Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الحديثة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 15 results

  1. كشف فلاديمير ليبين من مؤسسة "روستيخ" للتكنولوجيا أن الجيش الروسي سيتسلم هذا العام قنبلة "المثقاب" المطورة من عيار 500 كغ القادرة على التحليق الذاتي والانقضاض على أهدافها. وفي تعليق بهذا الصدد، قال ليبين: "المثقاب"، قنبلة متشظية بزنة نصف طن، وقادرة على التحليق الذاتي قاصدة هدفها الأرضي"، مشيرا إلى أنها اجتازت الاختبارات الفنية وشارفت على اجتياز الاختبارات الحكومية ليصار إلى اعتمادها في الجيش الروسي العام الجاري. المثقاب، قادرة على تدمير بطارية مدفعية أو صاروخية كاملة، أو قافلة كاملة من الدبابات المعادية، إذ تصل إلى هدفها من قاذفة استراتيجية تلقيها بعيدا عن نطاق الدفاعات الجوية للعدو المفترض. كما يؤدي انفجار الـ"المثقاب" إلى القضاء على قوات العدو ومعداته على مسافة تصل إلى أكثر من 30 كم عن النقطة التي تلقيها فيها الطائرة، فيما يعجز رادار العدو عن الاستشعار بها، ما يستثني احتمال إسقاطها أو حرفها عن مسارها بالمضادات الجوية المعادية. "المثقاب"، مزودة برأس تقودها إلى هدفها يتم التحكم بها بالليزر أو بواسطة نظام الملاحة الجوية وتحديد المواقع الروسي "غلوناس"، وتحملها المقاتلات والقاذفات. https://arabic.rt.com/russia/919863-العسكريون-الروس-يتسلحون-بـالمثقاب/
  2. يتسلم الجيش الروسي النماذج الأولى من طائرة “آ-100” المطورة للإنذار الراداري المبكر عام 2020. فقد أعلن ذلك في 1 تشرين الثاني/ نوفمبر، وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في اجتماع قيادات الجيش الروسي. وقال شويغو: “خضع الرادار الطائر لسلسلة من الاختبارات، حيث قامت الطائرة ببعض الرحلات الجوية لاختبار أجهزتها في الجو”. وأضاف أن “كل الاختبارات تجري وفقا للجدول الزمني المحدد مسبقا”. يذكر أن طائرة “آ-100 بريميير” للإنذار الراداري المبكر تم تصنيعها على أساس طائرة “إل – 76 إم دي – 90 آ” للنقل العسكري. وبمقدورها مسح الحقل الراداري بشكل مكثف واسع في اتجاه محدد واكتشاف الأهداف الجوية ومرافقتها، والمشاركة في قيادة المقاتلات وقاذفات القنابل وتوجيهها إلى الأهداف الجوية والبحرية والبرية. وكان فلاديمير فيربا، كبير مصممي أنظمة الاستطلاع الروسية، قد أعلن، نهاية أبريل الماضي، أن طائرة “آ-100” (الرادار الطائر) الروسية قامت بأول رحلة جوية اختبارية لها. ويفترض أن تحل “آ-100” محل طائرتي “آ-50″ و”آ-50 أو” في الجيش الروسي.
  3. [ATTACH]36932.IPB[/ATTACH] سبوتنيك نيوز - في ظل الصراعات المتصاعدة بالمنطقة وتفشي ظاهرة الإرهاب بشكل يثير الرعب، بدأ الجيش المصري بتطوير إمكانياته العسكرية والأسلحة الموجودة ضمن صفوفه، وسعى لضم أحدث أنواع الأسلحة في مختلف المجالات؛ سعيا منه للاستعداد لمواجهة الأزمات والتصدي لأي عدوان داخلي أو خارجي. ونعدد لكم في هذه المقالة أخطر الأسلحة لدى الجيش المصري: 1. صاروخ "موسكيت": يعد أقوى الأسلحة البحرية على مستوى العالم في كل التصنيفات العالمية للأسلحة الأكثر تدميرا، هكذا يرى العالم الصاروخ الروسي المضاد للسفن "موسكيت" الذي حصلت عليه مصر في صفقة أسلحة مع روسيا. يبلغ طوله 9.7م و وزنه 4150كغ ومزود بأربعة محركات رام جيت، تعطيه سرعة قصوى تبلغ 2800كم/س، ومداه 120 كم، رأس هذا الصاروخ عبارة عن 320 كيلوغراما من المتفجرات، يطير على ارتفاع 20 مترا من سطح الماء، تصل سرعة اندفاع الصاروخ إلى 470 م/ث وهي أسرع من سرعة الصوت. بالفيديو والصور...أخطر الأسلحة الحديثة لدى الجيش المصري
  4. تبقى لانشات الصواريخ من الاسلحة المهمة في مجال البحرية و قادرة على تهديد قطعع اضخم منها ، هذه السفن تمزج بين السرعة ، التسليح و الشبحية ما يجعل منها الوسيلة المثلى لتنفيذ عمليات هجوم خاطفة او استخدام اسلوب hit and run ، روسيا من ابرز منتجى و مصدري لانشات الصواريخ و لا تزال مكاتب التصميم تعمل على تصميم انواع جديدة . في هذا الموضوع سنركز على لانشات الصواريخ المعروضة في السوق الدولية و التي من الممكن ان تجد طريقها لدى الدول العربية خاصة و ان البعض منها لديها عدد كبير من الزوارق القديمة او انها لا تمتلك القدرة المالية لاقتناء سفن اضخم . I-project 20970 اللنش الاصغر من حيث الازاحة و يمكن اعتباره اعادة روح لزواريق الاوسا ، تم تصميمه من طرف مكتب ALMAZ للتصميم الواقع بسانت بطرسبورغ للقيام بدوريات مراقبة ، مكافحة الجريمة و كذالك تدمير السفن اثناء الحرب . General Features الازاحة : 280 طن الطول : 46,1 متر العرض : 8,2 متر السرعة القصوى : 35 عقدة البقائية : 5 ايام المدى : 2200 ميل بحري Propulsion السفينة تعتمد على منظومة دفع من نوع CODAD حيث ان الكاتران تعتمد على ثلاث محركات ديزل من نوع М520B ТМ5 . Sensors / communication 3Ts25 surface search radar هذا الردار من تطوير شركة Granit-Elektron الروسية مخصص لرصد الاهداف السطح ، تحديد احداثياتها و توجيه الصواريخ المضادة للسفن ، مثلما هو الحال بالنسبة لردار mineral-ME فانه يسستخدم قانتي رصد ، الاولى ايجابية حيث يقوم بارسال نبظات كهرومغنطيسية لرصد الهدف و تحديد احداثياته بمدى رصد يتفاوت ما بين 35-250 كم ، فيما يخص القناة الساالبة فهي تعمل كمنظومة ELINT تستطيع رصد ردارات تبث في الطول السنتمتري و الديسمتري بمدى 50-500 كم . PAL-N navigation radar تكمن مهمة هذا الردار في رصد السفن و التعرف عليها ( IFF) , القيام بتتبعها و تحديد احداثياتها مع القيام باعطاء ارشادات للقيام بمناورات لظمان سلامة الملاحة ، يصل مدى رصد النسخة N1 لهدف ذات مقطع رداري 5500 متر مربع 32 كم و ذات مقطع 300 m2 من مسافة 16 كم كما توفر القدرة على تتبع 50 هدف . Communication system تم تزويد الزورق بمنظومة اتصلات حديثة تمكن البحارة من اجراء مكالمات هاتفية فييما بينهم كما تم تزويده بمنظومة rubin-EG التي تمكن السفينة بتبادل المعلومات مع مراكز القيادة المتواجدة بالساحل . Weapons 3M24 uran missile السفينة تم تزويدها بثماني صواريخ Uran ذات وزن 610 كغ و راس حربي يصل لى 145 كغ , الصاروخ يعتبر النظير الروسي لكل من الايكسوسات و الهاربون ، بعد اطلاقه يقوم الصاروخ بالطيران على علو 10-15 متر حتى المرحلة الاخيرة اين يهبط حتى 4 امتار ، الصاروخ يصل مداه لى 130 كم و يستخدم باحث من طراز args-35 بمدى رصد 20 كم ، و يطير بسرعة 0.8 ماخ . Kashtan-M air defense system السفينة تعتمد على منظومة كاشتان للدفاع الجوي قصير المدى ضد مختلف التهديدات الجوية وخاصة الصواريخ المضادة للسفن ، المنظومة يمكنها العمل استنادا للمعلومات الواردة من ردار pozitive او furke او بشكل مستقل استنادا الى منظومة الرصد الخاصة بها و المكون من منظومة كهروبصرية و اخرى ردارية تقوم برصد الاهداف و تعقبها . تسليح منظومة كشتان يتضمن رشاش من طراز AO-18KD ذات كثافة نيرانية كبيرة تصل لى 10000 طلقة في الدقيقة و حتى مدى 4 كم و ارتفاع 3 كم . صواريخ دفاع جوي قصيرة المدى يمكنها اصابة اهداف حتى 10 كم و ارتفاع 6 كم . AK-306 gun نظرا لازاحة اللانش فان مكتب التصميم قرر تزويده برشاش AK-306 و الذي هو نسخة من AK-630M الخاص بالدفاع الجوي ، المنظومة تعتمد على رشاش عيار 30 مم من طراز GSh-6-30L ذات وتيرة اطلاق تصل لى 600-1000 طلقة بالدقيقة في حين يصل المدى لى 5 كم . II- Project 12300 scorpion الزورق من تصميم نفس المكتب و يتميز عن المشروع 20970 بازاحة اكبر ما يمكن من تزويده باسلحة و معدات لا يستطيع الكاتران استعابها كما يمتاز ايضا بتصميم شبحي . General Features الازاحة : 460/465 طن الطول : 56,7 متر العرض : 10.3 متر السرعة القصوى : 40 عقدة السرعة الاقتصادية : 12 عقدة البقائية : 10 ايام المدى : 2000 Nm الطاقم : 37 Propulsion system نظام الدفع يعتمد على تقنية CODAG و ترتكز حول محركي ديزل من نوع M530 يولد كل واحد قوة دفع تقدر بى 3225 kW اظافة لتوربينة غازية من طراز GTU-12 و التي تولد طاقة دفع مقدارها 12000 KW . Sensors 5P-10E Radar Control System هو ردار ادارة النيران لكل من المدفع A-190E ، يستخدم تقنية المسح الالكتروني و تكمن مهامه في رصد الاهداف الجوية و البحرية (standby mode) سواء عبر volum search او sector scanning modes كما يمكنه استقبال بيانات تحديد الاهداف من منظومات الرصد الاخرى للقيام باستهدافها. يستطيع رصد هدف على بعد 30 km اثناء مسح كامل مجال روئيته ( volum search ) يرتفع الى 60 km اثناء تركيز شعاعه على منطقة معينة (sector scanning) و يمكنه تعقب 4 اهداف . Mineral-ME surface surveillance radar دوره هو مراقبة و رصد الاهداف السطح مثل السفن (over-the-horizon) و توريد احداثياتها للمنظومة الصروخية. يمكنه العمل في نمط رصد ايجابي حيث يستطيع رصد سفينة بمدى يصل لى 250km و قدرة تعقب 30 هدف و نمط رصد سالب حين يقوم باستقبال الاشارات الردارية على نطاق واسع (J, G, E/F, D bands) على بعد 450km و قدرة رصد 50 هدف و تعقب 10 منها . نظام وصلة البيانات يقوم بى mid-course update لصواريخ كما يمكن السفن المجهزة بالردار بتبادل المعلومات حيث يمكن ربط 9 سفن في ان واحد لتشكيل شبكة ردارية متكاملة تقوم بتشكيل صورة موحدة عن الحالة التكتيكية، تتبع 200 هدف و توزيع الاهداف على السفن لاستهدافها سوائ بردارها الخاص او بفضل بيانات ردار اخر . اظافة لذالك فيتيح الردار القدرة على استهداف السفن استنادا لقناة الرصد السالبة حيث يمكن عدة سفن العمل معا بواسطة وصلة البيانات لتحديد المدى ( passive ranging) و ذالك عبر triangulation و بالتالي فيمكن للمشروع 12300 استهداف السفن المعادية دون الحاجة لارسال اي اشارة ردارية . Pozitive-ME1.2 radar تم تطويره من طرف شركة تايفون الروسية و تكمن مهامه في رصد الاهداف الجوية بما فيها التي تتمتع ببصمة ردارية منخفضة و كذا التي تطير بمحذات سطح مثل الصواريخ المضادة للسفن ، الاهداف السطح مثل السفن و القيام بتحديد هويتها ( IFF) , احداثياتها ، ترتيبها حسب مستوى الخطورة و القيام بتوجيه الاسلحة نحوها سواء تعلق الامر بمنظومة الدفاع الجوي او المدفع . يعتمد الردار على هوائي phased array و يستطيع رصد هدف جوي مثل مقاتلة لمدى يصل حتى 50 كم في في حين يصل اقصى مدى رصد لى 150 كم . pallada sonar تم تطويره لتوفير حماية ضد هجمات من طرف طواقم بشرية ( مخربين ) و ذالك عبر رصد الغطاسين ( active mode) و تعقب تحركاتهم مع توريد الاحداثيات لتوجيه الاسلحة ضدهم ، يمكن للصونار رصد غطاس على مسافة 150-200 متر في حين يرتفع المدى لى 200-400 متر لغطاس مع delivery vehicle ، يمكن للمنظومة تعقب حتى ثلاث اهداف كما يمكن للهوائي الوصول لعمق 20 متر . Weapons A-190E main gun مدفع عيار 100 ملم يمكنه التعامل مع مختلف الاهداف الجوية ، البرية بالاخص الساحلية و السطحية منها مثل لسفن لمدى يفوق 20 كم و معدل رمي يصل لي 80 طلقة في الدقيقة , تم تطوير هذا المدفع لتركيبه على قطع تبدآ ازاحتها من 500 طن. anti-ship missile يمكن للزورق ان يستعيب حتى 8 صواريخ من طراز 3M24 ، تم تطويره لتدمير السفن ذات إزاحة تصل الى 5000 طن والصاورخ يتميز ببصمة رادارية صغيرة وكذلك بباحث رادارى نشط ARGS-35E ويستطيع ان يقفل على الأهداف من مسافة 20 كلم ومدى الإطلاق يصل الى 130 كلم ويطير الصاروخ بعلو 10 - 15 متر وينخفض فى المرحلة النهائية بنمط الملاصق لسطح البحر فى حدود 4 متر ووزن الإطلاق 520 كجم ووزن الرأس الحربى 145 كجم وطوله 4.4 متر وقطره 0,42 متر وطول الجناح او المسافة بين اقصى الجناح الايمن واقصى الجناح الايسر هى 1,33 متر وسرعة الإبحار او التنقل للصاروخ cruising هى 0.8 ماخ . Kashtan-M air defense system السفينة تعتمد على منظومة كاشتان للدفاع الجوي قصير المدى ضد مختلف التهديدات الجوية وخاصة الصواريخ المضادة للسفن ، المنظومة يمكنها العمل استنادا للمعلومات الواردة من ردار pozitiv او furke او بشكل مستقل استنادا الى منظومة الرصد الخاصة بها و المكون من منظومة كهروبصرية و اخرى ردارية تقوم برصد الاهداف و تعقبها . تسليح منظومة كشتان يتضمن رشاش من طراز AO-18KD ذات كثافةنيرانية كبيرة تصل لى 10000 طلقة في الدقيقة و حتى مدى 4 كم و ارتفاع 3 كم . صواريخ دفاع جوي قصيرة المدى يمكنها اصابة اهداف حتى 10 كم و ارتفاع 6 كم . electronic warfare تجهيز السفينة بمنظومة حرب الكترونية تعتمد على منظومة mp-405-1E لتدابير الدعم الالكتروني و كذا الشويش ، المنظومة تعتمد على تقنيات حديثة مثل المعالجة الرقمية للاشارة و هوائيات ذات حساسية عالية ( - 80 Db ) و تكمن مهمها في رصد ، تحليل الاشارات الردارية النابعة من المنظومات الردارية الخاصة بالطائرات ، سفن و كذا بواحث الصواريخ المضادة للسفن ( S, C , X , Ku) و القيام بترتيبها حسب مستوى الخطورة ، يمكن للمنظومة معالجة 100 اشارة مختلفة بنفس الوقت و تحديد الطريقة المثلى للتعامل معها ( X-Ku) . اظافة لذالك فقد تم تزويد الزورق بمنظومة لاطلاق الاشراك الخداعية من نوع PK-10 و الذي تكمن مهامه في حماية السفينة من الصواريخ المظادة للسفن ذات التوجيه الرداري و كذا الكهروبصري ، تتكون المنظومة من : - KT-216-E decoy dispenser (DD) - A3-SR-50 radar decoy round - A3-SO-50/A3-SOM-50 electro-optical decoy round battle management system يتكلف نظام Sigma-E بتحليل المعلومات الواردة من كافة منظومات الرصد و الاستشعار سالفة الذكر و القيام بتشكيل صورة موحدة و واضحة للحالة التكتيكية عبر صهر البيانات و ذالك للزيادة من الوعي الظرفي لطاقم السفينة ، المنظومة تتكفل ايضا بتقديم ارشادات للبحارة حول الطريقة المثلى للتعامل مع الهدف و ذالك للزيادة من الفعالية . III- Tarantul III التارنتول عائلة كبيرة من لانشات الصواريخ تم تطويرها للبحرية السفياتية و كذا للتصدير و كان الغرض منها ان تحل مكان الزوارق المتقادمة مثل الاوسا و غيرها ، اللنش عرف انتشار واسع و يعد حاليا من ضمن اللنشات الاكثر استخداما في العالم ، تعتبر tarantul III احدث نسخة تم تطويرها من هذا النوع قبل بروز فئة المولنيا الاحدث . General features الازاحة : 450 طن الطول : 56.1 متر العرض : 11.5 متر السرعة القصوى : 42/43 عقدة المدى : 1600 ميل بحري بسرعة 14 عقدة Propulsion على عكس النسخ السابقة فان tarantul III تعتمد على تقنية CODAG فيما يخص الدفع ، السفينة تم تزويدها بمحركين ديزل من طراز M510 ذات قوة دفع تصل لى 4000 hp لكل محرك لدفع السفينة اثناء السرعة الاقتصادية اظافة لتوربينتين غازيتين من نوع M-70 تولدان 24000 hp . Sensors monolit radar ردار للبحث عن اهداف سطح ( سفن ) يمكنه العمل على اساس نمط رصد ايجابي حين يقوم بارسال طاقة كهرومغنطيسية لرصد الهدف , تحديد احداثياته بدقة و تمريرها بعد ذالك للمنظومة الصاروخية او العمل على اساس نمط رصد سلبي حين يقوم الردار باتقبال الاشارات الكهرومغنطيسية النابعة من ردارات العدو ، تحليلها و القيام بتحديد الاتجاه الذي تنبع منه . مدى الرصد يصل لى 120 كم ( active mode) و 500 كم ( passive detection ) . MR-123 Vympel radar ردار فيمبل او bass tilt حسب تصنيف الناتو هو ردار لادارة النيران و تكمن مهامه في رصد مختلف الاهداف الجوية بما فيها التي تطير على علو منخفظ مثل الصواريخ المضادة للسفن اظافة لاهداف سطحية ( close in ) ، تحديد احداثياتها و تمريرها لرشاشات عيار 30 مم مثل ak-630M للتعامل معها ، الردار يبث ضمن الحيز الترددي 8-10 Ghz و يصل المدى الاقصى للرصد حتى 45 كم . Weapons AK-176 gun مدفع سفياتي ذات وتيرة اطلاق عالية يتم تركيبه على قطع ذات ازاحة صغيرة مثل التارنتول ، يمكن للمدفع التعامل مع مختلف التهديدات الجوية بما فيها الصواريخ ، السفن و كذا اهداف ساحلية ، يصل المدى الاقصى لى 15 كم و وتيرة الاطلاق تقدر بى 120 طلقة بالدقيقة . AK-630 gun تكمن مهمته الاساسية في مواجهة و تدمير مختلف الاهداف الجوية من المقاتلات مرورا بالصواريخ المضاد للسفن و وصولا للمروحيات كما يمكن استخدامه كذالك ضد الزوارق السريعة و الالغام البحرية ، يعتمد الرشاش على ردار لادارة النيران ، يمتااز بكثافة نيرانية رهيبة تصل لى 4000-5000 طلقة في الدقيقة و يملنه التعامل مع اهداف حتى مسافة اقصاها 4 كم بالسبة للاهداف الجوية . Anti-ship تم تزويد الزورق باربع صواريخ موسكيت من تطوير مكتب ردوغا ، مضاد للسفن و ذات سرعة فوق صوتية تصل لى 3 ماخ على علو مرتفع و حتى 2.2 ماخ عند الطيران بمحذات سطح البحر و يصل مدى الصاروخ لى 120 كم في نمط الطيران sea skimming حين يطير الصاروخ على ارتفاع 20 متر عن سطح البحر لغالبية المسار ليهبط بعد ذالك حتى 7 امتار في المرحلة الاخيرة اين يقوم بمناورات دفاعية تصل حتى 10 G للافلات من منظومات الدفاع الجوي . Communication suite تم تجهيز اللنش بمنظومة اتصالات تتكون من عدة اجهزة راديو تستخدم للمكالمات الهاتفية بين البحارة داخل السفينة في حين تستخدم تستخدم اجهزة اخرى للتواصل مع السفن الاخرى ، طائرات الدورية او مراكز ارضية ، اظافة لذالك فقد تم تزويد التارنتول بوصلة بيانات من نوع Light bulb تم تنصيبها باعلى الصاري و تمكن السفينة بالتواصل و تبادل المعلومات مع السفن و المروحيات و كذا طائرات الدورية ما يمكنها من الحصول على معلومات تخص الوضع التكتيكي و كذا الاستهداف ( targeting ) . Electronic Warfare تتكون منظومة الحرب الالكترونية من : - منظومة لتدابير الدعم الالكتروني تقوم برصد الاشارات النابعة من الردارات الخاصة بالسفن ، بواحث الصواريخ و كذا الخاصة بمنصات جوية مثل طائرات الدورية البحرية ، تحليلها و التعرف عليها اظافة لتحديد الاتجاه الذي تنبع منه . - منظومة تشويش تقوم بحماية السفينة عبر تظليل مصدر التهديد . - منظومة لاطلاق الاشراك الخداعية . VI- project 12421/12418 Molniya المولنيا نسخة محسنة من زوارق التارنتول فيما يخص الالكترونيات و كذا التسليح ، زوارق من هذا النوع تعمل حاليا في بحريات فياتنام و مصر . General Features الازاحة : 510/550 الطول : 56.9 متر العرض : 10.2 متر السرعة القصوى : 39-40 / 38 عقدة المدى : 2400-2300 ميل بحري البقائية : 10 ايام propulsion يتم دفع السفينة بواسطة توربنة غازية من طراز M15E.1 GGTA ذات قوة دفع تصل لى 23540 kW . Sensors 3Ts25E radar ( garpun-B/Plank Shave) رادار مهمتة رصد الاهداف السطحية مثل السفن و القيام بتوجيه الصواريخ نحوها ، يمكنه العمل في نمط رصد ايجابي اين يرسل نبظات كهرومغنطيسية لتحديد احداثيات الهدف و نمط رصد سالب حيث يقوم باستقبال و تحليل الاشارات الردارية المعادية و تحديد مكان انبثاقها. مدى رصد الردار في نمط الرصد الايجابي يقدر بى 45-250 كم اما نمط الرصد السالب فيمكنه الوصول حتى مدى 500 كم . MR-123-02 ردار ادارة النيران من انتاج شركة Izumrud بغرض توجيه و التحكم في المدافع و الرشاشات ذات العيارات المتوسطة و الصغيرة ( 30 , 76 مم ) يصل مدى الرصد لى 45 كم بواسطة الردار و 25 كم بواسطة المنظومة الكهروبصرية و من خصائصه : - القيام بالبحث عن الاهداف ، تعقبها و التعامل معها عبر الاعتماد على قنوات الرصد الخاصة بالمنظومة و ذالك عبر مسح على 360° ( all-round surveillance) او القيام بالتركيز على نقطة او مساحة معينة ( sector-scanning mode) . - القيام بتصنيف الاهداف التي تم رصدها استنادا لمستوى خطورتها . - القيام بالتحكم على مدفعين من عيارات مختلفة في نفس الوقت و توجيههم للتعامل مع هدفين مختلفين او نفس الهدف . - قدرات مواجهة التشويش الالكتروني ( ECCM) . Pozitive radar يمكن للزوارق استخدام كل من Pozitive-ME1 و Pozitive-E Pozitive-ME1 : تم تطويره من طرف شركة تايفون الروسية و تكمن مهامه في رصد الاهداف الجوية بما فيها التي تتمتع ببصمة ردارية منخفضة و كذا التي تطير بمحذات سطح مثل الصواريخ المضادة للسفن ، الاهداف السطح مثل السفن و القيام بتحديد هويتها ( IFF) , احداثياتها ، ترتيبها حسب مستوى الخطورة و القيام بتوجيه الاسلحة نحوها سواء تعلق الامر بمنظومة الدفاع الجوي او المدفع . يعتمد الردار على هوائي phased array و يستطيع رصد هدف جوي مثل مقاتلة لمدى يصل حتى 110 كم في حين يصل اقصى مدى رصد للاهداف ذات بصمات ردارية ضخمة مثل طائرات الدورية البحرية لى 250 كم. Pozitive-E : الردار MR-352 او Crosse dome حسب تسمية الناتو هو الاقدم من بين عائلة ردارات pozitive ، على عكس النسخ الاحدث فان هذا الاخير يعتبر ثنائي الابعاد و يقومم برصد الاهداف الجوية بما فيها التي تحلق بملاصقة سطح البحر و حتى في ضروف الحرب الالكترونية ، تحديد احداثياتها و تمريرها لمختلف منظومات التسليح . يصل المدى القصى للردار حتى 128 كم و يمكن للردار تعقب حتى 8 اهداف بشكل متزامن . Weapons AK-176M gun نسخة محسنة من ak-176 و يتميز عن سابقه بالاعتماد على ردار لادارة النيران من نوع MR-123-02 الذي يعتمد على قناة رصد ردارية و كهروبصرية ، اما بقية المواصفات فتبقى مماثلة لى ak-176 اي المدى الاقصى 15 كم و معدل الاطلاق 120 طلقة بالدقيقة . Anti-ship missile يختلف تسليح المولنيا حسب النسخة فالمشروع 12421 يعتمد على 4 صواريخ من نوع Moskit في حين ان المشروع 12418 تم تسليحه بما لا يقل عن 16 صاروخ Uran . 