضا الوعي الظرفي بزاوية 360 درجة حول الطائرة مع التنبيه بالاضواء والاشارات وفي مراحل الاضاءة الرادارية المعادية على الطائرة تنتقل الى التحذير بالصوت ، النظام يسجل البيانات المختلفة على ذاكرة تخزين والتي تشمل بيانات الباعث وتردداته وموقعه .. المنظومة تغطي الحيز الترددي C/M band اي اكتشاف جميع الرادارات العاملة في الجيوش حاليا ، من بينها Pulsed Pulse Doppler Continuous Wave Scanning Emitters Agile PRI and RF Low Probability of Intercept رهيبة جدااااا . و كذلك تستخدم نظام ALQ-144 وهو من أنظمة IRCM infrared countermeasure يقوم هذه النظام بمقاومة صواريخ سطح جو الباحثه عن الحراره يحتوي هذا النظام على عنصر كاربيد السليكون الحراري الذي يقوم بأنتاج نمط من الترددات بنفس نمط الصاروخ الحراري حيث يمنع الصاروخ من الاطباق على الهدف قبل الاطلاق وبعد الإطلاق يجعله يرى الهدف و كأنه في جانب آخر. نظام AVR-2 LWS هو نظام إنذار من اليزر يعمل كمستشعر ليزر سلبي LDS الية عمله هو انذار الطيارين من الاطباق الليزري المعادي وتحديد موقع الباعث الليزري بدقة وتكمن اهميته في انذار الطيار من اطباق انظمة ليزر توجيه الصواريخ المعادية التي تستخدم الصواريخ ذات التوجيه الليزري وبعض انظمة الSAM والمدفعية التي تستخدم الليزر في قياس بعد الهدف . منظومة التحذيرمن الصواريخ AAR-57 منظومة التحذير AAR-57 هي اكثر الانظمة موثوقية على الصعيد العالمي فقد تم تصنيغ 2100 وحدة منها انجزت 2 مليون ساعة عمل ، المنظومة من تصميم شركة BAE سيستيمز البريطانية الرائدة في هذا المجال ، وهي تتميز بالدقة العالية والحساسية الكبيرة ضد الصواريخ وحتى القذائف . تتكون من5-6 انظمة استشعار مع وحدة السيطرة ، تعمل ضمن التردد الموجي 4 ميكرون اي ضمن الاشعة تحت الحمراء المتوسطة MWIR ، ويمكنها التمييز بسهولة بين الصواريخ ومحركات الطائرات . كما يبلغ مدى الاكتشاف حوالي 15-20 كم . منظومة الحماية ALQ-212 ATIRCM الرهيبة . منظومة ليزرية مصممة للحماية من الصواريخ ذات التوجيه الحراري الحديث ، فالصواريخ ذات الجيل الاحدث تمتلك باحث بكاميرا ثنائية الالوان يصبح من المستحيل التخلص منها باطلاق الشعلات الحرارية "الفلايرز" هذه المنظومة مصممة للتخلص من الصواريخ الحديثة بواسطة اطلاق ليزر نحو باحث الصاروخ ليعميه من ثم ضياع الصاروخ . الية العمل تقوم منظومة اكتشاف الصواريخ AAR-57 بتعريف نوع الصاروخ ان كان توجيه حراري-راداري الخ ثم تقوم المنظومة الليزرية بضخ ليزر الحالة الصلبة نحو باحث الصاروخ ليفقد الصاروخ تدريجيا قبضه على الهدف ويضيع بعيدا . النظام لديه قدرة رهيبة على التشويش ضد 5 بواحث صواريخ بالتتابع ومن مديات 1.5-4 كيلومتر حسب مااظهرته نتائج الاختبار . نظام الاعاقة الالكترونية ALQ-136 منظومة ALQ-136 هي منظومة مصممة للتشويش على الترددات الرادارية المختلفة RF والتي تشكل خطرا على المروحية ، المنظومة مصممة من معالجات دقيقة عالية السرعة وهي تستخدم الواح التبريد cold plate cooling في تبريد انظمة المعالجة وهوائيات المنظومة . اما الهوائيات فهي مصنوعة من اشباه الموصلات زرنخيد الغاليوم GaAs وهذا يعطي قدرة رهيبة في التشويش . المنظومة مصممة للتعامل مع مختلف التهديدات والتي تشمل رادارات الGun Dish والمستخدمة على رادارات توجيه المدفعية المضادة للطائرات مثل الشيلكا . المنظومة تعمل ضمن الحيز الترددي 8-16 غيغا هرتز اي ضد اغلب رادارات الاضاءة وتوجيه الاسلحة . المظومة ALQ-211 SIRFC وهي تطوير جذري للمنظومة السابقة ALQ-136 حيث انها مصممة للتعامل مع