Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الزمن'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 4 results

  1. نشرت مجلة "ناشونال انترست" تقريرًا سلطت فيه الضوء على السعي القطري لبناء قوة جوية كبيرة الحجم، مشيرة إلى أن الغموض يحيط بأهداف قطر من وراء هذا التحرك.وأوضح التقرير أن آخر الخطوات القطرية على هذا الطريق تمت خلال سبتمبر الجاري، عندما وقع وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية خطاب نوايا مع نظيره البريطاني مايكل فالون، لشراء 24 مقاتلة من طراز يوروفايتر تايفون.جاء ذلك بعد إعلان قطر توقيعها صفقة مع الولايات المتحدة لشراء 36 مقاتلة من طراز إف 15 بقيمة 12 مليار دولار، ووقعت قطر صفقة بقيمة 7.5 مليار دولار مع فرنسا لشراء 24 مقاتلة من طراز داسو رافال، وصواريخ جو - جو من طراز إم بي دي إيه.وأضاف التقرير أن ما يثير التعجب من هذه الصفقات هو المقارنة بين حجم القوة الجوية الموجودة لدى قطر حاليًا وحجم الصفقات الجوية التي وقعتها مؤخرًا، فبالرغم من استضافة قطر قاعدة جوية أمريكية ضخمة، فإن قوتها الجوية الوطنية لا تضم أكثر من 12 مقاتلة قديمة من طراز داسو ميراج، ومن ثم فإن شراء 84 مقاتلة جديدة يضاعف حجم قوتها الجوية سبعة أضعاف.وينقل التقرير تعليق المحرر بمجلة "أفييشن ويك" المتخصصة بشئون الطيران توني أوزبورن قائلًا "هذا النمو في حجم وقدرات القوة الجوية لا نظير له منذ زمن طويل، وعلى المؤرخين أن يراجعوا مقدمات الحربين العالميتين الأولى والثانية ليعرفوا الحالات المشابهة لهذا التنامي في حجم الأسطول الجوي".وعلقت دورية "آي اتش إس جينس" البريطانية المتخصصة في الشئون العسكرية بأن عدد الطائرات ليس الشيء الوحيد اللافت للنظر في الصفقات القطرية، فهناك أيضًا القرار القطري بإحلال ثلاثة طرز من المقاتلات محل الطراز الوحيد الموجود".
  2. شخصية محيره وموضوع اعددته منذ قرابة 10 اعوام اترككم مع الاسطورة كارلوس ,,, ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الييتش راميريز سانسيز الشـــــهير بـ كارلوس والملقب بـ ابن آوى [ATTACH]34108.IPB[/ATTACH] The-jackal ولد الييتش راميريز سانسيز الشـــــهير بـ كارلوس بعائلة فنزويلية ثرية اختلف أباه وأمه على تسميته فبينما أرادت أمه تسميته بإسم يدل على مسيحيته وكاثوليكيته أراد أباه أن يسميه باسم القائد الشيوعي لينين Vladimir Ilich Ulyanov , أدخل لمدرسة كاثوليكية لكنه لم يلبث ثلاث سنين ليعلن نفسه شيوعياً ويتبرأ من الكنيسة والقسس ودبت في عائلته المشاكل حتى انفصل والديه وعمره لم يتعد الثالثة عشر وبعد الطلاق أرسل كارلوس لمدرسة Fermin Toro التي تعنى بتعليم المبادئ الماركسية لطلابها وكان طلابها من المنظمين للمظاهرات ضد الحكومة الفنزويلية في يناير 1964وسافر لبريطانيا لدراسة اللغة الإنجليزية ولكنه لم يتقنها فحسب بل أتقن أيضاً ست لغات أخرى (الاسبانية - العربية - الإيطالية - الروسية - الفرنسية -الأرمنية) وقدعاش كارلوس صباه في كوبا حيث تعلم أسس العمليات المسلحة وحرب العصابات ثم التحق بجامعة (باترليس لومومبا) في موسكو التي طرد منها لعدم جديته في الدراسة أثناءدراسته في جامعة باتريس لومومبا في موسكو، تعرف على (بوضيا) الشاب الثوري الجزائري الذي انخرط في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وهكذا نشأت علاقة حميمة بين كارلوس وبوضيا، وأعجب كارلوس بأفكار وأتجاهات بوضيا وخاصة أنه يشاطره نفس الأفكار والرأي . [ATTACH]34120.IPB[/ATTACH] انخرط كارلوس في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - العمليات الخارجية ، وتلقى تدريباته على يد كل من الدكتور جورج حبش ووديع حداد وقد تلقى تدريبات عديدة أخرى قبل ذلك في فنزويلا وكوبا داخل معسكر Mantanzas الذي تعلم فيه أسس التخريب وحروب العصابات تحت إشراف سوفييتي وبمباركة فيديل كاسترو وقيل بالإتحاد السوفييتي بإشراف الكي جي بي وقد سطع نجم كارلوس حيث انه تميز بذكائه وقدرته على التخطيط والتخفي وتغيير ملامحه وأنتقل للعمل في أوروبا ضد الأهداف الاسرائيلية والمنظمات الداعمة لها ولإيمانه العميق في هذه القضية ولشدة كراهيته وعدائه للصهيونية والإمبريالية الأميريكية جند كل إمكانياته لضرب القوى الصهيونية وللضغط على بعض الأنظمة العربية التي تطبع مع اسرائيل . أمسك كارلوس بقبضة من حديد بجميع المجموعات الثورية حول العالم سواء بالدعم المالي أو التقني أو المعنوي وأدخل أساليب جديدة لم يسبق لأحد فعلها وعمليات فريدة من نوعها واشتركت معه مجموعات ثورية من كل من (الجيش الجمهوري الإيرلندي–الجيش الأحمرالياباني–منظمة إيتاى والباسك الإنفصالية–منظمة بادرماينهوف الألمانية) . وقد نفذ كارلوس أغلب عملياته عن عمر صغير فقد قام بالتخطيط لأول عملياته " أيلول الأسود " وعمره 23 عام . ً [ATTACH]34114.IPB[/ATTACH] بعض عمليات كارلوس : سبتمبر 1970 : أيام بطولات البطلة الفلسطينية ليلى خالد كان كارلوس مجرد حارس لأحد المنشآت المستخدمة لتخزين الأسلحة والمتفجرات المستخدمة في اختطاف وتفجير الطائرات الإسرائيلية خاصة تفجير إحداها بمطار داوسن الذي سمي فيما بعد من قبل المقاتلين الفلسطينيين بمهبط الثورة . فبراير 1970 : الملك حسين ملك الأردن يأمر الفلسطينيين المقيمين بالأردن تسليم أسلحتهم وحصول اشتباكات بين الجيش الأردني والفلسطينيين وقد شارك كارلوس بالقتال مع الفصائل الفلسطينية ومنها اكتسب كارلوس شهرته بكونه مقاتلاً جريئاً هادئاً قوي القلب . فبراير ومايو 1972: حدوث ثلاث عمليات فريدة من نوعها بدون اشتراك كارلوس بها "وإن كان قد ساهم بفكرة اختطاف الرياضيين بميونخ"والعمليات الثلاث هي: 1- اختطاف مقاتلين تابعين لوديع حداد لطائرة وتوجيههم لها إلى عدن أحد المسافرين هو جوزيف كندي ابن روبرت كينيدي وقد تم اطلاق سراح الرهائن بعد المفاوضات التي تم على إثرها دفع فدية مقدارها خمسة ملايين دولار أميركي. 2- إرسال حداد لثلاثة مقاتلين تابعين للجيش الأحمر الياباني لتنفيذ عملية داخل مطار تل أبيب باستخدام الرشاشات والقنابل وقتل على إثر هذه العملية 23 مسافراً وجرح 76 آخرون . 