Jump to content
Search In
  • خيارات أكثر ..
البحث عن النتائج التي ..
البحث في ..

مرحباً بك إلى المنتدى العربي للعلوم العسكرية!

إذا كنت مهتم بالعلوم و الأخبار العسكرية ، فضلاً قم بالإنضمام إلى الموقع لتعم الفائدة.

البحث في المنتدى

Showing results for tags 'الشأن'.

  • الكلمة الدلالية

    أدخل أكثر من كلمة بإستخدام الفاصلة " , " .
  • حسب الكاتب

نوع النتائج


الصفحة الرئيسية

  • الملتقى العسكري
    • الأخبار العسكرية - Military News
    • متابعات و تطورات الأوضاع الإقليمية و الدولية
    • الصفقات العسكرية - Military Deals
    • مواضيع عسكرية عامة - General Topics
    • الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies
    • أجهزة الإستخبارات - Intelligence
    • التاريخ العسكري - Military History
    • الكليات والمعاهد العسكرية - Military Academies
    • قسم الصور و الفيديوهات العسكرية - Multimedia
  • الساحة العسكرية
    • الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs
    • الصناعات العسكرية العربية
    • الأمن العام والشرطة - Police and General Security
    • القوات البرية - Land Force
    • القوات الجوية - Air Force & Aviation
    • الدفاع الجوي و انظمة الرادار - Air defense
    • القوات البحرية - Navy Force
    • سؤال وجواب - Q & A
  • الأقسام العامة
    • أخبار العالم - World News
  • القيادة العامه
    • الأخبار و تحديثات المنتدي
    • الملتقي الإداري
    • الإنضمام لفريق الإدارة
    • الإستفسارات و الشكاوي و الإقتراحات
    • المواضيع المحذوفه

البحث في ..

البحث عن النتائج التي ..


حسب الوقت

  • Start

    End


آخر تحديث

  • Start

    End


حسب عدد ..

إنضم لنا

  • Start

    End


المجموعة


AIM


ICQ


Yahoo! Messenger


Skype


Facebook


Twitter

Found 2 results

  1. أثار مطلب بعض الأحزاب السياسية، خلال مؤتمر صحفى عقد لهم خلال الساعات الماضية، بتدشين قناة فضائية مصرية ناطقة بالتركية، لمواجهة إساءات رجب طيب أردوغان، جدلا واسعا، بين من يؤكد أهمية تدشين هذه القناة خلال الفترة الحالية لمخاطبة الخارج، ومواجهة هجوم الرئيس التركى على الدولة المصرية، وبين من يطالب بألا نعطى لأردوغان أهمية، مشددا على ضرورة المقاطعة الاقتصادية لأنقرة. وقال النائب نور الدين عبد الرازق، عضو لجنة الشئون العربية، أن الموقف من تركيا، يتطلب مقاطعة اقتصادية تامة من جانب الشعب المصرى لكافة المنتجات والسلع التركية، موضحا أنه لا يفضل تدشين قناة مصرية باللغة التركية للرد على اكاذيب الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ضد مصر. وأضاف عضو لجنة الشئون العربية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن الشعب المصرى عليه تجاهل كافة ما تصدره السلطات التركية من تصريحات ضد الدولة المصرية، وفى حال تدشين مصر لقناة تركية للرد على أكاذيب أردوغان فكأننا نقوم بعمل قيمة لأردوغان ورجاله. بينما قالت النائبة داليا يوسف، وكيل لجنة الشئون الخارجية بالبرلمان، أن هناك ضرورة لتدشين قنوات مصرية بعدة لغات وليست فقط اللغة التركية، تكون هدفها توصيل رسائل المصريين إلى الخارج، موضحة أن القنوات المصرية تخاطب نفسها، بينما نجد قنوات أمريكية وروسية باللغة العربية توجه رسالتها إلى الدول العربية. وأضافت يوسف فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن تدشين قناة تركية لمخاطبة الشعب التركى والرد على اساءات اردوغان هو امر مهم ومطلوب، ولكن هناك أيضا ضرورة لتدشين قنوات مصرية باللغة الانجليزية والفرنسية تخاطب الخارج، موضحة أن المصريين مقصرين فى حق أنفسهم لا ويخاطبون إلا أنفسهم. وأشارت وكيل لجنة الشئون الخارجية بالبرلمان، إلى ضرورة أن تأخذ مصر زمام المبادرة بالنيابة عن الدول العربية، وأن تطلق مجموعة قنوات باللغات الأجنبية المعترف بها، لأن مصر محتاجة صدى صوت فى الخارج وليس فى تركيا فقط". بدوره قال هشام النجار، الباحث الإسلامى، أن هناك أهمية هذه القناة مخاطبة الشعب التركى والتواصل معه من خلال لغته وهذا موضوع وملف حيوى جداً متعلق بامتلاك القوة الناعمة التى اعتمدت عليها القوى الدولية والإقليمية ومنها تركيا تحديداً وقطر فى التأثير فى المشهد من خلال قنوات فضائية موجهة ومخطط لها جيداً ومدروس محتواها الإخبارى والتحليلى وحتى الدرامى والفنى. وأضاف لـ"اليوم السابع":"لابد أن تمتلك مصر هذه القوة الناعمة فى أسرع وقت خاصة أن مصر تمتلك الكوادر والكفاءات لكن القضية ينقصها التنظيم ورعاية الدولة والمنهج والإرادة". من جانبه قال الدكتور سعيد اللاوندى، الخبير فى الشئون الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن مطالبات البعض بإنشاء قناة مصرية ناطقة باللغة التركية، من الصعب تنفيذه لأن السياسة المصرية لا تهدف إلى خلق عداوات مع احد، ولا تتدخل فى شئون الدول الأخرى. وأضاف الخبير فى الشئون الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن مصر حدد شروطها لعودة أى علاقات بينها وبين أنقرة، ولكن لن تسعى مصر للهجوم على السياسة التركية. كانت أحزاب وشخصيات عامة عقدت مؤتمرا للرد على هجوم أردوغان على الدولة المصرية، وطالبوا بإنشاء قناة مصرية ناطقة بالتركية للرد على هجوم أردوغان. /http://www.youm7.com/o
  2. قال مساعد وزير الدفاع للعلاقات الخارجية، محمد الكشكى، إن مصر لا تولى أى اهتمام لمحاولات تركيا التدخل فى شئون مصر الداخلية بالموافقة على استضافة ما يسمى بالبرلمان البديل. وأضاف الكشكى، فى تصريحات لوكالة سبونتك الروسية من موسكو، أن البرلمان الشرعى الوحيد والمنتخب موجود فى مصر، ولا نلتفت لمثل هذه التصريحات ولا نهتم لحقيقة أن الدول الأخرى تحاول التدخل فى شئوننا الخارجية. جاء ذلك تعليقا على دور تركيا فى تقويض استقرار المنطقة لاسيما من خلال دعمها لجماعة الإخوان الإرهابية. جدير بالذكر أن الكشكى قام بزيارة للعاصمة الروسية موسكو للمشاركة فى مؤتمر موسكو الخامس للأمن الدولى، ولتطوير العلاقات الثنائية والتحضير لتدريبات قتالية مشتركة بين مصر وروسيا. http://www.youm7.com
×