3M24 uran ذات وزن 610 كغ و راس حربي يصل لى 145 كغ , الصاروخ يعتبر النظير الروسي لكل من الايكسوسات و الهاربون ، بعد اطلاقه يقوم الصاروخ بالطيران على علو 10-15 متر حتى المرحلة الاخيرة اين يهبط حتى 4 امتار ، الصاروخ يصل مداه لى 130 كم و يستخدم باحث من طراز args-35 بمدى رصد 20 كم ، و يطير بسرعة 0.8 ماخ . 3M80 Moskit موسكيت الصاروخ من تطوير مكتب ردوغا ، مضاد للسفن و ذات سرعة فوق صوتية تصل لى 3 ماخ على علو مرتفع و حتى 2.2 ماخ عند الطيران بمحذات سطح البحر و يصل مدى الصاروخ لى 120 كم في نمط الطيران sea skimming حين يطير الصاروخ على ارتفاع 20 متر عن سطح البحر لغالبية المسار ليهبط بعد ذالك حتى 7 امتار في المرحلة الاخيرة اين يقوم بمناورات دفاعية تصل حتى 10 G للافلات من منظومات الدفاع الجوي . ak-630M يعتبر الرشاش ak-630M اخر خط دفاعي للمولنيا و تم تجهيز كلا المشروعين برشاشين من هذا الطراز و تكمن مهمته الاساسية في مواجهة و تدمير العدائيات التي نجحت في تخطي صواريخ الايغلا ، يعتمد الرشاش على ردار لادارة النيران ، يمتااز بكثافة نيرانية رهيبة تصل لى 5000 طلقة في الدقيقة و يملنه التعامل مع اهداف حتى مسافة اصاها 5 كم . Igla air defense missile الزورقين تم تجهيزهما بى 12 صاروخ دفاع جوي Igla القصير المدى للتعامل مع التهديدات الجوية ، المنظومة تعتمد على صاروخ 9M39 ذات باحث حراري ( two color) و ذات مدى يصل لى 5.2 كم و ارتفاع 3.5 كم ، النسخة الاحدث تعتمد على صاروخ اكثر تطورا يوصل المدى لى 6 كم كحد اقصى . نفس الصواريخ تستخدم ايضا للدفاع عن tarantul III . Electronic warfare تم تجهيزها بمنظومة MP-407 للحرب الالكترونية ، المنظومة تقوم برصد ، تحليل الاشارات الردارية النابعة من المنظومات الردارية الخاصة بالطائرات ، سفن و كذا بواحث الصواريخ المضادة للسفن و التعامل معها عبر استخدام التشويش الظوظائي لاخفاء السفينة من الباحث او التشويش الخداعي الذي يرتكز على عدة طرق او تقنيات تمكن المنظومة تضليل الردار المعادي حول الاحداثيات الحقيقية للسفينة . الزورق مزود ايضا بمنظومة اطلاق الاشراك الخداعية . فيما يخص المشروع 12421 فهذه الاخيرة تعتمد على منظومة MP-405-1E . * Project 12418 Sources VYMPEL Shipyard JSC KATRAN missile gun boat Project 20970 Project 20970 "Catran" http://www.almaz-kb.ru/eng/catalogue/e_12300.php Project 12418 Project 12421 http://www.kbptula.ru/en/productions/air-defense-weapon-systems/kashtan-m ОАО ТАЙФУН - ПОЗИТИВ-МЭ1.2 ОАО ТАЙФУН - ПОЗИТИВ-МЭ1 http://militaryforces.ru/weapon-2-47-259.html http://militaryforces.ru/weapon-2-32-192.html http://militaryforces.ru/weapon-2-32-193.html 5P-10E Radar Control System - Concern Morinsis-Agat JSC BASS TILT CW Radar Kiosk -NEM https://www.granit-electron.ru/en/products/complex/3c_25/ The Russian army can “blind” the enemy – To Inform is to Influence KRET http://www.burevestnik.com/products_engl/a190.html Ordnance Factory Board http://www.kbptula.ru/en/productions/small-arms-guns-grenade-launchers/guns-machine-guns/gsh-6-30l Tactical Missiles Corporation JSC VYMPEL Shipyard JSC MOLNIYA missile boat Project 12421,12418 A Compendium of Armaments and Military Hardware (Routledge Revivals) - Christopher Chant - Google Livres https://www.soldf.com/download/freebooks/WEG 2011 Vol 3 Naval and Littoral Systems.pdf http://www.navyrecognition.com/inde...ter-service-in-vietnam-in-june-2016-tass.html
  5. زار وفد عسكري تونسي رفيع يتكون من وزير الدفاع السيد فرحات الحرشاني و نائب قائد أركان جيش الطيران و مدير هيئة أركان جيش البر مقر شركة ERA للصناعات الدفاعية التشيكية للمفاوضة على احتمال الحصول على معدات عسكرية تشيكية و التعاون العسكري المستقبلي مع براغ و ابدى الوفد التونسي اهتماما جديا و كبيرا بالحصول على منظومة VERA-NG الرادارية للكشف السلبي و المخصصة للعمل في أقصى الظروف الطبيعية و تحت التشويش و القادرة على رصد و متابعة أكثر من 200 هدف في نفس الوقت من على بعد 400 كمكما زار الوفد مقر شركة Aero Vodochody للاطلاع على سير مشروع صيانة محركات الL59 المخصصة للجيش التونسي و مقاتلة التدريب الجديدة L-39NG التي أبدى الوفد التونسي اهتمامه بالحصول عليها كذلك http://www.aero.cz/en/about-us/media-center/news/minister-national-defence-tunisia-visited-aero/
  6. 9-7-2016 ظهرت تعزيزات لقوات البشمرجة الكردية بمدرعات الدنغو المدرعة و صواريخ مضادة للدبابات من طراز ميلان وبنادق المانية آلية ضمن خطة الحكومة الألمانية لمواصلة تقديم البيشمركة تقاتل داعش الإرهابية حيث تم تسليم بالخطة الاولية عدد 200 قاذف صواريخ مضادة للدبابات MILAN مع 4000 بندقية آلية الصنع وعدد خمس مدرعات دينغو الالمانية حيث تسليم مايقارب من اجمالي قدره 1800 طنا من الأسلحة إلى قوات البيشمركة حتى الآن بشكل مبدئي Dingo APC in Zerevani Peshmerga camo at Shingal German government is willing to continue providing Peshmerga battling IS terrorists with weapons for the coming six months. German government plan to give Peshmerga forces more Dingo armored vehicles, MILAN anti-tank missiles and automatic assault rifles. It is planned to give 200 MILAN anti-tank missiles, 4,000 automatic assault rifles and five Dingo vehicles. Germany have been aiding the Peshmerga for more than a year. It has sent a total sum of 1,800 tons of weapons to Peshmerga so far. “Germany and other countries should continue their assistance to the Peshmerga forces in the fight against ISIS,” said Merkel speaking to German parliament.
  7. بسم الله الرحمن الرحيم كـــــــــــــل عـــــــام وجميع الإخوة الأعضاء بألف خير بمناسبة (عيد الفطر الكريم) أعادة الله علينا بالخير واليمن والبركات إن شاء الله حنتكلم اليوم عن مجال مهم فى ميزان القوة العسكرية وهو موضوع صغير و بسيط .... اهمية الموضوع بترجع لأن الأقمار الصناعية الخاصة بمجالات الإستطلاع و الإتصالات أصبحت بتلعب دور رئيسى فى حسم الحروب الحديثة . أيضاََ حنتكلم عن طريق مجابهتها والتقليل من فاعليتها ,,, مــــــــــــــقدمة واجبة فى البداية ,,, * بدء الإنسان يتجه نحو غزو الفضاء والتعرف على مكوناته ونجح العلماء الألمان فى تصنيع أول صاروخ سنة (1944) وأستمرت المحاولات والأبحاث حيث دخلت العديد من دول العالم ميدان السباق لغزو الفضاء. * التطور المستمر فى تكنولوجيا الفضاء الخارجى جعل العديد من الدول وفى مقدمتها أمريكا وروسيا الدخول بقوة فى هذا المجال وأصبح لهما برامج عملاقة وأيضا لحقت بها عدة دول أخرى ومن أهم هذه الدول إسرائيل طبعاََ . * يعتبـر الإتحاد السوفيتي أول من حقق نجـاح فى تصنيع وإطلاق أول قمر صناعي يغزو الفضاء ويهبط على سطح القمر سنة (1957) ثم جاءت الولايات المتحدة فى محاولاتها الناجحة بإطلاق أول قمر صناعي لها سنة (1963) . * أصبح إستخدام البعد الجو فضائي فى العمليات العسكرية أمراً حتميا فى ظل تطوير الأقمار الصناعية وإستخدامها فى المجال العسكري والذي يشكل تحديا حقيقياً الأمر الذي يتطلب مجابهته بشتى الطرق والأساليب الإيجابية والسلبية . * لعبت الأقمار الصناعية دوراً فعالاً فى الحروب الحديث سواءً فى إستطلاع الأهداف وتحديدها بكل دقة أو فى توجيه الصواريخ البالستيكية والكروز والصواريخ (جو / أرض) وأيضاً فى تنسيق أعمال قتال القوات عن طريق إرسال صوراً كاملة لمسرح العمليات والذي أدى إلى تحديد نتائج جميع الحروب الحديثة . طــــــــــــيب ,, ندخل فى صلب الموضوع ,, (( الأقمار الصناعية من حيث النشأة والتطور عالمياً ومنظومة الأقمار الصناعية بمنطقة الشرق الأوسط )) 1- تعتبر الأقمار الصناعية العسكرية ذات أهمية كبرى للدول العظمى فحرصت كل دولة على إطلاق العديد ممن الأقمار التى تخدم مجالها العسكرى لما لها من إمكانيات عالية فى الإستطلاع والتجسس والإنذار المبكر والتصوير الجوى والدقة فى تحديد الإحداثيات الملاحية ليلاً ونهاراً وفى مختلف الأحوال الجوية . 2 - تكنولوجيا تصنيع و إطلاق الأقمار الصناعية ونجح الإتحاد السوفيتي فى إطلاق أول مركبة فضائية تصل إلى سطح القمر فى الرابع والعشرين من أكتوبر عام (1957) . 3- بدأ ت نشأة الأقمار الصناعية مع ظهور صناعة الصواريخ وتطورها حيث نجح العالم الألمانى (يدنرفون براون) فى تصميم أول صاروخ عام (1926) وتمت أول تجربة لإطلاق الصاروخ الألمانى عام (1930) وأطلق عليه الألمان صاروخ (MIRAC- 2) . 4- يعرف القمر الصناعى بأنه جسم يطلق فى الفضاء الخارجى إلى مدار حول الأرض فإذا وضع هذا الجسم على مسافة كافية من الأرض وخارج الغلاف الجوى فإنه سيواصل الدوران حول الأرض بلا حدود ويتم تجهيزه بالمعدات والأجهزة الخاصة بالإتصالات والملاحة ويحتاج لصاروخ لحمله ودفعة إلى مدارة المحدد فى الفضاء الخارجى . ((( أنــــــــــــــــــــــــــــــــــواع الأقــــــــــمار الصـــــــــناعية ))) أ – أقمار الإتصالات : يصل إرتفاع أقمار الاتصالات إلى (36000) كيلومتر من سطح الأرض ومن أهم أنواعه قمر الإتصالات الصينى (RACO Sat-1) وقمر الإتصالات الأمريكى (HS-376) والقمر الفرنسى (TELE COME-2C) . ب - أقمار الإستطلاع بالتصوير : تعتبر من أقدم وأكثر أقمار الإستطلاع إستخداماً وتبعد بمسافة من (200-1500) كيلومتر عن الأرض لتحقيق أفضل نتائج ودائما ما تستخدم فى المجال العسكرى والتجسس . ﺠ - أقمار الإنذار المبكر : تتميز هذه النوعية بتوفير فترة إنذار تصل إلى ثلاثون دقيقة وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا من الدول المسيطرة على إستخدام هذه الأقمار نظراً للتكلفة الباهظة للمعدات المستخدمة فى هذا المجال وأيضا التكنولوجيا العالية فى تقنيات هذا النظام . د - أقمار الإستطلاع الإلكتروني : تعمل أقمار الإستطلاع الإلكتروني ضمن مجموعة أقمار الاستطلاع والتجسس ولكنها تتميز بقدرة التصنت على الإتصالات اللاسلكية وتقوم أيضا بتحديد باراميترات مصادر الإشعاع الكهرومغناطيسى بما يحقق إستطلاع مواقع البث الرادارى . ه – أقمار الإستشعار عن بعد : تعتبر أقمار الإستشعار عن بعد أحد أنواع أقمار الإستطلاع المستخدمة فى المجال العسكرى لما تتميز به من القدرة التحليلية العالية والتى تصل إلى واحد متر . د - الأقمار الرادارية : يعتبر الإستشعار الرادارى وسيلة إيجابية تعتمد على إرسال الموجات الكهرومغناطيسى فى حيز الميكروويف للقيام بأعمال مسح منطقة كبيرة ويتم إستقبال الموجات المرتدة والتى من تحليلها يمكن التعرف على خواص هذه المنطقة ويعتبر القمر الرادارى الأوروبي (ERS-2) والقمر الرادارى الكندى (RADAR SAT-1) من أهم أنواع هذه الأقمار . _____________________________________________________________________ ((( البرنامج الفضائى الإسرائيلي ))) أ – بدأ علماء إسرائيل على إجراء أبحاث نظرية وتدريس الموضوعات المتعلقة بالفضاء فى المدارس والجامعات وإقامة علاقات أكاديمية بينهم وبين علماء الدول المتقدمة فى علم الفضاء و أوضحت الدراسات الأولية ضرورة تحقيق المتطلبات الأساسية الآتية : (1) إنشاء قاعدة علمية قادرة على الأبحاث الفضائية والفلكية الموسعة . (2) تمويل كافى للجنة القومية لأبحاث الفضاء . (3) صواريخ لإطلاق الأقمار الصناعية وصناعات إلكترونية متقدمة. (4) تعاون وثيق مع وكالات الفضاء الأخرى . ب- تحقق حلم إسرائيل فى الخامس من يوليو عام (1961) بإطلاق إسرائيل لصاروخ بدائى يحمل بعض معدات الأرصاد الجوية ووصل حتى ارتفاع (80) كيلومتر. ((( مــــــــــــراحل الــــــــــبرنامج الفــــــــــــــــــــــضائى ))) أ - المرحلة الأولى : تهدف هذه المرحلة إلى التأكد من قدرة الوكالة على إنتاج قمر صناعى وصاروخ لإطلاقه واختبار قدرة القمر على الالتزام بمداره لفترة زمنية محددة والتأكد من كفاءة محطة المتابعة الأرضية وقد نفذت هذه المرحلة بإطلاق القمر الصناعى (أوفـق – 1) فى (19) سبتمبر عام (1988) والقمر الصناعى ( أوفق – 2) فى الثالث من إبريل عام (1990) . ب - المرحلة الثانية : يتم فيها إنتاج و إطلاق قمر إستطلاع اكثر تطوراً و أطول عمراً يستطيع البقاء فى مداره لمدة تتراوح بين عامين وعشرة أعوام ويحتوى على أجهزة علمية مختلفة ويستغرق العمل فى هذه المرحلة عامين أو ثلاثة وكان إطلاق القمر (أوفق – 3) فى الخامس من إبريل عام (1995) إيذانا بنجاح العمل فى المرحلة الثانية . جـ - المرحلة الثالثة : تتصف هذه المرحلة بقدر بالغ من الطموح إذ يحتوى على أحد عشر برنامجا لإطلاق أقمار صناعية متنوعة أطول عمراً واكبر حجماً من الأقمار الصناعية السابقة ويستخدم فى إنتاجها معدات إلكترونية أكثر تطوراً . د - التطور المنتظر فى المنظومة الفضائية الإسرائيلية : أ– دراسة إستخدام الطائرة (C-130) المرحلة الأولى بعد إنفصالها عن الطائرة وتحمل أقمار صناعية صغيرة لوضعها فى مدارات قريبة فى قذف مركبة إطلاق خفيفة تشتعل محركات ب- قيام إسرائيل بالتعاون مع أمريكا على تطوير وتصنيع أول قمر إستطلاع رادارى إسرائيلى يحمل مستشعر من نوعية (SAR) وسيتم الإعتماد على القدرات الذاتية فى تطويره وتصنيعه من خلال المؤسسات والشركات الإسرائيلية . ﺠ- قيام الحكومة الإسرائيلية بدراسة تطوير طرق جديدة لإطلاق الأقمار للتغلب على مشكلة الإطلاق فى إتجاه الشرق حيث تمت جميع عمليات الإطلاق من إتجاه الغرب عكس دوران الكرة الأرضية لتامين سرية تكنولوجيا التصنيع فى حالة فشل عملية الإطلاق وسقوط القمر. ____________________________________________________________________ (( مجالات الإستخدام للأقمار الصناعية وتأثير إستخدامها على الحروب )) {{ أهم إستخدامات الأقمار الصناعية فى المجال العسكرى }} أ – فى مجال الإستطلاع والتجسس : (1) تقوم الأقمار باستطلاع أماكن القواعد الجوية وخاصة قواعد تمركز القاذفات الإستراتيجية ومواقع الدفاع الجوى . (2) التصنت على الإتصالات وتسجيل المكالمات التليفونية المتصلة بشبكة الميكروويف وكذا مراكز القيادة والسيطرة . ب- فى مجال الإنذار المبكر : (1) الإنذار عن وتتبع الصواريخ البالستيكية وإكتشاف مواقعها . (2) مقاومة أعمال الإعاقة والشوشرة الإلكترونية المضادة . (3) مقاومة تأثير أشعة الليزر ويعتبر النظام الحالى للإنذار المبكر(DSP) منظومة متكاملة ﺠ- فى مجال الإستطلاع الإلكتروني : (1) تقوم بإستطلاع جميع مصادر البث اللاسلكى والرادارى الموجودة فى الفضاء الخارجى (2) تحديد الخواص الفنية للأجهزة الرادارية وأماكن تمركزها . (3) إكتشاف أماكن ووسائل الدفاع الجوى وتحديد الثغرات فى مناطق الكشف والتدمير. د - فى مجال القيادة والسيطرة ونقل المعلومات : (1) تامين الإتصالات ونقل المعلومات بين مراكز القيادة دون التعرض لأعمال الإعاقة والتشويش ولمسافات يصعب تحقيقها بوسائل المواصلات التقليدية مع إمكانية التعامل بشبكة مواصلات رقمية وصوتية دون الحاجة إلى إستخدام الكود والشفرة . (2) تحقق الأقمار الصناعية سهولة السيطرة على عدة تشكيلات (جوية– بحرية- دفاع جوى) وإرسال الأوامر إليها والتنسيق بينها فى وقت واحد . (3) نقل صورة تليفزيونية لمسرح العمليات داخل مراكز القيادة والسيطرة مما يحقق السرعة والواقعية فى إتخاذ القرار . ﻫ – فى مجال الإعتراض والتدمير : تكمن خطورة الأقمار الإعتراض والتدمير فى إنها عبارة عن منصة لإطلاق أشعة الليزر من الفضاء حيث يمكن لقمر صناعى واحد تدمير عدة أهداف دون أن تتمكن القوة الجويـة التقليدية من إعتراضه وتدميره و تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا من الدول التى تسيطر على إستخدام هذه النوعية من الأقمار الصناعية فى هذا المجال . د- التطور المنتظر فى الأقمار الصناعية : أ – تم إنشاء شبكة من الأقمار الصناعية لإكتشاف الصواريخ قصيرة المدى والمعروفة باسم (شبكة صواريخ المسرح) ومن المنتظر العمل بها ضمن النظام الأمريكى للدفاع عن الصواريخ عام (2006) . ب- تطور أنظمة الملاحة الأمريكية باستخدام البرنامج الملاحى العالمى (GPS-2A) والتى من المنتظر أن تصل عدد أقماره إلى (33 ) قمر والمخطط الإنتهاء منه هذا العام . ﺠ- تقوم الولايات المتحدة بتطوير المستشعرات الخاصة بأقمار التجسس لزيادة إمكانية جمع المعلومات اللازمة لنظام الدفاع ضد الصواريخ الموجهة بالأقمار الصناعية ويعتبر تطوير هذه المستشعرات من البرامج الأمريكية السرية للغاية وتسمى (البرامج السوداء) ومن المنتظر بدء إستخدامها بنهاية (2005) . د – تطوير نظام المبكر الأمريكى (DSP) بإضافة مستشعرات من طراز( LEADER) والتى تعمل بنظام الليزر فى تتبع الوهج الناتج عن إشتعال المراحل الأولى عند إطلاق الصواريخ البالستيكية . ح – تقوم وكالة الفضاء الأمريكية بدراسة تصنيع الأطباق الطائرة لإستخدامها فى أعمال المراقبة والإنذار المبكر وإعتراض الصواريخ وتدميرها بإستخدام أشعة الليزر. _______________________________________________________ 1- كان لتأثير إستخدام الأقمار الصناعية فى العمليات العسكرية أثراً بالغاً فى كثير من الأحداث وخاصة الأقمار الصناعية التى تعمل فى المجال العسكرى وتعتبر حرب السادس من أكتوبر وحرب تحرير الكويت وحرب كوسوفا مثالاً على أهمية الأقمار الصناعية فى حسم الحروب. 2- ستظل حرب أكتوبر المجيدة عام (1973) علامة مميزة فى تاريخ النضال المصرى العربى حيث حققت القوات المسلحة أعظم إنتصاراتها وأثبتت القيادة المصرية قدرتها على قهر العدو الصهيونى الذى أشاع انه لا يقهر . 3- نتيجة للموقف المتدهور للقوات الإسرائيلية أوجد ضرورة حتمية لتدخل أمريكا لمساندة إسرائيل بكافة إمكانياتها المتاحة وأستخدمت الأقمار الصناعية الموجودة بالمنطقة العربية لإمداد إسرائيل بجميع المعلومات اللازمة عن سير القتال على الجبهتين المصرية والسورية مما كان له أثر فعال فى إكتشاف ثغرة الدفرسوار بين الجيشين الثانى والثالث والتى أثرت على سير القتال . 4- تعتبر حرب تحرير الكويت من أكبر المواجهات العسكرية و أعنفها منذ الحرب العالمية الثانية وقد إشتركت عدد كبير من الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية ومن الدول العربية مصر والسعودية وسوريا . 