Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'البحرين:'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 5 results

  1. أعلنت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، في تقرير عن السيادة والأرض في المملكة، أن من حقها مطالبة #قطر إعادة الحقوق التي سلختها الدوحة عن جسم المنامة على امتداد قرن من الزمن. وقالت إن #البحرين "تنازلت عن الكثير من حقوقها الموثقة تاريخياً، والموثقة دولياً حفاظاً على العلاقات بين البلدين، وعلى علاقات الأخوة بين الشعبين، ورضيت بتأجيل المطالبة بحقوقها المشروعة إكراماً للإخوة في مجلس التعاون. وبعد تعثر الوساطة الكويتية، وبعد أن تمادت قطر في نقض التعهدات عامي 2013 و2014، واستقوت بقوى أجنبية، وشرعت أبوابها للجماعات الإرهابية، اتخذت البحرين إجراءاتها الأخيرة". وأضافت: "كانت البحرين في كل ما اتخذته من خطوات تضع في اعتبارها أن الشعبين البحريني والقطري شعب واحد، وأن روابطنا الاجتماعية كانت ولا تزال وستظل قدرنا الذي لا مناص منه، وما يمس أهلنا في قطر يمسنا في البحرين، لكن احترام الشرعية بين الدول هو صمام الأمان في العلاقات الدولية، وهو من الثوابت التي نعض عليها بالنواجذ أياً كانت خلافتنا البينية في عالمنا العربي، أو في مجلس التعاون، بل إن البحرين تحملت ما لا يُحتمل، وتنازلت عن الكثير من حقوقها الموثقة تاريخياً ودولياً، وشهودها ما زالوا أحياء للنأي بمجلس التعاون عن الخلافات الثنائية". ومضى التقرير يشرح التجاوزات القطرية في حق البحرين. وأوضح أنه من المعروف تاريخياً أن "البحرين خسرت جزءاً من كيانها السيادي حين اقتطعت الدوحة من حدودها السيادية، وتلك حدود يوثقها التاريخ المعاصر، ويعرفها القاصي والداني في بدايات القرن الماضي. وخسرت البحرين مرة أخرى جزءاً آخر من كيانها السيادي في الخمسينات، حين اقتطع منها البر الشمالي بقوة إسناد أجنبية رسمت الحدود القطرية الجديدة جبراً، وفقاً للحدود البترولية الجديدة، فتوسعت الحدود على حساب حقوق البحرين الشرعية شمالاً، وتوسعت جنوباً من منطقة أم الشبرم، والتي تقع على بعد 20 كيلومتراً جنوب الدوحة إلى منطقة سلوى، كما ضمت إليها جزيرة حالول فرسمت حدود قطر الجديدة وفقاً للحدود البترولية المطلوبة، وهو ما عرف في الاتفاقيات بالامتيازات الجديدة لشركة النفط البريطانية". وتابعت: "اختارت البحرين رغم الحق في المطالبة بما اقتطع من أرضها قسراً، والمجادلة حول شرعية الحكم القطري على البر الشمالي متاحة لها، إلا أنها حين اجتمع الإخوة الأشقاء من دول الخليج لتأسيس كيان يضمهم، واتفق الجميع على تأجيل البحث في المسائل الحدودية ابتعاداً عن المسائل الخلافية ليقوى عود المجلس ويشتد، قبلت البحرين بتأجيل المطالبة بحقوقها إكراماً لطلب الأشقاء، قبلت بخسارتها، وتنازلت عما تملك مقابل الوحدة الخليجية. وقدمت البحرين مصلحة المجلس على مصلحتها الخاصة مرة أخرى حين اجتمع المجلس اجتماعه الطارئ في أغسطس 1990 للنظر في احتلال الكويت، حينها أصرت قطر على مُناقشة الخلاف بين البحرين وقطر على جزر حوار في ذلك الوقت العصيب، قبل مناقشة تحرير الكويت، فاضطرت البحرين إلى عرض جزءٍ من كيانها السيادي للتحكيم الدولي من أجل المصلحة الجماعية، وعودة الشرعية للكويت الشقيقة، وقبلت البحرين بألا تطلب بما لها، في حين كانت قطر في كل مرة تُطالب بما ليس لها". وذكرت الوكالة أن "قطر تعمدت المساس بالسيادة السياسية والأمنية للبحرين، ولم تكتف بهذا التغول على الحق الشرعي للبحرين بل عملت على مدى سنوات على ممارسة كل ما من شأنه تهديد أمن البحرين، فدعمت