التهديدات الحديثة والتي تشمل العديد من الترددات الراديوية ضمن النطاقات C-M band وانواع من الرادارات النبضية والمستمرة والدوبلرية وغيرها pulse, pulse-Doppler, continuous-wave and monopulse threats حيث تتكون المنظومة من 3 اجزاء اساسية نظام التشويش على الرادارات المتطور Advanced Threat Radar Jammer (ATRJ) نظام التحذير من الرادارات المتطور Advanced Threat Radar Warning Receiver (ATRWR) نظام مستهلك الترددات الجوية Advanced Airborne Radio Frequency Expendables (AARFE) النظام قادر على العمل ضمن الوضع الاوتوماتيكي واليدوي ويتميز المعالج المركزي باحتوائه على خوارزميات معقدة للسيطرة على الحرب الالكترونية فبعد تعريف نوع كل تهديد RF يتم التشويش عليه وفق الالية الخاصة . معلومات التهديدات التي يستقبلها النظام يمكن ارسالها لطائرة اخرى عبر الدايتا لينك ليتم التعامل مع مصدر الخطر من قبل طائرة اخرى ، ميزة رهيبة المنظومة مصممة على شكل وحدات يمكن فكها وتركيبها بسهولة وتستخدم معالجات رقمية عالية السرعةRISC والدوائر المتكاملة ASIC وتستخدم بريطانيا HIDAS المصمم من قبل شركة BAE على مروحيات AH-1 يتكون هذا النظام من منظومة التحذير الراداري Sky Guardian 2000 ومنظومة التحذير من الصواريخ ومنظومة تشويشRF ومنظومة ALE-47 لاطلاق الشعلات الحرارية والرقائق المعدنية ، المنظومة تعاقدت عليها كل من الكويت و اليونان أما الأباتشي الإسرائيلية فتستخدم منظومة Elisra Seraph للحماية الذاتية والتي تتكون من نظام التحذير SPS-65 و نظام اعاقة الرادارات SPJ-40 radar. التسليح :- مدفع رشاش ATK M-230 الرهيب عيار 30ملم مع 1200اطلاقه بمدى 2كم وقدرة اختراق الدروع 25ملم و سرعة الاطلاق 625طلقة/دقيقه الرشاش يستخدم محرك كهربائي بقوة 2حصان لأطلاق المقذوفات وهذا يوفر استقرار كبير للمدفع ولا يسبب ارتجاجات مثل مدفع الهافوك! يستطيع الرشاش الدوران 100درجه و الارتفاع 11درجة و الانخفاض 60) درجة ويتميز الرشاش بقدرة تحكم كاملة عليه من خلال خوذة التهديف IHADDS والتي تقوم بتوجيه الرشاش حسب حركة رأس الطيار . المروحية مزودة بنظام اطلاق الصواريخ الذكي M-299 والذي يعتبر كحامل ذخائر والذي يتميز بقدرة حمل مختلف الصواريخ ، وهو ايضا يستطيع التحرك لاعلى واسفل بواسطة توجيه المدفعي ، هذه الميزة تتيح للمدفعي اصابة الاهداف التي تحت واعلى الطائرة وتتيح اصابة الاهداف بسهولة دون الحاجة لزيادة وانخفاض ارتفاع الطائرة . نظام الM-299 يحتوي على اربعة نقاط تحميل صواريخ والمروحية تستطيع 4 انظمة M-299 اي بمجموع 16صاروخ AGM-114L هيلفاير (مزود برأس باحث مليمتري العامل بتردد94GHZ ماذا يعني عمل الباحث بهذا التردد يعني انه لا يتأثر بالاحوال الجويه مثل الغبار و المطر الخ... مدى الصاروخ 8كم ويستطيع اختراق 1200 مم من الدروع) او 8صواريخ هيلفاير AGM-114K المزود برأس حربي فراغي والمخصص لتدمير المنشئات والتحصينات والتجمعات البشرية حيث يبلغ مداه 8 كم وبتوجيه ليزري.او8 صواريخ AGM-114R 38 المتطورة والتي تعتبر كـ standoff ranges حيث يتم اطلاق الصاروخ من مدى يفوق ال8 كم وتتركه الطائرة لتقوم القوات المرابضة على الارض باضاءة الهدف بواسطة جهاز ليزر ويصيب الصاروخ هدفه من خلال هذه الالية . وبجانب قاذفات M-299 تتموضع بودات M-261 التي تحمل 16 صاروخ هايدرا لكل منهما وفي اغلب الاحيان صواريخ APKWS والتي تعتبر نسخة موجهة من الهايدرا ، هذه النسخة شديدة الفتك خصوصا ان دقتها اقل من1 متر وقادرة على اصابة الاهداف المتحركة بسرعة 60 كم من اول اطلاقة . فضلا عن السعر الزهيد لهذا الصاروخ حيث يقل سعره عن 42 الف دولار . اضافة لما تم ذكره الاباتشي تستطيع حمل صواريخ المافريك التي يصل مداها الى 22كم ، ومستقبلا الضيف الثقيل صاروخ البريمستون المزود بباحث متعدد التوجيه حيث يشمل كلا من التوجيه الملمتري والعامل بتردد 94GHZ والتوجيه الليزري، وتتميز خاصية التوجيه الملمتري بامكانية اصابة الاهداف الصغيرة جدا واصابة الاهداف السريعة والتي لاتقدر انظمة التوجيه الليزري على البقاء مضاءة عليها اما الرادار فهو سريع جدا وسرعته تقارب سرعة الضوء لذلك من المستحيل التغلب عليه . البيرمستون يمتلك بمدى 45-50كم وقدرة اختراقه بعض المصادر تشير انه اقوى من المافرك بثلاث مرات اي 2500 ملم كاقل تقدير ! مستقبلا البريمستون سيكون كتسليح اساسي للاباتشي وسيخلف عائلة الهيلفاير ، وبعد اكتمال رادار الAESA الخاص بالاباتشي سيكون مدى الرادار 70 كم حسب التقديرات اي ان البريمستون سيفتك بالدروع من مسافة 45-40 كم !!! اما المنافس الوحيد للبريمستون حاليا فهو الJAGM والذي يمتلك اليتي توجيه بالرادار الملمتري والليزر ، لكن مداه لايزيد عن 8 كم ولايزال في طور الاختبار بينما البريمستون بمداه الرهيب لديه فرصة اكبر خصوصا بعد الاختبارات الاخيرة للبريمستون على الاباتشي والتي تكللت بالنجاح . تسليح الاباتشي لمهمات الجو جو هو صواريخ ستنغر الحرارية FM-92 stinger بمدى 8كم و صواريخ AIM-9 سايدوندر المزود بباحث بالاشعه مادون الحمراء Infrered homing يصل مدى35كم ولمهمات اخماد الدفاعات الجويه التي تتفنن بها الاباتشي فهي مزوده بصواريخ AGM-122سيدريم والمزود بباحث سالب passive homing sekeer يصل الى مدى 16كم ، حيث يمكن توجيه الصاروخ بشكل سلبي اعتمادا على منظومة APR-48B . الخلاصة :- الاباتشي تتفوق بشكل كبير في مجال التسليح فهي تمتلك مخالب ذات مدى 40 كم مستقبلا باليتي توجيه رهيبة اي دقة واختراق ومدى ابعد ، كل هذه الامور تتفوق بها الاباتشي تفوق ساحق . فالمي-28 تسليحها الاساسي ATAKA-VN بمدى 4 كم ليلا و6 كم نهارا وقدرة اختراق لاتتعدى ال1000مم وبأليه توجيه قديمة . وتتفوق ايضا بالمدفع الرشاش M-230 الذي هو اكثر دقة واقل ارتدادا وامكانية التحكم بواسطة الخوذة فضلا عن عدد الطلقات الذي يصل ل1200 طلقة مقارنة ب250 طلقة للمي-28 المي-28 تتفوق بشكل كبير على الاباتشي في التدريع فمعظم وزن الطائرة الزائد بسبب التدريع الكثيف والمقصورة المدرعة بالتيتانيوم والسيراميك فضلا عن الزجاج المدرع الذي يزن الكثير مقابل زجاج رقيق للاباتشي . الاباتشي تتفوق بمجال انظمة الاكتشاف والتصويب ، بالرغم من مدى رادار المي-28 الابعد (32 كم) مقارنة ب16 كم للاباتشي الا ان رادار الاباتشي اكثر عملياتيا وتطورا فهو يتعقب 128 هدفا ويوجه 16 صاروخ في ان واحد ويقوم بمسح اوتوماتيكي للخرائط وتعيين الاهداف المتحركة وتعريف نوعها فضلا عن تقنية الLPI الرهيبة فهي تسمح للاباتشي بالوصول لعمق العدو وتدميره دون قدرة العدو على اكتشاف المروحية او اكتشاف ترددات الرادار . طبعا مع اكتمال رادار الAESA الخاص بالاباتشي ستكون النتيجة كارثية بالنسبة للمي-28 . انظمة الاستشعار الكهروبصري تتفوق بشكل كبير على انظمة المي-28 فنظام الاستشعار النهاري الليلي Arrowhead XR لديه دقة باضعاف دقة انظمة المي-28 ولديه مدى 22-24 كم مقابل 10-11 كم للمي-28 اي الضعف ايضا ! وتتفوق الاباتشي ايضا بانظمة الحماية والاستشعار السلبي فالاباتشي تمتلك نظام APR-48B الرهيب والذي سبق ذكر مواصفاته بينما المي-28 لاتمتلك ماهو مماثل له اما انظمة الحماية والتحذير فتكون