3- اختطاف رياضيين اسرائيليين في ميونخ بألمانيا على يد جماعة أيلول الأسودوقيام معركة بالأسلحة الرشاشة إثر محاولة القناصة الإلمان إرداء المقاتلين الفلسطينيين في طريقهم للطائرة المجهزة للهروب بالرهائن مما أدى لمقتل تسعة رياضيين إسرائيليين وخمسة مقاتلين فلسطينيين وقد غضب كارلوس بشدة لإقصائه من هذه العمليات المؤثرة والشديدة التأثير . [ATTACH]34119.IPB[/ATTACH] يونيو 1973 : إغتيال بوضيا بتفخيخ وتفجيرسيارته على يد فريق اغتيال اسرائيلي مدعو ب "غضب الله" وقد أعقب ذلك طلب كارلوس من الجبهة الشعبية أن يعين في باريس كبديل لبوضيا لكن طلبه رفض وتم تعيين شخص آخر " ميشيل مخربل" لكن ذلك لم يحبط كارلوس فأراد الانتقام لصديق عمره بو ضيا بضرب الأهداف اليهودية في أرجاء أوروبا كافة . ديسمبر1973 : في يوم احد و في ضاحية غنية بلندن فتح أحد الخدم الباب في أحد البيوت الغنية والفاخرة وفوجئ الخادم بشاب أسمر حاملاً لبندقية يطلب منه الذهاب به لسيده جوزيف سييف أحد أكثر رجال الأعمال اليهود المؤثرين في لندن ورئيس سلسلة متاجر ماركس اند سبنسر والأكثر من ذلك أنه رئيس فخري للإتحاد الصهيوني البريطاني "وهي منظمة لها دور فعال بإرسال ملايين الباوندات للمنظمات الإسرائيلية" أذعن الخادم لطلب الشاب بعد أن وجه البندقية لظهر الخادم وجعل يمشي وراءه ولكن حدث تشويش لأن زوجة جوزيف سييف لاحظت ما حصل واتصلت بالشرطة لكن لم يسعف جوزيف إتصال زوجته بالشرطة فقد أطلق كارلوس عليه من مسدس آلي عدة طلقات مزقت وجهه من على بعد أمتار وسق جوزيف فتقدم كارلوس وهدف على رأسه لكن حصل انسداد بالمسدس وتحت سماع كارلوس لصوت سيارات الشرطة اضطر للهرب وبشكل مثير للعجب نجا جوزف من الموت ليذكر للمحققين مواصفات الشخص الذي أصبح أسطورة ولقد استطاع كارلوس الهروب من يد الشرطة وهذا ما ساهم بنجاحة فلو ألقي القبض عليه لما ظهر ابن آوى كارلوس ولم يكن أحد ليعرفه صورة جوزف سييف . يونيو1975 : إلقاء القبض على ميشيل مخربل من قبل الاستخبارات اللبنانية وبمعاونة الاستخبارات الفرنسية واعتر ميشيل بأنه تابع لجورج حبش وتحدث عن عمليات وخطط قام بها المدعو Nourredine وتحدث عن عبقريته وذكائه لكن ما لم يدر بخلد المحققين أن هذا الشخص هو نفسة كارلوس وقد تم إكتشاف أن مخربل كان عميلاً مزدوجاً للموساد ساهمت معلوماته بمقتل بوضيا . [ATTACH]34118.IPB[/ATTACH] ديسمبر1975 : حدثت في هذه السنة أحد أجرأ العمليات التي قام بها كارلوس في حياته حيث قام بجمع فرقة من المقاتلين والذهاب لفيينا قاموا بإختطاف وزراء النفط المجتمعين باجتماع الأوبك وتم الدخول للمقر أثناء انعقاد الاجتماع وتم الهجوم برشاشات إم-16 و سكوربيون والمتفجرات البلاستيكية وتم إختطاف الوزراء بعد قتل الحرس الشخصي وكل من أظهر المقاومة وحدثت في داخل القاعة محادثة بين شخص مقنع والشيخ أحمد عبده يماني وزير النفط السعودي وسرعان ما اكتشف الشيخ أحمد عبده يماني أن محدثه هو كارلوس وحصل بينهم الحوار التالي: كارلوس: هل تعرفني أحمد يماني: نعم أعرفك جيداً ثم نادى كارلوس بالجميع أنه لن يقتلهم إن تعاونوا معه , ثم أصدر خطابه المعروف وقتها ببيان ( درع الثورة العربية ) , وطلب كارلوس عدداً من الباصات المليئة بالوقود والمغطاة بالكامل وركب المختطفون مع خاطفيهم الباصات وانطلقوا للمطار حيث أتت بعد المفاوضات المضنية طائرة لنقل الرهائن وعند الوصول للمطار تم إطلاق سراح بعض الرهائن , وتم وضع الرهائن الباقين على متن طائرة تابعة للخطوط النمساوية وتمت أمام الكاميرات مصافحة شهيرة بين كارلوس وأحد الناشطين السابقين النازيين المنضوين فيما مضى لشبيبة هتلر وفي الطائرة تم تفخيخ جميع المقاعد لمنع أي محاولات للمقاومة من قبل الرهائن , وتمت نقاشات بين الرهائن وكارلوس وخاصة من قبل أحمد يماني الذي كان يحاول النقاش مع كارلوس لإطلاق سراح الرهائن وتم هبوط الطائرة بالجزائر وتم استقبال كارلوس الذي خرج منزوع السلاح واستقبله وزير الخارجية الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة وتمت تعبئة الطائرة بالوقود مرة أخرى والإنتقال لليبيا التي رفضت المساعدة إلا بإطلاق سراح الرهائن الليبيين أولاً وتم إطلاق الرهائن الليبيين وتم رفض العرض الذي قدمه كارلوس للملكة العربية السعودية لإطلاق الرهائن السعوديين وتم منع الطائرة من الهبوط بتونس مما أجبر الطائرة للعودة للجزائر مرة أخرى واجتمع كارلوس مع رفاقه إجتمعَ بزملائِه . [ATTACH]34123.IPB[/ATTACH] يماني راقبَ بينما الإرهابيون تَكلّموا في الجزءِ الآخرِ مِنْ الطائرةِ لكن كَانَ فقط قادر على التَحْقيق بأنّهم كَانوا يَتجادلونَ بشأن شيءَ , بينما عادَ كارلوس للكَلام مَع الوزراءِ، هم كَانوا يَتسائلونَ إذا هم كَانوا عَلى وَشَكِ أَنْ يَمُوتوا. بدلاً مِن ذلك كارلوس أعلمَهم، " قرّرنَا أخيراً أَنْ نُطلقَ سراحك في منتصفِ النهار وبذلك قرارِ حياتِكَ خارج نطاق الخطرُ جداً." عندها يماني سَألَ لماذا هم لا يُمْكن أنْ يُطلَقوا سراح في وقت سابق وخرج كارلوس لمقابلة الجزائريين مرة أخرى وعادَ بَعْدَ ساعتين وأخبرَ يماني وأموزيقار "الوزير الإيراني"، أترك الطائرةَ الآن وأنت ستتلوه للخارج في خمس دقائقِ." وتم إطلاق سراح الوزراء الباقين واستلم كارلوس جراء ذلك مبلغاً قدر بين 20-50 مليون دولار , وبعد عملية الأوبك الخطيرة قام كارلوس بالإقامة بالجزائر بفيلا فاخرة منحت له من قبل هواري بومدين رئيس الجزائر وتم رفض عدة طلبات من دول أوروبية لتسليمه وبعداه بفترة قام كارلوس بزيارة ليبيا واستقبله العقيد معمر القذافي شخصياً "واكتشف فيما بعد أن القذافي من الممولين لعمليات كارلوس" وفيما بعد سافر كارلوس لعدن باليمن لإجتماع الجبهة الشعبية حينها استفرد به حداد وأخبره بأنه لم ينفذ شروط العملية بالأوبك والتي تقتضي قتل جميع الرهائن وأنه لهذا السبب مطرود . 1976 : قامت القوات الإسرائيلية الخاصة بعملية عنتيبي بأوغندا لفك أسر الرهائن المختطفين بطائرة الخطوط الفرنسية والتي انتشرت الأقاويل عن كون كارلوس من المختطفين لكن عند تحرير الرهائن لم يكن كارلوس من الخاطفين . سبتمبر1976 : تم إلقاء القبض على كارلوس ببلغراد يوغسلافيا ولكن الرئيس الجنرال تيتو أمر بإطلاق سراحه بعد أربعة أيام من القبض عليه وهم بالسفر إل دمشق وفي دمشق حصلت بعض الصعوبات لمنعه من السفر لكن تم السماح له بالسفر لبغداد بالعراق حيث أقام لثلاثة أسابيع وأمن له الحرس والسيارات لنقله وانتقل بعد ذلك لليمن حيث أقام في قصر دفع نفقته معمر القذافي وأمن له الحرسة . مارس 1978 : موت وديع حداد باللوكيميا "والبعض ادعى أنه سمم من قبل المخابرات العراقية" مما جعل كارلوس المسيطر على الجماعات المسلحة بالشرق الأوسط وجعله تحت الطلب من قبل الحكومات لتصفية وترويع أعدائهم ومعارضيهم وقام كارلوس بجمع المقاتلين لمنظمته الخاصة من لبنان وسوريا وألمانيا وفلسطين وسويسرا وبينما هو كذلك شكلت الاستخبارات الفرنسية "بمساعدة الموساد الإسرائيلي" فرقة هدفها تصفية كارلوس والقضاء على القيادات الرئيسية بمنظمته. [ATTACH]34121.IPB[/ATTACH] يناير 1982 : استهدف كارلوس بمساعدة مجموعة سويسرية متطرفة مفاعلاً نووياً قيد الإنشاء بفرنسا وذلك بإطلاق خمسة قذائف آر بي جي على غلاف المفاعل لكنه لم يسبب ضرراً يذكر. فبراير 1982 : تم إلقاء القبض على رجل وامرأة مع سيارة مليئة بالمتفجرات والأسلحة والجوازات المزورة بفرنسا وعند التحقيق اعترفوا بأنهم مرسلون من طرف كارلوس لتفجير مقر مجلة "الوطن العربي" نشرت مواضيع ضد النظام السوري وأن سوريا طلبت من كارلوس تفجير مقر المجلة وقد هدد كارلوس بالانتقام إن لم يطلق سراحهما. مارس 1982: حصلت اعمال إنتقامية من فرنسا لرفضها اطلاق سراح القبوض عليهم اثر محاولة تفجير المجلة فتم تفجير المركز الثقافي الفرنسي بباريس وبعد أربعة أيام من ذلك تم تفجيرقطار أوروبا السريع الذي يصل بين باريس و تولوز وقد اكتشف فيما بعد أن الناشط السياسي الشاب جاك شيراك كان سيستقل القطار لكنه غير الخطة بسبب مشاغله . إبريل 1982 : قامت جماعة الجيش الأحمر الياباني بالتهديد بعمليات انتقام مماثلة لما حصل بفرنسا إن لم يطق سراح المقبوض عليهم بفرنسا وقد تم تنفيذ التهديد بقتل العامل بالسفارة الفرنسية ببيروت المدعو كافالو ضرباً