5- أثبتت حرب تحرير الكويت أهمية إستخدام الأقمار الصناعية لتحقيق السيطرة على الحشود الضخمة المشتركة بالحرب والأعداد الهائلة من الأسلحة والمعدات وأيضا توفير المعلومات بالقدر الكافى وتداولها بين كافة القوات لضمان تنفيذ المهام على طول المواجهات الواسعة بمسرح العمليات . 6- قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإقامة أكبر شبكة إستطلاع عسكرى وإنذار إلكترونى فى العالم فوق منطقة شبه الجزيرة العربية وزاد نشاط عمل الأقمار الصناعية فوق المنطقة منذ عام 1990م مع بداية حدوث الأزمة بين العراق والكويت . 7- لعبت الأقمار الصناعية العسكرية فى تحقيق أهداف حلف الناتو دوراً بارزاً لنجاح الحملة الجوية وتحقيق مبدأ الحلف فى إدارة العملية من بعد دون الدخول فى حرب برية وهنا برز دور الأقمار الصناعية سواءً فى إستطلاع هذه الأهداف وتحديدها بكل دقة بالإضافة إلى دورها فى توجيه الصواريخ البالستيكية والطوافة التى إستخدمت خلال العملية وأيضاً إستطلاع نتائج الهجمات الجوية مستفيداً من الخبرات السابقة لهذه الأقمار فى حرب الخليج. _______________________________________________________________________________ (( أنسب إسلوب لمجابهة الأقمار الصناعية )) 1- إن تعددية الإستخدام والمهام للأقمار الصناعية ومع إمتداد إمتلاك هذه التكنولوجيا لتغطى النطاق الدولى والإقليمى فقد تعددت بالتالى التهديدات المباشرة والغير مباشرة لمثل هذه الأقمار 2- إن تقديرنا للعدائيات يمتد ليشمل كافة التهديدات التى تتواجد سواءً كان مصدرها سطح الأرض أو من الفضاء وتتبلور هذه التهديدات فى التهديدات الأتية : أ - تهديدات الأقمار الصناعية بأنواعها ومهامها وإستخداماتها المختلفة . ب- تهديدات الصواريخ الموجهة بالأقمار الصناعية . 3- التهديدات التى تواجه وسائل الدفاع الجوى من إستخدام الأقمار الصناعية أ - إستطلاع الأهداف الحيوية وتحديد مواقع الرادار والصواريخ . ب- المتابعة المستمرة نهاراً وليلاً لأعمال المناورة وتحركات القوات خلال مراحل المعركة . ﺠ- تحديد الثغرات فى مناطق الكشف والتدمير بدقة عالية لوسائل الدفاع الجوى بما يحقق أنسب طرق إقتراب للطائرات المعادية أثناء تنفيذها للضربات والهجمات الجوية . د- إكتشاف مناطق إطلاق الصواريخ والإنذار عنها فى الوقت المناسب . 4- الإجراءات الإيجابية لمجابهة الأقمار الصناعية العسكرية : أ - أنظمة الإعتراض الفضائية وتشمل الآتي : (1) الأقمار الصناعية الإعتراضية . (2) منصات الليزر الفضائية . (3) المنصات النووية . (4) البلورات الذكية المدارية . ب- أنظمة الدفاع والإعتراض الأرضية : (1) أنظمة أشعة الليزر . (2) أنظمة الصواريخ التقليدية (أرض/ أرض – جو / أرض) . (3) أنظمة الصواريخ (جو / جو) . ﺠ- الأنظمة الإلكترونية المستخدمة فى مجابهة الأقمار الصناعية . 5- كيفية مواجهة التحدى الإسرائيلى فى المجال الفضائى : أ - دراسة إمكانية إنشاء وكالة فضاء عربية تحقق الإستفادة من الأقمار الصناعية العربية وإستخدامها فى جمع المعلومات لتوفير الإنذار المبكر للوطن العربى عن أى تهديدات جوية تعتمد على تكنولوجيا الأنظمة الفضائية . ب- الإستعانة بجميع خبرات الدول العربية والصديقة فى إنشاء برامج فضائية يهدف إلى دعم القدرات العربية فى منطقة الشق الأوسط . ﺠ- تكوين هيئة عربية لأبحاث الفضاء لتجميع العلماء العرب تحت هيئة موحدة وقد بادر الدكتور فاروق الباز العالم المصرى بدعوة الدول العربية لإنشاء هذه الهيئة عام 1989م والتى ستكون جدار حصين للدول العربية أمام الأطماع الصهيونية . د- تمتلك الأمة العربية جميع المقومات اللازمة لاقتحام المجال الفضائى من حيث الأموال والخبرات والكوادر الفنية وركائز الصناعات المدنية والعسكرية ولا ينقصها إلا التنسيق والاتفاق على خطة موحدة . 6- العائد القتالى من إمتلاك الدول العربية للأقمار الصناعية : أ - توفير صورة متكاملة عن الموقف الجوى للدول العربية يغطى كافة إتجاهات التهديد وخاصة التهديدات الفضائية . ب- توفر الأقمار الصناعية أزمنة إنذار كبيرة عن العدائيات الجوية كافية لرفع أوضاع الإستعداد القتالى وإتخاذ الإجراءات الإيجابية المضادة . ﺠ- تأمين تحركات الطيران الصديق على المستوى الإستراتيجى بين الدول العربية . د- تنسيق جهود الدول العربية فى مواجهة العدائيات الجوية والتعاون فى صد وتدمير الأهداف المعادية على طرق اقترابها . ه- نظرا للتكلفة الكبيرة لأنظمة الإعتراض الإيجابية ضد تهديدات الأقمار الصناعية وما يتطلبه ذلك من تكنولوجيا عالية لإستخدام تلك الأنظمة نجد أن إجراءات الإخفاء والخداع هى أنسب إسلوب لمجابهة تلك التهديدات من خلال تكوين منظومة متكاملة للإخفاء والخداع سواءً كانت (رادارية – حرارية - بصرية) . 7- أهداف الخداع فى مجابهة الأقمار الصناعية : أ - إخفاء مناطق تمركز و أوضاع القوات . ب- خداع وسائل إستطلاع الأقمار الصناعية عن التحركات وأعمال المناورة للقوات . ﺠ- الحفاظ على سرية التحضير للعملية ( فكرة وبداية و أسلوب إدارة العملية ). د- إخفاء التحضيرات وإعداد الدولة للحرب . ﻫ- إخفاء إتجاه المجهود الرئيسى للقوات . 8- إجراءات مجابهة أقمار الإستطلاع بالتصوير ( فوتوغرافى – حرارى ) : أ - إستخدام شباك التمويه التقليدية والحرارية . ب- إستخدام القباب البلاستيكية لإخفاء هوائيات الأجهزة الرادارية واللاسلكية . ﺠ- إختبار مواقع الدفاع الجوى فى المناطق التى توفر الإخفاء مع الإستفادة من المواقع الهيكلية. د - العمل على تغيير أوضاع الوحدات الفرعية بصفة دورية بين المواقع الحقيقية والهيكلية 9- إجراءات مجابهة أقمار الإستطلاع الرادارى : أ - إستخدام البواعث الرادارية فى المواقع الهيكلية. ب- إستخدام العواكس الركنية بأنواعها المختلفة ( مربع – مثلث – كروى ). ﺠ - إستخدام شباك التمويه الرادارية . د - المناورة بالترددات بين الأجهزة الرادارية فى مراحل المعركة المختلفة . 10- إجراءات مجابهة أقمار الإستطلاع الإلكترونى : تعتبر إجراءات مجابهة أقمار الإستطلاع من أهم الإجراءات لما تتمتع به أقمار الإستطلاع والتجسس الإسرائيلية (أوفق) من إمكانيات عالية جداً فى أعمال التجسس الإشارى والتصنت الإلكترونى والسعى للحصول على الخواص الفنية للمعدات و إسلوب إستخدامها وخاصة معدات الدفاع الجوى وتتم مجابهة أقمار الإستطلاع بإستخدام إجراءات الخداع الإلكترونى . 11- إجراءات مجابهة أعمال أقمار الإنذار المبكر : لمجابهة أقمار الإنـذار المبكر ضمن شبكة (GPS)الأمريكية والتى تستفيد منها إسرائيل وتساعدها فى إستخدام الصواريخ البالستيكية وكذا الإنذار عنها يلزم إتباع الأتى : أ - إستخدام وسائل الدخان الحرارى الذى يقلل من إكتشاف مراحل تسخين الصاروخ . ب- إنشاء مواقع هيكلية لهذه الصواريخ مجهزة بأجهزة مولدات حرارية وتتوافق فى بصمتها للمواقع الحقيقية . ﺠ- إستخدام الشبكات الحرارية فى عمليات الإخفاء للمواقع الحقيقية . د - إستخدام الدهانات الماصة للأشعة الحرارية وتكون محاكية لطبيعة الأرض . هـ - إجراءات الخداع الليزرى كالأتى : (1) المناورة المفاجئة مع إضاءة أهداف خداعية . (2) إستخدام الدخان يؤدى إلى إمتصاص كمية من أشعة الليزر وتشتيتها . ______________________________________________________________________________ (( المقترحات والتوصيات الشخصية )) ** أولاَ المقترحات : 1- الإستعانة بخبرات جميع الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة فى إنشاء برامج فضائية تهدف إلى دعم القدرات العربية و بالفعل بدأت السعودية والإمارات برامج فضائية طموحة .. لعل أخطرها البرنامج المصرى على الإطلاق وهو ما سيظهر منه بعض الملامح خلال السنوات القليلة القادمة برنامج عسكرى بإمتياز . 2- المتابعة المستمرة للتطور فى منظومة الفضاء الإسرائيلية وخاصة فى مجال الإستطلاع والتجسس (أفق) ودراسة إمكانياتها وأحدث ما أطلق من أقمار فى هذه السلسلة . 3- التركيز على الإجراءات السلبية لمجابهة الإستطلاع بالأقمار الصناعية وتكوين منظومة متكاملة للإخفاء والخداع سواء كانت ( حرارية- رادارية- بصرية ) لمجابهة هذه الأقمار . 4- الإستفادة من خبرات نتائج أعمال الإستطلاع بالأقمار الصناعية خلال عمليات حرب أكتوبر وحرب تحرير الكويت وحلف الناتو ضد يوغوسلافيا . 5- التوسع فى إستخدام الدخان لنجاحه فى الحروب الحديثة فى مجابهة أعمال الإستطلاع بالتصوير 6- الإهتمام بأعمال المناورة المستمرة بالوسائل والقوات والمعدات لتضليل وسائل الإستطلاع بالأقمار الصناعية عن الحجم الحقيقى للقوات . 7- التوسع فى إستخدام شباك التمويه الرادارية والحرارية ومتعددة المهام . 8- التوسع فى بناء المواقع الهيكلية مع تزويدها بمعدات حقيقية منتهى عمرها الإفتراضى . 9- إجراء بيانات عملية مستمرة على إجراءات الإخفاء والخداع والتدريب المستمر عليها حتى تصبح هذه الإجراءات من السمات الرئيسية عند تنفيذ المهام القتالية . . ** ثانياََ التوصيات : 1- دراسة إنشاء وكالة فضاء عربية تحقق الإستفادة من الأقمار الصناعية العربية و إستخدامها فى جمع المعلومات لتوفير الإنذار المبكر للوطن العربى و بالفعل قامت مصر بإنشاء وكالة فضاء مصرية حقيقية وتسعى الأن إلى إنشاء وكالة فضاء أفريقية على الأراضى المصرية . 2- تكوين هيئة عربية لأبحاث الفضاء لتجميع العلماء العرب تحت هيئة موحدة والتى ستكون جدار حصين للدول العربية أمام الأطماع الصهيونية . 3- دراسة مدى إمكانية إستخدام الأقمار الصناعية العربية (عرب سات- نيل سات 2,1) فى المجالات العسكرية كما هو متبع نظام القمر الصناعى الإسرائيلى (عاموس –1) بعد تزويدها بمستشعرات حرارية وأجهزة إلكترونية لها القدرة على أعمال الإعاقة والشوشرة على الأقمار الصناعية الأخرى . 4- التوسع فى إستخدام الليزر ذو الطاقة العالية فى إعماء أو تدمير الأقمار الصناعية 5- التخطيط لبناء نظام إستراتيجى عربى للإستطلاع والإنذار بإستخدام كافة وسائل المواصلات المتيسرة وإستقبال معلومات الأقمار الصناعية وطائرات الإنذار المبكر من الدول العربية عن طريق وصلات نقل المعلومات (DHTA LINK) مع إنشاء مركز قيادة رئيسى يتم ربطه بمراكز القيادة بالدول العربية . 6- قامت مصر بالفعل بإنشاء مركز أرضى لمراقبة الأقمار الصناعية فى الفضاء و تحركاتها و أماكنها بالإضافة إلى إنشاء مركزين للشوشرة على الأقمار الصناعية . ___________________________________________________________________________________ الخــــــــــــــــاتـــــــــــــــــــــمة ستظل الأقمار الصناعية بأنواعها وإستخداماتها المختلفة وخاصة فى أقمار الإتصالات والإستطلاع هى التهديد الرئيسى للقوات المسلحة للدول العربية كافة وأصبح من الضرورى إتخاذ إجراءات المجابهة لهذه العدائيات إما بإمتلاك وسائل إيجابية أو عن طريق منظومة متكاملة من الإخفاء والخداع لذاً أرجو أن أكون قد وفقت فى تقديم أنسب إجراءات لمجابهة الأقمار الصناعية وتقديم مقترحات لمنظومة عربية متكاملة تواجه منظومة إسرائيل الفضائية . JACK.BETON.AGENT محمد زيدان
  8. (( أسس تخطيط الحقل الراداري ومصاعب الاستطلاع خارج الحقل الراداري وحتى خط الحدود الدولية )) ** عــــــــــــــام : 1 - تختلف منظومة الدفاع الجوى من دولة لأخرى طبقا لطبيعة أرضها والعدائيات والتهديدات الجوية المحتملة ضدها ، وإمكانياتها الاقتصادية والبشرية تهدف تلك المنظومة لحماية المجال الجوى للدولة بصد وتدمير العدو الجوى وتوفير عمق إنذاري لقواتها المسلحة وقطاعها المدني . 2 - يتوقف نجاح تشكيلات ووحدات الدفاع الجوى في تنفيذ مهامها على مدى كشف الحقل الراداري الذي يحقق أزمنة إنذار مناسبة تحقق تنفيذ عناصر الدفاع الجوى لمهامها كم يحقق انتظام وسرعة ودقة وصول المعلومات عن العدو الجوى الذي تؤدى إلى التقدير السليم للموقف واتخاذ القرار الموقوت الذي يحقق الفاعلية للنظام. 3 - وفى العمق يحقق كشف الأهداف الجوية على جميع الارتفاعات وإنذار وسائل الدفاع الجوى الإيجابية في الوقت المناسب ، بما يتيح لها اتخاذ الإجراءات اللازمة لصد وتدمير العدو الجوى . يعتبر استطلاع العدو الجوى عنصراً من أهم عناصر تأمين قتال قوات الدفاع الجوى لحرمان العدو الجوى من تحقيق المفاجأة بإنشاء حقل راداري متصل على حدود الدولة - 4 - قامت وحدات الرادار والإنذار بتشكل حقل راداري تكامل مدعم بنطاقات المراقبة الجوية بالنظر بغرض اكتشاف وتتبع العدو الجوي علي أقصي مدي مكن وعلي مختلف الارتفاعات وخاصة المنخفضة والمنخفضة جدا لإنجاح منظومة الدفاع الجوي في مهمتها الرئيسية المتمثلة في صد تدمير العدو الجوي . ** الحقـل الراداري : أ - هو المنطقة من الفضاء الجوى التي يتم فيها اكتشاف الأهداف الجوية وتتبعها تتبع مستمر وتحديد خواص هذه الأهداف بواسطة أجهزة الرادار المتمركزة على الأرض وتعتمد على الآتي: (1) نوعية أجهزة الرادار المستخدمة والخصائص الفنية والقتالية لها. (2) مدى تحقيق الموقع لشروط اختيار الموقع لكل جهاز من الأجهزة. (3) أسلوب تمركز أجهزة الرادار (على الأرض – على هيئات طبيعية وصناعية). (4) طبيعة الأرض المحيطة وتأثيرها على شكل الحقل الراداري. (5) تختلف مساحة الحقل الراداري طبقاً لارتفاع التخطيط. ب - أنواع الحقل الراداري من حيث الغرض : (1) حقل راداري للكشف. (2) حقل راداري للكشف والتوجيه. جـ - أنواع الحقل الراداري من حيث السقف : (1) حقل راداري ذو طابق واحد. (2) حقل راداري ذو طابقين أو عدة طوابق. د - أنواع الحقل الراداري من حيث درجة تداخل مناطق كشف أجهزة الرادار: (1) حقل راداري مستمر. (2) حقل راداري ذو تداخل خاص. ** الحقـل الراداري للكشف : أ - ينشأ هذا الحقل لتنظيم الاستطلاع لكشف الأهداف الجوية في المناطق التي لم يخطط بها أعمال قتال للمقاتلات ويجب أن يحقق الآتي: (1) الكشف المبكر والتتبع المستمر للأهداف الجوية المعادية طبقاً لمنطقة كشف أجهزة الرادار المتمركزة على الأرض. (2) الإنـــــذار المستمــر عن العــدو الجــوى لجميــع الوحـــدات والوحـدات لفرعيـــة المستفيدة. ب - ينشأ الحقل من أجهزة ذات مدى كشف كبير. جـ - قد تكون أجهزة الرادار ذات قدرة منخفضة في دقة تحديد الإحداثيات وكذا القدرة على الفصل بين الأهداف. ** الحقـل الراداري للكشف والتوجيه: أ - ينشأ هذا الحقل بغرض تحقيق مهمتين في نفس الوقت هما: (1) المهمة الرئيسية . تأمين أعمال قتال المقاتلات بتوجيهها إلى الأهداف المعادية. (2) المهمة الثــانوية. هي تنظيم الاستطلاع الراداري لكشف الأهداف الجوية والإنذار عن العدو الجوى. ب - ينشأ هذا الحقل من أجهزة رادار تتميز بالخواص الآتية: (1) قدرة عالية على تحديد الإحداثيات أو (السمت) (الاتجاه – المسافة – الارتفاع). (2) قدرة عالية على الفصل بين الأهداف. ** الحقـل الراداري ذو الطابق الواحد: أ - ينشأ هذا الحقل من محطات رادار لها نفس قيمة ارتفاع سقف منطقة الكشف الراداري. ب - يعيب هذا الحقل انه مكلف من الناحية الاقتصادية. جـ - عند الحاجة إلى خفض ارتفاع قاع الحقل الراداري يلزم لذلك زيادة عدد كتائب الرادار المطلوبة مما يزيد معامل التغطية المتبادلة على الارتفاعات المتوسطة والعالية وذلك يؤثر على العمل القتالي بمراكز القيادة. ** الحقـل الراداري ذو الطابقين: أ - يشكل هذا الحقل من محطات رادار تختلف في سقف الكشف الراداري فتكون من محطات ذات أسقف كشف عالي ومحطات ذات أسقف كشف منخفض وبذلك يمكن تحقيق الكشف الراداري للأهداف التي تطير على الارتفاعات المختلفة. ب - يتميز هذا الحقل بالمميزات الآتية : (1) الكفـاءة العالية في كشف الأهداف الجوية على الارتفاعات المختلفة. (2) أفضل من الناحية الاقتصادية. (3) هذا الحقل هو الأساس في التجميع الراداري. ** الحقـل الراداري المستمـر . هو الحقل الذي يتحقق في أي نقطة فيه الضمان التام لاكتشاف وتتبع الأهداف الجوية كما أن القدرة على الاكتشاف والتتبع تتساوى تقريباً على النقط المختلفة في الحقل الراداري ويراعى أن يكون هذا الحقل في الاتجاهات الرئيسية. ** حقــل راداري ذو تداخل خاص . هذا النوع يحتمل فيه فقدان الأهداف لفترة زمنية صغيرة أي أنه توجد ثغرات في تتبعه للأهداف الجوية المكتشفة على أن يكون هذا الحقل في الاتجاهات الثانوية. __________________________________________________________________________________________________________________ 1 - مواصفات (بارامترات) الحقل الراداري : يحدد الحقل الراداري بمواصفات يمكن حسابها رياضياً ومنها يمكن التخطيط السليم لبناء النظام الراداري المطلوب وهذه القيم هي: أ - الحد السفلى للحقل الراداري (قاع الحقل). ب - الحد العلوي للحقل الراداري (سقف الحقل). جـ - مساحة الحقل الراداري على ارتفاع محدد. د - معامل التغطية المتبادلة. هـ - احتمال الكشف الراداري للهدف الجوى عند نقطة في الحقل الراداري. و - حصانة الحقل الراداري ضد الإعاقة والشوشرة. 2 - الحد السفلى للحقل الراداري (قاع الحقل): أ - هو أقل ارتفاع يمكن عنده اكتشاف الأهداف الجوية والتتبع المستمر لها. ب - عند تخطيط قاع الحقل الراداري يؤخذ في الاعتبار الآتي: (1) إمكانيات طائرات العدو في الطيران على الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً. (2) الأساليب والتكتيكات التي قد يستخدمها العدو. جـ - يتوقف تحديد ارتفاع الحد السفلى للحقل الراداري على الآتي: (1) طبيعة الأرض وحسن اختيار مواقع الرادار. (2) طبيعة أعمال العدو الجوى المنتظرة. (3) مطالب تأمين أعمال قتال عناصر الدفاع الجوى بمنطقة المسئولية. (4) عدد كتائب الرادار والمسافة بينها. (5) نوعية أجهزة الرادار المستخدمة وإمكانياتها في كشف الأهداف الجوية المنخفضة والمنخفضة جداً. 3 - الحد العلوي للحقل الراداري (سقف الحقل): أ - هو أقصى ارتفاع يمكن للوسائل الرادارية كشف الأهداف الجوية عليه وتتبعها تتبعاً مستمراً، ويجب أن لا يقل ارتفاع الحد العلوي للحقل الراداري عن أقصى ارتفاع طيران لطائرات العدو المنتظر استخدامها. ب - يكون ارتفاع الحد العلوي للحقل الراداري (20- 25) كيلومتر طبقاً لإمكانيات أجهزة الرادار على الارتفاعات العالية. جـ - يتوقف سقف الحقل الراداري على الآتي: (1) أقصى ارتفاع طيران لطائرات العدو المنتظر استخدامها. (2) المسافة بين أماكن تمركز كتائب الرادار المتجاورة (يتناسب ارتفاع الحد العلوي للحقل تناسباً عكسياً مع المسافة بين أماكن كتائب الرادار المتجاورة). (3) قيمة نصف قطر المخروط الميت لأجهزة الرادار. (4) نوعيـة أجهـزة الـرادار المستخدمة وإمكانياتها في كشـف الأهداف على الارتفاعات العالية والعالية جداً وشكل مجسم الإشعاع لها في المستوى الرأسي. 4 - مساحة الحقل الراداري : أ - مساحة الحقل الراداري على ارتفاع محدد تحدد مدى إمكانية وحدة الرادار في كشف وتتبع الأهداف الجوية التي تقع في منطقة مسئولية الوحدة. ب - تحسب مساحة الحقل الراداري للواء الإنذار على ارتفاع معين بالمعادلة التالية : ح = 2.6 * دم * م2 * ن حيث ح = مساحة الحقل الراداري على ارتفاع معين . 2.6 = معامل التغطية المتبادل بين كتائب الرادار المتجاورة ( معامل ثابت ) . دم = متوسط مدى الكشف الراداري لأجهزة الرادار على ارتفاع معين . م = معامل الانكماش في الكشف الراداري نتيجة الإعاقة . ن = عدد كتائب الرادار المشتركة في تشكيل الحقل لهذه المساحة . 5 - معامل التغطية المتبادلة : أ - هو عدد كتائب الرادار التي يمكنها اكتشاف الهدف الجوى الذي يطير على ارتفاع معين في نفس الوقت. ب - أوضحت التجربة أن أفضل معامل للتغطية المتبادلة للحقل الراداري يجب أن لا يزيد عن أربعة أجهزة رادار حيث لا يزيد احتمال الكشف بعد ذلك عن الهدف فتتأثر أعمال التصفية والتمييز داخل مراكز القيادة إذا زاد معامل التغطية المتبادلة. 