Jump to content

إن المنتدى العربي للعلوم العسكرية و مؤسسيه و مدراءه لا يتحملون أي مسئولية قانونية أو غير ذلك تجاه ما ينشره أعضاء و زوار الموقع و كل مشاركة يتحمل مسئوليتها كاتبها.

جميع الحقوق محفوظة © المنتدى العربي للعلوم العسكرية 2018
 

Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'السودان'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 72 results

  1. كشف رئيس الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية السابق اللواء سمير فرج، مساء أمس السبت، عن قناة ستحفرها مصر في جنوب السودان لحل أزمة المياه. وقال اللواء سمير فرج، في لقاء مع برنامج "على مسئوليتي"، إن مصر ستقوم بحفر قناة في جنوب السودان، تسمى مشروع قناة "جونجلي"، وستوفر 30 مليار متر مكعب من المياه سنوياً.وأضاف أن هذه القناة في جنوب السودان لاستقطاب جزء من مياه المستنقعات ما يوفر 30 مليار متر مكعب سنويا، الأمر الذي سيفيد السودان ومصرأيضا. ولفت إلى أن مصر تدير منطقة استثمارية لدعم التنمية في إثيوبيا، مشدداً على أن التفاوض حاليا مع الإثيوبيين في طريقة ملء الخزان، موضحاً أن مصر تريد ملئه في 7 سنوات وإثيوبيا تريده في عامين. والنسبة لأريتريا، لفت رئيس الشئون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية السابق، إلى أن هناك اتفاقيات مصرية مع إريتريا، لتأمين مصر، بتواجد مدني استثماري في إريتريا، مشدداً على أن مصر لا تتدخل في الشأن الداخلي لأي دولة، ولا يوجد قوات مصرية هناك. وقال إن إدارة تركيا لجزيرة "سواكن" السودانية، تعتبر "نقطة سوداء" في الممر الملاحي، موضحاً أنه ليس لها أي ظهير عسكري، وليست تقلق مصر.
  2. الجمعة 19/يناير/2018 - 07:41 م أعلن رئيس البرلمان السوداني إبراهيم أحمد عمر عن زيارة وفد منالكونجرس الأمريكي لبلاده، الاحد المقبل. وقال عمر في مؤتمر صحفي، اليوم وفق “سودان تريبيون” إن زيارة وفد الكونجرس ستبحث سبل تعزيز العلاقات السودانية الأمريكية، وقضايا الأمنوالاستخبارات، ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بجانب ملف حقوق الإنسان، والإغاثة بالإضافة الى الأوضاع الاقتصادية بالبلاد”. وأضاف عمر أن البلاد تسعي لرفع اسمها من قائمة الدولة الراعية للإرهاب، وتعزيز العلاقات مع واشنطن، خلال الاجتماعات المرتقبة مع الوفد الزائر. وأوضح رئيس الهيئة التشريعية، أن الوفد سيلتقي بوزراء القطاع الاقتصاديبالبرلمان للنقاش حول الاوضاع الاقتصادية والعلاقة الاقتصادية بين البلدين، كما سيعقد عدة اجتماعات مع رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية لمناقشة القضايا السياسية بين البلدين بجانب لقاءه جهاز الأمن والمخابرات لمناقشة القضايا الأمنية والاستخباراتية، كما أنه يلتقي بعدد من الشخصيات المعارضة في البلاد. http://www.alhilalalyoum.com/316864
  3. كشف سفير المملكة العربية السعودية بالخرطوم، حسن بن علي، عن مذكرات تعاون ستوقع خلال الفترة المقبلة في المجالات الدفاعية والاقتصادية، وأضاف “أن السعودية تقف قلباً وقالباً مع السودان”، مؤكداً أنها اليوم في أوج عهدها وتطورها.وامتدح السفير خلال لقائه، وفد جمعية الصداقة البرلمانية السودانية السعودية، برئاسة الخير النور المبارك، بمقر المجلس الوطني، الثلاثاء، العلاقات بين السودان والمملكة على المستويين الرسمي والشعبي ووصفها بالمتنامية.وقال إن بلاده تتطلع لتطوير استثماراتها في السودان دون سقف لحجم التبادل التجاري بين البلدين، وأعلن دخول شركات ومستثمرين سعوديين جدد، للاستثمار في السودان، بعد رفع الحصار الاقتصادي الأمريكي عن الخرطوم أكتوبر من العام الماضي.وأضاف” حجم التبادل التجاري بين البلدين كبير جداً”.وقدم للجمعية شرحاً عن سياسة بلاده وتطلعات قيادتها في خدمة ونصرة الإسلام والمسلمين، مشيراً لمبادئها الأساسية في ثوابت السياسة الخارجية، موضحاً إسهامات المملكة في إحلال السلام ومناصرتها لقضية القدس الشريف.وفي السياق أكد الخير العلاقات الأزلية التي تربط الدولتين، مشيراً لأهمية الجمعية في تطوير الدبلوماسية الشعبية بين البلدين، ودورها في تقارب وجهات النظر وتحقيق المصالح العليا للبلاد.وأشار أعضاء الجمعية للروابط الأخوية التي تربط شعبي البلدين، مشيرين للاستهداف الذي يجده دول العالم الإسلامي داعين لأهمية وجود روابط قوية بين المسلمين، وإحكام روابط الصلة مثمنين دور المرأة السعودية ووجودها في البرلمان السعودي.سونا المصدر https://www.alnilin.com/12913747.htm
  4. أفادت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الخميس، في بيان لها، بأن الخرطوم استدعت سفير السودان في مصر للتشاور. ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن قريب الله الخضر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية السودانية قوله: "وزارة الخارجية قررت اليوم الخميس استدعاء سفير السودان لدى القاهرة عبدالمحمود عبدالحليم إلى الخرطوم بغرض التشاور". روسيا اليوم
