Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الرئاسة'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 13 results

  1. أذاع التليفزيون المصرى، بيانا للقيادة العامة للقوات المسلحة فى ضوء ما اعلنه الفريق سامى حافظ عنان رئيس اركان حرب القوات المسلحة الاسبق بشأن ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية. وأكد البيان، أن سامى عنان لم يحصل على التصاريح والموافقات الللازمة قبل إعلانه الترشح فى انتخابات الرئاسة الأمر الذى يمثل مخالفة قانونية تستدعى مثوله امام جهات التحقيق المختصة. وفى إطار استعراض بيان القيادة العامة للقوات المسلحة، للمخالفات التى تورط فيها سامى عنان، قال إنه ارتكب جريمة التزوير فى محررات رسمية، ما أدى لإدراج اسمه فى قواعد بيانات الناخبين، بالمخالفة للقواعد والضوابط المتبعة من العسكريين، كما أن بيانه المصور الذى أعلن فيه نيته الترشح فى انتخابات الرئاسة تضمن تحريضا صريحا ضد القوات المسلحة بهدف الوقيعة بينها وبين الشعب. http://www.youm7.com/3614626
  2. نقول مبروك رسمياً ولا محتاجين رسميات تانية ولا الفوتوشوب حيقول كلمتو
  3. دعا المرشح الرئاسي لليمين الفرنسي ﻓرانسوا فيون اليوم "الاثنين" إلى حل الكيانات التابعة للإخوان و التيار السلفي في فرنسا. جاء ذلك في مداخلة فيون ردا على سؤال حول العلمانية في فرنسا خلال المناظرة التلفزيونية الأولى التي شارك فيها مساء اليوم الاثنين ضمن المرشحين الخمسة الرئيسيين للانتخابات الرئاسية الفرنسية التي ستنطلق جولتها الاولى بعد نحو شهر. وقال فيون:" هناك حركات في بلدنا تعلن انتماءها للإخوان أو التيار السلفي.. و لا بد من حلها". ورأى فيون أنه على المسلمين ان يثوروا ضد تصاعد التطرف وأن يساعدوا الجمهورية على وقف هذا التوجه،مؤكدا ضرورة مراقبة الأئمة و الخطب في الجوامع. وأكد المرشح الرئاسي أن إثارة مسألة اندماج الجالية المسلمة في فرنسا لا يعد وصما للمسلمين، محذرا من التهديد الذي يشكله التشدد، لافتا إلى أن الغالبية العظمى من مسلمي فرنسا مندمجين في المجتمع. https://nabdapp.com/t/40111009
  4. بمشاركة نخبة من القوات المسلحة الإماراتية شهدت العاصمة أبوظبي فعاليات العرض العسكري الحي "حصن الاتحاد"، بحضور الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحضور جماهيري كبير . العرض يعد الأول من نوعه، شاركت فيه وحدات عسكرية قامت بعملية إنقاذ لرهائن مفترضين في عرض البحر، مستخدمين أحدث المروحيات العسكرية وطائرات إف 16 المقاتلة وغواصات بحرية تمتاز بأعلى معايير التقنيات العسكرية الحديثة.
  5. [ATTACH]35554.IPB[/ATTACH] أصدرت الرئاسة المصرية بيانا للرد على ما تداوله أحد التقارير الصحفية، بشأن مشاركة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في اجتماع "سري" مع كل من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري في العقبة العام الماضي. ونفى علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، ما تضمنه التقرير من معلومات، واعتبرها "معلومات مغلوطة. وقال يوسف في بيان رسمي، إن مصر لا تدخر وسعاً في سبيل التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، استناداً إلى حل الدولتين وحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أساس حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، دون أية مواءمات أو مزايدات، وهو "الموقف الذي يتنافى مع ما تضمنه التقرير من معلومات مغلوطة". وأكد المتحدث الرسمي أن مصر تقوم بجهود متواصلة لتهيئة المناخ أمام التوصل إلى حل دائم للقضية الفلسطينية يستند إلى الثوابت القومية والحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني. وفي هذا الإطار سعت مصر إلى تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف المعنية، ودعم أية مبادرات أو لقاءات تهدف إلى مناقشة الأفكار العملية التي تساعد على إحياء عملية السلام من أجل التوصل إلى حل عادل وشامل يساهم في إعادة الاستقرار إلى منطقة الشرق الأوسط. وأشار المتحدث الرسمي إلى إيمان مصر بأن القضية الفلسطينية كانت وستظل هي القضية المحورية في الشرق الأوسط، وأن التوصل إلى حل نهائي لها سيسفر عن واقع جديد يضمن توفير الأمن والأمان للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، وسيعطي الأمل لكافة شعوب المنطقة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تتطلع إليها، فضلاً عن القضاء على إحدى أهم الذرائع التي تستند إليها التنظيمات الإرهابية والمتطرفة لتبرير أفعالها. المصدر