6 - احتمال الكشف الراداري للهدف الجوى . يحسب احتمال الكشف الراداري للهدف الجوى طبقاً للمعادلة الآتية : ح ك = 1- ( 1- ح1 ) ( 1- ح2 ) ----- ( 1 – حن ) حيـــث: ح1 = احتمال الكشف الراداري داخل منطقة كشف الجهاز رقم (1) ح2 = احتمال الكشف الراداري داخل منطقة كشف الجهاز رقم (2) حن = احتمال الكشف الراداري داخل منطقة كشف الجهاز رقم (ن) 7 - حصانة الحقل الراداري ضد الإعاقة : أ - تتأثر إمكانيات أجهزة الرادار في الكشف والتتبع للأهداف الجوية تحت ظروف استخدام العدو للإعاقة وكذا التداخل البيني مع أجهزة الرادار من نفس النوع. ب - تتوقف شدة وكثافة الإعاقة على أجهزة الرادار على العوامل الآتية: (1) مصادر الإعاقة التي يخصصها العدو سواء كانت جوية أو بحرية أو أرضية. (2) بُعد مصادر الإعاقة عن أجهزة الرادار. (3) ارتفاع مصدر الإعاقة عن أجهزة الرادار. (4) خواص وإمكانيات أجهزة / مستودعات الإعاقة : ( أ ) نطـاق التردد. (ب) نــوع الإعاقة. (جـ) قدرة الإرسال لجهاز/ مستودع الإعاقة. (5) أساليب وتكتيكات العدو عند استخدامه للإعاقة. 8 - التشكيل القتالي لوحدات الرادار والإنذار. هو تمركز كتائب الرادار على الأرض ضمن التجميع الراداري للواء الإنذار لتنفيذ المهام القتالية وينقسم إلى: أ - تشكيل خطـى : (1) تتمركز كتائب الرادار على خط واحد أو عدة خطوط بغرض تكوين خطوط لإنذار القوات عن الأهداف الجوية المعادية. (2) يستخدم هذا الأسلوب عند تمركز كتائب الرادار بالقرب من الحدود والسواحل لتغطية المواجهات الواسعة. ب - تشكيل مجمع : (1) تتمركز كتائب الرادار بالمواجهة وفى العمق وعلى الأجناب أما على رؤوس مثلثات متساوية الأضلاع أو على رؤوس مربعات. (2) تتمركز كتائب الرادار المساعدة والتي تشترك في تكثيف الحقل الراداري على أضلاع المثلثات / المربعات. (3) هو الأسلوب الأفضل لتشكيل حقل راداري ذو طابقين أو متعدد الطوابق. 9 - تنظيم الحقل الراداري يجب الوضع في الاعتبار تأثير الأرض على توزيع أجهزة الرادار وتأثير ذلك على الحقل الراداري ولتنظيم الحقل الراداري من الناحية العملية يتبع الآتي: إجراء الحسابات الابتدائية. - أ - تحديد أماكن الأجهزة على الخريطة. ب- التخطيط مع الوضع في الاعتبار تأثير الأرض. جـ- حساب الحدود الحقيقية لمجال الرؤية لكل جهاز من الموقع المخصص له حسب . د- يعدل توزيع الأجهزة إذا لزم الأمر نتيجة لاختلاف مجال الرؤية من الناحية العملية . 10 - لتحديد عدد الكتائب فى تشكيل القتال الخطى : يحسب عدد الكتائب فى تشكيل القتال الخطى من العلاقة الأتية : ن = ل / 2.6 * دم2 حيــــث: ن = عدد المواقع . ل = طول الخط المطلوب تغطيته بالكيلومتر . دم == متوسط مدى الكشف الرادارى على إرتفاع التخطيط . 11 - تحديد عدد الكتائب في تشكيل القتال المجمع : يحسب عدد الكتائب فى تشكيل القتال المجمع من العلاقة الأتية : ن == ح غ / 2.6 * د م2 حيث : ح غ = مساحة المنطقة المطلوب تغطيتها (كم2 / إرتفاع معين) . ___________________________________________________________________________________________________________ (( الإمكانيات القتالية لوحدات الرادار والإنذار )) ** الإمكانيات القتاليـة لوحدات الـرادار والإنذار هي مجـموعة الخصائص التي يمـكن لوحدات/ وحدات فرعية الرادار أن تحققها عند تنفيذها لمهامها القتالية و تشمل : أ - إمكانية إنشاء حقل راداري. ب - معدل إذاعة وتداول معلومات الأهداف. جـ - إمكانية توجيه المقاتلات (يدوياً – آلياً). د - إمكانية المناورة بفصائل / سرايا الرادار والوحدات الفرعية. 1 - العوامل المؤثرة على إنشاء وتنظيم الحقل الراداري : أ - طبيعة مسرح العمليات . ب - أساليب وتكتيكات العدو الجوى المنتظرة . جـ- مهام وحدات الرادار والإنذار . د - أجهزة الرادار المتيسرة بالدولة . هـ- الحالة الفنية لأجهزة الرادار . و - مهام وحدات المراقبة الجوية بالنظر . 2 - مواجهة العدائيات الجوية المنخفضة والمنخفضة جداًَ باستخدام نظام الاستطلاع والإنذار . 1 - وهو عبارة عن مجموعة الإجراءات التي تتخذ بواسطة القادة والقيادات المختلفة بغرض الحصول علي معلومات عن العدو الجوي وكذالك الأرض والطقس لتنظيم وإدارة أعمال قتال الدفاع الجوي خلال مراحل المعركة المختلفة يعتبر استطلاع العدو الجوي عنصرا من أهم عناصر تامين قتال قوات الدفاع الجوي . 2 - الأهداف الرئيسية للاستطلاع في الدفاع الجوى : أ - الاكتشاف المبكر للتحضيرات المباشرة للعدو للقيام بالهجوم الجوى . ب - تحديد فكرة ونوايا العدو وخصائص أعمال قتاله المحتملة . جـ - اكتشاف العدو الجوى في الوقت المناسب وتحديد اتجاه وخصائص أعمالهالقتالية المحتملة . د - التجميع والتحليل المستمر للمعلومات الواردة عن العدو الجوى من كافة مصادرها خلال مراحل المعركة المختلفة . 3 - أنواع الاستطلاع في الدفاع الجوى من حيث المهمة : أ - استطلاع استراتيجي : ينظم ويدار بواسطة قيادة قوات الدفاع الجوي في إطار الخطة العامة للدولة ويجري في جميع الأوقات سلماً وحرباً لصالح تنظيم وإدارة معركة الدفاع الجوي وتأمين أعمال قتال عناصر ووسائل الدفاع الجوي . ب - استطلاع تعبوي : ينظم لخدمة تشكيلات الدفاع الجوي بغرض الحصول على المعلومات الرئيسية عن العدو الجوي اللازمة لتنظيم وإدارة معركة الدفاع الجوي وتأمين أعمال قتال عناصر ووسائل الدفاع الجوي للتشكيل . جـ - استطلاع تكتيكي : الجوي وتأمين أعمال قتالها ، وتكلف عناصر الاستطلاع العضوية بتنفيذ المهام الرئيسية للاستطلاع . ينظم ويدار الاستطلاع التكتيكي في تشكيلات ووحدات الدفاع الجوي بغرض الحصول على معلومات عن العدو الجوي لتنظيم وإدارة معركة تشكيلات ووحدات الدفاع . ________________________________________________________________________________________________________________________ JACK.BETON.AGENT
  9. بسم الله الرحمن الرحيم (( أجهزة الرادار الحديثة )) أ - أجهزة الرادار التي تعمل في النطاق الترددي الملليمتري. ب- أجهزة الرادار الثنائية / المتعددة المواقع.. جـ- أجهزة رادار كشف فيما وراء الأفق. د- أنظمة كشف الصواريخ أرض- أرض. (( نشرح كل نوع من انواع الرادارات دى واحدة واحدة )) 1- أجهزة الرادار التي تعمل في النطاق الترددي الملليمتري : أ - يقع النطاق الترددي الملليمتري في الحيز من (40) جيجا هرتز ( طول الموجة 7.5 ملليمتر ) إلي (300) جيجا هرتز( طول الموجة 1 ملليمتر ). ب - مميزات استخدام الترددات الملليمترية : (1) صعوبة الإعاقة الالكترونية ضدها نظراً للنطاق الترددي الكبير لها . (2) الإمكانيات العالية في اكتشاف الأهداف ذات المقطع الراداري الصغير جداً وذات الطلاءات والمواد الماصة للشعاع الراداري. (3) القدرة العالية علي الفصل بين الأهداف الجوية. (4) القدرة العالية علي تمييز حركة الأهداف البطيئة. (5) القدرة العالية في قياس الإحداثيات وتحديد سرعة الأهداف الجوية. ب- عيوب استخدام الترددات المليمترية : (1) صغر حجم الهوائيات المستخدمة نظراً للصغر الكبير في طول الموجة مما يؤدى إلي عدم إمكانية إشعاع قدرات إرسال كبيرة وبالتالي عدم إمكانية استخدام الأجهزة الملليمترية في الكشف لمدي كبير وهو من أهم متطلبات الإنذار. (2) حدوث ضعف وخفوت للقدرة المرسلة عند المسافات البعيدة وخاصة في طبقات الجو العليا. (3) مجسمات الإشعاع ذات عرض ضيق نسبيا مما يتطلب تطور تكنولوجي خاص لتحقيق إمكانية الحصول علي مجسمات إشعاع عريضة في المستويين الأفقي والرأسي. 2- أجهزة الرادار الثنائية / متعددة المواقع (BISTATIC RADARS) : أ- يعتمد نظام العمل لهذه الأنواع من الرادارات علي استخدام جهاز إرسال واحد في موقع وجهاز استقبال أو أكثر في موقع/ مواقع أخري وتعتمد المسافة بين كل من جهاز الإرسال وجهاز الاستقبال علي المدى المطلوب كشف الهدف الجوي عليه. ب- مميزات أجهزة الرادار متعددة المواقع : (1) يمكن لها الحماية الذاتية من الأسلحة المضادة للإشعاع الراداري لانفصال نظام الإرسال عن نظام الاستقبال. (2) تمتلك قدرة عالية على اكتشاف الأهداف المنخفضة والمنخفضة جداً. (3) يتوفر لها إمكانية عالية علي مقاومة الإعاقة الإلكترونية المعادية نظرا لتواجد كل من هوائي الإرسال وهوائي الاستقبال في أماكن منفصلة. 3- أجهزة رادار الكشف فيما وراء الأفق (OVER THE HORIZON) : أ- يحقق هذا النوع من أجهزة الرادار إمكانية كشف الأهداف الجوية ذات الارتفاعات المنخفضة جداً من مستوى سطح البحر وعلى مسافات بعيدة جداً كما أن لها قدرة عالية على اكتشاف الأهداف الجوية ذات الطلاءات الماصة للشعاع الراداري. ب- أنواع أجهزة رادار الكشف فيما وراء الأفق : (1) رادار الكشف فيما وراء الأفق باستخدام حيود/ انعطاف الأشعة حول كروية سطح الأرض وهو الذي يعرف برادار الموجات الأرضية /السطحية. (2) رادار الكشف فيما وراء الأفق باستخدام الأشعة من طبقة الأيونوسفير وهو الذي يعرف برادار الموجات السماوية. جـ- خصائص استخدام أجهزة رادار فيما وراء الأفق : (1) تعمل أجهزة رادار الكشف فيما وراء الأفق في الحيز الترددي العالي (H.F) والذي يمتد من (30:3) ميجا هرتز وكان استخدام أجهزة الرادار في هذا الـنطـاق الترددي نادراً للأسباب الآتية : (**) عرض مجسم الإشعاع كبير الاتساع مما يؤدى إلى ضعف قدرة المحطة على الفصل بين الأهداف الجوية ويقلل الدقة في تحديد الإحداثيات. (**) عرض النطاق الترددي ضيق مما يجعله أكثر تأثراً بالإعاقة. (2) يتمركز جهاز الاستقبال على مسافة تصل حتى (100) كيلو متر من جهاز الإرسال ويعمل في تزامن آلي معه. (3) تستخدم هذه النوعية من الرادارات مرسلات ذات قدرة إرسال عالية جداً تصل إلى حوالي (100) ميجا وات كما تستخدم هوائيات ضخمة لتحقيق عرض مناسب للشعاع (في حدود 8 درجة). (4) رغما عن الأسباب السابقة في هذا النوع من الرادارات فقد أصبح ذا أهمية خاصــة جعلتــه يبرز في الآونــة الأخيرة ليتصدر اهتمام الأوساط العسكريــة لما يتميز به من الخصائص الآتية : (**) يؤدى أسلوب الكشف / المسح الجوى لما وراء الأفق إلى اكتشاف الأهداف الجوية على الارتفاعات المنخفضة والمنخفضة جداً. (**) انفراد هذه الأنواع من الرادارات بخاصية الانتشار لموجاتها المغناطيسية علي مسافات بعيدة فيما وراء الأفق عن طريق حدوث انعكاس لهذه الموجات بعد اصطدامها بطبقة الأيونوسفير في الجو أو انعطاف هذه الموجات علي سطح الأرض الأمر الذي يعطي إمكانية اكتشاف الأهداف الجوية لمسافات تصل إلى (4000) كيلو متر للموجـات السمـاويـة ، (400) كيلو متر للموجات الأرضية. (5) بعض أنواع رادارات ما وراء الأفق : (**) الرادار افرنسى (NOSTRADAMUS) بمدى (2000) كم . (**) االرادار الروسى (DUGA-3) و الأحدث (Container) بمدى (3000) كم . 4 - رادارات الموجات السماوية : أ - تمتاز هذه الموجـات السماويـة بطـول موجـة كبيـرة جداً يتراوح من (10 :30 ) متر وهذا يوضح القدرة الفائقة لهذه الرادارات في اكتشاف الأهداف الجوية ذات الطلاءات والمواد الماصة للشعاع الراداري حيث من الصعب تصميم أسطح لهذه الطائرات يتناسب مع هذا الطول الموجي الكبير. ب - تعتمد نظرية عمل هذا النوع من الرادارات علي إرسال الموجات الكهرومغناطيسية في الجو وتصطدم بطبقة الأيونوسفير وترتد إلي سطح الأرض فتصطدم بالأهداف الجوية وتنعكس وترتد مرة أخري عن طريق طبقة الأيونوسفير إلي جهاز الاستقبال. جـ - أهم العيوب الرئيسية : (1) تبدأ مسافة منطقـة البث علي سطـح الأرض من مـدي لا يقل عن (80) كيلو متر وتعتمد هذه المسافة علي اقل تردد في حيز التردد العالي (H.F) ويؤدي ذلك إلى مشكلتين أساسيتين هما: ( أ ) يمكن لجهاز استطلاع راداري معادي تحديد موقع تمركز جهاز رادار الموجة السماوية و بمعرفة التردد العامل . (ب) عدم إمكان اكتشاف أهداف جوية قبل مسافة منطقة البث. (2) تتغير خصائص طبقة الأيونوسفير من آن لآخر نهاراً و ليلاً مما يشكل عبئاً فنياً علي أنظمة الإرسال و الاستقبال نظراً لإمكانية ارتداد أكثر من إشارة بمديات مختلفة لهدف جوي واحد وهذا يتطلب وجود نظام معقد لتنظيم التردد باستخدام حاسب إلكتروني خاص لاختيار الإشارة الحقيقية من بين هذه الإشارات المرتدة. 5 - أجهزة رادار الموجات الأرضية السطحية : أ - يمكن اكتشاف الأهداف الجوية فيما وراء الأفق باستخدام نظرية انتشـار الموجـات السطحية ذات التـردد العـالـي ( H.F )وحتى مـسافـة (300) كيلو متر من الساحل للأهداف التي تطير علي ارتفاعات منخفضة جداً. ب - تعمل هذه الأجهزة علي سواحل البحار الواسعة والمحيطات فقط حيث تستغل مياه البحر (ذات درجة ملوحة معينة) في الانتشار السطحي للموجات الكهرومغناطيسية ذات التردد العالي و تنتشر علي سطــح الـبحر بحيث تتطـابـق مع الانحنـاء الطبيعي لـسطحـي الأرض ( البحر) الكروي. جـ - مميزات رادارات الموجة السطحية : (1) كفاءة عالية في اكتشاف الطائـرات ذات المقطع الراداري الصغير و ذات الطلاءات المضادة للرادار و الطائرات الخفية و الصواريخ الطوافة. (2) تمتاز عن رادارات الموجات السماوية في أنها لا تعتمد علي طبقة الأيونوسفير بما لها من عيوب وأيضا عدم التأثر بالظروف الجوية. (3) القدرة الكبيرة علي اكتشاف الأهداف الجوية التي تطير علي ارتفاعات منخفضة ومنخفضة جداً / الأهداف البحرية في اتجاه البحر علي مسافات تصل إلى (300) كم . (4) تمتاز رادارات الموجة السطحية بقدراتها علي التخفي حيث توضع الهوائيات ذات الصواري الرأسية الدقيقة وسط المستنقعات والنباتات. (5) يمكن بتحليل تردد (دوبلر) لهذا النوع من الأجهزة توفير معلومات عن نشاط الأهداف الجوية ومناورتها أكثر من أجهزة الرادار التي تعمل في النطاق الترددي الميكرويفي. 5 - أنظمة كشف الصواريخ أرض / أرض : أ - يمكن اكتشاف الصواريخ الأرض / أرض باستخدام : (1) أجهزة رادار الموجات الأرضية لاكتشاف الصواريخ الطوافة. (2) أجهزة رادارات الموجات السماوية لاكتشاف الصواريخ الباليستيكية. ب - يعد جهاز الرادار الأمريكي مثلاََ (AN/FPS-132) أحد أنظمــة كشف الصواريــخ (أرض/أرض) وهو جهاز رادار استراتيجي ثابت الموقع يعمل في النطـاق الترددي العـالي جداً (V.H.F) ويوفـر مـدي الـكشف الراداري له زمناً كافياً للاشتباك مع الصواريخ التي تماثل أو تقل في مقطعها الراداري عن الصاروخ الروسي سكود. ________________________________________________________________________________________________________ JACK.BETON.AGENT محمد زيدان
  10. الأمير عبد القادر الجزائري مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة ووقفه لفتنة الشام هو عبد القادر الجزائري أو الأمير عبد القادر مُؤَسِّس الدولة الجزائرية الحديثة، عالِمُ دينٍ، شاعر، فيلسوف، سياسي ومحارب في آنٍ واحدٍ، اشتهر بمناهضته للاحتلال الفرنسي للجزائر. الأمير عبد القادر ابن محي الدين المعروف بـ عبد القادر الجزائري ولد قرب مدينة معسكر بالغرب الجزائري يوم الثلاثاء 6 سبتمبر 1808 الموافق لـ 15 رجب 1223 هـ، هو رائد سياسي وعسكري مقاوم قاد (جيش أفريقيا) خمسة عشر عاما أثناء غزو فرنسا للجزائر هو أيضا كاتب وشاعر وفيلسوف ولاهوتي وصوفي. هو مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة ورمز للمقاومة الجزائرية ضد الاستعمار والاضطهاد الفرنسي. إعتبره الفرنسيون "يوغرطة الحديث". خاض معارك ضد الاحتلال الفرنسي للدفاع عن الوطن وبعدها نفي إلى دمشق وتوفي فيها عبد القادر عالم الدين، الشاعر، الفيلسوف، السياسي والمحارب في آن واحد. اشتهر بمناهضته للاحتلال الفرنسي للجزائر. وتوفي يوم 26 مايو 1883 بدمشق. مولده ونسبه الأمير عبد القادر بن محيي الدين بن مصطفى. هو عبد القادر بن محيي الدين بن مصطفى بن محمد بن المختار بن عبد القادر بن أحمد بن محمد بن عبد القوي بن يوسف بن أحمد بن شعبان بن محمد بن أدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن بن فاطمة بنت محمد رسول الله وزوجة علي بن أبي طالب ابن عم الرسول. فهو إذا من آل بيت الرسول محمد[6] وينتسب للأدارسة الذي حكموا المغرب في القرن التاسع[ كان عبد القادر الابن الثالث لمحي الدين (سيدي محي الدين): شيخ الطريقة الصوفية القادرية ومؤلف "كتاب ارشاد المريدين" الموجه للمبتدئين وأمه الزهرة بنت الشيخ سيدي بودومة شيخ زاوية حمام بوحجر وكانت سيدة مثقفة. ولد حوالي 6 ماي وقيل 6 سبتمبر 1808 بقرية القيطنة بولاية معسكر. طفولته وتعليمه كان تعليمه الديني صوفياً، أجاد القراءة والكتابة وهو في سن الخامسة، كما نال الإجازة في تفسير القرآن والحديث النبوي وهو في الثانية عشرة من عمره ليحمل سنتين بعد ذلك لقب حافظ وبدأ بإلقاء الدروس في الجامع التابع لأسرته في مختلف المواد الفقهية. شجعه والده على الفروسية وركوب الخيل ومقارعة الأنداد والمشاركة في المسابقات التي تقام آنذاك فأظهر تفوقا مدهشا. بعثه والده إلى وهران لطلب العلم من علمائها، حضر دروس الشيخ أحمد بن الخوجة فازداد تعمقا في الفقه كما طالع كتب الفلاسفة وتعلم الحساب والجغرافيا، على يد الشيخ أحمد بن الطاهر البطيوي قاضي أرزيو وقد دامت هذه الرحلة العلمية ما يقرب من السنتين (1237-1239 هـ) (1821-1823 م). بعد عودته إلى بلدة القيطنة وكان قد بلغ الخامسة عشر بادر والده إلى تزويجه واختار ابنة عمه لالة خيرة زوجة له فهي تجمع بين محاسن الخلق والنسب الشريف. رحلته إلى الحج كان محي الدين بالإضافة لكونه شيخ الطريقة القادرية ذو مكانة رفيعة بين عامة الناس ومن كبار أعيانهم وقد دفعت آرائه بالحاكم العثماني لوهران إلى تحديد إقامته ببيته وهو ما دفعه للتفكير بالخروج لأداء فريضة الحج والابتعاد عن هذا الجو المشحون. أذن لمحي الدين بالخروج لفريضة الحج عام 1241 هـ/ 1825م، فخرج واصطحب ابنه عبد القادر معه وهو في سن الثامنة عشرة، فكانت رحلة عبد القادر إلى تونس ثم مصر ثم الحجاز ثم البلاد الشامية ثم بغداد، ثم العودة إلى الحجاز، ثم العودة إلى الجزائر مارًا بمصر وبرقة وطرابلس ثم تونس، وأخيرًا إلى الجزائر من جديد عام 1828 م، فكانت رحلة تعلم ومشاهدة ومعايشة للوطن العربي في هذه الفترة من تاريخه، وما لبث الوالد وابنه أن استقرا في قريتهم "قيطنة"، ولم يمض وقت طويل حتى تعرضت الجزائر لحملة عسكرية فرنسية شرسة، وتمكنت فرنسا من احتلال العاصمة فعلاً في 5 يوليو 1830م، واستسلم الحاكم العثماني الداي حسين، ولكن الشعب الجزائري كان له رأي آخر. تلقى الشاب مجموعة أخرى من العلوم فقد درس الفلسفة (رسائل إخوان الصفا - أرسطوطاليس - فيثاغورس) ودرس الفقه والحديث فدرس صحيح البخاري وصحيح مسلم، وقام بتدريسهما، كما تلقى الألفية في النحو والسنوسية والعقائد النسفية في التوحيد، وايساغوجي في المنطق، والإتقان في علوم القرآن، وبهذا اكتمل للأمير العلم الشرعي، والعلم العقلي، والرحلة والمشاهدة. لوحة للفنان هوراس فيرني تبيّن معركة الزمالة، تحت قيادة الأمير عبد القادر يوم: 16 ماي 1843. المبايعة رسمة للأمير عبد القادر بمتحف فرساي سنة 1852 فرّق الشقاق بين الزعماء كلمة الشعب، وبحث أهالي وعلماء غريس عن زعيم يأخذ اللواء ويبايعونه على الجهاد تحت قيادته، واستقر الرأي على "محيي الدين الحسني" وعرضوا عليه الأمر، ولكن الرجل اعتذر عن الإمارة وقبل قيادة الجهاد، فأرسلوا إلى صاحب المغرب الأقصى عبد الرحمن بن هشام ليكونوا تحت إمارته فقبل سلطان المغرب وأرسل ابن عمه علي بن سليمان ليكون أميرًا على المنطقة، وقبل أن تستقر الأمور تدخلت فرنسا مهددة السلطان بالحرب، فانسحب السلطان واستدعى ابن عمه ليعود الوضع إلى نقطة الصفر من جديد. البيعة الأولى لما كان محيي الدين قد رضي بمسئولية القيادة العسكرية، فقد التفت حوله الجموع من جديد، وخاصة أنه حقق عدة انتصارات على العدو، وقد كان عبد القادر على رأس الجيش في كثير من هذه الانتصارات. اقترح محي الدين إبنه عبد القادر لهذا المنصب وجمع الناس لبيعته تحت شجرة الدردار فقبل الحاضرون من علماء وكبراء ووجهاء القوم، وقبل الشاب تحمل هذه المسؤولية، وتمت البيعة، ولقبه والده بـ ناصر الدين واقترحوا عليه أن يكون سلطان ولكنه اختار لقب الأمير وكان ذلك في 3 رجب 1248 هـ الموافق 27 نوفمبر 1832 م وهو ابن اربعة وعشرون سنة. توجه الأمير بعد البيعة إلى معسكر ووقف خطيبا في مسجدها أمام الجموع الكبيرة فحث الناس على الانضباط والالتزام ودعاهم إلى الجهاد والعمل وبعد الانصراف أرسل الأمير الرسل والرسائل إلى بقية القبائل والأعيان الذين لم يحضروا البيعة لإبلاغهم بذلك، ودعوتهم إلى مبايعته أسوة بمن أدى