كل مخرب وإرهابي على مدى عقدين من الزمان، ثم دعمت الجماعات الإرهابية في اضطرابات البحرين في 2011، كما فعلت في الدول التي سادتها الفوضى، وسقطت فيها الأنظمة فيما سمي بالربيع العربي، سعياً لإسقاط الشرعية البحرينية". كما لفتت إلى أن "التهديد القطري امتد إلى تجنيس الإرهابيين ففتحت الدوحة الأبواب لأكثر من 59 إرهابياً تطالب بهم الدول المتضررة، ومنحتهم الجنسية القطرية منعاً لتسليمهم، وتفتح اليوم المجال لتجنيس المزيد من الجماعات الإرهابية من مناطق الصراع المشتعلة لتكون قطر بذلك بؤرة لتجمع الإرهابيين، وإعادة تصديرهم للجوار بجوازات قطرية، ما يشكل تهديداً خطيراً على الأمن، ويقود إلى زيادة وتيرة الإرهاب في المنطقة. كما أعلنت الدوحة تقوية التحالف الإيراني القطري، ما يُشكل تهديداً مباشراً للأمن الإقليمي، وسلامة المياه الإقليمية، وتعطيلاً للمحاولات الدولية لوقف تسليح الجماعات المدعومة من إيران، مثل الحوثيين، والقاعدة، وسرايا الأشتر، وغيرها من التنظيمات المُصنفة على قوائم الإرهاب". ويختتم التقرير بالقول: "أخيراً.. تاريخ البحرين يشهد أنها كانت دوماً دولة داعية للسلم، لم تعتد على أحد، ولم تتجاوز حدودها، واكتفت بالدفاع عن سلامة وأمن مواطنيها، حتى سالت دماء شهدائها على أرضها، وصعدت أرواحهم إلى بارئهم وهم يتصدون للجماعات الإرهابية التي تدربهم إيران وتدعمهم قطر، وتلك ليست اتهامات تُساق اعتباطاً بل اتهامات موثقة بالأدلة والبراهين، ومسجلة بمكالمات هاتفية". .:المصدر:.
  2. البحرين: برنامج M60 A3 من دبابة إلى مركبة مدرعة الجيل الثالث تملك البحرين نحو 180 دبابة من طراز M60A3 TTS ويعرف TTS بـ "Tank Thermal Sight"، وقد استحوذت البحرين على دبابات M60 A3 في منتصف التسعينيات بعد انتهاء الحرب الباردة عندما طرحت الولايات المتحدة الأميركية في السوق السلاح عدد كبير من معداتها وآلياتها الفائضة عن حاجتها، نظراً لانتهاء الحرب الباردة، وقد طرحت على الدول الحليفة للولايات المتحدة وكان لدول الشرق الأوسط نصيب لاستحواذ عدد كبير من دبابات M60 A3، ومن بين هذه الدول مصر، السعودية، تركيا، الأردن، البحرين ... الخ. واستحوذت البحرين ما بين الأعوام 1993 - 1996 على 180 دبابة M60 A3. وتجدر الإشارة أن دبابات M60 A3 كان لدى القوات الحليفة في حرب "عاصفة الصحراء" عام 1991، وقد كان لها دور رئيس في حرب تحرير الكويت. دبابة M60 A3 أثناء أحداث البحرين 2011 تشارك في "عملية الفاروق" ومؤخراً، قبل عدة شهور قد تصل إلى سنة، قررت البحرين العمل على ترقية الدبابة M60 A3 لتواكب متطلبات الحروب العصرية، ومع انطلاق معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017 وبالتحديد يوم الافتتاح 16 أكتوبر اسدلت الستار عن الدبابة البحرينية M60 A3 بالترقية الجديدة، وكشفت قوة دفاع البحرين عن أنها سبق وقد تعاقدت مع شركة ليوناردو الإيطالية على تحديث وتطوير الدبابة. الدبابة M60 A3 قبل اسدال الستار عنها الدبابة M60 A3 بعد ازاحة الستار عنها عند انطلاق معرض ومؤتمر BIDEC 2017 وقامت شركة ليوناردو بتحديث الأنظمة الأساسية في الدبابة M60 A3، عبر تحديد أداء الدبابة بمجموعة معايير منها القدرة على ضرب الأهداف، الإستمرارية، السرعة والحركة والقدرة على التفاعل مع المحيط. وتم تغيير محرك الدبابة من 750 حصان إلى 950 حصاناً، لتصيح عملية اعادة تشغيل المحرك إلى حالة ساعة الصفر zero-hour، مما يزيد من قوة الدبابة بـ 25%. وكل الأنظمة المدمجة على دبابة M60 A3 تم إنتاجها وتصميمها من قبل شركة ليوناردو. والدبابة زودت بدروع مودلر