Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'السماء'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 23 results

  1. النظام الصاروخي للدفاع الجوي متوسط المدى تنين السماء sky dragon 50 ترافق البطارية عربة توجيه و تحكم و سيطرة مُجهزة بالرادار المتقدم IBIS150 ثلاثي الأبعاد الرادار يكتشف الأهداف الصغيرة و الكبيرة المنخفضة و المرتفعة من مسافة 250 كم متصلة بأنظمة رادارات الدولة الإستراتيجية و التكتيكية SKY DRAGON 50 medium-range surface to-air defense missile system من أحدث أنظمة الدفاع الجوي الصينية مصمم للدفاع عن المنطقة يعترض بشكل فعال الأهداف المنخفضة و المنخفضة جداً و المتوسطة المدى القاتل من 3 - 50 كم قدرة عالية في إعتراض الأهداف الجوية المنخفضة الإرتفاع و العالية و المتوسطة يدمر الأهداف الطائرة من إرتفاع 30 م لغاية 20 كم فوق سطح البحر أربع صواريخ جاهزة للإطلاق DK-10/SD-10A سرعة الصاروخ 1000 م / ثانية الرأس الحربي 20 كغ مواد شديدة الانفجار قاتل صواريخ كروز والحوامات و الطائرات الصغيرة و الكبيرة البطارية الواحدة من تنين السماء تتألف من ثلاثة عربات إطلاق يمكنها إستهداف 12 هدف جوي مختلف بنفس الزمان و المكان متوقع أن تتعاقد عليه إحدى الدول العربية
  2. شهد الفريق اول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة‏ وزير الدفاع والانتاج الحربي بيان الرماية الصاروخية " حماة السماء 2" لوحدات من قوات الدفاع الجوي ، والتي تأتي في اطار الخطة السنوية للتدريب القتالي للتشكيلات والوحدات والافرع الرئيسية للقوات المسلحة ، والذي يتزامن مع الاحتفال بالذكري 44 لانتصارات اكتوبر المجيدة .بدأ البيان بكلمة الفريق علي فهمي قائد قوات الدفاع الجوي اشار فيها الي حرص القيادة العامة للقوات المسلحة علي امتلاك قوات الدفاع الجوي لأحدث النظم العالمية من الاسلحة والصواريخ ووسائل الاستطلاع والأنذار واليات القيادة والسيطرة المتطورة ، بما يدعم قدرتها على تأمين المجال الجوي المصري والتصدي لكافة التهديدات الجوية وتنفيذ المهام المكلفة بها في ظل التطور المستمر لنظم القتال الجوي.وأشار إلى ان جهد رجال الدفاع الجوي لم يتوقف للحفاظ على الاستعداد والكفاءة القتالية العاليه لكي يظلوا دائمًا عند حسن الظن بهم اوفياء لمهامهم المقدسة في حماية سماء مصرنا الغالية .شارك في تنفيذ الرماية عناصر من قوات الدفاع الجوي من مختلف الاسلحة والتخصصات للتصدي لهجمات جوية معادية باستخدام الانظمة الصاروخية المتوسطة وقصيرة المدي ، والمدفعية المضادة للطائرات والتى تمكنت من إصابة أهدافها بدقة وكفاءة عالية .وتعد الرماية الفعلية بالذخيرة الحية للأنظمة والمعدات الصاروخية لقوات الدفاع الجوي من ارقي مستويات التدريب القتالي للوحدات والتشكيلات والتي يتم من خلالها تقييم قدرة ومهارة العناصر المنفذة علي حماية الاهداف الحيوية والتصدي للتهديدات والعدائيات الجوية المختلفة والتي تتطلب تنظيم التعاون والتنسيق الجيد مع الافرع الرئيسية والتشكيلات التعبوية ، وفقا لمنظومة معركة الاسلحة المشتركة الحديثة.وفي نهاية الرماية نقل الفريق اول صدقي صبحي تحية وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة واعتزازه بالجهد الذي يبذله رجال القوات المسلحة في حماية الوطن وصون مقدساتة.واشاد القائد العام بالمستوى الراقي الذي وصلت إليه العناصر المشاركة في أداءها لمهامها والدقة في اصابة الاهداف والتعامل معها ، موجها التحية لرجال الدفاع الجوي المرابضين فى مواقعهم يواصلون الليل والنهار ويبذلون الجهد والعرق واليقظة التامة لحماية سماء مصر ومجالها الجوي، مؤكدًا أن التطوير والتحديث فى منظومة الدفاع الجوى مستمر وفقا لمنهج علمى مدروس ومحدد لتنمية القدرات القتالية والفنية للقوات المسلحة لوصولها لأعلى معدلات الكفاءة والأستعداد القتالى.وطالبهم بالتدريب المستمر والاخذ بأسباب العلم والمعرفة لمواكبة التطور الهائل في نظم واساليب القتال الحديثة ، والإستفادة من الخبرات الزاخرة لقوات الدفاع الجوي التي تحفل بأروع ملاحم البطولة والتضحية التي قدمها رجال الدفاع الجوي خلال مراحل العبور العظيم في اكتوبر عام 1973 .حضر البيان الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة .
  3. [font=Georgia][size=22px]تم اطلاق قمر تجسس لمكتب الاستطلاع الوطنى الامريكى من قاعدة فاندنبرج الجوية ليلة السبت. اطلق تحالف المتحدة [/font] United Launch Alliance (ULA) صاروخ اطلس V مساء امس، حيث قام بمهمة [/size] NROL-42 المصنفة لمكتب الاستطلاع الوطنى الامريكى. أطلس - تأخر يومين عن طريق شرط لتغيير بطارية على الداعم - رفعت من قاعدة فاندنبرغ للقوات الجوية في كاليفورنيا في 22:49 بتوقيت المحيط الهادئ (05:49 بالتوقيت العالمي المنسق يوم الاحد). وتجمع أقمار مكتب الاستطلاع الوطني معلومات استخباراتية للأمن القومي للولايات المتحدة ومجموعة من الأغراض الأخرى بما في ذلك تقييم آثار الكوارث الطبيعية. ولم يكشف المسؤولون الامريكيون عما ستفعله المركبة الفضائية او ما سيكون مدارها. United Launch Alliance (ULA) تحالف إطلاق المتحدة هو مشروع مشترك بين لوكهيد مارتن وبوينغ .
  4. #معلومة || الرادار الذي ظهر في ﻓﻴﻠﻢ " ﺩﺭﻉ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ " والصادر عن وزارة الدفاع المصرية احتفالاً بذكري ﻋﻴﺪ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺠﻮﻯ ﺍﻟــ 47 والذي آثار تسأل البعض الرادار "KS-1A " ﺃﻭ" H-200 " الفئة PESA *** الرادار *** - هو رادار صيني ﻟﺘﺘﺒﻊ ﻭﺗﻮﺟﻴﻪ الأهداف والصواريخ قامت الصين بالعمل علية وتطويرة تحت مسمي " KS-1A " ﺃﻭ" H-200 " وهو ﻣﻦ ﻧﻮﻉ PESA منح للمنظومة ميزة العمل علي ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﺘﺮﺩدات مما اكسب المنظومة ميزة ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺘﺸﻮﻳﺶ ومقاومة ﺍﻟﺘﺪﺍﺧﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺮﺩﺩﺍﺕ ﺍﻟﻼﺳﻠﻜﻴﺔ - ﻳﺒﻠﻎ ﺍﻗﺼﻰ ﻣﺪﻯ للرادار H-200 ﻟﻠﺮﺻﺪ الهدف 120 ﻛﻢ ﻭﻳﻤﻜﻨﻪ العمل علي ﺗﺘﺒﻊ ﺍﻻﻫﺪﺍﻑ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﻛﻔﺎﺋﺘﻪ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻓﺔ تقدر بنحو 90 ﻛﻢ - يستطيع الرادار ﺗﻮﺟﻴﻪ 6 ﺻﻮﺍﺭﻳﺦ ﺿﺪ 3 ﺍﻫﺪﺍﻑ متفرقة ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﻤﻌﺪﻝ اشتباك ﺻﺎﺭﻭﺧﻴﻦ ﻟﻜﻞ ﻫﺪﻑ يعد الردار ضمن أحد التطويرات التي أدخلتها القوات المسلحة المصرية بالتعاون مع الصين علي منظومة الدفاع الجوي " ﻃﻴﺮ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ " ( ﺍﻟﻨﺴﺨﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ المحسنة والمطورة ﻣﻦ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺠﻮﻱ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ " SA-2 " و ﺍﻟﺘﻲ قامت الصين ﻫﻲ ﺍﻻﺧﺮﻯ بإدخالها علي النسخة الخاصة بها من " SA-2 " تحت مسمي " HQ-2 " HQ-9 and HQ-12 SAM System و يعتبر كلا النظامين أفضل تحديث للمنظومة
  5. استعرضت الصناعات العسكرية الصهيونية أمام ممثلي 144 دولة سلاحاً جديداً من إنتاجها، وهو عبارة عن منظومة دفاعات جوية جديدة تحمل إسم “السماء الحمراء”. وأشارت الشركة إلى أن هذا السلاح يستخدم في إسقاط وتحييد الطائرات الصغيرة بدون طيار، إضافة لاستخدامه في مهام الدفاع الجوي التكتيكي، وفقا لموقع “غلوبس” العبري. وذكر الموقع أن الصناعات العسكرية الصهيونية أجرت محاكاة فعلية لمنظومتها الدفاعية الجوية الجديدة شملت عدة سيناريوهات هجومية تمت باستخدام الطائرات المسيرة الصغيرة. وبحسب الموقع نجحت المنظومة الجديدة في كشف وتعقب الطائرة وإسقاطها بنجاح
  6. [ATTACH]30710.IPB[/ATTACH] قوات المظلات فرع من القوات البرية تدخل ضمن القوات الخاصة للقوات المسلحة .. ولها تاريخ عريق ومشرف تختص قوات المظلات بتأمين نقل الأفراد والمعدات خلف خطوط العدو .. والابرارات الجوية للعمليات والإغارات على معسكراته مصر أول دولة عربية تملك قوات مظلات مع قيام ثورة 23يوليو عام 1952 تأسست مدرسة المظلات على يد الفريق سعدالدين الشاذلي في منطقة منشية البكري.. ونقلت في الستينيات إلى وادى انشاص تمثل وحدات المظلات فى قوات الانتشار السريع القادرة على الوصول إلى الأهداف الاستراتيجية على مسافات بعيدة والتمسك بها تحظى وحدات المظلات باهتمام خاص ضمن منظومة التطوير والتحديث للقوات المسلحة [ATTACH]30711.IPB[/ATTACH] توفر القوات المسلحة جميع الإمكانيات لتتحقق لقوات المظلات القدرة القتالية..والاستعداد لتنفيذ المهام بكفاءة الفرد المقاتل ركيزة أساسية في القوات المسلحة..وتهتم بصحته ولياقته البدنية للقيام بمهمته الموكلة إليه على أكمل وجه يجب أن يكون فرد المظلات ذا جلد معين.. ويتم تدريبه بشكل خاص ليتسق مع مواصفات قوات المظلات تبدأ المهام فى وحدات المظلات من المكان الذى تصل إليه القوات.. والمهام خاصة وتنفذ خلف خطوط العدو.. وتحتاج استعدادا جيدا تتنوع وسائل إعداد وتدريب الفرد المقاتل داخل وحدات المظلات من خلال الأنشطة والمهارات الاساسية ويتم إعداد المقاتل في وحدات المظلات بدنيا ونفسيا على التكتيكات الصغرى والمهارة فى الميدان وكيفية استغلال طبيعة الارض ويتم رفع معدلات الكفاءة العضلية والعصبية لمقاتلي المظلات وقدرتهم على التغلب على الموانع الطبيعية والصناعية يتم تدريب مقاتلي المظلات على تسلق الجدران والقفز من طائرة هيكلية..والقيام بالنزول السريع وتنفيذ أعمال القتال يتدرب مقاتلو المظلات على الاقتحام الجوى ومنها أعمال الاقتحام والإخلاء ومواجهة العناصرالمعادية للسيطرة على الموقف يتدرب مقاتلو المظلات على محاكى القفز الحر..للوصول لأنسب أسلوب يحقق الآمان للقافزين أثناء الخروج من الطائرة وحدات المظلات مجهزة بأحدث معدات تحقق للفرد التدرج فى التدريب.. والتعود على الظروف التى يواجهها تأهيل الفرد المقاتل ركيزة أساسية في وحدات المظلات المصرية ..يبدأ يومه رياضيا..ويخضع لساعتين ونصف الساعة لياقة تم تطوير مهمات ومعدات القفز من مختلف الارتفاعات..وميادين التدريب وتجهيزها لتحقق مستوى متقدم فى تدريب وحدات المظلات تشارك قوات المظلات في تدريبات مع العديد من الدول العربية والأجنبية..وأول مشاركة لها في مناورة النجم الساطع شاركت قوات المظلات فى التدريب المصرى الروسى المشترك حماة الصداقة ..وحظى باهتمام كبير من الجانب الروسي تستمر التدريبات المشتركة طوال العام..والبعثات الخارجية والزيارات الميدانية لرفع كفاءة التدريب وأساليب العمل المقاتل بـ قوات المظلات له مواصفات خاصة.. ويتم اختياره عن طريق فرع الانتقاء يخضع فدائيو المظلات لتدريبات متنوعة وعلى بيئات مختلفة..لتحقيق قدرة على التعايش والتعامل وتنفيذ المهام تحت كل الظروف يتم تدريب المستجدين للمظلات على الأرض..وطرق محاكاة للطيران يتدرب المستجد عليها خوفا على سلامته لا يسمح لأفراد المظلات بتنفيذ المهام عمليا..إلا بعد التأكد من قدرتهم على التنفيذ ومع وجود مساعدين حفاظا على حياتهم تعتمد وحدات المظلات على أحدث منظومات الملاحة الجوية ويتم إعطاء المقاتل معلومات بحركة الملاحة والرياح قبل القفز حتى لا يتعرض لأى مفاجأة فى الجو يستطيع المقاتل بـ وحدات المظلات التعرف على تاريخها من المتحف الكبير الذى يملك تاريخ الوحدات منذ نشأتها وحتى الآن
