Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الدولة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 54 results

  1. "اعداد الدولة للدفاع د. محمد الخضيري الجميلي 1- ان اعداد الدولة للدفاع لم يكن من الامور السهلة وذلك لاهميته في الحفاظ على امن الدولة 2-يعتمد اعداد الدولة للدفاع على عدة امور منها مايلي: ا-.إعداد القوات المسلحة للدفاع هو أحد أهم تدابير البناء العسكري للدولة وأهم مؤشرات قدرتها العسكرية التي تتجسد في قوتها العسكرية. ب. إعداد القوات المسلحة من الجوانب كافة يحقق المقومات الموضوعية للنجاح في ردع العدوان أو التصدي له بنجاح في حال نشوب الحرب، وذلك عبر توفير الشروط المناسبة لدخول الدولة في الحرب بشكل منتظم، وبالتالي إفشال الأهداف العسكرية والسياسية للعدو. ج.التدابير الأساسية لإعداد القوات المسلحة لصد العدوان هي: بناء القوات المسلحة وهي عملية تنفيذ تدابير مترابطة فيما بينها، وتتعلق بتشكيل تلك القوات وتطويرها بشكل دائم وإعدادها لتنفيذ المهام الملقاة على عاتقها. وتخطيط استخدام القوات إذ يعد العمود الفقري في خطة إعداد القوات المسلحة للحرب التي يتعين أن تستخدم القوات المسلحة الاستخدام الأنسب عند نشوب القتال وتأمينها التأمين الشامل. د. التدريب العملياتي والقتالي للقوات والقوى والأركانات لصد العدوان، وهو.منظومة من التدابير التنظيمية والتدريبية الهادفة إلى تحقيق الانسجام في عمل أجهزة القيادة الحكومية والعسكرية بشأن قيادة أعمال قوى ووسائط ووزارات ومؤسسات البلد، وكذلك فيالق وتشكيلات القوات المسلحة خلال سير تحضيرها لخوض الأعمال العسكرية. 3-.إعداد سكان الدولة للدفاع ويعني التدابير التنظيمية: القانونية والعسكرية والاجتماعية والاقتصادية والمعنوية النفسية والعلمية والإدارية وغيرها من التدابير المطبقة على سكان البلاد على المستوى الوطني بهدف تعزيز القدرة الدفاعية للدولة، ويعتبر هذا الإعداد أحد أهم مكونات إعداد الدولة للحرب وصد العدوان المحتمل. ومن أجل التنفيذ الجماعي والفعال لتطوير إعداد السكان للحرب يرى المؤلف أنه لا بد من مركزية قيادة هذا الإعداد.على مستوى الدولة، والتعريف العلمي للمواصفات الكمية والنوعية للموارد البشرية، وتأمين تخطيط التعبئة الواقعي، وإعداد أسس عمل فروع الاقتصاد مع احتساب تأمين احتياجات القوات المسلحة وتأمين النشاط المعاشي، وإعداد الموارد البشرية من أجل الاشتراك في صد العدوان وتعويض الخسائر المحتملة والمحافظة على حياة السكان.زمن الحرب. "مسؤولية إعداد أجهزة الدولة تقع على عاتق الوزراء المختصين أولاً كل في نطاق تخصصه ورؤساء السلطات المحلية بالدولة أو أي تقسيم إداري آخر، ويكون على هؤلاء القياديين تنفيذ كافة إجراءات خطة الإعداد" 4- إعداد أراضي البلاد للدفاع وهو منظومة التدابير المتعلقة بإنشاء وتطوير واستخدام والمحافظة على البيئة التحتية التي تؤمن تنفيذ المهام في مجال الدفاع عن البلد، والتي تشمل مجموعة أغراض البنية التحتية العسكرية والبنية التحتية ذات الاستخدام المزدوج. ويتم إعداد أراضي البلد بهدف تأمين نشر ومرابطة تجمعات القوات المسلحة وحماية الطيران والبحرية والأغراض العسكرية وأغراض المؤخرة الهامة من ضربات العدو وبخاصة من استخدام أسلحة التدمير الشامل، وخلق الظروف الملائمة من أجل الانتشار الإستراتيجي للقوات المسلحة وصد عدوان العدو وتنفيذ العمليات الأولى بنجاح، وتأمين ثبات عمل منظومة القيادة والاتصال والتأمين الإستراتيجي والفني المستمر والتأمين الإداري للقوات المسلحة وحماية السكان وأغراض الصناعات العسكرية من تأثير العدو. 5-.إعداد أجهزة الدولة للدفاع يقصد بها إعداد كافة المصالح والهيئات والمؤسسات الحكومية والوزارات وكذلك الأجهزة السياسية والتنفيذية والإدارية التابعة للجهاز الحكومي والمنشآت الإدارية والمالية والصناعية لأداء دورها أثناء إدارة الصراع والحرب. ويهدف هذا الإعداد إلى ضمان استقرار واستمرار العمل أثناء فترة الأزمات والحرب في المجالات الرئيسية السياسية والاقتصادية والاجتماعية للدولة بما يضمن السيطرة الكاملة على الأنشطة واستمرارها في العمل في مختلف أرجاء الدولة من دون توقف. وتقع مسؤولية إعداد أجهزة الدولة على عاتق الوزراء المختصين أولاً كل في نطاق تخصصه ورؤساء السلطات المحلية بالدولة أو أي تقسيم إداري آخر، ويكون على هؤلاء القياديين تنفيذ كافة إجراءات خطة الإعداد في قطاع مسؤوليتهم بالتنسيق مع القيادات العسكرية القريبة جغرافيا. د .محمد الخضيري الجميلي
  2. انتهاء زيارة ناجحه لوفد رفيع المستوي من مجموعة السماحى وشركة اعتماد القابضة الإماراتية لجمهورية مصر العربية الشقيقة لبحث سبل التعاون المشترك. حيث تم الإجتماع مع كل من السيد اللواء / محمد العصار وزير الدولة المصرية للانتاج الحربى والسيد المهندس / ياسر القاضى وزير الدولة المصرية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسيد دكتور/ خالد فهمى وزير الدولة المصرية لشئون البيئة . ##elsamahyholding #etimadholding UAE شركه السماحي بتنتج بشكل اساسي التجهيزات العسكرية الشخصيه مثل شدات القتال وايضا انواع كثيرة اخري شركه رائدة وعملاقة في المجال العسكري ولها تحالفات مع شركات المانية وامريكية وفرنسية وروسية
  3. أفادت وزارة الداخلية ضبط خلية إرهابية تحمل اسم غلابة يشرف عليها الإخواني الهارب ياسر العمدة للخروج اليوم الجمعة في مظاهرات لاستهداف مؤسسات الدولة .وقالت وزارة الداخلية في بيان لها إنه فى ضوء جهود وزارة الداخلية لرصد مخططات جماعة الإخوان الإرهابية لاستثمار القرار الأمريكى بنقل السفارة الأمريكية للقدس فى تأليب الرأى العام والنيل من استقرار البلاد .. فقد رصدت متابعة قطاع الأمن الوطنى عن قيام أحد الأشخاص ببث فيديو عبر شبكة الإنترنت يحث المواطنين على التظاهر وإرتكاب أعمال العنف ضد مؤسسات الدولة أعقبه بث ما يسمي بحركة (غلابة) التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية ذات الدعوة ووجهت فيها عناصرها لإستخدام ما يسمى بـ(المبروكة).وأشارت عمليات الفحص والتحرى بأن الشخص الذى قام بالتحريض عبر شبكة الإنترنت هو الإخوانى ياسر عبدالحليم أحمد عبدالحفيظ .. وشهرته/ ياسر العمدة (موظف إدارى سابق بميناء دمياط وهارب حاليًا بدولة تركيا – القائم على ما يسمى حركة "غلابة") وأن ما يسمى بالمبروكة عبارة عن كتلة أسمنتية بها العديد من المسامير يتم إلقائها على المواطنين بغرض إصابتهم وعلى السيارات لإحداث تلفيات بإطاراتها بهدف تعطيل حركة المرور وإثارة الفوضى .وتم تحديد وضبط العناصر التى إضطلعت بالتخطيط والإعداد لتنفيذ ذلك المخطط .. وهم :• محمد مصطفى معوض النبراوى (مواليد 26/1/1979 – مدير تسويق سابق بشركة سياحة – يقيم ش الكبلات بالمطرية) .• نسرين عنتر عبداللطيف محمد (مواليد 15/3/1979 ، تقيم 16 درب نجم الدين/ روض الفرج/ القاهرة).• أحمد على أبو الوفا أحمد (مواليد 23/4/2000 ، عامل ، يقيم أولاد على/ مركز المنشاة/ سوهاج، وله محل إقامة آخر شارع الجامع/الطالبية/الهرم).• يحيى محمد صبح يحيى محمد (مواليد 8/9/1999 ، طالب، يقيم 89 شارع محمد دعبس / طريق البراجيل / أوسيم / الجيزة).• شريف محمد محمد عبدالمطلب (مواليد 15/1/1986 – عاطل – يقيم 6 حارة عزب / مصر القديمة / القاهرة ) حيث ضبط بحوزتهم عدد (50) من الكتلة الأسمنتية المسمارية.‏وأشارت عمليات المتابعة أن تلك العناصر كانت تخطط لإستغلال صلاة الجمعة اليوم 8 الجارى فى دفع العناصر الإخوانية للإندساس فى صفوف المواطنين للقيام بعمليات عنف وتخريب أثناء الخروج من المساجد والعمل على الإحتكاك بقوات الشرطة لإثارة الفوضى والإعتداء على المنشآت للإيحاء بوجود حالة من الإنفلات الأمنى وعدم الإستقرار على خلاف الحقيقة وتم إنخاذ الإجراءات القانونية وتوالى النيابة العامة مباشرة التحقيقات.واهابت وزارة الداخلية بالمواطنين عدم الإنسياق وراء مثل تلك الدعوات التى تحث على إثارة الفوضى والعنف .
  4. تخطط الولايات المتحدة لتعزيز تواجدها العسكري في أفريقيا لملاحقة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الباحثين عن ملاذات جديدة بعد سقوط “خلافتهم”، بحسب مسؤولين أميركيين. وبعدما فقد تنظيم الدولة الإسلامية مدينة الرقة السورية التي كانت بمثابة “عاصمة” له، والموصل التي شكلت معقله في العراق، يرى رئيس هيئة أركان الجيوش الأميركية المشتركة الجنرال جو دانفورد أنّ لدى التنظيم “تطلعات لتأسيس تواجد أكبر له” في أفريقيا. وقال دانفورد إن الجهاديين شكلوا تهديداً من ليبيا إلى شبه جزيرة سيناء المصرية مروراً بشرق إفريقيا وغربها. وجاءت التصريحات في سياق حديثه عن الاشتباك الذي وقع في 4 تشرين الأول/أكتوبر في النيجر بغرب أفريقيا حيث قتل أربعة جنود أميركيين. وأشار دانفورد إلى أن الجنود الأميركيين الذين قتلوا إلى جانب خمسة من عناصر قوات النيجر، تعرضوا إلى هجوم نفذه سكان محليون على ارتباط بتنظيم الدولة الإسلامية على الحدود بين النيجر ومالي. وشكلت الحادثة صدمة للكثير من الأميركيين الذين لم يكونوا على علم أصلاً بوجود مئات من عناصر القوات الأميركية في البلد الافريقي. وقال دانفورد إنه قدم توصيات إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير دفاعه جيم ماتيس “من أجل إرسال قوات تتناسب مع ما نعتبره تهديداً”. وسيلتقي كبير مسؤولي الجيش الأميركي بقادة عسكريين من 75 دولة “لمناقشة المرحلة المقبلة من الحملة” ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وفي حديث لصحافيين عقب لقائه ماتيس مؤخراً، قال الستانور الجمهوري ليندسي غراهام، وهو عضو في لجنة الخدمات المسلحة التابعة لمجلس الشيوخ، “الحرب تتحول. سنشهد المزيد من التحرك في أفريقيا”. ويعد تواجد القوات الأميركية الخاصة في أفريقيا الأكبر بعد الشرق الأوسط، وتظهر أرقام رسمية ان هناك أكثر من 1300 عنصر من هذه القوات متواجدون في القارة السمراء. وتقوم وحدات النخبة هذه بتدريب القوات المحلية في مجال مكافحة الإرهاب و”لا ترافق هذه القوات إلا عندما تكون احتمالات التعرض إلى العدو مستبعدة،” بحسب دانفورد. وأكد غراهام أن قواعد الاشتباك هذه “تتغير عندما يتعلق الأمر بعمليات مكافحة الإرهاب”. وألمح كذلك إلى أنه سيتم السماح للقوات الأميركية بإطلاق النار أولا على الأهداف “الإرهابية”، بخلاف ما هو الوضع عليه حاليا. تهديد متنام وحذرت رئاسة الإتحاد الأوروبي هذا الشهر كذلك من أن على دول التكتل مراقبة التهديد المتنامي لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال أفريقيا التي انتقل اليها مقاتلون، “بحذر شديد”. وقال دانفورد إن الحرب تمتد إلى ساحات عدة، مضيفاً “لست متأكداً من أنني جاهز للقول إنها تنتقل إلى أفريقيا فقط. نحن نتعامل مع تحد ممتد من غرب أفريقيا حتى جنوب شرق آسيا”. وقال الجنرال “أعتقد أن تنظيم الدولة الإسلامية سيحاول تأسيس تواجد ملموس له خارج العراق وسوريا” بعد خسارته الموصل والرقة. وتابع “هذا تماماً السبب الذي يجعلنا نقوم بعمليات على غرار تلك التي نقوم بها في النيجر، لضمان امتلاك القوات المحلية القدرة على منع حدوث ذلك”. وتدعم الولايات المتحدة، عبر تقديم خدمات استخباراتية وإعادة تزويد وقود في الجو، عملية “بارخان” الفرنسية ضد الجهاديين في دول الساحل الخمس (بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد). وتنشر الولايات المتحدة نحو 6000 عنصر من قواتها المختلفة في 53 دولة أفريقية، بحسب دانفورد. ووفقاً لتقرير وجهه قائد القيادة العسكرية الأميركية لأفريقيا (افريكوم) الجنرال توماس والدهاوزر إلى الكونغرس، لدى الولايات المتحدة تواجد ملحوظ في كل من تشاد وجمهورية الكونغو الديموقراطية واثيوبيا والصومال وأوغندا ورواندا وكينيا. وتتفاوت أعداد القوات الأميركية الخاصة في الدول الافريقية، ولكن القوة المتواجدة في النيجر والتي تضم 800 عنصر هي حالياً الأكبر بين القوات المتواجدة في بلدان القارة. وتعهد دانفورد بأن الولايات المتحدة ستحافظ على تواجدها في النيجر رغم مقتل جنودها الأربعة. وقال في هذا السياق “ننوي الاستمرار في عملياتنا هناك”.