  5. برنامج الدفاع الجوي المصري في السودان وثيقة بتاريخ 19 فبراير 1985 بعنوان : _ ملخص قرار مصر بإيقاف مساعدة الدفاع الجوي للسودان و سحب العناصر المصرية و معداتها من الخرطوم في أوخر فبراير لن يغير من شكل العلاقات المصرية السودانية الثنائية بشكل مؤثر متغلبة علي سوء الفهم ، و عدم التفاهم الذي أدي علي فشل برنامج الدفاع الجوي ، و لكن مصر لن تحاول تجربة برنامج طموح مرة أخري مع السودان و أننا نعتقد أن مصر ستقوم بإقناع كل من واشنطن و الخرطوم بأن تقوية القوة العسكرية المصرية فى السودان هو خير حماية للسوادن من العدوان الليبي وصل وزير الدفاع المصري المشير محمد عبد الحليم أبو غزالة إلي الخرطوم بعد يوم فقط من قيام ليبيا بشن غارة علي أم درمان بتاريخ 16 مارس 1984 ، و قدم الوزير عرضاً عن إمكانية مصر بنشر أنظمة دفاع جوي لحماية السودان و في خلال أسبوع وصل سرييتن سام 7 إلي السودان بعدد أفراد يصل إلى 50 فرد لحماية مطار الخرطوم الدولي و قاعدة وادي سيدنا الجوية ، و طلب وزير الدفاع المصري المشير محمد عبد الحليم أبو غزالة المساعدة الولايات المتحدة في نقل لواء سام 2 جواً إلي الخرطوم بحلول 24 مارس و توقع بثقة ان اللواء المصري سيكون جاهزاً للعمل بحلول شهر من تاريخ وصوله و أن معداته سيتم تسليمها إلي السوادن بعد 8 أشهر من إتمام التدريب وصل أول رادار مصري إلي السودان في أول أبريل مع طاقم الدعم و فريق إختيار المكان و في مايو وصلت كتيبة مهندسين بكامل معداتها بإجمالي 500 فرد لتجهيز المواقع ، و بحسب الوثيقة ، لا يوجد دليل علي وجود تقدم في تجهيز المواقع الوثيقة الأمريكية تشير إلى أنه بحلول شهر سبتمبر تم سحب السرية الأخيرة من السام 7 و إبلاغ السوادن بسحب الرادارات المصرية و يقول الطرف الأمريكى حسب الوثيقة أن السودان كان متفاجئاً من إكتمال البرنامج و من ثم إلغاءه ، و نعتقد أن عدم رغبة مصر في التدخل في حرب السوادن ضد التمرد و سياسة مصر في التعامل نقداً في صفقات السلاح مع السوادن و عددت الوثيقة أسباب فشل برنامج نشر الدفاع الجوي المصري في السودان و منها : 1) لم يقم السودان بعمل أي مجهود لنقل وحدات دفاع الجوي من بور سودان إلي الخرطوم 2) لم يتسلم السودان مبلغ 150 مليون دولار من السعودية (معونة لشراء المنظومات من مصر) 3) شكاوى الجانب المصرى من عدم وجود إنضباط عسكرى فى الجيش السودانى 4) فشل الكوادر السودانية فى إستيعاب منظومات الدفاع الجوى التى قدمتها مصر 3) التردد السوادنى و عدم إتخاذ أى قرارات 4) ضعف إقتصاد السودان جعلت مصر تقوم بإنفاق مواردها على دعم الطواقم المصرية في الخرطوم 5) تشغيل المنظومات كان سيحتاج إلى وجود مصرى دائم فى السودان 6) عدم قدرة الجانب السودانى على تحمل تكاليف نشر القوات المصرية فى السودان
  6. الاخوه السودانيين الطيبين استقبلوا منذ ايام سفينة إيرانية تعرضت لعطل وسط البحر الأحمر ورفضت عدة موانئ بالمنطقة استقبالها " على حد وصفهم " بزعم انقاذها سبحان الله ولم تجد السفينه فى كل المنطقه الا السودان المعروف عنه شهامته ونخوته وسط رفض الموانىء المجرمه المطله على البحر الاحمر استقبال السفينه توأمان يكملان بعضهما البعض http://www.alintibaha.net/index.php/الصادق-الرزيقي/162-شؤون-سودانية-و-دولية/11561-إنقاذ-سفينة-إيرانية-تعرضت-لعطل-بالبحر-الأحمر
  7. الموضوع للمناقشه . مع ذكرى انفصال السودان عن مصر هل ترى انه تم التخلص من السودان وانه كان سيتسبب فى العديد من المشاكل لمصر وكانت ستصبح دوله فاشله . ام انه تم التفريط فى السودان وان الموارد الضخمه لهذه الدوله كانت ستتغلب على الاختلافات .
  8. الثلاثاء 26/ديسمبر/2017 أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الإثنين، في الخرطوم، أن السودان خصص "جزيرة سواكن" الواقعة في البحر الأحمر شرقي السودان لتركيا كي تتولى إعادة تأهيلها وإدارتها، لأجل غير مسمى. وقال أردوغان، وهو يتحدث في ختام ملتقى اقتصادي بين رجال أعمال سودانيين وأتراك في اليوم الثاني لزيارته للسودان أولى محطات جولته الإفريقية: "طلبنا تخصيص جزيرة سواكن لوقت معين لنعيد إنشاءها وإعادتها إلى أصلها القديم والرئيس البشير قال نعم". وأضاف، أن "هناك ملحقًا لن أتحدث عنه الآن". وميناء "سواكن"، هو الأقدم في السودان، ويستخدم في الغالب لنقل المسافرين والبضائع إلى ميناء جدة في السعودية، وهو الميناء الثاني للسودان بعد بورسودان الذي يبعد 60 كم إلى الشمال منه. واستخدمت الدولة العثمانية جزيرة سواكن مركزا لبحريتها في البحر الأحمر، وضم الميناء مقر الحاكم العثماني لمنطقة جنوب البحر الأحمر بين عامي 1821 و1885. وقال أردوغان "الاتراك الذين يريدون الذهاب للعمرة "في السعودية" سيأتون إلى سواكن ومنها يذهبون إلى العمرة في سياحة مبرمجة"، وأشار أيضًا إلى توقيع اتفاقية للصناعات الدفاعية دون أن يقدم أي تفاصيل حولها. وبلغت قيمة جملة الاتفاقيات التسعة 650 مليون دولار، وقال البشير خلال الملتقى الاقتصادي "نريد رفع الاستثمارات التركية إلى 10 مليارات دولار في فترة وجيزة". http://www.ahlmasrnews.com/news/article/507544/أوردغان--طلبت-تخصيص--جزيرة-سواكن--السوادنية-للأتراك-والبشير-وافق- السودان ستُهدي أردوغان جزيرة استراتيجية.. تعرّف اليها 10:52 2017-12-26 قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الاثنين، إن السودان وافق على وضع جزيرة سواكن تحت الإدارة التركية، لفترة لم يتم تحديدها، بغرض إعادة بنائها. وتقع جزيرة سواكن على الساحل الغربي للبحر الأحمر وهي واحدة من أقدم الموانئ في إفريقيا، واستخدمها الحجاج الأفارقة قديما لأجل الحج إلى مكة، كما استفاد العثمانيون بدورهم من موقعها الاستراتيجي. ويوجد في الجزيرة، ميناء