  7. يعد سلاح المدفعية واحدا من اهم الاسلحة الميدانية فى المعركة حيث يعتبر احد اهم اسلحة الدعم النيرانى للمشاة والمدرعات وغيرها من الاسلحة وينقسم سلاح المدفعية الى قسمين أ - المدفعية الميدانية (Field Artillery) ب - المدفعية الصاروخية (Rocket Artillery) تكلم اخى العقرب الاسود فى موضوع مفصل عن المدفعية الميدانية وسوف اكمل الموضوع واتحدث عن المدفعية الصاروخية بالتفصيل سوف اذكر اولا انظمة توجيه المدفعية والقذائف المستخدمة بشكل عام ثم نتحدث عن المدفعية الصاروخية (1) تستخدم المدفعية القذائف الاتية : أ - شديد الانفجار الخارقة للدروع ومنها على سبيل المثال قـذائـف الـمـدفـعـيـة الـمـوجـهـه إيـب الامريكية القذيفة Ib يمكن استخدمها على عدة أنواع من المدافع ومنها الهاوتزر 109 إضغط لإختيار الملفات ... [ATTACH]27039.IPB[/ATTACH] ب - شديدة الانفجار متشظية .. تستخدم القذائف الشديدة الانفجار من اجل تخريب الخنادق ومناطق الاستحكام او النقاط النارية المستورة هي تخرب الهدف اساسا بتاثير غازات الحشوة المتفجرة . ج - إنشطارية متشظية مضادة للتحصينات الكيماوية والبيولوجية والنووية د - شديدة الانفجار مدعومة بمحركات صاروخية لزيادة المدى [ATTACH]27048.IPB[/ATTACH] 2 - تعتمد المدفعية على عمليات التوجيه الاتية 1 - التوجيه بواسطة الرادارات المصاحبة للمدفعية والمسماة (Firefinder Radar او Counter-Battery Radar) [ATTACH]27047.IPB[/ATTACH] ويعمل لدى المدفعية المصرية تعتبر أنظمة تحديد مصادر إطلاق نيران المدفعية من أكثر الأنظمة الميدانية أهمية في المعارك البرية، لأنها تتيح القدرة على التحديد الدقيق لهذه المصادر، ويمكن بالتالي إسكاتها بأسرع ما يمكن تتصف أنظمة رصد مصادر نيران المدفعية بآليات معقدة على المستوى التقني، تعوض عنها سهولة الاستخدام، وترجع الحاجة إلى هذه الأنظمة نتيجة لزيادة الفعالية القتالية للمدفعية التقليدية، والتي لا تستند الآن فقط إلى أنظمة توجيه فائقة الدقة، وإلى مقذوفات "ذكية"، بل تضم أنظمة إطلاق أشبه ما تكون بالأنظمة الصاروخية، وفي مجال التحديث الذي شهده السلاح المدفعي بصورة مكثفة في السنوات الأخيرة، عملت الشركات الصناعية الكبرى على تطوير مفاهيم جديدة، بالغة المرونة من جهة، وعلى إنتاج مدفعية خفيفة الوزن، وذاتية الحركة من جهة ثانية، ولذلك فإنه ينبغي لأنظمة تحديد مصادر نيران هذه المدافع أن تتمتع- قدر الإمكان- بالدقة والمدى والأمان والحركية، تفاعلاً مع أحداث ساحة المعركة السريعة التغير، ولعل هذه الأنظمة هي العنصر المثالي لمراقبة تنفيذ اتفاقيات وقف إطلاق النار، وكذلك مهام حفظ السلام. ب - أنظمة تحديد المسافات بالليزر واجهزة الرؤية الليلية .. ان عميلة التوجية بالليزر النصف ايجابي Laser Guided Semi-Active من الطرق ألأكثر انتشاراً لتوجية قذائف المدفعية ألأن وتسمى هذة الطريقة ايضاً Laser Homing وهذة الطريقة تعتبر من الطرق الشائعة بتوجية ألأسلحة المختلفة مثل الأسلحة المضادة للدبابات وايضاً بعض انواع الصواريخ وغيرها من الأسلحة مثل قذائف المدفعية وطريقة عمل هذا النظام بصورة بسيطة هو بتسليط شعاع ليزري على ألألية او الموقع المراد تدميرة من قبل جهاز اضاءة ليزري Laser Target designator حيث يسلط الشعاع الصادر من الجهاز على ألألية وتقوم المستشعرات Sensors الموجودة برأس القذيفة الحربي بتعقب مكان انعكاس الشعاع (سطح الألية) وتتوجة الى المنطقة المعينة وتوجد نوعيات عديدة لجهاز الأضاءة الليزري LTD منها D20 و D22 الروسية وغيرها من الأجهزة . 1 - القذيفة الروسية Krasnopol [ATTACH]27046.IPB[/ATTACH] ابرز سلبيات هذه الانظمه انها تعطي وقت تحذير كافي جدا للاليات المستهدفه لاجراء المناورات التظليليه من سواتر دخان و اطلاق النار نحو ال disgnater لتشتيت شعاع الليزر . كما انها تتاثر بالاحوال الجويه من غيوم وضباب وغبار فقد يفقد السيكر قدرته على التقاط شعاع اليزر المرتد عن الهدف . بالاضافه طبعا لتكلفتها العاليه مقارنه بقذيفه المدفعيه العاليه وعدم امتلاكها لقدره تفجيره كبيره لتحمل تلك التكلفه .. ج - أنظمة تحديد الموقع بالقمر الصناعي (GPS) .. وبشكل عام ان انظمة التوجية GPS ذات دقة كبيرة ويصل هامش الخطا CEP فيها الى اقل من 20 امتار ويتم زيادة دقة هذة الأنظمة وذلك بدمجها مع انظمة اخرى مثل التوجية باليزر GPS\SAL او بالأشعة تحت الحمراء GPS\IIR حيث بعد دمج هذة الأنظمة يصل هامش الخطا الى اقل من 10 امتار ويتم دمج هذة الأنظمة عادة في القذائف المضادة للأليات. وهناك الكثير من انظمة التوجيه - مركبات المراقبة وتوجيه نيران المدفعية المتقدمة .. - المروحيات والطائرات بدون طيار المسؤولة عن توجيه ومراقبة نيران المدفعية وضبطها . - تحركة مزودة برادارات مراقبة ومجسات ارضية متقدمة في الخطوط الامامية .. - التقارير والاشارات اللاسلكية والالكترونية الواردة من افراد الاستخبارات والاشارة على الخطوط الامامية والتي تحتوي على الاحداثيات المطلوبة لضرب الاهداف .. المدفعية الصاروخية (بالإنجليزية: Rocket artillery) هي نوع من المدفعية تجهز بالصواريخ بدل القذائف التقليدية سواء بالمدفعة أو الهاونات ، أول من أستخدم راجمات الصواريخ هم السوفييت في الحرب العالمية الثانية تتميز راجمات الصواريخ بسرعة التنقل مقارنة مع المدفعية التقليدية كما ان مداها الصاروخي أبعد وقوتها التدميرية أكبر وراجمات الصواريخ تهدف إلى اشعال الحرب النفسية لدى العدو تتكون البطارية في الجيوش الحديثة من: 1 - مركز قياةد نيران (آلي أو يدوي أو الإثنين معاً). المدفع او قواذف الصواريخ (يختلف العدد حسب تصميم السلاح أو النظام الصاروخي المستخدم لكنه يتراوح عادة ما بين 4-10 قطع). 3 - رادار أو عدة رادارات لكشف وتحديد الأهداف وتوجيه الصواريخ في الأنظمة الصاروخية (قد لا يوجد في المدفعية). قد يجتمع الرادار والقواذف في معدة واحدة كبعض أنظمة الصواريخ. كما قد يجتمع المدافع وقواذف الصواريخ في بطارية واحدة أو في معدة واحدة أحياناً. ومن امثلة المدفعية الصاروخية 1 - جمة الصواريخ طراز M270 MLRS وهى راجمة صواريخ متعددة تعتبر نوع من انواع المدفعية الصاروخية تطلق صواريخ ارض ارض ذخيرة إطلاق نارِ حديثة مثل نظام قذيفة الجيش الأمريكي التكتيكي - Atacms .. حيث يمكنها اطلاق 12 صاروخ MLRS فى خلال 60 ثانية فقط وبعد ذلك يقوم بالانطلاق بعيدا لتفادى نيران المدفعية المضادة يستطيع هذا النظام إطلاق القذائف الموجهة وغير الموجهة إلى مسافة تصل إلى (32) كيلومترا و ميزة هذا النظام هي كونه وحدة مدفعية صاروخية متحركة تصلح لتطبيق تكتيك الإغراق الناري والتحرك بسرعة من مسرح العمليات لتجنب القصف المضاد من بطاريات مدفعية العدو .. [ATTACH]27056.IPB[/ATTACH] المواصفات العامة : 1 - العيار : (227) ملم .. 2 - الوزن الكامل بالصواريخ : (24,756) كلغ .. 3 - المدى العملي : (480) كيلومتر .. 4 - السرعة القصوى : (64) كيلومتر .. 5 - طول الصاروخ : (3,94) متر .. 6 - مدة إعادة التلقيم : ما بين (4 و 5) دقائق .. 7 - وزن القذيفة : (308) كلغ .. 8 - بلد المنشأ : ( الولايات المتحدة ) راجمة الصواريخ " سميرتش" راجمة الصواريخ " سميرتش" هي منظومة صاروخية بعيدة المدى تستخدم لتدمير أية اهداف جماعية، بما فيها القوة البشرية المكشوفة والمخبأة والمعدات الحربية المدرعة وغير المدرعة لوحدات المشاة والمدفعية والدبابات والصواريخ التكتيكية والمجاميع الصاروخية م/ط ومراكز القيادة وعقد الاتصال اهداف البنية التحتية العسكرية. وتعد راجمة الصواريخ سميرتش واحدة من افضل انواع المدفعية الصاروخية حيث تحتوى على جهاز لتصحيح مسار تحليق القذيفة، مما يجعلها قادرة على تدمير كافة الاهداف الارضية عمليا بأقل قدر من القذائف في أقصر وقت وبدقة عالية ولمسافة بعيدة. المواصفات العامة : [ATTACH]27062.IPB[/ATTACH] 1 - وزن الراجمة ( 43.7 طن ) 2 - الطاقم ( 3 افراد ) 3 - العيار ( 300 مم ) 4 - عدد المواسير ( 12 ) 5 - زمن اطلاق الرشوة ( 30 ثانية ) 6 - زمن التعمير ( 20 دقيقة ) 7 - وزن الصاروخ ( 800 كغ ) وهي نسخة مطورة عن الاصدار القياسي مدها 200 كلمدبليو اس-2 سي ... وهي نسخة شديدة التطور مع نظام تحديد الموقع الولي لتوجيه الصاروخ ومدى 350 كلم كاملةدبليو اس-2 دي وهي اشد النسخ تطورا من نظام تحديد المواقع الدولي ومدى 400 كلم كاملة ... بالاضافة الى القدرة على اطلاق الطائرات من دون الطيار الفتاكة .... وهذه انسخة اكثرها تطورا خاصة في قدرتها على اطلاق الطائرات بدون طيار وتطلق القاذفة الواحدة 3 طائرات دون طيار مرة واحدة ويتم الافراج عن الطائرات بعض انطلاق الصاروخ واعى البعض ان اسرائيل بنت هذه القطعة على تكنلوجيا اسرائيلية من طائرات هارفي الاسرائيلية دون طيار المضادة للطائرات ... [ATTACH]27068.IPB[/ATTACH] المواصفات العامة : 1 - بلد المنشأ : الصين 2 - الطاقم ... 3 رجال 3 - التسلح .. صواريخ 400 ملم 4 - وزن الصاروخ الواحد ... 1285 كلغ او 2880 رطل 5 - وزن الراس الحربي للصاروخ ... 200 كلغ 6 - المدى ... الادنى 70 كلم .. 200 كلم ... 350 كلم ... 400 كلم 7 - السرعة . 5.6 ماخ او 1910 متر بالثانية الواحدة راجمة الصواريخ أستروس 2 قاذفة صواريخ متعددة الفوهات ذاتية الحركة تعد من افضل راجمات الصواريخ قادرة على إطلاق قادرة على إطلاق صواريخ من عيار 127 ملم حتى 300 ملم تتالف البطارية من 6 عربات اطلاق و6 عربات لحمل الصواريخ وعربة لحمل الرادار للتحكم فى اطلاق النيران وتوجيه الصواريخ المواصفات العامة 1- الدولة الصانعة : البرازيل 2 - صواريخ من عيار 127 ملم حتى 300 3 - وزن المركبة القاذفة : 10 طن 4 - طول المركبة : 7 م 5 - عدد أفراد الطاقم : 3 ملاحظة / تم اخذ بعض من هذا الموضوع من احد الاخوة ارجو ان ينال اعجاب سيادتكم / [ATTACH]27070.IPB[/ATTACH]
  8. أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن عملية إنزال للمركبات الروسية القتالية من السماء المصرية خلال مناورات "حماة الصداقة - 2016". وأوضحت الوزارة فى بيان لها أنه فى شهر أكتوبر/تشرين الأول الجارى ستتم عملية إنزال للمظليين الروس والمعدات العسكرية فى القارة الأفريقية، ستنفذ هذه العمليات خلال تدريبات مكافحة الإرهاب في جمهورية مصر العربية. وتجدر الإشارة إلى أن عملية هبوط المعدات العسكرية الروسية فى المناخ الصحراوى بمصر هى الأولى، لهذا سيتم تطبيق استخدام أنظمة المظلات (BSS) ونظام المظلة من طراز ISS-350، الذي سيسمح للمركبة بالهبوط بكل ليونة. ويخطط الجيش المصري لاستخدام المدرعات من طراز "إس-130"، حيث سيتم عقد التدريبات المشتركة في منتصف أكتوبر 2016 https://arabic.sputniknews.com/military/201610101020397892-روسيا-مصر-الجيش-الروسى-الجيش-المصري/
  9. أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن عملية إنزال للمركبات الروسية القتالية من السماء المصرية خلال مناورات "حماة الصداقة - 2016". وأوضحت الوزارة فى بيان لها أنه فى شهر أكتوبر/تشرين الأول الجارى ستتم عملية إنزال للمظليين الروس والمعدات العسكرية فى القارة الأفريقية، ستنفذ هذه العمليات خلال تدريبات مكافحة الإرهاب في جمهورية مصر العربية. وتجدر الإشارة إلى أن عملية هبوط المعدات العسكرية الروسية فى المناخ الصحراوى بمصر هى الأولى، لهذا سيتم تطبيق استخدام أنظمة المظلات (BSS) ونظام المظلة من طراز ISS-350، الذي سيسمح للمركبة بالهبوط بكل ليونة. ويخطط الجيش المصري لاستخدام المدرعات من طراز "إس-130"، حيث سيتم عقد التدريبات المشتركة في منتصف أكتوبر 2016. المصدر : http://sptnkne.ws/cwW5
