Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الذي'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 57 results

  1. زورق الصواريخ Karakurt 22800 أعلن عنه أول مرة العام الماضي و ظهر نموذج منه في معرض Army 2016 منذ أيام. يصنف أيضا كـــ "كورفيت" من المقرر بناء 18 زورق من هذا الطراز دخول أول زورق صواريخ للخدمة في 2017 وسيحمل اسم Hurricane . >الزورق الثاني : سيحمل اسم Typhoon في 2018 >الزورق الثالث : Storm في 2019 >الزورق الرابع : Flurry في 2019 سيتاح نسخة تصديرية منه للزبائن الأجانب . المواصفات : >الإزاحة 800 طن >الطول 60 متر >السرعة حتى 30 عقدة >المدى 2500 ميل >مدة العمل 15 يوم يتميز الزورق بوجود صاري مدمج مثبت معه أربع هوائيات ذات مصفوفة طورية متعددة الوظائف . الرادار MINERAL-ME ذات مدى 250 كم يتميز الرادار بقدرة الإستقبال الآلي ومعالجة البيانات من مصادر خارجية مثل السفن والمروحيات ومراكز المراقبة. وأيضا يتميز بقدرة تشغيل نمط المحاكاة لتدريب الطاقم على مختلف الظروف التكتيكية . ### يحتوي على نظام إدارة المعارك SIGMA-E حيث يقوم بإدارة التشكيلات القتالية على أساس اندماج وتكامل الأنظمة الراديو إلكترونية إلى نظام محكم وبعدها يتم أتمتة صنع القرار على متن السفينة . تستعمل محرك يعمل بالديزل والكهرباء من مصنع زفيزدا . التسليح : يحتوي على 8 خلايا إطلاق عمودي VLS مضادة للقطع البحرية : > P-800 Onyx ويعرف أيضا باسم ياخونت. أقصى مدى للنسخة الروسية 600كم وللنسخة التصديرية 300كم > صواريخ كروز Caliber تمتلك مدفع أوتوماتيكيAK-176 عيار 76 ملم أو مدفع آخر ذات عيار 100 ملم نظام دفاع جوي قصير المدى من طراز palma
  2. Super 7 و Sabre II ...... الأب الشرعي للمقاتلة JF-17 ! طرحت الصين وباكستان مناقصة في فترة الثمانينات لتعزيز قدرات المقاتلة J-7 التي تعد نسخة من المقاتلة الروسية MiG-21 . التعديلات التي طلبتها الصين وباكستان على نسختهم الخاصة المعدلة من J-7 هي تزويد المقاتلة بمحرك جديد و أنظمة إلكترونيات جديدة وتحسين قمرة القيادة وتعديل تصميم مدخل الهواء بالأمام إلى مدخلين نصف دائريين على جانبي المقاتلة و تعديل وزيادة حجم أنف الطائرة لتكون كافية لاستيعاب نظام راداري جديد , اما الجزء الخلفي للمقاتلة فقد طرأ عليه بعض التعديلات الطفيفة لزوم المحرك الجديد من شركة General Electric طراز F404 . تقدمت شركات بريطانية وأمريكية بعروض للجانب الصيني وكان أفضلها هو العرض المقدم من شركة Grumman الأمريكية , وقد تم توقيع العقود مع الشركة سنة 1987 بقيمة 507 مليون دولار . قامت الشركة الأمريكية بتعديل تصميم الطائرة حيث جعلته أقرب إلى تصميم مقاتلات F-20 الأمريكية وأيضا حصلت المقاتلة سوبر 7 على بعض مكونات المقاتلة الأمريكية . سنة 1989 انسحبت الشركة الأمريكية من المشروع بسبب العقوبات التي تم فرضها على الصين بسبب قمع المظاهرة الطلابية في ميدان Tiananmen وفي التسعينات أعلنت باكستان إنهاء المشروع بسبب توقف أمريكا عن تقديم المساعدات العسكرية لها بسبب التعاون مع الصين في نقل تكنولوجيا الصواريخ الباليستية . سنة 1995 قررت الصين وباكستان استئناف نفس المشروع بالجهود الذاتية ولكن تحت مسمى جديد وهو FC-1 . في 13 يونيو 2003 قالت وكالة شينخوا الصينية أن أول بروتوتايب من مشروع المقاتلة الصينية الباكستانية Super 7 (FC-1 و أيضا تسمى JF-17 ) أصبح جاهزا للطيران في وقت لاحق من العام 2003 . مصدر : https://www.dawn.com/news/106435 الحفيدة و الجدة .... المقاتلة J-7 و Super-7 . Sabre II التشابه بين Super 7 و JF-17
  3. أعلنت مندوبة الأمم المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي الخميس أن الصاروخ الذي أطلقه المتمردون الحوثيون على السعودية نوفمبر الماضي هو من صنع أيراني. وقالت هايلي "لقد صنع في ايران ثم أرسل إلى الحوثيين في اليمن"، مضيفة "من هناك، أطلق على مطار مدني، حيث كان يمكن أن يسفر عن مقتل مئات من المدنيين الابرياء في السعودية". واعتبرت المندوبة الأميركية أن إيران أساءت فهم الاتفاق النووي، لأنها تنتهك القرارات الدولية وتعزز نفوذها عبر دعم وكلائها في الشرق الأوسط. وأكدت هايلي تورط إيران في تصدير أسلحة وقوارب محملة بالمتفجرات إلى ميليشيات الحوثي في اليمن. وشددت هايلي على عدم إمكانية السماح للنظام الإيراني بالاستمرار في سياسته في المنطقة، وقالت "لا توجد جماعة إرهابية في الشرق الأوسط غير مرتبطة بإيران". وفيما يختص بالاتفاق النووي مع إيران، قالت هايلي إن الاتفاق لم يحسن أي شي في الشق الذمني الذي يخصنا. وأضافت أن واشنطن لا تركز فقط على برنامج إيران النووي وإنما على برنامجها الصاروخي ودعت المندوبة الأميركية إلى تشكيل تحالف تدولي لمواجهة التهديد الإيراني. نيكي هايلي الولايات المتحدة
  4. تحدثت صحيفة "إزفيستيا" الروسية عن ما حدث في منطقة مطار الملك خالد في العاصمة الرياض وكيف تعلم نظام الصواريخ "باتريوت" إسقاط الصواريخ. ماذا حدث؟ أعلن عن الهجوم على العاصمة السعودية الرياض بصاروخ باليستي في 4 تشرين الثاني/ نوفمبر. وأوضحت البيانات الرسمية أنه حوالي الساعة 00،21 بالتوقيت المحلي، تم اعتراض صاروخ "أنصار الله"، فوق مطار الملك خالد في الضواحي الشمالية للعاصمة. وقامت منظومة الدفاع الجوي "باتريوت" باعتراض الهدف. وأفادت الأنباء أنه تم إسقاط صاروخ من طراز "بركان —2"، ولكن لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة قدمت نتائج جديدة في نهاية نوفمبر. وقالت إن الحوثيين استخدموا الصاروخ الإيراني "قيام —1"، وهو مطور عن صاروخ "شهاب —2" القصير المدى. النسخة الإيرانية من "هواسون —6" الكوري الشمالي. إذ كان "شهاب —2" يبلغ مداه نحو 500 كم، فإن "قيام —1" كان يبلغ مداه ليس أقل من 800 كم في عام 2010، وبما أنه أطلق (من شمال اليمن إلى الرياض)، يبدو أن مداه يصل إلى 1000 كم الآن. منظومة الدفاع الجوي "باتريوت": كان أول هجوم ل"أنصار الله" على الأراضي السعودية باستخدام صاروخ R-17 من منظومة "البروس" في 6 يونيو/ حزيران 2015. ولكنه تم إسقاط الصاروخ. ومنذ ذلك الحين يتم إطلاق صواريخ إلى العاصمة السعودية بشكل منتظم. ويحاول الجيش السعودي صد الهجمات الصاروخية التي تقوم بها جماعة "أنصار الله" باستخدام أنظمة صواريخ ب"اتريوت" الأمريكية. فالنسخة المتوفر في الدول العربية تسمح للتعامل مع الصواريخ التي تصل مداها إلى 800-1000 كم. ولكن ليس دائما: فالمرافق العسكرية للمملكة تتعرض بانتظام للصواريخ اليمنية. فعالية منظومة الدفاع الجوي "باتريوت": إن فعالية نظام "باتريوت" ضد الصواريخ التكتيكية الباليستية أمر يختلف عليه، أول تصريح للبنتاغون حول فعالية "باتريوت"، كان حول اعتراض 44 هدفا بنجاح من 47 (وفقا لبيانات غير رسمية، 16 فوق إسرائيل و28 فوق المملكة العربية السعودية). ثم فجأة نزلت المؤشرات إلى أسفل: ففي مايو/ أيار عام 1991 تحدثوا عن نسبة نجاحات 69٪، وفي أبريل نيسان عام 1992 أعلن عن إسقاط 6 صواريخ فوق إسرائيل و20 فوق المملكة العربية السعودية حوالي 20 أي بنسبة 55٪. وكانت هناك تقييمات مستقلة أخرى. فقال ثيودور بوستول، وهو خبير بالصواريخ من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وناقد معروف للسلطات الأمريكية، إنه المنظومة لم تصب هدفا بالمعنى الكامل للكلمة. ولكن جاء من تسجيلات الفيديو للاعتراضات التي تم تصويرها من قبل مراسلي قنوات التلفزيون الغربية في إسرائيل والمملكة العربية السعودية تبين أن قدرات صواريخ "باتريوت" ليست كافية للسعوديين، فهي غير قادرة عل اعتراض كل أنواع الصواريخ الباليستية. أما منظومة "ثاد" فقد صممت لهذا الغرض — على عكس "باتريوت. "إس-400" تفوق على نظام "إس-300 بي أم أو-2": مداها يصل من 2800 إلى 4800 متر في الثانية، أي تعترض الصواريخ الباليستية على بعد 3000-3500 كم والصواريخ متوسطة المدى. وعندما فهم السعوديون ضعف قواتهم ومدنهم وبناهم التحتية النفطية أمام الضربات الصاروخية، قرروا اختبار أنظمة الدفاع الجوي الحديثة.