  5. ثامر السبهان وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي يرافقه بريت ماكغورك مبعوث الرئيس الأمريكي قاما بزيارة الى محافظة الرقة السورية في جولة يعتقد انها تهدف الى اعادة الاعمار رافقهم في الجولة الاستطلاعية قيادات عسكرية تابعة لجماعة قسد العسكرية كما اجتمعا مع مجلس الرقة المدني ثامر السبهان في اقصي يسار الصورة صورة وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان
  6. من هو سفير الدولة العربية الذي اعتذر لنظيره الإسرائيلي على "واتسآب" 21:16 09.07.2017(محدثة 21:22 09.07.2017)انسخ الرابط 1567553 قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن سفيراً عربياً في منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو"، اعتذر، الجمعة الماضي، لنظيره الإسرائيلي كرمل شاما هكوهين، عن "اضطراره للتصويت مع الاقتراح الفلسطيني القاضي بالاعتراف بالبلدة القديمة من الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف، كموقع تراث عالمي فلسطيني". وكشف السفير الاسرائيلي في اليونسكو أنه كان قد اتفق مع سفير لدولة عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع اسرائيل، على التصويت ضد الطلب الفلسطيني بتسجيل مدينة الخليل والحرم الابراهيمي على لائحة التراث العالمي، وقدم الاعتذار للسفير الاسرائيلي لتعذره الالتزام بهذا الموقف. وبحسب الصحيفة الإسرائيلية السفير العربي في اليونسكو سيكون اما السفير التونسي او الكويتي او اللبناني حيث هما الاعضاء العرب فقط في هذه الجلسة والتصويت يكون سري، وقدم وعداً لسفير اسرائيل في اليونسكو شاما هاكون بأن يصوت ضد الطلب الفلسطيني، وقد بعث برسالة بعد التصويت يبرر فيها الأسباب التي دفعته للتصويت ضد إسرائيل ولصالح الطلب الفلسطيني، والتي جاء فيها بأنه لم يكن امامه أي خيار سوى التصويت لصالح الطلب الفلسطيني وبأن الاجواء كانت شديدة التوتر، ورد عليه السفير الإسرائيلي بالقول "أنا أدرك ذلك صديقي، بالنسبة لي وكأنك صوتت". يشار إلى أن منظمة اليونسكو قد سجلت مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف على لائحة التراث العالمي، بعد تصويت لجنة التراث العالمي على إدراجها ضمن الدورة الحادية والأربعين والتي عقدت في بولندا، وقد صوتت 12 دولة لصالح الطلب الفلسطيني في حين عارضته 3 دول وامتنعت 6 دول عن التصويت الرابط.
  7. الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي استقبل الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، نائب وزير الدفاع الكوري الجنوبي هوانج إن مو، بمقر ديوان عام الوزارة؛ حيث ناقش الجانبان القضايا والتطورات الجارية في المنطقة. وأكد «العصار»، خلال اللقاء، على عمق العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين وعلى التعاون المثمر بين مصر وكوريا وضرورة العمل على تعزيز هذا التعاون. وقال «العصار» إن وزارة الإنتاج الحربي لديها من الامكانيات التكنولوجية والخبرات العلمية والتقنية لتحقيق التعاون المشترك مع الصناعات الدفاعية الكورية في مختلف مجالات التصنيع الدفاعية والمدنية بما يحقق الآمال والطموحات المرجوة لكلا البلدين. واستعرض، خلال اللقاء، امكانيات الشركات التابعة للوزارة في مجالات إنتاج معدات الدفاع وتلبية احتياجات القوات المسلحة من الذخائر والمعدات، إلى جانب عملها في مجالات البحوث ونظم المعلومات والإنشاءات واستغلال فائض الطاقة الإنتاجية للشركات في التصنيع المدني لسد إحتياجات السوق المحلي. من جانبه، أشاد «هوانج إن مو» بإمكانيات الإنتاج الحربي المصري، ودوره في توفير كافة متطلبات القوات المسلحة، مؤكدًا حرصه على فتح آفاق للتعاون بين البلدين وضرورة تبادل الخبرات في مجالات التصنيع الحربي والمدني. وأكد الجانبان في نهاية اللقاء، ضرورة العمل على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والعمل على مكافحة التطرف والإرهاب في المنطقة. من ناحية أخرى، استقبل وزير الإنتاج الحربي، سفير دولة المجر بالقاهرة بيتر كيفك؛ حيث رحب «العصار» بالسفير المجري، مشيدًا بالعلاقات المتميزة وعلاقات الصداقة القوية بين مصر والمجر، واستعرض إمكانيات شركات وزارة الإنتاج الحربي في مجال التصنيع الحربي والمدني وكيفية الاستفادة منها لفتح آفاق جديدة وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. من جانبه، أشاد السفير بخبرة شركات الإنتاج الحربي المصري، وأعرب عن رغبته في تعزيز ودعم العلاقات التجارية بين البلدين. @@
  8. [ATTACH]37256.IPB[/ATTACH] أكدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي، أمس (الإثنين) 27 مارس/آذار 2017، أمام أكبر لوبي مؤيد لإسرائيل في الولايات المتحدة، أن زمن "تقريع" الدولة العبرية "ولّى". وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، شن في ديسمبر/كانون الأول هجوماً حاداً على سلفه باراك أوباما؛ بسبب عدم استخدام الإدارة الديموقراطية في آخر أيامها حق النقض في مجلس الأمن الدولي لمنع صدور القرار 2234 الذي أدان الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وكانت تلك المرة الأولى منذ 1979 التي امتنعت فيها واشنطن عن التصويت ولم تستخدم الفيتو لمنع صدور قرار يدين الدولة العبرية. والإثنين، قالت هالي أمام المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الأميركية-الإسرائيلية (أيباك)، أكبر لوبي داعم للدولة العبرية في الولايات المتحدة، إن هذا القرار الذي صدر نهاية العام الماضي كان بمثابة "ركلة في البطن" شعرت بها الولايات المتحدة. وأضافت على وقع تصفيق الحضور: "كل ما يمكنني قوله لكم؛ هو أن الجميع في الأمم المتحدة يخافون من الحديث معي عن القرار 2234". وتابعت: "أريدكم أن تعرفوا أن هذا الأمر حصل طبعاً، ولكنه لن يتكرر"، مشددة على أن "زمن تقريع إسرائيل ولّى". من جهته، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي يشارك سنوياً في مؤتمر "أيباك"، بمداخلة عبر الفيديو، أن "إسرائيل ليس لديها صديق أعز من أميركا وأميركا ليس لديها صديق أفضل من إسرائيل". وأضاف: "أنتظر بفارغ الصبر الترحيب بحرارة، وخصوصاً في القدس" بالسفير الأميركي الجديد لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، المحامي اليهودي المؤيد للاستيطان وكذلك أيضاً لنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس. ويعتبر المجتمع الدولي الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين مخالفاً للقوانين الدولية وعقبة أمام السلام؛ لأنه يصادر ويقطع أوصال الأراضي التي يفترض أن تقام عليها الدولة الفلسطينية وفق رؤية حل الدولتين للسلام. وكانت مسألة الاستيطان من المسائل الخلافية مع إدارة باراك أوباما، لكن إدارة ترامب لم تتخذ بعدُ موقفاً محدداً منها. وكان ترامب سجل الشهر الماضي تمايزاً جديداً عن عقود من السياسة الأميركية حيال الشرق الأوسط؛ إذ أكد خلال لقائه نتنياهو في واشنطن أن حل الدولتين ليس السبيل الوحيد لإنهاء النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي، لافتاً إلى أنه منفتح على خيارات بديلة إذا كانت تؤدي إلى السلام. قرار أوباما كان "ركلة بالبطن".. السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة: زمن تقريع الدولة العبرية ولّى
  9. الخميس، 23 مارس 2017 03:30 م الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس عمر البشير التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الخميس، طه عثمان الحسين وزير الدولة السودانى ومدير مكتب الرئيس عمر البشير. وقال السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، ان الوزير السوداني نقل إلى الرئيس تحيات الرئيس السوداني عُمر البشير، وسلمه رسالة خطية تضمنت التأكيد على ما يربط البلدين من علاقات أخوية وتاريخية، وحرص الجانب السوداني على مواصلة العمل مع مصر من أجل تعزيز أواصر التعاون بين البلدين. وأشار المسئول السودانى إلى أن ما يتناوله الإعلام فى بعض الأحيان لا يمثل مستوى العلاقات المتميزة التي تربط بين الشعبين الشقيقين. وأعرب طه عثمان الحسين عن تقدير بلاده لدور مصر المحوري في الحفاظ على استقرار الأمة العربية وتعزيز العمل العربى المشترك. وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس رحب من جانبه بالوزير السوداني، مشيراً إلى ما يجمع بين مصر والسودان من علاقات خاصة ووثيقة. وأكد فى هذا الإطار حرص مصر على توطيد التعاون والتنسيق المشترك مع السودان الشقيق فى مختلف المجالات. كما أوضح الرئيس أن مصر تسعي دوماً إلى الحفاظ على كيان الامة العربية والعمل تعزيز التضامن والتكاتف العربي. وذكر السفير علاء يوسف أنه تم خلال اللقاء الاتفاق على الاستمرار في العمل على تطوير العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، فضلاً عن تشجيع وسائل الإعلام في البلدين على التناول الإيجابى لمختلف جوانب العلاقات. السيسي يتسلم رسالة من البشير تؤكد العلاقات الأخوية بين مصر والسودان - اليوم السابع
  10. [ATTACH]35166.IPB[/ATTACH] أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن العلاقات المتميزة التى تجمع بين مصر ولبنان ما هى إلا تتويج للتواصل القائم بين الشعبين المصرى واللبنانى، بما لهما من حضارة ضاربة فى عمق التاريخ امتدت عبر العصور، من خلال تقارب ثقافى واجتماعى، وأسفرت عن ترابط قوى، واتفاق فى الرؤى بشأن القضايا المختلفة. وجدد الرئيس السيسى خلال المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقده مع نظيره اللبنانى ميشال عون، عقب مباحثاتهما بقصر الاتحادية اليوم الإثنين، ترحيبه بالرئيس اللبنانى قائلًا : " يُسعدنى أن أرحب بكم فى بلدكم الثانى مصر، التهنئة لعون وللشعب اللبنانى الشقيق على نجاح لبنان فى استكمال الاستحقاق الرئاسى، وتشكيل حكومة جديدة تحظى بثقة المواطن اللبنانى، وتعمل على تحقيق طموحاته"، معربًا عن ترحيبه بزيارة الرئيس اللبنانى لمصر. وأوضح الرئيس السيسى، أن مصر سعت دومًا للحفاظ على كيان واستقرار الدولة اللبنانية ومؤسساتها، حيث تواصلت على مدار الفترة الماضية مع مختلف القوى السياسية اللبنانية لتأكيد ضرورة اعتماد الحوار أساسًا لحل الخلافات، كما كانت مصر من أولى الدول التى رحبت بقدرة اللبنانيين على التوصل إلى تسوية سياسية صُنعت فى لبنان بعيدًا عن تدخل القوى الخارجية، وحافظت على "النموذج اللبنانى الفريد" فى التعايش بين كامل طوائفه، ما يجعل لبنان نموذجًا رائدًا فى المنطقة لتسوية الأزمات سياسيًا. وأشار الرئيس السيسى إلى أن مصر ستواصل دعمها للبنان الشقيق على كافة الأصعدة، مضيفًا : " كلى ثقة فى أن ولاية الرئيس عون ستُعزز وضع لبنان كبلدٍ يمتاز بالتعددية السياسية والتنوع الثقافى. تحكمه أسس المشاركة والتوافق بين القوى السياسية المختلفة وستحفظه بعيدًا عن أية محاولات لجره والمنطقة إلى ساحة للصراعات المذهبية أو الدينية الغريبة عن منطقتنا، والتى تحاول أن تسلب من منطقة المشرق العربى خصوصيتها التاريخية كساحة تعايش وتلاق بين الأديان والمذاهب". وقال الرئيس السيسى : إن "لبنان الحر القوى المستقر يعد عامل قوة للأمة العربية، وستجدون منا أخى فخامة الرئيس ميشال عون كل الدعم فى جهودكم من أجل الحفاظ على الاستقرار فى لبنان ومواصلة جهود البناء والتنمية"، مشيرًا إلى أنهما تباحثا اليوم سُبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة فى المجالات الاقتصادية والتجارية، واتفقا على أهمية تعزيز التعاون الثلاثى فى أفريقيا بغرض الترويج لصناعات ومنتجات البلدين فى القارة الأفريقية، مضيفًا : "أسعدنى أن استمع من الرئيس ميشال عون إلى رؤيته حول تطوير العلاقات بين بلدينا الشقيقين، والرعاية التى تحظى بها الجالية المصرية المتواجدة فى لبنان". وأضاف : أن "مباحثاته مع "عون" تطرقت إلى العديد من القضايا الإقليمية والدولية التى تهم البلدين. فى مقدمتها مكافحة الإرهاب والأزمة السورية وأزمة اللاجئين التى تعانى منها لبنان، كما اتفقا على ضرورة وقوف الدولتين معًا ضد مخاطر الإرهاب. حيث أعربتُ لفخامته عن استعداد مصر لدعم قدرات الجيش اللبنانى ومختلف أجهزته الأمنية". وأكد الرىيس السيسى أنهما ناقشا أيضًا الاستعدادات الجارية للقمة العربية المقبلة، التى ستستضيفها المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، والتى نعمل جميعًا على إنجاحها فى مواجهة التحديات العصيبة التى تواجه الأمة العربية فى هذه المرحلة الدقيقة من تاريخها. وفى ختام كلمته، جدد الرئيس السيسى مرة أخرى سعادته الخاصة بهذه الزيارة الهامة، وترحيبه وترحيب كل المصريين بالرئيس ميشال عون فى بلده الثانى مصر. #مصدر