متنوعة وذات قدرات عالية فنظام التحذير من الاطباق الراداري الخاص بالاباتشي يمتلك قدرات رهيبة في اكتشاف جميع الردارات العاملة حاليا وبقدرات اكتشاف رادارات الLPI اي تلك المستخدمة على الاس-300 بينما الباستيل الخاصة بالمي-28 لديها محدودية ضد انواع معينة من الرادارات ولاتستطيع اكتشاف رادارات الLPI . وضد الصواريخ المي-28 لاتمتلك اي وسائل دفاعية ضدها غير الفلايرز بينما الاباتشي تمتلك نظام فلايرز ونظام اطلاق الليزر ATIRCM والذي يؤمن الطائرة بمستوى عالي جدا من الحماية مقارنة بالشعلات الحرارية "فلايرز" والتي تكون مفيدة فقط ضد الصواريخ الحرارية القديمة جدا . والمي-28 تفتقر لنظام تشويش ضد الرادارات وترددات RF وهذا شيء فظيع فالمروحية تكون معرضة لخطر الرادارات المعادية دائما والصواريخ الموجهة بالرادار لايمكن التخلص منها الا بنظام تشويش فعال ، الاباتشي بنظامها الرهيب SIRFC تستطيع تحييد الكثير من الرادارات الت تشكل خطرا عليها خصوصا رادارات الاضاءة وتوجيه الصواريخ او على الاقل ارسال احداثيات موقع الرادار المعادي بواسطة وصلة البيانات ليتم التخلص منه بواسطة القوات الصديقة . بينما هنالك تقارب بين الطائرتين على مستوى انظمة التحذير الليزرية ومن الصواريخ . وعلى مستوى القمرة فالتفوق رهيب لصالح الابتاشي فهي تمتلك قمرة زجاجية glass cockpit وخوذة توجيه الاسلحة IHADDS حيث ان الطيار لديه شاشتين كريستال متعددة المهام MFD تعرضان حالة المروحية والخرائط بينما يمتلك الرامي شاتين متعددة المهام بنفس القياس وشاشة وسطى اكبر مهمتها عرض مايصوره نظام تصويب المروحية او معلومات الرادار ، وبدقة HD . الرامي يمكن ان يتحكم بدرون MQ-7 من خلال الشاشة الوسطى ويلتقط صور مباشرة من كاميرا الدرون . مقارنة بالمي-28 التي تستعمل خوذة اعتيادية دون نظام توجيه وقمرة اقل من قمرة الاباتشي والصور ستوضح الكثير . مقصورة الاباتشي مقصورة المي-28 خوذة طياري المي-28 خوذة طياري الاباتشي اما على مستوى المناورة والحركية فهي ايضا لصالح الاباتشي ، فهي تستخدم تصميم بريش دوار عصري حيث مهمته تقليل التيارات الدوامة مما يزيد سرعة وثبات ومناورة الطائرة ، والاباتشي اخف بكثير من المي-28 حيث تزن 5,165 طن وهي فارغة مقارنة بالمي-28 التي تزن 7,890 وهي فارغة ويمكن للاباتشي الارتفاع ثم الالتفاف للاسفل كما في هذا الفيديو .
  4. الصواريخ القياسية بريمستون 2 الجديدة هي الأشد فتكًا وتوجه بواسطة نظام الليزر، ويمكن أن تستهدف جهادياً وحيدًا على دراجة نارية يرتدي سترة ناسفة على بعد أكثر من 20 ميلا. و السلاح الجديد هو نفسه القديم الذي كان يستخدم لنفس الغرض بنفس الوزن الثقيل، ولكنه متطور عنه في أنه يعمل بنظام توجيه أكثر مرونة ما يعني أن الصاروخ يمكنه تدمير أهداف أكثر تحديا، كما أن بإمكانه أيضا إصابة الهدف بدقة أكبر مما يعني أنه يمكن التمييز بين الهدف وغيره من العربات المتحركة والمدنيين في "بيئات التشويش". والصاروخ البريطاني مصمم بحيث يمكن استخدامه من قبل طياري سلاح الجو الملكي البريطاني لاغتيال قادة الإرهابيين واحدا تلو الآخر. أعلنت كل من شركة بوينغ Boeing وام بي دي أيMBDA عن نجاح تجارب اطلاق صاروخ البريمستونBrimestone من طوافة أباتشي نوع AH-64 E . سيسمح نجاح هذه التجربة بتطبيق دمج البريمستون على كامل طوافات الاباتشي التابعة لاسطول القوات الجوية البريطانية. تجربة البريمستون على الاباتشي جائت بعد دراسة أعدتها وزارة الدفاع البريطانية بالتعاون والتنسيق مع بوينغ وام بي دي أي. ونالت على اثرها ام بي دي أي وبوينغ عقدا العام الماضي