  5. الغزو الذي غير التركيبة السكانية لأوروبا وصده المصريون ,,, شعوب البحر ,,, فمن هم ومن أين أتوا وما هو تسليحهم وكيف تعامل معهم المصريون ,,, هذا ما سنحاول شرحه بأيجاز في هذا الموضوع شعوب البحر هم عبارة عن تحالف بين قبائل بحر أيجه وقبائل البحر الأسود وقبائل غرب اسيا الصغري ومناطق أوروبية وأسيوية أخري 1229ق.م-1187ق.م , وأدي هذا التحالف الي تدمير امبرطوريات كبري مثل الأمبرطورية الحيثية وابادة مدن كثيرة للأبد وعدد ضخم من الضحايا. في نهاية عهد العصر البرونزي في منتصف القرن 13 ق.م حلت كارثة اقتصادية باليونان وادت تلك الكارثة الأقتصادية الي انتشار المجاعة والفوضي السياسية وشملت ايضا تلك الأزمة اجزاء كبيرة من أسيا الصغري (تركيا حاليا) . سبب تلك الأزمة الأقتصادية الطاحنة هو ازدحام اليونان القديمة الغنية والمزدهرة بالمواطنين وبالمهاجريين فبالتالي زاد الاستهلاك بشكل كبير وقل الانتاج عن العهود السابقة بسبب قلة الأيدي العاملة الماهرة وقلة العبيد الماهريين وايضا سبب الأزمة الاقتصادية كان تعرض طرق التجارة البحرية لغارات القراصنة بطريقة متزايدة وبالتالي اصبحت تلك الطرق التجارية البحرية غير أمنة وادي كل ذلك في النهاية الي تبخر الاحتياطي والمخزونات الخاصة بامبرطورية اليونان القديمة في العصر البرونزي . اضطر في النهاية ملوك اليونان والطبقة الغنية الي البحث عن مناطق جديدة من أجل ايجاد مواد خام جديدة ومن اجل ايجاد عمال و عبيد أكثر واراضي أخري للاستيطان ولنهب بضائع ومخزونات البلاد الأخري ولأكتشاف طرق تجارة جديدة وبالتالي اضطر اليونانيين لمهاجمة طروادة (معركة حصان طروادة الشهيرة التي تكلم عنها الفيلم الشهير بطولة براد بيت) ولكن الازمة الأقتصادية استمرت واضطر معظم اليونانيين وسكان بحر ايجة للهجرة للبحر المفتوح ليصبحوا بعد ذلك شعوب البحر الشهيرة وذلك في النصف الأول من القرن 13 ق.م . العالمة البريطانية بجامعة مانشيستر أليزابيث فرينش تعتقد أن مدينة تيرينس التي تقع بالقرب من أثينا هي كانت مركز انطلاق شعوب البحر خصوصا ان تلك المدينة ازدهرت عندما انهارت باقي المدن اليونانية وتحولوا ايضا الي البحر للقرصنة وبالتالي ازدهرت تلك المدينة بكونها مركز للقراصنة اليونانيين أو شعوب البحر كما تم تسميتهم لاحقا وكانت مدينة تيرنيس ايضا المركز لأخر فوجين من شعوب البحر وهم قبيلة البيليسيت أو فلسطيين (في النصوص المصرية كانوا يسموا بالبيليسيت أو بالبولاستي وفي النصوص اليونانية كانوا يسموا بالبيلاسجيانز) وقبيلة الدينين أو الدانونا والمعروفين ايضا بقبيلة داناس باليونانية .
  6. لفت نظري وفكري هذا الفيديو للاعلامي أحمد موسى اليوم الثلاثاء 21 _ 11 _ 2017 بغض النظر من يتفق معه أو يختلف معه في أدائه الأعلامي ,,, لكن ما طرحة ليس من فراغ ولكن لانه يملك معلومات عن ماتم طرحة وأن هناك أخبار هامة سيتم عرضها على الشعب المصري خلال الساعات القليلة القادمة وتحدث موسى عن الاخبار ستسعد الشعب المصري وتوضح له كيف تعمل أجهزتة ومؤسساتها في الداخل والخارج ومدى قوة أجهزت الدولة وهذا ما جعلني أسرح بالخيال هل هو موضوع خاص بالارهاب ؟ هل هو خاص بالملف الليبي ؟ هل هو خاص بالملف الفلسطيني ؟ هل وهل وهل ولذلك وددت أن أطرحة معكم للمناقشة ,,, تقبلوا مروري ,,, https://www.youtube.com/watch?v=pywiQhxks7Q
  7. 9K720 Iskander صاروخ بالستي محمول قصير المدى Made in Russia - 2006 الرؤوس الحربية متغيرة متبدلة و على كيفك رأس حربي نووي بوزن 50 كيلو طن رأس حربي عنقودي رأس حربي متفجر في الهواء ( الوقود المتفجر ) رأس حربي خارق طبقات الأرض رأس حربي كهرومغناطيسي مضاد للرادارت وزن الرأس الحربي : 480 - 700 كغ مواصفات الصاروخ : الوزن : 3700 كغ الطول : 7 م القطر : 0.92 ملم المحرك من مرحلة واحدة يعمل بالوقود الصلب الصلاحية : 10 سنوات الطاقم : 3 أفراد التوجيه : بصري - قصور ذاتي - GPS / GLONASS يمكن تحديد الأهداف بواسطة الأقمار الصناعية والطائرات و من قبل مركز الاستخبارات التقليدية و من قبل مراقب أرضي و من الصور الجوية الممسوحة ضوئيا إلى جهاز كمبيوتر الصاروخ و يمكن اعادة توجيه الصاروخ و تعديل مساره خلال الطيران جهاز الكومبيوتر على متن الصاروخ يتلقى صورة الهدف ثم يغلق عليه و يهبط نحوه بسرعة تفوق سرعة الصوت المدى : 500 كم الارتفاع : 50 كم نسبة الخطأ : 5 - 7 م Iskander-M صاروخ مو معقول مش ممكن لا يصد و لا يرد السرعة 6 - 7 ماخ القدرة على المناورة تصل الى 20 - 30 G هناك 7 أنواع من الاسكندر بما فيها الكروز بمدى أكثر من 2000 كم صواريخ اسكندر هي سلاح هجومى خطير مدرجة في القائمة العسكرية الروسية للمنتجات الممنوع تصديرها صواريخ اسكندر هي سلاح هجومي خطير مدرجة في القائمة العسكرية الأميركية للأسلحة الأكثر خطورة موضوع للاخ @فـادي الـشـام
  8. انطلقت اليوم فعاليات "تمرين الريك2" الذي يجمع وحدات من القوات البرية الملكية السعودية بنظيرتها الفرنسية من خلال تمرين مختلط يركز نشاطه في عمليات الحروب الجبلية ، وذلك في مركز الحرب الجبلية الخاص. وتقدم قائد الطابور العسكري للاستئذان لرفع أعلام البلدين ثم عزف السلام الملكي والسلام الوطني للجمهورية الفرنسية . وقد أعطى مساعد قائد منطقة الطائف اللواء الركن سلمان بن محسن الشهري الإشارة ورفعت أعلام البلدين إيذاناً ببدء التمرين . وأوضح قائد التمرين العقيد الركن فواز بن محمد العصيمي أن تمرين "الريك2" هو امتداد للتمارين المشتركة بين القوات البرية الملكية السعودية متمثلة بوحدات المظليين وقوات الأمن الخاصة (مركز الحرب الجبلية الخاص) والقوات الخاصة الفرنسية وتهدف إلى تعزيز التعاون العسكري المشترك بين البلدين وتبادل الخبرات والمفاهيم فيما يتعلق بالعمليات باستخدام كافة الإمكانات المتاحة والمتوفرة وسيتم التدريب على العمليات الهجومية والعمليات الخاصة بمساندة طيران القوات الجوية وطيران القوات البرية مع التركيز على جميع المهارات في البيئة www.spa.gov.sa/1673499
  9. وفقا لدراسة حديثة من أوكسفورد وهارفارد، يعد التارديغرادا الحيوان الذي سيرث الأرض. في غضون 5 بليون سنة من الزمن، ستكون الشمس قد استخدمت احتياطياتها من الهيدروجين وتبدأ في الفتور والتوسع، وطبخ الأرض في مستنقع من الحرارة والإشعاع. وبالنظر إلى مسارنا الحالي، من المحتمل أن يكون البشر آنذاك قد انقرضوا منذ فترة طويلة على أي حال. ولكن على الأقل، ستظل إحدى الكائنات حية على وجه الأرض، ألا وهو الحيوان الذي لا يموت أبدا التارديغرادا. ووفقا لدراسة جديدة من جامعة هارفارد وأكسفورد، سيعيش هذا الحيوان إلى حين نهاية الشمس، الأمر الذي يبشر بالخير. في الواقع، يبدو حيوان التارديغرادا أحمقا، ويطلق عليه البعض اسم "الدب المائي" أو "خنزير الطحلب"، لكن لا تدع هذا المخلوق يخدعك، فهذه المخلوقات المجهرية يمكن أن تكون أصعب الكائنات الحية على كوكب الأرض. فبعد تجميده، توصل الباحثون إلى أنه بإمكانه تحمل درجات الحرارة المنخفضة التي تصل إلى 272 سيلسيوس (457.6- فهرنهايت) ودرجات الحرارة العالية التي تبلغ 150 سيلسيوس (302 فهرنهايت). أخذ العلماء بعين الاعتبار ثلاثة أحداث فلكية يمكن أن تحصل حتى يبلغ تلك المرحلة؛ ألا وهي تأثير كويكب كبير، والمُسْتَعِرُ الأعظم، أو انفجار أشعة غاما بالإضافة إلى ذلك، بإمكان هذه المخلوقات العيش من دون طعام وماء وأكسجين لمدة زمنية طويلة. كما بإمكانها التأقلم مع التخلية (وهو حيز من الفضاء فارغ من المادة) والضغوطات الساحقة في الجزء السفلي من أعمق أجزاء المحيط. مع هذه القائمة من القوى العظمى، يعد التارديغرادا أفضل نموذج عن مدى صعوبة العيش في هذا الكوكب ككل. عموما، عندما يدرس العلماء التهديدات واسعة النطاق التي تواجهها الحياة على الأرض، فإنه عادة ما يركزون على بقائنا على قيد الحياة، وبذلك يظهر في مخطط الكائنات المعمّرة أن الإنسان يعد من الكائنات الهشة للغاية. فعلى سبيل المثال، عند ارتطام كويكب بالأرض، بإمكانه مسح الحضارة الإنسانية وعدد كبير من الحيوانات والنباتات، على اليابسة وفي البحار على حد السواء، ولكن بإمكان الحياة أن تتواصل حتى من دوننا. خلال مختلف فترات حياة الأرض، شهد الكوكب خمسة أحداث للانقراض الجماعي، في بعض الحالات قُتل حوالي 90 في المائة من جميع الأنواع. ومع ذلك، فإن التارديغرادا كانت من بين الكائنات القليلة التي نجت منها جميعا. ومن أجل التوصل إلى فكرة عن الظروف المحتملة لنهاية الحياة على الكوكب الأزرق، بحث علماء أوكسفورد وهارفارد عن المدة التي سيزول فيها الكوكب كليا نتيجة لنهاية الشمس. وتوصلوا إلى أنه ينبغي أن تصل درجة حرارة البحار والمحيطات إلى الغليان قبل أن تنطفئ الحياة على وجه اليابسة، وهذا الأمر ليس بالهين. وحيال هذا الشأن، أخذ العلماء بعين الاعتبار ثلاثة أحداث فلكية يمكن أن تحصل حتى يبلغ تلك المرحلة؛ ألا وهي تأثير كويكب كبير، والمُسْتَعِرُ الأعظم، أو انفجار أشعة غاما. في الحقيقة، بإمكان صخرة فضائية صغيرة أن تنسف الحياة من على وجه الأرض، ولكن وفقا للباحثين سيكون لذلك تأثير مشابه لكتلة بلوتو حتى يلحظ المخلوقات في خندق ماريانا ذلك. ولحسن حظنا جميعا، ليس هناك أي شيء من ذلك القبيل بجوار الأرض، على الأقل وفقا لمعرفتنا. بمجرد أن تأتي هذه