  11. EMAIL FACEBOOK TWITTER GOOGLE+ البديل سياسة الأربعاء ١٨ يناير ٢٠١٧ - ١٠:١٨:٥٠ ص تمهيد تاريخي: مع بدايات العصر الحديث وفي أواخر القرن السابع عشر كان الوضع السياسي في جزيرة العرب مكون من 4 كيانات سياسية كبرى هي: الحجاز، اليمن، سلطنة مسقط، إمارة شمر. بالإضافة لبعض الإمارات والمشيخات العائلية والقبلية التي تكونت على الساحل الخليجي مثل الزبارة «قطر حاليا» والكويت وأبوظبي ودبي وغيرهم .. ظهرت المحاولة الأولى لتغيير هذا الوضع السياسي مع وصول شركة الهند الشرقية “البريطانية” والبرتغاليين والهولنديين للساحل وبدء تواصلهم مع العرب ومع مشايخ القبائل وفي نفس التوقيت تقريبا في عام 1720 م وصل لزعامة قرية الدرعية – قرب الرياض حاليا- سعود الأول بن محمد بن مقرن ولما توفي استلم الزعامة أحد أعمامه “زيد بن مرخان” الذي تم اغتياله في ظروف غامضة واستلم الزعامة بعده «محمد بن سعود» الذي بدأ المشوار في تأسيس الدولة السعودية انطلاقا من هذه القرية الصغيرة . وبدأت القصة بالتحالف بين «محمد بن سعود» من جهة والداعية «محمد بن عبد الوهاب» من جهة أخرى وأطلق الأمير على نفسه لقب «الإمام» وأشهر سيفه في مواجهة المحيطين به مناديا بنشر الإسلام الصحيح الذي يشرحه محمد عبد بن الوهاب. استطاع من بعده الإمام الثاني “ابنه” عبد العزيز أن يوسع سلطانه مستغلاً الاضطرابات التي حدثت في المنطقة بسبب وصول الحملة الفرنسية بقيادة نابليون بونابرت على مصر وانشغال الدولة العثمانية بها ، تحرك بجيش من الدرعية غازيا أو فاتحا فهاجم قطر والكويت ووصل خطره إلى العراق حيث اقتحم مدينة كربلاء وقتل سكانها وهدم مسجد الإمام الحسين فيها لأنه حسب منظور «ابن عبد الوهاب» شرك ومنافي للإسلام الصحيح .. ولكن بالرغم من تقدم السعوديين وسيطرتهم بعد ذلك على الحجاز أيضا ودخولهم مكة والمدينة ومنعهم لوفود الحجيج القادمة من الشام إلا أنهم لم يستطيعوا الصمود أمام التدخل المصري وقتها حيث أعلن الأزهر رفضه للتطرف الوهابي وتوجه طوسون باشا ومن بعده إبراهيم باشا على رأس حملة كبيرة قضت على الدولة السعودية الأولى نهائيا والقبض على عبد الله بن سعود بن عبد العزيز اخر ائمة السعوديين. بعد وقف المشروع المصري الذي أسسه محمد علي باشا وعقد اتفاقية 1840 م التي تم بها تحجيم دور مصر في المنطقة استطاع أحد أحفاد «محمد بن سعود» اعادة المحاولة من جديد. استطاع «تركي بن عبد الله» أن يتخذ من الرياض عاصمة له ولكن لم يمهله القدر كثيرا وبعد اغتياله على يد ابن اخته بدأ الخلاف يدب بين أبنائه وأحفاده حتى انهارت الدولة السعودية الثانية وانتصر «آل رشيد» – حكام نجد- وأعادوا الرياض لسيطرتهم مرة أخرى وفرّ «عبد الرحمن بن فيصل» اخر ائمة آل سعود لاجئا إلى الكويت هو وابنه «عبد العزيز». في هذا التوقيت كانت الكويت تشهد كذلك تغييرا جذريا فقد استطاع «مبارك آل صباح» أن يقوم بقتل أخويه وشريكيه في الحكم جراح ومحمد وتوجه بعدها على الفور نحو البريطانيين ووقع اتفاقية الحماية البريطانية على الكويت وبدأ من خلاله تواصل «عبد العزيز آل سعود» مع البريطانيين الذين دعموه من أجل القضاء على ” شمر” وحكم آل الرشيد الموالين للدولة العثمانية .. واستطاع عبد العزيز بالفعل أن يدخل الرياض منتصرا في يناير 1902 وبدأ تأسيس الدولة السعودية الثالثة التي تحركت شمالا وجنوبا وشرقا وغربا وسيطرت على أغلب مساحة شبه الجزيرة العربية. وتم الإعلان رسميا عن «المملكة العربية السعودية» عام 1932 م بعد سنوات من تسميتها تارة «سلطنة نجد» ثم «سلطنة نجد والحجاز» ثم «سلطنة نجد والحجاز وعسير وتهامة». ولأن الدولة السعودية حديثة النشأة وقائمة على أنقاض دول وكيانات سابقة فقد واجهت مشاكل كثيرة من أجل تسوية حدودها مع دول الجوار حيث كانت الاستراتيجية السعودية في البداية قائمة على التوسع قدر الإمكان وضم ما يمكن ضمه من أي أراضي في شبه الجزيرة العربية وفرض الأمر الواقع .. ولهذه الأسباب ظلت السعودية من أكثر دول العالم التي لم يتم ترسيم حدودها بشكل واضح و نهائي حتى وقت قريب. دول الجوار السعودي: للسعودية حدود برية طويلة وممتدة تشترك مع 7 دول “كلها دول عربية” هي (الأردن، العراق، الكويت، قطر، الإمارت، عُمان، اليمن) وايضا للسعودية حدود بحرية ممتدة وطويلة جدا تشترك مع 8 دول (الأردن، فلسطين المحتلة، مصر، اليمن، الإمارات، قطر، البحرين، الكويت) وكذلك امتداد بحري عبر المياه الدولية مع كل من (إيران ، السودان ، إريتريا). ونستعرض في هذا التقرير بعض من أهم قصص التسويات الحدودية التي قامت بها الدولة السعودية منذ نشأتها مع الوضع في الحسبان اننا لم نورد في هذا التقرير كل القضايا الحدودية كالمناطق المحايدة مع الكويت والعراق على سبيل المثال. 1) قضية جازان و جزر فرسان مع اليمن: كانت اليمن قبل عام 1924 خاضعة ل«الدولة العثمانية» كوحدة وكتلة واحدة شأن أغلب العالم العربي وبعد ضعف وانهيار الدولة العثمانية أعادت «بريطانيا» تقسيم اليمن حيث بات شماله تحت حكم الدولة المتوكلية “الائمة الزيديين” بينما كانت منطقة أقصى الشمال (جازان ونجران والسواحل الغربية) تحت نفوذ «الأدارسة» اليمنيين ، وبدأ ما يعرف ب«الحرب اليمنية السعودية» حيث أراد الإمام «يحيى حميد الدين» إعادة توحيد اليمن بعد تقسيمه فتوجه للسيطرة على ميناء الحديدة وحاصر مدينة جازان وبناءا عليه حاصرت بريطانيا وقتها الدولة المتوكلية ومنعت توريد السلاح لها. وقّع الأدارسة اتفاقية تعاون مع بريطانيا واتفاقية «دارين» مع ال سعود بوساطة بريطانية وأعلن الأدارسة انضمامهم لآل سعود في الصراع بسبب عدم قبول الدولة المتوكلية بشروطهم لتحقيق الوحدة اليمنية. في عام 1933 تغير موقف الأدارسة تماما وتراجعوا عن الاتفاقية مع آل سعود وأعلنوا انضمامهم لليمن الكبير بعد أن شعروا أن «آل سعود» يريدون ابتلاع أراضيهم لتصبح جزءا من الدولة السعودية الناشئة ، وقتها نشبت الحرب بين الأدارسة والمتوكليين من جهة وآل سعود من جهة أخرى واستطاع بن سعود ضم نجران إليه بعد معركة مع اليمنيين وبدأ الجنوب اليمني (عدن ومحمية عدن) يشتعل بدعم بريطاني أيضا فأصبح الحلم اليمني مهددا من الجنوب ومن الشمال فاضطر وقتها الإمام يحيى حميد الدين لتوقيع اتفاقية الطائف 1934 -على أن تجدد الاتفاقية بعد 20 سنة- وبناءا عليها ضمت السعودية لحدودها كثيرا من المناطق التي كانت خاضعة لنفوذ الأدارسة ومن أهمها (جازان) .. تحسنت العلاقات السعودية مع المملكة المتوكلية بعد هذا التاريخ من الصراع بدءا من عام 1962 حين قامت الثورة اليمنية ضد النظام الملكي ووقتها أعلنت السعودية وقوفها ضد ثورة اليمن ودعمت النظام الملكي الذي كانت قد بلغت حدا جيدا من التفاهم معه ، ووقتها أرسلت مصر 70 ألف جندي مصري لنصرة الثورة اليمنية وقامت السعودية بدعم قوات الأئمة اليمنيين ضد مصر. الجدير بالذكر أنه في عام 1970 عندما حان وقت تجديد اتفاقية الطائف تم اغتيال الرئيس اليمني وقتها ودخلت اليمن في حرب أهلية بين الشمال والجنوب، وفي عام 1990 بعد إعلان وحدة اليمن من جديد تمت إثارة القضايا الحدودية حيث كان من المقرر ان يعاد النظر في اتفاقية الطائف بعد 20 سنة وكان قد مر قرابة ال 60 سنة ، وفي عام 1992 اعتبر الجانب اليمني اتفاقية الطائف ملغاة من جانبه وأنه يريد استرداد مناطقه الحدودية الطبيعية في نجران وجازان وغيرهما .. وظل الوضع خلافيا حتى العام 2000 حيث كانت السعودية قد تحسنت علاقتها بشكل كبير بالرئيس اليمني علي عبد الله صالح وتم توقيع اتفاقيات اقتصادية وتعاون واستثمار توج باتفاقية «جدة 2000» التي أكدت على عودة اتفاقية الطائف 1934 وتم ترسيم الحدود بناءا عليها ! وبعدها بدأ التمرد الحوثي في صعدة في شمال اليمن ضد حكومة «علي عبد الله صالح» الذي دعمته السعودية بشكل كبير وقتها بالمال والسلاح للقضاء على هذا التمرد منذ 2004 وحتى 2009. وقامت الثورة اليمنية في 2011 ووقتها تخلت السعودية عن صالح بينما تقدم الحوثيين وسيطروا على صنعاء مما تسبب في الأزمة القائمة حاليا في البلاد. وتعتبر «جزر فرسان» (المهمة استراتيجيا) في مدخل البحر الأحمر الجنوبي جزر تابعة رسميا لمنطقة جازان وتحولت للسيادة السعودية بعد اتفاقية 1934 السابق ذكرها .. والجزيرة بها قواعد عسكرية سعودية ومقرا للبحرية السعودية ، الجدير بالذكر أن قوات التحالف السعودي تستخدم الجزيرة اليوم فيما يعرف بعاصفة الحزم لقصف اليمن وترابض البحرية المصرية هناك لمنع أي توريد للسلاح للجان الشعبية اليمنية والجيش اليمني. 