توفر حماية بالدرجة الأولى لمنطقة المقدمة (دروع فراغية بزوايا ميل فاعلة). وللإستمراية قامت الشركة بتعديل العناصر الداخلية للدبابة في سبيل مواجهة تهديدات القنابل والألغام. كما تم تزويد الدبابة بمدفع رشاش عيار 120 مم الذي يستطيع اختراق كل أنواع الأهداف. وزودت بكومبيوتر باليستي يستطيع إطلاق النيران خلال سير الدبابة، ومن خلال هذا الكومبيتر تم دمج أحدث أنظمة الذخائر. كما زودت الدبابة بقدرات استطلاع ومراقبة كبيرة وتم دمج كاميرا ما دون الحمراء على متن الدبابة، وأنظمة حماية عالية الدقة بالاضافة إلى تحديث نظام الطاقة. وقد صرح مدير شركة ليوناردو خلال انعقاد معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017 عدة تصريحات عن برنامج ترقية الدبابة البحرينية M60 A3، ومن بين هذه التصريحات كان تصريح لإذاعة البحرين باللغة الإنجليزية، وتصريح لموقع ِArmy Recognition وتصريحات أخرى لصحف عربية وأجنبية، ومن أهم ما قاله: أن "قوة النيران، والتنقل وحماية الطاقم هي المتطلبات الأساسية، كصيغة تكتيكية، لدبابة حديثة قادرة على العمل في جميع السيناريوهات، وذلك تمشياً مع الجيل الثالث من المركبات المدرعة". "وإن الحل لبناء منصة موثوقة لا يقوم فقط على إنتاج دبابة جديدة، ولكن أيضاً من خلال تحويل المركبات التي بالخدمة إلى دبابة حديثة مع التقنيات المتطورة والمعدات التي بها". "هذا هو الحال في برنامج ترقية دبابة M60 A3، التي وضعتها ليوناردو لترقية وإصلاح المركبات المدرعة M60 A3، بهدف التوفير على مشغلي أسطول هذه الدبابة ومنحهم فرصة فعاّلة من حيث التكلفة لتحديث منصاتهم". "والحل النموذجي تم دمج مدفع رشاش رئيسي ذات قوة منخفضة 120/145 مم، مثل الذي في المركبة المدرعة Centauro II وهي المدرعة التي لقبت بعدة ألقاب: "صائدة الدبابات" و "الدبابة الخفيفة" و "قاتلة الدبابات الثقيلة" و "الصيادة الجديدة" و "مدمرة المدرعات" و "قناصة الدبابات"، لتصبح الدبابة البحرينية M60A3 بعد ترقيتها مُسلحة بالجيل الثالث، مع نظام التحكم في إطلاق النار من الجيل الجديد (FCS) وأنظمة الحماية، ورؤية الأشعة ما دون الحمراء، والمدفع الرئيسي 120 مم صممت وصنعت بالكامل من قبل ليوناردو، وكذلك أنظمة لتحسين أداء البرج، مصنوع من أحدث جيل الصلب، ويتميز رشاش 120/45 ملم باستخدام التكنولوجيات الجديدة وخفض الوزن، وكلها تسهم في توفير الأداء الميداني الممتاز. والمدفع الرشاش السقفي يمتلك زاوية تغطية حتى 360 درجة ومخصص للدفاع الذاتي self defense، كما تقدم ليوناردو الصيانة والأصول اللوجستية وتحتاج إلى تدريب دعم ضئيل جداً". "وأن برج HITFACT للدبابة البحرينية M60 A3 يعمل بثلاثة أفراد مسدود بقوة عيار 120 مم / 45 منخفض للارتداد، ومخصص للتركيب على دبابات خفيفة أو متوسطة الوزن وعلى العجلات والمنجنزرات ومدمرات الدبابات. نظراً لخفة الوزن وقوة الارتداد منخفضة للرشاش، يمكن للبرج توفير قوة النار لدبابات المعركة الرئيسية مع دقة كبيرة، دون المساس بالخصائص التكتيكية والاستراتيجية لتنقل المركبات". واضاف مدير شركة ليوناردو: "أن برج HITFACT مفتوح ويمكن تثبيت أنواع مختلفة من مشهد بانورامي وفقاً لاحتياجات العملاء". ومن أهم الأنظمة التي دمجت في الدبابة البحرينية M60 A3: Hitrole الجديد - بنظام التحكم عن بعد للدبابة M60A3 ضمن برنامج الترقية منظار HITROLE LIGHT Colibri and Erica - نظام Colibrì T وهو نظام التحكم في الحرائق مع T مع نظام Erica التصوير الحراري للدبابة M60A3 ERICA FF التصوير الحراري للدبابة المطوّرة M60A3 يوفر تصوير عالي الدقة بالأشعة