Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الحوثيين'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 16 results

  1. الباحث \ احمد عادل قسم الجماعات المسلحة وحدة الدراسات العسكرية والامنية المجموعه73 مؤرخين . منذ ان اتجة الصراع فى الداخل اليمنى الى مرحلة جديدة بعد تحرك الحوثيين ضد الرئيس اليمنى منصور هادى ، ادى ذلك الى دخول بعض دول المنطقة كدول الخليج العربى ومصر والسودان مباشرة فى الصراع العسكرى باليمن للحد من اتساع نطاق سيطرة الحوثيين على موقع اليمن الاستراتيجى بأحد اهم المضايق البحرية على مستوى العالم وهو مضيق باب المندب ، وما يترتب عليه تباعا بأتساع ساحة نفوذ ايران بالمنطقة العربية . لذلك فأعلان انشاء تحالف عسكرى عربى للعمل على اعادة الوضع الشرعى كما هو عليه باليمن ، ما هو إلا اجماع على خطورة وضع الحوثيين على مصالح الدول المشاركة ، لذلك فأعلان كل من السعودية والامارات والبحرين وقطر بالمشاركة بقوات جوية وبرية وبحرية فى هذا التحالف ، واعلان مصر المشاركة بقوات جوية وبحرية والمغرب بقوات جوية والسودان بقوات جوية وبرية هو بمثابة اول تحالف عربى بعد حرب تحرير الكويت . وعلى الجانب الاخر لم يكن الحوثيين وايران من خلفهم بمكتوفى الايدى ، فالمساعدة اللوجستية والتقنية المقدمة من الحرس الثورى الايرانى كان لها تأثير مهم فى تحركات الحوثيين على الارض ، وايضا فى تحويل بعض ما كان بحوزة الجيش اليمنى قبل انقسامة من تسليح فى تنفيذ مهام اخرى ، فعلى سبيل المثال استطاع الحوثيين استخدام صواريخ سام-2 المضادة للطائرات اساسا كصواريخ ارض ارض لضرب اهداف داخل العمق السعودى نفسه ، وقد تطور ذلك تدريجيا الى استخدام صواريخ ارض ارض اكثر تطورا مشتقة من صواريخ اسكود المعروفه ، والتى تمتلك منها ايران بعض الطرازات التى استطاعت استنساخها وتطوير اجيال منها اكثر مدى . وكان استهداف مطار الملك خالد بالعاصمة الرياض السعودية بصاروخ ارض ارض والتى تبعد ما يقارب ال1000 كم من حدود اليمن ناقوس خطر مزعج للغاية ، خصوصا بعد الاستهداف السابق الذى كان موجهة الى مدينة مكه فى العمق الغربى السعودى والذى كان الاول الذى يصل الى هذا العمق الكبير ، ويظهر بشكل واضح حجم الدعم الايرانى التقنى والتسليحى العالى والذى كان لا وجود له فى ترسانة الجيش اليمنى قبل بدء الاحداث ، ويوضح مدى اتساع نطاق التأثير المضاد ضد الخليج وارتفاع درجة التهديد ونوعه . كل هذه الاحداث والمؤشرات قد تلخص مستقبلا للأتى : اولا : خلق تهديد جديد مصدرة الاراضى اليمنية موجهة الى العمق السعودى متمثل فى تسليح جديد اُدخل الى الساحة اليمنية كصواريخ ايرانية ارض ارض متوسطة المدى ، مما سيؤدى الى جعل تأمين العمق السعودى هو الاولوية فى المهام باليمن ، والبحث عن مصادر تلك الصواريخ سواء كيفية ادخالها الى الاراضى اليمنية او اماكن تجميعها وتخزينها وتدميرها ، او البحث عن قواذف الاطلاق قبل اطلاقها للصواريخ ، مما يؤدى الى تشتيت المجهود العسكرى سواء الاستخبارى او الجوى للحيلولة دون التأثر بذلك التهديد . ثانيا : سيستطيع الحرس الثورى الايرانى من هذه الضربات اسكتشاف الثغرات