الحيوانات إلى الحياة، يصعب القضاء عليها. عموما، قد تنقرض أعداد ضخمة من أشكال الحياة، أو حتى أجناس بأكملها، ولكن الحياة ككل سوف تستمر من الناحية النظرية، يستوفي المستعر الأعظم جميع المعايير الخاصة بتداعيات المحيطات على كوكب الأرض، ولكن مرة أخرى، إن موقع كوكبنا في المجرة يحفظنا من هذا التهديد. وتوصل فريق الباحثين إلى أن المستعر الأعظم يجب أن يكون بعيدا على الأقل 0.14 سنة ضوئية كي يتمكن من تفجير الأرض، بما يكفي من الإشعاع لتفريغ طبقة الأوزون الواقية. والجدير بالذكر أن أقرب نجم للأرض هو، بروكسيما سنتوري، الذي يبعد عنا أربع سنوات ضوئية وذلك ليس كبيرا بما فيه الكفاية ليتسبب في كارثة مماثلة. من جانب آخر، يعتقد أن انفجارات أشعة غاما تحصل عندما يصطدم نجمان نيوترون، أو عندما تنهار النجوم الضخمة في ثقب أسود، وبذلك تطلق المزيد من الطاقة في الفضاء أكثر من أي ظاهرة معروفة أخرى. وعلى هذا النحو، يمكن للانفجار أن يحطم الأرض من مسافة 40 سنة ضوئية، ولكن مرة أخرى، نحن في مأمن وذلك بفضل عدم وجود أي من هاتين الفرضيتين. وفي استحالة تحقق الفرضيات السابقة، يترك هذا مجرد حدث واحد من شأنه أن يساهم في غليان المحيطات الموجودة على كوكب الأرض؛ ألا وهو وفاة الشمس. إن الجهود الإنسانية "الأفضل" قد تترك الأرض غير صالحة للسكن وفقا لمعاييرنا الهشة، ولكن من المرجح أن يستمر تارديغرادا في العيش لمليارات السنين. ومن خلال النظر إلى استمرار الحياة في سياق أوسع، غير محوره الإنسان، يعتقد الباحثون أن هذا المخلوق يرسم صورة إيجابية لاحتمال الحياة في أماكن أخرى من الكون. وفي شأن ذي صلة، قال المؤلف المشارك في الدراسة، ديفيد سلون، "لقد ركزت الكثير من الأعمال السابقة على سيناريوهات يوم القيامة على الأرض، على غرار الأحداث الفلكية مثل المستعرات العظمى التي يمكن أن تمحو الجنس البشري. لكن دراستنا سلطت الضوء على أصعب أنواع الكائنات الحية وهو التارديغرادا. ونحن الآن ندخل مرحلة من علم الفلك، حيث رأينا الكواكب الخارجية، ونأمل في إجراء التحليل الطيفي، والبحث عن مؤشرا عن إمكانية العيش خارج كوكب الأرض. في الواقع، يجب أن نحاول أن نرى مدى هشاشة هذه الحياة الصعبة". كما أضاف "لقد تفاجأنا حين وجدنا أنه حتى على الرغم من أن المستعرات العظمى القريبة أو تأثيرات الكواكب الكبيرة ستكون كارثية بالنسبة للإنسان، إلا أنه لن تكون لها تأثيرات على حياة التارديغرادا. وبالتالي، بمجرد أن تأتي هذه الحيوانات إلى الحياة، يصعب القضاء عليها. عموما، قد تنقرض أعداد ضخمة من أشكال الحياة، أو حتى أجناس بأكملها، ولكن الحياة ككل سوف تستمر". مايكل إيرفينغ صحفي لدى موقع نيو أتلاس المصدر: نيو أتلاس
  10. يستعد مجمع الصناعات الدفاعية الروسية، لإنتاج صاروخ باليستي يبلع وزنه 100 طن، ويطلق عليه "شيطان 2" وقال نائب رئيس الوزراء الروسي، دميتري روغوزين، في تصريح صحفي لوكالة "سبوتنيك" أن صاروخًا جديدا يطلق عليه اسم RS-28 "سارمات" — شيطان 2 — يجب أن يشغل مكان الصاروخ الأسطوري RS-20 "شيطان". وتجرى الآن تجارب صاروخ "سارمات" (شيطان-2)، ومن المخطط تسليح عدة أفواج تابع لسلاح الصواريخ الاستراتيجية بهذا الصاروخ الذي يمكن أن يمسح دولاً بكاملها. جدير بالذكر أن صاروخ "سارمات" قادر على اختراق أي منظومة للدفاع الجوي، وهو قادر أيضا على قطع مسافة تبلغ 16 ألف كيلومتر ليصل إلى الولايات المتحدة عن طريق القطب الشمالي، أو القطب الجنوبي على حد سواء. من المقرر أن تدخل هذه الصواريخ (ار اس 28) الخدمة في القوات الصاروخية الاستراتيجية بحلول أعوام 2018- 2020، لتحل محل الصواريخ الباليستية "فويفود" (ار اس 20 ف)، التي يسميها الغرب "سَتانا" (الشيطان). والمعروف أن صاروخ "فويفود" هو أكبر وأخطر صاروخ في العالم. إذ يبلغ وزنه 210 طن، ويحمل 10 رؤوس نووية، وزن كل رأس 750 كيلو طن، ويطير لمسافة تصل إلى 11500كم. أما من ناحية القدرة التدميرية فإن صاروخ واحد من صواريخ "فويفود" قادر على محي مدينة كبيرة، مثل نيويورك، من وجه الأرض، لذلك أطلق الغرب عليه تسمية " الشيطان". وتملك روسيا من هذه الصواريخ 52 صاروخا، تشكل أحد أقطاب الدرع النووي الروسي. https://sptnkne.ws/eT23
  11. من هو سفير الدولة العربية الذي اعتذر لنظيره الإسرائيلي على "واتسآب" 21:16 09.07.2017(محدثة 21:22 09.07.2017)انسخ الرابط 1567553 قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن سفيراً عربياً في منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو"، اعتذر، الجمعة الماضي، لنظيره الإسرائيلي كرمل شاما هكوهين، عن "اضطراره للتصويت مع الاقتراح الفلسطيني القاضي بالاعتراف بالبلدة القديمة من الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف، كموقع تراث عالمي فلسطيني". وكشف السفير الاسرائيلي في اليونسكو أنه كان قد اتفق مع سفير لدولة عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع اسرائيل، على التصويت ضد الطلب الفلسطيني بتسجيل مدينة الخليل والحرم الابراهيمي على لائحة التراث العالمي، وقدم الاعتذار للسفير الاسرائيلي لتعذره الالتزام بهذا الموقف. وبحسب الصحيفة الإسرائيلية السفير العربي في اليونسكو سيكون اما السفير التونسي او الكويتي او اللبناني حيث هما الاعضاء العرب فقط في هذه الجلسة والتصويت يكون سري، وقدم وعداً لسفير اسرائيل في اليونسكو شاما هاكون بأن يصوت ضد الطلب الفلسطيني، وقد بعث برسالة بعد التصويت يبرر فيها الأسباب التي دفعته للتصويت ضد إسرائيل ولصالح الطلب الفلسطيني، والتي جاء فيها بأنه لم يكن امامه أي خيار سوى التصويت لصالح الطلب الفلسطيني وبأن الاجواء كانت شديدة التوتر، ورد عليه السفير الإسرائيلي بالقول "أنا أدرك ذلك صديقي، بالنسبة لي وكأنك صوتت". يشار إلى أن منظمة اليونسكو قد سجلت مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف على لائحة التراث العالمي، بعد تصويت لجنة التراث العالمي على إدراجها ضمن الدورة الحادية والأربعين والتي عقدت في بولندا، وقد صوتت 12 دولة لصالح الطلب الفلسطيني في حين عارضته 3 دول وامتنعت 6 دول عن التصويت الرابط.
  12. #معلومة || الرادار الذي ظهر في ﻓﻴﻠﻢ " ﺩﺭﻉ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ " والصادر عن وزارة الدفاع المصرية احتفالاً بذكري ﻋﻴﺪ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺠﻮﻯ ﺍﻟــ 47 والذي آثار تسأل البعض الرادار "KS-1A " ﺃﻭ" H-200 " الفئة PESA *** الرادار *** - هو رادار صيني ﻟﺘﺘﺒﻊ ﻭﺗﻮﺟﻴﻪ الأهداف والصواريخ قامت الصين بالعمل علية وتطويرة تحت مسمي " KS-1A " ﺃﻭ" H-200 " وهو ﻣﻦ ﻧﻮﻉ PESA منح للمنظومة ميزة العمل علي ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﺘﺮﺩدات مما اكسب المنظومة ميزة ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺘﺸﻮﻳﺶ ومقاومة ﺍﻟﺘﺪﺍﺧﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺮﺩﺩﺍﺕ ﺍﻟﻼﺳﻠﻜﻴﺔ - ﻳﺒﻠﻎ ﺍﻗﺼﻰ ﻣﺪﻯ للرادار H-200 ﻟﻠﺮﺻﺪ الهدف 120 ﻛﻢ ﻭﻳﻤﻜﻨﻪ العمل علي ﺗﺘﺒﻊ ﺍﻻﻫﺪﺍﻑ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﻛﻔﺎﺋﺘﻪ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻓﺔ تقدر بنحو 90 ﻛﻢ - يستطيع الرادار ﺗﻮﺟﻴﻪ 6 ﺻﻮﺍﺭﻳﺦ ﺿﺪ 3 ﺍﻫﺪﺍﻑ متفرقة ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﻤﻌﺪﻝ اشتباك ﺻﺎﺭﻭﺧﻴﻦ ﻟﻜﻞ ﻫﺪﻑ يعد الردار ضمن أحد التطويرات التي أدخلتها القوات المسلحة المصرية بالتعاون مع الصين علي منظومة الدفاع الجوي " ﻃﻴﺮ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ " ( ﺍﻟﻨﺴﺨﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ المحسنة والمطورة ﻣﻦ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺠﻮﻱ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ " SA-2 " و ﺍﻟﺘﻲ قامت الصين ﻫﻲ ﺍﻻﺧﺮﻯ بإدخالها علي النسخة الخاصة بها من " SA-2 " تحت مسمي " HQ-2 " HQ-9 and HQ-12 SAM System و يعتبر كلا النظامين أفضل تحديث للمنظومة