يعد بين الأقدم في السودان، وكان يستخدم في الغالب لنقل المسافرين والبضائع إلى ميناء جدة في السعودية. وأوضح أردوغان أن بلاده استثمرت 650 مليون دولار في السودان، من بينها 300 مليون دولار على شكل استثمارات مباشرة، وفق ما أوردت صحيفة "حريت" التركية. وأبدى الرئيس التركي أمله في زيادة استثمارات بلاده في السودان، وقال إنه يطمح لأن تصل إلى مليار دولار على المدى القصير. وأضاف "حجم التجارة بين تركيا والسودان، بلغ 500 مليون دولار، في 2016، وهذا غير كاف، في السنوات المقبلة، سيصبح مليار دولار، لكننا نطمح لأن يصل 10 مليارات دولار". وصدرت تركيا إلى السودان 328 مليون دولار، ما بين يناير وأكتوبر من العام الجاري، لكن صادرات السودان إلى تركيا لم تتجاوز 78.3 مليون دولار. ودعا أردوغان رجال الأعمال الأتراك إلى الاستثمار في السودان، وقال إن بلاده واعية بالقدرات الاقتصادية لإفريقيا والسودان، وفق ما نقلت "حرييت ديلي نيوز". ويقوم الرئيس التركي بجولة إفريقية رفقة عدد من الوزراء، وسيغادر أردوغان السودان، الثلاثاء، ليتجه إلى تشاد حيث سيقضي يوما واحد قبل أن يزور تونس. http://www.lebanon24.com/articles/1514278346988468800/
  9. أخطرت الحكومة السودانية الأمم المتحدة رسميا بأنها ترفض اتفاقية تعيين الحدود بين مصر والسعودية التي وقعت عام 2016، وذلك لأنها اعتبرت مثلث حلايب المتنازع عليه مع السودان تابعا لمصر. ونقل موقع "سودان تربيون" عن خطاب لوزارة الخارجية مؤرخ في 5 ديسمبر/كانون الأول الجاري قوله: "إن حكومة السودان تعلن اعتراضها ورفضها لما يعرف باتفاقية تعيين الحدود البحرية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والموقعة في الثامن من أبريل 2016". وشدد خطاب الخارجية السودانية على أن الخرطوم تعترض "على الاتفاقية وتؤكد كامل رفضها عما ورد فيها من تعيين للحدود البحرية المصرية بما يشمل إحداثيات لنقاط بحرية تعتبر جزءا لا يتجزأ من الحدود البحرية مثلث حلايب السوداني". كما أشار الخطاب الرسمي السوداني إلى أنه "بناء على ما قرره القانون الدولي لاسيما اتفاقية فيينا للمعاهدات للعام 1969، فإن جمهورية السودان تؤكد عدم اعترافها بأي اثر قانوني ينتج عن اتفاق المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر الخاص بتعيين الحدود البحرية بينهما على البحر الأحمر بما يمس سيادة جمهورية السودان وحقوقها التاريخية على الحدود البرية والبحرية لمثلث حلايب". ولفت الموقع الإخباري إلى أن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، كان هنأ في 14 ابريل/نيسان 2016 "نظيره السعودي عادل الجبير خلال لقاء بالعاصمة التركية إسطنبول بالاتفاقيات التي وقعت مع مصر والتي تم بموجبها استعادة جزيرتي تيران وصنافير للمملكة السعودية، وعبر عن تمنياته للبلدين بالتطور والنماء". وأوضح المصدر أن غندور عاد بعد أيام من هذا اللقاء "وخاطب الجبير ونظيره المصري في رسالتين منفصلتين مطالبا بتزويده بنسخة من اتفاقية ترسيم الحدود البحرية". وكان ورد في نص رسالة رئيس الدبلوماسية السودانية المؤرخة في 21 أبريل/نيسان 2016 ، والموجهة إلى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أنه "في إطار التواصل الإيجابي بين البلدين ﺍﻟﺸــﻘﻴقين في ﺍلمجاﻻﺕ المختلفة وفي ضوء ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ الذي تم مؤخرا بين بلدكم الشقيق وجمهورية مصر العربية بشأن تحديد الحدود البحرية وعودة جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية ﻭلما لذلك الاتفاق من ارتباط بمثلث حلايب وشلاتين وابو رماد السوداني وإقليمه البحري، أرجو شاكراً وفي إطار روح التعاون والتنسيق القائم بيننا موافاتنا بنص الاتفاق". كما أكد غندور في مقابلة تلفزيونية مؤخرا أن الخرطوم على اتصال بالرياض بهدف حل "مشكلة تعارض اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع اتفاقية 1974 بشأن الاستغلال المشترك للثروة الطبيعية الموجودة في قاع وتحت قاع البحر الأحمر في المنطقة المشتركة التي شملت مثلث حلايب". المصدر : - https://ar.rt.com/jnhk
  10. جنوب السودان ومصر يعتزمان التوقيع على اتفاق إطاري للتعاون العسكري بواسطة le combattant - 11 ديسمبر، 2017 بعد وصول وفد رفيع المستوى من الجيش المصري إلى جوبا صباح اليوم الاثنين لاجراء محادثات حول التعاون العسكري. ووفقا لكبار المسئولين العسكريين في جنوب السودان فان المحادثات بين الجانبين ستختتم بتوقيع اتفاقيات تعاون في مختلف المجالات و من اهمها توقيع اتفاق تعاون عسكرى وفي حديثه إلى الصحفيين في مطار جوبا الدولي ، قال الدكتور داو المدير العام للتعاون العسكري والاقتصادي بوزارة الدفاع لجنوب السودان ان الوفد المصري سيبقى في جوبا لمدة الخمسة القادمة…. وأننا استقبلنا هذا الوفد القادم من جمهوريه مصر العربية للتعاون في مجال الإنتاج ، وقد أعددنا سته برامج لهذا اللقاء ، ثم سنوقع في اليوم الأخير على ما اتفقنا عليه في مجالات الإنتاج الزراعي والتعدين وغيره من الأمور. https://nasser-ss.com/archives/27113
  11. اختتمت في سواحل البحر الأحمر شرقي السودان مناورات عسكرية مشتركة نفذها الجيش الإماراتي بالتعاون مع نظيره السوداني، ويعتبر تمرين أبطال الساحل 1، أول مناورات مشتركة للجيشين عقب مشاركتهما في عاصفة الحزم لإعادة الشرعية في اليمن .
