Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'السابق'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 12 results

  1. شهدت مساء أمس الجمعة العاصمة اليمنية صنعاء، مواجهات مسلحة، بين الحوثيين وأنصار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وذلك بعد فشل المفاوضات التي جرت بينهما لإنهاء الاقتتال، وأشار شهود عيان إلى إطلاق نار كثيف جنوب صنعاء، بالقرب من مقر إقامة اللواء طارق صالح قائد القوات الموالية لعبد الله صالح، ونرصد في التقرير أهم الأحداث والتطورات الدائرة. في البداية، أصدر الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، بيانا، دعا فيه أنصاره إلى عصيان أوامر القيادات الحوثية، وإلى التعبئة من أجل الدفاع عن اليمن، ومضيفا في البيان، الذي نشره الحزب الذي يترأسه، على موقعه الرسمي، "أبناء الشعب اليمني في كل مناطق ومحافظات الوطن وفي المقدمة رجال القبائل الشرفاء بأن يهبوا للدفاع عن أنفسهم وعن وطنهم وعن ثورتهم وجمهوريتهم ووحدتهم التي تتعرض اليوم لأخطر مؤامرة يحيكها الأعداء وينفذها أولئك المغامرون من حركة أنصار الله". وحمل حزب "المؤتمر الشعبي"، الحوثيين مسؤولية الاشتباكات وأعمال العنف، التي اندلعت منذ أيام، في العاصمة صنعاء، داعيا "القوات المسلحة وموظفي الدولة المتواجدين في العاصمة صنعاء وكافة المحافظات بالالتزام بالحياد وعدم تنفيذ توجيهات مليشيات الحوثي أو الانصياع للأوامر الصادرة من القيادات الحوثية أو مشرفيه، التي أهانت المؤسسات العسكرية والأمنية وكافة مؤسسات الدولة". وقال الحزب في بيانه إن الحوثيين "لم يكتفوا بما ارتكبوه في حق المواطنين من جرائم وممارسات ضاعفت من معاناتهم وزادتهم فقرًا وبؤسًا وجوعًا وحرمانًا، وفي مقدمة تلك الممارسات والجرائم قطع مرتبات الموظفين لمدة تزيد عن سنة كاملة.. تحت مبررات ومسميات وذرائع ما أنزل الله بها من سلطان". وانتشرت اليوم السبت 2 ديسمبر، قوات الرئيس اليمني السابق" علي عبد الله صالح" في أرجاء صنعاء، العاصمة، مما أدى إلى انسحاب جماعة "أنصار الله" "الحوثيون" من معظم أجزاء العاصمة اليمنية صنعاء. واستجابت معظم القبائل المحيطة بصنعاء، لبيان الرئيس اليمني، وقطعت الطرق على جماعة أنصار الله، متابعة بأن "اشتباكات متقطعة وقعت في حي النهضة شمال العاصمة". وأعلن مصدر مسؤول في حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، إعطاء الأمان لقيادات ومقاتلي جماعة "أنصار الله" شريطة التزامهم الحياد، مطالبا موظفي الدولة والعسكريين بعد الانصياع للأوامر الصادرة من الجماعة، مشيرًا في البيان، صباح اليوم السبت "الأمان قائم لمن أراد أن يعود إلى صف الوطن"، متابعا "كما هو كذلك لأنصار الله الشرفاء، قيادات أو مقاتلين، إذا التزموا الحياد فلهم الأمان من المؤتمر الشعبي العام، وحلفائه "أحزاب التحالف الوطني، وكل القوى الوطنية السبتمبرية والأكتوبرية". وتشير النتائج حتى الآن إلى تمكن قوات الرئيس المخلوع من سيطرته، على مبنى التليفزيون في صنعاء، بعد أن كانت تسيطر عليه ميليشيا "الحوثيوين"، واعتقلت القوات "عبد الخالق الحوثي، نجل شقيق زعيم ميليشيا الحوثي". وتدور منذ وقت متأخر من مساء الجمعة مواجهات مسلحة هي الأعنف بين جماعة الحوثي وأنصار علي عبد عبد الله صالح، تستخدم فيها مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في منطقة الحي السياسي، وشارعي الجزائر وحدة ومناطق أخرى.