للبدء بتجارب التنفيذ. وشمل العقد تحديث مروحة من حساسات الاباتشي بالإضافة الى التأكد من فعالية تجانس وحسن اشتغال البرمجيات والأدوات الالكترونية المرتبطة بمنظومة اطلاق النيران من الاباتشي والصاروخ بريمستون. وكلفت بوينغ بموجب هذا العقد اجراء التعديلات اللازمة على الطوافة وعلى برمجيات قمرة القيادة وإدارة عملية التجارب في اريزونا من خلال استخدام طوافة أباتشي تم استئجارها من الجيش الأميركي. وخلال تسعة اشهر استطاعت بوينغ اجراء عدة تجارب اطلاق ناجحة للبريمستون. اثبتت هذه التجارب قدرة اطلاق الصاروخ من خلال ثلاث حالات للتوجيه: حالة التوجيه اللايزري النصف نشط ضد الأهداف الثابتة؛ التوجيه المزدوج اللايزري النصف نشط/ نطاق التردد الملميتري ضجد الأهداف المتحركة والسريعة؛ والتوجيه الذاتي الكامل للتردد الملميتري ووفقا لخاصية "اطلق وانسى". وجرت تجربة اطلاق الصاروخ من وضعية التعليق، ومن وضعية التحليق والمناورة والاستدارة ضد اهداف أرضية مثل دبابات القتال والاليات . وخلال هذه التجارب تم استخدام الصواريخ التجريبية التي تسمح بقياس المؤشرات والبيانات اثناء الاطلاق عوضا عن استخدام الصوارخ ذات الرؤوس الحربية. وجائت النتائج وفقا للشروط الموضوعة من قبل وزارة الدفاع البريطانية لجهة وجوب التأكد من حسن انفصال واشتغال الصاروخ بعد تركه لمنصة الاطلاق ودون ان يكون لعملية الاطلاق أي اثار جانبية او مخاطر على الطوافة. وفي هذا الاطار قال دان غارديان مهندس طيران التجارب في بوينغ: " ان عمليىة اطلاق الصاروخ بريمستون وفقا للتوجية المليمتري الذاتي ومن وضعية التحليق والاستدارة في آن معا على هدف خارج محور الطوافة بثلاثين درجة وتمكن الصاروخ من إصابة برج الدبابة شكل لي الحدث الأكثر اثارة في عالم القتال الجوي لطوافات الاباتشي." وكل صاروخ يحتوي على رؤوس متفجرة صغيرة ولكنها مركزة جدا - ما يقلل من فرصة انتشار الشظايا وإصابة مدنيين، كما أنه يحتوي على فتيل قابل للتعديل يسمح للطيار أن يقرر متى سوف ينفجر. ويجعل السلاح الجديد من سلاح الجو الملكي البريطاني قوة هائلة في مواجهة معاقل الإرهابيين الأبرز في الرقة في سوريا؛ حيث إن هناك عناصر إرهابية على مستوى عال ينتشرون بين المدنيين في المناطق المزدحمة. وجاء في بيان وزارة الدفاع: "إن إدخال تحسينات على نظام الرؤس الحربية والتوجيه يعني أن «برايم ستون 2» يمكن استخدامه كسلاح متقدم قادرة على مهاجمة الأهداف بدقة أكبر. و"الصاروخ من طراز جو-أرض يمكن أن يشارك في مجموعة واسعة من التهديدات للأهداف سواء الثابتة أوالمتحركة، في المخابئ وتدمير العربات المدرعة أيضا. وقال قائد محطة سلاح الجو الملكي البريطاني «مراهام»، الجنرال ريتش ديفيس، إن السلاح الجديد ستستخدمه طائرات الجو الملكي البريطاني في الاختيار في عمليات الدعم الجوي القريب، مضيفا أنه سهل الاستخدام، وعلى درجة عالية من الدقة لرصد ضد أهداف ثابتة ومتحركة، ويسمح الطيارين بمواجهة التهديدات في بيئة معقدة مع أكبر قدر من التأثير. وقال وزير الدفاع البريطاني، فيليب دان: "إن وزارة الدفاع أنفقت ما قدره 170 مليون يورو لتطوير قدرات السلاح لزيادة فعاليته ضمن أسلحة القوة الجوية في المملكة المتحدة، كما أنه تدعم بدفعة قوية للاقتصاد الوطني».