فى شبكة الدفاع الجوى الخليجى المضادة للصواريخ والتى تشمل حاليا على منظومة الباتريوت بشكل رئيسى فى كافة دول الخليج ، بالاضافة الى بعض منظومات الثاد التى تغطى طبقة اعلى وبالتالى تجنب سقوط حطام الصواريخ المدمرة داخل المدن المستهدف تأمينها ، ومن ثم يستطيع الحرس الثورى تجهيز خطط استهدف محدثة تشمل بنك اهداف محدث بجانب اسلوب استهداف مبنى على تجارب فعلية وليس نظريات غير مطبقة سواء اكان من كثافة صواريخ اثناء الهجمات لضمان وصول بعضها للأهداف بعد اعتراض باقى الصواريخ ، او مناطق غير مؤمنة جيدا نتيجة اتساع وانتشار المدن والاهداف الاقتصادية السعودية على نطاق واسع . ثالثا : اختبار ايران لقدراتها فى حال قيام حرب بينها وبين دول الخليج فى اتساع قدراتها فى استهداف دول الخليج من اكثر من اتجاة ، مما يحد من تصاعد وتيرة الحرب والحذر منها قبل البدء فيها ، وخلق كوادر جديدة داخل اليمن تستطيع العمل بعد ذلك دون مساعدة خارجية .
  2. نشرت الولايات المتحدة من ضمن الأدلة المقدمة للأمم المتحدة لإثبات التعاون الإيراني الحوثي صور للفرقاطة السعودية المدينة رقم 702 التي تم استهدافها من قبل الحوثيين بقارب انتحاري قبالة سواحل اليمن
  3. المالكي أكد أن طهران وحزب الله يمدان الحوثيين بالأسلحة والخبراء والتقنية قال المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، الأحد، إن إطلاق الصاروخ الباليستي على السعودية عمل عدائي، مشيراً إلى أن التصعيد الخطير من الحوثيين أتى بسبب الدعم الإيراني. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي للمالكي، قدم فيه الأدلة بالصور على الدعم الإيراني للانقلابيين الحوثيين في اليمن، كما أكد فيه أن طهران وحزب الله يمدان الحوثيين بالخبراء والتقنية. وأضاف المالكي أن إيران زودت الحوثيين بصواريخ أرض أرض وصواريخ باليستية، موضحا أن عربات إطلاق الصواريخ التي يستعملها الحوثيون جاءت من إيران، كما دعمت طهران الانقلابيين بطائرات بدون طيار. وقال المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن إن إطلاق صاروخ باليستي على الرياض عمل همجي من الجماعة الحوثية ومن وراءها، مشيراً إلى أنه "لولا دعم النظام الإيراني للحوثيين لما تم استهداف الرياض"، مؤكداً أن صواريخ الحوثيين لم تكن في ترسانة الجيش اليمني. وأشار المالكي إلى أن خبراء إيرانيين قاموا بإيصال القدرات الباليستية إلى صعدة، مؤكداً أن الطيران استهدف مواقع إخفاء وإطلاق الصواريخ الباليستية في صعدة. وقال المالكي إن الحوثيين بدعم إيراني يهددون الملاحة البحرية بالقوارب المفخخة، مضيفاً: "قبضنا على عدد من القوارب المفخخة لاستهداف الملاحة". وأشار المتحدث باسم التحالف العربي إلى أن عمليات تهريب الأسلحة الإيرانية إلى الحوثيين تتم عبر الحديدة، مؤكداً أنه يتم تهريب الصواريخ إلى اليمن كقطع منفصلة ثم يتم تجميعها. كما أكد المالكي أن حزب الله يهرب الأسلحة من لبنان إلى سوريا ثم إيران فاليمن. وقال إن الحوثيين زرعوا قرابة 50 ألف لغم على الحدود مع السعودية. وأشار المالكي إلى أنه سيتم الإعلان عن قائمة من 40 مطلوباً من قيادات الحوثيين. .:المصدر:.
