Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الروس'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 17 results

  1. ترامب "يطور" صاروخا يهدد بخرق معاهدة مع روسيا أبوظبي - سكاي نيوز عربيةوقع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على الميزانية الدفاعية التي بلغت 700 مليار دولار الشهر الماضي، لكنه خصص 25 مليون دولار منها لتمويل عملية تطوير صاروخ، يشكل خرقا لمعاهدة "ستارت" الموقعة بين الأميركيين والروس إبان الحرب الباردة. و"ستارت" هي معاهدة ثنائية بين للحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، تم توقيعها في 31 يوليو 1991، ودخلت حيز التنفيذ في 5 ديسمبر 1994. ونتج عن التنفيذ النهائي للمعاهدة في أواخر عام 2001، إزالة نحو 80 في المائة من جميع الأسلحة النووية الاستراتيجية. وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، قد اتهمت روسيا بخرق الاتفاق أولا، بسبب صاروخ عملت على تطويره، ولم تفلح في إقناع الكرملين بالتخلي عنه. وكان كريستوفر فورد، المسؤول في إدارة ترامب، قد قال في نوفمبر الماضي إن الرئيس الأميركي سيتبع سياسة مختلفة عن أوباما، ترتكز على "المواجهة" و"مقاربة العقلية القوية". ويتم خرق المعاهدة في حال تم اختبار أو تصنيع أو إطلاق الصاروخ الأميركي الجديد ، لأنه صاروخ أرض جو متوسط المدى وقابل للنقل، أي يمكن إطلاقه من مواقع مختلفة. إلا أن القرار الذي وقعه ترامب ينص على إجراء أبحاث و"تطوير" الصاروخ، مما يعني أنه لم يخرق المعاهدة، وفق ما ذكر موقع "تايم". من جانبها، نفت روسيا الاتهامات الأميركية لها بخرق الاتفاق، إذ أصدرت السفارة الروسية في واشنطن بيانا في ديسمبر الماضي، قالت فيه إن الولايات المتحدة تبحث عن "ذريعة" للتملص من الاتفاق، متهمة واشنطن بارتكاب 10 خروقات لاتفاقات منع انتشار الأسلحة.
  2. أعربت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن قلقها من الطريقة "الخطيرة" التي يحلق بها الطيارون الحربيون الروس فوق سوريا، وذلك بعدما أوشكت طائرات حربية أميركية وروسية على الإصطدام قبل أيّام. وتحلق الطائرات الأميركية التي تقود تحالفاً دولياً ضدّ "داعش"، في مناطق شرق نهر الفرات، لدعم قوات سوريا الديمقراطية في حربها ضدّ "داعش". وتتركز عملياتها في منطقة مساحتها 39 كلم مربع حول البوكمال، قرب الحدود العراقية. وبموجب اتفاق بين موسكو وواشنطن، فإنّ على الطائرات الروسية أن تحلق في مناطق غرب نهر الفرات، وألّا تقترب من المناطق التي تطير فيها الطائرات الأميركية. وأوضح مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أنّ سلسلة من الأحداث وقعت مع طائرات روسية فوق سوريا، كادت أن تنتهي بحادث تصادم أو إسقاط لإحدى تلك الطائرات. وأشار إلى أنّ تلك الحوادث تكررت في 15 و17 نوفمبر الماضي، وفق ما ذكر موقع "تلغراف". كما اعترضت طائرتان أميركيتان من طراز "F-22"، الأربعاء الماضي، مقاتلتين روسيتين في منطقة ليس من المفترض أن تكونا فيها. وتطرق وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إلى هذه الأحداث، قائلاً إنّه لا يعلم ما إن كانت ناجمة عن "قلة خبرة " الطيارين الروس، أم أنّها مجرد محاولة لتنفيذ حركات طيران خطيرة من قبل طيارين شبان، في إشارة إلى أنها مجرد حركات "طائشة". يذكر أنّ هناك "خطاً ساخناً" تتواصل من خلاله الإدارتين الأميركية والروسية، لتنسيق عملياتهما العسكرية في سوريا. (سكاي نيوز)
  3. الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 10:33 التقى الرئيس السوري بشار الأسد مجموعة من كبار ال ضباط الروس الذين شاركوا في دعم الجيش السوري. وأكد الأسد وفق وكالة الأنباء الروسية الرسمية على دور القوات المسلحة الروسية في الحرب على الإرهاب، وخاصة أنها قدمت شهداء وبذلت جهوداً كبيرة في المعارك على الإرهاب في سوريا. وأشار إلى أن العالم كله يرى النتائج المهمة التي تحققت على هذا الصعيد نتيجة دعم القوات الجوية الروسية للجيش العربي السوري وبفضل التضحيات التي قدمتها القوات السورية والروسية وحلفاء سورية. حضر اللقاء مجموعة من كبار القادة العسكريين الروس على رأسهم سيرخي شويجو وزير دفاع روسيا، ويوري اوشاكوف معاون بوتين. جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع الرئيس السوري بشار الأسد ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي.
