Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الاقمار'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 5 results

  1. كشفت القوات البحرية العسكرية الأرجنتينية، أنّ "الغواصة "سان خوان" التابعة للبحرية الأرجنتينية، اختفت قبالة سواحل الأرجنتين في أميركا الجنوبية. وكان على متن الغواصة 44 شخصاً من أعضاء الطاقم". وقد قُطع الإتصال بالغواصة في الطريق من ميناء أوشوايا إلى مدينة مار ديل بلاتا، وأُرسلت الطائرات والسفن للبحث عنها في المنطقة الّتي شوهدت فيها آخر مرّة. وكانت قد بنيت الغواصة المفقودة في ألمانيا ودخلت في خدمة البحرية الأرجنتينية في عام 1985. كما يصل طول الغواصة إلى 66 مترا، وسرعتها إلى 25 عقدة. http://www.elnashra.com/news/show/1153917/إختفاء-غواصة-للبحرية-الأرجنتينية-قبالة-سواحل-البلا
  2. الصينيون يبدو انهم قاموا باختبار ردار حربي جديد يمكنه من استخدام اشعاعات تيراهيرتز Terahertz radiation وباستطاعته كشف ورصد كل الاسلحة المخبأة ضمن حشد محلق على بعد مسافات بعيدة، واستنادا لصحيفة south China Morning فمجموعة Norinco اختبرت آليات تنتج ذبدبات تيراهيرتز الاسبوع الماضي في مجمع البحوت للصناعة الحربية في Chengdu في اقليم سيشوان الصيني. Terahertz او T-rays يمكنها نظريا النظر من خلال كتافة المواد وحجمها المركب،والتي تحجب الطائرات الشبحية على الظهور في شاشات الرادار ،التقرير يشير الى ان الصين بصدد تصنيع وتطوير ردار خارق T-rays للانذار المبكر او لكشف الاقمار الاصطناعية وتعريفها وتتبع مسار الاهداف العسكرية من طائرات شبحية كالاف-22 والاف-35. صحيفة العلوم والتكنولوجيا تقول بان الردار الجديد يولد طاقة مستقرة واشعاعات مستمرة في مستوى متوسط اعلى من 18 واط ونبض تيراهيرتز مع ذروة قوة طاقة اقرب من 1 ميغاطون. http:/www.defenseworld.net/news/20792
  3. بعد غزو الإنسان للفضاء الخارجي بإطلاق أول قمر صناعي سبوتنك 1 السوفيتي في 7 أكتوبر 1957 اتضح أهمية امتلاك تكنولوجيا الفضاء لخدمة علوم الفضاء الأساسية (فيزيقا وديناميكا الفضاء) أو علوم الفضاء التطبيقية (الاستشعار عن بعد) ودراسة المواد الجديدة والبيولوجيا في حالة انعدام الوزن ومجالات البث الإذاعي والتليفزيوني والاتصالات اللاسلكية وغيرها. وكانت مصر هي أول من ابتدأ علوم الفضاء الأساسية في أفريقيا والشرق الأوسط عن طريق المنظار 30 بوصة والذي بداء العمل به عام 1905 في حلوان (مرصد حلوان) وكذلك رصد ومتابعة الأقمار الصناعية بالتلسكوبات البصرية ثم الكاميرات الفوتوغرافية في بداية الستينات من القرن العشرين والتي تطورت إلى رصد و متابعة الأقمار الصناعية بأشعة الليزر بدقة عالية في حلوان بالتعاون مع التشيك. كما أن مصر كانت من أوائل الدول على مستوى أفريقيا والشرق الأوسط التي استخدمت الاستشعار عن بعد في خدمة المشاريع القومية وذلك بإنشاء مركز الاستشعار عن بعد بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عام 1972 والذي تم تطويره وأصبح الآن الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء. ونظراً لأهمية البيانات التي كانت تستقيها الهيئة ومراكز الاستشعار المختلفة