Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الدبابه'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 4 results

  1. الدبابه الاوكرانية المحسنه T-64E افضل تطوير بلا منازع للعجوز السوفيتيه :- [ATTACH]30775.IPB[/ATTACH] كان اول ظهور ل T-64E فى 2011 واهم مميزات هذا التطوير هو زيادة تدريع الدبابه الامامى الى 750 ملم ضد قذائف الطاقة الحركية عن طريق دمج واضافه دروع تفاعلية جديدة من نوع Duplet وهي دروع مدمجة (BUILT IN) عكس دروع النوج التراكبية (موديلار) وهي أقوي منها بنسبة 15 % ..والدروع قادرة على صد الصواريخ الموجهة المضادة للدروع ثنائية الرأس (تاندوم) وطبعا تتعامل بسهولة مع المقذوفات الصاروخية المضادة للدروع.. اضافه الى ذلك حصلت الدبابه على منظومه #فارتا ببقتل السهل وهى نسخه محسنه من الاشتورا الروسي وايضا يمكن إستبداله بنظام القتل الصعب Zaslon الدبابة تحتوي على نظام NBC للحماية من أسلحة الدمار الشامل ونظام إطفاء نيران أوتوماتيكي .. التسليح: الدبابة مسلحة بمدفع املس من عيار 125 ، ويبلغ المدى الفعال للمدفع 2.8 كم ويمتلك المدفع القدره على اطلاق صواريخ #Kombat و #ريفليكس وتستطيع الدبابه حمل ما مجموعه 37 قذيفه وايضا تم تزويدها بتسليح ثانوى عبارة عن مدفع ثنائي عيار 23 ملم طراز "GSH-23L" مع 900 طلقه . وايضا يمكن تزويدها بمدفع عيار 7.62 ملم او 12.7 ملم او قاذف رمانات عيار 40 ملم وايضا تم تتزويدها باجهزة رؤيه جديدة واذدارة نيران وتم اضافه منظار تصوير حرارى ومنظار بنورامى 360درجه اضافه لخاصيه hunter-killer .وحصلت الدبابه على محرك جديد بقوة 850 حصان من طراز 5TDFE _____________________________________________________ المواصفات العامة والفنية : الطاقم : 3 الوزن : 42.7 طن الطول (المدفع إلى الأمام) 9.23 م طول البدن : 6.54 م العرض : 3.42 م الارتفاع : 2.17 م الحركية : المحرك : ديزل 5TDFE قوة المحرك : 850 او 900 حصان السرعة القصوى على الطرق : 65 كم / ساعة المدى الاقصى للدبابة : 500 كم نظام التعليق :قضبان إلتواء.
  2. الدبابه السوفيتية الثقيلة T-10 الدبابه T-10 هي دبابة قتال رئيسيه ثقيلة تم انتاجها من قبل الاتحاد السوفيتي تحت اسم مشروع 266 دخلت خط الانتاج بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه و دخلت بالخدمه في عام 1953 لدي الاتحاد السوفيتي و خرجت نهائيا من الخدمه في عام 1993 . تم تصميمها من قبل المصمم زوزيف كوتين و تم تصنيعها من خلال مصنع OKMO و بلغت الكمية المصنوعة حوالي 8000 دبابه [ATTACH]28043.IPB[/ATTACH] المواصفات الفنيه [ATTACH]28042.IPB[/ATTACH] الوزن 52 طن الطول 7،41 م العرض 3.56 م الارتفاع 2.43 م الطاقم 4 افراد المحرك ديزل بقدره 700 حصان التعليق بواسطه قضبان هوائيه المدي 250 كم السرعه 42 كم/ساعه [ATTACH]28047.IPB[/ATTACH] التسليح [ATTACH]28044.IPB[/ATTACH] السلاح الأساسي : مدفع رئيسي عيار 125 ملم السلاح الثانوي : رشاش 12.7 مم مضاد للطائرات . و رشاش مزدوج عيار 7.62 مم [ATTACH]28046.IPB[/ATTACH] المستخدمون [ATTACH]28045.IPB[/ATTACH] الاتحاد السوفيتي. و بعض المصادر تحدثت عن ان مصر و سوريا كانتا من المستخدمين لهذه الدبابه حيث تم استعمالها في مصر في حرب 1973. كذلك استعملتها سوريا في حرب 1973. T-10 SOVIET HEAVY TANK