  4. The new BMPT-72 fire support armoured fighting vehicle, also known as Terminator 2, was unveiled at Russian air base at Hmeymim in western Syria, during the visit of Syrian President Bashar al-Assad. Syrian President Bashar al-Assad visited a Russian air base at Hmeymim in western Syria on Tuesday, his first visit to the base from which Russian jets have supported his war effort. The Terminator 2, is a new version of the BMPT tank support combat vehicle developed by UralVagonZavod Corporation, Russia. The vehicle offers new protection and fire power especially in urban operations. The BMPT-72 is able to fight a full range of modern targets as main battle tank, armoured infantry fighting vehicles and other combat vehicles, dismounted infantry, and guided missile combat teams. The new vehicle, fitted with guided weapon system, is capable of destroying infantry vehicles, enemy tanks and other armoured objects. The multipurpose tank support combat vehicle BMPT-72 is built on the chassis of T-72 battle tank. The BMPT-72 can survive in different climatic zones, including urban areas, and in any light conditions. فيديو للزيارة وظهور ابرز الاسلحة الروسية
  5. دأ دعم الروس للجيش الليبي بمقاتلات mig-23 وطائرات بدون طيار لمهام الاستطلاع... طبعا الدعم يبقى شكلي ولن يضهر للعلن بسبب حظر التسليح على الجيش الليبي"كما فعلت القيادة المصرية بموضوع الmig-21"... يعتبر الجيش الليبي من اكبر المشغلين للمقاتلة سابقا ويمتلك خبرات عالية في صيانتها وتشغيلها بالأضافة للطيارين مدربين عليها... بصورة المصدر المقاتلة من النوع MLD... [ATTACH]36006.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36003.IPB[/ATTACH] سابقا وقبل خروج المقاتلة من الخدمة في سلاح الجو الروسي ووضعها بالمخازن كانت جميعها MLD..أي افضل واقوى نسخة منها من داخل قاعده #ابرق الجويه التقطط هذه الصور لوجبه جديد من مقاتلات الميج-23 ويلاحظ وجود النجمه الحمراء علي ذيل احدي المقاتلات ... وكان سلاح الجو الروسي قد احال الميج-23 للمخازن وهي من المعيار MLD اقوي وافضل اصدارات المقاتله. .. وستشكل هذه المقاتلات اضافه كبيره جدا للجيش الليبي. وستقدم له دعم كبير جدا ولقواته البريه المتقدمه. [ATTACH]36004.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36005.IPB[/ATTACH] [ATTACH]36007.IPB[/ATTACH]
  6. [ATTACH]33653.IPB[/ATTACH] أقيم في قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية، الثلاثاء 17 يناير/كانون الثاني، مراسم توديع الطيارين الروس قادة القاذفات من طراز "سو-24" وأفراد المفرزة الطبية للمهام الخاصة. وجاءت عودة القاذفات والمفرزة الطبية إلى روسيا في إطار تقليص مجموعة القوات الروسية في سوريا في أعقاب دخول الهدنة بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة حيز التنفيذ، 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي. وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت أن مجموعات القاذفات من طراز "سو-24 إم" التابعة لها والمنتشرة في سوريا، تستعد للعودة إلى روسيا