بالرصاص . إبريل 1982 : انفجار قنبلة خارج مقر السفارة الفرنسية بفيينا وفي اليوم التالي تم تفجير مركز طباعة لمجلة الوطن العربي بسيارة مفخخة وتم أيضاً بعد أسابيع لاحقة إطلاق النار وتفجير حديقة السفارة الفرنسية ببيروت وتمت أعمال انتقامية أخرى لكن من قبل مجموعة أبو نضال في الحي اليهودي بباريس حيث تم استهداف مطعم جو جولدبيرغ وقد تمت كل هذه الأعمال تحت ناظري الاستخبارات الفرنسية التي بدأت تحكم خيوط الخطة . ديسمبر 1982: تم تقديم قائمة الأسماء المراد القضاء عليها للرئيس الفرنسي ميتران وتمت الموافقة عليها وقد ضمت القائمة كارلوس وأبو نضال وقد تمت محاولة لإغتيال كارلوس بدمشق سوريا وكان القتلة متنكرين بزي سياح لكن العملية فشلت لأن المخبر كان مجرد مرتزق بالمعلومات الكاذبة وطلبت الحكومة الفرنسية من سوريا عدم دعم العمليات التي يقوم بها كارلوس بفرنسا ووافقت سوريا على ذلك مما أجل العمليات لمدة سنة ولكنه لم يوقفها . أغسطس 1983: تفجير القنصلية والمركز الثقافي الفرنسي ببرلين وقد ظهرت بصمة كارلوس على هذه العملية . [ATTACH]34124.IPB[/ATTACH] ديسمبر 1983 : تم تفجير قطارين فرنسيين مما أدى لمقتل العشرات وأرسل كارلوس بياناً لثلاثة وكالات أنباء يخبرهم بأنه المسؤول عن العمليات وأنها جاءت كانتقام لقصف فرنسا مركز تدريب له بلبنان وقد حصل بعد ذلك تفجير بالمركز الثقافي الفرنسي بطرابلس ولم يتبناه أحد لكنه نسب ضمنياً لكارلوس . وفي تلك الفترة بدأت الضغط الأوروبية على الدول الأوروبية الشرقية لإيقاف إيوائها لابن آوى وبدأت الدول الداعمة له بتركه وقطع الموارد المالية المرسلة له بانتظام وبدأ بعض المؤيدين بشدة له مثل معمر القذافي بتجاهله وبعد عدة محاولات بدول متعددة تم السماح له بالعيش بسوريا بهوية رجل أعمال مكسيكي . 1989 : انحلال النظام الذي وفر له الحماية بألمانيا الشرقية إثر سقوط جدار برلين . اغسطس 1990 : ظهور اشاعات بأن صدام حسين استأجر كارلوس للقيام بتدريب كتائب من الجيش على عمليات التخريب لمقاومة قوات التحالف إثر غزوه للكويت لكن مالم يعرف أن سوريا منعت كارلوس من العمل للعراق بأوامر من حافظ الأسد شخصيا.ً سبتمبر1991 : تم طرد كارلوس من سوريا وذهب لليبيا التي لم تستقبله بالحفاوة المعهودة مما حداه للعودة لسوريا ومنها إلى لبنان ومن ثم تسلل من سوريا إلى الأردن واكتشفته الأردن وسمحت له بالبقاء عدة أشهر وفيها أعلن إسلامه وعاش سنتين بالأردن ومن ثم ذهب إلى السودان بعد تعهد الزعيم حسن الترابي له بأنه سيقدم له الحماية وقد تم له ذلك واستقر بالخرطوم . أغسطس 1994 : تم الضغط على السودان لتسليم كارلوس بعد أن توصلت الاستخبارات الفرنسية والمصرية أنه بالخرطوم ولكن الترابي رفض تسليمه لأنه بطل للمقاومة الفلسطينية فما كان للإستخبارات الفرنسية سوى عرض فيديوات لحفلات كارلوس المليئة بالخمور والنساء مما أدى لرضوخ الترابي وقبوله بتسليم كارلوس وفي يوم 13 أغسطس تم إختطاف كارلوس من بيته بالخرطوم من قبل رجال المخابرات الفرنسية وتم نقله لفرنسا والتأكد من هويته وبصمات أصابعه . ديسمبر1997 : تم الحكم على كارلوس بالسجن المؤبد وكانت سخرية القدر بسبب الغاء حكم الاعدام قبل سنوات قليلة فقط . [ATTACH]34115.IPB[/ATTACH] أين هو كارلوس الآن ؟؟؟ إلى هذه اللحظة يقطن كارلوس تحت المراقبة والحراسة المشددة بسجن لو سانتي ويسمح له تحت شروط عسيرة مقابلة أهله ومشاهدة التلفاز وأسطورة ابن آوى أصبح السجين 872686 / إكس . وقد اعلنت زوجته فيما بعد ان كل اعمال كارلوس كانت لخدمة القضية الفلسطينية وانه أعلن اسلامة باليمن عام 1975 والآن من هو كارلوس , ارهابى ام بطل ؟؟؟ الرأي لكم .
  3. في عام 1895م نشر الكاتب الانجليزي هربرت ويلز رواية (آلة الزمن) الخيالية، والتي تتحدث عن باحث استطاع أن يصنع آلة عجيبة ويسافر عبرها للمستقبل البعيد للأرض. قبل هذه الرواية لم يكن مفهوم (السفر عبر الزمن) متداولًا بين الناس. أي أن أحدًا لم يفكر أن يسافر للمستقبل أو يعود للماضي قبل أن ينشر ويلز روايته التي صنفت كرواية خيال علمي! اشتهرت الرواية و انتشرت فكرة (آلة الزمن) منذ ذاك الحين، لكنها ظلت فكرة خرافية ولم تتحول إلى نظرية مقبولة علميًا قبل عام 1915م، تحديدًا.. في العام الذي نشر فيه آينشتاين الورقة العلمية التي تضمنت ما يعرف بـ نظرية النسبية العامة، والتي أحدثت تغيرًا كبيرًا في إدراك البشر للمفاهيم الكونية كـ الزمن على سبيل المثال. فببساطة شديدة، تفترض الفيزياء الكلاسيكية (فيزياء نيوتن- أو فيزياء ما قبل النسبية) أن الزمان ثابت كوني. فنيوتن لاحظ أن قياسات الزمن في تجاربه كانت لا تتأثر بالظروف المحيطة (على عكس الجاذبية مثلًا). و من هذا المنطلق كان الزمن هو الثابت الرئيسي في قوانين نيوتن للحركة و الجاذبية. لكن آينشتاين نقض هذا الافتراض حين أثبت بمعادلاته النسبية أن الزمن – كغيره- يتأثر بالظروف الفيزيائية و يؤثر عليها. و تحديدًا، فإن (الجاذبية) و (سرعة الحركة) هما العاملان اللذان يؤثران على الزمن، و بتعبير أوضح: فإنهما يؤثران على (سرعة مرور الزمن). إذ يمكن أن تزيد سرعة مرور الزمن أو تقل، بل و يمكن أن يتوقف الزمن تمامًا! فنصل إلى الخلود. كُنهُ الزمنْ طالما كان الزمن لغز كوني غير مفهوم و لا واضح، و طالما حيّرتنا ماهيته.. فيكفي أن تسأل ذاتك: ما هو الزمن؟ لتكتشف قدر غموض هذا المصطلح! تعاقب الليل و النهار فلو قلنا بأن الزمن هو تعاقب الليل و النهار –مثلًا- فهل يعني هذا أن المسافر في الفضاء حيث لا ليل -يمضي عليه- و لا نهار يقع خارج نطاق الزمن؟ بالطبع فهذا ليس صحيحًا، فالزمن ليس مجرد مرور الدقائق في ساعتك أو تعاقب الليل و النهار على عالمك، إنما هذه هي آثاره التي نستدل بها عليه و على مروره لندرك وجوده. إذًا، الزمن هو مفهوم ذهني غير مادي لا ندركه بالحواس إنما نقيسه بآثاره، و هذا يفسر انعدام الإحساس السليم بالزمن لدى الأشخاص الذين يقضون فترات طويلة بعيدًا عن آثار تقدم الزمن، (كالمساجين في السجون المظلمة في باطن الأرض مثلًا). لغويًا، الزمن هو اسم لكثير الوقت أو قليله أما فلسفيًا؛ فأفضل تعريف يمكن أن يعرّف به الزمن هو وصف مالك بن نبي له حين قال: “الزمن نهر قديم يعبر العالم منذ الأزل”، فالكون _في نظر مالك_ يشبه رجل يقف ثابتًا في محله وسط نهر يجري باتجاه واحد عبور لا نهائي.. وكل قطرة من النهر تعبر ولا تعود للأبد؛ وكذلك لحظات الزمن. أكبر تحدي يواجه الإنسان في علاقته مع الزمن ليس في محاولة تعريفه بدقة؛ بل في محاولة ترويضه و إخضاعه للإرادة البشرية، فللآن لم يستطع الإنسان أن يعبث بوتيرة الزمن أبدًا. ومن المعلوم بداهًة أن إدراكنا للزمن يتأثر تبعًا للحالة النفسية التي نعيشها خلاله، و هذا التأثر النسبي يحكم شعورنا بمرور الزمن لكنه لا يغيّر من حقيقة سرعة مروره التي تتأثر فعلًا بعوامل فيزيائية أخرى مرت سنون بالوصال و بالهنا فكأنها من قصرها أيام ثم انثنت أيام هجر بعدها فكأنها من طولها أعوام ثم انقضت تلك السنون وأهلها فكأنها و كأنهم أحلام الزمن و الدين : للزمن بُعد ديني فلسفي خاص، فمفهوم الزمن الديني يوحي لنا بأن الزمان خلق خلقه الله تعالى حين خلق السماوات و الأرض، و بأن قوانينه التي تجري علينا في