Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الداخلية:'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 9 results

  1. أعلنت وزارة الداخلية مقتل 9 عناصر إرهابية خلال مداهمة بإحدى المزارع بمنطقة الصالحية بالشرقية، مبينة ان هذه العناصر تورطت فى الهجوم على ارتكاز امنى بمحور 26 يوليو. http://www.youm7.com/3569931
  2. قالت الداخلية، فى بيان لها، إنه إنطلاقًا من رسالة وزارة الداخلية للقضاء على التنظيمات الإرهابية التى تستهدف تقويض الأمن والاستقرار بالبلاد، فقد تمكن قطاع الأمن الوطنى من رصد تحرك عدد من العناصر الإرهابية بنطاق محافظات ( الإسكندرية ، القليوبية، الوادى الجديد ) يستهدف تنفيذ سلسلة من العمليات العدائية ضد المنشآت الهامة والحيوية ودور العبادة المسيحية للتأثير سلباً على الأوضاع الأمنية والاقتصادية بالبلاد. وأسفرت الخطة الموضوعة لإجهاض ذلك التحرك عن تحديد عناصره وأوكار اختبائهم، حيث تم رصد مجموعة من عناصر التنفيذ، والتى اتخذت من مخزن كائن بعقار تحت الإنشاء بالقطعة ( 17 ) بالحى الثالث العائلى بنطاق مدينة العبور بمحافظة القليوبية، وكرًا للاختباء والانطلاق منه لتنفيذ عملياتهم الإرهابية فتم إعداد مأمورية لاستهدافه فجر اليوم، عقب تقنين الإجراءات إلا أن القوات فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها بكثافة مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، وأسفر ذلك عن مصرع ( 5 ) عناصر ( جارى تحديدهم ) والعثور بحوزتهم على ( 3 بنادق آلية ، فرد خرطوش صناعة محلية ، كمية من الذخيرة مختلفة الأعيرة ، كمية من وسائل الإعاشة ). وأسفرت عمليات المتابعة عن تحديد باقى العناصر المشاركة فى المخطط الإرهابى المشار إليه وأوكار اختبائهم بمحافظتى ( القليوبية ، الإسكندرية ) حيث تم توجيه ضربة أمنية مُوسعة لهم عقب إستئذان نيابة أمن الدولة العليا أسفرت عن ضبط ( 10 ) من هؤلاء العناصر وهم ( خالد عامر محمد عبد القادر – مرسى سالم مختار سالم – محمد عبد الرحيم محمد حسن – أحمد عثمان عباس عثمان – وائل عبده كامل إسماعيل – محمد على مصطفى عبد الحافظ – محمد أحمد برعى سعيد – حسين عبد الرسول حسين صالح – عمرو محمد أحمد عبد الفتاح – إسلام عبد الكريم إحسان عبد الكريم ) والعثور بحوزتهم على ( 3 طبنجات – بندقية خرطوش، كمية من الأسلحة البيضاء)، وأكدت التحريات حصول عدد من تلك العناصر على دعم مالى من الكوادر الإرهابية الهاربة بشمال سيناء لتمويل تحركهم. كما تم تحديد ومداهمة مرزعة بمحافظة الوادى الجديد تتخذها تلك العناصر وكراً للتدريب على إستخدام الأسلحة النارية تمهيداً لتنفيذ مخططاتهم وتم تحديد وضبط القائم على إدارتها ويدعى أحمد سامى محمد الصغير، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتضطلع نيابة أمن الدولة العليا بمباشرة التحقيقات، وأكدت وزارة الداخلية عزمها على المضى قُدمًا فى رسالتها لحماية الوطن والمواطنين والتصدى للمخططات الإرهابية التى تستهدف النيل من أمن واستقرار البلاد. http://www.youm7.com/3561612
  3. أفادت وزارة الداخلية، مقتل عدد من العناصر الإرهابية وضبط عدد آخر خلال حملة أمنية. وسنوافيكم بالتفاصيل.