  7. يرى كل ثاني مواطن روسي (52%) أن نشوب حرب واسعة النطاق بين روسيا وحلف الناتو يعدّ واقعياً، مقابل 40% لا يشاطرونهم هذا الرأي، بجسب نتائج استطلاع للرأي نشرت في روسيا، وفق ما نقلت وكالة إنترفاكس في 8 تشرين الثاني/نوفمبر, ونقلاً عن الوكالة، إنه وفقاً لصندوق “الرأي العام” الروسي المتخصص باستطلاعات الرأي، إن 43% من المواطنين الروس يعتقدون أن نشوب هذه الحرب الآن أكثر احتمالاً مما كان عليه في سبعينيات القرن الماضي، في عصر الزعيم السوفييتي ليونيد بريجنيف. ويظن 60% من المشمولين بالاستطلاع أن احتمال اندلاع حرب واسعة النطاق بين روسيا ودول الناتو أكبر منه قبل سنتين أو ثلاث سنوات. وهم يربطون هذا الوضع مع تنامي دور روسيا على الساحة الدولية، الأمر الذي يثير ردة فعل عدائي من قبل الغرب (15%)، ومع مواصلة النزاع في أوكرانيا (12%)، أو مع الأحداث في سوريا وتصاعد التوتر في منطقة الشرق الأوسط عامة، وفقاً لإنترفاكس. إلى ذلك، فإن ثلثي الروس (65%) يعتقدون أن سياسة روسيا في المرحلة الأخيرة تسهم في تخفيض خطر نشوب حرب مع دول الناتو، مشيرين إلى أن روسيا تنتهج سياسة مسالمة وتسعى لحل جميع الخلافات بطرق دبلوماسية. كما أن كل عاشر روسي يرى أن هيبة الرئيس الروسي وتصرفاته “تخفض خطورة نشوب الحرب”، فيما يعتقد 17% من المواطنين أن سياسة روسيا يمكن أن تقود إلى حرب مع الناتو، مقابل 19% وجدوا صعوبة في الإجابة. يذكر أن 17% ممن يعتبرون خطر الحرب واقعياً يتوقعون أن تستخدم في هذه الحالة الأسلحة النووية، مقابل 23% يرون أن ذلك لن يحدث، بحسب الوكالة. ويعتبر غالبية المواطنين (78%) أن مبادرة روسيا إلى استخدام السلاح النووي في حال نشوب حرب مع الناتو أمر غير مقبول، مقابل 13% لا يتفقون معهم. ويرى 89% أن حربا نووية، بين روسيا والناتو، من شأنها أن تقود إلى كارثة كونية وهلاك البشرية، فيما يعتقد 15% أن هذا السيناريو مبالغ فيه، ظانين أن البشرية يمكن أن تنجو رغم الحرب النووية.
  8. وثائق سرية تكشف اختراق الروس للجيش الإسرائيلي [ATTACH]26737.IPB[/ATTACH] أبوظبي - سكاي نيوز عربية كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، الأربعاء، عن وثائق قالت إنها تحتوي على أسماء مسؤولين إسرائيليين بارزين في الكنيست والجيش والمخابرات، كانوا عملاء لجهاز المخابرات الروسي "كي جي بي" قبل سقوط الاتحاد السوفيتي. وحصلت الصحيفة على آلاف الوثائق المسربة من أحد العملاء السابقين في "كي جي بي"، التي تظهر تجنيد 3 أعضاء من الكنيست، ولواء في الجيش، وضابط في جهاز الأمن العام "شاباك"، ومهندسين في صناعات أمنية حساسة. وأشارت الصحيفة، إلى أنه تم نسخ هذه الوثائق السرية على مدى ما يقرب من 20 عاما، ومن ثم تهريبها للغرب مطلع تسعينات القرن الماضي، على يد فاسيلي ميتروخين، وهو عميل سابق وكان أحد كبار المسؤولين في أرشيف وكالة المخابرات السوفيتية. ونقلت الصحيفة عن ميتروخين قوله، إنه "تعرض إلى خيبة أمل وصدمة بعد تعرض الروس لعمليات قمعية كبيرة من أجهزة الأمن الروسية