  3. الدبابه البريطانية FV-4201 تشيفتن دبابة تشيفتن دبابة قتال رئيسية من انتاج بريطانيا استخدمت في الفتره من 1965 نموذج MK1 للتدريب و الخدمه الفعلية بدات مع النموذج MK2 من 1967 في بريطانيا و حتي 1995 المصنع شركه ليلاند البريطانيه و بلغ سعر الوحدة £100,000 (1966) و £300,000 (1978)‏ و قدرت الكميات المصنوعة منها بعدد 2,265 دبابه [ATTACH]28002.IPB[/ATTACH] المواصفات العامه للطراز MK-5 [ATTACH]28003.IPB[/ATTACH] الوزن القتالي 55 طن الطول 7.5 العرض 3.5 م الارتفاع 2.9 م الطاقم 4 افراد [ATTACH]27996.IPB[/ATTACH] الدروع شديدة الميلان المقدمة : 120 ملم (72º) الجوانب : 38 ملم (10º) البرج : 195 ملم (60º) السلاح الأساسي مدفع 120 مم السلاح الثانوي 2 رشاش متحد المحور المحرك ديزل قدره 750 حصان كمية الوقود 950 لتر المدى 400-500 كم السرعة القصوي 48 كم [ATTACH]28004.IPB[/ATTACH] الإف في 4201 تشيفتن (بالإنجليزية: FV 4201 Chieftain) كانت دبابة القتال الرئيسية للمملكة المتحدة خلال عقد السبعينيات قبل أن تحل محلها دبابة تشالنجر 1. دخلت التشيفتن الخدمة في الجيش البريطاني عام 1967 لتحل محل دبابة سينتوريون البريطانية التي بدأ إنتاجها في يناير 1945 مع نهاية الحرب العالمية الثانية. وكان مكتب الحرب البريطاني قد قبل تصميم الدبابة الجديدة في أوائل الستينيات لتدخل التشيفتن الخدمة في عام 1967، وكانت التشيفتن وقت دخولها الخدمة بالجيش البريطاني تملك المدفع الأكثر قوة والدرع الأكثر ثقلاً مقارنة مع أي دبابة مثيلة بالعالم. وفضلا عن خدمتها في الجيش البريطاني فقد خدمت التشفتين في عدة جيوش في الشرق الأوسط مثل إيران العراق الأردن عمان الكويت. [ATTACH]28005.IPB[/ATTACH] شاركت التشيفتن في حرب الخليج الأولى بجانب القوات الإيرانية ومن إيران استولت القوات العراقية على التشيفتن و أدخلتها في جيوشها كما أستخدمت في الغزو العراقي للكويت و من جانب قوات الجيش الكويتي. يبلغ وزن الدبابة بمعدات القتال 55 طن وزودت بمحرك ديزل بقوة 750 حصان وتصل سرعتها القصوى على الطريق 48 كم. سلحت دبابة تشفتن بمدفع رئيسي عيار 120 ملم ورشاش آلي متحد المحور. [ATTACH]28001.IPB[/ATTACH] نظرة عامة [ATTACH]27999.IPB[/ATTACH] كانت التشيفتن تطورا جذريا لدبابة السينتوريون التي استخدمتها بريطانيا في أعقاب الحرب العالمية الثانية و امتازت التشفيتن عن السينتوريون بدرع أقوى لحماية مضاعفة ومحرك أكثر قوة، كما أضيف للتشفتن مدفعا بعيار 120 ملم لاعطائها قوة نارية أكبر. تم تصميم دبابة التشفيتن من قبل شركة ليلاند البريطانية وقبل التصميم المكتب الحربي البريطاني لتدخل الدبابة في خدمة الجيش البريطاني عام 1967 كما أنها قد لاقت نجاحاً في بيعها في الأسواق الخارجية لاسيما في الشرق الأوسط. زودت التشيفتن بوسائل دفاعية تتضمن 12 قاذف لقنابل الدخان 6 على كل جانب من جانبي البرج، وقد جاء تصميم الدروع في دبابة التشفيتين بدروع شديدة الميلان في البرج والبدن الأمر الذي يزيد من سماكة هذه الدروع بشكل أكبر بحيث تصبح السماكة المؤثرة بالنسبة لمقدمة الدبابة معادلة لـ 388 ملم مقارنة مع 120 ملم حجم السمك الفعلي و 390 ملم للبرج من أصل 195 ملم سماكة فعلية. [ATTACH]28000.IPB[/ATTACH] التسليح دبابة تشيفتن في متحف بوفينغتون ببريطانيا دبابة تشيفتن بريطانية [ATTACH]27994.IPB[/ATTACH] المدفع الرئيسي : زودت بمدفع Royal Ordnance L11A5 عيار 120 مم القذائف ؛ شديدة الانفجار برأس مسحوق بمدى اقصى 8,000 متر قذائف خارقة للدروع نابذة للكعب بمدى اقصى 3,000 متر مخزن الذخيرة في الطراز MK 3 العيار 120 مم: 53 قذيفة العيار 7.62 مم: 6 آلاف طلقة العيار 12.7 مم:600 طلقة الطراز MK 5 العيار 120 مم: 64 قذيفة العيار 7.62 مم: 6 آلاف طلقة العيار 12.7 مم: 300 طلقة رشاش متحد المحور بالمدفع الرئيسي: عيار 7,62 مم رشاش مضاد للطائرات: عيار 7.62 