Jump to content

إن المنتدى العربي للعلوم العسكرية و مؤسسيه و مدراءه لا يتحملون أي مسئولية قانونية أو غير ذلك تجاه ما ينشره أعضاء و زوار الموقع و كل مشاركة يتحمل مسئوليتها كاتبها.

جميع الحقوق محفوظة © المنتدى العربي للعلوم العسكرية 2018
 

Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الساحلي'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 4 results

  1. سفن القتال الساحلي Independence-class سفن القتال الساحلي من الفئة Independence Class هي قطع سطح شبحية متخصصة للعمل في المياة القريبة لمهام الحماية و الدورية البحرية و مكافحة الغواصات ، إنضمت 5 سفن من هذه الفئة إلي الخدمة الفعلية بالبحرية الأمريكية حتي الآن : 1- USS Independence و دخلت الخدمة الفعلية في 16 يناير 2010 و تتمركز في قاعدة سان دييجو البحرية الأمريكية. 2- USS Coronado و دخلت الخدمة الفعلية في 5 إبريل 2014 و تتمركز في قاعدة سان دييجو البحرية الأمريكية. 3- USS Jackson و دخلت الخدمة الفعلية في 5 ديسمبر 2015 و تتمركز في قاعدة سان دييجو البحرية الأمريكية. 4- USS Montgomery و دخلت الخدمة الفعلية في 10 سبتمبر 2016 و تتمركز في قاعدة سان دييجو البحرية الأمريكية. 5- USS Gabrielle Giffords و دخلت الخدمة الفعلية في 10 يونيو 2017 و تتمركز في قاعدة سان دييجو البحرية الأمريكية. قطع السطح من الفئة Independence Class قامت ببنائها شركة AUSTAL الأمريكية لبناء السفن بالتعاون مع شركة Bath Iron Works و شركة General Dynamics ، من المخطط بناء عدد 15 سفينة قتال ساحلي من هذه الفئة لصالح البحرية الأمريكية. المواصفات الفنية للفئة Independence Class : الطول الكلي : 110 متر . العرض الكلي عند أقصي إتساع : 32 متر . الغاطس : 4.5 متر . الإزاحة : 3100 طن . السرعة القصوي : 40 عقدة . المدي : 3500 ميل بحري . الدفع و القوي المحركة : 1- عدد 2 محرك ديزل من طراز 8000 من إنتاج شركة MTU Friedrichshafen الألمانية : تبلغ قدرة المحرك 12203 حصان و سرعه دورانه القصوي ( دوران أساسي داخل غرف الإحتراق ) 1150RPM و يتم تبريده بالماء. طول المحرك : 6.6 متر. عرض المحرك : 2.04 متر. إرتفاع المحرك : 3.33 متر. وزن المحرك الإجمالي : 49.6 طن. صورة للمحرك من طراز V20 8000من إنتاج MTU Friedrichshafen الألمانية 2- عدد 2 توربينه من طراز LM2500 من إنتاج شركة General Electric بقدرة توليد قصوي تتراوح من 22 إلي 24 MW و التوربينه تعمل بسرعة دوران قصوي تصل إلي 3600RPM . صورة للتوربينه من طراز LM2500 من إنتاج General Electric الرادار و التجهيزات الإلكترونية : السفن من طراز Independence Class مزودة برادار من طراز Sea Giraffe AMB Radar من إنتاج شركة SAAB السويدية و يعرف في البحرية الأمريكية بإسم AN/SPS-77. و هو رادار 3D متوسط المدي لكشف الأهداف البحرية و الجوية يعمل بنظام C Band علي تردد من 4.5 إلي 5.9 جيجا هيرتز و تبلغ قوته النبضية 25 كيلو وات بعدد لفات في الدقيقة يصل إلي 60 لفة ، يصل المدي الأقصي للرادار إلي 180 كلم. Sea Giraffe AMB Radar من إنتاج شركة SAAB السويدية السفينة مزودة أيضا برادار ملاحي من طراز BridgeMaster E من إنتاج شركة Sperry Marine. يعمل علي السفن من الفئة Independence Class أيضا نظام مراقبة كهرو بصري من طراز AN/KAX-2 من إنتاج شركة FLIR قادر علي التصوير الحراري و الليلي و التليفزيوني بكفاءة عالية. السفينة أيضا مزودة بنظام إدارة العمليات القتالية المتكامل من شركة Northrop Grumman . يعمل علي السفينة أيضا نظام ES-3601S - Tactical Radar ESM من إنتاج شركة Harris Technology . التسليح و المروحيات : 1- مدفع من طراز Mk-110 عيار 57 ملم من إنتاج شركة BAE Systems . 2- نظام RIM-116 للدفاع القريب ضد الصواريخ المضادة للسفن من إنتاج شركة Raytheon الأمريكية. يبلغ مدي النظام 9 كلم و يبلغ وزن الصاروخ 74 كجم و يبلغ وزن الرأس الحربي للصاروخ 11.4 كجم كما تبلغ سرعته القصوي ضعف سرعة الصوت ( 2 ماخ ) و يمكن توجيهه بالأشعة تحت الحمراء . 3- مدفعين من طراز Mk44 Bushmaster II عيار 30 ملم . 4- 24 صاروخ من طراز AGM-114 Hellfire . 5- مروحية من طراز MH-60 Seahawk . 6- مروحيتين بدون طيار من طراز MQ-8 Fire Scout .