  13. [ATTACH]37255.IPB[/ATTACH] وصف ديمتري ترينين، مدير مركز مؤسسة كارينغي للسلام الدولي في موسكو، ورئيس مجلس البحث وبرنامج السياسات الأمنية والخارجية بأنه حاكمٌ مستبد بموافقة الشعب، فقد حافظ على الحريات الشخصية الأساسية التي اكتسبها الشعب الروسي لأول مرة بعد سقوط النظام الشيوعي وقيد في ذات الوقت الحريات السياسية بشكل محكم. وقال ترينين في مقال نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية، إن الرئيس الروسي حرص منذ توليه السلطة على أن يبدو أنه يعمل مديراً لدى الشعب الروسي الذي انتخبه إلا أن وظيفته بعد سنوات في الحكم إلى "قدر"، على حد وصف الرئيس الروسي. ويحاول المقال إبراز الدور الذي لعبه بوتين في إعادة روسيا إلى الساحة الدولية من جديد، بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، ساعده في ذلك شخصيته الفردية وسياساته العامة، إذ وطدت شرعية حكمه للدولة الروسية في نظر الغالبية العظمى من شعبه. نص المقال حين سُئِل فلاديمير بوتين عن وظيفته، وذلك بعد عامين من توليه رئاسة الكرملين في ليلة رأس السنة عام 1999، قال عبارةً مفادها إنَّه يعمل مُديراً لدى الشعب الروسي الذي انتخبه للفترة التي يقتضيها منصبه. بينما حين سُئِل عن وظيفته الآن، قال إنَّها "قَدَر". وشهد الأمس، 26 مارس/آذار، تجمَّع الآلاف في تظاهراتٍ حاشدة تُعَدُّ هي الأكبر من نوعها منذ عدة سنوات ضد بوتين، ورئيس وزرائه وتلميذه النجيب ديمتري ميدفيديف، وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية. ومع ذلك، يعتبر الشعب الروسي بوتين رمزاً للاستقرار بعد عِقدٍ ونصف من الاضطرابات التي شملت سياسات الإصلاح الرديئة والمُضلّلة للنظام الشيوعي السوفيتي، ونهايته غير المتوقعة، والمجيء المفاجئ للحرية التي أوحت في كثيرٍ من الأحيان بتلاشي كافة المبادئ والقوانين، والتفكك المؤلم للاتحاد السوفيتي، والإصلاحات السوقية، التي كثيراً ما وُصِفت بـ"صدمةٍ دون علاج"، وتفشّي الظلم التام كالنار في الهشيم، ونهاية الأيدولوجية، وتفسُّخ الأخلاق. وكان بوريس يلتسن، أول رئيس لروسيا بعد تفكك الاتحاد السوفيتي، قد عيَّن بوتين ليكون خليفةً له، ولكنَّ بوتين سرعان ما أثبت جدارته بمنصبه بعد نجاحه في ترويض الأقلية الحاكمة، وإنهاء حرب الشيشان التي كانت تبدو نهايتها ضرباً من الخيال، فضلاً عن كسر شوكة حزبٍ كان من أقوى الأحزاب الشيوعية، وتهميش الليبراليين. لقد أعاد بوتين إرساء النظام الروسي التقليدي المتمثل في الحكومة الهرمية. وتمكنت الدولة التي خصخصتها هذه النخبة ذات النفوذ والقوة من العودة بقوة للساحة السياسية، لتؤكد مجدداً مدى قوتها. وكان معظم ما يفعله بوتين مجرد تلبية لمطالب معظم الشعب الروسي، الذي فشل في الفترة التي تلت عصر الشيوعية، وهي مطالب في معظمها كانت تنبع من نظرة الشعب إليه كأبٍ وراعٍ يعمل لمصلحته. ولم يقتصر الأمر على نجاحه بنزاهةٍ في الانتخابات، التي أصبحت في عهده وسيلةً لتثبيت القادة في مناصبهم وليس استبدالهم، بل كسر قاعدة البقاء في السلطة في دولةٍ نبذ شعبها سلفَيْه، ميخائيل جورباتشوف وبوريس يلتسن، اللذين كانا يتمتعان بشعبيةٍ جارفة يوماً ما، ولكنَّها لم تشفع لهما، واندثرت بعد ذلك. وحين كان على بوتين الاختيار، في بداية حكمه، بين الانحياز للنُّخَب، بما في ذلك نخبة المثقفين، وبين الانحياز لطبقات الشعب العادي، ذهب إلى الاختيار الثاني. عرف بوتين من أين تؤكَل الكتف، وأدرك أنَّ أفضل وسيلة لحكم روسيا هي الاحتفاظ بشعبيةٍ جارفة وصادقة بين "الجماهير"، وممارسة سلطته القوية على النُّخب من حينٍ لآخر، ليعتبره الشعب "قيصراً صالحاً" يكبح جماح "النخب الأرستقراطية" الطامعة. وتُعَدُّ التقييمات الشعبية شيئاً مُهماً، فكي يكون حُكم المرء فعّالاً، يحتاج إلى تأييد نسبةٍ لا تقل عن 60% من شعبه، وكي يحكم بأريحية، يحتاج إلى تأييد 70% من شعبه، ومع أنّ الحصول على نسبة تأييد قريبة من 50% أمرٌ رائع جداً في الدول الغربية، فهو أمرٌ محفوف بخطر اندلاع حرب أهلية في روسيا. ولذلك تمكَّن بوتين، بفضل شخصيته الفريدة، وسياساته العامة، ومواقفه، من توطيد شرعية حُكمه للدولة الروسية في نظر الغالبية العُظمى من شعبه. استعاد بوتين هيبة روسيا كإحدى القوى العُظمى، بعد أن كانت قد فقدتها في أواخر عهد الاتحاد السوفيتي. وحاول أولاً إدماج روسيا مع الدول الغربية الكبرى حين حاول جعلها حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة في حلف الناتو، وشريكاً مُقرَّباً للاتحاد الأوروبي في "أوروبا العُظمى". وحين باءت مساعيه بالفشل، أدار دفة روسيا بعيداً عن فلك الدول الغربية، وأعاد تشكيل الجيش الروسي، واستخدمه لحماية مصالح الأمن القومي الروسي في أوكرانيا، على حد قوله، ولنشر النفوذ والقوة خارج الإمبراطورية السابقة، وإيصال رسالة إلى العالم مفادها أنَّ روسيا قد عادت إلى الساحة مرةً أخرى. وقف بوتين علانيةً وبحزم أمام سعي الولايات المتحدة للسيطرة على العالم. وانتهج بوتين، الذي تراه الدول الغربية شخصاً مُخرِّباً، سياساتٍ مُحافظة في وطنه. إذ سمح بوتين بإصلاحاتٍ اقتصادية في ولايته الأولى، ثم سمح بإجراء مناقشاتٍ عن التحديث، ولكن طريقته في الحكم تعتمد اعتماداً أساسياً على البيروقراطية. ويعتنق بوتين الفكر الرأسمالي والدولاني. ويُدرك قوة السوق، ولكنَّه يقلق بشأنها كذلك، فيجعل الدولة دائماً على أهبة الاستعداد للنهوض واستعادة زمام الأمور إذا وقعت أي أزمة. واستطاع ترويض الأقليات السابقة لحكمه، وحوّلها إلى خدم مُطيعين، وصاروا يتهافتون على الإحسان في معاملته. ورأى أصدقاءه القُدامى يكوّنون ثرواتٍ طائلة، وكان يُدرك أنَّ بإمكانه الاعتماد على ولاءهم الذي لا تُخالطه ذَرة شك، ويبدو أن بوتين يُقدِّر سمة الولاء تقديراً شديداً أكثر من غيرها. ولا فائدة هنا من السؤال عن ثروة بوتين الشخصية، فبعد حدٍّ مُعيَّن، تتحول النقود إلى قوةٍ هائلة، وفي ضوء هذه النقاط، يبدو أنَّه ليس هناك سوى عدد قليل من الأنداد للرئيس الروسي، بل قد لا يكون هناك ندٌّ له على الإطلاق. حاكمٌ مستبد بموافقة الشعب، لعل ذلك هو أبلغ وصف لبوتين، الذي حافظ على الحريات الشخصية الأساسية التي اكتسبها الشعب الروسي لأول مرة بعد سقوط النظام الشيوعي. إذ تتوفر للشعب حرية اعتناق الأديان، وحرية السفر، فضلاً عن عدم حظر موقعي فيسبوك وتويتر، والسماح بقلةٍ قليلة من القنوات الإعلامية التي تُعارض سياسات الكرملين علانيةً. ومع ذلك، فالحريات السياسية مُقيَّدة تقييداً مُحكماً، وذلك لعدم ترك أي فرصة لاحتمالية اندلاع "ثوراتٍ مُلوّنة"، وغلق كافة المنافذ في وجه الأقليات التي تحمل طموحاتٍ سياسية. ومن وجهة نظر مُعظم الشعب، فلا أهمية تُذكر لهذا الأمر، إذ يتوفر للناشطين القليلين نسبياً خيار خوض غمار المعترك السياسي، أو تركه. وكان بوتين قد وصف نفسه ذات مرة بأنه أكثر شخص وطني في تاريخ روسيا. وأعلن أنَّ حب الوطن هو فكرة روسيا الأولى. وتأتي روسيا في مقدمة قائمة أولوياته. فمنذ أول يومٍ له في الرئاسة وهو يُنفَّذ وصية الوداع التي طلبها منه الرئيس السابق بوريس يلتسن، حين قال له: "اعتنِ بروسيا". ولأنَّ الاتحاد السوفيتي كان واحداً من الأسماء التاريخية لروسيا، فلا عَجَب من أن يقول بوتين إنَّ انهيار هذا الاتحاد كان كارثةً كُبرى. ويتمثل إطاره المرجعي الأساسي في تاريخ روسيا الغني. وقال بوتين ذات مرةٍ ساخراً إنَّه لا يوجد شخصٌ في العالم يستحق التحدث عنه بعد موت الزعيم الهندي مهاتما غاندي. صحيحٌ أنَّ بوتين يتحدث مع العديد الشخصيات، ولكن لا تربطه صلةٌ قوية إلا بالحُكام السابقين لروسيا، سواءً القياصرة، أو الأباطرة، أو قادة الأحزاب. وليس بوتين سوى الاسم الأخير في قائمةٍ طويلة من حُكام روسيا. يُشكِّل عدم امتلاك أنداد داخل الوطن، وامتلاك عدد قليل جداً من الأنداد خارجه عبئاً نفسياً ثقيلاً. إذ يحتاج المرء إلى التأمل في السُّلطة الأعلى منه. ومع ذلك، يرى بوتين أنَّ الدين أكثر من مجرد أمرٍ شخصي. ومن وجهة نظره، فالمسيحية الأرثوذوكسية تُعَدُّ نبراساً روحياً وأخلاقياً، وهي جوهر الحضارة الروسية الفريدة، ودون وجودها، لا يُمكن فهم تاريخ روسيا وأدبها الكلاسيكي وفنونها فهماً كاملاً. ويرى بوتين أنَّ التحالف بين الدولة وبين مؤسساتها الدينية، وأبرزها الكنيسة الروسية الأرثوذوكسية، هو لُب الوحدة الوطنية. ومن المقرر أن تشهد روسيا انتخاباتٍ رئاسية العام المُقبل. وعلى أرض الواقع، يتوقع الجميع ترشّح بوتين، ولا يساورهم أي شكٍّ حيال فوزه. ولكن يتمثل السؤال الوحيد في كم عدد الناخبين الذين سيذهبون إلى مراكز الاقتراع، وكم منهم سيصوتون لصالح بوتين. ويهدف الكرملين الآن إلى وصول كلتا النسبتين (نسبة المصوتين الإجمالية، ونسبة مؤيدي بوتين) إلى 70%. وقد تكون هذه الولاية الرابعة لبوتين في الكرملين، أو الخامسة إذا حسبنا ولاية ديمتري ميدفيديف، التي كان بوتين فيها هو الحاكم الفعلي، هي الأخيرة له داخل القصر، وليس السبب أنَّ عمره سيتجاوز 72 عاماً بعد انقضاء ولايته الرئاسية المُقبلة التي ستمتد إلى 6 أعوام، ولكن السبب هو عدم رغبته في تعديل الدستور قبل حلول هذا التاريخ. ومع ذلك، من غير المُرجَّح أنَّ بوتين سيترك الساحة السياسية حتى في عام 2024، أي بعد قضائه حوالي رُبع قرنٍ في السلطة، ففي حقيقة الأمر، تُعَدُّ وظيفة بوتين مَهمةً يحاول إكمالها ما دام حياً. ويتمثل التحدي الذي يواجهه على المدى البعيد في نقل سبل القيادة الحكيمة لجيلٍ جديد من القادة الروس، والتأكد من جدوى هذا الأمر. وينصبُّ اهتمام بوتين حالياً على تحديد هؤلاء الأشخاص الجديرين بخلافته، معظمهم في الأربعينيات والثلاثينيات أيضاً من عمرهم. وقد عيَّن بوتين بعضهم بالفعل في مناصب بارزة، ومنهم وزراء، ومُحافظون، وشخصياتٌ أخرى تشغل مناصب حكومية بارزة. سيُجرِّبهم بوتين، ويختبرهم مراراً وتكراراً، ويُكلِّفهم بأداء مهماتٍ مُعيَّنة. وقد يُصبح بوتين نفسه، الذي يُعَدُّ الأب الروحي لتلاميذه النُّجباء، فيما بعد الأب الروحي لروسيا، أو لنَقُل، بصيغةٍ سنغافورية، مرشد الرؤساء. ولا يزال من المبكر جداً إصدار حكمٍ نهائي على بوتين. لقد حافظ بوتين على وحدة بلده واستعاد مكانتها العالمية. ويستمر حالياً في سياساته التي جعلت الجميع يخشونه ويهابونه، وهو مستعدٌّ دائماً لمفاجأة غيره. لقد أحدث تأثيراً عميقاً في بلده. إنَّها روسيا بوتين، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى أنَّه يُكرّس حياته لروسيا. - هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.