مم رشاش لتقدير المسافة بنظام التقويس: عيار 12,7 مم أقصى زاوية ارتفاع للمدفع الرئيسي: + 20 درجة. أقصى زاوية انخفاض للمدفع الرئيسي: - 10 درجات. أقصى زاوية دوران للمدفع، في الاتجاه الأفقي: 360 درجة زاوية التحكم في إدارة البرج بواسطة القائد والرامي: يدوي ـ كهربي الفئات [ATTACH]27980.IPB[/ATTACH] دبابة تشيفتن في متحف ياد لاشيريون بإسرائيل [ATTACH]27981.IPB[/ATTACH] صورة خلفية للتشيفتن [ATTACH]27982.IPB[/ATTACH] دبابة تشيفتن [ATTACH]27997.IPB[/ATTACH] 1- تشيفتن Mk 1 فئة للتدريب صنع منها 40 مركبة عام 1965/1966. 2- تشيفتن Mk 2 أول فئة تدخل الخدمة عام 1967 مع محرك بقوة 650 حصان وبرج جديد محسن التدريع. 3- تشيفتن Mk.3 تركيب معدات إضافيةو حزمه تحسينات 4- تشيفتين Mk.5 فئة محدثة زودت بمحرك جديد نوع لايلند L60 مارك-4 A8، ذو 12 أسطوانة، بقوة 750 حصان، منظومة حماية من أسلحة الدمار الشامل. 5- تشيفتن Mk.6-9 تحسينات إضافية للفئات الأولى من الدبابة. 6- تشيفتن MK-10 تحديث لفئات MK6-9 7- تشيفتن MK-11 تحديث لفئة MK-10 يتضمن استبدال الكشاف بنظام رؤية حرارية وأنظمة رماية للمدفع. 8- تشيفتن Mk.12/13 المزيد من التحديثات المقترحة للدبابة، ألغيت بعد إنتاج الدبابة تشالنجر 2. 9- كذلك تم استخدام جسم الدبابه مع بعض التجهيزات الخاصه للقيام باعمال مد الجسور و مكافحة الالغام و عمليات الاصلاح و النجده ميدانيا مثل : [ATTACH]27993.IPB[/ATTACH] FV4205 AVLB دبابة جسرية. FV4204 ARV/ARRV مركبة إصلاح مدرعة. كاسحة الألغام تشفتن كاسحة ألغام (تطوير). المستخدمون [ATTACH]27983.IPB[/ATTACH] دبابات تشفتين بريطانية [ATTACH]27984.IPB[/ATTACH] دبابة تشيفتن بريطانية تم تصنع مايزيد عن 2,000 دبابة تشيفتن، نصف هذا العدد لصالح الجيش البريطاني بينما صدرت إلى دول الشرق الأوسط باقي الاعداد إيران الكويت الأردن عمان كما استولت القوات العراقية على دبابات تشيفتن من الجيش الإيراني خلال حرب الخليج الاولي مع إيران. [ATTACH]27995.IPB[/ATTACH] بريطانيا [ATTACH]27990.IPB[/ATTACH] تم تصنيع مايقارب الـ 1,000 نسخة للجيش البريطاني إيران [ATTACH]27992.IPB[/ATTACH] تعاقدت إيران عام 1971 على شراء 792 دبابة تشيفتن منها 707 دبابة قتال رئيسية من نوع تشيفتن مارك 3 و مارك 5 و 71 مركبة مركبة إصلاح مدرعة نوع تشيفتن و 14 دبابة تشيفتن جسرية ،أضاف بعدها طلبية جديدة لدبابات تشيفتن سنة 1975 لـ 187 دبابة. الكويت [ATTACH]27989.IPB[/ATTACH] 165 دبابة تشيفتن سلمت في مايو 1976 العراق [ATTACH]27988.IPB[/ATTACH] استولت القوات العراقية على العديد من دبابات تشيفتن من الجيش الإيراني منها 50 دبابة وقعت العراق عقد إصلاحها مع بريطانيا في فبراير 1982 الأردن [ATTACH]27987.IPB[/ATTACH] 278 طلبتهم المملكة الهاشمية في نوفمبر 1980 بالاضافه الي 90 دبابة تشفتن من غنائم الحرب العراقية الإيرانية قدمت من الجمهورية العراقية في 6 أغسطس 1988 تقديراً لدور المملكة الهاشمية الداعم للعراق خلال الحرب مع إيران. عمان [ATTACH]27991.IPB[/ATTACH] 27 دبابة تشيفتن [ATTACH]28006.IPB[/ATTACH] [ATTACH]27998.IPB[/ATTACH]
