Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'البنتاغون'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 30 results

  1. أعربت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن قلقها من الطريقة "الخطيرة" التي يحلق بها الطيارون الحربيون الروس فوق سوريا، وذلك بعدما أوشكت طائرات حربية أميركية وروسية على الإصطدام قبل أيّام. وتحلق الطائرات الأميركية التي تقود تحالفاً دولياً ضدّ "داعش"، في مناطق شرق نهر الفرات، لدعم قوات سوريا الديمقراطية في حربها ضدّ "داعش". وتتركز عملياتها في منطقة مساحتها 39 كلم مربع حول البوكمال، قرب الحدود العراقية. وبموجب اتفاق بين موسكو وواشنطن، فإنّ على الطائرات الروسية أن تحلق في مناطق غرب نهر الفرات، وألّا تقترب من المناطق التي تطير فيها الطائرات الأميركية. وأوضح مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أنّ سلسلة من الأحداث وقعت مع طائرات روسية فوق سوريا، كادت أن تنتهي بحادث تصادم أو إسقاط لإحدى تلك الطائرات. وأشار إلى أنّ تلك الحوادث تكررت في 15 و17 نوفمبر الماضي، وفق ما ذكر موقع "تلغراف". كما اعترضت طائرتان أميركيتان من طراز "F-22"، الأربعاء الماضي، مقاتلتين روسيتين في منطقة ليس من المفترض أن تكونا فيها. وتطرق وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إلى هذه الأحداث، قائلاً إنّه لا يعلم ما إن كانت ناجمة عن "قلة خبرة " الطيارين الروس، أم أنّها مجرد محاولة لتنفيذ حركات طيران خطيرة من قبل طيارين شبان، في إشارة إلى أنها مجرد حركات "طائشة". يذكر أنّ هناك "خطاً ساخناً" تتواصل من خلاله الإدارتين الأميركية والروسية، لتنسيق عملياتهما العسكرية في سوريا. (سكاي نيوز)
  2. البنتاغون يعتزم اختبار سلاح ليزري مدمج في طائرات مقاتلة عام 2021 في خطوة قد تحدث ثورة في المعارك الجوية، طلب البنتاغون من شركة Lockheed Martin تصميم وتصنيع سلاح ليزري عالي السرعة وفائق القدرة لاختباره على طائرات مقاتلة مزودة به في 2021. وتحقيقا لهذا الغرض، أبرم مختبر الأبحاث التابع لسلاح الجو الأمريكي صفقة مع Lockheed Martin قيمتها 26.3 مليون دولار من أجل تطوير الأسلحة الليزرية الجديدة في إطار مشروع "النموذج الإيضاحي لأسلحة اليزر العالي الطاقة للحماية الذاتية" (SHIELD) الذي يهدف إلى تطوير أنظمة ليزر محمولة جوا للدفاع الجوي. وقالت Lockheed Martin، في بيان صدر اليوم الأربعاء ونشر على موقعها بالإنترنت، إنها اكتسبت خبرة كافية في العمل مع أنظمة الليزر تمكنها من تطوير الأنظمة الليزرية للطائرات الحربية. وأضافت أن "تكنولوجيات السلاح الليزري ستزود بها الطائرات ووسائل النقل البرية والسفن". وأكدت الشركة أنها سلمت أنظمة الليزر بقدرة 60 كيلو واط للجيش لتثبيتها على وسائل نقله البرية. ومن المخطط أن تتكون هذه الأنظمة الليزرية من ثلاثة عناصر أساسية، وهي نظام التسديد ونظام الطاقة والتبريد وأجهزة ليزر الحالة الصلبة أو المعدنية. ومن المتوقع أن يتم إدماج الأنظمة الليزرية الحربية المطورة في إطارة برنامج SHiELD في المقاتلات من الجيل الرابع، بالتحديد، الطائرات الحربية من نوعي McDonnell Douglas F-15 Eagle وLockheed Martin 16 Fighting Falcon. يذكر أن الولايات المتحدة أجرت اختبارا لنظام أسلحة الليزر "LaWS" في الخليج، في 18 يوليو/تموز الماضي، عبر إطلاقه على هدف متمثل بطائرة مسيرة من على متن سفينة النقل البرمائية "USS Ponce". وقال قبطان السفينة، كريستوفر ويلز، حينذاك، إن النظام الليزري المختبر "أكثر دقة من الرصاصة" وتتفوق سرعته في إصابة الأهداف سرعة الصواريخ الباليستية العابرة للقارات بـ50 ألف مرة، إضافة إلى إمكانية استخدامه ضد أهداف متنوعة. كما أن الرياح لا تؤثر على توجيه شعاع الليزر، خلافا عن مقذوف عادي صلب. من ناحية أخرى، أعلن قائد القوات الجوية الفضائية الروسية الفريق أول فيكتور بونداريف، في يناير/كانون الثاني الماضي، أن اختبارات السلاح الليزري المثبت على المقاتلة الجديدة "ميغ-35 ستبدأ مباشرة بعد إتمام التجارب بالكامل. المصدر: lockheedmartin.com + وكالات
  3. [ATTACH]38035.IPB[/ATTACH] قالت وزارة الدفاع الأميركية، الجمعة، إن القادة العسكريين يضعون نصب أعينهم كل الخيارات المتاحة في التعامل مع كوريا الشمالية، مؤكدة على التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان. وعلقت المتحدثة باسم الوزراة على سؤال بشأن تقرير أوردته محطة إن بي سي نيوز الميركية نقلا عن مسؤولين في المخابرات، متحدثا عن تحضيرات لشن ضربة استباقية لكوريا الشمالية. وقالت إن الولايات المتحدة لا تناقش عملياتها المستقبلية أو لا تطرح تكهنات بشأن سيناريوهات محتملة بشكل علني, ونقلت إن بي سي نيوز عن مسؤولين كبار بالمخابرات قولهم إن الولايات المتحدة تتحضر لشن ضربة استباقية بأسلحة تقليدية ضد بيونغ يانغ. وقال المسؤولون للمحطة إن الجيش