  10. معركة السماء المرتقبة بين العرب وإسرائيل.. سلاح الجو بجيش الاحتلال يتأهب للحرب الكبرى.. تدريبات على مهام معقدة ومركبة.. إعادة هيكلة بـ18 طاقما للعمليات القتالية.. ولبنان على رأس قائمة «بنك الأهداف» يضع سلاح الجو الإسرائيلي سيناريوهات، تجعله على الاستعداد للتعامل مع الظروف والتغييرات المتلاحقة بمنطقة الشرق الأوسط، وتشكل حدود دولة الاحتلال مع الدول العربية، خاصة سوريا ولبنان وقطاع غزة محورًا مهمًا في العقلية العسكرية الإسرائيلية، لذا قررت إسرائيل أن تجعل سلاحها الجوي في حالة تأهب واستعداد لحروبها المحتملة مع العرب. حروب محتملة ووفقًا لتقارير إسرائيلية، فإن جيش الاحتلال استعد للتغييرات بالمنطقة منذ صيف 2014، حيث أقرت هيئة الاركان العامة الإسرائيلية تغيرات تنظيمية لم يشهدها سلاح الجو منذ عشرات السنين، حيث قسمت كل سرب جوي مقاتل منذ أيام وقف طلاق النار في حرب غزة الأخيرة إلى قسمين، الأول يتولى تنفيذ المهام القتالية والعملياتية، فيما يجري الثاني التدريبات المقررة وآخرين لعمل في أقسام التوجيه والاستعداد. لبنان على القائمة وتعتبر لبنان الأبرز في قائمة الدول المحتمل أن تخوض إسرائيل حربًا معها، والتي تعد الثالثة بعد حربي لبنان الأولى والثانية، ومن بين الاستعدادات ما قامت به قوات الاحتلال مؤخرًا بتدريب مواطنيها القاطنين على الحدود الشمالية على إخلاء مساكنهم، وتجنيد جنود لوحدات الاحتياط. وتشمل التدريبات إخلاء المناطق الشمالية من المدنيين، وبصفة خاصة التجمعات السكنية الملاصقة للجدار الحدودي البالغ عددها 14 تجمعًا. المهام المعقدة وهدفت التغيرات التنظيمية الكبيرة التي أجراها الاحتلال في الأعوام الأخيرة إلى تهيئة سلاح الجو، من حيث بنيته التنظيمية للقيام بالمهام المعقدة والمركبة، مثل استيعاب منظومات دفاع جوي فعالة مثل "القبة الحديدية" و"العصا السحرية"، إلى جانب مهامه المعتادة والمتمثلة بتوجيه الضربات الجوية ضمن أي معركة "قد تقع بين الحروب" كما يسميها الجيش الإسرائيلي إضافة إلى الاستعداد للحروب المستقبلية. سقوط الأنظمة كما أجبرت سرعت سقوط الأنظمة ونشوء المنظمات الإرهابية، الجيش الإسرائيلي إلى تبني اساليب مرنة، وإسقاط الكثير من الجدران والمسلمات وتغيير قواعد كانت تعتبر مقدسة، وبات سلاح الجو الإسرائيلي الحالي مختلفًا جدًا عن سلاح الجو الذي خاض حرب عام 2014 في قطاع غزة، وهو مستعد لتقديم الرد وتنفيذ كل مهمة هجومية ودفاعية يفرضها الشرق الأوسط المتغير بسرعة. تركيز الجهود بدأ التغيير على مستوى سلاح الجو عن طريق كبار قادة هذا السلاح، وتضمن تركيز جهود واستماع طويل يتعلق برؤساء ثلاثة اقسام هي الهجوم، الدفاع، العمل المشترك وهدف هذا الجهد إلى إحداث تأثيرات كبيرة على عمليات الجيش الإسرائيلي برمتها، إضافة لتعظيم قدرات سلاح الجو. ووضعت مسئولية مكونات مثل «الاستخبارات، التخطيط، القيادة والسيطرة»، في يد عميد واحد فقط. 18 طاقمًا للعمليات القتالية وشملت المرحلة الثانية من إعادة هيكلة سلاح الجو، بناء 18 طاقمًا للعمليات القتالية تنفيذيا لما يناط بها مواضيع، مثل معالجة قضية حماس وحزب الله ومتابعة نشاطهما وإخلاء السكان وقت الحاجة ومهام أخرى كثيرة. وأقام سلاح الجو الإسرائيلي كجزء من مهمة الاستعداد لمواجهة التطورات في الشرق الأوسط وفي محاولة منه لاكتساب مرونة تستجيب لكل مهمة خلال السنتين الماضيتين 18 طاقما قتاليا، يرأس كل طاقم منها ضابط برتبة عقيد ويتفرع عن كل طاقم منها خلايا عمل تختص كل خلية بموضوع مختلف عن الأخرى مثل: حماس، حزب الله، إخلاء السكان المدنيين، وهكذا، وينضم في اوقات الطوارئ ضابط احتياط كبير لكل خلية من هذه الخلايا. القدرات يرتكز سلاح الجو الإسرائيلي، على طائرات أمريكية وكجزء من التعاون الإستراتيجي مع الولايات المتحدة، تم بيع طائرات إلى إسرائيل تمنحها أفضلية عن سائر دول الصراع. وتُعتبر طائرة F-15 بأنواعها المختلفة خير مثال لتوضيح هذه الميزة التكنولوجية، رغم جيلها القديم، ولكنّها ما زالت تعتبر الطائرة المقاتلة الأفضل في العالم. إن F-15 العادية، هي المقاتلة الأفضل من حيث القدرة على إطلاق النار فيما وراء الأفق، والقدرة على حمل الصواريخ ونطاق التشغيل. إذ، تعكس القدرة على النشاط مساءً وفي كلّ حالات الطقس، تطوّرًا كبيرًا جدًا، إنْ لم يكن ثورة حقيقية. دمج الطائرات يزيد الدمج بين طائرات F-15 وطائرة F-16، والتي تُسمّى في سلاح الجو الإسرائيلي "العاصفة"؛ من قدراته بالإضافة إلى براعته. تعتبر "العاصفة" تكنولوجيًا أكثر إحكامًا من الـ "F-15"، ولكنّهما معًا تمنحان سلاح الجوّ قدرة جوّ - جوّ مستوى والقدرة على مهاجمة الأهداف مهاجمة دقيقة. وانضمت إلى طائرات الـ F طائرة "الشبح"، F-35، إلى جانب الطائرات المقاتلة، يشغّل سلاح الجوّ أيضًا مروحيّات هجوم من طراز أباتشي، والتي تعتبر اليوم الأكثر تقدّمًا http://www.vetogate.com/2354623
  11. إن الأنظمة الرادارية التي حملها مكوك الفضاء إنْدِيڤرْ تزودنا برؤية جديدة للبيئة. بُعيد إطلاق مكوك الفضاء إنديڤر Endeavour الذي جرى يوم الجمعة في 30/9/1994، قُيِّض لملاحيه التمتع بمنظر مثير. فقد رأوا بركان كْلِيُوتْشِيڤسْكُويْ في كَامْتْشَاتْكَا بروسيا، وهو ينفث حمما من الرماد لمسافة 65000 قدم في الهواء. ويبدو أن هذا البركان اختار لثورته هذا اليوم بالتحديد بعد هدوء دام 49 عاما. وكان إنديڤر يحمل على متنه نظاما راداريا معقدا مصمما لدراسة جيولوجية الأرض وبيئتها. ولم يسبق إطلاق تجهيزات كهذه إلى الفضاء سوى مرة واحدة، وذلك في الشهر 4/1994. وسرعان ما قرر فريق مخططي الرادار تعديل مسارات الدورات القليلة اللاحقة للمكوك ليتسنى لهم التقاط صور لهذه الذروة النارية. لم يكن هذا هو الحدث الطبيعي الوحيد الذي تزامن مع طيران إنديڤر الذي استمر 12 يوما، ففي 4/10/1994 ضربت هزة أرضية منطقة مجاورة لجزيرة هُوكَايدو في اليابان. وبعد بضع ساعات من ذلك تمكن مكوك الفضاء إنديڤر من مسح الخط الساحلي لتحديد الأضرار الناجمة عن الموجات البحرية الزلزالية. إن الأنظمة الرادارية المماثلة لتلك التي وضعت على متن إنديڤر تصدر موجات أطوالها كبيرة نسبيا ـ تتراوح ما بين بضعة سنتيمترات وعشرات السنتيمترات ـ وتسجل صداها المنعكس عن سطح ما. ومقارنة الشعاع الصادر بالشعاع المنعكس تمكِّن الباحثين من تحديد المسافة التي تفصل الرادار عن السطح العاكس والحيز الذي يشغله هذا السطح واتجاهه وخشونته وخواصه الأخرى. وعلى سبيل المثال، فإن الجسم يعكس في الغالب أشعة الرادار التي يداني طول موجتها حيز الجسم. وإذا كان اتجاه السطح بحيث يعكس الموجات نحو مصدرها مباشرة كما تفعل المرآة، فإن السطح يبدو ساطعا. أما إذا كان السطح يميل بزاوية ما على الاتجاه المذكور، فإنه يبدو معتما. والمعالم التي تتسم بخشونة من المقياس نفسه لطول الموجة تشتت الإشعاع في جميع الاتجاهات بدلا من أن تعيده من حيث أتى. وهكذا فإن الحقول المحروثة تبدو ساطعة بالإشعاع ذي الأطوال الموجية الصغيرة ومظلمة بالإشعاع ذي الأطوال الموجية الكبيرة، في حين تظهر الغابات في معظم الأطوال الموجية. وفي حين يمكن لموجة طولها كبير أن تسير قدما عبر إعصار، فإن الموجات القصيرة الطول يمكنها أن تكشف أسرار تفاصيل في قلب عاصفة. يشاهِد مكوك الفضاء إنديڤر الأرض برادار. ونرى على المكوك لوحات هوائي منبسطة تبث ثلاثة أطوال موجية للرادار، وأجهزة إلكترونية مرافقة (مكتوب عليها JPL) وجهازا (مكتوب عليه LaRC) يقيس من الأقمار الصنعية (السواتل) التلوثَ الجوي. لقد عمل العلماء الأمريكيون والأوروبيون معا سنوات لبناء الأنظمة الرادارية التي زود بها إنديڤر. وقد استخدمنا ثلاثة أطوال موجية ـ 3 سنتيمتر و 69 سنتيمتر و 24 سنتيمتر ـ سميت بالترتيب النطاقات X و C وL. وكان الطولان الموجيان الكبيران للإشعاع يبثان من جهاز رادار التصوير المحمول في الفضاءC- Space-borne Imaging Radar-C) SIR-C). وقد طور العلماء العاملون في مخبر (مختبر) الدفع النفاث (JPL)، التابع للإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا)، كلا من هذا الجهاز ومعالج المعطيات (البيانات) الموجود في پاسادينا بكاليفورنيا حيث كانت المعلومات تُسترجع وتدرس. ثار بركان كليوتشيڤسكوي (المنطقة الحمراء) في كامتشاتكا بروسيا بتاريخ 30/9/1994. وحدثت آخر ثورتين عنيفتين له في عامي 1737 و 1945. ويجري نهر كامتشاتكا (في الأعلى) مخترقا هذه المنطقة المتفجرة حيث يغرق لوح الباسيفيكي في اللوح الأوروبي الآسيوي. وإلى الشمال من النهر توجد براكين خامدة (الأخضر)، وإلى الجنوب منه توجد مستوطنات زراعية (الخطوط). وتشير الأشرطة الضيقة (الصفراء-الخضراء) الموجودة على منحدرات بركان كليوتشيڤسكوي إلى جريانات لابيَّة جديدة. وفي هذه الصورة لمنطقة طولها 37 ميلا وعرضها 18.5 ميل كان الإشعاع المرسل يستقطَب أفقيا. وكان الإشعاع ذو النطاق L (الطول الموجي 24 سنتيمتر) يُستقبل أفقيا ويستقطَب رأسيا، ويسمى LHH (الأحمر) و LHV (الأخضر) على الترتيب. وتوضح الصورة أيضا المركبة المستقطبة رأسيا للإشعاع ذي النطاق C (الطول الموجي 6 سنتيمتر)، وتسمى هذه المركبة CHV (الأزرق). إن الإشعاع الصادر عن الرادار SIR-C مستقطب، ومن ثم فإن مجاله الكهربائي يهتز في أحد الاتجاهين الرأسي والأفقي. ويمكن أن تكون الأشعة المنعكسة مستقطَبة رأسيا أو أفقيا عند استقبالها، وهذا يمنح العلماء وسيلة أخرى للتمييز. وعلى سبيل المثال فإن الأغصان الرأسية لشجرة قد تعكس الأشعة المستقطبة في أحد الاتجاهين بشكل أفضل من تلك المستقطبة في الاتجاه الثاني، مما يسمح للباحثين بأن يميزوا بين الأنماط النباتية المختلفة التي تشغل رقعة معينة. ربما يكون المسافرون في طريق الحرير قد اجتازوا هذه الزاوية من صحراء تاكلامكان في مقاطعة كسينيانگ بالصين أثناء توجههم إلى بلاد فارس وبيزنطة وروما. ويظن أن هذه الصورة تحوي بقايا نيا، وهي مستوطنة قديمة. والشريط الضيق الأبيض (في الوسط) هو نهر نيا الذي يجري مخترقا سلاسل جبال وكثبانا رملية (الأزرق). ويُظهر تكبير الصورة معلما خطيا قد يكون قنالا من صنع الإنسان ينطلق من النهر. إن مثل هذه الصور للصحارى والكثبان الرملية يمكن أن تسهم أيضا في التنبؤ بالعواصف الرملية. (الطول 51 ميلا، العرض 22 ميلا، CHH أحمر، LHH أخضر، LHV أزرق). اكتُشفت مدينة وبار المفقودة (الدارسة) في جنوب عُمان عام 1992 بوساطة LANDSAT. وكما في المعطيات الأصلية، فإن المدينة ذاتها أصغر من أن تظهر في هذه الصورة التي صورت من إنديڤر. لكن الشرائط الضيقة (القرمزية) الموجودة مباشرة تحت مجرى النهر القديم، أو الوادي (الندبة البيضاء)، تبين طرقا مدفونة تتقارب إلى الموقع. إن وبار، وهي واحدة من المدن الساحرة الواردة في قصص ألف ليلة وليلة، كانت مركز تجمع للقوافل الحاملة للبخور قبل عبورها للصحراء. وهذه المدينة التي كان يعتقد ـ لأمد طويل ـ أنها أسطورية. ربما تكون قد ازدهرت ما بين عامي 2800 قبل الميلاد و 300 بعد الميلاد. وتوجد في شمال النهر كثبان رملية (لون الفوشيا)، وفي الجنوب توجد صخور عارية من الحجر الجيري (الأخضر). (الطول 62 ميلا، العرض 31 ميلا، LHH أحمر، CHH أزرق، LHV أخضر). تعيش غوريلا الجبال، التي درستها <D. فوسي> في غابات البامبو (الهلال الأخضر) على منحدرات جبل كاريزيمبي (14800 قدم). والذروتان المجاورتان له هما سابينيو (12000 قدم) وموهافورا (13500 قدم)، وهما تنتميان إلى سلسلة براكين ڤيرونكا الممتدة على طول حدود رواندا وزائير وأوغندا. وتهدد هذه البراكين مدينة كوما في زائير ومعسكرات اللاجئين الروانديين القريبة (البيضاء) على ضفاف بحيرة كيڤو (الرقعة المظلمة في الأعلى). ويستعمل الباحثون صورا مماثلة للحصول على خرائط للأنواع النباتية. ويمكن أن تكون هذه الخرائط حاسمة في المساعدة على عدم انقراض آخر قطيع من غوريلا الجبال. (الطول 35 ميلا، العرض 20 ميلا، LHV أحمر، CHH أخضر، CHV أزرق). قد لا يكون لانقراض الدينوصورات، منذ 65 مليون سنة، علاقة بفوهة سيكسولوب في يوكاتان بالمكسيك. إن هذه الفوهة، التي تكونت نتيجة لصدم نيزكي، هي الآن مدفونة تحت طبقة من حجر الجير سمكها ما بين 300 و 1000 متر، لكن أنماط التشققات وسريان الماء تكشف النقاب عن بنية الفوهة. في اليسار مستنقع لشجر المنگروڤ(1) (الشريط الأصفر والقرمزي). وتشير البقع (الزرقاء) إلى غابات استوائية ترويها ينابيع تكون أغزر ما يمكن قرب حافة الفوهة، وهي تجتاز مركز الصورة. وربما ساعدت المعطيات التي زودنا بها إنديڤر علي تحديد قطر الفوهة (ما بين 110 و 180 ميلا)، وهذا موضوع ثار حوله الكثير من الجدل. (الطاقة الكلية لنطاق L أحمر، ولنطاق C أخضر، والفرق بين نطاقي