  2. فضيحة جديدة تضرب قطر.. فما هو مصير المونديال؟! 09:26 2017-11-28 توصل محققون أميركيون وبرازيليون إلى دليل جديد على تورط الدوحة في دفع رشوة ضخمة لمسؤول كبير في كرة القدم، في إطار تحقيقات على خلفية شبهات فساد شاب اختيار قطر لتنظيم كأس العالم 2022. وكشفت صحيفة "ميديا بارت" الفرنسية عن توصل محققي مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (إف بي آي) والقضاء البرازيلي، إلى معلومات تفيد بتحويل مبلغ 22 مليون دولار من قطر إلى الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي ريكاردو تيكسيرا. وقالت الصحيفة أن التحويل تم إلى حساب بنكي مفتوح باسم المسؤول البرازيلي، في بنك "باتشي موناكو" الفرنسي، في تطور أتى بعد أيام من اعتراف أليخاندرو بورزاكو، وهو مدير تسويق رياضي أرجنتيني، كشاهد أمام محكمة أميركية مختصة بقضية الفساد الكبرى التي ضربت الاتحاد الدولي لكرة القدم، واعترافه بتلقي رئيس الاتحاد الأرجنتيني الراحل خوليو غروندونا مليون دولار مقابل تصويته لملف قطر لتنظيم مونديال 2022. ومنذ الإعلان عن فوز قطر بتنظيم المونديال، تتناثر الأخبار عن فضائح الرشى وشراء الأصوات مقابل مبالغ مالية ضخمة دفعتها الدوحة. ويخضع مسؤولون سابقون في الفيفا حاليا للمحاكمة، في قضية فساد كبرى انفجرت عام 2015، أوقف على إثرها لاحقا الرئيس السابق للاتحاد جوزيف بلاتر، ورئيس الاتحاد الأوروبي ميشال بلاتيني. قطر قطر 2022
  3. رئيس وزراء إيطاليا السابق يتهم "إخوان" جامعة كامبريدج بإخفاء سر مقتل ريجينى الخميس، 02 نوفمبر 2017 01:15 م رئيس الحكومة الإيطالية السابق ماتيو رينزى قال رئيس الحكومة الإيطالية السابق، ماتيو رينزى، تعليقا على مطالبة النيابة العامة فى روما لبريطانيا بإصدار قرار توقيف دولى بحق مها عبد الرحمن، الدكتورة بجامعة كامبريدج: "نحن لا نطلب إلا الحقيقة، وأستاذة كامبريدج تخفى شيئا فى قضية ريجينى". وبحسب صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، فإن ماتيو رينزى تحدث كثيرا عن تكتم جامعة كامبريدج على معلومات تخص التحقيق فى مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجينى فى مصر، مشيرا إلى أن إخفاء معلومات من قبل أستاذة الجامعة يعوق التعاون القضائى بين البلدين. واستطردت الصحيفة الإيطالية، فى تقرير نشرته اليوم الخميس، مؤكدة أن رئيس الوزراء الإيطالى السابق ماتيو رينزى، كان قد أعرب فى وقت سابق عن شكوكه ومخاوفة من مها عبد الرحمن، ولم يتردد فى وصفها بـ"الناشطة"، واتهامها بإخفاء أمور جوهرية تخص "ريجينى". جدير بالذكر أن مها عبد الرحمن، الأستاذة بجامعة كامبريدج البريطانية، عضو بجماعة الإخوان الإرهابية وتنظيمها الدولى، وكانت على اتصال مباشر بالشاب الإيطالى جوليو ريجينى، وهو من وجهته للاتصال بالباعة الجائلين وكانت تتابع تحركاته وأنشطته بشكل متواصل، ومنذ مقتل الشاب الإيطالى مطلع العام السابق والشبهات تحيط بالجامعة وعضو هيئة تدريسها الإخوانية بالتورط فى الأمر وإخفاء معلومات جوهرية تخص القضية. http://www.youm7.com/story/2017/11/2/رئيس-وزراء-إيطاليا-السابق-يتهم-إخوان-جامعة-كامبريدج-بإخفاء-سر/3491957