الأميركي نشر مدمرتين قادرتين على إطلاق صورايخ توماهوك على بعد 300 ميل فقط من موقع للتجارب النووية في كوريا الشمالية. وكانت البحرية الأميركية قد أرسلت هذا الأسبوع قوة بحرية ضاربة تشمل حاملة الطائرات يو أس أس كارل فينسون إلى المنطقة. ويأتي ذلك بينما أعلنت كوريا الشمالية بأن "الحدث الكبير" قد اقترب، وهو ما يراه مسؤولون أميركييون بأنه إشارة إلى تجربة نووية جديدة وشيكة. وفي تغريدة له، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس، إن لديه ثقة في قدرة الصين على التعامل مع كوريا الشمالية بشكل سليم، مهددا بأنه في حالة فشلها، فإن الولايات المتحدة وحلفاء سيفعلون ذلك بأنفسهم. وحضر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مناورة، الخميس، تضمنت عمليات للقوات الخاصة من أجل ضرب "أهدافا للعدو". وحذر رئيس الوزراء الكوري الجنوبي، الثلاثاء، من خطر "استفزاز كبير" لكوريا الشمالية، يمكن أن يحصل أيضا في 25 أبريل الجاري، خلال ذكرى تأسيس جيشها. وكان معهد "نورث 38" أعلن استنادا إلى صور التقطتها أقمار اصطناعية في 25 مارس الماضي أن كوريا الشمالية تستعد لإجراء تجربة نووية جديدة. وقال يومها إن الصور اظهرت آليات وتجهيزات (كابلات اتصالات، مضخات مياه) في موقع بونغيي-ري، مما يؤشر إلى أنه بصدد الاستعداد لإجراء تجربة نووية سادسة. واكتسبت إمكانية قيام الولايات المتحدة بعمل عسكري ضد كوريا الشمالية ردا على الاختبارات النووية والصاروخية، زخما عقب الضربة الأميركية ضد قاعدة جوية لقوات النظام السوري الأسبوع الماضي. وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية الكوري الجنوبي، يون بيونج سي، الخميس، إنه يعتقد أن واشنطن ستتشاور مع سول إذا فكرت في توجيه ضربة استباقية لكوريا الشمالية. مصدر
  4. رجحت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" أن يكون زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي قد غادر الموصل. وذكرت وكالة "رويترز الأربعاء 8 مارس/آذار نقلا عن الاستخبارات الأمريكية أن البغدادي يختفي في الصحراء ويمتنع عن الظهور في معاقل المسلحين، متنقلا من مكان إلى مكان عدة مرات كل يوم. وذكرت أن زعيم داعش يأوي إلى القرى التي يسيطر عليها التنظيم، ولا يستخدم وسائل الاتصال خوفا من تتبعه. وكان عسكريون عراقيون قالوا في منتصف فبراير/شباط الماضي إن البغدادي نقل من الرقة السورية إلى الأراضي العراقية. وسبق أن نفى البنتاغون الإشاعات المتكررة عن مقتل أو جرح البغدادي. البنتاغون: البغدادي ليس في الموصل - RT Arabic
  5. أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن مجموعة “لوكهيد مارتن” ستسعر الطائرة القتالية “إف-35” بأقل من مئة مليون دولار، بعدما اعتبر دونالد ترامب أن ثمنها باهظ جدا، في 4 شباط/ فبراير. ولم يذكر السعر الدقيق لكن هذه التقديرات تشمل طائرات “إف-35 إيه” ذات الإقلاع والهبوط التقليديين التي ستسلم اعتبارا من 2018، في عاشر دفعة من عقد التسلح هذا، الذي يعد الأغلى ثمنا في التاريخ العسكري. وكان الرئيس دونالد ترامب دان مطلع يناير الثمن الباهظ لهذه الطائرات الحديثة التي شهد تطورها زيادة في الكلفة مرات عدة وتأخيرا في البرنامج الزمني لإنتاجها. وقال البنتاغون إن السعر الجديد يمثل خفضا بنسبة 7 في المئة على السعر السابق، مضيفا أن تخفيض الأسعار يوفر مبلغا إجماليا قدره “728 مليون دولار”. وصرح الناطق باسم البيت الأبيض شون سبايسر “إنه انتصار جديد للرئيس ترامب لمصلحة دافعي الضرائب الأميركيين”. وكان الجنرال كريس بوغدان كشف العام الماضي أن سعر الطائرة الواحدة قد ينخفض إلى أقل من 85 مليون دولار في 2019. وتتألف الدفعة العاشرة من عقد الطائرات مع “لوكهيد مارتن” من تسعين طائرة في المجموع. المصدر المصدر2
  6. قالت مصادر مطلعة على سير محادثات وزارة الدفاع الأميركية مع مجموعة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin Corp) إن الجانبين على وشك التوصل لاتفاق بشأن عقد تصل قيمته إلى نحو تسعة مليارات دولار وإن من المتوقع أن تجعل المفاوضات لأول مرة سعر الطائرة أف-35 أقل من مئة مليون دولار. وأثار برنامج طائرات أف-35 -وهو أكثر برامج التسليح تكلفة بالنسبة للبنتاغون- انتقاد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب الذي جعل خفض أسعار المعدات العسكرية أحد دعائم انتقاله إلى البيت الأبيض. وقال ثلاثة مسؤولين طلبوا عدم نشر أسمائهم في 18 كانون الثاني/يناير إن المحادثات ما زالت مستمرة بشأن الدفعة العاشرة من الطائرات المقاتلة التي لا يمكن لأجهزة الرادار اكتشافها وإن من المتوقع أن يعلن اتفاق لتوريد 90 طائرة في نهاية الشهر الجاري. وامتنع ممثل للوكهيد عن التعليق في حين قال ممثل لبرنامج الطائرات المقاتلة إن المفاوضات ما زالت مستمرة. ويتوقع البنتاغون أن ينفق 391 مليار دولار خلال العقود المقبلة لتطوير وشراء 2443 من هذه