  4. أعلنت القوات البحرية، التابعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، عن استهداف سفينة إنزال حربية تابعة لقوات التحالف، بقيادة السعودية، قبالة سواحل مديرية المخا جنوب غرب تعز. ولا انباء عن اصابات وأفاد مصدر عسكري أن عملية استهداف سفينة الإنزال العسكرية التابعة للسعودية، تم باستخدام سلاح مناسب، مؤكداً تحقيق إصابة دقيقة في السفينة الحربية المستهدفة والتي كانت تقوم بأعمال عدائية داخل المياه الإقليمية اليمنية، وذلك وفقا لموقع قناة "المسيرة". وكانت القوات التابعة لجماعة أنصار الله استهدفت، في 14 يونيو/حزيران الحالي، سفينة حربية إماراتية في سواحل المخا تابعة لقوات التحالف قبالة السواحل الغربية اليمنية. @@
  5. هافينغتون بوست عربي | ترجمة تم النشر: 15:04 13/03/2017 AST تم التحديث: منذ 5 من الساعات يُرسل الجيش الباكستاني فرقةً من قواته المُقاتلة لدعم وتأمين الحدود الجنوبية السعودية المهددة بسبب الهجمات الانتقامية للحوثيين في اليمن، وفقاً لما ذكرته مصادر أمنية رفيعة المستوى. وستتمركز الفرقة العسكرية في جنوب المملكة، لكنها ستبقى ضمن الحدود السعودية، وفقاً لما قالته المصادر لموقع ميدل إيست آي البريطاني، إذ قال مصدر منهم "لن تُستخدم القوات خارج الحدود السعودية". ويعد هذا أحدث تطورات الحرب اليمنية التي تستمر منذ عامين وقُتِلَ خلالها أكثر من 10 آلاف شخص في اليمن، وجُرِحَ أكثر من 40 ألف شخص، ودفعت بالبلد إلى حافة المجاعة. وتقود السعودية منذ 26 آذار/مارس 2015، تحالفاً عربياً في اليمن ضد الحوثيين، جاء استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، "بالتدخل عسكرياً لحماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية للرئيس السابق". ويأتي إرسال الفرقة العسكرية الباكستانية عقب زيارة قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوا للسعودية في زيارة رسمية، استغرقت ثلاثة أيام في ديسمبر/كانون الأول الماضي. وقال الجيش الباكستاني في بيانٍ له: "يؤكد قائد الجيش الباكستاني مجدداً على التزامه بتأمين وحماية المساجد المُقدَّسة وسلامة أراضي المملكة السعودية". وأضاف البيان: "ولاحقاً، التقى الجنرال قمر جاويد باجوا برئيس هيئة أركان الجيش السعودي الجنرال عبد الرحمن بن صالح البنيان لمناقشة العلاقات العسكرية المشتركة، وسبل التعاون في شؤون الدفاع، والوضع الأمني الإقليمي. واتفق القائدان على تعزيز التعاون العسكري بين البلدين". وتمثل منطقة انتشار الفرقة العسكرية الباكستانية مسألة سياسية حساسة في العاصمة الباكستانية إسلام آباد، إذ رفض البرلمان هناك منذ عامين طلباً سعودياً بانضمام باكستان إلى التحالف السُنِّي في حربه ضد الحوثيين. وتزايدت وتيرة الهجمات الانتقامية للحوثيين عبر قصف صواريخ عابرة للحدود مستهدفةً مناطق في عمق المملكة. وخلال الشهر الماضي، زعم الحوثيون أنهم أصابوا معسكراً للجيش قرب محافظة المزاحمية بالقرب من العاصمة السعودية الرياض عن طريق قصف ما أسموه "صاروخ باليستي طويل المدى ودقيق التوجيه". غير أن السعوديين أنكروا هذا الادعاء. وفي 31 يناير/كانون الثاني، زعمت تقارير نُشرت بوسائل الإعلام العربية، أن قصفاً صاروخياً تسبَّبَ في مقتلِ 80 جندياً في قاعدة عسكرية بجزيرة زقر بالبحر الأحمر، والتي يشترك السعوديون والإماراتيون في إدارتها. وفي أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي 2016، أُطلِقَ صاروخٌ على بُعد 65 كيلومتراً من مكة، غير أن الحوثيين أنكروا استهدافهم للمدينة المُقدَّسة. ويتلقى الحوثيون، الذين يتبعون المذهب الزيدي وهو أحد المذاهب الشيعية التي تعتنقها أقليةٌ من اليمنيين في شمال البلاد، دعماً من إيران. لكن ما زال هناك جدل بشأن مستوى الدعم المباشر الذي توفره طهران للحوثيين. وناقش البرلمان نشر القوات لمدة أربعة أيام وسط أجواء يعمها الخوف من إشعال المزيد من العنف الطائفي في باكستان، التي يعتنق 20% من سكانها المذهب الشيعي. وكان النقاش البرلماني أيضاً هدفاً لأنشطةٍ مكثفة من قبل مجموعات الضغط. والتقى وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف بكلٍ من رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، وقائد الجيش السابق رحيل شريف، وسط جدلٍ متواصلٍ بشأن إرسال القوات الباكستانية إلى السعودية. وتدعم إيران الحوثيين سياسياً، وتقول السعودية والولايات المتحدة الأميركية وأستراليا إن طهران توفر أيضاً دعماً عسكرياً لهم. وتدرَّب القادة الحوثيون على يد حزب الله، الميليشيا اللبنانية المدعومة من إيران، كما صُمِّمَ الهيكل الإداري للقوات شبه العسكرية على غرار النموذج العسكري للحزب. واشترك مستشارون من قوات الحرس الثوري الإسلامي الإيراني أيضاً في تقديم الدعم والمشورة للحوثيين. وخلال العام الماضي، قالت وسائل إعلام تابعة للنظام في إيران إن الحوثيين يستخدمون صواريخ زلزال 3 أرض أرض، التي تُصنعها إيران، غير أنهم أصروا على أن الأسلحة مُصنَّعة "محلياً". ويدين شريف بحياته للسعوديين، الذين أنقذوه من الإعدام بعد الانقلاب العسكري الذي أتى ببرويز مشرف إلى سدة الحكم في عام 1999. غير أن رغبة رئيس الوزراء في رد دين شخصي للسعوديين لم تلق صدى مماثلاً لدى الجيش الباكستاني. ويرى الجنرالات أن الجيش الباكستاني مُنهكٌ بسبب حملاته العسكرية ضد حركة طالبان الباكستانية في المناطق القبلية شمالي غرب البلاد. وتقول مصادر عسكرية رفيعة المستوى في باكستان، إن الجيش تمكَّن من طرد طالبان خارج وادي سوات وشمال وزيرستان. ويسعى البرلمان حالياً إلى توسيع علاقاته التجارية مع إيران. فقد التقى مؤخراً عويد يغاري، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالجمعية الوطنية بباكستان، مع علي لاريجاني، المتحدث بإسم مجلس الشورى الإسلامي الإيراني (البرلمان)، وعلاء الدين بروجردي، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني. ويعتزم وفدٌ برلماني من إسلام آباد زيارة طهران في مايو/أيار المقبل. وسيناقش الطرفان إعادة فتح ثلاث أسواق حدودية، ومشروع إنشاء خط أنابيب غاز، والتعاون في القطاع السياحي. وقال لاريجاني لصحيفة داون الباكستانية إن كلا الطرفين يشعران بضرورةٍ ملحة لتوسيع آفاق التعاون بينهما لتحقيق المنفعة المشتركة. وتابع: "يجب ممارسة المزيد من الضغط داخل القطاع الاقتصادي وفي وسائل الإعلام وفي أوساط الشعب للحث على التعاون بين الدولتين". لن يكون نشر القوات الباكستانية في السعودية أول تعاون بين الدولتين، إذ كان الرئيس الباكستاني الأسبق محمد ضياء الحق، قد أرسل فرقةً عسكرية باكستانية إلى السعودية بناءً على طلب الملك فهد بعد اندلاع الثورة الإيرانية في عام 1980. واستمر نشر هذه القوات طوال عقدٍ كامل وخدم بها نحو 40 ألف جندي. - هذا الموضوع مترجم عن موقع Middle East Eye البريطاني. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.