تحت الحمراء السلبي برج HITFACT منظار الرامي LOTHAR (LAND OPTRONIC THERMAL AIMING RESOURCE GUNNER SIGHT) وبحسب تصريح لمدير شركة ليوناردو، قال: "هذا التحديث يشمل الأنظمة الحيوية التي تقوم عليها الدبابة من قدرات الإستهداف والتحكم بالنيران إلى برج الدبابة إلى الإكترونيات المستخدمة. أما حول سعر التحديث فهو يتراوح بين 20 و 30 % من سعر دبابة جديدة ولكن بمواصفات عصرية تلائم التحديات الحديثة". وتجدر الإشارة أن وجود شركة ليوناردو في البحرين ملحوظ، فقد قامت الشركة بتزويد سلاح الجو الملكي البحريني، ومنظمة الطيران المدني برادارات الإستطلاع والمراقبة، لتعزيز الأمن وإدارة الأجواء الوطنية. كما وقعت البحرين في 2015 عقداً مع ليوناردو لتزويد البحرية الملكية البحرينية بالسفن الحربية وكذلك تطوير الفريقطة "المنامة". وشركة ليوناردو لديها منظار بانورامي لقائد الدبابة وهو: المنظار الرئيسي البانورامي للدبابة المتصل بقائد الدبابة من نوع Attila-D بأنظمة الأوبترونيك المتعدد الاتجاهات، ويستخدم للمراقبة واكتساب الأهداف target acquisition في الليل والنهار، فهو قادر على تزويد قائد الدبابة بالرؤية حتى 360 درجة من محيط ساحة المعركة، وفي جميع الأحوال الجوية وظروف الإضاءة والكشف، وتحديد وإطلاق النار على كل من الأهداف الثابتة والمتحركة السطحية والجوية. ومن الأهمية الإشارة أن في صباح اليوم الثالث (18 أكتوبر) من انعقاد معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017، وبالرغم من انشغال معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد القائد العام لقوة دفاع البحرين بالفعاليات والأنشطة المرتبطة بالمعرض وارتباطاته مع رؤساء أركان جيوش الدول المشاركة في المعرض وبالإضافة إلى المهام الجسام التي تقع على عاتقه في قوة دفاع البحرين، إلا أنه حرص على أن ينظم زيارة عاجلة إلى جناح شركة ليوناردو في الصباح الباكر من اليوم الثالث لانعقاد المعرض، وذلك للاطلاع على الدبابة وابداء ملاحظته، علماً أن المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد قد قام بزيارة المعرض في اليوم الأول عند افتتاح المعرض وكذلك اليوم الثاني، ولكن في صباح اليوم الثالث اقتطع جزء من وقته خصيصاً لمشاهدة الدبابة وفحصها عن قرب والتعرف على النواقص التي لم تُستكمل بعد والمناقشه مع مدير الشركة، وهذا يدل على حرص المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد على مباشرة تطورات الدبابة وكل ما يتعلق بها من آراء وتحليلات سواءً كانت إيجاباً أو سلباً، وهذا أيضاً يشير إلى أن المشير بنفسه يباشر على عملية ترقية الدبابة. ومن المفترض أن هناك ترقيات أخرى جديدة قادمة في الطريق سوف تجرى على الدبابة وأن شركة ليوناردو سوف تستكمل عملية ترقية الدبابة خلال الأيام القليلة القادمة، ومن ضمن هذه الاضافة المنظار الرئيسي لقائد الدبابة البانورامي. وأخيراً من الجدير بالذكر أن شركة ليوناردو"شركه تمتلك الحكومة الإيطالية فيها نسبه 30%؜ تقريباً و 5 الشركه الام ل Oto Melara و AugustaWestland و Alenia و Selex و أيضا شريك في Thales و MBDA، اذا نتحدث عن احد عمالقة التصنيع الحربي في العالم، و اَي منتج منه سيكون مثير للاهتمام". وللإستزادة يرجى مراجعة هذه الروابط: 1 - نبذة عن حلول ليوناردو لترقية الدبابة M60 [link to leonardocompany.com] 2 - نبذة عن تطوير M60A3 إلى مدرعة الجيل الثالث [link to leonardocompany.com] 3 - الأنظمة المستخدمة في ترقية الدبابة M60A3 [link to leonardocompany.com] [link to leonardocompany.com] [link to leonardocompany.com]