  5. مايو 25، 2016 اشتركت مروحيات الاباتشي الامريكية والتايجر الاوروبية في تمرين خاص للحروب الالكترونية في المانيا حيث قام طيارين من الكتيبة الالمانية الجوية 36 Kampfhubschrauberregiment "Kurhessen"، ومن الكتيبة الاولي فوج الطيران الامريكي 3RD، ولواء الطيران القتالي ال12 المتمركز في قاعدة Fritzlar الجوية بالقرب من مدينة Fritzlar، ألمانيا، ... حيث أجرىت التدريبات لمدة أربعة أيام شاركت فيها المروحيات الهجومية بتدريبات مشتركة، تركزت على تقنيات الكشف عن الحروب الإلكترونية ووسائل التشويش وكيفية التهرب منها ، صور من التدريب ومعلومات عن مناورة Strong Punch (( لكمة قوية )) هي التمرين الاكثر قوة وافادة للطيارين الألمان والأمريكيين حيث يتم تقييم وصقل فعاليات التكتيكات والتقنيات والإجراءات الحرب الالكترونية (TTP ) في بيئة من التهديدات العدائية والتي يمكن ان تحصل في معارك حقيقية و يتم استخدام منصات الحرب الإلكترونية الحديثة (EW) ومعدات المراقبة و الاستطلاع . بدأ التمرين في عام 2013 ويتم كل سنة بشكل دوري وطوال ايام التمرين يتم ممارسة سيناريو جديد وتركز على نوع مختلف من العمليات. في اليوم الأول يتألف من مهمة فتح ممر للقوات إلى الأمام في بيئة القتال وكان اليوم الثاني بحث وتدمير عدائيات و قافلة مركبات. وكانت العدائيات تتكون من من الجيش الألماني من جنود من الفرقة 4TH، JägerBattalion 291، لواء ألماني-Französische من إكيرتش، ألمانيا. تم تنظيم التدريب باستخدام مدرعة النقل الألمانية فوكس 4TH كعربة محمولة عليها رادار الاستطلاع the RASIT radar system للاستطلاع ونظم المراقبة الالكترونية . الرادار.the RASIT radar system هو نظام نبض دوبلر لمراقبة الاهداف علي الأرض سواء عن الأفراد والمركبات والطائرات. May 25, 2016 Tiger and Apache pilots partner for electronic warfare training Pilots from Kampfhubschrauberregiment 36 "Kurhessen," and from 1st Battalion, 3rd Aviation Regiment, 12th Combat Aviation Brigade pose in front of a Tiger Attack Helicopter during exercise Strong Punch on Fritzlar Air base near Fritzlar, Germany, May... Soldiers from Kampfhubschrauberregiment 36 “Kurhessen,” 1st Battalion, 3rd Aviation Regiment, 12th Combat Aviation Brigade, and JägerBattalion 291, conducted a four day joint helicopter training exercise, “Strong Punch,” focused on electronic warfare detection and evasion techniques, May 17-20, at Heeresflugplatz Fritzlar.. Strong Punch is an exercise laboratory in which German and American aviators can evaluate and refine the effectiveness of their current tactics, techniques and procedures (TTP’s) in a threat environment that consists of real world, modern electronic warfare platforms (EW) and reconnaissance surveillance equipment. The exercise began in 2013 when Staff Captain Thomas Müller and Chief Warrant Officer 2 John Sims had the idea to train together using the reconnaissance assets from JägerBattalion 291. Their goal was to cultivate the aviator experience base in their respective formations by flying training missions against an active opposing force. Each day of the exercise brought a new scenario and focused on a different type of operation. The first day consisted of a screening mission and a forward passage of lines. The second day was an air interdiction. The exercise culminated in a search and destroy mission against a vehicle convoy. The opposing force consisted of Bundeswehr Soldiers from the 4th Company, JägerBattalion 291, Deutsch-Französische Brigade out of Illkirch-Graffenstaden, Germany. The 