  4. فى إطار جهود الوزارة الرامية لملاحقة كوادر وعناصر الحراك المسلح لجماعة الإخوان الإرهابية المعروفة باسم حركة حسم المتورطة فى تنفيذ العمليات العدائية والمرصود اعتزامهم تصعيدها خلال المرحلة الراهنة توافقًا مع تكليفات قياداتهم بالخارج. توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطنى حول إصدار قيادات التنظيم الإرهابى تكليفات لعناصرها أعضاء الحراك المسلح "حسم" بمحافظة المنوفية بإعادة إحياء العمل المسلح بها والتدريب والإعداد والتجهيز لتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية بهدف زعزعة الإستقرار وإثارة الاضطرابات، والتى تم التعامل معها وفق خطة أثمرت نتائجها عن ضبط القيادى أحمد سامى عبدالحميد عبدالعال – عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا. كما أسفرت الجهود عن تحديد الأوكار التنظيمية التى يختبئ فيها المرتبطين بالقيادى المذكور حيث تم ضبط 13 من هؤلاء الإرهابيين، كما تم مداهمة أوكار إعداد وتخزين العبوات التفجيرية، أسفرت عن ضبط ما يلى: × عدد ( 3 ) بندقية خرطوش. × فرد خرطوش. × كمية من المواد المتفجرة والدوائر الكهربائية المعدة للتجهيز. × مخرطة لتصنيع كواتم الصوت. × عدد ( 3 ) دراجة نارية. × مبلغ مالى قدره ( 160000 جنيه ). اعترافهم بسابقة إنضمامهم لمجموعات الحراك المسلح " حسم " منذ تشكيلها وتكليفهم برصد عدة أهداف ومنشآت أمنية خاصة أقسام الشرطة والسجون تمهيدًا لإستهدافها فى توقيتات متزامنة، كذا مشاركتهم فى عدة محاولات لإغتيال رجال الشرطة وبعض الشخصيات العامة. تم إتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم وتباشر نيابة أمن الدول العليا التحقيق مع المتهمين. وستستمر أجهزة وزارة الداخلية بكافة قطاعاتها فى ملاحقة أعضاء وكوادر الجماعة والفصائل الإرهابية الأخرى وتجفيف منابع الدعم بكافة أنواعه لعناصرها للحيلولة دون زعزعة أمن البلاد.
  5. أعلنت وزارة الداخلية أنه فى إطار جهود الوزارة لملاحقة العناصر الإرهابية المنتمية لجماعة الإخوان، والتى تتخذ من اسم حركة "حسم" واجهة إعلامية لها واضطلعت بارتكاب العديد من حوادث العنف خلال الفترة الماضية، فقد توافرت معلومات مؤكدة لقطاع الأمن الوطنى تفيد بقيام بعض كوادر الحركة عقب وفاة الإرهابى أحمد عمر سويلم، الذي لقى مصرعه بإحدى المواجهات الأمنية بمنطقة المرج - محافظة القاهرة، بتغيير محل إقامتهم درءًا للرصد الأمنى، وأنهم بصدد نقل معداتهم وأسلحتهم المستخدمة فى حوادثهم الإرهابية، ومنها حادث استهداف القول الأمنى، واعتزامهم فجر 18 الجارى التردد على مدينة الأندلس بالقاهرة الجديدة بالمنطقة المتاخمة لطريق السويس الصحراوى لاتخاذ أحد الأوكار بها مأوى لهم. تم التعامل مع تلك المعلومات عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا وإعداد الأكمنة اللازمة بمعرفة أجهزة الوزارة المعنية بالطرق المؤدية للمنطقة المشار إليها، حيث أسفرت عن الإشتباه فى إحدى السيارات بذات النطاق، وما إن تم الاقتراب منها حتى بادر مستقلوها بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات، ما دفعهم للتعامل معهم، وأسفر ذلك عن مصرع كل من الإخوانى الإرهابى أحمد عبد الناصر عبد الله محمد البهنساوى (مواليد 15/5/1993- طالب- يقيم