Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الاتفاق'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 10 results

  1. صرح مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون العسكري – التقني، فلاديمير كوجين، بأن روسيا والسعودية قد تتفقان بشأن كل الأمور المتعلقة بتوريدات أنظمة "أس 400" للدفاع الجوي قبل نهاية العام. وقال كوجين للصحفيين: "تم توقيع رزمة من الاتفاقيات مع السعودية، بما في ذلك حول "أس 400"، كما يتم النظر في تنظيم إنتاج بنادق كلاشنيكوف على أراضي المملكة. أما ما يخص الأنظمة الأكثر تطورا، فتناقش الآن المسائل التقنية والجوانب المالية. وآمل بأن نتلقى الأجوبة على كافة الأسئلة المتبقية قبل نهاية العام". هذا، وكان رئيس مؤسسة "روستيخ" الحكومية الروسية، سيرغي تشيميزوف، قد أكد يوم 7 ديسمبر/كانون الأول الجاري، أن المباحثات مع السعودية بشأن أنظمة "أس 400" جارية، ولكن لا توجد عقود موقعة بشكل نهائي. وكانت روسيا والسعودية قد توصلتا إلى اتفاق بشأن توريد أنظمة "أس 400"، ومنظومات الصواريخ المضادة للدبابات "كورنيت إي أم" وغيرها من الأسلحة. المصدر: RT
  2. أبقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الاتفاق النووي مع إيران، متراجعا بذلك عن أحد أبرز وعوده الانتخابية بتمزيق هذا الاتفاق الذي أبرمته الدول الكبرى مع طهران قبل عامين. ترامب هدد بالمقابل بفرض عقوبات على إيران لا تتصل ببرنامجها النووي، بل ببرنامجين عسكريين آخرين، كما أعلن مسؤول أميركي ليل الاثنين. وحسب فرانس برس، قال المسؤول طالبا عدم نشر اسمه إنه بشأن الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع إيران في 14 يوليو 2015 في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، فإن إدارة ترامب تعتبر أن طهران "تلتزم بالشروط" التي ينص عليها، مما يعني عدم فرض أي عقوبات أميركية عليها بسبب برنامجها النووي. لكن المسؤول لفت إلى أن الإدارة الأميركية تعتزم فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجين عسكريين تطورهما، أحدهما للصواريخ البالستية والآخر للزوارق السريعة. مصدر
  3. كوبلر يزور حفتر في مكتبه استعرض حفتر وكوبلر خلال اللقاء جملة من الصعوبات والعراقيل التي تواجه الاتفاق السياسي. التقى المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر، قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، أمس الخميس، في مكتب الأخير بمدينة المرج شرق ليبيا. وذكرت قيادة الجيش الليبي، في بيان نشرته على “فيسبوك”، أن “حفتر استقبل في مكتبه بمدينة المرج، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مارتن كوبلر”. وأضاف البيان “استعرض خليفة حفتر وكوبلر خلال اللقاء جملة من الصعوبات والعراقيل التي تواجه الاتفاق السياسي”، الذي وُقع في مدينة الصخيرات المغربية في ديسمبر/ كانون الأول 2015. ولم تكن زيارة الخميس الأولى التي يجريها المبعوث الأممي كوبلر لحفتر في مدينة المرج، فقد سبق له ذلك نهاية عام 2015 فور استلام الأول رئاسة البعثة الأممية من سلفه برناردينو ليون. @@
  4. 1 - سعر الجنيه امام الدولار وخطأ الصندوق اول واهم جزء شغل الناس : كنا مخطئين بشأن الفندمينتالز ! لم نتوقع كل هذا الانخفاض الفندمينتالز هى كلمة السر ورا التصريح دة وكريس جارفيس لم يراعي انه بيتكلم مع الناس العادية مش متخصصين ال Fundamentals هى اساسيات الاقتصاد اساسيات الاقتصاد هى ظروف اقتصاد ما من كل النواحي دين وعجز وتجارة واستهلاك وطلب ...الخ ليه ارتفع سعر الدولار فوق توقعات الصندوق ؟ الصندوق وصف الارتفاع الغير متوقع دة بالاوفر شوتينج overshooting يعني سعر سوقي فعلا لكن فيه مبالغة فى تقييمه وسعره (صفحة رقم 15و58) بالاضافة لبعض التروس فى حركة الاقتصاد اثرت علي السعر زي أ- تراكم طلب كبير علي الدولار منذ بداية الازمة اواخر 2015 حتي نوفمبر 2016 مثل : فتح باب تحويل الارباح + فتح باب استيراد السلع الغيراساسية + رفع الحدود القصوي لكروت الديبيت والكريديت بالخارج دة جزء مهم من الفندمينتالز اللى كانت غير محسوبة انا شخصيا مكنتش متوقع وكذلك مؤسسات كتيرة ان البنك المركزي هيفتح البنود دى فورا بعد تحرير السعر ودة خلق طلب والطلب رفع السعر ب - صدمة تحرير سعر الصرف اللى اتكلم عنها الصندوق فى وثائقه بالصفحة رقم 48 بعنوان Exchange Rate Shock وتأثيرها علي السوق والسعر . بس السؤال دلوقتى : هل تعديل الخطة كل شوية دة صح ولا غلط ؟ بيجاوب علي السؤال دة الدكتور محمد العريان اللى اكيد مش بيفهم فى الاقتصاد زي فتايين السوشيال ميديا والخبراء نبهنا ان التعديل كلما لزم الامر دة من اسس نجاح الاصلاحات وشدد علي ضرورة ان تتسم الخطة بالمرونة وضرورة متابعة ردات الفعل والفيد باك ثم التدخل والتعديل كلما لزم الامر ودة من اهم 6 شروط خاصة بنجاح البرنامج , برنامج الحكومة اللى جزء منه برنامج الصندوق لقاء د.العريان مع ا.