  4. بانزر-1 بانزر-1 دبابة بانزر-1 من الفئة A النوع دبابة خفيفة بلد الأصل ألمانيا النازية تاريخ الإستخدام فترة الاستخدام1934–1954 المستخدمون ألمانيا النازية، أسبانيا، المجر، بلغاريا،الصين. الحروب الحرب الأهلية الإسبانية الحرب العالمية الثانية تاريخ الصنع صمم1934 المصنع كروب، دايملر، مان، هنشل. صنع1934–1936 العدد1,493 المواصفات المواصفات الفنية للفئة A الوزن5.4 طن الطول4.02 م العرض2.06 م الارتفاع1.72 م الطاقم2 الدرع13-7 ملم السلاح الأساسي2 x إم جي-13 عيار 7.92 ملم بانزر-1 (بالألمانية: Panzer I) هي دبابة ألمانية خفيفة انتجت في منتصف الثلاثينيات من القرن العشرين، جاء الاسم من العبارة الألمانية "بانزر كامبف فاجن 1" (بالألمانية: Panzerkampfwagen I) والتي تعني "مركبة قتال مدرعة 1"، ابتدأ تصميم دبابة البانزر-1 في سنة 1932 ليتم إنتاج الكمية الأولى في فبراير 1934، وبالرغم من أنها كانت معدة أساسا للتدريب وإدخال مفهوم الحرب المدرعة في الجيش الألماني إلا أن البانزر-1 خاضت العديد من المعارك مع الجيش الألماني في المراحل المختلفة من الحرب العالمية الثانية حيث شكلت نسبة كبيرة من دبابات الفيرماخت سواء في فرنسا أو بولندا أو الاتحاد السوفييتي أو حتى في شمال أفريقيا، وكان أول اختبار قتالي لدبابات البانزر-1 في إسبانيا حيث تم إرسال العديد من دبابات البانزر-1 إلى قوات الجنرال فرانكو خلال الحرب الأهلية الإسبانية. وبالرغم من ذلك فإن أداء دبابات البانزر-1 القتالي كان محدودا في المواجهات العسكرية لأسباب ترجع إلى ضعف دروعها التي لم تتجاوز سماكتها عن 13 ملم في أقصى نقطة تدريع إضافة إلى محدودية تسليحها الذي أقتصر على رشاشين آليين طراز إم جي-13 عيار 7.92 ملم الأمر الذي قيد مهام دبابة البانزر-1 في أدوار مقاتلة المشاة أو أغراض التدريب إذ لم يكن باستطاعة دبابات البانزر-1 مواجهة أخف الدبابات السوفييتية في تلك الفترة كدبابة تي-26. الفئة الأولى (الفئة A) أنتجت بداية سنة 1934 لم يتجاوز وزنها عن 5.4 طن فيما بلغ طولها 4.02م بعرض 2.06م وتم تزويدها بمحرك 4 أسطوانات بقوة 59 حصان يعطي سرعة قصوى لدبابة بانزر-1 تصل إلى 50 كيلومتر بالساعة وقد بلغت الكمية المنتجة نحو 818 دبابة. أما الفئة الثانية (الفئة B) فقد أنتجت في أغسطس 1935 وقد تلافت العيوب التي واجهتها الفئة الأولى حيث جهزت الفئة الثانية بمحرك جديد و وسع الهيكل لتركيب المحرك كما بدلت علبة سرعة. زاد وزن هذه الفئة ليبلغ 6 طن كما زاد طولها 20 سم ليصبح 4,42 م أما باقي المواصفات فهي مماثلة للفئة الأولى فيما عدا المحرك الجديد ذو الست أسطوانات. إجمالي الكمية التي أنتجت من الفئة الثانية نحو 675 دبابة. أما الفئة الثالثة (الفئة C) والرابعة (الفئة F) فقد اختلف التصميم عن الفئات السابقة ولم تكن تشترك معها إلا بالاسم حيث جاء تصميم الفئة الثالثة بهيكل جديد وبرج جديد لتقوم بدور دبابة استطلاع خفيفة وانتج منها 40 دبابة فقط خلال عام 1942. أما الفئة الرابعة فصممت لتكون دبابة دعم لقوات المشاة أنتجت خلال عام 1942 وإجمالي الكمية المصنعة هي 30 دبابة. الخلفية التاريخية دبابة إيه7في في الجبهة الغربية خلال الحرب العالمية الأولى 1918 وقعت ألمانيا على معاهدة فرساي عام 1919 إثر هزيمتها في الحرب العالمية الأولى وقد نصت المعاهدة على منع تصميم أو تصنيع أو تطوير الدبابات في الجيش الألماني، ونصت الفقرة الرابعة والعشرين من المعاهدة على تغريم كل من يصنع مركبة مدرعة أو دبابة أو أي آلة شبيهة يمكن تحويلها للاستخدام العسكري مبلغ 100,000 مارك ألماني إضافة إلى الحبس لمدة لا تتجاوز الستة أشهر. وبالرغم من كل القيود التي فرضتها معاهدة فرساي على القدرات العسكرية لألمانيا فقد حاول الجيش الألماني تطوير التكتيكات والأستراتيجات المستقبلية لقواته بالاستفادة من دروس الحرب العالمية الأولى، كما شجعت الحكومة المصانع الألمانية بشكل سري على ايجاد تصميم هندسي للدبابات وتعاونت أيضا مع الاتحاد السوفييتي في هذا المجال. تواجد أيضا تعاون عسكري مع السويد تضمن استخلاص معلومات