  6. [ATTACH]34856.IPB[/ATTACH] حدد مكتب وزارة الخزانة لمراقبة الأصول الأجنبية، "مجموعة الشهيد همت الصناعية" و"منظمة الصناعات الجوية"، ومقرهما بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، كداعمين لبرنامج إيران للصواريخ الباليستية، بحسب بيان بوزارة الخارجية الأمريكية، متهمة طهران بتدريب الحوثيين على مهاجمة حلفاء واشنطن. وقال البيان، إن إيران مستمرة فى دعمها للإرهاب بشكل عام، كما تدرب وتسلح جماعات الحوثى اليمنية التى هاجمت سفن سعودية وإماراتية، وهددت سفن أمريكية وأخرى "حليفة" للولايات المتحدة فى البحر الأحمر، منوها البيان إلى أن الحوثيين "مستمرون فى تهديد أصدقاء وحلفاء الولايات المتحدة فى المنطقة". وكانت قالت الخارجية الأمريكية، إن مكتب التحكم بالأرصدة الأجنبية حدد 3 شبكات تضم بمجموعها 17 شخصا وكيانات لدعمها برنامج إيران للصواريخ الباليستية. وأضافت الخارجية فى بيان له، أن المكتب حدد شبكة دعم فيلق القدس التابع للحرس الثورى الإيرانى مقرها فى لبنان وتتألف من 7 أفراد وكيانات تعمل مع حزب الله، وأكدت أن أى ممتلكات لهؤلاء الشخصيات والكيانات التى تم تسميتهم التى هى خاضعة للقضاء الأمريكى قد أدرجت بالقائمة السوداء. #مصدر
  7. [ATTACH]33675.IPB[/ATTACH] قال وزير الخارجية الجيبوتي " على يوسف" لصحيفة فاينانشيال تايمز إن المملكة العربية السعودية وقعت اتفاقية أمنية مع حكومة بلاده العام الماضي، وتبع ذلك اتفاق تعاون قضائي هذا الشهر كجزء من الاستعدادات لإنشاء القاعدة العسكرية. وأضاف يوسف قائلاً "إن هذه القوات العسكرية موجودة لمكافحة الإرهاب في اليمن والصومال، كما تحول تلك القوات دون ذهاب هؤلاء الإرهابيين لتفجير أنفسهم في بلدان أخرى. وفقاً لتحليل صور الأقمار الصناعية، تستضيف القاعدة العسكرية بالقرب من مدينة عصب التى استخدمها الانقلابيين في تهريب الاسلحة القادمة من إيران حسب التقارير الدولية - وهو ميناء على البحر الأحمر- يضم طائرات مروحية هجومية، وطائرات نفاثة سريعة، وطائرات بدون طيار، وسفن بحرية. وأشار الوزير الجيبوتي، أن نفوذ المتمردين الحوثيين على مضيق باب المندب زاد من المخاوف المتعلقة بسلامة الممرات الملاحية، وقد تعرضت إحدى سفن الإمارات العربية المتحدة لأضرار بالغة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، كما دفعت الهجمات الفاشلة التي شُنت على سفن الولايات المتحدة، إلى قيامها بتدمير محطات الرادار الموجودة على الساحل اليمني. نفوذ الحوثيين يزيد من القلق في الخط الملاحي الدولي - اخبار اليمن الان