لميس الحديدي من الدقيقة ال05:20 https://goo.gl/LPD22I وفى مقاله بموقع بروجيكت سينديكيت اللى كان بعنوان An Opportunity for Egypt and the IMF : https://goo.gl/HtnyVc . السؤال الاخطر بقة : الناس بتقول طالما الصندوق لمح لتعديل فى الخطة ومتوقعش ارتفاع الدولار كدة وباقي الجزء المقتطع من سياقه , ان كدة بيمهد لتوقعه ان الدولار هيبقة ب30 او 40 جنيه مثلا خلال سنوات البرنامج ! الكلام دة مش حقيقي , ومحدش فنده ولا قرب منه ولا حد قدر يجاوب علي السؤال دة لانه ببساطة محدش فتح التقرير وذاكره كويس لان لما تيجي تشوف حساباتهم هتلاقيهم عاملينها علي اساس سعر الدولار = 14 الي 15 جنيه فى متوسط السنوات ال3 للبرنامج دة بيأكد صحة التفنيد اللى فى اول البوست ان كل اللى حصل دة اوفرشوتينج ومبالغة ومصيره الانخفاض والاستقرار علي المدي المتوسط يعني الجنيه هيركب منحني ارتفاع والدولار هينخفض خلال فترة البرنامج هو دة الاهم , اننا طبقا لحسابات الصندوق ومؤسسات اخري داخلين علي ارتفاع للجنيه وليس مزيد من الانخفاض ولكن بالتدريج وعلي مدي متوسط وهينخفض مهما حصل اهتزازات فى السوق موسمية او مؤقتة . 2 / الديون الخارجية صفحة رقم 31 من الوثائق بند : External Debt الحقوا ... ديوننا هتبقة 100 مليار$ يعني زيادة اكتر من الضعف واحنا كدة بنضيع وهنفلس اولا :هما 102.4 مليار$ ثانيا : احلي حاجة بقة انك تراقب فى صمت تغطية الصحافة للموضوع بدل ما تشرح وتنور الناس , تضللهم وتستغل ضعف معرفتهم الاقتصادية زي مثلا الجماعة اللى هتشوفوهم فى اول تعليق لما سابوا ال83 صفحة واكتر من 50 مؤشر وراحو علي مؤشر الدين الخارجي واجتزأوه هو كمان وتجاهلوا باقي المعلومة وراحو مصدرينها فى عنوان المقال وراحو عاملين المقال سبونسريد خلطة تسويقية سحرية ... الشيطان يتعلم منها اسلوب جديد من جذب المشاهدات واللايكات والاعلانات والفلوس من تلاعب بالالفاظ والارقام السؤال دلوقتى : هل 100 مليار دولار دة رقم كبير او مخيف ! ازاي نحدد ونقيس الرقم وبناءا علي ايه ؟ لو انت رايح مشوار معين , علي اي اساس بتعتبر ان المشوار دة بعيد او قريب ؟ بتحسب النقطة اللى انت واقف فيها حاليا والنقطة اللى انت رايحها فين وبتحسب المسافة اذن كل شيء قائم علي النسبية وما عدا ذلك تخاريف بدون النسبية انت بتهذي وتخرف رقم الديون منفردا ملوش اي معني خش علي اي موازنة اي دولة واتحدي لو رقم الديون منفردا بينخفض دة الخليج نفسه اللى عنده ثروات نفطية هائلة واحتياطات نقدية توازي 20 مرة احتياطاتنا وبيستدين بردو السعودية من اسابيع قليلة اسلتفت من السوق الدولي 17.5 مليار$ فى شكل سندات يعني اكبر 50% من القرض المصري وسلطنة عمان بتعمل مفاوضات مع دول مجلس التعاون عشان يدعموا الاحتياطي الدولاري العماني ويودعوا لديها مبالغ لمواجهة الضغوطات علي الريال العماني *بوست عن ديون الخليج بارقام ديون غير مسبوقة : https://goo.gl/L1TLz0 عظماء الاقتصاد قالولنا ننسب الديون لايه بالظبط ؟ نقارنها بايه عشان نعرف هى كتيرة ولا قليلة ؟ الانتاج المحلي الاجمالي ال GDP طيب ... ال102.4مليار$ هتبقة كام نسبتها من الانتاج ؟ 25% النسبة الامنة حدودها كام ؟ لحد 40% متوسط نسبة الدول اللى شبهنا - اسمها الدول منخفضة الي متوسطة الدخل وهى حوالي 80 دولة - كام ؟ 26.3% *تقرير فيتش عن نسبة الديون : https://goo.gl/gGVIU4 يعني انتاجنا وقت تحقق الديون دي(103مليار$) هيكون 400 مليار$ بدلا من انتاجنا الحالي 150 مليار$ وديوننا الخارجية 55 مليار$ . 3 / الديون الداخلية الصفحة رقم 35 من الوثائق بند : Gross debt (كنسبة من الانتاج) Gross debt (in billions of LE) **معلومة سريعة رقم 1 : الديون الداخلية وصلت ل103% فى 2003 حد حس بحاجة او حصل كارثة او مصر فلست ؟ * الموازنة العامة للدولة اخر 10 سنين : http://goo.gl/Hwjbdz مصر فى قائمة الدول القليلة فى الكوكب اللى عمرها ما تخلفت او اعادت هيكلة اي جزء من ديونها ونتمني الاستمرار علي السمعة دى رغم ان دول كبيرة اتخذت نفس الاجراء : (دة مثال : https://goo.gl/tFVjtG) سواء داخلية او خارجية *ليه الخارجية اخطر والناس بتهتم بيها ؟ لانها بالعملة الصعبة ديوننا المحلية اللى بالجنيه بقة هيحصل فيها ايه ؟ زي ما قولت اهم حاجة النسبية وماعدا ذلك تخريف وهذي احنا بننسب الديون للناتج المحلي الاجمالي بردو هو دة المعيار الدولي المعتمد والثابت لعشرات السنين فى كل العالم نسبة الديون الحالية مقاربة لل94% وكانت فى 2013/14 مقاربة لل85% **معلومة سريعة رقم 2: الرقم فى حد ذاته لما قفز من تريليون ونص ل 3 تريليون , دة ملوش اي معني جملة "اكبر حجم ديون فى تاريخ مصر" ليست ذو حيثية علمية اصلا لان كل دول العالم كل سنة بتزيد ديونها وكل سنة ديونها بتبقة الاكبر فى تاريخها دة كله واضح هنا بنماذج دولية ونظرة علي ديون كل دول العالم : https://goo.gl/nuxe0U https://goo.gl/AhFU3k اوباما استلم امريكا وديونها 8 تريليون النهاردة الديون 20 تريليون $ ورغم ان الانتاج بردو بيزيد لكن الديون بتزيد بمعدل اسرع وعشان كدة هى = 117% من الانتاج واللى قبله نفس الكلام واللى قبل قبله وكل العالم كدة الديون بتحرك الاقتصاد العالمي كله متقدم او متحول او نامي https://goo.gl/lA1RJg https://goo.gl/zh150X وكالعادة مينفعش نبص للديون بدون النظر للانتاج . جوهر موضوع الديون هو عنصرين أ / مامدي نمو انتاجك وزيادته السنوية ؟ لو انتاجك بيزيد بمعدل اقل من معدل زيادة ديونك يبقة انت فى مشكلة ب / هل نسبة الديون راكبة منحني ارتفاع ولا انخفاض ولا ثبات ؟ طبعا منحني الارتفاع دة شيء ايجابي والعكس صحيح طب مصر موقفها ايه ال3 سنين الجاية وفقا للعنصرين دول ؟ أ / صفحة رقم 33 من الوثائق بند : نمو الانتاج Nominal GDP (in billions of Egyptian pounds) بتقول الاتي : انتاجنا هيزيد لاكتر من الضعف خلال 3 سنين بدلا من 2.7 تريليون ج حاليا *التغير اثناء سنوات البرنامج - 2017/18 = 4.0 تريليون ج - 2018/19 = 4.7 تريليون ج - 2019/20 = 5.3 تريليون ج - 2020/21 = 6.0 تريليون ج ب / صفحة رقم 35 من الوثائق بند نسبة الديون للانتاج Gross debt بتقول الاتي : نسبة ديوننا هتركب منحني الانخفاض وبدلا من نسبة ال95% الحالية هننزل لمستوي 78% يعني انتاجنا هيزيد اكتر من زيادة ديوننا ودة شيء لو تعلمون عظيم *التغيراثناء سنوات البرنامج - 2017/18 = 89.1% - 2018/19 = 85.8% - 2019/20 = 82.6% - 2020/21 = 78.3% . 4 / عجز الموازنة صفحة رقم 34 من الوثائق بند : Overall balance (IMF staff definition) Overall balance (authorities' definition) معناه ببساطة زي كدة لما تطرح مصاريفك من مرتبك لو مصاريفك اكتر يبقة عندك حاجة اسمها عجز لو مرتبك اكبر يبقة عندك حاجة اسمها فائض يعني ايرادات الدولة ناقص مصاريفها فى النقطة دى هيحصل معجزة حسب الوثائق وخطة الحكومة العجز هيوصل ل3.9% كمان 3 سنين ! احنا هنا مش بنتكلم عن امنيات الحكومة وكلام علي ورق احنا هنا بنتكلم عن حسابات الصندوق اللى مسلفنا واللى شايف خطط هو واثق فيها انها هتوصلنا للارقام دى او مقاربة ليها بنسبة خطأ لا تتجاوز 2% تقريبا فوق او تحت عجز الموازنة حاليا 12.1% *التغيراثناء سنوات البرنامج - 2017/18 = 8.3% - 2018/19 = 5.9% - 2019/20 = 4.3% - 2020/21 = 3.9% . لو حابين بقة نزور ونحرف او نجتزأ الكلام زي ما الصحافة بتعمل ممكن اقول ان مصر هتعمل فائض بدلا من عجز فى الموازنة ونعمل مهرجانات وفرح وسبونسريد بقة ومحدش واخد باله , بس دة اسمه تزوير حرفيا لان دة مؤشر جزئي مش كلي اسمه الفائض / العجز الاولي ودة فائض هيتحقق بداية من السنة الجاية بنسبة فائض 1.1% بس الحقيقة هبقة رخيص زيهم بالظبط , لان الفائض/العجز الاولي ملوش قيمة تذكر لانه جزء من الفائض/العجز الكلي واللى بيتاخد بيه هو الكلي مش الاولي يكفينا فقط اننا نوصل لانجاز ان العجز الكلي ينزل من 12% ل3.9% . 5 / ايرادات قناة السويس صفحة رقم 31 من الوثائق بند : Suez canal receipts بتبرز خطأ فى تقديرات الحكومة بالنسبة لايرادات القناة كذة جهة بجانب صندوق النقد خالفت توقعات الحكومة , قالت ان رقم 13 مليار $ فى 2023 رقم غير دقيق ودة حقيقي وانا بشاركهم نفس الملحوظة دة بالنسبة للايرادات اللى هتتنتج عن توسعات القناة نفسها فقط لكن دة مش معناه ان مشروع المحور انه فنكوش ومش موجود فى الوجود وملوش لزمة دة هذي وتخاريف ملناش دعوة بيهم الكل أشاد بالمشروع بما فيهم الناس اللى قالت ان رقم 13مليار$ غير دقيق المشروع عظيم وهائل وهيبقة دولة داخل الدولة بمعني ايجابي وهيبقة جزء رئيسي في نمو وتطور الاقتصاد المصري خلال ال10 سنين الجاية وكان المفروض نبدأ فيه من 2007 , زي كل حاجة متأخرة فى البلد *التغير اثناء سنوات البرنامج - 2017/18 = 5.8 مليار$ - 2018/19 = 6.3 مليار$ - 2019/20 = 6.7 مليار$ - 2020/21 = 7.2 مليار$ توقعات هيئة القناة 2020/21 = 9 ل 10 مليار$ . 6 / ايرادات السياحة صفحة رقم 32 من الوثائق بند : : Tourism receipts توقع الصندوق انها تطلع من المستوي الحالي الضعيف 3.8 مليار$ *التغير اثناء سنوات البرنامج - 2017/18 = 6.5 مليار$ - 2018/19 = 8.5 مليار$ - 2019/20 = 9.7 مليار$ - 2020/21 = 11. مليار$ فيما يتعلق بالجزئية دى ... الاستفزاز الصحفي فى ابهي صوره: https://goo.gl/BVv5NM انت ليه بتقارن بفترة ما قبل الثورة اصلا ؟ وايه الغرض من الاحباط وبث التشاؤم ! هل هى مقارنة علمية اصلا ؟ دى مقارنة معدتش علي مدارس ابتدائي من بابها . 7 / التعديل فى نسبة القطاعات التى تقود نمو الاقتصاد صفحة رقم 16 من الوثائق بند : Contributions to GDP growth نمو اي اقتصاد بيعتمد علي شوية عناصر شبه ثابتة اهمها واكبرها علي الاطلاق هو الاستهلاك , يعني الحاجات اللى بنشتريها وبنبيعها زي الاكل والشرب , او مثلا فاتورة التليفون وتكلفة الدوا او سعر كشف الدكتور ...الخ وييجي معاه صافي الصادرات والاستثمارات فى مصر بقة الحسبة كالاتي : استهلاك بنسبة 95% استثمار اقل من 3% صافي صادرات سالب 1.2% (يعني بتشد الاقتصاد لتدهور) الوضع طبقا لاعادة الهيكلة اللى بنعملها فى الاقتصاد ووفقا لتوقعات الصندوق هيبقة الوضع كالاتي استهلاك 50% استثمار وصافي صادرات 50% يعني الاستثمارات هتزيد والانتاج هيزيد والتصنيع المحلي هيزيد وبالتالي التصدير هيزيد والاستيراد هيقل . 