4th Company is organized as a reconnaissance company and operates as an independent reconnaissance unit. Their primary electronic monitoring system is the RASIT radar system mounted on a German Fox transport vehicle. The RASIT radar is a ground surveillance pulse doppler system used to detect personnel, vehicles, and aircraft. Soldiers from JägerBattalion 291 pose in front of a Tiger Attack Helicopter and an AH-64 Apache flown by Capt. James Freeman, of Headquarters and Headquarters Company, 12th Combat Aviation Brigade and Chief Warrant Officer 2 Anthony Rocha, of 1st… “Seeing the reconnaissance company shooting flares to simulate a surface-to-air missile strike was revealing,” said Capt. James Freeman, an AH-64 Apache pilot from HHC, 12th CAB. “You just can’t replicate that feeling of vulnerability from a simulator.” This multinational exercise met several training objectives for Kampfhubschrauberregiment 36 who are building readiness as part of the European Battle group, and also 1st Bn., 3rd Avn. Regt. who are members of NATO’s Very High Readiness Joint Task Force (VJTF). The lessons learned in Strong Punch will further prepare the Vipers of 1st Battalion, 3rd Aviation Regiment, for Anakonda 16. Exercise Anakonda 2016 is an upcoming Polish national exercise that seeks to train, exercise and integrate Polish national command and force structures into an allied, joint, multinational environment. A German Fox transport vehicle from JägerBattalion 291 prepares to move after completing a daytime scenario during Strong Punch near Fritzlar, Germany, May 19, 2016. Strong Punch is an exercise laboratory in which German and American aviators can…website أحمد عيسي
  6. مصر تتفاوض علي مزيد من الاباتشي من بوينج بالاضافة للدعم الفني للموجود حاليا http://www.bloomberg.com/news/articles/2015-11-07/boeing-defense-sees-potential-egypt-order-as-early-as-next-year
  7. AH-64 Apache pilot certification training at Fort Wainwright, AlaskaJan 26, 2016 AH-64 Apache Photo by Staff Sgt. Sean Brady AH-64 Apache aviators from 1st Battalion, 25th Attack Reconnaissance Battalion, conduct pilot certification training Jan. 20, 2016, at Fort Wainwright, Alaska. The 1-25th ARB is in the process of certifying its aviators to validate the unit for potential future deployments in the Pacific and across the world. Photo by Staff Sgt. Sean Brady Fort Wainwright is a United States Army post adjacent to Fairbanks in the U.S. state of Alaska. It is part of the Fairbanks, Alaska Metropolitan Statistical Area. Since 1978 Fort Wainwright has been investigating and cleaning up soil and water contamination from a landfill and drum burial site, fuel terminal, coal storage yard/fire training pits, open detonation area and underground storage tanks. It was Superfund listed in 1990. AH-64 Apache Photo by Staff Sgt. Sean Brady AH-64 Apache Photo by Staff Sgt. Sean Brady AH-64 Apache Photo by Staff Sgt. Sean Brady AH-64 Apache Photo by Staff Sgt. Sean Brady TAGS USA
×