  8. أكد محققون دوليون في تقرير نشر في 29 تشرين الثاني/نوفمبر وجود خط بحري لتهريب الأسلحة من إيران إلى المتمردين الحوثيين في اليمن عبر إرسالها أولاً إلى الصومال، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس. وكانت السعودية والولايات المتحدة اتهمتا إيران بتزويد الحوثيين بأسلحة، ولكن طهران نفت هذه الاتهامات. ويستند تقرير منظمة “أبحاث تسلح النزاعات” إلى عمليات تفتيش بحرية تمت بين شباط/فبراير وآذار/مارس 2016 وضبطت خلالها أسلحة مهربة على متن سفن الداو الشراعية التقليدية. وقالت المنظمة التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها وتعتمد في تمويلها على الإتحاد الأوروبي بشكل أساسي، إنها حللت صوراً فوتوغرافية للأسلحة التي صودرت على متن هذه السفن خلال عمليات تفتيش تولتها السفينة الحربية الأسترالية “أتش أم إيه أس دارون” والفرقاطة الفرنسية “أف أس بروفانس”، وفق الوكالة الفرنسية. وقامت هاتان السفينتان الحربيتان بعمليات التفتيش تلك في إطار مهمة لمراقبة الملاحة لا علاقة لها بالحرب الدائرة في اليمن. وأكد التقرير أن السفينة الأسترالية ضبطت على متن سفينة داو متجهة إلى الصومال أكثر من ألفي قطعة سلاح، بينها رشاشات كلاشنيكوف و100 قاذفة صواريخ إيرانية الصنع. أما الفرقاطة الفرنسية فضبطت على متن سفينة داو أخرى ألفي رشاش تحمل مميزات “صناعة إيرانية” و64 بندقية قناص من طراز هوشدار-أم إيرانية الصنع، بحسب التقرير نفسه. كما تمت مصادرة تسعة صواريخ موجهة مضادة للدروع من طراز كورنيت روسية الصنع. وبحسب التقرير، فقد أكدت الإمارات أنها عثرت في اليمن حيث تشارك في التحالف العربي ضد الحوثيين على صاروخ كورنيت يحمل رقماً متسلسلاً ينتمي إلى نفس سلسلة أرقام الصواريخ التسعة المصادرة، “مما يدعم المزاعم بأن الأسلحة أتت من إيران وأن شحنات الأسلحة على متن سفينتي الداو كانت متجهة إلى اليمن”. وبحسب مصادر حكومية فرنسية، فإن سفينة الداو التي ضبطت الفرقاطة الفرنسية أسلحة على متنها كانت متجهة إلى الصومال “من أجل احتمال شحنها مجدداً إلى اليمن”. وأضاف التقرير أنه تم العثور على متن السفينتين الشراعيتين على بنادق خفيفة مصنعة في كوريا الشمالية وتنتمي إلى نفس السلسلة من الأرقام المتسلسلة، “مما يحمل على الاعتقاد أن مصدرها هو نفس الشحنة الأساسية”. كما استند التقرير إلى عملية تفتيش قامت بها في آذار/مارس البحرية الأميركية وضبطت خلالها رشاشات كلاشنيكوف وقاذفات صواريخ ومدافع رشاشة “مصدرها إيران ومرسلة إلى اليمن”، بحسب واشنطن. وأكد التقرير أن اثنتين من السفن التي عثرت على متنها هذه الأسلحة صنعتا في إيران من قبل شركة المنصور للصناعات البحرية. وعلى الرغم من الطابع المحدود لهذه المصادرات إلا أن محللي منظمة “أبحاث تسلح النزاعات” يعتقدون أنها تؤكد وجود شبكة لإرسال الأسلحة من إيران إلى الحوثيين في اليمن عن طريق الصومال.