تقنية أثبتت فاعليتها في التصاميم الألمانية الأولى للدبابات. التطوير المخطط التصميمي لدبابة بانزر-1 بانزر-1 في فرنسا بانزر-1 بالنرويج 1941 دبابة بانزر-1 رسم توضيحي لدروع دبابة بانزر-1 في أوائل عام 1926 اشتركت عدة شركات ألمانية منها شركة راينميتال ودايملر بنز في صنع نموذج أولي مسلح بمدفع عيار 75 ملم اطلق على النموذج بالوثائق الرسمية اسم رمزي هو "جرار كبير" (بالألمانية: Großtraktor) هدف هذا الاسم إلى اخفاء الهدف الأساسي من المركبة. بعد سنتين أنتج نموذج جديد حمل اسم "جرار صغير" (بالألمانية: Leichttraktor) سلح هذا النموذج بمدفع عيار 37 ملم. فيما بعد وضع "الجرار الكبير" في الخدمة ضمن فرقة البانز الأولى لفترة قصيرة بينما ظل "الجرار الصغير" تحت التجربة حتى عام 1935. في نهاية العشرينيات وبداية الثلاثينات كان رواد النظرية الألمانية للدبابات والحرب المدرعة هما شخصان: الأول هو الجنرال أوسفالد لوتز مفتش القوات الآلية أما الثاني فهو رئيس أركان القوات الآلية المقدم هاينز جوديريان. كان جودريان هو الأكثر تأثيرا في النظرية الألمانية للحرب المدرعة إذ عممت الكثير من أفكاره على نحو واسع. كانت التصورات الأولية لدى جودريان ترتكز على تشكيل فيالق مدرعة (بالألمانية: panzerkorps) تتألف من عدة أنواع من الدبابات تتضمن دبابات المشاة البطيئة المسلحة بمدفع من عيار صغير وعدة رشاشات آلية وكان يتوجب على دبابة المشاة أن تكون ثقيلة الدروع للحماية ضد المدافع المضادة للدروع. كذلك بنى جودريان تصورات حول دبابة سريعة لاختراق دفاعات العدو تكون مدرعة ضد المدافع المضادة للدروع ومسلحة بمدفع كبير من عيار 75 ملم وأخير دبابة ثقيلة مسلحة بمدفع ضخم عيار 150 ملم من أجل تدمير تحصينات العدو ودبابة كهذه تحتاج وزن ما بين 70 إلى 100 طن الأمر الذي لم يكن من الممكن تنفيذه على الإطلاق نظرا للقدرات التصنيعية في ذلك الوقت. بعد وصول أدولف هتلر إلى رأس السلطة في ألمانيا وافق على تشكيل أول الفرق المدرعة بالجيش الألماني، وبتبسيط أفكاره السابقة أقترح جودريان تصميم دبابة قتال رئيسية والتي أصبحت فيما بعد دبابة بانزر-3 ودبابة اختراق والتي تمثلت بالبانزر-4. وبسبب عدم وجود تصميم طلب الجيش الألماني دبابة تمهيدية لتدريب طواقم الدبابات، وتمثلت هذه الدبابة بالبانزر-1. ويرجع تاريخ دبابة البانزر-1 إلى العام 1932 حيث طلب من الشركات الإلمانية إنتاج مركبة اطلق عليها اسم رمزي هو "جرار زراعي" (بالألمانية:Landswirtschaftlicher Schlepper) طرحت شركة كروب في يوليو 1932 عن نموذجها "Landswerk Krupp A" سلح النموذج برشاشين من طراز قديم هو إم جي-13 عيار 7.92 ملم ومن المعروف أن الرشاشات سلاح غير مجدي ضد الدبابات وحتى أمام أخف الدبابات دروعا في ذلك الوقت الأمر الذي قيد دبابة البانزر-1 من الناحية التصميمية للعب دور مضاد للمشاة أو لأغراض التدريب. قبل مكتب التسليح في الجيش الألماني نموذج شركة كروب وتم إنتاج نسخة معدلة عنه من الإجل بدء سلسلة الإنتاج وقد اشترك في تصميم النسخة المعدلة فريق مشترك من شركات دايملر بنز وكروب ومان وهنشل وراينميتال تم تبديل البرج في هذه النسخة من أجل برج دوار، قبل النموذج في الخدمة عام 1934 بعد تجربته. ظل يطلق على هذا النموذج اسم "La S" وهو اختصار (Landswirtschaftlicher Schlepper) أي جرار زراعي في الألمانية واسم LKA اختصار (Landswerk Krupp A) حتى عام 1938 حيث تم إطلاق اسم Panzerkampfwagen I Ausführung. A بشكل رسمي، ويعني الاسم "مركبة قتال مدرعة الطراز أ". تم إنتاج أول 15 دبابة مابين فبراير و مارس 1934ولم تحتوي هذه الدفعة من