  12. أكد الرئيس السوداني عمر البشير أنه ناقش إقامة قاعدة عسكرية على البحر الأحمر مع رئيس روسيا ووزير دفاعها، مضيفا أنه طلب تزويد بلاده بأسلحة دفاعية روسية. وردّ البشير على سؤال وكالة سبوتنيك حول ما إذا كان ناقش مسألة إقامة قاعدة عسكرية على البحر الأحمر مع الرئيس فلاديمير بوتين، قائلا "نعم، بالأول مع الرئيس الروسي، ثم مع وزير الدفاع (سيرغي شويغو)"، متابعا أن هذا ليس اتفاقية بل "تفاهم الآن إن شاء الله". وأضاف البشير "نريد تطوير التعاون العسكري من ملحقية إلى مستشارية، ولدينا برنامج إعادة تحديث القوات المسلحة بالكامل لأننا خرجنا من مشاكل وحروب كثيرة جدا، فالقوات المسلحة بحاجة لترتيب وتحديث جديد، وكل معداتنا روسية؛ فبالتالي نحن بحاجة إلى مستشارين في هذا المجال". وتابع البشير "عندما نستخدم المعدات نحتاج طبعا إلى مدربين ومستشارين، والبحر الأحمر هو ممر هام جدا، وحيوي جدا، وبالنسبة لنا هو مدخل إلى السودان، وثغرة للسودان، أي تهديد أمني على سواحلنا، هو حقيقة يشكل خطورة على البلد ...، فنحن بحاجة إلى حماية قوية كي لا يخنقونا، فيجب أن نعمل أي شيء من أجل ذلك". السلاح الروسي وكشف البشير أيضا أنه طلب مقاتلات من نوع "سو-30" و"سو-35" من روسيا للدفاع عن بلاده، مضيفا أنه لا مانع من طلب منظومة الدفاع الجوي "إس-300". وأردف مبينا: "طلبنا سوخوي 30 لأنها تغطي لنا الأجواء السودانية، كما طلبنا سو-35. وليس لدينا نية لشن عدوان خارجي، فما نريده هو الدفاع عن بلدنا". وأوضح البشير أنه طلب كذلك قوارب دورية وقوارب صواريخ وكاسحة ألغام، "لأنه ممكن أن تأتي أي جهة في أي وقت، وحتى لو ادعت ادعاء أنها لغمت المياه الإقليمية السودانية، سيكون ذلك كارثة اقتصادية علينا"، مشيرا إلى أن وجود كاسحة ألغام مهم من باب الاحتياط كي تطمئن السفن الأخرى المستخدمة للموانئ السودانية حين نمتلك قدرات لإزالة الألغام. وقال الرئيس السوداني إنه لم يدخل مع القادة الروس في التفاصيل، "لكننا قطعا محتاجون لرادارات ولمنظومات كاملة للصواريخ"، مجيبا عن سؤال حول طلبه منظومة "إس 300"، بقوله: "ما المانع، إحنا ممكن نطلبها". وكان البشير قد تحدث خلال مباحثاته في سوتشي مع القيادة الروسية الخميس، عن حاجة بلاده للحماية من "التصرفات العدائية الأمريكية". وأوضح وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور للصحفيين في وقت لاحق، إن "الحديث حول الحماية جاء في سياق الاستهداف الذي كان في القرار الذي أريد به إيقاف تصدير الذهب الذي يمثل أولى صادرات السودان". .:المصدر:.
  13. وصف وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور موقف مصر من سد النهضة بأنه يتعارض مع مصالح السودان، مشددا على أن مصر كانت على مدى السنوات السابقة تأخذ حصة السودان من مياه النيل. وقال إبراهيم غندور، في مقابلة حصرية مع RT، ضمن برنامج "قصارى القول"، الاثنين، إن حصة السودان منصوص عليها في اتفاقية عام 1959، مؤكدا أن الوقت قد حان بأن تدفع مصر ما عليها من استحقاق وتحصل السودان على حصتها كاملة دون نقص مع مصر. وقال وزير الخارجية السوداني: "لم نتوقف عن تقديم اقتراحات للأشقاء في مصر بمشاريع مشتركة زراعية على أساس المنفعة المتبادلة، إلا أننا نواجه دوما بالرفض" . وأشار وزير الخارجية السوداني إلى أن السودان لن تتنازل عن منطقة حلايب، مضيفا في السياق "نقترح على الأشقاء في مصر إما إعادتها بقرار سيادي إلى السودان على غرار إعادة تيران وصنافير إلى السعودية، أو بالتحكيم الدولي كما استعادت مصر طابا. وأفاد إبراهيم غندور: "للأسف يرفض المصريون المقترحين"، موضحا "نحن والمصريون حبابيب إلى أن نصل إلى حلايب". ووصف الوزير السوداني ما ينشر عن بلده في الصحافة المصرية بالـ"غريب"، مشيرا إلى أنه لو أخذت الخرطوم على محمل الجد ما يكتب في الصحف المصرية سندخل في ما لا نريد.. لكنا لا نتعامل مع هذه الصحف بجدية ونعتمد فقط على المواقف الرسمية المعلنة". إلى ذلك، أكد وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في مقابلة حصرية مع RT، الاثنين، ضمن برنامج "قصارى القول"، أن بلاده لا تعتزم الدخول في "تحالف لمواجهة إيران". وقال إبراهيم غندور إن العلاقات السودانية الإيرانية كانت متينة في وقت سابق. وصرح وزير الخارجية السوداني "لم نسمح لإيران بالتمدد المذهبي في السودان وقطعنا العلاقات مع طهران تضامنا مع السعودية"، مضيفا أن قوات بلاده اشتركت في تحالف إعادة الشرعية في اليمن. وشدد غندور على أن الخلاف مع إيران لا يعني دخولنا في حلف عسكري ضدها، قائلا "نجد أنفسنا في مواقف كثيرة على توافق مع إيران بشان جملة من القضايا الدولية". وعرج الديبلوماسي السوداني قائلا إن الحديث عن تحالف سني إسرائيلي لا أساس له، مشيرا إلى أنه حتى لو أراد بعض السياسيين قيام مثل هذا التحالف المزعوم بحكم التقاء المصالح والخلاف مع الأضداد، فإن الأوساط الشعبية والدوائر السياسية الواسعة لن تقدم على مثل هذا التحالف. ونفى غندور أن يكون الأمريكان اشترطوا على السودان التطبيع مع إسرائيل كأحد شروط رفع العقوبات، وقال "منذ العام 2016 نخوض حوارا مع واشنطن ليس وفق مبدأ إملاء الشروط وإنما التوافق على خارطة طريق". وبين الوزير السوداني أن بلاده تخلو من المعتقلين السياسيين أو وجود سجون سرية، مؤكدا أن إيقاف بعض الصحفيين عن الكتابة أو تعطيل صحيفة قرار تتخذه هيئة مدنية للصحفيين وليس السلطات الأمنية.