  9. اعتبر خبراء عسكريون ومحللون أن الولايات المتحدة لن تدخل حربا في اليمن ضد الحوثيين الذين استهدفوا المدمرة الأمريكية "يو إس إس ميسون" بمياه البحر الأحمر ثلاث مرات خلال أقل من أسبوع، معتبرين أنها ستعاملهم كما تعامل القاعدة في اليمن. وأشاروا إلى أنه من المستبعد حدوث تصعيد أمريكي كبير؛ إذ إن رد واشنطن لم يخرج عن ضرب رادارات دون أن يتم استهداف أي مواقع إستراتيجية أو معسكرات تابعة للحوثيين وفقاً لبوابة العين الإخبارية. من جانبه، قال العميد سمير راغب، الخبير العسكري المصري، إن الولايات المتحدة ستعامل الحوثيين مثلما تعامل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب والمتمركز في اليمن، سواء من خلال قصف مواقع رادارات او استهداف قيادات حوثية عن طريق الطائرات الزنانة. وأضاف راغب أن الولايات المتحدة تهدف لتأمين الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب لعبور حاملات النفط، ومن الممكن أن يتم تهديد الحوثيين حال استمروا في استهداف السفن الأمريكية لكنها ستحاربهم بنفس الطريقة التي تتعامل بها مع القاعدة. وأشار إلى أن أمريكا أصبحت تواجه تحديات في جنوب الباسفيك والصين أقوى من تلك التي تواجهها في الشرق الأوسط الذي يمتلئ بالصراعات، إضافة إلى أن الإدارة الأمريكية لن تضحي بأموال الضرائب للدخول في حروب أخرى مثلما حدث في العراق وأفغانستان في مراحل سابقة. وقال راغب، إن "الفترة الثانية لتولى باراك أوباما منصب الرئيس الأمريكي ينتهج خلالها سياسية فك الارتباط، الذي تعهد به خلال في برنامجه الانتخابي بسحب القوات الأمريكية من الشرق الأوسط"، مشيراً إلى أنه نجح في خلق ميزان قوى متصارعة في المنطقة. وأضاف أنه بعيداً عن الشعارات التي ترفعها إيران ضد الولايات المتحدة الأمريكية لم يحدث أي صدام مباشر بينهما، خاصة أنه في حالة تورط أوباما مع إيران سيكون قد خالف سياسته وأعطى الضوء الأخضر لروسيا أن تحارب بالوكالة. من جهته، استبعد المحلل السياسي اليمني، أسامة المخلافي، تصعيداً أمريكياً ضد الحوثيين من الدرجة القصوى، مشيراً إلى أن الرد الأمريكي على استهداف البارجة الأمريكية ثلاث مرات لم يخرج عن ضرب رادارات دون أن يتم استهداف أي مواقع إستراتيجية أو معسكرات تابعة للحوثيين. وأضاف المخلافي أن المجتمع الدولي غير جاد في الإسراع لإيجاد اتفاق سياسي لحل الأزمة اليمنية والدليل على ذلك عدم الضغط على الحوثيين لتنفيذ القرار 2016 في أطر المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، لاسيما أن الشرق الأوسط أصبح منطقة صراع بين موسكو وواشنطن لتكون الملامح تتمثل في ربط حل القضية اليمنية بالقضية السورية.