  6. [ATTACH]33484.IPB[/ATTACH] أنقرة (الزمان التركية) – ظهر أن كاتب صحيفة “يني عقد” المقربة من الحكومة التركية عبدالرحمن ديليباك سبق أن أدلى بتصريحات حول خلافة رئيس الجمهورية والقضايا الجارية، أثناء وجوده في مدينة تورونتو الكندية بصفته ضيفا لمركز تنسيق الانتخابات التابع لحزب العدالة والتنمية في المدينة خلال عام 2015. وذكر ديليباك أن الخلافة انتقلت إلى البرلمان والحكومة تقوم بدورها حاليًّا، مشيرًا إلى أنه في حال إقرار النظام الرئاسي فإن رجب طيب أردوغان سيعين مستشارين له في كافة البلدات الإسلامية ومناطق الخلافة، وسيفتح مكاتب تمثيل للمؤتمر الإسلامي في قصره المسمى ببشتبه. كما زعم ديليباك أن الخلافة لم تُلغَ بل تم فقط تقليص وظائفها، مفيدا أن القانون ينص على أنها مندمجة في الروح الشخصية للجمهورية، أي تم تقليص وظائفها. وأكد ديليباك أنه تم تكليف الأوقاف الدينية ورئاسة الشؤون الدينية الحالية بتنفيذ جزء من الخدمات، وأن الخلافة لم تُلغَ وفقا للقانون، مفيدًا أن الخلاقة حاليا انتقلت إلى البرلمان ما يعني أن الحكومة هي من تضطلع بمهمة الخلافة. وأضاف ديليباك أنه في حال إقرار النظام الرئاسي فإن رجب طيب أردوغان من المحتمل أنه سيعين مستشارين له في كافة البلدات الإسلامية ومناطق الخلافة وسيفتح مكاتب تمثيل للمؤتمر الإسلامي في بشتبه، مشيرًا إلى أنه هذا الأمر هو سبب معاداة البعض لأردوغان وافتعالهم ضجة “القصر الرئاسي الغير قانوني”. كما أفاد ديليباك أنه في حال وجود مجتمع إسلامي في إطار الكومنولث العثماني في مكان ما من هذا العالم فإن ممثليه سيجتمعون داخل القصر الرئاسي لأن القانون يكلف الرئيس بمهمة حماية حقوقهم، على تعبيره. في تلك الأثناء نشر عضو حزب العدالة والتنمية سعاد أونال مقال ديليباك بعنوان “أردوغان سيصبح الخليفة حال إقرار الرئاسة”. كما ذكّر أونال بتصريحات ديليباك التي أدلى بها أثناء زيارته إلى كندا، وأكد خلالها أن الخلافة لم تُلغَ وفقا لما ينص عليه القانون، وأن مهمتها حاليا انتقلت إلى البرلمان، والحكومة هي الأداة التنفيذية لها، – على حد زعمه -، وفي حال إقرار النظام الرئاسي فإن أردوغان قد يعين مستشارين له في كافة البلدات الإسلامية ومناطق الخلافة وسيفتح مكاتب تمثيل للمؤتمر الإسلامي في قصره الفاره المكون من 1050 غرفة. وعلّق أونال على عبارات ديليباك هذه قائلا :”الله متمّ نوره في عام 2023″. واضطر أونال إلى الاستقالة بسبب الانتقادات التي تلقّاها من الكثيرين وفي مقدمتهم حزب الشعب الجمهوري المعارض بسبب هذا التعليق كما قام بتجميد حسابه على فيسبوك. كاتب تركي: أردوغان سيصبح خليفة المسلمين حال إقرار الرئاسة
  7. هيلارى وترامب فى ضيافة السيسى بمقر إقامته بنيويورك 9/20/2016 6:01:15 AM دونالد ترامب المرشح الجمهورى لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلارى كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطى فى انتخابات الرئاسة الأمريكية فى ضيافة الرئيس السيسى بنيويورك الرئيس السيسى فى نيويورك هيلارى كلينتون فى ضيافة الرئيس السيسى بنيويورك جانب من مباحثات الرئيس السيسى مع هيلارى كلينتون الرئيس يلتقى هيلارى كلينتون فى نيويورك جانب من مباحثات الرئيس السيسى فى نيويورك هيلارى كلينتون تسلم على سامح شكرى وزير الخارجية المصرى قبل المباحثات مع الرئيس السيسى هيلارى كلينتون قبل لقائها مع الرئيس السيسى دونالد ترامب فى ضيافة الرئيس السيسى فى نيويورك جانب من مباحثات الرئيس السيسى مع دونالد ترامب فى نيويورك الرئيس السيسى فى جلسة مشاورات مع المرشح لرئاسة أمريكا دونالد ترامب
  8. [ATTACH]16421.IPB[/ATTACH] أوضح الناطق باسم مجلس النواب الليبي فرج بوهاشم، العديد من القضايا العالقة في مجلس النواب في حواره مع "وكالة سبوتنيك الروسية"، وأن خلال الاجتماع الأخير في تونس في هذا الأسبوع وافق الجميع أن تكون الرئاسة للفريق حفتر، ونأمل أن يعلن الفريق حفتر عن رأيه قريبا. ما هي أخر التطورات الخاصة بجلسات مجلس النواب الليبي وما تمخض عنها حتى الأن؟ بعيد اقرار الإتفاق السياسي في جلسة يناير/ كانون الثاني الماضي كان هناك حالة من الانقسام في الأراء داخل مجلس النواب حالت دون انعقاد جلساته، وهناك حوارات جانبية بين الأعضاء ووصلنا لصيغة توافقية، خلال الأسبوع القادم نأمل لن تنعقد جلسة جديدة. هل هناك قرارات جديدة ستتخذ في القريب العاجل بخصوص حكومة الوفاق الوطني؟ هذا هو التحدي الأكبر أمام مجلس النواب لمنح الثقة لحكومة الوفاق الوطني لأنها استحقاقات ضرورية وإجراء تعديل للإعلان الدستوري، هناك بعض الملاحظات التي تقدم بها بعض أعضاء مجلس النواب، وهذه الملاحظات ستفتح وثيقة الاتفاق التي تم التوقيع عليها ولذلك سيطالب الطرف الأخر بطلبات يوجهها لبعثة الأمم المتحدة، وبإذن الله سنتوصل قريبا لصيغة للاتفاق. الكثير من الدعوات والمبادرات للسلام والتوافق قدمت لمجلس النواب كمبادرة "الوئام" من الجنوب ومبادرات اخرى قدمها السيد أبو بكر بعيره عضو مجلس النواب لمؤسسات عديده للجلوس إلى طاولة حوار واحدة للفرقاء الليبين، هل حفظت في الأدراج ام سيتم دراستها ؟ نحترم ونقدر كل المبادرات وعرض علينا الكثير من المبادرات، واطلعنا عليها ولكن حتى يتم دراستها وأن تكون مبادرة حقيقية لابد أن تعرض على مجلس النواب وفي جلسة رسمية لكي يعتمدها. كان هناك دعوات لضم ودمج قوات خاصة مثل "البنيان المرصوص" للجيش الوطني الليبي هل تتفق مع هذه الدعوات أم لا؟ نحن نأمل في بناء مؤسسة عسكرية موحدة ولكن الخلط بين المؤسسة العسكرية والمجموعات المسلحة هذا هو الخطأ بعينيه، والقيادة العسكرية بقيادة الفريق أول خليفة حفتر هو قائد الجيش الوطني الليبي المنبثق من شرعية مجلس النواب، وأوجه رسالة للبعض الذين لديهم تحفظ على شخص الفريق حفتر لابد أن يغلبوا مصلحة الوطن ومحاربة تمدد الإرهاب الحقيقي، وما يقيم هذه المجموعات هي المؤسسة العسكرية والقائد العام الفريق خليفة حفتر ولن يكون بناء المؤسسة العسكرية من خارج الجيش الليبي. هناك محاولات كثيرة من قبل المبعوث الأممي كوبلر لمقابلة الفريق حفتر ولكن دون جدوى هل من الممكن أن يتدخل طرف أخر لإقناع الفريق حفتر بالمقابلة حتى يتثنى حلحلة الأزمة الليبيه وخاصا العسكرية ؟ في آخر اجتماع في تونس هذا الأسبوع، وافق الجميع أن تكون الرئاسة للفريق حفتر، ونأمل أن يعلن الفريق حفتر عن رأيه في هذا الأمر وأن يتعاطى في الأمر مع القائد الأعلى للجيش الليبي أو يقدم مقترح لرؤيته، وهناك دعم شعبي كبير ومعلن، ودعم مجلس النواب في هذا الأمر، ولا يملك كوبلر إصدار أوامر للقائد العام للجيش الليبي وليس هناك ضرر ولا ضرار من المقابلة ومن الممكن أن تتدخل بعض الدول العربية الشقيقه كمصر لأن ترعى أو تستضيف هذا الاجتماع لإيضاح رؤيته الخاصه للفريق حفتر. البعض يرى أن مجلس النواب مازال متعنتا في الإقرار بحكومة الوفاق الوطني ما هي أبرز البنود أو المواد التي يرفضها مجلس النواب والشارع الليبي؟ هناك جزئية هامه في المادة 1 الفقرة الثالثة في الاتفاق السياسي أعطت القرار الصادر عن المجلس الرئاسي يكون بالإجماع. على سبيل المثال اقصاء أو تكليف شخصيات بعينها. تعطى الحق للأعضاء بحق مايسمى بفيتو الإعتراض أو الأمتناع عن التصويت، لذلك لا نراها تشكل عائق كما يراها البعض وهذا مفهوم خاطىء زج به اعلاميا بشكل خاطىء. ولكن هذا الإتفاق ليس مثاليا ولم يحقق تطلعات مجلس النواب التي تعبر عن الشارع الليبي ولكنه بداية لحلحلة الأزمة الليبيه. اذن لابد أن ينعقد مجلس النواب واتخاذ القرارات اللازمة الضرورية في الوقت الحالي. التدخلات الفرنسية العسكرية نالت حالة من الاستنكار الشديد في الشارع الليبي ماهي رؤيتك المستقبلية لهذا التدخل الذي أعلنه الرئيس الفؤنسي أولاند؟ المتحدث باسم الجيش الليبي ذكر أنه لايوجد قوات فرنسية وسنعرض هذا الأمر في مجلس النواب في جلسته القادمة وسنطالب السلطات الفرنسية بالتوضيح، ولابد أن يكون هناك تنسيق وفي حال عدم التنسيق مع القيادة سيكون ذلك خرقا للسيادة الليبيه واعتداء عليها. جدد مفتي ليبيا السابق الصادق الغرياني فتواه بوجوب مقاتلة قوات الفريق حفتر من خلال قوات البنيان المرصوص ماهو انعكاس هذه الفتاوى على حالة الإنقسام الشديدة في ليبيا ؟ اصدر العديد من الفتاوى الباطله التي تثير الفتن وهو مازال في ضلاله حتى الأن وهو معزول ومقال من مجلس النواب وسيكون هناك موقف واضح من تلك الفتاوى، ونود أن نسمع صوت العدل والحكمة والإسلام الوسطي. لجنة الحوار السياسي في ليبيا تواصل اجتماعاتها في تونس بدعوة من المبعوث الاممي كوبلر ماذا تمخض عن هذه الإجتماعات وهل ستؤتي ثمارها ام لا؟ حضرت الإجتماعات الجانبية لها انا لست عضوا في لجنة الحوار ولكن كنت مشاركا فيه. بيان الحوار يدعم المجلس الرئاسي لتقديم خدمات، وهناك مشاكل كثيرة تواجهه وشكلت لجنة مع المجلس الرئاسي ستساعد في تقديم حلول. ماهي الرسالة التي توجهها لمجلس النواب ؟ مجلس النواب لديه استحقاقات لابد أن يقوم بها وهناك اختراقات كثيره في الإتفاق السياسي، ولابد على مجلس النواب أن يتحمل المسؤولية الكاملة ويوجهه رسالة لكوبلر بإحتجاج رسمي على تلك الخروقات وللأسف وقف مجلس النواب عاجزا عن اتخاذ موقف من انعقاد مجلس الدولة ولم يحرك ساكن ونأمل أن يعقد جلساته لأنه امام استحقاق تاريخي تمر به البلاد. مصدر