C و L أزرق). توضح هذه الصورة قطعا جليدية طافية (البني والأبيض) في بحر ويدويل بقارة الأنتاركتيكا. إن امتدادات الماء الخالي من الجليد (الأزرق) تؤوي مناطق يتولد فيها جليد جديد (الحزم الصغيرة السوداء). ويحوْل الجليد البحري دون سريان الحرارة من المحيط الدافئ إلى الجو البارد، وهذا يؤثر في النظام المناخي العالمي. ولا يكشف الرادار سمك الجليد فحسب، وإنما أيضا طاقة الأمواج وتفاعلاتها. وهو مفيد بوجه خاص في المناطق القطبية التي تمر بفترات طويلة من الظلام ولها غلاف واسع من الغيوم. (الطول 62 ميلا، العرض 18.5 ميل، LHV أحمر، LHH أخضر، CHH أزرق). رسَّبت كسور في السد خلال فيضانات مدوستون عام 1993 عدةَ أمتار من الرمل (الأزرق) على الأراضي الزراعية المحاذية لنهر ميسوري قرب مدينة گلاسگو في ولاية ميسوري. وقد تصبح هذه المزارع الآن طينية القاع. وبعض الكسور مرئية تحت الانحناء الحاد مباشرة (أعلى الوسط). إن الأخاديد (الأصفر) الصادرة عن الفيضانات تتصالب مع التضاريس. وقد تمكن إنديڤر من مراقبة فيضانات الشهر 4/1994 حتى عندما كانت تجتاح مناطق من ولاية إلينوي. ويتمكن الرادار أيضا من قياس رطوبة التربة أو الثلج (كما في سييرا نيڤادا بكاليفورنيا)، كما أنه يساعد على إدارة الثروات المائية. (الطول 23 ميلا، العرض 16ميلا، LHH أحمر، LHV أخضر، عكس LHV + LHH أزرق). أرض مستصلَحة في فليڤولاند بهولندا تستخدم للزراعة وتنمية الغابات. وتبين هذه الصورة من بعثة الشهر 4 لمكوك الفضاء إنديڤر حقولا جرداء (الأزرق). وتوجد فوق القنال (الأسود) غابة قديمة (الأحمر)، وعلى ضفة القنال تقع مدينة هاردرويك (الأبيض). واللطخات في القنال هي قوارب. وتساعد مثل هذه الصور على دراسة المحاصيل الزراعية والتربة. والمخمّس (في الزاوية السفلية اليمنى) هو عاكس يستخدم لمعايرة الرادار. (الطول 15.5 ميل، العرض 15 ميلا، النطاق L بأكمله أحمر، النطاق C أخضر، النطاق X مستقطَب رأسيا ومستقبل باللون الأزرق). أما الرادار الآخر (X-SAR) فإنه يعمل بطول موجي قدره 3 سنتيمتر، وهو يصدر ويكشف الضوء المستقطَب رأسيا فقط. وقد طورته المؤسسة الجوية الفضائية الألمانية وشركتا دُورْتِيْر في ألمانيا وأَلِينْيَا سْپَازْيُو في إيطاليا لحساب وكالتي الفضاء الإيطالية والألمانية. وفي رحلتي شهري 4 و 10/1994 كان مدار (فلك) إنديڤر يميل على مستوى خط الاستواء بزاوية قياسها 57 درجة. وكان هذا المدار ينحرف انحرافا بسيطا في الدورات المتعاقبة التي استغرقت كل منها 90 دقيقة. وتمكن إنديڤر من تصوير 12 في المئة من سطح الأرض. وكان توجيه الرادار يركز على عدة مئات من المواقع التي تم اختيارها من قبل 52 فريقا علميا. اختبر الملاحون أيضا تقنية جديدة لإعداد الخرائط الطوبوغرافية الدقيقة. وكان الإشعاع يبث بطور واحد (كما في أشعة الليزر)، وكان البحث عن طور الموجة المرتدة يتم بهوائيين منفصلين أو في مدارين للمكوك يختلفان قليلا عن مداره العادي. ويتوقف الفرق بين الطورين المسجلين في الحالتين على بعد البقعة التي يجري تصويرها. وقد كشف قياس التداخل هذا عن تغيرات في طوبوغرافيا كاليفورنيا وهاواي حدثت بين رحلتي شهري 4 و 10/1994، وهي تغيرات صغيرة للغاية أبعادها عدة سنتيمترات. إن فيضانات الأمازون ( الأصفر والأحمر) التي صورت في الشهر 4/1994 قد تراجعت منذ ذلك الحين. يلتقي نهرا ريو نيگرو (الأزرق في الأعلى) وريو سوليموس (في الأسفل) ليكوّنا الأمازون. ويمكن أن يرى طريق (الخط الرفيع في الوسط) يصل رقعة خالية من الأشجار (الأزرق) في الغابة (الأخضر) إلى أحد روافد ريو نيگرو. ويستخدم الباحثون الرادار لقياس مدى غمر المناطق بالمياه أو لتحديد معالمها ولقياس الكتلة الحيوية biomass للغابات. عندئذ يمكنهم استنتاج المقدار الممتص من ثنائي أكسيد الكربون، وهذا أساسي في دراسات ارتفاع حرارة (احترار) الكرة الأرضية. (الطول 25 ميلا، العرض 5 أميال، LHH أحمر، LHV أخضر، LVV أزرق). لم يتم إيصال معظم المعطيات إلى مخبر الدفع النفاث JPL إلا بعد هبوط المكوك إلى الأرض. لكن الملاحين بثوا بعض الصور مباشرة إلى الباحثين المتواجدين على الأرض وزودوهم بتعليقاتهم على ما كانوا يشاهدونه. إضافة إلى ذلك، عرض رواد الفضاء أكثر من 20000 إطار من الأفلام، وهو رقم قياسي لرحلات الفضاء. ويكوِّن ذلك مع التسجيلات الصوتية ثروة تفوق كل تقدير في معرض تأويل المعطيات. إن تغطية مناطق أوسع بكثير من مدى الرادار توفر معلومات أكثر. وقد مكن ذلك من تفسير بعض الحالات الشاذة مثل المناطق الظليلة في صور نطاقي X و C التي التقطت خلال الأمطار الغزيرة في الأمازون. هبط إنديڤر في قاعدة إدواردز الجوية بكاليفورنيا في 11/10/1994 بعد أن مكث في الفضاء يوما إضافيا لإتمام كل المهام الموكلة إليه. وقد بينت رحلته هذه كيف تُمكِّننا الرؤية الفريدة من الفضاء مضافا إليها قدرات الرادار من استكشاف كوكبنا على نحو لم يكن ممكنا من قبل. ونتوقع أن تمكِّننا الصور المأخوذة من تحديد أفضل الأطوال الموجية الرادارية واتجاهات الاستقطاب لدراساتنا المستقبلية. ومن المحتمل أن تصبح مثل هذه الأنظمة الرادارية المثبتة على متن الأقمار الصنعية (السواتل) مصدرا دائما للمعلومات عن حالة غابات الأرض وأنهارها ومناخها ـ والكوارث المحتملة كالزلازل والبراكين والفيضانات. http://www.oloommagazine.com/Articles/ArticleDetails.aspx?ID=98
  12. في البداية سيتم مناقشة كل المنظومات التي عرضت في فيديو التسجيلي حراس السماء حيث ساقوم بوضع الصور التي اظهرت منظومات كثيرة ومتعددة واتمني الاخوة الافاضل الزملاء يقوموا بالشرح عليها معي علي الصور @House@JACK.BETON.AGENT@الدرع المصري @AL RAGH @AMR _ geospatial@the red general @EGY THUNDERBOLT في البداية اولا منظومة رادارية ذات قبة بيضاوية يرجي توضحيها لنا صورة من داخل احدي اليات منظومة الدفاع الجوي المصري منظومات صورايخ و رادار و انذار ومنظومات التشويش الالكتروني كما ذكرها الفيديو الاكثر تميزا
  13. أبهرت المقاتلات الروسية زوار المعرض العسكري الدولي "آرميا -2016" خلال عرض قام به عدد كبير من المقاتلات مثل "سو-27" و"سو-30" و"سو-35" و"ميغ-29". وناقشت بعض الدول المشاركة في المعرض، إمكانية شراء بعض هذه المقاتلات الروسية، حيث يمكن لدولة زيمبابوي شراء مقاتلات روسية وطائرات هليكوبتر، كما تهتم باكستان بالمقاتلات الروسية سو — 35. إ قرأ المزيد: http://arabic.sputniknews.com/photo/20160909/1020109988.html
  14. شارك جنود الجيش المصرى فى مسابقة الدفاع الجوي الروسية السماء الصافية، ضمن مسابقات الألعاب العسكرية الدولية فى روسيا حيث شارك الجيش المصري باستخدام أنظمة الدفاع الجوي الروسية "إيغلا"، و"زو-23" كما شارك الجيش الروسي والصيني والفنزويلي، وكازاخستان وصربيا.
  15. إنشاء قوات الدفاع الجوي تم طبقا للقرار الجمهوري رقم 199 الصادر في أول فبراير 1968 قوات الدفاع الجوي كانت عبارة عن عناصر تعمل ضمن سلاح المدفعية في حرب فلسطين عام 48 بناء حائط الصواريخ في 30 يونيو عام 1970 كان البداية الحقيقية لاسترداد الأرض توقيع صفقة الأسلحة بين مصر والاتحاد السوفييتي عام 1955 ساهمت في حماية سماء مصر منظومة الدفاع الجوى تتكون من عدة عناصر استطلاع وإنذار وعناصر إيجابية قوات الدفاع الجوى تمتلك ميدان الرماية الأكثر تطورا في العالم مزود بأحدث أنظمة أهداف الرماية تعددت الوسائل في الحصول على المعلومات ولم يعد هناك قيود عليها لكن السر يكمن في استخدام السلاح الاهتمام بجميع مجالات البحث العلمي لتطوير الأسلحة والمعدات الموجودة بالدفاع الجوي تحتفل قوات الدفاع الجوي بمرور ستة وأربعين عاما على إنشائها، حيث إن قوات الدفاع الجوي هي القوة الرابعة في صفوف القوات المسلحة المصرية الباسلة بجانب القوات البرية والبحرية والجوية، ويرجع تاريخ إنشاء هذه القوات إلى الأول من فبراير عام 68. ومن الدروس المستفادة من حرب يونيو 67، ضرورة تشكيل قوة مستقلة تكون قادرة على حماية سماء مصر ومجابهة التفوق الجوى للعدو، وقد قامت قوات الدفاع الجوى فور صدور قرار إنشائها بإعداد الخطط لتدريب مقاتليها والتخطيط لإنشاء حائط الصواريخ للتصدي للهجمات الجوية المعادية وبذل الرجال جهودهم وحشدوا كل الطاقات.الدفاع الجوي هي القوة الرابعة في القوات المسلحة وقد تم اختيار الثلاثين من يونيو عيدا لقوات الدفاع الجوي، طبقا للقرار الجمهوري رقم 199 الصادر في الأول من فبراير 1968، حيث تم البدء في إنشاء قوات الدفاع الجوى لتمثل القوة الرابعة في قواتنا المسلحة الباسلة، وهو ذكرى إتمام إنشاء حائط لصواريخ تحت ضغط هجمات العدو الجوى المتواصلة بأحدث الطائرات «فانتوم - سكاى هوك» ذات الإمكانيات العالية مقارنة بوسائل الدفاع الجوى المتيسرة في ذلك الوقت لدى قوات الدفاع الجوي المصري، ومن خلال التدريب الواقعي في ظروف المعارك الحقيقية خلال حرب الاستنزاف. وتمكنت قوات الدفاع الجوى اعتبارا من 30 يونيو وخلال الأسبوع الأول من شهر يوليو عام 1970 من إسقاط العديد من الطائرات طراز «فانتوم، سكاى هوك»، وأسر العديد من الطيارين الإسرائيليين، وكانت هذه أول مرة تسقط فيها طائرة فانتوم وأطلق عليه «أسبوع تساقط الفانتوم». توالت انتصارات رجال الدفاع الجوى، ويعتبر يوم الثلاثين من يونيو عام 1970 هو البداية الحقيقية لاسترداد الأرض والكرامة بإقامة حائط الصواريخ الذي منع طائرات العدو من الاقتراب من سماء الجبهة، فاتخذت قوات الدفاع الجوى هذا اليوم عيدا لها.إسرائيل وحرب 48 وكان لقوات الدفاع الجوي دور في حرب 48 والعدوان الثلاثي عام 56، ففي يوم 14 مايو عام 48 تم إعلان قيام دولة إسرائيل بعد انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين، وفى يوم 31 من نفس الشهر صدر الأمر بإنشاء قوات الدفاع الإسرائيلية، تكونت من ثلاث أفرع رئيسية هي القوات «البرية والجوية والبحرية». وكان للقوات الجوية الإسرائيلية أهمية كبيرة عن باقي الأفرع الأخرى لقدرتها على نقل المعركة إلى أي مكان خارج الأراضي الإسرائيلية، وتم تجميع الطيارين المتطوعين من أوروبا وأمريكا وجنوب أفريقيا حتى بلغ عدد الطيارين 40 طيارا كانوا أصحاب خبرة قتال في الحرب العالمية الثانية. وفي ذلك الوقت من عام 48، لم يكن تم تشكيل قوات الدفاع الجوى كقوة رئيسية بالقوات المسلحة، حيث كانت عبارة عن عناصر تعمل ضمن سلاح المدفعية، وكان حجم المدفعية المضادة للطائرات المصرية في ذلك الوقت عبارة عن 2 آلاى مدفعية 3.7 بوصة م ط وآلاى مدفعية 40 مم "م ط" و"آلاى" أنوار كاشفة، وتولت مهمة حماية المدن الرئيسية بسيناء مع توفير الحماية الجوية لوحدات المشاة ضد هجمات العدو الجوية، وقامت بقصف خزانات المياه والوقود بالمستعمرات التي أنشأتها إسرائيل، وقد خاضت بطاريات المدفعية المضادة للطائرات هذه المعارك ببراعة وشجاعة.توقيع صفقة الأسلحة بين مصر والاتحاد السوفييتي وقد اختلف الوضع في حرب عام 56، حيث تم توقيع اتفاقية السلاح عام 1955 بين مصر والاتحاد السوفييتي، حيث تقرر مد مصر بالمدافع "85 مم، 37 مم، الرشاشات الخفيفة أعيرة 12.7 مم"، وبدأت وحدات المدفعية في إعادة البناء والتدريب الشاق، وقامت وحدات المدفعية في حرب عام 56 بتوفير الحماية الجوية لمدن القناة والقاهرة الدفاع بإصرار عن كوبرى الفردان، وإسقاط أعداد كبيرة من الطائرات الإسرائيلية والبريطانية، وإبادة معظم أفراد المجموعة الأولى من قوات الكوماندوز التي قامت بعمل إسقاط مظلي غرب بورسعيد وبور فؤاد.