  10. أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) بيتر كوك، اليوم الخميس، أن الرئيس باراكأوباما أمر بقصف قواعد الرادار في المناطق التي تخضع لسيطرة الحوثيين باليمن بناء على توصية من وزير الدفاع آشتون كارتر ورئيس أركان القوات الأمريكية جوزيف دانفورد. وأوضح كوك - في تصريح لشبكة "فوكس نيوز" الإخبارية - أن "الضربات الأمريكية باستخدامصواريخ توما هوك هي ضربات محدودة في إطار الدفاع عن النفس وحماية الجنود والسفنالأمريكية والتأكيد على حرية الملاحة". وأشار كوك إلى أن الصواريخ انطلقت من المدمرة الأمريكية "يو إس إس نيتز" ضد 3 قواعد للرادار تخضع لسيطرة الحوثيين بسواحل اليمن. http://www.elbalad.news/2444309
  11. شن المخلافي احد قيادات الاخوان في تعز هجوما غريبا علي قوات التحالف رغم كل الدعم الذي قدمه له التحالف في اليمن وطلب المخلافي من التحالف ان يقدم له 5 مليار دولار لتحرير تعز بدون طيران التحالف :emoticon-crying-tears-of-joy: ( الاخواني لما يتبجح ) و في رد عليه من العقيد ال مرعي ان المخلافي اغلق جوالة عند ساعه صفر معركه تعز في السابق !! و حاليا المخلافي يقوم بدعم " الشرعيه " في ميدان تقسيم في تركيا !! الجدير بالذكر ان المملكه قدمت دعما كبيرا لحزب الاصلاح في اليمن وعندما اتت المعركه باع سلاحه للقاعده وسلم بعض مناطقه للحوثيين و اخيرا رحب حزب الاصلاح بالانضمام الي المجلس الرئاسي بقياده علي عبد الله صالح ولكنه له شرط واحد افراج عن بعض قادته ( مصلحتك اولا ) !! رد العقيد ال مرعي تعليق اخير عندما نقول لا تعولو علي الاخوان فهذا الامر لا مزح فيه !! الجدير بالذكر ان هذا الموضوع حصري لمنتدانا و لن يعرض في منتديات اخري !! رغم توفره 8| :b0201:
  12. أبوظبي - سكاي نيوز عربية دانت الولايات المتحدة إجراء الانقلابيين في اليمن، بتشكيل مجلس لإدارة شؤون البلاد، الذي أدى إلى انهيار المفاوضات التي استضافتها الكويت لأشهر. وقالت الخارجية الأميركية في الإفادة اليومية، الجمعة، إن مثل هذه الأفعال "خروج عن مسار المفاوضات ولا تدفع المحادثات إلى الأمام". وأضافت الخارجية أنها لا تزال تؤيد المفاوضات التي استضافتها الكويت على مدار الأشهر الماضية تحت رعاية الأمم المتحدة، معتبرة إياها "الفرصة الوحيدة للاستقرار" في اليمن. ودعت واشنطن الأطراف اليمنية لإبداء حسن النية والمرونة لإحراز تقدم "سيؤدي بشكل مباشر إلى تحسين حياة ملايين اليمنيين". والخميس أعلن الحوثيون وحزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة الرئيس الأسبق علي عبد الله صالح، تشكيل مجلس سياسي لإدارة البلاد، وهي خطوة اعتبرها المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد "خرقا خطيرا" للقرارات الدولية. وأعلن وفد الحكومة اليمنية أنه سيغادر الكويت السبت، مما يؤشر إلى انهيار المفاوضات التي بدأت في أبريل برعاية الأمم المتحدة، لكنها لم تحرز تقدما يذكر.
  13. قيادات عليا في جماعة الحوثي حاولت احتواء الموقف وإقناع الشيخ الريامي الرجوع عن موقفه لكنها لم تتمكن من ذلك،وقال شهود عيان لـ"المصدر أونلاين" إن الشيخ الريامي نشر مسلحيه في المنطقة، وطرد مسلحي جماعة الحوثي من نقطة الجاح القريبة من مدينة رداع واستبدلهم بمسلحين من أفراد حراسته فجر يوم الثلاثاء، وسط توتر شديد بين الجانبين ينذر بانفجار المواجهات في أي لحظة.وتعد قبيلة ريام برداع التي تنتمي إلى السلاله الهاشمية أكبر قبيلة ساندت الحوثيين واحتضنتهم في محافظة البيضاء وسط اليمن. المصدر/ صحيفة المصدر أون لاين
×