الدبابات على برج دوار وقد تم استخدامهم كدبابات تدريب. بعد ذلك انتقل الإنتاج للنسخة القتالية من الدبابة وهي فئة Ausf. A زودت هذه الفئة ببطانة من الفولاذ بسمك لا يتجاوز 13 ملم. عانت هذه الفئة من عدة عيوب تصميمية منها ارتفاع درجة حرارة المحرك ومشاكل في نظام التعليق تسبب اهتزازا للمركبة خلال سيرها في السرعات العالية تألف طاقم دبابة بانزر-1 من فردين هما آمر الدبابة والسائق، يجلس السائق في مقدمة الدبابة داخل البدن بينما يتخذ الآمر موقعه داخل البرج حيث يمكنه التصويب والرمي بالرشاشات الآلية، ويمكن لكل من الآمر والسائق أن يتحادثا عن طريق أنبوب صوتي يربطهما ببعض. تشمل ذخيرة الرشاشات في البانزر-1 على 5 صناديق تحوي العديد من مخازن الرصاص ذات الـ 25 رصاصةالعدد الإجمالي من الدبابات التي أنتجت من الفئة Ausf. A يتراوح ما بين 833 و 818 نسخة. تم تجاوز العديد من العيوب التي واجهتها الفئة A بالفئة الجديدة B حيث استبدل المحرك بآخر جديد من شركة مايباخ يتألف المحرك الجديد من 6 أسطوانات وبقوة 98 حصان وهو مبرد بالمياه ، إضافة إلى المحرك غُير المناول الترسي بآخر أحدث، وقد استلزم المحرك الجديد توسعة إضافية لهيكل الدبابة بمقدار 40 سم في طول الدبابة، وأزداد وزن الفئة الجديدة بمقدار 0.4 طن وبدأ إنتاجها في أغسطس 1935 وانتهى في 1937 ليبلغ الإنتاج الإجمالي من الفئة B نحو 840 دبابة. المعلومات التقنية المعلومات التقنية لدبابة بانزر-1 الفئة A الفئة B الفئة C الفئة F 0الخصائص العامة الوزن القتالي 5,4 طن 6,0 طن 8,0 طن 20 طن الطول 4,02 م 4,42 م 4,19 م 4,38 م العرض 2,06 م 2,06 م 1,92 م 2,64 م الارتفاع 1,72 م 1,72 م 1,94 م 2,05 م الطاقم 2 2 2 2 السنة 1934–1936 1935–1937 07–12/‏1942 06–12/‏1942 عدد الدبابات 818 675 40 30 التسليح 2 x ام جي-13 (7,92مم) = مدفع آلي عيار 20 ملم رشاش ام جي-34 عيار 7,92 مم 2 xام جي-34 (7,92 مم) الذخيرة 1525 طلقة = التدريع المقدمة 13 مم/ 27–63° = 30 مم/ 20–80° 80 مم/ 20–80° الجوانب 13 مم / 70–90° = 20 مم / 82–90° 50 مم/ ~ 90° المؤخرة 13 مم/ 50–75° = 20 مم/ 30–75° 50 مم/ 14–75° السقف 6 مم/ 0–50° = 10 / 0° 25 مم/ 0° القاع 6 مم/ 0° = 10 مم/ 0° 25 مم/ 0° مقدمة البرج 13 مم/ 80° = 30 مم/ 80–90° 80 مم/ ~ 90° صفيحة البرج 13 مم/ مقوسة = 30 مم/ مقوسة 80 مم/ شديدة التقوس جوانب البرج 13 مم/ 68° = 20 مم/ ~ 70° 50 مم/ ~ 70° مؤخرة البرج 13 مم/ 68° = 20 مم/ ~ 70° 50 مم سقف البرج 8 مم/ 0° = 10 مم / 0° 25 مم/ 0° الحركة المحرك كروب M-305 محرك بنزين 4 أسطوانات مبرد بالهواء مايباخ NL 38 TR محرك بنزين 6 أسطوانات مبرد بالمياه مايباخ HL 45P محرك بنزين 6 أسطوانات مبرد بالمياه مايباخ HL 45P محرك بنزبن 6 أسطوانات مبرد بالمياه الأداء 57 حصان (2500 دورة بالدقيقة) 100 حصان (3000 دورة بالدقيقة) 150 حصان (3800 دورة بالدقيقة) 150 حصان (3800 دورة بالدقيقة) حجم المحرك 3460 سم³ 3790 سم³ 4678 سم³ 4678 سم³ ناقل الحركة (أمام/خلف) 5 / 1 5 / 1 6 / 1 4 / 1 القوة على الوزن 11,1 حصان/طن 16,7 حصان/طن 18,8 حصان/طن 7,1 حصان/طن السرعة 37 كم/س 40 كم/س 65 كم/س 25 كم/س كمية الوقود 144 لترا 146 لترا المدى 145 كم(على الطريق) 100 كم (خارج الطريق) 140 كم(على الطريق) 115 كم (خارج الطريق) 300 كم(على الطريق) 150 كم(على الطريق) عرض الجنزير 28 سم 28 سم 39 سم 54 سم الضغط على الأرض 0,40 كجم/سنتيمتر مربع 0,42 كجم/سنتيمتر مربع 0,84 كجم/سنتيمتر مربع 0,46 كجم/سنتيمتر مربع ارتفاع المركبة 29 سم 29 سم دبابات شقيقة دبابة بانزر-1 الفئة F تم