  14. [ATTACH]35586.IPB[/ATTACH] منذ بداية تأسيسها عام 1945 وإلى يومنا هذا، كانت جامعة الدول العربية جامعة أقوال لا أفعال، فلا قرار جريء اتخذته هذه الجامعة يستحق أن نتوقف عنده ونشيد به، ولا موقفاً قومياً قامت به هذه الجامعة يستحق أن نقول عنه إنه موقف وحّد العرب ولم يفرقهم. ولعل هذا العجز الشديد للجامعة العربية أمام قضايا الوطن العربي وعلى رأسها قضيتي فلسطين سابقاً وسوريا لاحقاً، ليس وليد هذه اللحظة، بل إن صفة العجز هذه رافقت هذه الجامعة منذ بداية تأسيسها حتى باتت متلازمة معها لا تفترق عنها بأي شكلٍ من الأشكال. نشر موقع سيريا نيوز عن جريدة الحياة في عددها الصادر في العام 1953، رقم 2288، وثيقة عسكرية سرية على حد قولها خاصة بجامعة الدول العربية، وكانت هذه الوثيقة نتيجة الحماس المباغت لأعضاء الجامعة بعد العدوان الإسرائيلي المتكرر على الأراضي والقرى العربية وخاصة في لبنان، جاء في هذه الوثيقة: " بمناسبة البحث في إنشاء — الجيش العربي المشترك — تم إعدد دراسة عسكرية خاصة حملت عنوان "في سبيل إنشاء الجيش العربي الموحد"، هذه واحدة من الدراسات العسكرية التي وجهت إلى أصحاب الشأن من أجل أن تتم هذه الخطوة بأسرع شكل ممكن. الدراسة: لابد أن نلفت نظر الجامعة العربية إلى نقطة مهمة، هي تشكيل غرفة عسكرية في مقر الأمانة العامة برئاسة الأمين العسكري المساعد بعد أن اتجهت النية مؤخراً إلى تعيين شخصية عربية عسكرية لهذا المركز مهمتها اتخاذ الترتيبات المقتضاة ووضع الأسس المبدئية للمجلس الحربي الأعلى والإشراف على كافة المخابرات العسكرية، وتكون همزة الوصل بين الجامعة والرجال العسكريين العرب، على أن تندمج بعد تشكيل المجلس بهيئة إدارته. ذلك أنه من المحتم أن يكون للمجلس الحربي الأعلى هيئة إدارة دائمة تتكون من الرئيس المنتخب والسكرتير وخمسة أعضاء، لأن لبقية أعضاء المجلس وظائف أخرى، ويحق للرئيس دعوة المجلس بكامل هيئته عندما يكون البحث متعلقاً بحالة طارئة أو ظرف استثنائي أو للبحث في وظائف المجلس الأساسية المذكورة في المواد المتقدم ذكرها. هذه لمحة خاطفة عن كيفية تشكيل وتكوين الجيش العربي الموحد، أضعها أمام مجلس الدفاع العربي المشترك، فيخطون الخطوة الأولى في تنفيذ هذا المشروع الحيوي بعد أن كشف العدو القناع عن وجهه وظهرت حقيقة نياته لكل من ألقى السمع وهو شهيد. أما كيفية توزيع الجيش على الدول العربية وما يقتضي من تكاليف: العدد اللازم تجنيده 4000 — اسم الدولة لبنان — عدد النفوس 1000.000 نسمة — التكاليف السنوية المقدرة بالجنيه المصري 8.40000. العدد اللازم تجنيده 20.000 — اسم الدولة سوريا — عدد النفوس 5000.000 نسمة — التكاليف المقدرة بالجنيه المصري 4.200.000 العدد اللازم تجنيده 24.000 — اسم الدولة العراق — عدد النفوس 6000.000 نسمة — التكاليف المقدرة بالجنيه المصري 5.040.000 العدد اللازم تجنيده 24.500 — اسم الدولة المملكة العربية السعودية — عدد النفوس 3000.000 نسمة مع نسبة اللاجئين 1.000.000 — التكاليف المقدرة بالجنيه المصري 5.200.000 العدد اللازم تجنيده4.000 — اسم الدولة الأردن — عدد النفوس 1000.000 نسمة — التكاليف المقدرة بالجنيه المصري 84.000 العدد اللازم تجنيده 500 — اسم الدولة اليمن — عدد النفوس 3000.000 نسمة — التكاليف المقدرة بالجنيه المصري 10.000 العدد اللازم تجنيده 500- اسم الدولة ليبيا — عدد النفوس 1000.000 نسمة — التكاليف المقدرة بالجنيه المصري 10.000 العدد اللازم تجنيده 1000- اسم الدولة الكويت — عدد النفوس 15.0000 نسمة — التكاليف المقدرة بالجنيه المصري 210000 العدد اللازم تجنيده 71.500 — اسم الدولة مصر — عدد النفوس 22.000.000 نسمة — التكاليف المقدرة بالجنيه المصري 150.15000 مجموع الجيش المقاتل 43150000 التكلفة بالجنيه المصري 31500000 انتهى. وتنشر مجلة الحياة هذه الدراسة الجدية التي أعدت مع غيرها من الدراسات، لأنها على قناعة أن أعضاء الجامعة العربية يعملون على مافيه رتقٌ للفتق قبل أن يتسع الراتق وجبر الكسر قبل أن يموت العليل وتحل ساعة الندم. فكفانا اجتماعات وخطب وأقوال ومقررات سرية وعلنية وتصنع أمام المصورين وعرض هندام، وهم أي المؤتمرين بين قائم يخطب وقاعد يسمع ويصور، وينتهي المؤتمر كالعادة بصور على المجلات لا تثير لدى العدو إلا نوبات من الضحك الشديد، على ماسمع وقرأ وشاهد من صور ". المصدر
  15. [ATTACH]35642.IPB[/ATTACH] ستصبح الإمارات قريباً أول دولة عربية تمتلك برنامجاً للطاقة النووية، وأول دولة عربية تنضم للدول التي تستخدم الطاقة النووية لأغراضٍ سلمية منذ أكثر من ربع قرن. وما لم يحدث أي تأخير، من المقرر أن يبدأ المفاعل النووي الإماراتي الأول في العمل، في مايو/أيار 2017، وذلك بعد إجراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية عمليات التفتيش اللازمة للتأكد من استخدام الوقود للأغراض السلمية فقط. حتى الآن، يسير المشروع وفق الميزانية والجدول الزمني المحدَّدين. كما يجري إنشاء المفاعلات الثلاثة الباقية، التي صممتها كوريا الجنوبية، ويمكن للواحد منها إنتاج حوالي 1400 ميغاواط من الكهرباء، وسيتم ربطها تدريجياً بشبكة الطاقة في الإمارات بحلول مايو/أيار 2020. مخاوف غربية هذا التقدم الذي تحققه الإمارات حالياً تصاحبه المخاوف من استخدام الدول العربية لقدراتها النووية التي ستمتلكها في المستقبل لبناء سلاحٍ نووي. ففي العام الماضي، صرح وزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشي يعلون قائلاً: "هناك ما يشير إلى أن بعض دول العالم العربي تستعد لامتلاك أسلحةٍ نووية، وأنَّ هذه الدول ليست على استعداد للتحلي بالهدوء ومشاهدة إيران وهي تقترب من امتلاك قنبلةٍ نووية أو ذرية". وقبل ذلك بعام، قال وزير الدفاع الأميركي السابق روبرت غيتس إنَّ "الاتفاق النووي الإيراني سيحفز دولاً أخرى في المنطقة للسعي لامتلاك قدرات نووية مشابهة، ومنها على الأرجح المملكة العربية السعودية". وخلال أحد خطابات وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون أمام مؤسسة "غولدمان ساكس" عام 2013، وطبقاً لتسريبات موقع ويكيليكس لنص الخطاب، قالت هيلاري إنَّ "السعوديين لن يكتفوا بالمشاهدة. وهم بالفعل يحاولون الآن البحث عن وسيلةٍ لامتلاك الأسلحة النووية. وبهذا سيبدأ السباق النووي". حاجة الإمارات للطاقة لكن الإمارات قدَّمت حُجَّةً مُقنعةً تُبرهِن على حاجتها للطاقة النووية، من أجل تلبية احتياجاتها المُتزايدة للطاقة، وتقليل اعتمادها على الوقود الأحفوري، وتوفير المزيد من النفط للتصدير. وفي تقرير الحكومة الإماراتية الصادر في أبريل/نيسان 2008، تعهدت أبوظبي بالتخلِّي عن تخصيب اليورانيوم لتهدئة المخاوف بشأن نواياها النووية. ونصت مُعاهدة "123" للتعاون النووي مع الولايات المُتحدة على الأمر نفسه (سُمِيَّت بهذا الاسم نسبةً للفقرة رقم 123 من القانون الأميركي للطاقة النووية)، إذ تمنع المُعاهدةُ تخصيب وإعادة تصنيع اليورانيوم فيما يُشار إليه وسط المُجتمع النووي بـ"المعيار الذهبي لمنع انتشار الأسلحة النووية". فتحت المُعاهدة أبواب التعاون الدولي، ووقَّعت