إبان الاتحاد السوفيتي"، الأمر الذي دفعه على ما يبدو للكشف عن هذه الوثائق. وتمكن ميتروخين من نسخ هذه الوثائق وإخفائها في علب للحليب تحت أرضية بيته الريفي في ضواحي العاصمة موسكو، إلى أن تم تهريبها عام 1992 إلى بريطانيا، التي وصل إليها هو وعائلته أيضا. وأدى تسريب هذه الوثائق للغرب مطلع تسعينات القرن الماضي، إلى تعرض عدد كبير من العملاء الروس في بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا للاعتقال، في أكبر ضربة للمخابرات الروسية في تاريخها. وتتضمن الوثائق، التي تحتفظ بها مكتبة كلية تشرشل في جامعة كامبريدج، الكثير من المعلومات المتعلقة بنشاط "كي جي بي" على نطاق واسع في إسرائيل، ومن بينها محاولاته التسلل إلى مراكز القوى في البلاد، مثل الأحزاب السياسية. سكاي نيوز
  9. [ATTACH]26565.IPB[/ATTACH] أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية بأن السلطات الروسية صعدت من التدابير المتعلقة بسبل النجاة من حرب نووية فى ظل المواجهة مع واشنطن، كاشفة عن خطط دفاع مدنى تعود للحقبة السوفيتية وتحديث لملاجئ الحماية من القنابل فى المدن الكبرى. وذكرت الصحيفة – فى سياق تقرير نشرته اليوم الثلاثاء، على موقعها الإلكترونى – أن الحرب الباردة عادت إلى وزارة الطوارئ فى روسيا، مشيرة إلى أن البلاد أجرت مؤخرا أكبر تدريباتها على الدفاع المدنى منذ انهيار الاتحاد السوفيتى، حيث أوضح مسئولون بأن 40 مليون شخص يتدربون على رد للتهديدات الكيماوية والنووية. وقالت الصحيفة أن التليفزيون الروسى بث فيديوهات يظهر فيها عمال الطوارئ الذين تم نشرهم بالزى الواقى من المواد الخطرة أو عمليات فحص للتهوية بملاجئ الاحتماء من القنابل عندما أجريت التدريبات على مدار أربعة أيام فى جميع أنحاء البلاد. وأضافت أن الطلاب ارتدوا أقنعة الحماية من الغاز ووضعوا دمى على نقالات فى مسارح المدارس، لافتة إلى أن خطط الدفاع المدنى بالعاصمة الروسية يجرى تحديثها أيضا بحسب أندرى ميشينكو، نائب رئيس الوزارة. وأشارت الصحيفة إلى أنه بحسب وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية فقد تم إعداد بيانات فى موسكو بالمساحات الخالية تحت الأرض من أجل السماح بالتخطيط لإيواء نسبة 100% من سكان المدينة. ولفتت الصحيفة إلى أنه بالتوازى مع ذلك فإن المعلقين فى الإذاعات الحكومية أصدروا بعضا من التصريحات المناهضة لأمريكا منذ أعوام حيث قال المعلق دميترى كيسيليوف هذا الشهر عقب انهيار خطة للسلام فى سوريا "إن روسيا سئمت من أكاذيب وعجرفة أمريكا". ورأت الصحيفة أن مثل تلك التصريحات تعزز فكرة الروس عن أن بلادهم تعد قوة عظمى على نفس المستوى مع الولايات المتحدة، كما تظهر تباينا مع الركود الاقتصادى ومعدلات شعبية الرئيس الروسى فلاديمير بوتين التى انخفضت بعدما كانت فى مستوى عال مؤخرا. ووفقا لرئيس مجموعة استطلاعات الرأى الروسية "ليفادا – سنتر"، ليف جودكوف، فإن تهديد الحرب النووية يبقى السكان بعيدين عن العصيان والانتقاد، مضيفا "يعتقد معظم الأشخاص أن الحرب العالمية الثالثة بدأت لكننا حاليا لا زلنا فى المرحلة الباردة من الحرب التى قد تتحول إلى حرب ساخنة أو قد لا تتحول لذلك، وخلال الحرب يجب