  3. البحرين: برنامج M60 A3 من دبابة إلى مركبة مدرعة الجيل الثالث تملك البحرين نحو 180 دبابة من طراز M60A3 TTS ويعرف TTS بـ "Tank Thermal Sight"، وقد استحوذت البحرين على دبابات M60 A3 في منتصف التسعينيات بعد انتهاء الحرب الباردة عندما طرحت الولايات المتحدة الأميركية في السوق السلاح عدد كبير من معداتها وآلياتها الفائضة عن حاجتها، نظراً لانتهاء الحرب الباردة، وقد طرحت على الدول الحليفة للولايات المتحدة وكان لدول الشرق الأوسط نصيب لاستحواذ عدد كبير من دبابات M60 A3، ومن بين هذه الدول مصر، السعودية، تركيا، الأردن، البحرين ... الخ. واستحوذت البحرين ما بين الأعوام 1993 - 1996 على 180 دبابة M60 A3. وتجدر الإشارة أن دبابات M60 A3 كان لدى القوات الحليفة في حرب "عاصفة الصحراء" عام 1991، وقد كان لها دور رئيس في حرب تحرير الكويت. دبابة M60 A3 أثناء أحداث البحرين 2011 تشارك في "عملية الفاروق" ومؤخراً، قبل عدة شهور قد تصل إلى سنة، قررت البحرين العمل على ترقية الدبابة M60 A3 لتواكب متطلبات الحروب العصرية، ومع انطلاق معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017 وبالتحديد يوم الافتتاح 16 أكتوبر اسدلت الستار عن الدبابة البحرينية M60 A3 بالترقية الجديدة، وكشفت قوة دفاع البحرين عن أنها سبق وقد تعاقدت مع شركة ليوناردو الإيطالية على تحديث وتطوير الدبابة. الدبابة M60 A3 قبل اسدال الستار عنها الدبابة M60 A3 بعد ازاحة الستار عنها عند انطلاق معرض ومؤتمر BIDEC 2017 وقامت شركة ليوناردو بتحديث الأنظمة الأساسية في الدبابة M60 A3، عبر تحديد أداء الدبابة بمجموعة معايير منها القدرة على ضرب الأهداف، الإستمرارية، السرعة والحركة والقدرة على التفاعل مع المحيط. وتم تغيير محرك الدبابة من 750 حصان إلى 950 حصاناً، لتصيح عملية اعادة تشغيل المحرك إلى حالة ساعة الصفر zero-hour، مما يزيد من قوة الدبابة بـ 25%. وكل الأنظمة المدمجة على دبابة M60 A3 تم إنتاجها وتصميمها من قبل شركة ليوناردو. والدبابة زودت بدروع مودلر توفر حماية بالدرجة الأولى لمنطقة المقدمة (دروع فراغية بزوايا ميل فاعلة). وللإستمراية قامت الشركة بتعديل العناصر الداخلية للدبابة في سبيل مواجهة تهديدات القنابل والألغام. كما تم تزويد الدبابة بمدفع رشاش عيار 120 مم الذي يستطيع اختراق كل أنواع الأهداف. وزودت بكومبيوتر باليستي يستطيع إطلاق النيران خلال سير الدبابة، ومن خلال هذا الكومبيتر تم دمج أحدث أنظمة الذخائر. كما زودت الدبابة بقدرات استطلاع ومراقبة كبيرة وتم دمج كاميرا ما دون الحمراء على متن الدبابة، وأنظمة حماية عالية الدقة بالاضافة إلى تحديث نظام الطاقة. وقد صرح مدير شركة ليوناردو خلال انعقاد معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017 عدة تصريحات عن برنامج ترقية الدبابة البحرينية M60 A3، ومن بين هذه التصريحات كان تصريح لإذاعة البحرين باللغة الإنجليزية، وتصريح لموقع ِArmy Recognition وتصريحات أخرى لصحف عربية وأجنبية، ومن أهم ما قاله: أن "قوة النيران، والتنقل وحماية الطاقم هي المتطلبات الأساسية، كصيغة تكتيكية، لدبابة حديثة قادرة على العمل في جميع السيناريوهات، وذلك تمشياً مع الجيل الثالث من المركبات المدرعة". "وإن الحل لبناء منصة موثوقة لا يقوم فقط على إنتاج دبابة جديدة، ولكن أيضاً من خلال تحويل المركبات التي بالخدمة إلى دبابة حديثة مع التقنيات المتطورة والمعدات التي بها". "هذا هو الحال في برنامج ترقية دبابة M60 A3، التي وضعتها ليوناردو لترقية وإصلاح المركبات