الإمارات اتفاقياتٍ مع الأرجنتين، وكندا، وأستراليا، وفرنسا، واليابان، وروسيا، والمملكة المتحدة خلال الفترة من 2008 إلى 2013، تنُص على تبادل التكنولوجيا، والخبراء، والمواد النووية، والأدوات. وفي عام 2009، فازت شركة كوريا للطاقة الكهربائية بعقود بناء المفاعلات النووية. تمتلك الإمارات حُجَّةً منطقيةً لمشروعها النووي. فعلى الرغم من اعتماد الدولة الغنية بالنفط على الوقود الأحفوري، وتفضيلها أن يكون الخليج العربي خالياً من الأسلحة النووية، بدأت الإمارات تشعر بالحاجة لتنويع مصادر طاقتها من أجل حماية الموارد الطبيعية للبلاد وتوفيرها للصادرات. ومن المتوقع أن تُغطي المُفاعلات الجديدة ربع احتياج الإمارات من الكهرباء بمُجرد إتمام بنائها. كما أن هناك تأييداً شعبياً لتطوير الطاقة النووية كوسيلةٍ لتوفير المزيد من فرص العمل وتقليل التلوث. (تقع الإمارات العربية المتحدة حالياً في المرتبة الثامنة على العالم في ترتيب البنك الدولي لقائمة الدول حسب انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل فرد). وبحسب آخر استطلاعٍ للرأي العام عن الطاقة النووية عام 2012، فضَّل 82% من الإماراتيين تطوير الطاقة النووية، وأيَّد 89% بناء محطةٍ للطاقة النووية. بينما رأى 89% أيضاً أنَّ الاستخدام السلمي للطاقة النووية أمرٌ "مهم للغاية"، أو "مُهم جداً"، أو "مُهم" بالنسبة لدولة الإمارات. الإماراتيون قلقون وبطبيعة الحال، تدرك الإمارات وباقي الدول العربية الخطر النووي الإيراني، خاصةً في ضوء خطة العمل الشاملة المشتركة (المستند الخاص بالاتفاق النووي الإيراني). واكتشفت استطلاعات الرأي أنَّ الإماراتيين أكثر قلقاً من السعوديين بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة، إذ أعرب 91% عن مُعارضتهم للاتفاقية، ورأى 71% منهم أنَّ "الاتفاقية جيدةٌ بالنسبة لإيران فقط، لكنها سيئة بالنسبة للدول العربية". وبما أنَّ الاتفاق النووي يمنح إيران الحق في استئناف تخصيب اليورانيوم في المستقبل للأغراض السلمية دون قيود، فإنَّ الدول الأخرى في المنطقة تمتلك مبرراتٍ لبرامج التخصيب الخاصة بها. لكن، رغم أنَّ دول الخليج العربي أعلنت في نهاية المطاف دعمها الحَذِر والمشروط للاتفاق النووي الإيراني، فإنَّ هناك بعض المؤشرات على أن الإمارات ربما تكون راغبةً في إعادة التفاوض بشأن "اتفاقية 123" بعد إقرار "خطة العمل الشاملة المشتركة" والاتفاق النووي الإيراني. فبعد توقيع الاتفاقية على سبيل المثال، أشار سفير الإمارات في واشنطن، يوسف العتيبة، إلى أن بلاده قد تُعيد تقييم موقفها بشأن قضية تخصيب اليورانيوم محلياً، وهو ما يعني على الأرجح شعورها بعدم الحاجة للالتزام باتفاقها مع الولايات المتحدة. ووفقاً لنائب الكونغرس عن ولاية كاليفورنيا، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس، فقد قال له العتيبة خلال مُحادثةٍ هاتفيةٍ عام 2015: "لقد حصل ألد أعدائكم على الحق في تخصيب اليورانيوم، وهو الحق الذي سيرغب أصدقاؤكم في الحصول عليه أيضاً، ولن نكون الدولة الوحيدة". بالفعل، وضعت "خطة العمل الشاملة المشتركة" الإمارات في وضعٍ غير مُريح، خاصةً مع شعورها بأن المعاهدة التي وقعتها مع واشنطن تحمل مزايا أقل من تلك التي وقعتها الولايات المتحدة مع إيران. وفي الواقع، فإنَّ الاتفاقية حصدت انتقاداتٍ واسعة بالفعل من الحكومات العربية لهذا السبب تحديداً . المصدر
  16. نشرت كوريا الشمالية مقطعا مصورا لعملية إطلاق صاروخ بالستي والتي تمت يوم الأحد 12 فبراير/شباط، ما أثار انتقادات المجتمع الدولي، وقلق الدول المجاورة، وخصوصا اليابان وكوريا الجنوبية. وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن الزعيم كيم جونغ أون، أشرف على اختبار الصاروخ "بوكغوكسونغ" وهو نوع جديد من الأسلحة الاستراتيجية القادرة على حمل رأس نووي. شاهد بالفيديو .. عملية إطلاق الصاروخ البالستي الكوري الشمالي الذي هز الرأي العام العالمي - RT Arabic
  17. أفادت وزارة الدفاع الروسية، بأنها ستتسلم قريبا وحدات الليزر المحمولة القادرة على حجب الرؤية عن العدسات لمسافات قياسية. وبحسب روسيا اليوم، أوضح الخبير العسكري أليكسي خلوبوتوف في 7 شباط/ فبراير أن هذه الوحدات لا تسبب الأذى للأجسام الحية ولا تقتل أحدا إنما تؤدي وظيفة تكنولوجية بحتة. ووفقا لما بينه خلوبوتوف، تمتاز وحدات الليزر المحمولة بخفة وزنها وسهوله التحكم بها، وهذا الجيل المحدث يتميزعن سابقه بأنه يحجب الرؤية عن العدسات المثبتة على رؤوس الصواريخ والقاذفات الصاروخية الموجهة، بالإضافة لعدسات المراقبة في الطائرات الحربية والمروحيات والحوامات والعربات العسكرية. كما أشار الخبير العسكري إلى أن باستطاعة هذه الوحدات تجميع أشعة الليزر في حزمة واحدة أثناء التركيز على هدف واحد، وتشتيتها عندما يراد استهداف أكثر من هدف معا، فضلا عن تمكنها من الوصول إلى هدف الخصم على بعد عشرات الكيلومترات، بعد تحديد موقع عدساته واستهدافها بشكل تلقائي. المصدر
  18. القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى ورئيس أركان حرب القوات المسلحة يلتقيان رئيس الأركان الفرنسى ... ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ إلتقى الفريق أول / صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى بالفريق أول / بيير دى فيلى رئيس أركان القوات المسلحة الفرنسية والوفد المرافق له الذى يزور مصر حالياً . تناول اللقاء تطورات الأوضاع التى تشهدها المنطقة والتحديات الإقليمية والدولية الراهنة ، والجهود الرامية نحو تحقيق السلام وحفظ الأمن والإستقرار لكافة شعوب المنطقة . وأكد القائد العام على إعتزازه بعمق الروابط التى تجمع البلدين الصديقين ، والتى تلقى بظلالها على تحقيق المصالح المشتركة وتطابق الرؤى تجاه زيادة آفاق التعاون والعمل المشترك بين البلدين فى العديد من المجالات على نحو يدعم جهود الأمن والإستقرار والتنمية لكلا الشعبين الصديقين . وكان الفريق / محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة قد إستقبل الفريق أول / بيير دى فيلى ، حيث أجريت له مراسم إستقبال رسمية بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع . وعقد الجانبان جلسة مباحثات تناولت العديد من الملفات ذات الإهتمام المشترك ، فى ضوء العلاقات العسكرية المتميزة التى تربط البلدين ، وسبل تعزيز التعاون فى ظل بروتوكولات التفاهم الموقعة بين البلدين للتعاون فى مجالات الدفاع والتسليح والتدريب ونقل وتبادل الخبرات العسكرية بين القوات المسلحة المصرية والفرنسية . وأشاد الجانبان بأهمية العلاقات التى تجمع القوات المسلحة لكلا البلدين ، والتى تصب فى تحقيق المصالح المشتركة ، وعلى نحو يدعم جهود الأمن والإستقرار والتنمية لكلا الشعبين الصديقين . من جانبه أشاد رئيس أركان القوات المسلحة الفرنسية ، بتنامى العلاقات التى تجمع بلاده بجمهورية مصر العربية ، مشيداً بالدور المحورى الذى تلعبه مصر خاصة فى مجال مكافحة الإرهاب والتطرف فى منطقة الشرق الأوسط كدولة راعية للسلام والإستقرار بالمنطقة . حضر اللقاء عدد من قادة القوات المسلحة.