إنتاج المزيد من النسخ القتالية من البانزر-1 ما بين أعوام 1939 و 1942، وخلال تلك الفترة كانت المفاهيم التصميمة قد تحولت نحو إنتاج الدبابات المتوسطة والثقيلة، ولم يكن لدى ألمانيا آنذاك العدد الكافي من أي من الصنفين. الفئات الجديدة من البانزر-1 كانت مغايرة للفئات السابقة ولم تكن تشترك معها إلا بالاسم. تم تصميم الفئة C من قبل شركتي كروسمافي ودايملربنز عام 1939 من أجل توفير دبابة استطلاع خفيفة. تميزت الفئة الجديدة Ausf. C بهيكل معدني وبرج جديدين إضافة إلى نظام تعليق حديث. كما زيد في سماكة الدرع لتصل إلى 30 ملم أي ضعف ما لدى الفئة A أو الفئة B من دروع، سلحت هذه الفئة بمدفع عيار 20 ملم، بلغ إجمالي ما أنتج من هذه الفئة 40 دبابة. إضافة إلى ستة نماذج. الفئة الأخرى هي الفئة Ausf. F وقد صممت كدبابة دعم مشاة وتبلغ سماكة درعها 80 ملم وهي تزن ما بين 18 و 21 طنا. التاريخ القتالي الحرب الاهلية الاسبانيه في 28 يوليو 1936 اندلعت الحرب في شبه الجزيرة الإيبيرية وأصبحت إسبانيا في حالة حرب أهليةبين "الجبهة الشعبية" (الجمهوريون) وبين الجبهة القومية الإسبانية وقد تمكن الطرفان من الحصول على الدعم الخارجي لاسيما من الاتحاد السوفييتي وألمانيا اللتان سعتا إلى تجربة الأسلحة وأساليب القتال خلال الحرب الأهلية الإسبانية. وصلت أول شحنة دبابات أجنبية إلى إسبانيا في15 أكتوبر 1936 قادمة من الاتحاد السوفيتي وتألفت الشحنة من 50 دبابة تي-26 وكانت شحنة الأسلحة السوفيتية تحت مراقبة البحرية الألمانية، لترد ألمانيا بعد أيام قليلة بإرسال 41 دبابة "بانزر-1" (38 دبابة من الفئة A و3 دبابات قيادة من الفئة B)‏ وكانت شحنة الأسلحة الألمانية هي الدفعة الأولى للدبابات التي أرسلت لإسبانيا تبعتها 4 شحنات من الفئة B ‏ ليصل مجموع عدد الدبابات التي شحنت إلى إسبانيا 122 دبابة. أحضرت أول شحنة دبابات ألمانية بقيادة المقدم فيلهلم ريتر فون توما وانتظمت ضمن قيادة القوات البرية لجيش الكندور الألماني الذي قاتل جنبا إلى جنب مع قوات الجنرال فرانكو. وكان القوميون قد حققوا انتصارات سريعة ما بين يوليو. و أكتوبر وتمكنوا من الاستيلاء على أشبيلية وطليطلة الأمر الذي شجعهم على التقدم نحو العاصمة الإسبانية مدريد والاستيلاء عليها واصل القوميون تقدمهم نحو مدريد وتمكنوا من الاستيلاء على بلدة إيليسكاس الواقعة في جنوب مدريد في 18 أكتوبر 1936 مما تسبب في هروب أعضاء حكومة الجمهورية الإسبانية الثانية بمن فيهم الرئيس مانويل أثانيا إلى برشلونة وبلنسية وكمحاولة لوقف تقدم القوميين ومن أجل كسب الوقت لتدعيم دفاعات مدريد تم نشر الدبابات السوفييتية في جنوب المدينة تحت قيادة العقيد كريفوشين قبل نهاية شهر أكتوبر في الوقت ذاته قامت عدة دبابات تي-26 بقيادة النقيب باول أرمان بهجوم مضاد نحو بلدة توريخون دي فيلاسكو في محاولة لقطع الطريق على القوميين ومنعهم من التقدم شمالا باتجاه مدريد، كانت هذه أول معركة دبابات في الحرب الأهلية الإسبانية، وعلى الرغم من النجاح الأولي تسبب سوء الاتصال بين الدبابات السوفييتية وبين مشاة القوات الجمهوريين بمحاصرة قوات النقيب أرمان وتدمير عدد من دباباته. الحرب العالمية الثانية شكلت الدبابات الخفيفة بما في ذلك البانزر-1 أكثريت دبابات الجيش الألماني خلال المراحل الأولى للحرب العالمية الثانية. وخلال عملية ضم النمسا في مارس 1938 واجهت دبابات الجيش الألماني أعطال ميكانيكية بلغت نسبتها حوالي 30% بالرغم من ذلك فقد كشفت تلك التجربة لجودريان عدة أخطاء ضمن فيالق الدبابات وقام بعدها بتطوير الدعم اللوجستي. اجتياح بولندا دبابات بانزر-1 خلال