المدرعة M60 A3، بهدف التوفير على مشغلي أسطول هذه الدبابة ومنحهم فرصة فعاّلة من حيث التكلفة لتحديث منصاتهم". "والحل النموذجي تم دمج مدفع رشاش رئيسي ذات قوة منخفضة 120/145 مم، مثل الذي في المركبة المدرعة Centauro II وهي المدرعة التي لقبت بعدة ألقاب: "صائدة الدبابات" و "الدبابة الخفيفة" و "قاتلة الدبابات الثقيلة" و "الصيادة الجديدة" و "مدمرة المدرعات" و "قناصة الدبابات"، لتصبح الدبابة البحرينية M60A3 بعد ترقيتها مُسلحة بالجيل الثالث، مع نظام التحكم في إطلاق النار من الجيل الجديد (FCS) وأنظمة الحماية، ورؤية الأشعة ما دون الحمراء، والمدفع الرئيسي 120 مم صممت وصنعت بالكامل من قبل ليوناردو، وكذلك أنظمة لتحسين أداء البرج، مصنوع من أحدث جيل الصلب، ويتميز رشاش 120/45 ملم باستخدام التكنولوجيات الجديدة وخفض الوزن، وكلها تسهم في توفير الأداء الميداني الممتاز. والمدفع الرشاش السقفي يمتلك زاوية تغطية حتى 360 درجة ومخصص للدفاع الذاتي self defense، كما تقدم ليوناردو الصيانة والأصول اللوجستية وتحتاج إلى تدريب دعم ضئيل جداً". "وأن برج HITFACT للدبابة البحرينية M60 A3 يعمل بثلاثة أفراد مسدود بقوة عيار 120 مم / 45 منخفض للارتداد، ومخصص للتركيب على دبابات خفيفة أو متوسطة الوزن وعلى العجلات والمنجنزرات ومدمرات الدبابات. نظراً لخفة الوزن وقوة الارتداد منخفضة للرشاش، يمكن للبرج توفير قوة النار لدبابات المعركة الرئيسية مع دقة كبيرة، دون المساس بالخصائص التكتيكية والاستراتيجية لتنقل المركبات". واضاف مدير شركة ليوناردو: "أن برج HITFACT مفتوح ويمكن تثبيت أنواع مختلفة من مشهد بانورامي وفقاً لاحتياجات العملاء". ومن أهم الأنظمة التي دمجت في الدبابة البحرينية M60 A3: Hitrole الجديد - بنظام التحكم عن بعد للدبابة M60A3 ضمن برنامج الترقية منظار HITROLE LIGHT Colibri and Erica - نظام Colibrì T وهو نظام التحكم في الحرائق مع T مع نظام Erica التصوير الحراري للدبابة M60A3 ERICA FF التصوير الحراري للدبابة المطوّرة M60A3 يوفر تصوير عالي الدقة بالأشعة تحت الحمراء السلبي برج HITFACT منظار الرامي LOTHAR (LAND OPTRONIC THERMAL AIMING RESOURCE GUNNER SIGHT) وبحسب تصريح لمدير شركة ليوناردو، قال: "هذا التحديث يشمل الأنظمة الحيوية التي تقوم عليها الدبابة من قدرات الإستهداف والتحكم بالنيران إلى برج الدبابة إلى الإكترونيات المستخدمة. أما حول سعر التحديث فهو يتراوح بين 20 و 30 % من سعر دبابة جديدة ولكن بمواصفات عصرية تلائم التحديات الحديثة". وتجدر الإشارة أن وجود شركة ليوناردو في البحرين ملحوظ، فقد قامت الشركة بتزويد سلاح الجو الملكي البحريني، ومنظمة الطيران المدني برادارات الإستطلاع والمراقبة، لتعزيز الأمن وإدارة الأجواء الوطنية. كما وقعت البحرين في 2015 عقداً مع ليوناردو لتزويد البحرية الملكية البحرينية بالسفن الحربية وكذلك تطوير الفريقطة "المنامة". وقد كان للأستاذ @anwaralsharrad مساهمات كثيرة في إثراء خبر "اسدال الستار عن ترقية الدبابة M60 A3" في موضوع "معرض البحرين الدولي للدفاع"، وكان لخبير دبابات المعركة الرئيسية الأستاذ أنور دور كبير في القاء الضوء على نقاط فنية كثيرة عبر التحليل والتمحيص الدقيق لما أجريت للدبابة من ترقيات، ومن أهم النقاط التي تطرق لها الأستاذ أنور "المنظار الرئيسي البانورامي للدبابة المتصل بقائد الدبابة". وشركة ليوناردو لديها منظار بانورامي لقائد الدبابة وهو: المنظار الرئيسي البانورامي للدبابة المتصل بقائد الدبابة من نوع Attila-D بأنظمة الأوبترونيك المتعدد