2) الحدود السعودية الإمارتية القطرية ومشكلة الجزر: أثناء تأسيس «الدولة السعودية الثالثة» حاول السعوديين التوغل فيما يعرف اليوم بدولة «الإمارات العربية المتحدة» وظل النزاع قائماً حول «منطقة العين» الإمارتية وكما وضحنا من قبل استراتيجية السعوديين في محاولة ضم أكبر قدر من الأراضي لملكهم فقد اعتبروا «منطقة العين» ملكا لهم رغم وقوعها في قلب دولة الإمارت وقربها الشديد من مدينة «دبي»، ولم يتم حسم الخلاف حيث كان السعوديين يعتبرون أن العين جزءا من أراضيهم ، بعد تأسيس دولة «الإمارات العربية المتحدة» رسمياً عام 1971 أيدت بريطانيا الإمارات في أن حدودها تمتد غربا حتى الحدود مع قطر ولكن السعودية رفضت هذا الترسيم وقالت أنها هي الدولة الوحيدة التي تمتلك حدود مع قطر واعتبرت السعودية الساحل الصغير الذي يفصل بين الإمارات وقطر حاليا «أرضا سعودية خالصة» بما يتضمنه من جزر مقابلة له (جزيرة غاغة والحويصات والقفاي ومكاسب وغيرهم) “دون توثيق” حيث أن أغلب هذه المناطق لم تكن مقسمة تاريخيا من قبل. كان المفترض أن يكون النزاع الحدودي في أصله بين كل من الإمارات وقطر فقط ولكن أصرت السعودية على موقفها ودخلت كطرف نزاع في حدود بين دولتين ! وبعيدا عن الجانب القطري تماما الذي يرى حتى اليوم أن له حق تاريخي في هذه الجزر جلس الطرفين الإماراتي والسعودي في مكة سرا عام 1974 م دون اطلاع الجانب القطري الذي لم يعلم بهذه التسوية سوى عام 1995م وتمت تسوية القضية بالبنود التالية: تعترف دولة الإمارات العربية المتحدة بسيادة المملكة العربية السعودية على جزيرة حويصات، وتعترف المملكة العربية السعودية بسيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على جميع الجزر الأخرى، المقابلة لساحلها في الخليج العربي. نص الاتفاق على الرغم من أن جزيرة حويصات هي الجزيرة الوحيدة التي تتبع المملكة العربية السعودية في منطقة حدودها المشتركة مع دولة الإمارات العربية المتحدة فإن المملكة – طبقا لأحكام المادة (5/2) من الاتفاقية تتمتع بحق إقامة أي منشآت عامة على جزيرتي القفاي ومكاسب” وفي الوقت الذي نصت فيه المادة (2) من هذه الاتفاقية على ترسيم مسارات الحدود البرية بين البلدين فإن المادة (3) “تعتبر كافة المواد الهايدروكربونية الموجودة في حقل (الشيبه- زراره) مملوكة للمملكة العربية السعودية” وفي الوقت نفسه أكدت الاتفاقية التزام الإمارات العربية المتحدة “بعدم القيام بأي عمليات بحث أو تنقيب عن المواد الهايدروكربونية أو استثمارها أو استغلالها أو الإذن بذلك في ذلك الجزء من حقل (الشيبه- زراره) الذي يقع شمال خط الحدود”. كما أكدت الاتفاقية حق المملكة العربية السعودية في “القيام بعمليات البحث والتنقيب واستثمار واستغلال المواد الهايدروكربونية في ذلك الجزء من حقل الشيبه- زراره”. في مقابل هذا الإتفاق تنازلت السعودية عن ما تراه حقا في منطقة العين الإماراتية التي تقع في الواقع في قلب دولة الإمارت الحالية ! الوضع الحدودي المفترض لدولة الإمارات والمناطق المتنازع عليها 3) جزر تيران وصنافير مع مصر: بعد هزيمة «الشريف الحسين بن علي» أمير الحجاز على يد «عبد العزيز آل سعود» في «موقعة تربة» الشهيرة توجه السعوديين لضم الحجاز، واعتبر السعوديون أن ساحل الحجاز ممتد شمالا حتى حدود الأردن حاليا بالرغم من أن وثائق الدولة العثمانية تعتبر نهاية الحجاز عند «مدينة ضبا» ، أما ما يلي «ضبا» شمالاً وحتى العقبة كان تابعا للحدود المصرية قبل 1906 أما بعد 1906 ففي الغالب سيصبح تابعا لما عرف بعد ذلك ب «المملكة الأردنية الهاشمية» أو بلاد الشام عموماً، وقت استيلاء آل سعود على هذا الساحل لم تعتبر مصر ذلك انتهاكا لها أو لسيادتها لأنه كان قد تمت تسويته من قبل وخرج من السيادة المصرية عام 1906 لحيازة الدولة العثمانية، ولكن الغريب أن السعوديين اعتبروا وقتها أيضا جزيرتي «تيران وصنافير» المسيطرتان على مدخل خليج العقبة سعوديتان وأنهما تابعتان للساحل الذي تنازلت عنه مصر ، رغم أنه ومنذ اتفاقية 1906 الجزيرتان مصريتان وبناءا عليه رفضت مصر الادعاءات السعودية وقتها وبالطبع لم يكن في مقدور السعوديين الخروج عن استراتيجيتهم بمواجهة أي قوة خارج الجزيرة العربية. ظلت السعودية تعتبر الجزيرتين محل خلاف يجب تسويته ، حتى تأسست “إسرائيل” عام 1948 وبعدها سيطر الصهاينة على «إيلات» واصبح لهم منفذاً على البحر الأحمر ، وقتها قالت السعودية أن ستسمح بشكل مؤقت للجيش المصري بالتواجد على الجزيرتين من أجل مواجهة الصهاينة ووقتها ايضا مصر لم ترد إثارة النزاع لأن المعركة مع الصهاينة تستدعي وحدة عربية ، والجدير بالذكر ان السعودية لم تمارس السيادة على الجزيرتين للحظة واحدة منذ وصولها للساحل من الأساس. ظل الوضع على ما هو عليه وبعد تحرير سيناء وتوقيع اتفاقية كامب ديفيد، بدأت السعودية تثير القضية من جديد في عهد كل من السادات ومبارك مع تسويف مصري ورفض أحيانا دون احراز اي تقدم. وفوجئ الشعب المصري في إبريل 2016 أنه تمت التسوية باعتراف الحكومة المصرية بسعودية الجزيرتين بعد زيارة للملك السعودي قدم خلالها دعما ماليا كبيرا لمصر مفاجأة.. السعودية لا تمتلك وثائق تثبت حدودها كلها شرقا وغربا وشمالا وجنوباً | الموجز
  12. [ATTACH]33245.IPB[/ATTACH] ناقش الجانبان القضايا و التطورات السياسية الجارية فى المنطقة ذات الإهتمام المشترك ، و أكد العصار على ضرورة تعزيز مجالات التعاون للقضايا المشتركة بين الجانبين و قال ان وزارة الإنتاج الحربي لديها من الإمكانيات التكنولوجية و الخبرات العلمية و التقنية ما يمكنها من تحقيق التعاون المشترك فى مختلف مجالات التصنيع الدفاعية و المدنية بما يحقق التنمية المجتمعية المرجوة ، و فى نهاية اللقاء إتفق الجانبان على تبادل الوفود بين البلدين من المتخصصين و العلماء و الفنيين للتعرف على إمكانيات البلدين و تحديد أوجه التعاون المشترك بينهما
  13. :b0220: صناعة السلاح وإستغلال الفرص .. مثال عملى "الدولة العبرية" :b0220: :18_y: النظرية والفكر والتطبيق ,, سنوات الفرص الضائعة :18_y: :b0221: بقلم "محمد زيدان" أو "JACK.BETON.AGENT" :b0221: # فى البدية ,, إن خطوط إنتاج صناعة الصواريخ بالخصوص المزدهرة للأسف في "إسرائيل" موجودة تحت غطاء سميك للغاية من "الكتمان والقيود الصارمة" بموجب (أحكام هيئة حماية المعلومات) .. # و لكن هناك حقيقة يعلمها الجميع فى العالم إنها تدر أموالاً طائلة جداََ وبحسب تقديرات مسؤول يشغل منصباً كبيراً في شركة أمنية تشكل صناعة الصواريخ ومشتقاتها ما بين "ربع وثلث" مجموع أنظمة الأسلحة التي تبيعها "إسرائيل" في كل عام واحد حيث قدرت قيمة الصادرات الأمنية الإجمالية لسنة (2014) بحوالى (5,6) مليارات دولار !!! ... # ويمكن اننا نفهم ذلك بسهولة يعنى ,, فمع الأسف إسرائيل هي من التجار القلائل الذين يسعهم استخدام "كليشيه التسويق" “اشتريت لنفسي مثل هذه البضاعة” !! .. # و قد أدركت شركة “الصناعات العسكرية الإسرائيلية” وهى “تاعس” وهى للعلم "شركة حكومية" قبل أقل من (10) سنوات إلى أين تهب الريح ! وفي غضون سنوات معدودة بدلت كل خطوط إنتاجها تقريباً وهي تشمل حاليا إنتاج قذائف صاروخية موجهة "لسلاح المدفعية" مثــــل: :pistol-emoticon: (رومَح) - (كيدون كسوم) - (إكسترا) - (نيتس دوريس) وغيرها من التي تحمل عشرات الكيلوغرامات من المواد الناسفة إلى مسافات تصل إلى عشرات الكيلومترات وما فوقو بدرجة عالية من الدقة .. # ويستخدم الجيش "الإسرائيلي" قسماَ من هذه الصواريخ في عملية بناء قوته النارية الدقيقة لسنوات وبحسب الخبرة الماضية بعد أن يشتري الجيش الإسرائيلي ستأتي جيوش أخرى للشراء .. # و قد بدأت قصة صناعة الصواريخ الدقيقة كدروس مستفادة من حرب "أكتوبر المجيدة" أو ما يسميه "اليهود" بحرب "يوم الغفران حرب (1973)" عندما اضطر الجيش الإسرائيلي إلى التعامل للمرة الأولى مع بطاريات صواريخ الدفاع الجوى المصرية "أرض – جو" من طراز "دسينا - دفينا - سام-2 - سام-3" .. # فقد أطلق الإسرائيليون على الصاروخ "الكروز" الأول الاسم اليهودى أو "التوراتي" وهو (DELILAH CRUISE MISSILES) أو ما يسمى بالعربية الصاروخ "دليلة الجوال" ,,.و قد بقي مصنفاً تحت بند (محظور إطلاع الجمهور عليه) على امتداد سنوات وفقط تسرب القليل عنه إلى العلن .. # الحقيقة ومنذ تطويره لم يظهر في الأفق تهديد كبير لحرية حركة سلاح الجو الإسرائيلي وفي حرب "لبنان الثانية (2006)" أخرج صاروخ “دليلة” للمرة الأولى من مستودعات الذخيرة واستخدم في ضرب أهداف نوعية في (لبنان) .. # أيضاََ وفي ثمانينيات القرن الماضي أطلقت "هيئة تطوير الوسائل القتالية" أو ما نعرفها نحن بإسم “شركة رفائيل” التي كانت وقتها وحدة تابعة لوزارة الدفاع صاروخ “تموز” و هو كما لقبوه "الذكي والصامت" الذي بقي سراً مكتوماً أيضاََ لما يقارب "عقدين من الزمن" .. # و هو صاروخ "م م م د" أى "مضاد للدروع موجه" و يصل المدى القتالى للصاروخ “تموز-2” إلى مسافة (12) كيلومتراً تقريباً. وحقيقة أنه لا يصدر صوتا تكسبه عنصر المفاجأة وهو مزود بكاميرا تليفزيونية (TV-CAM) ووصلة بيانات ترسل الصور الملتقطة بالزمن الحقيقي للقاذف .. ## وبحسب تصريحات رئيس “معهد فيشر لدراسات استراتيجيا الجو والفضاء” أو ما يعرف بـ "هرتسليا" فقد صمم صاروخ “تموز” لتدمير المدرعات السورية في حال نشبت حرب شاملة لكن بعد أن أصبح احتمال حرب كهذه ضعيفاً ودمرت "الدولة السورية" بشكل شبه نهائى حول الجيش الإسرائيلي صاروخ “تموز” لحل مشكلات عملياتية مثل ضرب خلايا "إطلاق صواريخ” سواء التى كانت تطلقها المقاومة اللبنانية المتمثلة فى "حزب الله" أو الصواريخ "الكرتونية" التى كانت تطلقها "حركة حماس الإرهابية" حسب "التصنيف المصرى القضائى" . # ونظراً إلى واقع عدم الاستقرار الذي نعيشه انتهى الأمر "بالجيش الإسرائيلي" إلى استخدام صواريخ “تموز” ضد سورية لكن ليس في إطار حرب شاملة وليس ضد دبابات ولكن فقد استخدمت صواريخ “تموز” لضرب أهداف في سورية رداً على “توجيه” نيران بإتجاه "إسرائيل" نتيجة المعارك الدائرة بين "الجيش الوطنى السورى" و "الماعات الإرهابية فى سوريا" ,, وفي وقت سابق استخدم الجيش "الإسرائيلي" صواريخ “تموز” أيضاً في حرب "لبنان الثانية" وفي مواجهات في "قطاع غزة" ضد خلايا إطلاق صواريخ .. # ويرتبط اسم صاروخ “تموز” بذكرى أليمة للغاية للجيش الإسرائيلي حيث أنه فى "نوفمبر (1992)" كانت قوة تابعة لوحدة “سييرت ميتكال” تتدرب في قاعدة “تسيئيليم” في النقب على عملية تصفية الرئس الراحل "صدام حسين" وكانت العملية ستنفذ بواسطة صواريخ “تموز-2” التي كانت حينها حديثة وسرية للغاية لكن حدث خطأ أدى إلى جعل التمرين “البري” تمرين "دموى" حيث أطلق صاروخان من طراز “تموز” باتجاه "القوة الإسرائيلية" وسقط (5) جنود قتلى في ثاني كارثة تقع في قاعدة “تسيئيليم”.. # و قد سمح الاستخدام العملياتي على نطاق واسع لصواريخ “تموز” في حرب لبنان الثانية بخفض مستوى تصنيفها "سريتها" وأُذن لشركة “رفائيل” بوضع هذا الصاروخ في صدارة واجهتها وبعرضه للبيع على جيوش العالم .. # وبالمناسبة لا تقل وسيلة إطلاق صاروخ “تموز-2” خداعاَ و مكراََ عن الصاروخ نفسه وقد سمح بنشر معلومات عنها قبل بضعة أسابيع فقط والمقصود هو أشبه بدبابة تدعى “بيري” (PEREH) تبدو كأنها دبابة عادية بحيث لا يمكن رصدها كنظام إطلاق متطور .. # إن الطراز الأحدث من مجموعات الصواريخ هذه هو “تموز-5” وإسمه التجاري في العالم هو سبايك (SPIKE NLOS) ذو المدى (25) كلم !! .. # وللحقيقة إنه تتهافت جيوش في العالم على شراء صواريخ (SPIKE NLOS) الإسرائيلية أكثر من (20) دولة اشترتها حتى الآن منها "كوريا الجنوبية - وإسبانيا - وإيطاليا - وبولندا - وفنلندا - ,,," وهذه قائمة جزئية فقط وقد قررت وزارة الدفاع الهندية أن تشتري من “رفائيل” ما لا يقل عن (8000) صاروخ “سبايك” وما يقارب (300) منصة لإطلاقه وذلك من أجل تطوير قدرة قواتها المنتشرة