قرية الأسدية/ مركز أبوحماد/ محافظة الشرقية)، والإخوانى الإرهابى عماد الدين سامى فهيم الفار (مواليد 15/1/1996- طالب - يقيم قرية البصارطة/ مركز دمياط/ محافظة دمياط). عُثر بالسيارة التى كان يستقلها المذكورون (والتى تبين أنها المستخدمة فى حادث التعدى على القول الأمنى بميدان محمد زكى) على ما يلى: "7 أسلحة آلية عيار 7.62×39مم، 2 طبنجة، 3 أجهزة لاسلكى، نظارة معظمة، كمية كبيرة من الذخيرة وفوارغ الطلقات، عدد من الماسكات والجوارب". يُشار إلى أن المذكورين من أبرز الكوادر بحركة حسم الإرهابية، ويعدان مسئولى التخطيط والتنفيذ لحادث إستهداف القول الأمنى بميدان محمد زكى الذى نتج عنه استشهاد اثنين من ضباط الشرطة وأحد الأفراد، فضلًا عن اضطلاعهما بدور فعال فى تنفيذ تكليفات قياداتهم الهاربين خارج البلاد بالتخطيط وتوفير الدعم اللوجيستى (الأسلحة المختلفة – العبوات الناسفة) لتنفيذ العديد من الحوادث الإرهابية، ومن بينها: زرع عبوة ناسفة على طريق الأتوستراد أسفرت عن استشهاد أحد ضباط قطاع الأمن المركزى وإصابة آخرين، اغتيال الخفير النظامى/ مسعود الأمير "قوة مديرية أمن دمياط"، محاولة اغتيال المستشار/ أحمد أبو الفتوح "رئيس محكمة الجنايات بمدينة نصر"، بالإضافة لرصد العديد من الشخصيات المهمة وضباط الشرطة والقوات المسلحة تمهيدًا لاستهدافهم. كما أن الأول محكوم عليه بالسجن المؤبد فى القضيتين رقمي "124/55/2016 جنايات عسكرية الإسماعيلية، 4404/2015 جنايات كلى الزقازيق" ومطلوب ضبطه فى القضية رقم 420/2017 حصر أمن دولة عليا "الحراك المسلح للجماعة الإرهابية"، والثانى محكوم عليه غيابيًا فى عدد من القضايا 10530/2015 كلى دمياط 10 سنوات، 13088/2015 جنح دمياط سنة، 18870/2015جنايات مركز دمياط بالحبس سنتين، ومطلوب ضبطه على ذمة عدد من القضايا، آخرها القضية رقم 420/2017 حصر أمن دولة عليا "الحراك المسلح للجماعة الإرهابية"، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة المشار إليها وتوالى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق فيها. وأكدت وزارة الداخلية عزمها الشديد على المضى قدمًا لأداء واجبها فى حماية الوطن وملاحقة العناصر الإرهابية، وأهابت بالمواطنين التفاعل الجدى معها لرصد حركة العناصر الإرهابية الهاربة والإبلاغ عنها حفاظًا على أمن الوطن ومقدراته. http://www.elbalad.news/2851723
  6. [ATTACH]35241.IPB[/ATTACH] أعلنت وزارة الداخلية ضبط خلية إرهابية تلقت تكليفات من محمود عزت نائب مرشد الإخوان لاقتحام الفئات العمالية وإحداث أعمال فوضى بالبلاد. وقالت الداخلية، فى بيان لها، انطلاقا من جهود الوزارة المتواصلة لإجهاض مخططات تنظيم الإخوان الإرهابى التى تستهدف إشاعة حالة من الفوضى وعدم الاستقرار فى مختلف القطاعات الجماهيرية.. فقد توافرت معلومات باعتزام بعض قياداته عقد لقاء تنظيمى لإعداد مخطط يهدف للتغلغل داخل النقابات العمالية بغية تثوير القطاع العمالى وتحريضه لتعطيل العمل خلال الفترة المقبلة متخذين من أحد العقارات تحت الإنشاء بمنطقة كفر طهرمس بالهرم بمحافظة الجيزة يملكه الإخوانى عبد الجواد عبد الغنى فرحات المتولى مقراً لعقد هذا اللقاء. وأضافت الداخلية فى البيان أنه تم التعامل الفورى مع تلك المعلومات واستهداف