هذه الدنيا ستتغير تمامًا في عالم البرزخ ويبدو أنها ستنتهي في الدار الآخرة حيث لا زمن يمضي؛ فيتوقف الزمن. و هناك حقيقة دينية من المحيّر للعقل البشري أن يستوعب فكرتها، مفادها أن الله تعالى خارج عن قوانين الزمن المحيطة بنا، فهو جلّ و علا يعيش في الآن الإلهي حيث لا ماض مضى عليه و لا حاضر يعيش فيه ولا مستقبل خارج عن قضائه بل كل لحظة من لحظات الزمن الدنيوي ماضية كانت أم مستقبلية هي لحظة آنية حاضرة لديه عزّ و جل، يحيط بعظيم علمه سبحانه بكل لحظة من التاريخ الماضي و المستقبل في آن واحد كما يحيط بكل شبر من الكون في نفس الآن. الزمن حجاب من حجب الغيب لذلك نحن لا ندري ماذا حدث في الماضي بسوى كتب التاريخ ولا ما الذي سيحدث في المستقبل ومن المدهش أن نتأمل علاقة الإنسان بالزمن في إطار ثقافة الإسلام التي تطورت مع تطور حضارة المسلمين، فالزمن في عُرف المسلم هو الفترة التي تمضي على وجوده حتى نهايته؛ ينجز خلاله من الأعمال ما سيحاسبه الله تعالى عليه في الدار الآخرة، و هو مسئول عن انجاز واجباته الدينية خلال فترات زمنية محددة و واضحة، الصلاة و الصيام و الحج و الزكاة، كلّها واجبات موقوتة جعلت من علاقة المسلمين بالزمن علاقة مرتفعة الأهمية، من ذلك أن المسلمين قسموا الساعة إلى 60 دقيقة، وقد قدّروا الدقيقة الواحدة بـ “قراءة قل هو الله أحد مع البسملة 30 مرة”، وهو تقدير تقريبي غير دقيق لكنّه ذكيّ و مدهش.. و الأكثر دهشة أنهم كانوا إذا غيّبت الغيوم الشمس يقدّرون أوقات الصلوات بالرجوع إلى أصحاب الصناعات، فيعرف الصانع كم ينجز عادة من صنعته منذ بدء عمله إلى موعد صلاة الظهر –مثلًا- “قمة العبقرية”! النسبية ، و تغيير مفهوم الزمن: كانت نظرية النسبية الثورية التي أوجدها اينشتاين قبل ما يقارب الـ 100 عام قلاّب مفهومي لموضوع الزمان و المكان في أذهاننا، فطالما اعتقدنا أن الزمان و المكان ثوابت مستقلة يشعر بها جميع الناس بنفس الشكل إلى أن جاءت النسبية لتشرح لنا كثير من غوامض الزمن، منها أن الزمن مفهوم نسبي يعتمد على حالة الشخص المراقب … أولًا: تباطؤ الزمن اينشتاين يقول: كل الأجسام في العالم دائما تتحرك خلال الزمكان بسرعة ثابتة هي سرعة الضوء الزمكان هو الفضاء الكوني “المكان و الزمان” ، و جملة اينشتاين هذه هي مخلص واضح و بسيط لفكرة تباطؤ الزمن، فكل شئ في هذا الكون له سرعة لا تنقص أبدًا بل تتحول ما بين سرعة انتقال في بعد الزمن إلى سرعة انتقال في أبعاد المكان، و مرور الزمن على الأجسام يعني زيادة عمرها الحيوي فموتها –إذا كانت كائنات حيّة- أو تحللها –إن كانت أجسام جامدة- ، و انتقال السرعة من الزمان إلى المكان يعني أننا كلما تحرّكنا بسرعة أكبر خلال المكان نقصت سرعة مرور الزمن بالنسبة إلينا… بذلك، نصل إلى أن الزمن يتحرك لدى الشخص المتحرك بشكل أبطأ مما هو لدى الشخص الساكن، و أنه كلما زادت سرعة حركة الشخص قلّت سرعة مرور الزمن بالنسبة إليه ، و هذا النقص لا ينطبق فقط على الزمن الذي تقيسه عقارب الساعة بل أيضًا على الزمن الحيوي في جسم الإنسان (دقات القلب و العمليات الخلوية… الخ)، بل حتى الزمن الذي ينجز فيه الإنسان أعماله! و هذا هو شرح علمي لنظرية التوأم المعروفة، تقول النظرية أننا لو استطعنا أن نوجد مركبة تتحرك بسرعة ضخمة جدًا (قريبة من سرعة الضوء)، و أركبنا فيها شاب عمره 20 سنة و تركنا توأمه على الأرض، فإنه مقابل كل خمس سنوات تمرّ على التوأم الأرضي تمر سنة واحدة بالنسبة إلى التوأم المسافر بالسرعة الضخمة، فلو عاد التوأم المسافر بعد عشر سنوات من زمنه سيجد أن 50 سنة مضت على توأمه، مما يعني أن عمره سيكون 30 سنة فيما عمر توأمه 70 سنة!! لكن كمية الحياة التي سينجزها كل من التوأمين متساوية، بمعنى أنه إذا كان التوأم الباقي في الأرض قادر على قراءه 50 كتاب كل شهر فإن توأمه المسافر سيتمكن أيضًا خلال شهر من زمنه من قراءة 50 كتاب فقط هل يعني هذا أننا نستطيع أن نطيل أعمارنا؟ نعم .. بشرط الوصول إلى هذه السرعة، و هذا صعب جدًا إن لم يكن محال! ثانيًا: الخلود و الأبدية : كما اتضح لنا حين الحديث عن تباطؤ الزمن، فإن زيادة سرعة الحركة المكانية يؤدي إلى تناقص سرعة مرور الزمن ، فالعلاقة عكسية بينهما، و يظل الزمن يتباطأ إلى تصل حركة الجسم إلى سرعة الضوء و حينها يستهلك الجسم كل السرعة في انتقاله عبر المكان فيتوقف الزمن، و نصل إلى مرحلة الأبدية و الخلود.. أما لو تجاوزنا سرعة الضوء، فالحاصل أن الزمن سيبدأ بالمرور بشكل عكسي، أي أننا سنسافر إلى الماضي! ، إلا أن الوصول إلى سرعة الضوء مستحيل علميًا بحسب النظرية النسبية الخاصة، لكن هذا لا يمنع أن نتأمل فكرة الخلود في الآخرة بمبدأ سرعة الضوء هذا.. لو استطعنا أن نعيش في عالم الحركة فيه مقاربة لسرعة الضوء سيتغير مفهوم الزمان و المكان تماما في أذهاننا (الجنة) السفر عبر الزمن : من هذا، نجد أن فكرة السفر عبر الزمن بشكل عام ليست محض خيال، لكنها ترف علمي لا نحتاج الوصول إليه.. فالسفر إلى الماضي يستوجب الوصول إلى سرعات تفوق سرعة الضوء، و هذا غير موجود، فسرعة الضوء هي حدّ السرعة الأقصى في هذا الكون .. إذًا فالسفر إلى الماضي مستحيل أما السفر إلى المستقبل، فيحتاج إلى الوصول لسرعات كبيرة جدًا لا نملك التقنية المساعدة للوصول إليها في الزمن الحالي، و المسافر إلى المستقبل لن يستطيع العودة إلى زمنه.. أما الخلود، فهو يحتاج إلى عالم آخر لا يشبه عالمنا هذا، بخصائص أخرى ستتوفر في الآخرة حين نخلد في النعيم الأبدي أو العذاب الأبدي السفر عبر الزمن فكره أرهقت الكثير من المؤلفين و الفلاسفة و العلماء , فتم أنشاء الكثير من أفلام الخيال العلمي التي تتكلم عنه , و لكن يظل السؤال قائما هل السفر عبر الزمن حقيقي ؟؟ هل يمكن في يوم من الأيام أن نسافر عبر الزمن حقاً ؟؟ تعريف ” الزمن “ الزمن قديماً تعريفه اللغوى : الزمن في اللغة: اسم لقليل الوقت وكثيرة. يقال: زمان وزمن، والجمع أزمان وأزمنة. ويقال: أزمن الشيء أي طال عليه الزمن، وأزمن بالمكان أقـام به زمانا. ويقولون: لقيته ذات الزمين ؛ فيراد بذلك تراخي المدة . والزمن والزمان لفظتان تحملان نفس المعنى . مفهوم الزمن : مفهوم الزمن قد حير الكثير من العلماء و الفلاسفة عبر العصور , فكان هناك فكرتين عن الزمن . الزمن عند أفلاطون : الزمن عند أفلاطون هو كل متصل لا وجود له بمعنى أن الزمن خلق مع خلق الكون و كل ذلك الكون المتحرك له زمن يتلخص في الماضي و الحاضر و المستقبل , أى أنه ربط الحركه بالزمن فكل متحرك له زمن . الزمن عند أرسطو : لم يعترف أرسطو بخلقيه الزمان , و أعتبر الزمان لا بدايه له و لا نهايه له و بهذا خالف أفلاطون فقال بأن الزمان أبدى لأن الزمان يرتد الى الان و الان زمن مضى و سوف يكون بدايه للمستقبل , و أعتبر أرسطو ان الزمن موجود مع وجود الاله من الاذل و هو بذلك يؤيد فكره أبديه الكون . و بالطبع رد عليه حجه الاسلام أبى حامد الغزالى و قال بخلقيه الكون و الزمان و عرض بعض الادله , على ما اذكر فى كتابه الجميل تهافت الفلاسفه . ربما هناك فرق أكثر و لكننا لن نتطرق لهم , و لكن معظمهم كانو يعتقدون بأن الزمن واحد فى كل أرجاء الكون فأذا كانت الساعه واحده على كوكب الارض فهى الواحده على كوكب