على حدود "باكستان في إقليم كشمير" وتبلغ قيمة الصفقة حوالى (2) مليار شيكل أى ما يعادل أكثر من (500) مليون دولار !! .. # فصاروخ "تموز-5" هو عباره عن نسخه جديده من عائله صواريخ "سبايك" الأسرائيليه المضاده للدروع يبلغ مداه (25) كلم تم تزويد فرق المدفعيه الصاروخيه الأسرائيليه به يتم اطلاقه والتحكم به عن طريق سلك متصل بمنصه الأطلاق والصاروخ يتم بها التحكم بمسار الصاروخ وتغير الأهداف المراد ضربها اثناء طيران الصاروخ وهو من فئه صواريخ (NLOS) .. # و"للمفاراقات العجيبة" إنه الخاسر الأكبر في تلك الصفقة كانت شركة (LOCKHEAD MARTIN) الأميركية التي حاولت بيع الهند صواريخ (GAVLIEN) من إنتاجها وهدى قصة مهمة بحد ذاتها لأن الأميركيين لا يسمحون دائماً لأنفسهم بخسارة مثل هذه الصفقة الكبيرة مع "الهند" وعلى سبيل المثال فإن منظومة العصا السحرية (MAGIC WAND) المصممة لاعتراض صواريخ "حزب الله" كان من المفترض أن تباع لوزارة "الدفاع البولندية" لكن كانت هذه مرحلة قال فيها الأميركيون “كده كفاية”!! .. وبحسب "مصادر إسرائيلية" رفعت سماعة هاتف في واشنطن ودوى رنينها في مقر وزارة الدفاع الإسرائيلية في "تل أبيب" وأُقصيت “رفائيل” عن صفقة الأحلام .. # وبحسب مسؤولون في شركة أمنية فقد ضخ الأميركيون الكثير من الأموال في تطوير منظومة “العصا السحرية” أو (MAGIC WAND) وأشركوا فيها شركة “رايثيون” الشهيرة (RAYTHEON) ونتيجة لذلك كان من السهل عليهم وضع "فيتو" على هذه الصفقة وللعلم ليست هذه المرة الأولى فهناك حالات أخرى حين كانت شركات إسرائيلية على وشك بيع أنظمة أسلحة إلى دول مختلفة لكن الأميركيين منعوا ذلك يعنى هما لم يقولوا دائماً “لا” بشكل صريح لكن أدت مجموعة من الظروف إلى تبخر الصفقات وزوالها .. # وبالمناسبة ,, فقد تم إدماج منظومة “العصا السحرية” أو (MAGIC WAND) في إسرائيل بواسطة المساعدة المالية التي تقدمها الولايات المتحدة وقد ضخ الأميركيون أكثر من "مليار دولار" في تطوير منظومة “القبة الحديدية” التي أصبحت عملياتية "حسب الإدعاءات الاسرائيلية ططبعاََ" في نهاية (2012) واعترضت أكثر من (1000) صاروخ !!!! أطلق باتجاه إسرائيل .. # والشىء بالشىء يذكر فإنه الـ ”القبة الحديدية” مصممة لاعتراض قذائف صاروخية "قصيرة المدى" مثلاََ كالـ "كاتيوشا" وإن كان جرى تعديل تصميمها وإطالة نطاق فعاليتها بشكل ملحوظ و”العصا السحرية” (MAGIC WAND) مصممة للتصدي لتهديدات "متوسطة المدى" وأعلى منها هناك منظومات صواريخ “حيتس-2” أو (ARROW-2) من إنتاج الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI) .. # و قد أعلنت "المؤسسة الأمنية/العسكرية" قبل سنوات قليلية أن تعلن أن منظومة “حيتس-3” (ARROW-3) أصبحت جاهزة وهذا الأمر الذي سيوفر لإسرائيل القدرة على أن تعترض في الجو الصواريخ التى تحمل "رؤوسا غير تقليدية" .. # أيضاََ سيضاف إلى كل هذا إلى منظومة صواريخ “باراك-8” (BARAK-8) التي طورتها الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI) بالتعاون مع وزارة الدفاع الهندية في صفقة دفعت فيها "الهند" لإسرائيل أكثر من (5) مليارات شيكل !! .. # وينتظر الصناعات الجوية (IAI) عمل كبير جداَ وتتحديث مستمر على هذا الصاروخ و تعلق علية "القوات البحرية الإسرائيلية" آمالا كبيرة لأنه يفترض فيه أن يكون الرد المطلق على “ياخونت الروسية" أو (YAKHONT) والتى تكون من منظومة "الدفاع الساحلى" (BATSION) وتهدف منظومة "باستيون" الصاروخية الذاتية الحركة المخصصة للدفاع عن السواحل والمزودة بصواريخ من طراز "ياخونت" تهدف إلى تدمير الأهداف المائية الظاهرة ولا تستغرق عملية نشر هذه المنظومة أكثر من (5) دقائق ,, بينما تصل الفترة الزمنية التي تتمكن خلالها المنظومة من القيام بالمهمات القتالية بشكل مستقل إلى (5) أيام وتصل فترة خدمتها إلى (10) سنوات وقادرة على التملص من الرادارات و تتزود منظومة "باستيون" بصواريخ "ياخونت" المجنحة المضادة للسفن التي تفوق سرعتها (3) مرات سرعة الصوت ويصل عددها في المجمع الصاروخي الواحد الى (36) صاروخاً وتستطيع صواريخ "ياخونت" ضرب أهداف على بعد (300) كليومتر بسرعة (750) مترا في الثانية الواحدة وعند الاقتراب من الهدف ينخفض ارتفاع تحليق الصاروخ إلى ما بين (15) مترا و (10) أمتار وإنها تستهدف سفنا معادية ومجموعات سفن على حد سواء وذلك في ظروف المواجهة النارية والإلكترونية الشديدة و التى أصبحت موجودة حالياََ فى حوزة "القوات البحرية المصرية" وهو الأمر الذى يشكل خطورة على جمع الأهداف البحرية الإسرائيلية لذلك و على ما يبدو في حوزة "حزب الله" وهي قادرة على إصابة أي "هدف بحري منصة غاز طبيعي أو زورق صواريخ أو سفينة تجارية أو مرفأ" ,, بالإضافة أيضاََ إلى صفقات "القوات البحرية والجوية المصرية الجديدة" والتى أصبحت تشكل خطورة مثيرة للقلق لدى المؤسسة العسكرية الإسرائيلية خاصة فيما يتعلق بصفقات "الغواصات المصرية (TYPE-209/1400)" و صفقة "الغواصات الصينية والتى من المنتظر الإعلان عنها هذا العام وهى طراز (TYPE-39A) .. # والشىء بالشى يذكر بالنسبة للغواصة الصينية (TYPE-39A) ,, هذه الغواصة حسب مصادر إسرائيلية تشكل "خطورة شديد" على الأهداف الإستراتيجية والهامة الإسرائيلية البرية منها والبحرية بحسب تقارير "مراكز الأبحاث الإسرائيلية خاصة إن "مصر" إشترطت منظومات تسليحية بعينها فى الغواصة ولعل أخطرها هو صاروخ "الكروز الصينى" (YJ-18B) والتى "أصرت القاهرة" أن يحل هذا الصاروخ محل (YJ-62) و (YJ-83) و هو بمدى اكثر (540) كلم وهى ميزة لايمكن لأى دولة مصنعة للغواصات أن توفرها للزبون غير "الصين" ويعتقد أنه مشتق من الصاروخ الروسى (3M-54 CLUB) والذى يبدء عن إنطلاقه بسرعة (CRUISING) هى حوالى أقل من (1) ماك أو (960) كلم/الساعة وعند بلوغ الهدف بأقل من (40) كلم تصل سرعته (TERMINAL) النهائية إلى (3660) كلم/الساعة ,, ومن مميزات هذا الصاروخ أيضاََ أنه يحتوى على نظامين للملاحة أحدهم "بالنظام العالمى لتحديد المواقع" أو (GPS) والأخر "نظام ملاحة بالقصور الذاتى" أو (INS) والذى يستخدمهم الصاروخ عند ضرب الأهداف البرية بالأضافة إلى نظام "رادارى نشط مليمترى" أو (MILIMETER ACTIVE RADAR) لإستخدامة عن ضرب "القطع البحرية" ,, وبحسب تقارير "أمريكية وإسرائيلية" يعتقد أنه قد وقعت صفقة الغواصات هذه بالفعل بين "بكين والقاهرة" فى العام الماضى لكن لم يعلن عنها بعد .. # وبالعودة إلى "إسرائيل" فقد صمم صاروخ “باراك-8” (BARAK-8) لكي يؤمن غطاء دفاعياً لسفن ملاحية أو بنى تحتية حيوية في البحر ويفترض فيه أن يؤمن لها أيضا دفاعات ضد هجمات جوية أو ما يشبه هذه الهجمات من جانب سفن العدو ويقول "يوسي فايس" وهو "مدير عام الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI)“في مشروع “باراك-8" (BARAK-8) ""نحن نلامس حدود التكنولوجيا سواء من ناحية أجهزة الرادار القوية التي ترافق المنظومة أو من ناحية رأس التوجيه الذاتي وقدرات المناورة لهذه الصواريخ” .. # والشىء بالشىء يذكر بالنسبة إلى صاروخ “باراك-8” (BARAK-8) فهو يعتبر أول نظام "دفاع جوي إسرائيلي" شبيه إلى حد كبير بنظام الدفاع الجوى الأمريكى (PATRIOT) "باتريوت" والأوروبي (ASTER-30/15) وقد تم تصميم صاروخ “باراك-8” (BARAK-8) متوسط المدى لاعتراض التهديدات المحمولة جوا، بما في ذلك الطائرات والطائرات بدون طيار والصواريخ المضادة للسفن وصواريخ كروز وتنوى كلاََ من "إسرائيل والهند" تحسين النظام ليكون قادرعلى إسقاط الصواريخ "الباليستية قصيرة المدى" وللعلم أيضاََ فقد اشترت "أذربيجان" نظام “باراك-8” (BARAK-8) و يزن صاروخ (BARAK-8) "باراك-8" (275) كلج برأس متفجر تبلغ (60) كلج بمدى يصل الى من (70 - 120) كلم ,و رأسه الحربي لديه باحث خاص يمكنه من العثور على الهدف على الرغم من اجراءات التشويش المضادة ,, ويبلغ وزن حاوية الصواريخ (1.7) طن و تحمل عدد (8) صواريخ وفى الحقيقية (تتطلب الكثير من الصيانة) ويتم إطلاق الصواريخ بشكل عمودى (VLS) وحدة التحكم في إطلاق النار مدمجة (لتسهيل التثبيت على السفينة) بوزن (1.3) طن .. :pistol-emoticon: النظام يمكنه اطلاق (24) صاروخ على (122) هدف ,, الصاروخ يعمل بمبدء "اطلق وانسي" أو (FIRE AND FORGET) و يملك باحث نشط مزود بوصلة (DATA-LINK) لـ "نصف شوط" و نظام ملاحة وتوجيه (GPS) مما يسمح له من البحث وتعقب الهدف دون تدخل منصة الاطلاق مما يسمح للسفينة حرية التعامل مع اهداف اخرى بعد الاطلاق دون بقاء اضاءة الهدف ,, بالإضافة إلى أنه يمتلك أحدث تكنلوجيا محركات الصواريخ وهو "محرك صاروخي نبضي" أو ما يطلق عليه (PULSED ROCKET MOTOT) و هو يعمل "بالوقود الصلب" مما يسمح له بالمناورة العالية فى الاعتراض الاهداف .. :pistol-emoticon: أيضاََ يحتوى النظام على الرادار (MF-STAR AESA) وهو رادار"ثلاثي الابعاد (3DD)" متعدد المهام يعمل على (X-BAND) يضمن حماية بعيدة ومتوسطة المدى بزاوية (360) درجة مقاوم للتشويش يبلغ مداه (250) كلم للاهداف العالية و (25) كلم للاهداف المحلقة على مستوى سطح البحر . * أيضاََ تم تصدير نظام “باراك-8” (BARAK-88) إلى "الهند - شيلي - سنغافورة - فنزويلا - أذربيجان" .. # الحقيقة إن هذه الصواريخ الاعتراضية هي صواريخ ذكية لكن كلفتها تبلغ عشرات أضعاف كلفة الصواريخ التي هي مصممة لاعتراضها ,, وكمثال على ذلك فإن “تامير” وهذا هو إسم الصاروخ الاعتراضي في منظومة “القبة الحديدية” الذي تراوح تكلفته بين (50) ألف دولار و (60) ألف دولار مصمم لاعتراض صواريخ تقدر كلفتها ببضع "مئات الدولارات" ومن المتوقع أن تبلغ كلفة “ستانر” (STUNER) الصاروخ الاعتراضي في منظومة “العصا السحرية” أكثر من "مليون دولار" للقطعة الواحدة !!! وفي حالتي “حيتس-2/3” (ARROW-2/3) فالكلفة أعلى لكن بالنسبة "للعقيدة الإسرائيلية" فإن “هذا لا شيء مقابل الضرر الذي تمنعه هذه الصواريخ على صعيد الممتلكات والأرواح البشرية” حسب أقول المهندس "أورون أوريول" من شركة “رفائيل” .. # ومع ذلك ,, عندما يطرح السؤال الذي دار خلال الأعوام الأخيرة في النقاش العام على "صفحات التواصل الإجتماعى" و "المنتدات والمراكز العسكرية" لماذا على إسرائيل أن تحتفظ برد دفاعي مكلف إلى كل هذا الحد في مواجهة تهديد صاروخي رخيص إلى كل هذا الحد !!! "ولكن الرد الإسرائيلى جاهز على الدوام" حيث ,, * يردون في شركة “رفائيل” بالحجة التالية “هذا مثل إلباس مقاتل سترة مضادة للرصاص تكلف بضع آلاف شيكلات تحميه من رصاصة بندقية بقيمة نصف شيكل أو شيكل كحد أقصى" !!!! .. :56cdf890c6c86_imageproxy(4): أعتقد الرسالة وصلت للإخوة الأعضاء .. ولاعزاء للعرب :56cdf890c6c86_imageproxy(4): # أتمنى الموضوع ينال إعجابكم ,, وعند النقل أو اللإقتباس يرجى ذكر صاحب الموضوع ,, إلى هو "" أنــــــا"" هههههههه .. :17: JACK.BETON.AGENT :17:
  14. [ATTACH]32807.IPB[/ATTACH] أبرز جهود قوات حرس الحدود فى حماية حدود البلاد على كافة الإتجاهات الإستراتيجية خلال الفترة من 18 - 28 / 12 / 2016 ... ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إستمراراً لجهود قوات حرس الحدود فى توجيه ضرباتها القاصمة للعناصر الإجرامية والمهربين وتجار المواد المخدرة التى تستهدف الإضرار بالأمن القومى المصرى على كافة الإتجاهات الإستراتيجية .. تمكنت قوات حرس الحدود فى نطاق الجيش الثانى الميدانى من إكتشاف وتدمير عدد (12) فتحة نفق جديدة على الشريط الحدودى بشمال سيناء ، بالإضافة إلى ضبط جرار زراعى محمل بعدد (800) قاروصة سجائر مهربة بمنطقة (رفح) ، وضبط عربة ربع نقل محملة بعدد (19) لفافة لنبات البانجو المخدر بمنطقة (الإسماعيلية) ، وضبط عدد (2) فرد وبحوزتهم عدد (6) لفافة لنبات البانجو المخدر بمنطقة (معدية نمرة 6) ، فضلاً عن ضبط عربة ربع نقل محملة بعدد (4) لفافة لنبات البانجو بمنطقة (معدية سرابيوم) . وفى نطاق الجيش الثالث الميدانى - تم ضبط عدد (5933) لفافة لنبات البانجو بمنطقة (السويس) ، بالإضافة إلى ضبط عدد (138) لفافة لنبات البانجو المخدر بمنطقة (أبو رديس). وفى نطاق المنطقة الغربية العسكرية - تم ضبط عربة دفع رباعى محملة بعدد (3600) كجم من جوهر الحشيش المخدر وعدد (2) بندقية آلية وبندقية قناصة ، وضبط عدد (300) ألف قرص مخدر ورشاش آلى خفيف وعدد (74) فرد من جنسيات مختلفة خلال محاولات الهجرة غير الشرعية بمنطقة (السلوم) ، بالإضافة إلى ضبط عدد (9) عربة دفع رباعى محملين بعدد (375) كجم من جوهر الحشيش المخدر وعدد (7350) قاروصة سجائر مهربة وعدد (2) بندقية قناصة بمنطقة (بحر الرمال الأعظم) . وفى نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية - تم ضبط عدد (266) فرد سورى الجنسية خلال محاولة الهجرة غير الشرعية بمنطقة (الشلاتين) ، بالإضافة إلى ضبط عدد (5) جهاز للكشف عن المعادن بمنطقة (أبو رماد) . [ATTACH]32815.IPB[/ATTACH][ATTACH]32816.IPB[/ATTACH][ATTACH]32814.IPB[/ATTACH][ATTACH]32809.IPB[/ATTACH][ATTACH]32811.IPB[/ATTACH][ATTACH]32812.IPB[/ATTACH][ATTACH]32813.IPB[/ATTACH][ATTACH]32805.IPB[/ATTACH][ATTACH]32806.IPB[/ATTACH][ATTACH]32808.IPB[/ATTACH]
  15. أرست المحكمة الدستورية العليا مبدأ قضائيا بأنه لا يجوز لجهة الإدارة التعلق بأعمال السيادة حال إبرام اتفاقية تتضمن التنازل على جزء من إقليم الدولة.وقالت المحكمة، إن الأوضاع الدستورية في مصر مرت خلال السنوات القليلة الماضية بالعديد من التطورات التي تضمنتها الوثائق الدستورية منذ الإعلان الدستوري الصادر بتاريخ 30/3/2011 مرورًا بالدستور الصادر عام 2012 والإعلان الدستوري الصادر بتاريخ 8/7/2013 انتهاءً بالدستور الحالى.والذي جاء ليكشف في المادة (151) منه عن توجه المشرع الدستوري إلى تقييد جميع سلطات الدولة في إبرام المعاهدات والتصديق عليها بوضع المزيد من الشروط والضوابط والقيود على ممارسة هذا الاختصاص.وأضافت المحكمة: "أن تلك المادة ميزت بين عدة فروض لإبرام المعاهدات، فجاء الفرض الأول في عموم إبرام المعاهدات ومنح الدستور رئيس الجمهورية الحق في إبرام المعاهدات إلا أنه منعه من التصديق عليها إلا بعد موافقة مجلس النواب.ثم جاء الفرض الثانى فاشترط في معاهدات الصلح والتحالف وما يتعلق بحقوق السيادة دعوة الناخبين للاستفتاء على المعاهدة وموافقتهم قبل التصديق عليها.وأخيرًا منع إبرام أي معاهدة تخالف أحكام الدستور، أو يترتب عليها التنازل عن أي جزء من إقليم الدولة، وبذلك النص أخضع المشرع الدستورى إبرام المعاهدات والتصديق عليها لنظام قانوني دقيق ومنضبط، فيتعين أن تكون إجراءات إبرام المعاهدات متقيدة بالأطر المحددة دستوريًا، وأن تراعي الضوابط والشروط المنصوص عليها.وحاصل هذا النظام الدستوري والقانوني أن سلطة الحكومة ليست سلطة مطلقة وإنما هي سلطة مقيدة، حدد المشرع الدستوري تخومها وضبط حدودها ومداها وحد من غلوائها، وأصبح اختصاصها في هذا الشأن اختصاصًا يباشر ويمارس تطبيقًا وتنفيذًا لأحكام القانون بمعناه العام والذي يشمل الدستور والقانون، إن هي خرجت عليه وتجاوزته ووقعت في نطاق الحظر الوارد في الحالة الثالثة بأن أبرمت اتفاقية خالفت أحكام الدستور أو ترتب عليها التنازل عن أي جزء من إقليم الدولة، أضحى عملها باطلًا وتعين على السلطة القضائية أن تستنهض ولايتها العامة واختصاصها الأصيل بمراقبة تصرفاتها، والتصدى لها، متى اتصل ذلك بها وفقًا للإجراءات والقواعد القانونية المنظمة لذلك، لتردها إلى حدود المشروعية القانونية والدستورية".وأشارت المحكمة: إلى "أن ما يؤكد ذلك وضوح المغايرة بين نص الدستور الحالي في الفقرة الأخيرة من المادة (151) والتي نصت على أنه: (وفى جميع الأحوال لا يجوز إبرام أي معاهدات تخالف أحكام الدستور أو يترتب عليها التنازل عن أي جزء من إقليم الدولة) وبين نص نظيرتها في دستور 2012 – وهى المادة (145) – التي كانت تنص في فقرتها الأخيرة على أنه: (ولا يجوز إقرار أي معاهدة تخالف أحكام الدستور).فالملاحظ أن دستور 2012 حظر إقرار المعاهدة متى كانت تخالف أحكامه، والمكلف بعدم إقرار المعاهدة في تلك الحالة هما مجلسي الشعب والشورى.أما الدستور الحالى فقد ورد فيه الحظر على الإبرام وهو مصطلح بطبيعة الحال أوسع وأشمل من مصطلح "إقرار المعاهدات"، والحظر فيه عام؛ يمتد إلى السلطة التنفيذية فيحظر عليها كل عمل من أعمال إبرام المعاهدات الدولية بما فيها التوقيع عليها؛ كما يمتد ليشمل كل سلطات الدولة، ومن ضمنها السلطة القضائية بوصفها الرقيب على مبدأ المشروعية وسيادة القانون، الذي لا يتحقق إلا بقيام الرقابة القضائية على شرعية قرارات وأعمال السلطة التنفيذية، وإهدار مبدأ الرقابة القضائية في هذه الحالة استنادًا لأعمال السيادة من شأنه أن يهدر مبدأ المشروعية ذاته، لذلك يتعين العودة إلى الأصل الدستوري العام وهو كفالة حق التقاضي للناس كافة دون تقييد.وعلى المحاكم وهي بصدد تكييف تلك الأعمال الشاردة عن اختصاصها، أن تراعي أن ذلك الحق هو حق دستوري أصيل وما عداه يكون استثناء وعلى هذا الأصل يجب عدم التوسع فيه، وأنه الملاذ الأخير للمواطنين لبيان وجه الحقيقة وهو الذي يكفل تقييد السلطة التنفيذية بقواعد القانون كما يكفل ردها إلى حدود المشروعية إن هي جاوزت تلك الحدود".وتابعت المحكمة أنه لا يجوز للسلطة التنفيذية أن تتمسك بأعمال السيادة متى وقعت في المخالفة التي حظرتها الفقرة الأخيرة من المادة (151) المشار إليها، فعلى سبيل المثال إذا تم إعلان إبرام معاهدة من غير مختص أو بالمخالفة للإجراءات التي نص عليها الدستور أو بالمخالفة للدستور ذاته أو تضمنت تنازلًا عن جزء من إقليم الدولة.وحكم القضاء في تلك الأحوال بعدم الاختصاص باعتبارها من أعمال السيادة فإن أثر حكمه على المجتمع لا يختلف عن الأثر المترتب في حالة إنكار العدالة بعدم الحكم في الدعاوى، فيضيع العدل، وتهدر الحقوق، ويعجز الأفراد عن مواجهة آثار تلك المعاهدات لغياب الحماية القضائية.وذكرت أنه إذا كان الدستور في الفقرة الأخيرة من المادة (151) حظر على السلطة التنفيذية إبرام اتفاقيات من شأنها التنازل عن أي جزء من إقليم الدولة فإن قيام الحكومة بالتوقيع على اتفاق يتضمن ذلك لا يعد عملا من أعمال السيادة وإنما هو عمل من أعمال الإدارة مما يختص القضاء بنظر الطعن عليه التزاما بحكم المادة (97) من الدستور والذي حظر تحصين أي عمل أو قرار إداري من رقابة القضاء، ومن ثم فإن تقدير مشروعية توقيع الحكومة المصرية على الاتفاقية المشار إليها يدخل في ولاية هذه المحكمة طبقا لنص المادة (190) من الدستور ونص البند(14) من المادة العاشرة من قانون مجلس الدولة.وأنه لا يجوز القول إنه سبق لمحكمة القضاء الإداري أن قضت بعدم اختصاصها ولائيا بنظر الدعوى في دعاوى مشابهة، باختلاف النظام القانونى والدستورى، واستحداث حكم جديد حظر بموجبه حظرًا مطلقًا التنازل عن أي جزء من إقليم الدولة بحكم خاص، بالإضافة إلى تفرد كل دعوى عن الأخرى في وقائعها وأسبابها، يجعل الاستناد إلى سوابق الأحكام غير مفيد لجهة الإدارة في هذا الشأن.والتطور الدستوري الحاصل بوضع ضوابط وقيود على اختصاص السلطة التنفيذية بإبرام المعاهدات والتصديق عليها ينبغي أن يقابل من جانب القضاء باجتهاد جديد يتوافق مع هذا التطور لضمان تحقيق قصد المشرع الدستوري المتمثل في توفير المزيد من الحماية لأحكام الدستور ولإقليم الدولة على وجه يحد من إساءة استعمال السلطة التنفيذية لاختصاصها في هذا الشأن، وعدم إخضاعها لرقابة القضاء يترتب عليه نتائج غير منطقية وتؤدي إلى تأييد ما قد يلحقها من مخالفة الدستور.كما لا يجوز القول إن أحكام المحاكم قد استقرت على أن المعاهدات الدولية تدخل بطبيعة الحال ضمن أعمال السيادة حيث إن ذلك مردود عليه بما انتهت إليه المحكمة الدستورية العليا من:" إنه وإن كانت نظرية "الأعمال السياسية" – كقيد على ولاية القضاء الدستوري- تجد في ميدان العلاقات والاتفاقيات الدولية معظم تطبيقاتها بأكثر مما يقع في المجال الداخلي، نظرًا لارتباط ذلك الميدان بالاعتبارات السياسية وسيادة الدولة ومصالحها العليا.إلا أنه ليس صحيحًا إطلاق القول إن جميع الاتفاقيات الدولية- أيا كان موضوعها- تعتبر من "الأعمال السياسية". كما أنه ليس صحيحًا أيضا القول إن الاتفاقيات الدولية التي حددتها الفقرة الثانية من المادة 151 من الدستور واستلزمت عرضها على مجلس النواب وموافقته عليها، تضحى جميعها- وتلقائيا- من "الأعمال السيادية" التي تخرج عن ولاية القضاء الدستوري، ذلك أن كلا القولين السابقين يتناقض والأساس الذي تقوم عليه اعتبارات استبعاد هذه الأعمال من الرقابة القضائية على دستوريتها، وهي اعتبارات ترجع إلى طبيعة الأعمال ذاتها وليس إلى طريقة أو إجراءات إبرامها والتصديق عليها. http://www.vetogate.com/2503330 [ATTACH]31994.IPB[/ATTACH]
  16. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إلتقى الفريق أول / صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى بالسيد / برايت كانيونتورى رواميراما وزير الدولة لشئون المحاربين القدامى الأوغندى ، الذى يزور مصر حالياً . تناول اللقاء تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية وإنعكاساتها على الأمن والإستقرار داخل القارة الأفريقية ، ومناقشة عدد من الموضوعات ذات الإهتمام المشترك فى ضوء علاقات التعاون بين القوات المسلحة لكلا البلدين ، والإستفادة من الخبرات العسكرية المصرية فى تطوير أوجه الرعاية المختلفة والخدمات المقدمة للمحاربين القدماء ومصابى العمليات الحربية . وأكد القائد العام على عمق الراوبط التاريخية والقواسم المشتركة التى تجمع شعوب وادى النيل ، حرص مصر على التعاون وتبادل الخبرات مع الأشقاء على نحو يلبى المصالح المشتركة لكافة شعوب القارة الأفريقية . من جانبه أشاد وزير الدولة لشئون المحاربين القدامى الأوغندى بالعلاقات التاريخية الوثيقة بين البلدين فى العديد من المجالات ، معرباً عن دعم بلاده الكامل لمصر ومساعيها الجادة لتحقيق الأمن والإستقرار بالقارة الأفريقية . حضر اللقاء عدد من كبار قادة القوات المسلحة .