  2. منظومة الدفاع الساحلي الصيني (CM-302) البرهاموس الصيني تحصل على أول عقد تصدير لصالح مشتري غير معروف حتى الآن . La variante Sol-Mer du missile anti-navire supersonique CM-302 aurait trouvé preneur sur le marché d'export. ###
  3. أعلن مدير عام الشركة العلمية الإنتاجية لصناعة الآلات والماكينات، ألكسندر ليونوف، اليوم الجمعة، أن جميع الأساطيل الحربية الروسية، ستزود في عام 2017 الحالي بمنظومات "باستيون" الصاروخية للدفاع عن السواحل. وقال ليونوف للصحفيين، اليوم: "سيتم تسليمها إلى جميع الأساطيل، إلى أسطول المحيط الهادئ والأسطول الشمالي وأسطول بحر البلطيق وأسطول البحر الأسود". يذكر أن منظومة الصواريخ الساحلية "باستيون"، المزودة بـ 36 صاروخ كروز "ياخونت"، قادرة على حماية السواحل الممتدة على مسافة أكثر من 600 كيلومتر، من أية عمليات إنزال هجومية للعدو، وهي قادرة على تدمير مختلف أنواع سفن السطح الحربية في ظروف تشويش وإعاقة إلكترونية مكثفة. ويصل مدى الصاروخ من هذه المنظومة، لـ 300 كيلومتر وسرعته إلى 2.6 ماخ. المصدر
  4. نشاة المنظومة وتاريخها ظهرت المنظومات الصاروخية الأرضية المخصصة لحماية السواحل، للمرة الأولى، في روسيا تحديداً. وكانت المنظومة الأولى من هذا النوع المزودة بصواريخ مجنحة (والتي كانت تسمى آنذاك "الطائرة- القذيفة") قد ظهرت في الاتحاد السوفياتي في النصف الثاني من خمسينيات القرن الماضي. ولم يتجاوز مداها (15-95) كلم، الأمر الذي دفع قيادة قاعدة القرم في عام 1972 لاستبدالها واستخدام المنظومة الصاروخية الجديدة "أوتيوس" بصواريخها المجنحة المضادة للسفن (P-35B) التي يصل مداها إلى 300 كلم. وفي النسخة المعدلة "بروغريس" بلغ مداها حتى 460 كلم، وأطلق على النظام المتنقل لهذه الصواريخ اسم "ريدوت" (الحصن). فيما بعد، خرجت المنظومات الثابتة من الخدمة منذ سنين عديدة. ولكن تغير الوضع العسكري والسياسي الراهن في القرم دفع العسكريين والمصممين الروس للعودة من جديد إلى هذا الموضوع. خصاص المنظومة منظومة قادرة على تحمل ضربة نووية تستطيع المنظومة الثابتة الصمود حتى مع الاستخدام الواسع للوسائل الحديثة للهجوم الجوي من قبل العدو. وبتوفر شروط معينة، تستطيع المنظومة تحمّل حتى الضربات النووية. ويتحقق هذا عن طريق وضع جميع مكونات النظام في ملاجئ آمنة تحت الأرض. تقع الصواريخ الجاهزة تماما للاستخدام الفوري وهي في وضعية الإطلاق في صوامع خاصة فائقة الحماية، والتي يمكن أن تبنى حتى في الطبقات الصخرية. وتُخَزَّنُ الصواريخ في حاويات مصنعة خصيصاً للنقل والإطلاق، ولا يحتاج الأمر لاستبدالها أو إجراء عمليات صيانة جدية على مدى عشر سنوات كاملة. منظومة "باستيون- إس" قادرة على ضرب الأهداف فوق سطح الماء أو الأهداف الساحلية على بعد لا يقل عن 300 كلم. وفي هذه الأثناء يمكن استخدام احتمالين لمسار طيران الصاروخ: مسار مُرَكَّب (يتألف من مسار عالي الارتفاع وآخر منخفض الارتفاع عند الاقتراب من الهدف) وهذا ما يؤمن المدى الكبير للمقذوف الصاروخي، ومسار منخفض الارتفاع، يتقلص خلاله مدى الإطلاق. ولكن بالمقابل، ترتفع بشكل ملحوظ القدرة على التخفي وينخفض احتمال إصابة الصاروخ من قبل أنظمة العدو للدفاع الجوي والأنظمة المضادة للصواريخ. قدرة الصاروخ على البقاء تعود أيضاً إلى إمكانية القيام بمناورات معقدة وفعالة للتهرب من وسائط الدفاع الجوي