واجب الطاعة. البيعة الثانية فارس من جيش الأمير عبد القادر (1854). علم دولة الأمير عبد القادر. قبر عائلي ل 25 فرد من عائلة الأمير عبد القادر بحدائق قصر أومبواز الفرنسي إبان سجنه هناك (من بينهم إحدى زوجات الأمير، أخوه وإثنين من أبنائه). لما ذاع خبر البيعة الأولى بادر أعيان ووحهاء ورؤساء القبائل التي لم تبايع إلى المبايعة فتمت في مسجد بمعسكر يسمى حاليا بـ مسجد سيدي الحسان حيث حررت وثيقة أخرى للبيعة وقرئت على الشعب وتولى كتابتها محمود بن حوا المجاهدي أحد علماء المنطقة وجاء فيه: ” بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا ومولانا محمد النبي الطيب الكريم وعلى آله وأصحابه ذوي الفضل العظيم حمداً لمن فضل أمة محمد عليه السلام وخصها بمزايا لم يعطها أحداً من الأنام وجعلها خير أمة أخرجة للناس يامرون بالمعروف وينهون عن المنكرات والأرجاس هداهم به إلى الرشاد وطهرهم من عبادة الأوثان والأنداد والأضداد وجعلهم الشهداء على من سواهم من الأنام فشرف بذلك أمرهم ورفع قدرهم وجعل إجماعهم حجة وسبيلهم أقوم محجة وأوجب عليهم نصب إمام عدل وفرض عليهم اتباعه في القول والفعل ليكف الظالم وينصر المظلوم ويجمع شملهم بالخصوص والعموم ويكافح بهم عدو الدين لتكون العليا كلمة المسلمين وصلاة وسلاماً على من صدع بالحق ودعا الخلق إلى القول بالصدق وجاهد في الله حق جهاده حتى استقام المعوج وآب عن فساده سيدنا ومولانا محمد أشرف رسول وأكرم شافع مقبول صاحب المقام المحمود والحوض المورود وعلى آله وأصحابه أهل وداده وسيوف جلاده الذين بذلوا أنفسهم وأموالهم في طاعته ونصرته وأوضحوا شريعته وبينوا طريقته فحازوا بذلك أسنى المراتب ونالوا الدرجات العلى والمناصب فهم نجوم الإهتدا ومصابيح الإقتدا هذا ولما انقرضت الحكومة الجزائرية من سائر المغرب الأوسط واستولى العدو على مدينة الجزائر ومدينة وهران، وطمحت نفسه العاتية إلى الاستيلاء على الجبال والسهول، والفدافد والتلال، وصار الناس في هرج ومرج وحيص وبيص لا ناهي عن منكر ولا من يعظ ويزجر قام من وفقهم الله للهداية وظهرت عليهم العناية من رؤساء القبائل وكبرائها وصناديدها وزعمائها، فتفاوضوا في نصب إمام يبايعونه على كتاب الله والسنة فلم يجدوا لذلك المنصب الجليل إلا ذا النسب الطاهر ن والكمال الباهر رأس الملة والدينقامع اعداء الله الكافرينأبا المكارم السيد عبد القادر ابن مولانا السيد محي الدين أيد الله به الإسلام والمسلمين وأحيا به ما اندرس من معالم الدين فبايعوه على كتاب الله العظيم وسنة نبيه الكريم. إن الذين يبايعونك أنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم ثم قدمت على حضرته الوفود من سائر الجهات والحدود أولهم وآخرهم شريفهم ومشروفهم كبيرهم وصغيرهم بيعة تامة كاملة عامة بيعة سمع وطاعة أفراداً وجمعة بيعة عز وتعظيم وتبجيل وتكريم بيعة يعز الله بها الإسلام ويحذل بها الفجار اللئام يمنعون عنه السوء بما يمنعون به انفسهم وأولادهم وأموالهم ويبذلون في مرضاته أرواحهم وأكبادهم إن أمرهم سمعوا وإن نهاهم حشعوا وخضعوا يطيعونه ما ساسهم بالشريعة الغراء وينصرونه في السراء والضراء فمن وفى بيعته نال مسرته واتقى مضرته ولاقى مبرته ومن نكث فإنما ينكث على نفسه وخسر في يومه وأمسه والله المسؤول في هداية الخلق إلى طريق الحق والرأفة والرفق ولما إزدهت هذه البيعة بكمالها وطرزت بجلالها وجمالها كمل سرورها وتمت بدورها بوزارة أبي المحاسن السيد محمد بن السيد العربي أقام الله به أمر هذه الدولة السنية والإمامة البهية وممن حضر هذه البيعة وبايع وسمع لها وتابع من القبائل الشرقية والأحياء الغربية الوزير المذكور وبنو عمه وسائر العلماء والأعيان من معسكر وقلعة هوارة وأحوازهما كبني شقران وبني غدوا وسجرارة وقبائل غريس وأحيائه وغمائره وعشائره وأعيان القبائل الشرقية كالعطاف وسنجاس وبني القصير ومرابطي مجاجة وصبيح وبني خويدم وبني العباس وعكرمة والمحال وفليته والمكاحلية وأحلافهم وأعيان مجاهر والبرجيه والدوائر والزمالة والغرابة وكافة قبائل اليعقوبية والجعافرة والحساسنة وبني خالد وبني إبراهيم ثم القبائل القبلية كأولاد شريف وأولاد الأكرد وصدامة وخلافة وغيرهم ممن يطول ذكرهم من قبائل المغرب الأوسط وعمائره سهله ووعره ثم الكل بايعوا عن أنفسهم وعن قبائلهم بالإذن العام من الخواص والعواموقعت هذه البيعة العامة في ثلاثة عشر رمضان سنة ثمان وأربعين ومائتين وألف وفي الرابع من فبراير سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة كتبها خادم الشريعة السمحاء محمد الشهير بابن حوا “ وقد وجه خطابه الأول إلى كافة العروش قائلاً: "… وقد قبلت بيعتهم (أي أهالي وهران وما حولها) وطاعتهم، كما أني قبلت هذا المنصب مع عدم ميلي إليه، مؤملاً أن يكون واسطة لجمع كلمة المسلمين، ورفع النزاع والخصام بينهم، وتأمين السبل، ومنع الأعمال المنافية للشريعة المطهرة، وحماية البلاد من العدو، وإجراء الحق والعدل نحو القوى والضعيف، واعلموا أن غايتي القصوى اتحاد الملة المحمدية، والقيام بالشعائر الأحمدية، وعلى الله الاتكال في ذلك كله 13 رمضان 1248 هـ الموافق لـ 4 فبراير 1833 م تأسيس الدولة توحيد الصف الأمير عبد القادر. عندما تولى عبد القادر الإمارة كانت الوضعية الاقتصادية والاجتماعية صعبة، لم يكن له المال الكافي لإقامة دعائم الدولة إضافة، كان له معارضون لإمارته، ولكنه لم يفقد الامل إذ كان يدعو باستمرار إلى وحدة الصفوف وترك الخلافات الداخلية ونبذ الأغراض الشخصية...كان يعتبر منصبه تكليفا لا تشريفا.وفي نداء له بمسجد معسكر خطب قائلا:«اذا كت قد رضيت بالامارة، فانما ليكون لي حق السير في الطليعة والسير بكم في المعارك في سبيل ”الله“...الإمارة ليست هدفي فأنا مستعد لطاعة أيّ قائد آخر ترونه أجدر منّي وأقدر على قيادتكم شريطة أن يلتزم خدمة الدّين وتحرير الوطن» إن وحدة الأمة جعلها الأمير هي الأساس لنهضة دولته واجتهد في تحقيق هذه الوحدة رغم عراقيل الاستعمار والصعوبات التي تلقاها من بعض رؤساء القبائل الذين لم يكن وعيهم السياسي في مستوى عظمة المهمة وكانت طريقة الأمير في تحقيق الوحدة الوحدة هي الإقناع اولا والتذكير بمتطلبات الايمان والجهاد، لقد كلفته حملات التوعية جهودًا كبيرة لان أكثر القبائل كانت قد اعتادت حياة الاستقلال ولم تالف الخضوع لسلطة مركزية قوية. بفضل ايمانه القوي انضمت اليه قبائل كثيرة بدون أن يطلق رصاصة واحدة لاخضاعه بل كانت بلاغته وحجته كافيتين ليفهم الناس اهدافه في تحقيق الوحدة ومحاربة العدو، لكن عندملا لا ينفع أسلوب التذكير والإقناع، يشهر سيفه ضدّ من يخرج عن صفوف المسلمين أو يساعد العدوّ لتفكيك المسلمين، وقد استصدر الأمير فتوى من العلماء تساعده في محاربة اعداء الدّين والوطن. سياسة التقشف لقد قام الأمير بإصلاحات اجتماعية كثيرة، فقد حارب الفساد الخلقي بشدّة، ومنع الخمر والميسر منعًا باتا ومنع التدخين ليبعد المجتمع عن التبذير، كما منع استعمال الذهب والفضة للرّجال لأنّه كان يكره حياة البذح والميوعة. بناء الجيش كان الأمير يرمي إلى هدفين:تكوين جيش منظم وتأسيس دولة موحّدة، وكان مساعدوه في هذه المهمة مخلصون..لقد بذل الأمير وأعوانه جهدًا كبيرا لاستتباب الأمن، فبفضل نظام الشرطة الذي أنشأه قُضِي على قُطّاع الطرق الذين كانوا يهجمون على المسافرين ويتعدّون على الحرمات، فأصبح الناس يتنقّلون في أمان وانعدمت السرقات. تنظيم إدارة الدولة قسّم الأمير التراب الوطني إلى 8 وحداتمليانة، معسكر، تلمسان، الأغواط، المدية، برج بو عريريج، برج حمزة(البويرة)،بسكرة، سطيف)،كما أنشأ مصانع للأسلحة وبنى الحصون والقلاع(تأقدمات، معسكر، سعيدة) لقد شكل الأمير وزارته التي كانت تتكون من5 وزارات وجعل مدينة معسكر مقرّا لها، واختار أفضل الرجال ممّن تميّزهم الكفاءة العلمية والمهارة السياسية إلى جانب فضائلهم الخلقية، ونظّم ميزانية الدولة وفق مبدأ الزكاة لتغطية نفقات الجهاد، كما اختار رموز العلم الوطني وشعار للدولة(نصر من الله وفتح قريب). دولة الأمير عبد القادر وعاصمته المتنقلة معركة الزمالة ولبطولة الاميراضطرت فرنسا إلى عقد اتفاقية هدنة معه وهي اتفاقية "دي ميشيل" في عام 1834، وبهذه الاتفاقية اعترفت فرنسا بدولة الأمير عبد القادر، وبذلك بدأ الأمير يتجه إلى أحوال البلاد ينظم شؤونها ويعمرها ويطورها، وقد نجح الأمير في تأمين بلاده إلى الدرجة التي عبر عنها مؤرخ فرنسي بقوله: «يستطيع الطفل أن يطوف ملكه منفردًا، على رأسه تاج من ذهب، دون أن يصيبه أذى!!». وكان الأمير قد انشا عاصمة متنقلة كاي عاصمة اوربية متطورة انداك سميت الزمالةو كان قد أسّس قبلها عاصمة وذلك بعد غزو الجيش الفرنسي لمدينة معسكر في الحملة التي قادها ‘كلوزيل’، وضع الأمير خطة تقضي بالانسحاب إلى أطراف الصحراء لإقامة آخر خطوطه الدفاعية وهناك شيد العاصمة الصحراوية ،تكدمت. وقد بدأ العمل فيها بإقامة ثلاث حصون عسكرية، ثم أعقبها بالمباني والمرافق المدنية والمساجد الخ، وهناك وضع أموال الدولة التي أصبحت الآن في مأمن من غوائل الغزاة ومفاجئاتهم. وقد جلب إليها الأمير سكانا من مختلف المناطق من الكلغوليين وسكان آرزيو ومستغانم ومسرغين والمدية. وقبل أن يمر عام على الاتفاقية نقض القائد الفرنسي الهدنة، وناصره في هذه المرة بعض القبائل في مواجهة الأمير عبد القادر، ونادى الأمير في قومه بالجهاد ونظم الجميع صفوف القتال، وكانت المعارك الأولى رسالة قوية لفرنسا وخاصة موقعة "المقطع" حيث نزلت بالقوات الفرنسية هزائم قضت على قوتها الضاربة تحت قيادة "تريزيل" الحاكم الفرنسي. ولكن فرنسا أرادت الانتقام فأرسلت قوات جديدة وقيادة جديدة، واستطاعت القوات الفرنسية دخول عاصمة الأمير وهي مدينة "معسكر" وأحرقتها، ولولا مطر غزير أرسله الله في هذا اليوم ما بقى فيها حجر على حجر، ولكن الأمير استطاع تحقيق مجموعة من الانتصارات دفعت فرنسا لتغيير القيادة من جديد ليأتي القائد الفرنسي الماكر الجنرال "[بيجو]"؛ ولكن الأمير نجح في إحراز نصر على القائد الجديد في منطقة "وادي تافنة" أجبرت القائد الفرنسي على عقد معاهدة هدنة جديدة عُرفت باسم "معاهد تافنة" في عام 1837 م. وعاد الأمير لإصلاح حال بلاده وترميم ما أحدثته المعارك بالحصون والقلاع وتنظيم شؤون البلاد، وفي نفس الوقت كان القائد الفرنسي "بيجو" يستعد بجيوش جديدة، ويكرر الفرنسيون نقض المعاهدة في عام 1839 م، وبدأ القائد الفرنسي يلجأ إلى الوحشية في هجومه على المدنيين العزل فقتل النساء والأطفال والشيوخ، وحرق القرى والمدن التي تساند الأمير، واستطاع القائد الفرنسي أن يحقق عدة انتصارات على الأمير عبد القادر، ويضطر الأمير إلى اللجوء إلى بلاد المغرب الأقصى، ويهدد الفرنسيون السلطان المغربي، ولم يستجب السلطان لتهديدهم في أول الأمر، وساند الأمير في حركته من أجل استرداد وطنه، ولكن الفرنسيين يضربون طنجة وبوغادور بالقنابل من البحر، وتحت وطأة الهجوم الفرنسي يضطر السلطان إلى توقيع معاهدة لالة مغنية وطرد الأمير من المغرب الأقصى. استسلام الأمير عبد القادر، يوم: 23 ديسمبر 1847. رسم من قبل أوغسطين ريجيس قاد عبد القادر ووالده حملة مقاومة عنيفة ضدها، فبايعه الأهالي بالإمارة عام 1832 م، عمل عبد القادر على تنظيم المُجاهدين، وإعداد الأهالي وتحفيزهم لمقاومة الاستعمار، حتى استقر له الأمر وقويت شوكته فألحق بالفرنسيين الهزيمة تلو الأخرى، مما اضطر فرنسا إلى أن توقع معه معاهدة (دي ميشيل) في فبراير 1834 م، معترفة بسلطته غرب الجزائر، لكن السلطات الفرنسية لم تلتزم بتلك المعاهدة، الأمر الذي اضطره إلى الاصطدام بهم مرة أخرى، فعادت فرنسا إلى المفاوضات، وعقدت معه معاهدة (تافنة) في مايو 1837 م، مما أتاح لعبد القادر الفرصة لتقوية منطقة نفوذه، وتحصين المدن وتنظيم القوات، وبث الروح الوطنية في الأهالي، والقضاء على الخونة والمتعاونين مع الاستعمار. لكن سرعان ما خرق الفرنسيين المعاهدة من جديد، فاشتبك معهم عبد القادر ورجاله أواخر عام 1839 م، فدفعت فرنسا بالقائد الفرنسي (بيجو) لتولي الأمور في الجزائر، فعمل على السيطرة على الوضع بإتباع سياسة الأرض المحروقة، فدمر المدن وأحرق المحاصيل وأهلك الدواب، إلا أن الأمير ورفاقه استطاعوا الصمود أمام تلك الحملة الشعواء، مُحققين عدة انتصارات، مستعينين في ذلك بالمساعدات والإمدادات المغربية لهم، لذا عملت فرنسا على تحييد المغرب وإخراجه من حلبة الصراع، فأجبرت المولى عبد الرحمن سلطان المغرب، على توقيع اتفاقية تعهد فيها بعدم مساعدة الجزائريين، والقبض على الأمير عبد القادر وتسليمه للسلطات الفرنسية، حال التجائه للأراضي المغربية. كان لتحييد المغرب ووقف مساعداته للمجاهدين الجزائريين دور كبير في إضعاف قوات الأمير عبد القادر، الأمر الذي حد من حركة قواته، ورجح كفة القوات الفرنسية، فلما نفد ما لدى الأمير من إمكانيات لم يبق أمامه سوى الاستسلام حقناً لدماء من تبقى من المجاهدين والأهالي، وتجنيباً لهم من بطش الفرنسيين، وفي ديسمبر 1847 م اقتيد عبد القادر إلى أحد السجون بفرنسا، وفي بداية الخمسينات أفرج عنه شريطة ألا يعود إلى الجزائر، فسافر إلى تركيا ومنها إلى دمشق عام 1855 م، عندما وصل الأمير وعائلته وأعوانه إلي دمشق، أسس ما عرف برباط المغاربة في حي السويقة، وهو حي ما زال موجوداً إلي اليوم، وسرعان ما أصبح ذا مكانة بين علماء ووجهاء الشام، وقام بالتدريس في المدرسة الأشرفية، ثم الجامع الأموي، الذي كان أكبر مدرسة دينية في دمشق آنذاك، سافر الأمير للحج ثم عاد ليتفرغ للعبادة والعلم والأعمال الخيرية، وفي مايو 1883 م توفي الأمير عبد القادر الجزائري ودفن في سوريا. لم يكن جهاد الأمير عبد القادر ضد قوى الاستعمار بالجزائر، هو كل رصيده الإنساني، فقد ترك العديد من المؤلفات القيمة ترجمت إلى عدة لغات، وعقب حصول الجزائر على الاستقلال تم نقل رفاته إلى الجزائر بعد حوالي قرن قضاه خارج بلاده، وفي 3 إبريل 2006 م افتتحت المفوضة السامية لحقوق الإنسان بجنيف معرضاً خاصاً للأمير في جنيف إحياءً لذكراه، كما شرعت سورية في ترميم وإعداد منزله في دمشق ليكون متحفاً يُجسد تجربته الجهادية من أجل استقلال بلاده. ترميم آثار الأمير بدمشق أدرج ضمن خطة احتفالية «دمشق عاصمة للثقافة العربية»، ترميم وتأهيل عدد من البيوت الشهيرة في دمشق بعضها كانت الدولة قد وضعت اليد عليها من أجل تحويلها إلى منشآت سياحية وثقافية، مثل قصر العظم، ودار السباعي، والتكية السليمانية، وغيرها. ويذكر أن بعض البيوت في دمشق القديمة كانت قد تحولت إلى مطاعم سياحية، كبيت الشاعر شفيق جبري، وبعضها لا تزال تنتظر ليبتّ بأمرها، والبعض الآخر، استثمرتها سفارات بعض الدول الأوروبية وحولتها إلى بيوت ثقافية، مثل «بيت العقاد» الذي تحول إلى المعهد الثقافي الدنماركي في حي مدحت باشا. واليوم وبالاتفاق بين المفوضية الأوروبية والإدارة المحلية والبيئة، وضمن برنامج تحديث الإدارة البلدية، يجري تأهيل بيت الأمير عبد القادر الجزائري الواقع في ضاحية دمر، غرب دمشق، والقصر هو مصيف كان للأمير في «الربوة»، على ضفاف بردى، وسط روضة من الأشجار الوارفة. القصر كما أفادنا المهندس نزار مرادمي الذي نفذ الترميم، يعود بناؤه إلى حوالي 140 سنة، سكنه الأمير عبد القادر مع عائلته عام 1871، ثم سكنه أبناء الأمير وأحفاده، وكان آخرهم الأمير سعيد الجزائري، رئيس مجلس الوزراء في عهد حكومة الملك فيصل، بعد الحرب العالمية الأولى. وصار القصر مهملاً مهجوراً، شبه متهدم، منذ عام 1948. والقصر اليوم مملوك لصالح محافظة دمشق لأغراض ثقافية وسياحية. تبلغ مساحة القصر المؤلف من طابقين 1832 متراًمربعاً[بحاجة لمصدر]. ويقول المهندس نزار، إن العمل تم في القصر ومحيطه، بعد إزالة البناء العشوائي[ما هي؟] . وسيضم القصر بعد ترميمه، قاعة كبيرة خاصة بتراث الأمير عبد القادر، بالتعاون مع السفارة الجزائرية بدمشق، التي عبرت عن استعدادها بتزويد القصر بكل ما يرتبط بتراث هذا المجاهد الذي يكن له الجزائريون كما السوريون والعرب كل التقدير، ليس لكونه مجاهداً ومصلحاً وحسب، بل أيضاً لكونه عالماً وفقيهاً وشاعراً ، وداعية دؤوباً للتآخي بين شعوب الشرق. ويذكر أنه بعد استقلال الجزائر، فى عهد الرئيس هواري بو مدين تم نقل جثمان الأمير عبد القادر ، من دمشق إلى الجزائر عام 1966 ، فى ذلك الوقت كان التعاون وثيق بين الثورتين الفلسطينية والجزائرية فقام الرئيس هواري بو مدين بمنح سيف الامير عبد القادر للمجاهد سعيد السبع تكريما لدوره فى خدمة الجزائر واسهامه فى حملة التعريب ، عندما ارسل الفان وخمسمائة استاذ فلسطينى عندما كان اول ممثل لمنظمة التحرير الفلسطينية. وقال المهندس نزار مرادمي' ان عملية الترميم، تتركز على بعدين: ثقافي وبيئي. ويراد من ترميم القصر تحويله إلى بيت للثقافة، يزوره الناس مع ما يحمله اسم صاحب القصر من دلالات، والبعد الآخر سياحي، حيث يتم إنشاء حديقة بيئية أمام القصر وفي محيطه، وهذا يندرج ضمن المساعي القائمة لتحسين مظهر المدينة وتأهيل المعالم السياحية فيها'. ويذكر بهذا الصدد أن هذا القصر لم يكن المنزل الوحيد للأمير، ولم يكن محل إقامته الدائم. فمن المعروف أن منزله هو الذي منحته إياه السلطات العثمانية في حي العمارة بدمشق القديمة، والمعروف بـ«حارة النقيب» وهو الحي الذي ضم آل الجزائري حتى اليوم.. في منفاه بدمشق الأمير عبد القادر في دمشق. استقر الأمير عبد القادر الجزائري في دمشق من عام 1856 إلى عام وفاته عام 1883، أي 27 سنة. ومنذ قدومه إليها من إسطنبول تبوأ فيها مكانة تليق به كزعيم سياسي وديني وأديب وشاعر.. وكانت شهرته قد سبقته إلى دمشق، فأخذ مكانته بين العلماء والوجهاء، فكانت له مشاركة بارزة في الحياة السياسية والعلمية. قام بالتدريس في الجامع الأموي، وبعد أربعة أعوام من استقراره في دمشق، حدثت فتنة في الشام عام 1860 واندلعت أحداث طائفية دامية، ولعب الأمير عبد القادر دور رجل الإطفاء بجدارة، فقد فتح بيوته للاجئين إليه من المسيحيين في دمشق كخطوة رمزية وعملية على احتضانهم. وهي مأثرة لا تزال تذكر له إلى اليوم إلى جانب كفاحه ضد الاستعمار الفرنسي في بلاده الجزائر. الأمير عبد القادر أثناء حمايته للمسيحيين في دمشق. بالإضافة إلى مكانة الأمير عبد القادر الوجاهية في دمشق، فقد مارس حياة الشاعر المتصوف، فنجده لا سيما في قدومه من بلاد المغرب (الجزائر) متجولاً في المشرق وتركيا، ثم اختياره لدمشق موطناً حتى الموت. وربما ليس من باب المصادفة أن يدفن الأمير عبد القادر بجانب ضريح الشيخ الأكبر في حضن جبل قاسيون. . يرى الكثيرمن المثقفين أن الأمير عبد القادر لم ينل حقه من الإنصاف، وقلما يذكر إلا كمجاهد قديم، جاء من الجزائر إلى الشام ليستريح في أفياء غوطتها الغناء بينما في حقيقة الأمر، يرون أنه كان من أحد أكبر أعلام تلك المرحلة، وأنه هو وأحفاده فيما بعد، دخلوا التاريخ السوري من بابه الواسع. لم يكن محيي الدين (والد الأمير عبد القادر) هملاً بين الناس، بل كان ممن لا يسكتون على الظلم، فكان من الطبيعي أن يصطدم مع الحاكم العثماني لمدينة "وهران"، وأدى هذا إلى تحديد إقامة الوالد في بيته، فاختار أن يخرج من الجزائر كلها في رحلة طويلة. كان الإذن له بالخروج لفريضة الحج عام 1241 هـ/ 1825م، فخرج الوالد واصطحب ابنه عبد القادر معه، فكانت رحلة عبد القادر إلى تونس ثم مصر ثم الحجاز ثم البلاد الشامية ثم بغداد، ثم العودة إلى الحجاز، ثم العودة إلى الجزائر مارًا بمصر وبرقة وطرابلس ثم تونس، وأخيرًا إلى الجزائر من جديد عام 1828 م، فكانت رحلة تعلم ومشاهدة ومعايشة للوطن العربي في هذه الفترة من تاريخه، وما لبث الوالد وابنه أن استقرا في قريتهم "قيطنة"، ولم يمض وقت طويل حتى تعرضت الجزائر لحملة عسكرية فرنسية شرسة، وتمكنت فرنسا من احتلال العاصمة فعلاً في 5 يوليو 1830م، واستسلم الحاكم العثماني سريعًا، ولكن الشعب الجزائري كان له رأي آخر. الأمير الأسير ظل الأمير عبد القادر في سجون فرنسا يعاني من الإهانة والتضييق حتى عام 1852 م