8 / نسبة التضخم صفحة رقم 50 من الوثائق بند : inflation التضخم يعني ارتفاع اسعار السلع والخدمات وحاليا وصل لنسبة مقاربة لل25% لكن المتوسط العام فى 2017 هيكون 19% *التغير اثناء سنوات البرنامج - 2017/18 = 13.3% - 2018/19 = 9.6% - 2019/20 = 7.0% - 2020/21 = 7.1% دة هيبقة انجاز كبير لما يتحقق . 9 / خطة سداد الديون والودائع صفحة رقم 31 من الوثائق بند : External debt service من الاحتياطي النقدي هنسدد حوالي 20.3 مليار $ فى ال3 سنين الجاية اقساط وفوايد ديون سابقة ومستحقات متأخرة وودائع الخليج واخري اهمها مستحقات شركات النفط الاجنبية اللى فاضل فيها حوالي 3.8 مليار$ من اجمالي 12.4 مليار $ قمنا بسدادهم من 2014 حتي الان تواريخ وارقام الديون المسددة : - 2016/17 = 5.8 مليار$ - 2017/18 = 3.5 مليار$ - 2018/19 = 3.4 مليار$ - 2019/20 = 3.6 مليار$ - 2020/21 = 4.0 مليار$ - الاجمالي = 20.3 مليار $ . 10 / الاحتياطي النقدي بند : Official reserves (in billions of US$) صفحة رقم 40 من الوثائق 2015/16 انخفض الاحتياطي ل17 مليار $ ثم ارتفع ل24 مليار$ حاليا بعد مجموعة من القروض والودائع والسندات *التغير اثناء سنوات البرنامج - 2017/18 = 29.0 مليار $ - 2018/19 = 33.0 مليار $ - 2019/20 = 33.4 مليار $ - 2020/21 = 37.6 مليار $ ودة هيكون افضل رقم نحققه فى تاريخنا مش دة المهم , المهم انه هيبقة احتياطي مكون فى اغلبه من من حركة اقتصادية طبيعية وايجابية زي الاستثمار والتصدير والسياحة مش قروض وودائع وديون وسندات زي حاليا خصوصا ان وقتها هنكون سددنا كل الودائع وفقا لخطة سداد واضحة الودائع الخليجية والاجنبية اللى تم تقديمها لينا فى فترات ما بعد الثورة ودى جزء رئيسي فى محتوي النقطة السابقة رقم 9 الخاصة بخطة سداد الديون والبنك المركزي تعهد للصندوق بالتدخل فى السوق واستخدام جزء من الاحتياطي فقط فى حالة حدوث اهتزازات مفاجئة والتدخل دة هيتم بشفافية مطلقة وباسباب معلنة وواضحة وماعدا ذلك هيستمر المركزي فى دور المشرف والمخطط والسوق هيستمر سوق حر وفقا للعرض والطلب . 11 / ال FDI - الاستثمار الاجنبي المباشر صفحة رقم 31 من الوثائق بند : FDI (net) 2015/16 كان رقم الاستثمار فى مصر 6.7 مليار$ *التغير اثناء سنوات البرنامج - 2017/18 = 10.4 مليار$ - 2018/19 = 11.5 مليار $ - 2019/20 = 11.9 مليار $ - 2020/21 = 12.9 مليار $ . 12 / نسبة البطالة بند : Unemployment rate (period average, in percent) صفحة رقم 40 من الوثائق 2015/16 كانت نسبة البطالة فى مصر 12.7% *التغير اثناء سنوات البرنامج - 2017/18 = 11.3% - 2018/19 = 10.0% - 2019/20 = 8.4% - 2020/21 = 6.7% دة نتيجة طبيعية لزيادة الاستثمارات والانتاج والتصنيع المحلي والتصدير وانشاء المشروعات والشركات . 13 / الدول الصديقة بند : D. FINANCING AND PROGRAM MONITORING صفحة رقم 23 و68 من الوثائق عرفنا لاول مرة هوية الدول اللى ساعدتنا فى سد الفجوة التمويلية اللى كانت ضروري سدها لانجاز اتفاقية القرض عن طريق ايداع ودائع دولارية فى البنك المركزي المصري واستردادها بالتدريج اثناء وبعد خروجنا من الازمة : الامارات(1 مليار$) + الصين(2.3 مليار$ تبادل عملة) + المانيا(250 مليون$) + بريطانيا(150 مليون$) + فرنسا(150 مليون$) + اليابان (50 مليون$) . 14 / اصلاح منظومة الدعم صفحة رقم 62 من الوثائق فقرة 16 بند : Expenditure measures الاصلاح دة هو عن طريق خفضه فى بنود معينة زي الكهرباء والوقود دى مش مفاجأة وكانت معروفة من فترة طويلة وزيادة الدعم فى بنود اخري زي السلع التموينية بعد الفصل بين المستحقين وغير المستحقين ورفع تمويل وتغطية برامج تكافل وكرامة ورفع المعاشات والمرتبات فقرة رقم 16 ذكرت تخطيط الحكومة لانفاق ما يعادل 1% من الناتج المحلي الاجمالي علي برامج الحماية الاجتماعية لتخفيف معاناة الفقراء واعادة هيكلة لزيادة المعاشات والسيطرة علي تفاقم الاجور فى القطاع العام عن طريق اقرار قانون الخدمة المدنية وبالتالي القدرة علي زيادة المرتبات ووقف اي تعيينات جديدة وربط الانتاجية بالأجر . 15 / المخاطر - اهم المخاطر علي الاطلاق اللى بتهدد نجاح البرنامج هي السخط الشعبي نتيجة ارتفاع الاسعار لكن كريس جارفيس فى المؤتمر الصحفي قال "حتي الان الامور تسير بشكل جيد ولم نري اي اضطرابات اجتماعية نتيجة الاجراءات الاقتصادية الاخيرة" - عدم التزام الحكومة التزام كامل بالبرنامج - الارهاب والهجمات علي قوات الامن والجيش (صفحة 24) - الوضع الاقليمي السيء والفوضوي (صفحة 8) - الوضع الاقتصادي فى اقتصادات أهم الشركاء التجاريين "روسيا - الخليج - اوروبا" (صفحة 15) - ظروف النمو والاقتصاد العالمي + تولي ترامب الرئاسة . 