  4. تكشف أني ماشون الضابط السابق في جهاز المخابرات البريطانية ولأول مرة حزمة من اسرار جهازي ام اي 5 وام أي 6. وتفضح نشاطاتهما في بريطانيا والعالم,
  5. بحثوفاة الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني العالم 18:32 08.01.2017 (محدثة 18:55 08.01.2017) انسخ الرابط 0 53702 غيب الموت، مساء اليوم الأحد، الرئيس الإيراني الأسبق، علي أكبر هاشمي رفسنجاني عن عمر ناهز الثالثة والثمانين، إثر إصابته بجلطة قلبية. القاهرة — سبوتنيك وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني في نبأ عاجل، مساء اليوم، وفاة الأمين لمجمع تشخيص مصلحة النظام والرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني. ولد علي أكبر هاشمي رفسنجاني يوم 25 أغسطس/آب من العام 1934، في قرية بهرمان وهي من ضواحي مدينة رفسنجان بمحافظة كرمان جنوب شرقي إيران، وتولى رفسنجاني الرئاسة ما بين الثالث من /آب من سنة 1989 إلى الثاني من /آب 1997.إقرأ المزيد: وفاة الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني
  6. إسلام أباد – الأناضول : قال وزير الدفاع الباكستاني، خواجة عاصف، اليوم الجمعة، إنه تم تعيين القائد السابق للجيش الباكستاني، راحيل شريف، قائداً لقوات “التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب”. وأوضح عاصف في لقاء مع قناة “جيو” المحلية، أن الجنرال شريف، الذي تقاعد في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، تم تعيينه قبل يومين قائداً للتحالف، الذي أسس عام 2015، بمبادرة من المملكة العربية السعودية. وأضاف أن “شريف، حصل على موافقة الحكومة والجيش في باكستان، للالتحاق بمقر قيادة التحالف في العاصمة السعودية، الرياض”. يذكر أنه تم الإعلان عن تشكيل “التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب”، بقيادة السعودية، في 15 ديسمبر/كانون الأول 2015، ويبلغ عدد الدول المشاركة فيه 41 دولة، أهمها دول الخليج وتركيا وباكستان وماليزيا ومصر. وأعلنت سلطنة عمان، في 28 ديسمبر/كانون الأول الماضي، انضمامها إلى التحالف. وتولى راحيل شريف قيادة الجيش الباكستاني في نوفمبر/تشرين الثاني 2013، وأحيل إلى التقاعد في نوفمبر العام الماضي.
  7. كشف الحوار الذي أجرته مجلة "النبأ" الناطقة باسم تنظيم بيت المقدس الإرهابي، مع شخصٍ عرَّفته بزعيم التنظيم في سيناء ويلقَّب بـ"أبو هاجر الهاشمي"، عن اعتراف التنظيم بنجاح القوات المسلحة في تصفية الزعيم السابق "أبو دعاء الأنصاري". ووصف "أبو هاجر"، "الأنصاري" بأنه رجل إدارة، واصفًا خَسارته بـ"الكبيرة". كانت القوات المسلحة قد أعلنت، في أغسطس الماضي، تصفية زعيم تنظيم "داعش" في سيناء، وكان يقوم بمهمة التنسيق بين الفرع في مصر والتنظيم الأم في سوريا والعراق.
  8. أثناء معرض صوفيا للطيران 2014 قام قائد القوات الجوية البلغارية السابق Rumen Georgiev Radev وهو أيضا المرشح المستقل بدعم من الحزب الإشتراكي البلغاري للرئاسة في نوفمبر 2016 بأداء مناورة رائعة بالمقاتلة ميج 29 .....