  17. وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في الدوحة يوم السبت. تصوير: نسيم زيتون - رويترز. الدوحة (رويترز) - قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن الاقتتال الفلسطيني والحصار الإسرائيلي المفروض منذ سنوات يمكن أن يحول قطاع غزة الفقير إلى نقطة انطلاق سهلة لمن يتم تجنيدهم لحساب تنظيم الدولة الإسلامية. وقطر الدولة الخليجية الغنية بالغاز داعم قوي لحركة حماس التي تسيطر على القطاع الساحلي منذ قرابة عشر سنوات رغم الصراع مع إسرائيل والخلاف مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وقال الوزير القطري في مقابلة بالدوحة يوم السبت إن الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع حول غزة إلى "سجن مفتوح". وأضاف لرويترز "إذا تركناهم كما هم يمكن لعناصر داعش تجنيدهم بسهولة. يمكنهم بدء العمليات من هناك بسهولة. "يمكن أن تتحول (غزة) أيضا إلى منصة انطلاق للتشدد وللإرهاب ... لذا نحتاج إلى وضع نهاية لهذا الأمر." ويعيش الكثير من سكان قطاع غزة البالغ عددهم مليوني شخص في فقر ويكابدون للعمل. وتقول إسرائيل ومصر إن حماس تنظيم إرهابي يستغل معاناة غزة لمصلحته السياسية وهو ما تنفيه الحركة. وتنفي حماس وجود جهاديين بالقطاع. واتهمت حسابات مؤيدة للدولة الإسلامية على وسائل التواصل الاجتماعي حماس باعتقال مؤيدي التنظيم في غزة. قطر ليس لها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل كما أن علاقتها متوترة مع مصر التي أبقت حدودها مع قطاع غزة مغلقة في معظم الأوقات منذ الإطاحة بالرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي عام 2013. وسددت الدوحة رواتب الموظفين في غزة وقامت ببناء منازل جديدة للفلسطينيين بعد حرب عام 2014 مع إسرائيل. وساعدت التبرعات القطرية وكذلك استضافة الدوحة زعيم حماس خالد مشعل منذ عام 2012 في استمرار حكم حماس لقطاع غزة وهو ما أزعج السلطة الفلسطينية التي تدعمها الولايات المتحدة وتتخذ من الضفة الغربية مقرا لها. وقال الشيخ محمد إنه لا ينبغي "إغفال" العمل على دفع جهود الوحدة الفلسطينية وتخفيف الحصار بسبب الحروب المستعرة في الشرق الأوسط. وأضاف "نعتقد أن هذه ستكون خطوة للتخفيف بعض الشيء عن أهل غزة. نسيان فلسطين وتأجيل الأمر لوقت لاحق سيكون أكثر خطورة" في إشارة لمسعى الفلسطينيين لإقامة دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة. (إعداد ياسمين حسين ومروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن) وزير قطري: غزة قد تصبح بسهولة نقطة انطلاق لتنظيم الدولة الإسلامية | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  18. الحكومة الأمريكية أعلنت اليوم ٢٢ نوفمبر قوائم الدول الآمنة والغير آمنة للسفر .. "مصر ضمن الدول الآمنة تماماً" لونها في الخريطة الموضحة في الصور "أخضر" .. لاحظ كده كل الأحمر حوالين مصر .. مصر الوحيدة الآمنة في المنطقة كلها !! في حين ان أوروبا بالكامل لونها "أصفر" يعني كن حذراً Alert وده واضح في الصور .. !! باقي الدول ذات اللون "الأحمر" warning هي شديدة الخطورة. مصر هي الدولة الوحيدة في المنطقة الآمنة تماماً أأمن من أوروبا بالكامل .. !! الخبر من الاندبندنت A map of countries the US government thinks it is safe to go on holiday | indy100
  19. قال قائد القيادة الامريكية المركزية الجنرال جوزيف فوتيل إن بين 800 و900 من مسلحي داعش قتلوا منذ شنت القوات العراقية هجومها المتواصل لتحرير مدينة الموصل في الاسبوع الماضي. وقال الجنرال فوتيل لوكالة فرانس برس للانباء إنه من العسير الجزم بعدد خسائر التنظيم لأن هؤلاء ميالون الى التنقل بين احياء المدينة والاختلاط مع سكانها. يذكر ان نحو 5 آلاف من مسلحي التنظيم المذكور يعتقد انهم موجودون داخل الموصل عند بدء الهجوم الحالي. ومنذ ذلك الحين، حققت القوات العراقية والقوات المتحالفة معها بمساندة طيران التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تقدما على عدة جبهات. ولكن مع ذلك يحذر قادة عسكريون بأن مهمة استعادة الموصل قد تستغرق عدة اسابيع او حتى عدة شهور. ويشارك في العملية العسكرية نحو 50 الفا من قوات الامن العراقية ومسلحي البيشمركة الكردية ورجال العشائر السنية ومسلحين شيعة. ويشارك مع هذه القوات اكثر من 100 من العسكريين الامريكيين يقومون بمهمات استشارية ومهمات الرصد وتعيين الاهداف لطيران التحالف، كما توفر قوات امريكية اخرى اسنادا ناريا للقوات الزاحفة من قواعد مجاورة. وقال الجنرال فوتيل للوكالة الفرنسية "تشير تقديراتنا الى ان القوات العراقية والحليفة قتلت في العمليات التي جرت في الاسبوع ونصف الاسبوع الماضي قرب الموصل حوالي 800 الى 900 من مسلحي تنظيم داعش." وكانت الحكومة العراقية احاطت القادة الامريكيين علما يوم الاربعاء بأن 57 جنديا عراقيا قتلوا في العملية واصيب 250 آخرون بجروح. ويعتقد بأن خسائر قوات البيشمركة الكردية تراوحت بين 20 الى 30 قتيلا. ورغم تصفية المئات من مسلحيداعش حذر قائد القوات الامريكية العاملة في العراق بأن دفاعات التنظيم ستزداد قوة كلما اقتربت القوات العراقية من مدينة الموصل. وقال قائد القوات الامريكية في العراق الجنرال ستيفن تاونزند للصحفيين في قاعدة القيارة الجوية القريبة من الموصل يوم الاربعاء إن تنظيم داعش "يستخدم قدرا كبيرا جدا من القوة النارية غير المباشرة من هاونات ومدفعية وصواريخ وكمية كبيرة بشكل استثنائي من الآليات المفخخة في تصديه للقوات المتقدمة." ونجحت المقاومة الشرسة التي ابداها الجهاديون في ايقاف تقدم القوات العراقية عند منطقة الشورة الواقعة على مسافة 40 كيلومترا الى الجنوب من الموصل مما حدا بقوات مكافحة الارهاب الى ايقاف تقدمها عند قرية بزوايا التي لا تبعد عن الموصل الى بـ 6 كيلومترات. وقال آمر جهاز مكافحة الارهاب العميد حيدر فاضل لوكالة اسوشييتيد بريس للانباء إن قواته ستنتظر تقدم وحدات الجيش العراقي الى اطراف الموصل قبل مواصلة تقدمها ودخول المدينة. ولكنه اكد على ان "العملية لم تتوقف بل تمضي قدما كما هو مخطط لها." وفي وقت لاحق، نفى المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان ان تكون قوات الجهاز قد دخلت قرية كوكجلي الواقعة في ضواحي مدينة الموصل، كما اوردت بعض وكالات الانباء . وفي سياق العمليات العسكرية , اكد مصدر امني في قيادة عمليات نينوى استمرار محاصرة ناحية الشورة من قبل القوات الامنية العراقية . من جانب آخر , اكد مصدر في قوات البيشمركة الكردية ان تلك القوات اقتحمت قرية الفاضلية في ناحية بعشيقة شرق الموصل والتي مازالت البيشمركة تحاصرها. في غضون ذلك، قالت منظمة الصحة العالمية إنها انتهت من تدريب 90 طبيبا عراقيا على "ادارة الاصابات واسعة النطاق" كجزء من الاستعدادات التي القامت بها لعملية الموصل مع تركيز خاص على الهجمات الكيمياوية المحتملة، حسبما تقول وكالة اسوشييتيد بريس. يذكر انه سبق لتنظيم داعش ان استخدم اسلحة كيمياوية في هجمات شنها على القوات العراقية وقوات التحالف، وثمة مخاوف من ان يعمد الى استخدام هذه الاسلحة مجددا داخل الموصل التي يقطنها اكثر من مليون مدني. وتمكن نحو 11 الف و700 مدني من الهرب من الموصل منذ انطلاق العملية الحالية، وتقول الامم المتحدة إنه في اسوأ الحالات قد يتبعهم نحو 700 الف آخرون. وقال كارل شيمبري من مجلس اللاجئين النرويجي - الذي حذر من ان المخيمات الموجودة حاليا لن تتمكن من استيعاب اكثر من 60 الف نازح - "ازداد عدد النازحين بشكل ملفت في الايام الاخيرة." وتفترض منظمة الصحة العالمية ان 200 الف من هؤلاء النازحين سيحتاجون الى خدمات صحية طارئة، بما في ذلك اكثر من 90 الف طفلا سيحتاجون الى تطعيمات ضد الامراض المختلفة و8 آلاف امرأة حامل.
  20. [ATTACH]26653.IPB[/ATTACH] أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته بإحدى فعاليات المؤتمر الوطنى الأول للشباب، أن تسليح القوات المسلحة من موازنة الجيش وليس من موازنة الدولة. #مصدر
  21. في إطار سياسة التطوير الجارية بوزارة الانتاج الحربي، تم في يوليو الماضي إنشاء شركة جديدة ككيان مستقل لمُجمّع الصناعات الدفاعية رقم 1 تحت مُسمّى " مصنع 300 الحربي " كإحدى الوحدات التابعة للهيئة القومية للإنتاج الحربي، وذلك بقرار من وزير الإنتاج الحربي اللواء دكتور / محمد العصار. واتخذت وزارة الإنتاج الحربي العديد من القرارات الهامة خلال الفترة من أول سبتمبر 2015 وحتى أول سبتمبر 2016. وقال اللواء عمرو فؤاد المتحدث الرسمي للوزارة إنه تأتى فى مقدمة تلك القرارات، قرار بإنشاء شركتين جديدتين وبدء ممارستهما العمل اعتبارا من أول يوليو 2016 .. وهما شركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة (م/300)، حيث تم إنشاؤها اعتبارا من 1 يوليو 2016 تحت مسمى شركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة (م/300) كإحدى الوحدات التابعة للهيئة القومية للإنتاج الحربي تخضع مباشرة كافة أنشتطها للنظم والقواعد واللوائح على شركات الهيئة والوحدات التابعة لها،كما تم إنشاء شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والاستشارات الهندسية والتوريدات العامة، وبدأت ممارسة أعمالها فى الأول من يوليو 2016 وتتبع الهيئة القومية للإنتاج الحربي. وأوضح أن الوزارة اتخذت قرارا بتفعيل المنظومة الآلية للقوى البشرية بشركات الهيئة ووحداتها التابعة بما يتواءم مع متطلبات الوزارة والهيئة من نماذج وبيانات العاملين بجميع الفئات والدرجات والمجموعات النوعية والوصول إلى دقة بيانات بنسبة 100%، كما اتخذت الوزارة قرارا بإنشاء كيان لقطاع الموارد البشرية بالهياكل التنظيمية بالهيئة وشركاتها. من حوار سابق لوزير الانتاج الحربي السابق اجاب علي نقطة هل تم الانتهاء من مجمع الصناعات الدفاعية؟ المشروع يهدف إلى تجميع خطوط إنتاج الأسلحة الصغيرة والمتوسطة وذخائرها وخطوط إنتاج المفجرات والطابات والبوادى والخروج بها من التجمعات السكانية الحالية إلى منطقة صحراء بلبيس الصحراوية من خلال ثلاثة مصانع هي: مصنع 45 » شركة المعصرة للصناعات الهندسية، ومصنع 54 » شركة المعادى للصناعات الهندسية , ومصنع 27 » شركة شبرا للصناعات الهندسية . وفى ضوء هذا التخطيط تم النقل على عدة مراحل موضحا ان هذا المشروع يعتبر من أكبر المشروعات الصناعية التى يجرى إنشائها فى مصر حالياً ،كما يعتبر أول مجمع صناعى حربى يتم تخطيطه وتصميمه وتنفيذه بعقول وأيد مصرية 100% ويبلغ حجم الاستثمارات به 1500 مليون جنيه، و المشروع يتم تنفيذه على مسطح يزيد عن مليون متر مربع ويتضمن منشآت على مسطحات تزيد على 200,000 متر تشمل الورش الإنتاجية، والورش المساعدة، ومخازن الإنتاج التام، ومعامل الاختبارات والبحوث وميادين الرماية.وأشار الوزير الى ان المجمع بدء العمل به ولكن ليس بطاقته الإنتاجية الكاملة لان هناك بعض المعدات المتعاقد عليها فى أوروبا الغربية تأخر توريدها نتيجة الوضع السياسى فى السنوات السابقة، وخلال الفترة المقبلة متوقع استكمال وصول باقى المعدات وتشغيلها بكامل طاقتها. وفكرة تصنيع المعدة العسكرية بنسبة 100 % فكرة صعب تطبيقها اقتصاديا، فعلى سبيل المثال الدبابة ( M1 A1) يتم تصنيع حوالى 90 % من هيكل الدبابة فى مصانع الإنتاج الحربي. http://www.ahram.org.eg/News/111568/76/405271/حوارات/وزير-الإنتاج-الحربى-لـ-«الأهرام»--تنفيذ-مجمع-الصنا.aspx http://m.moheet.com/2016/10/19/2487486/تعرف-على-قرارات-وزارة-اﻻنتاج-الحربي-خ.html#.WAnkJMOKTIU