  14. استضافت القاهرة اجتماعا خلال الفترة من يوم 13 نوفمبر وحتى 16 نوفمبر الجارى للحركة الشعبية لتحرير السودان بشقها الحكومى ومجموعة القادة السابقين، حيث تم التوقيع بمقر المخابرات العامة على وثيقة إعلان القاهرة لتوحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس الأوغندى يورى موسيفنى. ويعد توقيع وثيقة إعلان القاهرة خطوة هامة على طريق دعم السلام ووقف الحرب فى جمهورية جنوب السودان الشقيق، الأمر الذى يعد مدخلا سياسيا لعودة اللاجئين والنازحين إلى مناطقهم الأصلية.ويمثل الجهد السياسى المصرى الأوغندى بالتعاون مع جنوب السودان ركيزة أساسية لدعم الاستقرار الإقليمى. كما اتفقت الأطراف على قيام المخابرات العامة المصرية بالتنسيق مع الأطراف المعنية ومتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.
  15. إلتقي الفريق اول عوض_محمد_أحمد_بن_عوف وزير الدفاع بمكتبه ظهر اليوم اللواء إركان حرب محمد_فرج_الشحات مدير المخابرات العسكرية والاستطلاع المصري الذي يزور البلاد والوفد المرافق له بحضور الفريق الركن جمال_الدين_عمر_محمد_إبراهيم رئيس هيئة_الاستخبارات_العسكرية .وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات والقضايا ذات الاهتمام المشترك . وخلال اللقاء أكد وزير الدفاع علي ضرورة مكافحة تهريب_السلاح والإتجار بالبشر عبرالحدود بين البلدين ووضع نقاط للعبور وتبادل المعلومات بين#القوات_المسلحة_السودانية ونظيرتها المصرية وعبر سيادته عن حرص السودان ورغبته الأكيدة في الوصول للتكامل مع جمهورية مصر العربية في كافة المجالات
  16. قال موقع إخباري سوداني إن الحكومة المصرية أودعت في الأمم المتحدة إعلانا تستثني فيه النزاعات الحدودية البحرية من إجراءات التسوية الإلزامية المنصوص عليها في اتفاقية دولية بالخصوص. وذكر موقع "سودان تربيون" أن الأمم المتحدة كشفت عبر موقعها الإلكتروني عن هذا الإعلان المؤرخ في 16 فبراير/شباط 2017، ونص على أن مصر "لن تقبل التحكيم في فئات النزاعات المحددة بموجب المادة 298 من الاتفاقية في الفقرات (1a - 1b - 1c). ورأى المصدر أن هذا الإعلان المصري يعد "تحوطا ضد أي محاولة لجر القاهرة للتحكيم البحري بشأن نزاع حدودي بحري مع أي دولة أخرى". ولفت إلى أنه بموجب "مادة في اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار المتعلقة بنظام تسوية النزاعات المتعلقة بتطبيق أو تفسير الاتفاقية فإن الدول تختار أسلوب تسوية المنازعات بأي وسيلة تختارها وفي غياب ذلك أو إذا لم تتم التسوية بالوسيلة التي اختارتها أطراف النزاع يكون عندئذ اللجوء إلى الإجراءات الإلزامية التي تؤدي إلى قرارات ملزمة". كما تتيح هذه الاتفاقية للدول الأطراف أن تختار "بين المحكمة الدولية لقانون البحار التي أنشأتها ومقرها هامبورغ أو محكمة العدل الدولية أو محكمة التحكيم المنشأة بموجب المرفق السابع للاتفاقية"، وتعلن عن ذلك في وثيقة بالخصوص. وربط المصدر بين هذا الإجراء المصري والنزاع بين مصر والسودان حول مثلث حلايب، مشيرا إلى أن القاهرة ترفض التحكيم الدولي في هذه القضية. https://ar.rt.com/j2dt
  17. أحمد المسمارى: نمتلك مستندات تؤكد تورط السودان وقطر فى تمويل الإرهاب وسنقدمها لـ"الجنايات الدولية".. الخرطوم: خططت لضرب مصر من الخلف.. والجيش الليبى وفر عمق استراتيجى للقوات المصرية الأربعاء، 28 يونيو 2017 10:30 م المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد أحمد المسمارى قال المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد أحمد المسمارى، إن الشعب السودانى فى خطر الآن بسبب ممارسات الرئيس عمر البشير ودعمه للإرهابيين الموجودين على الأراضى الليبية، مشدداً على أن بلاده قادرة على حماية شعبها وأراضيها وهى تعمل على ذلك بكل بسالة وضراوة فى مواجهة العناصر الإرهابية الموجودة على أراضيها. وأضاف "المسمارى"، خلال مؤتمر صحفى له، أن بلاده ستقدم كافة الوثائق التى تؤكد تورط السودان وقطر إلى محكمة الجنايات الدولية وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة كون ليبيا تضررت من تدخل البلدين بشدة، وتابع:"الشعب السودانى الآن فى مأزق نظراً لممارسات القيادة السودانية والبشير، وما يقوله فى المحاضر التى بحوزتنا ومنها على سبيل المثال نحن نظفنا القوات المسلحة من أى شخص غير إسلامى ومصير الجيش مرتبط بمصير الحركة الإسلامية.. وهنا الخطر القائم على السودان". واستطرد "المسمارى"، قائلاً:"يوجد تصريحات لهم أيضاً ..لا يحكم السودان غير أبناء الحركة الإسلامية من القوات المسلحة..والآن كل القوات المسلحة من الحركة الإسلامية من رئيس الأركان إلى أخر ضابط ..