16 / الفرص - قوة الجهاز المصرفي المصري وقدرته علي تحمل الصدمات والتكيف (صفحة 21) - ازدياد قدرتنا علي التحول الي لاعب اقليمي فى سوق الطاقة (صفحة 14) - ازدياد قدرتنا علي التصنيع والتصدير بسبب محور وتوسعات القناة (صفحة 16) - توقع تحسن فرصنا وتنافسية الاقتصاد ومدي جاذبيته للاستثمارات الاجنبية ودرجة سهولة ممارسة الاعمال (صفحة 16) . فى النهاية , السيناريو دة مبني علي اسوأ الظروف فريق الصندوق افترض حدوث كل المخاطر اللى انا ذكرتها وانا زودت عليها كمان خطر "ترامب والاقتصاد العالمي" دى كلها مخاطر وسلبيات لكن زي ما فيه مخاطر فيه ايجابيات وخطوات ناجحة زي ما الصندوق نجح فى دول فشل فى اخري دة اسمه تحليل فرص وتهديدات + نقاط قوة ونقاط ضعف وهو دة الفرق بين الهذي وبين العلم زي ما فيه انتقادات كتبتها , فيه اشادات كتبتها اقتطاع واجتزاء التقريروتجاربه مع الدول لتحقيق اغراض ربحية معينة سواء مادية او معنوية دة رخص وابتذال ملناش دعوة بيه لو احنا بنحترم نفسنا وبنحترم قراءنا وبنحترم شيء عظيم اسمه "العلم" اقصي واقسي درجات الازمة والمعاناة هتتنتهي بنهاية النصف الاول من 2017 وبحد اقصي نهاية السنة واحنا اتحملنا كتير وباقي بضعة شهور وهنخرج من الازمة وبنهاية برنامج الاصلاح هنتحول لاقتصاد افضل نقدر نوصفه بكل ثقة انه هيكون الاقوي فى تاريخنا الحديث مبني علي اسس حديثة بيقضي علي كل تراكمات ماقبل يناير 2011 ويقضي علي كل الاثار الكارثية علي الاقتصاد ما بعد يناير وبيوازن يبن العدالة الاجتماعية والسوق الحر وبيجذب استثمارات تليق بيه وبنحقق انتاجية بحجم قدراتنا البشرية والطبيعية وكل مؤشراتنا تكون فى تحسن مستمر ونمو مستدام باذن الله . التقرير : https://goo.gl/GQNCbB المؤتمر الصحفي : https://goo.gl/fldGIa المصدر محمد نجم
  5. من المبكّر، بل من الصعب، التكهّن بإمكان نجاح الاتفاق الثلاثي الذي تمخّضت عنه اجتماعات موسكو، التي ضمت وزراء خارجية ودفاع كل من روسيا وإيران وتركيا، أي الدول الأكثر تدخّلاً في الصراع السوري، بالنظر إلى تعقيدات هذه الصراع وتعدد أجنداته، وأيضاً بالنظر إلى تباين مواقف الدول الثلاث في مواضيع مهمة عديدة. هكذا ربما ينجح هذا الاتفاق، أولاً، لأن الدول الرئيسة المنخرطة عسكرياً في الصراع السوري هي التي تملك النسبة الأعظم من القرار الميداني على الأرض، سيما في شأن فرض وقف القتال والقصف. ثانياً، لأن روسيا ربما باتت تشعر بضرورة وضع استراتيجية خروج من هذا الصراع، لتخفيف الضغط عليها، بخاصة بعد أن رأت أنها فرضت نفسها كلاعب دولي وإقليمي، وكالممسك بالورقة السورية، خصوصاً بعد النجاح الذي حققته في حلب ضد الفصائل المقاتلة. ثالثاً، لأن إيران باتت بمثابة شريك في تقرير مستقبل سورية، وهي لا تريد أن تضيع المكاسب المتحققة من التدخل الروسي، مع علمها انها لم تستطع فرض ما تريد في سورية منذ تدخلها عسكرياً، مع ميليشياتها اللبنانية والعراقية والأفغانية، قبل تدخل روسيا عسكرياً. رابعاً، نزوع تركيا نحو الحفاظ على المكتسبات التي حققتها من عملية «درع الفرات»، إن في الإقرار بدورها كشريك في التسوية السورية، أو بخصوص الإقرار بحقها في الحؤول دون قيام كردي على حدودها الجنوبية، مع علمنا بحساسية المسألة الكردية في تركيا. خامساً، تنامي الشعور لدى أوساط المعارضة السورية، السياسية والعسكرية والمدنية، بمحدودية القوة، وبعدم القدرة على تحقيق الغلبة على النظام عسكرياً في هذه الظروف الإقليمية والدولية، وفي ظل معارضة في غاية التفكك والتخبط. المعنى أن ثمة عوامل عدة ترجّح نجاح هذا الاتفاق، ولو مرحلياً، لكن استمراريته، إلى الحد الذي يجعله بمثابة ممهد لتسوية تنهي الصراع السوري، يحتاج إلى مداخلات أخرى، لعل أهمها يكمن، أولاً، في تبنيه من قبل الولايات المتحدة الأميركية، التي تملك وحدها القدرة على الضغط على معظم الأطراف، وعلى الاستثمار السياسي في الاتفاق وتحويله إلى تسوية دائمة. ثانياً، لا يمكن لهذا الاتفاق أن يتحول إلى تسوية إلا إذا أخذ في اعتباره إحداث تغيير في مبنى النظام السوري، أي أن الأمر يتعلق بنوع من مساومة متبادلة، تتأسس على مرحلة انتقالية تضع حداً لنظام الأسد، من دون أن تؤثر في مبنى الدولة، في مقابل إيجاد نظام حكم يقوم على دستور جديد، ونظام حكم يضمن أكثر مشاركة وأوسع تمثيلاً، لأن تسوية مثل هذه، المحكومة بعدم قدرة أي من الطرفين على الحسم ضد الآخر، والمحددة بالمعطيات الدولية والإقليمية التي لا تسمح لأحد بإنهاء الآخر، هي الوحيدة التي يمكن لها أن تفتح نافذة في الاستعصاء الحاصل. ثالثاً، لا يمكن أي اتفاق أن يحقق الاستقرار والرضا من جميع الأطراف من دون إيجاد واقع دولي يسمح بإعادة المهجرين واللاجئين، ويوفر الموارد اللازمة لإعادة إعمار البلد، وهذا أمر ينبغي أن يأخذ في اعتباره رضا الدول الأوروبية الفاعلة، بخاصة فرنسا وألمانيا وبريطانيا. طبعاً يفترض كل ذلك أن ثمة عوائق كبيرة قد تودي بهذا الاتفاق، لعل أهمها ينبع من جانبين، أولهما، تعنّت إيران، التي ترى أنها صاحبة القرار في سورية، وليس روسيا، وأن لا بديل عن