  19. نبه رئيس أركان القوات الجوية الأميركية لخطر يخيم، في رأيه، على سلاح الجو الأميركي، في 20 كانون الثاني/ يناير. وذكرت وسائل إعلام أميركية أن ديفيد غولدفين يجد الجاهزية القتالية للقوات الجوية الأميركية مهددة، بسسبب تزايد المهمات المناطة بها. ويكمن الخطر الذي يهدد الجاهزية القتالية لسلاح الجو الأميركي، بحسب رئيس أركان القوات الجوية الأميركية، في تزايد المهام المطروحة على الطيران الحربي الأميركي والتي تتعلق بمساندة القوات البرية في أفغانستان والعراق، وفي ازدياد عدد الصراعات المسلحة في الشرق الأوسط وافريقيا الشمالية… وقالت وسائل الإعلام نقلا عن رئيس أركان القوات الجوية الأميركية إن القوات الجوية لا تستطيع تحمّل ازدياد المهام المطروحة عليها في وقت يتقلص فيه حجمها العددي وتنخفض الاعتمادات المخصصة لها. وقدّر الجنرال غولدفين النقص الذي سيواجه القوات الجوية الأميركية في عدد الطيارين بحلول عام 2022 بحوالي ألف شخص. أما بالنسبة للطيّارين الذين يطيرون على طائرات النقل التابعة للقوات الجوية الأميركية فسوف يكشف النقص في عددهم عن نفسه في نهاية 2017. المصدر
  20. السلام عليكم نظرا للقضيه المثاره حاليا حول رغبة الحكومه المصريه فى التنازل عن جزيرتى تيران وصنافير للسعوديه فاردت ان ابرز موقف من التاريخ تنازل فيه الحاكم المصرى عن القدس من اجل ان يترك له الفرنجه دمياط بعد ان احتلوها وليساعدوه على محاربة اخوته الملك الكامل.. حاكم مصر الذي تنازل عن القدس بعد أن حررها «صلاح الدين» [ATTACH]33662.IPB[/ATTACH] حرر الجيش الإسلامي في عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب القدس من الإمبراطورية البيزنطية، للمرة الأولى عام 6377 ميلاديًا، واستمرت المدينة تحت حكم المسلمين حتى استولى عليها الصلبيون عام 1099 ميلادية، وحكموها لمدة 91 عامًا، حتى ظهر القائد صلاح الدين الأيوبي، وحررها للمرة الثانية بعد عمر بن الخطاب، في معركة حطين مع الصليبيين، عام 1181، لكن لم تستمر المدينة محررة إلا عدة أعوام حتى تنازل عنها الملك الكامل، أحد أبناء الملك العادل الأيوبي، حاكم مصر، إلى «الفرنجة» مرة آخرى. ويقول دكتور خليل عثامنة، المؤرخ الإسلامي الفلسطيني وأستاذ التاريخ بجامعة «بير زيت» الفلسطينية، في كتابه «فلسطين في العهدين الأيوبي والمملوكي»: «إذا كان تنافس أبناء صلاح الدين في شأن المُلك دفعهم للبحث عن مهادنة الفرنجة في فلسطين، وأدى أحياناً إلى محاولة الاستعانة بهم للتصدي بعضهم لبعض، فإن الأمر بلغ ذروة غير مسبوقة في عهد الملوك من أبناء الملك العادل الأيوبي، إذ لم تقتصر علاقتهم بالفرنجة الجاثمين على أرض فلسطين ولبنان وسوريا على المسالمة والمهادنة فحسب، بل تعدت ذلك أيضاً إلى التخلي عن فريضة الجهاد ضد الأوروبيين الغزاة، والتي لولاها لما وضعوا التيجان على رؤوسهم وتربعوا على عروش مصر وبلاد الشام، إذ بات أبناء الملك العادل وورثة عرشه يرون في الفرنجة قوة سياسية إقليمية لا يتورعون عن مهادنتها والتحالف معها مقابل تنازلات إقليمية من دار الإسلام، إما ثمناً للحفاظ على عروشهم وكراسيهم، وإما تعززاً بهم لتصفية الحسابات الصغيرة فيما بينهم، وإما لتحقيق مطامح إقليمية في دول بعضهم البعض». ويضيف «عثمانة» في كتابه: «صحيح أن الملك الكامل، سلطان مصر هو الذي أبرم صفقة التنازل عن مدينة القدس مع الإمبراطور (فردريك الثاني)، إمبراطور الدولة الرومانية، 626ﻫ/1229م، إلا أن انفراده بهذا القرار لم يكن لينفي التهمة ذاتها عن باقي إخوته ملوك الشام، لأنهم كانوا على استعداد لاقتراف الجُرم نفسه فرادى أو مجتمعين قبل أن يقدم أخوهم على فعلته، فقبل ثمانية أعوام من ذلك التاريخ، وفي 618ﻫ/1221م، حين استولى الفرنجة على مدينة دمياط المصرية وبعد حصارهم المنصورة، وحين أخذوا يتحفزون للانقضاض على مدينة القاهرة وباقي البلاد المصرية، تبادلت الرسائل بين الملوك الأيوبيين والفرنجة، وكان مع (الكامل) آنذاك أخواه الملك المعظم (عيسى)، ملك الشام، والملك الأشرف (موسى)، ملك دمشق، وعرضوا على الفرنجة الجلاء عن مدينة دمياط، والتخلي عن مهاجمة القاهرة لقاء تنازل الأيوبيين عن مدينة القدس وعسقلان وطبرية وجميع ما حرره السلطان صلاح الدين الأيوبي من أرض الساحل في فلسطين ولبنان، بما في ذلك ميناءي جبلة واللاذقية في سوريا، إلا أن الفرنجة رفضوا هذا العرض واشترطوا تسليمهم أيضاً قلعتي الكرك والشوبك، وبعد أخذ ورد وافق الملوك الأيوبيون على تسليمها أيضًا، لكن المفاوضات لم تتم بشأن هذه الصفقة لأن الفرنجة أضافوا في اللحظة الأخيرة شرطاً جديداً، يقضي بأن يدفع الأيوبيون مبلغ 300،000 دينار مقابل إعادة ترميم أسوار مدينة القدس وأبراجها التي كان الملك المعظم (عيسى) أمر بهدمها تحسباً لسقوط المدينة في أيدي الفرنجة حين شرعوا في الهجوم على دمياط». ويتابع: «أشرنا أعلاه إلى ما أسفرت عن المطامح الإقليمية التي أبداها الملك المعظم (عيسى) لضم المناطق التابعة لولاية حماة كـ(المعرة وسلمية)، من تفجير الخلاف بينه وبين أخويه الملك (الكامل) والملك (الأشرف)، وما تبع ذلك من إجبارهما على الانسحاب من البلاد التي سبق أن احتلها، مما أجج في صدره الغيظ ضدهما حتى أخذ يبحث عن حلفاء وجدهم ممثلين في الخليفة العباسي الناصر لدين الله، والسلطان جلال الدين ابن الملك خوارزم شاه، ملك خوارزم، الذي كان يوسع نفوذه وحدود مملكته غرباً إلى درجة أنه أصبح يهدد الولايات الشرقية للمملكة الأيوبية التي كانت جزءاً من مملكة أخيه الملك الأشرف (موسى)، ودخلت اتصالات المعظم عيسى بسلطان خوارزم مرحلة متقدمة من التحالف الفعلي حين وعده أن يخطب له على منابر الشام ويضرب (العملة) باسمه». ويضيف «عثامنة»: «قام السلطان بإرسال الخُلعة السلطانية .وهي ملابس سلطانية تشبه صك الولاء. وأرسلها إلى المعظم، الذي طاف شوارع دمشق مرتدياً إياها، وأعلن قطع الخطبة لأخيه الملك الكامل، الذي ما لبث وأن شعر بالخطر، لما يمثله تحالف أخيه مع سلطان خوارزم، وهو ما جعله يلجأ إلى الاستعانة بالإمبراطور فردريك الثاني وطلب منه الحضور بجيشه إلى أرض الفرنجة على الساحل الفلسطيني ليعينه على مخاطر حلف أخيه مع ملك خوارزم، وترغيباً للإمبراطور في سرعة الحضور، عرض عليه الملك الكامل تسليمه مدينة القدس، التي كانت عودتها إلى الصليبيين مطمح كل ملك وأمير مسيحي أوروبي منذ حررها صلاح الدين، كما عرض عليه أيضًا تسليم بقية الفتوح الساحلية التي حررها صلاح الدين أيضًا». ويستكمل: «كان الإمبراطور فردريك الثاني قليل الحماسة للقيام بحملات صليبية كغيره من ملوك أوروبا الذين سبقوه، فلما وصلت عروض الملك الكامل إلى بلاط الإمبراطور في بالرمو في صقلية، رأى أن الفرصة أصبحت مواتية للقيام بحملة صليبية كي ينفي عن نفسه صفة المسيحي العاق التي ألصقتها به سياسة الكنيسة وقراراتها، ولذلك قرر الخروج في هذه الحملة (الحملة الصليبية السادسة) قاصداً ميناء عكا. فعرج على جزيرة قبرص ولم يصل إلى ميناء عكا إلا بحلول سبتمبر 1228، أما الجماعات الأوروبية التي انضوت تحت لواء الإمبراطور وسبقت وصوله إلى عكا، فكانت قليلة العدد، ولم يكن في قدرتها إحداث تغيير في ميزان القوى في فلسطين، لذا اقتصر نشاطها على أعمال الترميم لحصون بعض المدن الساحلية، أما أبرز ما فعله صليبيو هذه الحملة فكان إعادة ترميم أسوار مدينة صيدا اللبنانية» ويواصل: «كان وصول الإمبراطور إلى ميناء عكا متأخراً، فقد وصل بعد ما يقرب من عام كامل على وفاة الملك المعظم عيسى الذي كان يشكل تهديداً على مملكة أخيه الملك الكامل، وبموت المعظم عيسى لم يتم زوال الخطر الذي خشيه الملك الكامل فحسب، بل أيضاً رجحت الكفة تماماً لمصلحته، وباتت مملكة دمشق التي أورثها المعظم عيسى لابنه الناصر داوود تترنح تحت تهديد الملك الكامل الذي كانت قواته تحاصر مدينة دمشق قاعدة هذه المملكة». ويذكر «عثمانة»: «الملك الكامل كان لا يزال في معسكره في تل العجول حين جاءه رسول الإمبراطور يحمل الهدايا لنفيسة، ويطالبه بالوفاء بوعده تسليم مدينة القدس، لكنه أخذ يماطل ويسوف، وطالت مدة تبادل السفراء والرسل بين الطرفين إلى أن بلّغ الملك الكامل الرسل، في آخر المطاف، إحجامه عن الوفاء بالوعد، إذ ليس هناك من سبب وجيه يوجب تسليم القدس، لأن المساعدة العسكرية التي طلبها ثمناً للتنازل عنها لم تأت في وقتها، بل إنه لم يعد بحاجة إليها بعد أن تغيرت المعطيات على الساحة السياسية بعد زوال خطر المعظم عيسى. وفوق ذلك كله فإن القيام بخطوة متطرفة كهذه ستحدث زلزالاً في موقف المسلمين وتؤذي مشاعرهم الدينية». ويروي صاحب كتاب «فلسطين في العهدين الأيوبي والمملوكي»: «أثناء فترة الاتصالات وتبادل السفراء بين السلطان الكامل والإمراطور فريدريك، ترك الإمبراطور عكا وتوجه إلى ميناء يافا وباشر أعمال تحصين أسوار المدينة وقلعتها ودفاعاتها، وكان يتلقى في الوقت نفسه تقارير عما يجري في أوروبا، وخصوصاً موقف البابا منه ومن حملته، وعلم أن البابا أصدر قراراً بحرمانه من المباركة البابوية، كما أصدر البابا قرارًا يتولى بموجبه الوصاية على الإمبراطورية، وهي القرارات التي أقلقت الإمبراطور وشعر بضرورة العودة إلى بلاده، لكنه كان يعلم بأن عودته صفر اليدين ستزيد أوضاعه حرجاً، لذلك غير أسلوب مخاطبته للملك الكامل، ولجأ إلى أسلوب التذلل والاستعطاف، حتى قيل أنه بكى أمام رسول الكامل، قائلا: (لولا أني أخاف انكسار جاهي عند الفرنج، لما كلفت السلطان شيئاً من ذلك، وما لي غرض في القدس ولا غيره، وإنا قصدت حفظ ناموسي عندهم)» اتفاقية يافا وبحسب «عثامنة»: «لم يلبث الأسلوب من الاستعطاف الذي انتهجه الإمبراطور أن وجد آذاناً صاغية عند الملك الكامل، وبالتالي كان له أثر في قراره بالاستجابة لمطلبه، وعلى