أن تدعم سلطات بلادك". وبحسب الصحيفة فإن الهجمات الدعائية خلال الأشهر الأخيرة شجعت على غضب عامة الشعب الروسى إزاء أهداف متنوعة للكرملين ومن بينها تركيا وأوكرانيا والمعارضة السياسية الداخلية لروسيا. ونسبت الصحيفة إلى إيجور زوييف، الذى تصنع شركته "سيس برويكتستروى" ملاجئ للشركات الحكومية والأفراد، قوله أن "الشركة شهدت زيادة بثلاثة أضعاف فى الطلب على مدار العام الماضى من أجل الإنشاءات التى يقول أنها تضمن الحماية من القنابل النووية والغزو العسكري". واعتبرت الصحيفة أن أصداء الحرب الباردة تتردد فى السياسة الأمريكية حيث اختلفت المرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلارى كلينتون علنا مع منافسها الجمهورى دونالد ترامب بسبب سياسة روسيا والهجمات الإلكترونية التى تلقى فيها الولايات المتحدة باللوم على موسكو، فى حين يأخذ الحديث فى روسيا عن حرب باردة جديدة شكلا خاصا. #مصدر
  10. الروس بصدد توقيع صفقات كبيرة مع العرب يعتزم صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي (RDIF)، جنبا إلى جنب مع مستثمرين عرب، شراء 24% من أسهم شركة "مروحيات روسيا" حتى نهاية عام 2016. وصرح بذلك كيريل ديميترييف رئيس الصندوق، الخميس 13 أكتوبر/تشرين الأول، في مقابلة مع قناة "روسيا 24" ، مؤكدا أن اهتمام صناديق الاستثمار العربية بالصفقة هو خيار فعال، وسيكون له "تأثير كبير على الاستثمار وبالأخص من قبل الشركاء الراغبين أيضا بعقد مثل هذه الصفقة". ووقعت "روستيك" مع صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي في يونيو/حزيران الماضي، خلال المنتدى الاقتصادي سانت بطرسبورغ على اتفاق يحدد الشروط الأساسية للاستثمار في شركة "مروحيات روسيا"، علما أن سيرغي شيميزوف، المدير العام لـ"روستيك" قدر قيمة الصفقة بحوالي 600 مليون دولار. وكشف ديميترييف أيضا عن صفقة أخرى بين صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي وصناديق الثروة السيادية في الشرق الأوسط، وهي إمكانية استثمار مئات ملايين الدولارات في مطار بولكوفو " الروسي . وقال ديميترييف في هذا الشأن:" لا أستطيع الكشف عن مزيد من التفاصيل ولكن نحن نتحدث عن مئات الملايين من الدولارات، لاستثمارات طويلة الأمد تمتد بين 7-10 سنوات، وهذا أكثر حتى من استثمارات صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي". وأضاف المسؤول الروسي: "نعتقد أن الصفقة ستكون ناجحة جدا، صندوق قطر السيادي، وعدد آخر من شركائنا من الشرق الأوسط مهتمون بها، وأعتقد أنه قبل نهاية الشهر الجاري سيكون كل شيء واضحا ". يذكر أن مطار "بولكوفو" يعتبر ثالث أكبر مطار من حيث حركة الركاب في روسيا. إذ بحسب توقعات عام 2016، فإن حركة المسافرين عبر المطار تصل إلى حوالي 13 مليون شخص (5% أقل من 2015). RT
  11. الخبراء الروس يظهرون بشدة اخر فترة مع سلاح الجو العراقي خصوصا خلال العمليات الاخيرة ضد تنظيم داعش