  9. أسرار طائرة الرئاسة الأمريكية.. "البيت الأبيض الطائر" مجهز لصد الصواريخ والضربات النووية.. وتحتوى على قاعة اجتماعات وغرفة عمليات ومركز اتصالات متكامل وصالة ألعاب.. ويمكن للرئيس شن حرب عالمية من داخلها تُعَد الطائرة "بوينج 747" التى تتمركز فى قاعدة "أندروز الجوية"، أشهر طائرة رئاسية فى سلاح الجو الأمريكى، حيث يوجد منها نسختان فقط فى العالم، وهما تحت تصرف سلاح الجو، وتستخدم واحدة منهما لانتقالات الرئيس وتعتبر الثانية نسخة احتياطية لها. تتكون من ثلاثة طوابق ويبلغ طولها حوالى 230 قدم ويبلغ ارتفاعها مقدار خمسة طوابق ويبلغ وزنها حوالى 400 طن. تتكون الطائرة الرئاسية من الداخل من عدة أقسام 1- جناح الرئيس: يحتوى على سرير ومكتب صغير وحمام وأريكتين يتحولان إلى سريرين عند الحاجة وتليفزيون. 2- قاعة المؤتمرات: وتحتوى على منضدة بيضاوية وعدد من الكراسى وتستخدم لعَقْد الاجتماعات العاجلة أثناء رحلات السفر. 3- القسم الطبى: يتكون من صيدلية مُجَهَّزَة، وغرفة عمليات مُصَغَّرَة تجنبًا لأى ظرف طارئ. 4- مركز الاتصالات: يحتوى على 87 هاتفًا؛ بينها 28 آمن ومشفر للاتصالات الخاصة، ويعتبر المركز بمثابة قمرًا صناعيًا مُصَغَّرًا، حيث يمكنه الاتصال بأى شخص على وجه الأرض من أى ارتفاع، ومهما بلغت سرعة الطائرة. 5- صالة الألعاب الرياضية: توجد بالطائرة صالة مُعدة بأحدث الأجهزة الرياضية، يستخدمها الرئيس من أجل إشغال وقت فراغه فى السفريات ذات الوقت الطويل. 6- المطبخ: يشترى طاقم المطبخ المستلزمات الخاصة بتجهيز طعام الرئيس ومعاونيه، من متاجر معروفة بالولايات المتحدة، ويتم اختيارها عشوائيًا تفاديًا لعملية استهداف طعام الرئيس بالسم، ويستطيع طهاة المطبخ تجهيز وإطعام 100 شخص فى وقتٍ واحد. أسلوب الدفاع داخل الطائرة تعتبر الطائرة الرئاسية بوينج 747 قلعة حماية متكاملة، حيث تحتوى الطائرة على أسلوب دفاعى لصد الصواريخ الموجهة، وتحتوى على دروع لدفع آثار أى هجوم نووى مُحْتَمَل، بالإضافة إلى إمكانية الطائرة من حماية الأجهزة الإلكترونية على متنها ضد النبض الكهرومغناطيسى. لا يسمح بركوب الطائرة الرئاسية إلا عدد معين من الأشخاص، إضافة إلى بعض رؤساء الدول الصديقة للرئيس الأمريكى، وبعض الوزراء، والحرس الخاص للرئيس وعائلته، وتحتوى الطائرة على طاقم مكون من 26 شخصًا وهم؛ الطيارون، والمضيفون، والطهاة، بالإضافة إلى إمكانية نقل 76 راكبًا داخلها وهم الرئيس ومرافقوه. ومن الطقوس الثابتة لسفر أى رئيس أمريكى وجود الشخص "حامل الكرة"، وهو ذلك الشخص الذى يحمل حقيبة بنية اللون، ويكون على مقربة من الرئيس دائمًا، حيث تحتوى تلك الحقيبة على "الشفرات النووية" لترسانة الولايات المتحدة النووية، ويوجد بها سلسلة مثبتة بمقبضها من ناحية وبيد حاملها من الناحية الأخرى، والذى يطلق عليه اسم "حامل الكرة"، والتى يستطيع الرئيس من خلالها شن حرب نووية على أى منطقة بالعالم وهو فى طائرته.
  10. كشفت مصادر لليوم السابع إن مصر قررت إيفاد السفير هشام بدر، مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف، إلى تركيا لرئاسة وفد مصر فى الاجتماع الوزارى التحضيرى للقمة الإسلامية المنعقدة حالياً بمدينة أسنطبول، لافتة إلى أن وزير الخارجية سامح شكرى سيرأس وفد مصر خلال أعمال القمة وسيتولى تسليم رئاسة القمة من مصر إلى الرئيس التركى رجب طيب أردوغان . وسادت خلال الأيام الماضية غموض حول موقف المشاركة المصرية فى القمة، خاصة فى ظل التوتر السياسى والدبلوماسى الشديد بين القاهرة وأنقرة فى أعقاب ثورة 30 يونيو، وتتحفظ الخارجية حتى الأن على أعلان شكل التمثيل المصرى، وهو ما أكده المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم الوزارة الذى قال لليوم السابع إن "مصر سوف تقرر مستوى التمثيل الملائم لها بالقمة وسيتم الإعلان عنه فى حينه"، إلا أن المصادر قالت لليوم السابع أن الرئاسة طلبت من شكرى رئاسة وفد مصر فى القمة. وأشارت المصادر إلى أن تمثيل مصر فى الاجتماع الوزارى للقمة الإسلامية بمساعد وزير الخارجية لا يعد تمثيلاً منخفضاً، حيث تواترت أنباء خلال الأيام الماضية بأن التمثيل المصرى فى القمة سيقتصر على القائم باعمال السفارة المصرية بأنقرة، إلا أن الجهود التى قامت بها السعودية والأمانة العامة لمنظمة التعاون الاسلامى جعلت مصر تقرر رفع مستوى تمثيلها فى القمة التى ستشهد مناقشة