«حائط الصواريخ» حائط الصواريخ هو تجميع قتالي متنوع من الصواريخ والمدفعية المضادة للطائرات في أنساق متتالية داخل مواقع ودشم محصنة «رئيسية - تبادلية – هيكلية» قادرة على صد وتدمير الطائرات المعادية في إطار توفير الدفاع الجوى للتجميع الرئيسي للتشكيلات البرية والأهداف الحيوية والقواعد الجوية والمطارات غرب القناة مع القدرة على تحقيق امتداد لمناطق التدمير لمسافة لا تقل عن 15 كيلومترا شرق القناة. وهذه المواقع تم إنشاؤها وتحصينها تمهيدا لإدخال الصواريخ المضادة للطائرات بها، وقد تم بناء هذا الحائط في ظروف بالغة الصعوبة، حيث كان الصراع بين الذراع الطولية لإسرائيل المتمثلة في قواتها الجوية وبين رجال القوات المسلحة المصرية بالتعاون مع شركات الإنشاءات المدنية في ظل توفير دفاع جوى عن هذه المواقع بالمدفعية المضادة للطائرات، وذلك لمنع إنشاء هذه التحصينات. ورغم التضحيات العظيمة التي تحملها رجال المدفعية المضادة للطائرات، كان العدو ينجح في معظم الأحيان في إصابة أو هدم ما تم تشييده، وقام رجال الدفاع الجوى بالدراسة والتخطيط والعمل المستمر وإنجاز هذه المهمة، وكان الاتفاق على أن يتم بناء حائط الصواريخ باتباع أحد الخيارين: الخيار الأول القفز بكتائب حائط الصواريخ دفعة واحدة للأمام واحتلال مواقع ميدانية متقدمة دون تحصينات وقبول الخسائر المتوقعة لحين إتمام إنشاء التحصينات.الخيار الثاني الوصول بكتائب حائط الصواريخ إلى منطقة القناة على وثبات أطلق عليها «أسلوب الزحف البطيء»، وذلك بأن يتم إنشاء تحصينات كل نطاق واحتلاله تحت حماية النطاق الخلفي له، وهكذا، وهو ما استقر الرأي عليه وفعلا تم إنشاء مواقع النطاق الأول شرق القاهرة وتم احتلالها دون أي رد فعل من العدو. وتم التخطيط لاحتلال ثلاثة نطاقات جديدة تمتد من منتصف المسافة بين غرب القناة والقاهرة، وتم تنفيذ هذه الأعمال بنجاح تام في تناسق كامل وبدقة عالية في التوقيت المحدد كـ«سيمفونية متكاملة»، جسدت بطولات وتضحيات رجال الدفاع الجوى، وكانت ملحمة وعطاءً لهؤلاء الرجال في الصبر والتصميم والتحدي، وعلى أثر ذلك لم يجرؤ العدو الجوى على الاقتراب من قناة السويس، فكانت البداية الحقيقية للفتح والإعداد والتجهيز لخوض حرب التحرير بحرية كاملة وبدون تدخل العدو الجوى. تحقيق المعادلة الصعبة في نصر أكتوبر 73 حققت قوات الدفاع الجوي المعادلة الصعبة بين التكنولوجيا المتطورة وسهولة الاستخدام في نصر أكتوبر 73، حيث أجمع العديد من المفكرين على أن نصر أكتوبر 73 يعتبر نقطة تحول مهمة في تاريخ الحروب، فلقد أبرزت تلك الحرب أن التكنولوجيا أصبحت تمثل عنصرا ذا أهمية في الحروب الحديثة. ولعل أهم المشاكل التي تواجه الجيوش الحديثة تلك المشكلة الناشئة من الاتجاه المتزايد نحو استخدام الأسلحة المتطورة المعقدة، فمعظم هذه الأسلحة تتطلب أطقما قتال ذات مستوى تعليمي وثقافي عال نسبيا، الأمر الذي يؤكد أن القوة العسكرية لأي دولة لم تعد تقاس بصورة مطلقة طبقا للعناصر المكونة لها من تسليح وقوة بشرية، وإنما أصبحت تقاس بصورة نسبية طبقا لنوعية القوة البشرية وقدرتها على استيعاب الأسلحة والمعدات المتطورة. وكان أحد الحلول لمواجهة هذه المشكلة هو زيادة فترة التجنيد، لتوفير الوقت اللازم كي تتمكن أطقم القتال من استيعاب الأسلحة، وهو ما يتعارض مع خطط التنمية الاقتصادية للدول، وكان هناك حل آخر يتمثل في تصنيع وجلب أسلحة متطورة سهلة الاستخدام، ويتطلب هذا الحل تكاليف باهظة لتنفيذه، ولعل ذلك يفسر الاهتمام البالغ بالصواريخ المحمولة على الكتف للنتائج الرائعة التي حققها خلال حرب أكتوبر 73، فهذه الصواريخ تعتبر نموذجا رائعا لما يجب أن تتجه إليه التكنولوجيا في المجال العسكري من سهولة الاستخدام ورخص الثمن. وقد تم تنفيذ منظومة للانتقاء والتوزيع للأفراد ذوى المؤهلات العليا والدرجات العلمية المناسبة لاستقدامهم للتجنيد بقوات الدفاع الجوى للعمل على المعدات ذات التقنيات الحديثة المتطورة لسهولة استيعابهم لهذه المعدات. إمكانيات وأنظمة الدفاع الجوي وتتم السيطرة على منظومة الدفاع الجوى بواسطة نظام متكامل للقيادة والسيطرة من خلال مراكز قيادة وسيطرة على مختلف المستويات في تعاون وثيق مع القوات الجوية والحرب الإلكترونية بهدف الضغط المستمر على العدو الجوى وإفشال فكره في تحقيق مهامه وتكبيده أكبر نسبة خسائر ممكنة. ويتحقق بناء منظومة الدفاع الجوى من خلال توازن جميع عناصر المنظومة وفاعليتها وقدرتها على مجابهة العدو الجوى، بالإضافة إلى التكامل بين عناصر المنظومة والذي يشمل: التكامل الأفقي: ويتحقق بضرورة توافر جميع العناصر والأنظمة الأساسية للمنظومة. التكامل الرأسي: ويتحقق بتوافر أنظمة تسليح متنوعة داخل العنصر الواحد. أكد الفريق عبد المنعم التراس قائد قوات الدفاع الجوي، أنه يتم متابعة ومراقبة كل ما هو جديد في مجال التسليح، سواء كان من صواريخ أو حرب الكترونية أو مقذوفات أو معدات، موضحا أن التطوير الذي يتم داخل قوات الدفاع الجوي يأتي في إطار ممنهج ومنظم في إطار رفع الكفاءة القتالية والفنية والإدارية التي تشهدها أسلحة وإدارات وأفرع القوات المسلحة المختلفة. وأشار التراس، خلال مؤتمر صحفي له بمناسبة الاحتفال بالعيد السادس والأربعون لقوات الدفاع الجوي، إلى أن منظومة الدفاع الجوي تمتلك أخطر سلاح موجود وهو «الجندي المقاتل المصري»، وهذا ما أثبته التاريخ، فالقيادة العامة للقوات المسلحة، تولي اهتماما شديدا جدا بالفرد المقاتل، وتطويره وتعليمه بأحدث الوسائل. وقال الفريق «التراس» إن التحديث والتطوير داخل القوات المسلحة بدء عندما كان الرئيس السيسي وزيرا للدفاع، موضحا أن عملية التحديث والتطوير لها ضوابط وتكلفة اقتصادية ضخمة، لكنها تنفذ وتسير وفق مخطط مدروس، والقوات المسلحة المصرية واعية لكاف التحديات الموجودة علي الساحة الإقليمية والدولية، والجيش مستعد لها، ولا يغفل التهديدات المختلفة الموجودة حاليا في الإقليم أو منطقة الشرق الأوسط. وأكد أن قوات الدفاع الجوي تعمل وفق منظومة مشتركة مع كافة الأسلحة والأفرع الرئيسية والإدارات، مشيرا إلى أن معركة الدفاع الجوي هي معركة صعبة ومعقدة جدا وتعمل وفق منظومة متكاملة، مشددا على أن قوات الدفاع الجوي قادرة على التصدي لكافة التهديدات. وأكد أن المتغيرات الإقليمية والدولية والمحلية والمؤامرات التي تحاك لمصر جعلت لزامًا على الجميع التكاتف والاصطفاف خلف القيادة السياسية الوطنية الواعية للمحافظة على الدولة المصرية والعبور بالوطن إلى بر الأمان. ونوه إلى أن القوات المسلحة ومن منطلق مسئوليتها التاريخية في الحفاظ على الأمن القومي المصري والعربي تعمل دائمًا على التطوير والتحديث وإمتلاك القدرة الرادعه وتكون دائمًا على أهبة الإستعداد للحفاظ على أمن وسلامة الوطن وترابه المقدس وتساند شعب مصر العظيم في مسيرة التنمية والتقدم. وطمأن قائد قوات الدفاع الجوي المصريين بأن سماء مصر لها رجال يواصلون الليل بالنهار للدفاع عنها ضد كل من تسول له نفسه المساس بها ولديهم القدرات الكافية لتحويل السماء المصرية إلى جحيم على من يفكر في الاعتداء على أمن مصر وشعبها. وتابع: «نمتلك ما يلزم من الوسائل لحماية سماء مصر علي الرغم من امتلاك دول إقليمية طائرات حديثة من الجيل الجديد، حيث أننا نمتلك خبرة قتال في الدفاع الجوي، ويتم الاستفادة من خبراتنا في عدد من الدول، ومن يقترب من سماء مصر سنحوله إلى «جحيم». وأشار إلى أن الاهتمام بالفرد المقتل وإعداده جيدا وفق أحدث الأساليب هي الركيزة الأساسية لنجاح منظومة الدفاع الجوي، مشددا على أن القيادة العامة للقوات المسلحة تهتم اهتمام كبير بطلبة الكليات العسكرية من جميع النواحي. وتحدث «التراس» عن حاملة المروحيات المصرية «جمال عبد الناصر» والمعروفة باسم «الميسترال»، حيث أكد أنها إضافة كبيرة لمصر وللأمة العربية، كاشفا علي أن هناك قطع بحرية للدفاع الجوي سترافقها لحمايتها، كما أن القطع البحرية المصرية عليها وسائل دفاع جوي تقوم بمهامها ولها وسائلها الخاصة بها. وعن التعاون بين قوات الدفاع الجوي وباقي الأفرع والأسلحة والإدارات، أوضح أن هناك تنسيقا كاملا متكاملا بين قوات الدفاع الجوي والقوات الجوية وإدارة الحرب الالكترونية، من أجل حماية المجال الجوي المصري، والدليل علي ذلك الدور الذي تقوم به القوات من توفير الحماية الجوية للعمليات التي تحدث في سيناء من قبل رجال الأمن ضد عناصر الإرهاب. وشدد علي أن قوات الدفاع الجوي منتشرة علي كل شبر علي أرض مصر علي كل الاتجاهات، والتعاون وثيق بينها وبين جميع الدول في عمليه منظومة التسليح والتطوير، بالإضافة إلي أن القوات المسلحة تهتم جيدا وبصورة كبيرة بالتصنيع المحلي، مؤكدًا أن القوات المسلحة علي يقظة كبيرة من التدريب والكفاءة، ولديها قدر كبير من الخبرة في القتال وذلك بشهادة التدريبات مع الدول الصديقة والشقيقة. وأكد أن المهمة الرئيسية لقوات الدفاع الجوي هي حماية المجال الجوي للدولة المصرية على مدار الساعة طوال الوقت، وتقوم قوات الدفاع الجوي بإجراء مناوره ورمايات بالذخيرة الحية طوال العام، تشترك فيها جميع الوحدات، مشددا علي أن قوات الدفاع الجوي تمتلك المنظومات المطلوبة لحماية المجال الجوي المصري ضد أي عدائيات حديثه وتكنولوجيا متطورة. تمتلك قوات الدفاع الجوي منظومة متكاملة تشتمل على العديد من الأنظمة المتنوعة بالدفاع الجوي، حيث تتكون منظومة الدفاع الجوى من عدة عناصر استطلاع وإنذار وعناصر إيجابية تمكن القادة من اتخاذ الإجراءات التي تهدف إلى حرمان العدو من تنفيذ مهامه أو تدميره بوسائل دفاع جوى تنتشر في جميع ربوع الدولة في مواقع ثابتة وبعضها يكون متحركا طبقا لطبيعة الأهداف الحيوية والتجمعات المطلوب توفير الدفاع الجوى عنها. ويتطلب تنفيذ مهام الدفاع الجوى اشتراك أنظمة متنوعة لتكوين منظومة متكاملة تشمل على أجهزة الرادار المختلفة التي تقوم بأعمال الكشف والإنذار، بالإضافة إلى عناصر المراقبة الجوية وعناصر إيجابية من صواريخ مختلفة المدايات والمدفعية "م ط" والصواريخ المحمولة على الكتف والمقاتلات وعناصر الحرب الإلكترونية. المنظومة التعليمية لم تغفل القيادة العامة للقوات المسلحة وقوات الدفاع الجوي التطور الهائل في تكنولوجيا التسليح الذي يشهده العالم، وضرورة تأهيل طلاب كلية الدفاع الجوى لمواكبة هذا التطوير، حيث تعتبر كلية الدفاع الجوى من أحدث المعاهد العسكرية على مستوى الشرق الأوسط، ولا يقتصر دورها على تخريج ضباط الدفاع الجوى المصريين فقط؛ بل يمتد هذا الدور ليشمل تأهيل طلبة من الدول العربية والأفريقية والدول الصديقة. ونظرا لما يمثله دور كلية الدفاع الجوى المؤثر على قوات الدفاع الجوى والتي تتعامل دائما مع أسلحة ومعدات ذات تقنية عالية وأسعار باهظة، فإننا نعمل على تطوير الكلية من خلال مسارين: المسار الأول تطوير العملية التدريبية، وذلك بالمراجعة المستمرة للمناهج الدراسية بالكلية وتطويعها طبقا لاحتياجات ومطالب وحدات الدفاع الجوى والخبرات المكتسبة من الأعوام الماضية، بالإضافة إلى انتقاء هيئة التدريس من أكفأ الضباط والأساتذة المدنيين في المجالات المختلفة. المسار الثاني تزويد الكلية بأحدث ما وصل إليه العلم في مجال التدريب العملي، وفى هذا المجال فقد تم تزويد الكلية بفصول تعليمية لجميع أنواع معدات الدفاع الجوى مزودة بمحاكيات للتدريب على تنفيذ الاشتباكات بالأهداف الجوية، كذا تم تجهيز الفصول والقاعات الدراسية بدوائر تليفزيونية مغلقة وشاشات عرض حديثة، وتم تحديث وتطوير المعامل الهندسية بالكلية، فضلا عن تنفيذ معسكرات تدريب مركز لطلاب السنة النهائية للمشاركة في الرمايات الميدانية لأسلحة الدفاع الجوى بمركز رماية الدفاع الجوى.ميدان رماية متطور لأسلحة الدفاع الجوي تمتلك قوات الدفاع الجوى ميدان رماية الأكثر تطورا في العالم، ومن المعروف أن الرماية الحقيقية هي أرقى مراحل التدريب القتالي، حيث تعطى نتائجها الإيجابية الثقة في السلاح وتعتبر تتويجا لما تم بذله من جهد خلال العام التدريبي، وهي مؤشر حقيقي على سلامة تخطيط وتنفيذ التدريب، ومن هذا المنطلق. وفى ضوء التطور الملموس لمنظومة الدفاع الجوى المصري، تم تنفيذ برنامج تطوير ميدان الرماية ليكون مركز رماية حضاريا مجهزا بمنشآت حديثة مع تزويده بأحدث أنظمة أهداف الرماية، وتقييم وتحليل وتسجيل نتائج الرمي للوقوف على نقاط القوة والسلبيات سواء بالنسبة للفرد أو المعدة، لتحقيق العائد القتالي والتدريبي لكل من الفرد والمعدة. وتمثل ذلك في تحقيق الظروف المناسبة لتنفيذ الرماية الفعلية على العديد من الأهداف ذات المواصفات المختلفة لجميع الأنظمة العاملة بقوات الدفاع الجوى مع توفير الكثير من النفقات اللازمة لتشغيل المعدات، والإمكانيات الكبيرة لمركز الرماية تؤهله لأن يكون بحق أكبر مركز رماية على المستوى الإقليمي، حيث لا توجد مراكز مشابهة في دول منطقة الشرق الأوسط.