بالجمهـورية مـن الأقمار الصناعية الأجنبية كالقمر الصناعي الأمريكي لاندسات land Sat والقمر الصناعي الفرنسي سبوت Spot للمشاريع البحثية والقومية، ونظراً لارتفاع تكلفة هذه البيانات والتي بلغت حوالي 30 مليون جنيه مصري في العام الواحد بجانب التبعية للجهات الأجنبية التي تملك هذه الأقمار الصناعية وتعرض عملية التزويد بالبيانات المطلوبة للتقلبات السياسية كان التفكير في برنامج فضائي مصري للاستخدامات السلمية في الفضاء الخارجي، وذلك عن طريق الدخول في تكنولوجيا تصنيع الأقمار الصناعية بالتعاون مع دولة أجنبية صديقة تقبل تدريب كوادر مصرية شابة في هذا المجال يمكن من خلالها نقل تكنولوجيا تصنيع الأقمار الصناعية ثم توطينها وتطويرها.. وقد شهد عام 1996 عقد المؤتمر الدولي الدوري في مجال علوم الفضاء الأساسية بالقاهرة تحت إشراف أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومكتب الأمـم المتحـدة للاستخدامـات السلمية للفضاء الخارجي بفيينا ووكالة الفضاء الأوربية ESA. وفي عام 1997 تم عقد ورشتي عمل أحدهما بجامعة القاهرة والأخرى بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا لتحديد الطريق الأمثل لبداية عمل برنامج الفضاء المصري. وكان عام 1998 هو بداية الطريق .. حيث صدر قرار وزير التعليم العالي والدولة لشئون البحث العلمي بإنشاء مجلس علوم الفضاء ولجانه المختلفة والتي انتهت إلى أن نسب طريق للدخول في تكنولوجيا تصنيع الأقمار الصناعية هو التعاون مع دولة أجنبية صديقة تقبل تدريب الكوادر المصرية الشابة في هذا المجال وذلك للتصنيع المشترك لقمر صناعي ميكروستاليت يحمل كاميرتين للتصوير أحدهما بالأشعة المرئية والآخرى بالأشعة تحت الحمراء وكانت هناك عروض من عدة دول مثل روسيا (60 مليون دولار) وبريطانيا (4 مليون دولار) وأوكرانيا (20 مليون دولار)، وكان أنسبها للجانب المصري هو العرض الأوكراني حيث وافق على تدريب 60 مهندس شاب مصري على نقل تكنولوجيا تصنيع الأقمار الصناعية بجانب ملائمته للنواحي المالية للبرنامج المصري للفضاء. وكان القمر الصناعي الأول هو Egypt Sat 1 أو مصر سات 1 ، والذي بداء العمل به عام 2001 بالمواصفات التالية : 1ـ ارتفاع القمر عن سطح الأرض بمقدار 670 كيلو متر. 2ـ يزن القمر 165 كيلو جرام. 3ـ قوة التمييز لكاميرات التصوير 8 متر. 4ـ كاميرات التصوير إحداها تعمل في مجال الأشعة المرئية والأخرى في مجال الأشعة تحت الحمراء القريبة. 5ـ العمر الافتراضي خمس سنوات 3 سنوات بالكفاءة الكاملة و سنتان بكفاءة اقل. 6ـ يدور حول الأرض مرة كل ثمانية ساعات، ويعود لنفس المكان فوق سطح الأرض بعد 72 ساعة .. أي أنه يمر على مصر مرتين في اليوم أحدهما في الصباح والأخرى في المساء. و تكونت مجموعة العمل من عدد من الشركات الأوكرانية :- شركة "YSDO" كمقاول رئيسي مسئول عن عمليه الاطلاق . شركة "SSRE CONECS" مسئوله عن تطوير عدستين للرؤية لأولي متعددة الأطياف و الثانية تعمل بالإشاعة تحت الحمراء. شركة "SRDI Elivt" for the onboard data processing and XenICs nv for the SWIR array manufacturing. و بلغت نسبة المكون المصري في هذا القمر حوالي 30% و تعتبر تكلفة هذا القمر 1ـ تصنيع القمر الصناعي (6 مليون دولار). 