عدد من الملفات الهامة التى تطلب على الأقل وجود وزير الخارجية فى القمة، مشيرة إلى أن وجود شكرى لا يعنى تطبيعاً للعلاقات بين القاهرة وأنقرة، وأن الأمر مقتصر على حضور أجتماعات القمة الإسلامية فقط، فى وضع مشابه لاجتماعات دولية وأقليمية سابقة خاصة بالوضع فى سوريا ومكافحة تنظيم داعش والتحالف الإسلامى الذى أعلنت عنه السعودية، جمعت مسئولين مصريين وأتراك على طاولة واحدة دون أن يحدث نقاش بينهم. http://www.youm7.com/story/2016/4/11/%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%AD-%D8%B4%D9%83%D8%B1%D9%89-%D9%8A%D8%B1%D8%A3%D8%B3-%D9%88%D9%81%D8%AF-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D9%88%D9%8A%D8%B3%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D8%A7/2670992#.VwvROflTLcc
  11. انتهى، قبل قليل، لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، مع مادلين أولبرايت وزيرة خارجية الولايات المتحدة السابقة، بحضور ستيفن هادلى مسئول الأمن القومى الأمريكى فى عهد الرئيس جورج دبليو بوش. بحث اللقاء، تعزيز العلاقات المصرية- الأمريكية، وتطورات الأوضاع فى منطقة الشرق الأوسط وسبل مكافحة الإرهاب، وعملية السلام. http://www.youm7.com/story/2016/2/14/انتهاء-لقاء-السيسى-بـمادلين-أولبرايت-و-ستيفن-هادلى-بقصر-الرئ/2584198#.VsBaMflTLcc
  12. «استعد يا علي الريس جي».. بخطوات واثقة دخل الرئيس أنور السادات غرفة الماساج في القصر الجمهوري تعلو وجهه ابتسامة مصبحًا على مدلكه الخاص «صباح الخير يا علي»، ليرد عليه المدلك، على العطفي: «صباح النور يا ريس». استلقى الرئيس أمام «العطفي» واسترخى بينما بدأ المدلك في عمله، يتبادل الحديث مع «السادات» عن أحوال البلد والمواطنين. كانت المدلك ماهر في عمله، يريح أعصاب الرئيس ويرخي عضلاته التي أرهقت من الأعمال الشاقة في الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد، إلا أن ما لم يكن يدركه صاحب نصر أكتوبر أن نفس تلك اليد كانت منذ ساعات تكتب رسائل بالحبر السري موجهة إلى العدو.. إسرائيل. احتفت عائلة «خليل العطفي» بحي السيدة زينب بمولد ابنا جديدا، أطلقوا عليه اسم «علي»، عام 1922، ومرت السنوات وكبر الصبي الصغير والتحق بالمدرسة، إلا أن المرحلة الدراسية لم تستمر لأبعد من الشهادة الإعدادية، حسب رواية الباحث في الشؤون الامنية والاستراتيجية، د. سمير محمود قديح، في بحثه الذي نشر في جريدة «الراكوبة» السودانية، لينتهي المطاف بـ«علي» وسط جراكن الزيتون وقوالب الجبن، صبيا لأحد البقالين، إلا أن هذا الأمر لم يستمر كذلك، لينتقل للعمل بأحد الأفران، ومنه إلى عامل بصيدلية، قبل أن يصبح في النهاية مدلكًا، تلك المهنة التي لم يعرفها سوى الأرستقراطيين في ذلك الوقت. عقود مرت على نجل خليل العطفي ولم يصل لشيء في دنياه بعد، وها هو قد وصل لعمر الـ41، إلا أن الحظ ابتسم له أخيرًا، فقد كان قدم على طلب للسفر إلى الولايات المتحدة، وتم الموافقة على طلبه. رحل «العطفي» إلى الولايات المتحدة، ومنها إلى هولندا. وفي أمستردام، تزوج ابن حي السيدة زينب من امرأة هولندية، ليحصل بعدها على الجنسية الهولندية، إلا أن أبرز ما قام به في «فينيسيا الشمال» لم يكن زواجه، بل البحث عن المال، وكان الطريق الذي اختاره الأربعيني معروف لكثير من سكان العاصمة، فلم يكن سوى طريق سفارة إسرائيل. وقف «العطفي» أمام حارس أمن السفارة الإسرائيلية بأمستردام يحاول شرح طلبه بمقابلة أحد المسؤوليين، وأمام إلحاح المصري، وافق المسؤولون بالسفارة على مقابلته، وكانت المفاجأة هي أنه أتى لهم بعرض يصعب رفضه، فقد أتى يعرض نفسه للبيع جاسوسًا على بلاده. لم يوافق الإسرائيليون على تجنيد المدلك سريعًا، بل طلبوا منه فترة للتفكير في الأمر، وبالفعل وضع الرجل تحت أعين الموساد لفترة، واكتشف فيها الصهاينة أن الرجل لا يعشق سوى المال، ولا ينتمي لوطن أو مبدأ، فاتخذ القرار بتجنيده. مرت فترة، وعاد الرجل إلى مصر، وفي صباح يوم، رن الهاتف في منزل «العطفي»، ولم يكن على الجانب الآخر من الهاتف سوى أحد عملاء الموساد، الذي طلب منه السفر سريعًا إلى أمستردام، وبالفعل خطى الرجل خطواته على الأرض الهولندية بعد أربعة أيام دون معرفة حقيقية لسبب سفره، وفيما تجول في إحدى المتنزهات اصطدمت به فتاة، وفيما حاول مساعدتها قبل أن تقع، همست له بأن يقرأ ورقة دستها في جيب معطفه دون أن يشعر، فلم تكن الفتاة إلا عميلة من عملاء الإسرائيليين كذلك. مضت عدة ساعات حين وقف «العطفي» في أحد الشوارع منتظرًا، ماذا ينتظر، لا يعلم، كل ما يعلمه أن الورقة التي وجدها في جيبه كتب فيها هذا العنوان وموعد اللقاء.. لقاء المجهول. جالت الأفكار برأس المدلك، أي شيء يخبئ لي هؤلاء الناس؟ هل يستحق الأمر هذه المخاطرة؟ أسئلة حاول أن يطردها من رأسه ورياح برد أوروبا القارس تضرب وجهه. «ماذا أملك كي أخسره؟ هي مقامرة إلا أن مكسبها كبير وكبير جدًا»، قال المدلك في نفسه، وراح ذهنه يتخيل كم الأموال والرفاهية التي يستطيع أن يعيش فيها بعد حياة صعيبة لعقود. في ذات اللحظات، قطع توقف سيارة سوداء أمامه حبل أفكاره، وهلعه صرخة السائق أن يركب سريعًا، ليقفز دون تفكير في المقعد الخلفي ويغلق الباب وتنطلق السيارة مسرعة، أما بداخل السيارة فلم يكن سوى ذات الفتاة التي رآها صباحًا. بخطوات قلقة تبع صبي البقال السابق عميلة الموساد داخل أحد المباني وحتى حجرة بدا أنها تحمل تجهيزات خاصة، وقف فيها شخص بملامح أقرب للمصرية ينظر له مبتسمًا، قبل أن يمد يده مصافحًا: «إيلي برجمان، ضابط الموساد المكلف بك، ولدت وعشت حتى بدايات شبابي في القاهرة، ثم هاجرت مع أسرتي إلى إسرائيل». كان «برجمان» قد أعد برنامجا تدريبيا مكثفا لعميله الجديد، كما تفاوض مع «العطفي» مقابل عمله مع الجهاز الصهيوني، إلا أنه كان عليه أن يعبر أولى الاختبارات الحقيقية للتأكد من ولاءه للجهاز الاستخبراتي الإسرائيلي، جهاز كشف الكذب. اجتاز عامل الفرن السابق جهاز كشف الكذب، وتدرب على يد ضابط الموساد على أجهزة الإرسال والاستقبال والشفرة والتصوير واستخدام الحبر السري، كما تم تأهيله نفسيًا للتعامل بصفته الجديدة داخل المجتمع المصري. وبداخل مبنى السفارة الإسرائيلية بأمستردام، تحول حامل الإعدادية إلى الدكتور على العطفي، المتخصص في العلاج الطبيعي، وكان التخصص حينها نادر في مصر. وقامت خطة «برجمان» لزرع عميله في مصر على تمويل حملة دعاية كبيرة له، وإمداده بمساعدات علمية ومستحضرات حديثة، مع دعوته لمؤتمرات علمية دولية، لتصل سمعته لكبار رجال الدولة، وكان الهدف الأساسي هو الرئيس محمد أنور السادات، الذي كان معروفًا عنه حرصه على أن يكون ضمن طاقمه الطبي مدلكًا خاصًا، فكانت الخطة أن يصبح «العطفي» مدلك الرئيس الخاص، ما يعني أن يكون عميل الموساد داخل القصر الجمهوري، مطلعًا بشكل كامل على حياة الرئيس الشخصية. وراقت الفكرة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي، وتم التصديق عليها وأطلق عليها اسم «المهمة المستحيلة». عاد «العطفي» إلى القاهرة دون أن يدري طبيعة مهمته بعد، كل ما حصل عليه كان أدوات التجسس العادية من حبر سري وشفرة وأجهزة الإرسال والاستقبال وكاميرا دقيقة، فيما تكرر سفره إلى هولندا عدة مرات، خضع فيهم لتدريبات في كبرى المستشفيات على العلاج الطبيعي، حتى تحول إلى خبير بالفعل في مجال التدليك، ونجم تحدثت عنه صحف العالم ومصر، وانهالت عليه الدعوات لمحاضرات في جامعات العالم، ولم يكن كل هذا إلا جزءً من خطة «برجمان» للدعاية لعميله، حتى يلفت نظر الرئيس. في ذات الوقت، افتتح أول معهد للعلاج الطبيعي في مصر، وتقلد «العطفي» منصب العميد، إلا أنه لم يستمر في منصبه طويلًا قبل أن يلفت أنظار رئاسة الجمهورية، التي تلقى منها مكالمة وهو بمكتبه بالمعهد تخبره أنه تم اختياره ليصبح عضوًا في الطاقم الطبي لرئيس الجمهورية، لتنجح خطة ضابط الموساد. ومع مرور الوقت، تقرب الرجل أكثر وأكثر من «السادات» بل وكامل أفراد الأسرة، وبناءً على ذلك، زاد نفوذه وصلاحياته، وأصبح يمد الموساد بتفاصيل ما يحدث داخل القصر الجمهوري، إلا أن مع زيادة نفوذ دكتور العلاج الطبيعي، زاد أيضًا غروره، وبدأ في التخلي عن حذره، وبعد أن كان يلقي بخطاباته المكتوبة بالحبر السري في صناديق مختلفة، أصبح يستسهل الأمر ويلقي بجميع الخطابات في صندوق البريد الملاصق للمعهد أو النادي، وبعد أن كان يحرص على تزوير تأشيرات وأختام تبرر سفرياته المتعددة، أصبح لا يكترث كثيرًا. وفي زيارته الأخيرة إلى أمستردام، قضى جنون العظمة عليه، حيث تخلى عن الحكمة والذكاء في لحظات قرر فيها أن يحكم غروره ويتوجه إلى السفارة الإسرائيلية سيرًا على الأقدام، لكن ما لم ينتبه إليه أو أنساه إياه هوسه بنفسه هو أنه أصبح شخصية شهيرة ووجه معروف، لترصده الأعين المصرية، ويتم تصويره بصحبة رجال مخابرات إسرائيليين، وجوههم معروفة للمخابرات المصرية، ليتسلم ملفه أحد أشهر رجال المخابرات المصرية في تاريخها، العميد محمد نسيم، أو المعروف بـ«نسيم قلب الأسد»، ذات الشخص الذي جسده الفنان نبيل الحلفاوي في مسلسل رأفت الهجان، تحت اسم «نديم هاشم». وعرض الأمر على