عدم وجود أسرار عن أنظمة التسليح في معظم دول العالم الحديث عن التطور الهائل في أسلوب الحصول على المعلومات وتعدد مصادر الحصول عليها إلى عدم وجود أسرار عن أنظمة التسليح في معظم دول العالم، وكيفية الحفاظ على سرية أنظمة التسليح بقوات الدفاع الجوى. فشيء طبيعي في عصرنا الحالي أنه لم تعد هناك قيود في الحصول على المعلومات، حيث تعددت وسائل الحصول عليها سواء بالأقمار الصناعية أو أنظمة الاستطلاع الإلكترونية المختلفة وشبكات المعلومات الدولية، بالإضافة إلى وجود الأنظمة الحديثة القادرة على التحليل الفوري للمعلومة وتوفر وسائل نقلها باستخدام تقنيات عالية، ما يجعل المعلومة متاحة أمام من يريدها، ويجعل جميع الأنظمة ككتاب مفتوح أمام العدو والصديق. لكن هناك شيء مهم، وهو ما يعنينا في هذا الأمر، هو فكر استخدام الأنواع المختلفة من الأسلحة والمعدات الذي يحقق لها تنفيذ المهام بأساليب وطرق غير نمطية في معظم الأحيان بما يضمن التنفيذ الكامل في إطار خداع ومفاجأة الجانب الآخر، وهذا في المقام الأول خفي عن العدو وله درجات سرية عالية وتحتفظ به القوات المسلحة كأهم خطط الحروب المقبلة. والدليل على ذلك أنه في بداية نشأة قوات الدفاع الجوى، تم تدمير أحدث الطائرات الإسرائيلية «الفانتوم» باستخدام وسائل إلكترونية حديثة من خلال منظومات الصواريخ المتوفرة لدينا في ذلك الوقت، وكذا التحرك بسرية كاملة لإحدى كتائب الصواريخ لتنفيذ كمين لإسقاط طائرة الاستطلاع الإلكتروني «إستراتكروزر» المزودة بأحدث وسائل الاستطلاع الإلكتروني بأنواعه المختلفة وحرمان العدو من استطلاع القوات غرب القناة باستخدام أسلوب قتال لم يعهده العدو من قبل، وهو تحقيق امتداد لمناطق تدمير الصواريخ لعمق أكبر شرق القناة. ومن هناك نخلص إلى أن السر لا يكمن فقط فيما نمتلكه من أسلحة ومعدات؛ ولكن القدرة على تطوير أسلوب استخدام السلاح والمعدة بما يمكنها من تنفيذ مهامها بكفاءة تامة. البحث العلمي ومراكز التطوير الخاصة بالدفاع الجوي وبما أن البحث العلمي له أهمية قصوى من أجل المستقبل، وأن تقدم الأمم يقاسُ بمدى اهتمامها بالبحث العلمي، يتم استخدام البحث العلمي في تطوير الأسلحة والمعدات بقوات الدفاع الجوى، حيث تهتم قوات الدفاع الجوي بجميع مجالات البحث العلمي التي يمكن الاستفادة منها في تطوير ما لدينا من أسلحة ومعدات، ويوجد بقوات الدفاع الجوى مركز للبحوث الفنية والتطوير، وهو المسئول عن التحديث والتطوير وإضافة التعديلات المطلوبة على معدات الدفاع الجوى بالاستفادة من خبرات «الضباط المهندسين، والفنيين، والمستخدمين للمعدات». ويقوم المركز بإقرار عينات البحوث وتنفيذها عمليا بدءا بإجراء الاختبارات المعملية، ثم الاختبارات الميدانية للوقوف على مدى صلاحيتها للاستخدام الفعلي الميداني بواسطة مقاتلي الدفاع الجوى. ويقوم مركز البحوث الفنية بتطوير معدات الدفاع الجوى من خلال مراحل متكاملة بهدف استخدام التكنولوجيا الحديثة والاستفادة من أحدث التقنيات العلمية بما يحقق الارتقاء بمستوى الأداء لمعدات الدفاع الجوى، هذا بالإضافة إلى وجود تعاون وثيق مع مراكز البحوث الفنية المختلفة بالقوات المسلحة لدراسة مشاكل الاستخدام للأسلحة والمعدات وتقديم أفضل الحلول لها. أما عن وسائل تدعيم مجالات البحث العلمي لضباط الدفاع الجوى، فهي كثيرة منها قيام كلية الدفاع الجوى بعقد الكثير من الندوات والمحاضرات التي يشارك فيها الأساتذة المدنيون من الجامعات المصرية من مختلف التخصصات، كذلك الاشتراك في الندوات التي تقيمها هيئة البحوث العسكرية وأكاديمية ناصر العسكرية العليا والكلية الفنية العسكرية. ولتدعيم البحث العلمي يتم إيفاد ضباط الدفاع الجوي إلى الخارج لتبادل العلم والمعرفة بيننا وبين الدول الأخرى والحصول على الدرجات العلمية المتقدمة «الماجستير – الدكتوراة» لمواكبة أحدث ما وصل إليه العلم في دول العالم. وعن اختيار قادة الدفاع الجوي، تحدث الفريق التراس قائلا: "لا تتم عملية اختيار القادة في قوات الدفاع الجوى بمعزل عن النظام العام للقوات المسلحة، بل تتم في إطار عام حددته القيادة العامة للقوات المسلحة بمواصفات وشروط وتأهيل معين لأي قائد على أي مستوى، ويتم اختيار القادة بناءً على المستوى الفني والتخصصي والتدريبي للضابط المرشح للقيادة على أي مستوى". ويتم ذلك بصفة مستمرة بدءا من تخرجه من كلية الدفاع الجوى وعلى مدار خدمته بالكامل حتى يتم ترشيحه لتولى الوظيفة القيادية من خلال تقارير الكفاءة السنوية للضباط، والتي تم تطويرها لتكون معبرة تعبيرا تاما عن مستوى الضابط في جميع أوجه التقييم. ويتم عرض الضباط المرشحين لتولى الوظائف القيادية على لجنة شئون ضباط الدفاع الجوى برئاسة قائد القوات وعضوية القادة والرؤساء ليبدى كلُ منهم رأيه في الضابط المرشح، وعلى ضوء التقييم من خلال التقارير السنوية، ومن رأى أعضاء اللجنة يتم اختيار القائد ويعتبر تأهيله العلمي للوظيفة المرشح لها الضابط من أهم الاعتبارات التي تتم مراعاتها عند تعين القادة على جميع المستويات. والضباط الذين لا تنطبق عليهم شروط تولى الوظائف القيادية ليست نهاية المطاف بالنسبة لهم، ولكن يتم توجيههم في اتجاهات أخرى لا تقل أهمية عن الوظائف القيادية؛ مثل العمل في مجالات التنظيم والإدارة والأعمال الإدارية والفنية، ونهدف في النهاية دائما إلى تحقيق صالح القوات المسلحة والضابط نفسه. نجاح قوات الدفاع الجوي يعد تواصل القائد مع مرؤوسيه، من أهم أسباب نجاح القيادة والسيطرة ومتابعة تنفيذ المهام، حيث تهتم القيادة العامة للقوات المسلحة دائما بأبنائها من خلال عقد اللقاءات الدورية للقادة على جميع المستويات، ويحرص جميع القادة بقوات الدفاع الجوى على تنفيذ اللقاءات الدورية بدءا من مستوى قائد القوات حتى مستوى قائد الفصيلة. ويختلف معدل تنفيذ اللقاءات من مستوى إلى آخر، حيث يتم لقاء قائد الفصيلة وقائد السرية يوميا وقائد الكتيبة أسبوعيا وقائد اللواء مرتين شهريا، هذا بخلاف لقاءات القادة مع مرؤوسيهم في المناسبات القومية والدينية وعقب تنفيذ الالتزامات التدريبية الرئيسية. أما عن اللقاءات بالضباط والصف والجنود، فإنها مستمرة دائما دون انقطاع وفى مناسبات متعددة، منها الذي يتم بقيادة القوات شهريا مع القادة والضباط بجميع مستوياتهم القيادية بغرض شرح أبعاد الموقف السياسي العسكري وتوعية الضباط بالموضوعات المهمة من خلال محاضرات للرؤساء المتخصصين. وهناك لقاءات تتم بقيادات التشكيلات لأكبر عدد ممكن من ضباط وصف وجنود التشكيل للاستماع إلى المشاكل والمصاعب واتخاذ القرارات لحلها، كما يقوم قائد قوات الدفاع الجوي بالمرور على الوحدات والوحدات الفرعية حتى مستوى نقطة المراقبة الجوية بالنظر وعمل لقاءات مع الضباط والصف والجنود لتوعيتهم والتعرف على مصاعب العمل وتذليلها والاستماع إلى المشاكل الشخصية وحلها فورا.تحديث أسلحة ومعدات وتطوير الفرد المقاتل لقوات الدفاع الجوي لا يغفل أحد ما تقوم به قوات الدفاع الجوى من تحديث في الأسلحة والمعدات، لكن ذلك يحتاج إلى رجال يمتلكون القدرة على الاستيعاب والابتكار، وقيادة قوات الدفاع الجوي تدرك أن الثروة الحقيقية تكمن في الفرد المقاتل، فكان الاهتمام باختيار ضابط الدفاع الجوي قبل التحاقه بكلية الدفاع الجوي طبقا لأسس ومعايير دقيقة لتقييم وتحديد العناصر التي تصلح للعمل بقوات الدفاع الجوي ويتم رفع المستوى التدريبي له من خلال: - اتباع سياسة راقية تعتمد على استغلال جميع وسائل وطرق التدريب المتطورة مع التوسع في استغلال المقلدات الحديثة والحواسب. - تطوير المنشآت التعليمية بقوات الدفاع الجوي وإيجاد قاعدة علمية لإمداد قوات الدفاع الجوي بالكوادر اللازمة والمدربة تدريبا عاليا. - تدريب الأفراد على الرماية التخصصية في ظروف مشابهة للعمليات الحقيقية في أحدث ميدان رماية بالمنطقة لرمايات الدفاع الجوي. - إعداد مخطط سنوي للدورات التدريبية المختلفة للضباط طبقا لاحتياجات قوات الدفاع الجوي والاهتمام بتأهيل الضباط لتولي الوظائف المناسبة للرتبة. - التطوير المستمر لمناهج التدريب المختلفة. - إيفاد الضباط في البعثات الخارجية للتدريب على المعدات الحديثة أو التأهيل، في المعاهد والأكاديميات العسكرية في الدول الأجنبية المتقدمة لصقل مهاراتهم العلمية والتعرف على مختلف العقائد العسكرية والاطلاع على الجديد في العلم العسكري وفنون الحروب الحديث، فمستوى ضابط الدفاع الجوي الآن وتأهيله العلمي وصل به إلى درجة من المهارة والاحتراف في استخدام وتطوير أسلحة ومعدات الدفاع الجوي بما يجعله يتفوق على أقرانه من الدول الأخرى. - التدريبات المشتركة مع الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة لاكتساب الخبرات والتعرف على أحدث أساليب تخطيط إدارة العمليات في هذه الدول.دور الدفاع الجوي في ثورتي 25 يناير و30 يونيو كان لقوات الدفاع الجوي دور مهم وكبير في أحداث ثورتي 25 يناير و30 يونيو، حيث أثرت تلك الثورتان في الشعب المصري بجميع طوائفه واتجاهاته، وضربت القوات المسلحة «المثل» في الوقوف على الحياد، ومناصرة الشعب وحماية الشرعية الدستورية. ويعتبر الدفاع الجوى أحد الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة وطبقا لمواقع تمركز وحداته الإدارية والمقاتلة، فإنه ينتشر في جميع ربوع الدولة وتعمل مراكز القيادة به بصورة متواصلة لمدة 24 ساعة وطبيعة عمله تقتضى تواجد أطقم القتال في الخدمة بصفة مستمرة سلما وحربا، لذلك فإنه وقع عليه عبء متابعة الأحداث الجارية بصفة مستمرة ليلا ونهارا. وكان له دور عظيم في متابعة الأحداث وتلقى جميع البلاغات عن جميع المواقف والاشتراك في القبض على بعض المجرمين الهاربين من السجون والمتسللين والمخربين، وتأمين بعض الأسلحة والذخائر المستولى عليها بواسطة مدنيين من أجهزة الشرطة المدنية والسجون في مواقع دفاع جوى، بالإضافة إلى حماية الأهداف الحيوية والاشتراك في تأمين منشآت الدولة ومرافقها طبقا للإمكانيات المتيسرة والسلطات المخولة، بالإضافة إلى دور أفراد عناصر المراقبة الجوية بالنظر المنتشرين على حدود مصر المختلفة في الإبلاغ عن أي عناصر تسلل لحدود مصر البرية والبحرية والجوية في منظومة متكاملة مع عناصر قوات حرس الحدود.الاهتمام بكل ما يجرى من أحداث ومتغيرات في المنطقة تعمل قوات الدفاع الجوي طبقا لخطط وبرامج محددة وأهداف واضحة، كما تهتم القوات المسلحة بكل ما يجرى من أحداث ومتغيرات في المنطقة والإقليم. وعندما نتحدث عن الاستعداد القتالي لقوات الدفاع الجوى، فإننا نتحدث عن الهدف الدائم والمستمر لهذه القوات، بحيث تكون قادرة ليلا ونهارا سلما وحربا وتحت مختلف الظروف على تنفيذ مهامها بنجاح، ويتم تحقيق الاستعداد القتالي العالي والدائم من خلال مجموعة من المحددات والأسس والاعتبارات، تتمثل في الحالات والأوضاع التي تكون عليها القوات طبقا لحسابات ومعايير في غاية الدقة، وتوفر الأزمنة اللازمة لتحول القوات لتنفيذ مهامها في الوقت المناسب.الاستعداد القتالي الدائم تتم المحافظة على الاستعداد القتالي الدائم من خلال الحصول على معلومات عن العدو الجوى بصفة مستمرة والتنظيم الدقيق لوسائل المواصلات واستعداد مراكز القيادة الرئيسية والتبادلية إدارة أعمال القتال والمحافظة على الكفاءة الفنية للأسلحة والمعدات، ويتم تنفيذ كل هذه العناصر في إطار من الإنضباط العسكري الكامل، والروح المعنوية العالية. مصدر