  12. في نوفمبر الماضي، وبينما كنت في زيارة لمقار قيادة الجيش الأميركي في أوروبا (الحديث للكاتب)، تلقيت رسالة عن أداء الجيش الروسي في أوكرانيا، وكانت لهجة الرسالة الروتينية التي كتبتها الاستخبارات تورد تفاصيل معركة زيلينوبيليا في 14 يوليو الماضي في أوكرانيا، حيث قام مدفع روسي واحد بتدمير وحدتين ميكانيكيتين من الجيش الأوكراني خلال بضع دقائق. ولم أتمكن من منع نفسي من تخيل كتيبة أميركية مصفحة تتعرض لمثل هذه الضربات النارية الروسية. وأدركت عندها أن أوكرانيا كانت وسيلة روسيا لاستعراض قوتها، ولتظهر لنا ما يمكن أن يحدث إذا فكرنا في شن معركة ضد الروس. وقلت لنفسي في تلك اللحظة «تعلمون يا شباب.. إنها المرة الأولى منذ بداية الحرب الباردة سلاح أميركي يتفوق عليه سلاح أجنبي». وكان هذا الاكتشاف الذي توصلت إليه مقلقاً، لأن سلاح المدفعية الأميركية لطالما كان محور الحرب البرية لنحو قرن من الزمن. وفي إنزال نورماندي، الذي تم في نهاية الحرب العالمية الثانية، لم يقل الألمان شيئاً جيداً عن نوعية المصفحات والمدافع الأميركية. لكنهم كانوا يخشون المدفعية الأميركية. ولم يكن الألمان قادرين على ضرب الوحدات خارج الحدود المحددة لها. ولكن الاختراع الأميركي المعروف «بالقصف المركز على الهدف»، يمكن أن يجعل مئات من المدافع تضرب هدفاً واحداً، وذلك عن طريق إطلاق آلاف القذائف في وقت واحد. وكان تأثير ذلك في الألمان مدمراً. وخلال حرب الخليج كان أكثر ما يخيف العراقيين هو ما كانوا يسمونه «المطر الفولاذي»، وهو عبارة من قنابل صغيرة محشوة داخل قذيفة المدفع. وعملت الرادارات المضادة للقصف المدفعي، مرفقة براجمات الصواريخ على خنق المدفعية العراقية المشهود لها، وذلك عن طريق إطلاق رشقات متواصلة عليها طيلة النهار، الأمر الذي أدى إلى تحييد المدفعية العراقية، وإبعاد خطرها عن الجنود الأميركيين. وكانت التجربة الأوكرانية بمثابة تشابه قوي لما يمكن أن يحدث للمدفعية الأميركية لو أننا تورطنا في قتال مع الروس أو أحد أتباعهم. ومن الواضح أن أنظمة الإطلاق الناري الروسية الحالية تتفوق على أنظمتنا بنسبة الثلث أو ربما أكثر، فقد قاموا بتطوير تقنية المطر الفولاذي الأميركية عن طريق تطوير جيل من القنابل الصغيرة التي يمكن أن تملأ بمتفجرات تعتمد على الاحتراق. وتقوم هذه الذخائر بإطلاق موجة من الانفجارات لغازات متفجرة تكون أكثر فتكاً من المتفجرات التقليدية. ويمكن لأي قنبلة روسية تعمل بهذه الطريقة، أن تبيد أي شيء حي في منطقة مساحتها 350 فداناً. والمأساة أن جميع الذخائر التي تستخدمها المدافع الأميركية، والتي تعادل ملايين القذائف والرؤوس الحربية انتهت، فقد قامت الإدارتان السابقتان بتدميرها، بعد اتفاقية مع عدد من الدول لحظر هذه الأسلحة، لأن الكثير منها يبقى دون انفجار في ساحة المعركة ويشكل خطراً على المدنيين. لكن روسيا والصين وإسرائيل تعتقد انها تواجه حروباً حقيقية، وتجاهلت هذه المعاهدة. ولذلك فإن كتيبة روسية لإطلاق الصواريخ الثقيلة يمكن أن تستعمل المطر الفولاذي وتولد منطقة قاتلة، أكبر مما يمكن أن تشكله الكتيبة الأميركية التي تستخدم المتفجرات التقليدية بخمس مرات على الأقل. روبرت سكيل - عسكري أميركي سابق ويعمل الآن صحافياً وكاتباً. ترجمة: حسن عبده حسن عن «واشنطن بوست» http://www.emaratalyoum.com/politics/reports-and-translation/2016-08-10-1.920075