الرئيس «السادات»، حسب صحيفة «القدس»، الصادرة من القاهرة، وصدق حين علم بأن «قلب الأسد» هو الضابط الذي يتولى الملف، فيما أمر بإطلاعه على المستجدات أول بأول، قبل أن يصدر أوامر عليا بالقبض عليه. وفي الـ23 من مارس، عام 1979، كانت منطقة الزمالك محاطة بسياج أمني سري، وأمام العمارة رقم 4 بشارع بهجت وقفت عدة سيارات سوداء خرج منها رجال بملابس مدنية يقودهم العميد محمد نسيم ذاته، ليصعدوا في هدوء إلى منزل عميد معهد العلاج الطبيعي، الذي كان ينتظر صحفي من مجلة «روز اليوسف»، أو هكذا أقنعه من هاتفه اليوم السابق من المخابرات المصرية، ليفاجأ «العطفي» بـ«قلب الأسد» يقف أمامه في وسط حجرة مكتبه ليتم القبض عليه. وأحيل «العطفي» لمحكمة أمن الدولة العليا في القضية رقم 4 لسنة 1979، حيث صدر الحكم عليه بالإعدام شنقًا، إلا أن «السادات» تدخل ليخففه للأشغال الشاقة لمدة 15 سنة. وبعد صدور الحكم، تبرأ الابن الأكبر لـ«العطفي» من أبيه أمام الشعب المصري في إعلان مدفوع الأجر نشر في صحف عدة على مساحات كبيرة. وبعد وفاة «السادات»، رفض الرئيس التالي حسني مبارك، عدة التماسات تقدم بها «العطفي» للإفراج عنه لظروف صحية. وفي الأول من أبريل من عام 1990، لاقى الجاسوس وجه ربه، فيما رفضت أسرته استلام الجثة لتدفن في مقابر الصدقة. http://lite.almasryalyoum.com/extra/41781/
  13. حذر خبراء من الانقسام العميق للقادة الأمريكيين تجاه الجهاديين، ما يضيف المزيد من التعقيد على طريقة مكافحتهم للعمليات الإرهابية، فبعد دقائق قليلة على دعوة الرئيس باراك أوباما إلى وحدة الصف في كلمة ألقاها الأحد الماضي، أظهر الجمهوريون بشكل جلي أنهم لا ينوون الاستجابة لهذه الدعوة، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.إذ دعا دونالد ترامب، أبرز المرشحين الجمهوريين للسباق الرئاسي الأمريكي، إلى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة بشكل كامل في التصريحات الأكثر استفزازًا في حملته الانتخابية المثيرة للجدل.وأثارت تصريحاته التي جاءت بعد حادث إطلاق النار في كاليفورنيا، الأسبوع الماضي، الذي نفذه زوجان مسلمان، تنديدًا من البيت الأبيض وأبرز المرشحين للانتخابات الرئاسية.خطاب حادولم يحدّد مساعدو ترامب ما إذا كان اقتراحه يشمل السياح والمهاجرين على حد سواء، أو ما إذا كان يستهدف الأمريكيين المسلمين المتواجدين حاليًا في الخارج.وفي خطاب حاد استغرق 50 دقيقة على متن السفينة الحربية "يو إس إس يوركتاون" في وقت متأخر الاثنين، تلا ترامب قسمًا من بيانه مشددًا لهجته وقائلاً إن منع المسلمين من دخول البلاد يجب أن يبقى ساريًا "إلى أن يضع نواب البلاد تصورًا لما يحدث".وأضاف: "ليس لدينا خيار"، مؤكدًا أن المتطرفين الإسلاميين يريدون قتل الأمريكيين.وأوضح "سيزداد الأمر سوءًا، سنشهد المزيد من حوادث برجي مركز التجارة العالمي"، في إشارة إلى اعتداءات 11 سبتمبر 2001.تتناقض مع القيم الأمريكيةوسرعان ما ندّد البيت الأبيض بقوة بمقترحات ترامب، معتبرًا أنها "تتناقض" مع القيم الأمريكية.وقال بن رودس، مستشار الرئيس باراك أوباما: "إنه أمر مخالف تمامًا لقيمنا كأمريكيين"، مضيفًا أن "احترام حرية الديانة مدرج في شرعة الحقوق".وأعلنت حملة ترامب الانتخابية أنها تستند إلى استطلاع للرأي يُظهر "كراهية للأمريكيين من قبل شرائح كبرى من المسلمين".وجاء في البيان: "من أين تأتي هذه الكراهية ولماذا؟ يجب أن نحدد ذلك، وإلى أن نكون قادرين على تحديدها وفهم هذه المشكلة والتهديد الخطير الذي تمثله، لا تستطيع بلادنا أن تبقى ضحية هجمات رهيبة من قبل أشخاص يؤمنون بالجهاد فقط وليس لديهم أي عقلانية وأي احترام للحياة الإنسانية".كان ترامب صعّد من هجماته ضد المسلمين الأمريكيين منذ اعتداءات باريس في 13 نوفمبر، وواصل ذلك بعد إطلاق النار الأسبوع الماضي في كاليفورنيا الذي خلف 14 قتيلاً و21 جريحًا.لكن تصريحاته، أمس الاثنين، تعتبر الأكثر حدة، وقد أثارت موجة تنديد قوية من قبل مرشحين جمهوريين آخرين على "تويتر".تنديد المرشحين الآخرينوكتب المرشح الجمهوري حاكم فلوريدا السابق جيب بوش على تويتر: "دونالد ترامب فقد صوابه"، مضيفاً أن "اقتراحات سياسته ليست جدية".كما ندّد بموقفه أيضًا منافسوه الجمهوريون للانتخابات التمهيدية ماركو روبيو وجون كاسيش وكريس كريستي وليندسي غراهام.ووصفت أبرز مرشحة ديمقراطية، هيلاري كلينتون، تصريحات ترامب بأنها "تستحق التنديد وتثير الانقسام وتنطوي على أحكام مسبقة".وتوجهت إلى ترامب بالقول: "أنت لا تدرك الأمور، هذا يجعلنا أقل أمانًا".