  16. ستجري في روسيا خلال الفترة من 19 وحتى 28 يوليو/ تموز المسابقة الـ40 بين المظليين العسكريين الرياضيين من 30 دولة مختلفة. وسيشارك في هذه المنافسة، التي ستجري في المطار العسكري "كوبينكا" وحديقة "باتريوت" بريف موسكو، أكثر من 400 عسكري. اتخذ قرار إجراء هذه المنافسة في الأراضي الروسية العام الماضي خلال بطولة "الألعاب العسكرية العالمية" في كوريا الجنوبية. المظليون العسكريون سيقومون خلال عشرة أيام بإظهار مهاراتهم: الهبوط بدقة، وعرض ألعاب بهلوانية فردية وجماعية. http://arabic.sputniknews.com
  17. تنقل روسيا أقوى المعدات العسكرية إلى سوريا بواسطة طائرات نقل عسكرية ضخمة وهائلة، كانت تسمى قديما "طائرات العمليات الخاصة"، حيث كان أول استخدام لهذه الطائرات في عام 1931. وتعد أهم طائرات النقل العسكري الروسي هي الطائرة IL-76 — التي تعد الناقل الرئيسي للمعدات العسكرية الروسية، وهي مجهزة بقدرات تسمح لها بالهبوط والإقلاع مباشرة من التربة غير الممهدة وعلى الثلوج والجليد. ويتواجد العديد من النماذج لطائرة "إيل-76"، وهي الطائرة "إيل-76 أم دي —90 أ"، وهي نسخة حديثة معدلة للغاية، من طائرة "إل —76" ذات السمعة الطيبة، مخصصة للنقل العسكري، وتتميز هذه الطائرة بنظام طيران، ذي ملاحة متطورة، ونظام تحكم تلقائيّ مُحدَّث، إضافةً لنظام الاتصالات المتميز فيها، وتحتوي الطائرة أيضاً، على قمرة زجاجية للقيادة، لتقوم بتلبية جميع المتطلبات الحالية للطائرات الحديثة عبر احتوائها على كافة إجراءات السلامة والدقة، واعتمادها أدق المعايير الإلكترونية الحديثة، أثناء عمليات الهبوط، فضلاً عن أن عملية استبدال المحركات العادية للطائرة، من طراز "دي- كي بي 2"، ستكون سلسةً أكثر بكثير، ضمن طائرة "إيل-76 أم دي —90 أ" الجديدة، كما أن عملية إنزال الجناح بعد عملية تعديل الهيكل، التي تمت، ستعزز كثيراً من القدرات التشغيلية للطائرة. تبلورت فكرة طائرة "إليوشن" لأول مرة عام 1967، لتلبي متطلبات الجيش السوفيتي لطائرة شحن قادرة على حمل 40 طن لمدى يزيد عن 5000 كلم بأقل من 6 ساعات وقادرة على الهبوط والإقلاع من مدارج غير معبدة، وقادرة على تحمل الظروف الجوية القاسية في سيبريا والمناطق القطبية. وقرر أن تكون هذه الطائرة بديلا عن أنطونوف-12، وكان هناك مشروع لطائرة أخرى لنقل الركاب تتألف من طابقين وتتسع لـ 250 راكب، لكن هذا المشروع ألغي. وحلقت النسخة التجريبية لهذه الطائرة في آذار/مارس 1971، وبدأ إنتاجها في مؤسسة طشقند لإنتاج الطائرات في مدينة طشقند عاصمة جمهورية أوزبكستان السوفيتية، حيث أنتجت حوالي 860 طائرة إليوشن بأنواع متعددة. تم تطوير إليوشن في عام 1990بنماذج (MF,TF) مطورة التي لم تنتج بأعداد كبيرة بسبب المصاعب الاقتصادية التي بدأت تعانيها القوة الجوية الروسية في فترة التسعينيات وحلق النموذج الأولي لـ"إليوشن" (IL-76MF) في 1 آب/أغسطس 1995. وبدأ عام 2004 وصاعداً تحديث عدد من الطائرات التجارية إلى النموذج (IL-76TD-90VD) وهذا النموذج تم تزويده بمحركات (بي اس —90) لتتفق إليوشن مع المعايير الأوروبية لحدود الضوضاء، وفي عام 2005 طلبت الصين 34 طائرة (IL-76MDs)و4 طائرات (IL-78)، واستمر إنتاج طائرات إليوشن المحدثة من نوع (IL-476) في معامل أفياستار بمدينة أوليانسك الروسية بالتعاون مع موسسة طشقند في عام 2010. خدمت عدد من طائرات إيل-76 كطائرات إطفاء (قاذفات ماء)، واستخدمت هياكل إليوشن (IL-76) كأساس لصناعة طائرات إلبريف(A-50) للإنذار المبكر حيث أنتجت 25 طائرة من هذا النوع. واستعملت (IL-76) في مهام اكتشاف المناطق القطبية، كما استعملت الطائرة لتدريب رواد الفضاء ومحاكاة ظروف انعدام الجاذبية. وتخدم الآن هذه الطائرات الضخمة التي يطلق عليها اسم "البيت الطائر" أو "وحش السماء"، فى روسيا وتقوم بنقل المعدات العسكرية الثقيلة إلى سوريا. http://arabic.sputniknews.com/military/20160530/1018980832.html#ixzz4ABLoL15u
  18. شاهد.. سيارات "همر" عسكرية تتساقط من السماء وتتحطم https://www.youtube.com/watch?v=itmpL2XJ6qM المثير في الأمر أن الحادث لم يقتصر على سيارة واحدة بل ثلاثة عربات عسكرية تحطمت بشكل كامل، الأمر الذي أدى الى حالة ذهول. في حادثة وقعت خلال تدريبات عسكرية على عمليات الانزال أجراها الجيش الألماني، سقطت ثلاثة عربات همر عسكرية على الأرض بشكل عنيف، بعد وقوع خطأ ما في عملية الانزال التي تضمنت اسقاط مركبات ثقيله بالمظلات ... الفيديو انتشر بشكل كبير عبر الانترنت. لكن المثير في الأمر أن الحادث لم يقتصر على سيارة واحدة بل ثلاثة عربات عسكرية تحطمت بشكل كامل، الأمر الذي أدى الى حالة ذهول. http://arabic.cnn.com/world/2016/04/23/wd-230416-humvees-falling-sky#autoplay
  19. المراقبة الجوية: عيون في السماء بقلم ريتشارد غاردنر تعتبر السيطرة على المجال الجوي فوق مناطق النزاع عاملا اساسيا للمخططين العسكريين اليوم، فالى جانب الحاجة الملحة لطائرات قتال قادرة على تأمين درع جوي دفاعي يوفر الحماية وذخائر الهجوم الملائمة لضرب اهداف العدو، تظهر تقنيات العيون في السماء Eyes in the Sky مزودة بمستشعرات جوية متخصصة جنبا الى جنب مع طائرات قيادة وتحكم لتشكل جميعها مكونا جوهريا في الحياة العملانية العسكرية اكثر من اي وقت مضى. في الوقت الذي تتحالف فيه العديد من الدول حول العالم للقيام ببعض الانشطة الجوية، من الضروري تنسيق العمليات لمنع حصول حوادث صديقة Blue on Blue اي حدوث اصابات بنيران صديقة وبالتالي ضمان تقليص الازدواجية في الجهود الى حدها الادنى. تنطوي العمليات الجوية الحالية القائمة في منطقة الشرق الاوسط فوق كل من العراق، سوريا، اليمن وليبيا على تحركات جوية على نطاق واسع تنفذ في كثير من الحالات عن طريق طائرات من دول مختلفة. ليست هذه الطائرات التي تقوم بضرب الاهداف المحددة من قبل مصادر استعلام ومراقبة مركزها الارض فحسب، بل تقوم ايضا بشن ضربات على اهداف مفاجئة. مع وجود جماعات مسلحة متعددة على ارض المعركة وضرورة دعم ربما عشرات من الفصائل المختلفة التي بعضها يتقاسم الاهداف مع شركائه والبعض الآخر له اجندته الخاصة التي قد تتغير مع تغير مجريات الميدان، تصعب مهمة محاولة توفير الغطاء الجوي ودعم القوات الصديقة على الارض وقد يشكل ذلك كابوسا لاولئك الذين قرروا مكان ضرورة شن ضربات جوية. فاصدقاء اليوم قد يصبحون اعداء الغد والعكس صحيح. قد يتغير الولاء بسرعة تبعا ربما لانهيار حاد في شبكة الاتصالات او حدوث خطأ في الضربة الجوية لكن انشاء بنى تحتية دفاعية معاصرة يتطلب سنوات من التخطيط والتحضير واذا كانت الميزة الافضل تكمن في الاستفادة من احدث التطورات في مجال المستشعرات الرقمية وتكنولوجيا معالجة البيانات حينها يجب ايجاد منصات جوية مناسبة لتلبية المتطلبات المستقبلية. لذا يكمن الحل في الحصول على قدرات ISTAR المتطورة استعلام، مراقبة، اكتشاف هدف واستطلاع الى جانب مرافق قيادة وتحكم جوية حيث، وبفضل هذه الخدمات تشن الضربات الجوية المعقدة بدرجة عالية من الثقة. من جهة اخرى، وحتى مع وجود هذه الاصول كما هو الحال في سماء سوريا والعراق، فان الاخطاء لا تزال تحدث وقد يعود ذلك الى ان قدرات الاستعلام غير واضحة بشكل كامل وبالتالي تكون اهداف الضربة الجوية اما مدنيين او مواقع صديقة. نادرا اليوم ما تحصل هذه الاخطاء مع العلم ان آلاف المهام الجوية تجري فوق مناطق النزاع، قد يصعب تتبع تحركات الطائرة في المجالات حيث تنشط هذه الاعمال. من السهل تصور احتمال حدوث تصعيد كبير في الصراع لان هناك عوامل سياسية رفيعة المستوى تشارك فيه على غرار اسقاط المقاتلة الروسية على الحدود التركية السورية العام الماضي من قبل القوات التركية. يكمن العامل الرئيسي في الحاجة الى الحصول على اكبر قدر من المعلومات في الوقت الحقيقي في ما خص التحركات الجوية والبرية الحاصلة في منطقة النزاع من اجل السماح في اصدار الاحكام على اساس ادراك الوضع الميداني بدلا من التكهنات. قد يكون هذا الطلب مكلفا بعض الشيء وقليلة هي القوات الجوية القادرة على المساهمة بذلك من خلال الانضمام الى والاستفادة من توزيع الاتصالات والبيانات المستقاة من المصادر المشغلة للاصول الجوية المتخصصة. في السنوات القليلة الماضية، اتخذ العديد من القوات الجوية في منطقة الشرق الاوسط بما في ذلك المملكة العربية السعودية، قطر، عمان، الامارات العربية المتحدة، اسرائيل والعراق خطوات للحصول على قدرات ISTAR الجوية الجديدة او تحديث تلك الموجودة لديها بدء من الطائرات دون طيار وصولا الى مجموعة من الرادارات، المستشعرات الكهربصرية، طائرات متخصصة متعددة المحركات وبيانات موصولة بعقد قيادة وتحكم في شبكة ساحة القتال. توفر القوات الجوية الاميركية المجموعة الكاملة من قدرات ISTAR الجوية وتشغل من قبل قوات USAF، البحرية الاميركية ومشاة البحرية ايضا وهذا الى جانب تكنولوجيات ا تصال ومراقبة عبر الاقمار الاصطناعية مركزها الفضاء. كل هذه القدرات التي سبق وذكرناها توفر قدرات مراقبة كبيرة جدا لم تستطع اي دولة الوصول لها بما في ذلك روسيا. عندما تكون الولايات المتحدة في موقع الصدارة فمن قوات تحالف، تزود حينها شركاءها بمعلومات مفصلة يتم تشاركها مع عدد كبير من مراكز عملانية معنية مختلفة. تعتبر كيفية تحديد وترتيب اولوية البيانات واحدا من اكبر التحديات الخاصة بجمع وتحليل وتوزيع معلومات ISTAR خصوصا عندما يكون عدد البيانات كبيرا او ان عمليات ISTAR تمت ضمن نطاق واسع. تجدر الاشارة الى ان هناك الكثير من البيانات المتدفقة من كل اجهزة الاستشعار والتي تصلح للاستخدام على نحو مفيد، وهذا هو السبب الذي يدفع بالحاجة الى الاستعانة بمدربين واختصاصيين فضلا عن استخدام برامج معالجة خاصة لكل هذه التجهيزات. تساعد مثل هذه العوامل المهمة على غرار انشطة نمط الحياة التي يمكن تتبعها وتسجيلها من قبل اجهزة الكمبيوتر تساعد في تحديد موقع الهدف بدقة عالية حيث تنشط اعمال العدو العدائية او حيث الافراد والجماعات الارهابية يختبئون. الى جانب اشارات الاستعلام المتطورة والتي من خلالها تستطيع الطائرات المجهزة التنصت على اتصالات المشتبه بهم وبالتالي تحديد اماكنهم، تعتبر قدرات ISTAR من اهم الميزات القادرة على تغيير مسار اللعبة لجهة انها تبقي الجنود على مسافة بعيدة من المواجهة. من جهتها، تستخدم القوات الاميركية طائرات ISTAR في منطقة الشرق الاوسط وقواعد اخرى مختارة من قبل ملف ناتو اضافة الى وجود بعض طائرات ISTAR على متن حاملة الطائرات. هذا وتعد فرنسا من الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي والتي تملك اسطولا جويا لقدرات ISTAR موجودا بفعالية في المنطقة. مع دخول القوات البريطانية وانخراطها في الانشطة العملانية المستمرة منذ بداية هذا القرن وجميعها تقريبا منشورة من العراق وافغانستان وصولا الى ليبيا وغرب افريقيا، باتت ISTAR تشكل اولوية في الحرب. تشمل قدرات ISTAR مركبات جوية مأهولة وغير مأهولة اضافة الى منصات مركزها الفضاء خاصة بمهام المراقبة، التعقب والاتصال ولها قواعد لتشغيل الاسطول المتنامي من طائرات MQ-9 Reapers من General Atomics في منطقة الشرق الاوسط، المملكة المتحدة والولايات المتحدة الاميركية. اثبتت هذه الطائرات جدارتها اثناء تحليقها فوق افغانستان فهي قادرة على ان تشغل من محطات تحكم برية موجودة في اي مكان و تعتمد على طيارين ذي خبرة عالية ومشغلي المستشعرات الى جانب منسقي مهام الاستعلام. تكمن ميزة المركبات الجوية غير المأهولة في انها، ومع طائرات اخرى، قادرة على توفير مراقبة دقيقة في الظروف المناخية كافة. تستطيع طائرة Reaper حمل صواريخ وقنابل دقيقة التوجيه بغية تأمين قدرات للرد سريعا على اي هجوم ضد اهداف مؤكدة قد تفلت في حال لم يتم التعامل معها بشكل مناسب، بما ان المركبة الجوية غير المأهولة Reaper وغيرها من الطائرات