المقر عقب استئذان النيابة العامة وضبط كافة المشاركين باللقاء، وهم ستة من كوادر التنظيم الإرهابى بمحافظات (الشرقية – البحيرة – كفر الشيخ) أبرزهم القيادى محمد محمد عزت أحمد بدوى المحكوم عليه غيابياً فى ثلاث قضايا على النحو التالى (السجن المؤبد فى القضية رقم 2570 / 2013 جنايات قسم القرين " اقتحام قسم شرطة القرين بمحافظة الشرقية" – السجن لمدة "10" سنوات فى القضية رقم 9575 / 2013 جنايات قسم أول الزقازيق "الإنضمام لجماعة محظورة" – السجن لمدة "7" سنوات فى القضية رقم 20311 / 2013 جنايات قسم ثان الزقازيق " أحداث عنف وشغب".. كما عثر بحوزتهم على مجموعة من الأوراق التنظيمية تحوى خطة تحركهم خلال الفترة المقبلة. أكدت المعلومات تلقى المتهمين تكليفاً من القيادى الإخوانى الهارب خارج البلاد محمود عزت بتكثيف نشاطهم لاختراق التجمعات العمالية فى محاولة لتحقيق مخططات التنظيم الهدامة التى تسعى لتحين الفرصة لتعطيل حركة الإنتاج والإضرار بمقدرات البلاد الاقتصادية وإشاعة حالة من الفوضى بها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.. وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهمين 15يوماً على ذمة القضية. #مصدر
  7. [ATTACH]35150.IPB[/ATTACH] أعلنت وزارة الداخلية، أن أجهزة الأمن نجحت فى تحديد مكان اختباء الهارب أحمد عبدالعزيز خلف محمد المقيم بمنطقة الفتح بمحافظة أسيوط، والذى يتخذ من المنطقة الصحراوية الواقعة بنطاق مدينة بدر بمحافظة القاهرة وكرا لاختبائه تمهيدا لتنفيذ عمليات عدائية تجاه الأهداف الهامة والحيوية بالبلاد. وتم على الفور استهداف الوكر فى إطار مقنن لضبط المتهم، إلا أنه أثناء اقتراب القوات من الموقع بادر المتهم وآخر كان برفقته بإطلاق النيران على القوات فى محاولة للهرب، مما دفع القوات لتبادل إطلاق النار معهما، وأدى ذلك إلى مصرعهما. وعثرت أجهزة الأمن بحوزة المتهم وصديقه على "بندقية آلية وخزينة بها 18 طلقة من ذات العيار، 1 بندقية FN وخزينة بها 13 طلقة من ذات العيار وكمية من الفوارغ الناتجة مع التعامل مع القوات". وكشفت تحقيقات أجهزة الأمن أن المتهم الخطر محكوم عليه بالسجن المؤبد فى القضية رقم 104/81/2016 جنايات عسكرية "زرع عبوة متفجرة بمحيط قسم شرطة ثان أسيوط" ومطلوب ضبطه وإحضاره على ذمة القضيتين رقمى "438/2015 إدارى عسكرى الخاصة بتفجير عبوة أمام مجمع محاكم أسيوط – 598/2016 حصر أمن دولة عليا الخاصة بانضمامه بتنظيم إرهابى يستهدف تنفيذ عمليات عدائية بالبلاد". وتبين أن الشخص الآخر الذى كان برفقته، هو محمود عنتبلى محمد أحمد مقيم بأبوتيج، ومطلوب ضبطه وإحضاره على ذمة القضية رقم 598/2016 حصر أمن دولة عليا، الانضمام لتنظيم إرهابى يستهدف تنفيذ عمليات عدائية بالبلاد، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة وجارى العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات. #مصدر