  13. لقد جاء نصر الله وانشرح القلب... لأن بفتح القرم هان لنا الصعب» هذه فاتحة أبيات لقصيدة عبدالله باشا فكرى بعد انتهاء حرب القرم وانتصار الجنود المصريين على نظرائهم الروس قبل نحو 160 عاما، ضحى فيها من أجل استقلال شبه الجزيرة التى تتمتع بالحكم الذاتى فى أوكرانيا . المواجهة التى تلوح فى الأفق بين أوكرانيا وروسيا فى القرم ذات الأغلبية الروسية، تعيد إلى الأذهان ذكرى حرب القرم الشهيرة بين روسيا والدولة العثمانية، والتى اشترك فيها الجيش المصرى وكان له دور بارز،ساهموا قبلها فى خسارة الروس لحرب شبه عالمية مصغرة شبت نيرانها ولم تضع أوزارها إلا بعشرات الآلاف من القتلى بعد 3 أعوام. واندلعت حرب القرم بين الإمبراطورية الروسية والدولة العثمانية ، في 1853، بهدف تحجيم نفوذ الإمبراطورية الروسية الطامعة فى السيطرة على شبه جزيرة القرم، واقتضت العلاقة بين مصر وتركيا آنذاك أن يشترك جيش مصر البرى والبحرى فى تلك الحرب. وفى سفره المهم لإنعاش ذاكرة الأمة المصرية، رصد الأمير المصرى، عمر طوسون، بالوثائق والصور كل تفاصيل تلك الحرب فى كتابه بعنوان «الجيش المصرى فى الحرب الروسية»، والذى ألفه، 1932. وقال إن السلطان ﻋﺒﺪالمجيد لما وجد أن ﺷﺒﺢ اﻟﺤﺮب ﻳﻬﺪد ﺳﻼﻣﺔ اﻟﺪوﻟﺔ، ﻃﻠﺐ ﻣﻦ ﻋﺒﺎس ﺑﺎﺷﺎ اﻷول، والى مصر، أن ﻳﺮﺳﻞ ﻧﺠﺪة ﻣﻦ اﻟﺠﻨﻮد المصرية، وجائت علي لسان قائد قواته دوق مارمون كتب فيها لا ترسلوا لي فرقة تركية بل ارسلوا لي كتيبة مصرية ,, وهذا لقوة وشراسة المقاتل المصري وفعلا ﻓﺎﻣﺘﺜﻞ الوالى، وأمر ﺑﺘﻌﺒﺌﺔ أﺳﻄﻮل ﻣﻜﻮن ﻣﻦ 12 ﺳﻔﻴﻨﺔ ﻣﺰودة ﺑـ ٦٤٢ ﻣﺪﻓﻌﺎ و٦٨٥٠ ﺟﻨﺪﻳٍّﺎ ﺑﺤﺮﻳٍّﺎ ﺑﻘﻴﺎدة أﻣير اﻟﺒﺤﺮ المصرى ﺣﺴﻦ ﺑﺎﺷﺎ اﻹﺳﻜﻨﺪراﻧﻲ، وﺗﻌﺒﺌﺔ ﺟﻴﺶ ﺑﺮى ﺑﻘﻴﺎدة اﻟﻔﺮﻳﻖ ﺳﻠﻴﻢ ﻓﺘﺤﻲ، وبذلك ﻳﻜﻮن ﻣﺠﻤﻮع القوات المصرية التى أرسلت للحرب 19 ألفا و722 ﺟﻨﺪﻳٍّﺎ. وكانت أعنف المعارك التى رصدها طوسون هى المعركة التى خاضتها الفرقة الأولى المصرية بقيادة إسماعيل باشا حقى للقوات الروسية فى الدفاع عن مدينة «سيليستريا» فى موقعة أكثر من ألفى قتيل فى صفوف القوات الروسية، وختم طوسون كتابة بوثائق تحصد كل المساعدات التى قدمتها مصر للدولة العثمانية فى تلك الحرب، ونشر أيضا خطابات التكريم والأوسمة التى حصل عليها الجنود المصريون المنتصرون، وكذلك شهادات بعضهم، وبينها قصيدة المرحوم عبدالله باشا فكرى، التى كتبها بعد المعركة. إسماعيل باشا حقي قائد الفرقة البرية الأولى الفريق حسن باشا الإسكندراني أمير البحر المصري
  14. ستجري في روسيا خلال الفترة من 19 وحتى 28 يوليو/ تموز المسابقة الـ40 بين المظليين العسكريين الرياضيين من 30 دولة مختلفة. وسيشارك في هذه المنافسة، التي ستجري في المطار العسكري "كوبينكا" وحديقة "باتريوت" بريف موسكو، أكثر من 400 عسكري. اتخذ قرار إجراء هذه المنافسة في الأراضي الروسية العام الماضي خلال بطولة "الألعاب العسكرية العالمية" في كوريا الجنوبية. المظليون العسكريون سيقومون خلال عشرة أيام بإظهار مهاراتهم: الهبوط بدقة، وعرض ألعاب بهلوانية فردية وجماعية. http://arabic.sputniknews.com