الطائرة الأسرع من الصوت. ورغم أن ترامب انتقد التكلفة الباهظة لبرنامج الطائرات أف-35 إلا أن سعر الطائرة ينخفض. وتعمل لوكهيد المقاول الرئيس مع شركائها على بناء سلسلة إمداد أقل كلفة لتغذية خط إنتاج في فورت وورث في ولاية تكساس الأميركية. وربما يكون للأراء الصادرة عن الإدارة الأميركية الجديدة بعض التأثير لكن جيف بابيون مدير برنامج أف-35 قال خلال فصل الصيف الماضي إن سعر الطائرة المقاتلة من طراز (ايه) التقليدي في الإقلاع والهبوط سينخفض إلى أقل من مئة مليون دولار للطائرة الواحدة في التعاقد على الدفعة العاشرة. وتنتج الطائرة أف-35 في طرازات (ايه) وهو مخصص للقوات الجوية الأميركية وحلفائها و(بي) الذي يخصص لعمليات الإقلاع القصيرة والهبوط الأفقي التي ينفذها سلاحا البحرية الأميركية والبحرية البريطانية و(سي) وهو طائرات مخصصة للعمل من حاملات الطائرات التابعة للبحرية الأميركية. وتعمل لوكهيد مع شركائها على تطوير وبناء طراز جديد لحساب الجيش الأميركي وعشر دول حليفة له هو (إس). ومن بين شركاء لوكهيد شركات نورثروب جرومان كورب وبرات آند ويتني التابعة ليونايتد تكنولوجيز كورب و(بي.أيه.إي) سيستمز. وفي 25 تشرين الأول/أكتوبر أعلنت لوكهيد أكبر مقاول دفاعي في العالم عن أرباح ربع سنوية تجاوزت توقعات المحللين حيث رفعت مبيعات طائرات الهليكوبتر من طراز سيكورسكي إجمالي الإيرادات بنسبة 14.8 في المئة. ومن المقرر أن تعلن لوكهيد الأسبوع المقبل أرباحها عن الربع الأخير من العام الماضي. المصدر
  7. [ATTACH]31352.IPB[/ATTACH] كشفت مجلة "The National Interest" أن البنتاغون يعتزم تزويد القوات المسلحة بأحدث أنظمة التشويش الإلكتروني الهجومية التي تتيح لها التصدي لمنظومات "إس 300" و"إس 400" الروسية. ونقلت المجلة عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، روجر كابينيس، قوله إن البنتاغون يعد استراتيجية جديدة للحرب الإلكترونية لرفع مستوى حماية الوحدات الضاربة بالجيش الأمريكي. وشدد كابينيس على أن تطوير وتطبيق أدوات الاختراق والاعتراض الإلكتروني أقل تكلفة من إطلاق الصواريخ الاعتراضية. وقالت الدفاع الأمريكية إن إقرار الاستراتيجية الجديدة سيتم خلال الشهرين المقبلين على أن يكتمل إعدادها حتى صيف العام 2017. وأشارت الوزارة إلى أن الحاجة إلى استراتيجية جديدة للحرب الإلكترونية باتت ملحة بعد تجربة روسيا الناجحة في استخدام الأسلحة الإلكترونية المتقدمة في أوكرانيا. ويخطط البنتاغون لتزويد طائرات حرب إلكترونية من طراز "بوينغ إي إيه-18جي غرولير" بأجهزة تشويش من الجيل الجديد تستطيع العمل في العديد من الترددات في آن واحد، وهو الأمر الذي يتيح زيادة نطاق الهجمات وفعاليتها، فضلا عن التخفي عن منظومات الصواريخ الروسية كـ"إس 300" و"إس 400" التي تعد من أفضل المنظومات عالميا. #مصدر
  8. يخطط البنتاغون لنشر مجموعة من “الروبوتات الغواصة” يتحكم بها عن بعد، وذلك بعد أن أثبتت الطائرات بلا طيار فعاليتها كأهم عنصر من عناصر الحرب في وقتنا الحالي. وقالت صحيفة “The Washington Post” في 30 تشرين الثاني/ نوفمبر إن وزارة الدفاع الأميركية تنوي توظيف ثلاثة مليارات دولار لإجراء بحوث علمية، والقيام بأعمال تصميم واختبارات في مجال منظومات غير مأهولة تعمل تحت سطح الماء (روبوتات غواصة). وخلال تدريبات “Unmanned Warrior” الدولية، التي شاركت فيها البحرية الأمريكية بالقرب من الشواطئ الاسكتلندية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تم تبادل بيانات ومعلومات استطلاع بين غواصات ذاتية القيادة مع أجهزة طائرة بلا طيار، ومن ثم إرسالها إلى تشكيلات من القوات البرية. ويخطط قسم البحوث العسكرية البحرية في وزارة الدفاع الأميركية، المختص بالتقنيات الرائدة في مجال تصميم أجهزة غير مأهولة تعمل تحت الماء (روبوتات غواصة)، لنشر شبكة لتأمين عمل هذه الروبوتات في قاع محيطات العالم، ومن المخطط له أن تعمل هذه الأجهزة بشكل مستقل في أعماق البحار طوال عشرات السنين. وأشارت الصحيفة إلى أن هذا المشروع لا يزال حتى الآن في طور الدراسة والمناقشة، مع أن البحرية الأميركية تتقدم بمقترح إنشاء منظومة من محطات الصيانة في قاع البحار والمحيطات في المستقبل المنظور التي ستسمى بمنظومة المرابطة المتقدمة لشحن الأجهزة غير المأهولة والاتصال معها وصيانتها. وقدمت شركة “بوينغ” الأميركية غواصة غير مأهولة قادرة على العمل مستقلة طوال شهور عديدة يبلغ طولها 15.6 متر. لا تحتاج هذه الغواصة إلى أي دعم من السفن السطحية الأمر الذي يخفض تكاليف استثمارها اليومي بشكل ملحوظ. وتستطيع غواصة أخرى طولها 4.9 أمتار قدمتها شركة “جنرال دانيميكس” إطلاق روبوتات صغيرة بوزن 6.8 كيلوغرام فقط. وقال خبراء إن على مصممي (الروبوتات الغواصة) التغلب على صعوبات كثيرة لتأمين عمل هذه الأجهزة في وسط يتصف بطابع عدواني أكثر بكثير من ذلك الذي تعمل فيه الطائرات بلا طيار.