المرء ألا يتغافل عن الاعتبارات السياسية الأخرى التي أخذها الملك الكامل في الحسبان. ففي مقابل وصمة العار التي ستلطخ جبينه بسبب تسليمه مدينة القدس لأعداء المسلمين، مع ما ينطوي عليه من مس بمشاعرهم، كان هناك بعض الاعتبارات السياسية التي تدخلت في حسم هذا الأمر، وهي أن حرب الكامل ضد ابن أخيه، الناصر داوود، مازالت محتدمة ولم تحسم بعد، وهناك الملك الخوارزمي السلطان جلال الدين الذي يشكل تهديداً استراتيجياً على مملكة الأيوبيين، بسبب استنجاد الناصر داوود به لإنقاذ عرشه المهدد، كما رأى الملك الكامل أن رفضه بتسليم القدس والوفاء بوعده للإمبراطور، أن يقوم الأخير بتألب مختلف القوى والمجموعات الفرنجية في فلسطين وحشدها ضده للبدء بجولة جديدة من الغارات والهجمات على أرض مملكة الكامل، وجراء ذلك سيكون هو ومملكته هدفاً لثلاثة أعداء في آن واحد». ويشير: «الاعتبارات والحسابات السياسية عززت الرأي بضرورة الاستجابة لمطلب الإمبراطور الفرنجي، فردريك الثاني، وهو ما تمخض عنه اتفاقية الصلح في يافا في 12فبراير 1229». عقدت اتفاقية يافا بين الملك الكامل والإمبراطور فردريك الثاني تحت إطار هدنة عامة بين المسلمين والفرنجة، لمدة عشرة أعوام وخمسة أشهر وأربعين يوماً تبدأ (18 ربيع الأول 626ﻫ/14 فبراير 1229م)، إلا أن جوهر الاتفاقية كان يصب حول مدينة القدس وما ارتبط بها من مقدسات وقرى وشؤون إدارية، فنصت على ما يلي: 1- تسلم القدس للإمبراطور على أن تظل أسوار المدينة وتحصيناتها خراباً وألا تجدد الأسوار. 2- ألا يكون للفرنج موطئ قدم خارج مدينة القدس، وان تظل قرى بيت المقدس في أيدي المسلمين. 3- قرى بيت المقدس والضاحية يديرها والي مسلم، وتكون «البيرة» مقراً له 4- يظل الحرم الشريف بما فيه من المعالم، كالصخرة والمسجد الأقصى ، في أيدي المسلمين، ويظل شعار الإسلام فيه ظاهراً. 5- ألا يسمح للفرنج بدخول القدس إلا بغرض الزيارة، ويكون المتولون على الأماكن المقدسة من المسلمين. 6- تكون القرى الواقعة على الطريق بين القدس وكل من عكا ويافا تحت إدارة الفرنجة لحماية أرواح الحجاج وضمان سلامتهم «بلغ عدد هذه القرى عشر قرى». حال المسلمين بعد الاتفاقية وبعد عقد الصلح اتجه فريدريك إلى بيت المقدس، فدخل المدينة المقدسة، وفي اليوم التالي دخل كنيسة القيامة، ليُتوّج ملكًا على بيت المقدس. ووصف ابن الأثير موقف المسلمين بعد الاتفاقية قائلًا: «استعظم المسلمون ذلك وأكبروه، ووجدوا له من الوهن والتألم ما لا يمكن وصفه – يسر الله فتحه، وعوده إلى المسلمين بمنه وكرمه آمين». ويصور المقريزي ما حل بالمسلمين من ألم بقوله: «اشتد البكاء وعظم الصراخ والعويل، وحضر الأئمة والمؤذنون من القدس إلى مخيم الكامل، وأذّنوا على بابه في غير وقت الأذان، واشتد الإنكار على الملك الكامل، وكثرت الشفاعات عليه في سائر الأقطار». كما يصف خليل عثامنة حال المسلمين بعد الاتفاقية قائلًا: «أثار تسليم مدينة القدس للفرنجة موجة عارمة من السخط والأسى في العالم الإسلامي. وكانت ردة الفعل شديدة، خصوصاً عند أهل المدينة، ولعل من المفارقة أن نشير إلى ما أحدثه تسليم مدينة القدس وإعادتها إلى حظيرة المسيحية من استنكار واستياء يصل إلى درجة الغضب لدى الأوساط الفرنجية، الدينية منها والدنيوية في بلاد المشرق، فرأى بعضهم أن كرامة النصرانية كانت تقضي بأن تنتزع المدينة عنوة بحد السيف من أيدي المسلمين لا عن طريق التذلل التي توسل بها الإمبراطور إلى الملك الكامل، وكانوا يرون أن استيلاء الصليبيين على المدينة دون استيلائهم على مقدسات المسلمين أمر مرفوض لا تقبل به نفوس الفرنجة الأبية، وذهبت فئة صليبية أخرى إلى القول إن الحصول على القدس من دون استعادة الكرك والشوبك والأردن لا قيمة له، ولو كان هذا مقبولاً لقبل الصليبيون ما عرضه عليهم المسلمون أيام حصار دمياط». ويتابع: «لما أحس السلطان الكامل أنه تورط مع ملك الفرنجة، أخذ يهوّن من أمر تسليم بيت المقدس، ويعلن أنه لم يعط الفرنجة إلا الكنائس والبيوت الخربة، على حين بقي المسجد الأقصى على حاله غير أن هذه المبررات لم تنطلِ على أحد من الناس». الملك الكامل.. حاكم مصر الذي تنازل عن القدس بعد أن حررها «صلاح الدين» (1) | المصري اليوم
  21. أدى سقوط طائرة شحن تركية، فوق منطقة مأهولة بالسكان في قرغيزيا إلى مصرع عشرات الأشخاص كما خلف خسائر مادية وهدم عشرات المنازل. وقع الحادث في ساعة مبكرة، صباح اليوم الاثنين 16 يناير 2017 ، في وقت كان فيه سكان المكان المنكوب يغطون في نوم عميق. وخلف الحادث أكثر من 30 قتيلا أغلبهم من السكان بالإضافة إلى هدم عشرات المنازل.
  22. [/url] تطرقت صحيفة "إيزفيستيا" إلى جلسة الاستماع إلى الجنرال الأمريكي المتقاعد جيمس ماتيس المرشح لمنصب وزير الدفاع في حكومة ترامب في مجلس الشيوخ؛ مشيرة إلى تأكيده لقبه "الكلب المسعور". جاء في مقال الصحيفة: أجرى الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس، الذي رشحه دونالد ترامب لمنصب وزير الدفاع في حكومته، تكلم يوم 12 من الشهر الحالي أمام لجنة مجلس الشيوخ لتأكيد ترشيحه لهذا المنصب. وقد حصل هذا الجنرال على لقب "الكلب المسعور" بعد تصريحاته ومواقفه المتشددة من المتطرفين، الذين حاربهم على مدى عشرات السنين. هل يعين ترمب وزيراً للدفاع طرده أوباما بسبب إيران؟ وقد أكد لقبه هذا خلال جلسة الاستماع أمام لجنة مجلس الشيوخ لشؤون القوات المسلحة، عندما طرح وجهة نظره إزاء المشكلات العالمية، ولا سيما العلاقات مع روسيا. وردا على سؤال لرئيس اللجنة جون ماكين حول تصوراته عن موقف واشنطن من عدوان روسي. قال "الكلب المسعور": "يجب اتخاذ تدابير متكاملة – اقتصادية، دبلوماسية، وعسكرية، وكذلك العمل مع حلفائنا لضمان الحماية المطلوبة". وقد أشار ماتيس في الوقت نفسه إلى أن الولايات المتحدة ليست حاليا بتلك القوة التي يمكنها الوقوف بوجه هذا "العدوان". وكان ماتيس قد أشار في إجاباته كتابيا على عدد من الأسئلة، التي نشرت قبل المقابلة في مجلس الشيوخ، إلى أنه حتى في أحلك الأوقات – سنوات الحرب الباردة - كانت واشنطن تتعامل مع موسكو، وقال: "أنا أساند قرار الرئيس المنتخب بشأن التعاون مع روسيا الآن أيضا". وبحسب رأي النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الروسي (الدوما) أندريه كراسوف، فإن تصريحات ماتيس تؤكد لقبه "الكلب المسعور". وأضاف كراسوف: "إذا دققنا جيدا، فإن الولايات المتحدة تتصرف دائما كشرطي عالمي، وروسيا كصانعة للسلام. وقول ماتيس إن روسيا تشكل خطرا ليس جديدا. لقد سمعنا هذا من قبل، حين وضعونا في المرتبة الثانية بعد حمى إيبولا، ووضعوا "داعش" في المرتبة الثالثة. هذه أغنية قديمة لإدارة أوباما، الذي لم يحقق أي نجاح في محاربة المنظمات الإرهابية. مع أن هذه المنظمات أنشأتها الولايات المتحدة نفسها. فالجميع يعلم أن دخول القوات الأمريكية إلى أفغانستان أنجب "القاعدة"، وأن الحرب في العراق أولدت "داعش" و"جبهة النصرة". نحن نعلم من هو الأب الروحي لهذه المنظمات. وكل الوسائل حاليا جيدة من أجل الحصول على منصب وزير الدفاع. بيد أن الحديث عن روسيا كخطر على الولايات المتحدة هو دليل على قصر نظر. ومع الأسف، فإن ماتيس يكرر أخطاء إدارة أوباما. ماتيس شدد خلال إجابته على أسئلة اللجنة على ضرورة وجود القوات الأمريكية في دول البلطيق؛ مؤكدا أن روسيا مدمرة لحلف شمال الأطلسي. وقال إن "المسألة المهمة حاليا هي التعرف على الواقع الذي نواجهه، وهو أن السيد بوتين يسعى لتقويض حلف شمال الأطلسي". وحول سؤال عن السياسة المستقبلية في منطقة القطب الشمالي، أشار ماتيس إلى أن روسيا توسع وجودها في المنطقة، وأن الرئيس الروسي ينوي بناء قواعد عسكرية في القطب، في حين أن واشنطن لم تشترك بنشاط في هذه الأحداث ولا تهتم بهذه المنطقة؛ ما يؤثر سلبيا في نفوذها في العالم بصورة عامة. أما بشأن محاربة "داعش" في الشرق الأوسط فقال: لا يكفي "توجيه ضربة إلى المجموعة في مكان واحد، لأن ذلك سيؤدي إلى ظهوره في مكان آخر". وهذا يعني ضرورة العمل باستراتيجية "الضربة الشاملة" أي محاربته في عمليات التجنيد والتمويل. بهذا الكلام أكد ماتيس موقف الرئيس المنتخب، لكنه لم يشر إلى ضرورة توحيد الجهود في ائتلاف شامل، كالذي تشدد عليه موسكو دائما. مصدر
  23. فى رد غير مسبوق أعلن الرئيس المكسيكي انريكي بينا نييتو، أن بلاده "حتماً لن تدفع ثمن الجدار" الذي يعتزم الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بناءه على الحدود بين البلدين، مؤكداً في الوقت نفسه رغبته في "علاقة جيدة" مع الولايات المتحدة. وقال نييتو في اجتماع في القصر الجمهوري ضمَّ سفراء بلاده في العالم "واضح أن هناك بعض الخلافات مع الحكومة الأميركية المقبلة، مثل مسألة الجدار الذي حتماً لن تدفع المكسيك ثمنه". وقبيل ساعات من تصريح الرئيس المكسيكي جدَّد الرئيس الأميركي المنتخب التأكيد على أنه سيبني الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك، لوقف الهجرة غير الشرعية وسائر عمليات التهريب نحو بلاده، مؤكداً أيضاً أن حكومة المكسيك ستسدد كلفة هذا المشروع، إما فوراً أو لاحقاً، وهذا هو الأرجح، أي أن دافع الضرائب الأميركي سيدفع ثمن الجدار ومكسيكو ستسدده لاحقاً. وشدد الرئيس المكسيكي على أنه لن يرضى بأي قرار "يكون على حساب بلدنا وكرامتنا كمكسيكيين". وأضاف "ما يمكنني تأكيده لكم هو أننا سنعمل في سبيل تحقيق علاقة جيدة مع الولايات المتحدة ورئيسها".
  24. لا يخفي علي المتابع للشأن العسكري المصري أن القوات الجويه المصريه كانت الاهتمام بها قليل حتي الماضي القريب مما ادي لتفوق بعض القوات الجويه كالسعوديه و الاسرائيليه علي قواتنا. ما الذي يجب فعله لنتفوق عليهم؟؟؟
×