يوجد تحدى ومشاكل داخل السودان وهذا الخطر سيقع على السودانيين". وشدد "المسمارى"، على أن السودان كانت تخطط لضرب مصر من الخلف، ونحن لن نقبل بذلك وتابع:" هناك عناصر سودانية كانت ستضرب مصر من الخلف عبر سيوة والصحراء الغربية، معتمدين فى ذلك على دعم بعض المتطرفين من الداخل المصرى، والقوات الليبية تمكنت من توفير عمق استراتيجى آمن للقوات المصرية بمساحة تصل إلى أكثر من ألف كيلو متر". وقال العقيد أحمد المسمارى، "إن القوات الليبية تتقدم فى أرض المعركة وتحقق انتصارات مستمرة على التنظيمات الإرهابية التى تعمد فى نشر الفوضى والخراب بالبلاد، مشدداً على أن الجيش الوطنى لن يتحمل أى إهانة للشعب الليبيى أو مواقف سيئة بعد اليوم، وتابع: "على من يعنيهم الأمر السياسى عليهم حلحلة الأمر السياسى بدءً من اليوم وحتى شهور قادمة أى من اليوم إلى 1 يناير 2018.. ولن يكون أكثر من ذلك.. رأينا ليون أخذ عامين من المفاوضات الفاشلة وجاء كوبلر وأخذ عامين من المناورات والابتسامات الألمانية التى لم تزيد الوضع الليبى إلا تشرذم واحتقاناً ومآسى وصلت إلى أن المواطن الليبى يسقط ميت أمام المصارف". وأضاف "المسمارى"، "أنه آن الآوان أرسلوا فارساً ونتمنى له التوفيق - غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة الجديد لليبيا"- وتابع: "ونتمنى له الإسراع فى تقديم الحلول للازمة الليبية خلال فترة الـ6 شهور وعلى الجميع أن يتذكر أن الأزمة الليبية ليست بينهم وبين بعضهم البعض، ولكنها بين الليبيين والإرهاب متمثل فى الإخوان والقاعدة وداعش.. وعلى من يرغب فى التدخل أن يفصل بين الشعب الليبيى والإرهاب..فلا يذكر التاريخ أن هناك شعب إرهابى بالكامل أو أن هناك شعب حارب من أجل لقمة العيش إلا إذا كان الشعب من عدة فئات ويتركب من عدة مسميات آخر". وشدد "المسمارى"، على أن مدة الـ6 شهور طويلة للإصلاح، وتابع:" وإذا لم يكن هناك برنامج واضح لإنقاذ الوطن والمواطن ستكون كلمة القوات المسلحة فى الموعد بأذن الله تعالى". ولفت المتحدث باسم الجيش الليبى،إلى أن معركة الجيش الوطنى الليبى مع الإرهاب الدولى الذى يعمل على نشر الفوضى والقتال بين الشعب الليبى، وتابع: "هناك دول لا تريد حل الأزمة فى ليبيا حتى لا يخرج إليها الإرهابيين الموجودين بها ونحن مستمرون فى المعركة للأمام.. وهناك أياد أجنبية تدعم الإرهاب فى ليبيا على رأسها قطر وتركيا والسودان، وقد تكون هذه الدول تحرك من قبل دول أخرى". وعرض "المسمارى"، خلال مؤتمر صحفى له، رسائل رسمية متبادلة بين قطر وعبد المنصف حافظ البورى، السفير الليبى السابق، بشأن السماح للطائرات القطرية الهبوط والمرور عبر الأراضى الليبية رغم عدم وجود تنسيق عسكرى بين البلدين، مشددا على أن ذلك يعد انتهاكا للسيادة الليبية، وتابع: "لدينا وثائق كثيرة من هذا الأمر". وعرض المتحدث باسم الجيش الليبى مكالمات مسجلة بين مراسلى قناة الجزيرة وبعض القيادات الليبية السابقة، تؤكد تآمرهم على الوطن والمواطنين الليبين. فى سياق آخر أكد "المسمارى" أنه منذ منتصف عام 2015 والجيش الوطنى الليبى وضع خطة عسكرية تشمل تحرير كل الأراضى الليبية من قبضة الإرهابيين، وتابع: "جميع المناطق التى رصدت فى الخطة العسكرية تعمل تحت القيادة العامة" موضوعات متعلقة.. ليبيا تعرى الموقف القطرى.. المتحدث باسم الجيش الليبى: الدوحة دعمت الإخوان وهربت الأسلحة إلى المتطرفين.. "المسمارى": الإمارة الخليجية مولت الإرهابيين بالمليارات.. ويؤكد: تقدمنا بشكوى ضدها فى الأمم المتحدة
  18. تأجلت زيارة وزير الخارجية سامح شكري، التي كانت مقررة اليوم السبت، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، لحضور اجتماعات لجنة المشاورات السياسية بين البلدين غدًا الأحد؛ وذلك لأجل غير معلوم. وكان من المقرر أن تبحث لجنة المشاورات السياسية، العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلا عن الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. يذكر، أنه تأخر إقلاع طائرة رحلة مصر الطيران التي يستقلها سامح شكري وزير الخارجية، المتجهة إلى الخرطوم، اليوم السبت، وذلك بسبب سوء حالة الطقس فى السودان.وقالت مصادر ملاحية، إنه كان من المقرر إقلاع رحلة مصر للطيران المتجهة إلى الخرطوم فى تمام الساعة 4 عصرًا فى حين تم تأخير الرحلة لـ3 ساعات لحين تحسن حالة الجو. https://nabdapp.com/t/40747517
  19. نيروبى – وكالات الأنباء قال شهود فى جنوب السودان: إن إطلاق نار كثيفة سُمع ووردت أنباء عن تنقل مسلحين موالين للحكومة من منزل لمنزل بحثًا عن أعضاء فى المعارضة مما أجبر سكان مدينة واو على البقاء فى منازلهم أمس. وقال أحد السكان ميليشيات مسلحة تنتقل من منزل لمنزل . وقال آخر: إنه فر من هجوم قُتل فيه كثير من الأشخاص من بينهم ابن عم له.. ووصف الاثنان تفتيش أفراد ينتمون لقبائل الدنكا التى ينتمى لها رئيس البلاد عن أفراد ينتمون لقبيلتى لوو وفرتيت المحليتين.. وطلب الرجلان عدم ذكر اسميهما، وتقع واو فى شمال غرب البلاد.