المشترى و على كوكل زحل و فى أى مكان فى العالم ظل العالم على ذلك الرأى حتى القرن العشرين عندما بدأ مفهومنا عن الزمان يتغير كلياً .. الزمن حديثاً بعد أن أكتشف أينشتاين ان سرعه الضوء ثابته بالنسبه لكل مراقب بدون النظر الى أتجاه حركته أدى ذلك الى تغيير مفهومنا تماماً عن الزمن و أن الزمن مطلق و أدى ذلك الى نسبيه الزمن و التخلى عن فكره وجود زمن مطلق فى الكون , و لكن لكل مشاهد مقياسه الخاص للزمن كما تسجله الساعه التى بيد المشاهد وليس من الضروره ان تتفق ساعات المشاهدين كلها أعتبر أينشتاين الزمان كبعد رابع بجانب الثلاث ابعاد الاساسيه التى تحكم كوننا ( الطول العرض العمق ) بل و قال أن المكان يتحد مع الزمان مكون الزمكان و هو المنسوج الذى يتكون منه الفضاء و أنحنائه يسبب الجاذبيه للمزيد حول مفهومنا الحديث للزمن يرجى قرائه ذلك الموضوع نظريه النسبيه لاينشتاين و لذلك فالزمان بكل تأكيد مخلوق , مثل باقى الكواكب و المجرات , وجد بعد الانفجار العظيم , لأنه لا زمن بدون حركه. فبدأ العلماء التعامل مع الزمن مثل النهر الذي يسير مبطأ فى منطقه و مسرع فى منطقه أخرى حسب سرعه الجسم , و لكن بدأ العلماء بالتفكر هل يمكن أن يكون هناك طرق أخرى و طرق دائرية تجعلنا نرجع الى النقطه التى بدأنا منها , أو ننطلق الى نقطه بعيده ابعد مننا فى المستقبل ؟؟! , بمعنى أخر هل يمكننا السفر عبر الزمن , إلى الماضي او إلى المستقبل ؟ السفر الى المستقبل أصبح من المتعارف عليه علمياً أنه يمكن السفر الى المستقبل و هذا ما تخبرنا عنه نظريه النسبية او ما يسمى بتاطؤ الزمن . كانت فكره النسبية لأينشتاين هى سرعه الضوء , فالبدايه كانت مجرد سؤال ماذا سيحدث لجسم يسير بسرعه قريبه من سرعه الضوء و فى يده كشاف يطلق ضوء , ما يأتى للذهن سريعاً أن الإنسان او الجسم سيكون قادراً على مسارعه الضوء و يمشى جانباً إلى جنب مع الضوء و لكن هذا خاطئاً فأثبتت التجارب و المعادلات أنه لن يحدث أي تغيير !! سيظل الضوء سارياً بسرعته الطبيعية أمام الجسم و لن يتغير شيئاً !! هي فعلاً من عجائب الفيزياء و لكن وجد العلماء أن هناك شئ أخر يتغير و هو الزمن , فالزمن هو من يتغير ومن هنا أتى مفهوم نسبيه الزمن , فكل راصد سيرى زمنه الخاص و هذا الجسم الذي يسير بسرعة قريبه من سرعه الضوء قد خرج من زماننا و دخل في زمان أخر . و من هنا أيضاً أتى مفهوم تباطؤ الزمن فأنك لو سرت بسرعه قريبه من سرعه الضوء سوف تصبح فى زمن أخر و هو زمن يسير ببطئ شديد , و لذلك عندما تتوقف و ترجع الى الارض مره أخرى ستجد أنه مر ألاف السنين على الارض مع أنك لم يمر عليك سوى سنه واحده . حاول أينشتاين أن يوضح ذلك بدعابه صغير , أنه أذا ذهب أخوين تؤأم الى الفضاء , الاول ذهب و سافر فى صاروخ و ظل مسافراً طيله 20 عاماً سيرجع الى الارض مره أخرى ليجد أن الارض مر عليها 40 عاماً و ليس 20 و سيجد أخوه التؤأم أصبح أكبر منه ب 20 عاماً .. و هذا الامر تمت تجربته بالفعل بطائره وضعت عليها ساعه دقيقه جداً و ساعه أخرى على الارض ووجدو فعلاً ان الزمن فى الطائره يتباطئ بدقائق قليله . و لذلك فأن الزمن يرتبط بحركه الاجسام , كلما زادت الحركه تباطئ الزمن , و هذا الامر يمكن رؤيته جلياً فى تجربه الفوتونات . السفر للمستقبل ممكن علمياً و نظرياً و لكن نحن نفتقد الى تلك التكنولوجيا الان ليس أكثر , و لكن فى المستقبل نستطيع أن نبنى أله زمن تقفز بنا الى الامام فى الزمن , فأنت تدخل أله الزمن و تمكث بها فتره , و من ثم تخرج لتكتشف ان الزمن الذى مر على الارض أكبر بكثير من ذلك الزمن الذى قضيته فى أله الزمن , الامر صحيح من الناحيه الهندسيه و الحسابية و الفيزيائيه , و لكننا نفتقر الى تلك التكنولوجيا التى تنقلنا بسرعه قريبه الى سرعه الضوء . وطريقه عملها هى أنك عندما تدخل أله الزمن فأنها تنطلق و تتسارع إلى قرب سرعه الضوء و تستمر كذلك لوهلة و تعتمد على الفترة التى ترغب فى السفر من خلالها , ربما تكون اله الزمن تلك سفينه فضاء !! السفر الى الماضى : أذا افترضنا أن هناك حدثين , حدث أ و ب , و الحدث أ وقع قبل الحدث ب بالنسبه الى مراقب على سطح الارض , لذلك فيمكن لملاحظ على كوكب الارض أن يسافر الى المستقبل من أ الى ب , و لكن بالنسبه الى ملاحظ أخر أنطلق بسرعه قريبه من سرعه الضوء الى أقرب نجم ألينا و هو بروكسيما سنتاورى الذى يبتعد عنا ب 4 سنين ضوئيه فأنه سيرى الحدثين معكوسين سيرى بأن ب بدأ الاول و بعد ذلك أ , و لكن عليه السير بسرعه أكبر من سرعه الضوء , لذلك فهو سيرجع الى النجم مره أخرى و سيرى بأن الحدث أ لم يحدث بعد !! و بمثال أخر فأن لو كان هناك ملاحظ بعيد عن كوكب الارض بمئات السنين الضوئيه , و لديه القدره على رؤيه كوكب الارض من خلال تلسكوب , فأنه سيرى الارض فى الماضى , أى انه لو بعيد عنا بعشر سنين ضوئيه , فأنه سيرى الارض و هى فى 2002 و ليست فى 2012 , و ذلك لأن سرعه الضوء تحتاج عشر سنين كى تصل له , و بما أنه يرى كوكب الارض عن طريق الضوء المنبعث منه فأنه سيرى مشهد لكوكب الارض و لكن فى الماضى , و لذلك فأذا أستطاع ذلك الملاحظ السفر بسرعه أكبر بكثير من سرعه الضوء و تغلب عليها , فأنه سيأتى الى كوكب الارض و لكن فى الماضى و ليس فى الحاضر , و لو أفترضنا أنه سافر بسرعه ضعف سرعه الضوء , أى أن يحتاج لخمس سنوات فقط ليصل الى كوكب الارض , و بذلك يكون سافر بالماضى !! و لكن المشكله تكمن فأن نظريه النسبيه تعارض فكره أنه يمكن للجسم , أي جسم مادى أن يصل لسرعه الضوء , ناهيك عن سرعه أكبر من سرعه الضوء . تنص النسبيه على أن طاقه الصاروخ اللازمة لتسارع سفينه الفضاء تصبح أكبر كلما أقتربنا من سرعه الضوء , و لدينا دليل تجريبى على ذلك , ليس مع سفينه الفضاء , بل فى عمليه تسارع الجسيمات الاوليه , و يمكننا أحداث تسارع للجسيمات حتى سرعه 99,99% من سرعه الضوء , و لكن مهما أستخدمنا من طاقه فلن نستطيع تخطى حاجز سرعه الضوء , أذ أن السفر فى الماضى يمكن أن يحدث فقط أذا كان من الممكن السفر أسرع من الضوء , و هو الامر الذى ينفى أمكانيه السفر السريع فى الفضاء . أذاً فمن المستحيل الوصول لسرعه أعلى من سرعه الضوء , و لكن يبدو أن هناك طريقاً للخروج من ذلك المأزق و هو ثنى الزمكان و العثور على طريق مختصر للوصول الى أ و ب السفر عبر الزمن : الثقوب الدودية تكمن الفكرة في خلق ثقب دودي ( سمى كذلك لأنه يكون على شكل دوده ) ما بين الحدثين أ و ب ليربط بينهم أو تربط بين مكانين بعيدين , و الثقب الدودي هو عبارة عن ممر داخل الزمكان أو كما أسماه أينشتاين بالجسر . كمثال بسيط أذا كان هناك طريقين طويلين و انت تسير بسيارتك العاديه على أحد الطريقين , و لكنك تريد أن تذهب إلى الطريق الاخر , فعليك أن تقطع الطريق الذى انت عليه كاملاً ثم تلتف و تذهب على الطريق الثانى و تقطعه هو الاخر , و لكن لو كان هناك طريق جانبى بين الطريقين , فهنا ستوفر على نفسك عناء السفر كل تلك المسافه , وفقط تقوم بأخذ ذلك الطريق الجانبى أو الانعطاف لتجد نفسك فى الطريق الثانى . و بطريقه أخرى فأننا يمكن أن ننشئ طريق من مجموعتنا الشمسيه الى بروكسيما سنتاورى الذى يبعد عنا 4 سنوات ضوئيه و هو ما يسمى بالثقب الدودى و بدل من أن نقطع ملايين ملايين ملايين الاميال , نكون قد قطعنا بضعه ملايين فقط من الاميال . السفر عبر الزمن : الفكرة الفكرة ليست مستوحاه من كتب الخيال العلمى , و لكنها من مصادر حقيقيه , ففى سنه 1935 كتب أينشتاين و ناثان روزين مقالاً بينا فيه أن النسبيه العامه تسمح بوجود ما يسمى بالجسور , و للتمكن من بناء جسور الى الماضى نحتاج ألى ماده لها كثافه طاقه سالبه للسفر الى الماضى و لكن المشكله أنه لا يوجد كثافه طاقه سالبه و عليه فأنه لا أمكانيه للسفر فى الماضى , و لكن عندما أتت ميكانيكا الكم غيرت ذلك المفهوم , فقد سمحت بتواجد كثافه الطاقه السلبيه فى بعض الاماكن , على حساب كثافه الطاقه الايجابيه فى أماكن أخرى , بشرط أن تظل الكثافه الكليه للطاقه موجبه , و بذلك فأن القول لأمكانيه التواء الزمكان و تحدبه بالشكل الضرورى للسماح بالسفر عبر الزمان ربما يكون ممكناً ! تناقضات السفر للماضى أول سؤال يتبادر الى الذهن , اذا كان هناك قدره على السفر إلى الماضى , فلماذا لا نرى أى مسافر الى الماضى ؟ بعض العلماء و منهم العالم ستيفن هوكينج عملو أجتماع للقادمين من المستقبل جلسو و انتظرو حتى يأتيهم مسافر عبر الزمن و يدخل من الباب و قبل ذلك الاجتماع تم نشر ذلك الخبر فى الصحف و القنوات حتى يعلم المسافر و لكن لم يظهر أحد !! أذا فهل يمكن أن السفر للماضى أمر مستحيل ؟؟ , أم ان المسافرين لا يريدون أطلاعنا عليهم و يظلون يراقبون فقط الأحداث التاريخية ؟ الأطباق الطائرة: البعض يقول أن الاطباق الطائره تلك هم زوار من المستقبل , و لكنى لا أحبذ ذلك الرأى لأنه سيدخلنا حول وجود الاطباق الطائره من عدمه و تلك الفيديوهات الملعوب بها ببرامج الكومبيوتر , و لكن لو أن هناك مخلوقات فضائيه بعيده عننا و سافرت لنا بسرعه أكبر من سرعه الضوء فمن المحتمل أن تأتى تلك المخلوقات الفضائيه فى ماضينا , و بالفعل هناك الكثير من الادله على وجود أشياء غامضه و غريبه على مر التاريخ مثل كهوف تيسلى و الرسومات الغريبه التى لا تستطيع رؤيتها الا من الفضاء مع انها موجوده من ألاف السنين , على العموم لا شئ من ذلك مؤكد . و لكن هناك أمر غريب بالنسبه للسفر للماضى , أذا أستطاع شخص أن يبنى أله للسفر للماضى , و سافر الى الماضى بالفعل و لكنه عندما رجع قام بقتل نفسه قبل أن يسافر بالاله , فما هو مصير المسافر عبر الزمن ؟ فهو عندما يقتل نفسه التي في الماضي , فلن يبنى أله الزمن و لن يسافر , و لكنه بالفعل بنى أله الزمن و هو بالفعل سافر أذا فمن الذي قتله ؟؟؟ أذا كان قد قتل نفسه فهذا معناه انه سيختفى من الوجود , و لكن من الذي قتله ؟ هذا من أكثر الأشياء تناقضاً في موضوع السفر عبر الماضي بعض العلماء حاولوا الاجابه و قالوا بأن المسافر عبر الزمن يسافر أيضاً عند أكوان موازية لأكواننا فأن ما يفعله في ذلك الزمن يعود إلى كون أخر غير كوننا !! و لكن ما هي الأكوان الموازية و هل هي موجودة حقاً ؟ النسبية مصطلح لم تألفه عيوننا وآذننا ولم تدركه عقولنا ربما حتى لحظة كتابة هذه السطور على الرغم من أنه مصطلح علمى بحت يتم استخدامه واستعدوا للمفاجأة .. منذ عام 1905 م .. فالمصطلح مستخدم علميا بالفعل منذ 1905 م أي منذ ما يقرب من قرن كامل من الزمان .. ففي ذلك العام نشر عالم شاب .. يدعى البرت اينشتاين .. نظرية علمية جديدة .. اعتبروها ثورة عنيفة في عالم الفيزياء والرياضيات .. واطلق عليها اسم النظرية النسبية الخاصة .. وفي تلك النظرية استخدم اينشتاين وربما لأول مرة ذلك المصطلح العجيب المثير .. الزمكان .. والمصطلح ببساطة شديدة يعني ببساطة السفر عبر الزمان والمكان في آن واحد .. ففي ذلك الحين السفر عبر الزمان وحده يعد ضربا من خيال جامح فجره الاديب والروائي والصحفي الانجليزي هربرت جورج ويلز عندما نشر تحفته الرائعة ( الة الزمن) عام 1895 م ولأول مرة اضاف اينشتاين الى الابعاد الثلاثة المعروفة .. الطول والعرض والارتفاع .. بعدا رابعا لم يشر اليه عالم واحد من قبله .. هو الزمن .. وفي نظريته المدهشة التي حيرت علماء جيله اثبت اينشتاين ان الزمن بعد رئيسي في الحياة .. في الرياضيات والفيزياء وفي كل القياسات الجادة .. وباعتباره كذلك فهو ككل لالابعاد الاخرى يمكن السير فيه الى الامام والى الخلف .. وكانت هذه مفاحأة مذهلة للعلماء والعامة .. بشكل سواء .. واعترض علماء بدايات القرن العشرين .. واستنكروا واستهجنوا ورفضوا كل ماجاء له اينشتاين .. اما الادباء والمفكرون فقد فجر الامر خيالهم اكثر واكثر .. ولأنه من الطبيعي ان يكون لكل فعل ردة فعل مساوية له في القوة ومضاد له في الاتجاه .. فقد تبنى فريق من العلماء فكرة عكسية ترفض بعنف .. فكرة السفر عبر الزمن .. وتصفه بالخبل الوهمي .. ولقد استند العلماء الرافضون الى نظرية علمية فلسفية .. اطلقوا عليها اسم النظرية النسببية .. تعتمد على ان العالم كله وحدة واحدة فلو تمكن شخص واحد من السفر الى الماضي .. واحدث تغييرا مهما كانت بساطته .. فسيؤدي هذا الى حدوث موجة متزايدة من التغيرات .. يمكن ان يتغير معها تاريخ العالم كله ..عندئذ سيرتبك التاريخ كله على نحو اشبه بالعبث .. الذي لايمكن ان يسمح به الخالق عزوجل .. ورغم هذا كله لم يلتفت اينشتاين لهذا .. بل لم يشغل نفسه بالسفر عبر الزمن فقط .. وانما بالسفر عبر الزمكان .. أي السفر عبر الزمان والمكان .. ولكي نفهم يجب ان نضع الانتقال عبر الزمن جانبا .. ونركز على السفر عبر الفضاء.. السفر عبر الفضاء مع تطور علم الفلك في النصف الثاني من القرن التاسع عشر .. ظهر مصطلح جديد .. هو مصطلح السنة الضوئية .. وهي المسافة التي يقطعها الضوء في سنة .. علما بأن سرعة الضوء 186 الف ميل /الثانية أي ما يعادل .. 25 مليار و 862رمليونا و 801 ألفا و 818 كيلومترا هل يبدو الرقم ضخما .. ولكن لنعلم أن السنة الضوئية تستخدم كوحدة فلكية لقياس يعد النجوم عنا .. لو ان اقرب نجم يبعد سنة ضوئية واحدة .. فإن وصولنا له يحتاج لسفينة فضائية خاصة تنطلق بسرعة الضوء .. لمدة سنة كاملة دون توقف وهذا مستحيل منطقيا ورياضيا .. إمكانية السفر عبر الزمن : إننا نستطيع البلوغ لذلك النجم في زمن اقل بكثير ودون أن نبلغ سرعة الضوء حتى .. وهذا القول علمي تماما .. أي إمكانية السفر عبر الزمن الثقوب السوداء عندما فجر اينشتاين مصطلح الزمكان .. في نظريته النسبية .. وضع لنا معلومة علمية جديدة .. واطلق عليها اسم (تمدد الزمن ) وفي هذه النظرية .. نجد انه لو سافر رائد فضاء في مركبة تنطلق بسرعة الضوء الى نجم يبعد سنة ضوئية .. ثم عاد للارض .. فسيجد ان العامين (سنة ذهابه وسنة مجيئه ) قد اصبحا نصف قرن على الارض .. والسبب ان عقارب الساعة سترتبط بالزمن الذي تنطلق به السفينة .. أي انها ستسير بنفس السرعة .. في حين ان الساعة الثابتة على الارض ستتوافق مع سرعة دورانها حول نفسها وحول الشمس .. ولو اردت نصيحتي فلا ترهق نفسك في فهم هذا التعقيد .. واعلم ان العلماء اثبتوها عمليا ورياضيا خلال قرن من الزمان .. لكن نظريته هذه اشارت الى مصطلح اكثر اهمية في السفر عبر الفضاء .. الى الثقوب السوداء .. وهذا المصطلح اول من استخدمه الفلكي الأمريكي (جون هويلر ) عام 1969م ليصف به نظرية تعود الى 1793م حينما نشر الجيولوجي جون ميتشل رئيس جامعة كامبردج أن بعض النجوم لها كثافة عالية جدا مما يمنحها قوة جذب هائلة مما يجعلها اشبه بفراغات سوداء بالنسبة لأي شخص يحاول رصد الكون .. ثم جاءت النسبية لتقول ان الضوء لايسير في خطوط مستقيمة .. كما كنا نتصور بل انه ينحني .. عندما يمر بل انه ينحني عندما يمر جوار نجم عالي الكثافة .. وعندما نبلغ كثافة النجم اقصاها فإن الفضاء يتحدب حول نفسه .. مما يجذب الضوء اليه في عنف .. مما لايسمح له بلافلات من جاذبيته الشديده فيبتلعه النجم .. ولأن الضوء يمتص يفشل في الافلات من الجاذبية .. فهو لايصلنا قط .. لذا فكل مانراه هو ثقب اسود يختلف حجمه من مكان لمكان .. ولو اردت ان تفهم الفكرة فانظر الى مصفاة حوض المطبخ ..