2ـ إطلاق القمر الصناعي (4 مليون دولار). 3ـ التأمين على القمر الصناعي (مليون دولار). 4. التدريب و انشاء محطات التحكم الأرضية (10 مليون دولار). بسيطة إذا ما قورنت بالمهام التي سيقوم بها وهي 1ـ تصوير الصحاري المصرية للتعرف على البيئة وجولوجيا الصحراء. 2ـ مراقبة عمليات التصحر في الأراضي الزراعية الجديدة المستصلحة. 3ـ مراقبة مخرات السيول وعدم قيام أي عمران بداخلها حتى لا تحدث كارثة نوفمبر 1994. 4ـ اختيار المواقع العمرانية الجديدة والتجمعات السكانية داخل الصحراء. 5ـ مراقبة الاعتداء والبناء على الأرض الزراعية القديمة داخل الدلتا ووادي النيل. 6ـ مراقبة التلوث في البحار والخلجان المحيطة بمصر الناتج من السفن الأجنبية عند تفريغ مخلفاتها في المياه الإقليمية. 7ـ مراقبة الأوبئة الزراعية من الفضاء الخارجي لتحديد كيفية مقاومتها ومنع انتشارها. 8ـ مراقبة أسراب الجراد وطرق التصدي لها وذلك بالإنذار المبكر بقدومها. 9ـ عمل تفنيد للأراضي الصالحة للزراعة في الصحراء على أساس الجودة وسبل توفير مياه الري لها. 10ـ مراقبة الشواطئ من النحر وتحديد تقدم البحر على اليابسة. 11- التحرر من التبعية للجهات الأجنبية للحصول على تلك البيانات 12- نقل تكنولوجيا تصنيع الأقمار الصناعية وتوطينها وتطويرها بكوادر وطنية. و قد انطلق القمر الصناعي المصري مصر سات 1 بنجاح من قاعدة فضائية بكازاخستان على صاروخ روسي يوم الثلاثاء 17 إبريل 2007 و من المقرر ان تكون نسبة المشاركة المصريه في القمر الصناعي مصر سات 2 حوالي 60 % و المخطط اطلاقة إطلاقه عام 2012 ليحل محل مصر سات 1 ، ومن المتوقع أن تزداد المشاركة والتصنيع في القمر الصناعي الثالث مصر سات3 لتصل إلى 80% من الجانب المصري والذي سيتم إطلاقه عام 2017 حسب برنامج الفضاء المصري. وسيتميز هذا القمر بحمله رادار للاستفاد منه في تصوير ما هو تحت سطح الأرض ولو بأمتار قليلة. الموقف الحالي للبرنامج في يوليو 2010 انقطع الاتصال بين محطات التوجيه الأرضية و القمر الصناعي لكل من "الهيئة القومية لعلوم الفضاء و الاستشعار عن بعد" المصرية و "YSDO" الأوكرانية و بعد عدد من المحاولات تم اعلان انتهاء المهمة قبل موعدها بعامين تقريبا. فيما يخص إجيبت سات 2 فقد تم تصنيعه بالتعاون مع روسيا و كان من المفترض اطلاقه عام 2012 و لكن تقرر اطلاقه بنهاية 2013. و القمر الصناعي الاخير ايجيبت سات 3 من المبكر جدا الحديث عنه الان الي جانب المعامل التي تم إنشاؤها لخدمة برنامج الفضاء المصري والأخرى التي تحت الإنشاء تمثل حجر الزاوية بجانب الكوادر المدربة في تصنيع أقمار صناعية متعددة الأغراض بخبرة مصرية مائة في المائة بعد عام 2017. https://directory.eoportal.org/web/eoportal/satellite-missions/e/egyptsat-1