المعادية. منظومة "باستيون- إس" الواحدة (والتي تضم في الحالة العادية 36 صاروخ محمل على منصات إطلاق منفردة) قادرة على تأمين حماية مؤكدة لشريط ساحلي لا يقل عن 600 كلم. وتضمن تدمير أية أهداف سطحية معادية، بالإضافة إلى الأهداف الأرضية التي يستطيع الرادار تمييزها ضمن هذا المجال. وهذا كله، في ظروف الرد النيراني الكثيف واستخدام وسائل الحرب الراديو إلكترونية من قبل العدو المهاجم. بالنسبة للعدو، "باستيون" يعني الموت المؤكد تستطيع صواريخ "ياخونت" حمل رأس مدمر موجه راداريا وضرب أهداف معادية عن بعد 300 كيلومتر. كما إنها مزودة بنظام تكنولوجي عال يسمح لها بأن تكون غير مرئية للرادارات. وتهدف منظومة "باستيون" الصاروخية الذاتية الحركة المخصصة للدفاع عن السواحل والمزودة بصواريخ من طراز "ياخونت" تهدف إلى تدمير الأهداف المائية الظاهرة. ولا تستغرق عملية نشر هذه المنظومة أكثر من 5 دقائق. بينما تصل الفترة الزمنية التي تتمكن خلالها المنظومة من القيام بالمهمات القتالية بشكل مستقل إلى 5 أيام، وتصل فترة خدمتها إلى عشرة أعوام. وتتزود منظومة "باستيون" بصواريخ "ياخونت" المجنحة المضادة للسفن، التي تفوق سرعتها ثلاث مرات سرعة الصوت. ويصل عددها في المجمع الصاروخي الواحد الى 36 صاروخاً. وتستطيع صواريخ "ياخونت" ضرب أهداف على بعد 300 كليومتر بسرعة 750 مترا في الثانية، وعند الاقتراب من الهدف ينخفض ارتفاع تحليق الصاروخ إلى ما بين 15 مترا و10 أمتار. وإنها تستهدف سفنا معادية، ومجموعات سفن على حد سواء، وذلك في ظروف المواجهة النارية والإلكترونية الشديدة. وهي مزودة بنظام تكنولوجي عال يسمح لها بأن تكون غير مرئية للرادارات. صاروخ "ياخحونت" صواريخ "ياخونت" تستطيع حمل رأس مدمر موجه راداريا وزنه 200 كيلوغرام ، كما يمكنه ملاحقة الهدف وتتبعه اوتوماتيكيا وذاتيا ، وهو ما يعرف في المصطلحات العسكرية بـ"أطلق وانس". يذكر أن منظومة "باستيون" المزودة بصواريخ "ياخونت" تم نشرها في شبه جزيرة القرم عام 2014 لصد هجوم محتمل من جانب سفن حلف الناتو التي صادف وجودها آنذاك في البحر الأسود. جدير بالذكر، أن النسخة الثابتة فائقة الحماية لمنظومة "باستيون"، كانت قد اقترحت منذ مدة من قبل الشركة الروسية الهندية "براهموس أيروسبيس"، المصنعة لمنظومة "براهموس" الصاروخية المبنية على أساس منظومة "ياخونت" الروسية. منظومات "براهموس" في نسختها المتنقلة، الساحلية منها أو المحمولة على السفن، تذهب بكثافة لتسليح الجيش والأسطول البحري الهندي. أما منظومات "باستيون- بي" الروسية فقد دخلت حيز الخدمة لحماية القرم مغطية الجزء الأكبر من مياه البحر الأسود. كما يتم تصديرها لتسليح فيتنام وسوريا. والسبب في اختيارهم واضح للعيان، فاليوم، صواريخ منظومة "باستيون" الأسرع من الصوت قادرة على تدمير أية سفينة للعدو في مجال مدى فعاليتها. ومن المحال تجنب إطلاق زخات من هذه الصواريخ، فالمنظومة مزودة ببرنامج فريد من نوعه للهجوم بالجملة ويشتغل تلقائياً عند الضرورة. تقوم الصواريخ المطلَقة نفسها بتوزيع وتصنيف الأهداف وفقاً لأهميتها، كما تقوم باختيار خطة الهجوم وجدول تنفيذه. وفي المحصلة يقوم هذا "القطيع" الصاروخي بتوجيه ضربات من اتجاهات مختلفة، وبعد تدمير الهدف الرئيس تتحول الصواريخ بسرعة إلى السفن والمراكب المتبقية ولاتترك للعدو أية فرصة للنجاة. الموضوع من تجميعي وترتيبي بمصادر-مصادر موثقة
×