الاتجاهات، ويستخدم للمراقبة واكتساب الأهداف target acquisition في الليل والنهار، فهو قادر على تزويد قائد الدبابة بالرؤية حتى 360 درجة من محيط ساحة المعركة، وفي جميع الأحوال الجوية وظروف الإضاءة والكشف، وتحديد وإطلاق النار على كل من الأهداف الثابتة والمتحركة السطحية والجوية. ومن الأهمية الإشارة أن في صباح اليوم الثالث (18 أكتوبر) من انعقاد معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع BIDEC 2017، وبالرغم من انشغال معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد القائد العام لقوة دفاع البحرين بالفعاليات والأنشطة المرتبطة بالمعرض وارتباطاته مع رؤساء أركان جيوش الدول المشاركة في المعرض وبالإضافة إلى المهام الجسام التي تقع على عاتقه في قوة دفاع البحرين، إلا أنه حرص على أن ينظم زيارة عاجلة إلى جناح شركة ليوناردو في الصباح الباكر من اليوم الثالث لانعقاد المعرض، وذلك للاطلاع على الدبابة وابداء ملاحظته، علماً أن المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد قد قام بزيارة المعرض في اليوم الأول عند افتتاح المعرض وكذلك اليوم الثاني، ولكن في صباح اليوم الثالث اقتطع جزء من وقته خصيصاً لمشاهدة الدبابة وفحصها عن قرب والتعرف على النواقص التي لم تُستكمل بعد والمناقشه مع مدير الشركة، وهذا يدل على حرص المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد على مباشرة تطورات الدبابة وكل ما يتعلق بها من آراء وتحليلات سواءً كانت إيجاباً أو سلباً، وهذا أيضاً يشير إلى أن المشير بنفسه يباشر على عملية ترقية الدبابة. ومن المفترض أن هناك ترقيات أخرى جديدة قادمة في الطريق سوف تجرى على الدبابة وأن شركة ليوناردو سوف تستكمل عملية ترقية الدبابة خلال الأيام القليلة القادمة، ومن ضمن هذه الاضافة المنظار الرئيسي لقائد الدبابة البانورامي. وأخيراً من الجدير بالذكر أن شركة ليوناردو بحسب ما ذكره الأخ الكريم العزيز @Sam7 اسلام، في احدى مشاركاته في موضوع معرض البحرين الدولي للدفاع بأنها "شركه تمتلك الحكومة الإيطالية فيها نسبه 30%؜ تقريباً و 5 الشركه الام ل Oto Melara و AugustaWestland و Alenia و Selex و أيضا شريك في Thales و MBDA، اذا نتحدث عن احد عمالقة التصنيع الحربي في العالم، و اَي منتج منه سيكون مثير للاهتمام". وللإستزادة يرجى مراجعة هذه الروابط: 1 - نبذة عن حلول ليوناردو لترقية الدبابة M60 [link to leonardocompany.com] 2 - نبذة عن تطوير M60A3 إلى مدرعة الجيل الثالث [link to leonardocompany.com] 3 - الأنظمة المستخدمة في ترقية الدبابة M60A3 [link to leonardocompany.com] [link to leonardocompany.com] [link to leonardocompany.com]
  4. التاريخ: 8:56 ص، 28 مارس كشف قائد سلاح الجو الملكي البحريني اللواء ركن طيار الشيخ حمد بن عبدالله آل خليفة، أن المنظومة الخليجية الموحدة للدفاع الجوي الخليجي، أو ما يطلق عليه اسم “درع صاروخية خليجية موحدة”، أخذت الموافقة وأقرتها القيادة العليا بدول مجلس التعاون الخليجي. وأضاف، أن المنظومة تخطو اليوم الخطوات الأولى للتنفيذ على الأرض، مشدداً على أن “تلك الدرع أصبحت مطلباً مهماً وحتمياً تفرضه الظروف والأخطار المحدقة بنا”. وقال آل خليفة، في حوار مع صحيفة “الرأي” الكويتية نشر اليوم الثلاثاء، على هامش حضوره مؤتمر القوات الجوية والدفاع الجوي الكويتي الأول، إن “دول الخليج بدأت بدراسة العروض المقدمة لمنظومة الدرع الصاروخية، ووضع التقارير الفنية لما يلائم دولنا الخليجية من حيث المساحة والحجم، وبما يتفق مع المزايا التي