  9. الرسائل المسرّبة تحتوي على معلومات سرية حول ترسانة إسرائيل النووية لطالما سعت الدولة الصهيونية لإبقائها سرًّا. كشفت الرسائل المسربة من حساب وزير خارجية الولايات المتحدة السابق كولن باول، التي تم اختراقها الأسبوع الماضي، العديد من الأسرار، كان آخرها حديثه عن أن إسرائيل تمتلك 200 صاروخ نووي موجّهٍ إلى طهران. ووفق تقرير لصحيفة “نيويورك بوست”، كشف “كولن باول” في رسائله المسربة، حقائق عن البرنامج النووي السري بإسرائيل، خلال رسائل بتاريخ الـ25 من شهر مارس/ أذار 2015، تحتوي على معلومات سرية، لطالما سعت الدولة الصهيونية لإبقائها سرًا. تلك الرسائل كانت موجهة إلى جيفري ليدز، أحد ممولي الحزب الديمقراطي، لمناقشة خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو الذي حذّر فيه برلمان الولايات المتحدة، من الاتفاق النووي مع إيران. ووفقاً للموقع الإلكتروني السياسي “لوبيلوج”، الذي نشر الإيميلات المسربة، الأسبوع الماضي، أشار ليدز إلى أن نتنياهو مدح الرئيس باراك أوباما وكل مساعداته لإسرائيل، لكنه أشار ايضًا إلى أن هذه الاتفاقية (الاتفاق النووي) سيئة للغاية، ملمحًا إلى أن الغبي فقط هو من يجهل هذا. من جانبه، قال باول، “إنه بناءً على ضخامة ترسانة الأسلحة الإسرائيلية، من المستبعد أن يقرر الإيرانيون بناء قنبلة نووية، وعلى أي حال، حتى إن صنع الإيرانيون صاروخًا نوويًا لن يستطيعوا استخدامه، فالقادة بطهران يعلمون أن إسرائيل لديها 200 صاروخ نووي موجه إلى طهران، ونحن لدينا الآلاف”. وكان رئيس إيران السابق أحمدي نجاد قال سابقًا: “ماذا سنفعل بصاروخ نووي واحد، هل سنقوم بتلميعه”؟ وتساءل باول “أين سيختبرونه وكيف؟”. وفي وقت لاحق، قام باول بالتعبير عن دعمه للصفقة النووية بين إيران والقوى العالمية، معترفًا بحق إيران في تخصيب اليورانيوم. ولفتت “نيويورك بوست” إلى أن الاتفاقية تجبر إيران على تخفيض مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب، بنسبة 98% لمدة 15 عامًا وتعديل المفاعل، لكي لا يتمكن من إنتاج بلوتونيوم للأسلحة النووية. وقال باول: “لن يحصل نتنياهو على عقوبات قانونية تكفي لهزيمتهم، وهناك العديد من الإشاعات بشأن تقدمهم، فيما يحب نتنياهو ورجال استخباراتنا القول، إن إيران على بعد سنة من صنع القنبلة النووية، إلا أن الأمر ليس بهذه السهولة”. يذكر أن إسرائيل لم توقع على اتفاقية حظر الانتشار النووي، وتحرص على سياسية الغموض النووي، ولطالما ظلت صامته حيال حجم ترسانتها النووية أو حتى تأكيد امتلاكها لأسلحة نووية. “عار وطني” وأشارت الصحيفة إلى التقرير المنشور في صحيفة “ذا تايمز أوف إسرائيل” الذي قدّمه اتحاد العلماء الأمريكيين العام 2014، والذي استنتج أن إسرائيل تمتلك من 80 إلى 400 قنبلة نووية، إلا أن كاتبي التقرير قدروا أن العدد أقرب إلى 80 قنبلة. ويبدو أن الرقم الذي قدمه كولن باول، الرئيس السابق لهيئة الأركان المشتركة، وهو 200 صاروخ، له مصداقية أكبر من تقرير اتحاد العلماء. وقد سلطت تلك الرسائل المسربة، الضوء على إهانة باول، وهو أحد الجنرالات الأمريكيين المتقاعدين، لدونالد ترامب، حين نعته “بالعار الوطني”، و”المنبوذ الدولي”، فيما وصف هيلاري كلينتون “بالسياسية الجشعة”. يذكر أن موقع “دي سي لييكس” (الموقع المسؤول عن نشر هذه الرسائل المسربة) له صلات بمجموعة من هاكرز الاستخبارات العسكرية الروسية والتي تدعي “ذا فانسي باير”. رابط