ثم استدعاه نابليون الثالث بعد توليه الحكم، وأكرم نزله، وأقام له المآدب الفاخرة ليقابل وزراء ووجهاء فرنسا، ويتناول الأمير كافة الشؤون السياسية والعسكرية والعلمية، مما أثار إعجاب الجميع بذكائه وخبرته، ودُعي الأمير لكي يتخذ من فرنسا وطنًا ثانيًا له، ولكنه رفض، ورحل إلى الشرق براتب من الحكومة الفرنسية. توقف في إسطنبول حيث السلطان عبد المجيد، والتقى فيها بسفراء الدول الأجنبية، ثم استقر به المقام في دمشق منذ عام 1856 م وفيها أخذ مكانة بين الوجهاء والعلماء، وقام بالتدريس في المسجد الأموي كما قام بالتدريس قبل ذلك في المدرسة الأشرفية، وفي المدرسة الحقيقية. وفي عام 1276 هـ/1860م تتحرك شرارة الفتنة بين الدروز والمسيحيين في منطقة الشام، ويكون للأمير دور فعال في حماية أكثر من 15 ألف من المسيحيين، إذ استضافهم في منازله. وفاته وافاه الأجل بدمشق في منتصف ليلة 19 رجب 1300 هـ / 23 مايو 1883 عن عمر يناهز 76 عاما، وقد دفن بجوار الشيخ ابن عربي بالصالحية بدمشق لوصية تركها. وبعد استقلال الجزائر نقل جثمانه إلى الجزائر عام 1965 ودفن في مقبرة العالية في مربع الشهداء الذي لا يدفن فيه إلا الشخصيات الوطنية الكبيرة كالرؤساء. مؤلفات الأمير عبد القادر لم يكن الأمير عبد القادر قائدا عسكريا وحسب، ولكن له مؤلفات وأقوال كبيرة في الشعر تبرز إبداعه ورقة إحساسه مع زوجه في دمشق ومكانته الأدبية والروحية. وله أيضا كتاب "المواقف" وغيره. وقد ألف في بروسة (تركيا) أثناء إقامته بها) رسالة "ذكرى العاقل وتنبيه الغافل" عبارة عن (رسالة إلى الفرنسيين)، وهو كتاب موجه لأعضاء المجمع الآسيوي بطلب من الجمعية، وذلك بعد أن منحه هذا المجمع العلمي الفرنسي قبل ذلك بقليل العضوية فيه. وكان تاريخ تأليف الرسالة في 14 رمضان 1271 / 1855 م، ثم ترجمها الفرنسي "غوستاف ديغا" إلى لغته في عام 1858 م وهو القنصل الفرنسي بدمشق آنذاك. يحتوي الكتاب على ثلاثة أبواب (في فضل العلم والعلماء) وبه تعريف العقل وتكملة وتنبيه وخاتمة، و(في إثبات العلم الشرعي) يتحدث فيه عن إثبات النبوة واحتياج كافة العقلاء إلى علوم الأنبياء.. وفصل ثالث (في فضل الكتابة).. هذه إحدى القصائد الرائعة لاميرنا رحمه الله تعالى من اروع قصائد الفخر والفروسية تساءلني أمّ البنين وإنها == لأعلمُ من تحت السماء بأحــــــــــــــــــــوالي ألم تعلمي يا ربّة الخدرِ أنني == أجلّي همومَ القوم في يوم تجــــــــــوالي وأغشى مضيق الموت لا متهيّباً == وأحمي نساء الحي في يوم تهــــوال يثقن النسابي حيثما كنت حاضراً == ولا تثقن في زوجها ذات خلخــــــــال أميرٌ إذا ما كان جيشيَ مقبلاً == وموقدُ نار الحرب إذ لم يكن صـــــــــــالي إذا ما لقيت الخيل إنّي لأول == وإن جال أصحابي فإني لها تــــــــــــال أدافع عنهم ما يخافون من ردى == فيشكر كلّ الخلق من حسن أفعـــالي وأورد رايات الطعان صحيحة == وأصدرها بالرمي تمثال غربـــــــــــــــال ومن عادات الرجال بالجيش تحتمي == وبي يحتمي جيشي وتحرس ابطـالي وبي تتقي يوم الطعان فوارس == تخالينهم في الحرب امثال اشبــــــــال إذا ما إشتكت خيلي الجراح تحمحما == أقول لها صبرا كصبري وإجمــالي وأبذل في الروع نفسا كريمة == على أنها في السلم أغلى من الغـــــالي وعني سلي جيش الفرنسيس تعلمي == بأن مناياهم بسيفي وعســــــــالي سلي اليل عني كم شققت أديمه == على ضامر الجنبين معتدل عـــــــــالي سلي البيد عني والمفاوز والربى == وسهلا وحزنا كم طويت بترحـــــــالي فما همتي إلا مقارعة العدا == وهزمي أبطالا شدادا بأبطـــــــــــــــــــالي فلا تهزئي بي واعلمي أنني == الذي أهاب ولو أصبحت تحت الثرى بالي من شعر الامير عبد القادر الجزائري لنا في كل مكرمـة مجـال ..... ومن فوق السماك لنا رجالُ ركبنا للمكـارم كـل هـول .......وخضنا أبحراً ولها زجـال إذا عنها توانى الغير عجـزاً ...... فنحن الراحلون لها العجـال سوانا ليس بالمقصـود لمـا ........ ينادي المستغيث ألا تعالـوا ولفظُ الناسِ ليس له مسمّـى ......... سوانا والمنـى منّـا ينـال لنا الفخر العميم بكل عصـرٍ ..... ومصر هل بهذا مـا يقـال رفعنا ثوبنا عن كـل لـؤمٍ ...... وأقوالـي تصدّقهـا الفعـال ولو ندري بماء المزن يزري ..... لكان لنا على الظمإ احتمـال ذُرا ذا المجد حقا قد تعالـت ...... وصدقا قد تطاول لا يطـال فلا جزعٌ ولا هلـعٌ مشيـنٌ ...... ومنّا الغدرُ أو كذبٌ محـال ونحلم إن جنى السفهاء يوماً ...... ومن قبل السؤال لنـا نـوال ورثنا سؤددا للعـرب يبقـى ...... وما تبقى السماء ولا الجبال فبالجدّ القديم علـت قريـش ...... ومنا فوق ذا طابـت فعـال وكان لنا دوام الدهـر ذكـرٌ ...... بذا نطق الكتاب ولا يـزال ومنّا لم يزل في كل عصـرٍ ...... رجالٌ للرجال هـمُ الرجـال لقد شادوا المؤسّس من قديـم ...... بهم ترقى المكارم والخصال لهم هممٌ سمت فـوقَ الثريـا ...... حماة الدين دأبهـم النضـال لهم لسنُ العلوم لها احتجـاج ..... وبيضٌ ما يثّلمهـا النـزال ثانياً:الغزل: كما هو معروف فإن غزل الأمير عبد القادر المعروف برصانته، وأخلاقه الفاضلة، ونسبه الشريف، هو ليس ذلك الغزل المادي الفاحش الذي نلفيه لدى الكثير من الشعراء، بل هو غزل «من نوع الغزل الروحي يتحدث فيه عن صبابته إلى زوجته أم البنين، وتغزله بها صادق جياش بالعواطف النبيلة، فكان إذا غاب عنها شكا، وإذا ذكرها تحسر، وإذا أجنه الليل وهي بعيدة عنه صاح من أعماقه بشعر عليه لفحات الحب،وظلال اللوعة والحرقة: ألا قل للتي سلبت فؤادي وأبقتني أهيم بكل واد تركت الصب ملتهبا حشاه حليف شجى يذوب بكل ناد ومالي في اللذائذ من نصيب تودع منه مسلوب الفؤاد وحينما يشتد هيامه، وتستأثره أشواقه يعتريه قلق ويحفزه تمرد فيعاتب نفسه قائلاً: إلام فؤادي بالحبيب هتورُ؟ ونار الجوى بين الضلوع تثورُ وحزني مع الساعات يرنو مجدداً وليلي طويل والمنام نفورُ وحتى متى أرعى النجوم مسامراً لها دموع العين ثم تفورُ وإذا تتبعنا غزل الأمير عبد القادر وجدناه يستهدف منه بث شكواه، وتصوير لواعجه المحرقة إزاء بعض نسائه، وهذا النمط من الغزل هو المحمود لدى من يميلون إلى الجانب الروحي في المرأة، ولعل الذي طبع الأمير على ذلك هو دراساته الأدبية المتصوفة، ونجد للأمير مقطوعة جيدة أنشأها سنة: 1272هـ، وفيها يصف أشواقه إلى زوجته في بروسة، وهي تتسم بعاطفة صادقة ملتهبة، وشكوى صارخة، لبعده عنها، وحرمانه من رؤيتها، وفيها تودد الفارس وذلة العاشق، وأنة المحروم في أسلوب خفيف سهل، ونبرات روحية حزينة، حيث يقول فيها: أقول لمحبوب تخلف من بعدي عليلاً بأوجاع الفراق وبالبعدِ أما أنت حقاً لو رأيت صبابتي لهان عليك الأمر من شدة الوجدِ وقلت أرى المسكين عذبه الهوى وأنحله حقاً إلى منتهى الحدِ وساءك ما قد نلت من شدة الجوى فقلت وما للشوق يرميك بالجدِّ وإني وحق الله دائم لوعة ونار الجوى بين الجوانح في وقدِ غريق أسير السقم من كلم الحشى حريق بنار الهجر والوجد والصدِّ ويتعجب الأمير من سطوة الحب وانهزام شجاعته القوية أمامها، حيث يقول: ومن عجب صبري لكل كريهة وحملي أثقالاً تجل عن الحدِّ ولست أهاب البيض كلا ولا القنا بيوم تصير الهام للبيض كالغمدِ وقد هالني بل أفاض مدامعي وأفنى فؤادي بل تعدى عن الحدِّ فراق الذي أهواه كهلاً ويافعاً وقلبي خلا من سعاد ومن دعدِ»(9). ويجدر بنا قبل التعمق أكثر في عوالم الغزل عند الأمير عبد القادر، أن ننتقل إلى سؤال مهم طرحه الباحث فؤاد صالح السيد، إذ تساءل عن سبب خضوع الأمير عبد القادر للمرأة؟، وكأن الباحث من خلال هذا السؤال يريد أن يشير ضمنياً إلى أن ذلك الفارس المغوار الذي أذل كبراء جنرالات الجيش الفرنسي، وألحق بهم الهزائم تلو الأخرى، لا يبدو أنه سيضعف، ويخضع للمرأة.. إن الإجابة عن هذا السؤال تبدو سهلة، «ولكنها في حقيقة الأمر صعبة، لأن الأمير نفسه في بداية الأمر، لم يجد تعليلاً لهذه الحال الغريبة التي اعترته، فهو يتعجب من سطوة الحب على قلبه ونفسه، فأدى ذلك إلى انهزام شجاعته القوية، ويمكن حصر هذه الأسباب في سببين أساسيين هما: الأمومة، والجمال. إذ إن السر في هذا الخضوع للمرأة كامن وراء إعجابه الشديد بأمه، وحبِّه إياها، وشدة تعلقه بها، فقد كان الأمير شديد الاحترام لها، يأخذ برأيها، ويستشيرها في الملمّات الصعبة، والأمور العسيرة، حتى اتهم بأنه يخضع لما تصدره من: مكاتبات، وتحارير، ومراسلات موقعة باسمه... وكان الأمير شديد التعلق بوالدته، يصطحبها في أسفاره، وكأنه يتلمس من عقلها الراجح، ومن روحها العضد والطمأنينة، والعزاء لروحه المضطرم، فقد رافقته إلى الأسر، وحملها معه إلى استانبول، وبروسة، ودمشق. ويبدو تأثير الوالدة على ولدها بعد حادثة وفاتها، فقد عظم على الأمير مصابه، وحزن عليها حزناً شديداً، وبعد رجوعه من دفنها بمقبرة «الدحداح» إلى منزله في حي«العمارة» بدمشق، توقف عدة مرات في الطريق من هول المصيبة، فقال له بعض من كانوا معه: «ارفق بنفسك»! فقال لهم: «كيف ذلك وأنا فقدتُ أعظم من كان يحبني على وجه الأرض؟.» فربما كان لهذه المحبة العميقة، والخضوع الكلي، والإعجاب الشديد الذي كان يُبديه الأمير لوالدته الأثر الفعال في تحويل محبته، وخضوعه، وإعجابه إلى المرأة بشكل عامٍ وأساسي. وأما بالنسبة لسلطان الجمال؛ فالأمير نفسه يعجب من واقعه الغريب، ثم إنه يستدرك هذا الأمر، ويُذكر بأنه فارس، والجدير بالفارس أن يخضع لسلطان واحد لا غير، هو سلطان الجمال الذي يمتلك مهج الفرسان، ويخضعهم لسلطانه، إذ يقول في هذا الشأن: ومِنْ عَجَبٍ تَهَابُ الأُسْدُ بَطَشِي ويَمَنْعُنِي غَزَالٌ عَنْ مُرَادِي! ومَاذَا؟ غَيرَ أَنَّ لَهُ جَمَالا تَمَلَّك مهجتِي مُلْكَ السَّوَادِ فسُلْطَانُ الجَمَالِ لَهُ اعْتِزَازٌ عَلَى الخَيْلِ والرَّجلِ الجَوَادِ»(10). إن الأمير عبد القادر ذلك المجاهد البطل المغوار، الذي «دوّخ جنرالات فرنسا بصلابته السياسية، وشجاعته العسكرية إقداماً وبأساً، من دون أن تلين له عريكة لا تخدم وطنه في مفاوضات سياسية، ولا مواجهات عسكرية، لكن التي دوخته هي زوجه(أم البنين) الأثيرة لديه دائماً، التي تزوجها في وهران نحو عام:1822م، وهو في الخامسة عشرة من عمره، أي قبل رحلته مع والده للحج عام(1825م)، فسرعان ما ملكت عليه أمره، فكان يحنّ إليها في حربه وفي سلمه، شاكياً صدودها وبرودتها، حتى بدا الأمير عبد القادر الأسد الذي يزأر في المعارك، ويقارع الجنرالات، حملاً وديعاً ساذجاً أمام (أم البنين)، يثغو فيرتد إليه صدى ثغائه كئيباً بارداً، يئن شكوى وعتاباً في القرب منها مثل البعد عنها في المعارك، وهذا قدر النفوس الكبيرة حيث تجتمع الأضداد، فالأمير عبد القادر الذي يجذّ رؤوس الأعداء بسيفه جذّا، فيخوض في دمائهم مبتهجاً بالنصر، يملك عليه الفزع أمره في الجمال نفسه من وجنة حسناء تتعرض للوشم فتخدش، فتكون الصورة أمامه مثيرة للفزع، كما عبّر عن ذلك في أحد نماذجه بالديوان عندما ورد أن حديثاً جرى عن الموضوع في مجلس بمدينة الطائف كان الأمير حاضراً فيه-أرجح أن يكون هذا في حجته الثالثة بعد إقامته في دمشق-فقال: فباللحظ لا المُوسى تخدش وجنة فيا ويلتا منه! ويا طول حسرتي! وهنا قيمة جمالية في النظر إلى المرأة، فهو لم يُشر إلى أن الوشم حرام، ولا الزينة بالصيغة الطبيعية الشرعية غير ممنوعة، بقدر ما هيمن على فكره الصورة الجمالية المعنوية التي تعكس زاوية من قيمه في المرأة، وهي الحياء. فالمرأة العفيفة ذات الحياء تحمر وجنتاها حياءً وخجلاً من موقف أو نظرة، فتزداد بذلك جمالاً على جمال من دون تشويه تلحقه (الموسى) بوجنة واحدة باحثة عن زينة سبيلها تشويه ما خلقها الله عليه، فتعيث فساداً في الطبيعة. هذه السمة مما توافرت في (أم البنين) فيما يبدو، فهي ذات حياء حتى من مبادلة الزوج مشاعر المودة والرحمة التي جعلها الله بين الزوجين، كما استقرت في وجدانها-ربما- تقاليد المحيط التي ترى صميم العلاقة الزوجية هي الغريزة البشرية والحيوانية ليس غير. في هذه الخلفية شيء من عزاء للشاعر في هيامه وتضرعه وتفهمه في الوقت نفسه، وإن أودى به في نماذج إلى السقوط في مباشرة لا تخلو من إسفاف وسطحية ترسم صورة مادية لا فن فيها ولا خيال، بل رغبات مادية مباشرة معلنة، تتركز في حرمان وصدود، مصدرهما الأساسي طبيعة الحياة، وقيم المجتمع: أُقاسي الحُبّ من قاسِي الفُؤاد وأرعاه ولا يرعى ودادي وأبكيها فتضحكُ ملء فيها وأسهرُ وهي في طِيبِ الرُقادِ وأبذُلُ مُهجتي في لثمِ فيها فتمنعُني و أرجعُ جدَّ صادِ فما تنفكُ عني ذات عزّ وما أنفك في ذُلّي أُنادي»(11). ويعود الأساس الأول لعدم خوض الأمير في الغزل المادي الماجن إلى تربيته الدينية، في طفولته، وتركيز أسرته، على الجوانب الخُلُقية والروحية، وابتعادها عن النواحي المادية، فنشأ الأمير على حب الطهارة، والعفة، بالإضافة إلى« تأثر الأمير بالتصوف في مراحل حياته كلها في الجزائر، وفرنسة، وبروسة، ودمشق. ومن المعروف أن التصوف ينمي الجوانب الروحية والخُلُقية في الإنسان، ويبعده عن الجوانب المادية الضيقة المغلقة. ولا يخفى أن الحب والغزل الإلهيان عنصران أساسيان من عناصر الشعر الصوفي في الإسلام. فإن التآلف بين التصوف ونفسية الأمير، ورغباته، وميوله الفطرية، قد أدى إلى بروز الجوانب الروحية الخُلُقية بروزاً واضحاً في سلوكه اليومي، وتصرفاته الحيوية. فانعكست هذه الناحية الروحية الخُلُقية في أشعاره الغزلية، فكان هذا الاتجاه العذري في الغزل عند الأمير، غزل الحنين والأنين، غزل الأسى واللوعة والحرمان»(12) ومن أبرز الخصائص التي تظهر للمتأمل في غزل الأمير، بروز شخصيته، وظهور معاناته، ومن ذلك قوله: حنيني أنيني زمرتي ومضرتي دموعي خضوعي قد أبان الذي عندي وكذلك يظهر على غزله تأكيده على عفة الحبيبة، والسيطرة التامة لذلك الحب على الجانبين العقلي، والعاطفي، أي الوجدان، والعقل، وقد تجلى هذا الأمر في قوله: ألا من منصفي من ظبي قفر لقد أضحت مراتعه فؤادي أي أن الحبيب قد سيطر على كامل وجدانه، ومن ذلك قوله أيضاً: وبي ما يُزيلُ العقل عن مستقره فلا تعجبوا إن قيل فيه خبالُ وقد ظهر حرصه على العفة والطهارة في قوله: وأبذل مُهجتي في لثم فيها فتمنعني وأرجع منها صادِ وكذلك في قوله: ومالي في اللذائذ من نصيب تودع منه مسلوب الرقادِ ويشير إلى هذا الأمر كذلك ضمنياً في قوله: فإن هو لم يجد بالوصل أصلاً ويُدني الطيف من سكني وداري أقُل للنفس: ويك ألا فذوبي وموتي فالقضاء عليك جارٍ وكذلك من أهم الخصائص، والسمات التي طبعت غزل الأمير، حرصه على تصوير الفراق في صور بديعة، حتى كأن المرء يجد الصورة مجسدة أمامه، كما يظهر من شعره الغزلي مدى حبه للسهر والليالي، ومناجاته للحبيبة الغائبة، ويتبدى ذله، وانكساره، وشجنه العميق، الذي يظهر من خلال الأسئلة الكثيرة التي يثيرها، والاستغاثات المتوالية التي يطلقها، ومنها تظهر أنواع من العتاب لغياب الحبيب، وقسوته، وبعده عنه. ثالثاً: الوصف: من المسلم به أن كل شعر فني يندرج تحت لواء الوصف، فالشاعر عندما يتغزل يصف، وعندما يمدح يصف، وعندما يرثي يصف، وعندما يفخر كذلك يلجأ إلى الوصف، «وكذلك كان شعر الأمير في فخره، ووجدانياته، لكن من المواقع ما يصير فيها الوصف هو السائد حتى يكاد الموضوع نفسه يذوب فيه حين تدق مشاعر الشاعر الوجدانية بما فيها المشاعر الدينية، أو تجنح أشواق الذكرى والحنين. ولعل الصورة التي تُظهر لنا طبيعة الوصف عند الأمير إثر وقوفه قرب جبل أحد في بستان، حيث مكث وقتاً في المدينة المنورة، فاحتدمت المشاعر في نفسه، وتداخلت بين إرادة المكث في المدينة، وضرورة المغادرة حسب مقتضى الحال، فقد هدته المعاناة جسداً وروحاً، فطفق يصف الموقف قائلاً: إلى الله أشكو ما ألاقي من النوى وحملي ثقيل لا تقوم به الأيدي فقد وصف لنا الشاعر اللحظة والمكان، واحتدام تلك المشاعر بين إرادة يصعب تحقيقها،بل لا سبيل إلى ذلك،فيصف لنا حالته النفسية أدق الوصف،مسلطاً الضوء من شتى الجوانب،فكأنه يقدم لنا مسحاً شاملاً،ورؤية مكتملة لوضعيته النفسية في هذه الحال حيث إنه يقول: تذكرت وشك البين قبل حلوله فجادت عيوني بالدموع على الخدِّ وفي القلب نيران تأجج حرّها سرت في عظامي ثم سارت إلى جلدي ومالي نفس تستطيع فراقهم فيا ليت قبل البين سارت إلى اللحدِ بطيبة طاب العيش ثم تمررت حلاوته، فالنحس أربى على السعدِ أردد طرفي بين وادي عقيقها وبين قباها ثم ألوي إلى أُحُدِ منازل من أهواه طفلاً ويافعاً وكهلاً إلى أن صرت بالشيب في بردِ»(13). ويظهر لنا للوهلة الأولى أن وصف الأمير في هذه المقطوعة البديعة هو وصف معنوي، فهو يصف الحالة النفسية الداخلية، ويقدم لنا رؤية عما يختلج فؤاده إثر فراق هذه المدينة الطيبة، مدينة الإيمان، والسلام. وقد انقسم الوصف عند الأمير إلى قسمين رئيسين وفقاً لرؤية الباحث فؤاد صالح السيد، فأحياناً هو يظهر أنه وصف بدوي، كما ظهر في قصيدته الشهيرة التي يصف فيها البدو : ياعاذِراً لامرئ، قد هام في الحضر وعاذلاً لمُحب البدو والقفرِ لا تذمَّنَّ بيوتاً خف محملها وتمدحنَّ بيوت الطين والحجرِ لو كنت تعلم ما في البدو تعذرني لكن جهلت، وكم في الجهل من ضررِ أو كُنت أصبحت في الصحراء مُرتقياً بساط رمل به الحصباء كالدررِ أو جُلت في روضة راق منظرها بكل لون جميل شيق عطِرِ أو كنت في صُبح ليلٍ هاج هاتنه علوت في مرقب أو جلت بالنظرِ رأيت في كل وجه من بسائطها سرباً من الوحش يرعى أطيب الشجرِ فيا لها وقفة! لم تبق من حزن في قلب مضنى ولا كدا لذي ضجرِ وأما الوصف الحضري فقد أناخ بكلكله على المرحلة الثالثة من حياة الأمير نظراً لابتعاده على حياة البدو، واقترابه من الحياة الحضرية، عندما أقام في مدن المشرق العربي فخصص له قصائد مستقلة انضوت تحت لواء هذا الغرض، ولم تدخلها أغراض أخرى، في حين أن الغزل البدوي لم يأت في قصائد خاصة، بل جاء ممزوجاً ومضمناً في أغراض متنوعة من بينها الفخر والحماسة. وما يثير انتباه المتأمل في وصف الأمير عبد القادر للحضر أنه يتراوح ما بين الوصف النسخِي الحسي التقريري، والوصف التشخيصي الوجداني. ويعود ذلك في الدرجة الأولى إلى الجو الفرنسي والحيوي الذي كان يُحيط بالأمير في أثناء نظمه للقصيدة الوصفية، فالوصف النسخي الحسي التقريري ظهر في قصيدته التي وصف بها قصر دُمَّر الذي يجاور واديها البديع، فقد كان الأمير يتردد على هذه المدينة للاصطياف، حيث يقول في هذه القصيدة: عُجْ بِي-فَدَيْتُكَ-في أَبَاطِحِ دُمَّرِ ذَاتِ الرَّياضِ الزهرات النُّضَّرِ ذَاتِ المِياهِ الجَارِياتِ عَلَى الصَّفَا فَكَأنَهَا مِنْ مَاءِ نهْرِ الكَوثَرِ ذَاتِ النَّسِيمِ الطَّيِّبِ العطر الذي يُغنيكَ عن زَبَدٍ ومِسكٍ أذَفَرِ والطَّيْرُ في أَدْوَاحِها مُتَرَنِّمٌ بِرَخيِمِ صَوْتٍ نغمَةَ مِزْهَرِ مَغْنًى بِهِ النُسَّاكُ يَزهُو حَالُهَا مَا بَيْنَ أَذْكار وَبَينَ تفكرِ مَا شِئتَ أَنْ تَلْقَى بِها مِن نَاسك أو فَاتك في فَتْكِهِ مُتَطَوِّرِ أَيْنَ الرُّصَافَةُ والسَّدِيرُ وَشَعبُ بوَّ انٍ..