من جهته قال المرشح الديمقراطي مارتن أومالي إن "دونالد ترامب بدّد كل الشكوك، هو يقوم بحملته الرئاسية بشكل فاشي".لكن يبدو أن كل هذه التعليقات لا تؤثر على وضع ترامب، فهو لا يزال أبرز المنافسين لنيل ترشيح الحزب الجمهوري من أجل خوض الانتخابات الرئاسية قبل أقل من شهرين من أول تصويت على مستوى ولاية، رغم أن تصريحاته تثير نقمة لدى كثيرين على المستوى الشعبي أيضًا.تصرف غير أمريكيوقال نهاد عوض، المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية: "هذا تصريح شائن من شخص يرغب في تولي أعلى منصب في هذا البلد. هذا تهور وببساطة هو تصرف غير أمريكي، دونالد ترامب يبدو وكأنه زعيم لغوغاء وليس لأمة عظيمة مثل أمتنا".وقال جوش إيرنست، المتحدث باسم البيت الأبيض، لمحطة تلفزيون "إم إس إن بي سي"، إن ترامب "يسعى لاستغلال جانب وعنصر أكثر ظلامًا، ويحاول اللعب على مخاوف الناس من أجل حشد دعم لحملته".وألقى أوباما خطابًا، ليل الأحد، في المكتب البيضاوي، طالب فيه الأمريكيين بالتسامح مع أقرانهم المواطنين بصرف النظر عن دينهم.تزايد الانقساماتوقال باتريك سكينر، المسئول السابق في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه): "مع ظهور شكل جديد من الخطر الإسلامي ازدادت حدة الانقسامات، ففي أعقاب اعتداءات 11 سبتمبر التف الجمهوريون والديمقراطيون حول دعوة جورج بوش، وسرعان ما تقرر اجتياح أفغانستان لحرمان أسامة بن لادن من قاعدته الخلفية".ويضيف غير أن الوضع اليوم أكثر تعقيدًا بكثير، حيث إن الزوجين الذين نفذا مجزرة سان بيرناردينو في كاليفورنيا التي أوقعت 14 قتيلاً، الأربعاء الماضي، كانا يعيشان في الولايات المتحدة وأحدهما نشأ فيها، ولم يكن لديهما على ما يبدو سوى ارتباطات أيديولوجية مع "داعش".وقال باتريك سكينر بهذا الصدد إنه "لن يكون بوسع أي غارة جوية أن تساعد في مواجهة حالات مثل سان بيرناردينو".ويتهم الجمهوريون أوباما بسوء تقدير قوة "داعش" الذي سيطر على مناطق شاسعة من العراق وسوريا.وقال مارك تيسن، كاتب خطابات جورج بوش سابقاً، إن " داعش أصبح في السنوات الأخيرة وفي عهد أوباما الشبكة الإرهابية الأكثر ثراء وقوة في التاريخ"، مضيفاً "لديهم الوسائل لإلحاق أضرار جسيمة إذا لم يتم وقفهم بسرعة".من جهته، حذر مايكل ماكول، رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب: "لا تخطئوا في الأمر، نحن بلد في حرب".وأضاف: "أعتقد أن عام 2015 سيشكل منعطفاً في هذه الحرب الطويلة، وسيبقى العام الذي تغلب فيه أعداؤنا".أهداف انتخابيةوقلل البيت الأبيض من شأن هذه الانتقادات، فوضعها في سياق حملة انتخابية تشهد "منافسة محتدمة"، وقال جون إيرنست، المتحدث باسم الإدارة الأمريكية: "إن أمضينا قسطًا كبيرًا من وقتنا نكترث لهذا النوع من ردود الفعل فسوف نهدر وقتنا".ويحذر الخبراء من أن الانقسامات السياسية العميقة تهدد بإضافة المزيد من التعقيدات إلى مكافحة الجهاديين.وقال باتريك سكينر: "من الأفضل على الدوام الوقوف جبهة واحدة في محاربة عدو، ونحن اليوم لسنا الولايات المتحدة بل الولايات المنقسمة، ولا أدرى متى ستصطلح الأمور؟".على الصعيد الشعبي، أكد الروائي الأمريكي ويليام جيبسون، أنه من السهل لـ "ترامب" أن يهاجم "اليهود" بدلاً من "المسلمين"، إذا كان ذلك مناسبا له في الوقت الحالي ويحقق له قاعدة جماهيرية أوسع.وانتقد السياسي الأمريكي إيان بريمر، ازدواجية المرشح الرئاسي تجاه للمسلمين مرفقا بصورة لترامب يلعب الجولف مع أحد مسلمي الخليج.وذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، أن بريطانيين قدموا مذكرة علي الإنترنت تطالب بمنع ترامب، من دخول بريطانيا بسبب خطاباته التي لا تخلو من العنف والكراهية، موضحة أنه إذا وصل عدد الموقعين على المذكرة إلى 100 ألف، سوف يتم عرضها للمناقشة علي مجلس العموم البريطاني.الإفتاء المصرية: محض هراءوعلى الصعيد العربي، استنكرت دار الإفتاء المصرية بشدة تصريحات ترامب، واصفة إياها بـ"المتطرفة والعنصرية".وشددت دار الإفتاء في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، "أن تلك النظرة العدائية للإسلام والمسلمين سوف تزيد من حدة التوتر داخل المجتمع الأمريكي الذي يشكل المواطنون المسلمون فيه ما يقرب من 8 ملايين نسمة، وهم أعضاء فاعلون ومندمجون في المجتمع الأمريكي وجزء لا يتجزأ منه".وأضافت الدار أن ما زعمه دونالد ترامب من أن "المسلمين يكرهون الأمريكيين، لذا فهم يشكلون خطراً على أمريكا" هو محض هراء، لأن الإسلام يدعو إلى التعايش والاندماج والتعاون بين البشر من أجل عمارة الأرض.
×