  10. قال اللواء سمير فرج، مدير الشؤون المعنوية السابق للقوات المسلحة، إن مصر بدءًا من 2018 وحتى 2020 سيكون لها القدرة على إنتاج الغاز الذي يكيفها بل يمكنها من تصدير الغاز إلى شرق أوروبا، لافتًا إلى أن البحر الأحمر وشمال الدلتا بهم اكتشافات غاز كبيرة جدا، وذلك وفقًا لدراسة أمريكية. وأضاف "فرج"، خلال لقائه ببرنامج "القاهرة اليوم"، المذاع على فضائية "اليوم"، أن مصر في عام 2020 سيكون لها قوة اقتصادية واستثمارات كبرى، والرئيس السيسي نجح في خلق قوة عسكرية كبري ستحمي تلك الاستثمارات، وهو ما يجعل مصر قوى عظمى، مشيرًا إلى أن مصر تخطط بشكل صحيح، وهناك بعض الدول لا تريد أن تكون مصر قوية وتعمل على ذلك. وعن قرض صندوق النقد الدولي، أكد أنه يجب أن يكون القرض موجه للاستثمارات، ولكنه يعترض عليه إذا كان غير ذلك، مشيرًا إلى أن قرض صندوق النقد الدولي سيفيد في تصنيف مصر اقتصاديا، مؤكدًا أن الإعلام الخارجي لمصر وهيئة الاستعلامات أدائها صفر للترويج عن الاقتصاد المصري. ‌‌‌@@@
  11. قال ميخائيل غورباتشوف رئيس الاتحاد السوفييتي السابق. متحدثا لاول مرة من فترة كبيرة إن قرار الناتو بنشر أربع كتائب متعددة الجنسيات في جمهوريات البلطيق وبولندا يدل على أن حلف شمال الأطلسي يقدم على خطوة للتحول من الحرب الباردة وإعداد العدة لحرب حقيقية معنا صدر التعليق على قرار "قمة وارسو" بوضع قوات إضافية تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في بولندا وجمهوريات البلطيق السوفيتية السابقة (ليتوانيا ولاتفيا واستونيا) وأشار غورباتشوف خلال تصريحات صحفية إلى أن الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي تتحدث عن الحماية والدفاع عن النفس لكنها تستعد بالفعل لعمليات عسكرية هجومية. ويرى غورباتشوف أنه من الضروري أن تعطي شعوب العالم كافة والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي خاصة ردا قويا لإيقاف هذا التحوّل. ##
  12. سفير إسرائيل الأسبق في الولايات المتحدة يدعو لتهجير سكان غزة إلى مصر دعا السفير الإسرائيلي الأسبق في الولايات المتحدة الأمريكية زلمان شوفال إلى تهجير سكان قطاع غزة إلى خارج القطاع وخاصة مصر. وأشار شوفال في مقاله بصحيفة "يسرائيل هايوم" إلى أن مشكلات قطاع غزة لن يمكن حلها، حتى لو تم رفع الحصار عن القطاع، إلا عن طريق تهجير جزء كبير من سكان القطاع إلى المناطق التي تسيطر عليها السلطة الفلسطينية أو إلى إحدى الدول العربية وعلى رأسها مصر. وقال السفير الإسرائيلي إن هناك مشكلة سكانية وديموغرافية في القطاع لن تستطيع الحلول السياسية إصلاحها. واتهم السفير الإسرائيلي الأسبق مصر بأنها مسؤولة هي والسلطة الفلسطينية عما يحدث لقطاع غزة الآن، قائلاً: "القاهرة ورام الله غير مهتمتين أو معنيتين بإعمار قطاع غزة؛ طالما بقي الأخير في قبضة وتحت سلطة حركة "حماس"، كما أن دولا عربية كثيرة وعدت بتقديم مساعدات مالية للقطاع، لكنها لم تفِ بوعودها هذه، والنتيجة إلقاء مزيد من البنزين على النيران في غزة". يذكر أن رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي الأسبق جيورا إيلاند كان قد قال قبل 7 أعوام بضرورة ضم 600 كيلومتر مربع من سيناء لقطاع غزة كحل لإقامة دولة فلسطينية. http://arabic.sputniknews.com/arab_world/20160229/1017674602.html#ixzz41ZISZ17s :إقرأ المزيد @MrHBK مش كنا خلصنا من الهبل دةولا دي مواسم ولا اية
×