إذَا أَنْصَفَتها مِنْ دُمَّرِ(14). وقد ظهر الوصف الوجداني التشخيصي في شعر الأمير في بعض المقطوعات القصيرة، وقد تميز هذا النوع عند الأمير بلغته العذبة والرقيقة والتي تبلغ حد الليونة، إذ تنساب مع خرير الجداول، وتغريد الطيور، وتحليق النور، وتعالق الأشياء. وهذا ما يتبدى لنا في تصويره الرائع لتلك الناعورة العاشقة التي ألصق بها صفات إنسان ينوح ويدمع، «فلم تعد الناعورة في لوحته الفنية شيئًا حسياً مادياً جامداً، وإنما تحولت بطريقة تشخيصية إلى عنصر تدبُّ فيه الروح والحياة والحيوية. إنها صورة الناعورة التي تجيب الشاعر عن تساؤلاته، فحاورها وحاورته، وسألها وأجابته، فهي كالعاشق الذليل الذي أذله الحبُّ، فهو تارة يطأطئ رأسه حزناً وتذللاً، وتارة يرفع رأسه للعويل والبكاء: وَنَاعُورَة نَاشَدْتُهَا عَنْ حَنِينهَا حَنين الحوارِ والدُّمُوعُ تَسِيلُ فقالت وَأبْدَتْ عذرَهَا بِمَقَالِهَا وللصِّدقِ آياتٌ عَلَيهِ دَلِيلُ أَلَسْتَ تَرَانِي أَلقِمُ الثدي لَحْظَةً! وَأدْفَعُ عنْهُ وَالبَلاَءُ طَوِيلُ وَحَالِي كَحَالِ العِشْقِ بَات مخلَّفًا يَدُورُ بِدَارِ الحبِّ وَهوَ ذَلِيلُ يُطَأطِئ حُزناً رَ أسَه بتذلل وَيَرفَع أخرى والعويلُ عويلُ وتحت لواء الوصف الوجداني التشخيصي انضوى وصف الأمير لعود الطِّيب الذي يُتَبَخَّر به، فقد ذكره العُود بالعَود، أي بالعودة إلى أرض الوطن وذكَّره الوَرْد بالورد، أي بالصدور والرجوع: تَبَخَّرْ بِعُودِ الطَّيبِ لاَ زِلْتَ طيباً وَرُشَّ بِمَاءِ الزهْرِ يَا خِلُّ وَالوَرْدِ وَمَا بُغْيَتِي هَذَا وَلَكِن تَفَاؤلاً بِعُودٍ إلى عَوْدٍ وَوَرْدٍ إلى وِرْدِ»(15) رابعاً: التصوف في شعر الأمير عبد القادر: يجمع الباحثون الذين اهتموا بالتصوف عند الأمير عبد القادر على أنه كانت له ميولات منذ الصغر نحو التصوف، وذلك يعود إلى نشأته الدينية المحافظة، وطبيعته الانطوائية، حيث إنه كما أشرنا سلفاً كان ينكب على القراءة، وينصرف إلى المطالعة، وقد جاءت جملة من العوامل لتؤخره عن التصوف في شبابه، وأبرز هذه العوامل انشغاله بالنضال والجهاد ضد المستعمر الفرنسي. ويحدثنا الأستاذ الأديب رابح بونار عن هذا الأمر قائلاً: « كان الأمير يميل إلى التصوف منذ صغره، ولا شك أن أباه محيي الدين الذي كان صوفياً كبيراً من أتباع القادرية كان ذا تأثير عليه في تربيته الدينية، وكان أكبر موجه له في حياته الروحية الصوفية، كان العصر عصر تصوف انتشرت فيه طرق كثيرة، ورسخ في الأذهان أن اتخاذ شيخ عارف ضروري، ولهذا كله كان الأمير متصوفاً، ولكننا عندما رجعنا إلى ديوانه لم نجد له قصائد في التصوف في مرحلته الأولى بالجزائر، وإنما تجد له قصائد تعود إلى ما بعد الاعتقال، والاستقرار بالشام. وقد يكون ذلك عائداً إلى أنه لم ينظم في فترته الأولى لعدم نضجه في الأدب الصوفي، وبعد نضجه في الفترة الثانية أخذ يقرض فيه القصائد، والأمير في شعره الصوفي قد يكون متأثراً بمحيي الدين بن عربي، وابن الفارض، والنابلسي، وغيرهم. وهو في شعره هذا يُعنى بتصوير ما يحس به، ويسجل الواردات التي ترد على خاطره، ومن الحق أن نقول: إن الأمير في شعره الصوفي يتجلى عن روح شعرية، ويطفح بعواطف صادقة، وأخيلة ملونة في أسلوب سهل متوسط. وقد استغل الأمير رمزية المتصوفة فزان بها شعره، ومن أشهر قصائده في هذا الموضوع قصيدته الرائية، التي صور فيها بروح قصصية فتوحاته الربانية مع شيخه محمد الفاسي الذي التقى به في مكة المكرمة، وأخذ عنه الطريقة، وفي مطلعها يقول: أمسعود جاء السعد والخير واليسرُ وولت جيوش النحس ليس لها ذكرُ»(16). لقد وظف الأمير عبد القادر في شعره الذي يندرج ضمن هذا الباب الرمزية الصوفية بشقيها الغزلي، والخمري وهو متأثر في ذلك تأثراً كبيراً بكبار المتصوفة في العالم الإسلامي. ومن الرموز التي بدت في شعره بشكل واضح وصف الخمرة، والحبيب أو(المحبة) بصورة عامة. فالأمير «لم يفرد للخمرة الحسية المادية قصائد ومقطوعات في ديوانه، ولم يذكرها بتاتاً، وإنما ذكر هذه الخمرة الإلهية التي وصفها وصفاً يكاد يكون شبيهاً بوصف ابن الفارض لخمرته التي اعتبرها هذا الأخير رمزاً من رموز المعرفة الإلهية، أو لمعرفة الحبيب الأزلي، أي واجب المطلق... إن قصيدة الأمير الصوفية التي ضمنها ذكر الخمرة تكاد تكون صورة طبق الأصل لقصيدة ابن الفارض، بيد أن الفرق الوحيد بينهما هو أن موضوع قصيدة الخمرة الإلهية فقط، أما قصيدة الأمير فيكون الموضوع الخمري جزءاً منها»(17). وقد تجلت الخمرة في شعر الأمير من خلال مجموعة من الصور من بينها: الخمرة المعتقة، والخمرة التي لا تكسر، والهجرة إلى الخمرة، والخمرة هي العلم، والخمرة هي الغنيمة الكبرى وغيرها من الصور التي تبدت فيها في قصائد الأمير. أما الرمز الغزلي فقد ظهر لنا في شعره من خلال مزجه بين موضوعين هما: الخمر والمحبة، ومن ذلك وصفه لليالي اللقاء متوجهاً توجها كلياً للحبيب، ويتحدث عن وصال الحبيب ولقائه قائلاً : أوقات وصلكم عيدُ وأفراحُ يا من هم الروح لي والرَّوحُ والراحُ يا من إذا اكتحلت عيني بطلعتهم وحققت في محيا الحُسن ترتاحُ وقد تجلى كذلك الرمز الغزلي من خلال جملة من العناصر، من أبرزها: رؤية الحبيب، والتوجه الكلي، وليالي اللقاء، وصبر المحبين، ومن خلال موقفه من أهل العشق الإلهي، إذ يقول في هذا الصدد: ويحَ أهلَ العشق هذا حظُهُم هلكى مما كتموا وصرحوا خامساً: المدح: تغير المدح في شعر الأمير عبد القادر جملة من التغيرات، وذلك بتغير حياة الأمير، وتنوعها من مرحلة إلى أخرى، وقد اختلفت أنواعه باختلاف ظروف حياة الأمير، فبعد مرحلة التعمق في التصوف ظهر مدح سمي بالمدح الصوفي، ومما قاله في هذا الجانب يمدح شيوخه بالكرم، والجاه، والجمال: وما زهرةُ الدنيا بشيء له يُرى وليس لها-يوماً-بمجلسه نشرُ وقوله كذلك يمدح شيخه الشاذلي، ويؤكد أن حضوره يبعد الآلام، والأشجان، إذ يقول: أهلاً وسهلاً بالحبيب القادم هذا النهار-لدي-خيرُ المواسم جاء السرورُ مُصاحباً لقُدومه وانزاح ما قد كان قبل مُلازمي طالت مساءلتي الرُّكاب تشوُقاً لجمال رؤية وجهك المتعاظم في حين أن مدحه السياسي تميز بقلة العدد مقارنة مع بقية القصائد، وتميز باستقلاله عن الفنون الأخرى، كما تضمن مدحه السياسي أفكاراً دينية، وإشارات إلى ضرورة الدفاع عن شريعتنا الإسلامية قولاً وفعلاً . خاتمة: من خلال رحلتنا مع عوالم الأمير عبد القادر الشعرية، تجلت لنا جملة من الصور التي يمكن أن نصفها بأنها كانت متباينة عن شعر الأمير عبد القادر، فنلفي الأمير عبد القادر مُكثراً في أغراض، ومُقلاً في أغراض أخرى، وعلى سبيل المثال: فقد أكثر في الفخر والحماسة، وبالمقارنة مع المدح نجده مُقلاً، وهذا يعود إلى طبيعة الأمير فهو ينتمي إلى عائلة شريفة ذات حسب ونسب، فمن الطبيعي أن يغلب الفخر على المدح، وكما تباينت الأغراض من حيث الكثرة والقلة، فقد اختلفت أساليب الأمير، وجودة قصائده من غرض إلى آخر. فالمتأمل في شعره يقف على جملة من الاختلافات التي ظهرت بشكل واضح، ففي أغراض يجد القارئ قصائد بديعة ساحرة، متينة السبك، جيدة الأسلوب، رقيقة الألفاظ، حسنة التركيب، وفي بعض القصائد يُلفي القارئ ضعفاً وركاكة في بعض الأساليب. ومهما يكن الأمر؛ يمكن القول: إن أهم ما يمكن أن يخرج به المتتبع للتجربة الشعرية عند الأمير عبد القادر الجزائري هو أنه كان صادقاً مخلصاً في كتاباته، فقصائده هي بمثابة انعكاس لأحداث حياته، فقد عبر عنها بكل صدق، وشفافية، فشعر الأمير يمكن اتخاذه كوسيلة لتوثيق حياته، نظراً لصلته العميقة بها، فقدم لنا صوراً عن ثقافة عصره، وأبرز لنا بعمق الكثير من القضايا . معالم الامير عبد القادر صور لمسجد الامير عبد القادر في الجزائر صور ساحة وتمثال الامير عبد القادر في الجزائر قصر الامير عبد القادر في دمشق جمـاهيـر الشـعب السـوري أثنـاء مراسـم نقـل رفـات الأميـر عبـد القــادر الجـزائـري مـن دمشـق إلـى الجـزائـر ويـرجـع تـاريـخ الصـورة إلـى : 1966 م مدينة عبد القادر في امريكا تم انشاء مدينة عربية من طرف الولايات المتحدة الامريكية اسمها الامير عبد القادر تخليدا لبطولاته . [ATTACH]10463.IPB[/ATTACH]
  11. يعتبر سلاح المدرعات المصري الاضخم في الشرق الاوسط فما تمتلكة من قوات يعادل مجموع ما تمتلكة عدة دول في المنطقة كما تبرز اهمية سلاح المدرعات التي سطر رجالها واحدة من اقوي المعارك في تاريخ الحروب الحديثة عند صد الهجوم المضاد ضمن معارك تحرير سيناء عام 1973. فقد وصفت هذه المعارك بانها الاشرس منذ الحرب العالمية الثانية و ان شدة القتال ادت الي القتال المتلاحم بين الدبابات المصرية و الصهيونية. لذلك تهتم مصر كثيرا بهذا السلاح الذي يدعم تقدم المشاة و يعمل علي فتح الثغرات مدعوما برجال قلوبهم اقوي من الحديد يتصدون لمدرعات العدو بصدور عارية و في ايديهم المقذوفات المضادة للدروع و من خلفهم رجال المدفعية يضيئون سماء المعركة و يصبون جحيم حممهم علي رؤس الاعداء. و قد حرصت القيادة المصرية علي توفير كل ما هو حديث و متقدم علي فترات زمنية متقاربة نسبيا لدعم هذا السلاح الهام. فنجد البداية مع الدبابات الروسية T-54/55 عقب ثورة 1952 ثم T-62 لتكتمل بها استعدات حرب اكتوبر ثم عقب اتفاقية السلام تم ادخال الدبابة M-60 الامريكية ثم تطوير عدد كبير منها الي M-60/A3 كما كانت مصر سباقة الي التعاقد علي الدبابة الامريكية الاحدث في توقيتها و هي M1A1 و التي تم ترقية جزء منها الي الطراز M1A2 و الان بعد مايقارب 25 سنة من خدمة الابرامز في مصر نجد تطالع مصري الي المزيد من التطوير. و علي صعيد موازي نجد القوات المسلحة المصرية تبدع في استخدام سلاح الراجمات الصاروخية التي بدات مع الراجمة السوفيتية التي حققت مفاجاة في حرب اكتوبر 1973 و استمرت مصر في تطوير هذا الساح فتوجهت للانتاج المحلي كما ادخلت الراجمات الامريكية طراز ميلر. و في هذا المقال سنتناول سلاح المدرعات من وجهة النظر العملياتية حيث سيتم النظر الي التشكيلات المدرعة بكل مكوناتها وما هي الاضافة التي يمكن ان يصنعها دخول منظومات روسية الي هذا الجزء من القوات المسلحة المصرية كمايلي:- ما هي مكونات تشكيلات الدروع في الميدان؟ ما هي المعدات و القدرات الحالية؟ ماذا يوجد لدي روسيا لتقدمة الي مصر في معارك الدبابات؟ ماهو التاثير علي التكتيكات المصرية بعد دخول الاسلحة الروسية الحديثة؟ اولا مكونات تشكيلات الدروع المصرية تمتلك القوات البرية المصرية عدد 8 فرق مدرعة 4 منها فرق هجومية و ال 4 الاخرين احتياطي القيادة العامة مكونة طبقا للتشكيل النمطي للفرق المدرعة القتالية كما يلي:- 4 فرق مدرعة (4, 6, 9, 21) وتتضمن كل فرقة من:- 2 لواء مدرع 1 لواء مشاة ميكانيكي 1 لواء مدفعية ذاتية الحركة بالاضافة الي سرايا القيادة و الاشارة و الاستطلاع 4 فرق مدرعة مستقلة (18, 36, 44, 82) – احتياطي القيادة العامة وتتضمن كل فرقة من:- 3 لواء مدرع 1 لواء مشاة ميكانيكي بالاضافة الي سرايا القيادة و الاشارة و الاستطلاع كما توجد الوية مدرعات داخل فرق المشاة الميكانيكي و الحرس الجمهوري و عدد من الكتائب الموزعة علي الوية و فرق اخري متنوعة. بالاضافة الي فرقة التدخل السريع التي تم تشكيلها حديثا و تحتوي علي مزيج من المشاة الميكانيكي و المدرعات و المدفعية و راجمات الصواريخ بالاضافة الي وحدات دفاع جوي تابعة لها. وفيما يخص قوات المشاة الميكانيكي فيتم تسليحهم بالقذائف والصواريخ الموجهة المضادة للدروع و فيما يخص المدفعية فانها ايضا موزعة علي فرق المشاة الميكانيكي و الحرس الجمهوري و عدد من الكتائب الموزعة علي الوية متنوعة بالاضافة الي 15 لواء مدفعية ثقيلة يعملون باستقلالية عن باقي التشكيلات. و تخصص القوات الجوية جزء من مجهود الهليكوبتر المسلح لدعم الفرق المدرعة في معاركها بالاضافة الي المقاتلات لقصف تجمعات العدو. ثانيا المعدات العاملة في صفوف القوات المسلحة المصرية تعتمد القوات المسلحة المصرية علي عدد ضخم من المدرعات و الراجمات و المدافع لسد حاجاتها من هذه الاسلحة كما يلي: مايزيد عن 4600 دبابة قتال رئيسية من الطرازات M1A1 Abrams, M1A2 Abrams, T-80UKs, T-80Us, M60A1, M60A3, RamsesII تطوير (T-54/55) بالاضافة الي T-54/T-55و T-62 في المخازن وفيما يخص مضادات الدروع نجد ان مصر تمتلك تشكيلة كبيرة من هذه الاسلحة نذكر منها 9K11 Malyutka (AT-3 Sagger بما في ذلك المتواجده علي المدرعات BRDM-2 Milan II Swingfire TOW-2 M 40 SPG B-10 B-11 RPJ M72 LAW BGM-71D TOW II AGM-114 Hellfire AT-1 Snapper AT-2 Swatter AT-5 Spandrel HJ-8 و فيما يخص المدفعية تمتلك مصر مايزيد عن 5000 قطعة مدفعية متنوعة منها 1126 راجمة صواريخ حيث تحتل مصر المركز الرابع عالميا في امتلاك هذا السلاح بهذه الكمية و تتنوع راجمات الصواريخ المصريه ما بين الطرازات التالية:- BM-11 و BM-21 و Sakr-10 و Sakr-18 و Sakr-36 و Kooryong و BM14 و M270 MLRS و BM-24 و VAP-80-12 و BM-14-16 و Type 63 و فيما يخص المروحيات تمتلك مصر عدد متنوع من المروحيات الهجومية التي تستطيع اطلاق القذائف المضادة للمدرعات مثل الاباتنشي و الجازيل و مي-17 و غيرها كما تمتلك مقاتلات لها القدرة علي تنفيذ مهام الدعم الارضي المركز و الدقيق ضد تشكيلات العدو. و بعد ان تعرفنا علي التشكيل و القدرات الحالية ننتقل الي الجزء الاهم ثالثا الاسلحة الروسية التي يمكن ان تقدم الي مصر تمتلك روسيا عدد من الاسلحة الحديثة التي يمكن ان تكون مفيدة جدا في معارك المدرعات في كافة القطاعات و سنركز في هذا المقال علي الدبابات و راجمات الصواريخ و الهليكوبتر المسلح فقط. 1- الدبابات طورت روسيا في السنوات الاخرة دبابتين يعتبرا درة الدبابات الروسية و لكل منهما مزاياها الخاصة التي يمكن ان تقدمها للقوات البرية المصرية و لنبداء مع الرشيقة T-90MS وكما يتضح من الجدول و الانفوجراف ان دبابة T-90MS تتمتع بالعديد من المميزات منها خفة الوزن و الرشاش غير المأهول كما تمتلك تدريع متميز للغاية الي جانب منظومة صواريخ مضادة للدروع و منظومة دفاع نشط ضد المقذوفات الموجهة و هذه النقطة تحديدا من اهم المميزات التي تتمتع بها هذه الدبابة وكما هو الحال في كافة الدبابات الروسية الحديثة تم تزويد الدبابة T-90MS بمنظومة حماية نشطة طراز NBC تعمل علي اطلاق كرات حرارية في اتجاة مصدر توجية الليزر علي الدبابة ما يؤدي الي تشتيت العدو ومن ثم الرد علي مصدر التهديد. و ستجدون في الفيديو الكثير من المعلومات حول تقنيات و خصائص هذه الدبابة كما ذكرنا في الفقرة السابقة فان مصر التي غيرت من تكتيكات معارك الدبابات قد حافظت علي تطوير تكتيكاتها الخاصة فكما يتضح من المناورات و التصريحات الرسمية المصرية فان فرق المدرعات المصرية استمرت في الاحتفاظ بالتشكيل المختلط و اضافت اليها المروحيات الهجومة سواء جازيل او اباتشي او مي-17 و دعمتها بالمدفعية ذاتية الحركة و المورتر ذاتي الحركة و ادخلت وحدات الدفاع الجوي المتحركة لحماية الفرق من مقاتلات و مروحيات الاعداء و بعد ان تعرفنا علي تطور تكتيكات معارك الدبابات منذ الحرب العالمية الاولي و حتي يومنا هذا ننتقل الي التعرف علي ما ستقدمة الاسلحة الروسية للتكتيكات المصرية و كيف سيؤثر ذلك علي شكل القوات في المستقبل القريب اولا علي صعيد الدبابات:- الدبابة T-90MS هي بكل تأكيد دبابة ممتازة ولكنها حتى مع أحدث تطويراتها لا يمكن أن تعتبر البديل المستقبلي للأبرامز بل في الحقيقة لاتزال الأبرامز تحتفظ ببعض نقاط التفوق في مواجهة T-90MS وليس في هذا مفاجأة نظرا لكون الدبابتين تنتميان لنفس الجيل … بينما على الجانب الأخر الأرماتا هي جيل جديد من الدبابات وتمتلك نقاط تفوق عديدة على الأبرامز ولهذا يمكننا أن نقول أن الأرماتا هي الاختيار الافضل للقوات المسلحة المصرية فهي اخف وزنا من الابرامز و الباتون بحوالي 20 طن كما تتمتع بمنظومة حماية نشطة لا تتمتع بها الدبابات الامريكية و كذلك تتمتع بدرع اقوي و منظومة اتصالات و قيادة و سيطرة افضل كثيرا من الابرامز و سيكون ادخال الارماتا الي مصر هو نقطة تحول هامة حيث يمكن نقلها جوا و بحرا بكميات اكبر من الابرامز وهي نقطة من الواضح أنها أصبحت هامة جدا في إطار التطورات التي طرأت على العقيدة القتالية المصرية الحديثة التي بدأت تتحول اليوم نحو الحركية العالية وسرعة الإنتشار وسرعة الأرماتا و رشاقتها تعطيانها مساحة كبيرة من التفوق خصوص في مواجهة خصم كالميركافا الصهيونية شديدة البطء ومع قوة دروعها ونظام دفاعها النشط ومدفعها القوي ستكون الأرماتا هي رأس حربة سلاح المدرعات المصري والعامود الفقري لأي هجوم مدرع خاطف. ويجب أن لا ننسى أن الأرماتا صممت ليبنى على نفس بدنها مدرعة ثقيلة هي ال T-15 ولو دخلت الأرماتا الدبابة الخدمة في مصر فغالبا سيليها أو يرافقها الأرماتا المدرعة و الهندسية ! كما تتميز الارماتا بقدرتها علي الربط مع ال Ka-52 بما يعطي نقطة تفوق اضافية غاية في الاهمية حيث يمكن للمروحية تبادل البيانات مع الدبابات مباشرة مما يتيح لتشكيلات المدرعات الإستفادة ليس فقط من الدعم النيراني الكبير الذي توفره هذه المروحية القاتلة بل أيضا الإستفادة بمدى رصد أكبر لمواقع وتحركات العدو … الكاموف نقلة نوعية بكل ما تحوية الكلمة من معني حيث تتمتع بكثافة نيرانية كبيرة و قدرة علي الاشتباك الجوي و الربط مع التشكيلات الارضي و القيادة و ارسال و استقبال البيانات مباشرة علي ارض المعركة. ثانيا علي صعيد راجمات الصواريخ مصر تمتلك كما ضخما ومتنوعا من المدفعية الصاروخية وتعتبر أحد أهم مصادر النيران التي تعتمد عليها قواتنا البرية جنبا إلى جنب مع المدفعية ولا يزال إستخدام المدفعية الصاروخية أو راجمات الصواريخ المتعددة multiple rocket launcher هو أحد أكثر الاسلحة تأثيرا في ميدان المعركة سواء من حيث قدرتها على خلق حاجز نيران كثيف أو حتى من حيثتأثيرها المعنوي على قوات العدو … و ادخال السيمرتش و التورنادو سيكون نقطة تفوق جديدة فكلاهما ايضا يمكن ربطه مع الكاموف 52 مباشرة لضرب الاهداف بناء علي البيانات التي ستتلقاها كما أن كلاهما يتميز يصواريخه الموجهة بالأقمار الصناعية عبر منظومة جلوناس الروسية و تنوع رؤوسه الحربيةالتي تشمل شديدة الإنفجار و العنقودية . ولكن الــ Tornado-S يتميز عن السيمرتش بأنه أسرع في الحركة وأخف في الوزن وبالتالي أسهل في النقل كذلك يتميز التورنادو بأنه لا يحتاج لأكثر من 8 دقائق فقط لإعادة التعمير بينما يحتاج السيمرتش لحوالي 36 دقيقة كاملة ويمتد تفوق التورنادو لمدى الصواريخ الذي يزيد عن السيمرتش حيث يصل المدى الفعال لحوالي 90 كم و يزيد عن ذلك مع بعض الصواريخ الخاصة فيصل الي 120 كم وإمتلاك مصر لأي من المنظومتين -خصوصا التورنادو المطور- بأعداد كافية سيعني مضافة قدرة قواتنا البرية على توجيه ضربات موجعة لتجمعات قوات العدو مما يؤدي لمزيق تشكيلاته وتعطيل هجومه المدرع أو حتى قطع خطوط إمداداته … الخلاصة: دخول السلاح الروسي الي التشكيلات المصرية هو كسر لسيطرة الولايات المتحدة النسبي علي قطع الغيار و بعض الذخائر و حتي قدرات النقل و الدعم اللوجيستي وكما فعلت وتفعل مصر حاليا في القوات الجوية والبحرية سيكون من شبه المؤكد أن يشمل هذا التغيير في التوجه الإسترتيجي المصري في تنويع السلاح قواتنا البرية أكبر و اهم قوة برية في الشرق الأوسط وأفريقيا وأحد أكبر و أقوى القوات البرية العالم أجمع https://nasser-ss.com/archives/22110
  12. شهد ميدان “تيلمبا” التدريبي في جمهورية بورياتيا في شرق روسيا في 24 آذار/ مارس إطلاق صواريخ “تور أم 2 أو” الحديثة. وأفاد بذلك ناطق باسم المنطقة العسكرية الشرقية للجيش الروسي، بحسب ما نقلت وكالة سبوتنيك للأنباء. وقال الناطق إن منظومة “تور أم 2 أو” الحديثة للصواريخ المتوسطة المدى المضادة للجو قادرة على اكتشاف ومعالجة 48 هدفا في آن واحد ، وتحديد أخطرها ، وإطلاق الصواريخ نحو 4 أهداف جوية منها حتى في حال استخدام العدو لوسائل الحرب الالكترونية. وقد حققت أطقم منظومات “تور أم 2 أو” في أثناء التدريبات التكتيكية اكتشاف ومرافقة الأهداف الجوية التدريبية السريعة والصغيرة الأبعاد والتعرف عليها ، ثم أطلقت بضعة صواريخ لتدميرها. وقال الناطق إن وحدات الدفاع الجوي المرابطة في المنطقة العسكرية الشرقية للجيش الروسي شاركت في التدريبات. وتجدر الإشارة أن المنظومة الحديثة “تور أم 2 أو” للصواريخ المضادة للجو تخصص لحماية القوات البرية من الغارات الجوية المعادية. وأنها قادرة على تدمير شتى الأهداف الجوية على مدى 12 كيلومترا وعلى ارتفاع يتراوح من 10 امتار إلى 10 كيلومترات. ويضم طاقم واحد من منظومة “تور أم 2 أو” 8 صواريخ موجهة مضادة للجو تم تصميمها في مكتب “فاكِل” الروسي للتصاميم. وتتميز منظومة “تور – إم 2 أو” الحديثة من الصواريخ المضادة للجو بقدرتها على تدمير الأهداف الجوية في كافة الاتجاهات، وذلك بفضل تزودها بعناصر الرصد الدائري وبمحطة توجيه وبصواريخ مضادة للجو تنطلق عموديا. وتسمح مثل هذه المكونات للعربة القتالية بإجراء استطلاع أثناء التحرك على أية تضاريس وتدمير الأهداف الجوية بعد توقف قصير لمدة 3 – 5 ثوان فقط.