عندما تنزع السدادة .. ولقد جذبت هذه الثقوب السوداء اهتمام العلماء لسنوات قبل ان تخرج نظرية جديدة . ان ماتجذبه الثقوب اليها لايفنى ولا يتلاشى داخلها .. وانما يعبرها الى نفق ذي اتجاه واحد .. ليخرج من نهايته عبر ثقب ابيض كبير في عالم اخر .. او مكان اخر .. وكانت هذه النظرية بمثابة قنبلة علمية تفجرت .. في كل الاوسااااااط .. فالنظرية تعني انه عبر عبور ثقب اسود قد ينقلنا عبر الزمان والمكان الى بقعة اخرى من الكون .. ربما تبعد الاف بل ملايين السنين الضوئية .. وقد يتبادر الى الذهن لماذا لم يرسلوا رحلات لهذه النجوم البعيدة ماداموا قد اكتشفوا هذا .. والجواب بسيط للغاية .. 1 – ان التقدم العلمي والصناعي الحالي لايكفي لانتاج سفينة فضائية قوية التي يمكنها بلوغ الثقب الاسود .. واختراقه ..لأنه تحتاج لطاقة هائلة قدرها العلماء بما مليون ضعف لما تستهلكه امريكا من الطاقة لعام كامل .. 2 – ان العلماء لايمكنهم تحديد المكان الذي ستنتقل له السفينة .. فيما لو عبرت .. على الرغم من انهم قد اكتشفوا عددا من الثقوب البيضاء ولكن لايستطيعوا تحديد هي مخرج لأي من الثقوب السوداء مخرج الثقب الاسود ابيض للضوء الخارج الممتص .. 3- عدم امكانية اجراء أي اتصالات لأن أي اشارة لن تنجح في الافلات من الجاذبية الرهيبة .. اذا عرفن ان الضوء نفسه لايستطيع الافلات .. ولو وصلت للمخرج فان أي اشارة ستحتاج للاف او ملايين السنين الضوئية لتصل الينا .. وحتى لو كنا نعلم مكان خروجها وركزنا كل مناظيرنا الفلكية وافترضنا انها تبعد عنا مليون سنة ضوئية فأن علينا ان نرصد السفينة بعد مليون سنة ضوئية هي الزمن الذي تستغرقه صورتها للوصول الينا بسرعة الضوء .. البعض افترض ان تقوم السفينة بالعودة عبر ثقب اخر قريب منا للعودة .. اخرون رفضوا وقالوا مالذي يضمن الوصول لمثل هذه الثقوب وبينما هم يختصمون اذ برز فريق ثالث بكشف مذهل .. قلب كل الموازين رأسا على عقب .. وبمنتهى القوة .. ديدان في الفضاء : منذ سنوات عديدة توصل فريق من العلماء إلى أن الكون يحوى ما يمكننا أن نطلق عليه اسم (الأنفاق الزمنية الدودية).. وتلك الأنفاق التي تحمل اسمها من شكلها الذي يبدو أشبه بالدودة ذات طبيعة خاصة جداً فكل ما يعبرها يكتسب طاقة سالبة بحيث يخرج منها في زمن سابق لتاريخ دخولها.. أو بمعنى أدق يسافر عبر الزمن إلى الماضي .. وهذا كلام علمي بحت .. إذن فبهذا الكشف المدهش لم يعد السفر عبر الزمن محض خيال وإنما صار حقيقة علمية لها ما يؤيدها ويثبتها .. والعلماء يؤمنون على نحو ما بفكرة رؤية الماضي هذه وبالذات علماء الفلك فعندما يرصد أحدهم نجماً يبعد عنا مائة سنة ضوئية فهو يعلم أنه إنما يرصد في الواقع ما كان عليه ذلك النجم منذ مائة سنة وليس ما هو عليه الآن بالفعل .. إذن فهو يرصد - عملياً- ماضي ذلك النجم وليس حاضرة .. ولو افترضنا أن ذلك النجم مأهول بحضارة عاقلة و أنه لدينا راصد أكثر قوة بآلاف المرات فهذا سيعني إذن أننا سنستطيع أن نرصد في حاضرنا كل الأحداث على ذلك النجم منذ مائة سنة .. أي أننا سنرصد ماضيه وتاريخه .. وعندما كشف العلماء أنفاق الزمن الدودية هذه ثارت موجة عنيفة من الجدل وعاد الحديث مرة أخرى عن السببية وعن استحالة انتقال بشرى إلى الماضي مهما كانت المبررات العلمية .. وهنا خرجت نظرية أخرى لتجعل الأمر أكثر قبولاً .. فالمسافر إلى الماضي وفقا ًللنظرية الجديدة سيسافر كمشاهد وليس كمشارك.. أو بمعنى أدق سيمكنه رؤية ما حدث في الماضي بكل الدقة والتفاصيل ولكن كما تشاهد أنت فيلماً قديماً على شاشة تلفاز حديث .. ولكن لن يكون باستطاعته التدخل في الأحداث قط .. إنه حتى لن يجد الماضي في صورة مادية بل مجرد صور ضوئية لأحداث وقعت وانتهت منذ عشرات أو آلاف أو حتى ملايين السنين .. ثم إن السفر إلى الماضي عبر الأنفاق الزمنية الدودية تلك هو أمر نظري فحسب إذ أنه من الضروري أن ينطلق المسافر عبرها بسرعة تزيد فعليا على سرعة الضوء وهذا مستحيل تماما حتى بالنسبة للنظرية النسبية الخاصة والعامة أيضا.. فوفقا للنظريتين ستزداد كتلة الجسم مع زيادة سرعته حتى يبلغ سرعة الضوء وعندئذ ستصبح كتلته لانهائية مما يعني أنها ستحتاج أيضا إلى طاقة لانهائية لدفعها .. والأمران مستحيلان تماما .. إذن فلا داعي للغضب والاعتراض إذ إن السفر عبر الزمن قد صار ممكنا نظريا ومستحيل عمليا.. هل السفر عبر الزمن ممكن !!!! الانتقال الآني في بداية الثمانينات كان حلم العلماء الأول هو بلوغ مرحلة اعتبروها ذروة الاتصالات والانتقالات عبر الكون وأطلقوا عليها اسم ( الانتقال الآني ) وهو يعني الانتقال في التو واللحظة من مكان لآخر يبعد عنه مسافة كبيرة بمعنى أدق الانتقال الآن وفورا .. وهو ماترونه في افلام حلقات ( رحلة النجوم ) الشهيرة التي تحولت إلى سلسة من افلام الخيال العلمي الناجحة فكرة مدهشة تخترق الزمان والمكان .. وبينما المشاهد العادي يكتفي بالتفرج .. كان العلماء يجتهدون ويكدون لإيجاد سبيل علمي لذلك .. غير إنهم نجحوا في ذلك .. إلى حد ما .. ولكن الانتقال الذي نجح فيه العلماء تم لمسافة 90 سم فقط !! من ناقوس مفرغ من الهواء إلى أخر مماثل .. تربطهما قناة من الألياف الزجاجية السميكة التي يحيط بها مجال كهرومغناطيسي قوي .. ثم ان ذلك الانتقال الاني لم ينجح تحت هذه الظروف المعقدة والخاصة جدا قط مع أجسام مركبة او حتى معقولة الحجم .. كل مانجحوا فيه نقل عملة معدنية جديدة من فئة ال خمس سنتات الاميركية من ناقوس الى اخر .. ثم انه لم يكن انتقالا انيا على الاطلاق الا ان اعتبرنا ان مرور ساعة و ست دقائق بين اختفاء العملة وظهورها في الناقوس الثاني امرا انيا .. لذا ولكل العوامل السابقة اعتبر علماء الثمانينات أن تجاربهم هذه قد فشلت تماما .. ولكن علماء التسعينات نظروا للامر من زاوية مختلفة تماما .. فمن وجهة نظرهم كان الانتقال انتقالا عبر الزمكان .. اي عبر الزمان والمكان .. وليس المكان فقط .. ومن هذا المنظور أعادوا التجربة مرة أخرى .. ولتحقيق الغرض المنشود .. رفعوا درجة حرارة العملة المعدنية هذه المرة وقاسوها بمنتهى الدقة .. وبأجهزة حديثة للغاية .. وحسبوا معدل انخفاضها في وسط مقرغ .. ثم بدءوا التجربة .. في البداية بدا وكأن شيئا لم يتغير .. فالعملة اختفت وعادت للظهور كالسابق بعد ساعة وست دقائق بالتحديد .. ولكن العلماء .. التقطوا العملة واعادوا قياس درجة حرارتها .. بنفس الاجهزة .. ثم صرخوا مهللين .. فالانخفاض الذي قاسوه كان يساوي وفقا للحسابات الدقيقة اربع ثوان من الزمن