  9. تناولت صحيفة “إيزفيستيا” عملية تحرير الموصل، مشيرة إلى أن البنتاغون يجهز قوة ضاربة من النخبة لتحريرها. جاء في مقال الصحيفة: ينقل البنتاغون 1700 عسكري من الفرقة 82 المجوقلة (قوات الإنزال الجوي) إلى العراق. وكان هؤلاء قد تدربوا خلال الشهرين الماضيين على معارك الشوارع، ومن ضمنها تلك التي يستخدم فيها العدو الأسلحة الكيميائية. ومن المنتظر أن تشترك هذه القوات إلى جانب القوات العراقية في عملية اقتحام مدينة الموصل التي تعتبر المعقل الرئيسي لتنظيم “داعش” في العراق. وفق مصادر عسكرية رسمية، سوف تصبح هذه القوات جزءاً من القوات المشتركة في عملية تحرير الموصل “عزم لا يقهر” التي هدفها القضاء على “داعش” في العراق وسوريا. تعود هذه القوات الأميركية إلى العراق لأول مرة منذ كانون الأول/ديسمبر 2011، حينها أشرفت على انسحاب القوات الأميركية من العراق بانتهاء عملية “الحرية للعراق”. ويؤكد قائد هذه القوات على أنها لن تشارك مباشرة في العمليات الحربية، على الرغم من أنها خضعت لدورة تدريبية شاملة في قاعدة “فورت بولك” في لويزيانا. من ضمن التدريبات التي خضعت لها هذه القوات، العمل في ظروف اقتحام دفاعات العدو تحت غطاء القصف المدفعي والجوي. بدأت هذه التدريبات في بداية شهر أيلول/سبتمبر الماضي واستمرت لحين نقلها إلى العراق. والجدير بالذكر ان هذه القوات تدربت خلال الأسبوعين الأخيرين على كيفية العمل في ظروف استخدام العدو للأسلحة الكيميائية. يوجد في العراق حوالي 5 آلاف عسكري أميركي، وحسب المصادر الرسمية هناك فقط 100 – 200 منهم يعملون مع القوات العراقية التي تهاجم الموصل، حيث تنحصر مهمتهم في توجيه الطائرات ومساعدة القوات العراقية. ولكن لم توضح مهام القوات الباقية. يصر ممثلو البنتاغون على أن مهمة الضباط هي العمل في مكاتب القيادة كمستشارين للقادة العسكريين العراقيين، حيث يسلمونهم المعلومات الاستخبارية وينسقون الضربات الجوية وكذلك يشرفون على الدعم اللوجستي. بيد أن الحقائق تؤكد بأن البنتاغون يحشد في العراق قوة ضاربة من قوات النخبة مدربة على حرب الشوارع. فإذا لم تتمكن القوات العراقية من تحقيق النجاحات اللازمة، فإن هذه القوات ستدخل المعركة. يبلغ عدد هذه القوات في العراق 1700 عسكري وترابط في قاعدة القيارة جنوب الموصل، إلى جانب قسم من لواء المدفعية الـ 18. كما تعمل في الموصل كتيبة من مشاة البحرية الأميركية باسم “مجموعة المتقشف”. تقدم المروحيات الأميركية “أباتشي وسوبر كوبرا” الدعم اللازم للقوات العراقية في عملية الهجوم على الموصل. أما في الخطوط الخلفية للقوات العراقية فتعمل مجموعة مهمتها صيانة الطرق والمحافظة على صلاحيتها، والبحث عن الألغام والعبوات الناسفة وابطال مفعولها. شكليا يجب أن تحل قوات الفرقة 82 محل أفراد الفرقة 101، ولكن لم يتم تحديد هذه العملية، أي ليس مستبعداً اشتراك الفرقتين في عملية تحرير الموصل في أوج اقتحامها. المثير للانتباه هو أن الفرقتين 82 و101 هما ضمن تشكيلة الفيلق 18 المحمول جواً. وهذا يزيد من فعالية هذه القوات في حال اضطرت للدخول إلى المعركة، وهو أمر غير مستبعد، إذا أخذنا بالاعتبار النجاحات البسيطة التي تحققها القوات العراقية. ما الدور الذي سيلعبه الفيلق 18 إذا دخل الحرب، هل سيكون دور المطرقة أم دور السندان في القضاء على “داعش”. يمكن الافتراض بأن قوات الفرقة 82 ستقتحم مدينة الموصل من الجانب الغربي، وتكون مهمتها السيطرة على المدينة أو طرد الإرهابيين منها. أما الخيار الثاني فيكون قطع الطرق المؤدية إلى المدينة من الجانب الغربي، لمنع خروج المسلحين أو وصول الامدادات والتعزيزات إليهم.
  10. البنتاغون يكشف عن ميزانية التجسس العسكري كشفت وزارة الدفاع الأمريكية عن أن ميزانية الإنفاق على التجسس العسكري للعام المالي المنتهي في الـ30 من سبتمبر/أيلول 2016 قد بلغت 17,7 مليار دولار. وذكرت الوزارة في بيان صادر عنها مؤخرا أن إفصاحها عن قيمة الإنفاق على هذا النوع من التجسس، أو ما يسمى بنشاط الاستطلاع العسكري لا يضر بأي شكل من الأشكال بأمن الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن مواد ميزانية الدفاع الأخرى سوف تبقى قيد الكتمان لضرورات الأمن القومي الأمريكي. وسبق للحكومة الأمريكية وأن رصدت 53,9 مليار دولار من الميزانية العامة لتمويل نشاطات التجسس بأنواعها، منها 17,9 مليار لجهاز الاستخبارات العسكرية، وذلك من ميزانية الدفاع للعام المالي 2017 والبالغة 600 وملياري دولار. وتسوّغ الحكومة الأمريكية إنفاقها الضخم هذا على التجسس والتسلح، بضرورة مواجهة "الأخطار الروسية والصينية، وصد خطر تنظيم "داعش" الإرهابي. الملفت في ميزانية الدفاع الأمريكية المقبلة، أنها ستزيد من قيمة الإنفاق على توسيع الحضور العسكري الأمريكي في أوروبا من 800 مليون دولار إلى 3,4 مليار، وترصد 58,8 مليار لتمويل العمليات الخاصة والعسكرية في الخارج. RT
  11. البنتاغون انفق 60 مليار دولار على اسلحة وهمية [ATTACH]26811.IPB[/ATTACH] كشفت صحيفة "واشنطن إكزامينر"، اليوم الأربعاء، عن تقرير صدر عن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" لهذا الأسبوع، يفيد بأنه خلال العقدين الماضيين تم إنفاق ما يقرب من 58 مليار دولار على صناعة أنواع من الأسلحة لم تر النور.وقالت الصحيفة، بأن تقرير نائب وزير الدفاع الأمريكي فرانك كيندال، الذي يعد المسؤول عن صفقات الأسلحة في الجيش الأمريكي، كشف عن 23 برنامجا عالية التكلفة هدفت إلى تطوير الأسلحة، مشيرة إلى أن هذه البرامج قد بدأ العمل بها فعليا ثم أغلقت فيما بعد لأسباب غير معلومة، بحسب ما نقلته "نوفوستي".وأضافت، أن المشروع الأعلى تكلفة وفقا لتقرير المسؤول الأمريكي، هو تطوير الأنظمة القتالية المستقبلية للجيش الأمريكي، حيث بلغت التكلفة الإجمالية له أكثر من 20 مليار دولار، بالإضافة إلى مشروع تصنيع المروحية الهجومية متعددة المهام RAH-66، الذي استثمر فيه ما يقرب من 9.8 مليار دولار. وختمت الصحيفة، بأن المسؤولين في البنتاغون يؤكدون على أن الأموال التى أنفقت على هذه البرامج لم تذهب هباء، لأنه حتى إذا تم إغلاق البرنامج، فهذه التكنولوجيا المتقدمة التي تم التوصل إليها يمكن أن تستخدم في أنظمة الأسلحة الأخرى.