دون طيار ذات الدفع العنفي تعمل ببطء، لذا فهي تكون اكثر عرضة لاي هجوم جوي او حملات جوية اخرى. ازاء هذا الواقع، من المستحيل حاليا ان تحل هذه الطائرات عنفية الدفع محل الطائرات النفاثة الهجومية. تجدر الاشارة الى ان الطائرات غير المأهولة تلعب دورا هاما في ما يتعلق بالمراقبة والاستعلام. يستخدم الجيش البريطاني مركبة المراقبة غير المأهولة Watchkeeper من Thales لتوفير التغطية الجوية المستمرة والدقيقة في حين اختارت فرنسا طائرة Patroller من Sagem لتأدية المهام نفسه امام القوات الايطالية فتستعمل طائرة Falco من Finmeccanica. طور سلاح الجو الملكي في بريطانيا ونشر طائرة المراقبة على نطاق واسع Bombardier Sentinel R1 من Raytheon. توفر هذه الاخيرة، المزودة برادار ثنائي النسق متطور وشاشات عرض امام المشغل اضافة الى نظم اتصالات ومهام متقدمة، توفر قدرات WAS التي تقع ضمن نطاق حلف NATO بصرف النظر عن القوات الجوية الاميركية التي تستخدم منصة جوية اكبر ترتكز على JSTARS Boeing 707. تعتبر Sentinel العمود الفقري لقوات RAF فهي قادرة على تحديد آلاف الاهداف، تعريفها وتعقبها في مناطق واسعة. سجلت هذه الطائرة، منذ البدء باستخدامها العملاني عام ٢٠٠٨، ٢٥٠٠٠ ساعة عمل وباستطاعتها الطيران من دون القيود المفروض تطبيقها على طائرات UAV في الاجواء الاوروبية وغيرها من الدول. يمكن توزيع البيانات والمعلومات المتعلقة بالتحركات البرية، الى القادة على الارض او في الجو للتحليل اللاحق الذي سجريه المتخصصون على متون الطائرات. يستطيع المشغلون ربط العناصر المهتمة على الارض، على شاشات العرض وستستمر المستشعرات الرادارية والكمبيوترات بتعقب التحركات المشبهوة وقت حدوثها كما ويمكن برمجتها للتأشير على انماط التحركات النظامية وتلك المشبوهة. استخدمت طائرات Sentinel التابعة لسلاح الجو البريطاني لتعقب المجموعات الارهابية غير النظامية ومراقبة طرق الامداد في شمال افريقيا وغربها كما في العراق وسوريا. طورت اسرائيل رادار مراقبة للارض معدا للاستخدام الخاص حيث جهزت به الطائرات النفاثة نوع Gulfstream وبعض الرادارات بيعت لسنغافورة، اما Boeing وLockheed Martin فقد طورتا طائراتهما نوع ISTAR متعددة المهام، مرتكزتين على بدن طائرات Gulfstream او Bombardier Challenger. يعتبر سلاح الجو الملكي السلاح الوحيد الذي يشغل طائرات الاستعلام الالكترونية المشتركة نوع RC-135W Rivet Joint من انتاج Boeing حيث نشرت لاول مرة ضمن مسرع العمليات في منطقة الشرق الاوسط عام ٢٠١٤ للعمل الى جانب اصول مراقبة وهجوم تابعة لقوات التحالف. خصص هذا الوع من الطائرات التي تشرف عليها اطقم جوية ذات درجة عالية من الكفاءة، للقيام بالمهام السرية للغاية وتلك المرتبطة بالاستعلام الالكتروني والاتصالات. تجدر الاشارة الى ان RC-135W Rivet Joint تشبه تلك المستخدمة من قبل سلاح الجو الاميركي. حلت هذه الطائرات محل Nimrod R1 التي كانت تقوم بنفس المهام منذ العام ١٩٧٠ حيث نفذت مهاما عدة بارزة غير مرئية على غرار مهام استعلام الكترونية في اوروبا، حملة الفوكلاند، حربي الخليج ومؤخرا في عمليات عسكرية في افغانستان. توفر طائرة King Air 350 Shadow R1 من Beechcraft التي نادرا ما نراها في الاجواء، قدرات حرب الكترونية واضيفت الى سلاح الجو الملكي مع تنامي الصراع في افغانستان وحاليا باتت تتوفر بشكل ملحوظ ضمن القوات الجوية. يستخدم الجيش الاميركي وقواته الجوية عددا كبيرا من طائرات King Air 350 لتقوم بدور الحرب الالكترونية نظرا لما توفره من اشارات استعلام وتشويش على الاتصالات الصوتية التابعة للعدو. تستخدم القوات الجوية الملكية والاميركية قدرات مراقبة قائمة على Boeing 707، كذلك المملكة العربية السعودية وحلف NATO، وتتجسد هذه القدرات في نظام التحكم والانذار المبكر (AWACS) نوع E-3D Sentry القادر على كشف الاهداف التقليدية الموجودة على المدى البعيد فضلا عن قدرة هذه الطائرة في تعقب والبحث عن تلك الاهداف للمساعدة في توجيه الضربات اللازمة لتدميرها او اعتراضها. كما هو الحال مع جميع الطائرات، تشهد طائرة E-3D طلبا عاليا عليها كما انها تنتشر بكثافة في الاجواء بما في ذلك منطقةالخليج. بفضل الاعتماد الروسي على عمليات الطيران التجسسي البعيد المدى باتجاه الخطوط الساحلية لدول حلف شمال الاطلسي، يقوم سلاح الجو البريطاني وحلف ناتو بتشغيل طائرات نوع E-3D التي تؤكد يوما بعد يوم على الحاجة والاهمية للحفاظ على قدرة دفاع جوي اوروبية ملائمة وقابلة للنشر. تعد النسخة E-3D التحديث الاجدد من نظام AWACS حيث زودت بتكنولوجيا الكمبيوتر المتقدمة. دخلت الخدمة في شهر تموز/يوليو العام الماضي قبل نشرها في الشرق الاوسط. لم يعد تصنيع AWACS من قبل شركة Boeing بمثابة طائرة ٧٠٧ الجديدة، الا ان Boeing 737 ثنائية المحرك خضعت لتطويرات فعالة للقيام بهذا الدور وحاليا تعمل في كل من اوستراليا، تركيا وكوريا الجنوبية. تواصل شركة Boeing تطوير المزيد من التطبيقات العسكرية ISTAR مرتكزة على نموذج 737 وقد يصبح JSTARS اضافة جديدة. بدورها، تستمر شركة Saab بتقديم طائراتها نوع 340 و2000 مزدوجة المحرك التوربيني باعتبارها منصات معدلة تتلاءم مع ادوار الرادارات واشارات الاستعلام على غرار طائرات القيادة والتحكم والاستعلام EMB110 وEMB145 منEmbraer . عرضت شركة Airbus Military من جهتها طائرة C-295 ثنائية المحرك ذات الدفع العنفي باعتبارها منصة AWACS اماLockheed Martin فقد قدمت طائرة C-130J. جهزت هاتان الطائرتان بقبة رادارية كبيرة للمراقبة تعمل ب ٣٦٠ درجة. طورت شركة Northrop Grumman وحدثت طائرة E-2C/D حيث جهزتها باحدث النظم الرادارية والمحركات. سيبقى سوق قدرات ISTAR وطائرات الانذار المبكر والقيادة والتحكم محصورا دائما لكنه اصبح من المعدات الاساسية اللازمة التي تحتاجه القوات الجوية لمواجهة التحديات واعمال القوات البرية غير النظامية وبالتالي لمحاربة الاشكال الارهابية كافة. وبما ان النظم الالكترونية باتت تتميز بفعالية كبيرة نظرا لصغر حجمها والطاقة الاقل التي تتطلبها في العمل، اصبحت هذه النظم مطلوبة بكثافة حتى من قبل الطائرات الصغيرة، ولعل احدث مثال على هذه التكنولوجيا يمكن ملاحظته في طائرة Zephyr 8 دون طيار التي تحلق على ارتفاعات شاهقة من انتاج Airbus Defence and Space والمطور من قبل QinetiQ. تعمل Zephyr 8 كقمر اصطناعي مزيف، وهي تبقى في الجو مدة ٤٥ يوما لتقدم خدمات مراقبة واستطلاع لا مثيل لها. المصدر
  20. يستعد الجيش الروسي لتجهيز المقاتلات الروسية بالمزيد من المعدات المتطورة، ومن بين هذه المعدات نظام "خيبيني"، وهو من الأنظمة الإلكترونية المستقبلية في القوات المسلحة الروسية. وأوضحت وكالة الأنباء الروسية "نوفستي" أنه سيتم تجهيز مقاتلات "سو — 34" بهذا النظام وهو عبارة عن حاوية غير كبيرة نسبياً على شكل طوربيد تثبّت عادة على أطراف جناح الطائرة، وتجعل الطائرات منيعة تماماً على كافة وسائط الدفاع الجوي المعاصرة ومقاتلات العدو. فبعد إبلاغ طاقم الطائرة عن الهجوم الصاروخي تبدأ "خيبيني" بالعمل؛ فتقوم فوراً بحجب الطائرة المقاتلة بواسطة "غطاء واقٍ راديو-إلكتروني" يحول دون وصول الصاروخ إلى هدفه ويحرفه عن مساره. ترفع منظومة "خيبيني" من قدرة الطائرة على النجاة وتزيد عمر خدمتها بـ (25-30) مرة، وحسب فلاديمير ميخييف، نائب المدير العام لمؤسسة"كريت" (وهي الشركة المصممة والمصنعة للمنظومات الخاصة بالحرب الإلكترونية) إن كافة الطائرات التي فقدتها روسيا في جورجيا كانت غير مجهزة بوسائط الحرب الإلكترونية، وهذا العامل بالذات أدى إلى فقدان هذه الطائرات. بالمناسبة، يتم تركيب منظومات "خيبيني" حالياً على طائرات "سو-30" و"سو-34" و"سو- 35". أما الزعم بأن "هجوم نيسان الشهير"على المدمرة الأمريكية "دونالد كوك" من قبل القاذفة "سو-24" في مياه البحر الأسود، قد تم بفضل استخدام منظومة "خيبيني"، فهو لا يتعدى عن كونه مجرد أوهام من مخيلات الصحفيين. وبالرغم من أن التحليق حول هذه المدمرة قد حدث فعلاً، ولكن طائرة "سو- 24" لم تكن مزودة بمنظومة الحرب الراديو-إلكترونية "خيبيني"، التي بوسعها أن تبطل عمل رادارات العدو تماماً. http://arabic.sputniknews.com/military/20160322/1017983894.html
  21. تستعد روسيا لإحداث طفرة في الصناعات العسكرية بصناعة مقاتلة جديدة من طراز "ميغ". أعلنت وسائل الإعلام الروسية أن روسيا تستعد العام القادم لصناعة مقاتلة من الجيل الجديد "ميغ — 41"، على أساس المقاتلة "ميغ — 31" التى تتواجد في الخدمة حاليا وستكون المقاتلة الجديدة بمثابة وحش طائر. © AVIAPORT.RU ميغ 41 تعد هذه الطائرة واحدة من أهم المشاريع المغلقة من صناعة الدفاع الروسية الحديثة، وستكون بمثابة طائرة واعدة معقدة واعتراضية، حيث يذكر أن المقاتلة "ميغ — 31"، تمت صناعتها على أساس "ميغ — 25". © AVIAPORT.RU ميغ 41 الإعتراضية تندرج مقاتلة ميغ الجديدة تحت مشروع "701" ويسعى المطورين لتكون المقاتلة الجديدة ذات سرعة فائقة استعداداً لاكتساح السماء والفضاء. © AVIAPORT.RU مقاتلة ميغ 41 الجديدة ستتمتع هذه المقاتلة "ميغ — 41" بوظائف طويلة المدى اعتراضية، امتنعت العديد من المصادر عن ذكرها، ويتم رسم العديد من التصاميم لها وستقرر وزارة الدفاع الروسية الشكل النهائي للمقاتلة العام القادم. سبوتنيك
  22. [ATTACH]497.IPB[/ATTACH] أصبحت روسيا تسيطر على سماء القطب الشمالي وسوريا، بفضل الطائرات بدون طيار الحديثة التي لا تخرج من قاعدتها العسكرية من أجل الاستطلاع فقط، ولكن أيضا لضرب مواقع العدو. أنتجت موسكو مؤخراً طائرات بدون طيار ذات خصائص فريدة من نوعها، وخاصة طائرات تتجاوز سرعتها 800 كم / ساعة، وتتجاوز الحمولة 250 كجم. كان الاتحاد السوفياتي واحداً من الرواد في إنتاج الطائرات بدون طيار، ويكفي أن نذكر واحدة فقط من هذه الطائرات هي توبوليف 143، والتي كانت تزن 1.2 طن وتطير بمحركات نفاثة. [ATTACH]498.IPB[/ATTACH] كانت تساعد هذه الطائرات على الاستطلاع التكتيكي، والتقاط الصور وحتى عام 1989، تم إنتاج حوالي 950 قطعة من هذه الطائرات، ومؤخرا كانت تستخدم كأهداف جوية لإعداد المدفعية المضادة للطائرات. [ATTACH]499.IPB[/ATTACH] تمتلك روسيا حالياً طائرات بدون طيار متعددة الأغراض (سواء قادرة على ضرب أهداف أو إجراء الاستطلاع الجوي)، ولكنه لم يتم الكشف عن الخصائص التقنية للطائرات بدون طيار المستقبلية للقوات الروسية. وكشفت المعلومات أن مكتب تصميم الطائرات "سوخوي" يعمل مع شركة "ترانساس" على مشروع طائرة بدون طيار أطلق عليها مؤقتا اسم "Altius-M"، لديها سرعة عالية، وستكون قادرة على الإقلاع والهبوط في الظروف الجوية الصعبة وفي أي وقت. [ATTACH]500.IPB[/ATTACH] أنشأت روسيا أيضاً في هيكل هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية إدارة مخصصة لبناء وتطوير استخدام الطائرات بدون طيار، وكذلك المركز الوطني 924 للطائرات بدون طيار التابع لوزارة الدفاع الروسية وتشمل أهدافه إعداد المختصين فى مجال إدارة أعمال الطائرات بدون طيار.وتستعين اليوم القوات الجوية الروسية بجهاز المخابرات في توفير المعلومات بالفيديو عن الأهداف التي يستهدفها الطيران الروسي في سوريا، وذلك بمساعدة طائرات "أليرون-3"، "تاخيون"، "أورلان-10" و"فوربوست". وتوفر هذه الطائرات البيانات لتحديد الأهداف الأرضية لأداء مهام الحرب الإلكترونية، كما تعتمد وزارة الدفاع الروسية هذا العام على القيام بمهام التدريب على القتال بأسراب من الطائرات بدون طيار، التي تشكلت في المنطقة القطبية الشمالية، في منطقة تشوكشي ذاتية الحكم.وتسيطر الطائرات بدون طيار فى المنطقة القطبية الشمالية على التضاريس، وإجراء الدوريات الجوية، حيث تتمكن طائرات "أورلان 10" من الطيران بسهولة في الهواء لمدة تصل إلى 10 ساعة بسرعة على مسافة 800 كلم.
×