  20. أعلن قائد القوات الجوية السودانية بالإنابة، صلاح الدين عبد الخالق سعيد اليوم الأحد، عن قرب إبرام صفقة جديدة بين بلاده وروسيا لتزويده بطائرات من طراز "سوخوي 35" الروسية وقال عبد الخالق في تصريح لـ سبوتنيك" إن "السودان سيتعاقد قريبا مع روسيا لتزويد السودان بمجموعة من الطائرات السوخوي 35 الروسية"، مؤكدا أن" السودان يعتمد بشكل كامل في مجال التسليح الجوي على روسيا". وأضاف قائد قوات الجوية أن "الدفعة من الطائرات السوخوي، والتي سيتسلمها من روسيا، ستساهم في تعزيز دفاعات السودان، وستؤمنه من أي خطر يهدده". "سوخوي 35" الروسية في طريقها إلى السودان
  21. بوابة القاهرة الجمعة، 17 مارس 2017 09:45 ص أصدر السودان، اليوم، قرارا بحظر استيراد السلع الزراعية ومنتجاتها والأسماك المعلبة، إضافة إلى مستحضرات السلع الزراعية المصنعة من مصر. ونقلت وكالة السودان السودانية الرسمية "سونا"، عن وزارة التجارة السودانية قولها إنها أصدرت قراراً ملحقاً ببيانها السابق، الاثنين الماضي، بحظر استيراد الخضر والفاكهة من مصر مؤقتا لحين اكتمال الفحوصات المعملية والمختبرات. https://nabdapp.com/t/39984818
  22. وصلت طائرة السي 130 التابعة للمجهود الجوي الحربي المصرية إلى مطار جوبا الدولي في الأول من مارس ٢٠١٧، والتي تحمل علي متنها 15 طن من المساعدات الطبية والإنسانية المهداه من وزارة الدفاع المصرية إلى نظيرتها في جنوب السودان، وكان في استقبال الشحنة لدى وصولها السفير أحمد فاضل يعقوب مساعد وزير الخارجية لشئون السودان وجنوب السودان، والسفير أيمن مختار الجمال سفير جمهورية مصر العربية في جنوب السودان، والعميد أ.ح. محمد سلامة ملحق الدفاع بالسفارة، بينما حضر لفيف من القيادات العسكرية في الجيش الشعبي لتحرير السودان، والسفير مصطفي لوو القائم بأعمال مدير ادارة العلاقات الثنائية في وزارة الخارجية الجنوبية، بالإضافة إلى لفيف من ممثلي السفارات الأجنبية في جوبا. وصرح مساعد وزير الخارجية، بأن شحنة المساعدات جاءت بناء على توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتأكيدا على عمق العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى أن المساعدات هي تعبير رمزي ورسالة صداقة وأخوة واعتزاز بشعب جنوب السودان، وهو ما يأتي استمرارا لتوجهات وسياسات مصر بالوقوف دائما مع شعب دولة جنوب السودان في ظل ما يجمعنا دائما من علاقات تاريخية عميقة، تعود حتى لفترة ما قبل الاستقلال عام 2011. وأضاف مساعد وزير الخارجية أن مصر تتمنى أن يعم السلام والاستقرار كافة أراضي جنوب السودان، كما أن هذه المساعدات تأتي استمرارا للتعاون الدائم في مجالات مختلفة، ومشاريع تنموية متعددة، مشيرا إلى أن مصر استقبلت ولا تزال آلاف الطلبة الدارسين في جامعاتها المختلفة، ولديها مشاريع تعاون في مجالات الصحة والكهرباء وحفر الآبار، فضلا عن العديد من برامج التدريب التي تقدمها مصر إلى الأشقاء في جنوب السودان، مؤكدا ضرورة العمل على زيادة الاستثمارات من كبريات الشركات المصرية في جنوب السودان. وشدد على وقوف مصر ودعمها لشعب جنوب السودان وحكومته الانتقالية في السعي للإعداد للحوار الوطني الشامل الذي أعلن عنه رئيس جنوب السودان سيلفا كير والذي يشمل كافة المكونات السياسية والقبلية والجغرافية، معربا عن تمنيات مصر بنجاح هذا الحوار، ومؤكدا ثقته في أنه سيشمل الجميع. مصر تهدي مساعدات طبية وإنسانية إلى جنوب السودان | ONA - ONews Agency - وكالة أنباء أونا
  23. [ATTACH]35740.IPB[/ATTACH] تتعرض جنوب السودان لخسارة المنطقة الغنية بالنفط المتنازع عليها في أبيي، بعد الصراع الداخلي الذي أخذ اهتماما أكبر في الفترة الأخيرة بعد تحركات الخرطوم، لترسيخ إدارتها عبر الحدود، خاصة بعد إعلان الرئيس السوداني عمر البشير، الأسبوع الماضي، أن أبيي جزء من الأراضي السودانية، وبعد أن طلب من السكان وثائق هوية من الإدارة المحلية المسؤولة أمام الخرطوم. ورغم ترك النزاع حول أبيي معلقا بموجب اتفاق السلام الشامل لعام 2005، فإن إعلان الخرطوم بأن المنطقة المتنازع عليها ستبقى تحت سيادة الخرطوم حتى تحديد السكان، حيث ينتمون إليها، في الاستفتاء الذي لم يتم بعد تحديد موعد له، كان بمثابة الضغط على جنوب السودان، التي تتعرض حكومتها لحروب داخلية وتحديات صعبة، واختارت الخرطوم هذا الوقت بالتحديد لإثارة المشكلة استغلالا لضعف جنوب السودان، التي وضعت قضية أبيي في خلفية اهتماماتها من أجل عدم خلق التوتر الدبلوماسي مع الخرطوم، في وقت لازالت الحكومة تقاتل متمردي مشار . موقع ذى إيست أفريكان، قال إن جوبا تشعر بقلق خاص بعد إثارة الخرطوم لقضية أبيي بشكل مستفز، قد يدفع السودان لدعم مشار عسكريا. وتابع الموقع أن منطقة أبيي المتنازع عليها بين الشمال والجنوب، إحدى القضايا الأساسية الشائكة بين البشير وسلفاكير، حيث تعد مسألة الحدود غير الواضحة في أبيي الغنية بالنفط، مصدرا لأي نزاع داخلي يحدث. وأضاف أن المنطقة ظلت تابعة إداريا للمناطق الشمالية بكردفان التي تعد جسرا بين شمال السودان وجنوبه، في عام 1905 إبان الحكم الثنائي الإنجليزي المصري لكنها تحولت بعد ذلك إلى منطقة نزاع بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية التي تريد ضمها الجنوب. وأشار الموقع إلى أن النزاع على أبيي وصل إلى أشده بعد انفصال الجنوب رسميا بموجب استفتاء 9 يناير 2011، حيث أصبحت أبيي من أهم التحديات الأمنية المتوقعة التي يخشى منها على استقرار السودان في الشمال والجنوب، بسبب الاختلاف على ترسيم الحدود، وشهدت أيام الاستفتاء اشتباكات دامية بين الطرفين خلفت 76 قتيلا، ويشير المحللون إلى أن المخاوف من انفصال دولة الجنوب ليست سياسية فقط ولكن هناك مخاوف من وجود خلافات على الموارد المائية. مصر وأزمة أبيي من الجدير بالذكر أن مشكلة أبيي لن تكون مثار نزاع بين شمال السودان وجنوبه فقط، بل قد يكون لمصر نصيب من هذا النزاع، إذ إن هناك مخاوف لا تتعلق بالسياسة ستكون على الموارد المائية، وستكون