  8. [ATTACH]33231.IPB[/ATTACH] نجحت الأجهزة الأمنية فى تصفية 10 عناصر إرهابية من المتورطين فى استهداف واغتيال رجال الشرطة بشمال سيناء. وقالت وزارة الداخلية، فى بيان لها منذ قليل، إنه فى إطار ملاحقة العناصر المنفذة للحوادث الإرهابية الأخيرة التى شهدتها مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، ونتج عنها استشهاد وإصابة بعض رجال الشرطة، فضلاً عن التصدى لنشاط العناصر الإرهابية هناك، توافرت معلومات للأجهزة المعنية بالوزارة، تتضمن اضطلاع قيادى تنظيم أنصار بيت المقدس الهارب أحمد محمود يوسف عبد القادر، ويحمل اسما حركيا "شكرى"، بمسئولية تشكيل عدة مجموعات إرهابية، وتكليفهم بالتخطيط والتدبير لاستهداف قوات (الشرطة، القوات المسلحة) وتوفير الدعم اللوجيستى اللازم لتنفيذ عملياتهم العدائية وتمكنهم من تنفيذ عدد منها، أبرزها "الاعتداء على كمينى المطافئ والمساعيد بالعريش، واستشهاد 8 من رجال الشرطة وأحد المدنيين، اغتيال الشهيد العقيد أحمد حسن رشاد" نائب مأمور قسم شرطة القسيمة، اغتيال النقيب محمد الزملوط بقطاع الأمن المركزى بالعريش والملازم أول قوات مسلحة محمد السيد عبد الرازق، خطف واغتيال المهندس محمد مصطفى عياد . وعقب استئذان النيابة، وإخضاع تلك العناصر لعمليات متابعة ميدانية مكثفة، وتبين أنهم من معتادى التنقل بين الشقق السكنية والأماكن المهجورة وتغيير محال اختفائهم على مدار اليوم واتخاذهم أسماء حركية متعددة للهرب من الملاحقات الأمنية، إلا أن المتابعة أسفرت عن تحديد بعض كوادرها وأدوارهم التنظيمية والعمليات التى شاركوا فى تنفيذها. وتوافرت معلومات حول اتخاذ تلك العناصر مؤخراً لشاليه مهجور بمنطقة أرض الجمعية بنطاق قسم شرطة رابع العريش وكراً لاختبائهم، تجنباً لعمليات المداهمة الأمنية، واتخاذهم هذا الوكر منطلقاً لتنفيذ مخططاتهم العدائية . وتمكنت قوات مكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية من مداهمة الوكر، إلا أنه أثناء استشعار العناصر الإرهابية باقتراب القوات بادروا بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها محاولين الهرب، فتم التعامل معهم ما نتج عنه مصرعهم جميعاً و(عددهم 10 عناصر) وهم كل من: · أحمد سعد المهدى محمد الشربينى (مواليد 28/10/1999 - طالب - يقيم المساعيد/العريش – سبق مشاركته فى استهداف العديد من أفراد ومدرعات الأمن المركزى والقوات المسلحة ومشاركته فى إغتيال مجند بكمين مدخل العريش). · محمد إبراهيم محمد أيوب (مواليد 1/9/1994 - سائق - يقيم المساعيد العريش - شارك فى اغتيال العقيد / أحمد رشاد والعديد من أمناء الشرطة والمجندين). · أحمد يوسف محمد رشيد (مواليد 18/2/1993 - سائق – يقيم حى السمران/العريش - متورط فى إغتيال العديد من المواطنين بدعوى تعاونهم مع رجال الأمن). · عبد العاطى على عبد العاطى الديب (مواليد 30/3/1992 - عامل - يقيم شارع البحر/العريش– سبق تورطه فى إغتيال المهندس / محمد مصطفى عياد لإشرافه على بعض الإنشاءات الخاصة بالقوات المسلحة). · بلال محمد حمدان النجار (مواليد 30/1/1997 - بدون عمل – يقيم ش مسلم عروج/العريش – سبق تورطه فى اختطاف وقتل المدعو / فتحى عايش مصطفى وزوجته). · منصور محمد سليمان جامع (مواليد 1/10/1989 - سائق يقيم حى كرم أبو نجيلة/العريش – متورط فى الاستيلاء على سيارات النقل وتفخيخها لاستخدامها فى تنفيذ مخططات التنظيم). · بالإضافة إلى 4 جثث "مجهولة - جارى تحديد هويتهم. وعثرت أجهزة الأمن بحوزة المتهمين على "8 سلاح آلى، رشاش متعدد، بندقية خرطوش، طبنجة عيار 9 مم" عهدة أمين الشرطة الشهيد علاء الدين صبحى محمد – من قوة قسم شرطة المرافق بالعريش والذى استشهد بتاريخ 27/10/2016 "، 7 مفجر، 2 جهاز لاسلكى، عدد من الطلقات من مختلف الأعيرة " وأكدت وزارة الداخلية عزمها المضى قدماً بسواعد رجالها فى مواجهة تلك العناصر وإجهاض مخططاتهم العدائية فى سبيل اقتلاع جذور الإرهاب من ربوع الوطن وبصفة خاصة بمحافظة شمال سيناء بالتعاون والتنسيق مع قواتنا المسلحة .. والله ولى التوفيق . #مصدر