  12. [ATTACH]25850.IPB[/ATTACH] بعد نشر صواريخ روسية مضادة للطائرات في سوريا تضطر الولايات المتحدة الأمريكية إلى إعادة النظر في استراتيجيتها السورية وتغييرها. وقالت صحيفة "واشنطن بوست" نقلا عن مسؤولي البنتاغون (وزارة الدفاع الأمريكية) إن نشر الصواريخ الروسية المضادة للطائرات في سوريا استبعد احتمال إقدام الولايات المتحدة على قصف "قوات الأسد" من الجو. وأشارت الصحيفة إلى أن البنتاغون يرى أن أية محاولة لتوجيه الضربة للقوات الحكومية السورية يمكن أن تضع الولايات المتحدة، والحالة هذه، في مواجهة عسكرية غير مرجوة مع روسيا في وقت لا يعتقد العسكريون الأمريكيون بأن أي طائرة أمريكية تستطيع التغلب على الصواريخ التي تطلقها منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس-300" لاسيما وإن مجال عمل الدفاعات الجوية الروسية في سوريا يمتد لـ250 ميلا في كافة الاتجاهات، أي أنه يشمل كل الأراضي السورية وأجزاء كبيرة من تركيا وإسرائيل والأردن وشرق البحر المتوسط. ولنذكر هنا أن وزارة الدفاع الروسية توعدت بالتصدي لأي طائرة مهاجمة أو صاروخ في سوريا. مصدر
  13. هددت وزارة الدفاع الأمريكية، الثلاثاء 11 أكتوبر/تشرين الأول، بالرد انتقاما من الطرف الذي أطلق صواريخ على مدمرة أمريكية في المياه الدولية قبالة سواحل اليمن، الاثنين. وقال المتحدث باسم البنتاغون، جيف ديفيس، خلال مؤتمر صحفي، إن أي شخص يطلق النار على سفن بحرية أمريكية تعمل في مياه دولية "يعرض نفسه للخطر"، مشيرا إلى أن الصواريخ جاءت من أراض يسيطر عليها الحوثيون. وعندما سئل إن كان البنتاغون يحدد أهدافا لضربات انتقامية أجاب :"لن أؤكد ذلك الآن". وكانت المدمرة "ماسون" الأمريكية تعرضت، الاثيين، لمحاولة هجوم صاروخي فاشل دون أن تصاب بأذى. المصدر: رويترز
  14. البنتاغون يلمح لرد انتقامي على هجوم الحوثي ضد مدمرة أميركية أبوظبي - سكاي نيوز عربية لمحت وزارة الدفاع الأميركية إلى أن أيا كان من أطلق صواريخ على مدمرة أميركية وسفينة مصاحبة لها قبالة ساحل اليمن، مطلع الأسبوع، فقد "عرض نفسه للخطر"، في تحذير يوحي باستعدادات لرد محتمل. وقال جيف ديفيز، المتحدث باسم البنتاغون، خلال مؤتمر صحفي، إن أي شخص يطلق النار على سفن بحرية أميركية تعمل في مياه دولية "يعرض نفسه للخطر"، مشيرا إلى أن الصواريخ جاءت من أراض تسيطر عليها جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن. وعندما سئل إن كان البنتاغون يحدد أهدافا لضربات انتقامية أجاب "لن أؤكد ذلك الآن." سكاي نيوز
  15. منح البنتاغون الأميركي شركة رايثيون لتزويد كل من المغرب والبحرين والجيش الأميركي والمارينز بصواريخ التاو الموجهة والعالية الدقة. بلغت قيمة العقد 129.5 مليون دولار أميركي وينتهي تنفيذه بتاريخ في اوغسطس 2018. الصواريخ المتعاقد عليها من نوع تاو المحدث ذات التوجيه البصري اللاسلكي والتي تطلق من الانابيب. https://www.youtube.com/embed/_jk2XVJmKo4
  16. أبوظبي - سكاي نيوز عربية أدخلت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الجمعة، تعديلات على دليلها الخاص بقانون الحرب بعد أن لاقت النسخة السابقة انتقادات حادة لما بدا من سماحها للقادة العسكريين بمعاملة الصحفيين كما لو كانوا مقاتلين أو جواسيس يعملون لحساب العدو. والدليل الأصلي، الذي أصدره البنتاغون في يونيو من العام الماضي، كان أول وأشمل كتيب من نوعه، وقد شبه بعض مهام الصحافة بالتجسس أو بغيره من الأعمال العدائية التي يقوم بها العدو. ويجئ في فقرة من الدليل: "كتابة تقارير عن العمليات العسكرية يمكن أن يكون شبيها جدا بجمع معلومات أو حتى التجسس". وقال المدافعون عن حرية الصحافة إن صياغة الدليل لا تفصل بين الصحفيين والمقاتلين، وتمنح القادة سلطة احتجاز صحفيين دون اتهام. وحذروا أيضا من أن الكتيب يمكن أن يقوّض مصداقية الولايات المتحدة في الخارج، في وقت تستهدف فيه حكومات وجماعات متشددة الصحفيين. وبعد صدور الدليل في العام الماضي التقت مجموعة من المؤسسات الإخبارية ومنها رويترز مع مسؤولين بالبنتاغون لإبداء احتجاجها على صياغة الدليل وطلب تعديلات. وتورد النسخة المعدلة تفاصيل أكثر عن أغراض الصحفيين المشروعة وتوضح أنهم يتمتعون بحقوق المدنيين كاملة.
  17. البنتاغون يوافق على بيع الإمارات قنابل بقيمة 785 مليون دولار قالت وزارة الدفاع الأمريكية الثلاثاء 19 يوليو/تموز إن وزارة الخارجية وافقت على بيع قنابل بقيمة 785 مليون دولار إلى الإمارات لاستخدامها في الحملة التي تقودها واشنطن ضد تنظيم "داعش". وأضافت الوزارة في بيان أن وكالة التعاون الأمني الدفاعي التي تنسق مبيعات الأسلحة الخارجية أبلغت المشرعين يوم الثلاثاء بالموافقة على الصفقة. وأمام الكونغرس الأمريكي 30 يوما لوقف البيع رغم أن مثل هذا الإجراء نادر، لأن الصفقات يجري تدقيقها بعناية قبل أي إخطار رسمي. وتشمل الصفقة 14640 قنبلة ومعدات توجيه وذخائر أخرى. ومن ناحية أخرى، قال البنتاغون إن وزارة الخارجية الأمريكية وافقت أيضا على بيع 246 صاروخا ومعدات أخرى إلى اليابان في صفقة قيمتها 821 مليون دولار لحماية مجالها الجوي فوق شرق آسيا وغرب المحيط الهادي. وستستخدم الصواريخ على مدمرتين جديدتين تعكف اليابان على بنائهما. وتعتبر واشنطن دولة الإمارات حليفا عربيا مهما في قتال تنظيم "داعش" الذي سيطر على أجزاء من سوريا والعراق وله مؤيدون ومتعاطفون حول العالم نفذوا تفجيرات وهجمات بالأسلحة النارية على مدنيين. وتستضيف قاعدة الظفرة الجوية في الإمارات حوالي 3500 جندي أمريكي ومقاتلات وطائرات استطلاع تستخدم ضد المتشددين. وتشارك الإمارات في ضربات جوية ضد "داعش" في سوريا رغم أن مسؤولين أمريكيين يريدون من الحلفاء العرب الخليجيين توسيع مساهماتهم في الحملة الجوية. المصدر: رويترز مصدر