بقاء الأسد من دون أية حسابات، وأنه ينبغي الاستثمار في انهيار الفصائل المعارضة في حلب إلى النهاية، للتخلص من كل المعارضة. ثانياً، موقف الولايات المتحدة الأميركية، التي انتهجت طوال الفترة الماضية استراتيجية قوامها ديمومة الصراع السوري، حيث تبقى صيغة لا غالب ولا مغلوب، والاستثمار في هذا الصراع بوضع الأطراف المناكفة لها (روسيا وإيران وتركيا وبعض الدول العربية) في دائرة الاستنزاف في مواجهة بعضها، إضافة إلى ترك الأمور على حالها، لتوفير بيئة آمنة لإسرائيل لعقود من الزمن، أي أن الأمر يتعلق بقناعة صناع القرار الأميركيين لرؤيتهم فيما إذا كانت هذه الاستراتيجية استنفدت، وبات الأمر يفترض التحول نحو استراتيجية أخرى. ثمة أربع ملاحظات: الأولى، أن الطرفين المعنيين غائبان تماماً عن هذا الاتفاق، وأن مصير سورية بات يتقرر في عواصم أخرى، ووفق أجندات ومصالح الفاعلين الدوليين والإقليميين، وبغض النظر عما يريده الشعب السوري أو معظمه. والثانية، مفادها أن الدول العربية غائبة ومغيبة، إن بصورة جمعية أو فردية، بحكم ضعفها وتشتت مواقفها، وارتهان اراداتها. والثالثة، أن تطورات الأوضاع داخلياً وخارجياً تفيد ربما بالإطاحة بالعملية التفاوضية المتأسسة على بيان جنيف 1 (2012)، وهو ما تم التمهيد له في اجتماعات فيينا قبل عام، وفي قرار مجلس الأمن الدولي 2254 الذي تحدث عن قيام حكومة شراكة، وهو القرار الذي جرى النص عليه في البيان الثلاثي. والملاحظة الرابعة، أن التركيز الدولي والإقليمي بات يتركز اليوم على التخلص من الفصائل المتطرفة، أي «داعش» و «النصرة» وأخواتهما، باعتبار ذلك أساساً لأي توافق سوري، وهو ما أكدت جميع الأطراف على الالتزام به، بما في ذلك تركيا، التي تحاول جاهدة أن يشمل ذلك جماعات «حزب الله» والميلشيات العراقية والأفغانية التي تشتغل كذراع إقليمية لإيران في سورية والعراق ولبنان. على أية حال ما سيختبر قوة هذا الاتفاق، في الأيام المقبلة، ربما الدعوة التي وجهها المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا لاستنئناف المفاوضات، بعد أن اختبر هذا التوافق في قرار مجلس الأمن الدولي، مؤخراً، والمتعلق بوقف القتال في حلب وإخراج الفصائل المسلحة من شرق المدينة. أما بخصوص السوريين فثمة ما يبعث على الاعتقاد بأن وقف القتال والقصف، الذي يستتبعه تأمين المواد التموينية والطبية للمناطق المحاصرة، والحد من التهجير والتشريد، هو مصلحة للسوريين بعد كل الكارثة التي حلت بهم، بسبب النظام وحلفائه، سيما إيران وروسيا، وبسبب عجز او لا مبالاة او تلاعب الدول الفاعلة الأخرى، بانتظار تغير المعادلات التي ترسخ هذا الواقع، إن داخل سورية، أو خارجها. لا يستنتج من ذلك أن هذه نهاية الثورة، لأنه لا توجد ثورات إلى الأبد، ولأن الثورات لا تسير على خط مستقيم إذ التاريخ يعمل بطريقة معقدة ومتعرجة، ولأن هذه مرحلة من التاريخ السياسي للشعب السوري، لها ما قبلها وسيكون لها ما بعدها. ماجد كيالي صحيفة الحياة
  6. مدير سي آي إيه لترامب: إلغاء الاتفاق النووي مع إيران سيكون "كارثة وحماقة" حذر مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، سي آي إيه، الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، من أن إنهاء الاتفاق النووي مع إيران سيكون "كارثة" و خطوة "غاية في الحماقة". ونصح جون برينان في مقابلة مع بي بي سي الرئيس الجديد بالحذر من وعود روسيا، منحيا باللوم على موسكو في كثير مما يعانيه الناس في سوريا. وكان ترامب قد هدد خلال حملته بإلغاء الاتفاق مع إيران، وأشار أيضا إلى العمل عن قرب أكثر مع روسيا. وتتولى وكالة الاستخبارات الأمريكية جمع المعلومات الاستخبارية، وتتصرف باعتبارها الذراع السري للرئيس. وتتسم أنشطتها بالسرية، وغالبا ما تثير الجدل إذا كشف عنها. وقال برينان إن إلغاء الاتفاق لو حدث "سيكون سابقة، إذ لم يحدث من قبل أن إدارة جديدة أتت وألغت ما وافقت عليه إدارة سابقة". وأضاف أن هذا العمل سيكون خطوة نغامر فيها بتعزيز وضع المتشددين في إيران، ونخاطر فيها أيضا بسعي دول أخرى إلى بدء برامج نووية ردا على تجديد إيران لبرنامجها. وأشار برينان إلى أن الإرهاب لا يزال أمرا مثيرا للقلق. وأن الإدارة تعتزم شن هجمات خارجية على تنظيم الدولة الإسلامية، الذي لا يزال "نشطا جدا"، ويريد أن يبرهن أنه - بالرغم من تراجعه في المعارك - لا يزال قادرا على تنفيذ هجمات على الغرب. وسوف يترك برينان منصبه في يناير/كانون الثاني بعد قيادته للسي آي إيه لمدة أربع سنوات. وقال لبي بي سي إنه لم يجلس بعد مع الفريق الجديد لبحث إمكانات وبرامج سي آي إيه، لكنه أبدى استعداده لعمل ذلك. وحدد برينان في أول مقابلة له مع وسيلة إعلام بريطانية عددا من الأمور سيكون على الإدارة الجديدة التصرف حيالها "بحكمة وانضباط"، ومن بينها اللغة التي يجب استخدامها في موضوع الإرهاب، والعلاقات مع روسيا، واتفاق إيران النووي، والطريقة التي تستخدم بها سي آي إيه قدراتها السرية. وقدم برينان تقييما قاتما للوضع في سوريا، قائلا إن الحكومة السورية والروس مسؤولان عن مجزرة المدنيين التي وصفها بأنها "فظيعة". وكانت إدارة الرئيس باراك أوباما قد اتبعت سياسة تدعم فيها المعارضة المعتدلة في قتال الحكومة السورية. وعبر مدير سي آي إيه عن اعتقاده في أن الولايات المتحدة بحاجة إلى مواصلة دعم المسلحين على تحمل ما وصفه بـ"الهجوم" الذي تشنه سوريا وإيران وحزب الله وروسيا. وقال إن روسيا لا يزال لديها مفتاح مستقبل سوريا، لكنه عبر عن ارتيابه في رغبتها في التوصل إلى أي اتفاق. BBC