  9. قال اللواء هشام عباس مساعد وزير الداخلية للأمن المركزى، إن دور الأمن المركزى يتطلب التدريب الدائم والمستمر على جميع التكتيكات الحديثة فى التأمين والمواجهة، والاستعانة بأحدث نظم التسليح والتجهيز التى تواكب الأساليب الإجرامية والعمليات الإرهابية، الأمر الذى يستوجب تفعيل الخطط التدريبية للعنصر البشرى محليًا داخل المعسكرات بجميع الإدارات العامة للأمن المركزى، وإدارة العمليات الخاصة، بالإضافة إلى برامج التدريب السنوى التخصصى الذى يتم تنفيذه على النطاقات الجغرافية على مستوى الجمهورية بالمعاهد التدريبية فى صورة دورات تدريبية متطورة. وأكد مساعد وزير الداخلية، خلال حضوره فعاليات انتهاء المرحلة الرابعة من خطة التدريب السنوية للوزارة ـ اليوم الثلاثاء، على المستوى المرتفع لأداء القوات ، واستعدادها لمواجهة أى أحداث طارئة تحاول الإخلال بأمن واستقرار الوطن وقدرتها على تنفيذ المهام الموكلة إليها بكفاءة واقتدار، انطلاقًا من الإيمان الراسخ برسالة الأمن السامية التى تستهدف حماية الوطن والمواطنين، ووجه بضرورة استمرار اليقظة التامة للقوات أثناء الخدمات ومواجهة أى شكل من أشكال الخروج على القانون بكل حزم وحسم فى إطار القانون. ويضطلع الأمن المركزى بدور حيوى فى استراتيجية عمل وزارة الداخلية يقوم على محورين أساسيين، يتمثل الأول فى التأمين والوقاية، وذلك من خلال عمليات تأمين المنشآت الهامة والحيوية، وإقرار الأمن على الطرق والمنافذ والمحاور الرئيسية من خلال الارتكازات الأمنية الثابتة والأقوال الأمنية المتحركة، بينما يتمثل المحور الثانى فى أعمال المواجهة والضبط القانونى من خلال عمليات مطاردة العناصر الإجرامية، واستهداف ومداهمة البؤر الإرهابية. يأتى ذلك فى إطار السياسة العامة لوزارة الداخلية، واستراتيجيتها الأمنية الشاملة ترسيخًا لمبدأ " التدريب ركيزة العمل الأمنى" الذى تقوم عليه برامج رفع مستوى الأداء الوظيفى للفئات العاملة بالوزارة، تأسيسًا على ما تشهده الساحة الداخلية والخارجية من تحديات أمنية، ولاسيما على صعيد العمليات الإرهابية التى تصاعدت وتيرتها فى الفترة الأخيرة وشهدت تحولاً نوعياً فى أسلوب تنفيذها، الأمر الذى يتطلب ضرورة مواكبة هذا التطور بمنهجية وعلمية، وتبنى أحدث سبل دعم وتطوير الأداء الأمنى، وفى إطار توجيهات اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية باضطلاع القيادات الأمنية بمتابعة الخطط التدريبية والوقوف على كفاءة القوات ومدى جاهزيتها للقيام بالمهام المكلفة بها تحقيقًا لأمن الوطن والمواطنين. [ATTACH]28586.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28587.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28588.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28589.IPB[/ATTACH] [ATTACH]28590.IPB[/ATTACH]
×