  4. آلسات آلساتAlSatالقمر الصناعيالجزائري، هو مشروع واسع من التعاون الدولي أطلقته الحكومة الجزائرية منذ عام 2000 كبرنامج لتطوير الأبحاث الفضائية وإرسال كوكبة من الأقمار الصناعية، مصممة خصيصا للأبحاث العلمية ومراقبة الطقس ورصد واستشعارالزلازلوالكوارث الطبيعية.آلسات [[ملف:|200بك|وسط|الشعار الرسمي لـ آلسات]] معلومات تاريخ التأسيس 2002 المقر الرئيسي الجزائر، الجزائر الصناعة قمر صناعي لرصد الأرض آلسات 1 آلسات 1 (AlSat 1)، هو سويتل (ساتل صغير) وزنه 90 كلغ، وأبعاده 60×60×60سم، وهو أول ساتل جزائري يرسل إلىالفضاء ولقد تم تصميم وتشييد SSTL في مركز ساري الفضائي المملكة المتحدة، في إطار برنامج تعاوني مع المركز الوطني الجزائري للتقنيات الفضائية (CNTS). نبذة أتم فريق مشترك جزائري وبريطاني من مهندسي SSTL& CNTS بنجاح صناعة واختبار ما قبل التحليق للساتل خلال 15 شهرا والتي تضمنت تدريب على الدراية الفنية لأحد عشرة من المهندسين والعلماء الجزائريين في SSTL في انكلترا. وقد قام الفريق البريطاني بتركيب محطة تحكم أرضية في موقع CNTS في الجزائر، وقام المهندسون بعمليات الفحص النهائي هناك استعدادا لعملية الإطلاق. الإطلاق ودخول المدار أطلق القمر آلسات 1 يوم 28 نوفمبر 2002 من قاعدة ‏‏پلِستسك Plesetsk روسيا وقد كلفت عملية الإرسال من المحطة الروسية 15 مليون دولارأمريكي. وفي منتصف عام 2003، وبعد التأكد من بلوغ الساتل الجزائري لمدارهالفلكي الذي يبعد بـ 686 كلم عن الأرض، فقد كان من المزمع إطلاق 4 سويتلات أخرى في نفس المدار ضمن مشروع مراقبة الأرض وذلك لاستكمال تغطية كوكب الأرض بالصور يومياً. SSTL تبني هذه السويتلات بالتعاون معنيجرياوتركيا والمملكة المتحدة. http://ar.wikipedia.org/wiki/آلسات
  5. قاتل الأقمار الصناعية "إيه – 235" النودول أعلنت وسائل إعلام أمريكية أن روسيا اختبرت بنجاح منظومة صواريخ جديدة من طراز "إيه – 235" (نودول)، تستطيع إسقاط الأقمار الصناعيةالتي تدور حول الأرض. ووفقاً لرئيس القيادة الفضائية للقوات الجوية الأمريكية الجنرال جون هيتين، هذه الصواريخ تهدد الأقمار الصناعية الأمريكية الحيوية، ونحن نشعر بتوتر كبير إزاء التطورات، ففي نوفمبر/ تشرين الثاني طورت كلاً من روسيا والصين أسلحة يمكن أن تهدد الأقمار الصناعية الأمريكية. ووفقا لمحللين عسكريين أمريكيين أن امتلاك روسيا مثل هذه الأسلحة يدل على ضعف الولايات المتحدة الأمريكية. وسيحل النظام الجديد "أيه-235 نودول" محل منظومة "أية-135 آمور" المخصصة لحماية أجواء العاصمة الروسية من الهجمات الصاروخية المحتملة. على ما يبدو، سوف يستخدم نظام الدفاع الصاروخي A-235 على مرحلتين للصواريخ، المرحلة الأولى هي صواريخ مجهزة برؤوس حربية تقليدية والمرحلة الثانية هي صواريخ مجهزة برؤوس نووية. سيكون هذا النظام الاستراتيجي في العاصمة الروسية، ولديه القدرة على اسقاط صواريخ العدو في الفضاء وهو الآن أحد المشاريع السرية الأكثر إثارة للاهتمام، لا تزال الخصائص الخاصة بالأداء مجهولة حتى الآن، ولكنه سيمتلك أسرع صاروخ في العالم الذي يمكن استخدامه لتدمير الأهداف الباليستية النووية، ومع وجود هذا النظام بجانب "إس — 500"، في سماء موسكو ستكون هناك مظلة للنظام الدفاعي الصاروخي. ووفقا للخبراء العسكريين، فإن نظام الدفاع الصاروخي المستقبلي A-235 و S-500 سيصبحان الأساس لنظام شامل ومتكامل للدفاع الجوي والفضائي في روسيا. المصدر http://arabic.sputniknews.com/military/20151204/1016616154.html#ixzz3tNypzOwg تحياتي للاعضاء الكرام
×