  7. قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في 23 تشرين الثاني/نوفمبر إن تمديد العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران لمدة عشر سنوات أخرى ينتهك الاتفاق النووي محذراً من رد انتقامي من جانب طهران إذا أقرت واشنطن التمديد، بحسب ما نقلت وكالة رويترز. ووافق مجلس النواب الأميركي الأسبوع الماضي على إعادة فرض العقوبات على إيران لعشر سنوات. وكان القانون قد أقر لأول مرة عام 1996 لمعاقبة الشركات التي تستثمر في قطاع الطاقة في إيران وإعاقة سعي إيران لحيازة أسلحة النووية. وينتهي العمل بقانون إيران عام 2016 إذا لم يتم تجديده. ويتعين على مجلس الشيوخ أن يوافق بدوره على مشروع القانون وعلى الرئيس الأميركي باراك أوباما اعتماده ليتحول إلى قانون نافذ. وأبرمت إيران والقوى العالمية الكبرى الاتفاق النووي في العام الماضي الذي فرض ضوابط على برنامجها النووي في مقابل رفع العقوبات الاقتصادية التي تسببت بأضرار فادحة لاقتصادها. وقال خامنئي مخاطباً حشداً من أعضاء الحرس الثوري وفقاً للموقع الإلكتروني للزعيم الأعلى “الحكومة الأميركية الراهنة انتهكت الاتفاق النووي في العديد من المناسبات”، وفقاً لرويترز. وأضاف “أحدثها هو تمديد العقوبات لعشر سنوات أخرى وإذا حدث ذلك فإنه بالتأكيد سيمثل انتهاكاً للاتفاق النووي وسترد الجمهورية الإسلامية على ذلك بالتأكيد”. ووافق مجلس النواب الأميركي على مشروع القانون بعد أسبوع واحد من انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيساً للبلاد خلفاً لأوباما. وكان الجمهوريون في الكونجرس قد عارضوا بالإجماع الاتفاق النووي إلى جانب نحو 24 من الديمقراطيين كما انتقده ترامب أيضاً في تصريحاته خلال الحملة الانتخابية، بحسب رويترز. وعبّر مشرعون من الحزبين عن أملهم أن تتبع الولايات المتحدة نهجاً صارماً ضد ايران في عهد الرئيس الجديد. من جهته، قال ترامب خلال حملته الانتخابية إنه “سيمزق الاتفاقية إربا” مما استدعى رداً قاسياً من خامنئي الذي قال إنه في حال حصل ذلك فإن بلاده “ستحرق” الاتفاق بدورها. وعبّر البيت الأبيض عن اعتقاده بأن هذا القانون ينتهك بنود الاتفاق النووي مشيراً إلى أن أوباما سيمارس حق النقض ضده حتى لو وافق عليه مجلس الشيوخ.
  8. بعد عام من الاتفاق النووي مع إيران .. ما زال أعضاء بالكونجرس يستهدفونه واشنطن (رويترز) - يناقش أعضاء الكونجرس الأمريكي هذا الأسبوع ثلاثة اقتراحات تحظى بتأييد الجمهوريين وتستهدف الاتفاق النووي الذي أبرمته إدارة أوباما مع إيران وما زال سبب انقسام شديد في واشنطن بعد عام من إعلانه وربما يكون له دور في الانتخابات في نوفمبر تشرين الثاني المقبل. ويقضي مشروع قانون مقترح بفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب أي مظاهر لرعايتها للإرهاب أو انتهاك حقوق الإنسان. ويمنع مشروع قانون آخر أي مشتريات من إيران من "الماء الثقيل" وهو أحد النواتج الثانوية غير المشعة لعمليات تصنيع الطاقة النووية أو الأسلحة النووية. ويغلق مشروع القانون الثالث الباب أمام إيران للاستفادة من النظام المالي الأمريكي بما في ذلك استخدام الدولار. ويسيطر أعضاء الحزب الجمهوري على مجلسي النواب والشيوخ وقد أجمعوا على الاعتراض على الاتفاق النووي الذي أعلن في 14 يوليو تموز الماضي. وقال أعضاء جمهوريون بالكونجرس إن القوانين المقترحة ضرورية لكي تكون بمثابة رسالة قوية لإيران أنها ستواجه العواقب إن هي انتهكت الاتفاقيات الدولية. ويشعر كثيرون بالقلق بسبب تصرفات إيران منذ بدء تنفيذ الاتفاق رسميا في يناير كانون الثاني الماضي ويشاطرهم الرأي عدد من الديمقراطيين ومن ذلك اختبار صواريخ باليستية في مارس آذار. وقال النائب الجمهوري إد رويس رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب للجنة النظام التي تحدد القواعد المنظمة لمناقشة مشروعات القوانين في المجلس "من المنطقي أن نبذل كل ما في وسعنا لوقف هذا النشاط الإيراني بالغ الخطورة." وبفضل عوامل منها الاتفاق النووي بدأت إيران العودة إلى الساحة الدولية والاقتصاد العالمي بعد عزلة استمرت أكثر من ثلاثة عقود. وبدأت قيادات سياسية وشخصيات بارزة في قطاع الأعمال تتوافد على إيران التي بدأت أيضا تستضيف مؤتمرات تجارية. وفي أول تقرير له عن الاتفاق النووي قال بان جي مون الأمين العام للأمم المتحدة إن إطلاق الصواريخ الباليستية الإيرانية "لا يتفق مع الروح البناءة" للاتفاق النووي. وقال إن