  18. البنتاغون يتخوف من سوء التفاهم مع روسيا تريد القيادة العسكرية الأمريكية مواصلة الحوار مع روسيا من أجل تجنب الحوادث. أعلنت ذلك مسؤولة في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون". وأبلغت ريتشيل ألهيوز أعضاء في مجلس النواب الأمريكي أن البنتاغون يرى "أهمية المحافظة على الحوار" مع روسيا وخاصة "في سوريا من أجل تجنب سوء التفاهم". وذكّرت المسؤولة في البنتاغون بأن "مجلس روسيا — الناتو عقد، في يوم الأربعاء، اجتماعه الثاني بعد عام 2014، عندما أوقفنا التعاون العسكري مع روسيا". ورددت المسؤولة في وزارة الدفاع الأمريكية، إبان ذلك، معزوفة "التهديدات الروسية"، مشيرة إلى أن البنتاغون يرصد تزايد النشاط العسكري الروسي في منطقة القطب الشمالي. مصدر
  19. البنتاغون يعلن مقتل اثنين من كبار قادة "داعش" العسكريين قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن غارة جوية شنتها قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أسفرت عن مقتل نائب وزير الحرب وقائد عسكري بتنظيم "داعش" قرب مدينة الموصل العراقية في 25 يونيو/حزيران. وأضاف المتحدث بيتر كوك أن الهجوم الذي وقع قرب الموصل أسفر عن قتل باسم محمد أحمد سلطان البجاري نائب وزير الحرب الذي أشرف على استيلاء "داعش" على الموصل عام 2014. وقال إن العضو الآخر في التنظيم الذي قُتل في الهجوم هو حاتم طالب الحمدوني وهو قائد عسكري في الموصل. مصدر
  20. البنتاغون يحمل السفينة الروسية مسؤولية حادث المتوسط YouTube.com روسيا 09:55 30.06.2016(محدثة 10:59 30.06.2016) انسخ الرابط 032100 قدمت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تفسيرها للحادث البحري الذي وقع في عرض البحر الأبيض المتوسط، في 17 يونيو/حزيران الجاري، عندما اقتربت المدمرة الأمريكية "غريفلي" لمسافة قصيرة من الفرقاطة الحربية الروسية "ياروسلاف مودري". ادعى الكابتن داني هيرنانديز، المتحدث باسم القيادة الأمريكية في أوروبا، أن السفينة الحربية الروسية "ياروسلاف مودري" هي التي أصدرت إشارات بحرية خاطئة قبل أن تقترب من "غريفلي" لمسافة 288 مترا. واضطرت المدمرة الأمريكية التي كانت تتولى مهمة حراسة حاملة الطائرات "هاري ترومان" المتواجدة على بعد 5 أميال بحرية منها، إلى التعامل في ظل نشوء موقف خطير بسبب تصرفات طاقم السفينة الحربية الروسية، على حد زعمه وأشار هيرنانديز، في تصريح لوكالة "رويترز"، إلى أن السفينة الروسية التي كانت على بعد ميلين بحريين من المدمرة الأميركية "غرافلي" رفعت إشارة تعني أن قدرتها على المناورة محدودة، ولكنها قامت بالمناورة للاقتراب من السفينة الأميركية. YOUTUBE.COM أول فيديو للمدمرة الأمريكية التي اقتربت بشكل خطير من سفينة حربية روسية ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن هيرنانديز قوله: "أظهرت مناورة السفينة الروسية أنها لم تكن في الواقع مقيدة في القدرة على المناورة، بل قصدت إصدار إشارة دولية خاطئة". ومن جانبها أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان أصدرته يوم الثلاثاء الماضي، أن المدمرة الأمريكية الحاملة للصواريخ "غريفلي" اقتربت يوم 17 يونيو/حزيران في شرق البحر الأبيض المتوسط من السفينة "ياروسلاف مودري" تابعة للقوات البحرية الروسية لمسافة 60-70 مترا من ناحية جانبها الأيسر وعبرت أمام مقدمة السفينة على مسافة خطرة وهي 180 مترا
  21. أعلن الناطق باسم البنتاغون، كريستوفر هارفير، أن وزارة الدفاع الأمريكية سجلت تحركا للعسكريين السوريين بدعم روسي باتجاه مدينة الرقة السورية. وأجاب هارفير على سؤال الصحفيين حول ما إذا كانت القوات السورية مستمرة في التحرك في اتجاه الرقة وعما إذا كانت مدعومة من الروس قائلا: "نحن لا نريد أن نكون متحدثين رسميين باسم السوريين أو الروس. ولكننا رأيناهم يتجهون إلى الرقة من محورين الجنوبي والغربي. وأنا لا أستطيع أن أحدد نواياهم. ولكن في الوقت الراهن يبدو لي أنهم يتحركون نحو الرقة". http://arabic.sputniknews.com
  22. دعا الجنرال الأمريكي هربرت رايموند ماكماستر، إلى تعزيز قوات المدرعات في الجيش الأمريكي "لصد روسيا في ميدان المعركة"، حسبما نقله الموقع Defense One الأمريكي. وعزا الجنرال الأمريكي المسؤول عن الإعداد القتالي في البنتاغون، ضرورة تزويد الجيش الأمريكي بدبابات حديثة إلى ما جرى في سوريا وأوكرانيا، حيث لعبت الدبابات الروسية دورا حاسما هناك، وفقا لرأيه. وبحسب الجنرال ماكماستر من المستحيل مواجهة الدبابة T-90 الروسية حتى باستخدام الصواريخ المضادة للدبابات، بالإضافة إلى ذلك زودت هذه الدبابة بأجهزة حديثة مخصصة لخوض الحرب الإلكترونية وبذخائر ذات رؤوس حرارية فعالة. مع ذلك، يعتقد الخبراء الأمريكيون الذين يعرفون نشاط الجنرال الأمريكي هذا أن سبب تصريحاته يعود إلى محاولاته زيادة الميزانية العسكرية للبنتاغون من خلال التهويل بقوة روسيا، وذلك على خلفية أنباء عن إمكانية تقليص تمويل هذه الميزانية. التي 90 هي دبابة قتال رئيسية روسية الصنع من الجيل الثالث دخلت خط الإنتاج عام 1995 وقد أستمد تصميم الدبابة من الدبابة السوفيتية تي 72 وهي الدبابة الأكثر حداثة في الجيش الروسي، يبلغ وزن الدبابة 46.5 طن وهي مزودة بمدفع عيار 125 مم ومحرك ديزل ذو 12 إسطوانة بقوة 1,100 حصان (بالنسبة للمحرك V-96 اختياري) كما تعتبر الدبابة النموذجية للمعركة الدفاعية في الصحراء"، إذ أن "نظام إدارة النيران الخاص بدبابة "تي-90″ يفوق أمثاله العالمية، ويتيح للدبابة المتحركة إصابة الأهداف المتحركة بالطلقة الأولى في أي ظروف جوية، وقد استطاع طاقم الدبابة أثناء الاختبار النهائي لها في روسيا،أصابت جميع الاهداف ال 24 الواقعة على بعد 4 – 5 كيلومترات". http://nsaforum.com/industry/2129-t-90