  13. [ATTACH]1038.IPB[/ATTACH] أفادت وزارة الدفاع الروسية بأن ميدانها الرئيسي لاختبار الأسلحة والمعدات العسكرية الحديثة "كابوستين يار" الكائن في مقاطعة أستراخان بجنوب البلاد سيشهد تكثيفا ملحوظا لفعالياته هذا العام. وأضافت الوزارة في بيان أن حوالي 160 نموذجا جديدا للأسلحة والمعدات العسكرية ستخضع للاختبارات هذه السنة بالمقارنة مع 80 تقريبا خلال الأشهر الـ12 الماضية. ويعود ازدياد كثافة الأعمال التجريبية في الميدان إلى سببين رئيسيين، أولهما إتمام تنفيذ خطة الدولة الخاصة بإعادة تسليح القوات المسلحة الروسية حتى عام 2020، وثانيهما الانتهاء من إنجاز مشروع تحديث مجمع الميدان نفسه من الناحيتين التقنية والتكنولوجية وذلك من خلال تطبيق الأنظمة الأوتوماتيكية المختلفة بالدرجة الأولى هناك. وسيجري التركيز في الاختبارات على تطوير أنظمة حماية المنشآت العسكرية والأسلحة والمعدات من وسائل الاستطلاع والأسلحة الدقيقة التصويب الموجودة لدى العدو المحتمل. ويعتبر "كابوستين يار" ميدانا للتجارب فريدا من نوعه حيث يحتل مساحة 9.5 مليون هكتار. كما توجد له امتدادات جغرافية في المقاطعات الروسية والكازاخستانية المجاورة، مما يتيح إمكانية إجراء التجارب على عناصر وأنظمة الدفاعات الوطنية المضادة للصواريخ بكاملها. http://arabic.sputniknews.com/military/20160103/1016956104.html
  14. تتسابق الجيوش في العالم ومنذ نشأة الصراع على امتلاك التقانات المختلفة لكسب الصراع وتحقيق السيطرة، وقد تنوعت الأسلحة وتطورت تطوراً كبيراً في جميع المجالات البرية والبحرية والجوية، كما تفاوتت قدرات هذه الأسلحة والغاية منها وطرائق ومجال استخدامها، فمنها ما يستخدم للتدمير والبعض الآخر للحماية وقسم يستخدم لحرمان القطع البحرية المعادية من استخدام أو دخول منطقة بحرية معينة وما إلى ذلك من الغايات المختلفة. بقلم: الرائد / راشد محمد سعيد النقبي عرفت الألغام واستخدمت منذ اكتشاف المتفجرات، ولكن الاستخدام الفعلي لها بدأ مع الصراعات الكبرى كالحرب العالمية الأولى والثانية، وقد كان الاستخدام الأوسع لها في القوات البرية ثم انتقلت تقانة الاستخدام للقوات البحرية خلال تلك الحروب. تحمل الألغام بشكل عام أهمية خاصة مقارنة بالأسلحة الأخرى فهي تشتمل على أثر تدميري ونفسي كبيرين، فهو سلاح يعمل في الخفاء ويحقق تدميراً كالذي تحققه الأسلحة الأخرى، ولهذا فقد لجأت القوات البحرية إلى استخدام هذه الألغام لإيقاع الخسائر في القطع البحرية المعادية وكذلك إيقاع الصدمة في القوات البحرية بشكل عام. تساهم الألغام البحرية بمختلف أنواعها مع بقية منظومات الأسلحة البرية والبحرية والجوية في حماية سواحل الدولة وطرق الملاحة، والأهم من ذلك أن لها دوراً بارزاً في حماية السواحل ضد التهديدات البحرية، وخاصة عندما تكون السواحل ممتدة ويتعذر تغطيتها وحمايتها بالكامل بالقوات سواء البحرية أم البريّة، كما أنها تعمل على منع العدو البحري من استخدام مناطق شاسعة من السواحل وبهذا فهي تسهم بشكل كبير في الاقتصاد بالجهد وذلك بسبب محدودية القطع البحرية والقوى البشرية. الخلفية التاريخية - الحرب العالمية الأولى: استخدمت الألغام البحرية على نطاق واسع في الحرب العالمية الأولى ونتج عن ذلك إغراق حوالي 1700 سفينة تجارية وحربية. ونتيجة للتطور الذي طرأ على الألغام بعد الحرب العالمية الأولى مما جعلها تلعب دوراً مهماً في الحرب العالمية الثانية. - الحرب العالمية الثانية: استخدم خلال هذه الحرب أكثر من 700 ألف لغم نتج عنها تدمير 500 سفينة ألمانية و240 سفينة أمريكية وأكثر من 280 سفينة إنجليزية و107 سُفن يابانية وعدداً غير معروف من السفن الروسية. وهكذا كانت الألغام هي السلاح الناجح وسيد الموقف في تلك الحروب. وهو السبب الذي جعل القوى البحرية تبذل الجهد في تطوير صناعاتها لمكافحة هذه الألغام. - حرب تحرير الكويت: قامت القوات البحرية العراقية بزراعة كميات كبيرة من الألغام على شاطئ الكويت الأمر الذي أربك قوات التحالف، وكان من جرائها تعطيل السفينة الأمريكية « تريبولي» والطراد الأمريكي «بريستون» مما أدى إلى إخراجهما من المعركة، وتم ذلك دون أن تتعرض القوات العراقية البحرية لأي أخطار، وحسب آراء المحللين العسكريين فإن الألغام البحرية التي زرعتها القوات العراقية كانت وراء عدم تنفيذ عمليات إبرار بحري على شواطئ الكويت. أنواع الألغام البحرية الحديثة وخصائصها أنواع الألغام البحرية حسب طريقة التفجير. صنفت الألغام البحرية إلى عدة أنواع حيث اعتمدت هذه التصنيفات على وجود عدة أساليب لإحداث التفجير حسب نوع الهدف، وحسب ملائمة منطقة العمليات، والوقت المطلوب لإحداث التأثير المرغوب. وقد دخلت ضمن هذه التصنيفات العديد من الألغام المتطورة الحديثة كالألغام التوربيدية والصاروخية والمتحركة، وتصنف الألغام حسب الأنواع التالية: - الألغام الذكية: وهي أحدث الألغام المستخدمة حالياً وهي عبارة عن ألغام تحتفظ بذاكرة وقد يتم برمجة هذه الذاكرة لتنفجر ضد هدف محدد، كغواصة من نوع معين أو سفينة بعينها. - ألغام التأثير: وهي الألغام التي تنفجر كنتيجة التغير في المحيط المائي الذي تحدثها السفينة نتيجة لاقترابها من اللغم بمسافة محددة وتنقسم هذه الألغام إلى الأنواع التالية: - الألغام الصوتية: تنفجـر هذه الألغام نتيجة لتأثير الموجات الصـوتيةللهدف عليها. - الألغام المغناطيسية: وهي ألغام تتأثر بالمجال المغناطيسي الذي تحدثه السفن أو الغواصات حيث تنفجر في التوقيت المناسب بالتزامن مع مرور السفينة أو الغواصة بالقرب من اللغم بحيث ينفجر أسفل منتصف السفينة / الغواصة عند مرورها فوقه. - الألغام ذات التأثير المزدوج / المركب: وهي ألغام تتأثر بالضغط لمرور جسم القطعة البحرية فوقها وقد صنفت على أنهاذات تأثير مركب بسبب تأثرها بأكثر من مجال تأثير كالمغناطيسي أو الصوتي أو الطرق. - ألغام الطرق: وهي ذلك النوع من الألغام الذي ينفجر عند اصطدام الهدف بها أو نتيجة ملامسة الهدف للغم. أنواع الألغام حسب أسلوب البث تقسم هذه الأنواع من الألغام من حيث طرق البث إلى خمسـة أنواع وكما يلي: - ألغام القاع: وهي ألغام ترسو في قعر البحر وتكون جاهزة لتدمير الأهداف التي تمر بالقرب منها أو فوقها. - ألغام معلقة: تكون هذه الألغام عادة تحت مستوى سطح الماء بمسافة محددة تعتمد على حجم غاطس السفينة المستهدفة وتكون مثبته بمرساة في قعر البحر. - ألغام عائمة: لا يتم تثبيت هذه الألغام بمرساة بل تترك حرة لتتحرك مع التيارات المائية وهي الأخطر بين جميع الألغام بحيث يصعب إيجادها وإزالتها وتشكل خطراً على جميع القطع البحرية المدنية والعسكرية على السواء والتي يصادف وجودها في مسار هذه القطع، ويتم بث هذه الألغام في المضائق والممرات المائية المحددة كمضيق هرمز أو باب المندب مثلاً بغرض الإزعاج. - الألغام اللاسلكية: وهي ألغام مسيطر عليها ويتم تفجيرها بالأمر وتكون في الغالب مخصصة للدفاع عن مناطق كالمرافق النفطية البحرية والمراسي البحرية، وهي متصلة بغرفة للتحكم تكون موجودة على البر، ويمكن تفجير اللغم عن بعد عند الحاجة. -الألغام الصاروخية: تعتمد هذه الألغام على الجمع بين اللغم والطوربيد حيث تقوم أجهزة الاستشعار باكتشاف الهدف ثم تعمل على إطلاق طوربيد موجه نحو الهدف. أنواع الألغام حسب الغاية تصنف حقول الألغام البحرية حسب الغاية منها وغرض استخدامها وكما يلي: - ألغام تعرضية: تزرع هذه الألغام في مياه العدو أو المناطق البحرية التي يسيطر عليها وتهدف إلى إيقاع الخسائر في قطع العدو البحرية وسفنه وغواصاته. -ألغام دفاعـية: تزرع في المياه المفتوحة والغاية منها حماية خطوط الملاحة والممرات الملاحية. - ألغام الحماية: تزرع ضمن المياه الإقليمية للدولة بهدف حرمان القطع البحرية المعادية من مناطق بحرية محددة وتكون معروفة لقوات الدولة البحرية، وتعامل هذه الألغام بسرية مطلقة ولا تؤشر. - ألغام الإزعاج: وهي عبارة عن خليط من أنواع الألغام البحرية تزرع دون تخطيط بهدف إرباك خطوط الملاحة والتأثير عليها كالتي هددت إيران باستخدامها في مضيق هرمز. تصنيف الألغام حسب الغرض العملياتي/ التعبوي - أغراض الاستنزاف: الغرض منه استخدام الألغام بصورة مكثفة لاستنزاف العدو وخفض قدراته القتالية بتدمير أكبر عدد من سفنه بوساطة الألغام، وبالتالي يتحقق الهدف المطلوب وهو استنزاف قدراته وشل حركته. - أغراض الإغلاق: تستخدم الألغام البحرية بغرض إغلاق منطقة، حيث تستخدم الألغام لإغلاق المنطقة المطلوب إغلاقها وحرمان العدو من حرية استخدامها بوساطة قواته البحرية، وخير مثال على ذلك ما حدث في حصار الموانئ اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية ولفترة طويلة من الزمن بوساطة الأسطول السابع الأمريكي. - أغراض الإزعاج: لتحقيق هذا الغرض تزرع الألغام بطريقة عشوائية في مناطق مختارة لإرباك الملاحة البحرية كما حدث في الحرب الكورية وفي حرب الاستنزاف عام 1968 -- 1971 عندما تم تلغيم مدخل خليج السويس عام 1970. - أغراض الردع: يتم استخدام الألغام للردع من خلال الإعلان بأن هنالك مناطق في البحر ملغمة وفقاً لمتطلبات القوانين المتعلقة بالصراعات المسلحة وبهذا يتحقق الردع الكافي لقوات العدو البحرية وحرمانها من حرية المناورة في هذه المناطق، علماً بأنه قد تكون المنطقة ملغمة أو غير ملغمة إذ إن مجرد الإعلان عن تلغيم هذه المناطق يحقق الردع المنشود كغرض تعبوي لاستخدام الألغام . تطور تقانات الألغام لعبت الألغام البحرية دوراً مؤثراً في الصراع البحري منذ أكثر من مئة عام، وقد طرأ على هذا السلاح تطور كبير في السنوات الأخيرة حيث دخلت تقانات متقدمة جداً في تصميم الألغام، الأمر الذي يزيد من أهمية وقدرة الألغام البحرية، وقد شمـــل التطوير طريقة عمل الألغام وأسلوب تهديدها للأهداف البحرية ومن أبرز مجالات التطور في حرب الألغام البحرية ما يلي: - أصبحت بعــض النوعيات منها قادرة على التحرك. - أصبحت بعض هذه الألغام مزودة بمعدات وأجهزة إلكترونية دقيقة متقدمة، تستطيع أن تميز البصمة الصوتية والبصمـــة المغناطيسية للهدف. - يمكن التحكم في الألغام البحرية عن بعد بوساطة إرسـال الأوامر إليها عن طريق الأجهزة السونارية. وعلى ذلك تستطيع هذه الألغام أن تبقى في حالة - انتظارفي قاع البحر فترات طويلة يمكن التحكم بمدتها. - قدرة بعض الألغام الحديثة على أن تحفر لنفسها في قاع البحر بحيث تختفي عن النظر وبالتالي يصعب اكتشافها. - تطوير نوعيات من الألغام تصعد من القاع إلى الأعمــاق القريبة من السطح حتى يكون انفجارها في المدى المؤثر على السفينة المرصودة. - تطوير أنواع متقدمة من الألغام البحرية التي تستطيع أن تطلق طوربيداً موجهاً علــى الهدف بمجرد شعورها بوجوده وتدعى مثل هذه الألغام بالألغام الذكية والتي تعطي الطرف الذي يمتلكها التفوق البحري. طبيعة سواحل الدولة وأشكال التهديد البحري تتميز دولة الإمارات العربية المتحدة بطول سواحلها، حيث تمتد على الخليج العربي لمسافة 300 ميلاً بحرياً وعلى بحر عمان لمسافة 40 ميلاً بحرياً ويربط مضيق هرمز المسرح البحري من شماله إلى جنوبه. ويتميز المسرح البحري بأهمية اقتصادية واستراتيجية كبرى، نظراً لوجود الثروات النفطية البحرية به وكذلك الجزر الحيوية ذات الأهمية الاستراتيجية. وقد قسم هذا المسرح لأغراض الدفاع الساحلي إلى منطقتين وكما يلي: السواحل الغربية (على الخليج العربي). يطل هذا المسرح على الخليج العربي ويتميز بطول سواحله وتمتد من الحدود الشمالية للدولة مع سلطنة عمان وحتى حدود الدولة الغربية مع المملكة العربية السعودية. كما يتميز بوجود عدد من الجزر البحرية ويضم عدد (11) حقلاً نفطياً، وينقسم هذا المسرح إلى قطاعين كالتالي: القطاع الأول. يمتد هذا القطاع من الحدود الشمالية للدولة مع سلطنة عمان (رأس شعم) باتجاه الغرب إلى جبل علي بطول 90 ميلاً بحرياً ويتميز بما يلي: - يكاد يخلو من الجزر ما عدا طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى. - لا يوجد الكثير من حقول النفط ما عدا حقل صالح وحقل مبارك. - تمتد سلسلة من الجبال فيه تتباعد عن الساحل بمسافات متقاربة. - تتميز سواحل هذا القطاع بالانبساط. - وجود الكثير من المناطق المأهولة بالسكان والتي تمتد على طول الساحل. القطاع الثاني. يمتد هذا القطاع من جبل علي غرباً حتى حدود الدولة مع المملكة العربية السعودية ويتميز بما يلي: - كثرة الجزر والمناطق الضحلة والسبخات القريبة من الساحل. - كثرة العوائق الملاحية. - خلوه من المناطق المرتفعة عدا جبل الظنة. - كثرة المنشآت النفطية وحقول النفط. - كثرة الخيران والخلجان. - توجد به بعض الجزر المأهولة بالسكان. المنطقة الشرقية. يطل المسرح البحري الشرقي على بحر عمان ويمتد باتجاه الشمال من خور كلباء وحتى رأس دبا بمسافة 40 ميلاً بحرياً ويتميز بالتالي: - كثرة المرتفعات الجبلية على طول امتداد الساحل والتي تبتعد عن الساحل بمسافة 30 كلم أو تقترب من الساحل لتصل إلى حافته. - يتميز المسرح الشرقي بعمق المياه. - مسرح مفتوح لا توجد فيه جزر أو حقول نفط. - يتميز بصلاحيته للملاحة البحرية. - توجد فيه الكثير من المناطق المأهولة بالسكان والتي تمتد على طول الساحل. دور الألغام البحرية في العمليات الساحلية التعرضية والدفاعية تلعب الألغام البحرية دورا مهماً في الحرب البحرية الحديثة في الـدفاع أو التعرض بالاشتراك مع وسائل القتال الأخرى، ويحقق استخدام الألغام البحرية بكفاءة مكاسب استراتيجية وتعبوية كبيرة مما يؤكد فاعلية هذا السلاح، حيث تتضمن العمليات الساحلية مزيجاً من العمليات التعرضية والدفاعية التي تبدأ القوة المشتركة بالتعامل مع العدو منذ لحظة التحميل وحتى وصوله إلى السواحل المستهدفة، ويمكن استغلال قدرات الألغام البحرية في العمليات الساحلية التعرضية والدفاعية على السواء بقصد حماية السواحل ومنع العدو من الإبرار بنجاح. استخدام الألغام البحرية في العمليات الساحلية التعرضية يمكن أن يستخدم سلاح الألغام البحرية فـي التعرض ضمن العمليات الساحلية بقصد حماية السواحل في الواجبات التالية: - حصار قواعد العدو البحرية: المخصصة لتحميل قوات الإبرار وذلك بزرع الألغام في مـداخل القواعد والموانئ المعادية ومياهه الداخلية وهذه العملية تحتاج إلى إسناد قتالي كبير لحماية القوات البحرية التي تنفذ زرع الألغام ويمكن أن تقوم الطائرات والغواصات وحتى سفن السطح بهذا الواجب بعد تأمين درجه مناسبة من السيطرة البحرية والجوية. - تدمير الوحدات البحرية المعادية التي تقوم بعملية الإبرار في نقاط الاختناق وقطع خطوط مواصلاته البحرية. - تدمير منشآت العدو البحرية المستخدمة لعمليات التحميل والإدامة بالألغام العائمة واللاصقة. - استخدام الألغام البحرية في عمليات الدفاع الساحلي. ويمكن استخدام الألغام للدفاع عن الموانئ والقواعد البحرية ضد هجمات القطع البحرية المعادية وكذلك للدفاع عن السواحل من عمليات الإنزال المعادي ولإعاقة عمل الغواصات المعادية وكما يلي: يستخدم سلاح الألغام البحرية للدفاع عن القواعد والموانئ والمنشآت الحيوية الساحلية من هجمات السفن المعادية بالمدفعية والصواريخ وذلك بزراعة حقول الألغام أمام السواحل بمسافة أكبر من مدى أسلحة القطع البحرية المعادية. ويتم حماية هذه الحقول بوساطة الصواريخ والمدفعية الساحلية وكذلك بوساطة دوريات السفن والطائرات لمنع العدو من القيام بعمليات كسح الألغام أو فتح ثغرات فيها. كذلك تتم عملية مراقبة هذه الحقول بوساطة رادارات المراقبة الساحلية وأبراج المراقبة البصرية للوحدات الساحلية وينبغي تأمين ممرات أمينة للسماح بمرور السفن الصديقة ويعتمد عرض الممر على الطبيعة الجغرافية للمنطقة . تستخدم الألغام البحرية كجزء مهم من منظومة الدفاع الساحلي لصد عمليات الإبرار المعادي حيث تزرع حقول الألغام الدفاعية أمام السواحل التي ينوي العدو الإنزال عليها أو المناطق الصالحة للإبرار حيث يمكن أن تؤمن هذه الحقول ما يلي: - تحديد قدرة السفن المعادية على المناورة. - إيقاع خسائر كبيرة في القوات القائمة بعمليات الإبرار. - إرباك تشكيلات سفن العدو التي تنفذ عمليات الإبرار. - إبطاء سرعة تقدم العدو إلى الساحل وإعطاء فرصة للقوات المدافعة عن الساحل لاستخدام الأسلحة المباشرة لإيقاع الخسائر. - حرمان قوة العدو البرمائية من تأسيس رأس شاطئ على الساحل. - لا تستطيع حقول الألغام المضادة لعمليات الإبرار المعادي وحدها من تأمين الدفاع عن سواحل الدولة لكنها في المقابل توفر الوقت اللازم في تأخير تقدم العدو واختراقه لمواقع متقدمة. - استخدام حقول الألغام المضادة للغواصات وذلك لحماية السواحل حيث تؤمن هذه الألغام ما يلي: - منع العدو من اختراق المناطق المحمية والتقرب من القواعد والموانئ لإغراض الاستطلاع. - تدمير الغواصات المعادية التي استطاعت الدخول في المنطقة التي ستؤثر على عمليات الإبرار. - إغلاق العدو نشاطات خطوط المواصلات التابعة للمنطقة. http://www.nationshield.ae/home/details/research/الألغام-البحرية-الحديثة-ودورها-في-عمليات-الدفاع-عن-الساحل
×