  15. قام مسؤولي وزارة النقل الروسية والمسؤولين عن أمن الطيران، في بداية العام الحالي، بلقاء نظرائهم المصريين لمناقشة طلب السلطات الروسية الخاص برفع مستوى وكفاءة الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية. وقد أعلن وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف، يوم الأثنين الماضي، أن الخبراء الروس سوف يعملون بشكل دائم في المطارات المصرية بعد استئناف الرحلات الجوية بين البلدين. وقال سوكولوف لقناة "روسيا-24"، أن الخبراء الروس سوف يتواجدون في المطارات المصرية ليس فقط أثناء متابعة تنفيذ الإجراءات الأمنية، التي طلبها الجانب الروسي، ولكن سيتواجدون بصفة مستمرة أيضا بعد استئناف الرحلات الجوية. مضيفا، أنه "يجري في الوقت الحالي التحضير لبدأ مباحثات مع سلطات الطيران المصري حول الشروط والظروف، التي سيعمل فيها خبرائنا في المستقبل". وأضاف الوزير، أن الجانب الروسي في انتظار تنفيذ كل طلباتهم والتأكيد على ذلك من السلطات المصرية، وبعد ذلك سوف يتوجه الخبراء والمتخصصين الروس إلى مصر للتحقق من ذلك بكل تأني ودقة. موضحا، أنه بعد ذلك يمكن اتخاذ قرار بإمكانية استئناف الرحلات الجوية مع مصر، والذي يجب ان يتمتع بتأييد القيادة السياسية للبلاد. هذا وتم وقف حركة النقل الجوي بين روسيا ومصر عقب حادثة تحطم طائرة "أيرباص-321" الروسية في سيناء في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، التي أسفرت عن مقتل 224 شخصاً بين ركاب وأفراد الطاقم. وشمل الحظر جميع الرحلات الجوية العارضة والمنتظمة إلى جميع المطارات المصرية، بما فيها مطار القاهرة. ولم يقتصر الحظر على شركات الطيران الروسية، بل شمل أيضاً شركة مصر للطيران. http://arabic.sputniknews.com/russia/20160323/1017992361.html#ixzz43iycd2Ht
  16. اختبار الجنود الروس الانترنت فائق السرعة في عملية سوريا MOSCOW, April 7. /TASS/. Russian servicemen tested the high-speed military Internet and advanced communications systems during the anti-terrorist operation in Syria, the United Instrument-Manufacturing Corporation’s press office told TASS on Tuesday. وفقا لتاس فان الجنود الروس استخدموا الانترنت فائق السرعة في عملية مكافحة الارهاب في سوريا The work of advanced ground communications systems was tested in the real combat operation in Syria. In particular, Russian servicemen used R-169 and P-380K tactical systems that are digital means incorporating cutting-edge communications technologies," the press office said. حيث قام الجنود الروس من استخدام اجهزة الاتصالات العسكرية فائقة السرعة في الحرب بسوريا وعلي وجة الخصوص نظامي الاتصالات الرقمية R-169و P-380k According to the press office, the systems allow units to operate in the single information field and ensure the work of the high-speed military Internet. "The systems have been recognized as reliable and efficient. They meet the requirements of the modern armed forces," the press office added. تمكن هذة الاجهزة الوحدات من تبادل المعلومات وضمان عمل الانترنت العسكري فائق السرعة وقد اثبتت تلك المعدات موثوقية عالية وهي تناسب اي قوات مسلحة حديثة More: http://tass.ru/en/defense/867990
×