هناك مطالبة بإعادة التقسيم على حصص مياه النيل، وبدلا من تقسيمها على بلدين هما مصر والسودان سيصبح التقسيم على 3 دول في حال ضم جنوب السودان لأبيي، والمطالبة بنصيب منفرد من مياه النيل، وكذلك سيخرج نصيب حكومة السودان من عائدات بترول الجنوب التي تساوي حوالي 80% من كل عائدات البترول، وهذا النقص الكبير سيتسبب في كثير من المشاكل الاقتصادية لشمال السودان. وقال موقع أوول أفريكا، إن أبيي من القضايا العالقة بين البلدين، وإن كافة الملفات المتعلقة بتلك المنطقة مجمدة بسبب تعثر تنفيذ اتفاقيات السلام المبرمة بين البلدين . خلفية الصراع في مارس 2015، أعلن البشير من مدينة الفولة عاصمة ولاية غرب كردفان، أن أبيي تتبع السودان وستظل سودانية، وطبقا لاتفاقية السلام الشامل 2005 فإنه يتوجب على مواطني أبيي أن يقرروا في استفتاء ما إذا كانوا يرغبون في أن يظلوا جزءا من السودان أو الانضمام إلى جنوب السودان، لكن الفشل في التوصل إلى اتفاق حول من هو المواطن الذي يحق له التصويت حال دون إجراء الاستفتاء، وكذلك رفض دينكا نقوك، تنفيذ اتفاقية تم التوصل إليها في 20 يونيو 2011 لإنشاء إدارة مؤقتة في أبيي، إذ يطالبون الخرطوم بقبول إجراء الاستفتاء دون مشاركة رعاة المسيرية الذين يتحركون بين المنطقة المتنازع عليها وأجزاء أخرى من السودان كل عام . ورفضت الخرطوم وجوبا استفتاء من جانب واحد نظمه دينكا نقوك، حيث قررت النتيجة الانضمام إلى جنوب السودان، لكن العاصمتين شكلتا إدارتين منفصلتين لمواطني المناطق المتنازع حولها، كما أنشأت الخرطوم مجلس التنسيق الأعلى لقضايا دينكا أبيي لإدارة القضايا المتعلقة بإدماج دينكا نقوك في السودان وحل النزاعات المحلية مع المسيرية . جنوب السودان تخاطر بفقدان منقطة أبيي الغنية بالنفط - افريقيا, عربي و دولي - البديل
  24. [ATTACH]35563.IPB[/ATTACH] تقدم ثلاثة من أبرز قادة جيش جنوب السودان باستقالتهم عقب توجيه اتهامات للرئيس سيلفا كير بالتورط في جرائم حرب وتطهير عرقي. واتهم العميد هنري أوياي نياغو الرئيس سيلفا كير، الذي ينتمي لجماعة الدنكا العرقية، بإصدار أوامر بقتل المدنيين الذين لا ينتمون إلى تلك الجماعة. كما وجه العقيد خالد أونو لوكي اتهامات لقائد الجيش باعتقال وسجن مدنيين لا ينتمون للدينكا خارج إطار القانون. واتهم لوكي في خطاب استقالته قائد الجيش بول مالونغ بالتورط في "مساعي مستمرة" لحماية قبيلة الدينكا التي ينتمي إليها سيلفا، مطالبا القائد العام بالاستقالة من منصبه. وأشار إلى أن قائد الجيش يثير نعرة عرقية غريبة على جنوب السودان، والتي "لن تجلب على البلاد سوى المزيد من المصائب". وأكد لول ريواي كوانغ، المتحدث باسم جيش جنوب السودان، استقالة لوكي يوم السبت الماضي. وتقدم الفريق توماس سيريللو سواكا باستقالته الأسبوع الماضي، متهما رئيس البلاد بالتورط في جرائم تطهير عرقي، لكن الجيش في جونب السودان لم يصدر أي استجابة لهذه الأحداث المتوالية. وقال سواكا في خطاب استقالته، موجها كلماته للرئيس سليفا كير: "لقد فضحت نفسك بإلقاء البلاد في هوة التعصب العرقي." مع ذلك، أكد المتحدث باسم سيلفا كير لوكالة أنباء أسوشيتد برس أنه لا وجود لتوترات في صفوف الجيش النظامي. وتقدم غابرييل ديوب، وزير العمل في جنوب السودن، باستقالته من الوزارة يوم الجمعة الماضية وانضم إلى قائد التمرد ونائب الرئيس السابق للبلاد رياك مشار في منفاه في جنوب إفريقيا. ويصعب ذلك مهمة الرئيس في جنوب السودان في الحفاظ على تحالف من كبار قيادات الجيش يدعمه في غمار الحرب الأهلية التي تضرب البلاد في الوقت الراهن والمستمرة منذ سنوات وسط تحذيرات من تحولها إلى عمليات إبادة جماعية. وتعاني البلاد من ارتفاع حاد في معدل التضخم وتراجع عام في الأوضاع الاقتصادية، ما أتاح للجيش استخدام عدم القدرة على سداد رواتب الجنود والضباط لتبرير استقالات قادة الجيش الذين غادروا صفوف القوات المسلحة الأسبوع الماضي بعد توجيه اتهامات للرئيس بالتطهير العرقي وجرائم الحرب وممارسات فساد أخرى. وتعتمد جنوب السودان على صادرات النفط كمصدر أساسي لتمويل الاحتياجات الضرورية للبلاد، ما وضع البلاد في غمار أزمة اقتصادية طاحنة منذ انهيار أسعار النفط العالمية في أغسطس/ آب 2014، ولا زالت الأسعار في محاولات للتعافي قد تستمر لفترة طويلة. وبدأت الحرب الأهلية في جنوب السودان في ديسمبر/ كانون الأول عام 2013، وعقد طرفا ا لصراع اتفاقية سلام في 2015، لكنها فشلت في وقف القتال بين الجانبين. وحذرت ا لأمم المتحدة من إمكانية تعرض البلاد لعمليات تطهير عرقي، وفشلت مساعي المنظمة الدولية في فرض حظر على توريد السلاح لجنوب السودان العام الماضي. المصدر
  25. قال نائب الرئيس السوداني حسبو محمد عبد الرحمن، اليوم السبت، إن بلاده ترفض أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا، مشيرا إلى أن الحل يجب أن يكون من خلال الليبيين أنفسهم. © AFP 2016/ ASHRAF SHAZLY السودان يطمح بنسج علاقات استراتيجية مع روسيا والصين الخرطوم — سبوتنيك في بيان صحافي للمكتب الصحافي لحزب "المؤتمر الوطني" الحاكم أكد حسبو، خلال كلمته في ختام أعمال اللجنة العليا للاتحاد الأفريقي الخاصة المنعقدة بالكونغو برازافيل أن "السودان يرفض أي تدخل عسكري خارجي في المسألة الليبية، وينبغي أن يكون الحل نابعاً من الليبيين أنفسهم وبعون من الاتحاد الأفريقي". وأشار حسبو إلى أن السودان يقف مع الحل الليبي على أن يشمل جميع الأطراف دون إقصاء لأحد، وأضاف بأنه "لابد أن تستمر الجهود لإيجاد حل للنزاع الليبي على أن يكون ذلك بتنسيق كامل مع دول الجوار". وكان اجتماع اللجنة العليا للاتحاد الأفريقي بشأن الوضع في ليبيا قد ناقش تقارير قدمها كل من رئيس الوزراء الليبي والأمين العام لمجلس السلم والأمن الأفريقي، وخُلص الاجتماع إلى مجموعة من التوصيات أبرزها اعتماد دول الجوار كجزء أصيل من اللجنة الرئاسية رفيعة المستوى حول ليبيا. السودان يرفض أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا
×