الأمر يرجع إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في تقرير ما إذا كان يمثل انتهاكا للقرار الخاص بالاتفاق. ومع ذلك فقد رحب بتنفيذ إيران تعهداتها النووية ووصف ذلك بالأمر المشجع. ويخشى الجمهوريون أن يدفع حرص الرئيس باراك أوباما على بقاء الاتفاق كأحد منجزات فترة رئاسته الإدارة الأمريكية إلى المبالغة في منح امتيازات لطهران قبل أن يترك منصبه في يناير كانون الثاني. * عام الانتخابات وتؤيد وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون التي يتوقع أن تفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الاتفاق النووي. وقد وعد المرشح الجمهوري دونالد ترامب بتمزيق الاتفاق إذا ما انتخب في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني. وأيد معظم الديمقراطيين في الكونجرس الاتفاق النووي ويقولون الآن إن الغرض من التشريعات المقترحة الجديدة هو إضعاف الاتفاق أو حتى إخراجه عن مساره. ويوم الاثنين هدد البيت الابيض باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد مشروعات القوانين الثلاثة وقال إنها ستؤثر على مقومات استمرار الاتفاق النووي. وقال في بيان إن الاتفاق "ضروري لضمان بقاء البرنامج النووي الايراني سلميا خالصا وبقائه كذلك مستقبلا وهو أمر من صميم مصلحة الأمن الوطني للولايات المتحدة والمجتمع الدولي." وليس من المتوقع أن تحوز التشريعات المقترحة العدد الكافي من الأصوات في مجلس الشيوخ حتى إذا تم إقرارها في مجلس النواب. وحتى إذا أقرها مجلس الشيوخ فلن تحظى بالعدد الكافي من الأصوات الذي يمكنها من تجاوز الفيتو الرئاسي. وقال مؤيدون للاتفاق الإيراني إن الجمهوريين يحاولون استمالة الناخبين قبل أيام فحسب من المؤتمر الذي يتوقع أن يفوز فيه ترامب بترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة. وتبين استطلاعات الرأي أن أغلبية ساحقة من الأمريكيين ينظرون لإيران نظرة سلبية. وقال ديلان وليامز نائب رئيس جماعة جيه ستريت المؤيدة لإسرائيل للشؤون الحكومية والتي أيدت الاتفاق النووي إن مثل هذه التشريعات تغذي شعور الناخبين بالإحباط لما يرون أنه تقاعس من جانب الكونجرس مصدر
  9. نائب بحكومة الوفاق الليبية: أي تدخل عسكري دون الاتفاق معنا لن يكون ذا جدوى قال النائب بالمجلس الرئاسي فتحي المجبري: إن أي تدخل عسكري في ليبيا لن يكون ذا جدوى، ما لم يكن باتفاق مع حكومة الوفاق الوطني٬ لافتًا إلى وجود محادثات وتنسيق بين المجلس الرئاسي والمجتمع الدولي في هذا الصدد. وأوضح المجبري في مقابلة مع قناة CNN الإثنين٬ أنهم يسعون إلى المصادقة على حكومة الوفاق لكي لا يحدث تدخل وهجمات في ليبيا بطريقة غير منظمة٬ وأن ذلك يجب أن يكون بوجود رئاسة موحدة للقوات المسلحة٬ وفق قوله. وأضاف المجبري أن حكومة الوفاق الوطني قد تضطر للعمل من مدينة بنغازي في حال لم تتمكن من العمل من طرابلس إلى أن نتخلص من “الميليشيات” فيها٬ قائلا: “إن بنغازي الآن شبه محررة بالكامل٬ ونمتلك فيها جيشا رسميا”. وأشار المجبري في معرض حديثه إلى أن الأمور في طرابلس بدأت تتغير، وأنهم على تواصل مع العديد من السياسيين شرقاً وغرباً وجنوباً، منوها إلى أن هناك أقلية صغيرة في الشرق والغرب يريدون استمرار الانقسام السياسي. وكان النائب بالمجلس الرئاسي فتحي المجبري قد قال في كلمة له أمام مجلس النواب في 20 فبراير الماضي: “إن حكومة الوفاق الوطني ستعمل من طرابلس المختطفة فور تحريرها”، وأنهم سيعملون من أي مدينة أخرى إذا لاحظوا تهديدًا لعملية محاربة “الإرهاب” وبناء دولة مدنية.
  10. أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مساء السبت، أن إيران أنجزت المراحل الضرورية لبدء تطبيق"الاتفاق النووي"، في إعلان سمح للاتحاد الأوروبي والدول الغربية ببدء عملية الرفع التدريجي للعقوبات الاقتصادية عن طهران. ومن فيينا حيث التقى وزيرا الخارجية الإيراني والأمريكي ونظيرتهما الأوروبية، قال الأمين العام للوكالة، يوكيا أمانو، إن طهران وفت، وفق الاتفاق، بالتزاماتها بهدف رفع العقوبات الدولية عنها. وعقب بيان أمانو، أطلت منسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيراني، لتعلن بدء رفع العقوبات الاقتصادية عن طهران. كما أعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري أن واشنطن رفعت عقوباتها المرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني، قبل أن يصدر الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أمرا بإلغاء العقوبات الأمريكية السابقة على طهران. وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد قال عند وصوله الى فيينا، "اليوم، يوم جيد سعيد للشعب الإيراني والعقوبات سترفع"، مضيفا، أنه يوم سعيد أيضا للمنطقة والعالم. وبعد تطبيق طهران الالتزامات التي نص عليها الاتفاق، باشر الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة برفع تدريجي للعقوبات الدولية التي تخنق الاقتصاد في إيران البالغ عدد سكانها 77 مليون نسمة.
×