  22. [ATTACH]25858.IPB[/ATTACH] أجرت القوات المسلحة تجربة من شأنها تأكيد قدرة الأجهزة المعنية بالدولة على التخطيط والتنسيق والعمل المشترك لتأمين الجبهة الداخلية ومواجهة الكوارث والحوادث الجسيمة، حيث نفذ مركز البحث والإنقاذ الرئيسى للقوات المسلحة التجربة العملية "مصر 3"، والتى تتمثل فى انقاذ ركاب مركب هجرة غير شرعية بعد تعرضها للغرق قبالة سواحل بورسعيد، وذلك بمشاركة وحدات من القوات المسلحة والعديد من الوزارات والهيئات والأجهزة المعنية بالدولة. بدأت التجربة بالتقاط مركز البحث والانقاذ الرئيسي للقوات المسلحة إشارة استغاثة تفيد بتعرض مركب صيد مصرى للغرق على مسافة 14 ميل بحرى من سواحل مدينة بورسعيد أثناء محاولة للهجرة غير الشرعية إلى إحدى الدول الأوروبية، وعلى الفور بدأت إجراءات تنفيذ خطة الانقاذ بالتنسيق بين مركز البحث والانقاذ للقوات المسلحة ومركز عمليات محافظة بورسعيد وهيئة موانئ بورسعيد، ومركز عمليات وزارة النقل، حيث صدرت الأوامر بسرعة خروج إحدى الوحدات التابعة للقوات البحرية بالتحرك لمنطقة الاستغاثة والبحث عن المركب المنكوب وسرعة انقاذ الناجين والتقاط الضحايا، كما أقلعت إحدى الطائرات لتنفيذ أعمال البحث والإنقاذ الجوى وتأكيد إحداثيات الموقع وإلقاء الرماثات ومعدات الانقاذ إلى المنكوبين وتوجيه الوحدة البحرية إلى مكان الحادث لالتقاط الناجين والمصابين وانتشال الغرقى وتقديم الدعم الإدارى والطبى وعمل الإسعافات الآولية اللازمة ونقلهم إلى ميناء بورسعيد. كما قام مركز عمليات محافظة بورسعيد بالتنسيق مع الأجهزة المعنية ومركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء بدفع أعداد كبيرة من سيارات الإسعاف التابعة للمحافظة وفتح معسكر إيواء لاستقبال الناجين وتقديم التدخل الطبى السريع بمشاركة جمعية الهلال الأحمر المصرى ونقل الحالات إلى المستشفيات لتلقى العلاج، وتنفيذ الإخلاء الجوى للحالات الحرجة ونقلها إلى المراكز التخصصية. وتهدف التجربة "مصر 3" إلى التأكد من قدرة وجاهزية مراكز ومنظومات استقبال إشارات الاستغاثة، ورد الفعل السريع لعناصر البحث والإنقاذ التابعة للقوات المسلحة من القوات البحرية والجوية والعناصر المعاونة من الجهات المدنية المعنية بعمليات الإنقاذ وقدرتها على التعامل مع الكوارث والحوادث المختلفة. ونجحت التجربة فى تنفيذ العديد من الأهداف المخططة لها، من خلال إجراءات القيادة والسيطرة وتنظيم التعاون وتنسيق أعمال الانقاذ والإخلاء وتقديم الدعم اللوجستى الكامل، فضلًا عن صقل مهارات وخبرات الكوادر العاملة فى هذا المجال. كما تم على جانب التجربة تنظيم معرض لأحدث الأجهزة والمعدات التى تستخدم فى عمليات البحث والإنقاذ داخل المركز، واستمع الحاضرين إلى شرح تفصيلى تضمن الإمكانات والقدرات التى تعمل ضمن منظومة البحث والانقاذ داخل القوات المسلحة. ومن جانبه، أكد مدير مركز البحث والانقاذ الرئيسى للقوات المسلحة على الدور الذى يقوم به المركز بالتعاون مع القوات البحرية والجوية وحرس الحدود فى تنفيذ مهام البحث والانقاذ والتأمين ضد الكوارث والحوادث المختلفة بالتنسيق مع العديد من الأجهزة والوزارات المعنية بالدولة لتقديم خدمة البحث والانقاذ بكفاءة عالية وتقليل زمن الاستجابة وسرعة إنقاذ الأرواح والممتلكات والحد من الإصابات والخسائر البشرية الناجمة عن الحادث، مشيرًا إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على تزويد المركز بأحدث منظومات البحث والإنقاذ وتزويده بكافة الأجهزة والمعدات بما يمكنه من سرعة الاستجابة والتدخل السريع لتنفيذ كافة المهام المخططة والمواقف الطارئه التى يمكن التعرض لها برًا وبحرًا على كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة. شارك فى تنفيذ التجربة عدد من ممثلى الأجهزة والهيئات المعنية بوزارات الطيران المدنى والداخلية والخارجية والسياحة والبترول والثروة المعدنية والتضامن الاجتماعى، ووزارة النقل ممثلة فى "الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية وقطاع النقل البحرى وهيئة موانئ بورسعيد"، ووزارات التنمية المحلية والصحة والسكان والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والكهرباء والبيئة، بمشاركة جهاز الأمن القومى ومركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار وهيئة قناة السويس والجهاز القومى لتنظيم الاتصالات والجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء ، إضافة إلى الأجهزة التنفيذية بمحافظة بورسعيد وجمعية الهلال الأحمر المصرى . #مصدر
  23. [ATTACH]24900.IPB[/ATTACH] كلف النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق نيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق في مخطط مجموعة من الجماعات الإرهابية لتنفيذ عمليات إرهابية بالقاهرة الكبرى، والتى من ضمنها مخطط وضع لاغتيال الرئيس السيسي. وكشف التحريات التى أرسلها جهاز الأمن الوطني لنيابة أمن الدولة العليا، أن المخطط يهدف إلى تنفيذ سلسلة من الاغتيالات لمجموعة من القيادات البارزة بالدولة ومجموعة أخرى من العناصر المحيطة بالرئيس السيسي المسئولين بالقصر الجمهورى. وأكدت التحريات أن الإرهابيين كانوا يسعون لرصد تحركات عدد كبير من المسئولين بالدولة فى محاولة لاستهدافهم من خلال استخدام السيارات المفخخة.
  24. مقال من كام شهر اعتقد انه يستحق اعادة النشر القاهرة - بوابة الوفد – نورهان عمرو ونسمة أمين: الاقتصاد غير الرسمي.. 2.6 تريليون جنيه خارج سيطرة الدولة تحقيقات وحـوارات الجمعة, 25 مارس 2016 10:40 أثرت أحداث العنف والشغب التى عانت منها مصر في الآونة الأخيرة بسبب المحاولات الفاشلة من الجماعات الإرهابية لزعزعة أمن واستقرار البلاد على الاقتصاد المصرى، حيث توقفت آلاف المصانع، سواء من القطاع الخاص أو الحكومي، إضافة إلى تراجع معدلات النمو الاقتصادي وزيادة حجم البطالة المقنعة لتصل إلى نحو 13%. وعلى رغم وجود حلول واضحة لهذه الأزمة وتحسين مستوى الاقتصاد، إلا أن الحكومة لا تتخذ خطوات حاسمة وجادة في هذا الإطار وتكتفي بمجرد إلقاء تصريحات وبيانات لا تطبق على الواقع. ومن أبرز هذه الحلول دمج القطاع الاقتصادي غير الرسمي، أو ما يعرف بـ"الموازي"، والذى يتمثل فى ورش ومصانع بير السلم، التي تستقطب عشرات الآلاف من العمالة بمختلف القطاعات والأنشطة، وتترواح نسبتها، بحسب الإحصاءات الأخيرة، أكثر من80%، مع الاقتصاد الرسمى والاستفادة من أرباحه مما سيسهم بشكل كبير فى إعادة قوة الاقتصاد مرة أخرى. فرناندو دوستو: 2.6 تريليون جنيه حجم الاقتصاد غير الرسمي بمصر يسعى الباحثون للوصول إلى نسب تقديرية لحجم الاقتصاد غير الرسمى بمصر، ولكن نظرًا لصعوبة الاتفاق حول حجم الاقتصاد الموازى اختلفت التقديرات التى تعبر عنه، فبحسب الإحصائية التى أجراها الاقتصادى الشهير فرناندو دوستو، تقدر نسبة الاقتصاد غير الرسمى بمصر بنحو 395 مليار دولار، أي ما يعادل 2.6 تريليون جنيه مصري. أما عن آخر الإحصاءات الحديثة لاتحاد الصناعات المصرية، فقد أظهرت أن حجم الاقتصاد غير الرسمى في مصر بلغ نحو تريليون جنيه مصري. ويرجع هذا الفارق بين التقديرين، إلى أن تقدير دوستو تضمن دراسة العقارات غير المسجلة في المجتمع المصري، بينما تقدير اتحاد الصناعات اعتمد فقط على رءوس الأموال المتداولة في السوق المصرية، ولكنها خارج إطار التسجيل والتوثيق الرسمي. فيما كشفت أحدث دراسة عن الاقتصاد الموازى لاقتصاد الدولة والمعروف بغير الرسمي، التي أعدها محمد البهي، عضو هيئة المكتب التنفيذى باتحاد الصناعات، عن أرقام مهولة لحجم الاقتصاد غير الرسمى، حيث إن نسبته تفاقمت خلال السنوات الأربع الماضية، ليصل إلى نحو 2.2 تريليون جنيه مصري، ما تسبب في ضياع 330 مليار جنيه قيمة الضرائب المهدرة على خزينة الدولة. تعدد أوجة الاقتصاد غير الرسمى يشل حركة المؤسسات الحكومية ويرجع ارتفاع نسبة الاقتصاد غير الرسمى فى مصر إلى طبيعة النمو السكانى الذى أصبح بمثابة سد منيع يصعب على الناس إيجاد فرص عمل فى ظل الفرص المحدودة فى المؤسسات الرسمية، ناهيك عن افتقار الفرص الاقتصادية المربحة في المناطق الريفية، مما يدفعهم للهجرة إلى المراكز الحضرية، الأمر الذى يؤدى بدوره لزيادة الطلب على الوظائف الرسمية في المدن الكبرى، التي لديها قدرة محدودة على استيعاب هذا التدفق الكبير من العمال. وينتشر فى جميع أرجاء مصر فى الآونة الأخيرة عدد هائل من أوجة الاقتصاد غير الرسمى المتمثل فى الباعة الجائلين، والعقارات غير المسجلة، إضافة إلى المؤسسات غير المرخصة التي تعمل في الأحياء الفقيرة كالورش والمصانع الصغيرة. %80 من العقارات غير مسجل بالشهر العقارى تقدر عدد العقارات غير المسجلة بالشهر العقارى، وفق آخر الإحصاءات بحوالى 80%، فعلى رغم أن حجم العقارات فى مصر بلغ نحو 30 مليون عقار، إلا أن 10% فقط مسجل والباقى غير مسجل. ويعد عدم تسجيل العقارات في مصر أحد أسباب إهدار الاستثمار العقاري، ويرجع ذلك إلى بطء إجراءات التسجيل المتبعة في مصلحة الشهر العقاري التي تعمل بقوانين ولوائح منذ عام 46. 40 ألف مصنع تتهرب من العمل تحت مظلة الحكومة قدرت دراسة اتحاد الصناعات بمصر عدد المصانع غير المرخصة بنحو 40 ألف مصنع، يعمل فى إطار بعيد من إجراءات الأمن الصناعى أو شروط السلامة والصحة. أما عن عدد العاملين بهذه المصانع فقد تجاوز عددهم الـ 90 ألف عامل، حصل منهم 43 ألفًا فقط على عضوية اتحاد الصناعات، أي أن هناك نحو "47 ألفًا" لم يستخرجوا سجلًا صناعيًا لمباشرة عملهم. ويرجع السبب فى عدم إقدام العاملين على التسجيل باتحاد الصناعات إلى إلزام القانون كل من بلغ رأسماله 5 آلاف جنيه بالاشتراك في اتحاد الصناعات، ويعنى ذلك أن هناك الآلاف يحصلون على غطاء شرعى لمزاولة عملهم ثم يتوقفون عن استكمال باقى الموافقات. 8 ملايين بائع متجول أشارت الإحصاءات الموجودة داخل محافظات جمهورية مصر العربية إلى زيادة أعداد الأسواق العشوائية، حيث إن هناك ما يقرب من 120 سوقًا فى جميع أرجاء الدولة، وكلها تقريبًا تتعامل بالأموال السائلة، وقد بلغ عدد العاملين في هذا القطاع إلى ما يقرب من 8 ملايين مواطن. نمو المقاولات بشكل عشوائى يؤثر على حياة المواطنين يعد قطاع المقاولات من أهم مكونات الاقتصاد غير الرسمى أو ما يطلق عليه بالاقتصاد الموازى. أشارت الدراسات، التى أجراها الخبير الاقتصادى فرناندو دى سوتو، مؤسس معهد الحرية والديمقراطية في البيرو، إلى أن القيمة السوقية لتلك المقاولات 295 مليار دولار، أي ما يعادل 2.4 تريليون جنيه مصري، إضافة لمخالفات المبانى، سواء التوسع الأفقى أو الرأسى على المبانى القائمة، أو البناء على الأراضى الزراعية. فيما أدى نمو قطاع المقاولات بشكل عشوائي، فى أرجاء الدولة، إضافة إلى انتشار البناء من دون الحصول على تراخيص، إلى إفساد الذوق العام والشكل الحضارى للمباني، كما أثر على حياة المواطنين. http://alwafd.org/تحقيقات-وحـوارات/1092103-الاقتصاد-غير-الرسمي-2-6-تريليون-جنيه-خارج-سيطرة-الدولة
×