  23. اختار الجيش الأميركي في آب 2015 منح شركة اوشكوش عقدا لتصنيع الالية التكتية الخفيفة المشتركة Joint Light Tactical Vehicle(JLTV) جاء هذا العقد بعد ان تفوقت الية اوشكوش على الية المصنع الرئيسي للهامفي شركة أي ام جنرال وعملاق الصناعات الدفاعية لوكهيد مارتن في اضخم عقد عرفه الجيش الأميركي وبلغت قيمته 30 مليار دولار أميركي. جاء قرار البنتاغون مبنيا على تقرير أصدره مكتب التقييم والاختبار في البنتاغون حول عملية تقييم لنماذج الاليات الثلاثة المقترحة لاستبدال اليات الهامفي التابعة لكل من الجيش والبحرية الأميركية والذي تبين بموجبه نجاح النموذجين المقترحين من شركتي اوشكوش ولوكهيد مارتن في حين لم يتمكن النموذج المقدم من شركة أي ام جنرال من اجتياز التجارب المطلوبة. تبرز اهمية هذا التقرير في معرفة الاسباب التي بني عليه قرار الجيش الاميركي في اختياره لالية النقل الخفيفة المستقبلية، واين نجحت هذه الاليات واين اخفقت وما هي معايير التقييم والافضليات الموضوعة للاختيار عند توازي النتائج. يخطط الجيش والبحرية الأميركي من خلال برنامج الاليات التكتية الخفيفة المشتركة Joint Light Tactical Vehicle (JLTV) الى استعادت المرونة والقدرات التي فقدنها بسبب العبوات الناسفة في العراق. الامر الذي دفع الى وجوب التحول من الاليات الهامفي الخفيفة باتجاه الاليات الخفيفة التدريع والاليات ذات التدريع الثقيل والمضادة للالغام. واعلن الجيش الأميركي ان الالية التكتية الخفيفة المشتركة (JLTV) ستوفر الحماية لاسفل الالية ولجوانبها بشكل ممايل لاليات اوشكوش المضادة للالغم M-ATV و MRAP وبوزن اقل من الثلث وبحمولة وموثوقية اكبر من التي توفرهما الهامفي. ويمكن نقل هذه الاليات جوا بواسطة مروحيات الشينوك والسي هوك والمركبات البرمائية، الامر الذي من الصعب تنفيذه مع الاليات المضادة للالغام MRAP. وقد رفعت شركة لوكهيد مارتن شكوى امام القضاء بسبب اختيار اليات اوشكوش، وتزامن ذلك مع نشر مدير مكتب التقييم والاختبار في البنتاغون مايكل غيلمور لتقريره الذي يبين فيه نتائج اختبار كل الية. وقد كان العنوان العريض لهذا التقرير مدى ملائمة مستوى التدريع والحماية لكل الية للمواصفات الأساسية التي حددت لهذا البرنامج. وقد وجد غيلمور ان اليتا اوشكوش ولوكهيد مارتن وفرتا مستويات الحماية المطلوبة وان هذه الحماية اعلى من تلك التي توفرها الهامفي المدرعة وشبيهة الى حد ما لما توفره الاليات المضادة للالغام وذلك بدون الاستعانة بجهازية التدريع السفلي للالية وفي مواجهة كافة أنواع التهديدات المحتملة. واعلن غيلمور ان اوشكوش استفادت من خبرتها في تطوير الاليات المضادة للالغام وضمنتها على نماذج الاليات الاخف وزنا. كما ان شركة لوكهيد مارتن استطاعت توفير مستوى حماية مشابه الا ان نموذج أي ام جنرال يحتاج الى تعديل جوهري في التصميم ليتمكن من توفير الحماية المطلوبة. وأشار الى ان هناك تقرير سري يبين المعلومات الإضافية لمستوى الحماية لهذه النماذج. استطاعت اليات اوشكوش اظهار تحسينات ملموسة في مستوى أداء الالية بالمقارنة مع الهامفي اذ استطاعت تحقيق معدل وسطي 7051 ميل للفعالية العملياتية في مقابل 2968 ميل للهامفي و1271 لالية لوكهيد مارتن. وقال غيلمور ان كافة العناصر التي اختبرت النماذج من هذه الاليات واجهت بالاجمال صعوبات في تاخر استجابة الالية عند المناورة بها بالتلازم مع الوقت اللازم لمنظومة المساعدات للتكيف مع الوضعيات المستجدة وذلك بسبب منظومة نفخ الإطارات المركزية. هذا البطء في استجابة منظومات التكييف للاليات اثر بشكل مباشر على قدرة الاليات على التفاعل السريع مع التغييرات في البيئة التكتية وفي بعض الأحيان زاد هذا البطء في تعريض الاليات والجنود للتهديدات العملياتية. وجد غيلمور ان قوات المارينز المزودة ب JLTV امتلكت قدرات اعلى لتنفيذ العمليات المجوقلة بالمقارنة مع الهامفي . والاليات الأكثر تدريعا والتي يمكن نقلها بواسطة السي هوك تستطيع توفير قدرات حماية ومناورة اكبر للقوى لمواجهة التهديدات التي تفرضها بقعة الاهباط. بينما واجهت قوات الجيش صعوبة في انجاز العمليات المجوقلة بواسطة هذه الاليات المدرعة بسبب تخطي وزنها لقدرات الحمولة القصوى لمروحيات الشينوك. وقد وجد غيلمور انه باستطاعة الياتJLTV تنفيذ المهام البرمائية الهجومية لكن عملية تحميلها وانزالها كانت بطيئة مقارنة مع الهامفي. وسبب ذلك يعود بالدرجة الأولى الى كبر حجمها ولبطء منظومة تكيف الالية وضغط الدواليب. وقال غيلمور ان JLTV لا تمتلك القدرات الكافية لنقل المعدات والمؤن والمياه لاكثر من يوم قتالي واحد. وهذه القيود تفرض توفير عدد اكبر من هذه الاليات او شاحنات تموين إضافية. وعلى الرغم من ان نموذج النقل غير مطلوب حاليا فان هذه الاليات لم تملك المميزات التي توفرها اليات الهامفي المخصصة لنقل الجنود والحمولة. كما عانت النماذج المقدمة من