تقدمها تلك المنظومات لحماية الأجواء الخليجية، ونحن ننظر الآن للتجهيزات والمنظومات المتوافرة بالعالم لاختيار أفضل منظومة متكاملة لتوفيرها وتكون قادرة على تغطية الخليج من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب”. وذكر آل خليفة، أن القوات الجوية الخليجية تطورت بشكل كبير، وتحاول القيادات التغلب على بعض جوانب القصور، كعناصر تكامل، مثل إدخال منظومات معينة وتوحيد المنظومة وتحسين الاتصال، وهو ما تم أخيراً حيث تم التغلب على تلك السلبيات بعد المشاركة الفاعلة للقوات الخليجية الجوية في عاصفة الحزم، حيث تم توفير بعض المنظومات لسد تلك الثغرات التي كانت تلك الدول تعاني منها واليوم باتت القوات أكثر تكاملاً بعناصر القوة الجوية. أما عن مسار “الدرع الصاروخية الخليجية”، فأشار إلى أن القيادات المعنية بدأت بدراسة العروض المقدمة ووضع التقارير الفنية لما يلائم الدول الخليجية، من حيث المساحة والحجم، وبما يتفق مع المزايا التي تقدمها تلك المنظومات لحماية الأجواء الخليجية. وأضاف قائلاً “نحن ننظر الآن إلى التجهيزات والمنظومات المتوافرة بالعالم، لاختيار أفضل منظومة متكاملة، لتوفيرها وتكون قادرة على تغطية الخليج من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب”. وأكد أنه حتى ذلك الوقت، فإن دول الخليج اتفقت بالوقت الحالي على التركيز على المنظومات الدفاعية المحلية لكل دولة على حدة، بحيث يتم توحيد المنظومات ويسهل ربطها مستقبلاً عبر نظام واحد ليشكل درعاً خليجية كاملة متصلة ومرتبطة ببعضها البعض، في منظومة واحدة. البحرين: بدء دراسة العروض المقدمة لمنظومة «الدرع الصاروخية الخليجية» | الغد
  5. كشفت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، عن أن ملك البحرين «حمد بن عيسى آل خليفة»، أكد أن «إسرائيل قادرة على الدفاع ليس عن نفسها فحسب بل عن أصوات الاعتدال والدول العربية المعتدلة في المنطقة». وأوضحت الصحيفة في عددها اليوم السبت أن ملك البحرين، شدد أيضا أمام رئيس مؤسسة التفاهم العرقي في نيويورك، الحاخام اليهودي «مارك شناير»، على أن «توازن القوى في الشرق الأوسط بين معتدلين ومتطرفين يستند إلى إسرائيل». وأضاف أن «دول الخليج تدرك الآن أن إسرائيل هي حليف ضد إيران وقادرة على إرسال الاستقرار في المنطقة ودعم الدول المعتدلة وبحسب الصحيفة فإن الحاخام التقى مع بن خليفة في القصر الملكي في العاصمة المنامة من أجل مناقشة التطورات في الشرق الأوسط. ولفتت أيضا إلى أنه سبق أن التقاه في مناسبتين أخريين. ودعا الملك، وفقا لما أدلى به الحاخام إلى الصحيفة، إلى «توسيع مواجهة حزب الله قدر الإمكان في العالم العربي»، مضيفا أن الجامعة العربية يجب أن تتبنى موقف تصنيفه منظمة إرهابية. وأكد الحاخام «شناير»، أن «ابن خليفة» شدد أيضا خلال لقائهما على أن «مسألة بدء بعض الدول العربية فتح قنوات دبلوماسية مع إسرائيل هي مسألة وقت فقط». واعتبر أن «العداوة المشتركة التي تكنها الدول الخليجية وإسرائيل تجاه حزب الله ورعاته الإيرانيين يجب أن تُستغل كفرصة لإنشاء تحالف مع هذه البلدان التي كانت معادية في السابق للدولة اليهودية». وكان بيان مجلس وزراء الداخلية العرب أدان «الممارسات والأعمال الخطرة، التي يقوم بها حزب الله الإرهابي، لزعزعة الأمن والسلم الاجتماعي في بعض الدول العربية»، وهو ما يعد تبنيا واضحا لقرار دول مجلس التعاون الخليجي اعتبار حزب الله «بكافة قادته وفصائله والتنظيمات التابعة له والمنبثقة عنه، منظمة إرهابية». المصدر | الخليج الجديد http://www.thenewkhalij.net/ar/node/31857
×