فحسب .. اي ان تلك السنتات الخمسة .. لم يستغرق زمن الانتقال لها سوى اربع ثوان .. وانتقلت للمستقبل ساعة وست دقائق .. انتصار ساحق لنظرية السفر عبر الزمن .. السفر عبر الزمن ... أن انتصار العلماء بنقل عملة معدنية صغيرة بواسطة الانتقال الآني .. و لكن بقيت النواقيس المفرغة المحاطة بالمجال الكهرومغناطيسي القوة عاجزة عن نقل أي جسم مركب واحد مهما بلغت دقته او بلغ صغره .. ولكنه نجح في الأجسام العادية كالعملة مكونة من جزيئات من نوع واحد .. فالجسم المركب تمتزج أجزائه ببعضها على نحو عشوائي .. ليس كما يحدث لو صهرنا كل مكونات الجسم .. ولكنه امتزاج عجيب تذوب مع الجزيئات ببعض على نحو لايمكن وصفه .. يختلف في كل مرة عن الأخرى .. ولا زال السفر عبر الزمن يحمل تلك الصفة المزدوجة المتناقضة .. بين الممكن والمستحيل .. ممكن بدليل انه يحدث من آن لآخر .. ومستحيل .. لانه لاتوجد وسيلة واحدة لكشف أسرار وقواعد حدوثه .. ول اتوجد وسيلة حتى للاستفادة منه .. وكاد ذلك الأمر يصيب العلماء بإحباط نهائي .. حتى ظهر للساحة عبقري جديد .. ذكرنا بأينشتاين .. واجه الجميع .. ليقلب الموازين كلها رأسا على عقب .. ستيفن هوكنج ... (ستيفن هوكنج) هذا العالم الفيزيائي الفذ ..اينشتاين آخر ظهر .. ليضيف الكثير ويقف ضد الكثير كما كان اينشتاين .. كانت قوته كلها في عقله .. حيث ان جسده اصيب في حداثته بمرض نادر جعل عضلاته كلها تضمر وتنكمش حتى لم يعد بإمكانه التحرك .. ورغم هذا .. أصبح أستاذ الرياضيات بجامعة ( كامبردج البريطانية ) ويشغل المنصب ذاته الذي شغله واضع قوانين الجاذبية الاولى منذ ثلاثة قرون ( اسحاق نيوتن ) كان ( ستيفن هوكنج ) قد حدد هدفه منذ صباه ,, ففي الرابعة عشرة من عمره .. قرر ان يصبح عالما فيزيائيا .. وهذا ما كان .. كشف ستيفن هوكنج عن وجود انواع اخرى من الثقوب السوداء اطلق عليها اسم ( الثقوب الاولية ) بل واثبت انها تشع نوعا من الحرارة على الرغم من قوة الجذب الهائلة لها .. كان كل كشف يكتشفه يقابل باستنكار من العلماء ثم انبهار تال كدأب العلماء دوما .. وبكشوفاته فتح شهية العلماء في دراسة احتمال السفر الزمكاني (عبر الزمان والمكان ) من جديد فظهرت مصطلحات جديدة .. مثل : انفاق منظومة الفضاء والزمن .. الدروب الدوارة .. النسيج الفضائي .. وغيرها .. من المصطلحات التي تحتاج الى عدد كبير من الحلقات لوصف كل واحدة على حدة وقد نشر قبل فترة برنامج بالجزيرة عنها وعن الفذ (ستيفن هوكنج ) و انضم الى (هوكنج) علماء اخرون .. مثل (كارل شفارتز شيلد) و ( مارتن كروسكال ) و ( كيب ثورن ) وعبر معادلاتهم الرياضية وتجاربهم .. لايزال السفر عبر الزمن ممكنا .. وما زال هناك احتمال لأن يسير الزمن على نحو عكسي في مكان ما بالكون ... او حتى في بعد اخر من الابعاد التي تحدث عنها اينشتاين والاخرون .. ومازالت هناك عمليات رصد لأجسام مضادة تسيرعكس الزمن .. وتجارب معملية علمية تؤكد احتمالية حدوث ذلك .. هذا الامر الخارق للمألوف .. تحت ظروف خاصة ودقيقة جدا .. ورغم محاولة العلماء وجهودهم .. حتى لحظة كتابة هذه السطور .. ولكنهم لم يصلوا سوى إلى ما قلناه سابقا .. ان السفر ممكن ومستحيل .. ممكن بدليل حدوثه امامهم وتجاربهم .. كما انه ممكن نظريا بالسفر عبر الفضاء .. ولكن ليس هناك وسيلة للانطلاق بسرعة اكبر من الضوء .. أو حتى بالطاقة الكافية لاختراق ثقب اسود غير مأمون عواقب اختراقه .. ولكن التجارب والعلم والنجاحات العلمية التي تتحقق في مختلف المجالات قد يكون لها أو أحدها الخطوات المتقدمة في جعل ما نصفه بالمستحيل ممكن في التوصل إلى الطريقة أو الوسيلة في كشف أسراره وقواعده وحدوثه .. http://yemen.meximas.com/news-139.htm
  4. سفير سنغافورة بالقاهرة: رجال أعمال سنغافوريون يستعدون لدخول السوق المصرية بقوة رئيس سنغافورة يزور مصر قريبا بهدف توطيد العلاقات سنغافورة لديها قدرات متميزة في إدارة الموانئ ومستقبل التعاون بقناة السويس سيكون هدفنا الفترة المقبلة شركة سنغافورية خاصة ستنتج 150 ألف متر مكعب من مياه التحلية..و457 ميجاوات كهرباء بإجمالي استثمارات 500 مليون دولار الأزهر قبلة الطلاب السنغافوريين ومثال الإسلام الوسطى وقبول التنوع والاختلاف ونشر التعليم الصحيح للإسلام أكد بريمجت سداسيفان، سفير سنغافورة بالقاهرة، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلي سنغافورة والتي جرت العام الماضي، تعد تاريخية بكل المقاييس حيث كانت أول زيارة رسمية لرئيس مصرى منذ بدء العلاقات بين البلدين. وقال السفير إن الزيارة تم التركيز فيها على 3 مجالات هى إدارة الموانئ، وإدارة موارد المياه، ومجال إدارة التعليم، كما قام الرئيس بمقابلة مجموعة من رجال الأعمال فى سنغافورة، وتم الاتفاق معهم على دخول السوق المصرية قريبا. وتابع السفير خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم الثلاثاء، بمقر السفارة أن الرئيس السيسى يسابق الزمن لتنمية الاقتصاد فى مصر ورجال الأعمال متفائلون بما يتخذه من خطوات ويتوقعون الكثير خلال الفترة القادمة. وأعلن أن رئيس سنغافورة، سيزور مصر نهاية العام الحالى، مشيرا إلى أن الهدف من الزيارات المتبادلة للمسئولين من البلدين، توطيد العلاقات، وفتح مجالات التعاون بين البلدين. وعن زيارة نائب رئيس وزراء سنغافورة، التى تمت الاسبوع الماضى، وضمت تيو تشي هين, نائب رئيس الوزراء والوزير المنسق للأمن القومي، ومساجوس ذوالكفلي, وزير البيئة والموارد المائية، وماليكي عثمان, وزير الدولة العالي للشئون الخارجية والدفاع، وكو بو كون, وزير الدولة للتجارة والصناعة والتنمية الوطنية، وامرين امين, الأمين البرلماني للشئون الداخلية، قال أنها كانت خاصة بمجال التعليم، وكان لها تأثير في توطيد العلاقات بين البلدين، وإلتقى نائب رئيس الوزراء خلال زيارته أيضا مع مسئوليين أمنيين. وأضاف السفير، أنه يتم حاليا التباحث في إدارة الموانئ بقناة السويس ونظيرتها في سنغافورة، مؤكدا أنها مشاريع معقدة تتم في فترة طويلة وتحتاج تخطيط جيد، مشيرا إلى أن سنغافورة لديها قدرات في إدارة الموانئ. وقال إن د.أحمد درويش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، عقد مباحثات مع شركة سنغافورية، لاقامة محطة توليد كهرباء وتحلية مياه في العين السخنة، تنتج 150 ألف متر مكعب، و457 ميجاوات، وأكد أن تكلفة المشروع تبلغ 500 مليون دولار، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك هو توصيل رسالة عن ثقة سنغافورة فى الاستثمار بمصر. ومن جهة أخرى، أكد السفير أن هناك 250 طالبا من سنغافورة يدرسون في جامعة الأزهر، وقال إنها الاختيار الأول للطلاب المسلمين في سنغافورة، مشيرا إلى أن الأزهر ينشر التعليم الوسطى، ويقبل التنوع والاختلاف، ويلعب دورا متميزا في نشر التعليم الصحيح للإسلام. وعن الأزمة الاقتصادية التى تمر بها مصر الان، قال ان الاقتصاد العالمى يواجه مشكلات اقتصادية، وليس مصر فقط، مشيرا إلى أن أهم هذه المشاكل هى انخفاض سعر البترول. وعن التبادل السياحى بين البلدين، أكد السفير عدم وجود اتصال مباشر بين البلدين، وتوقع أن يكون هناك اتصال مباشر قريبا http://www1.el-balad.com/mobile/2065090#sthash.qMU9Ckbv.dpuf
×