مشاكل في ضعف جهزة وعتاد القيادة والسطرة والاتصالات، مما يؤثر سلبا على قدرة القائد الميداني من إدارة القوى والمحافظة على وعي الحالة وإنجاز المهام بنجاح. ولاحظ غيلمور ان صغر النوافذ الخلفية والزوايا الثاوية لم تسمح لطاقم الالية برؤية كافية لمحيط الالية خلال تنفيذ المهام العسكرية. ومن اصل المهام الأربعة والعشرين التي تنفذها عادة الفصائل المزودة بالهامفي، اطهرت التجارب لاختبار النماذج المقدمة ان الية اوشكوش استطاعت تنفيذ 15 مهمة من اصل 24 في حين ام تنفذ اليات لوكهيد مارتن سوى 12 مهمة واي ام جنرال 13 مهمة. ولاحظ غيلمور أيضا ان معظم المهام التي فشلت اليات اوشكوش ولوكهيد مارتن بتنفيذها كانت بسبب الخسائر القتالية في المقارنة مع عدد اقل من الخسائر لاليات أي ام جنرال والهامفي، مع العلم ان اليات أي ام جنرال واجهت خلل في الموثوقية والفعالية عند تنفيذ تسعة مهام قتالية.مصدر https://player.vimeo.com/video/142132326
  24. رد موسكو...صاروخ "سارمات" - "شيطان" جديد يبث الهلوسة في البنتاغون كثر الحديث في الآونة الأخير، عن الصواريخ الروسية الجديدة العابرة للقارات "سارمات"، وخاصة بعد مشاركتها في العرض العسكري في الساحة الحمراء بمناسبة الذكرى الـ71 للنصر في الحرب الوطنية العظمى. من المقرر أن تدخل هذه الصواريخ (ار اس 28) الخدمة في القوات الصاروخية الاستراتيجية بحلول أعوام 2018- 2020، لتحل محل الصواريخ الباليستية "فويفود" (ار اس 20 ف)، التي يسميها الغرب "سَتانا" (الشيطان). والمعروف أن صاروخ "فويفود" هو أكبر وأخطر صاروخ في العالم. إذ يبلغ وزنه 210 طن، ويحمل 10 رؤوس نووية، وزن كل رأس 750 كيلو طن، ويطير لمسافة تصل إلى 11500كم. أما من ناحية القدرة التدميرية فإن صاروخ واحد من صواريخ "فويفود" قادر على محي مدينة كبيرة، مثل نيويورك، من وجه الأرض، لذلك أطلق الغرب عليه تسمية " الشيطان". وتملك روسيا من هذه الصواريخ 52 صاروخا، تشكل أحد أقطاب الدرع النووي الروسي. أما الصاروخ الباليستي الجديد "سارمات" فقد سماه الغرب أيضا بـ"الشيطان" لأنه سيحل محل "الشيطان" القديم. منذ البداية لم يشأ مصممو "سارمات" تطوير الصاروخ القديم "فويفود"، بل وضعوا أمامهم مهمة ابتكار صاروخ جديد يتفوق على "فويفود". بمواصفاته التقنية، وخاصة الصفة الرئيسية للصاروخ الباليستي — الطاقة المركبة، أي نسبة كتلة الصاروخ إلى قوة الدفع، فقد حقق المصممون قفزة نوعية في هذا المجال، إذ أن وزن صاروخ "سارمات" أقل من وزن صاروخ "فويفود" بمقدار الضعف. أضف إلى ذلك أن صاروخ "سارمات" يعمل على الوقود السائل، بدلا من الوقود الصلب. ويتكون من مرحلتين، ولا يتعدى وزنه 110 طن. وسيتم تزويده بـ 7-10 رؤوس نووية، ذات توجيه مستقل. فحسب المعلومات المتوفرة، هذه الرؤوس قادرة على المناورة في الجو، وتطير بسرعات دون سرعة الصوت وفوقها، مثلها مثل الرؤوس التي تزود بها صواريخ "توبول — ام" و"يارس" والصواريخ البحرية "بولافا". تركيبة الصاروخ تجعله قادرا على اختراق جميع منظومات الدفاع الصاروخية، سواء الحالية أو المستقبلية. فلا توجد في العالم منظومة دفاع صاروخية تستطيع تعقب وتدمير عشرات الرؤوس النووية، التي يطير كل رأس منها، وفقا لمساره الباليستي الخاص المتعرج، فتارة يرتفع وتارة ينخفض، يتجنب الجبال أحيانا، وأحيانا أخرى يتستر بها، يطير بسرعة فوق سرعة الصوت عند الضرورة، وبأقل منها في ظروف أخرى. يسمح احتياط الطاقة لصاروخ "سارمات" بالطيران لمسافة أكثر من 11000كم، أي عبر كلا قطبي الكرة الأرضية سواء الشمالي أو الجنوبي. حماية الصواريخ الاستراتيجية إن حلم أي عدو، هو أن يستطيع تدمير قوات الخصم في قواعدها بالضربة الأولى، ليتجنب الضربة الجوابية. لذلك أعار العلماء الروس هذه الناحية اهتماما خاصا. فمنصات إطلاق الصواريخ المخبأة تحت الأرض، والتي ترابط بها صواريخ "فويفود" الآن، ومن ثم ستحل محلها صواريخ "سارمات"، هذه المنصات — الأنفاق، لها عدة مستويات من الحماية، سواء الحماية الفعالة من منظومات دفاع صاروخية، أو الحماية غير الفعالة من تحصينات خرسانية. فلتدمير منصة واحدة من هذه المنصات، على العدو أن يصيب منطقة المرابطة إصابة مباشرة بـ 7 رؤوس نووية عالية الدقة. المصدر
  25. تعتقد وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) أن روسيا والصين تعملان على زيادة قدراتهما الحربية لشن هجمات على الأقمار الصناعية الأمريكية، وفقا لصحيفة "واشنطن بوست." وكتبت الصحيفة "يقول مسؤولون في البنتاغون إن روسيا والصين تعملان على تطوير هذه القدرات في الوقت الذي تخبطت الولايات المتحدة في عمليات مكافحة الإرهاب في العراق وأفغانستان". كما جاء في المقال: الآن عندما تعمل روسيا والصين وغيرها على تطوير التكنولوجيا، التي يمكن أن تعطل البنية التحتية للأمن القومي، التي أنشأتها الولايات المتحدة في الفضاء، يشعر المسؤولون في البنتاغون بقلق عميق من أن تصبح الأقمار الصناعية الأمريكية فريسة سهلة. ونقلت الصحيفة عن الأميرال سيسيل هايني، قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية قوله "علينا أن نعترف بأنه على الرغم من جهودنا، في المستقبل يمكن أن ينشب أو يتوسع الصراع في الفضاء ". وأوردت "واشنطن بوست" ما قاله مساعد وزير الخارجية الأمريكي للحد من التسلح فرانك روز، في وقت سابق، إنه "يشعر بالقلق إزاء استمرار تطوير الأسلحة المضادة للأقمار الصناعية من قبل روسيا والصين". http://arabic.sputniknews.com/world/20160510/1018680279.html
×