غزو بولندا في سبتمبر1939 في 1 سبتمبر 1939 غزت القوات الألمانية بولندا بـ 72 فرقة منها 7 فرق بانزر (الفرقة الأولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة والعاشرة وفرقة كميبف) إضافة إلى 4 فرف خفيفة. نظمت الـ 72 فرقة في خمسة جيوش من مجموعتين. وبعد 3 أيام من الهجوم الألماني أعلنت كل من فرنساوبريطانيا الحرب على ألمانيا النازية. ضمت فرقة البانزر الأولى نحو 14 دبابة بانزر 1 فيما ضمت الفرقة الست الباقية نحو 34 دبابة بانزر-1 لكل فرقة. ومن بين 2,700 دبابة توفرت للجيش الألماني خلال غزو بولندا كان هناك 310 دبابات ثقيلة فقط من طرازي بانزر-3 وبانزر-4 و350 دبابة تشيكية فيما كانت باقي دبابات الجيش الألماني من طراز بانزر-1 أو بانزر-2. كان الغزو الألماني سريعا واستلمت آخر جيوب المقاومة البولندية في 6 أكتوبر. استغرقت الحملة بكاملها 5 أسابيع (مع مساعدة القوات السوفيتية التي غزت بولندا من الشرق في 17 سبتمبر) وكان نجاح الدبابات الألمانية قد لخص بأجابه في 5 سبتمبر حينما سئل هتلر : هل الطائرات القاذفة هي التي دمرت كتائب المدفعية البولندية فأجابه جوديريان: "لا، دباباتنا!" بلغت خسائر البولنديين نحو 190,000 فرد (منهم 66,300 قتيل) فيما بلغت الخسائر الألمانية 55,000 فرد (منهم 35,000 جريح). أما خسائر الدبابات الألمانية فبلغت 832 دبابة (320 بانزر-1 و259بانزر-2. و40 بانزر-3 و76 بانزر-4 و77 بانزر 35 و13دبابة قيادة طراز بانزر-3 و34 دبابة قيادة من طرازبانزر 38) وقد أصلحت جميع الدبابات فيما عدا 341 دبابة. وظهر خلال الحملة البولندية أن البانزر-1 كانت أكثر الدبابات الألمانية ضعفا في مواجهة الأسلحة البولندية المضادة للدبابات. الجبهة الغربية رغم قدم البانزر-1 إلا أنها شاركت بعملية غزو فرنسافي مايو 1940. فمن بين 2,574 دبابة جاهزة للاستخدام بالهجوم كان هنالك ما لا يقل عن 523 دبابة بانزر-1. فقد كانت البانزر-1 تشكل خمس الدبابات الألمانية فيما شكلت الدبابات الخفيفة أربعة أخماس إجمالي الدبابات الألمانية منهم 955بانزر-2 و106 بانزر 35 و228 بانزر 38 فيما بلغ عدد الدبابات المتوسطة 627 دبابة من طرازي بانزر-3 وبانزر-4 امتلك الفرنسيون 4,000 دبابة منهم 3,000 دبابة خفيفة، ونحو 300 دبابة تشار بي1 ثقيلة و250 دبابة ساموا إس-35 متوسطة حظيت الدبابات الألمانية بميزة أساسية مقارنة بما لدى الفرنسيين وحلفائهم البريطانيين وهي أجهزة اللاسلكي التي اتاحت للدبابات التنسيق في ما بينها. التصدير دبابة بانزر-1 إسبانية إسبانيا خلال الحرب الأهلية الإسبانيةأرسلت ألمانيا النازية 122 دبابة بانزر-1 وحتى عام 1945 كانت فرقة برونيت المدرعة في إسبانيا تضم 93 دبابة بانزر-1، وقد ظلت دبابات بانزر-1 تخدم في الجيش الأسباني حتى عام 1954 حين تم استبدالهم بالدبابات الأمريكية الأحدث إم-47 باتون. بلغاريا صممت نسخة تصديرية من دبابة البانزر-1 الفئة B من أجل الجيش البلغاري خلال عامي 1935 و 1936، وقد حملت الفئة البلغارية اسم L.K.B. اختصار (Leichte Kampfwagen B) شملت التعديلات التي أدخلت على النسخة البلغارية تركيب مدفع عيار 20 ملم ومحرك بنزين جديد من طراز كروب M 311 V-8. وعلى الرغم من تصنيع 3 دبابات من هذه الفئة لكن أيا منها لم يرسل إلى بلغاريا. وكانت بلغاريا قبلها قد أشترت دبابة واحدة من الطراز Ausf. A. الصين في عام 1937 صدرت 10 دبابات بانزر-1 من الفئة A إلى الصين حيث استعملت ضد اليابانيين خلال الحرب اليابانية الصينية الثانية. المجر في عام 1942 صدرت 8 دبابات بانزر-1 من الفئة B و 6 مركبات قيادة .https://ar.m.wikipedia.org/wiki/بانزر-1
×